- بدايات الحرب الإعلامية وصولا إلى الإنترنت
- تجنيد المجاهدين عبر الإنترنت
- حرب المواقع الإلكترونية
- تطور تقنيات الرسائل الإلكترونية
- دور القنوات الفضائية

[تسجيل إذاعي]

 عبد الرحيم علي
 إيهاب الزلاقي
 ألكسندر سيجر
 جون لاكسين
عادل محيي
نشر عدد من المواقع الجهادية المرتبطة بتنظيم القاعدة على الإنترنت أن شبكة السحاب الإعلامية الخاصة بالتنظيم سوف تبث تسجيلا قالت إنه كلمة للشيخ أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة وأضافت تلك المواقع أن ابن لادن أعلن في كلمته المرتقبة ما سماه الحرب ضد الرئيس..

[نهاية التسجيل الإذاعي]

بدايات الحرب الإعلامية وصولا إلى الإنترنت

ضياء رشوان/ مركز الأهرام للدراسات الإستراتيجية: مصطلح القاعدة مصطلح جديد، الاهتمام بالإعلام كان أقدم من تنظيم القاعدة وإن كان هناك اهتمام إعلامي من جانب المرشد العام الروحي إذا صح الوصف وزعيم التنظيم وهو أسامة بن لادن.

أسامة بن لادن/ زعيم تنظيم القاعدة: ولقد فقد إعلامكم في سنوات الحرب الأولى مصداقيته وظهر كأداة من أدوات الإمبراطوريات الاستعمارية. وعاد حاله في كثير من الأحيان أسوأ من حال إعلام الأنظمة الدكتاتورية التي تسير في ركاب الزعيم الأوحد.

ضياء رشوان: أدلى أسامة بن لادن منذ عام 1979 بأكثر من 11 حديثا باللغة الإنجليزية ثم بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر زاد اهتمامه الإعلامي زاد اهتمامه بالتوجه للإعلام، نعرف جميعا قصصا كثيرة عن رجال إعلام كانوا يذهبون إلى أفغانستان لكي يقابلوا أسامة بن لادن وكانت تُرتب لهم مواعيد مدققة وينشر مقابلات مهمة.

أسامة بن لادن: لن تحلم أميركا ولا من يعيش في أميركا بالأمن قبل أن نعيشه واقعا في فلسطين وقبل أن تخرج جميع الجيوش الكافرة من أرض محمد صلى الله عليه وسلم.

ضياء رشوان: أحداث الحادي عشر من سبتمبر كانت نقطة تحول في هذا الاهتمام الإعلامي، ما سبقها كان اهتماما بالإعلام التقليدي بالصحافة بشكل خاص وأولي ثم بالإذاعة والتلفزيون وكان الاهتمام بالأساس بمحطات التلفزيون الأجنبية الأميركية بشكل خاص.

المعلق: وسائل الإعلام الغربية هذه هي التي اختارها تنظيم الجهاد ليقول لها كلمته قبل حوالي عشرين عاما من أحداث سبتمبر، والمفارقة أن كلمته تلك شهدت الظهور التلفزيوني الأول لرجل سيحتل فيما بعد ولمدة طويلة صدارة نشرات الأخبار.

ضياء رشوان: وبالتالي الاهتمام الإعلامي من جانب أيمن الظواهري قد يكون جزءا من شخصيته لكن هو الآن جزء من تنظيمه، اختلط الأمران فيعطيان المشهد الذي نراه الآن وهو الظهور المتواتر والكثيف لأيمن الظواهري بشكل خاص على شاشة الفيديو. أيمن الظواهري يتحدث أكثر أمام الكاميرا مما يتحدث أمام المايكروفون.

أيمن الظواهري/ الرجل الثاني في تنظيم القاعدة: بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه. أيها الشعب الأميركي خاصة وكل الشعوب الغربية عامة السلام على من اتبع الهدى..

عبد الرحيم علي/ باحث في شؤون الحركات الإسلامية: وبعدها في 1998 اتعمل معه أكثر من حوار ولقي أن هذه الحوارات بتؤتي أكلها، الناس بتشوفها الناس بتسمعه بيستطيع تبرير هذه الأفكار بيستطيع تبرير هذه العداوة للولايات المتحدة الأميركية بيستطيع إبعاد عدد كبير من الاتهامات، وبالتالي وجد أن الإعلام وسيلة مهمة جدا لمخاطبة الرأي العام فالخبرة دي وصلتهم النهارده إلى أنهم أكثر ناس مسيطرين يمكن على فضاء الإنترنت في العالم.

ضياء رشوان: بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر بدا أن هناك ترتيبا إعلاميا مختلفا للقاعدة.

عبد الرحيم علي: عقب ضرب أفغانستان مباشرة انتهى المشروع على الأرض أصبح صعبا جدا أن يحصل اتصال يومي أو اتصال مباشر بين القادة وبين الكوادر صعب يحصل تجنيد مستمر، أصبح في واقع غير موجود على الأرض فبقي في واقع مفترض على الإنترنت.

إيهاب الزلاقي/ مدير تحرير صحيفة المصري اليوم: كان في حرب معروفة اللي هي الحرب اللي كانت بين القوات الأميركية ومقاتلي التنظيم على الأراضي وطالبان على الأراضي الأفغانية، وكان في حرب ثانية كانت بتدور في أنحاء العالم كله حرب بين الـ (إف. بي. آي) و (سي. آي. إيه) من جانب وبين موقع القاعدة على الإنترنت من جانب ثاني.

عبد الله الطحاوي/ صحفي وباحث في الشؤون الدينية: نحن نتكلم عن ظاهرة إلكترونية بامتياز، ظاهرة ظهرت وواكبت عصر المعلومات، وحتى عندما نتكلم عن فكرة القاعدة وتنظيم القاعدة فنحن نتكلم عن قاعدة بيانات ومعلومات فده تعريفها سواء الواقعي أو المجازي، فهي قاعدة من المعلومات والبيانات والأفكار والإستراتيجيات التي تتحرك عبر المواقع الإلكترونية مستفيدة من الثورة الإلكترونية الحديثة. نستطيع أن نقول إن تنظيم القاعدة هو التجلي العنيف للثورة المعلوماتية.

تنظيم القاعدة اكتشف أن سلاحه الرئيسي في حربه مع أميركا بشكل مباشر هو السلاح الإعلامي

إيهاب الزلاقي: تنظيم القاعدة تحديدا اكتشف أن سلاحه الرئيسي في حربه مع الولايات المتحدة الأميركية بشكل مباشر هو السلاح الإعلامي. وبما أن توصيل رسالة إعلامية من تنظيم زي القاعدة في الوضع الحالي مستحيل فهو التنظيم لجأ فورا إلى شبكة الإنترنت لأنه كان جديد ومليان بطرق إبداعية ومليان بوسائل وأساليب ممكن استغلالها، استخدموه كما لم يستخدمه أحد من قبل حتى أميركا نفسها يعني لدرجة أن هم اعترفوا في كثير من المواقف بأنهم خسروا المعركة الإعلامية قدام تنظيم القاعدة والسبب إجادة استخدام شبكة الإنترنت وإمكانياتها.

عبد الرحيم علي: نحن الآن قدام عشرات الآلاف من المواقع اللي صعب حصرها، السعوديون لسه من فترة كانوا بيتكلموا في خمسين ألف فأنت بتتكلم في أعداد مهولة جدا من المواقع، المخابرات المركزية الأميركية وعدد من الاستخبارات العربية بتحاول توقع المواقع دي بتنشئ هذه المواقع من جديد، أصبح دلوقت الـ Chat اللي بتدخل على موقع جنس بـ Password و User Name معين بيوديك لموقع خاص بتنظيم القاعدة.

عبد الله الطحاوي: لكن ليه هذه الجماعات السلفية الجهادية أو السلفية العنيفة بدأت في الظهور أو هي كانت حريصة؟ لعدة أسباب، السبب الأول نمو النزعة التبشيرية عند هذه الجماعات، هذه الجماعات دعوية عندها تشوّف لنشر الفكر، الأمر الثاني هذه الجماعات تحمل يقينا مغلقا هذا اليقين المغلق يتحول إلى فكرة.. قائم على فكرة البث فكرة الإرسال لا فكرة الأخذ والرد لا فكرة النقاش والحوار، هو يعطي هو يرسل هو يبث هو ينشر فبالتالي هي أصبحت الإنترنت وسيلة جيدة للمنغلق وسيلة جيدة للمحافظ وسيلة جيدة للعنيف.

ألكسندر سيجر/ رئيس قسم جرائم المعلوماتية بالاتحاد الأوروبي: لقد قمنا بتلك المناقشة من قبل حول ما يسمى بإرهاب الإنترنت، في بعض الأحيان هناك طرق عديدة حول كيفية استخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات بهدف الإرهاب، حيث بإمكانك إنشاء نص تحذير معين ضد معلومات خطيرة ومحبطة أو قطع الاتصال بخدمة معينة على سبيل المثال. ويمكن أيضا استخدام هذه التكنولوجيا لأغراض دعائية لتجنيد إرهابيين جدد لأغراض لوجستية ولتعبئة وحشد الموارد المالية للإرهابيين. هناك أسباب عديدة لاستخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات ومن هذا السياق نحن نعتقد أن الدول يجب أن تضع في عين الاعتبار أهمية استخدام التشريع بطريقة صحيحة ومنظمة لمنع الأشكال المختلفة للإرهاب وحتمية اتخاذ إجراءات لمكافحة هذا النوع من الإرهاب.

عبد الله الطحاوي: أصبحت الإنترنت هي وسيلة الحشد والتعبئة والتشبيك والتربيط، وأصبحت الإنترنت هي الشيخ الذي يتلقى عنه هؤلاء، ونجح هؤلاء وتستغرب وتندهش عندما تشاهد الجدل بين هذه المنظومات السلفية الجهادية العنيفة وهم يتحدثون عن الإنترنت هل هو يحل محل الشيخ أم لا يحل.

المعلق: إذا حل الإنترنت محل الشيخ فمن حقه أن ينظّر وأن يشرح التعاليم.

أيمن الظواهري: الإعلام الجهادي يخوض اليوم معركة في غاية الخطورة.

المعلق: وأن يعلّم التلاميذ.

أيمن الظواهري: إن المجاهدين ينشرون الحق الصدوق الذي لا يصمد له بكل كذبه وبهرجته الباطل الزهوق.

المعلق: وأن يفسر النصوص.

عبد الرحيم علي: من أول بقى الدروس الفقهية المسجلات اللي بتثبت أن الحكام دول كفرة وإن الغرب ده كافر أنه في تحالف كفر عالمي وطغيان عالمي ضد الإسلاميين.

أسامة بن لادن: عندما تتحدث عن غزوتي نيويورك وواشنطن تتحدث عن أولئك الرجال الذين غيروا مجرى التاريخ وطهروا صفحات الأمة من رجس الحكام الخائنين وأتباعهم بغض النظر عن أسمائهم ومسمياتهم، وظهر فرعون القرن على حقيقته البشعة.

عبد الرحيم علي: وده كمان بيبث الطمأنينة أنت طول الوقت قائدك موجود طول الوقت هو حي طول الوقت قوي طول الوقت بيبث رسائل طول الوقت الأميركان مش قادرين يجيبوه.

أيمن الظواهري: وأحمد الله أن شهد الأعداء وفي خدمتهم الإمكانات الهائلة ومؤسسات الإعلام الجبارة بهزيمتهم أمام الإمكانات الضئيلة للمجاهدين.

(مشارك أميركي): إلى من كانت موجهة؟ أعتقد أن هناك جمهورا عريضا ومتنوعا، ولكنني أظن أن ما لدينا هو من أكبر الاعتقادات الخاطئة في مجال دراسة الإرهاب. هذه ليست موجهة إلى أشخاص في أماكن بعيدة جدا من العالم من مجتمعات منعزلة من عائلات فقيرة، نحن نتحدث عن علم موجه إلى شباب الطبقات الوسطى من المسلمين في مدن غربية، أماكن فيها التكنولوجيا سهلة المنال مثل الماء والطعام، إنه بإمكانك أن تذهب إلى أي مقهى إنترنت في العالم وتجد مثل هذه الأشياء، ولكنها في الحقيقة موجهة نحو جيل شاب، جيل بالنسبة إليهم الإنترنت سهل جدا.

تجنيد المجاهدين عبر الإنترنت

عبد الرحيم علي: الرسائل دي مش بس بتاع.. دي توجيهات عامة يعني أنا دلوقت قائد لي عضو في قرية صفت اللبن في الجيزة، أنا ما أعرفوش لا مضى معي استمارة ولا أنا بايعته فمن حقه علي أني أنا أظهر على هذه القنوات علشان أقول أنا توجهي العام إيه أنا ضد نظام مصر دلوقت ولا لا، طيب أنا قضيتي الأساسية إيه دلوقت فلسطين ولا السودان، طيب أنا مع.. لازم أقول له توجهاتي دي.

عبد الله الطحاوي: أولا هم حريصون على توثيق هذه العمليات الجهادية التي يفعلونها ثم يقومون ببثها عن طريق خلفيات من الأناشيد والأغاني وعن طريق محاولة أسطرة، من الأسطورة، أن يرتفعوا بهذه الأحداث. أنا شاهدت شرائط فيديو لبعض الشهداء أو بعض المجاهدين العنيفين وهم يحطوا الحمام في مكان استشهادهم وتصوير الابتسامات ابتسامة هؤلاء الشهداء ابتسامة الرضا، وهذه النهاية هي نهاية طبعا مع جمهوريات الخوف والجوع وجمهوريات الإحباط التي نعيش فيها أنت تمتلك لهؤلاء نهاية سعيدة أنت تسوق لهؤلاء نهاية جميلة أنت تسوق لهؤلاء أن ما لا نستطيع أن ننجزه في الشهادة ننجزه في الغيب ما لا نستطيع أن ننجزه في الأرض ننجزه في السماء، استطاعوا أن يبنوا لهؤلاء يقينا جديدا بعد فشلنا جميعا في أن نزرع في قلوب هؤلاء وفي عقول هؤلاء الأمل، استطاعوا أن يعطوهم إجابة استطاعوا أن يعطوهم أملا استطاعوا أن يهدوهم طريقا وأعطوهم وسيلة، إذاً يعني لم يتبق شيء.

عبد الرحيم علي: جاءت صيحة أسامة بن لادن الشهيرة في 12 أكتوبر 2001 سيحوا في الأرض فجروا الأرض من تحت الأميركان وحلفائهم، فبدأت مجموعة تنتشر تروح العراق مجموعة تتمركز في إيران مجموعة تنتشر تروح لبنان، الدنيا اتملأت، بدؤوا السياحة في الأرض لقيوا أن السياحة في الأرض جغرافيا فيها عوائق كثيرة جدا فبدؤوا السياحة في الأرض في واقع مفترض أنا أقدر أخش الصين وأخش أميركا وأخش.. عن طريق سياحة الإنترنت وعن طريق الإعلام فبدؤوا ينتشرون عن طريق الإعلام في محاولة لإيجاد أكبر عدد من المتعاطفين.

المعلق: رغم أن التعاطف عادة لا يكفي وحده إلا أنه حول عددا من هؤلاء المتعاطفين إلى وقود جديد للمعركة وقود لن ينفد قريبا طالما ظل الاتصال متاحا.

التفجيرات التي شهدتها مصر في طابا والأزهر هي تفجيرات تمت عن طريق الإنترنت وإن هؤلاء الناس تم تجنيدهم من خلال الفكرة ومن خلال الإنترنت

أحمد الخطيب/ مدير قسم الإعلام السياسي- المصري اليوم
: أنا أستطيع يعني أن أقول لك ربما يمكن يعني سرا إن التفجيرات التي شهدتها مصر في طابا والأزهر بالتحديد هي تفجيرات تمت عن طريق الإنترنت والتجمع عن طريق الإنترنت وإن هؤلاء الناس تم تجنيدهم من خلال الفكرة ومن خلال الإنترنت واستطاعوا أن يقوموا بهذه الأعمال في خلال لا يقل عن 72 ساعة تم تجنيدهم، دي معلومة أنا بأتكلم معك في معلومة وهذه المعلومة لم يُكشف عنها. في خلال 72 ساعة البعض من هؤلاء الناس وخاصة تفجيرات الأزهر، بشندي وأسرة بشندي هذه الأسرة تم تجنيدها عن طريق الإنترنت وفي 72 ساعة، البعض منهم لم يكن ملتزما دينيا وإنما هو التزم في فترة وجيزة واطلع ودخل واطلع على المواقع الجهادية وكيفية تصنيع قنابل وما إلى ذلك واستخدامها وقام بالعملية بدون أي جهة تنظيمية أخرى وهي مجرد مجموعة لا يتعدى عدد أفرادها يعني أصابع اليد أو اليدين.

ضياء رشوان: هناك أفراد كثيرون هؤلاء الأفراد عادة ما يدخلون على الإنترنت أو وسائل الإعلام الأخرى، عدد منهم يكون جهاديا أصلا أو سلفيا ويبدأ في الاقتناع بهذه الأفكار فيبدأ هو في تجنيد نفسه.

عبد الرحيم علي: خلية الفرد الواحد، بيبقى في فرد واحد بيتلقى التكليف بيتمول بيروح بيتدرب عن طريق الإنترنت، بأقول له آدي التدريبات اللي أنت.. حتى الرياضية حتى على أنواع الأسلحة تشتريها منين تعمل بها إيه تجيب منين من البقال من الصيدلية وتكون قنبلة وإزاي تروح. إحنا عندنا حاجات محددة عندنا سفارات أجنبية على رأسها أميركا وإسرائيل وإنجلترا عندنا سفارات الدول اللي موجودة في العراق في التحالف الأميركي ضد الإرهاب عندنا رموز حكوماتكم العميلة المتعاونة مع أميركا وأهمها الأجهزة الأمنية، عندنا أهداف أهي وآدي قنبلة بسيطة وآديك تدربت يا الله شد حيلك وشوف حتعمل إيه.

أحمد الخطيب: وزارة الداخلية المصرية ألقت القبض على أكثر من ثلاثين مجموعة ثلاثين قضية تم تحويلها لنيابة أمن الدولة العليا حوالي منهم 17 قضية كانوا بهدف السفر إلى العراق للجهاد، وأن يتم تجنيد هؤلاء الناس وهؤلاء الشباب بمختلف أطيافهم من قيادات إلى أعضاء وما إلى ذلك من خلال المواقع الجهادية وهذا ليس سرا يعني هو تم الإعلان عنه في أكثر من مكان وأكثر من موقع.

عبد الرحيم علي: كل المجموعات على الإنترنت ما فيش أحد بينزل الشارع ولا أحد اجتمع في مسجد وبأقول إن العالم ما تعرفش بعضها كمان، بيخشوا بأسماء حركية على الإنترنت وبيتكلموا بتاع حنروح العراق حنعمل تنظيم، طيب ما تيجوا نشوف الكفرة ما تيجي نشوف بتاع. بيرصد، وهو عامل شوت على الإنترنت دلوقت، كم جهاز ومنين بيرصد رقم التليفون ويروح يجيب الأولاد دول وأول مرة يشوفوا بعض بيشوفوا بعض في النيابة.

أحمد الخطيب: مجموعة كبيرة فيها أكثر من 350 شخصا من أربع محافظات كان بينهم سيدات تم القبض عليهم بهدف السفر إلى العراق وبالفعل كان أحدهم مسافرا إلى العراق عبر دولة مجاورة وهي سوريا هذا الأمر ليس خفيا على أحد وسافروا بالفعل وهناك في ناس بالفعل دخلوا في الجهاد.

إيهاب الزلاقي: لكن المؤسف في القصة دي أنه بيتم استغلال مثل هذه الأحداث في إحكام الرقابة والسيطرة ومحاولات فرض رقابة دائمة على شبكة الإنترنت وده بيحصل في كل الدول العربية بلا استثناء.

ألكسندر سيجر: إن حرية التعبير حق في غاية الأهمية ولكن لا ينبغي أن يشكل تعديا، ولكن من الواضح أن الإرهاب جريمة جنائية وفكرة التحريض على الإرهاب خطأ ويجب أن يُحذر. أي مجتمع حول العالم يجب أن يجري مناقشة لمعرفة ما هي الحدود؟ إلى أي حد يمكنك أن تصل؟ ماذا ستتقبل ماذا ستتحمل وفي أي لحظة سوف يصبح هذا الموقف جريمة جنائية؟ تلك الأشياء يجب أن تكون محددة بوضوح في كل مجتمع، التوازن بين تلك الأشياء يجب أن يكون دقيقا.

ضياء رشوان: وتحول بعد ذلك الشكل الثاني وهو شكل المنتديات، المنتديات الآن هي الشكل الوحيد تقريبا عدا موقع أو موقعين ينتميان أو قريبان من القاعدة وفي هذا السياق أنشأت القاعدة أيضا منظمات إعلامية، ظهرت ما يسمى بالسحاب التي تدير العملية الإعلامية للقاعدة.

عبد الله الطحاوي: العالم العربي وشباب العالم العربي هم مخزون إستراتيجي ومورد الإحباط الموجود في العالم العربي هو أكبر دافع لهؤلاء الشباب أن يجدوا الطريق ويجدوا الإجابات ويجدوا الوسيلة عند هؤلاء عند المواقع الإلكترونية العنيفة.

[فاصل إعلاني]

حرب المواقع الإلكترونية

المعلق: لم يرحب بالتصوير معنا مديرو مواقع القاعدة رفضوا جميعا لكن على ما يبدو أن أعداء الولايات المتحدة على الإنترنت قد يفوقون أعداءها على أرض الواقع على كثرة أولئك. من هؤلاء الذين يوجهون نشاطهم على الإنترنت لعداء الولايات المتحدة أحد الشباب الذين التقيناهم في عاصمة عربية يحكي لنا عن حربه الخاصة جدا في صفوف إحدى فصائل المقاومة.

مدير أحد المواقع المقربة من تنظيم القاعدة: حرب كر وفر فكلما أغلقوا لنا موقعا فتحنا موقعين أو ثلاثة.

ضياء رشوان: الحصار الأمني والتقني لهذه المواقع أدى إلى إغلاق معظمها إن لم يكن كلها.

إيهاب الزلاقي: في الوقت ده كان موقع اسمه النداء وكان هذا الموقع معروف أنه هو الموقع شبه الرسمي لتنظيم القاعدة وكان الموقع ده بيتم بثه فتبدأ الـ (إف. بي. آي) تنزل على الشركات المستضيفة له، أول شركة وصلوا لها كانت شركة في ماليزيا وطبعا الشركة المستضيفة مش عارفة إيه المحتوى هي مؤجرة مساحة والناس ناشرة عليها وقفوه فظهر بعدها بأيام قليلة جدا على Server في كولومبيا فراحوا أميركا الجنوبية من ماليزيا لأميركا الجنوبية واستمرت الحركة دي في المطاردة سنة كاملة الـ (إف. بي. آي) قفلت الموقع ده عشرين مرة ورجع مباشرة.

مدير أحد المواقع المقربة من تنظيم القاعدة: الولايات المتحدة الأميركية وقعت في حرج كبير ومأزق خطير بسبب أنها لم تستطع أن تجابه هذه الإمكانيات البسيطة.

إيهاب الزلاقي: ولدرجة أنهم استخدموا في الوقت ده كانت المعركة مشتعلة شوية لدرجة أنهم استخدموا بعض الخبراء عملوا موقع مزيف للقاعدة على أساس يقدروا يصطادوا به بعض زوار الموقع أو بعض المتعاطفين أو كذا ولكن الموقع ده زواره خلال أسبوع واحد اكتشفوا أن الموقع مزيف لأن المادة بتاعته ما بتتحدثش والقائمين عليه ما يعرفوش عربي أساسا فبدؤوا ينشرون رسائل إلكترونية لكل المتعاطفين أن ده موقع عاملاه المخابرات وأنه بننصح أن إحنا ما حدش يروحه وحاجات زي كده.

مدير أحد المواقع المقربة من تنظيم القاعدة: فهذا جعل العدو يصل إلى حالة اليأس فهو لا يعلم من أين تفتح تلك المواقع وكيف يتم بسرعة نقل المعلومات والبيانات بشكل كامل وحتى لو أغلق الموقع بشكل كامل.

جون لاكسين/ قسم جرائم المعلومات- وزارة العدل الأميركية: من المستحيل تقريبا القضاء على هذه الأنواع من المواقع الإرهابية وعلى هذا النحو معظم المحتويات الأخرى على الإنترنت وذلك لسببين أهمهما الجانب التقني لتلك المعلومات التي قد يكون تم نشرها على أجهزة خادمة في أي مكان حول العالم، حتى لو تمكن أحد ما بتحديد موقع هذا الكمبيوتر ومعرفة هل تم تحميل تلك المعلومات على هذا الكمبيوتر فإنه من السهل لمستخدمي الجهاز نشر تلك المعلومات في أي بلد أخرى وفي أي بلد آخر في العالم قد تُستخدم فيه تلك المعلومات، إنها الحقيقة ليس فقط المواقع الجهادية بل وأيضا أي محتوى آخر على الإنترنت غير مرغوب فيه بطريقة أو بأخرى. بالطبع هناك خطوات يمكن اتخاذها للتعامل مع محتوى غير قانوني ولكن هناك صعوبات في القضاء على تلك المحتويات.

إيهاب الزلاقي: اكتشفت الـ (سي. آي. إيه) واكتشفت أميركا أو خبراء الإرهاب في أميركا أنه من المستحيل إيقاف الموقع ده إلى الأبد أو نهائيا لأنه كان بيظهر دائما على طول الـ Content كله زي ما قال الخبراء محطوط على CD فأي أحد بيستأجر مساحة ويروح عامل Upload للمحتوى ده على الإنترنت يبقى الموقع موجود وشغال، رسالتين ثلاثة لمجموعة منتقاة من المتعاطفين أو الأقرباء من التنظيم يبدؤوا ينشروا هم لقوائمهم البريدية المعروفة فكل الناس تروح للموقع الجديد، القصة ما بتأخذش أيام قليلة جدا قبل ما يبقى الموقع شغال وبيجتذب الزوار وهكذا.

عبد الرحيم علي: لو أنت بتفكر تفكير استخباراتي تفكير ناس عايزة تفهم الموضوع، ما هي دي الأماكن اللي بيمشي فيها التوجيه وهي دي الأماكن اللي بيمشي فيها التطور، أعرف هم وصلوا لحد فين في التدريب وصلوا لحد فين في الإعداد وصلوا لحد فين في الأفكار علشان أعمل إستراتيجية مضادة وبالتالي لو أنا قفلت كل ده طيب حأشوفه فين؟ مش حيبقى قدامي مش حيبقى ظاهر.

أيمن الظواهري: ولذلك فإني أنبه كل من يهتم ويحرص على الاطلاع على حقيقة ما يصدره المجاهدون ويقولونه سواء كان من أنصار المجاهدين أو أعدائهم ألا يعتمدوا إلا على النصوص الكاملة لإصدارات المجاهدين التي ينشرونها على شبكة المعلومات.

عادل محيي/ مدير إدارة مكافحة جرائم الحاسبات: أنا مش حأقدر أمنع أحد من الدخول على شبكة الإنترنت ولكن أنا ممكن أوعيه ممكن أقول له إيه الأخطاء أو إيه هنا الحاجات السيئة أو إيه ده الطريق ده حيوصلك لإيه، هو علشان كده بأقول لحضرتك حتة التوعية هي شيء مهم جدا جدا ولكن كشبكة الإنترنت أنا مش حأقدر أقول لك ما تخشش على الأماكن المتطرفة أو تخش على أماكن.. يعني مش حأحدد ميولك إيه ولكن ممكن نتيجة التوعية اللي حأعملها لك هي اللي حتحدد تخش على إيه وما تخشش على إيه.

جون لاكسين: مقاهي الإنترنت هي واحدة من التقنيات الحديثة التي زادت من صعوبة تحديد مكان هؤلاء الأشخاص، إذا ذهبت إلى المقهى قد تجد الكمبيوتر الذي تم استخدامه ولكن بالطبع لن تجد الشخص هناك لمقابلته أو القبض عليه، ولقد رأينا أنواعا مماثلة من تلك المشاكل خلال مصادر أخرى للتكنولوجيا المتقدمة كالاتصالات اللاسلكية والإنترنت. لقد قمنا مؤخرا بكشف حالة جديدة حيث يقوم الشخص باستخدام شبكة الإنترنت اللاسلكية لآخرين بطريقة غير مشروعة عبر الجلوس خارج البيت في سيارة وبالطبع هذا يزيد من صعوبة التعرف على الشخص لأنه إذا حددنا المنزل لن نستطيع اللحاق بهذا الشخص بالطبع سوف يكون ابتعد عن المنزل بالسيارة. من خلال الجهود المتكررة قد نتمكن من تعقب هذا الشخص والقبض عليه.

عادل محيي: مشكلة، ومشكلة الـ Cyber ولدرجة أن الولد بيبقى عندهم الإنترنت في البيت ويسيبوا النت في البيت وينزلوا يقعدوا في الـ Cyber علشان بيبقى قاعد في الـ Cyber بحريته فيطلع بيخش على أي مواقع هو عايزها ما فيش رقابة أسرية، فإحنا دلوقت خلاص عملنا قاعدة بيانات لمحلات الإنترنت طبعا على مستوى الجمهورية لا بد أن يكون في الشارع والواجهة بتاعته قزاز علشان يبقى حتى الأولاد وهم قاعدين إحساسهم أن هم أي أحد ممكن يشوفهم يمنعه أن هو ممكن يعمل أي حاجة. حاليا بقى في دور أن لا بد من التزام صاحب المقهى أن يثبت الدخول على شبكة الإنترنت وفي الحالة دي حتتسحب التراخيص بتاعته لو ما نفذش الكلام ده.

مدير أحد المواقع المقربة من تنظيم القاعدة: أحيانا أنا أفكر مع نفسي وأقول لو كنت أنا بدل أميركا فماذا كنت سأفعل بعدوي؟ كنت ممكن أن أسيطر على عدوي خلال أيام بسيطة.

تطور تقنيات الرسائل الإلكترونية

عبد الله الطحاوي: وهم يؤمنون ويعرفون جيدا أن ما يملكونه من وسائل إعلامية هي وسائل قصيرة العمر قصيرة المدى وليست طويلة المدى وهم يبنون خططهم وإستراتيجيتهم وفق هذه الخطط القصيرة وفق أيام وشهور وأسابيع مش وفق سنين، هم يعرفون أنهم في أي لحظة هذه القنوات تُغلق هذا المنتدى يغلق هذه المواقع تغلق فهم ليس لديهم إستراتيجيات طويلة المدى وده أهم سر في الثقافة الإلكترونية هي ثقافة قائمة على الخفة وعلى الحركة وعلى التجاوب وعلى المناورة وعلى التغيير المستمر، هم في حالة تغير وتحول مستمر، وهي طبيعة الثقافة الإلكترونية وثقافة الفضائيات.

إيهاب الزلاقي: في الأول خالص كان اللي بيحصل أن ملف ضعيف الجودة ضعيف الإمكانية ممكن غالبا كان بيبقى رسائل صوتية بتنشر على بعض المواقع المتعاطفين أو المحبين حيحملوها أو يسمعوها وينتهي الأمر على هذا الأساس، الموضوع تطور إلى أنه بقيت شرائط فيديو شرائط الفيديو أو كليبات فيديو كليبات الفيديو دي كبرت في المساحة يعني في وقت الزمن بتاعها وكمان كبرت في التكنولوجيا لدرجة أنها تحولت إلى ما يشبه شغل المحترفين من مؤثرات وإبهار وألوان وزوايا تصوير وإضاءة وحاجات زي كده ومقدمات وتيترات نازلة على الحاجات دي وبقيت هذه الوسيلة المحببة لخطب قادة التنظيم أو للحديث عن آخر أخبار التنظيم وهكذا.

المعلق: ذهبنا بعدد من الأشرطة لأحد الباحثين الذي أعد دراسة حول الشرائط القتالية المصورة.

محمد عبد العزيز/ ناقد فني: نضرب مثال مثلا بكتائب ثورة العشرين كانت مطلّعة أول إصدار، لو بصينا مثلا لعملية المونتاج فيه نبص نلاقي إن ثاني إصدار لحد ما فيه تحسن، ثالث إصدار فيه تحسن شوية على مستوى طول اللقطات الزوايا التغطية كل الكلام ده، فهم اكتسبوا خبرة الخبرة بتيجي منين؟ من الممارسة، ما بتجيش من خلال أن رجل درس في أكاديمية أو رجل درس في معهد أو درس في مدرسة، لا ده رجل معه كاميرا عاوز يوثق العملية بتاعته ففي النهاية الجمهور بيقبلها ووسائل الإعلام بتقبلها بما فيها سواء من عيوب في الصورة لأنه ممكن الكاميرات مش عالية الـ Resolution مش عالي بتاعها، نمرة اثنين أن بأتغاضى عن عيوب كثيرة جدا ممكن في فنيات التصوير مقابل إن أنا بأوثق الحدث ده.

مدير أحد المواقع المقربة من تنظيم القاعدة: المصور يقف في مكان حسب الحالة وحسب المجموعة التي يخرج منها فيتفقون على مكان للتصوير هل يكون المكان قرب الذي يمسك الـ Remote لكي يفجر العبوة على تلك الهامر أم يقف في اتجاه آخر، فغالبا ما يكونون سوية الذي يصور والذي ينفذ يكونون سوية.

المعلق: لنذهب خطوة أبعد ونسأل حول الرسالة التي يتلقاها المشاهد من صورتين متباينتين لجهتين إعلاميتين متقابلتين ومتقاتلتين.

محمد عبد العزيز: لو قارنت ما بين الصورة صورة الجيش الأميركي وصورة المقاومة العراقية على مستوى يعني كـ Media أو كصورة حتلاقي أن الجيش الأميركي بيتكون من مجموعة آلات، المقاومة العراقية لا، لو بصيت للأفلام بتاعتها أنها بتعتمد على العنصر البشري والعنصر الإنساني بتشوفهم وهم بيحضروا الصواريخ بيوضبوا منصات الإطلاق بيضبطوا محور ضرب الهدف وإلى آخره فبتبص تلاقي أن إيه، لا، في نظامين مختلفين في هنا عقلية وفي هنا ثقافة بتتعامل مع الصورة بشكل وفي هنا ثقافة بتتعامل مع الصورة بشكل آخر دي قوامها الآلية ودي قوامها الإنسان.

عبد الله الطحاوي: الصورة الإلكترونية أو الصورة الإعلامية التي تُبث لأسامة ابن لادن هي صورة مؤثرة، أولا هذا المليونير الغني الذي يلبس ملابس المجاهدين وزيا واحدا والذي يتكلم بصوت خاشع وصوت مملوء بالأمل ومملوء باليقين.

أسامة بن لادن: من ناحية أخرى فإن الجهاد مستمر بقوة ولله الفضل والمنة رغم جميع الإجراءات القمعية الوحشية التي يتخذها الجيش الأميركي وعملاؤه إلى درجة لم يعد هناك فرق يذكر بين هذا الإجرام وإجرام صدام.

عبد الله الطحاوي: أصبح لسان أسامة بن لادن هو لسان الكثير من الشباب، أصبح أسامة بن لادن هو طموح كثير من الشباب بسبب هذه الصورة.

محمد عبد العزيز: يعني تبص تلاقي رجل طالع بالجلابية وواحد آخر تلاقيه طالع ممكن بشبشب ولبس النوم ده علشان عايز يقول لك واحد يكاد يكون صاحي من النوم ونزل بيمارس عملية المقاومة أو عملية القتال. اللي بيحصل أن شريط الصوت عندي ما فيش عندي موسيقا مثلا على سبيل المثال لأن هم السلفيين أو السلفية الجهادية بتحرم الموسيقا بيحاول يستعيض عنها بالأناشيد أو بعمليات الإنشاد. يعني بيبتدي الفيلم بآية قرآنية إلى آخر الآية فبنشوف ده على مشاهد القتال فهو الرجل ما بيقولكش أنا جايب حاجة من عندي أو أني أنا جايب أيديولوجية، لا أنا جايب أيديولوجية تشترك مع العالم الإسلامي والعالم العربي وأن أنا بأقوم فريضة واجبة وإلى آخره.

إيهاب الزلاقي: بدؤوا يستخدمون تقنيات أخرى زي تقنيات الفلاش ودي تقنيات بتدي لك أشكالا بصرية جميلة ومبهجة مع إضافة مؤثرات صوتية وكذا وكمان الملفات بيبقى حجمها صغير جدا فسهلة التداول وبيستخدمون الفلاشات دي تحديدا في أكثر يعني في أن هم يتكلموا على واحد من القادة أو المرتبطين بالتنظيم اللي مات أو اتقبض عليه أو كذا فبيعملوا له احتفاليات دائما بالشكل ده أكثر استخداما بيبقى في شعر بيتقال وقصائد رثاء وكلمات للقادة وبتنتشر على نطاق واسع جدا، والجديد في القصة دي أنهم بدؤوا ينتجون ألعابن مخصصة للأطفال وللشباب تصل إلى جودة ألعاب المحترفين والحقيقة أنهم بيعملوا حاجة لطيفة جدا أن ألعاب الكمبيوتر دائما بتتبني على ما يسمى بالـ Engine أو محرك اللعبة، هم بيستغلوا بعض المحركات المفتوحة ويبنوا عليها اللعبة بتاعتهم فتتحول الألعاب اللي هم بتنتجها أميركا زي القبض على أسامة بن لادن أو القبض على تنظيم القاعدة بتتحول إلى القبض على بوش ورحلة مطاردة بوش وبيعكسوا الرسالة الإعلامية.

المعلق: ويبرز سؤال، من أين يتدفق هذا الكم الهائل من الرسائل الإعلامية ومن يقف وراءه؟ ربما يكون من العجيب أن نكتشف أن وراء هذه الأعمال أناسا عاديين قد تقابلهم في الرباط مثلا أو في القاهرة وربما في بغداد أناس عاديون ولكنهم نذروا أنفسهم جنودا ووقودا في معركة الإعلام.

مدير أحد المواقع المقربة من تنظيم القاعدة: كنا نرغب أن نقدم شيئا للمقاومة والمجاهدين بكل ما نستطيع لأن الجهاد هو فرض.

عبد الرحيم علي: كأنك أبو مصعب الزرقاوي وأسامة بن لادن لما أنت بتعمل موقع على الإنترنت وبتشتغل فيه.. يعني في النهاية ده جهاد ما يقلش بدرجة أو بأخرى عن الجهاد الآخر.

مدير أحد المواقع المقربة من تنظيم القاعدة: ساعدت كثيرا وساعدت المجاهدين كثيرا يعني من خلال المواقع ومن خلال الأفلام اللي تبثها ومن خلال الأخبار اللي تبثها صحت العالم صحت كثيرا من الشباب للانضمام والالتحاق بصفوف المقاومة.

عبد الرحيم علي: عشرات الآلاف من الشباب اللي حابب يأخذ مش بس سمعة ولا بتاع يأخذ حسنات أسامة بن لادن وأيمن الظواهري وأبو مصعب الزرقاوي فلما أنت تقول له إن الحسنات دي سواء بالمال أو بالمجهود الإعلامي ده هو أنت حتبقى مساوي للناس دي.

مدير أحد المواقع المقربة من تنظيم القاعدة: وكان لي رغبة بالغة ورغبة شديدة إلى أني أنضم لهذا الموقع والحمد لله والشكر يعني الله وفقني وقدرت أن ألبي طموحي وأن ألتحق بهذه القناة وأن أتفاعل مع الشباب ومع المجاهدين بالعمل لنصرة الجهاد في العراق.

عبد الرحيم علي: فطبيعي طبعا يعني ينجرف لهذا الموضوع ويقبل عليه بشدة.

مدير أحد المواقع المقربة من تنظيم القاعدة: حضرت حاجاتي اللي أحتاجها وانطلقت إلى شخص يعرفني وأعرفه أخذني كان هو حلقة الوصل يعني أخذني إلى منطقة كانت بعيدة جدا هي واقعة على الحدود العراقية، كانت رحلة شاقة جدا بس في نفس الوقت أنا كنت سعيدا جدا وكنت متلهفا جدا لأن أصل إلى هذا المكان وأرى إحدى قلعات الجهاد كيف تعمل في العراق.

دور القنوات الفضائية

المعلق: القلعة التي عناها هذا الشاب الذي تم تجنيده عبر الإنترنت هي قناة الزوراء التي سألنا مؤسسها عن تهمة تلاحقه وقناته.

مشعان الجبوري/ مدير قناة الزوراء الفضائية: ليش هم عندهم يأكلون حتى ينطون فلوس؟ ليش المقاومة عندها فلوس؟ ليش هو المقاوم يقبض فلوس من أحد؟ فظروف المقاومة العراقية للأسف الشديد لم تكن بوضع يمكنها أنها تدفع سنتا واحدا، ربما كنا نتقاسم إحنا وإياهم الخبز والأكل في الأماكن يعني الطاقم مع المجاهدين ولكن أكثر من ذلك لا، الزوراء مُولت بالكامل من مشعان الجبوري. يعني هي أسست كقناة اعتيادية في العراق تتناول الشأن السياسي ومنوعة أيضا وتعرض مسلسلات وقناة عادية متقيدة بالقوانين التي كانت سائدة في بغداد واللي هي قوانين الدولة، يوم إصدار الحكم على الرئيس الراحل صدام حسين جاءت قوات من الحكومة واستباحت المقر وأغلقوا لنا على الهواء مباشرة أوقفوا البث.

عبد الله الطحاوي: هم مطاردون كما نعلم على الأرض هم مطاردون في الواقع الحقيقي فأنشؤوا مملكتهم في الواقع الافتراضي أنشؤوا مملكتهم في الفضائيات.

مشعان الجبوري: فاختفينا أو ذهبنا نبث هذه المرة من الأرض التي تسيطر عليها المقاومة العربية وهناك علينا أن نتقيد بقوانين المقاومة.

عبد الله الطحاوي: Delivery جهاد يصل بك المنزل يعني طلب يعني بالـ Remote Control عاوز تطلب وجبة جهادية عنيفة بالـ Remote Control تأتيك هذه الوجبة تلبي لديك مخزون الإحباط وفائض الإحباط استطاعوا أن يعملوا به فائض صورة إعلامية.

ضياء رشوان: لدى قناة الزوراء تتخصص فيما تريد ومن حق المشاهد أن يشاهدها أو لا يشاهدها وبالتالي أظن أن هذا أمر يتعلق بالقائمين على القناة ولكن ومن الناحية الإعلامية أيضا يقدم خدمة إعلامية لمن يتابعون الحالة العراقية ومن يريدون أن يعرفوا جيدا ماذا يحدث.

مشعان الجبوري: نحن قدمنا الصورة الحقيقية لجهاد العراقيين في مواجهة الاحتلال وكانوا الناس الذين يُقتل أبناؤهم في العمليات الجهادية في العراق لا يقولون لا يعترفون لا يقيمون عزاء يخافوا من الدولة ويخافون ليوصفوا بالإرهاب، بسبب الزوراء صارت الناس عندما يستشهد ابنها في عملية بطولية ضد الاحتلال يستقبل التهاني ويقيم أشبه بالعرس ويقول أنا ابني استشهد في عملية مناهضة للاحتلال.

أحمد الخطيب: فهو اللي حصل في قناة الزوراء أن وزارة الداخلية أوقفت بث قناة الزوراء وأن هذه القناة تدعو للعنف وما إلى ذلك وأن ده واقع غريب على المجتمع المصري.

مشعان الجبوري: تمكنا أن نغير ما ارتبط بأذهان الناس عبر آلة الإعلام الأميركية التي استعملت قنوات عربية معروفة اسمها عربية ولكنها كانت عبرية أو كانت أميركية في تشويه صورة المقاومة العراقية. نحن قدمنا الصورة الحقيقية للمقاومة العراقية ونعتقد أننا تشرفنا بأن نحتفظ الآن بأرشيف الجهد المقاوم في العراق بالكامل.

المعلق: أرشيف المقاومة العراقية لم يقتصر ظهوره واستخدامه على الزوراء ولكنه استطاع فرض وجوده على أجندة كبرى المحطات العالمية.

الحبيب الغريبي/ مذيع في قناة الجزيرة: من جانبه وجه أيمن الظواهري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة انتقادات شديدة..

أيمن الظواهري: هذه القناة الإعلامية قد تلاعبت بكلمة الشيخ حفظه الله.

المعلق: الشيخ هو أسامة بن لادن والقناة المعنية هي الجزيرة.

صحفي: وكيف تلاعبت فيها؟

أيمن الظواهري: تلاعبت فيها بثلاثة حيل اكتشفها العالم بعد أربع وعشرين ساعة فقط.

المعلق: أربع وعشرون ساعة هي ما احتاجها العالم ليكتشف و27 عام هي ما احتاجه تنظيم القاعدة ليخرج بخطابه الإعلامي من ضيق الزنازين إلى سعة الإنترنت ورحابته.

أيمن الظواهري: بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه.. الحيلة الأولى هي حذف مقاطع مهمة من كلام الشيخ حفظه الله.

المعلق: حملنا هذه الاتهامات إلى قناة الجزيرة لنعرف كيف تتعامل الفضائيات الكبرى مع هذه المواد.

أيمن جاب الله/ نائب رئيس التحرير- قناة الجزيرة: أصبح مصدر للمعلومة لا نستطيع أن إحنا نتجاهله ولكن علينا أن نمحص فيه بشكل أكبر ولكن أنا أتعامل معه... هو فرض نفسه لا شك خلال السنوات الأخيرة باعتباره مصدر ما للمعلومة. في فرق أيضا بين التصريحات التي تأتي كتصريحات مصورة والتصريحات الصوتية. لا شك التصريحات المصورة يكون مدى نسبتها إلى الشخص الذي يتحدث لا شك أنه شكنا فيها يكون أقل بكثير لأنه يكون ظاهر الشخص أمامك وإلى أي مدى في Lisping أو ما فيش Lisping حركة الشفاه تمشي مع الكلام، يعني نقول من الأسهل الحكم عليها فيما إذا كان التصريح منسوبا للشخص الذي يقوله أم لا. أما فيما يتعلق بالتصريحات الصوتية فنحن عادة نستخدم تعبير المنسوبة إلى فلان للشخص الذي يتحدث وبالتالي نحن نحافظ على مساحة ما من التصريح الوارد إلينا عبر شبكة الإنترنت في هذه الحالة لأن هو تصريح صوتي واحتمالات استخدام الخدع فيه تكون أكبر. يعني أنا بأعتقد إذا كان لدى المحطة معايير واضحة معايير مهنية واضحة سيسهل علي الأمر تماما سواء في التعامل مع مواقع الإنترنت أو مع أي مادة أخرى تصل إلي، لأنه لما تكون سياستك التحريرية واضحة كما هو عندنا نحن نذيع الخبر نذيعه في سياق معين نأتي عليه بالتحليلات الشاملة التي تعكس وجهات النظر المختلفة، هذا هنا الأمر يعني يسري على مادة قادمة عبر الإنترنت أو يسري على خطاب لأي شخصية سياسية معروفة ومعلنة في أي مكان لأنه أنت لا ينبغي أن تضع معاييرا خاصة لمادة معينة تحديدا، ينبغي أن تكون لديك معايير مهنية تتعامل أو تنطبق على أي مادة إخبارية تصل إليك. شيء رئيسي جدا في الإعلامي أن لا يتحول إلى نافذة لهذا الطرف أو ذاك يعني مهم جدا أن إحنا نكون واعيين تماما بأن نحن نقدم كما يسموننا بالإنجليزية Gate Keepers حراس بوابة إعلامية، أن عبر فهمنا لما يجري نقدم للمشاهد الخبر ونتوقف عند مرحلة الخبر وما يأتي من تحليلات يأتي على لسان أصحابها بنسب متوازنة ومتساوية وعادلة بما يساعده على فهم الخبر من وجهات النظر المختلفة.

المعلق: يظهر اختلاف وجهات النظر جليا بين وجهة نظر الظواهري في إعلام تنظيمه ووجهات نظر الخبراء والمحللين.

أيمن الظواهري: وقد منّ الله على المجاهدين بالانتصار في هذه المعركة الدعوية الفكرية ويكفي الحجم الهائل من التقارير عن خطورة الإعلام الجهادي، ومن آخرها ما أقر به بيتريوس في تقريره للكونغرس عن خطورة الإنترنت وما يقدمه من تسهيلات للمجاهدين ومن قبله اعترف رامسفيلد بأن القاعدة قد كسبت معركة القلوب والعقول في العالم الإسلامي.

عبد الله الطحاوي: القضية ليست قضية المواقع القضية ليست قضية الشباب الذي يفجر نفسه، القضية هي قضية الأوضاع المزرية قضية قتل الأمل والطموح لدى هؤلاء الشباب والتي استطاعت هذه التنظيمات الإلكترونية الجوالة أن تعوض هذا الطموح وتزرع هذا الأمل في قلوب هؤلاء الشباب.