تحتوي مخزونات ومكتبات المغرب على رصيد مهم من المخطوطات التي لا تقدر بثمن، بعضها محفوظ في مكتبات تابعة للدولة، وبعضها لدى الخواص والأشخاص الذين ورثوا تلك الكنوز عن آبائهم وأجدادهم. ورغم أن هذه المخطوطات تمثل الذاكرة التاريخية والتراثية للمغرب وللإنسانية جمعاء، فإنها معرضة للإهمال والتلف والسرقة.

وبحسب منسق ونائب محافظ المكتبة الوطنية بالرباط عبد العاطي لحلو -الذي تحدث لحلقة 17/6/2015 من برنامج "تحت المجهر"- يبلغ عدد المخطوطات المغربية حوالي مئتي ألف مخطوط،  تشكل بحسب المؤرخ علي الريسوني السجل التوثيقي للذاكرة المغربية.

في حين يقدر محافظ الخزانة العامة الصبيحية أحمد الصبيحي عدد المخطوطات في المكتبة الصبيحية بمدينة سلا بأكثر من ثلاثة آلاف.

ويحتفظ المغاربة في ذاكرتهم بقصة تعود إلى أواسط القرن الماضي حين كان الباشا الصبيحي يتجول بسلا فاسترعت انتباهه أكوام من الورق محمولة على عربة نقل تقليدية، وفوجئ عندما عرف من صاحب العربة أنه وجد هذه الأوراق في بيت قديم ويأخذها لتصبح حطبا!

كانت تلك مخطوطات أثرية لا تقدر بثمن، اشترى الباشا الصبيحي الحمولة من صاحبها، وهكذا نشأت نواة الخزانة العلمية الصبيحية المفتوحة اليوم للمجتمع المحلي والباحثين، يؤمونها بوصفها واحدة من أهم المكتبات المغربية.

ويشمل المخطوط المغربي جميع العلوم الإنسانية وأصناف العلوم، منها مخطوطات أندلسية نادرة، وأخرى من عمق الصحراء، وكله إرث وصل إلى المغرب من العصور القديمة، يقول عبد العاطي لحلو.

وأول مخطوط اعتبره المغاربة كنزا لا يفنى -كما يضيف الريسوني- هو المصحف الشريف الذي توارثته الأجيال، ثم تبعته مخطوطات أخرى من التاريخ إلى الفقه إلى سجلات الأدب والشعر والأنساب وغيرها.

 نهب وسرقة
وفي المكتبة الوطنية هناك مخطوطات مهمة جدا، وأيضا في خزانة القرويين بفاس التي تضم أربعة آلاف عنوان مفهرس ومحفوظ في قاعة مجهزة ومصورة على الميكروفيلم، ويقول محافظ الخزانة عبد الفتاح بوقشوش إنها تضم كتبا قيمة ونادرة منها كتاب "البيان والتحصيل" لابن رشد، وكتاب "العبر وديوان المبتدأ والخبر" لعبد الرحمن بن خلدون ويحمل توقيعه، ونسخة فريدة من نوعها هي "الأرجوزة الطبية" لابن الطفيل، وهي نسخة وحيدة في العالم.

ورغم ما تمثله المخطوطات من أهمية للحفاظ على الذاكرة المغربية، فإنها باتت عرضة للسرقة والبيع من طرف عصابات متخصصة في هذا الأمر، وأيضا عرضة للتلف بسبب الإهمال أو نقص التجهيزات التي تحفظها، وهو ما جعل عائلة الفقيه البدراوي الإدريسي تفوض مسؤولية صيانة إرثها لرجل جاء من دبي بالإمارات. 

لكن زهرة البدراوي ابنة الفقيه تشدد على أن الأمر لا يتعلق ببيع مكتبة والدها "لأن الكتب لا تقدر بثمن".

وبحسب عبد الهادي التازي، مؤرخ ومستشار ملك المغرب سابقا، فإن وجود المخطوطات في الخارج أفصل لبقائها لأنها لو بقيت في المغرب لكانت تعرضت للتلف، وذكر موقف الملك الراحل الحسن الثاني.

مع العلم أن مخطوطات المغرب تعرضت أيضا للسلب والنهب من طرف المستعمر مثل باقي الدول العربية، وهناك حكاية تاريخية عن خزانة الملك زيدان السعدي التي نهبها قراصنة في القرن السابع عشر الهجري ونقلوها إلى إسبانيا وهي موجودة الآن في مكتبة الإسكوريال.

اسم البرنامج: تحت المجهر

عنوان الحلقة: كنوز في بحر لجي

ضيوف الحلقة:

-   أحمد الصبيحي/ محافظ الخزانة العامة الصبيحية

-  عبد العاطي لحلو/منسق ونائب محافظ المكتبة الوطنية بالرباط

-  علي الريسوني/مؤرخ

-  حميد الأحمر/أستاذ بجامعة محمد بن عبد الله بفاس

-  وآخرون

تاريخ الحلقة: 17/6/2015

المحاور:

-   سجل توثيقي للذاكرة المغربية

-   200 ألف مخطوطة في المغرب

-   خزانة القرويين.. تاريخ عريق

-   مخطوطات نادرة مهددة بالضياع

-   لصوص الذاكرة والتاريخ

أحمد الصبيحي/ محافظ الخزانة العامة الصبيحية بسلا: أثناء تجواله بوسط المدينة، التقى والدي حمالا يجر عربة تحمل أوراقا، وعندما بادره بالسؤال عن وجهته أخبره أنه يذهب بحمولته إلى الفرن، وكما نعلم فالمغاربة أناس يحترمون الورق وحتى لا يداس يحرقونه، لذلك عندما أراد أصحاب المكتبة التخلص منها فكروا في إرسالها إلى الفرن لإحراقها، وعندما سأل والدي الحمال عن المكان الذي جلب منه تلك الأوراق، أخبره عائلة سقط سقف منزلها فأرادت التخلص من المكتبة وهنا خطرت على والدي فكرة اقتناء تلك الأوراق، كيف نجمع هذه الأوراق المبعثرة الآن هذه شيء له 30 عام وإحنا نستخرج منهم حسب المستطاع مخطوطات والعمل بقي مستمر.

تعليق صوتي: كانت هذه قصة نشأة المكتبة الصبيحية بمدينة سلا المغربية على يد الباشا صبيحي وهي تعد اليوم من أهم مكتبات المغرب ولنا أن نتصور كم من مخطوطات لم يقيد لها مثل الباشا صبيحي فضاعت بنفائسها إلى الأبد.

أحمد الصبيحي: عندنا مخطوطات، مخطوطات عندنا رصيد مهم تقريبا الآن إحنا حاصلين على اللي على طاولتي 3336  مخطوطة.

عبد العاطي لحلو/منسق ونائب محافظ المكتبة الوطنية بالرباط: ولكن بطبيعة الحال هذه المكتبة ما عندها الوسائل كلها.

أحمد الصبيحي: وقعنا اتفاقية مع المكتبة الوطنية لكي ندخل في شراكة لعمل فهرس موحد للتكوين ديال الناس اللي مختصين الصيانة ديال المخطوطات يعني باش ندخل في واحد لتطور آخر ديال العمل.

سجل توثيقي للذاكرة المغربية

علي الريسوني/مؤرخ: المخطوطات المغربية العربية والأمازيغية لها قيمة تاريخية كبرى لأنها السجل التوثيقي للذاكرة المغربية منذ أن كان هناك خط وورقة وقلم وجواز.

عبد العاطي لحلو: هذا الإرث إلي وصل لنا من العصور القديمة الآن حتى نقرئها ونستفيد منه بطرق وصيغ أخرى مهمة جدا تبين القيمة الحضارية والقيمة التاريخية للمغرب وللأقطار الإسلامية التي تتوفر أو المراكز العلمية في البلاد الإسلامية والبلاد العربية وغيرها، لأن هناك مراكز مهمة ساهمت في الحضارة الإنسانية.

تعليق صوتي: وضع العرب والمسلمون الكثير من اللبنات لتحقيق تقدم البشرية، لكن الكثير من منجزاتهم في ميادين شتى طمست أو علاها الغبار ودخلت مجاهل النسيان فنسبت منجزات كانوا هم السابقين إليها إلى غيرهم من علماء الغرب.

أحمد أعراب/أستاذ بكلية العلوم والتقنيات بطنجة: نتج عن جهلنا بحضارتنا وخضوعنا لنظرة الغرب إلينا عدم معرفتنا بحقيقة حضارتنا معرفة دقيقة حيث ستصيبنا الدهشة عند الاطلاع على مقدار ما اخترعه العرب والمسلمون من آلات تتعلق بمختلف الصناعات ومنها الآلة البخارية التي هي أساس تقدم الصناعة في الغرب، ومنها أيضا الآلات الحربية من مدافع وقنابل وصواريخ وأسلحة كيميائية وقاذفة لهب وهذا بنظري النذر اليسير الذي تمكنا من الاطلاع عليه من مخطوطات ووثائق، ولا شك أننا نحتاج إلى إظهار ما خفي من هذه المخترعات بإخراج هذه المخطوطات على الناس وحينها سيتبين لنا مقدار ما استفاده الغربيون من هذه المخطوطات في البدء بتطوير صناعاتهم.

حميد الأحمر/أستاذ بجامعة محمد بن عبد الله بفاس: من المميزات كتابة تراث المخطوط المغربي أنه شمل جميع العلوم الإنسانية والعلوم الدقيقة أيضا بحيث أننا إذا رجعنا إلى مكتبات تراثية مخطوطة على المستوى الوطني سنجد بأن جميع أصناف العلوم كلها متوفرة في جميع المكتبات سواء علوم الرياضيات علم الطب والهندسة أو علم الفلك.

تعليق صوتي: لم يكن المغرب بعيدا عن التأثر برياح الحضارة الأندلسية التي تركت أثرها في مخطوطات فأغنت المثنى والحرف ووجدت مخطوطات أندلسية نادرة مستقرها ومستودعها في خزانات المغرب منها رقوق قل نظيرها لابن رشد كتبت على رق الغزال وجاءت مخطوطات أخرى من عمق الصحراء لتضفي روحا مميزة على المخطوط المغربي.

200 ألف مخطوطة في المغرب

علي الريسوني: المغاربة اعتنوا بالمخطوط، أول مخطوطة اعتبرها المغاربة كنز لا يفنى هو المصحف الشريف، دخل الإسلام دخل المصحف معه وتوارثت الأجيال المغربية ذلك الكتاب الإلهي المقطوع بصحته والمتيقن بأحقيته، هذا المخطوط الكتاب القرآن تبعته مخطوطات أخرى حافظ المغاربة عليها من السنة إلى الأشعار إلى مخطوطات الطب إلى سجلات الأدب والشعر والأنساب والتاريخ والفقه والمعاملات والصكوك وكل المستندات المخزنية والأسرية وكل الأوراق التي لها ارتباط مع البادية ومع المدينة سواء داخل التراب المغربي أو التي لها علاقة بين المغرب وبين الجوار خاصة الجوار الجزائري والجوار الأوروبي والجوار الأفريقي.

عبد العاطي لحلو: بالتقدير ديالي وديال بعض الخبراء الذين يقولون بأن في المغرب حوالي موجودة 200 ألف مخطوطة.

حميد الأحمر: ربما من الصعب جدا أن نعطي أرقاما معينة لماذا؟ هناك مخطوطات مفهرسة وهناك مخطوطات مفهرسة ولكنها مبتورة ناقصة وهناك مخطوطات لا يعلمها إلا الله سبحانه وتعالى والموجود عند الخواص أكثر مما هو موجود رسميا لدى بعض الجهات الوصية، مثلا على سبيل المثال إذا ذهبنا إلى خزانة الزاوية العياشية التي تمت فهرستها مؤخرا وخرجت بأربعة أجزاء تقريبا يوجد فيها حوالي 4 آلاف عنوان، مخطوطات الزاوية الناصرية التي انتهينا من فهرستها مؤخرا كان فيها ما يقارب 3 آلاف عنوان الآن فيها ما يقارب 3500 عنوان لأن هناك أشياء فهرست في وقت الفقيه المرحوم محمد المنّي وفاتته بعض الأمور ضمن المجاميع، في الفهرسة الجديدة حاولنا أن نستدرك ما فات في السابق وبالتالي من الصعب جدا أن نعطيك رقما محددا مضبوطا دقيقا.

فؤاد المهداوي/مديرية التراث الثقافي بالمغرب: غياب النص القانوني الذي يلزم أصحاب المكتبات الخاصة أن يجردوا جردا سنويا مخطوطاتهم بشراكة مع الجهات الوصية حيث أن القانون المنظم يجب أن يحتوي على قوانين تلزم هؤلاء المالكين بقيام بجرود وبتتبع عمليات البيع وإشراك وإطلاع الدولة على كل تنقل لهذه التحفة أو هذا المخطوط من مالك إلى مالك.

عبد العاطي لحلو: إحنا بالنسبة لنا في المغرب قلت بأن المكتبة الوطنية عندها رصيد مهم من المخطوطات ومخطوطات نادرة ومهمة جدا أغلبها مهم جدا وهناك الخزانة الحسنية وهناك إرث جميل وقديم مهم جدا معتنى به وهناك أيضا مكتبة القرويين يعني تعرفوا بأن مكتبة القرويين من أعتى وأقدم الجامعات القرويين ولها مخطوطات مهمة جدا.

خزانة القرويين.. تاريخ عريق

تعليق صوتي: هنا في مدينة فاس خزانة جامع القرويين والتي تحوي كنوزا ثمينة من المخطوطات النادرة وتعد مقصد للطلاب والباحثين، قامت على بناء هذا الصرح امرأة عربية خلدها التاريخ هي فاطمة الفهرية.

حميد الأحمر: أول مكتبة تراثية مخطوطة تم تأسيسها في مدينة فاس وكان ذلك على عهد السلطان يحيى بن إدريس الرابع، بمعنى في عهد الدولة الإدريسية أول مكتبة على المستوى الوطني ويقال بأن يعني المرحلة الثانية من تأسيس خزانة بجامع القرويين كانت في عهد السلطان أبي عنان المريني وكان ذلك في النصف الثاني من القرن الثامن الهجري في سنة 570 للهجرة حيث أسس مكتبة وجلب لها كتبا من مجموعة من الجهات ووثقها بخط يده ثم بعد ذلك تأتي المرحلة الثالثة من تاريخ أول خزانة مخطوطة أسست في فاس بجامعة القرويين كانت في عهد السلطان أحمد المنصور السعدي وهي التي تسمى بالقبة السعدية والتي توجد حاليا وراء محراب جامع القرويين.

عبد الفتاح بوقشوش/محافظ خزانة القرويين بفاس: ومنذ نشأة الخزانة عُرفت مجموعة من الإصلاحات والتوسيعات والترميمات وهنا تكمن أهمية الخزانة لأنها بقيت مؤدية لدورها منذ نشأتها إلى يومنا هذا، عكس مجموعة من المكتبات التي لم تستطع مسايرة الدهر والزمان وهي أيضا مكتبة تعد من بين أهم المكتبات على الصعيد العربي والإسلامي لماذا هي من أهم المكتبات بالنظر أيضا إلى الرصيد من المخطوطات المحفوظة بخزانة القرويين.

عبد الفتاح بوقشوش: لدينا حوالي 4 آلاف عنوان مفهرس ومحفوظ في قاعة مجهزة بجميع التجهيزات الضرورية في مجال حفظ الصيانة، جميع المخطوطات أيضا هي مصورة على الميكروفيلم مما يسهل على الباحثين الاشتغال عليها عن طريق الميكروفيلم.

حميد الأحمر: على سبيل المثال خزانة القرويين إذا رجعنا إليها كانت كما قيل سابقا بأنها تضم مؤلفات كثيرة وكثيرة جدا ما يقارب 100 ألف عنوان، الآن لا توجد فيها حتى 3 آلاف عنوان وهناك مخطوطات أخرى على كل حال الذي يشوش على هذا العدد هناك مخطوطات كانت توجد في مكتبات ونقلت إلى مكتبات أخرى، من مكتبة الدولة إلى مكتبة الدولة أيضا وهناك مخطوطات أيضا أخذت في وقت ما، في وقت الاستعمار أو قبل وقت الاستعمار وهي الآن توجد في مكتبة باريس وتوجد عند بعض الخواص في أوروبا وبعض الخواص في المشرق إلى غير ذلك، تسربت على كل حال إما عن طريق البيع أو عن طريق السرقة أو عن طريق الهدية إلى غير ذلك.

عبد الفتاح بوقشوش: خزانة القرويين تتوفر على عدد كبير من المخطوطات النادرة والقيمة ولا بأس أن نشير إلى بعض الأمثلة على سبيل المثال: كتاب البيان والتحصيل لابن رشد وهو كتاب نفيس وهو نسخة سلطانية مكتوبة بعناية مكتوبة على رق غزال، هناك أيضا كتاب العبر وديوان المبتدأ والخبر لعبد الرحمن ابن خلدون الذي سبق نشرنا أنه يحمل توقيع عبد الرحمن بن خلدون، وهناك أيضا نسخة فريدة من نوعها ويتعلق الأمر هنا بالأعجوزة الطبية لابن طفيل وهي النسخة الوحيدة في العالم ولم يظهر لها مثيل في جميع فهارس العالم وهي نسخة أيضا ترجع إلى  القرن 12 يتطرق فيها ابن طفيل إلى الأمراض من الرأس إلى أخماس الأقدام، وهناك أيضا قطعة من المصحف الكريم مكتوب على رق الغزال أيضا يعود إلى نهاية القرن الثاني وبداية القرن الثالث للهجرة وهي نسخة قطعة فريدة في كتابتها وفي صناعتها، الأعجوزة الطبية لابن طفيل هي كما سبق وأن أشرت إلى ذلك هي نسخة فريدة من نوعها نسخة وحيدة في العالم للأسف قد تمت تغليفها ببلاستيك من زمن بعيد بحسن نية وتبين بعد ذلك أن تغليف البلاستيك هو مضر للورق، الآن حتى الاشتغال على هذه النسخة هو بالنظر إلى صعوبة يعني صعوبة استخراج متن هذه الأعجوزة، هناك محاولات كثيرة الآن يشتغلون عدد كبير من الطلبة بجامعة فاس أو في الجامعات الأخرى المغربية وهناك أيضا كانت طبيبة تشتغل عليها لكن كما سبق أن أشرت إلى ذلك حالتها حالة المخطوطة هي حالة يمكن القول بأنها حالة مهترية نسبيا وصعبة في القراءة.

تعليق صوتي: بمدينة تطوان شمال المغرب إرث غني من المخطوطات بخزانة داود مخطوطات نفيسة مثل مصحف الخط من غرناطة وكتاب الحايك في الموسيقى.

أسماء داود/محافظة خزانة الفقيه داود للمخطوطات والوثائق بتطوان: هذه الخزانة كمقر، هي من بناء الوالد رحمه الله في منتصف القرن 20 جعلها يعني كمقر جُمع فيه كل ما لديه من تراث ثقافي، ولكن بالطبع هي البناية الآن قد يعني مرّ عليها زمن وبالإضافة إلى ذلك فهي البناية غير مجهزة غير مهيأة أصلا لكي تحتضن الكتب والورق أصلا.

عبد الهادي التازي/مؤرخ ومستشار ملك المغرب سابقا: الاهتمام بالمخطوط يعني أن الإنسان يؤدي أمانة تحملها أجدادنا في الماضي وكان يجب علينا أن نبرزها لمواطنينا اليوم.

[فاصل إعلاني]

مخطوطات نادرة مهددة بالضياع

تعليق صوتي: بعض العائلات التي اشتهرت بحفظ المخطوطات وصلت إلى الباب المسدود بعد طول مكابدة مثل عائلة الفقيه البدراوي فلم يكن هناك مد من تفويض مسئولية صيانة هذا التراث المعرفي لجهات عربية حماية له من الضياع، لم يكن القرار يسيرا على ورثة تركة علمية ثقيلة لكن رغبة قوية لديهم في الحفاظ على هذا الموروث جعلتهم يضعونه فوق كل اعتبار.

زهرة البدراوي الإدريسي/ابنة الفقيه البدراوي: واحد من النهار وإحنا جالسين دق الباب وإذا به جاء واحد يقول لك واحد جاء من دبي أرسله إمام الحرمين، عندك ساعة الوالد توفى، دخلنا دخل شو هو الموضوع؟ الموضوع كان وهو بغى يشوف المكتبة، بيع المكتبة، بيع المكتبة هذا، هذه الكلمة ديالي بيع المكتبة ما تباع، لأنها لا تقدر بمال والكتب لا تقدر بمال، هذا السيد اللي أعطيناه هذه المكتبة لهذا السيد من دبي أعطيناها له بتصريح من الدولة.

محمد البدراوي الإدريسي/ابن الفقيه البدراوي: أنا أعتبر المكتبة ديال الوالد الله يرحمه في الإمارات صدقة جارية عشان الناس يستفيدوا من المكتبة لأن المكتبة جاءت واحد لمركز ثقافي يعني لإشعاع عالمي.

زهرة البدراوي الإدريسي: وكتب كانت مهمة كلها مشيت من المكتبة بطلب منه، وفعلا جاء السيد وأخذ الكتب ونحن لم نكن نريد أن نبيع المكتبة ولنعيد قولها ونعيدها، الكتب ما تقدر بالمال ولم تباع، أخذ الكتب وعبأهم وفعلا دار المكتبة دياله فداك المركز الثقافي مشوا الناس زاروها، الصور دياله بالحياة دياله، كاتبين على الحياة دياله الكتب بدأت كلها رممت وصفت، وزيادة على هذا الشيء جميع من هو كتب دياله ذو فائدة.

محمد باقر البدراوي الإدريسي/ابن الفقيه البدرواي: المكتبة ما مشت كاملة للإمارات، كان في واحد جانب مهم وهو مئات الكتب مشت لجمعية الشاطري في تطوان ديال حفظ وتجويد القرآن، والمخطوطات ما مشت وبقيت كما  هي بحيث طرف كبير ما زال عندي أنا شخصيا واللي عند أخواتي واللي ما زال عنا في الدار، وكتب قيمة ما مشت هي مثلا كتاب موجود هنا عمره 650 عام ما مشى وكذلك من 30 لـ 40  كتاب ما زالوا عنا من الكتب ولكن المشكل ديالهم دائما وين تروح مين يرممهم اللي أكلهم الدنيا شو نعمل فيهم، ولكي أرجع مرة أخرى على ايش مشيت الكتب للإمارات، فلهذا إذا تفضلتِ لا تعاودي أن تكرري السؤال ديال بعتهم وما بعتهم، أعطيتهم وما أعطيتهم وإحنا المغاربة ولا مش المغاربة، إحنا نعطيه يمشي لكي يستفيد منه الناس في مكانه.

عبد الهادي التازي: عندما نتحدث عن وجود مخطوطاتنا للعالم الخارجي أنا اعتبر أن هذا منة من الله لو أن هذه المخطوطات بقيت عندنا بالمغرب لربما تعرضت للتلف أنا أذكر ذات يوم في جلسة خاصة بمدينة فاس مع الملك الحسن الثاني أن بعض الحاضرين معنا قال للملك الحسن مولانا نطلب منك أن تسترجع المخطوطات والوثائق الدبلوماسية التي توجد خارج الخزانة المغربية أجابه الملك الحسن رحمة الله عليه بقوله قال له: احمد ربك أن هذه المخطوطات الدبلوماسية أو المخطوطات العلمية وجدت مكانها بالخارج واحتفظ بها أما لو أنها بقيت في المغرب ربما لتعرضت للتلف والخراب.

لصوص الذاكرة والتاريخ

تعليق صوتي: وراء المخطوطات يسعى لصوص الذاكرة هم سماسرة ينتشرون في كل مكان بحثاً عن نفائس المخطوطات لاقتناصها وبيعها لجهات تحول الكنوز لثقافية العلمية إلى كنوز مادية تباع وتشترى.

أسماء داود: التجار الذين يتاجرون في التراث ويحاولون إغراء من يمتلك مثل هذه التحف بتقديم مبالغ مغرية حتى يقتنوا هذه يعني هذه النماذج وخاصة منها المخطوطة وقد سبق أن قصد هذه الخزانة بعض السماسرة من هذا النوع وبلغ بهم الحال إلى أن قدموا لي شيكاً على بياض على أن يضع فيه المبلغ الذي أريده مقابل بيع بعض المخطوطات الخاصة فطبعاً رفضت ذلك لأن هذه الخزانة من ما ورد ذكره في وصية الوالد- رحمه الله- حيث تركها حبساً على عائلته على أساس أن يقع الانتفاع بها من طرف كل من له عناية بالثقافة وبالبحث وعلى أساس أن لا يباع منها شيء ولا يعطى منها شيء.

تعليق صوتي: الهوس باقتناص المخطوطات والتحف من طرف الأجانب ليس حديث عهد وهم في ذلك يصلون اليوم بالأمس وقت تعطش الغرب لجمع نفائس المخطوطات العربية بكل الوسائل.

علي الريسوني: المستعمر استنزف المخطوطات بدءاً من الحروب الصليبية عندما اقتحم البرتغال أسوار مدينة سبتة في 1415 إلى أن كان الطرد الجائر للمسلمين من الأندلس وإجلاء المسلمين والموريسكين والأندلسيين من الفردوس المفقود إلى المغرب وإلى غير المغرب إلى معركة أم المخازن إلى حرب تطوان في 1859 لما بقيت الجحافل الإسبانية لمدة سنتين في مدينة تطوان فنهبوا وسرقوا وأخذوا أشياء ثمينة وكثيرة.

عبد العاطي لحو: هناك مكتبات ضاعت في الحروب وضاعت عن طريق الحروب وطريق المشاكل إلي تحولات سياسية وانقلابات والاستعمار وغيره حتى سقوط الأندلس على سبيل المثال هناك حكايات كبيرة جداً حول ما فقده المسلمون في الأندلس وما فقد من تراث أندلسي في البحر أو بالحريق أو بكذا نظراً للغزوات ونظراً للحروب ونظراً للمشاكل فلذلك ضاع الكثير وهناك يعني في التاريخ المغربي والإسباني وهذا، معروفة واحدة الخزانة المغربية أصيلة خزانة الملك السعدي الخزانة السعدية الملك زيدان التي ضاعت يعني ربما قراصنة في البحر كل واحد كان حكايات كثيرة وآلت إلى إسبانيا وهي موجودة في مكتبة الإسكوريال.

تعليق صوتي: في القرن السابع عشر الميلادي وبالتحديد سنة 1612 كان أحد سلاطين الدولة السعدية المعروف بمولاي زيدان يفر بكنوزه ومكتبته الخاصة التي تضم آلاف المخطوطات من سطوة أبي محلي، خرج السلطان من مراكش مدينة إلى مدينة أسفي الأطلسية لكن سفينته سيعترضها قراصنة أسبان عثروا على آلاف المخطوطات القيمة في مختلف المجالات فتم نقلها إلى أشبيلية ثم إلى مكتبة دير الأسكوريال بضواحي مدريد بعدما أمر الملك فيليب الثالث بذلك ومازالت هناك حتى يومنا هذا.

نوريا مارطينس دي كاستييا/أستاذة بجامعة كومبوتنسي مدريد: غالبية المخطوطات العربية الموجودة بمكتبة الاسكوريال تنتمي إلى هذه المجموعة المعروفة بمكتبة المولى زيدان وهناك أيضاً مخطوطات تعود ملكيتها إلى والده أحمد المنصور والتي تقاسمها أخواه وهناك أيضاً مخطوطات لأبي فارس وهذا ما نستخلصه من التوقيعات المسطر بها المخطوطات.

عبد العاطي لحو: دير الاسكوريال تابعة للتراث الإسباني يعني هيئة أو مؤسسة كبيرة للتراث الإسباني وتابع لها دير أوسكوريال فهذه المكتبة العربية الأسكوريال منشأها وأصلها هي المكتبة الزيدانية المغربية.

تعليق صوتي: وتفاوض السلطان المولى زيدان مع ملك إسبانيا فيليب الثالث لاستعادة هذا الكنز الثقافي لكن بدون جدوى، واشترط ملك إسبانيا إفراج السلطان المغربي عن جميع الأسرى المسيحيين الذين كانوا معتقلين في بلاده لكن المولى زيدان رفض عرضه وبرفضه بقيت مكتبته في الأسكوريال إلى يومنا هذا، وتحكي الروايات التاريخية أن مكتبة السلطان المغربي الخاصة تضم 5000 مخطوط جمعت كل أصناف المعرفة وبلغات مختلفة، إنها مكتبة جمع المولى زيدان مخطوطاتها من أنحاء المعمور وأضافها إلى مكتبة السلطان أحمد المنصور الذهبي وتم تشييد دير الأسكوريال بعد خروج العرب من الأندلس بنصف قرن أو يزيد فقد تم بناءه في القرن السادس عشر وبالتحديد سنة 1557 ميلادية وجمع فيه الملك فيليب الثاني بقايا المخطوطات العربية المتناثرة في غرناطة فكانت نواة مكتبة الدير 183 مجلداً مخطوطاً قبل أن تلحق بها مكتبة السلطان زيدان.

إيفان خيمينس أيبر/أستاذ بجامعة برشلونة: هناك أيضاً مسألة مؤثرة والمرتبطة بتاريخ العلاقات الدولية البحرية خصوصاً عند الحديث عن قرون خلت كان عندها استعمال البحر مرتبطاً بالحرب سواء تعلق الأمر بحرب رسمية بين بلدين أو استعمال قوى بديلة مرتبطة بأنشطة القرصنة التي تقوم بها الدولة، فالقراصنة كانوا يحصلون على تراخيص لمزاولة أنشطتهم شريطة تقاسم الغنائم مع الدولة، وهذه أمور يجب أخذها بعين الاعتبار لأننا اليوم ننطلق من مفهوم للبحر يختلف تماماً عما كانت عليه الأمور آنذاك وهو ما قادنا لاحقاً إلى وضع قوانين بحرية.

نوريا مارطينس دي كاستييا: إسبانيا كانت في حالة حرب مع المغرب ولم تكن وقتها في حرب مع فرنسا لكن ما فعله المغرب هو أنه طلب مساعدة فرنسا وهولندا لاسترجاع محتويات السفينة علماً أن المغرب ما كان ليطالب بذلك مباشرة لأنها كانت غنيمة حرب.

إيفان خيمينس أيبر: في هذه الحالة يمكن بلورة طلب مباشر من طرف الدولة التي تعتبر أن الأرشيف يعود إليها لدى الدولة التي تمتلكه والتي تقع على عاتقها مهمة إرجاعه، ما دام الأمر يتعلق بغنيمة حرب ناتجة عن مواجهة حربية لكونها محصلة من أنشطة قراصنة وهو أرشيف أنتزع من محيطه الطبيعي وتم وضعه في محيط آخر، في إطار العلاقات الثنائية بين المغرب وإسبانيا تم التوصل إلى اتفاق يتم بمقتضاه تسليم صور من تلك الوثائق عوض النسخ الأصلية وهي إشارة تدل على حسن النية لكن عندما ننظر إلى الأمر من زاوية قانونية فإن الدولة المغربية من حقها أن تطالب بالنسخ الأصلية سواء أمام المنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة ومحكمتها الدولية أو لدى العدالة الإسبانية وإذا لم تقم الدولة المغربية بذلك فإن من حق أية منظمة عامة أو خاصة أن تقوم بذلك.

تعليق صوتي: هناك مخطوطات مغربية مرممة في المكتبات العامة في المغرب وخارج المغرب لفائدة الباحثين والدارسين، ومخطوطات مهملة في أقبية منازل وخزائن في المغرب وأخرى مرممة تباع وتشترى لفائدة الاحتفاظ الشخصي بها بدل الفائدة العامة وأخرى فقدت ولم يعثر عليها إلى اليوم.

عبد السلام المالك الطيبي: ومن أشهر المكتبات التي تعرضت مخطوطاتها للنهب وللسرقة مكتبة الزاوية الحمزاوية، لقد حدثنا الشيخ عبد الحي الكتاني في تاريخ المكتبات الإسلامية بقوله وطالما رأينا كتب هذه المكتبة تباع وتشترى بيد الإهمال وجهل المتولي أمر الزاوية المذكورة، ومن ما ضاع وتم استرجاعه بثمن باهظ نسخة فريدة من موطأ الإمام مالك مكتوبة على رق الغزل ومن ما سهل سرقة بعض المخطوطات وجودها في أقبية مهملة بدون رقابة سواء كانت هذه المكتبة خاصة أو عامة.

محمد الحافظ الروسي: من عجيب ما يذكر أن عبد القادر البغدادي صاحب خزانة الأدب عندما كتب مقدمة لكتابه ذكر جملة من الكتب اعتمدها في هذا الكتاب وهو كتاب ألف في القرن الحادي عشر للهجرة أي في زمن قريب ومع ذلك ذكر جملة من الكتب كانت معروفة في عصره وقد اطلع عليها واعتمد عليها في تأليفه لا نجدها موجودة الآن ضمن ما نعرفه من مخطوطات، بمعنى أن جملة كبيرة من المخطوطات إنما كان ضياعها في العصور المتأخرة خاصة مع ظهور أو وصول جملة من المستشرقين ووصول الحركة الاستعمارية إلى بلاد المسلمين حيث وقع نهب كبير لمخطوطاتنا.

حميد الأحمر: السر في اهتمام هؤلاء المستشرقون بالتراث في الماضي وذلك لمعرفة أماكن القوة وأماكن الضعف عند الآخر كمحاولة أولى قبل مرحلة الاستعمار، كانوا يريدون أن يعرفوا ثقافة الآخر وأماكن القوة والضعف عند الآخر فاعتكفوا على جمع الكتاب التراثي المخطوط بصفة عامة من مجموع دول العالم الإسلامي ومنها المخطوطات المغربية.

علي الريسوني: كانوا يعتنون بأن ينزعوا من المواطن تلك الوثيقة أكثر من أن ينزعوا منه بندقيته، لأن البندقية إنما تصيبهم في صدورهم وأبدانهم أما الوثيقة فإنها تصيبهم في الصميم.

عبد الله التارغي: المغرب وبمبادرة من الأستاذ محمد الفاسي- رحمه الله- أنشئ به ما يسمى بجائزة الحسن الثاني للمخطوطات والوثائق والغاية من إنشاء هذه الجائزة هو أن تساهم مكتبات الأفراد الخاصة بالتعريف بما لديها من نوادر، فالجائزة مغرية بقيمتها والذين سيشاركون يضمنون عودة كتبهم ومخطوطاتهم إليهم.

علي الريسوني: لكن هناك من لا ضمير له حيث يستغل بعض الموظفين وصول تلك المخطوطات إلى أيديهم ويجدون أن أصحابه مغفلين أو أطفالاً قاصرين أو نساء دون وعي فيأخذون بعض تلك المخطوطات إلى بيوتهم ويستغفلون الناس ولا يرجعون الأمانات إلى أصحابها.

تعليق صوتي: مع مرور السنين تراجعت مساهمة الخواص في جائزة الحسن الثاني وقل الاهتمام بها والإقبال عليها، التوعية والجوائز ليست كافية لحماية المخطوطات لابد من تشريعات قانونية لحماية هذه الكنوز الورقية.

حميد الأحمر: وفي إطار الحفاظ على الكتاب التراثي للمخطوط المغربي داخل أرض الوطن أيضاً وضعت جهة وصية التي هي وزارة الثقافة سنت قانوناً يجرم تهريب الكتاب المخطوط خارج أرض الوطن، وفتحت أبوابا لمن أراد أن يبيع وأن يشتري هناك جهات على كل حال معروفة داخل أرض الوطن يمكنها أن تشتري هذا الكتاب في حال دعت الضرورة إلى البيع مثل وزارة الأوقاف الشؤون الإسلامية مثل مثلاً الخزانة الوطنية مثل الخزانة الملكية هذه كلها جهات يمكنها أن تشتري هذه الكتب، فبدل تهريب هذه الكتب خارج أرض الوطن وإذا دعت الضرورة إلى بيعه فيمكن أن يباع لهذه الجهات وبالتالي فهناك قانون يجرم تهريب كتاب التراث المخطوط لأنه كتاب تراثي مغربي يجب أن يبقى داخل البلد حتى نستفيد نحن منه نحن أولى من غيرنا على كل حال.

محمد يحيى: أقر القانون الجديد الذي له القانون الأول 1980 هو قانون 2015 ومنه 2006 وهناك هو تعديل للقانون السابق ويتحدث هنا على مخطوطات، يتحدث على مخطوطات وبالتالي أفردنا في القانون الأول والقانون الثاني بمجموعة من العقوبات إلي هي زجرية.

فؤاد المهداوي: وكل المجهودات التي تقوم بها لإدارة الجمارك تبقى جزئية حيث أنه عندما يتم ضبط هذه المخطوطات مهربة يتم مصادرتها وتطبيق المسطرة الجارية بها العمل يعني بعد تقييم تلك المخطوطات أداء غرامة 10% عنها لصالح خزينة الدولة دون تجريم هؤلاء المهربين، وهذه تبقى نقطة أساسية لتضمن حفاظنا على إرثنا المخطوط.

محمد يحيى: القوانين لا تكفي القوانين لا تكفي على اعتبار أن الأمر عادة يتعلق بإرث جماعي الذاكرة الجماعية لأمة لوطن تمتلكها وبالتالي القوانين لا تكفي وبالتالي يجب لاسيما المجتمع المدني أن يلعب دوراً أساسياً في هذا الباب.

أسماء داود: فينبغي علينا كمواطنين مغاربة أن نحافظ على تراثنا وأن لا نسلمه للغير وأن لا نفتح له المجال لكي يأخذه ولكي يخرجه من هذا الوطن، فتراثنا لنا وينبغي أن نحافظ عليه وينبغي أن يبقى بين أيدينا نفتخر به ونعتز به ونصّونه للأجيال التي تأتي بعدنا إن شاء الله.