ناقشت حلقة الأربعاء (2/7/2014) من برنامج "المشهد العراقي" أجواء انعقاد الجلسة الأولى لمجلس النواب الجديد دون التوصل لاتفاق حول الرئاسيات الثلاث في البلاد، وسط أجواء مشحونة سياسيا وأمنيا، وتأثير تصاعد الغارات الجوية للقوات العراقية على المناطق الخاضعة لسيطرة المسلحين في البلاد.

من جانبه، قال الكاتب والباحث السياسي العراقي أحمد الأبيض إن تقسيم العراق أصبح واقعا، محملا الطبقة السياسية مسؤولية عدم استشعار المخاطر المحيطة بالبلد.

واعتبر الأبيض أن جلسة البرلمان التي انعقدت أمس -دون التوصل إلى اتفاق بشأن الرئاسيات الثلاث بالبلاد- تكشف هشاشة الوضع السياسي بالبلاد.

وكانت الكتل السياسية فشلت الثلاثاء في التوصل إلى اتفاق بشأن الرئاسيات الثلاث (البرلمان، والحكومة، والرئاسة)، وقد قرر رئيس الجلسة الافتتاحية لمجلس النواب مهدي الحافظ رفع الجلسات لمدة أسبوع لأسباب وصفها "بالاضطرارية".

بدوره، حمّل النائب بالبرلمان عن الكتلة الصدرية أمير الكناني جميع الكتل النيابية مسؤولية الفشل في الاتفاق على مرشحين للرئاسيات الثلاثة في البلاد.

وأشار إلى وجود اتفاق قبل الجلسة على جعلها مفتوحة تقتصر على أداء اليمين الدستورية، وأن يتاح مزيد من الوقت لاستكمال المشاورات حول تسمية المرشحين.

video

انعدام التوافق
وعبر الكناني عن اعتقاده بوجود حالة من الاسترخاء يستحيل معها التوصل إلى اتفاق خلال سبعة أيام، حيث إن موعد الجلسة المقبلة يوم الثلاثاء القادم، مضيفا "قد نحتاج سبعة أشهر للوصول إلى اتفاق".

وأشار إلى وجود اختلاف بين كتلة الائتلاف الوطني العراقي -التي تضم معظم التيارات الشيعية بالبلاد- وكتلة ائتلاف دولة القانون التي يتزعمها رئيس الوزراء نوري المالكي، مشيرا إلى أن الخلاف يتعلق باستمرار المالكي في موقعة، وذلك ما يرفضه الائتلاف الوطني ويتمسك به ائتلاف دولة القانون.

من جانبه، أكد عضو البرلمان العراقي عن الحزب الديمقراطي الكردستاني صباح حسين أنه كان يأمل أن تكون جلسة الأمس لجمع الشمل وليس للتشتيت والاختلاف في ظل الأوضاع التي تشهدها البلاد من أحداث سيطر فيها مسلحون على الموصل في التاسع من يونيو/حزيران الماضي.

وقال إن البرلمان "بدلا من أن يقدم حلولا للشارع العراقي، أصبح الشارع يحرك البرلمان".

وشدد على أن الطرف الكردي "كان ولا يزال مع الحل السياسي، ورغم أنه أصبح طرفا أقوى مما سبق لكنه لا يقرر أي حل من جانبه فقط".

وحول الاسم المطروح لخلافة الرئيس جلال طالباني، أشار حسين إلى وجود اتجاه ليكون اختيار الرئيس ونائب رئيس مجلس النواب عن طريق البرلمان الكردستاني.

الوضع الأمني
وفي سياق متصل، ناقش الجزء الثاني من الحلقة الأوضاع الأمنية بالبلاد في ظل تصاعد الغارات الجوية التي تشنها المقاتلات التابعة للقوات العراقية على المناطق الواقعة تحت سيطرة المسلحين، لا سيما في مدينة الموصل، كبرى المدن العراقية بعد بغداد.

بدوره، قال عضو المجلس العسكري لثوار الأنبار عبد الرحمن الجنابي إن الغارات الجوية لا تغير شيئا من الواقع، مضيفا "الثوار يتبعون أسلوبا متقنا في إخفاء أنفسهم وأسلحتهم والطائرات لا تتمكن من رصد أماكنهم".

وأشار الجنابي إلى أن "المخادعة والإخفاء من أسباب النجاح"، موضحا أن "الثوار" يتبعون مبدأ المعلومة لمن يحتاجها فقط لضمان عدم حدوث اختراقات في صفوفهم.

وأكد أن الطائرات التي تستخدمها القوات العراقية قديمة وأنظمتها الملاحية قديمة، مشددا على عدم وجود طيارين أكفاء لقيادتها.

وردا على إعلان الجيش العراقي استعادته زمام المبادرة في عدة مناطق بالبلاد، قال الجنابي إن هذا الكلام يخالف الواقع، وأكد أن "المالكي لم تبق لديه قوات عسكرية، وإنما مليشيات طائفية لقتل الثوار الذين يرفعون مطالب مشروعة".

وبحسب الأمم المتحدة، فقد قتل نحو 4417 خلال الشهر الماضي في أعمال عنف بمختلف أنحاء البلاد.

اسم البرنامج: المشهد العراقي

عنوان الحلقة: فشل ساسة العراق وتأثير الغارات الجوية

مقدم الحلقة: جلال شهدا

ضيوف الحلقة:

-   صباح حسين/ نائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني

-   أحمد الأبيض/ كاتب وباحث سياسي

-   أمير الكناني/ نائب في البرلمان العراقي عن الكتلة الصدرية

-   عبد الرحمن الجنابي/ عضو المجلس العسكري لثوار الأنبار

تاريخ الحلقة: 2/7/2014

المحاور:

-   أسباب عدم التوافق على مرشحي الرئاسات الثلاث

-   تأثير الغارات الجوية على الوضع الميداني

-   تدهور الأوضاع الإنسانية للنازحين

جلال شهدا: أهلا بكم مشاهدينا الكرام في حلقة جديدة من برنامج المشهد العراقي نقدمها لكم من كردستان العراق، في الجزء الثاني من هذه الحلقة سنسلط الضوء على آخر المستجدات الميدانية والأوضاع الإنسانية على الأسلحة العراقية، أما في الجزء الأول فسيكون الحوار سياسيا ونتناول فيه انعقاد مجلس النواب الجديد ورفع جلسته الأولى دون الاتفاق على الرئاسات الثلاث وسط أجواء مشحونة سياسيا وأمنيا، قبل أن نبدأ نقاشنا مع ضيوفنا نتابع التقرير التالي الذي أعده الزميل عبد العظيم محمد.

[تقرير مسجل]

عبد العظيم محمد: تجمع أعضاء مجلس النواب العراقي في قاعة المجلس قبل أن يتفقوا فكان جلسة بروتوكولية ترأسها النائب الأكبر سنا من بين الأعضاء المنتخبين، من أصل 328 نائبا منتخبا حضر الجلسة الأولى 255 نائبا أدوا اليمين الدستورية لعضوية مجلس النواب، الجلسة الأولى وبحسب الدستور تُوجب على النواب بعد أداء اليمين انتخاب رئيس للمجلس ونائبين له، ومع أن النصاب كان كافيا فقد اعترض رئيس مجلس النواب السابق رئيس كتلة متحدون أسامة النجيفي على مباشرة الانتخاب وطالب باستراحة زمنية للتشاور، الاستراحة كانت مناسبة لانسحاب نواب كتلة التحالف الكردستاني والنواب العرب السنة من الجلسة حتى لا يكتمل النصاب وتتعطل عملية الانتخاب، عدم وجود سقف زمني للتوافق وانسحاب الأعضاء دفع رئيس الجلسة إلى تأجيلها لأسبوع مع إمكان التأجيل فترة أطول في حال لم يجد التوافق سبيله بين السياسيين العراقيين.

[نهاية التقرير]

جلال شهدا: لمناقشة هذا الموضوع معي هنا في استوديوهاتنا في كردستان العراق الدكتور صباح حسين عضو البرلمان العراقي عن الحزب الديمقراطي الكردستاني، ومن عمّان ينضم إلينا الكاتب والباحث السياسي العراقي أحمد الأبيض، ومن بغداد أمير الكناني النائب في البرلمان العراقي عن كتلة الصدرية أهلا بكم جميعا، دكتور حسين أهلا بك أبدأ معك أنتم لديكم وكالة من الشعب العراقي الذي يعول عليكم أن تصلوا إلى حل سياسي ولكن أنتم شاركتم في تعطيل نصاب هذه الجلسة التي كان من المتوقع أن تتفقوا فيها على الرئاسات الثلاث ما الذي حصل؟

أسباب عدم التوافق على مرشحي الرئاسات الثلاث

صباح حسين: في الحقيقة كان المفروض أو كان من المؤمل أنه يتم عقد هذه الجلسة جلسة البرلمان وخصوصا بعد أزمة حقيقية أصابت العراق بعد أحداث التاسع من حزيران يتم لم شمل الفرقاء السياسيين وليس تبادل الاتهامات والشتائم بين النواب العراقيين.

جلال شهدا: بل حتى التضارب حصل تضارب في البرلمان.

صباح حسين: في الحقيقة هو كان المفروض أن يقوم الممثلين أو النواب العراقيين بجعل الصورة الآن الموجودة في الشارع العراقي أكثر تفاؤلا وإعطاء حلول للشارع العراقي ولكن الذي حصل كان العكس تماما، الشارع العراقي الآن يتحكم بالنواب العراقيين أي مشكلة تحدث في خارج البرلمان يتم تحويلها إلى داخل قبة البرلمان، هذا الأمر في العملية السياسية..

جلال شهدا: الشعب يقول العكس يقول أن الخلافات السياسية أنتم يعني تحولونها اقتتال في الشارع العراقي.

صباح حسين: هو العكس الصحيح بالضبط لأنه البرلمان يجب أن يكون كصمام أمان للعملية السياسية وليس لإذكاء روح الطائفية ولإذكاء روح الصراع السياسي المسلح الآن موجود في الشارع العراقي، في الحقيقة الطرف الكردي كان وما زال طرفا مع الحل السياسي والحقيقة في أمام أعين الجميع الطرف الكردي الآن أقوى مما سبق ولكنه لا يقرر من جانبه كطرف مستقل وإنما يحاول قدر المستطاع أن يضع العملية السياسية في المكان الصحيح ويحاول أن يضع الحلول للمشاكل والأزمات التي تواجه العراق على الرغم من أنه الجيش العراقي الآن قد انسحب من المناطق التي كانت فيما يسمى بالمناطق.

جلال شهدا: المتنازع عليها.

صباح حسين: المتنازع عليها الآن أصبحت كردستانية.

جلال شهدا: طيب..

صباح حسين: بامتياز وهذا..

جلال شهدا: سأعود إليك دكتور..

صباح حسين: نعم.

جلال شهدا: أنتقل إلى عمان ضيفي أحمد الأبيض سيد الأبيض ما تداعيات الآن رفع الجلسة دون الوصول إلى حلول ويعني الإعلان عن جلسة مقبلة بعد أسبوع ما التداعيات؟

أحمد الأبيض: بسم الله الرحمن الرحيم تحيتي لك ولضيوفك الكرام ورمضان كريم عليك وعلى المشاهدين الحقيقة قبل أن نبحث..

جلال شهدا: وعليكم إن شاء الله.

أحمد الأبيض: بالتداعيات علينا أن يعني نشخص مسألة أنه يوم أمس ما حصل حقيقة يكشف هشاشة الوضع السياسي في العراق وهذا نهاية للمشروع اللي لطالما حاول البعض أن يتغنى به ويتغنى من خلاله على الناس بأنه ممكن لهذه العملية السياسية أن تنتج أوضاع مريحة للبلاد، ما حصل يوم أمس قمة يعني الحقيقة قمة عدم احترم إرادة الناس والشعب إلي ذهب لانتخاب النواب هذا واحد، اثنين خرق دستوري خرق دستوري فاضح ومحاولة التفاف على قرار المحكمة الاتحادية إلي أقضت بالعام 2010 بعدم دستورية الجلسة المفتوحة ولذلك لجئوا إلى أسلوب آخر وهذا ما اعتدنا عليه الحقيقة مما يعرف بالتورية أسلوب التورية التفاف حول المسائل الأصولية والقانونية من خلال تخريجات أخرى، هذه الجلسة يوم الثلاثاء القادم هي غير دستورية وغير قانونية بحكم المادة 55 من الدستور ومحاولة إضفاء الشرعية عليها من خلال أنه الإخفاق لم يعالج الدستوري كل المواد الدستورية تقريبا معظمها لم يعالج الدستور المناحي الاخفاقية فيها، لذلك يوم الثلاثاء القادم غير دستورية وغير شرعية الحقيقة ومحاولة تجميل الصورة وأعتقد هذا ما يجب أن يعرفه الشعب العراقي بأنه هنالك محاولات للتمرير وكثير من الأمور باتجاه مصالح هذه الكتل السياسية على حساب مصالح الشعب العراقي.

جلال شهدا: ولكن الآن تثبيت هذا الخلاف تحت قبة البرلمان ما انعكاساته؟

أحمد الأبيض: يعني هو واضح جدا الحقيقة العراق اليوم جغرافيا يعني مسألة تقسيمه أصبحت واقع الحال نتيجة إخفاق سياسيات بشكل عام والسياسيات الحكومة اللي جعلت يعني الآن كردستان الحقيقة يتهيأ باتجاه إعلان دولته والمناطق الغربية إلي توصف بالمناطق السنية اليوم هي يعني منتفضة وتتهم من الحكومة بأنه تعيش تحت ظلال الإرهاب واليوم شفتم في الجنوب والفرات الأوسط اللي يعتبر هو البيئة الحاضنة للحكومة والوجود السياسي وأيضا بدأت الحقيقة النار تشتعل هناك وهذا كله الحقيقة لا يستشعر به هذه الطبقة السياسية ولا تعي أنه الشعوب لا يمكن أن تموت وهذا الاقتتال يعني صحيح قد يكون من أبناء الشعب العراقي ولكن هو في طريقه إلى أن ينتهي وسوف تتحول البنادق إلى صدور هؤلاء الساسة الذين جلبوا الخراب على هذا البلد.

جلال شهدا: شكرا السيد سيد أحمد أنتقل إلى بغداد مع أمير الكناني النائب في البرلمان العراقي عن الكتلة الصدرية سيد أمير الكتل السياسية لاسيما الكردية والسنية تتهمكم بأنكم أنتم التحالف الوطني لم تتوصلوا إلى اتفاق على اسم رئيس الحكومة بالتالي أنتم تشاركون أيضا وإن كنتم تدعون إلى انعقاد المجلس البرلمان ولكن أنتم تشاركون أيضا في التعطيل لماذا لم تتوصلوا إلى اتفاق على مرشح واحد مقبول من الجميع؟

أمير الكناني: نعم، بسم الله الرحمن الرحيم بالتأكيد الكتل السياسية الأخرى هي التي أفشلت مجلس النواب مثلما شاع في اتهام العراقية واتهام الكرد لكن التحالف الوطني هو لم يستطع أن يتوصل إلى اتفاق بشأن مرشحيه لمنصب نائب رئيس مجلس النواب ومرشح لرئاسة مجلس الوزراء ومرشح لمنصب رئيس الجمهورية وبالتالي المسؤولية مشتركة وكنا نحث على عقد الجلسة والمرجعية طلبت أن تحترم التدقيقات الدستورية حتى تكون ضاغطة على الكتل السياسية لعقد اجتماعاتها وشاهدنا كثيرا ما عقدت هذه الكتل اجتماعات وجولات مكوكية قبل 1/7 لكن للأسف حدث اتفاق قبل 1/7 قبل يومين من عقد الجلسة بأن نذهب إلى جلسة شبه مفتوحة ونكتفي بأداء اليمين الدستوري وهذا كان اتفاق مع أغلب الكتل السياسية ما بين التحالف الوطني والقوى الكردستانية ومع قوائم القائمة العراقية ومن ثم ليؤخذ بالوقت الكافي لإجراء التفاهمات على اعتبار أنه لم تستكمل المشاورات ما بين الكتل السياسية، لكن للأسف الآن ستشاهد أنه سيكون هناك استرخاء وتمدد في المفاوضات وقد نحتاج ليس سبع أيام مثلما أجلت الجلسة قد نحتاج إلى أكثر من سبعة أشهر جديدة للوصول إلى اتفاق.

جلال شهدا: ولكن سيد أمير أنا سؤالي لماذا لم تتوصلوا إلى اسم مرشح يرضي الجميع؟

أمير الكناني: يعني التحالف الوطني لديه مشكلة داخلية تتعلق بتمسك الإخوة في دولة القانون بمرشحهم السيد المالكي بتولي منصب رئاسة الوزراء وما زال الائتلاف الوطني والكتلة الصدرية والمجلس والأخ الجعفري ما زالوا مصرين على رفض الولاية الثالثة بالإضافة إلى إصرار الكتل برفض الولاية الثالثة وبالتالي هناك عقدة حقيقية إذا لم نخرج منها لا يمكن أن تشكل الحكومة على اعتبار هي تشكل من خلال سلة واحدة رئاسة مجلس النواب مرتبطة برئاسة مجلس الوزراء رئاسة الجمهورية مرتبطة بالرئاستين الأخيرتين ولا يمكن أن تكون المسألة عفوية داخل مجلس نواب يتم التصويت دون أن تكون هناك حسابات معدة سلفا لآلية تشكيل الحكومة، هناك كما تعلمون ضغوطات داخلية وخارجية.

جلال شهدا: شكرا سيد أمير.

أمير الكناني: بالمرجعية.

جلال شهدا: نعم

أمير الكناني: هناك..

جلال شهدا: معلوم سأعود إليك سيد أمير أعود إلى الدكتور صباح حسين أيضا أنتم يعني عليكم مسؤولية لم تتوصلوا حتى الآن بتسمية رئيس للجمهورية نحن نعلم أنه يعني جهات عديدة ومنها دينية طالبت بالاتفاق على الرئاسات الثلاث حتى الآن لا الكتلة الكردية ولا الكتلة السنية سمت لا رئيس الجمهورية ولا أيضا رئيس مجلس النواب لماذا؟

صباح حسين: في الحقيقة أنه بعد الأزمة تغير المنظور الكردي للعملية السياسية العراقية والآن أصبح الأطراف الكردستانية تتطلع إلى توحيد الآراء وتوحيد الخطاب السياسي الكردي والآن المشروع الذي من المتوقع أن يطرح كمن أجل طرح البديل أو طرح اسم لرئيس الجمهورية.

جلال شهدا: جلال طالباني.

صباح حسين: جلال بديل عن السيد جلال طالباني يجب أن يكون من خلال البرلمان الكردستاني من أجل..

جلال شهدا: مجتمعا؟

صباح حسين: مجتمعة.

جلال شهدا: يعني أن تكون الكتل الأخرى رأي..

صباح حسين: رأي..

جلال شهدا: بالرئيس الكردي.

صباح حسين: نعم بالضبط من أجل توحيد هذا الأفكار والتصورات حول من يكون من يكون رئيس الجمهورية العراقية من يكون نائبا لرئيس مجلس النواب وإلى آخره من هذه المناصب، هذا دليل على أن الأفكار اللامركزية موجودة هنا في إقليم كردستان خلافا لما هو موجود في الحكومة المركزية التي الحديث فقط هناك عن الولاية الثالثة أو هل سيتم اختيار المالكي أو لا الحديث لماذا التيارات السياسية لم ترشح هذا وذاك إذن الفكر اللامركزي هنا موجود..

جلال شهدا: موجود.

صباح حسين: حاليا وخلاف لما موجود.

جلال شهدا: شكرا لك دكتور صباح حسين أحمد الأبيض ضيفي من عمّان طيب ما السيناريو المتوقع الآن بعد هذا الفشل، ما الذي سيحصل خصوصا أن العراق يعيش الآن على صفيح ساخن المسلحين على تخوم بغداد العاصمة ما المتوقع؟

أحمد الأبيض: والله الحقيقة المتوقع أنه الأميركان واضح جدا من خلال تحركاتهم خلال الأسبوع الماضي وسيطرتهم على مطار بغداد يوم أمس بإعلان رسمي لرئاسة الحكومة العراقية تعلم لا تعلم وبدأ طلائع القوات الأميركية لليوم البنتاغون كشف على أنه ال200 مسلح إلي وصلوا إلى حماية السفارة في بغداد معهم طائرات أباتشي وطيارات مسيرة لغرض ال Scanning عمليات يعني الكشف والبحث هذا يكشف على أنه هناك خطورة في العراق تحديدا وأنه مسألة وصول داعش إلى بغداد أو مسلحين مجموعات مسلحة أخرى أصبحت قاب قوسين أو أدنى تنتظر بعض الترتيبات قد تكون بمحافظة الأنبار وصلاح الدين لإنهاء الأمر هذا لم تستشعره الطبقة السياسية ولاحظنا حالة الاسترخاء التي تحدث عنها الأخ أمير الكناني لأن هؤلاء معظمهم للأسف أقول وأستثني الوطنية منهم هم سياسيون طارئون سياسون ترانزيت يعني هذا البلد لا يمثل لهم إلا سوى مغارة علي بابا وبالتالي لا يستشعرون أهمية انهيار هذه الدولة وتفكك العراق الحقيقة لذلك نتمنى من الأخوة العرب.

جلال شهدا: شكرا.

أحمد الأبيض: والمجتمع الدولي أن يهتم بالعراق لأن تفككه سوف يعني يجعل منطقة كلها تتفكك.

جلال شهدا: مع هذا التمني أشكرك سيد أحمد الأبيض ضيفي من عمّان الكاتب والباحث السياسي العراقي وأشكر أيضا من بغداد أمير الكناني النائب في البرلمان العراقي عن الكتلة الصدرية والشكر لكم هنا في الأستوديو الدكتور صباح حسين عضو البرلمان العراقي عن الحزب الديمقراطي الكردستاني، نختم هذا الجزء الأول من الحلقة التي تحدثنا فيه عن الشق السياسي وانعقاد الجلسة بعد الفاصل سنناقش إن شاء الله المستجدات الميدانية والأوضاع الإنسانية فتفضلوا بالبقاء معنا.

[فاصل إعلاني]

تأثير الغارات الجوية على الوضع الميداني

جلال شهدا: أهلا بكم من جديد مشاهدينا الكرام في حلقة المشهد العراقي، شهدت الأيام الأخيرة تصاعد الغارات الجوية على المناطق التي يسيطر عليها المسلحون وقد تعرضت مدينة الموصل إلى قصف طائرات من دون طيار لأكثر من مرة كيف سيواجه المسلحون تفوق القوات الحكومية جوا وهل تغير هذه الغارات الوضع على أرض القتال؟ لمناقشة هذا الموضوع معي من الفلوجة العميد الركن عبد الرحمن الجنابي عضو المجلس العسكري لثوار الأنبار سيد عبد الرحمن ما تأثير هذه الغارات على الأرض حتى الآن؟

عبد الرحمن الجنابي: نعم، بسم الله الرحمن الرحيم تحية لكم جميعا وتحية لمشاهدي قناتكم أنا أعتقد أنه يعني هذه طائرات لم تتمكن من تغيير الوضع من الواقع شيئا، هذه الطائرات التي تم استيرادها يعني مؤخرا وأنظمة الملاحة فيها قديمة والطيارين قدماء ومنهم هُجر ومنهم من اغتيل ولا يوجد إلا الطيارين غير الكفؤين لذلك لن تؤثر بشيء هذا من جانب، الجانب الآخر والمهم هنالك بالحقيقة الثوار الأبطال أنجزوا العمل بكفاءة عالية من نوع ثاني من أنواع الدفاع الجوي وهو الدفاع السلمي المتمثل يعني بإتقان العمل بطرق الاختفاء وإتقان العمل أيضا بطرق إخفاء أسلحة الثوار وإخفاء أماكن تواجدهم بشكل تام فضلا عن استخدام أسلوب المخادعة والتمويه الناجح، حيث لم يتمكن الطيارون أو حتى الطيارات المسيرة لم تتمكن من رصد أماكن تواجد العدو عفوا أماكن تواجد المجاميع المسلحة أو أماكن تواجد أسلحتهم وهنا طبعا أسلوب المخادعة والتمويه يتمثل يعني بضرب العدو والتمثيل به بطرق لا يتوقعها أو عكس ما كان يتوقع، فضلا عن الإخفاء الكامل بحركة الثوار عن قيامهم بأي عمل تعرضي تماما إخفائها عن المرصدين الأرضي والجوي وعمل الثوار الأبطال أيضا أجازوا العمل بمبدأ المعلومة لمن يحتاجها فقط طبعا مبدأ استخباراتي مهم جدا الثوار يعملون به الآن بشكل دقيق، المعلومة لمن يحتاجها فقط لذلك هذه الطائرات لن ينال من الثوار وهو يستهدف المدنيين حصرا لذلك يعني بهذه المناسبة يعني..

جلال شهدا: لكن نريد أن نفهم سيد عبد الرحمن كيف ستواجهون..

عبد الرحمن الجنابي: نعم..

جلال شهدا: أنت قللت من قدرة سلاح الجو ولكن أذكرك بأنه هناك طائرات جديدة وصلت من روسيا طائرات سوخوي وأيضا هناك خبراء روس وخبراء أميركيين سيدبرون الجيش العراقي على استعمال هذه الطائرات كيف ستواجهون هذه الهجمات الجوية المستجدة الآن؟

عبد الرحمن الجنابي: نعم، نعم أنا تحدثت لك نعم أنا تحدثت لك عن هذه الطائرات بأنني لدي معلومات عنها قديمة منذ عقد الثمانينات هذه الطائرات اشتركت في حربنا مع إيران في عقد الثمانينات هذه طائرات قديمة والوسائل الملاحية فيها أيضا قديمة والطيارين القدماء الذين كانوا يقودون هذه الطائرات حقيقة يعني منهم من دثر ومنهم من تم اغتياله من قبل مليشيات إيران لم يوجد طيارين اللي يتم الاعتماد عليهم حتى يتمكنوا من قيادة هذه الطائرات الطيارين الموجودين حاليا غير الكفؤين لذلك لم تؤثر بشيء هذا من جانب الطيارات اللي تم استيرادها مؤخرا ومثلما ذكرت لك يا أخي الثوار أجازوا العمل يعني مبدأ الدفاع السلمي اللي هو يعني أجازوا بالعمل بمبدأ الغش والاختفاء وإخفاء حركة الثوار تماما إخفاء أسلحتهم إخفاء حركاتهم تماما عن المرصدين الأرضي والجوي ولذلك الطائرات التي تعمل لن تنال من الثوار لأن الثوار ينفذون أو يقومون بواجباتهم بطريقة لن تجعل العدو أن يترقبهم ولن تجعل الطائرات من رصدهم.

جلال شهدا: طيب إذن سيد عبد الرحمن سؤالي الأخير كيف تفسر يعني استلام الجيش العراقي زمام المبادرة من جديد أو على الأقل كما تقول القوات العراقية بأنها استعادت السيطرة على مناطق كثيرة من خلال الضربات التي حصلت بسلاح الجو كيف تفسر هذا إذن؟

عبد الرحمن الجنابي: هذا بالحقيقة هذا الكلام خلاف للواقع خلاف للواقع تماما المالكي لن يتمكن من مسك زمام المبادأة أبدا، زمام المبادأة الآن بيد الثوار، الثوار الأبطال يمسكون بزمام المبادأة ويشنون هجمات متكررة على مليشيات المالكي، بالمناسبة يعني المالكي لم تعد له أية في وحدة عسكرية يتمكن الاعتماد عليها بشن أي عمل تعرضي، الآن هو يعتمد على مليشيات، هذه المليشيات الطائفية التي كلهم يعانون من الهوس الطائفي والمذهبي راح المالكي يستخدم هذه العقول المنحرفة حقيقة يعني بغرض ضرب العراقيين أو ضرب الثوار الأبطال إلي يطالبون بحقوق مشروعة كفلها الله سبحانه وتعالى إلهم قبل أن تكفلها القوانين الوضعية ولذلك لم أعتقد يعني المالكي لم تعد له أي جيوش عسكرية تمكن الاعتماد عليها بشن أي عمل تعرضي والمليشيات الطائفية الأخرى أيضا تمنى بخسائر كثيرة..

جلال شهدا: شكرا.

عبد الرحمن الجنابي: ولتثور أمام طائرات الثوار مثل ما لاحظناه يوم أمس لاحظنا يوم أمس في مناطق صلاح الدين وفي مناطق معسكر أشرف كيف هزمت هذه المليشيات شر هزيمة..

جلال شهدا: شكرا لك..

عبد الرحمن الجنابي: تقاتل بأرض المعركة نعم.

جلال شهدا: العميد الركن عبد الرحمن الجنابي عضو المجلس العسكري لثوار الأنبار كنت معنا عبر الهاتف شكرا لك، على صعيد الأوضاع الإنسانية تستمر معاناة النازحين خصوصا مع حلول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة أغلب النازحين توقفت أعمالهم وبدأت مدخراتهم بالنفاذ أما العاملين في القطاع الحكومي فلم يستلموا رواتبهم أخيرا ويبحث المسؤولين عن آلية لإيصال الرواتب إليهم، حتى الآن يعتمد النازحون بشكل أساسي على المساعدات الغذائية للوقوف على أوضاع النازحين ينضم إلي من خانقين التابعة لمحافظة ديالى مراسل الجزيرة أيوب رضا أيوب نعلم أن المشاكل كبيرة ولكن ما أبرز ما يؤرق النازحين حاليا؟

تدهور الأوضاع الإنسانية للنازحين

أيوب رضا: نعم جلال، نحن الآن أمام مخيم بَهاري تازة ومخيم شيد قبل أيام ليجري استقبال النازحين من مناطق ديالى خصوصا من جلولاء وقرة تبه والقرى التي تقع تحت سيطرة المسلحين والتي تقع أصلا تحت سيطرة المليشيات المدعومة من الحكومة العراقية، الصورة تتحدث عن نفسها درجات الحرارة مرتفعة جدا خمسون درجة مئوية الرياح عالية عشرات العائلات العراقية تحاول أن تحافظ على نفسها أو تتظلل بظلال أجمة الأشجار الموجودة هنا أو في الخيم التي أعدادها وهي أقل بصراحة من عدد اللاجئين هنا نحو 3500 شخص لجئوا إلى خانقين، لا وجود لدعم حكومة بغداد لهؤلاء الناس الذين فروا من مناطق التماس لا وجود لأي منظمة إنسانية أممية كانت باستثناء أن الخيم مكتوب عليها شعارات الأمم المتحدة، الأزمة الحقيقية تتمثل في عدم وجود مياه باردة هؤلاء تحت شمس حارقة وحياة الخيم هي ليست مرفهة أبدا بل ظالمة وخانقة ويعني حارة جدا في غياب الكهرباء والتبردة والتبريد عفوا الأطفال هنا كثيرون ناهيك عن الوضع المعيشي.

جلال شهدا: إذن أيوب كيف يتدبر هؤلاء النازحون أمورهم لاسيما الغذاء والطعام..

أيوب رضا: كل ما يملكون عفوا؟ آه، آه هذه نقطة مهمة جدا..

جلال شهدا: كيف يتدبر هؤلاء النازحين أمورهم في ظل غياب المساعدات..

أيوب رضا: لاجئين تابعين للاجئين السوريين عفوا آه في مخيمات اللاجئين السوريين تقدم لهم وجبات حاضرة وجاهزة بما أنه حكومة الإقليم كانت لها عمق في هذه المناطق الشمالية ولكن في هذه المناطق لم تستعد أي جهة لاستقبال هؤلاء يعني بمجرد وصول سيارتنا وسيارة البث هنا توجه إلينا عدد من الشباب طالبين المساعدات الملابس والمياه وكذا يعني تعرف يعني الوضع مزري جدا والحياة قاسية جدا والغلاء غلاء فاضح، هؤلاء كانوا يعيشون منذ أشهر في مناطق منكوبة والآن جاءوا إلى مناطق أخرى مهجرين ولا يمتلكون أي شيء يصرفون يصرفونه ويؤمنون..

جلال شهدا: شكرا أيوب..

أيوب رضا: حاجيات عائلاتهم بينما لا تقدم لهم المنظمات..

جلال شهدا: أيوب رضا..

أيوب رضا: نعم جلال..

جلال شهدا: شكرا أيوب رضا مراسل الجزيرة من خانقين التابعة لمحافظة ديالى نقلت لنا الوضع الإنساني للنازحين، وصلنا إلى نهاية هذه الحلقة من برنامج المشهد العراقي مشاهدينا الكرام قدمناها لكم من أربيل في كردستان العراق شكرا لحسن المتابعة إلى اللقاء بأمان الله ورعايته.