مقدم الحلقة:

الحبيب الغريبي

ضيوف الحلقة:

هاشم حمودي/ مدير دائرة الرقابة الوطنية
رشاد مندان عمر/ وزير العلوم والتكنولوجيا العراقي
أنيس الراوي/ عميد كلية العلوم اختصاص كيمياء ذرية وحيوية

تاريخ الحلقة:

23/5/2004

- الأغذية الفاسدة تهاجم السوق العراقي
- مخاطر التلوث الإشعاعي
- القمامة تغطي بغداد
- المياه مشكلة عراقية مستحدثة
- مشاهد متفرقة من الشارع العراقي

الحبيب الغريبي: لا يحتاج الأمر إلى دقة ملاحظة أو استقصاء مُعمق للوصول إلى حقيقة صارخة وهي أن العراق بلد ملوث وبأعلى المقاييس ليس بلوثة الاحتلال والسياسة فقط بل بما يصيب الإنسان العراقي في صحته وبيئته من خراب وموت بطيء، أليس من مكونات الخلطة البسيطة لأكسير الحياة هي المأكل الصحي والمشرب النظيف والهواء النقي؟ من أين يمكن أن نبدأ في الرصد وعلى القائمة أكثر من عنوان؟

أهلا بكم إلى المشهد العراقي، انفلات الأوضاع الأمنية والسياسية قاد إلى انفلاتات أخرى على المستويين الاقتصادي والاجتماعي حيث غاب الرقيب وغابت الأجهزة الساهرة عادة على حماية المستهلك في صحته وماله، جولة سريعة في الأسواق وعلى أرصفة الشوارع التي تنشط فيها التجارة الهامشية تُظهر أن المواد المعروضة للبيع لا ترقى في معظم الأحوال إلى المواصفات المطلوبة والفاتورة يدفعها دائما المواطن.

الأغذية الفاسدة تهاجم السوق العراقي

[تقرير مسجل]

محمد السيد محسن: لم تعان السوق العراقية من الانتهاك مثلما عانته بعد الاحتلال، مواد غذائية مستوردة غير معروفة المناشئ ومنتهية الصلاحية دخلت من عدة طرق ومنافذ غير محصنة، الأساليب التي كانت تتبعها مؤسسات الرقابة العراقية لم تعد تستخدم في عراق اليوم وهذا ما جعل تداول المواد الغذائية يجري دون ضوابط ولا رقابة عينية أو حسية فجاءت النتائج كارثية على صحة المواطن، دائرة الرقابة التي تعطلت بسبب الاحتلال حاولت استعادة دورها رغم كل الصعوبات وبادرت إلى أخذ بعض العينات لإجراء فحوص عليها قصد معرفة مدى تطابقها مع المواصفات المطلوبة.

هاشم حمودي- مدير دائرة الرقابة الوطنية: قسم الرقابة الصحية بالوقت الحاضر بدأ يستعيد نشاطه وعمله بالشارع ومتابعة الحالات الصحية بالنسبة للمواد الغذائية وغيرها ولكن بطريقة جديدة وبأطر جديدة تختلف عن ما كنا نعمل به بالسابق اللي هو كانت ممارسات بوليسية ومصادرة وملاحقة عملنا الجديد عمل توجيهي تثقيفي إرشادي لأنه المواطن هو رصيدنا وهو هدفنا.

محمد السيد محسن: الحدود العراقية وحمياتها كان ومازال مطلبا عراقيا ملحا لصد كل الشرور الآتية من الخارج ومنها ما يغرق به البلد من سلع ومواد نصفها غير صالح للاستخدام الأمر الذي دعا دائرة الرقابة الوطنية لعقد اتفاقها مع دائرة الجمارك للحد من دخول المعلبات الفاسدة.

وليد خالد- مدير قسم الرقابة الغذائية: الحقيقة تم وضع آلية عمل للجمارك لغرض السيطرة على السلع المستوردة إلى داخل العراق كما تم إصدار قرار من الهيئة الاستشارية التي في القطر وتم توقيعه من جميع الوزارات في العراق بخصوص المواد الممنوع استيرادها وكيفية فحصها وكيفية انسيابية السلع إلى العراق.


لم تعان السوق العراقية من الانتهاك مثلما عانته بعد الاحتلال، مواد غذائية مستوردة غير معروفة المناشئ ومنتهية الصلاحية دخلت من عدة طرق ومنافذ غير محصنة

تقرير مسجل

محمد السيد محسن: التجار الذين قاموا باستيراد البضاعة الفاسدة مستغلين الانفلات في بلد محتل وعدم وجود الرقابة على المواد الغذائية الداخلة للقطر هم الذين سوقوا السموم إلى المواطن الذي لم يكن أمامه إلا أن يتعامل مع بضاعة زهيدة الأسعار وهو مُكره إلا أن بعض أصحاب المحلات يرون أن استغلال هذه الظروف في البلد من شأنه أن ينسف ثقة الزبائن بهم ويخرب تجارتهم.

حيدر سيلان- صاحب متجر: أول شيء تاريخ المواد الغذائية تاريخ نفادها ما يكونش بعيد ثاني شيء المواد اللي نجيبها أو نستوردها من أشخاص معروفة وثقة عندنا وياهم من زمان ثالث شيء إحنا نخاف يعني على سمعة محلنا وعلى سمعة الشعب العراقي يعني يهمنا الشعب العراقي(كلمة غير مفهومة)..

محمد السيد محسن: في بلد مقطع الأوصال تداهمه مآسي الاحتلال من كل مكان قد لا يكون السؤال الأنسب هو كيف نعيش بل أن نعيش وحسب، محمد السيد محسن لبرنامج المشهد العراقي الجزيرة بغداد.

مخاطر التلوث الإشعاعي

الحبيب الغريبي: بداية الحكاية تقول إنه بعد سقوط النظام السابق تعرض موقع التويثة وهو أكبر موقع للأبحاث النووية في العهد السابق إلى النهب والسلب ووصل الأمر إلى حد استعمال البراميل والحاويات التي كانت مخصصة في الأصل لتخزين مواد نووية كأواني لحفظ المياه والحصيلة إصابة الكثير من العراقيين بالإشعاعات وبأمراض خطيرة متصلة بها، ولئن وقعت السيطرة مجددا على هذا الموقع من قِبَل القوات الأميركية إلا أن الخطر مازال قائم والملف مازال نائما في أدراج النسيان.

[تقرير مسجل]

مضر جمعة: منذ أشهر بدأت تظهر أولى التقارير الميدانية الأجنبية التي تتناول بالبحث والاستنتاج مشكلة التسرب الإشعاعي في منطقة التويثة وقد أكد مجموعة من الخبراء الأميركيين الذين أرسلهم البنتاغون إلى الموقع وقتها حصول هذا التسرب وبكميات متفاوتة وأفادت تقارير أخرى بأن إصابات أخرى سُجِّلت بين العراقيين الذين يقطنون بالقرب من الموقع تراوحت عوارضها بين الطفح الجلدي والنزف من الأنف وهي عوارض ترافق عادة التسمم الإشعاعي.


بعد سقوط النظام واختلال الأمن تعرضت منطقة التويثة التي كانت تضم حاويات تحوي مواد ملوثة باليورانيوم إلى العبث فتعرض الكثير من المواطنيين إلى مخاطر الإشعاع بسبب استنشاق المواد التي فُرِّغت من الحاويات

رشاد مندان عمر
رشاد مندان عمر- وزير العلوم والتكنولوجيا العراقي: بعد سقوط النظام واختلال الأمن تعرضت منطقة التويثة التي كانت تضم حاويات براميل بمواد الملوثة باليورانيوم إلى العبث وتعرض المواطنون الذين دخلوا إلى تلك المواقع إلى مخاطر الإشعاع بسبب أساسا استنشاق المواد التي فُرِّغت من تلك البراميل.

مضر جمعة: هذا الموقع هو ذاته الذي كان يحوي مفاعل تموز النووي العراقي الذي قصفته الطائرات الإسرائيلية في عام 1981 وبعد عشر سنوات استُهدِف مرة أخرى ودُمِّر بالكامل مما أضطر الحكومة العراقية آنذاك إلى إيقاف برنامجها النووي مع الاحتفاظ بأطنان اليورانيوم داخل هذا الموقع، ومجمع التويثة كان على امتداد فترة طويلة قبل الحرب مقصد فرق التفتيش الباحثة عن قرائن إدانة ضد نظام صدام حسين وبرامجه لإنتاج أسلحة دمار شامل وعند سقوط النظام تفطنت القوات الأميركية إلى خطورة الموقع فسيطرت عليه وتكتمت على أسراره ولكن بعد ذلك تركوه ليسقط في أيادي المواطنين ليعبثوا بمحتوياته ويلقوا بعضا منها في الأنهار والأراضي المجاورة.

عبد الله أحمد- أحد سكان قرية التويثة: بداية الغزو الأميركي على العراق وصلت القوات الأميركية قوات التحالف إلى منطقة الطاقة الذرية العراقية ودخلتها حقيقة بدون مقاومة وأي أضرار بمنشآتها وسيطرت على الموقع المذكور وبقت فترة ما يقارب أكثر من ثلاثين إلى أربعين يوم ضمن الموقع وجنودها متواجدين بالموقع وحافظوا على الأمكنة الخطرة اللي ممكن تلوث الناس إلا أن هذه القوات الغازية تركت موقع التويثة تركته بدون رقابة.

مضر جمعة: المسألة على خطورتها لم تحرك سواكن المسؤولين من قوات الاحتلال الأميركي إضافة إلى المسؤولين العراقيين لتظل مخلفات الكارثة تتفاقم وتهدد بالانتشار في باقي مناطق البلاد لتأتي على الأخضر واليابس.

رشاد مندان عمر: البيئة العراقية متلوثة بدرجات خطيرة وأثَّر التلوث بشكل سلبي على حياة المواطنين وبالأخص الأطفال والنساء والحوامل وكثرت الأمراض الوراثية والإسقاط والتشوهات في الجنين كلها يعني السبب الرئيسي في كل هذه المشاكل هو التلوث.

مضر جمعة: ورغم ما حصل وما ظهر من مؤشرات على خطورة الوضع لم تقم سلطات الاحتلال بأي إجراء للحد من التسرب الإشعاعي ولم تسمح حتى بإجراء مسح شامل ولا بمعالجة المصابين وهو ما يجعل الموضوع واحدا من الملفات الأخرى المدرجة في سجلات الصمت، مضر جمعة لبرنامج المشهد العراقي الجزيرة بغداد.

الحبيب الغريبي: ويشرفنا أن نستضيف في هذه الحلقة الدكتور الأستاذ أنيس الراوي عميد كلية العلوم اختصاص كيمياء ذرية وحيوية، سعيدون بك دكتور.

أنيس الراوي: شكرا أخي الحبيب.

الحبيب الغريبي: دكتور أنت اشتهرت ببحث علمي حول ما أسميته بالتلوث اللا منظور.

أنيس الراوي: نعم.

الحبيب الغريبي: هل يوجد فعلا تلوث غير مرئي وما هو حجمه في العراق؟

أنيس الراوي: التلوث اللا مرئي أو الغير مرئي أو اللا منظور هو التلوث اللي يكون عبارة عن تلوث.

الحبيب الغريبي: تفضل دكتور.

أنيس الراوي: نعم شكرا، التلوث للصوت التلوث من الطيف الكهرومغناطيسي التلوث المغناطيسي التلوث الحراري كل هذه تلوثات التلوث بالضياء هذه كلها تلوثات غير منظورة لا يمكن أن نحس بها التلوث بالإشعاع الذري أيضا كما تعرفون عندما هناك تنفجر لا سمح الله قنبلة ذرية فتخرج الأشعة وتطوف الأرض بسرعة ستة مرات بالثانية الواحدة هذا كله تلوث غير منظور الآن هناك الطاقة الخفية التي يتلوث بها العالم والعالم الآن أصبح قرية صغيرة عندما تكون هناك بث تليفزيوني هناك أشعة لا منظورة تأتي من التليفزيون هناك هذا الضوء الذي أمامنا أيضا هناك تلوث بالإنترنت الموجات التي تأتينا من كل الإنترنت عبارة هي عن موجات ضوئية وصوتية تطوف الكرة الأرضية ستة مرات بالثانية فهذه الآن كل هذه الأشعة وهذه الأطياف تمر عبر أجسامنا فمنها ما يمتص فيؤثر ومنها ما يعبر.

الحبيب الغريبي: طيب ما هو حجم الضرر الحاصل في العراق بالنسبة للعراقيين من جراء هذا التلوث غير المنظور؟


اليورانيوم الذي يلوث العراق ستستمر آثاره للأبد وأي إنسان في العراق معرض للتلوث فهذه المواد يمكنها أن تخترق جسد الإنسان من خلال الاستنشاق أو الشراب والطعام وهي تحتوي على دقائق ألفا المنبعثة والتي يمكنها أن تمزق الأنسجة والخلايا

أنيس الراوي
أنيس الراوي: في الواقع العراق تعرض يعني من سنة 1991 لحد هذه اللحظة إلى تلوث كبير جدا بحيث أنا قست مستويات وجعلت حسابات عالية بكميات الضياء التي وصلتنا أثناء الانفجارات مثلا انفجر هناك ما يقارب مائة وخمسين ألف طن من المتفجرات هذه كلها تحت ضياء هذا الضوء الذي يأتينا من هذه التفجيرات زاد فوق ضوء الشمس بكمية كبيرة جدا جدا طبعا إحنا الآن في العراق هناك حياة وبيئة معينة مثلا تخرج الشمس الساعة الثامنة وتغيب الساعة السادسة فعندما يكون هناك ضوء أكثر من الذي ينبغي أن يكون هناك أن يصبح حالة تلوث فالتلوث هو عبارة عن دخول مواد أو عناصر غير مرغوبة فيها في البيئة يعني مثلا نحن في العراق يبتدأ النشاط الساعة الثامنة صباحا عندما يكون هرمون الكورتيزون عالي يعني يبتدي هرمون الكورتيزون بالارتفاع حتى المساء ثم ينخفض هرمون الكورتيزون الساعة السادسة فعندما تعطي كمية ضياء إضافية إلى البلد راح أنت تمدد أو تزيد من كمية الكورتيزون والذي يصبح كهرمون مضرا في الصحة فإذاً أي مادة جديدة تدخل إلى الجو إلى الـ (Atmosphere) تكون هي عبارة عن ملوثة رهيبة.

الحبيب الغريبي: إذا اعتبرنا أيضا أن الإشعاع النووي أو التسربات النووية هي أيضا ربما تدخل في إطار التلوث اللا منظور دكتور يعني حصلت حادثة من أشهر عديدة في منطقة التويثة جنوبي بغداد يعني وحصل تسرب إشعاعي وهناك أيضا شهادات على أن العديد من العراقيين أصيبوا بأمراض نتيجة هذه الإشعاعات، فما الذي يمكن أن تخبرنا عنه بحسب معرفتك ماذا حصل بالضبط في التويثة؟

أنيس الراوي: الحقيقة هناك مواد أنا حقيقة كنت أيام زمان في فرنسا مسؤول محطة الـ (RWTS Radio Waste Treatment) معاملة النفايات الذرية عندنا براميل كبيرة جدا وكثيرة جدا موجودة في التويثة قد خزنت فيها المواد المشعة فأسف أن أقول أن الناس من جهلهم سكبوا هذه البراميل وأخذوا البراميل يستخدموها في خزن المواد لهم هذا يعني هذه المواد التي سُكبت منها ما يمتص في التربة ومنها ما يذهب إلى النهر ويسير وخاصة الآن أن الأنهر يعني سابقا كان نهر دجلة والفرات كانوا يعني جريانهم عالي جدا الآن جريان الماء بطيء جدا لهذا نرى أنه ممكن أن هذه المواد التي سُكبت أن تلوث المنطقة كلها وطبعا الإشعاع خاصة يعني عندنا اليورانيوم عمر نصفه يعني يسموه الـ (Half life) أربعة ونصف في عشرة أس تسعة سنة يعني أربعة ونصف مليار سنة عمر نصف اليورانيوم يعني كل أربعة ونصف مليار سنة كمية اليورانيوم تقل إلى النصف يعني أي بمعنى أن هذا اليورانيوم الذي سكب سيبقى إلى الأبد وأي إنسان منا يتناول هذا اليورانيوم سيدخل في جسده ويبعث دقائق ألفا ودقائق ألفا هي دقائق كبيرة عملاقة مؤذية جدا ممكن أن تمزق كل الأنسجة والخلايا.

الحبيب الغريبي: طيب حاليا ما هي نوعية الأمراض التي يمكن أن يصاب بها من يتعرض لمثل هذه الإشعاعات النووية؟

أنيس الراوي: هو الحقيقة يعني الخطر الحالي يكون يعني ظاهر يكون بسيط جدا إنما نحن نخاف من المستقبل لأن هذا سوف يؤثر على الجينات الوراثية ويفعل التغيرات الوراثية والتي ستظهر في الأجيال القادمة كما حصل في هيروشيما ونغازاكي يعني عدد القتلى كان قليلا في بدء الأمر لكن الآن بدأت الأمراض تظهر أمراض الحمى النووية وأمراض السرطانية ممكن أن يؤدي إلى سرطان لأن لهذه المواد المشعة تأثيرات نسميها بالإنجليزي (Accumulated Effects) يعني تأثيرات تجميعية يعني كما أنت مثلا عندما تريد أن تقتل حيوان تضربه عشر طلقات حتى يموت واحدة بعد الأخرى فأنت إذا أعطيته هذه العشر طلقات مرة واحدة يعني أعطيته كمية كبيرة من الجرعة ممكن أن تقتل هذا الإنسان أما إذا تعطيه على جرعات بسيطة فالإنسان عندما يستلم هذا اليورانيوم المنضب يستلم ولو بكمية قليلة من هذه الإشعاعات التي ستؤثر مستقبلا على جيناته.

الحبيب الغريبي: يعني في ظل الوضع الحالي يعني هل يمكن القول أن الموضوع يمكن تداركه أم أنه خرج عن السيطرة؟

أنيس الراوي: والله لا يعني بالإمكان الحقيقة أنا كنت بقرأ مرة في ريدر دايجست في كتاب ريدر دايجست المختار أن أميركا عندما ضربت هيروشيما أرسلت فريق جمعت شظايا القنبلة الذرية لاستخدامها في قنبلة ذرية أخرى كذلك الآن بإمكان الغرب وهو متطور تكنولوجيا أن يجمع النفايات الذرية التي قد سكبت على الأرض بالإمكان جمعها ووضعها في مكان معين أما الناس الذين تعرضوا إلى هذه الإصابات بالإمكان معالجتهم قدر الإمكان يعني أما إذا حدث تغير وراثي لا يمكن أبدا أن يعالج.

الحبيب الغريبي: ولكن يقال طبيا حسب بعض التقارير أن العوارض حتى إذا عولجت فإنها يعني تعود مرة ثانية.

أنيس الراوي: العوارض قلت لك إذا أصبح تغير في الجينات لا يمكن إصلاحه أبدا هذا اسمه عطب أما إذا تغير فسيولوجي لأنه الجسم من رحمة الله سبحانه وتعالى بالإنسان إنه هذا الجسم كله يتبدل كل ست سنوات يعني الآن وأنت جالس أمامي خلايا البشرة عمرها واحد وعشرين يوم خلايا الكرات الحمراء عمرها مائتين يوم أما خلايا جسدك كلها تتبدل خلال ست سنوات ما عدا خلايا الجملة العصبية الدماغ تتبدل كل الجسم فبالإمكان تتبدل هذه يعني تذهب وتأتي خلايا جديدة محلها أما إذا أصبح التغير وراثي لا انتهت المسألة يعني لا يمكن تغييرها.

الحبيب الغريبي: دكتور الأستاذ أنيس الراوي عميد كلية العلوم اختصاص كيمياء ذرية وحيوية أشكركم جزيل الشكر على هذه المعلومات القيمة، فاصل قصير مشاهدينا الكرام ونعود لمتابعة المشهد العراقي أبقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

القمامة تغطي بغداد

الحبيب الغريبي: ليس أكثر إيذاء للعين وللحواس كلها في شوارع بغداد اليوم من مشاهد تلك الأكداس من القمامة المنتشرة أمام المحلات وحتى في مداخل البنايات نفسها ورغم الجهد الذي تقوم به أمانة العاصمة لرفعها فإن الحالة تبقى مذرية ومصدرا رئيسيا من مصادر التلوث البيئي والصحي رغم أن البعض ممن خذلتهم ظروف الحياة يجدون فيها مصدرا لرزقهم زمن انسدت فيه الآفاق أمام الكثيرين.

[تقرير مسجل]


بغداد التي كان يضرب بها المثل في الدعة والطرف صار تصنيفها ضمن أكثر المدن التي تعج بالنفايات في العالم، ويحمل العراقيون في الغالب قوات الاحتلال مسؤولة ما آل إليه الوضع

تقرير مسجل
صهيب البارز: عام على الاحتلال وبغداد المدينة التي كان يضرب بها المثل في الدعة والطرف أضحت خدماتها ومرافقها العامة على غاية السوء بغداد التي تمنى العراقيون أن تبقى عروسهم الجميلة يأتي اليوم تصنيفها ضمن أكثر المدن التي تعج بالنفايات في العالم إن لم تكن الأولى، بعض المسؤولين في مجالس البلدية حملوا قوات الاحتلال مسؤولية هذا الوضع من خلال عدم توفيرهم لما يجب من وسائل نقل هذه النفايات.

وليد عبد الغني– المجلس الاستشاري- الكرخ: قوات الاحتلال بالتأكيد لها دور يعني يمكن نقول سلبي في الناحية هاي لأنه ما تتوفر إمكانيات يعني مو صعوبة إنه يجيب سيارات جمع النفايات يعني ده يتعللوا لنا إنه سيارات جمع النفايات قليلة مو الصعوبة إنه نجيب سيارات جديدة حاويات لجمع النفايات فدواعي تثقيف المواطنين لخطورة هذه النفايات.

صهيب البارز: قد يكون الأمر مقتصرا في الماضي على بعض الأحياء النائية والفقيرة التي تفتقد إلى مكبات خاصة لرمي النفايات أما اليوم فلا يكاد يخلو شارع أو حي من أكوام مكومة من القمامة زحفت على الأرصفة والدور السكنية.

محمد العابد– مواطن عراقي: أنت لا تحسبها من ها المنطقة تعالى شوف من الأفرع بالبيوت هناك الأزقة كلها مكاب للنفايات لا حال ماكو نفايات فارغ به لأنه سيارات زبالة ما تيجي بعد وأريد تشوف هنا.

صهيب البارز: منطقة بغداد الجديدة ورغم أنها جديدة فإن حالها كحال أحياء بغدادية كثيرة تعاني من عدم وجود رقابة على هذه الساحة التي كادت تختنق بالنفايات رغم تعليق يافطات بعدم رميها.

خليل إبراهيم – مواطن عراقي ثان: هم يدَّعون أنهم دعاة للحرية ودعاة للنظافة ودعاة للحضارة المتحضرة الحديثة وهذا هو اللي بيثبت لنا عكس ذلك يعني هذه الأوثاق تسبب أمراض وأوبئة خاصة الأطفال اللي ضعيفي المناعة كذلك مستفادين منها ماديا أصحاب النفوس الضعيفة ومبتلية بها الناس المساكين اللي ساكنين هذه المناطق فنرجو من أصحاب الشأن نرجو من كل طيب موجود في مجلس الحكم أن ينظر إلى هذه الحالة مو فقط في منطقة بغداد وإنما في القطر العراقي كله.

صهيب البارز: ومع ذلك فإن المشهد لا يخلو من بعض النقاط المضيئة فقد تحولت بعض المساحات التي كانت مكبا للنفايات إلى متنزه ترتاده العائلات وأماكن للعب الأطفال حيث تضافرت جهود الجمعيات والمنظمات الإنسانية وعدد من المواطنين لتغيير واقع الحال من الضد إلى الضد وتوفير حيز نظيف وصحي في محيط ملوث بالكامل.

المهندس حسام لطيف– رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية في الأعظمية: الذي حصل أنه بسبب انتهاء العمليات العسكرية ودخول قوات الاحتلال إلى بغداد وانقطاع الحياة المدنية أصبحت محلا للنفايات ومتجمعا للأنقاض الأمر الذي دعانا إلى أن نبادر لرفع شيء من الكبت والعنت الذي يعاني منه الطفل العراقي والعائلة العراقية خاصة في مثل هذه المنطقة المكتظة بالسكان والتي ربما تندمج عوائل متعددة في المنزل الواحد.

صهيب البارز: وبين هذا وذاك يبقى التساؤل الذي يطرحه البغداديون هل النظافة ملف سيبقى مرتبطا بعمليات نقل السيادة أم إن الأمر شرط لابد منه حتى تنقل السيادة بشكل نظيف، صهيب البارز لبرنامج المشهد العراقي الجزيرة بغداد.

المياه مشكلة عراقية مستحدثة

الحبيب الغريبي: هذه قصة من يشتكي من العطش والمأوى عنده المثل ينطبق بالكامل على مدينة البصرة كبرى مدن الجنوب العراقي التي وصل فيها شح المياه وتلوثها حدا جعل سكانها يشترونه من الأسواق هذه المدينة تتكؤ على مخزون كبير بوجود عدة مجاري للأنهار وبوجود شط العرب كاميرا المشهد كانت شاهدة على واقع الحال.

[تقرير مسجل]


البصريون لم يزدهم الاحتلال إلا ملوحة للماء ليضطروا لشراء الماء الصالح للشرب وهم الذين يتقلبون بين ثلاثة أنهر دجلة والفرات وشط العرب

تقرير مسجل
حامد الشطري: شط العرب الذي اختصرت مياهه حضارة وادي الرافدين أصبح اليوم موقعا متميزا للتلوث والأزمات اليومية هذا النهر الذي يحمل هموم البصريين وينقلها بأمانة إلى الخليج العربي هرب من الحرب ليقع في الاحتلال تجددت عليه الوجوه إلا وجه السياب الشاعر العليل الذي تطبب من مائه، البصريون لم يزدهم الاحتلال إلا ملوحة للماء ليضطروا لشراء الماء الصالح للشرب وهم الذين يخفون بين ثلاثة أنهر دجلة والفرات وشط العرب، طوابير من المواطنين يقفون لشراء الماء العذب المسمى هنا ماء (R.O) وهو الماء الذي تجود به خزانات توزيع المياه التابعة بمعمل البتروكيماويات في البصرة.

جمال عبيد– مهندس بمعمل الصناعات البتروكيماوية: كانت الشركة العامة لصناعات البتروكيمياوية من الشركات الرائدة والرئيسية في إنتاج ماء (R.O) المصفى واللي صالح للشرب ويتم توزيعه بشكل تناقل على سكان البصرة وبسعر رمزي يقارب سعر التكلفة وذلك للتقليل من معاناة المواطنين في البصرة.

حامد الشطري: ومع اشتداد حرارة فصل الصيف اللاهب بالبصرة تزداد حاجة المواطنين إلى قوالب الثلج بسبب عدم قدرة الأجهزة الكهربائية في المدينة على توفيرها للانقطاع المستمر في التيار الكهربائي فيها وهذا ما يضيف عبئا آخر على كاهل المواطن.

أبو حسين– مواطن عراقي: نعاني من مشكلة الماء والماء ما عاد ينصار لمدة مقطوع من عندنا ونعاني من مشكلة الثلج، الثلج أسعاره عالية والأسعار توصل لأربعة آلاف وخمسة آلاف وتسعة آلاف وثمانية آلاف أما الماء المالح دوما ما حد يشوفه.

رعد عبد القادر– مواطن عراقي ثان: بالنسبة للأنابيب دامت ملوثة حتى يوصل الماء وبعد ما يصل الماء يكون الماء خابط أما الآن فلا يصل ماء يعني لا حلو ولا مالح.

حامد الشطري: المشاريع متواصلة من أجل معالجة مشكلة التلوث المياه في المدينة ومن هذه المشاريع مشروع البراضعية الذي يسعى كذلك إلى توفير كميات من المياه العذبة للمواطنين رغم الصعوبات التي تفرض حالة الإحباط على القائمين.

جنان جعفر– مهندسة مقيمة في مشروع البراضعية: المشروع مصمم مو للتخلص من الأملاح فقط تنقية وتعقيم تصفية وتعقيم فلهذا يعني إحنا حاليا كل أهالي البصرة يشترون مياه حلو ماكو مياه حلو ما يصل للبيوت مياه حلو بالإضافة إلى الشحة اللي موجودة يعني الآن دخلنا الصيانة مو بقت يعني الصيانة المفروض تكون بالشتاء حاليا الصيانة صارت بالصيف وهذا السبب إنه يعني تقريبا توقف المشاريع بنسبة 50% بكل مشاريع البصرة.

حامد الشطري: هذه الزوارق كانت تُمنع من الرسو بالقرب من ضفة النهر ولكنها الآن ترسو وترمي بمخلفاتها على شطآنه لتضيف للتلوث رقما أكبر من سابقه أما شط العشار الذي يشق المدينة فقد أصبح مكبا للنفايات وليس في الأيام القادمة بارقة أمل لمدينة أصابها التصحر والتلوث بعد أن كانت تعاني من الفيضانات قبل ثلاثة عقود.

مشاهد متفرقة من الشارع العراقي

الحبيب الغريبي: ملامح أخرى سريعة من يوميات العراق نتابعها في هذه الفقرة.

[شريط مسجل]


النخلة أُم العراق ارتبطت مع عادات أهله وتقاليدهم، اليوم وبسبب التلوث البيئي فقد العديد من أشجار النخيل حياته وتوقفت النخلة عن العطاء ما جعل أصحاب البساتين يفضلون بيعها على أن يروها تموت واقفة
- أول طائرة عراقية في ظل الاحتلال الأميركي تحلق في سماء العراق ولكنها هذه المرة لرش المبيدات الزراعية، الطائرة تعود لدائرة الطيران الزراعي التي اجتهدت في إصلاحها فتاريخ صنعها يعود إلى عام 1954 ومع ذلك فقد كانت تجربة لا تخلو من التحدي على مستويات عدة بدءا من استحصال الموافقات من قوات الاحتلال ومن الطيران المحدود لعدم الاطلاع على المناطق الأميركية الممنوع تصويرها مرورا بالوضع المزري الذي عليه الطائرة الهرمة.

- السيارات التي دخلت العراق بعد الاحتلال كانت جديدة على الشارع ولكنها لم تكن جديدة الصنع فأضافت مع حلول فصل الصيف تلوثا بيئيا جديدا وزحاما مروريا بات سمة الشارع العراقي هذه الأيام واختفت ملامح تنقية الأجواء البيئية مثلما اختفت تنقية الأجواء الأمنية في بلد يبحث عن سيادة.

- النخلة أُم العراق ارتبطت مع عادات أهله وتقاليدهم وتوارثت مع الأجيال سمو الموقف اليوم وبسبب التلوث البيئي والآفات الزراعية فقد العديد من أشجار النخيل حياته وتوقفت النخلة عن العطاء ما جعل أصحاب البساتين يفضلون بيعها على أن يروها تموت واقفة يوما بعد يوم أمام أعينهم.

الحبيب الغريبي: غدا عندما تشرق الشمس تُطهر مياه دجلة أدران العراق، السلام عليكم.