مقدم الحلقة:

أطوار بهجت

ضيوف الحلقة:

خولة خليل عباس/ مدير بلدية الديوانية
عمانوئيل الثالث/ بطريرك الكلدان في العالم
يونادم كنة/ رئيس الحركة الديمقراطية الآشورية
أحمد عبد الغفور السامرائي/ عضو هيئة علماء المسلمين العراقيين
بطرس حداد/ راعي كنيسة مريم العذراء في بغداد
وآخرون

تاريخ الحلقة:

08/08/2004

- مشاهد من مدينة الديوانية
- التعايش الإسلامي المسيحي في العراق
- تجارة المسابح في العراق
- رحلة الشتاء والصيف في كردستان العراق
- مشاهد متفرقة من الشارع العراقي

مشاهد من مدينة الديوانية

أطوار بهجت: مشاهدينا الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حلقة أخرى ومشهد عراقي جديد نحاول من خلاله أن نطل وإياكم على الواقع العراقي آلامه وأحلامه تفاصيل حياته التي يحاول رغم المحنة أن يجعلها نوافذ على غد أفضل أهلا بكم إلى مشهد عراقي جديد، على مر العصور كان الفرات مفتاح السر لحياة مدن عدة ارتبطت به الديوانية الغافية بين كفيه والممتدة إلى الجنوب من بغداد شاهد على هذه العلاقة الوطيدة تفاصيل جديدة عرفت طريقها إليها في عراق جديد بينما بقيت جوانب أخرى محافظة على وجودها إطلالة سريعة على مشهد الديوانية.

[تقرير مسجل]

حامد الشطري: رغم أن القوات الأسبانية شدت الرحال عن مدينة الديوانية الواقعة على نهر الفرات والتي تبعد على نحو مائتين كيلومتر عن العاصمة بغداد إلا أن صورة الاحتلال مازالت تترك أثارها على شوارع المدينة فقد وضع الأميركان الديوانية تحت سيطرتهم لكن مع توسيع صلاحيات قوات الأمن العراقية.

العميد عبد الوهاب - قائد شرطة الديوانية: بالرغم أن تسليحنا يعني شوية ضعيف كان التسليح مو بيديك الصورة الجيدة نشوف قسم من المخربين قسم من المليشيات يملكون تسليح يعني متوسط وعتادهم جيد وأمورهم جيدة ونشوف الشرطي كان بس فقط البندقية الكلاشنكوف وحتى العتاد يعني قليل لكن الآن تغيرت الوضعية وشافوا شرطة الديوانية إضافة على شرطة العراق واقفة وبعين ساهرة تحمي الأمن تحمي النظام تطبق دولة القانون دولة الديمقراطية.

حامد الشطري: رغم ما تبذله قوات الأمن والشرطة العراقية من جهود حثيثة لتعزيز الأمن وزرع حالة الثقة لدى الأهالي إلا أن هواجس القلق مازالت تساور نفوس الكثير من أبناء المدينة دون أن يفقدوا الأمل في انتزاع أيام مطمئنة هادئة يتنفسها الشارع الآن.

أحمد أبو الكعك - مواطن عراقي: عندنا العمل والبطالة هسه لحد الآن مشاكل الشباب عندنا بحاجة إلى عمل بحاجة إلى دخول شركات بحاجة إلى الأمور تستقر شويه شويه أحسن يعني.

حامد الشطري: لم تتوقف مشاغل أهل الديوانية عند الموقف الأمني فحسب بل تعدته إلى ما هو أكثر أهمية توفير الخدمات المهمة التي لها مساس مباشر بحياة المواطنين حيث تصاعدت المطالبة بها كحقوق طالما كانت مؤجلة بسبب الحرب والحصار وأشياء أخرى.

خولة خليل عباس : ونحن حالية بصدد وبدينا بمشروع من أجل عراق أنظف وأكثر إشراقا وهاي المشروع يضم تشغيل عدد كبير من العمال والأيدي العاملة وتحوي على فرص كبيرة للأيدي العاملة الموجودة بالمحافظة وكذلك تحمل في طياتها خطط كبيرة في تنظيم الجزيرات الوسطية وتنظيم الحدائق وقيام الحملة اليومية الواسعة والتشجير وصيانة الأرصفة.

حامد الشطري: شوارع الديوانية وأحياؤها المنهكة شهدت انتعاش ملحوظا في قطاع العمل واستعادة جيوب الموظفين بعض عافيتها لتندفع صوب التبضع والشراء كما استعاد النظام المروري سلطته على الشارع إلا أن المشاكل والهموم تأبى إلا أن تكون مرافقا دائما للأهالي انقطاع التيار الكهربائي المزمن وارتفاع أسعار كثير من المواد وخاصة الثلج صديق العراقيين في فصل الصيف اللاهب مشاكل عسيرة مازال يعاني منها أهالي الديوانية ويبدو أن الحلول ليست في متناول اليد.

أسعد وناس - مواطن عراقي: إحنا ينقصنا إن شاء الله مثلا وضعية الكهرباء يعني الكهرباء تعبانة نعاني منها كليش يعني كل الكهرباء ما موجودة وبالنسبة للماي يعني الماي بين ما بين يعني زين بس مو هيك اللي في بالنا يعني بس الخدمات البلدية بدها تشتغل البلدية بس ما نشوف شي شغل نظيف يعني الشوارع مملية قمامة زبايل يعني البطالة يعني حدث ولا حرج يعني البطالة ما شاء الله أكثر من البشر.

حامد الشطري: أهل الديوانية لم يقتنعوا بالتبريرات التي يتحدث عنها مسؤولو المدينة بل طالبوا أن يكون الواقع الجديد نافذة يرون من خلالها ما يطمحون إليه بعد طول انتظار.

التعايش الإسلامي المسيحي في العراق

أطوار بهجت: لا فرق إن تعال التكبير من هنا أو قرعت نواقيس هذه الكنيسة من هناك كل الصلاة تحضنها أرض العراق لا فرق إن توجهت إليه سبحانه مبتدأ بسم الله الرحمن الرحيم أو تضرعت إليه المجد لله في العلا وعلى الأرض السلام المحصلة أولا وأخراً هي العراق حصيلة آلاف السنين من التعايش الإنساني الإسلامي المسيحي في العراق نحاول أن نجملها لكم عبر هذا التقرير.

[تقرير مسجل]

عامر الكبيسي: عاد مسيحيو العراق إلى ممارسة حياتهم وشعائرهم بعد الأحد الدامي الذي مر عليهم وخلف عشرات القتلى والجرحى منهم، دير الكلدان حيث يتعلم الطلبة تعاليم الإنجيل وآداب المسيحية بدا مثخنا بالآلام كحال رواده من المسيحيين بسبب الانفجار الذي خلف هذه الفوضى فيه هذه السيارة كانت تقل زوجا مع عروسته أتوا إلى الكنيسة ليبارك زواجهم من قِبَّل رجل الدين بيد أن الموت سبقهما إليها سبيلا، أبناء الدير يعودون إليه من جديد ليمارسوا طقوسهم أما البطريرك عمانوئيل والذي يعد أعلى شخصية عالمية للكلدان فقط زار الموقع وأبدى أسفه لما حل بمدرسة طلابه إلا أنه دعا إلى أن يكون العراق عائلة واحدة.

البطريرك عمانوئيل الثالث - بطريرك الكلدان في العالم: وأنا بصفتي رئيس هذه العائلة المسيحية أقول في هذا الوطن العزيز العراق أغفر لأولئك الذين أساءوا إلى عائلتهم أساءوا إلى عائلتهم في النجف في الكربلاء في الكوفة سمراء في الفلوجة في الرمادي واليوم في بغدادنا العزيزة، المسيحيون هم أخوة لبعضهم بعض للإسلام واليزيديين والصابئة.

عامر الكبيسي: أشهر أحياء المسيحيين في بغداد والذي سمي على اسم إحدى طوائفها حي الآشوريين كان غالبية أهله منهم إلا أن السنين الأخيرة وبالذات بعد حرب الخليج الأولى أذهبت أهله عنه إلى خارج بلدهم حتى بلغ عددهم أقل من النصف اليوم، أم سامان أم لأربعة أولاد تعيش إلى جنب عائلة مسلمة منذ زمن وهي تصفهم بأنها عائلتها الثانية.

أم سامان – مواطنة عراقية مسيحية: شارعنا ما شاء الله يعني مختلط إسلام ومسيحيين إحنا جوارنا بيت أبو محمد بيت واحد بيت أم جورج نفس الشيء بيت أبو مصطفى نفس الشيء ماكو فارق بين الإسلام والمسيحيين هنا كأننا في بيت واحد، واحد يطب عليك وإحنا نطب عليهم ماكو أي مشاكل.

عامر الكبيسي: أما المسلمون في الحي فقد كان لهم ذات الشعور.

غازي محمد – مواطني عراقي من حي الآشوريين: التعايش بين الإسلام والمسيحي إن شاء الله نقول عائلة واحدة يعني ماكو يعني أكو التحام أكو بيناتهم طيب مودة يعني تعايش جيد جدا يعني.

عامر الكبيسي: بلغت تعداد مسيحيي العراق حسب إحصاء عام 1987 إلى مليون وثلاثمائة وتسعين ألف مسيحي تعايشوا مع رفقائهم في هذا البلد متعدد الأطياف ومثلتهم الحركة الديمقراطية الآشورية في مجلس الحكم المنحل بزعامة رئيس الحركة يونادم جنه.

يونادم كنة: نعم هاجر لربما أكثر من مائتين وخمسين إلى ثلاثمائة ألف إنسان الآن ما يقرب من مليون إنسان لا يزال في العراق ومتفاعل مع التجربة ولأول مرة في التاريخ يعني يُقر ويُعترف بحقوقنا ونشارك ونُمثل في مجلس الحكم وفي الكابينة وفي بقية مرافق الدولة، نحن الآن مسرورين لكن هذا الوضع الأمني هو مشكل العراقيين وإن شاء الله بجهود الخيريين ستستتب الأوضاع ولن يحصل إلا الخير للعراق.

عامر الكبيسي: وتبقى الكنائس المسيحية والتي يبلغ عددها في بغداد فقط أكثر من سبعين تتداخل مع بيوتات المواطنين في ذات العاصمة توحد النسيج وتدعو إلى الالتحام، عامر الكبيسي لبرنامج المشهد العراقي الجزيرة بغداد.

أطوار بهجت: إذاً قرون طويلة من التعايش السلمي الإسلامي المسيحي تحدث عنها التقرير لكن ربما للمرة الأولى في تاريخ العراق التي تشهد كنائس العراق سلسلة من الاستهدافات المتكررة وفي وقت واحد هذا ما حصل يوم الأحد الذي اسماه العراقيون الأحد الدامي وطالت الهجمات فيه مجموعة من كنائسهم، العراقيون قرؤوا المشهد على أنه استهداف للحمتهم الوطنية وهذا حديث إلى أبرز شخصياتهم الدينية سواء من المسلمين أو من المسيحيين للتعقيب على هذا الموضوع معنا هذا المساء الشيخ أحمد عبد الغفور السامرائي عضو هيئة علماء المسلمين وأحد أبرز الشخصيات الإسلامية ومعنا أيضا الأب الدكتور بطرس حداد راعي كنيسة مريم العذراء في بغداد ونبدأ من الأب بطرس حداد يعني بماذا تعلقون على استهداف يعني الكنائس في وقت واحد؟

بطرس حداد: أشكرك على هذا السؤال وعلى هذه الدعوة من قناة الجزيرة، لقد كانت مفاجأة مريرة حقا ليس للمسيحيين فحسب ولكن للعراقيين كلهم مسيحيين ومسلمين وهذا الشيخ إلى جانبي حضوره يدل على ذلك مفاجأة مريرة ناس أشرار يريدون بالعراق شرا لا يريدون أن تعود المياه إلى مجاريها والأخوة والتعايش الطيب الخير البناء بيننا ربنا ينير طريقهم وأذهانهم وعقولهم كيف تجرؤوا على بيت الله؟

أطوار بهجت: الشيخ تحدث الأب قبل قليل وتحدثتم أنتم مرارا في هذا الموضوع حتى بيوت الله لم تعد بمنأى عن الاستهداف وعن هذه الهجمات بماذا تعلقون؟

أحمد عبد الغفور السامرائي: بسم الله الرحمن الرحيم، ذكر الدكتور بطرس كلمة وقال إن الإسلام يدافع عن المسيحيين ومن خلال الآيات والأحاديث وأنا أؤكد ذلك لأبين إن الإسلام بيّن في أحاديثه وآيات واضحة حتى قال عليه الصلاة والسلام: من آذى ذميا فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله" وقال عن المسيحيين أنكم للمسلمين عندما يفتحون المدن: "إذا بعثتم في غزو فستجدون رجالا يعتزلون الناس في الصوامع فلا تتعرضوا لهم لا تقتلوا طفلا ولا امرأة ولا تقلعن نخلا ولا تهدمن بيتا ولا تحرقن شجرا" وأوصى بالرهبان والفلاحين وأوصى بهم خيرا لذلك عندما نقرأ في السيرة النبوية والتأريخ الإسلامي لم يوجد دين حفظ للمسيحيين حرياتهم وحمى أموالهم وأعراضهم مثل الإسلام حتى كان يقاتل عنهم كما كان يقاتل عن المسلمين ولهذا كل كتاب المسلمين يقولون عنهم لا يمكن أن تُصادَّر حرياتهم أو تُحارَّب معتقداتهم لأنهم جزء من الوطن يحملون الجنسية لهم ما لنا وعليهم ما علينا ويسميهم الفقهاء هم أهل دار الإسلام ولهذا نحن نقرأ في الحديث النبوي الشريف يقول: "اتق دعوة المظلوم ولو كان كافرا فعليه كفره."

أطوار بهجت: شيخي أثرت نقطة مهمة مسألة التسابق المسيحيين قبل المسلمين يعني انتقلنا إلى موقع الحادث في الكنيسة صبيحة الانفجار وتحدث إلينا الأخوة هناك إنه كان هناك تدافع المسلمين قبل المسيحيين لإنقاذ ما يمكن إنقاذه بالتأكيد مرت عليكم حالات من هذا القبيل موقف مميز تتذكرونه جناب البابا؟

بطرس حداد: بلغني ما حدث في الكنائس أكان في الكرادة أم في الأمين أو في الدورة في الأماكن الثلاثة وخاصة في كنيسة الدورة كان شيء فظيع ما حدث هناك ولكن الكل تعاونوا وأظهروا محبة وخدمة وتكاتفا وأخوة لا أقدر أن أصفها، نحن صار لنا مئات السنين عايشين يحدث في العائلة الواحدة ما بين الأولاد والأم والأب بعض الخلافات يتزاعلون كم يوم ينقهرون كم يوم ولكن ترجع الأمور إلى مجاريها يقولون المصريين الدم ما يصير مياه.

أطوار بهجت: وأنت يا شيخنا الفاضل بماذا تعلق هل تعتقد أن هذا الموضوع من الممكن أن يؤثر على اللحمة الوطنية العراقية؟


أعداء العراق يضعون السكين على عنق العراقيين ولا يفرقون بين الانتماءات المذهبية أو الدينية وهدفهم تدمير المسلمين والمسيحين وكل من يعيش في هذا البلد

أحمد عبد الغفور

أحمد عبد الغفور السامرائي: طبعا أنا أعتقد واعتقادي جازم أنها لا تؤثر قطعا ولكن أحب أن أبين مسألة مهمة جدا وهو أن أعداء العراق هؤلاء الذين يضعون السكين على العراقيين والله لا يفرقون بين الانتماءات الطائفية أو المذهبية أو العرقية أو الدينية هؤلاء أرادوا أن يدمروا الإسلام والمسيحية والمسلمين والمسيحيين ومن يعيش في هذا البلد على حد سواء ولكن عملوا هذا العمل وجعلوا بأن الإسلام دين إرهابي ودين تخويف ودين قتل وسفك وقطع للرؤوس حتى يجعلوا من الناس نفرة من هذا الدين والدين عندما نقرأه ونعود إلى سيرة النبي عليه الصلاة والسلام والله نجده دين محبة وأخوة ورحمة وتسامح الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء لا تُنزَّع الرحمة إلا من شقي إن الله رفيق يحب الرفق في الأمر كله ويعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف أين هذه الأحاديث من أولئكم إذاً ديننا والله للأسف مظلوم من قِبل أناس هل هم متعمدين أم هم خاطئين جهلة نوكل أمرهم إلى الله وديننا برئ من كل هذه التهم.

أطوار بهجت: شكرا جزيلا لفضيلتك شيخنا وشكرا للأب بطرس وشكرا لكم مشاهدينا الأحبة فاصل قصير نعود بعده لتكملة فقرات المشهد العراقي.

[فاصل إعلاني]

تجارة المسابح في العراق

أطوار بهجت: ألوان شتى وأحجار من كل حدب وصوب تلك هي المسبحة التي تعد في العراق طقسا إيمانيا مميزا، أنواع عديدة منها ما هو عراقي ومنها ما يأتي من خارج البلد وأسعار تبدأ من أبخسها دون أن تعرف التوقف عند حد، المسبحة سوق رائج في العراق على الرغم من الظرف المادي العصيب.

[تقرير مسجل]

مضر جمعة: لعل أقل ما يقال عن هذا المكان أنه اختزال للكثير من إرث بغداد القديمة التي يراها أهلها عصية على الاختزال بجوار المدرسة المستنصرية في بغداد يقع هذا الشارع المسمى شارع النهر عارضا بضائع من شتى الأصناف والألوان لكن درتها هي نخب المسابح الفريدة هنا، الكهرب والمرجان والعقيق واليسر من أهم أنواع المسابح الموجودة في هذه السوق بعضها أحجار كريمة وبعضها نباتات وكلها طبيعية وأسعارها تعد ثروة كاملة.

الحاج عبد الخالق – صاحب متجر: الكهرب بالدرجة الأولى مرجان عقيق ناردين يسر أميتيس أحجار كريمة كافة الأنواع موجودة بس مو مثل الكهرب ثمين أثمن شيء الكهرب.

مضر جمعة: كثرة الأنواع لم تستطع منافسة مسابح الكهرب هذا الحجر الخام لا يتوافر إلا في مناطق محدودة من العالم ويستخرج من أعماق البحر بينما تشهد مسابحه إقبالا كبيرا من القادرين على شرائها.

الحاج عبد الخالق: أنواع السبح الكهرب ثلاث أنواع عطشي وبلغمي وحجري، موطن الكهرب الأساس بولندا روسيا ألمانيا بس إذا أنت تحس أكو كهرب بالعالم هذا مو معناه البلد اللي تشوف به الكهرب به إنتاج كهرب لا هذا مقتنيات الدولة اللي تشوف بها الكهرب من مادة الكهرب.


هناك حالة من الكساد في السوق العراقية وصعوبة في مجيء الكثير من رواده من السياح العرب والأجانب

مضر جمعة

مضر جمعة: ومثل كل شيء في العراق امتدت يد الحرب والاحتلال إلى هنا لتخلق حالة من الكساد وتقطع الدرب على الكثير من رواد هذه السوق من السياح العرب والأجانب.

صاحب متجر: والله بالنسبة للسوق هسه واقف وسط الحصار والانفجارات اللي صايرة علينا أجانب ما تجينا قاعدين أجانب مو هلا جت علينا يعني قبل عام أول عام كل سنة يعني أجانب بس هالسنة هاي ماكو بالنسبة للسوق واقف عامة مو بس إحنا هنا.

مضر جمعة: الكثير من هواة اقتناء المسبحة يتجمعون هنا وخبرتهم فيها تتيح لهم تقييم الأسعار بحسب النوعيات، مرة هم يشمون رائحتها وأخرى يفركونها باليد وثالثة يتفحصون أحجارها بتمعن مثلما يتفحصون جيوبهم قبل الشراء.

مواطن عراقي: هذا السبح تنباع بالغرام وتنباع كسبحة يسموها سبحة كهرمان يعادل عمرها تقريبا مائة سنة وطلب مني سعر خمسمائة دولار وأنا هاوي سبح يعني عندي مجموعة من السبح القديمة.

مضر جمعة: وبرغم أن المسبحة في العراق تعد مظهرا من مظاهر الوجاهة الاجتماعية للرجال ولاسيما في العهود السابقة إلا أن رواد هذه السوق من العراقيين قد قلوا كثيرا، اليوم يجد العراقيون أيامهم مثل أحجار مسابحهم تنفرط ثمينة وسريعة من دون أن يملكوا أمامهم غير النظر والانتظار، مضر جمعة لبرنامج المشهد العراقي الجزيرة بغداد.

رحلة الشتاء والصيف في كردستان العراق

أطوار بهجت: رحلة الشتاء والصيف وطريق قاسية تلك التي يضطر سكان منطقة حاج عمران في كردستان العراق إلى سلكها كل صيف أو شتاء تماشيا مع ظروف منطقتهم المناخية حياة قد تبدو غريبة للبعض لكن هؤلاء الناس تكيفوا وتعودوا عليها.

[تقرير مسجل]

أحمد الزاويتي: قمة جبل كودو المقابل لأعلى قمة جبلية في العراق هالغرد مازالت تحتفظ بثلوج تصارع شمس تموز وآب في العراق وقد تبقى إلى أن تستقبل الشتاء من جديد، عوائل كردية تعيش هنا بين رحلتي الشتاء والصيف في علو ألفي متر عن مستوى سطح البحر حيث انتهى بها المطاف مع مواشيها ومستلزمات حياتها البسيطة لقضاء فصل الصيف.

رحمن حرير- مواطن عراقي: أحمل على حماري حليبا وأعمل منه الجبن ومشتقات أخرى، الحياة هنا صعبة يجب أن نتعب لكي نعيش ومع ذلك نحن سعداء في هذه الأجواء الربيعية.

أحمد الزاويتي: هذه الدار تسمى ببيت الملا مصطفي البرزاني بناه في ستينيات القرن الماضي أثناء مواجهته مع النظام العراقي الدار تقع بين قمتين صخريتين وقد عمل المسلحون حينها نفقا طويلا تحت الدار للتمويه أثناء المواجهات ليصبح هذا المنزل بعد ذلك موقعا للجيش العراقي والإيراني تناوبا عليه بين كر وفر طوال فترة الحرب الثماني سنوات إلى أن قدر الله أن يكون البيت من نصيب إحدى العوائل الكردية في رحلة صيفها هذه، مياه تسيل من تحت الجليد خضرة تكسو الجبل في عز الصيف انخفاض في درجات الحرارة أهلت المنطقة أن تكون مرابع لهؤلاء الرحل وواحات يقضون فيها شهور الحر الأربع في العراق حيث لا حر هنا نشاط في تربية المواشي وتخزين لما سيحصلون عليه من ألبانها وأصوافها ولحومها.

حمه رش – مواطن عراقي: نحن تأخرنا في جز أصواف مواشينا عن بقية المناطق، كما ترى هنا الأجواء باردة طبعا نستفيد من هذه الأصواف في بيعها وتستفيد المواشي كذلك لأن العملية تساعد في تسمينها.

أحمد الزاويتي: هؤلاء المسنون يأخذهم الحنين إلى تاريخ الترحال هذا فيفضلون الحياة بين رحلتي الشتاء والصيف قديما على ما هو عليه الآن وينظرون إلى الأجيال الجديدة من أبنائهم الذين يرتحلون معهم أينما ذهبوا نظرة عدم رضاء كون الحضارة أثرت فيهم ولم يرثوا الحياة البدائية من آبائهم.

حاج نبي بولي – مواطن عراقي: حياة الترحال قديما كانت أطيب وأجمل بكثير من حياة الترحال اليوم كنا نتمتع بهذه الحياة أفضل مما يتمتع بها أبناء اليوم فهم لا يرتبطون بهذه الحياة إنهم يشبهون أبناء المدن.

أحمد الزاويتي: النساء هنا من خلال أداء دورهن يثبتن على أنهن فعلا نصف المجتمع إن لم يكن أكثر ففي جميع مهام الحياة هنا لهن دور في المنزل وخارج المنزل.

عائشة بولي – مواطنة عراقية: نحن النساء نستيقظ قبل الرجال ونعد كل ما يحتاجونه في عمل يومهم هنا نعد الحليب ومشتقاته ونربي الحيوانات ونهتم بالزراعة كذلك.

أحمد الزاويتي: تركنا القمم الجبلية بعد قضاء ساعات مع هؤلاء وهبطنا من الجبل المطل على المعبر الحدودي مع إيران في حاج عمران المدينة يحتضنها الجبل كاحتضان الأم لطفلتها ليبقى أمامنا الكثير مما لا نعلمه من حياة الناس، أحمد الزاويتي لبرنامج المشهد العراقي الجزيرة حاج عمران.

مشاهد متفرقة من الشارع العراقي

أطوار بهجت: في دقائق قصيرة وباختصار هذه بعض من مظاهر الحياة في عراق جديد.

[تقرير مسجل]

- في زمن الرصاص وهروب الأمان إلى ما وراء الحدود يتشبث البغداديون بالقرآن الكريم حيث أقامت الأمانة العليا للإفتاء مسابقة خط المصحف الشريف للخطاطين العراقيين وعرضت نماذج الخطوط والزخارف التي أبدعها المشاركون بحضور المهتمين بالشأن الإبداعي.


ساعة مرقد الإمام أبي حنيفة النعمان أقدم ساعة بغدادية صُنِعت بجهد عراقي صارعت القصف الأميركي ووقفت صامدة

تقرير مسجل

- ساعة مرقد الإمام أبي حنيفة النعمان تعد أقدم ساعة بغدادية صُنِعت بجهد عراقي صارعت القصف الأميركي والرمي الذي اُعتبِر عشوائيا ووقفت مع قريناتها من ساعات بغداد في المرقد الكاظمي والمرقد الجيلاني وساعة القشلة تعد الدقائق والساعات لقوات الاحتلال الأميركي مثلما عدت لقوات الاحتلال البريطاني من قبل يبدو أن ساعات بغداد لا تغير مواقفها لأن دوراتها ثابتة.

- الثلج مرة أخرى مشهد صيفي عراقي ولكنه هذه المرة بأسعار عالية يصعب على المواطنين تداوله بشكل يومي بيد أن المعاناة لم تترك خيارا لا يكاد رصيف يخلو من أكشاك بيع الثلج والذي يباع بطرق بدائية حتى الآن.

- القارطية غابة اصطناعية تبعد عشرة كيلومترات عن مركز مدينة الكوت زُرِعت قبل أربعين عاما لتكون متنفسا للأهالي وهي تطل على نهر دجلة اليوم تحولت هذه الغابة إلى منطقة عارية جرداء بعد أن امتدت يد الحطاب إلى سيقانها وأحالتها إلى ركام ولم يجد أهالي الكوت إلا الانتظار عل هناك من ينقذ ما تبقى من غابتهم الجميلة.

أطوار بهجت: إذاً مازالت الحياة متواصلة في العراق وبالتأكيد مازال في المشهد الكثير من التفاصيل لكن هذا ما سمح به الوقت موعدنا وإياكم في الأسبوع القادم وحلقة جديدة من المشهد العراقي إلى اللقاء.