- أسباب انسحاب وزراء القائمة العراقية من الحكومة
- خيارات القائمة ودواعي انسحابها من الحكومة

عبد العظيم محمد: سهام كثيرة توجه صوب المالكي وحكومته والضغط يتزايد يوما بعد يوم عبر اتساع دائرة المعبرين عن سخطهم على أداء الحكومة التي وعدت بالكثيرة وعجزت عن تقديم سوى القليل حتى شركاء الأمس بدؤوا ينفضون عن الحكومة عراقيون وغير عراقيين وكأنهم شعروا بأن ساعة الرحيل قد اقتربت فكان البقاء داخل حكومة يختلفون أساسا مع أدائها وبرنامجها غير منطقي باعتبار أن البحث عن البدائل قد يكون هو الخيار الأنسب للمرحلة المقبلة آخر الملتحقين بركب المنسحبين من حكومة المالكي وزراء القائمة العراقية فما هي خيارات المنسحبين من الحكومة؟ وهل تشكيل جبهة معارضة تقابل التحالف الرباعي أمر ممكن في الأيام القادمة؟ وهو ما سنحاول التعرف عليه مع ضيف حلقة اليوم من المشهد العراقي السيد إياد جمال الدين القيادي في القائمة العراقية غير أننا نبدأ أولا مع هذا التقرير الذي أعده مضر جمعة.

أسباب انسحاب وزراء القائمة العراقية من الحكومة

[تقرير مسجل]

مضر جمعة: هل أصبحت أيام نوري المالكي في البقاء على رأس الحكومة في العراق معدودة سؤال يطرح بعد إنزال تفتت حكومته بالانسحابات المتتالية والتي كان آخرها انسحاب وزراء القائمة العراقية بزعامة رئيس الوزراء السابق إياد علاوي والتي تمتلك خمس حقائب وزارية أسباب انسحاب وزراء القائمة العراقية كان وبحسب إياد جمال الدين القيادي فيها جاء بعد أن تجاهل المالكي مطالبهم التي قدموها قبل فترة وعلقوا على أساسها مشاركتهم في الحكومة في ذلك الوقت قائلين إن تلك المطالب تصب في مصلحة حكومة الوحدة الوطنية بل على العكس استمرت عمليات التهميش والإقصاء والملاحقة للقوى والشخصيات التي تنتمي إلى القائمة هذا بالإضافة إلى الفوضى التي استمرت في البلاد أسباب الانسحاب هذه ساقتها جبهة التوافق قبلها وعللت على أساسها الانسحاب من الحكومة فهل المطالب التي ساقها المنسحبون كان أساسها مصلحة الحكومة ومصلحة المواطن العراقي الذي يرى البعض أنه في ظل التناحر السياسي الجاري الآن قد أصبح خارج الحسبة السياسية أصلا أم هي مجرد حجج علقت عليها الانسحابات لأجل حسابات أخرى قد ترى النور في الأيام القليلة المقبلة ولماذا لم يلحظ المالكي حجج المنسحبين والمعترضين على أداء حكومته ويستجب لبعض مطالبهم أو حتى يدعوهم للتحاور بشأنها من جانب آخر يرجح بعض المراقبين للشأن العراقي أن تشكل جميع تلك الكتل المنسحبة تكتلا جديدا يقابل التحالف الرباعي الكردي الشيعي وقد يأخذ الأغلبية في البرلمان هذا الرأي ربما عزز كثيرا بتصريحات الرئيس الأميركي جورج بوش وبعض أركان قيادته بأن تغيير المالكي لن يتم عبر الولايات المتحدة الأميركية وإنما عبر العراقيين أنفسهم لأنهم اختاروا المالكي بطريقة ديمقراطية وسوف يغيروه بنفس الطريقة.

عبد العظيم محمد: بعد هذه المتابعة التي قدمها التقرير أبدأ معك السيد إياد جمال الدين بالسؤال لماذا اخترتم هذا التوقيت في الانسحاب هل هو يتماشى أو تماشيا مع الضغوط التي تعرضت لها حكومة المالكي أو هو استغلال لفرصة الضغط الكبير التي تتعرض لها حكومة المالكي؟

إياد جمال الدين - قيادي في القائمة العراقية: بسم الله الرحمن الرحيم القائمة العراقية وجهت رسالة في تقريبا في شهر شباط الماضي للحكومة مطالبة إياها بالنظر في نقاط عديدة نراها مهمة للاستقرار في العراق ولتصحيح مسار العملية السياسية ولإنقاذ الحكومة التي كنا شركاء فيها وهذه النقاط هي ليست لصالح القائمة العراقية أو يعني ليست فيها مصلحة جهوية أو فئوية وإنما لعموم العراقيين ولعموم العملية السياسية ولم نحصل على رد لا شفوي ولا مكتوب من السيد رئيس الوزراء وتلا ذلك اجتماعات القائمة وعقد أكثر من مؤتمر صحفي كنا قد حضرناه صحبة إخواننا في القائمة وحذرنا الحكومة أكثر من مرة وعلقنا المشاركة وكان قرارنا متأخر جدا قرار الانسحاب أنا كان رأيي منذ البداية بأن ننسحب من الحكومة ولكن أعطيت يعني مزيد من الفرص للحكومة لمراجعة النقاط التي أثرناها والتي تساهم في حل كثير من الأزمات ولكن للأسف لم يصغوا لذلك ولذلك اتخذنا هذا الموقف هو ليس استغلالا لفرصة أو لمزيد من الضغط إن حكومة عاجزة عن مشاركة زملائها في الحكم ومشاركيها أن تصغي إليهم وأن تستمع إليهم الأولى أن ننسحب يعني ما قيمة مشاركة.

عبد العظيم محمد[مقاطعاً]: طيب سيد إياد.

إياد جمال الدين: في حكومة لا يستمعون لك فيها.

عبد العظيم محمد: نعم سيد إياد ترافق هذا التوقيت مع انسحاب جبهة التوافق هل هو بالتنسيق مع الجبهة هل هو يعني متابعة أو على اعتبار إنه أخذ موقف كما أخذت جبهة التوافق كان من الطبيعي أن تأخذ القائمة العراقية موقف حيال حكومة المالكي؟

إياد جمال الدين: لا لم يكن متابعة ولم يكن هنالك تنسيق نعم ربما هنالك اشتراك في الرؤى السياسية في بعض النواحي ولكن لجبهة التوافق مطالب تختلف عن مطالب القائمة العراقية نحن في رأس أولوياتنا رفض المحاصصة السياسية الطائفية نرفصها جملة وتفصيلا وبالمناسبة لو سمحت لي المحاصصة السياسية طائفية هي على مستويين على مستوى الحكومة وعلى مستوى الدولة على مستوى الحكومة باعتبار أن نتائج البرلمان والكتل البرلمانية التي شاركت هي في معظمها هي كتل طائفية يعني كتلة التحالف الشيعي الائتلاف وكتلة التوافق السنية والتحالف الكردستاني ولا يد لأحد في ذلك يعني هكذا جرت الأمور فيمكن أن نستثير المحاصصة في تشكيل الحكومة ولكن ما نرفضه رفضا قاطعا هو أن تتنزل المحاصصة من مستوى الحكومة إلى المؤسسات الدولة المدنية والعسكرية والأمنية وهذا بالضبط ما تطالب به جبهة التوافق هم يصرون على أن تتنزل المحاصصة إلى مؤسسات الدولة يعني لم يكتفوا بالمحاصصة على مستوى الحكومة يريدوا إعادة أي هيكلة إدارات الدولة على أسس طائفية عرقية وهذا ما ترفضه القائمة العراقية فالظاهر هو الانسحابات من هذه الحكومة ولكن لكل واحد منا ليلاه ونحن نتمنى أن نتوصل مع إخواننا في جبهة التوافق أو المكونات السياسية لجبهة التوافق والتيار الصدري وحزب الفضيلة وغيرهم من الذين لهم انتقادات كثيرة على مسار العملية السياسية بودنا أن نشترك في رؤى سياسية مشتركة للتخلص أساسا من المحاصصة السياسية الطائفية سواء على مستوى الدولة..

عبد العظيم محمد [مقاطعاً]: لكن..

إياد جمال الدين [متابعاً]: أو على مستوى البرلمان والحكومة..

عبد العظيم محمد: سيد إياد سأسألك عن هذه النقطة عن قضية التحالفات المقبلة وفرص نجاح مثل هذه التحالفات لكن في قضية.. أبقى في قضية انسحاب القائمة العراقية مستشار رئيس الوزراء سامي العسكري قال إن الكتلة العراقية لا تشكل تأثيرا على العملية السياسية وألا تأثير لها إذا ما انسحبت من الحكومة لا تأثير لها على الحكومة بمعنى أن الحكومة العراقية يعني لا تعيل بال كثير انسحاب القائمة العراقية باعتبار أن حجم القائمة التي تنتمون إليها هو حجم بسيط ووزنها بسيط في الشارع وفي البرلمان؟

"
القائمة العراقية قائمة ليست ضعيفة بل فيها رموز وشخصيات والأقوى هو خطابها السياسي الواقعي الذي يقول إن الشيعي والسني والكردي هو عراقي أولا
"
إياد جمال الدين: القائمة العراقية من 25 نائب تتشكل وأنا أتحدى أي حزب من الأحزاب الموجودة في البرلمان أو السلطة لو نزل لوحده للانتخابات أن يحصل على 25 مقعد هم اشتركوا في ائتلافات أتحدى حزب الدعوة أو المجلس الأعلى أو أي حزب دون ذكر أسماء أن ينزل للانتخابات بمفرده ويحصل على 25 مقعد التيار الوطني العراقي الذي يعبر عن عموم الشعب العراقي من البصرة إلى الموصل هذا الشعب الذي عبر بأفراح انتصارات فريقه في كرة القدم لم ترفع صورة مرجع ديني سني أو شيعي أو غيره ولم ترفع صورة سياسي وإنما رفعت أعلام العراق وصوت العراق وقد فرح العراقيون فرحا حقيقيا دون افتعالات أو انفعالات ودون تسييس من أحد ودون تحريض من أحد هذا الشعب نحن المعبرون عنه نحن الذين نقول إن العراق للعراقيين نحن لا نخندق الناس على انتماءاتهم الطائفية أو العرقية أو غير ذلك ولن نحرض الناس على ولم نستغويهم بانتماءاتهم الشيعية أو السنية أو غير ذلك ولم نقل إن هنالك خلفك ثعلبا سنيا يريد أن يفترسكم والسني بهم أقوى ثعلب شيعي يريد أن يفترسكم لم تكن القائمة العراقية قائمة ضعيفة فيها رموز وفيها شخصيات وأقوى من رموزها وأقوى من شخصياتها خطابها السياسي الواقعي والحقيقي إن الشيعي العراقي أولا والسني العراقي هو عراقي أولا والكردي العراقي هو كردي أولا ولكن هنالك استثمارات..

عبد العظيم محمد [مقاطعاً]: لكن سيد إياد يعني ربما..

إياد جمال الدين [متابعاً]: استثمارات سياسية.

عبد العظيم محمد: نعم ربما ما يؤخذ على القائمة العراقية أنها غير منسجمة فيما بينها فيها أحزاب من اليمين واليسار يعني فيها أطراف ليبرالية علمانية ذات رؤى مختلفة وخلفيات مختلفة وهذا ما حتى قاله حيدر العبادي القيادي في حزب الدعوة قال إن وزراء حتى القائمة العراقية لم يكونوا منسجمين مع القائمة العراقية خلال الفترة الماضية في أداء الحكومة العراقية؟

إياد جمال الدين: وهذا بالضبط هو مصدر قوة القائمة العراقية نحن لسنا حزبا نحن مجموعة من أشخاص لدينا اختلافات كبيرة في الرؤى فينا السني وفينا الشيعي وفينا الذي يصلي والذي لا يصلي هذه أمور خاصة لكل فرد من أفراد القائمة العراقية ما يوحدنا هو البرنامج السياسي وهو النقاط الأساسية التي اتفقنا عليها والرؤية الوطنية هذا الذي يوحدنا والذي لا يعجبه الاستمرار في هذه المسيرة بإمكانه أن يخرج ليس لدينا ميليشيا تنتقم منا أو تقتاص منا نحن اجتمعنا على مبدأ الحرية ونفترق أيضا على مبدأ الحرية إلى الآن أثبت هذا المنهج نجاحه وذلك بنجاحات تلو نجاحات هنالك الآن جنوح نحو التيار الوطني وميل إلى التخلص من المحاصصة السياسية الطائفية التي حذرنا منها في المؤتمر الصحفي الأول الذي أعلنا فيه عن انبثاق القائمة العراقية أنا قلت شخصيا إن لم تفز هذه القائمة وأقصد لم يكن ساعتها التيار الوطني فإننا سوف نشهد حربا أهلية أو تقسيم لأن الخطابات الطائفية والعرقية تؤدي إلى احتقان تؤدي إلى اقتتال تؤدي إلى تفتيت وتقسيم ولذلك نرى الآن كل القوى السياسية المشتركة والمرتفعة من الخطاب الطائفي كلها بدأت تتذمر من المحاصصة السياسية الطائفية وتحاول أن تكييف نفسها مع خطاب وطني جديد هنالك ميل في حزب الدعوة هنالك ميول في المجلس الأعلى هنالك ميول في التيار الصدي في حزب الفضيلة في الحزب الإسلامي وحتى لدى إخواننا الطرد هنالك شبه ميل هائل أو جارف..

عبد العظيم محمد [مقاطعاً]: هناك يعني توجه..

إياد جمال الدين [متابعاً]: نشهده الآن باتجاه الخطاب الوطني..

عبد العظيم محمد: نعم هناك توجه نحو الخطاب أو اللجوء إلى الخطاب الوطني ربما هو الخيار أريد أن أسألك عن جتماعات الكتل السياسية الآن، الآن هناك اجتماعات على مستوى القيادة وهناك بعض التصريحات تقول إن توافقات حول قرارات مهمة تخص البلاد هل تشارك القائمة العراقية في هذه الاجتماعات لصياغة هذه القرارات التي تصاغ الآن وتعقد الآن؟

إياد جمال الدين: هذه الاجتماعات هي اجتماعات التحالف الرباعي الجديد القديم اجتماعات الحزبين الكرديين والمجلس الأعلى وحزب الدعوة وهو التحالف الحكومي المسيطر على الحكومة ولم تكن هنالك مشاركة فاعلة لا لجبهة التوافق ولا القائمة العراقية المشكلة هي ليست مشكلة توافقات على القوانين المراد تمريرها في البرلمان المشكلة الآن تعصف بمجمل العملية السياسية وبمجمل تركيبة الحكومة ولذلك لابد من حوار جدي وليس حوار بين أطراف السلطة من أجل تمرير بعض القوانين التي تفيد هذا الطرف أو ذلك الطرف إن القواين التي تسعى إلى إضعاف الحكومة المركزية هي مضرة بالعراق ومضرة بعموم منطقة الشرق الأوسط إن بعض القوانين التي يرد منها تكريس المحاصصة الطائفية على الواقع وعلى الأرض سوف تعصف بمجمل منطقة الشرق الأوسط وهذا ما نرفضه نحن ويرفضه الكثيرون في العراق وخارج العراق.

عبد العظيم محمد: نعم فرصة تشكيل نحالف مقابل يعني التحالف الرباعي فرص نجاح هذا التحالف أريد أن أسألك عن هذا الموضوع لكن بعد أن نأخذ وقفة قصيرة مشاهدينا الكرام ابقوا معنا بعد هذا الفاصل القصير.

[فاصل إعلاني]

خيارات القائمة ودواعي انسحابها من الحكومة

عبد العظيم محمد: مرحبا بكم مشاهدينا الكرام مرة أخرى معنا في حلقة اليوم من المشهد العراقي التي نتحدث فيها إلى السيد إياد جمال الدين القيادي في القائمة العراقية عن خيارات القائمة ودواعي انسحابها من الحكومة السيد إياد قلت أنت قبل قليل إن هناك فرصة لأن تتوافقون مع الأطراف التي انسحبت من الحكومة التيار الصدري حزب الفضيلة جبهة التوافق هل هناك خطوات فعلية في هذا الاتجاه أم هي لازالت ضمن أمور تدرس وآمال تعقد فقط؟

إياد جمال الدين: هي ليست آمال هي ابتدأت يوم وجهنا الرسالة المذكورة إلى السيد رئيس الوزراء في شهر شباط الماضي وربما قبل ذلك هنالك حوارات التحالفات السياسية لا تنتج بين ليلة وضحاها أنت لو أردت أن تقيم شركة صغيرة بحاجة إلى مفاوضات وكلام بحاجة إلى وقت فكيف تريد إنشاء جبهة سياسية وطنية تنقذ العراق مما هو فيه بين قوى سياسية مختلفة هنالك اختلافات لابد أن نأخذها بنظر الاعتبار وهنالك نقاط مشتركة أيضا يجب أن نأخذها بنظر الاعتبار الآن بدأت نقاط الاشتراك فيما بيننا وبين الكثير من الفرقاء السياسيين أكثر من نقاط الاختلاف سواء كان بيننا وبين التوافق أو بيننا وبين حزب الفضيلة أو غيرهم وربما هنالك حتى بعض القوى داخل حزب الدعوة أيضا هي بودها أن تخرج من عباءة الطائفية إلى رحاب الوطنية الأوسع الذي يجمع العراقيين على أساس الولاء للعراق أولا فنحن جادون فعلا في مفاوضات سياسية وفي حوارات سياسية وأظن الفرصة مواتية جدا لتشكيل جبهة وطنية طويلة عريضة ربما تحظى بالأغلبية البرلمانية لإسقاط هذه الحكومة وتشكيل حكومة أخرى..

عبد العظيم محمد [مقاطعاً]: يعني هل هناك اجتماعات وخطوات حقيقية اتخذت في هذا الاتجاه؟

إياد جمال الدين: نعم بلا شك منذ فترة ومازالت إلى الآن والآن أقول إن الفرصة أصبحت مواتية أكبر لتشكيل كتلة برلمانية أكبر بإمكانها أن تحوذ على الأغلبية البرلمانية لتغيير هذه الحكومة ومجيء حكومة وطنية على أسس وطنية.

عبد العظيم محمد: طيب رئيس الجمهورية جلال الطلباني قال إن التحالف الرباعي مصمم على بقاء الحكومة وعلى تهديدها وملأ الشواغر بعناصر كفئة تمثل كل أطياف الشعب العراقي تعتقد أن التحالف الرباعي يستطيع في هذا الوقت في هذه المرحلة الإبقاء على حكومة المالكي الإبقاء على هذا التحالف في رأس السلطة؟

"
التحالف الرباعي مازال يمتلك الأغلبية البرلمانية ولذلك هذه الحكومة مازالت تحظى بالنصاب البرلماني القانوني ولكنها فقدت النصاب السياسي بغياب التيارات السياسية
"
إياد جمال الدين: التحالف الرباعي مازال يمتلك الأغلبية البرلمانية ولذلك هذه الحكومة مازالت تحظى بالنصاب البرلماني القانوني ولكنها فقدت النصاب السياسي بغياب التيار الصدري وغياب حزب الفضيلة وغياب التوافق وغياب العراقية إذا كان بعض الأخوة المقربون من رئيس الوزراء يقولون لا قيمة للعراقية ولا قيمة للتوافق ولا الفضيلة ويمكن أن نستبدل بأشخاص آخرين هي ليس ملئ شواغر في الوزارات التوافق تمثل بعدا سياسيا وثقلا سياسيا صغر أم كبرهي جهة سياسية لا يغني عنها أن تأتي بشخص سني يملأ هذا الشاغر والعراقية ثقل سياسي وعنوان سياسي لا يكفيه أن يبقى أو يتخلق وزير من وزرائها أو تملأ شاغرا من شواغرها بوزير مستقل من هذه الجهة أو تلك النصاب السياسي لهذه الحكومة قد فقد بخروج هذه القوى نعم هي مازالت تمتلك النصاب القانوني البرلماني ولذلك تصريحات السيد رئيس الجمهورية حفظه الله تنظر للظحة الراهنة أما يوم غد أو بعد أسبوع أو بعد أسبوعين ماذا يحدث ربما تختلف التوافقات وتختلف التحالفات لأن القوة السياسية موجودة حتى في الحكومة هي مسؤولة أمام نفسها وأمام شعبها وأمام العالم ولا يمكن أن يبقى الوضع مشلولا هكذا في العراق فإذا لابد من أن يكون هنالك حوار جدي بين القوى السياسية نحن لا نقلل من شأن حزب الدعوة ولا من شأن المجلس الأعلى ولا من شأن الحزبين الكرديين ولا نقول إنهم لا يسوون شيئا لا نقول هم قوى سياسية موجودة ومشاركة في البرلمان ومشاركة في الحكومة ولكن ليسوا لوحدهم في العراق هنالك قوى سياسية أخرى ومن المعيب جدا أنك تقلل من شأن شخص آخر بالأمس كان شريكك في الحكومة والآن إذا ما استقالت هذه الكتلة تقول لا قيمة لهم أنا أستطيع أن أملأ الشواغر ليس هكذا تدار الأمور لا يمكن لأحد أن يلغي أحد كلنا شركاء في هذا الوطن شركاء في هذا البرلمان وعلى الجميع أن يتحملوا مسؤولياتهم دون إقصاء..

عبد العظيم محمد [مقاطعاً]: نعم سيد إياد قلت..

إياد جمال الدين: أو تهميش أو استعلاء.

عبد العظيم محمد: نعم قلت قبل قليل إن بعض الأطراف حتى في حزب الدعوة سوف تنضم معكم في ربما ستنضم معكم في التحالف التي تنوون إقامته الذي سيحظى على أغلبية برلمانية هل يعني بعض الأخبار تتردد أن هناك نية ليعني أن يكون تحالف جديد يرأسه الجعفري يقدم إبراهيم الجعفري كبديل لنوري المالكي بعد أن تعقد اتفاقات ما مع الدكتور إبراهيم الجعفري هل هذا الكلام صحيح أو فيه شيء من الصحة؟

إياد جمال الدين: أنا لم أقل أن ينضموا إلينا أو ننضم إليهم ولكن قلت إنه حتى في صفوف حزب الدعوة هنالك فصيل كبير بدأ يميل نحو رحاب الوطنية الواسع والخروج من عباءة الطائفية الضيقة وربما يكون في مقدمة هؤلاء السيد الدكتور إبراهيم الجعفري وإخواننا ورفاقنا كثر داخل حزب الدعوة وربما في داخل الائتلاف يعني واضح مواقفهم وتصريحاتهم واتصالاتهم بدأوا يميلون بشكل واضح وخصوصا دكتور الجعفري إلى الخروج من هذا الطوق الطائفي الذي يعرقل العمل السياسي في العراق نحو رحاب الوطنية الأوضح نعم يمكن أن تجري هنا مفاوضات مع حزب الدعوة نحن منفتحون على الجميع وليس لدينا فيتو ضد أحد ندعو الناس كلهم إلى كلمة سواء الولاء للعراق أولا قبل أن يكون الولاء لهذه الجهة أو تلك الجهة وهذا أمر يشترك فيه الشيعة والسنة والتركمان والصابئة وجميع العراق وكل العراقيين والحمد لله بدأ الكثير من الساسة يدركوا بعد.. يعني الحمد لله لم يفت الأوان بعد ولكن بعد أن تحمل العراقيون الكثير من الأعباء الكثير من القتل الطائفي الكثير من القتل على الهوية هؤلاء الذين قتلوا أبرياء لم يكن ناس يعني مسلحين أو مشخصين أو كذا ناس عاديين بالشارع يقتلون لا على التعيين هذا نتيجة الاحتقان الطائفي ونتيجة الإرهاب طبعا لا يجب أن لا نغض النظر أن هنالك إرهابا كان يستهدف الشيعة وكان يستهدف الكرد واليزيديين وغيرهم ولكن هنالك قوى عراقية أيضا بدأت تقتل على التعيين فهذا كله نتيجة الاستقطاب الطائفي الحاد ولابد من الخروج من هذا الاستقطاب الطائفي الحاد وربما يكون للأخوة الإسلاميين سواء كانوا سنة وشيعة دور كبير في ذلك ومسؤولية كبرى في أنهم يساعدوا أهلهم وناسهم في التخلص من هذا الاحتقان وهذه الكراهية..

عبد العظيم محمد [مقاطعاً]: نعم لكن سيد إياد يعني بالنظر إلى الواقع العراقي والعملية السياسية أنه التحالف الرباعي ربما يكون أقوى وأكثر ارتباطا من التحالف إذا ما تكون تحالف جديد ينتمون للمشاركة فيه باعتبار أن هذا التحالف الجديد سيجمع المتناقضين إسلاميين وليبراليين سنة وشيعة أطراف كانوا مختلفين جدا في الأيام الماضية يجتمعون من الصعب تكوين كتلة ائتلافية منسجمة من هذه الأطراف؟

إياد جمال الدين: وبلا شك هذه نقاط الاختلاف ولكن نقاط الاشتراك هو رفض المحاصصة الطائفية والاتفاق على برنامج سياسي نقاط برنامج سياسي أنا لا يهمني زميلي في العمل السياسي إن كان ملحدا أو كان مؤمنا يصلي أو لا يصلي هذا شأنه الخاص ولكن نتفق على برنامج كما نتفق على تأسيس شركة نتفق على.. الآن التحالف الرباعي لا يمتلك النصف زائد واحد يعني هم أقل من النصف زائد واحد ولذلك الفرصة كبيرة لو اجتمعت هذه الأطراف التي هي خارج التحالف الرباعي ربما تمتلك النصف زائد واحد وبإمكانها أن تحدث تغييرا حكوميا لأننا نظام حكومي برلماني يعني الحكومة تنتج عن البرلمان وبالتالي لا يضر إن كان هنالك بالعكس هذا غنى أن يكون كالقائمة العراقية بالضبط فيها السني وفيها الشيعي وفيها الكردي والمسيحي والليبرالي وغيرهم ولكنهم اتفقوا على برنامج سياسي وإلى الآن الحمد لله هي ماشية يعني هنالك الكثير من الصعاب والعقبات تجاوزناها وأثبتت فاعليتها وبإمكان الأخوة الآخرين أن نؤسس معهم جبهة سياسية..

عبد العظيم محمد: نعم التحالف الرباعي الآن سيد إياد يضغط بشدة على إلحاق الحزب الإسلامي لإنجاح هذا التحالف فرص يعني هذه نجاح هذه الخطوة فرص التحاق الحزب الإسلامي بالتحالف الرباعي هل تعتقد أنها ممكنة؟

إياد جمال الدين: لو انضم الحزب الإسلامي فلقد تكرست السياسية الطائفية في العراق ونشهد تقسيما سياسيا طائفيا عرقيا للعراق ولا أظن أن الحزب الإسلامي يقدم على مثل هذه الخطوة لابد أن يكون عاملا مساعدا في لملمة شأن العراقيين وشملهم الحزب الإسلامي حزب قديم في العراق له كوادر ممتازة كوادر فكرية وسياسية وهم يتحملوا مسؤولياتهم لابد من الخلوص والخروج من قضية المحاصصة السياسية الطائفية والسعي إلى تشكيل جبهة وطنية طويلة وهذه الدعوة مفتوحة للكل بما في ذلك حزب الدعوة بما في ذلك المجلس الأعلى بما في ذلك الحزبين الكرديين لا نريد إلغاء أحد..

عبد العظيم محمد: سؤال أخير سيد إياد هل تعتقد أن فرص بقاء المالكي في الحكومة لازالت قائمة؟

إياد جمال الدين: حتى الآن مازال يحظى بالنصاب البرلماني كما ذكرت ولكن حكومته فقدت النصاب السياسي ولا يمكن أن تبقى حكومة فاقدة للنصاب السياسي.

عبد العظيم محمد: أشكرك جزيل الشكر سيد إياد جمال الدين القيادي في القائمة العراقية على هذه المشاركة معنا كما أشكر لكم مشاهدينا الكرام حسن المتابعة لكم مني أطيب التحيات ومخرج الحلقة عماد بهجت إلى أن ألتقيكم إن شاء الله في حلقة جديدة أستودعكم الله والسلام عليكم.