أكد وزير الدفاع السابق في الحكومة السورية المؤقتة أسعد مصطفى أن التدخل العسكري الروسي في سوريا لا يعني أن المعركة حسمت لصالح النظام كما يدعي، وتوقع فشلا ذريعا لروسيا على غرار ما واجهته في أفغانستان.

جاء ذلك خلال حلقة الاثنين (28/9/2015) من برنامج "في العمق" التي ناقشت التطورات السياسية في الملف السوري، والمشهد الدولي الذي يزداد تعقيدا فيما يتعلق بالمواقف، ورؤية كل طرف لمستقبل الثورة السورية.

ويرى المعارض السوري أن الموقف الدولي أصبح اليوم أكثر وضوحا بعد أن تكشفت حقيقته، وظهرت انحرافات  كبيرة في المواقف مقارنة بالتصريحات السابقة خاصة ما يتعلق منها برأس النظام.

وقال "الآن ظهرت أشياء غير معقولة أو غير منطقية وفيها جرح لكل إنسان سوري ولكل إنسان شريف"، وأضاف أن دخول روسيا إلى سوريا بشكل عسكري وإلى الساحل تحديدا لا يحسم الأمر لصالح النظام بحسب ما يروج أنصاره.

حماية طائفة
ووصف وزير الدفاع السابق الوضع الحالي في سوريا، بأن رأس النظام أصبح عبارة عن حاكم صغير هو وطائفته تحت الحماية الروسية، لكنه أكد أن مصير التدخل الروسي سيكون نفس مصير المليشيات الشيعية مثل حزب الله التي تدرك أنها خسرت معركتها.

واعتبر أسعد مصطفى أن موقف روسيا كوسيط أصبح ضعيفا بعد تدخلها عسكريا، وأشار في هذا الصدد إلى أن موسكو تحاول منذ عامين صناعة معارضة لا علاقة لها بالثورة السورية.

واستنكر موقف روسيا التي قال إنها تريد فرض شخص قتل نصف مليون من أبناء الشعب السوري وهجَّر 15 مليونا آخرين ودمر ثلاثة أرباع البلد، أي إنها تريد تغيير الشعب السوري وتتمسك بالأسد لأنها تريد المحافظة على مؤسسات النظام وبنيته الطائفية.

وفسر المعارض السوري مسارعة روسيا إلى مساندة الأسد عسكريا، بالتقدم والانتصارات المتتالية لفصائل المعارضة، وتخوفهم من زحف الثوار إلى منطقة الساحل.

ويرى أن الهدف الروسي لا ينحصر فقط في سوريا، وقال إنها تريد السيطرة على المنطقة، مستشهدا بمركز التنسيق الاستخباري الذي أقامته روسيا في العراق، لا في سوريا، وأشار كذلك إلى وجود تنسيق مصري روسي في هذا الإطار.

أهداف إيران
أما إيران، فيرى مصطفى أنها تريد أن تكون لاعبا في المنطقة، وتساوم الولايات المتحدة على قضايا أخرى بالمسألة السورية، ولذلك فهي تريد إضعاف المنطقة ولها في كل بلد "لوبي" قوي لتنفيذ ذلك في الوقت المناسب، بحسب قوله.

وجدد وزير الدفاع السابق في الحكومة السورية المؤقتة تأكيده على أن روسيا لن تنجح في سوريا وستهزم، وقال إن العراق وإيران أقرب إلى سوريا ومع ذلك فشل تدخلهم بالمليشيات التي تقاتل إلى جانب النظام.

واعتبر أنه من حق الثوار على الأرض امتلاك السلاح المضاد للطائرات بعد أن دخلت روسيا دون إذن من مجلس الأمن الدولي، واتهم الولايات المتحدة بأنها تمنع السلاح النوعي عن الثوار وتمنع الثوار من التقدم إلى مناطق معينة وتمنعهم كذلك من التوحد، وفق قوله.

لا مبالاة أميركية
من جانبه، لا يرى الرئيس التنفيذي لمركز "دراسات" للدراسات الإستراتيجية عمار القحف غموضا في الموقف الأميركي من الثورة السورية، وقال إنه منذ بداية الربيع العربي في 2011 ويبدو موقف واشنطن زاهدا في كافة أمور الشرق الأوسط وقضاياه، وهو الموقف الذي توج بالاتفاق النووي مع إيران.

واعتبر أن الموقف الروسي جاء عندما فشلت كل الكروت الأخرى، وكذلك لمزاحمة النفوذ الإيراني على الأرض، ليزيد تشظي المشهد الذي وصل إلى حافة الانهيار، وتراهن موسكو على تقديم نفسها كراعية لمحاربة الإرهاب.

تجربة أفغانستان
وردا على سؤال حول إمكانية أن يحول التدخل العسكري الروسي المشهد في سوريا إلى مشهد مشابه لما حدث في أفغانستان، قال القحف "نتمنى ألا تصبح سوريا أرضا للصراع وحربا طويلة المدى"، متوقعا أن يؤدي التدخل الروسي إلى تغذية المزيد من الإرهاب والتطرف.

ودعا المجموعات الدولية الداعمة للثورة السورية -التي قال إنها أصبحت الآن تقتصر على السعودية وقطر وتركيا- إلى أن تزيد من دعمها للقوى التي تحارب "الإرهاب الأصلي" منذ اليوم الأول، وهو نظام بشار الأسد الذي كان سببا في جذب كافة القوى العابرة للحدود.

وتوقع القحف أن الدول الداعمة للثورة قد ينضم إليها آخرون إذا رأوا أن الكفة ترجح لصالح الثورة، وأبرزها فرنسا، لذلك ينبغي على القوى الإقليمية دعم الثورة سياسيا وعسكريا واستثمار الانتصار العسكري الميداني الذي قلب موازين القوى ودفع الروس للتدخل لإنقاذ حليفهم في دمشق.

وقال إن هناك مبالغة في تقدير التأثير الأميركي بالنسبة لسلاح للثوار، وكرر رأيه بأن الموقف الأميركي ليس مترددا ولكنه حسم أمره بأنه لا يريد موقفا أو قرارا.

اسم البرنامج: في العمق

عنوان الحلقة: الثورة السورية بين التدخل الروسي والصمت الغربي

مقدم الحلقة: علي الظفيري

ضيفا الحلقة:

-   أسعد مصطفى/وزير الدفاع الأسبق في الحكومة السورية المؤقتة

-   عمار القحف/المدير التنفيذي لمركز عمران للدراسات الإستراتيجية

تاريخ الحلقة: 28/9/2015

المحاور:

-   أبعاد وتعقيدات الأزمة السورية

-   الانخراط العسكري الروسي في سوريا

-   تنسيق سوري إيراني روسي عراقي

-   تذبذب الموقف الأميركي

-   بقاء الأسد واحتمالية تقسيم سوريا

علي الظفيري: أهلاً بكم مشاهدينا الكرام طابت أوقاتكم بكل خير أحييكم في هذه الحلقة الجديدة من برنامج في العمق، نبحث الليلة في التطورات السياسية في الملف السوري والمشهد الدولي الّذي يزداد تعقيداً يوماً بعد يوم فيما يتعلق بالمواقف الأميركية والأوروبية والروسية تجاه الوضع والحالة في سوريا ورؤية كل طرف لمستقبل الثورة السورية، أُرحب بكم وأُرحب بضيوف هذه الحلقة الأستاذ أسعد مصطفى وزير الدفاع السابق في الحكومة السورية المؤقتة للمعارضة السورية وقد كان وزيراً أيضاً سابقاً في النظام السوري وزيراً للزراعة ومحافظاً لحماة وضيفنا من إسطنبول الدكتور عمار القحف الرئيس التنفيذي لمركز عمران للدراسات الإستراتيجية مرحباً بكم ضيوفنا الكرام، أستاذ أسعد هل يبدو المشهد الدولي اليوم أكثر تعقيداً فيما يتعلق بالملف السوري بما يتعلق بمستقبل الثورة السورية خاصةً إنه المواقف اليوم يعني ربما الكل يعبّر الولايات المتحدة الأميركية الدول الأوروبية الرئيسية وروسيا لاعب رئيسي، كيف يبدو هذا المشهد الدولي بالنسبة لك كمعارض سوري وكشخص عمل مع المعارضة السورية وكشخص يتطلع لمستقبل سوريا بعد هذه الثورة؟

أبعاد وتعقيدات الأزمة السورية

أسعد مصطفى: يعني هو الآن الحقيقة الموقف الدولي هذا هو لكن الآن انكشفت المواقف.

علي الظفيري: ما الّذي انكشف؟

أسعد مصطفى: الآن انكشف حقيقة الموقف الدولي يعني نحن من بداية الثورة كان هناك أقوال كثيرة وكان هناك وعود وكان هناك تصريحات، لكن كل هذه الوعود لم يُطبق منها شيء على الأرض الآن انكشفت حقيقة وظهر انحراف حتى عن التصريحات السابقة يعني سابقاً كل الناس يعني الغرب كله أميركا العالم يقولون أن النظام مجرم لا مكان لهذا النظام يعني رأس النظام يجب أن يرحل إلى آخر ما هنالك، الآن ظهرت أشياء أخرى يعني طبعاً يعني غير معقولة وغير منطقية وفيها شيء من الجرح العميق فعلاً لكل سوري ولكل إنسان شريف، لكن أخي علي دعنا يعني نشخّص المشهد الآن، الآن يعني دخلت روسيا إلى سوريا بشكل عسكري دخلت إلى الساحل هي موجودة من السابق.

علي الظفيري: لكنها عززت هذا الوجود.

أسعد مصطفى: نعم موجودة غرفة عمليات مشتركة هناك خبراء السلاح في طرطوس في دمشق موجودة روسيا من أول يوم في الثورة وقبل، الآن هناك تطبيل وهناك هالة أن جاء الروس حُسم الأمر، الأمر ليس بهذا الشكل أبداً يعني الآن حقيقة المشهد حتى لا نُخدع رأس النظام الآن عبارة عن حاكم صغير تحت الحماية الروسية لأنه حاكم هو وطائفته أيضاً بكل أسف الطائفة الّتي لوّثها وأساء لها وهي لم تكن كذلك جاء الروس ووضعوا قواعد في المنطقة الّتي ينتمي لها الرئيس رأس النظام.

علي الظفيري: هل هذا الأمر يعني أصبح تحت الحماية الروسية لأن الحماية الإيرانية لم تعد كافية ولم تعد ضمانةً له.

أسعد مصطفى: هذا ما أريد أن أُكمل لنتذكر النظام بدأ حربه على الشعب السوري منذ بداية الثورة يطلق النار تقريباً في عام 2012 يعني في نهاية 2012 ظهر أن النظام بدأ يتقهقر تذكر حينذاك دخل حزب الله حسن نصر الله وأعلن أنه يقول نحن لها وأنه سوف يحسم الأمر وسوف يحرر القدس عبر القصير بعد ذلك جاءت الميليشيات الطائفية من العراق أبو الفضل العباس وفيلق القدس وبعد ذلك قاسم سليماني المنقذ ثم يعني آيات الله وكل أولئك الناس أين هم فشل الجميع، حسن نصر الله قبل عدة أشهر كان يتحدث وهو يمسح العرق عن جبينه ويداه ترتجفان ويتحدث بشكل يعني يحاول أن يخدع جماهيره وقد غرق هو في منطقة القلمون وفي ريف دمشق وفي حلب ولم يستطيع أن يفعل شيء، كل هذه القوى انهارت الآن جاءت روسيا بالأمس نفسه حسن نصر الله على قناة المنار يرحب بالتدخل الروسي إذن يعني كل السابقين فشلوا انهزموا أمام صمود الثوار السوريين الآن جاءت روسيا بالتأكيد سيكون مصير الغزو الروسي الاحتلال الروسي هو نفس مصير من سبقه عندما لا تستطيع إيران ولا حزب الله ولا المليشيات الّتي ذكرنها أن تفعل شيء ولن تستطيع الروس أيضاً سيكون نفس المآل بالتأكيد.

علي الظفيري: طيب هناك حديث طويل أستاذ أسعد عن موضوع التدخل الروسي اليوم وتداعياته على النظام السوري المعارضة السورية وكذلك على حزب الله وإيران الّلذان يقاتلان بصف النظام السوري لكن قبل ذلك أسأل الدكتور عمار ضيفنا من إسطنبول هل يبدو أن روسيا اليوم كسبت المعركة السياسية في ملف سوريا في مواجهة الغرب في مواجهة الولايات المتحدة والأوروبيين يعني كما يبدو اليوم أن الروس هم الأكثر وضوحاً رؤيتهم الأكثر وضوحاً فيما يتعلق بالملف السوري وهم اليوم من يرسمون ربما المشهد أكثر من غيرهم أصحاب التصريحات حتى إنه الإنجليز والألمان والأوروبيين الحديث إنه والله هناك احتمالية أو إنه بقاء الأسد يعني مسألة مطروحة في المرحلة القادمة، كيف ترى هذا التنافس وهذا السباق الروسي الغربي فيما يتعلق في سوريا تحديداً؟

عمار القحف: والله بدايةً الموقف الأميركي يتسم منذ بداية الحراك في العالم العربي بكونه زاهداً في كافة شؤون الشرق الأوسط سواءً كان المجتمعية أو السياسية ورّسخت هذا الزهد بقضايا الشرق الأوسط الاتفاق النووي الّذي أحسن الروس استثماره ليعودوا عودةً جديدة يقدموا أنفسهم على أنهم منقذو الاضطرابات والفوضى الّتي عمّت كما يقولون الشرق الأوسط وأنهم جاءوا لمكافحة الإرهاب فلعبوا على هذا الوتر بطريقة نوعية ليقدموا أنفسهم كراعي سياسي واقتصادي لاستقرار المنطقة وربما المواقف الأوروبية هي في العادة تنغّم بنفس النسق الأميركي المتراوح الّذي يتبدل بين الطوارئ الإنسانية وبين التحولات وهو مستعد لئن يعقد أي صفقة كما صرّح أوباما اليوم بأنه مستعد أن يعقد أي صفقة مع أي جهة كانت في الوضع السوري وبالتالي فإن الموقف الروسي يتدخل عندما فشلت كل الكروت الأخرى ويتدخل ليحاول ربما لمزاحمة النفوذ الإيراني، لكنه يزيد من تشظي المشهد الّذي وصل إلى حافة الانهيار من بنية النظام العسكرية والاقتصادية والسياسية في دمشق ويراهن على تقديم نفسه كراعي لمحاربة الإرهاب.

علي الظفيري: طيب دكتور عمار دكتور عمار.

عمار القحف: نعم.

الانخراط العسكري الروسي في سوريا

علي الظفيري: إذا سمحت يعني هل يمكن القول اليوم بأنه روسيا أصبحت هي اللاعب الأكثر تأثيراً من بين اللاعبين الدوليين روسيا أصبحت اليوم برأيك اللاعب الأكثر تأثيراً من بين اللاعبين الدوليين فيما يتعلق بسوريا قياساً على مواقف الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا من.

عمار القحف: السياسة الأميركية سياسة زاهدة، السياسة الروسية سياسة تحاول استثمار الموقف لا أقول أنها اليوم هي الأول والمتصدرة للمشهد لأن المواقف الدولية أيضاً متأرجحة ومتبدلة موقف الرئيس الفرنسي واضح كان مواقف الدول الخليجية على رأسها المملكة العربية السعودية كما أشار في بيانات متعددة وآخرها من واشنطن وزير الخارجية السعودية الأستاذ عادل الجُبير يقول لا وجود للأسد في بداية المرحلة وفي وسط المرحلة وفي نهاية المرحلة الانتقالية، فأعتقد أن المشهد ليس موّحداً أن الدول سواء كانت الدول الأوروبية أو دول مجموعة الاتصال الّذي يعني فيها دول محورية في الإقليم الّتي ما زالت تقف بجانب الشعب السوري وتقف بجانب المطالب الّتي تقول أنه لا يمكن لنظام تشظّى ولم يعد يمتلك السيطرة على جزء من أراضيه ناهيك عن ميليشيات إيرانية متعددة الجنسيات، فالروس دخلوا المشهد ربما بسبب إفلاسهم من كافة الكروت الأخرى الّتي يمكن أن يلعبوا بها من الخارج فحاولوا الولوغ وربما يكون هذا مأزق في مزيد من التشظي ومزيد من تداعيات القوة العابرة للحدود.

علي الظفيري: نعم أستاذ أسعد قياساً يعني على المواقف المترددة الّتي يُفترض أنها في صف الثورة السورية يعني على الأقل شكلياً المواقف الأميركية ولا الأوروبية ولا حتى العربية ألا يبدو أنه الروس اليوم هم في أفضل وضع من بين اللاعبين الدوليين، اليوم إذا كان الحديث صعباً يعني الحديث عن رحيل الأسد صعباً قبل دخول يعني قبل دخول أو تعزيز الروس لوجودهم اليوم بعد تعزيزهم لهذا الوجود أصبح أكثر صعوبةً يعني لا أحد يستطيع فرض أمر لا تقبله روسيا، روسيا اليوم هي الّتي ممكن أن تلعب هذا الدور بعيداً عن قوة المعارضة السورية الّتي أيضاً تحتاج إلى دعم لم تحصل عليه دعم يعني لم تحصل عليه بشكل كافي.

أسعد مصطفى: والله المشهد ليس كذلك أنا أعتقد إنه روسيا الآن صحيح دخلت سوريا عسكرياً هي جاءت دخلت بلد بشكل احتلال لكنها موقفها أصبح ضعيفا كانت روسيا تسوّق نفسها على أساس هي وسيط محتمل أو من هذا القبيل وتحاول يعني نحن لو بس لو استعرضنا نحن يعني الخطوات الروسية روسيا منذ سنتين تصنّع معارضة تحاول أن تستقطب ناس لتسوّق ما تريد ويبدو أنها يعني وجدت بعض الأشخاص الّذين لا علاقة لهم بالثورة السورية على الإطلاق، روسيا منذ بداية الثورة هي عدو للشعب السوري هي استخدمت الفيتو ثلاث مرات تذكر يعني في عام 2011 بوتين زار إسرائيل أول الثورة والبارحة عندما دخل إلى سوريا نتنياهو ذهب إلى موسكو هناك تنسيق الآن.

علي الظفيري: تنسيق إيراني روسي إسرائيلي عراقي.

أسعد مصطفى: طبعاً الآن الموقف الروسي أنا أعتقد أنه هو الأضعف وأنه مرفوض من الشعب السوري وهو الآن كشف عن أوراقه روسيا الآن تريد أن تفرض شخص قتل 500 ألف من أبناء شعبه أو من الشعب السوري نحن لسنا شعبه وأيضاً هجّر 15 مليون وأيضاً دمر يعني 3 أرباع البلد روسيا الآن يعني تريد أن تغيّر الشعب السوري لا تغيّر النظام وهي تريد المسألة أخي علي أبعد من ذلك يعني لماذا روسيا تتمسك ببشار الأسد المسألة ليست شخص.

علي الظفيري: أو بديل لبشار الأسد المهم شكل النظام.

أسعد مصطفى: لا هي تريد مؤسسات النظام تريد أن تحافظ على بنية النظام الطائفية في سوريا تريد الجيش وتريد المخابرات يعني عندما يقول لافروف من موسكو أن روسيا لن تسمح بإقامة نظام حكم سني في سوريا من قال له أننا نريد أن نقيم نظام حكم سني في سوريا وما علاقته بذلك حتى يحدد الطائفة والآن هم جاءوا تصور من سخريات القدر إنه نحن منذ سنتين ننتظر إقامة منطقة عازلة أو آمنة في شمال سوريا وفي جنوبها الحدود التركية والحدود الأردنية، الناس المهجّرين الّذين يُقصفون يومياً بالبراميل وبالقنابل المتشظية الآن جاء الروس ليفرضوا منطقة كما يريدون لحماية منطقة الشبّيحة الّتي هي منطقة النظام يعني يضعوا هناك هم خائفون بعد أن تقدّم جيش الفتح وحرّر إدلب بالكامل وبعد أن تقدم ثوار درعا وحرروا بُصرى وبُصرى الحرير هم يعتقدون أن الثوار سوف يزحفون باتجاه الساحل وباتجاه دمشق وسوف يفعلون يعني كما فعل النظام نحن لا يمكن للثوار صحيح نحن سنحرر سوريا الثوار على الأرض لكن نحن لا نغتصب النساء ولا يعني نذبح الأطفال ولا نستبيح ندمر القرى يعني قيمنا قيم الشعب السوري الثورة السورية يعني إحدى يعني مصادر قوتها وعظمتها أنها حتى الآن بالرغم من كل مشاريع وبرامج التشويه الّتي صُنّعت وعلى رأسها داعش لتشويه الثورة السورية بقيت الثورة السورية ثورة ناصعة هي الآن تقف تحارب وحدها كما قلت لك استطاعت أن تُسقط كل الأوراق الّتي جاءت سابقاً والآن آخرها الورقة الروسية.

علي الظفيري: دكتور عمار هل تعتقد أن ثمة تناغم وتوافق كامل روسي إيراني فيما يتعلق بالملف السوري وإن لم يكن كذلك فما هي نقاط التباين المحتملة بين الطرفين؟

تنسيق سوري إيراني روسي عراقي

عمار القحف: تختلف الروايات في العلاقة بين روسيا وإيران في الملف السوري ولكن بحد أدنى هناك تنسيق بينهم بالتأكيد لكن أيضاً أن فشل الإيرانيين في السيطرة على الوضع بالطريقة الروسية قد يكون هو أحد أسباب دخول روسيا على الخط ليس لتنافس بل ربما لتزاحم بعض هذا النفوذ في مفاصل النظام، مثلاً الّذي يدفع رواتب جيش الدفاع الوطني هم الإيرانيون ضغطوا على النظام لتوظيف بعض الجهات وهنا حاولوا السيطرة على عدد من مفاصل مطار حماة وعدد من المفاصل العسكرية فدخل الروس ربما بتفاهم كحد أدنى أو تنسيق معين لكن هناك مزاحمة ليس هناك منافسة لأن الهدف في النهاية هو قد يختلف شيئاً قليلاً بأن الروس يريدون السيطرة وهيمنة في الشرق الأوسط ويقدمون أنفسهم كمحاربين للإرهاب بغض النظر عن وجود نظام بشار أو عدم وجوده لكن الآن متمسكون به لمحاربة الإرهاب حسب قولهم على الأقل.

علي الظفيري: أستاذ أسعد تعتقد أنه يمكن أن ينشأ تباين ما خاصةً أن إيران دولة طائفية ميليشياتية يعني مجموعة عصابات تعمل لها بينما روسيا بالنهاية هي يعني دولة أكثر تنظيماً أبعد ربما عن السلوك سلوك الملاحق الإيرانية الموجودة في سوريا أين يمكن أن ينشأ خلاف أو لا يوجد فرصة لمثل هذا الوضع.

أسعد مصطفى: يعني رأيي قريب من رأي الأخ عمار، أنا أعتقد أنه لا يمكن أن ينشأ خلاف بالشكل الّذي نتصوره صدام أبداً هناك تنسيق كامل لسببين الأول إنه أيضا الفكر الروسي فكر الإدارة هو فكر طائفي وقد ذكرت لك يعني عندما يقول لافروف كما ذكرت هذا يعني كلام وقح حتى يتحدث من أنت حتى تفرض حكم في سوريا.

علي الظفيري: أو تتحدث عن مذهب.

أسعد مصطفى: عن مذهب ثم الروس أيضاً هم يعتقدون وهذا واضح هم لا يريدون يعني صحيح عندما تتحرر سوريا هناك أكثرية يعني كما هو الرئيس في روسيا مسيحي سيكون الرئيس في سوريا من طائفة معينة إذا كان هناك انتخابات هذا أمر طبيعي، لكن في سوريا ليس هناك فرق بين الطوائف لا كان ولن يكون في المستقبل الشيء الثاني أن روسيا تريد يعني الآن.

علي الظفيري: نظام العمل الإيراني في سوريا ونظام العمل الروسي في ماذا يتباين؟

أسعد مصطفى: يتباين إيران لها مشروع غير مشروع روسيا نعم روسيا تريد أن تسيطر على المنطقة ورأيت الآن أن مفاعيل التدخل الروسي ظهرت هم أقاموا مركز استخباراتي في بغداد وليس في دمشق يعني ما دام أنتم جئتم إلى سوريا لماذا الآن ظهر إلى العلن أن هناك مركز تنسيق إيراني روسي عراقي؟

علي الظفيري: سوري عراقي.

أسعد مصطفى: سوري.

علي الظفيري: وبالترتيب مع إسرائيل كما أشار.

أسعد مصطفى: بالترتيب مع إسرائيل وأعتقد مع دول أخرى أنا أعتقد أن هنالك دول عربية داخلة على الخط يعني أنا أعتقد أن مصر لها علاقة يعني هذا ظاهر صحيح هي ليس.

علي الظفيري: تعتقد أن مصر جزء من هذا التنظيم الداعم يعني لبشار الأسد.

أسعد مصطفى: طيب يعني عندما كان الرئيس المصري نحن يعني عندما يتصرف مسؤول ولا يستحي منا نحن يجب أن نقول أيضاً أن لا نستحي من أن نقول ما يفعل بنا.

علي الظفيري: كيف تصرف يعني؟

أسعد مصطفى: يعني عندما كان في موسكو وكان بجانب الرئيس بوتين قال اتفقنا على أن نكون نحن والنظام السوري هناك جبهة ضد الإرهاب وهو سكت، الآن هناك علاقات استخبارية قوية بين النظام السوري وبين الحكومة المصرية بكل أسف بكل أسف يعني نحن مجروحين لأنه نحن يعني مصر نحن لم يكن معنا النظام المصري السابق ولا الّذي قبله نحن مجروحين مما يجري لكن الآن هم ينسقون مع النظام السوري وينسقون مع الإدارة مع الروس.

علي الظفيري: لم يتحدث أحد من الائتلاف ولا المعارضة السورية الأحزاب السياسية عن هذا الدور المصري.

أسعد مصطفى: هذه مشكلة عنا في قيادة الثورة يعني يجب أن نسمي الأمور بمسمياتها يعني يجب أن نفرز الدول الّتي تقف ضدنا يجب أن نقول شعبنا يُذبح لا مجال للمجاملات نحن يجب أن نسمي الأمور بمسمياتها يجب أن يتوقف يعني الأخوة في مصر عن هذا الدور الّذي يقوم به لدعم النظام المجرم في سوريا دعني أعود إلى إيران الآن المركز في بغداد إيران تريد أن تكون لاعب على مستوى المنطقة وتريد أن تكون أيضاً أن تقايض أميركا على قضايا أخرى في العالم وتريد أن تطفئ القضية الأوكرانية بالقضية السورية وتريد أيضاً أن تحاول أن تنقذ يعني واقعها الاقتصادي المنهار، روسيا لها عدة خيارات طبعاً المشروع الإيراني مشروع مختلف نعم هناك فرق مشروع إيران في المنطقة منذ عام 1979 هو مشروع طائفي تصدير الثورة مشروع إيران في المنطقة العربية بشكل واضح يقوم على شق العرب إلى قسمين أن يذبح العرب بعضهم سنة وشيعة هي تريد أن تشق كل الدول وحين يكون الآن اليمن من خلق المشكلة في اليمن؟ اليمن ليس فيها شيعة وليس هناك فيها يعني خلاف طائفي إيران الآن تُصدّر عدة مسائل؛ أول شي تُصدّر دعاة ينشرون التكفير الآن هم يتحدثون عن التكفيريين أول من تحدث ونشر الفكر التكفيري في المنطقة هي إيران هي تكّفر الآخرين وتنشر في المنطقة العربية تحاول أن تجد هذا الشرخ حتى كما قلت يكون هناك يعني صراع عربي عربي وهذا يحدث في لبنان ويحدث في سوريا ويحدث في العراق ويحدث في اليمن وهي تخطط لدول أخرى، الآن إيران تتغلغل في المغرب تتغلغل في دول أخرى تتغلغل في مصر كانت تتغلغل في زمن الرئيس مرسي وكانت قبل الرئيس مرسي وتتغلغل الآن هي بغض النظر عن الحكومات لديها مشروع طائفي، إيران تريد أن تضعف المنطقة ويوجد لها في كل بلد لوبي قوي وهذا اللوبي من خلاله تستطيع أن تسيطر على المنطقة.

علي الظفيري: دكتور عمار هناك فصائل قوية اليوم سورية معارضة إسلامية في غالبها تخوض قتالاً على الأرض والآن روسيا يعني أصبح وجودها أكثر وضوحاً هل يمكن الحديث عن أفغانستان ثانية مواجهة أخرى على نمط تلك المواجهة الّتي كان يقودها الإسلاميون ضد أفغانستان إبان الاحتلال السوفيتي، كيف يمكن أن تتصرف وسائل المعارضة تجاه الروس؟

عمار القحف: يعني نتمنى أن لا تصبح سوريا أرض للصراع ولحرب طويلة الأمد كما صرّح الروس بأنهم يريدون لإرهابيهم بأن يذهبوا إلى سوريا ولا يعودوا إلى روسيا مجدداً فيعني لكن للأسف أن التدخل الروسي والاحتلال الروسي اليوم في سوريا سيغذي تدفق مزيد من المهاجرين الأجانب وبالتالي تقوية الجماعات العابرة للحدود وتنامي الإرهاب الّذي حاربه الشعب السوري منذ اليوم الأول، الإرهاب الّذي وقفت كافة قوى الثورة والفصائل وقوى المقاومة الوطنية اليوم في وجه كافة فصائل الإرهاب فالحديث عن أن تكون سوريا أرضاً كما أرادها العديد من الدول في تصريحات رسمية وغير رسمية أن تكون هي مرتع لحرب تنهي به ما يسمون المتطرفون من كافة الدول ربما الأفضل أن يتوقفوا عن التدخل السافر وفي وجه هذا التدخل أيضاً نحن بحاجة إلى مزيد من التدخل الإيجابي الّذي يدعم هذه الفصائل ويدعم هذه القوى بمعنى أن المجموعات الدولية الداعمة للثورة ودعني أُسمي هنا المملكة العربية السعودية دولة قطر ودولة تركيا وغيرها من الدول الداعمة لكن بشكل أساس هذه الدول عليها أيضاً أن تزيد من دعمها لهذه القوى الّتي تحارب الإرهاب منذ اليوم الأول والإرهاب الأصلي هو منبع الإرهاب وهو نظام بشار الأسد القاتل الّذي كان هو أصلاً سبب  من أسباب نشوء وجذب كافة القوى العابرة للحدود.

علي الظفيري: أستاذ أسعد اليوم في دراسة يعني اطلعت على دراسة تقدير موقف للمركز العربي حدود التدخل العسكري الروسي في سوريا تقلل من قدرة التدخل على الحسم أنه لا تستطيع روسيا من خلال التدخل يقولها الحسم في هذا الصراع القائم بين النظام والمعارضة السورية والثورة وأنه هي تكتفي يعني هدفها النهائي أنه منع سقوط النظام السوري في مناطقه ما تبقى له من مناطق وليس استعادة ما خسره النظام من أراضي ومدن خلال الفترة الماضية، كيف يمكن أن تعمل أو تتعامل خلينا نقول فصائل المعارضة السورية اليوم مع هذا الوجود الروسي؟

أسعد مصطفى: أنا قلت في بداية الحديث أن روسيا لن تنجح لا يمكن على الإطلاق سيكون مصير مشروعها الهزيمة كما هُزمت يعني إيران أقرب إلى النظام والعراق أقرب يعني إيران أرسلت طائرات معروف الطائرات العراقية 24 طائرة العراق دفع 4 ونص مليار دولار ثمن الأسلحة لروسيا إيران 35 مليار وفشلوا الآن..

علي الظفيري: طيب بس هل ستكون مواجهة مباشرة الآن أم أن الروس لن يضعوا الوضع في هذه الحالة؟

أسعد مصطفى: الروس لن ينزلوا قوات يعني برية في مواجهة الثوار هم يعرفون ماذا سوف يحدث لهم، هم سيدعمون يحاولون أن يدعموا قوات للنظام وهي ليست يعني لا يمكن إعادة تأهيلها ويحاولوا أن يعطوا يعني إن إحنا موجودين هنا كمظلة لكن الآن مطلوب شيئين حتى أكون صريح منذ بداية الثورة ونحن نطلب نحن نقصف بالبراميل والصواريخ والآن روسيا أرسلت طائرات حديثة أصبح من حقنا عندما تدخلت روسيا خارج مجلس الأمن تدخلت بشكل إفرادي من حقنا الآن أن نمتلك من حق الثوار على الأرض أن يمتلكوا السلاح المضاد للطائرات، أشقاؤنا فعلا الذين يدعموننا منذ بداية الثورة وهذا ليس سر المملكة العربية السعودية وقطر وهم الآن في أحسن حالاتهم الحمد لله الآن هناك تنسيق هناك تعاون ونحن نطمح أن يكون هناك تحالف ولِم لا؟ يعني يجب أن يكون هناك تحالف تركي سعودي استراتيجي في المنطقة، المطلوب الآن دعني لا أغادر هذه النقطة الآن مطلوب شيئين نعم على فصائل المعارضة أن تتوحد يعني جيش الفتح بإدلب جيش..

علي الظفيري: إذا سمحت لي أستاذ سعد أنا أريد أتوقف مع فاصل بس مسألتين مهمتين وأريد أن أعود لهما بعد الفاصل معك ومع الدكتور عمار حول موقف الدول الثلاث الداعمة السعودية قطر تركيا وكذلك موقف فصائل المعارضة أيضا المتباينة المختلفة فيما بينها في ظل هذه الأوضاع الجديدة، لكن دعني أتوقف مع فاصل قصير مشاهدينا الكرام نعود بعدها للنقاش في هذه النقاط للجبهة الأخرى جبهة الثورة السورية والداعمين والمقاتلين فيها فتفضلوا بالبقاء معنا.

[فاصل إعلاني]

علي الظفيري: أهلا بكم من جديد مشاهدينا الكرام في هذه الحلقة الجديدة من برنامج في العمق نبحث فيها التطورات السياسية والميدانية في الملف السوري بعد مشهد جديد نشأ أو أحدث لنا نسخة جديدة من حلف الممانعة في المنطقة بين إيران والنظام الطائفي في العراق وحزب الله والنظام الطائفي في سوريا الذي يحاربه الثوار والذي استعان بالتدخل الأجنبي كان طبعا قائما على فكرة ممانعة الأجنبي الآن هو يستعين بهذا الأجنبي وهذا الأجنبي كما أشار الروسي ينسق بشكل مباشر غرفة عمليات مشتركة مع إسرائيل لتنسيق التحركات الروسية والإسرائيلية تجاه الهدف الرئيسي حماية النظام السوري إذن حلف ممانعة ضد التحرر العربي ضد السيادة العربية ضد قيام دول عربية ديمقراطية حرة يحكمها أبناؤها بل دول أو أنظمة ملاحق الأجنبي ملحق للإيراني بشكل رئيسي وللروس وغير ذلك بشكل كبير، ضيوفي طبعا السيد أسعد مصطفى وزير الدفاع الأسبق في الحكومة المؤقتة السورية ودكتور عمار الرئيس التنفيذي لمركز عمران للدراسات الإستراتيجية، أستاذ أسعد موقف الدول الثلاث موقف داعم يعني لم يبق للسوريين للثورة السورية إلا السعودية قطر وتركيا ماذا بإمكان هذه الدول السعودية طبعا قادت تحركا مع روسيا نتج عنه استقبال علي مملوك كانت محاولة بعد ذلك وزير الخارجية الجبيري تحدث بشكل قاطع على عدم إمكانية بقاء أو دور الأسد سواء في القريب أو في البعيد، موقف قطر من هذه المسألة أيضا واضح والأتراك كان في تصريح لأردوغان وبعد ذلك طبعا تم الحديث عن أنه الترجمة كانت غير صحيحة أو غير دقيقة لا نعلم تماما، ماذا بقي في يد هذه الدول الثلاثة الآن مقابل الحلف الروسي الإسرائيلي الإيراني العراقي الرسمي السوري.

أسعد مصطفى: يعني ماذا بقي؟ لدينا الكثير الآن الأمر الطبيعي ما دام تدخل الروس بهذه الوقاحة وهذا الاحتلال.

علي الظفيري: بس إحنا رح نساوي صفقات مع روسيا مقابل تدخلها..

أسعد مصطفى: معلش يعني الصفقات لدول يعني ليست كل الدول العربية ليس صفقات يعني الدول العربية دائما في حقيقة الأمر تتصرف بشكل يعني السعودية وقطر وتركيا بشكل موضوعي بشكل منطقي يعني هم دول يحترمون قيم السياسة.

علي الظفيري: لا يمكنهم مواجهة روسيا.

أسعد مصطفى: لا بل يمكنهم..

علي الظفيري: كيف؟

أسعد مصطفى: نحن نواجه روسيا..

علي الظفيري: في سوريا اقصد ليس المواجهة  المطلقة..

أسعد مصطفى: نحن لا نريد أحد أن يواجه روسيا، الروس سوف ينهزمون نريد أن يستمر يعني من حقنا أمام السلاح الروسي أن يستمر السلاح للثوار ومن حقنا أن نعطى سلاح مضاد للطائرات..

تذبذب الموقف الأميركي

علي الظفيري: شو موقف أميركا من هذا الأمر أميركا بداية الثورة كانت عاملة فيتو على نوعية السلاح..

أسعد مصطفى: دعني أؤكد لك أنا خلال وجودي في الحكومة المؤقتة تشرفت يعني في ديوان صاحب السمو أمير قطر ورأيت يعني من قلبه رأيت وأنا أقول هذا الكلام ليس يعني هذه حقيقة يجب أن يعرفها الناس حرصه على الشعب السوري وأيضا زرت الأشقاء في السعودية وأيضا اجتمعنا مع الملك سلمان كان يومها ولي للعهد ومع المرحوم سعود الفيصل الأخوة الأتراك نعيش معهم بشكل دائم، هذه الدول لا يمكن أن تتخلى عن الشعب السوري الآن هناك فرصة يعني الروس خلقوا مبرر لأن يكون الدعم الآن جدي..

علي الظفيري: العلاقات بين الثلاثة ما كانت يعني ما كانت ولا بد الآن العلاقات ممتازة.

أسعد مصطفى: أما الموقف الأميركي هنا المشكلة دعني أقول لك شيء، الثورة السورية أتصور أنها تقاد بغرفتي عمليات إلى غرفتين عمليات كبار وحدة في الأردن ووحدة في تركيا الموك والموم أميركا تسيطر على الغرفتين بكل أسف خلال كل الفترة الماضية أميركا تمنع السلاح النوعي عن الثوار، أميركا تمنع الثوار من التقدم إلى مناطق معينة، أميركا تمنع توحد الثوار يعني ما حدث في إدلب جيش الفتح فاجئ الجميع..

علي الظفيري: يا أخي أميركا ولا طهران هذه يعني مواقفها  كـأنه كما طهران..

أسعد مصطفى: أنا الآن صريح يعني لن يسمحوا، أميركا أميركا..

علي الظفيري: يعني تمنع نوعية من السلاح تمنع التوحد تمنع دخول مناطق معينة.

أسعد مصطفى: نعم، نعم دعني أقول لك شيء الناس يقولون أن أميركا تهمل الثورة السورية هذا غير صحيح الولايات المتحدة الأميركية تمسك بالثورة السورية من عنقها هي تمنع أشقائنا وأنت ذكرت الآن تركيا وقطر والسعودية تمنعهم من أن يعطون السلاح المطلوب..

علي الظفيري: وهم لا يستطيعون تجاوز هذا المنع..

أسعد مصطفى: وتمنع وصول الأموال يعني نحن الآن الثوار في الشمال والجنوب بحاجة للطعام أحيانا وهم يعني يقاتلون.

علي الظفيري: ما حدث في الزبداني يعني بالنهاية نتيجة عسكرية كانت لها علاقة بالحصار منع وصول السلاح.

أسعد مصطفى: يا سيدي عندما يفرج الأميركان ونحن نقول ذلك بصراحة عندما يفرج الأميركان عنا يتركوا أشقائنا يساعدوننا ويتركوننا نتوحد ولا يدخلوا ليقسموا الفصائل السورية، هناك تنظيم داعش تنظيم إرهابي نحن وحدنا الذين قاتلنا داعش أنا الآن أقول لك يعني هم لم يقاتلوا داعش، يجب أن يفرجوا الآن أمام التدخل الروسي طبعا هناك تنسيق روسي أميركي لكن لا يجب أن يكون هذا التنسيق للاستمرار في تهجير الشعب السوري وتفريغ سوريا من أهلها إذا استمر الموقف الأميركي بهذا الشكل روسيا تدخل وهم يمسكون.

 علي الظفيري: هذا يمكن أسأل فيه الدكتور عمار دكتور عمار ماذا بيد الدول الثلاثة الوحيدة المتبقية داعمة للثورة السورية تركيا السعودية قطر في ظل هذا الحلف الآن الممانع الكبير الذي تشكل والذي يدعمه السيسي يدعم نظام الأسد ويتحدث بشكل عنه بشكل واضح عن ضرورة بقاء الأسد واستمراره ودعم كل هذه الميليشيات، ماذا بقي بيد الداعمين وفي ظل فيتو أميركي على نوعيات من السلاح على أراضي يمكن التقدم لها وما إلى ذلك؟

عمار القحف: أنا يعني أعتقد أن هناك مبالغة في الفيتو الأميركي هو فعلا موجود ومؤخراً حتى في الأشهر الأخيرة توقف الدعم عن الغرفة الجنوبية لكن كما وصفت لك الموقف الأميركي هو ليس متردد هو حاسم أمره أنه لا يريد موقف ولا يريد اتخاذ أي قرار بل ربما كان التدخل الروسي في سحب الملف الكيماوي أنقذ أوباما من أن يتدخل للمرة الأولى وأنقذه اليوم مرة ثانية عن التدخل لمحاربة الإرهاب كما يقولون، فموقف الدول الداعمة على رأسهم الثلاث دول لكن هناك دول أخرى تنحاز لهذا الصف إذا رأت الكفة ترجح لهذه الكفة ومنها كثير من الدول الأوروبية على رأسها فرنسا كما عبر رئيسها أولاند مؤخراً، فلديهم كروت وأوراق كثيرة يمكن العمل عليها ابتداء من الداخل السوري هناك زخم عسكري لقوى المقاومة الثورية خلال اليومين الماضيين خلال الأسبوعين الماضيين خلال الشهرين الماضيين ينبغي على القوى الإقليمية دعم هذا سياسياً وعسكرياً ابتداء أيضاً من موقف قوى المعارضة السياسية أيضاً أن تستثمر هذا الانتصار العسكري الميداني الذي فعلاً قلب موازين القوى وربما هو الذي استدرج وهو الذي دعى للروس أن يتدخلوا لينقذوا حليفهم الأسد في دمشق، لكن يعني دخلوا وبدأوا أيضاً يتواصلوا مع بعض الكتائب ليحاولوا أن يضعوا خطوط لوقف إطلاق النار بينهم لأنهم أيضاً لا يريدون أن يندلع حرب مع قوى المقاومة وإن كان حصلت بعض المناوشات العسكرية في اللاذقية لكن كانت إيران هي التي تفاوض الكتائب الآن الروس يبدو يريدون أن يدخلوا على الخط، ما بيد الدول الداعمة الكثير واعتقد لديهم كثير من المسائل التي يمكن أن يؤثروا في ميزان القوى العسكرية في الداخل بشكل مستمر وبشكل سريع وبشكل يفاجئ أيضاً الزهد الأميركي الموجود بقلب موازين القوى ودعوا الثوار السوريين يديروا منطقة من المناطق المنطقة الآمنة أصبحت ضرورة يعني قبل أن تكون ضرورة إنسانية هي ضرورة سياسية وعسكرية وإستراتيجية للحفاظ على أمن..

علي الظفيري: نعم.

عمار القحف: تركيا في الشمال وعلى أمن دول الخليج أيضاً.

علي الظفيري: أستاذ أسعد أمام قضية تنظيم الدولة والإرهاب ومحاربة الإرهاب والتحالف الدولي لمحاربة الإرهاب وأمام أيضاً إشكاليات فصائل المعارضة السورية وخلافاتها وتباينها ومشاريعها المستقلة كيف يمكن أن تعمل هذه الدول على تحقيق شيء يعني هناك عقبة وجود داعش وعقبة أن من يعول عليهم في إسقاط النظام السوري هم أصلاً متباينين ومختلفين.

أسعد مصطفى: يعني الأمر الآن فعلاً الصورة مختلفة الآن هناك شيء جديد بكل أسف يعني الثورة السورية مظلومة حتى في حتى إعلامياً الآن جيش الفتح في إدلب وفي شمال سوريا موحد، الفصائل في حلب موحدة الآن يعني ما كان يسمى بجيش المجاهدين أو الجبهة الشامية هذه الفصائل تجمعت الآن وهي تنسق مع بعضها الآن في الجنوب موحدين في حوران في غوطة دمشق موحدين الآن هناك أربع تجمعات كبرى في سوريا موحدة نحن نأمل من أشقائنا وأخوتنا أن يساهموا في توحيد أن يساعدونا..

علي الظفيري: الجبهة السياسية للمعارضة غير موحدة وضعيفة وهشة.

أسعد مصطفى: دعني أتحدث الآن عن الجانب العسكري وهو المهم هناك أربع تجمعات موحدة الآن ليس هناك أجندات يعني الآن كل الناس تتجه باتجاه محاربة النظام وباتجاه محاربة داعش نحن حاربنا داعش في الرقة وحاربنا داعش في دير الزور والذين قتلوا دير الزور شعيطات أهلنا أقربائنا والذين قتلوا أيضاً في الرقة والذين حاربوا كل هؤلاء الناس نحن الآن نحارب داعش ونحارب أيضاً البي كي كي أيضاً تنظيم إل بي كي كي الذي هو أيضاً ينسق مع النظام والبارحة حاول أن يقطع الطريق بين حلب وبين تركيا ولكن طبعاً يعني الثوار تصدوا له بشكل وحسموا الأمر هناك فرصة الكتائب هناك أربع تجمعات موحدة الآن التدخل الروسي سوف يساهم بسرعة الآن هناك غليان واستنفار عند الثوار على الأرض في كل المناطق للتصدي للتدخل الروسي، المعارضة السياسية فعلاً يعني هذه مشكلة الحقيقة..

علي الظفيري: هذه مأساة الثورة ..

أسعد مصطفى: يعني أنا لا أريد أن..

علي الظفيري: الثورة السورية.

أسعد مصطفى: أنا لا يعني الحقيقة دائماً أنا كنت مع المجلس الوطني وأنا مع الائتلاف وأنا مع المؤسسات لكن هناك واقع يعني هناك واقع في المعارضة يجب الآن أن يعاد النظر في الائتلاف أن يهيكل الائتلاف يجب أن يهيكل نفسه أن نقتصر العدد من 120 إلى 15 شخص 20 شخص متفرغين يجلسون يقودون العمل ليل نهار أن يكون لدى الائتلاف إستراتيجية سياسية وإستراتيجية عسكرية في هذه المرحلة لمواجهة المستجدات ساعة بساعة ليس باجتماع الهيئة العامة، هناك كوادر جيدة في الائتلاف هناك أشخاص ممتازين يجب أن نعول عليهم أيضاً يعني يجب أن تلغى كل التناقضات وأن يكون هناك الآن توحد أن يكون هناك يعني إذا لم يستطع الائتلاف القيام بهذا العمل وقد لا يستطيع وليس ذنب يعني قيادة الائتلاف الحالية، الائتلاف بالأساس شكل يعني ليكون بهذا الشكل شكلته يعني تدخلت سفارات أجنبية ويعني تركيبة لا تستطيع أن تقود الثورة كما يجب، إذا لم يستطع الأخوة بالائتلاف نرجو أيضاً من أشقائنا السعودية وقطر وتركيا أن يتدخلوا ليكون هناك الآن جسم قوي يكون بمستوى قوة الفصائل المقاتلة على الأرض، الثوار على الأرض يعني أنا ذكرت لك يعني هم بتصميم هائل عندما ترى بعضهم لا يمكن أن يهزم هؤلاء الناس، الثورة السورية على الأرض لا يمكن أن تهزم هم مستعدون للقتال الروس جاؤوا يعني يظنون أنها فسحة مهما طال الزمن في النهاية سوف يعني تنتصر الثورة السورية لكن بدل أن تنتصر بعشرات آلاف القتلى وبتهجير ملايين نريد أن تنتصر بأقل قدر من المعاناة.

بقاء الأسد واحتمالية تقسيم سوريا

علي الظفيري: دكتور عمار قياساً على المعطيات السياسية اليوم والمشهد الدولي والمعطيات على الأرض في سوريا اليوم مقال للدكتور برهان غليون يتحدث عن يعني يتساءل هل نحن أمام انقلاب في السياسة الدولية تجاه القضية السورية قياساً على كل شيء هل يبدو أن بقاء رأس النظام السوري أكثر احتمالية الآن مما كان عليه في السابق على الأقل في المرحلة الانتقالية؟

عمار القحف: يعني لا اعتقد أن ذلك ممكنا أصلا من الناحية العملياتية حيث أنه لا يعني النظام مفكك اليوم ولا يملك رأس النظام بشار الأسد السيطرة على أي جزء منه لم تعد لديه أي ورقة يلعبها في الجيش والمخابرات مسيطر عليها من القوى الإيرانية وبعضها من القوى الروسية وهم الذين يأمرون وهم الذين ينهون وهم الذين يدفعون الرواتب وهم الذين يسرحون فلديك أكثر من 14 مليشيا تسيطر على أراضي معينة، هناك جنود ينشقون من جيش النظام الرسمي الجيش ما يسمى الجيش العربي السوري إلى فصيل آخر تابع أيضاً لنفس النظام في حماة وفي مناطق غيرها بمعنى أنه لديه إقطاعية كبيرة ولديه لامركزية متكاملة تتقاسم هذه المليشيات المناطق فهي حتى لو شاءت الدول أن تعيد تأهيله فهو غير ممكن لا يوجد إمكانية لتأهيله، وأنا أريد أن أعبر على موضوع مواقف القوى المعارضة وقوى الثورة هي أكثر توحداً من أي وقت مضى، مبادرة المجلس الإسلامي السوري الأخيرة بإبراز المبادئ الخمسة التي وقع عليها أكبر عدد من الفصائل المقاتلة وأيضاً من السياسيين وأيضاً من المجالس المحلية الذي أعطى زخما كبيرا لها وهناك لجان منذ عدة أشهر على مستوى الفصائل سواء كان في الشمال والجنوب اعتقد أن الائتلاف بحاجة إلى ثورة وربما ثورة داخلية لكن أيضاً ما يمكن أن يقوم به الدول أن يرعى منطقة يدفع جزء من الائتلاف مع القوى العسكرية لتكون وتدير الأمر في الداخل السوري وهذا مما سيدفع الائتلاف حتمياً لإيجاد آليات جديدة للعمل، أما إعادة تأهليه أو تغييره أو إصلاحه شيء بالخارج فهذا لن يفيد إلا إذا انتقل جزء أو كله إلى أرض سورية يحكمها السوريون وتدار بتفاهم بين السياسيين وبين العسكر بحيث يستثمر الإنجازات العسكرية في العمل السياسي من داخل الأراضي السورية، وبالتالي ممارسة حماية الأمن الإقليمي وممارسة حماية الدول الصديقة المجاورة لأن أمن حدود الدول المجاورة من أمن سوريا ونحن كثوار مهتمون بهذا بأمن دول الجوار ومهتمون بعدم انسياب القوى العابرة للحدود عبر الحدود السورية.

علي الظفيري: نعم أستاذ أسعد فيما تبقى من الوقت دقيقتان أود أسألك يعني عن أمرين مسألة احتمالية بقاء الأسد على رأس النظام في المرحلة الانتقالية في ظل هذه الظروف والمعطيات، والمسألة الثانية تقسيم في سوريا مع وجود روسيا في الساحل واهتمامها في هذه المنطقة وحديث بشار أيضاً قبل فترة أنه فقد وإقراره بفقدان أجزاء كبيرة وعمله على حماية الأجزاء المتبقية بقاء الأسد واحتمالية تقسيم سوريا..

أسعد مصطفى: كلمة واحدة يعني.

علي الظفيري: بعيداً عن الأمنيات أنا أتحدث عن الواقع.

أسعد مصطفى: أنا أتحدث بشكل عملي أنا ذكرت لك تسلسل الأحداث لا يمكن أن يبقى الأسد حاكم لسوريا ولو بقي سوري واحد منا نحن يعني حتى لا يبقى ولا سوري حينذاك يفكر الناس وأنا أتحدث بلغة الناس البسطاء، الأسد محروق حتى عند الطائفة العلوية وأنا قلت أنه متمسكون بالأسد من أجل المؤسسات إلي ورائه إحنا ما عنا مانع هناك علويون يعني أخوتنا في الدكتور .. أذكره يعني ضفره قد بيت الأسد حتى عند الطائفة العلوية هناك ممثلين للطائفة موجودين في المعارضة هذا مستحيل لا يمكن أن يبقى الأسد ولا دقيقة في المرحلة الانتقالية وأي حل من هذا النوع لا يجرؤ أحد من المعارضين أن حتى يفكر به هذا واحد، الشيء الثاني أنا أريد أن أقول أرجو أن يتوقف أخوتنا جميعاً عن محاولات تشويه الثورة يعني أن يتهموا الفصائل، الفصائل الإسلامية المعتدلة كلها فصائل جيش حر ليست متطرفة ليست متشددة كل هذه الفصائل يعني أحرار والشام وفيلق الشام أنا أسمي هم حاربوا داعش وأجناد الشام هذه فصائل خلقت في الثورة لم تكن سابقاً.

علي الظفيري: نعم.

أسعد مصطفى: هذا واحد..

علي الظفيري: تقسيم انتهى الوقت.

أسعد مصطفى: التقسيم هذا مستحيل سوريا لن تتقسم قسمها الفرنسيون وعاد السوريون إلى بعضهم التقسيم وين؟ لا يمكن أن تقسم سوريا الآن جاءت روسيا هي في مشروعها المستقبلي البعيد إذا لم يمكن، يمكن أن تقيم كانتون هناك هذا لا يمكن أن يكون كانتون في منطقة محيطة غير حاضنة يعني غير حاضنة له مستحيل وبقية مكونات الشعب السوري الدروز والإسماعيليون والمسيحيون كلهم إخوتنا هم يرفضون ولا يمكن أن تقسم سوريا.

علي الظفيري: أشكرك أستاذ أسعد مصطفى وزير الدفاع السابق في الحكومة السورية المؤقتة التابعة للمعارضة السورية ووزير أيضاً سابق في النظام السوري قبل سنوات ومحافظا لحماة، الشكر موصول للدكتور عمار القحف رئيس الرئيس التنفيذي لمركز عمران للدراسات الإستراتيجية وأشكركم انتم مشاهدينا الكرام على طيب متابعتكم، نلقاكم إن شاء الله الأسبوع المقبل وحلقة جديدة من برنامج في العمق تحية كافة الزملاء وفي أمان الله.