مقدم الحلقة:

محمد كريشان

ضيوف الحلقة:

مهدي صالح الجبوري: رئيس لجنة مدينة الفلوجة
الشيخ/ إحسان لطيف الدوري: إمام وخطيب مسجد في الفلوجة
د.سلمان الجميلي: أستاذ العلوم السياسية- جامعة بغداد

تاريخ الحلقة:

30/05/2003

- الاستفزاز الأميركي وطبيعة التحدي والمقاومة لدى أهل الفلوجة
- المقاومة في الفلوجة بين فتوى العلماء بالتعامل السلمي والاستفزازات الأميركية

- مدى احتمال تعديل قوات الاحتلال لمعاملتهم مع الشعب العراقي

- مستقبل تعامل أهالي الفلوجة مع الاحتلال الأميركي

- نداء التيار الإسلامي بالفلوجة لمسلمي العالم بمساندة العراق

محمد كريشان: مشاهدينا الكرام، السلام عليكم ورحمة الله. أهلاً بكم مرة أخرى في موعدنا اليومي من بغداد.

كان من المفترض أن تكون حلقة اليوم مخصصة للحديث عن مسيحيي العراق ودورهم في بناء عراق جديد متعدد، ديمقراطي وموحد، ولكن ارتأينا تأجيل هذه الحلقة ليوم الأحد، حتى نتمكن من العودة للحديث في موضوع حلقة البارحة التي لم نتمكن للأسف من أن نكون معكم كالعادة في موعدها.

إذن حلقة اليوم نخصصها لتصاعد حدة العمليات الموجهة ضد القوات الأميركية في العراق في الأيام الأخيرة والتي أدت إلى مصرع خمسة أميركيين في غضون أسبوع واحد وقد كانت هذه العمليات بخاصة في منطقة غرب العاصمة العراقية بغداد، حيث كانت في الفلوجة، في هيت، وفي منطقة الرمادي وفي محافظة الأنبار بشكل عام.

للحديث في هذا الموضوع، ضيوفنا في هذه الحلقة هم السادة: القاضي مهدي صالح الجبوري المعروف باسم مهدي الحاكم، وهو (رئيس اللجنة الإدارية الأمنية لمدينة الفلوجة)، ضيفنا الثاني وهو الشيخ إحسان لطيف أحمد (إمام وخطيب جامع الراوي في الفلوجة، وهو عضو في لجنة علماء الفلوجة)، وضيفنا الثالث الدكتور سلمان علي الجميلي (أستاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد) أهلاً بكم جميعاً.

لنبدأ بالقاضي مهدي صالح الجبوري. في الفترة الأخيرة عند الحديث عن تصاعد العمليات ضد الأميركيين تُذكر الفلوجة بشكل تلقائي تقريباً، هل هذه المدينة هي مدينة عنيدة؟

الاستفزاز الأميركي وطبيعة التحدي والمقاومة لدى أهل الفلوجة

مهدي صالح الجبوري: مدينة الفلوجة مسالمة جداً، وهي عريقة في تاريخها عريقة في أبنائها، فيهم المثقفين والمتعلمين والوجهاء وشيوخ القبائل، الحقيقة حينما أُعلن إسقاط.. سقوط العراق، انتظمنا بتأمين الأمن في مدينة الفلوجة، وقد ساعدنا في ذلك شيوخ القبائل المحيطة بالفلوجة، وبعد ذلك استمر الوضع على ما هو عليه بصورة جيدة، بحيث أننا باشرنا بالعمل وبالخفارات الليلية، وقامت الجوامع في كل مكان، في كل منطقة فيها جامع يقومون بالحراسة للمنطقة حراسة تامة، أناس مدججين بالسلاح يحرسون المنطقة حتى الصباح، وفعلاً لم يحدث أي حادث يسيء إلى أي مواطن من المواطنين، إلا أنه بعد مرور حوالي أسبوع أو أكثر هذا مع العلم أن مدينة الفلوجة متمسكة بالدين تمسك فظيع، وفيها من المساجد عدد لا يُحصى، القصبة فيها حوالي مائة مسجد، والأطراف أكثر من خمسين مسجد، والناس في الموصل أو البصرة يطلقون على مدينة الفلوجة اسم مدينة المساجد والأماجد، لأن أهلها فعلاً كرام نجباء، يكرمون الضيف، دعوتهم إسلامية وقومية.

محمد كريشان [مقاطعاً]: نعم، لننطلق من هذه الملاحظة، نسأل الشيخ إحسان هل هذا الحديث عن أنها مدينة متدينة أو محافِظة، ربما يكرس ما تريد بعض الأوساط أن تنقلها للرأي العام من أن هذه المنطقة هي بؤرة للأصوليين كما يسمونها في بعض الأوساط وبالتالي هذا ما يبرر تنامي العداء للأميركيين في تلك المنطقة؟

إحسان لطيف الدوري: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، بعد ذلك أخي الكريم أقول لك: إن الإسلام دين عالمي، والإسلام دين واقعي، والإسلام دين يعتنقه عدد كبير على وجه هذه البسيطة، والآن يعني كما معروف لدى الجميع هو كل مسلم متمسك بدينه يُدعى أنه أصولي، فإذا يعني كان تسمية الأصولي على المتمسك بالدين إنه هذا يسمى أصولي، فهاي شرف لكل مسلم.

محمد كريشان: يعني.. يعني صحيح على الصعيد النظري، ولكن هل لأن منطقة الفلوجة منطقة لنقل -لا نقول لا أصوليين ولا غيره- منطقة متدينة محافظة، هذا السبب هو الذي جعلها من أكثر المناطق سرعة في الاصطدام مع الأميركيين، هل.. هل يمكن أن نقول هذا؟

إحسان لطيف الدوري: هو.. هو المحافظة على التقاليد الإسلامية والعادات الأصيلة والأخلاق ترفض إنه الإنسان أن يخدشها بأي شيء، فلما دخلوا الأميركان على مدينة الفلوجة، في بداية الأمر، مثل ما تفضل أستاذنا الكريم الأستاذ مهدي الحاكم، هو كان رئيس لجنة الإدارة المدنية لمدينة الفلوجة، كما ذكرت جنابك أيضاً أنت..

محمد كريشان [مقاطعاً]: وهي.. وهي لجنة أسسها الأهالي.

إحسان لطيف الدوري: لجنة أُسست حينما سقط النظام، أسست يوم الجمعة 10/4 وبدت تعمل ولم يحدث أي شيء في مدينة الفلوجة، إلى دخول الأميركان، لم يُسرق مصرف، ولم تُنهب دائرة ولم تُسرق مدرسة ولم يحصل أي خلل أمني في المدينة..

محمد كريشان [مقاطعاً]: لمدة كم؟

إحسان لطيف الدوري: إلى أن دخل الأميركان من 9/4 إلى أن دخل الأميركان، يعني حوالي 15 يوم أو أقل..

مهدي صالح الجبوري: أو العشرين.. عشرين من شهر..

إحسان لطيف الدوري: فلم يحصل أي شيء بعد ذلك دخل الأميركان ودخلوا يعني وهم دخلوا البلاد كلها وليس مدينة الفلوجة فقط، فلما دخلوا -مثل ما سمعتم من أهالي الفلوجة في لقاءات عرضتها (الجزيرة) وغيرها من القنوات الفضائية- حصلت بعض الاستفزازات بعض المشاكل، طبيعة المدينة محافظة..

محمد كريشان [مقاطعاً]: يعني عفواً.. يعني عفواً ما هي هذه الاستفزازات؟

إحسان لطيف الدوري: استفزازات مثلاً..

محمد كريشان: نريد أن نفهم بالتفصيل يعني..

إحسان لطيف الدوري: النواظير الليلية كانوا ينظرون على العوائل، مثلاً يعني يمشون بمدرعاتهم بالسوق وبالشارع، وتوجه المدفع مال المدرعة وهكذا يعني، هو يعد استفزاز لما أنت جالس في المحل وتمشي المدرعة ويوجه المدفع نحو الناس..

محمد كريشان [مقاطعاً]: ولكن عفواً شيخ يعني دعني أسأل أسئلة يعني قد لا تكون بريئة، يعني النظر بالمنظار الليلي لا يعني بالضرورة أنهم يتلصصون على النساء أو على الفتيات..

إحسان لطيف الدوري: يعني هو.. هو يعني بحد ذاتها إذا يقوم به شخص من المدينة مرفوض، فكيف إذا يعني محتل؟! وحقيقة يعني لا.. يعني لا تخفى على الجميع، إنه المشاكل هي ليست في مدينة الفلوجة فقط، وإنما في كل البلاد، متى بدأت هذه المشاكل؟ حينما أعلنوا الاحتلال، يعني هو كل مواطن شريف يرفض الاحتلال، الاحتلال مرفوض بالمعايير الأدبية والأخلاقية والدينية وفي.. في كل معيار إنسان نبيل وشريف، فلما قالوا أعلنا الاحتلال، الناس يعني بدأت يعني كانوا في.. في بداية الأمر أتوا لغرض معين، إزالة النظام، التفتيش عن أسلحة الدمار الشامل، ما إلى ذلك لكن حينما أعلنوا الاحتلال، الإنسان بطبعه يرفض الاحتلال، هذه قضية لو تسمح لي أستاذ محمد.

القضية الثانية: مدينة الفلوجة، مثل ما يعرف أستاذنا الفاضل والدكتور سلمان وأهل المدينة جميعاً، المدينة إذا إنسان تعرض إلى.. إلى أذى من شخص من عشيرته، من أبناء عمومته بل قد يكون الأب مع الابن والابن مع الأب، يحفظها له ولو تمضي عشرون سنة، يعني مدينة عشائرية، الإنسان يعني أروي لك يعني حقائق إن شاء الله، إنه مثلاً إنسان يزعج الآخر بمنبه السيارة اللي نسميه الهورن، يزعجه مرة.. مرتين.. ثلاثة، المقابل ما يتقبله، ينزل يتصادم وياه، يتكلم وياه. يؤدي بعد ذلك إلى ربما قتل، يعني من أجل قضية بسيطة، فما بالك يعني مثلاً ناس هُدِّمت بيوتهم، قصف يعني خاطئ والله خطأ في الطيارة، في الصاروخ وإنسان قُتل، وإنسان بليلة عرسه مثلاً قُتل، وهكذا من الأعمال الكثيرة الاستفزازات التي حصلت، طفل مثلاً يُداس في سيارة إلى آخره، هاي الإنسان إهانات، إهانة مثلاً منطقة يبيعون بها السلاح، تفتيش على ها السلاح، شخص يُوضع بالأرض ويُفتش، هاي الإهانة إذا حفظها آنياً، بعد ذلك قد يعني يكون إله تصرف آخر، فهذه الاستفزازات يعني أنا أقترح إذا يسمحوا لنا الإخوة في (الجزيرة) أقترح اقتراح، إنه يُدعي ضابط الارتباط الأميركي في محافظة الأنبار أو قائد المنطقة العسكرية في منطقة الأنبار الأميركي إلى قناة (الجزيرة) أو أي قناة فضائية ويُفتح معه لقاء مع أهالي الفلوجة بس يكون الاتصال مجاني، لأنه ما حد يقدر يدفع فاتورة الاتصال الدقيقة 3000 دينار، شوف أيش قد راح يقول الناس من الاستفزازات اللي تحصل في الفلوجة وفي غيرها، في كل العراق، مثل ما ذكرت لك، لكن أنت يعني سألتني عن مدينة الفلوجة كنموذج، يعني الغوا الاستفزازات للناس التي حصلت لهم والتي وقعت فهؤلاء يعني إضافة إلى أن هناك أمراً آخر، وهو يعني تعطيل الخدمات إحالة الناس على التقاعد أو بطردهم..

محمد كريشان [مقاطعاً]: هذه ربما سنعود إليها بالتفصيل..

إحسان لطيف الدوري: نعم، إذن.. إذن نعاود إن شاء الله.

محمد كريشان: دكتور سلمان، يعني إذا كان التحرك أساساً لرد مظالم معينة لقوات الاحتلال، هل هذه المظالم كانت بالذات في منطقة الفلوجة وفي هذه المناطق في الأنبار أم هل كانت هي المظالم فقط موجهة لهؤلاء، أم أن أهالي هذه المنطقة هم أكثر حساسية ربما من غيرهم؟

د.سلمان الجميلي: نعم، بسم الله الرحمن الرحيم، الحقيقة أخي يعني مقاومة الاحتلال يعني ليست بدعة جديدة في أدب.. أدبيات السياسة أو في تاريخ الشعوب، التاريخ حافل بنماذج كثيرة إنه أي قوة محتلة تدخل تحتل بلد، يجب أن تكون بالمقابل مقاومة، والمقاومة هي مصدر عز وشرف لكل الثوار المقاومين ولكل من قاتل، ومدينة الفلوجة لا تنفرد عن المدن العراقية الأخرى، فإذا.. وإن كانت هي الأولى التي بادرت بأعمال المقاومة لكنها سوف لن تكون الأخيرة من بين المدن العراقية كما أعتقد، الحقيقة يعني إذا أريد نتكلم عن طبيعة مجتمع الفلوجة أو محافظة الأنبار على العموم يعني قد تكون هنالك نعم نوع من الحساسية تختلف عن المناطق الأخرى...

محمد كريشان [مقاطعاً]: هل هذه يعني مثلاً..

د.سلمان الجميلي: أهالي الفلوجة..

محمد كريشان: من الأشياء التي نشاهدها الآن على الشاشة ركام الطائرة الأميركية التي أُسقطت في المنطقة ومنذ أيام قليلة، وهذا يعطي فكرة عن طبيعة الرد الذي يأتي من السكان في هذه المنطقة العامة؟

د.سلمان الجميلي: نعم، أخي العزيز بالنسبة للمظالم التي.. والاستفزازات التي تعرض لها أهالي الفلوجة لا تختلف يعني قطعاً مع المظالم التي تعرض لها أبناء البصرة أو الموصل أو كربلاء أو النجف أو أي مدينة عراقية أخرى، لكن قد يكون في الموضوع، يعني هنالك بُعد اجتماعي ونفسي يجب أن نحلله لأبناء هذه المدينة، هذه المدينة طابعها عشائري، مسألة الثأر، يعني متأصلة في نفوس أبناء العراق، مسألة..

محمد كريشان [مقاطعاً]: إذن الخطأ.. إذن خطأ الأميركان في إطلاق النار على مظاهرة سلمية خرجت هناك ستظل تجر إلى فترة طويلة..

د.سلمان الجميلي: بالتأكيد.. يعني

محمد كريشان: يعني لن تُنسى؟

د.سلمان الجميلي: الحقيقة أستاذنا العزيز، يعني حتى لا يكون كلامنا متقاطع يعني المسألة الثانية هي التحدي، وأنا راح أورد لك أمثلة يعني من تاريخ المدينة يؤكد هذا الكلام، بالنسبة لمسألة الثأر نعم، يعني هو الإفراط في استخدام القوة اللي اتُخذ ضد التظاهرة الأولى اللي قام بها بعض من طلبة أو طلبة المدرسة، يعني بعض من الأطفال والشباب لإخراج القوات الأميركية من مدرستهم، الإفراط في استخدام القوة كان بشكل يعني أدى إلى ثورة واستغراب كبير لدى أبناء المدينة، يعني القوات الأميركية دخلت وهي ترفع لافتة التحرير، في ذلك الوقت لم يكن القرار في مجلس الأمن قرار الاحتلال، فإذا كانوا المحررين يقتلون جيران المدرسة هم نعم أطلقوا النار على المتظاهرين والذين لا يتجاوز عددهم الـ150، عدد الإصابات، عدد الذين استشهدوا 15 شخصاً، وعدد الإصابات أكثر من 60 جريحاً، هنالك عوائل مقابل المدرسة يعني الجانب المواجه للمدرسة أُبيدت بالكامل، يعني ما إلهم ذنب هم في.. يعني هذا الجار الأميركي الثقيل الذي جاء، قتل في المنطقة، فماذا تريد من أبناء المنطقة؟ هم بطبيعتهم مسألة الثأر متأصلة ومسألة التحدي، هذه المدينة والمحافظة يعني أنا راح أذكر لك حقيقة، قد لم يغطها الإعلام في وقتها، في عام 1996 عندما كان النظام السابق يمسك بقبضة حديدية على السلطة، وكان أي خروج على السلطة أو أي مؤامرة على السلطة أو أي تظاهرة تقمع بالـ(..)، أُعدم مجموعة من الضباط العراقيين الذين أرادوا أن يقومون بمحاولة انقلاب.. بمحاولة انقلابية على النظام في ذلك الوقت، ومن بينهم الشهيد محمد مظلوم، والشهيد شاكر فزع شنيط، عندما أُعدموا، يعني وصلت جنازة محمد مظلوم إلى مدينة الرمادي في الأنبار، خرج أبناء المحافظة منتفضين ضد النظام، وقاموا بإحراق المحافظة وبإحراق التجنيد، ويهتفون هتافات ضد النظام، ويعني عليك أن تتذكر أنه في ذلك الوقت كان النظام يمسك بقبضة حديدية، وحتى يعني هنالك نقطة ممكن أن تُسجل لأبناء المحافظة، إنه حتى البعثيين من أبناء المحافظة وضباط الأمن مالوا إلى جانب الجماهير ولم يقفوا بالضد منهم، وترتب على ذلك أن فُصل وسُجن خمسة أعضاء فرع في تنظيم الأنبار.

محمد كريشان: نعم، في هذا السياق يعني دكتور لو سمحت، هناك تحليلان، التحليل الذي تفضلت بذكره الآن وبأمثلة معززة، يقول بأن المنطقة كانت منطقة صعبة المراس حتى في ظل النظام السابق، هناك تحليل آخر يقول: هذه المنطقة تشهد الآن تحركات، لأنها بالأساس أكثر ولاءً للنظام السابق من بقية المناطق إذن هناك مفارقة في الموضوع..

د.سلمان الجميلي: أخي.. أخي يعني هو أنا ليش هذا ذكرت؟ يعني أعتقد إنه هذه المدينة آخر سجين سياسي خرج من معتقلات النظام السابق هو من أبناء الفلوجة، اللي هو يُدعى صلاح..

إحسان لطيف الدوري: صلاح أبو سحر.

د.سلمان الجميلي: صلاح أبو سحر، يعني أُخرج بعد أن سقط النظام في بغداد واعتقل قبل أن تبدأ الحرب بشهر ونصف أو.. فيعني أبناء المدينة لا بل وهنالك نماذج كثيرة حصلت في مقاومة النظام السابق، هم عنيدين تماماً، وهم لديهم روح التحدي قوية، وسوف أذكر مثالاً آخر وأعزز ما أقوله لك، في بحيرة (الثرثار) التي توجد فيها منطقة يسموها أو أُقيمت فيها.. أُنشأت فيها منطقة يسموها صدامية الثرثار، هذه البحيرة كان لأبناء المنطقة يعني مكان لصيد الأسماك فيها يرتزقون منها، عندما قامت هذه المدينة، مدينة الصدامية مُنعوا هؤلاء الصيادين من الاقتراب من هذه، لأن فيها قصور لرئيس الدولة ولأن فيها مجمعات رئاسية، رغم إجراءات الحماية الشديدة كان أبناء المدينة أو أبناء المحافظة يصرون على اصطياد الأسماك، وقد تعرضوا خلال السنتين الأخيرة لثلاث.. لثلاث حملات قمع شاركت بها الطائرات السمتية والبرمائيات ومنظمة وكبيرة، ولحد الآن جثث المقتولين.. الصيادين المقتولين لازالت في البحيرة ولم يخرجوها لحد الآن، فهذه مدينة يعني تتسم بالعناد والتحدي، كلما زاد الضغط كلما ازداد التحدي.

محمد كريشان: نعم، سيد مهدي صالح، إلى جانب ما تفضلتم بذكره الآن، هناك بعض الأنباء في بعض وسائل الإعلام الأميركية والغربية، تريد أن تصوِّر أيضاً ما يجري بأنه نتيجة بقاء بعض المتطوعين العرب في هذه المنطقة، وبأنها باعتبارها إلى غرب البلاد، فهي على احتكاك بحدود..

مهدي صالح الجبوري: حدود متداخلة..

محمد كريشان: متداخلة، وبالتالي إمكانية تسرب عناصر من الدول الجوار للمقاومة أو للمساهمة في المقاومة أمر وارد، كيف يمكن أن يرد على مثل هذا الكلام؟

مهدي صالح الجبوري: والله هذا الكلام غير وارد، لأنه الواقع أنه لما.. كل فعل إله رد فعل، يعني هم الناس إحنا كلتنا نقول أنه نكره العنف أو استعمال العنف، خاصة بالوقت الحاضر، لأنه إحنا بوادر الاحتلال، بعد ما بانت الصورة موضحة، رغم مرور مثلاً ها الأيام الطويلة على أنه نشكل حكومة.. نسوي حكومة، فهي.. هاي كلها ما إلها وارد، فكل ما تمتد الأيام بدون أن يطلع فاد تتشكل حكومة أو الأميركان نفسهم يقولون يابا هاي حكومتكم، إحنا حكومتنا (لما) تكون تدير شؤون البلاد كل ما يزداد الضغط من قِبَل الأهالي على القوات الأميركية.

محمد كريشان: ولكن أنتم مثلاً كرئيس للجنة الإدارية الأمنية في المدينة..

مهدي صالح الجبوري: إحنا ما نقر العنف أبداً..

محمد كريشان [مقاطعاً]: لأ. هل.. هل أجريتم مثلاً بعض الاتصالات مع الأميركيين حتى تحاولوا إقناعهم بأن ما يقومون به خطأ؟

مهدي صالح الجبوري: حاولنا.. حاولنا واتصلنا، إلا أنهم يقولون: كل شيء سيكون على خير، ولكن دون أن يغير شيء..

محمد كريشان [مقاطعاً]: يعني هل.. هل اتصلتم بمن هم في تلك المنطقة أم برؤسائهم؟

مهدي صالح الجبوري: بالمنطقة اللي موجودين بالمنطقة، بالفلوجة..

محمد كريشان [مقاطعاً]: يعني هل.. هل أبدوا بعض التجاوب في الحديث معكم؟

مهدي صالح الجبوري: أبدوا ملاحظات، وقلنا لهم أنه هذا سبب مثلاً المظاهرات اللي طلعت على المدرسة، المدرسة صغيرة بحي سكني شعبي بحيث البيوت مجاورة للمدرسة، فالأهالي طلعوا وحاولوا إنه اطلعوا من ها المكان روحوا لغير مكان، لذلك ضربوهم وأذوهم، هاي تسبب انفجار الفلوجة..

محمد كريشان [مقاطعاً]: الآن.. الآن في ضوء كل ما جرى، هل شعرتم بأن الأميركيين استفادوا من الأحداث الأخيرة يعني؟ هل حاولوا الابتعاد قليلاً عن الاحتكاك بالناس وعدم الاصطدام معهم؟

مهدي صالح الجبوري: نعم.. نعم، فعلاً طلعوا من المدرسة وطلعوا من مركز ثاني آخر هم داخل المدينة إلى خارج المدينة، لأن هاي بعد أن.. أيه هذا سوينا.. طلب إحنا عندهم نداء من أهالي الفلوجة أنه طلبنا منهم أن يتركون المدينة، وفعلاً تركوها المدينة، لكن لازالت الدبابات والمجنزرات تمشي في المدينة...

محمد كريشان: يعني هذا النداء أنت أحد الموقعين عليه؟

مهدي صالح الجبوري: أنا الموقع، أنا رئيس اللجنة.

محمد كريشان: أيوه، والشيخ حمزة عباس.. (رئيس رابطة علماء الفلوجة)..

مهدي صالح الجبوري: أي نعم، في هذا وقعنا..

محمد كريشان: وفوزي شهاب سكرتير..

مهدي صالح الجبوري: ودزينا لهم إياها، دزينا لهم..

محمد كريشان [مقاطعاً]: يعني هذا نداء موجه لأهالي الفلوجة..

مهدي صالح الجبوري [مقاطعاً]: وأعطينا صورة منه إلى القوات الأميركية، وقرأناه وأتصور أكو حتى من.. مندوب عندكم كان موجود هنا، لما قرأته أنا طلعت بره تليت هذا القرار، قلت أنه طلبت من القوات الأميركان أن تعوض دولا اللي اتقتلوا، ولكن دون جواب فالأميركيين الحقيقة يعني مستعملين العنف ويانا إلى أبعد الحدود، مثلاً اعتقالات بالجملة..

محمد كريشان [مقاطعاً]: يعني اعتقالات بالجملة على أي أساس؟

مهدي صالح الجبوري: هسه أقول لك أيش لون، أنت إذا تمشي بالشارع يريدوا يفتشوك، ما يفتشوك بصورة صحيحة، هنا يدوروك، (.......)، وبعدين يربطون أيدك من ورا ويفتشوك يهينوك يعني إهانة، أما إذا صار تحري بالبيت، إذا صار تحري مثلاً بيت أو بيتين، أيش أكو بالبيت موجود؟ حتى قراصات (فارفوري)، كتب تُمزق تُداس هاي تكسر، ما يخلوا شيء صحيح، يعني كأنما ناس أوباش يخشون البلد يعيثون فيه فساد..

محمد كريشان [مقاطعاً]: هم يدخلون إلى.. إلى..

مهدي صالح الجبوري: بدون إذن.. بدون إذن، لا من المحكمة، ولا من السلطة الإدارية، ولا من أي جهة أخرى، هم بكيفهم.

محمد كريشان: ولكن بناء على أي إفادات بأن هناك سلاح، هناك عناصر أم بشكل عشوائي؟

مهدي صالح الجبوري: أكو سلاح، مثلاً يجيهم شكوى أنه أكو سلاح أو إخبار بوجود سلاح.. ما أكو شيء يعتقلون الواحد ورا يوم إلى ثلاثة يطلعون مع الاعتذار، اللي صار واللي هسه راح أحكي لك عليه يعني تستغربه يمكن، راح أحكيه أنا سنة الـ55 محقق عدل الموصل، أنا قاعد بالدائرة، جاني واحد إنجليزي ميجور يسموه ميجور، ميجور أتصور يعني رائد أنا محقق عدل، يعني أصغر وظيفة بالتسلسل القضائي، أدى لي التحية، أنا.. وياه، من الموصل جاء أكو قنصلية وياه واحد من القنصلية مترجم، قلت له خير إيش عنده هذا؟ قال لي يا أستاذ هذا... أكو موظف عندكم، بس يريد ياخد استجواب منه إفادة حتى السفارة دزته، الملحقية العسكرية أنه هذا صاير ويا الشيوعيين أو معبر شيوعي عن طريق الموصل، قلت له والله ما أسمح لهذا، كيف آني اسمح له؟ آني أرجع لحاكم التحقيق، حاكم التحقيق كان الله يذكره بالخير عبد الرحمن ديزيه، كردي، رحت عليه قلت له الموضوع بها الشكل، قلت له آني قلت له ما يصير، ولا القاضي أو الحاكم ودا هو نسميه الحاكم.. حاكم التحقيق هو ما يقدر، إلاَّ ياخد أمر من رئيس الاستئناف، رئيس الاستئناف قال لي إنت روح.. راجع رئيس الاستئناف.

محمد كريشان: يعني احترم.. احترم الإجراءات يعني..

مهدي صالح الجبوري: أيه الحاكم قال لي راجع رئيس الاستئناف، رئيس الاستئناف كان محمد محمود القشطيني -الله يرحمه- عالم بالقانون هذا، (طلعت) عليه قال لي ها؟ قلت له والله الموضوع ها الشكل وها الشكل وهذا الولد الميجور جاي دا ياخد أقوال موظف من عندنا، قال هذا ما يصير يعني، خلي يجيبوا لنا كتاب من السفارة، وزارة العدل، ووزارة الخارجية، هذا المترجم قام متوسل به أستاذ آني.. قال له زين، آني اختصرت لك إياها، جيب لنا الكتاب من القنصلية، من القنصلية.

محمد كريشان: إذن.. إذن يعني أنت تريد بأن تقول: بأن البريطانيين كانوا أكثر حرص.

مهدي صالح الجبوري: آني هسه راح أجي لك الموضوع، أكثر حرص طبعاً.

محمد كريشان: على احترام بعض..

مهدي صالح الجبوري: على كلٍّ إحنا جاء كتاب من القنصلية وثقت أنا إفادته وهو موقع عليه إنجليزي، أخذ الإفادة وراح بدون.. بدون أي إجراء، اللي صار يوم الثلاثاء الفائت يعني قبل ثلاث أيام.. أربع أيام دخلت مفرزة عسكرية من جنود أميركيين ضباط أميركيين إلى محكمة دار العدالة يسموها، محكمة الرمادي، وين راحوا.. اعتقلوا رئيس المحكمة.. رئيس محكمة استئناف الرمادي أو الأنبار.

محمد كريشان: على أي أساس؟

مهدي صالح الجبوري: لوجود شكوى عليه، ربطوا إيده، وساقوه كما يساق أي مجرم، طلعوه بره ركبوه مسلحة أو مجنزرة أو دبابة وأخذوه إلى معتقل، وبقى معتقل الآن (...) إلى حد البارحة، معتقل لازال، حتى أني... في اليوم الثاني شوفت محافظ الأنبار دُعي في إحدى دعوات الفلوجة، كان جاي ويا المسؤول الأميركي قاعد وياه، بس أنا حكيت وياه المحافظ، قلت له يا أخي ليش ما تطلعون هذا، هذا رئيس الاستئناف ما يصير رئيس الاستئناف يعتقلوه بها الصورة هاي الفظيعة جداً، والناس حتى على شكوى يجوز صحيحة أو مو صحيحة، ما نعرف بيها، هاي ما يجوز هذا، قال لي على كلِّ أنا حكيت وياهم، قلت له حكيت ويَّا.. مالهم.. المندوب مالهم هذا السكرتير أو الضابط مالهم، قال حكيت وياه ويحكي عربي هو الضابط طبعاً يحكي، قال حكيت وياه يقول اليوم أطلعه، لكن ثاني يوم عرفت إنه هو طلع...

محمد كريشان: على.. على كل أنتم في..

مهدي صالح الجبوري: يعني هذا مثل إحنا نحكيه..

محمد كريشان: مثل وفي النقطة الخامسة من.. من نداء الأهالي الفلوجة هناك مطالبة بضرورة إطلاق سراح كافة الأسرى العراقيين الموجودين..

مهدي صالح الجبوري: وما كانوا أطلقوا سراحهم.

محمد كريشان: متى؟ ولحد الآن لم.. لم يتم..

مهدي صالح الجبوري: ما أطلقوا، ما أطلقوا سراحهم.

[فاصل إعلاني]

محمد كريشان: دكتور سلمان، لديك تعقيب فيما يتعلق بالحديث عن وجود مقاتلين عرب في المنطقة.

د.سلمان الجميلي: الحقيقة أنا يعني لم أقل إنه هنالك مقاتلين عرب يعني في..

محمد كريشان: لا أنت لم تقل، أنا قلت هناك مصادر تقول، أنت لم تقل يعني.. لا.. بس.

د.سلمان الجميلي: نعم، يعني أنا ما مثلاً.. يعني أنا بسأل تساؤل، يعني إذا كان هنالك مقاتلين عرب أو أفغان...

محمد كريشان: هم لم يحددوا أفغان أم غير أفغان، بس كان هناك اتهام بالمطلق بأن..

د.سلمان الجميلي: نعم.. يعني هو من.. مَنْ المسؤول عن وصول هؤلاء المجاهدين إلى العراق؟ هو بالتأكيد غياب الأمن، الأميركان دخلوا البلد وهو آمن وفيه أمن، فلو كان هنالك أمن ومؤسسات أمنية أو مؤسسات إدارية تحفظ الأمن، لما كان هنالك مثل ما يدعون وجود مجاهدين عرب في المدينة، ولهذا فالأميركان هم مسؤولين عن هذه المسألة إذا كان هنالك أصوليين -مثل ما يسموهم- أو إسلاميين أو مجاهدين يصلون إلى مناطق العراق، لأن لو كان هنالك إدارة ونظام وأمن لما كان يمكن لهؤلاء الوصول إلى، فنحن نُحمِّل الأميركان مسؤولية عودة الأمن إلى البلاد، وبالتأكيد أنا أجزم بأنهم هم لا يستطيعون أن يحققوا الأمن، لأن الأمن أبناء البلد هم أولى وأدرى بتحقيقه وبأن يكون هنالك أمن مستتب.

المقاومة في الفلوجة بين فتوى العلماء بالتعامل السلمي والاستفزازات الأميركية

محمد كريشان: نعم، شيخ إحسان...

إحسان لطيف الدوري: نعم؟

محمد كريشان: النقطة السادسة في هذا النداء يشير إلى فتوى شرعية لعلماء الفلوجة بضرورة التعامل بشكل سلمي، أو أن يكون التعامل مع الوجود الأميركي في المدينة بالوسائل السلمية، من أجل إخراجهم منها ولعدم تعريض السكان المدنيين للمخاطر دون مبرر في الوقت الحاضر، إذن في هذه الحالة وجود هذه العمليات، قتل الجنود الأميركيين أو إسقاط طائراتهم، هل تراها يعني خروج عن هذه الفتوى أم تأتي من عناصر لا.. ليست من أبناء المنطقة قد.. قد تكون؟

إحسان لطيف الدوري: بالنسبة للنقطة اللي ذكرتها أستاذ محمد واللي موقَّع عليها فضيلة الشيخ حمزة اللي هو رئيس لجنة علماء الفلوجة، هو التعامل السلمي، فإذا كان هناك يعني..

محمد كريشان: ما المقصود بالتعامل السلمي؟ مظاهرات احتجاجية، يعني عدم اللجوء إلى السلاح ضد الأميركيين؟

إحسان لطيف الدوري: والله الأستاذ مهدي يعني هو كان..

مهدي صالح الجبوري: عدم اللجوء إلى السلاح، وعدم اللجوء إلى التظاهر، حتى قلنا لهم ممنوع حتى التجمهر، حتى بالجوامع عشان تكن..

محمد كريشان: لكن المظاهرات شكل سلمي من الاحتجاج يعني.

مهدي صالح الجبوري: مو هي تطلع مظاهرة، يضربون المظاهرة، الأميركان ما عندهم مانع يضربوها، ما يتورعون يضربون أي مظاهرة تطلع، أي تجمع يضربوه، هي هذا اللي خلى العالم تثور عليهم، (..) ما عندهم إياهم ما عندهم..

إحسان لطيف الدوري: أستاذ محمد، يعني هو مثل ما.. ما مكتوب بالورقة اللي عند جنابك، إنه دعوة إلى التعامل السلمي، لكن هو المقابل يعني هل التعامل بنفس الأسلوب السلمي مع أهل المدينة؟

مهدي صالح الجبوري: تعاون سلمي.. لأ ما يتعامل لأ.

إحسان لطيف الدوري: هناك يعني آني أصنفها حقيقة يعني هناك استفزازات، هناك إهانات، وهناك انتقامات يعني انتقامات من المواطنين مثل ما ذكروا مظاهرة تطلع يقتل جم غفير بها..

محمد كريشان: فعل ورد فعل يعني.

إحسان لطيف الدوري: وهناك إلغاء يعني هذا الموظف اللي فقد وظيفته واللي أُلغي دوره، هذا الإنسان اللي كان يقاتل في أيام الحرب وترك عائلة كبيرة وبعد ليست له حقوق، ليست له.. ليس له أي شيء الآن في الواقع عنده أبناء، عنده عائلة، هؤلاء ماذا يصنعون؟ هاي الاستفزازات اللي ذكرناها يعني..

محمد كريشان[مقاطعاً]: يعني على ذكر هؤلاء الذين سُرِّحوا من العمل، بعضهم قال يعني قد لا نكون في السابق مستعدين للدفاع عن النظام وعن صدام حسين، ولكننا الآن مقرري.. مقرو العزم على أن نحمل السلاح دفاعاً عن لقمة عيشنا وعن أرزاقنا وأرزاق أولادنا، هل تعتقد بأن تسريح فئات واسعة من وزارات ومن أجهزة وغيرها عمَّق هذا الغضب لدى الناس؟ وجعلهم ربما أكثر اندفاعاً في مقاومة الأميركان؟

إحسان لطيف الدوري: لاشك في ذلك يعني قبل يومين كانت هناك تظاهرات أمام مقر (بريمر) من قِبل موظفي وزارة الإعلام، من قِبل العسكريين وطلاب كلية الهندسة، فهؤلاء أين يذهبون؟ موظفون في وزارات عراقية لهم مخصصات، لهم وظائف، ألغوا بالجملة، فالإنسان الذي يلغى من الوجود ماذا ينتظر منه الأميركان؟ ماذا ينتظر؟ يعني أن يقول سمعاً وطاعة، فحقيقة يعني هو حل من الحلول لابد أن.. أن تبدأ حملة إعمار البلاد اللي هو يقولون إنه (غارنر) لما أجى العراق هو خبير في الإعمار، جرب بالبوسنة وجرب في أماكن أخرى في شمال العراق بالفترة الماضية..

محمد كريشان: شمال العراق.

إحسان لطيف الدوري: إعمار العراق يجب أن يكون بالأيدي العاملة العراقية، الناس اللي ما عندها عمل ليست لها وظائف، ليس لها وجود، لما يبدي العمل راح تنضم بالشركات تبدي تعمل وتعمر بلادها، وراح الفوضى هذه يخلصون منها والفراغ القاتل الإنسان عنده فراغ كبير في ليله وفي نهاره، أضف إلى ذلك يعني حقيقة نقطة حتى ما نكون يعني نفوت فيها ، الآن إحنا لما أتينا من الفلوجة إلى بغداد.. إلى (الجزيرة) وكما نشاهد في العراق كله المدرعات العراقية المحروقة في الطريق، السيارات، الدبابات، الآليات العسكرية هذه ألم تضرب بصواريخ فيها يورانيوم منضب؟ احترقت يعني دبابة عظيمة تنهار ، فلما خرج العراق من الكويت، أُخرِجَ بالأحرى من الكويت أُعطِى عقد لشركة لتنظيف البلاد من مخلفات هذه لأنه تؤثر على حياة الناس، طيب نحن إلى اليوم مضى على سقوط النظام أكثر من أو قريب الشهرين، فلم ترفع الآليات على كل الطرق موجودة طيب هاي قضية.

القضية الأخرى: وزاراتنا، بناياتنا مؤسساتنا، كلياتنا حُرِقَت حرقاً منظماً، مَنْ الذي حرقها؟ نريد أن نعرف، مَنْ هو المسؤول؟ مَنْ الذي سيدفع عِوضاً عن هذه المؤسسات؟ إحنا لما دخل الجيش العراقي الكويت وعاث فيها فساداً في حينها، أخذوا تعويض من العراق حتى اللي أصابه عجز جنسي بسبب الحرب.. بسبب دخول العراق الكويت، دفعنا تعويض له عن طريق الأمم المتحدة، طيب من سيدفع التعويضات لهؤلاء الذين قُتلوا آباؤهم في الحرب؟ وللذين حُرقت دوائرهم ومؤسساتهم وما إلى ذلك؟!

محمد كريشان: شيخ.. شيخ، أنت الآن إمام جامع، هل في خطبك وفي إمامتك للصلاة وفي خطب الجمعة، ما الذي تتوجه به إلى الناس؟ يعني هل هي المقاومة السلمية التي دعا إليها البيان؟ أم إلى تصدِّي من نوع آخر؟

إحسان لطيف الدوري: أخي الكريم، يعني إحنا الآن في مساجدنا وآني يعني في سلسلة خطب الجمعة كما يعرف المصلون حقيقة بدأت معهم من الصفر، إنه إحنا لابد أن نتربى على أخلاق الإسلام، وأن نعود إلى هدى النبي -صلى الله تعالى عليه وسلم- في كل حياته لأنه كان النبي -عليه الصلاة والسلام- قرآنا يمشي على الأرض، فنحن علينا أن نتمثل هذه الأخلاق، حتى يكون فينا روح التعاون، روح الألفة، المحبة، المساعدة وما إلى ذلك، فهذه قضية الآن تقريباً معظم خطباء الجمعة يتطرقوا لها.

وفاد قضية ثانية عندنا إحنا مهمة، ويبدو أن.. أنها طي النسيان، الآن نحن في العراق بعد هذا الانفتاح، الآن عناوين ولافتات كثيرة، التجمع الفلاني، الحزب الشيوعي، الإلحادي، العلماني، إلى آخره، فهناك حرب فكرية، هناك يعني إذا استقر الوضع ستظهر يعني إباحية، قنوات فاضحة، دعوات يعني..

محمد كريشان: يعني.. يعني شيخ حتى نبقى في.. يعني حتى نبقي في.. في.. يعني نبقي في.. في.. بسرعة لأنه حتى نبقى في.. في سياق الحلقة يعني..

إحسان لطيف الدوري: العفو.. يعني العفو.. إذا تسمح لي بس أكمل هذه النقطة.. بسرعة -إن شاء الله- فهذه نعم.. يعني معي هذا خطاب للرئيس..

محمد كريشان: يعني الإباحية مش مسؤول عليها.. مش مسؤول عليها الجنود الأميركان..

إحسان لطيف الدوري: لا، العفو.. يعني هذا خطاب للرئيس (بوش) يعني تسمح لي ما أعرف يعني ورقة مطبوعة فيها كلام كثير، لكن أنتقي لك منها..

محمد كريشان [مقاطعاً]: بس.. بس كلام الرئيس بوش مش مسؤول على.. على الوضع في الفلوجة يعني.

إحسان لطيف الدوري: يقول أن يصبح كل عربي ومسلم مجرداً من السلاح وحليق الوجه وغير متدين ومسالماً ومحباً لأميركا ولا يغطي وجه امرأته نقاب، بعدين الآن فصاعداً يحق للعالم تناول الخمر والتدخين وممارسة الجنس السوي أو الشذوذ الجنسي بما في ذلك سفاح القربى واللواط والخيانة الزوجية، ما أعرف صحيح كذب لكن...

مدى احتمال تعديل قوات الاحتلال لمعاملتهم مع الشعب العراقي

محمد كريشان: أنا.. أنا.. أنا.. أنا لا أعلم، ولكن من خلال المقتطفات أشك أنه صحيح.. أشك أنه صحيح يعني، الرئيس الأميركي قد لا يقول الكلام بهذا الشكل المباشر المفتري، أعتقد أنه مدسوس.. والله أعلم، أعتقد أنه مدسوس، يعني خلي أن نبقى في الموضوع لو سمحت.

دكتور سلمان، هل يمكن اعتبار ما جرى في محافظة الأنبار نموذج مبكر لإشعار الأميركيين بأن طريقة تعاملهم مع عقلية المجتمع العراقي تعامل خطأ؟ وبأن الإشارة التي أشار إليها قبل قليل السيد مهدي من تعامل البريطاني بشكل مختلف ويبدو إنه حتى في البصرة الآن لم يستطيعوا جعل البصرة جنة، هذا الموضوع معناه صعب جداً ومعقد، ولكن على الأقل ساهموا مثلاً

مهدي صالح الجبوري: إيجابياتها

محمد كريشان: في تخفيف الوطأة، وهناك مدرسة أعادوا ترميمها وزارها (بلير) وغيره، هل تنظر إلى الموضوع أيضاً من هذه الزاوية اختلاف العقلية بين البريطانيين والأميركيين؟

د.سلمان الجميلي: أخي، يعني هو الاستعمار هو الاستعمار الحقيقة، والمحتل هو المحتل، وإذا كان يبيض وجهه ببعض الصور التليفزيونية مثل ما شاهدنا بلير يوم أمس، هذا في الحقيقة لا يغطي على.. أو وراءه تختفي حقائق مُرة كثيرة لممارسات المحتلين، أنا نعم أستطيع أن أؤكد إن الأميركان يجهلون تماماً ثقافة البلد، وإن الأميركان لا يفهمون العقلية العراقية بشكل جيد مثلما يفهمها البريطانيون، نحن نعلم أن البريطانيين عندما احتلوا العراق عام 1917 كان قبل ذلك عملاؤهم وجواسيسهم يجوبون في البوادي وفي الأرياف وفي المدن العراقية، وقد درسوا نفسية العراقيين وعلاقاتهم الاجتماعية، والقوى الاجتماعية والبنى التقليدية في المجتمع، بحيث استطاعوا أن يدخلوا ويتعاملوا مع العراق، ورغم ذلك اشتعلت الثورة.. ثورة العشرين يعني بعد ثلاث سنوات من دخول الإنجليز إلى.. إلى العراق، الحقيقة الأميركان يعني الآن أشعر أو أستطيع أن أجزم بأنهم قليلي الفهم للشخصية العراقية، وهذا يعود بالتأكيد يعني هم متخلفين على الإنجليز في هذه المسألة، وأيضاً لأنهم اعتمدوا في تحليلهم للشخصية العراقية على المعارضة العراقية في الخارج، والمعارضة العراقية الموجودة في الخارج في حقيقة الأمر هي يعني نستطيع القول إنها مقطوعة الجذور، وليس أدل على ذلك إنه مدينة الفلوجة وتقريباً أجزم محافظة الأنبار لا يوجد فيها أي تمثيل أو أي مركز للأحزاب أو القوى التي جاءت من الخارج، يعني فيها التيار الإسلامي قوي نعم، وفيها يعني بعض القوميين من الشخصيات المحترمة يعني جداً في البلد، و.. ما عدا..

محمد كريشان: يعني ما.. ما تفسير ذلك؟

د.سلمان الجميلي: تفسير ذلك إنه هذه المدينة يعني لها طابع محافظ، نعم هي لها سمة إسلامية عربية يعني أكيدة، الطابع يعني الريفي أو البدوي يعني امتداداته موجودة في المدينة، أيضاً مسألة النظرة إلى من يتعامل مع الأجنبي، هنالك يعني يُعتبر أو ينظر إليه الأهالي على إنه خائن، وينظرون إليه بدونية، وكل من يتعامل مع الأجنبي أو يرتضي لنفسه بالعمالة يبقى يوصم بها، وحتى يعني أبناء أبنائه يوصمون بأنهم كان أجدادهم عملاء، وهنالك نماذج كثيرة، والناس هنالك لا يريدون أن يضعوا أيديهم أو يعني يكونون امتداداً لبعض الجماعات التي ارتضت أن تكون مطية للمستعمرين، وأن تجلب المستعمرين بدعوى تحرير العراق، وبالتالي فعلت الولايات المتحدة الأميركية ما فعلت عندما أعلنت بأنها احتلت البلد، والآن هم في حرج شديد، والآن هي تجردهم من أسلحتهم، فلا يوجد هنالك امتداد لهم، يعني هذه المدينة التيارات اللي فيها نستطيع أن نقول هي تيارات.. تيار إسلامي عروبي يعني قومي.

محمد كريشان: سيد مهدي صالح، هل تعتقد بأن الأميركيين بدءوا يستفيدوا من هذه التجربة المريرة معهم في الفلوجة وفي محافظة الأنبار بشكل عام؟ هل لمستم بعض التعديل لأسلوب تعاملهم؟

مهدي صالح الجبوري: لا أتصور.. لا يوجد أي.. أي تعديل لمعاملتهم بالنسبة للناس أبداً.

محمد كريشان: ربما العكس الذي حصل؟

مهدي صالح الجبوري: أبداً العكس اللي حصل، بالعكس بدءوا يستعملون أعنف، لأنه مثلاً دبابات هسه، مالية الشوارع أكثر من قبل، يعني قبل كانت دبابتين، ثلاث تمشي بالمدينة هسه أربعة أو خمسة تمشي، أبداً ما استفادوا، يعني الأميركان جم محتلين، وآني يعني أريد اللي أقوله رأيي يعني أنه أميركا ما ربحت الحرب بالعراق، ولا بوش هو ربح الحرب، بالعكس إسرائيل هي اللي ربحت الحرب وشارون هو اللي ربح الحرب، ما أميركا ماكو، إسرائيل هنانا، أنتَ بس تسمح لي..

محمد كريشان: يعني في.. نعم تفضل.

مهدي صالح الجبوري: أتصور قبل يومين بالقناة العربية طِلع، ولد ضابط مقدم وياه أبوه معتقلنيهم الأميركان، وهاينينه إهانة بالغة بدعوى أنه عزت إبراهيم كان عندهم، ما إلهم علاقة ولا لهم دور هم، لكن هذا الضابط مانعيه هو وأبوه، ظهر أبوه يعرف لغة إنجليزية، بعد ما (...) و(...) إلى الليل يعني أو قليل وهم مطلعينهم، فهذا المدرس بالإنجليزي يجوز يعرف إنجليزي أو ابنه يعرف إنجليزي لأنه ضابط مقدم طيار سأل المحقق اللي يحقق وياه واللي يعتدي عليه ويضربه قال له أنت ليش تضربني، أنتِ مين أنت مو أميركي؟ قال له آني إسرائيلي مو أميركي، واللي وياك قال له إسرائيلي، فإسرائيل هي اللي احتلتنا...

مستقبل تعامل أهالي الفلوجة مع الاحتلال الأميركي

محمد كريشان: نعم سيد مهدي إذا.. إذا كان الأميركيين لم يستفيدوا مما جرى، هل تعتقد بأن أهالي الفلوجة وخاصة في ضوء ما يبدو أنه يعني تأطير جيد للمنطقة من خلال المساجد، من خلال أعيان المنطقة، من خلال البعد العشائري، هل أهالي الفلوجة برأيك سيعطون مهلة أكثر للأميركيين حتى يعدلوا أم تعتقد بأن العمليات ربما قد تتصاعد في؟

مهدي صالح الجبوري: لا.. لا.. فعلاً لأنه أئمة الجوامع الحقيقة يعني اليوم خطبهم بالمسجد، إمام المسجد دعا إنه يا جماعة تريثوا، والوقت بعد أمامنا طويل، الأميركان جم ولو احتلونا.. احتلونا يعني احتلال، مو تحرير، لكن إحنا ننتظر لعله تنبثق حكومة سواء وطنية أو غير وطنية، المهم أنه تحفظ الأمن، لأنه ما طول ماكو حكومة أمن ماكو، استقرار ماكو، هاي المهم، رواتب ماكو، موظفين ما عندهم راتب.

محمد كريشان: دكتور سلمان.

د.سلمان الجميلي: يعني بس تعقيباً على كلامك أخي، يعني فيما يخص مسألة المقاومة أو إعطاء المهلة، الحقيقة يعني أحب أن أؤكد على نقطة مهمة جداً وهي إن المقاومة التي في الفلوجة هي لم ترتقِ إلى مستوى المقاومة الحقيقية، وهي ليست مقاومة بالمعنى المفهوم لحركات التحرر أو المقاومة الشعبية الموجودة في كثير من دول العالم، لماذا؟

أولاً: إنه غالبية الأعمال التي حصلت في الفلوجة هي ردود أعمال بطريقة عنيفة، يعني.. أو ردود عفواً ردود أفعال بطريقة عنيفة على الوجود الأميركي، ليست لها مرجعية أو ليست لها يعني أطر تنظيمية محددة، وليس هنالك أي جهة أعلنت مسؤوليتها عن هذه العمليات، أي إنه لحد الآن التيار الإسلامي هو الغالب في المدينة، جميع قيادات هذا التيار أكدوا على مسألة وهي مسألة إعطاء فرصة للأميركان كي يثبتوا مدى مصداقيتهم على تحقيق وعودهم، الوعود بتشكيل حكومة وعودة الأمن والخروج من البلاد، والنظر إلى الأمور بحكمة أو التعامل مع الأمور بحكمة دون اللجوء إلى العنف، والحقيقة هذا الأمر قاد هؤلاء أو جعل قادة التيار الإسلامي في المدينة في وضع محرج ولا يحسدون عليه.

محمد كريشان: خليني ممكن أن.. أن نسأل الشيخ إحسان يعني عن هذا الوضع المحرج ونحن في نهاية هذه الحلقة، معادلة صعبة بالنسبة لكم.

نداء التيار الإسلامي بالفلوجة لمسلمي العالم بمساندة العراق

إحسان لطيف الدوري: طبعاً معادلة صعبة، لأنه حكومة ليست موجودة، ومثل ما ذكروا الإخوة يعني، هو تشكيل الحكومة يحل كل الأزمات، ويقضي على كل المشكلات، لأنه من تتشكل حكومة راح ترجع وظائف ويرجع عمل والناس تستقر.

محمد كريشان: نعم، ولكن بالنسبة لكم كتيار إسلامي كيف يمكن التوفيق بين ربما حماسة بعض الشباب في التحرك ضد الجنود الأميركيين وأنتم كنضج سياسي تريدوا يعني كبح جماح الأمور؟ يعني كيف يمكن؟

إحسان لطيف الدوري: كنضج سياسي يعني العناوين الإسلامية اللي تعمل واللي موجودة في الساحة الإسلامية في العراق، لم يُعلن أي أحد منهم أي شيء وقال اصبروا وانتظروا لنرى متى تشكل حكومة، وينادون يعني في كل محفل وفي كل مكان وفي كل منبر بهذه القضية، يعني نحن ننتظر وربما يأتي وقت ينفذ فيه الصبر.

محمد كريشان: نعم، وأنتم.. أنتم يعني كدعوات لهؤلاء الشباب بضرورة إعطاء الأميركيين فرصة وبضرورة عدم إقحام أنفسهم في مسائل قد تجر عليهم الويل بالنسبة للمدينة، هل تلقى بعض الاستجابة؟

إحسان لطيف الدوري: والله يا أخي، يعني لاشك تلقى بعض الاستجابة، لكن تصور أنت يعني استجابة من بعض وبعض ربما يعني يتهم اللي يتكلم مع الناس يقول أنت خائن، يعني هكذا يعني لهذه الدرجة، فيعني دعوة أنا إذا تسمح لي يعني دعوة إلى كل الشرفاء من العرب والمسلمين وبالتحديد دعوة إلى الشرفاء وإلى الحكام العرب والمسلمين، نقول لهم: اجعلوا شعوبكم مثلما خرجوا يتظاهرون ضد الحرب على العراق، الآن نريد من الشعوب كلها أن تخرج من أجل التظاهر للتعجيل في تشكيل حكومة في العراق، يعني لكي يكون لها أثر كبير في العراق.

محمد كريشان: وبهذا النداء نصل إلى نهاية هذه الحلقة، نشكر ضيوفنا في هذه الحلقة وهم السادة: القاضي مهدي صالح الجبوري (رئيس اللجنة الإدارية الأمنية لمدينة الفلوجة) والمعروف باسم مهدي الحاكم، نشكر أيضاً الشيخ إحسان لطيف أحمد وهو من (لجنة علماء الفلوجة وإمام وخطيب جامع الراوي في الفلوجة) ونشكر أيضاً الدكتور سلمان علي الجميلي (أستاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد) وقد حدثونا جميعاً مشكورين عن الوضع الأمني الأخير في الفلوجة ومختلف دلالاته.

في نهاية هذا البرنامج نشكر كامل الفريق الفني بقيادة المخرج سلام الأمير، ونذكركم مرة أخرى بأن حلقة يوم الأحد ستكون مخصصة لمسيحيي العراق ودورهم في بناء العراق الجديد.

دمتم في رعاية الله، وإلى اللقاء.