- الإعلام ومتابعة المهرجانات
- الحكومات والحريات الممنوحة لأعمال المهرجانات

- الاتهامات الموجهة للمهرجانات

- إنجازات المهرجانات وتقييمها


[تعليق صوتي]

بدأنا في الحلقة الماضية استعراض الملامح الرئيسية للمهرجانات ابتداء من نشأتها ومنطلقاتها وما لبعض المراقبين من تحفظات عليها وردود إدارات المهرجانات على تلك التحفظات وعلى أسئلة نشأت لدينا أثناء زيارة تلك المهرجانات في فعاليتها والبحث في تاريخها واليوم نستكمل ما بدأنا ونرفع الستار عن محور جديد من محاور النقاش. كما هو الحال في موضوع النخبوية والشعبوية وقفزه إلى سدة الجدل في أي شأن ثقافي فإن صنوه الأكثر لمعان هو الإعلام ها الذي توسع حتى أصبح حاضر بل ملوم في كل تقصير يصيب جوهر الصحافة.

الإعلام ومتابعة المهرجانات

جريس سماوي- مدير عام مهرجان جرش: الإعلام عموما ومن هذا الإعلام، الإعلام المرئي يركز دائما على نجوم الطرب، مهرجان جرش لديه كما قلت سبع مسارح ولديه أكثر من خمسة وثمانين فرقة فاعلة على أرض المهرجان يتم التركيز على خمس فرق فقط هي فرق المطربين النجوم ويتم يعني بالكاد يعني يظهر على الشاشة بث مباشر للفعاليات الثقافية وهذا بسبب إصرارنا نحن من خلال الاتفاقية التي نقيمها أو نعقدها مع الفضائيات نريد للمتلقي أن يشاهد الباليه ويشاهد الأوبرا وأن يشاهد الشعر.

ليلى بساط- مهرجان بعلبك: أكيد التلفزيونات أمرها ما بيهمها تبث كل الحفلات يعني.

نعمة بدوي- مهرجانات صور والجنوب: اختاروا يمكن هون أنا بتقاطع معهم مثلا ما همهم ينقلوا أمسية الشعر، أنا بنظري أمسية الشعر أهم من أي يعني أهم من أي عمل بدي أقدمه ما نقلوا مثلا فرقة السنغال.. فرقة الفنون الشعبية السنغالية اللي هو شعبنا تعرف على فنون الآخر الإفريقي ما نقل مثلا فرقة الفنون مثلا السنة هادي كان عندنا جيل جلاله من المغرب فرقة جيل جلاله من المغرب ما حدا تحمس هنا لها. للأسف ما تبثه وسائل الإعلام إن كان مسموعة أو مرئية وإلى حدا ما مكتوبة للتسويق للفنون الشائعة هلا اللي هي عم بتنزل فينا للحضيض للمستوى اللي يقدم الاستهلاكي هو الخصم العنيد لنا لترفع من الذائقة الفنية عند الناس بدك تحاربهم وقت، ما يحطوا لك أربعة وعشرين ساعة كليب أو إذاعة عم بتبث أغنية لا كلاما ولا لحنا ولا صوتا ولا.. يمكن يكون فيه شكل لا بل الشكل يستغل بطريقة مبتذلة إلى أبعد الحدود، هذا الفن يمكن يحاكي الغرائز وليس الذوق الفني، هذا العدو لذلك إننا كل شغلنا إنه نقف ونتصدى لها النوع من الفن ونبلش نربي أجيالنا.



الحكومات والحريات الممنوحة لأعمال المهرجانات

[تعليق صوتي]

أصبح لون الحكومات دباجة مكررة قد لا تضيف للمشاهد جديدا ومع ذلك فثمة دور إيجابي ترشح للعبه في هذا السياق.

فؤاد أبو حجلة- كاتب وصحفي: أنا أعرف أن نصوصا مسرحية عربية منعت من العرض في دول عربية في مهرجانات معينة لأن الجهات المعنية لم توافق على النص المقدم هذه مشكلة لا يملك حله مدير مهرجان.

"
مهرجان جرش منبر حر وديمقراطي له سقف عال من الحرية مهرجان دولة لكنه مستقل وبالتالي له قرار مستقل وبرنامجه يصاغ حسب الشأن الثقافي لهذا البرنامج دون أن يكون بوقا إعلاميا للدولة
"
جريس سماوي

جريس سماوي: الآن أستطيع أن أقول أن مهرجان جرش أصبح منبرا حرا وديمقراطيا له سقف عالي من الحرية، نحن لسنا في الأساس مهرجانا حكوميا محضا، في الواقع المهرجان هو مهرجان مستقل، هو مهرجان دولة لكنه مستقل وبالتالي له قرار مستقل وبرنامجه يصاغ بحسب أولا الحاجة.. حاجة الشأن الثقافي والجسم الثقافي لهذا البرنامج دون أن يكون بوقا إعلاميا للدولة مثلا أو لأي شيء.

ضحى شمس- كاتبة صحفية: يجب على الدول أن يعني تغذي أكثر المهرجانات وأن تبتعد يعني هي تعطي بس المصاري معلش لأنه ما أثبت ولا لهلا ولا دولة ما يؤاخذوني كلياتهم هذا رأيي أن هما اختياراتهم الثقافية هي اللي بتعمل ثقافة، المشكلة دائما أنه لما بتلاقي بالبلدان العربية المثقفين الأكثر هما بالجهات المُهمشة والمستبعدة والمعارضة يعني، طيب خليني اسمع مثلا معقول أن فيه تليفزيونات كاملة بأتحداك ألاقي برنامج فعلا ثقافي على التليفزيونات الموجودة طيب التليفزيون بيفوت على كل البيوت ليه؟ بيقول لك لا بنسمع أن دائما بيقولوا بدهم جمهور بيعاملوه على أساس كتلة مش على أساس عدة مستويات و(Level) يا أخي ماشي الحال فيه ناس بفرنسا بتحب سانت بربارا المسلسل اللي هو زي المكسيكي فيه ناس بتحب تحضر ارتيت يعني القناة الألمانية الثقافية اللي أنشأتها الدولة الفرنسية الدولة الألمانية قبل الاتحاد الأوروبي سوية من شان تسويق الثقافة مش كل واحد بيطلع مثلا بقنوات البرامج الكوميديا أو التي تنتقد السياسة (كلمة بلغة أجنبية) أنها تزعم أنها تنتقد السياسة فيه نوع من ابتذال فظيع لا رقابة عليه ولا شيء، فلما بيكون كله نازل كيف بدك تقولهم بدهم يطلعوا فيه اختيارات فيه ناس يجب أن يكون هناك مثقفين.. مثقفون عفوا في مراكز القرار والتصرف في الميزانيات.



الاتهامات الموجهة للمهرجانات

[تعليق صوتي]

أثناء عملية الإعداد لهذا الملف سمعنا أكثر من مرة تهمة جاهزة يقذف بها زجاج المهرجانات وهي أنها تمتطي صهوة الثقافة لتحقيق الربح والانتشار ولأننا لا نأخذ بالمظنة واجهنا الأطراف ذات العلاقة بما سمعنا.

ليلى بساط: ما بأعتقد هذه التهمة يعني خالية من الأرضية اللي ممكن تعطيها سبب يعني لحقيقتها لأنه مثل ما بتعرف وخاصة أن كان بالغرب ولكن خاصة بالشرق كل شيء يتعاطى مع الثقافة موضوع خاسر بالأساس يعني، فالرسالة هي أكثر رسالة استمرارية ومحاولة خلق نمط جديد في حياة المواطن اللبناني أكثر من عملية تجارية أبدا وبعدين دائما نحن قلنا الشغل مع (Sponsors) ومع شركات حتى نجرب نغطي ونغطي المهرجان بيكون موجود وبعدين اللجنة.. لجنة المهرجان كلها من أعضاء اللجنة التنفيذية للجان الثانية تعمل بدون مقابل يعني.

"
المهرجانات القائمة تعبّر عن نفسها بشعاراتها وتحمل العنوانين الثقافية والفنية وتحمل مناصفة عنوانا اقتصاديا مهما له علاقة بتنشيط السياحة في البلد الذي يستضيف المهرجان
"
فؤاد أبو حجلة

فؤاد أبو حجلة: المهرجانات القائمة هي مهرجانات تعبّر عن نفسها بشعاراتها وبما يقوله مدراؤها عن هذا النشاط الموسمي السنوي وهي مهرجانات تحمل العنوانين الثقافي والفني ولكنها أيضا تحمل مناصفة عنوانا اقتصاديا مهما له علاقة بتنشيط السياحة في البلد الذي يستضيف المهرجان أو يقام فيه المهرجان.

جريس سماوي: الجدوى من جزأين في الواقع هناك الجدوى الاقتصادية والجدوى المعنوية، المهرجان إذا هو في الواقع عندما ينسجم مع أهدافه فالجدوى المعنوية للبرامج التي ليس لها جدوى اقتصادية في الأساس هناك جدوى معنوية عالية.

وفاء صعب- مهرجانات بيت الدين: مهرجان بيت الدين مؤسسة لا تبغي الربح ويا ريت نقدر نغطي المصاريف، يعني حضرتك بتعرف أنه فيه عندنا مصاريف تقنية ومصاريف إدارية.

ضحى شمس: أد ايش مدى مغامرة هذه المهرجانات لتقديم الجديد أنا أظن أنه ما بتغامر لأسباب عديدة؛ أولا مثل ما قلت لحضرتك أنها سياحية وبالتالي تتوخى الربح ولا تتوخى نشر الثقافة.

نعمة بدوي: بلبنان فيه مجموعة من المهرجانات هم ثلاثة أو أربعة تحديدا إذا بدنا نعددهم؛ مهرجانات بعلبك اللي هي أقدم المهرجانات، مهرجات بيت الدين، مهرجان الجبيل ومهرجان صور ما بأعتقد من هذه المهرجانات اللي عدتها في مهرجان بيربح لأنه إذا بتشوف أنت الكم من النشاطات والفاعلية اللي بيجوبها كثير بتكون مستوى فني راقي ومعقول بس غير منجي دخلا، لو هذه المهرجانات تحديدا مهرجان صور لو بده يفكر بالتجارة كان بيجيب أسماء لامعة موجودة هلا حاليا ما بألاحق على وما بألاحق لم فلوس.

[تعليق صوتي]

التهمة التالية التي سمعناها همسا هذه المرة أن ثمة حربا دائرة بين إدارات هذه المهرجانات العليا، أي الجهات الداعمة التي جعلت أعداد المهرجانات في ازدياد واستمرت بحيث تعمل كل جهة على إبراز مهرجانها على حساب الآخرين ومن خلال ما تتمتع به هذه الجهات من نفوذ وسلطة ظاهرة وباطنة.

ليلى بساط: التهمة غير لاصقة يعني فينا لأنه ما في عندنا ولا جهة متنفذة، نحن مهرجان موجود من زمان ورئيسته السيدة مي عريضة اللي ترأست المهرجان بحوالي سنة 1973 أو 1974 ومازالت رئيسة المهرجان لهذا اليوم والسيدة مي عريضة سيدة محبة للثقافة وللفنون ومكرسة حياتها للمهرجان يعني وما عندها أي نفوذ أو أي تطلعات سياسية يعني أو أي نفوذ سياسة تابع لأي شخص اللي كان.

نعمة بدوي: لما أنشئ مثل ما قلت لك لما طلعت فكرة مهرجانات صور يعني ما طلعت لتتنافس مع.. قلت لك شو الهدف وكيف سبق وقلت عن الهدف في شغلة ثانية إنه منطقة مثل منطقة الجنوب اللي هي مهملة تاريخيا بكل مناطق لبنان في مهرجانات كبيرة ومهرجانات متوسطة ومهرجانات صغيرة ووصلوا مهرجان الزيتون، مهرجان التفاح، مهرجان.. ما علينا خلينا، منطقة الجنوب ومنطقة صور والجنوب تحديدا صور مهملة تاريخيا قلنا كان في هدف سبق وقلته والهدف الأكثر إنه هذه المدينة العريقة ليش لما بيكون لها مهرجانها كان ما حطينا إلينا أمام نصب أعيونا التنافس الإعلامي إذا بدك أو الإعلامي في تنافس لتقديم مستوى ثقافة يوازي المستويات التي تتقدم أنا بأتنافس مع الآخر لأقدم الأفضل أو الأحسن أو أتساوى معه.

[فاصل إعلاني]

ضحى شمس: المشكلة إنه بالمهرجانات هي ما بتقدم ما بتغامر بتقديم الجديد، هي لا تكتشف الجديد، هي غير مثقفة، هي بتقدم لك الرائج ولما بتكون أنت عم بتقدم لك الرائج هون في خطر كبير إنه اللي بيكون عم بيتقدم لك هي فيه غير ثقافة خالص يعني إنه بالنهاية الجمهور عايز كده بيطلع يعني إنه معه (Ok) من الرائج الآن هناك عدة قيم يعني (كلمة بلغة أجنبية) يعني أشخاص قيمة بالوسط الفني والثقافي وفي منهم أكثر بتحس إنهم هم فنانين لكن هم أكثر في الثقافة مما هم في الفن وبالعكس كمان يعني صحيح بس إنه إذا شلت هذا الـ (Star) هذا النجم اللي هو على اسمه حتصير كل المهرجان شو بيبقى لي؟

نعمة بدوي: واجبنا فنانة إليها عشرين سنة حياة الغصينة، كفيفة صوت جميل جدا، صوت فيروزي رائع قاعدة ببيتها، شلناها أدت لسعاد محمد وللفنانات المكرمات وبالتالي قدمناها من جديد ضمن الافتتاح فهون بيقول في مجال كثير للمواهب إنه نقدم لها فرصة لا بل نسعى إنه نجيبها ونقدم لها فرصة.



إنجازات المهرجانات وتقييمها

[تعليق صوتي]

السؤال التالي وجهناه إلى كلا الطرفين؛ إدارات المهرجانات ومنتقديها، عما يدركه كل طرف من ثمار أنبتتها هذه المسيرة سواء كان ينعها محققا للطموح أم قصّر عن آمال الذراع.

نعمة بدوي: هوه في عندك أمسية شعرية تستقطب بحدود ألفين وخمسمائة متفرج أمسية شعرية اللي هي تضم مجموعة من الشعراء من لبنان ومن العالم العربي.

جريس سماوي: فلتتخيل يعني في سنوات قديمة كان رواد الأوبرا مثلا أو الباليه قلة خمسين أو ستين أو سبعين شخص، الآن عندما نقيم عرضا للباليه الروسي في المدرج الشمالي وهو يتسع لحوالي ألفي متفرج يمتلئ المدرج بالمتفرجين لهذه العروض مثل الباليه والأوبرا.

ليلى بساط: الليالي اللبنانية مثلا اللي هي أطلقت أو ساهمت بإطلاق عدد كبير من الفنانين اللبنانيين اللي موجودين هلا بلبنان وبالعالم هي ثمرة كثير، كثير ناضجة وزاهرة يعني لعمل المهرجان بنرجع بنقول المسرح العربي ككل انطلق المسرح اللبناني والمسرح العربي من بعلبك اللي أسست مهرجانات بعلبك في بداياتها مدرسة للمسرح اللبناني.

ضحى شمس: إذا أعطتنا شيء المهرجانات تاريخيا لهلا أكثر شيء بينذكر هو فيروز والرحابنة.

فؤاد أبو حجلة: أعتقد أن المهرجانات لعبت دورا معقولا في تنشيط الحالة الثقافية في البلاد العربية لكن يجب أن لا يُركن إلى هذه المهرجانات باعتبارها الرافعة الوحيدة للثقافة وللمثقفين، هناك إبداع يومي في الحياة العربية وهناك الكثير أنا أعتقد أن آلاف الشعراء المهمين لم يُعرفوا بعد، أعتقد أن آلاف الكتاب المهمين لم يقرأ لهم بعد وأنا أعتقد أن التطور عندما يكون طبيعيا يمنحهم الفرصة للوصول إلى القارئ أو إلى المستمع ولكن المهرجان ليس هذه المساحة المتاحة للجميع، المطلوب عند الحديث عن الحياة الثقافية العربية تجاوز النخب المحددة والمأطرة والمعروفة والخروج إلى الشارع، للأسف المؤسسات الثقافية العربية ومنها المهرجانات ما تزال بعيدة عن الشارع في الإبداع في أصناف الإبداع الجادة والمهمة وهي تقترب من هذا الشارع أحيانا فيما تسميه فنونا سواء كان طربا أو غيره.

[تعليق صوتي]

وبعد ماذا تبقى من مقال؟

وفاء صعب: أنا بأفتكر لازم أترك للجمهور هو يقرر يعني أنا عم ما بأقدر أقول نحن بنعتبر أنه نحن آمنا بهذه الرسالة، صممنا وأردنا وبرأينا حققنا إنما أكبر دليل هو تجاوب الجمهور مع المهرجانات وحكمهم علينا نحن الـ(Feedback) اللي عم بيجينا أنه وصلنا أو مكفيين مستمرين لأنه ما ... حدا عم بيوصل يعني مستمرين بالرسالة اللي إحنا آمنا فيها وإن شاء الله نكون على قد الحملة.

"
في العالم العربي كان هناك مشروعان نهضويان وفشلا، مشروع محمد علي بك الكبير ومشروع الأحزاب القومية العربية، فلم يتبق إلا الفن والثقافة العربية وهي متجذرة وأصيلة وقادرة على البقاء والاستمرار
"
.جريس سماوي

جريس سماوي: نحن في العالم العربي كنا قد حاولنا أن يكون لنا مشروع ثقافي، مشروع نهضوي، مشروعان نهضويان فشلا في العالم العربي؛ مشروع محمد علي بك الكبير مشروع محمد علي الكبير وأنت تعلم هذا تم في مصر وقد فشل بعد ذلك ومشروع الأحزاب القومية العربية من عبد الناصر إلى حزب البعث إلى الأحزاب مجتمعة والتي فشلت أيضا في موضوع التنمية الاجتماعية والتنمية الثقافية وأيضا الحالة السياسية، لذا لم يتبق لنا إلا الفن والثقافة العربية والثقافة العربية متجذرة وأصيلة ويعني قادرة على البقاء والاستمرار، لذلك علينا أن نفهمها جيدا وأن نحاول أن نقدمها على يعني بشكل صحيح للمتلقي.

فؤاد أبو حجلة: يعني أنا أعتقد أن الثقافة العربية لا يمكن اختصار الحديث عنها في جملة أو جملتين يقولهما شخص، لكن أعتقد أن هناك خللا يجب أن يُعالج، كيف نقدم الثقافة هذه؟ هذا موضوع يحتاج إلى مؤسسات بحثية واقعية غير متأثرة بانحيازات معينة تقدم الحلول الكفيلة بتجاوز عقدة ابتعاد المواطن العربي عن النشاط الثقافي ولكن كيف تؤسس لدى هذا الفرد العربي المواطن العربي اهتماما بالثقافة هذه مسألة في البيت وفي المدرسة وأنا هنا لا أكرر نظريات وشعارات ولكنني أعني تماما ما أقول، أنا أنتمي إلى جيل أحبّ الشعر على مقاعد الدراسة في المدرسة وعرف نجيب محفوظ قبل أن ننهي الثانوية العامة وعرف آخرين عرب وأجانب من الكتّاب والمبدعين الكبار قبل أن يلتحق بالجامعة، للأسف هذا الواقع لم يعد موجودا، لدينا تعاقب أجيال لا تتحمل مسؤولية هذا الخطأ هي، نتحمله نحن كلنا كمجتمعات، لدينا جامعيون وجامعيات لا يعرفون أين ولد نزار قباني أو محمود درويش، ثم رغم ذلك نقيم مهرجانا للثقافة ندعو إليه شاعرا وفي نفس الوقت ندعو إليه مطربا قد لا يكون كبير الأهمية في بلده.

جريس سماوي: المثقف الآن يعيش في برج عاجي يريد أن يطلب جمهورا معينا، يطلب جمهورا نخبويا لا ينزل إلى الشارع، لا يحاول أن يأخذ على عاتقه مسؤولية الوصول إلى كل الشرائح الاجتماعية وهذه مسؤولية المثقف.. في المؤسسات ومسؤولية أنظمة الحكم إن أرادت أن تبقى منسجمة مع نفسها ومع الناس.

فؤاد أو حجلة: أي مهرجان للتسوق في أي عاصمة عربية يحظى بإقبال جماهيري وشعبي أكبر بكثير مما يحظى به مهرجان ثقافي هذا هو الواقع قد لا نحبه لكنه واقعنا.

[تعليق صوتي]

وإلى أن نلقاكم في حلقة أخرى نقول لكم كل مهرجان وأنتم بخير.