- مواقف العرب من القرار
- التداعيات المحتملة للقرار

عبد العظيم محمد: بالقوة لو تطلَّب الأمر سنحافظ على كركوك ولن نفرِّط بحقوقنا فيها هذا ما يقوله الأكراد والعرب والتركمان عن وجودهم في المدينة، مع أن هؤلاء الأطراف كلهم يسكنوا مدينة كركوك إلا أن جميعهم يريدون فرض كلمتهم فيها، القرار الأخير الذي أصدرته اللجنة العليا المعنية بتطبيق المادة 140 من الدستور والذي ينص على ضرورة إعادة العرب الوافدين إلى كركوك إلى مناطقهم الأصلية في وسط وجنوب العراق مع منحهم تعويضات مالية مناسبة، هذا القرار جاء بناء على ضغط الأكراد وإلحاحهم وهو ما لا يتوافق مع رغبة العرب والتركمان في المدينة الذين احتجوا عليه عبر مظاهرات وتهديدات بالإضراب والمقاطعة إذا ما أصرت الحكومة على تجاهل مطالبهم بتأجيل تطبيق هذه المادة من الدستور بانتظار تطبيق المادة 142 منه والتي تنص على إمكانية تعديل الدستور بما فيها المادة 140 المتعلقة بكركوك، معنا في حلقة اليوم من المشهد العراقي من مدينة كركوك الشيخ عبد الرحمن منشد العاصي رئيس التجمع العربي لعشائر كركوك لنتحدث معه عن مواقف العرب من قرار ترحيل العرب الوافدين عن المدينة والتداعيات المحتملة لهذا القرار لكننا نبدأ أولا بهذا التقرير الذي أعده حامد حديد.

مواقف العرب من القرار

[تقرير مسجل]

حامد حديد: قرارات اللجنة الوزارية المكلفة بتطبيق المادة 140 من الدستور المتعلقة بتطبيع الأوضاع في كركوك أثارت ردود أفعال متباينة خصوصا القرار رقم 3 الذي نص على إعادة مَن سماهم العرب الوافدين ونقل بطاقتهم التموينية ووظائفهم إلى مناطقهم الأصلية والقرار رقم 4 الذي نص على إلغاء جميع العقود الزراعية التي أُبرمت معهم وإرجاعها إلى أصحابها الأصليين، نائب رئيس البرلمان الكردي ورئيس لجنة متابعة تطبيق المادة 140 سارع إلى القول بأن قرارات اللجنة ملزمة لجميع الأطراف وأن ليس بإمكان أحد أن يقف في طريق تنفيذها محذرا مَن يحاولون ذلك بأن مصيرهم سيكون كمصير قادة الأنفال بينما يرى آخرون هم أعضاء في اللجنة نفسها أن القرارات غير مُلزمة، العرب والتركمان في المدينة رفضوا القرارات وسارعوا إلى عقد مؤتمر شارك فيه ممثلون عن العشائر والحزب الإسلامي والتيار الصدري والجبهة العراقية للحوار الوطني ومنظمات المجتمع المدني حثوا فيه الحكومة على التدخل لوقف ما قالوا إنها عمليات تهجير قسري للعرب وهدد بعضهم باللجوء إلى القوة للدفاع عما قالوا إنه الوجود التأريخي للعرب في المدينة، المجتمعون طالبوا الحكومة بتأجيل تطبيق المادة 140 من الدستور إلى حين إكمال التعديلات الدستورية وفق المادة 142 الخاصة بذلك، التيار الصدري اعتبر أن القرارات تمثل استخفافا بمشاعر العرب الشيعة لأنهم برأيه يمثلون الغالبية العظمى من عرب كركوك بينما رأت جبهة التوافق العراقية أن ترحيل العرب من المدينة أمر غير مقبول وأنه سيخلق أزمة خطيرة العراقيون في غنى عنها أما هيئة علماء المسلمين فقد اعتبرت القرارات بمثابة صب الزيت على النار وأن اتخاذ الدستور الذي تصفه بالباطل ذريعة لتشريد الأبرياء وسلب الخيرات سيؤدي إلى فتنة عرْقِية لن يستطيع أحد أن يتكهن بحقيقة أبعادها ومداها.

عبد العظيم محمد: بعد هذه المطالعة التي قدمها التقرير شيخ عبد الرحمن أريد أن أسألك عن سبب رفضكم لتطبيق هذه المادة الجديدة أو هذا القرار الذي صدر عن لجنة كانت تدرس القرار منذ سنة تقريبا لماذا هذا الرفض مع أن القرار هو قرار ترحيل اختياري وليس إجباري؟

عبد الرحمن منشد العاصي – رئيس التجمع العربي لعشائر كركوك: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عبد العظيم محمد: عليكم السلام.

عبد الرحمن منشد العاصي: أخ عبد العظيم القرار 140 هو نقل لما كان في قانون إدارة الدولة المادة 158 بالنص الكامل وليس هناك أي تغيير في هذه المادة.. المادة 58 كانت من أكثر المواد التي تم الاعتراض عليها من قبل الفئات المكوِّنة لكركوك من العرب والتركمان لكن كانت هناك طمأنينة عندما تقرأ المادة 53 الفقرة ج تقول إن كركوك وبغداد خارج نظام الأقاليم، في كتابة الدستور الدائم تم إلقاء هذه الفقرة وكان المادة 58 نُقلت إلى المادة 140 جملة وتفصيلا، كان يجب أن تلاحظ أنه المادة 140 يجب أن يجري عليها تصحيح أي المادة 58 في الدستور الدائم وهذا لم يجرِ لأنه في كتابة الدستور كانت هناك كان هناك أعضاء من إخواننا العراقيين من الكتبة كتبة الدستور شاركوا في كتابة الدستور ومخصصين لهذه المادة أو كُلِّفوا لأن يدرسون هذه المادة مع اللجنة الكاملة لكنه جرى تغييبهم والله يرحمهم الدكتور الشيخ عيسى والدكتور ضامن العبيدي فجرى طمس أي تغيير أو أي إجراء على تغيير هذه المادة والجوانب الشخصيات الأخرى في لجنة كتابة الدستور لم تلاحظ هذه المادة لأنه ربما لا تعنيها أو غريبة عن.. لا تؤثر على مصالحها كأن تكون فئوية أو قومية أو طائفية بهذا الاتجاه..

عبد العظيم محمد [مقاطعاً]: نعم طيب شيخ عبد الرحمن لديكم خشية..

عبد الرحمن منشد العاصي [متابعاً]: المادة 140 هي فيها من التأثير..

عبد العظيم محمد: من تطبيع أوضاع الفقرة أو المادة 140 تبدأ بتطبيع الأوضاع من مدينة كركوك ما الذي تتخفون منه من قضية تطبيع الأوضاع خاصة أن هذه الفقرة التي بُدِئ بتطبيقها تقول إن الترحيل هو ترحيل اختياري وليس ترحيل إجباري؟

عبد الرحمن منشد العاصي: لا هو لا يوجد بالقانون قرار رقم 3 من قانون لجنة تنفيذ 140 لا يوجد اختياري إنما هو إجباري وسيكون إجباري وأخي عبد العظيم أريد أنبه إلى موضوع معين مسألة الترحيل في كركوك جرت من يوم 9/4/2003 وهذا واضح للجميع حيث تم ترحيل ولحد الآن 102 قبل أن تكون هناك مغريات أو قطعة أرض أو من هذه..

عبد العظيم محمد: مَن الذي رحلهم؟

عبد الرحمن منشد العاصي: هناك إجراء على الواقع الحالي من التهديد إلى الضغط إلى الخوف خشية العوائل هذه فرحل أكثر من 102 ألف نسمة من كركوك هي العملية عملية تغيير آخر نعم هناك خطأ جرى في السابق في تغيير ديمغرافية هذه المدينة لربما حاولت جهات معينة لكنه إجراء العرب أو أي جهة معينة إحنا في العراق يوجد في كل دساتير العراق أكو مادة تقول حرية التنقل حرية التملك إذا وضعت هذه المواد كيف يمكن أنه توضع مادة مثل المادة 140 فيه وهي مادة عملية تغيير جارية وجرت في كركوك الآن هناك نزوح إلى كركوك من المحافظات الشمالية من أربيل من السليمانية من دوك من خارج العراق هناك تسجيل حتى في جوازات السفر التي تُصدَّر في سفارات في أوروبا وفي الدول الإسكندنافية على أن يكون مسقط الرأس كركوك العملية يا أخي عبد العظيم هي العملية عملية تغيير واضحة هناك العرب عندما جاؤوا أو أي مواطن جاء إلى كركوك أو جاء إلى بغداد جاء نتيجة الظروف اللي يعيشها العراق من تشكيل الدولة العراقية واللي لحد الآن الظرف المعاش هو أساسي لعملية الانتقال وهذه جارية في جميع دول العالم الآن الهجرة من دول الشرق الأوسط باتجاه أوروبا وأميركا وأستراليا عملية..

عبد العظيم محمد: طيب شيخ عبد الرحمن المادة أو القرار الأخير.. القرار الأخير يقول إنه العرب الوافدين بحسب فهمكم أو ما وصل إليكم من هذه المادة ما المقصود بالعرب الوافدين يعني هذه العبارة ماذا تعني مَن يشملهم هذا القرار؟

عبد الرحمن منشد العاصي: أخي العزيز عبد العظيم الموضوع إحنا من جانب إخواننا في جانب القوى السياسية الكردية بالذات جزّأت العراق هذا العراق العظيم يجزأ إلى وافد وإلى مهاجر وإلى مهجَّر وإلى مُرحَّل هذه تسميات ظهرت لدينا كما ظهرت الشفافية والتوافقية والتحرير وأصبح الآن احتلال هذه التعابير موجودة العرب الوافدين لا يوجد عرب وافدين عراقيين انتقلوا من منطقة إلى منطقة في بداية ظهور النفط في محافظة كركوك أو في كركوك هاجروا إخواننا الأكراد من المحافظات الشمالية وسكنوا أطراف كركوك وهي أحياء معروفة راحيماوا والشورجة وأساسيات في هذه سكنوا وكانوا في الليل يبنون وفي النهار تهدم البلدية للعمل للاسترزاق على العمل في شركة النفط أو في المنشآت النفطية العرب بعد هذه الفترة جاء لربما العرب فتشوا عن مكان للسكنة للتعيين للاسترزاق للمعيشة..

عبد العظيم محمد: لكن هو الاعتراف شيخ..

عبد الرحمن منشد العاصي: جاؤوا إلى هذه المحافظة..

عبد العظيم محمد: على من جاء بعد قرار مجلس قيادة الثورة سنة 1984 بترحيل أو بإعطاء مبالغ وقطع أراضي للعرب من وسط وجنوب العراق إذا ما سكنوا في مدينة كركوك؟

"
النظام السابق لم يجبر المواطنين على المجيء إلى كركوك بل كانوا يقدمون أوراقهم إلى المحافظة وإلى الجهات المعنية وبطلب رسمي للانتقال إلى كركوك
"
عبد الرحمن منشد العاصي: العملية جرت بهذا بقرار لكنه الدولة لم تجبر أحد إلى المجيء المواطنين نحن كنا نراهم يقدم أوراقه إلى المحافظة وإلى الجهات المعينة بطلب رسمي أنه يريد أن ينتقل الآن جرت بالضبط نفس العملية جاء إذا اعتبرنا أن الدولة ساعدته في ذاك الجانب أن يكون ضمن هذه المحافظة الآن جاء الدور أن نطيف قطعة الأرض والعشرين مليون ومعها هناك الترهيب والخطف والاغتيالات فعليه العملية جارية وكأنه نحن نعيش عملية معاكسة أم هي ردة فعل أم هي عملية انتقام؟ إحنا نريد أن تكون كركوك للجميع للعرب والتركمان والأكراد من سكن بعيدة عن الارتباط بأقاليم أو بتوجهات أو هناك انحياز وتسلط قومية أو فئة أو مذهب على هذه المحافظة هذا مطلبنا وهذا اللي نريده ولا يوجد اعترض على ما ظهر القرار من لجنة 140 رقم 2 نعرف كنا بصدوره رقم 2 وهو يقول على المهجرين أن يعودوا بعد أن يُمنحوا قطعة أرض وخمسة ملايين إلى خارج المحافظة وعشرة ملايين داخل المحافظة نحن مع عودة أي مُهجر من كركوك من أهل كركوك أهلاً وسهلاً به ليس.. هو من حقه أن يعود إلى المكان الظروف كثير من الذين رحلوا أساساً كانت هناك أسباب أنهم مو من سكان كركوك لكن الآن نحن لا نفكر بهذا الموضوع أهلاً وسهلاً بكل مَن رحل من كركوك أن يعود..

عبد العظيم محمد: طيب شيخ عبد الرحمن أنتم يعني كنتم الأيام الماضية احتججتم وتظاهرتم..

عبد الرحمن منشد العاصي: الإجراءات في المادة 140.. كنا نعتقد أنه المادة 140 أنه تشمل بالتغيير الدستوري على أساس أو أفق المادة 142 وهي التعديلات الدستورية لكنه الإخوان بضغط من التحالف الكردستاني وبتوجهات معنا وضعوا هناك مواقيت وهي تؤدي إلى بلبلة وإلى عدم استقرار والآن الناس..

عبد العظيم محمد: طيب شيخ عبد الرحمن كما تقول واضح أن مشكلتكم بالتحديد هي..

عبد الرحمن منشد العاصي: لأنه هناك تحذر من إنه سوف يكون هناك تطبيق لهذه المادة بالقوة وهذا ما سوف يجري بكركوك..

عبد العظيم محمد: شيخ عبد الرحمن أنت واضح إنه مشكلتكم في كركوك هي مع الأكراد أنتم العرب والتركمان مشكلتكم مع الأكراد لماذا لا يتم التحاور مع الأكراد مباشرة انتم خلال الأيام الماضية احتججتم وتظاهرتم أصدرتم بيانات ومواقف لكنكم لم تذهبوا إلى الأكراد بشكل مباشر للحديث وإيجاد حل مناسب لقضية كركوك؟

عبد الرحمن منشد العاصي: العراق احتل من 2003 ونحن موجودين في هذه المحافظة عرباً وتركمان والأكراد من الموجودين كانوا في خلال فترة الـ 2000 من قديم الزمان في كركوك والذين وفدوا إلى كركوك كنا متواجدين ولم تُعرض علينا أي مسألة للحوار لكن الآن كثير من الرسائل أرسلناها بهذا الجانب بس إنه ألا يعتبر هذا يعني نوع من عملية صرف وقت في هذه الفترة لأنه قرار الـ 140 ينتظر تصديق رئيس الوزراء ويكون فاعل، نحن نعم مع الحوار على أن تكون لتكون كركوك للجميع ولكل العراقيين هو هذا الذي نحن نريده إخواننا وصلوا إلى كركوك المُرحلِّين وغير المرحلين الآن في أطراف كركوك مدن كاملة جرى إسكانهم وهذا واضح بدون أن ينتظروا قرارات اللجنة 140 من بعد 9/ 4 هناك هجرة واستيطان في كركوك في الدوائر في الأراضي الشاغرة هناك في منطقة يمكن يعرفونها إخواني أهل كركوك تسمى البارود خانة كانت منطقة جبلية تحولت إلى منطق سكنية مقرات الجيش تحولت إلى مناطق سكنية لم ينتظر لم يكن هناك قرار ولا أي قرار الذين كانوا مرحلين أو الغير مرحلين من غير المحافظات الآن هم الساكنين في هذه المحافظة لا تنسى أخي هناك عملية ضغط غير طبيعي على العرب وعلى التركمان في هذه المحافظة هناك جهات معينة حتى القوات الأميركية التي هي لراعية لوضع العراق لأن هي المحتلة لا تتدخل فيما يجري من اعتقال وضياع كثير من شبابنا لا تعرف مصيرهم أين..

عبد العظيم محمد: شيخ عبد الرحمن سأتحدث معك عن..

عبد الرحمن منشد العاصي: يظهرون في السليمانية كثير منهم في أربيل وفي معتقلات كثيرة.

عبد العظيم محمد: سنتحدث عن خياراتكم المتاحة إذا ما أصر الأكراد على تطبيق هذه الفقرة والمضي قدماً في المادة 140 لكن بعد أن نأخذ وقفة قصيرة مشاهدينا الكرام ابقوا معنا بعد هذا الفاصل القصير.



[فاصل إعلاني]

التداعيات المحتملة للقرار

عبد العظيم محمد: مرحباً بكم مشاهدينا الكرام مرة أخرى في المشهد العراقي في هذه الحلقة لنتحدث فيها عن مدينة كركوك والتداعيات الأخيرة التي أعقبت قرار اللجنة العليا بتطبيق الفقرة 140 ونتحدث فيها مع الشيخ عبد الرحمن منشد العاصي رئيس التجمع العربي لعشائر كركوك، شيخ عبد الرحمن قلت قبل يومين أو ثلاثة إن كل الخيارات بما فيها اللجوء إلى القوة للدفاع عن الوجود التاريخي في مدينة كركوك هي متاحة وكان البرزاني في تصريحات سابقة قال إنه سنقاتل عن مدينة كركوك إذا ما تطلب الأمر هل يعني هذا أنكم ممكن أن تتقاتلون أن يكون الدم هو الحل الأخير لمدينة كركوك؟

عبد الرحمن منشد العاصي: الحقيقة أخ عبد العظيم هذه ليست توجهاتنا نتمنى أن يكون هناك حوار ونحن مع الحوار وإن شاء الله سوف يكون هناك إذا كانت بأي اتجاه سوف نسير بهذا الاتجاه بس بدي أقول قبل أن أجاوب جوابك فيه قرار مجلس محافظة كركوك ذو الأغلبية الكردية لأنه إخوانكم من العرب والتركمان كانوا هناك مهمشين بعيدين عن المشاركة بالانتخابات وكانت الأسباب كثيرة ومعلومة للجميع صدر قرار بمنع تعيين العرب مهما تكون إذا كان من القديم أو من الجديد من السكان ما يعتبرون وافدين أو غير وافدين القرار هذا يمنع تعيين العربي في كركوك وهذه من إحدى الأسباب اللي بالإضافة إلى ما جرى من قرار اللجنة وهي إعطاء قطعة أرض وإقطاع هذه المبالغ إذا لم يتعين ولا يوجد له مصدر رزق إذا كان حامل شهادة وغير شهادة هذا الموضوع بالإضافة إلى السيطرة على الأجهزة الأمنية في كركوك والإدارة جميعها هذه كلها أسباب تدفعنا أن يكون موقفنا نحن والتركمان إخوة متعاضدين للحماية والدفاع عن هذه الحافظة أخي العزيز عبد العظيم الخيارات مفتوحة كما نسمع هناك تصريحات من مسؤولين في القيادات السياسية باتجاه كركوك سوف تؤخذ بالقوة بالقانون بأي شكل من الأشكال تؤخذ كركوك لتكون ضمن إقليم الشمال وبتأثير وبوجود الآن كثير من الميليشيات الشمالية تعمل في أجهزة الدوائر وفي الأجهزة الأمنية وفي أجهزة الجيش نعم سيكون لنا أكثر من خيار وخياراتنا مفتوحة بأي اتجاه حتى لو بالرغم من إنه نحن معارضتنا لأن يكون هناك أي تدخل أجنبي في شؤون العراق لكن العراق محتل من قبل دولة عظمى هي التي تدخلت في شؤوننا وأسقطت نظام ليس دفاعاً عن نظام لكن المؤسسات والدوائر ودوائرنا ووزارتنا كانت مكتملة كاملة أسقطت دمرت الآن يراد إلى سنين إلى أن تعاد إلى الدرجة التي تكون في المستوى المطلوب، خياراتنا مفتوحة بأن نتجه إلى اتجاه الدول العربية باتجاه دول الجوار أن يكون لها دور لأنه دول الجوار كثير منها معنية بموضوع كركوك والموضوع الذي يجري في كركوك، نقولها بصراحة دول الجوار معنية وهي رسالة من خلال هذا البرنامج..

عبد العظيم محمد [مقاطعاً]: شيخ.. نعم..

عبد الرحمن منشد العاصي [متابعاً]: إلى إيران وإلى تركيا وإلى سوريا وإلى الدول العربية وإلى الأمم المتحدة أن يكون لها دور لأنه سوف تكون هناك إجراءات من الجانب الأخوان في القوى السياسية والميليشيات الشمالية نحن نتوقع أن لا سمح الله أن تكون أمور غير مقبولة كنا نسمع عنها من خلال مناطق مختلفة من العالم في أفريقيا في أوروبا لكنه سوف يكون عندنا حذر وعندنا خشية لكنه رغم ذلك نحن خياراتنا مفتوحة نتجه بالاتجاه الذي يضمن مصالحنا مع وحدة العراق ووحدة كركوك أن تكون جزء من المركز واتصالها بالمركز وجزء من العراق الكبير..

عبد العظيم محمد: طيب شيخ عبد الرحمن..

عبد الرحمن منشد العاصي: بعيد عن الأقاليم بأي اتجاه ثاني..

عبد العظيم محمد: شيخ عبد الرحمن أنتم تقول خيارتنا باتجاه دول الجوار لماذا لا تلجؤون إلى مجلس النواب إلى الأحزاب العربية المشاركة في الحكومة يمكن أن تأخذ لكم حقكم من الأطراف الأخرى؟

عبد الرحمن منشد العاصي: أخ عبد العظيم أخوانا في مجلس النواب يسمعون ما يجري في كركوك لكنه هناك كثير من التأثيرات والفعاليات غير منتبهة لهذا الموضوع هناك صراع سياسي غير مقبول لدى الشارع في كركوك بعيدين عن هموم ووضع كركوك أبدا حاولنا بأي اتجاه وفد من كركوك الآن يريد يحاول أن يصل إلى رئيس الوزراء هناك لم نحصل على أي موافقة بالرغم من أنه يوجد نواب تكلموا بصورة شخصية لكن لم تلجأ أي كتلة أو مجموعة برلمانية لوضع لمناقشة وضع كركوك في مجلس النواب هذا يُحسب عليهم وهذا من الهفوات التي تحسب عليهم لأنه كركوك هي مصدر استقرار العراق..

عبد العظيم محمد: نعم..

عبد الرحمن منشد العاصي: بمكوناتها القومية والدينية والطائفية يجب أن نحرص عليها كلنا جميعا..

عبد العظيم محمد: شيخ عبد الرحمن..

عبد الرحمن منشد العاصي: مثلما قلنا واضح للجميع في كل الاتجاهات..

عبد العظيم محمد: شيخ بالحديث عن النسب السكانية في المدينة أنت قلت إن إجراء إحصاء واستفتاء في المدينة سيضمن إلحاق مدينة كركوك بكردستان هل هذا يعني اعتراف منك بأن مدينة كركوك ذات غالبية كردية؟

"
بدأ تهجير العرب من كركوك  بتاريخ 9/4/2003 وبدأت معه الاعتقالات للشباب، ولغاية الآن مصيرهم غير معلوم
"
عبد الرحمن منشد العاصي: أبدا ما كانت كردية في يوم من الأيام كركوك.. كركوك أبدا لم تكن بهذا التوجه نعم إذا جرت الإجراءات بهذا الاستيطان وبهذه الوضعية أخي العزيز النسب جميعها وفي جميع الإحصاءات بعيدة عن أن يكون هناك أغلبية للأكراد وهناك هم تقريبا كانوا في إحصاء 1977 وهذا بعيد عن ما يسمى بالوافدين وغير الوافدين كان العرب 44% والتركمان إخوانا 30% والأكراد والأقليات الأخرى 26 هذا في 1997 بالإحصاء الأخير كان العرب 57% 58% بهذه النسب إذا استمرت الاستيطان والنزوح إلى كركوك بهذا الشكل والتسجيل على أساس كيفي وبصراع على هذه المحافظة حتى من قبل القوى السياسية الكردية سوف يكون هناك نعم ستُخلق أغلبية غير مقبولة وستحصل لأغلبية إذا كانت بانتخابات أو في استفتاء نحن بعيدين عن الاستفتاء ولن نشارك إذا كان الأمر بهذا الشكل إذا ما تتدخل الدولة المركزية تحل هذا الإشكال أو الأمم المتحدة أو القوى العالمية أو قوى دول الجوار أن يكون لها دور والجامعة العربية نحن نناشدهم ألا يبقوا ساكتين لهذا الموضوع، العرب من يوم 9/ 4 بدأ تهجيرهم يوميا الاعتقالات وشبابنا تذهب مصيرها غير معلوم مشكلة نعاني منها يوميا لا نريد أن..

عبد العظيم محمد: نعم..

عبد الرحمن منشد العاصي: حاولنا أن نوصل هذه الرسالة إلى القوى السياسية الإخوان في القوى السياسية أنه يا إخوان نريد أن تكونوا راشدين وأصحاب منطق بهذا الموضوع لا تتصرفوا بهذا الشكل فيه من يوم الاحتلال ولحد الآن اجتياح للميليشيات الشمالية لكركوك غير طبيعي وهناك وصاية من أربيل والسليمانية مع احترامي للقوى السياسية على تجاه هذه المحافظة وكأن الأمور كلها وفعلا الأمور تسير على ما يريدون لأنه الحكومة المركزية وزارة الداخلية وزارة الدفاع الوزارات الأخرى كلها بعيدة عن الشأن في كركوك كأن كركوك ليست محافظة من محافظاتهم هذه الإشكالية نعيشها صارت وفود باتجاه جميع رؤساء الوزراء السابقين..

عبد العظيم محمد: نعم..

عبد الرحمن منشد العاصي: من إياد علاوي السيد إياد علاوي إلى دكتور إبراهيم الجعفري إلى الأستاذ نوري المالكي دولة الرئيس رؤساء الكتل وكأن الموضوع بعيد لا زال لم نسمع أي صوت يريد أن يحمي هذه المدينة ويعضها في إطارها الصحيح..

عبد العظيم محمد: على أمل سماع أصوات تحل مشكلة كركوك والعراق أشكرك جزيل الشكر الشيخ عبد الرحمن منشد العاصي رئيس التجمع العربي لعشائر كركوك على هذه المشاركة معنا كما أشكر لكم مشاهدينا الكرام حسن متابعتكم ويمكنكم التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني الخاص بالبرنامج iraqimashad@aljazeera.net لكم مني أطيب التحيات ومن مخرج الحلقة عبد الهادي العبيدلي إلى أن نلتقيكم إن شاء الله في حلقة جديدة أتمنى لكم أطيب الأوقات والسلام عليكم.