قالت وزيرة التجارة والصناعة السابقة في الكويت أماني بورسلي إن انخفاض سعر النفط خلال السنتين أو الثلاث المقبلة لن يكون مقلقا بشكل كبير لدول الخليج العربية، وذلك لوجود مخزون نفطي كبير وصناديق سيادية.

لكن ذلك لم يمنع من توجيه انتقادات لاعتماد الدول الخليجية على النفط وعدم تنويع مصادر الدخل، بينما النرويج وهي منتج أساسي لم يكن لديها مشكلة لأنها تعتمد على الصناعة، ومعظم إيرادات نفطها تتحول لصندوق سيادي للأجيال القادمة.

وأضافت لبرنامج "في العمق" في حلقته التي بثت الاثنين 31/8/2015، أن رفع الدعم عن سلع أساسية ينبغي أن يقابله مشاريع كما هي الحال في الإمارات العربية التي حررت سعر البنزين ووفرت طرقات جيدة ومترو.

وقالت بورسلي: غابت الإستراتيجيات حين كان لدى دول الخليج فوائض مالية وسعر البرميل فوق المئة دولار.

موارد أخرى
وقارنت بورسلي بين الحال في بلادها والإمارات التي خففت من اعتمادها على النفط بنسبة 30%، وقطر التي سارت على الطريق نفسه، مذكرة بأن 60% من البضائع التي يستوردها الخليج يمر عبر الإمارات، و23% عبر قطر، بينما الكويت 1%.

جاء ذلك في سياق أسئلة البرنامج التي طرحها مع انخفاض أسعار النفط: كيف تتعامل دول الخليج مع انخفاض أسعار النفط؟ وما أثر الانخفاض على المشاريع والخدمات المقدمة للمواطنين؟ وما علاقة سوق النفط بالسياسة الدولية؟

بدوره، قال الباحث الاقتصادي السعودي المختص في شؤون الطاقة محمد سرور صبان: هذه الدورة من الانخفاض متوقعة، فهناك ثلاثة ملايين برميل يوميا معروضة فوق حجم المعروض عادة.

أما ما يقال عن أبعاد سياسية لعدم تخفيض الإنتاج للإضرار بمنتجين آخرين فاعتبر أن هذا ضمن عقلية المؤامرة، وأن السعودية طالبت كل أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بتحمل نصيبهم من التخفيض وألا يقع ذلك على عاتق المملكة وحدها.

وأشار إلى أن منتجا كبيرا مثل روسيا -التي تقدم للسوق قرابة عشرة ملايين برميل يوميا- لا تتقبل فكرة التعاون في تخفيض الإنتاج، لكن بيانا لأوبك عن الاستعداد للحوار مع جميع المنتجين قد يكون بشرى خير.

نفط وسياسة
وكانت أماني بورسلي قد سبقت الباحث السعودي بالقول إن النفط الصخري والبائعين غير الشرعيين سبب في تخفيض السعر، لكنها أشارت إلى تقرير صحيفة التايمز البريطانية حول تعمد خفض السعر لأهداف سياسية.

وخلصت إلى أن جملة من العوامل تؤثر في السعر، ومن الممكن لو تحققت الأهداف السياسية للمنتجين أن يرتفع السعر، وقالت إن الأمر ببساطة هو هكذا: التحكم بالسعر عن طريق رفع الإنتاج أو تقليله.

وعن مستقبل الاقتصاد وأثره على المشاريع والخدمات قال صبان: ارتفاع البرميل لستين دولارا سيكون مناسبا، وسيكفي لتغطية الاحتياجات الأساسية في الخليج، ويحافظ على معدلات تنمية جيدة، وإن قطاعات أساسية كالتعليم والصحة والخدمات الاجتماعية لا يمكن المساس بها.

ودعا إلى التحول لمجتمع معرفي بدلا من المجتمع الريعي، إذ لا يمكن في الاقتصاد المعاصر أن تحسب فقط كم لديك من براميل بترول وكم لدى غيرك؟

اسم البرنامج: في العمق

عنوان الحلقة: هل يتأثر مواطنو الخليج بانخفاض سعر النفط؟

مقدم الحلقة: علي الظفيري

ضيفا الحلقة:

-   أماني بورسلي/وزير التجارة والصناعة الأسبق في الكويت

-   محمد سرور صبان/باحث اقتصادي ومختص في شؤون الطاقة

تاريخ الحلقة: 31/8/2015

المحاور:

-   تداعيات هبوط أسعار النفط

-   أسباب انخفاض أسعار النفط

-   إجراءات رفع الدعم عن الوقود

-   تأثير أزمة انخفاض النفط على المواطنين الخليجيين

-   الخصخصة وآثارها في رفع الكفاءة الاقتصادية

علي الظفيري: أهلا بكم مشاهدينا الكرام طابت أوقاتكم بكل خير  نحييكم في هذه الحلقة الجديدة من برنامج في العمق، الليلة نقرأ في المخاوف، المخاوف المتزايدة من مستقبل اقتصاديات دول مجلس التعاون الخليجي بناء على هذه الأسعار أسعار النفط المورد الرئيسي لهذه الدول والتي تنخفض يوما بعد يوم ودائما هي أسعار غير مستقرة ومرتبطة بالحالة السياسية سواء في المنطقة أو في العالم، نقرأ ماذا أعدت دول الخليج لمستقبلها ومستقبل مواطنيها، أرحب بكم وأرحب بضيوف هذه الحلقة معي هنا في الأستوديو دكتورة أماني بورسلي وزير التجارة والصناعة الأسبق في الكويت وكذلك أستاذ التمويل في  كلية العلوم الإدارية في جامعة الكويت مرحبا بك دكتورة، ومعنا من جدة دكتور محمد سرور صبان  المستشار الاقتصادي والمختص في مجال الطاقة وكبير المستشارين السابق لوزير النفط السعودي مرحبا بك دكتور محمد سعداء أيضا بوجودك معنا في هذه الحلقة، محاولة الليلة لقراءة شفافة ودقيقة لواقع الاقتصاد الخليجي وللمخاوف المرتبطة اليوم بأسعار النفط وعدم استقرارها، دكتورة كخبيرة اقتصادية كأكاديمية كوزيرة سابقة ومسؤولة، هل تشعرين بالقلق العام يعني كاستهلال للنقاش هل تشعرين بقلق من قضية هذه الأسعار التي تنخفض يوما بعد يوم ولا تستقر وكذلك من اعتمادنا الكبير عليها.

تداعيات هبوط أسعار النفط

أماني بورسلي: طبعا انخفاض سعر النفط متوقع في ظل الظروف والمعطيات إلي نشهدها في المرحلة ظروف سياسية واقتصادية ومع ارتفاع العرض، ودائما سلعة النفط سلعة لها أوقات يرتفع سعرها وأوقات ينخفض سعرها، ولكن العنصر السياسي والعامل السياسي له تأثير كبير فيها، هل أنا قلقة؟ يعتمد ذلك على من هي الدولة التي يعني شنو وضع الدولة، الدول المنتجة للنفط إذا كانت تعتمد اعتمادا كليا على المورد؛ إنفاقها الحكومي يعتمد على النفط بالتأكيد يجب أن تقلق، وأيضا يعتمد على المدى الزمني لانخفاض سعر النفط إذا كان انخفاض سعر النفط مدته سنة أو سنتين أو حتى 3 بالنسبة لدول مجلس التعاون القلق ليس كبير وهذا بسبب وجود احتياطيات..

علي الظفيري: مالية..

أماني بورسلي: مالية وصناديق سيادية تتمتع فيها دول مجلس التعاون بالإضافة إلى ذلك عندنا مخزون نفطي جدا عالي والطلب على النفط على المدى البعيد لن يتراجع..

علي الظفيري: البعيد دكتورة ولا القصير يعني..

أماني بورسلي: لا أنا قاعد أقول يعتمد على مدى انخفاض سعر النفط يعني إذا كان الانخفاض لمدة سنة سنتين إلى 3 ما عندنا مشكلة بسبب وجود كشن بسبب وجود وفرة مالية حققتها الدول..

علي الظفيري: ذكرتِ عنصر الطلب بشكل عام على النفط هذا الأمر تشعرين بقلق تجاهه عالميا أنه مستويات الطلب ستستمر بنفس هذا الزخم ولا احتمالية تغيرها على المدى القصير ممكن أو متوسط حتى؟

أماني بورسلي: أخوي علي على فكرة النفط ليس هو المورد الوحيد أو المصدر الوحيد للطاقة، عندنا النفط عندنا الغاز الطبيعي عندنا الفحم عندنا الطاقة الشمسية الطاقة النووية والكهرومغناطيسية، فكل هذه مصادر الطاقة موجودة ولكن مدى أو حجم الاعتماد على كل وحدة منها متغير حسب المعطيات، بالتأكيد هناك تنافس أو منافسة من النفط الصخري ظهرت وبرزت خلال الخمس سنوات السابقة، هذه المنافسة يمكن هي سبب رئيسي في عملية زيادة العرض في النفط مخزون النفط أو في المنتج من النفط وبالتالي أدى ذلك إلى انخفاض السعر.

علي الظفيري: ذكرتِ نقاط كثيرة مهمة دكتورة نناقشها بالحلقة دكتور محمد هذه التجربة الحالية انخفاض أسعار النفط اليوم في الدول، النفط طبعا منتج في دول مجلس التعاون الخليجي مقارنة مع الانخفاضات التي شهدنها في أوقات سابقة ما مدى القلق الذي يجب أن نشعر به وتشعر به دول مجلس التعاون تجاه هذه الانخفاضات؟

محمد سرور صبان: بسم الله الرحمن الرحيم في البداية أود أن أشكرك على استضافتي وأرحب بضيفتك معالي الدكتورة أماني في الواقع الانخفاض الذي حدث منذ يونيو من العام الماضي مثل انخفاضا كبيرا لم تشهده الأسواق من قبل، صحيح أننا في عام 1986 وعام 1998 شهدنا انخفاضات مماثلة لكنها لن تستمر لهذه الفترة، نجد أن الفترة الحالية هي ليست غير متوقعة يعني كنا كاقتصاديين ومتخصصين في مجال النفط كنا نعرف أن هذه الدورة الجديدة للنفط هي قادمة وأنه في ظل ارتفاع أسعار النفط في الفترة من 2011 إلى 2014 إلى فوق 100 دولار قد سمحت بتغيرات هيكلية هي قد بدأت منذ زمن لكن ارتفاع الأسعار أدى إلى زيادة المعروض العالمي من النفط، النفط ذو التكلفة المرتفعة بدأ يدخل الأسواق عند مستويات 100 دولار وأيضا أثر هذا فيما يسمى بهدم الطلبDemand destructed هذين العاملين أديا إلى حدوث ما يسمى بالفائض النفطي والذي تزيد قيمته حاليا عن 3 ملايين برميل يوميا ولذلك نحن نشهد كثير من التقلبات في أسواق النفط بالرغم من الأحداث السياسية والعوامل السياسية إلا أنه هذه لم تساعد في رفع أسعار النفط وإنما تسيدت Market Fundamentals العوامل الأساسية في السوق وأتصور أيضا أن الطلب الآن أصبح ينمو بمعدلات بطيئة جدا وكما ذكرت الأخت الدكتورة معالي الأخت الدكتورة هنالك تغيرات هيكلية في جانب الطلب، البترول ليس هو المصدر الوحيد في الطاقة وهناك جهود منذ عام 1973 ميلادية منذ وضع البترول العربي في مجال التحول والاستغناء تدريجيا عن استهلاك النفط..

أسباب انخفاض أسعار النفط

علي الظفيري: طيب دكتور إذا تكرمت فقط نريد أن نلقي الضوء على الأسباب الرئيسية مع الدكتورة أماني التي أدت إلى مثل هذه الانخفاضات، نحن لسنا اقتصاديين، الجمهور العام ليس مختصا، أحيانا نسمع أنه والله ظهور النفط الصخري أحيانا نسمع أنه وفرة الإنتاج ما هي الأسباب الحقيقية التي يمكن أن تلخص انخفاض الأسعار الحالية الذي نشهده دكتورة أماني؟

أماني بورسلي: أولا أرحب بالدكتور محمد معنا في هذا البرنامج طبعا الأسباب كثيرة مثلما ذكرت في البداية هناك أسباب اقتصادية وهناك أسباب سياسية، ولكن كلها تنصب في موضوع زيادة العرض زيادة المعروض قد يكون متعمدا حسب بعض النظريات والتفسيرات وقد يكون غير متعمد، التفسير الاقتصادي زيادة العرض بسبب وجود منافسة من النفط الصخري بسبب وجود بائعين غير شرعيين في السوق السوداء بسبب الأوضاع السياسية التي نشهدها وقد يكون هناك حسبما ذكرت التايمز البريطانية أن قد تكون الدول المنتجة الرئيسية تعمدت للتغيير تعمدت لرفع إنتاجها أو خفض السعر للتغيير..

علي الظفيري: الإخراج لمنتجين آخرين إلي هم منتجين النفط الصخري..

أماني بورسلي: لتغيير مواقفهم السياسية أو لإضعافهم اقتصاديا حتى يتغير موقفهم السياسي هذا التفسير موجود أيضا التفسير الاقتصادي  للانخفاض هو وجود النفط الصخري أيضا النفط الصخري منافس كبير..

علي الظفيري: حجم الإنتاج مش أرقام كبيرة؟

أماني بورسلي: ليس بالكبير ولكن مجرد انك أنت ترفع مليون ونص أو مليونين على المعروض الأوبك قاعدة تنتج قرابة 31 مليون برميل باليوم إذا إحنا رفعناه إلى 32 من خلال النفط الصخري إذا اكتفت أكبر مستورد للنفط أو مستهلك الولايات المتحدة الأميركية أصبح عندها اكتفاء ذاتي حسب ما ذكرت التقارير، في 2017 قد تكتفي ولا تستورد أي نفط فإذن هذا يعني يرجح النظرية..

علي الظفيري: السياسية الأسباب السياسية..

أماني بورسلي: هذا يرجح النظرية السياسية أيضا يعني هي خليط دائما مثلما ذكرت في البداية أن منتج النفط سلعة النفط سلعة إستراتيجية وقد تسببت عبر الزمن في تغيير الخريطة السياسية..

علي الظفيري: لا يوجد عامل واحد يتحكم فيها..

أماني بورسلي: لا جملة من العوامل لعبت دورا كبيرا في تخفيض سعر النفط الآن هل ستستمر فترة طويلة قد يعني إذا نبي نفسر سياسيا إذا تحققت الأهداف السياسية قد نرى ارتفاعا في أسعار النفط إذا لم تتحقق يمكن تستمر أكثرّ، دول مجلس التعاون أنا برأيي لها مقدرة أو نفس طويل في موضوع انخفاض سعر النفط..

علي الظفيري: تقدر تتحمل يعني..

أماني بورسلي: تقدر تتحمل يمكن انخفض أكثر من المأمول يعني اليوم وصلنا سعر النفط وصلنا بالثلاثينيات هذا الرقم يعني مقلق وفي بداية الأزمة صرح وزراء المالية في دول مجلس التعاون أن خطط التنمية مستمرة الوضع المالي مستمر..

علي الظفيري: هذا حقيقي ولا مكابرة برأيك يا دكتورة ؟

أماني بورسلي: يمكن يعني أيضا إذا رجحنا السبب السياسي يمكن هم في قناعة تامة أنا ما أقدر أتكلم بالنيابة عنهم ولكن هناك قناعة أنها هذا مؤقت وله أهداف هذا تفسير، التفسير الثاني أنه دخلت عوامل اقتصادية عندنا الأزمة في الصين عندنا الأزمة المالية في الاتحاد الأوروبي عندنا أسباب كثيرة اقتصادية أثرت على حجم الاستهلاك العالمي للنفط.

علي الظفيري: إسهامنا دكتورة إذا تكرمتِ إسهام الدول الخليجية وعلى رأسها السعودية طبعا أنا كدول من أكبر الدول المنتجة للنفط كيف أسهمت في وصول هذه الأسعار لهذه المستويات هل لعبت دورا أم كانت سلبية أم ساهمت بوصولها؟

أماني بورسلي: تقصد دول؟

علي الظفيري: الخليجية التي ضمن أوبك طبعا.

أماني بورسلي: طبعا أيضا هو تفسير ويعني هو كلام يعني نظريات ذكرت إذا كانت يعني من خلال حجم الإنتاج تستطيع أن تسيطر على السعر إذا زاد الإنتاج هي نظرية اقتصادية، إذا زاد الإنتاج زاد العرض انخفض السعر إذا قل الإنتاج زاد السعر..

علي الظفيري: يعني عرض وطلب..

أماني بورسلي: عرض وطلب فمن خلال حجم الإنتاج نستطيع أن نتحكم بالسعر بكل سهولة..

علي الظفيري: طب بس أسأل الدكتور محمد حول هذه النقطة إسهام الدول الخليجية على رأسها السعودية في قضية الأسعار، السعودية حافظت على مستوى الإنتاج لم تخفض وطرحت طبعا استفهامات كثيرة أنه هل هذا الأمر بغرض برغبة بقصد إخراج مثلا صانعين أو منتجين آخرين ولا الأمر مثلا لأسباب أخرى مثلا الاعتماد الكبير، كيف ترى إسهام هذه الدول في قضية الوصول إلى هذا المستوى من الأسعار؟

محمد سرور صبان: نظرية المؤامرة السياسية التي يتحدث عنها البعض لا تمت للواقع بصلة، المملكة العربية السعودية أوضحت أنها لا يمكن أن تتحمل عبء تخفيض الإنتاج وحدها ولذلك هي طالبت كبار المنتجين سواء داخل الأوبك أو خارج الأوبك بتحمل نصيبهم العادل في تخفيض الإنتاج إذا كان هذا ممكنا، ولكن لم يكن هذا ممكنا في نوفمبر العام الماضي ولا في يونيو هذا العام واستمر الكثير من الأعضاء وبالذات الكبار مثل روسيا وغيرها في عدم تقبل فكرة التعاون مع دول الأوبك في تخفيض الإنتاج، وروسيا في الواقع مهمة لأنه إنتاجها في حدود 10.7 مليون وهذه كميات- مليون برميل في يوميا- طبعا وهذه كميات كبيرة جدا وبالتالي لا يمكن حتى لو المملكة العربية السعودية أقدمت على تخفيض إنتاجها في الوقت الذي تحتج فيه دول زي فنزويلا ونيجيريا وليبيا بأن أوضاعها والعراق أيضا بأن أوضاعها الاقتصادية لا تسمح لها بالتخفيض، فالعبء كان سيلقى على المملكة العربية السعودية وإلى حد ما بقية دول مجلس التعاون الأعضاء في منظمة الأوبك وهذا طبعا غير ممكن، الآن يبدو لي أن هنالك تفهم في إطار منظمة الأوبك والمنتجين من خارجها، اليوم هنالك أخبار سارة وانعكست على أسعار النفط بالارتفاع وذلك في بيان لمنظمة الأوبك تبدي استعدادها للتحاور مع جميع المنتجين، إذن هنالك تفهم للمشكلة وأن هذا الضرر سيأتي على الجميع وهنالك تفهم أيضا من قبل منتجين من خارج أوبك أنه في حالة عدم التعاون مع أوبك ستستمر الأسعار في الانخفاض وبالتالي لا بد من التفاهم، التفاهم الآن هو أن يعقدوا هذا اجتماعات غير رسمية للتوصل إلى صيغة عادلة لا تلقي العبء على دول الأوبك وحدها وإنما على الجميع، أنا اعتقد إذا تم هذا الأمر فإننا أمام مرحلة جديدة قد لا ترتفع الأسعار عن مستوى 60 دولار ولكن لو حافظنا على مستوى 60 دولار فإن هذا سيكون مناسبا للجميع.

علي الظفيري: أنا والله يا دكتور يعني أخشى أنه أخشى أنه إحنا غير مختصين أنه ندخل في دهاليز الحديث عن النفط هذه السلعة الإستراتيجية والتعقيدات المرتبطة فيها، فأتمنى فقط أنه يمكن المشاهد معني بشكل كبير في مسألة أثر هذا الانخفاض، دكتورة أماني أوجعنا هذا الانخفاض أضرنا هذا الانخفاض في دول الخليج بشكل رئيسي ما حجم هذا الضرر؟

أماني بورسلي: في البداية لا، ولكن الآن بالتأكيد بدأت التصريحات وحتى الإجراءات بداية يمكن في الكويت كان هناك رفع الدعم عن منتج ديزل والآن هناك يمكن اليوم كان في أو قبل يومين مذكرة صدرت من وزارة المالية تتحدث عن إجراءات جملة من الإجراءات والمقترحات لكيفية خلق مصادر بديلة..

علي الظفيري: مثل ايش رفع الدعم أولها..

أماني بورسلي: أنا قرأت الورقة، الورقة يمكن هدفها كان في البداية ترشيد الإنفاق وخلق مصادر بديلة، رأيي الشخصي أن هذه الورقة يعني لن تحقق المطلوب، ما فيها رؤية اقتصادية كانت عبارة عن يمكن أنا معي نسخة منها عبارة عن كيفية ترشيد النفقات تخفيض عدد طلب الموفدين للخارج..

علي الظفيري: المبتعثين..

أماني بورسلي: المبتعثين، تحصيل الأموال الغير المحصلة للدولة، فرض ضرائب على الشركات، رسوم على الطرق، ما فيها رؤية اقتصادية لخلق مصادر بديلة..

علي الظفيري: هذه يعني لو افترضنا أنه وصلنا فيها الأقصى شو ممكن تحقق كبديل؟

أماني بورسلي: في كثير من البدائل كنت أتمنى أني أشوفها هذه اللجنة أو هذا..

علي الظفيري: هذا مش كلام استراتيجي هذا كلام آني..

أماني بورسلي: هذا كلام ترشيد إنفاق وتحصيل رسوم لن يحقق المطلوب الكويت تعتمد اعتماد شبه كلي على..

علي الظفيري: نتكلم بس عن الكويت هو النموذج نفسه اللي موجود في أغلب البلدان الخليجية، مختلف؟

أماني بورسلي: طبعا الإمارات في بداية السبعينيات وضعت إستراتيجية لتنويع مصادر الدخل..

علي الظفيري: تقليل الاعتماد على النفط كم وصلوا؟

أماني بورسلي: وصلوا إلى 30% يعني حققت هناك إستراتيجية وضعت لتحقيق الرؤية واستطاعت من خلال إجراءات حصيفة وبناء بنية تحتية لوجستية تجارية..

علي الظفيري: عبر مدينة دبي أو إمارة دبي تقريبا..

أماني بورسلي: يعني بدأت..

علي الظفيري: تجارة..

أماني بورسلي: الطريق طويل واعتقد قطر مشت في هذا الطريق ويعني أعطيك على سبيل المثال 60% من البضائع التي تمر إلى دول مجلس التعاون والشرق الأوسط وشمال أفريقيا يأتي من خلال الإمارات 23% يأتي من خلال قطر 1% يأتي من خلال الكويت..

علي الظفيري: عفوا بس الرقم مرة ثانية..

أماني بورسلي: بالإمارات 60%، 23% قطر، و1% الكويت إذن استطاعت هذه مصادر إيرادات للدولة..

علي الظفيري: سنفصّل في قضية يعني المورد البديل كيف يمكن أن نقلل بس أنا اقصد الضرر الآن على المواطن الخليجي الذي يراقب بورصة النفط أول شيء رفع الدعم هذا محتمل من سلع أساسية هذا قريب يا دكتورة ولا تتوقعين أنت مسؤولة يعني سابقا.

أماني بورسلي: لا مسؤولة سابقا..

علي الظفيري: تعرفين كيف تفكر الحكومات يعني..

أماني بورسلي: في الإمارات كان هناك تحرير لأسعار النفط لما الإمارات تحرر..

علي الظفيري: أسعار البنزين..

أماني بورسلي: سعر البنزين لما الإمارات تحرر سعر البنزين سبقتها جملة من الإجراءات السليمة أولا تم تعزيز ورفع جودة شبكة النقل مترو الطرقات كل هذه تم تغطيتها بالكامل قبل رفع الدعم عن البنزين..

علي الظفيري: يعني ما أغلي البنزين إلا لما أوفر لك بديل..

أماني بورسلي: بالضبط اثنين يجب أن يكون هناك حملة توعوية وتحذيرية للجهات والتجار ممن سيقوم برفع السعر بشكل مباشر أو غير مباشر على السلع وبالتالي يتحمل رفع الدعم كافة المواطنين وتصبح الفاتورة غالية على الدولة وترتفع معدلات التضخم، ثلاثة يجب أن يكون هناك يعني موضوع الرواتب لم تتأثر الإمارات يعني تأثرت ولكن ليس بشكل كبير، الرواتب فيها نوع من العدالة يعني تتناسب مع الخبرة والكفاءة، إحنا بالكويت على سبيل المثال نتحدث عن البديل الاستراتيجي لخلق العدالة لحد الآن لم يقرر البديل الاستراتيجي بسبب..

علي الظفيري: تعقيدات داخلية..

أماني بورسلي: تعقيدات أو عيوب يمكن فنية وغيره أو بسبب كلفتها المالية على ميزانية الدولة فيجب أن يسبق إجراءات رفع الدعم قرار رفع الدعم إجراءات جملة من الإجراءات..

إجراءات رفع الدعم عن الوقود

علي الظفيري: السؤال تتوقعين إجراءات رفع الدعم إجراء ستلجأ له معظم دول الخليج قريبا؟

أماني بورسلي: ممكن..

علي الظفيري: دكتور محمد في السعودية البلد الأكبر البلد المصدر الأكبر والبلد أيضا سكانيا وجغرافيا ما هي الأضرار الأولية من انخفاض أسعار النفط على المملكة؟

محمد سرور صبان: في البداية دعني أذكر أنني لم يتم مشاركتي بالورقة التي تتحدثون عنها وأيضا قد انقطع الاتصال لفترات فبعض ما تحدثت به معالي..

علي الظفيري: مش ورقة هذا إجراء في الكويت يعني أشارت له الدكتورة..

محمد سرور صبان: لكن دعني أتحدث عن المملكة العربية السعودية، المملكة العربية السعودية تأثرت مثلها مثل أي دولة نحن نعتمد على إيرادات النفط بحوالي 90% من ميزانية المملكة هي عبارة عن إيرادات نفطية وبالتالي المملكة العربية السعودية تأثرت هي طبعا كانت تقدر العجز في ميزانيتها بحوالي 154 مليار ريال لكن هذا الرقم قد تضاعف الآن نجد أنه نتيجة لاستمرار انخفاض أسعار النفط عن المستوى المقدر للميزانية وهو حوالي 60 دولار استمرار انخفاضه عن 60 دولار للبرميل أدى هذا إلى التوقع بأن هنالك عجزا أكبر في الميزانية قدرته بعض الأطراف في حدود 450 مليار ريال، طبعا المملكة العربية السعودية لديها وسيلتين لديها وسيلتين في تمويلها هذا العجز الوسيلة الأولى أن المملكة تتمتع باحتياطات مالية كبيرة جدا تصل إلى  حوالي 670 مليار دولار وهذا مبلغ ضخم طبعا كان أعلى بقليل من هذا الرقم ولكن نتيجة للسحب الذي تم في الآونة الأخيرة انخفض بهذا المستوى بمستوى 8% وبالتالي المملكة تحاول أن تجد توازن بين سحبها من الاحتياطي..

علي الظفيري: سحبها مرتبط بعاصفة الحزم..

محمد سرور صبان: وجزء منها حتما طبعا بس هذه ضرورة أمنية لا بد أن ندركها وأن نقتنع بها تماما لكن أيضا الجزء الآخر وهو الاقتراض من السوق المحلية، الاقتراض لا يعني كما يعتقد الكثيرون أن المملكة قد أنهت على احتياطاتها المالية وبدأت تقترض، ولكن هذا الاقتراض هو جزء من المفهوم الاقتصادي الذي يزيد من كفاءة الاقتصاد ولا زال..

علي الظفيري: طيب دكتور بس إذا سمحت دكتور يعني هذا حديث مهم فيه معلومات مهمة، المقصد أنه الآن يريد أن يعرف المواطن جملة المواطنين المملكة نموذج الكويت نموذج قطر نموذج الإمارات إلى آخره ما هي الآثار السلبية التي تترتب على حياة المواطنين هل نتوقع إجراءات تمس المواطنين والرواتب الدعم دعم السلع بمعنى إجراءات مرتبطة بانخفاض النفط بشكل مباشر هذا العام؟

محمد سرور صبان: أنا اعتقد أن مصلحة المواطن هي أولوية مطلقة لدى المشّرع السعودي أو الخليجي هنالك الكثير من تخفيض أو ترشيد الإنفاق من الإنفاق الذي يمكن ترشيده دون أن يمس المواطن وأعطيك مثال من أمثلة عديدة هنالك الكثير من المشاريع التي تعثرت في دول الخليج بالإمكان معالجة أسباب هذا التعثر وبالتالي توفير مئات الملايين من الريالات السعودية سواء في المملكة أو غيرها، هنالك الكثير من الأولويات التي يجب أن نحافظ عليها، المملكة أعلنت منذ البداية أنها ستحاول أن تخفض إنفاقها ولكن لن تمس الأولويات مثل التعليم والصحة والخدمات الاجتماعية، هذه من الأساسيات التي يحتاجها المواطن ولا يمكن المساس بها في هذه الفترة على الأقل مسألة ترشيد الإعانات، إعانات الوقود التي تحدثت عنها الدكتورة نحن في المملكة العربية السعودية نعاني من مشكلة قد لا تكون عامة بين دول مجلس التعاون وهي النقل العام في المدن الرئيسية نعرف أن المملكة العربية السعودية واسعة الأرجاء مدنها كبيرة الهجرة من القرى إليها متسعة عدد سكان المدن الرئيسية كبير وليست هنالك وسائل نقل عام كافية وبالتالي رفعنا لأسعار الوقود في هذه المرحلة بالذات قد يؤدي إلى الإضرار بالمستهلك أو المواطن العادي الذي لا يتحمل تكلفة ارتفاع سعر الوقود، من هنا الدولة تنظر أن تسير مسألة التخفيض التدريجي للإعانات لتتزامن مع زيادة ونشر النقل العام مثل القطارات في المدن في الرياض في جدة في الدمام وغيرها من المدن، وبالتالي هذا يؤدي إلى وجود بديل لدى المواطن يستطيع من خلاله أن يوفر لنفسه ما يمكن من خلال ارتفاع تكاليف...

علي الظفيري: نعم طيب دكتور.

محمد سرور صبان: الوقود لذا أنا أتصور أن المملكة العربية السعودية هي قادمة في هذا المجال ولكن قد تحتاج إلى وقت أطول وهذا سبّب لنا معاناة لأن هنالك الكثير من التهريب للوقود للدول المجاورة وهذا أمر سيء جداً..

علي الظفيري: مسألة مهمة هي مسـألة ترشيد الإنفاق والمسألة الأخرى التي نناقشها أيضا بعد الفاصل هي مسألة أشارت لها الدكتورة في بداية الحلقة مسألة إيجاد مصادر بديلة وتقليل الاعتماد على النفط، ولكن أيضاً يقول الخليجيون في مسألة ترشيد الإنفاق أنه كما يطلب من المواطنين ترشيد الإنفاق والقبول بأسعار مرتفعة للسلع الأساسية يعني أيضاً من الأعلى يعني يرشدون إنفاقهم قليلاً ويقللون من حالات البذخ المخيفة والاستثنائية التي يعيشونها طوال طبعا عقود أيضاً يعني يكون التخفيض والإرشاد والترشيد يعني متوازي بين الأعلى وبين مجموع المواطنين بعد الفاصل مشاهدينا الكرام نستأنف النقاش في قضية القلق والخوف الذي ينتظر مستقبل اقتصاديات دول الخليج ابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

علي الظفيري: أهلاً بكم من جديد مشاهدينا الكرام في العمق نبحث الليلة اقتصاديات دول مجلس التعاون الخليجي ومخاوف المستقبل ارتباطاً بالانخفاض الكبير الذي تشهده أسعار النفط وكذلك بضعف الإدارة بشكل عام في دول الخليج والإنفاق في مستويات معينة بشكل يهدر الثروة ويجعل مخاوف حقيقية من المستقبل، ضيوفي في الحلقة الدكتورة أماني بورسلي وزيرة أو وزير التجارة والصناعة الأسبق في الكويت الدكتور محمد سرور صبان مستشار اقتصادي ومختص في مجال الطاقة، دكتورة يعني النفط كان يشهد طفرات سعرية كبيرة جداً فوائد مالية كبيرة من الظلم أيضاً القول أن المواطنين ما شعروا لا كان في بحبوحة شوي عاشوها الناس زيادة رواتب هنا وهناك بنسب طبعاً مختلفة بين دول الخليج وكان في بعض الهدايا وشرحات إلي قدموها الأنظمة بطريقة إما مباشرة أو غير مباشرة، لكن لم يكن شيئاً كبيراُ لكن بمجرد انخفاض السعر بفترة قصيرة بدأ الحديث عن أن المواطن سيدفع الثمن رفع الدعم عن السلع الأساسية، لماذا يدفع المواطنون بشكل مباشر أثمان هذه الأخطاء وسوء الإدارة السابقة؟

تأثير أزمة انخفاض النفط على المواطنين الخليجيين

أماني بورسلي: يعني على مدى السنوات السابقة ذكرت الكثير وكتبت تقارير وحذرت في ذلك الوقت أيام ما كنا في بحبوحة..

علي الظفيري: أيام الخير..

أماني بورسلي: لما كان عندنا على مدى 13 سنة أو 14 سنة الآن أصبحنا 15 وبعدين بدأنا في مراحل العجز لما كان عندنا فوائض مالية على مدى 15 سنة في الكويت وأعتقد في بعض دول مجلس التعاون..

علي الظفيري: نفس النموذج يعني اعتقد اختلافات في الدرجة وليست في النوع..

أماني بورسلي: أنا يعني لا يمكن..

علي الظفيري: بس عشان نقول الفكرة كلها للخليج..

أماني بورسلي: أنا أضع كل الدول بنفس هذا وكل دولة لها طريقة..

علي الظفيري: أنا بس أقصد اختلافات بالدرجة ليست اختلافات نوعية..

أماني بورسلي: فبرأيي كان يفترض أنه خلال فترة الفوائض المالية والوفورات والسنوات التي مرت على دول مجلس التعاون وحققت فوائض مالية ضخمة لما كان سعر برميل النفط يتخطى المئة دولار كان يفترض أن نتحوط ونضع استراتيجيات وأنا أقول لك ما بدي أظلم هناك دول وضعت استراتيجيات ووضعت في رؤية هذه الدول تنويع مصادر الدخل وخلق اقتصاد مستدام هذا قرأناه في الرؤية الموجودة في كثير من الدول، ولكن بعض الدول طبقت ووضعت إستراتيجية وأهداف واضحة ونفذت واستطاعت أن تحقق نقلة نوعية في موضوع تنويع مصادر الدخل، برأيي يجب أنه يعني يفترض أن دول تعتبر من أثرى دول العالم دولياً وعالمياً يجب أن لا تنظر لسعر برميل النفط كان يجب منذ فترة طويلة أن تضع إستراتيجية لاستثمار الأموال ..

علي الظفيري: النرويج كمثال بلد صغير النرويج شبيه لنا..

أماني بورسلي: النرويج الآن لما انخفض السعر ما كان عندها مشكلة الميزانية موجودة والصندوق السيادي موجود والدولة فيها صناعة تغنيها عن انخفاضات أسعار النفط معظم أو كل إيراداتها النفطية تتحول إلى صندوق السيادي إلى الأجيال القادمة، يفترض أن نكون خلال فترة الرفاهة حققنا ووضعنا استراتيجيات وخلقنا اقتصاد مستدام للشعوب، الآن لما دخلنا في مرحلة العجز بدأنا ننظر للمواطن ونقول للمواطن سنفرض ضرائب سنرفع الدعم أنا لا يعني أنا مع رفع الدعم ولكن مثلما قلت لك بشروط..

علي الظفيري: بشروط..

أماني بورسلي: إلي قلتها قبل شوي وأيضاً يجب أن يكون هناك ترشيد في الإنفاق وأنا مع الترشيد يعني يجب أن لا يكون في تبذير لأن هذا يعني بكل المقاييس خطأ، ويجب أن يكون هناك إجراءات للمحافظة على البيئة واقتصاد مستدام وغيره وغيره، ولكن يجب أن لا نضع المواطن يعني نقول للمواطن أنت المسؤول أو نحمله المسؤولية.

علي الظفيري: وبشكل مباشر حتى..

أماني بورسلي: يعني هذا إلي إحنا قاعدين نشوفه فكنت أتمنى وطالبت في تقارير كتبتها أنه يجب أن نضع الآن خطة وكل يوم نتأخر رح تزيد المخاطر الآن دخلنا في هذه المخاطر أنا متفائلة أن سعر النفط قد يرتفع وأن الوضع المالي سيتحسن..

علي الظفيري: بس هذا سيكون مخدر..

أماني بورسلي: ولكن يمكن هي فرصة لدول مجلس التعاون أن ترشد الإنفاق.

علي الظفيري: طيب أبي أسألك عن هذه النقطة بس أسأل الدكتور محمد في جدة لماذا تمتعت أنظمة الخليج بالفوائض المالية من عائدات النفط طوال سنوات طويلة وبمجرد الانخفاض بدأ الحديث عن أن المواطن سيدفع الفاتورة، كان هناك عبث، عبث لا حدود له من كافة دول الخليج كافة أنظمة الخليج معونات بشكل غير منضبط مصاري إلى آخره إلى آخره لماذا يدفع المواطن الخليجي بشكل مباشر الفاتورة فاتورة انخفاض أسعار النفط؟

محمد سرور صبان: السؤال هذا one million dollar question كما يقال، في الواقع مسألة تنويع اقتصادنا اقتصاد..

علي الظفيري: يلا خلينا نورطك يا دكتور..

محمد سرور صبان: المملكة العربية السعودية تنويع الاقتصاد السعودي كتب في أول خطة خمسية اقتصادية تنموية في عام 1970 ولكن ما تحقق هو الشيء القليل هنالك الكثير من البرامج هنالك الـInfrastructure  التجهيزات الأساسية هنالك مصانع البتروكيماويات هنالك مصانع مختلفة إلى آخره..

علي الظفيري: دكتور إذا سمحت لي دكتور محمد إذا تكرمت قبل التنويع هذه النقطة الجاية التنويع لكن أنا اقصد لماذا الآن يدور الحديث عن أن المواطن الخليجي سيدفع ثمن سوء إدارة أنظمة تمتعت بفوائض مالية كبيرة ومخيفة ولم تستغلها، يعني لماذا لا يخفض الإنفاق في مستويات معينة تتعلق بمن أهدروا المال، المواطن لم يعني ليس له علاقة بالهدر الذي كان موجوداً، لماذا أول من يدفع الثمن هو المواطن؟

محمد سرور صبان: صحيح في الواقع أنا أيضاً مثل معالي الدكتورة كتبت الكثير من التقارير التي كنت أحذر منها أننا لا بد وأن نسرع من عملية التقليص من اعتمادنا على النفط وأيضاً الاستفادة من الفوائض الكبيرة حتى يلمسها المواطن أنا اتفق معك أنه هنالك ضياع لكثير من الفرص وأن هنالك كثير من الهدر الذي انتشر في الكثير من المشاريع الحكومية ولكن هذا هو الأداء الحكومي الآن اتجاه المملكة العربية السعودية لمزيد من التخصيص لمشاريعها كمثال مشروع الاتصالات الذي تم تخصيصه وحقق فائدة كبيرة اعتقد الاستمرار في هذا الاتجاه سيساعد على زيادة الكفاءة وسيلمس المواطن أيضاً بعض المزايا، النقطة الخاصة بالإعانات ورفع الإعانات لن ترفع الإعانات بشكل كامل وإنما هي ستكون متدرجة، ولا ننسى أنه نتيجة لانخفاض أسعار النفط وأيضاً لارتفاع قيمة الدولار ولا ننسى أن الريال السعودي مرتبط بالدولار بالتالي ارتفاع في قيمة الريال السعودي أمام العملات الأخرى أدى هذا إلى انخفاض نسبي في تكلفة كثير من السلع المستورة وبالذات السلعة الغذائية التي انخفضت أسعارها العالمية بما لا يقل عن 20% وبالتالي هنالك جزء من التعويض الذي يمكن للدولة أن تحققه للمواطن، أيضاً زيادة برامج الضمان الاجتماعي ستحمي فئة من المواطنين أما الآخرون فعليهم أن يساهموا في الدفع يساهموا في المشاركة نحن مجتمع ريعي اعتمدنا على الدولة في أنها تستغل آبار البترول وتبيع هذه الكميات المختلفة دون أن نصبح مجتمع منتج ولذلك..

علي الظفيري: طيب دكتور دكتور محمد دكتور محمد إذا سمحت لي..

محمد سرور صبان: تفضل.

علي الظفيري: الآن هذا العام غير متوقع إجراءات قاسية في قضية رفع الدعم عن السلع يعني في قدرة على الاحتمال السؤال بس تكميلي ماذا لو استمر هذا الانخفاض في السنوات يعني أنت قلت في الميزانية السعودية كان متوقع العجز 158 وصل إلى 450 وفي أرقام نتكلم عن شيء أكبر، ماذا لو استمر الانخفاض سنوات أطول بمعنى هل ستصل الأمور إلى رقبة المواطن الخليجي؟

محمد سرور صبان: أنا اعتقد أن استمرار أسعار النفط بالانخفاض واستمرار انخفاض إيرادات النفط ستؤثر على قدرة الدولة في تمويل مختلف المشاريع، لكن إذا ما أحسنت ترتيب أولوياتها وأوقفت الهدر وأي صورة للفساد موجودة في ميزانيات الدول الخليجية فأنا اعتقد أن سعر 60 دولار للبرميل سيكفي لتغطية الاحتياجات الأساسية من تعليم صحة خدمات اجتماعية وغيرها من المشروعات التنموية، ويحافظ على معدلات نمو إيجابية بالنسبة للمملكة العربية السعودية ليس لدي أي تخوف، لكن أيضاً إلى متى يستمر المواطن الخليجي والمواطن السعودي في الاعتماد والاتكال على دوله وحكوماته في توفير كل شيء؟ لماذا لا نتحول إلى مجتمع معرفي يكون المواطن الخليجي والمواطن السعودي هو أساس الابتكار والإبداع؟ لماذا لا نلاحق الدول الأخرى التي سبقتنا في هذا المجال؟ هنالك إستراتيجية لتحول المملكة إلى اقتصاد معرفي ومجتمع معرفي قمنا بإنشائها أو إجراءها في مجموعة الأغر للفكر الاستراتيجي ويتم تطبيقها الآن من قبل وزارة الاقتصاد والتخطيط، هدفها هو تحويل المملكة إلى اقتصاد معرفي حتى نستطيع أن نتنافس، الآن الاقتصاد العالمي لا يعتمد على ميزة المقارنة كم بترول عندك كم معادن عندك هذه كلها أصبحت شيء من الماضي كيف هو العقل المفكر لدى المواطن الخليجي ..

علي الظفيري: طيب هذا يدفعني دكتور..

محمد سرور صبان: ولذلك تحول دول الخليج إلى هذا الاتجاه سيساهم في تحرير نعم.

علي الظفيري: هذا يدفعنا للنقطة الأهم وهي يعني نتيجة هذا النقاش الإصلاح الاقتصادي الدكتورة أماني تحدث الجميع عنه مطولاً إحنا في البرنامج تحدثنا في أكثر من حلقة ونحاول قدر الإمكان أن نبقي هذا الموضوع لأنه في عصب السياسة وفي عصب الحياة الأساسية للناس، الحديث عن الإصلاح الاقتصادي روشتة الإصلاح الاقتصادي، ما هي الإجراءات التي يجب أن تتخذ اليوم وليس غداً في تقديرك بالنسبة لدول الخليج حتى تسمح لهذه المنطقة بالاستمرار بهذا المستوى الجيد دون التأثر بأي انخفاضات أو ظروف أو زلازل سياسية سواء في المنطقة أو في العالم؟

أماني بورسلي: يعني أنا ذكرت أنه يجب على دول مجلس التعاون أن تستغل هذه الفرصة لتحسين هيكلة الاقتصاد، ترشيد الإنفاق هي خطوة سليمة لا يختلف عليها شخصين بالإضافة إلى ذلك أنا برأيي..

علي الظفيري: بس ما شاء الله الكل يرشد.

أماني بورسلي: أنا برأيي أنه حتى المواطن يجب أن يشارك في عملية الإصلاح..

علي الظفيري: المواطن يشارك لما يشوف إلي فوق يشارك هو يشارك لكن لما نسمع عن قصص فساد يا دكتور في الخليج كله، قصص فساد مهولة مليارات مئات الملايين عبث أكيد المواطن سيشعر بالغبن، لكن إذا كان الترشيد شاملاً أكيد أن يكون مطلب محق يعني..

أماني بورسلي: فأنا اعتقد أنه يجب أن تكون هذه الانخفاضات الغير مسبوقة فرصة لدول مجلس التعاون لتعديل وتحسين..

علي الظفيري: ترشيد إنفاق واحد..

أماني بورسلي: ترشيد الإنفاق الآن في عندنا خطط تنمية ووضعت من خلال رؤية واضحة لكل دول مجلس التعاون بعض الدول سبقت وحققت مشاريع..

علي الظفيري: إلي هي عشرين ثلاثين عشرين إلى آخره..

أماني بورسلي: ومعظمها تصب في موضوع تحسين وتطوير ورفع جودة البنى التحتية، الآن نحن نمر بأزمة مالية، عجز الكويت عندنا عجز لسنة 2015، 2016 يوازي 8 مليارات دينار..

علي الظفيري: دينار يعني كم دولار.

أماني بورسلي: تقريباً 8 مليارات دينار تقريباً يعادل 26 مليار..

علي الظفيري: 26 مليار..

أماني بورسلي: تقريباً أو 25 مليار..

علي الظفيري: هذا رقم كبير بالنسبة للميزانية الكويتية ولا يعتبر..

أماني بورسلي: لا طبعاً رقم كبير جداً.

علي الظفيري: مخيف.

أماني بورسلي: مخيف طبعاً ميزانية دولة الكويت معظمها يوجه إلى موضوع الرواتب..

علي الظفيري: بند الرواتب كل دول الخليج هو الأعلى..

أماني بورسلي: والسبب الرئيسي علي السبب الرئيسي أن معظم دول مجلس التعاون لديها قطاع عام ضخم يعني..

علي الظفيري: والريعية تعتمد على القطاع الحكومي..

أماني بورسلي: يعني المواطن يذهب للعمل في القطاع العام القطاع الخاص دوره ضئيل لا يساهم بشكل كبير في موضوع التنمية، الآن أمامنا خطة تنمية وخطة تنمية على مستوى مجلس التعاون، كيف تمول هذه المشاريع؟ في دولة الكويت للأسف على مدى السنوات السابقة وللأسف ذكرتها أيضاً أنه ليش نعتمد على الدولة لتمويل هذه المشاريع؟ بعض المشاريع مدرة للإرادات ومدرة للدخل ممكن أن تمول من خلال إصدار صكوك أو سندات حتى على الرغم من وجود فوائض مالية ليش إحنا قاعدين نحمل الميزانية العامة للدولة كل مبالغ تطوير البنى التحتية، الآن نحن في أزمة يجب أن يعاد النظر في خطة التنمية خليني أتكلم على دولة الكويت يعاد النظر في خطة التنمية وتفرز وتحدد أولويات؛ ما هي المشاريع الحيوية التي يجب أن يتم المضي فيها وتنفيذها والتي يجب إيقافها؟ المشاريع التي تصب في تعزيز البنية التحتية وتطوير بيئة الأعمال ورفع جاذبية الدولة تحسين المطار تحسين الخدمات العامة هذه كلها تعتبر ذات أولوية، في نفس الوقت بعضها يدر للإيرادات مثل المطار ممكن يدر إيرادات للدولة...

علي الظفيري: ايش إلي ما يدر يعني يجب أن يتوقف المشاريع..

أماني بورسلي: اثنين يجب أن تمول أو تستمر المشاريع التي ستخلق فرص عمل للمواطنين، الآن في بطالة في مجلس دول التعاون سواء بطالة حقيقية أو بطالة مقنعة يجب أن نركز على المشاريع التي تخلق فرص عمل، يجب أن نركز على موضوع الخصخصة خصخصة القطاع العام لأن الخصخصة هو الحل تخفيض وتقليص حجم القطاع العام للدولة..

الخصخصة وآثارها في رفع الكفاءة الاقتصادية

علي الظفيري: الخصخصة تستغل بشكل سلبي بالدول العربية..

أماني بورسلي: يجب أن يعاد النظر في التشريعات وفي آلية الخصخصة، عندنا في الكويت للأسف قانون الخصخصة تم إقراره في سنة 2007 تم تشكيل المجلس الهيئة الخصخصة أو المجلس الأعلى للخصخصة سنة 2012 لحد اليوم لم يتم خصخصة ولا قطاع واحد..

علي الظفيري: من 2007 ..

أماني بورسلي: من 2007 القانون موجود أو 2010 إذا مو متأكدة بس 2012 شكل الجهاز وبدأ العمل لحد اليوم ولا قطاع تم خصخصته، تقليص حجم القطاع العام هو أولوية جداً مهمة لكل دول مجلس التعاون، التمويل يجب أن يأتي من خلال إصدار سندات، الكويت وكل معظم دول مجلس التعاون ما عندها حجم مديونية عالية، ففي ظل وجود احتياطيات مالية وصناديق سيادية واحتياطات نفطية يسهل على دول مجلس التعاون أن تمول مشاريعها من خلال المديونية..

علي الظفيري: أسأل إذا تكرمت الدكتور محمد الحديث أيضاً في السعودية مثلاً عن قضية الخصخصة هذا الأمر وارد لأن القطاع العام عبء ثقيل على الميزانية العامة هل هناك في اتجاه للخصخصة لتحويل جزء كبير من الأجهزة التابعة التي تتحمله الدولة إلى القطاع الخاص.

محمد سرور صبان: أنا ذكرت هذه أن المملكة متجهة إلى مزيد من التخصيص هي بدأته منذ عشر سنوات ولكن تباطأت حينما زادت إيرادات المملكة في العصر الذهبي، الآن أنا اعتقد أن الفرصة مناسبة لإعادة تسريع التخصيص أو لتحقيق أمرين أولاً زيادة الإيرادات الحكومية وثانياً أيضاً زيادة كفاءة وفعالية هذه المشاريع أو المرافق الحكومية التي يتم تخصيصها، دعني أذكر نقطة أساسية وهي أن هنالك تحول جذري الآن في المملكة العربية السعودية بإنشاء ما يعرف بمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، هذا المجلس قد ألغى كثير من البيروقراطية المتواجدة سابقاً وأصبح هذا المجلس هو بمثابة مجلس إدارة الاقتصاد السعودي يمثل فيه 22 وزير هنالك مبدأ للمساءلة ومحاسبة الوزراء والمسؤولين المعنيين ماذا تم وماذا أنجز وماذا سيتم إنجازه، هنالك سرعة اتخاذ القرار هنالك الكثير من القرارات التي اتخذت، إعادة هيكلة بعض الوزارات، الآن وزارة المالية قد تم كمشها لتصبح وزارة خزانة بعد أن كانت هي أم الوزارات، فهناك إصلاحات جذرية تمت في المملكة العربية السعودية وكلنا فخورون بها واعتقد أنها ستمثل النواة لتحقيق المرور..

علي الظفيري: بس دكتور دكتور بس يعني مسألتين مسألة الخصخصة في مصر على سبيل المثال أدت لانهيار النظام لأنها كانت عملية بيع للقطاع العام وتنفيع طبقة حاكمة وطبقة تجارية فمش كل الكلام عن الخصخصة يعني الوقت ما يسمح لنا الأمر الثاني أنه أيضاً التشكيلات الجديدة ما شعر الناس بها، كيف يمكن تقليل الاعتماد على النفط 90% في السعودية يعتمد على النفط كيف يمكن تقليل هذا الرقم إلى أدنى مستوى مثلاً باختصار إذا تكرمت؟

محمد سرور صبان: تقليل الاعتماد على النفط لا يتم بين يوم وليلى ولا ننسى أن دولنا الخليجية ليست بها التنوع في الموارد الطبيعية هنالك مزايا لا بد أن نستفيد منها وهي أن المجتمع السعودي والمجتمع الخليجي بشكل عام هو مجتمع هي مجتمعات شابة، في المملكة العربية السعودية على سبيل المثال 59% من إجمالي سكان المملكة العربية السعودية أعمارهم أقل من 24 سنة هذه ميزة لا بد وأن تتحول إلى فرصة نستفيد منها في الفترة القادمة ولذلك تركيز المملكة الآن للتحول إلى..

علي الظفيري: طيب دكتور أشكرك دكتور..

محمد سرور صبان: مجتمع معرفي أنا اعتقد هذه مهمة جداً في هذه المرحلة.

علي الظفيري: طيب هذه نقطة مهمة دكتورة تعليقك السريع بس على موضوع تقليل الاعتماد على النفط هل يبدو هدفاً صعب المنال؟

أماني بورسلي: لا بالتأكيد لا طالما في دول حققت تنويع مصادر الدخل إذاً هو ليس صعب المنال ولكن يحب أن يكون هناك توجه حقيقي وإجراءات حقيقية ويجب أن يكون هناك تعديل للتشريعات، محاربة الفساد، شفافية في الإجراءات..

علي الظفيري: أشكرك، أشكرك دكتورة أماني بورسلي وزير التجارة والصناعة الأسبق في الكويت أستاذة التمويل أيضاً في جامعة الكويت وأشكر الدكتور محمد سرور صبان مستشار الاقتصادي والمختص في مجال الطاقة وكبير المستشارين السابق لوزير النفط السعودي، الشكر لكم مشاهدينا الكرام نتمنى أن لا تنتظرنا أيام سوداء في هذه المنطقة في ظل هذا النمط من الإدارة شكراً لكم وإلى اللقاء.