- أثر إعدام صدام على حزب البعث
- عزت الدوري.. الفارس المختفي

عبد العظيم محمد: بعد إعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين بقي مصير حزبه حزب البعث العربي الاشتراكي غير معروف بين قائل بأن الحزب رحل مع رحيل أمينه العام وانتهى دوره في الحياة العامة وآخر يقول إن قيادة جديدة يمكن أن تحافظ على استمرارية الحزب الذي يحظى بقاعدة ليست بالقليلة في الشارع العراقي المهم أن تحركات متضاربة شهدها الحزب في اتجاهين مختلفين خلال الفترة الماضية، سنحاول في حلقة اليوم من المشهد العراقي أن نتعرف على طبيعة الخلاف من داخل الحزب ومستقبله وتحركاته في المرحلة القادمة مع الدكتور أبو محمد المتحدث الرسمي باسم حزب البعث العربي الاشتراكي في العراق لكننا نبدأ أولا بهذا التقرير الذي أعده حامد حديد.

أثر إعدام صدام على حزب البعث

[تقرير مسجل]

حامد حديد: الفكرة التي سادت حول تماسك وقوة تنظيم حزب البعث في العراق سرعان ما بددها مشهد القوات الأميركية وهي تدخل قلب العاصمة بغداد في التاسع من نيسان عام 2003 غير أن انهيار النظام والهياكل الرئيسية لحزب البعث لم يضع حدا ولجوده في العراق بل جعله يتمحور في اتجاهين الاتجاه الأول يمثله أغلب أعضاء البعث الذين أجبروا على الدخول في الحزب إما سعيا وراء مصالح تؤمنها عضوية الحزب الحاكم أو ضمانا للسلامة من سطوة نظام الحزب الواحد وهؤلاء وجدوا في سقوط النظام فرصة للتخلي عنه أما الاتجاه الآخر فيمثله القلة من الأعضاء الذين احتلوا مسؤوليات في الحزب والدولة إضافة إلى أعضاء وقيادات لها ولاءات عقائدية ومع سقوط النظام وجد هؤلاء ما يدفعهم إلى الاستمرار في عضوية الحزب وإعادة هيكلة أوضاعهم بما يتوافق مع المتغيرات المستجدة كما أن الإجراءات التي قام بها الاحتلال وقادة العراق الجدد ضد البعث والبعثيين ابتداء من قانون الاجتثاث ثم مرورا بحل الجيش والأجهزة الأمنية والتى رافقتها نزعة ثأرية وتصفية جسدية من قبل قوى وأحزاب ترى أنها من ضحايا نظام البعث السابق دفعت بالبعثيين من كلا الاتجاهين إلى خندق التصادم تصادم تجسدت في الاتجاه نحو مقاومة سياسية ما لبثت أن طورت مقاومة مسلحة للاحتلال ولمجلس الحكم وسلطته الذين غالبا ما اتهموا البعثيين ورجال النظام السابق بتنظيم وتمويل المقاومة إلا أن اعتقال القوات الأميركية لصدام حسين بعد نحو ثمانية أشهر والصورة التي أظهروه فيها كل ذلك شكل انتكاسة كبيرة للبعثيين ومشروعهم انتكاسة سرعان ما تداركها صدام عندما استغل مسرح المحكمة العلنية ليعيد رسم صورة الزعيم القوي التي طالما سعى لترسيخها في أذهان العراقيين خلال فترة حكمه ولعل التعجيل بتنفيذ حكم الإعدام بصدام أريد منه إنهاء الأمل الذي تقول الحكومة أنه بدأ يراود البعثيين في الرجوع إلى السلطة بعد تصاعد المطالبات بإعادة النظر بقانون الاجتثاث وإشراك البعثيين في العملية السياسية.

عبد العظيم محمد: بعد هذه المتابعة التي قدمها التقرير دكتور أريد أن أبدأ معك بإعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين هل هذا يعني ضربة قاسمة لحزب البعث العربي الاشتراكي؟

أبو محمد - المتحدث الرسمي باسم حزب البعث العربي الاشتراكي في العراق: بسم الله الرحمن الرحيم، شكرا جزيلا أخ عبد العظيم على هذه الفرصة وبشكل مباشر أستطيع أن أقول بأن السيد الرئيس الشهيد القائد الخالد صدام حسين لحظة إعدامه كانت محطة هامة في تاريخ الحزب وفى تاريخ العراق والأمة بشكل عام وليس فقط لحزب البعث العربي الاشتراكي وأنه بهذه الوقفة اللي عبر بها عن شجاعة فائقة عبرت عن شموخه الشخصي وعن موقفه كبعثي وكقائد وطني وقومي كانت الحقيقة أضافت شحنات كبيرة لحزب البعث العربي الاشتراكي وأدت إلى اتقاد حياة جديدة في الحزب يعني دفعت الحزب وأعطت الحزب شحنات كبيرة باتجاه إعادة تنظيمه وباتجاه تمسكه بخيار المقاومة لتحرير العراق لطرد الاحتلال لتحرير العراق والذي يشكل أجمل هدية ممكن أن تقدم للقائد الشهيد اللي ضحى بأجله من حياته

عبد العظيم محمد: نعم.. كثيرين يقولون إن الحزب مرتبط بشخص صدام حسين باعتبار أنه الشخصية الأبرز يعني لم تكن هناك شخصيات على الأقل متقاربة من شخصية صدام حسين وبالتالي أنه رحيل صدام يعني أن الحزب قد ضعف دوره كثيرا يعني؟

أبو محمد: كما تعلم حزب البعث العربي الاشتراكي تأسس عام 1948 وكان هناك قادة في هذا الحزب قادة كبار وقادة عظام واللي هم شاركوا في المؤتمر التأسيسي للحزب وأصلوا الحزب إلى المراحل المتقدمة اللي وصل إليها سواء في العراق أو في سوريا أو بقية دول الوطن العربي وعندما استمر الحزب كثير من قادته قد تساقطوا بين شهيد وبين متوفي ولكن هذه المحطات المهمة في تاريخ الحزب لحظات الاستشهاد الخالدة في تاريخ الحزب هي صفة من صفات الحزب اللي يضيف لها حياة جديدة وبالتالي وفاة مؤسس الحزب الرفيق ميشيل عفلق القائد المؤسس رحمه الله واستشهاد السيد الرئيس صدام حسين الشهيد الخالد ما هي إلا محطات قد أضافت الكثير للحزب كما قلت..

عبد العظيم محمد: طيب ما هي البدائل يعني هل تم انتخاب قيادة جديدة للحزب؟

أبو محمد: الحزب وفق سياقاته التنظيمية فيه أمين سر للحزب هو الرفيق صدام حسين الرفيق الشهيد وفيه نائب لأمين السر اللي هو الرفيق عزت الدوري وبذلك ضمن التسلسل التنظيمي الاعتيادي للحزب وفق نظامه الداخلي أصبح بشكل روتيني الرفيق عزت الدوري نائبا لأمين سر القطر وهذا قد حصل بعد اعتقال الرئيس الشهيد مباشرة إنه الرفيق عزت الدوري تسلم مقاليد الأمور كنائب لأمين سر القطر أو أمين سر القطر.

عبد العظيم محمد: يعني لم تحدث هنا انتخاب ولا أي توصية بناء على السياقات القديمة؟

أبو محمد: هو موجود تعرف حضرتك الحزب عنده تقاليد وعنده نظام داخلي وعند سياق وعادة بالنظام الداخلي هناك مادة مثبتة بأن نائب أمين سر القطر يتولى أمانة سر القطر وكافة صلاحياته بالكامل في حالة غيابه لأي سبب من الأسباب وهذا ما حصل.

عبد العظيم محمد: طيب يعني بعد رحيل صدام حسين قيل إن انشقاقات كثيرة حدثت في الحزب وعقد في الشهر الماضي مؤتمر للحزب يعني نظمه محمد يونس الأحمد العضو السابق في حزب البعث وتم فصل عزت الدوري من الحزب يعني ما صحة هذه المعلومات؟

"
حزب البعث بعد احتلال العراق مباشرة تحول من حزب سلطة إلى حزب مقاومة وانخرط في مقاومة وطنية عراقية هزت الوجود الأميركي في العراق
"
أبو محمد: الحزب مباشرة بعد احتلال العراق تحول من حزب سلطة إلى حزب مقاومة وانخرط الحزب في مقاومة وطنية عراقية باسلة قد هزت الوجود الأميركي في العراق وأوصلت المشروع الأميركي الصهيوني إلى حافة الهزيمة أو بأنه قد هزم فعلا في العراق كما هو معروف وكما هو مصرح فيه وبذلك فإن حزب البعث العربي الاشتراكي كحزب مقاومة الآن وليس حزب سلطة كما كان هو لم يتعرض إلى أي نوع من أنواع الانشقاقات حقيقة وإنما بعد سقوط الأوراق الصفراء اللي موجودة في هذه الشجرة الوارقة الظلال إذا ما مصلنا الحزب بهذه الشجرة أصبح الحزب الآن أكثر قوة وأكثر تماسكا وأشد تنظيما وهو متمثل في خيار المقاومة..

عبد العظيم محمد: طيب ما تقول في المؤتمر الذي عقد الشهر الماضي بقيادة محمد يونس الأحمد؟

أبو محمد: في الحقيقة إذا ما أردت أن أعلق على هذا الموضوع بشكل مركز أستطيع القول بأن هذا الموضوع هو موضوع ثانوي في حياة الحزب وموضوع هامشي في حياة الحزب هو ليس مؤتمرا وليس انشقاقا حقيقة لأن المؤتمر وفق النظام الداخلي له شروط يعني هناك مؤتمر تأسيسي وهذا لم يكن مؤتمر تأسيسي لأن المؤتمر التأسيسي يحتاج انتخابات شاملة في الحزب وهذا ما لم يحدث والمؤتمر الاستثنائي له شروط أيضا التي لم تتحقق في هذا الاجتماع الذي حدث والانشقاق له شروط أيضا الانشقاق يجب أن يكون هناك أحد أعضاء القيادة المنتخبين أو جزء من القيادة المنتخبة للقيام بعمله..

عبد العظيم محمد: هو في الحقيقة حتى نكون دقيقين هم لم يقولوا إنهم انشقوا عن حزب البعث هو قالوا إنهم قيادة حزب البعث الجديدة وتم فصل عزت الدوري من القيادة؟

أبو محمد: أنا الحقيقة هذا الكلام تدري يعني واحد مثلما يقولون أتفه من أن يورد عليه لأن الحزب مثلما قلت لحضرتك قبل قليل هو حزب الآن يقود المقاومة في العراق تنظيمات على مستوى كل العراق موجودة تعمل تحت الأرض في مقاومة الاحتلال مع بقية الفصائل الأخرى الوطنية والقومية والإسلامية معظم مقاتليه الآن في ساحات القتال وفي ميادين القتال من الفصائل المسلحة فهؤلاء مجموعة من الأخوة يعني عملوا هذا الاجتماع واتخذوا هذه الخطوة الغير مسؤولة الحقيقة وهي لا تعبر عن واقع الحزب ولا يمكن أن تخدم الحزب ومسيرة الحزب ولا يمكن أن تخدم العراق أو المقاومة بشيء.

عبد العظيم محمد: نعم دكتور كررت أكثر من مرة بأن الحزب يقود المقاومة في العراق لكن يعني نحن لا نعرف أي فصيل هو يعود لحزب البعث العربي الاشتراكي هناك معظم الفصائل هي ذات خلفية إسلامية؟

أبو محمد: المقاومة في العراق هي مقاومة وطنية وقومية وإسلامية هناك فصائل بعثية وهناك فصائل إسلامية دور البعث في المقاومة أنا الحقيقة لم حتى أكون دقيق لم أقل بأن البعث يقود كل المقاومة في العراق وإنما دور البعث في المقاومة يتلخص بثلاثة اتجاهات الاتجاه الأول إن البعث يقود قسم من فصائل المقاومة.

عبد العظيم محمد: طيب نستطيع أن نسمي هذه الفصائل..

"
هناك تعاون للحزب مع عشائر العراق العربية في الجنوب والشمال وهناك عمليات جهادية مشتركة مع هذه العشائر
"
أبو محمد:على رأس هذه الفصائل هي القيادة العامة للقوات المسلحة المجاهدة وهناك فصائل أخرى مرتبطة بهذه القيادة العامة للقوات المسلحة المجاهدة وهناك فصائل للجهاد في كل محافظة من المحافظات العراقية من شمال العراق إلى جنوب العراق وهناك امتدادات وعمل مع عشائر العراق العربية في الجنوب والكردية في الشمال هناك عشائر كردية متعاونة مع الحزب وهناك عشائر عربية في الجنوب متعاونة مع الحزب وهناك عملية جهادية مشتركة مع هذه العشائر والخط الثاني في دور البعث في المقاومة هو إشراف على بعض الفصائل أي بمعنى التخطيط المشترك لفصائل مسلحة تنفيذ علميات مشتركة استشارة معينة من قبل رفاق عسكريين أو مدنيين ولهم خبرة وتعرف حضرتك البعث له خبرة كبيرة في الميدان العسكري والخط الثالث هو التنسيق مع الفصائل الأخرى اللي هي تفضل بيها وهي فصائل شقيقة لها دور كبير وهي مستقلة عن البعث ولكن هناك تنسيق ميداني بشكل أو بآخر مع هذه الفصيلة أو ذاك

عبد العظيم محمد: هناك أسماء معروفة في المقاومة العراقية مثل القاعدة والجيش الإسلامي في العراق وجيش المجاهدين وكتائب ثورة العشرين هل لديكم تنسيق مع هذه التنظيمات؟

أبو محمد: بالنسبة لفصائل الجيش الإسلامي وجيش المجاهدين وكتائب ثورة العشرين الحقيقة هناك بعض التنسيق الميداني في العمليات العسكرية وهي تختلف من من طقة إلى منطقة أخرى حتى أكون دقيق يعني وتعتمد على طبيعة التنسيق وعلى من ينسق في هذه المنطقة أو تلك ولهذا مثلا في منطقة يكون تنسيق أقوى في منطقة أخرى لا يوجد تنسيق وهكذا لكن بالتأكيد هي كلها تصب في اتجاه محاربة الاحتلال من أجل تحرير العراق وبنائه بناءا وطنيا موحدا ليعود العراق حرا عربيا كما كان موضوع القاعدة أنا بدي أشير لهذا القاعدة لها منهجها ولها رويتها ولها استراتيجيتها التي تختلف عن منهج ورؤية واستراتيجية البعث وبقية فصائل المقاومة الأخرى الوطنية وبالتالي فإنه لا توجد علاقة مطلقا مع تنظيم القاعدة بأي شكل من الأشكال على الأقل من وجهة نظرنا كبعث وفصائله المقاومة.

عبد العظيم محمد: أريد أن أسألك عن دور عزت الدوري في العراق وكذلك عن نشاطكم السياسي وقضية المصالحة الوطنية لكن بعد أن نأخذ وقفة قصيرة مشاهدينا الكرام نعود إليكم بعد فاصل قصير.

[فاصل إعلاني]

عبد العظيم محمد: مرحبا بكم مشاهدينا الكرام مرة أخرى معنا في المشهد العراقي في هذه الحلقة التي نتحدث فيها إلى الدكتور أبو محمد المتحدث الرسمي باسم حزب البعث العربي الاشتراكي في العراق، دكتور أود أن أسألك وأريد جوابا واضحا حول حقيقة وجود عزت الدوري داخل العراق والنشاط الذي يقوم به وكيف تتواصلون معه؟



عزت الدوري.. الفارس المختفي

أبو محمد: الرفيق المجاهد عزت الدوري هو أمين سر قيادة القطر العراقي لحزب البعث العربي الاشتراكي وهو قائد سرايا وكتائب الجهاد البعثية في العراق وهو قائد ميداني وعنوان مهم من عناوين المقاومة الوطنية العراقية الآن وهو في الحقيقة يقوم بواجبه الميداني كما هو مطلوب

عبد العظيم محمد: يعني كثيرون يقولون إنه هو متخفي لا أثر له على الساحة العراقية ولا وجود لمقاومة يقودها عزت الدوري؟

أبو محمد: المقاومة واضحة والدليل الأميركان يصرحون بأن هذه المقاومة هي مقاومة بعثية يعني هذا الموضوع يجيك شهادتك من عدوك وبالتالي لا نحتاج إلى شهادة أحد والميدان هو الذي سيثبت طبيعة هذه المقاومة وتفاصيل هذه المقاومة وهذا الوقت إن شاء الله ليس ببعيد الآن لان الاحتلال بدأ يترنح وكل يأخذ حقه في موضوع المقاومة لكن إن الرفيق عزت الدوري يعني دوره وطبيعة حركته داخل العراق فحضرتك تعرف بسبب التداعيات الأمنية والضغوط الأمنية

عبد العظيم محمد: يعني هل هو متواصل معكم ومع الداخل والخارج؟

أبو محمد: متواصل مع جميع الأطراف عبر وسائل يعني أمنية محددة وبإجراءات أمنية محددة وحقيقة إحنا لا نعرف يعني كيف هو يتحرك بالتفصيل ولكن نتواصل معه من خلال سياقات الحزب المعروفة يعني من خلال وسطاء حتى أحيانا بأسماء وهمية نحن لا نعرف أسمائهم ممكن أنه يكون التواصل موجود

عبد العظيم محمد: بالتأكيد الحزب حدثت فيه إنعطافة كبيرة يعني بعد الاحتلال وبعد رحيل أمينه العام صدام حسين هل تمت مراجعة نشاط الحزب أو تم مراجعة مسيرة الحزب خلال ما كان في فترة الحكم والفترة الحلاقة.

"
الحزب حقق منجزات كبيرة لكن هناك سلبيات في كل مرحلة من مراحل حياته لذلك وضع برنامج سياسي سمي إستراتيجية البعث والمقاومة وتم تجديدها ببرنامج التحرير والاستقلال
"
أبو محمد: مثل ما قلت لحضرتك ويعرف كل العالم الحزب حكم العراق 35 سنة حكما وطنيا عظيما حقيقة وسوى دولة عظيمة وحقق منجزات كبيرة ولكن هناك في نفس الوقت سلبيات وأخطاء بدون شك والحزب في كل مرحلة من مراحل حياته وخاصة المراحل الصعبة والانتكاسات اللي تعرض لها في مسيرته يراجع نفسه مراجعات حقيقية وهذا ما حصل فعلا بعد الاحتلال مباشرة حيث أن قيادة العراق بعد إعادة تنظيم الحزب وتشكيل فاصل المقاومة الخاصة بالحزب راجعت المرحلة مراجعة تفصيلية شاملة شخصت السلبيات وركزت على الإيجابيات ووضعنا على هذا الأساس برنامج سياسي جديد سميناه استراتيجية البعث والمقاومة عام 2003 وتم تجديدها ببرنامج التحرير والاستقلال عام 2006 واللي أعلن إلى الرأي العام.

عبد العظيم محمد: طيب تواصلكم مع الأطراف العراقية الأخرى في الصعيد السياسي هل أنتم تتواصلون مع أطراف عراقية وأحزاب عراقية الآن سواء تلك التي تشارك في العملية السياسية أو حتى خارج العملية السياسية؟

أبو محمد: نعم طبقا للبرنامج السياسي الذي وضعناه واللي حددنا فيه حقوق الوطن وثوابت التحرير واللي هو برنامج التحرير والاستقلال ثبتنا جملة من المبادئ وقلنا هذه المبادئ هي حقوق الوطن اللي هي الاعتراف بالمقاومة الوطنية العراقية ممثل شعبي ووحيد لشعب العراق وأقصد بالمقاومة المسلحة وغير المسلحة الانسحاب الكامل بدون قيد أو شرط التعويضات إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين بدون استثناء إلغاء العملية السياسية بالكامل وإلغاء كافة القرارات التي صدرت في ظل الاحتلال لأنها باطلة ومحاكمة العملاء والجواسيس والخونة في محاكم عادلة وأمام قضاء عادل بعد تحرير العراق وإلغاء قرارات مجلس الأمن اللي صدرت تحت البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة منذ عام 1990 لحد الآن كلها تحت البند السابع مثل ما تعرف حضرتك واللي هي عرضت العراق إلى دمار وهيئات إلى احتلال العراق هذه كلها هذه حقوق الوطن من يتمسك بهذه الحقوق من العراقيين أفرادا وأحزابا وتكتلات وبغض النظر عن المسميات ويعمل على انتزاع هذه الحقوق سياسيا أو عسكريا يعني بالسياسة أو بالمقاومة نحن نجلس معه

عبد العظيم محمد: عمليا هل تواصلتم مع أطراف بعينها؟

أبو محمد: مع القوى الرافضة للاحتلال نعم مع جميع القوى الرافضة للاحتلال والمقاومة للاحتلال نحن ..

عبد العظيم محمد: نسقتم معها عملكم؟

أبو محمد: حوارنا مستمر والتنسيق مستمر والعمل جاري على تشكيل جبهة مع هذه القوى الرافضة للاحتلال أطلقنا أو اقترحنا أن يكون اسم الجبهة هو الجبهة الوطنية والقومية والإسلامية.

عبد العظيم محمد: ما ذكرته في قضية برنامجكم لفترة ما بعد رحيل الاحتلال هل ألمس من هذا الكلام أنه لديكم أمل بالعودة إلى السلطة ويعني..هذه الأمور

أبو محمد: رؤية البعث الجديدة لدولة ما بعد التحرير هي دولة المقاومة بكافة فصائلها المسلحة وغير المسلحة وكل الشخصيات الوطنية التي وقفت ضد الاحتلال أي أن برنامجنا ارتكز في بنده الثالث على ثوابت هذه الثوابت باختصار شديد أولا إحنا نرى بأن يكون هناك مجلس استشاري يضم عددا من الشخصيات تمثل فصائل المقاومة المسلحة وغير المسلحة هذا المجلس الاستشاري بالمرحلة بعد التحرير بعون الله يشكل حكومة انتقالية لمدة سنتين هذه الحكومة الانتقالية من عدد من الشخصيات الوطنية المشهود لها بالكفاءة والنزاهة واللي أدارت الدولة العراقية في زمن الحكم الوطني بشكل نزيه ومشهود لها بالكفاءة تودي العراق لمدى سنتين تسوي دستور قانون للأحزاب قانون للانتخابات بعد نهاية السنتين تجري عملية انتخابات شاملة ما يقرره الشعب هو الذي سوف يسود..

عبد العظيم محمد: يعني..

أبو محمد: أي إن حتى اختصر لك أي إن موضوع الحزب الواحد والحزب القائد تمت مغادرته في أدبياتنا نحن الآن جزء من الحركة الوطنية العراقية جزء من المقاومة الوطنية العراقية هدفنا هو العراق هدفنا أن نعيد كرامة العراق وسيادة العراق ونحافظ على وحدة العراق من شماله إلى جنوبه كما كنا سابقا ولكن نحن جزء من الحركة الوطنية إذا ما اختارنا الشعب..

عبد العظيم محمد: دكتور..

أبو محمد: سوف نكون وعندنا يختار الشعب غيرنا فسوف نقبل بذلك هذا هو برنامجنا.

عبد العظيم محمد: يعني تتحدث عن خيارات ربما يراها البعض أنها صعبة التحقق يعني حتى لو رحل المحتل رحل الأميركي هناك الآن حكومة ومنتخبة وعملية سياسية ويعني انتخابات شارك فيها معظم العراقيين يعني هل تأملون أن تلغى هذه العملية السياسية برمتها؟

أبو محمد: نعم هذا ليست فقط رأينا إحنا فقط كبعثيين وإنما رأي كل القوى الوطنية الرافضة للاحتلال وهذه القوى حضرتك أكيد عندك فكرة عنها هي قوى من كل مكونات الشعب العراقي الآن ترفض العملية السياسية وتطالب بإلغاء العملية السياسية لأن هذه العملية هي عملية شوهاء عملية عرجاء عملية باطلة جاءت في ظل الاحتلال لتنفيذ مشروع الاحتلال وبالتالي فإن ما يجري في هذه العملية هو ضد إرادة شعب العراق وضد مصلحة شعب العراق وبالتالي إسقاط هذه العملية هو واجب وطني مقدس وهذا هو هدف المقاومة.

عبد العظيم محمد: طيب ألا يمكن أن تتواصلون مع هذه الأطراف التي الآن مشاركة أو تقود البلاد ممكن أن تفتحون أبواب حوار للحل السلمي بدل القتال؟

أبو محمد: طيب لا أنا قلت لحضرتك الذي يفصل بيننا وبين هؤلاء هي حقوق الوطن المثبتة في برنامج التحرير والاستقلال من يتمسك بحقوق العراق المثبتة في البرنامج نجلس معه ونحاوره عدا الخونة، الخونة معروفين اللي خان العراق خيانة عظمى معروف لكن من يتمسك بحقوق الوطن ويعمل على تنفيذ هذه الحقوق إحنا نجلس معه ونحاوره ونلتقي معه.

عبد العظيم محمد: طيب هناك مشروع للمصالحة الوطنية قدمها رئيس الوزراء العراقي الحالي نوري المالكي وتبنتها الحكومة العراقية والبرلمان وهذا المشروع فيه حسن نية للبعثيين وهو إلغاء قانون اجتثاث البعث يعني هذا بالنسبة لكم؟

أبو محمد: هذا الموضوع هو أساسا باطل هذا من ضمن القرارات التي صدرت في ظل الاحتلال يعني أصدره بريمر الحاكم العسكري المجرم للعراق وبالتالي فإن هذا القانون هو قانون باطل يجب أن يسقط مع العملية السياسية ومع القرارات اللي نطالب بإسقاطها ضمن برنامجنا لكن أقول مفتاحنا للمصالحة هي حقوق العراق إحنا ما عندنا ثأر شخصي أو عداء شخصي مع فلان أو فلتان نحن الذي نقوله الآن هذه حقوقنا لنتمسك بها جميعا ونجلس مع بعض أما من يقتل أخي أو يقتل أبي توجد محاكم ممكن أن أشتكي عليها هذا يجورني أنا أقول إنه المخلص أخ عبد العظيم يعني على الاحتلال أن أيضا يعترف بهذه الحقوق وبالتالي إحنا مستعدين أن نجلس مع كل الأطراف لتنفيذ هذه الحقوق وليس لمساومة عليها يعني قصدي برنامجنا اللي هو البرنامج الوطني وليس فقط برنامج البعث برنامج العراق هذا وهذا هو تقريبا هي ثوابت القوى الوطنية العراقية من يتمسك بها نجلس معه بوفد مشترك بتخويل معين لناس معينين المهم تنتزع حقوق العراق ومن ينتزع هذه الحقوق هو يمثل الجميع.

عبد العظيم محمد: طيب يبدو أنكم يعني على استعداد إلى الجلوس مع كل الأطراف..

أبو محمد: عدا إسرائيل.

عبد العظيم محمد: أولا..

أبو محمد: عدا إسرائيل.

عبد العظيم محمد: هل تم حصل بينكم وبين الأميركيين مفاوضات وطلب منكم شيء ما ربما؟

أبو محمد: نحن لم نتحدث عن مفاوضات ولم نطلب مفاوضات ولم نستجدي مفاوضات نحن طرحنا برنامج وطرحنا حقوق وطن عندما يتعرف المحتل بهذه الحقوق إحنا مستعدين أن نجلس معه لتنفيذها..

عبد العظيم محمد: يعني أريد سؤال يعني جواب مباشر هل جلستم مع الأميركيين أو فاتحكم الأميركيون؟

أبو محمد: كلا نحن طرحنا هذه الحقوق ومطروحة أمامهم وعليهم أن يعترفوا بها يعترفون بها نجلس لتنفيذها ويطلعون بما تبقى لهم من ماء الوجه عدا هذا فإنني أقول بكل ثقة كبيرة بكل ثقل العراق وبكل تاريخ البعث وقواته المسلحة وبكل عزم المقاومة بكل فصائلها الوطنية والقومية والإسلامية بأن الأميركان سيواجهون هزيمة منكرة تخزيهم في الدنيا والآخرة وأمام شعوبهم بالدرجة الأساس.

عبد العظيم محمد: أريد أن أسألك سؤال أخير وأريد جواب مباشر وغير منحاز لحزب البعث ما هي رؤيتكم للمخرج من الأزمة العراقية هناك أزمة عراقية الآن وهناك أزمة طائفية موجودة في العراق كيف هو المخرج بتصوركم؟

أبو محمد: أخ عبد العظيم ما موجود في العراق هو احتلال وأحزاب تابعة للاحتلال وميليشيات لهذه الأحزاب مدعومة من إيران ومن دول إقليمية أخرى وفي الطرف الآخر مقاومة وأغلبية شعب العراق المجاهد العظيم يدعم هذه المقاومة هذا هو التوصيف الدقيق في العراق فإذا ما أراد الأميركان وأعوانهم وحلفائهم وأركان عملياتهم السياسية أن يخرج العراق من أزمته عليهم أن يتفاهموا مع المقاومة وقيادة المقاومة بكل فصائلها المسلحة وغير المسلحة من خلال فريق عمل واحد الاعتراف بحقوق الوطن والجلوس للتنفيذ والخروج بما تبقى لهم من ماء الوجه والعراقيين يتصافون فيما بينهم.

عبد العظيم محمد: نعم دكتور أبو محمد المتحدث الرسمي باسم حزب البعث العربي الاشتراكي في العراق أشكرك جزيل الشكر على هذه المشاركة معنا كما أشكركم مشاهدينا الكرام حسن متابعتكم وإلى أن ألتقيكم إن شاء الله في حلقة جديدة الأسبوع المقبل أتمنى لكم أطيب الأوقات والسلام عليكم.

أبو محمد: شكرا بارك الله فيك تسلم.