ناقشت حلقة 25/5/2015 من برنامج "في العمق" مقاربة مجلس التعاون الخليجي حيال التحديات التي تواجهها دول المجلس، وبحثت سياسات الدول الخليجية ومواقفها حول جملة من الملفات.

وكشف ضيف الحلقة الأمين العام المساعد للشؤون الخارجية لمجلس التعاون الخليجي عبد العزيز العويشق أن السعودية تستعد لاحتضان مؤتمر شامل لجميع أطياف المعارضة السورية تحضيرا لمرحلة ما بعد بشار الأسد.

واعتبر العويشق أن أخطر التحديات التي تواجه الخليجيين اليوم تتمثل في إيران والإرهاب.

منظومة دفاعية
وذكر أن الأميركيين أكدوا لنظرائهم الخليجيين في كامب ديفيد أنه لن يسمح لإيران بتطوير سلاح نووي، لافتا إلى أن الولايات المتحدة تدفع بقوة من أجل تأسيس منظومة دفاعية لدول مجلس التعاون الخليجي.

وأكد أن الإدارة الأميركية تشعر بقلق كبير من التدخلات الإيرانية في المنطقة العربية، خصوصا في سوريا والعراق ولبنان واليمن.

وفيما يتعلق بالأوضاع الداخلية للدول الخليجية، أوضح العويشق أنها شأن داخلي تعالجه كل دولة بنفسها، مشيرا إلى أن وتيرة الإصلاح السياسي تختلف من دولة إلى أخرى.

ونفى وجود خطر على لحمة دول مجلس التعاون وشعوبها في ظل ما وضع من آليات في المجالين الأمني والسياسي لمناقشة القضايا المشتركة.

وعلى صعيد الأزمة السورية، أكد المسؤول الخليجي أنها نوقشت في إطار مجلس التعاون ومع الأميركيين والفرنسيين.

ولفت إلى أن الروس مستعدون لأول مرة للضغط على بشار الأسد من أجل الجلوس على طاولة المفاوضات ولكن بجدية هذه المرة.

ولخص العويشق الموقف الرسمي للمجلس حول المسألة السورية في ثلاث نقاط أساسية، تتمثل في عدم شرعية النظام السوري، واعتبار الائتلاف الوطني الممثل الشرعي للسوريين، والتأكيد على أنه لا مكان للأسد في مستقبل سوريا.

العراق
وفي ما يتصل بالملف العراقي ذكر العويشق أن ما حدث في
تكريت من انتهاكات وجرائم يجب ألا تكرر في الرمادي أو في غيرها.

وأكد رفض الدول الخليجية للفرز الطائفي في العراق، وأضاف أنها طالبت في كامب ديفيد بممارسة ضغط أكبر في اتجاه إشراك المكون السني في الحكومة وفي قوات الأمن والجيش.

وأشار عبد العزيز العويشق في ختام حديثه إلى أن دول الخليج تشكل محطة اقتصادية ضخمة، وهي قائدة الركب العربي اليوم.

وبين أن وضعها العسكري والاقتصادي اليوم أفضل مما كانت عليه قبل إقامة مجلس التعاون قبل 34 عاما.

اسم البرنامج: في العمق

عنوان الحلقة: العويشق: مؤتمر قريب بالسعودية تحضيرا لما بعد الأسد

مقدم الحلقة: علي الظفيـري

ضيف الحلقة: عبد العزيز العويشق/ الأمين العام المساعد للشؤون الخارجية لمجلس التعاون

تاريخ الحلقة: 25/5/2015

المحاور:

- تحديات تواجه دول الخليج

- توقعات متواضعة لاجتماع كامب ديفد

- معيقات العمل الجمعي بين دول الخليج

- نوايا الولايات المتحدة بعد كامب ديفد

-  تدني مستوى تمثيل الحضور في الاجتماع

- مسألة الإصلاح السياسي في دول الخليج

- الصراعات الطائفية والمذهبية في المنطقة

علي الظفيـري: أهلاً بكم مشاهدينا الكرام طابت أوقاتكم بكل خير أحييكم في هذه الحلقة الجديدة من برنامج في العمق والتي نتحدث فيها عن مستقبل السياسات في منظومة مجلس التعاون الخليجي مع الدكتور عبد العزيز العويشق الأمين العام المساعد للشؤون الخارجية في مجلس التعاون الخليجي، مرحباً بك دكتور سعداء بوجودك معنا في هذه الحلقة.

عبد العزيز العويشق: أهلاً وسهلاً.

علي الظفيـري: الأسبوع الماضي مشاهدينا الكرام اتصل بي الدكتور مشكوراً بعد الحلقة وطلب، يعني أنا تحدثت عن تباين بين الخطاب العربي والخطاب الأجنبي لنتائج قمة كامب ديفد فيعني مشكوراً قال يعني تساعدنا بتحديد الخطأ أو إذا كان هناك تباين وما قصدته طبعاً الخطاب بشكل عام وليس البيان، البيان أنت كنت أحد أعضاء لجنة الصياغة فيعني أنا مدين باعتذار لك ولكل من عمل على البيان، لم أتحدث عن النص البياني أو الاختلاف إنما أقصد التعاطي بشكلٍ عام، الأمر الثاني الذي أريد أن أقوله  قبل البداية أنه في حالة في دول الخليج دكتور لما تنتقد أو تتحدث عن دولة خليجية بعينها السعودية ولا قطر أو الإمارات الكل يزعل فإحنا عندنا حيلة الصحفيين من زمان نعملها في الخليج أنه نتكلم عن الخليجيين دول الخليج فيصبح الحديث يعني أسهل وأيسر، الأمر الثالث أن الدكتور يعني سألته عن المحظورات قبل النقاش فلم يكن هناك أي محظورات يعني فيما يتعلق على الأقل بعملي لذلك لدينا مجموعة كبيرة من الأسئلة المتعلقة بالخليج، ما أكبر تحدي أو خوف أو مخاوف على الأقل أو خطر يواجهكم اليوم كخليجيين في مجلس التعاون الخليجي دكتور، هل هو الأمر الوضع في اليمن الحرب في اليمن الأزمة في اليمن، إيران، سوريا، العراق، ماذا؟

تحديات تواجه دول الخليج

عبد العزيز العويشق: المناطق اللي ذكرتها سوريا العراق اليمن ينتظمها موضوعين اثنين وهي تُشكل الخطر الرئيسي على دول مجلس التعاون، الأول هو التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية وهذا نجده في سوريا وفي العراق وفي اليمن بدرجات متفاوتة، والخطر الثاني هو الإرهاب وهو موجود في هذه الدول الثلاث بدرجات متفاوتة تقريباً نفس التنظيمات داعش والقاعدة أخطر تنظيمين فأنا أعتقد هذه أخطر التحديات اللي تواجه دول المجلس، واحد منها خطر خارجي تُشكله إيران وتدخلاته في دول المجلس والخطر الآخر اللي هو الإرهاب خارجي وداخلي لأن له حاضنة ببعض دول المجلس تشجعه وتُنميه وتُغذيه مالياً ودينياً وسياسياً.

علي الظفيـري: هل هذا مُتفق عليه بين أعضاء مجلس التعاون الخليجي أو لكلٍ يعني نظرته المتباينة والمختلفة في هاتين المسألتين؟

عبد العزيز العويشق: هذا عندما تستعرض أي بيان يصدر عن مجلس التعاون عندنا بيان عادةً يصدر كل 3 أشهر من وزراء الخارجية وبيان القمة دائماً هذه هي تحتل الصدارة خطر الإرهاب وخطر إيران التدخلات الإيرانية وفي الشؤون الداخلية ليس فقط دول المجلس بل أيضاً دول الجوار.

علي الظفيـري: لا أحد يعترض على هاتين النقطتين من داخل المنظومة؟

عبد العزيز العويشق: لأ طبعاً في أي عائلة في أي منظومة هناك نقاش لأن هذه دول ذات سيادة ومستقلة فيكون هناك نقاش قبل أن يصدر أي بيان، لكن صدقني أخ علي لا يصدر بيانا إلا وقد وافقت كل دولة على كل كلمة وكل فاصلة ونقطة فيه.

علي الظفيـري: هل ذهبتم مجتمعين يعني أنتم ذهبتم مجتمعين لكامب ديفد وللقاء أوباما والأميركان.

عبد العزيز العويشق: نعم، نعم.

علي الظفيـري: لكن هل من الداخل كان هناك حالة وحدة تفاهم قوي بين دول مجلس التعاون الخليجي أم أن الأمور كالعادة كعادة الخليجيين، بالمناسبة نسيت أن أذكر أنه اليوم 25 مايو 2015 هو اليوم الذي انطلق فيه أو أُعلن فيه مجلس التعاون الخليجي اليوم عمره 34 سنة.

عبد العزيز العويشق: نعم.

علي الظفيـري: بعد 34 سنة هل ذهبتم إلى كامب ديفد مجتمعين بشكل جدي وحقيقي خاصةً في ظل الوضع المتدهور ولا دائماً النكايات والمشاكل والخلافات البينية، محاولة كل واحد إرضاء الأميركان على حساب جيرانه وأصدقائه كانت موجودة؟

عبد العزيز العويشق: على الإطلاق على الإطلاق عقدت عدة اجتماعات تحضيرية لدول المجلس قبل ما نذهب إلى كامب ديفد، اجتماع في الرياض اجتماع في باريس مع الوزير جون كيري، على الإطلاق لم يكن هناك أي اختلاف، النقاش كان أحياناً على الصياغات النقاش على التفاصيل لكن في نهاية المطاف وصلنا إلى اتفاق مكتوب بين دول مجلس التعاون، اتفق عليه الجميع هو يُشكل الموقف الذي سيُعرض في كامب ديفد وهذا ما تم.

علي الظفيـري: عُمان لم تشارك مثلاً في التحالف العربي الذي قاد الحرب في اليمن لديها نظرتها المختلفة مثلاً في الموضوع الإيراني وقد يكون في مواضيع أخرى، كيف تم الموائمة بين هذه المواقف وطبعاً الدول الخمسة أيضاً بينها اختلافات بس بشكل واضح عُمان مثلاً لم تشارك؟

عبد العزيز العويشق: أنت يمكن ترى هذا خلافات نحن ما نراها في مجلس التعاون نرى موقف موحد وأقولها بكل صراحة سواء من عُمان أو من بقية الدول الخمس ما اتفق عليه في باريس اتفق عليه بالإجماع ما اتفق عليه في الرياض قبل أن نذهب إلى كامب ديفد اتفق عليه بالإجماع، في وثيقة مكتوبة تُشكل تُمثل مواقف دول المجلس من قضايا المنطقة بما فيها الموقف من إيران.

علي الظفيـري: طيب، الأسبوع الماضي أنت زعلت علي يوم ما قلت أنه أنتم جبتوا ناس نقديين ضيوف طبعاً نحترمهم وتحترمهم وقلت تقدرهم لكنهم نقديين للنتائج؟

عبد العزيز العويشق: أنا ما، لم يزعجني هذا .

علي الظفيـري: أه بس؟

عبد العزيز العويشق: فقط أنا تكلمت على نقطة واحدة.

علي الظفيـري: على نقطة البيان.

عبد العزيز العويشق: واللي أنت ذكرتها مش الضيوف ذكرت أن البيان باللغة العربية.

علي الظفيـري: مختلف.

عبد العزيز العويشق: غير باللغة الإنجليزية فقط وله انتقاد أنا فقط سألت يعني إذا كان فعلاً عندك قائمة وعملت بالمقارنة لأن الخطأ وارد يعني ممكن يعني فطلبت منك أنك توضح لي وين أوجهة التباين.

علي الظفيـري: أنا تكلمت عن صيغة البيان.

عبد العزيز العويشق: إيه.

توقعات متواضعة لاجتماع كامب ديفد

علي الظفيـري: قمة كامب ديفد تخطت كل التوقعات، نريد أن نفهم منك دكتور عبد العزيز كيف تخطت قمة كامب ديفد ونتائجها كل التوقعات ونحن قرأنا البيان ووجدنا فيه حقيقةً كلاماً عاماً؟

عبد العزيز العويشق: نعم.

علي الظفيـري: حديث أميركي معروف عن أمن الخليج، لكن التدقيق على داعش على القاعدة في اليمن مثلاً دون استثناء الحوثيين ودون الحديث عن إيران ورأينا أيضاً ما بعد كامب ديفد لم يتغير شيء بشكلٍ واضح؟

عبد العزيز العويشق: أنا قلت أنه فاق كل التوقعات لأن التوقعات كانت كالتالي: أولاً كان التوقع بأن الاتفاق النووي لن يكون اتفاقا قابلاً للتدقيق أو التحقق وإنه ليس قابل للمراجعة وهذا فوجئنا من الجانب الأميركي أنه لأ يعترف بأنه ما زال في ثغرات وأنه يعمل على سدها قبل نهاية قبل إبرام الاتفاق في 30/6.

علي الظفيـري: أبرز الثغرات دكتور ما هي أبرز الثغرات؟

عبد العزيز العويشق: أهمها القدرة على التأكد من تنفيذ إيران لالتزاماتها بسلمية البرنامج النووي، هذا هو ما يقلقنا إلى حد كبير أنه هل فعلاً ما يتضمنه الاتفاق يضمن لنا بأن إيران لن تأخذ مسلكاً سرياً مثلاً لتنمية قدراتها العسكرية في المجال النووي بدون أن يكون هناك قدرة من قِبل الدول التي تفاوضت معها الدول السِت على اكتشاف هذا المسار، كان هذا أحد مصادر القلق وكانت المطالبة من الجانب الأميركي أن يكون هناك وسيلة للتأكد من ذلك.

علي الظفيـري: إيش الوسيلة اللي كانت؟

عبد العزيز العويشق: فهم ذكروا أن هذا الموضوع أيضاً يشغلهم وأنه لم يتم إنجازه بشكل كامل وهذا العمل جاري عليه حالياً، فما يسعون له ولم يوضع حتى الآن في أتفاق كامل أنه بالإضافة إلى ما يسمونه المراقبة السلبية اللي هو Passive عن طريق الكاميرات وغيره هناك سيكون مراقبة فعلية Active بمراقبين على الأرض يتأكدون من أن ليس فقط أنه إيران لم تصل أن تأخذ مسار إلى تطوير للسلاح النووي بل لم تبدأ مرحلة البحث العلمي الذي يوصلها إلى ذلك، مرحلة التخصيب الفعلي الذي يؤدي إلى ذلك وأنهم يرغبون في تحديد وقت أقصى وقت ممكن الذي يفصل بين تحول إيران لأي سبب من الأسباب عن الخلاف وقدرتها على تنمية السلاح النووي وقت كاف إما إقناع إيران بالعودة إلى المسار السِلمي أو إتلاف البرنامج النووي الإيراني يعني ما يسمونه Break out time.

علي الظفيـري: طيب عفواً ماذا يحدث إذا اكتشفوا أن المسار ليس على الطريق المُتفق عليه وأن إيران لديها نوايا لتطوير قدراتها النووية؟

عبد العزيز العويشق: في نوعين من الخروقات اللي ممكن تكون، أحدها الخروقات بمعنى أنها تتجاوز في مرحلة البحث المسموح بها تتجاوز الحدود القصوى للتخصيب أو عدد أجهزة الطرد المركزي، فهذه لها حل، الحل الآخر عندما يتجاوز هذا ويتعدى المرحلة القصوى الممكنة بمعنى أنه تأخذ مسار نحو تطوير السلاح النووي وليس الوصول إلى السلاح النووي، فللجزء الأول من الخروقات سيكون هناك يسمونه Snap Back أو عودة الـ.

علي الظفيـري: العقوبات.

عبد العزيز العويشق: العقوبات، قد يُقال أن هذه إيران تستطيع تحملها وتمشي في سلاح برنامجها.

علي الظفيـري: تحملتها 30 سنة.

عبد العزيز العويشق: نعم لكن إذا تخطت إذا استمرت في المخالفة ووصلت إلى حدٍ معين من التخصيب أو زيادة عدد أجهزة الطرد المركزي بحيث أنه اتضح أنها تسير مسار عسكري فالأميركيون طوروا قدراتهم العسكرية لتدمير القدرات النووية العسكرية الإيرانية.

علي الظفيـري: تدميره عسكرياً؟

عبد العزيز العويشق: نعم، نعم.

علي الظفيـري: هل أقّر؟

عبد العزيز العويشق: فليس هناك بالنسبة.

علي الظفيـري: بس هل أقّر الأميركان أو تحدثوا بشكل مُوثق عن أنهم سيقومون بتدمير هذه القدرات في حالة اكتشاف مثلاً؟

عبد العزيز العويشق: نعم التأكيد الأميركي بأنه لن يُسمح لإيران لا الآن ولا بعد 20 سنة ولا بعد 50 سنة بتطوير سلاح نووي على الإطلاق.

علي الظفيـري: هذا على شان الخليج ولا على شان إسرائيل؟

عبد العزيز العويشق: الله أعلم.

علي الظفيـري: ولا عشان الجميع؟

عبد العزيز العويشق: المهم أنه لن يُسمح لإيران بتطوير سلاح نووي، فهذا القلق إلى حد كبير.

علي الظفيـري: هذا في مجال، في مجال الاتفاق حول نووي إيران.

عبد العزيز العويشق: نعم، نعم.

علي الظفيـري: طيب في مجال إيران التي تعبث اليوم في المنطقة؟

عبد العزيز العويشق: صحيح، صحيح.

علي الظفيـري: وتعبث بأمن الخليج في اليمن وبأمن الخليج في العراق وبسوريا ولها أذرع في كل مكان؟

عبد العزيز العويشق: نعم.

علي الظفيـري: هذا الأمر الأميركان يبدو أنهم يتفهمونه ويقبلون به؟

عبد العزيز العويشق: لأ على الإطلاق لأ على الإطلاق هو النقاش في كامب ديفد يعني بعد الاتفاق النووي لم يأخذ وقت طويل بالمناسبة لأنه أُشبع بحثاً في باريس.

علي الظفيـري: في باريس مع جون كيري؟

عبد العزيز العويشق: مع اجتماع جون كيري ومع وزير الطاقة اللي هو المسؤول عن النواحي الفنية في البرنامج فلم يأخذ وقتا طويلا البرنامج النووي لكن مع ذلك نوقش لكن بقية القضايا، إيران تُشكل تهديد من عدة نواحي بالإضافة إلى السلاح النووي عندنا تهديد الصواريخ الباليستية وهذه إيران طورتها إيران إلى حد كبير، قدرات دول المجلس ما زالت غير كافية لمواجهة هذا الخطر.

علي الظفيـري: ماذا قال الأميركيون لكم؟

عبد العزيز العويشق: فالأميركان قالوا لديهم هم قدرات الآن في القواعد الموجودة في المنطقة لردة الفعل Retaliation لكن نحتاج إلى منظومة دفاعية المنظومة الدفاعية بدأت في تأسيسها دول المجلس عدد بعض دول المجلس ليست كلها لكن الأميركان من عدة سنوات من 2012 وهم يدفعون ويقولون أنهم وصلوا إلى قناعة بأنه لا يمكن الدفاع عن دول المجلس منفردةً في وجه أي تعديل صاروخي لأنه يحتاج إلى منظومة وفوق هذا أنه وجود منظومة دفاعية أقل تكلفة من وجود منظومات مختلفة.

معيقات العمل الجمعي بين دول الخليج

علي الظفيـري: إيه بس ماذا يُعيق وجود هذه المنظومة بشكل جماعي لدول الخليج، هل أحد يعترض أو يعني يريد أن يعمل بمفرده مثلاً؟

عبد العزيز العويشق: التأخير هو من عندنا في الواقع، الموضوع يُناقش من عام 2012 في إطار مجلس التعاون وفي إطار ما يُسمى منتدى التعاون الإستراتيجي مع الولايات المتحدة، الولايات المتحدة تدفع بقوة لتأسيس هذه المنظومة لأسباب مختلفة أعتقد أنها ترغب في تخفيف العبء عليها هي في الدفاع عن المنطقة وتقليل التكلفة.

علي الظفيـري: وتريد أن تبيع أسلحة؟

عبد العزيز العويشق: إيه تقليل التكلفة عليها.

علي الظفيـري: القول أنه كامب ديفد أيضاً حتى يعني الخليجيين يعني يشترون بأموالهم الزائدة والفائضة كثير من الأسلحة الأميركية؟

عبد العزيز العويشق: لا هو النقاش يمكن العكس هو النقاش أنه دول المجلس تطلب أسلحة متقدمة والجانب الأميركي بسبب التزامه بالتفوق النوعي لإسرائيل.

علي الظفيـري: لإسرائيل.

 عبد العزيز العويشق: يتردد أحياناً في إعطاء دول المجلس الأسلحة المطلوبة بالتقنية العالية المطلوبة فيعطيننا طائرات متقدمة لكن إمكانياتها الالكترونية محدودة أو طائرة إف 35 مثلاً يتردد في إعطائها لدول المجلس هذا اللي يحد في الماضي فكان محل نقاش أيضاً مع الجانب الأميركي.

علي الظفيـري: طيب الدرع الصاروخ التحكم يكون للولايات المتحدة الأميركية؟

عبد العزيز العويشق: لا لا لا إذا الدرع الصاروخي لدول المجلس يكون التحكم به من قِبل من دول المجلس.

علي الظفيـري: طيب ما الذي يؤخره الآن ألا تشعر جميع دول مجلس التعاون بالقلق وبالتالي تسارع في بناء هذه المنظومة؟

عبد العزيز العويشق: في عمل عليه لكن أعتقد أن يمكن أبطأ مما يرغب الأميركان وأبطأ مما يرغب بعض الخبراء الإستراتيجيين يعتقدون أنه يجب الإسراع في بنائه بس في عمل.

علي الظفيـري: ليش يرغب الأميركيين أكثر من دول مجلس التعاون؟ يعني هذا أمر يمس أمن دول مجلس التعاون فبالتالي لماذا رغبة الأميركيين أكبر؟

عبد العزيز العويشق: لأنه يعتقدون أنه سيضع عبئ عليهم لو جاء تهديد لدول المجلس سيضع عبئ عليهم في الدفاع عن دول المجلس، الناحية الأخرى قواتهم الموجودة في المنطقة عندهم 70 ألف جندي في المنطقة فهم سيكونون لو كان هناك هجوم صاروخي أول هدف للجانب الإيراني فهم أيضاً متخوفين من هذا.

علي الظفيـري: هل تتوقعون أنتم في مجلس التعاون مثل هذا الأمر من اعتداء إيراني أو؟

عبد العزيز العويشق: لأ خلينا نكون واضحين يعني الجميع متفق، دول المجلس متفقة دائماً وتقول دائماً وأنا شاركت في بعض الحوارات مع الجانب الإيراني، دُعي الرئيس الإيراني إلى الدوحة عام 2008 وكان هناك رغبة وما زالت في بناء علاقات طبيعية مع إيران، التردد هو من الجانب الإيراني عندما تتفاوض مع إيران يجب أن تتفاوض من موقع يعني على الأقل متساوي أو موقع أقوى، الهدف من كل هذه الترتيبات الأمنية وإذا تسمح لي أكملها الهدف منها هو أن تكون دول المجلس في موقع تفاوضي قوي للتفاوض على تطبيع العلاقات مع إيران ومعالجة جميع القضايا اللي تشغلنا مع إيران وهي قضايا كثيرة، إذا تسمح لي بس أعددها.

علي الظفيـري: تفضل؟

عبد العزيز العويشق: لأننا ذكرنا السلاح.

علي الظفيـري: الآن ذكرنا السلاح النووي؟

عبد العزيز العويشق: والصاروخي.

علي الظفيـري: والتهديد التقليدي السلاح التقليدي اللي هو الباليستي وكذا؟

عبد العزيز العويشق: لأنه بعد الصاروخي تكلمنا عليه لكن التهديد.

علي الظفيـري: الثالث الأهم؟

عبد العزيز العويشق: إيه.

علي الظفيـري: اللي هو الثالث تقول؟

عبد العزيز العويشق: لأ وأقول أيضاً التقليدي في درجات لأنه في كان في نقاش طويل في كامب ديفد وقبلها وقبلها وبعدها على موضوع أنه كيف يتم تقوية القدرات العسكرية الخليجية لمواجهة إيران، لا هناك؛ ليس هناك خلاف على أن سلاح الطيران أسلحة الطيران الخليجية.

علي الظفيـري: متفوقة.

عبد العزيز العويشق: أقوى متفوقة على السلاح الإيراني لكن هم يتفوقون علينا بجيش أكبر عندهم عدد كبير ضخم من الجيش.

علي الظفيـري: وشو اللي يمنع من؟

عبد العزيز العويشق: كيف تُعادلهم.

علي الظفيـري: شو اللي يمنع دكتور من بناء جيش خليجي قوي يعني في السعودية في 20 مليون مواطن دول الخليج والإمارات وعُمان ويعني شو اللي يمنع من البناء يعني لماذا لا تكون السعودية على سبيل المثال ودول الخليج قطر والإمارات والكويت والبحرين لديها جيش من 500 ألف يعني هل تخشى هذه الأنظمة على نفسها من بناء جيش قوي؟

عبد العزيز العويشق: لا أعتقد العقيدة العسكرية مختلقة لأن إيران عندها تقبل وتستطيع إيديولوجياً واجتماعياً فقدان يمكن عشرات الآلاف مثلما رأينا بالحرب مع العراق لمليون شخص من إيران مثلما يقولون قُتلوا في هذه الحرب، دول المجلس لا تقبل مثل هذه الخسارة فالعقيدة العسكرية مختلفة نريد إنشاء قدرات عسكرية متفوقة لا تعتمد على العنصر البشري فقط تكون قدرات نوعية أعلى ففي هذا المجال ما زالت لدينا أعتقد فرصة لتحسين القدرات العسكرية، القدرات البحرية نفس الشيء.

علي الظفيـري: طيب خلينا نكمل الثالث دكتور؟

عبد العزيز العويشق: باقي الموضوع أعتقد الأخطر.

علي الظفيـري: التغلغل الإيراني.

عبد العزيز العويشق: التغلغل الإيراني وهذا من الأشياء اللي لما قلت أنا أنه فاق التوقعات فوجئنا بأن الموقف الأميركي لا يختلف على الإطلاق عن موقف دول مجلس التعاون لديهم قلق كبير من التدخلات الإيرانية، فوجئنا مثلاً من الجانب الأميركي في الماضي كنا لما نتحدث مع الدبلوماسيين الأميركيين هنا نقول أعطونا الدليل بأن إيران موجودة في اليمن بأن إيران موجودة في البحرين بأن إيران موجودة هنا وهناك، فوجئنا من الجانب الأميركي والرئيس أوباما نفسه يقول نحن نعرف نعلم علم اليقين بأن إيران موجودة في اليمن وإيران.

علي الظفيـري: وكافأكم يا دكتور وكافأكم أوباما بأن أورد بنداً في الاتفاقية يقول لا تقوم دول مجلس التعاون بعمل عسكري إلا بعد التشاور مع الولايات المتحدة الأميركية كما حدث في عاصفة الحزم، وفي إشارات على أن هناك انزعاج أميركي من قيام السعودية بعاصفة عملية عاصفة الحزم متحالفةً مع دول الخليج ودول عربية؟

عبد العزيز العويشق: نعم.

علي الظفيـري: يعني وقيدكم.

عبد العزيز العويشق: لأ طبعاً.

 علي الظفيـري: هناك رغبة أميركية بأن لا تتحرك دول الخليج بالاتجاه الصحيح في مجال حماية أنفسها نفسها يعني؟

عبد العزيز العويشق: لا أعتقد يمكن في يمكن النظرة تختلف شوي أنه النص اللي ورد في البيان والنص مُتفق عليه أنه كما حدث في عملية عاصفة الحزم وهي لم تتم إلا بعد التشاور مع الولايات المتحدة، ليس التشاور فقط لغرض التشاور وإنما للحصول على دعم عسكري.

علي الظفيـري: لوجستي.

عبد العزيز العويشق: إيه من قِبل الولايات المتحدة مثلما رأينا لما تحركت السفن الإيرانية نحو اليمن الجانب الأميركي حرك ثيودور روزفلت حاملة الطائرات فإذا لم يكن هناك مثل هذا التفاهم هذا الدعم العسكري.

نوايا الولايات المتحدة بعد كامب ديفد

علي الظفيـري: بس في البيان شددوا على داعش على القاعدة في اليمن، دول الخليج لم تذهب لليمن لمحاربة القاعدة وإن كان لديها مشكلة مع القاعدة ذهبت لمحاربة الحوثيين وعلي عبد الله صالح البيان لم يأتِ على ذِكر هؤلاء لم يتحدث عن تجاوزات هؤلاء لم يتحدث عن تطبيق القرار الدولي لم يتحدث عن الضغط على إيران بشكل قوي وإحنا عندنا مفاوضات واتفاق في 30/6، يعني نوايا الولايات المتحدة تكاد تكون واضحة دكتور في هذا الخصوص؟

عبد العزيز العويشق: لأ أنا بالنسبة لي واضحة، النوايا ما أعرف عنها لكن السياسة الأميركية واضحة تماماً واضحة كانت واضحة في كامب ديفد واضحة لي الآن إنه كالتالي أنه فيما يتعلق فيما يقلقها في المنطقة هم شيئين الإرهاب وإيران يعني الاثنين، مثلما نقلق نحن من تدخلات إيران في ظل النظام الحالي وبين والإرهاب، الأميركان أيضاً مثلنا يعرفون أن إيران فيها حكومتين فيها الحكومة الرسمية التي تتفاوض معهم والتي تتحدث عن السلام والقوة وتحسين العلاقات وفي هناك حكومة ثانية.

علي الظفيـري: الحكومة الحقيقية؟

عبد العزيز العويشق: إيه والتي .

علي الظفيـري: المرشد والحرس الثوري؟

عبد العزيز العويشق: نعم ذراعها الموجود في دول المنطقة اللي هو الحرس الثوري موجود في كل دول منطقة الخليج.

علي الظفيـري: كل مكان، هذا حسن نصر الله يتحدث عن التعبئة العامة؟

عبد العزيز العويشق: نعم، فهذا يقلق الأميركان مثلما يُقلقنا.

علي الظفيـري: لكن أنا أقصد يعني إذا طالما يُقلق لم تبدو أن هناك إجراءات جادة تجاه مواجهة هذا الأمر خاصةً في ظل حماس سعودي اليوم يعني فاجأ الجميع وأبهر الجميع وأيده الجميع فبالتالي كانت فرصة تاريخية ربما لدعم المملكة والتحالف العربي ودول الخليج المعتدلة المؤيدة للسياسات الأميركية التابعة لها، دعمها في مواجهة إيران لم يبدو هذا الأمر، طلبوا منهم محاربة داعش في العراق محاربة القاعدة في اليمن وإلى آخره ؟

عبد العزيز العويشق: لا، لا في يمكن ما أدري ما جاءك فرصة تقرأ الوثائق كلها لأنه في وثيقتين طلعت من كامب ديفد، الوثيقة اللي هي البيان 3، 4 صفحات وفي بيان مفصل حوالي 7، 8 صفحات في تفصيل وكلها نُشرت كلها منشورة، الحديث عن إيران عن تدخلات إيران التي تزعزع الاستقرار في المنطقة موجودة على الأقل 10 فقرات من البيان فليس هناك خلاف بين الجانبين وأنه كيف نواجهها.

علي الظفيـري: الإجراء العملي الآن؟

عبد العزيز العويشق: إيه.

علي الظفيـري: الذي يُقلق الناس، تعرف الناس يسبون أميركا ويبون أميركا معهم مثلما الإيرانيين ترى مش بس الإيرانيين متناقضين اللي هو الشيطان الأكبر وطلع يتفاوضون مع الأميركان من سنوات وحزب الله وكل المقاتلين والمجاهدين الإيرانيين في المنطقة، هلأ حتى الخليجيين والعرب كلهم يسبون أميركا ويتمنون أن تكون أميركا معهم يعني فبغض النظر عن التناقض لكن الإجراءات العملية لمواجهة مثل هذا الأمر؟

عبد العزيز العويشق: هو بس إجابة على هذا الموضوع ليس هناك موضوع أنه نحب أميركا وأميركا تحبنا وهناك تعهد إلى مدى الحياة، الآن موجود اتفاقيات بين أميركا وكل دول المجلس على حدة، كل دولة على حدة موجود هناك اتفاقيات عسكرية، قبل غزو الكويت لم يكن هناك اتفاقية عسكرية بين أميركا ولا دولة من دول المجلس ولا الكويت مثلاً ومع ذلك جاءت بكل قوتها وحررت الكويت، الاتفاقيات العسكرية في نهاية المطاف تحددها المصالح فاللي أعتقد نحتاجه في العلاقة مع أميركا أو مع أي طرف آخر أنه يكون عندنا مصالح فيما بيننا تُلزم الطرف الآخر وليس اتفاقية مكتوبة طبعاً.

علي الظفيـري: طيب حتى الاتفاقية يمكن التخلي عنها؟

عبد العزيز العويشق: إي بالضبط بالضبط.

علي الظفيـري: إذا كان لم تكن هناك مصلحة؟

عبد العزيز العويشق: أي اتفاقية مكتوب فيها أنه لأي حق لأي الطرفين إنهائها في أي وقت.

علي الظفيـري: بالضبط.

عبد العزيز العويشق: بما فيها اتفاقية أميركا مع اليابان بالمناسبة.

علي الظفيـري: هذا تبريرك هذا تبريرك لعدم توقيع الدول مجتمعة للاتفاقية؟

عبد العزيز العويشق: لم نطلب اتفاقية لم نطلب اتفاقية، يعني إذا كان هناك نقاش على مستوى دول المجلس في الرياض وقبل ما نروح لأميركا كان هناك نقاش هل هناك حاجة؟

تدني مستوى تمثيل الحضور في الاجتماع

علي الظفيـري: طيب أنت قلت لي ما في محظور، أسألك عن مستوى التمثيل تمثيل الحضور، هل له معنى مثلاً غياب ملك البحرين غياب ملك السعودية، هل كان له؟  يعني سلطان عُمان يعني ربما الحالة الصحية وفي الإمارات أيضاً كذلك لكن مثلاً في البحرين وفي السعودية يعني قيل أن الملك سلمان ربما سجل نوعاً من التحفظ أو الامتعاض ربما  أو، وقيل بعد ذلك لا يوجد فهل لديكم يعني معلومات في هذا الجانب؟

عبد العزيز العويشق: أنا أعتقد أنه، بالمناسبة العمل على الترتيب لهذه القمة من عدة سنوات قبل الاتفاق النووي كان هناك تفكير فيه من حين ما أُسس منتدى التعاون الإستراتيجي في مارس 2012، كان هناك تفكير في أنه في وقت من الأوقات ستكون هناك قمة، العام الماضي كان هناك توجه إلى عقد القمة، ظروف دول المجلس ما كانت مواتية، أوباما اجتمع مع الملك عبد الله ثم اجتمع مع الملك سلمان عدة مرات فليس هناك شيء يعني بين الجانبين على هذا المستوى.

علي الظفيـري: طبعاً الحرص على موضوع السعودية عدم حضور الملك هل كان له دلالة سياسية ما أو كان مسألة أخرى؟

عبد العزيز العويشق: أعتقد مسألة تفويض يعني خادم الحرمين الآن سنّ سُنّة جديدة عين ولي عهد من الجيل الثاني وعيّن ولي ولي العهد يمكن من الجيل الثالث من ناحية العمر فأنا أعتقد أعطاهم فرصة وخاصة أنه واحد منهم مسؤول عن الملف الأمني وواحد مسؤول عن الملف العسكري فأعطاهم فرصة وكان..

علي الظفيـري: بالنسبة للبحرين دكتور؟

عبد العزيز العويشق: البحرين أعتقد نفس الشيء يعني اللي حضر من البحرين ولي العهد هو مُتولي العلاقة مع الولايات المتحدة من فترة طويلة يعني، فلا أعتقد أنه في، الفكرة يمكن أنه ما يحتاج دول المجلس هي تسعى إلى أن تكون إتحاد وكذا فلا يحتاج أنه يذهب الجميع.

علي الظفيـري: طيب عندي قضايا كثيرة حول يعني أيضاً العراق وسوريا والخلافات الخليجية الخليجية وموضوع الديمقراطية والإصلاح في دول الخليج يعني إشارات سريعة له، لكن مُضطر الآن أن أنتقل إلى فاصل قصير، مشاهدينا الكرام تفضلوا بالبقاء معنا.

]فاصل إعلاني[

علي الظفيـري: أهلاً بكم من جديد مشاهدينا الكرام، في العمق الليلة مع الدكتور عبد العزيز العويشق الأمين العام المساعد لدول مجلس التعاون الخليجي للشؤون الخارجية، مرحباً مجدداً دكتور.

عبد العزيز العويشق: أهلاً وسهلاً.

مسألة الإصلاح السياسي في دول الخليج

علي الظفيـري: أوباما تحدث لنيويورك تايمز قبل اللقاء قبل الاجتماع اجتماع كامب ديفد تحدث يعني كانت إشارة لافتة حول القضايا الداخلية في دول الخليج ومسألة الإصلاح وكذا، هل هذا الأمر طُرح هل تحدثت الولايات المتحدة الأميركية عن مسألة الإصلاح السياسي في دول الخليج؟

عبد العزيز العويشق: المقابلة كانت الحقيقة يعني لافتة من ناحية أنه توماس فريدمان قال أن الرئيس أوباما أبلغه قال أنه بأن هناك خطر خارجي على دول المجلس ولكن الخطر الداخلي أكبر.

علي الظفيـري: أكبر.

عبد العزيز العويشق: أكبر.

علي الظفيـري: قصد فيه مسألة الحريات والقمع و..؟

عبد العزيز العويشق: نعم وقال أنه في أن هناك جيل كبير من الشباب يجب إعطائه الفرصة وكذا وأن هذا هو اللي يشكل الخطر الحقيقي على دول المجلس، أنا شخصياً لأني أعرف توماس فريدمان وليس دائماً دقيقاً لأنه هو ليس صح الآن ويكتب رأي.

علي الظفيري: ليس دقيقا يعني لأي درجة؟

عبد العزيز العويشق: حل أني أوصلك، أوصلك فأنا كان عندي شك بدقة نقله لهذا الكلام لكن ومع ذلك يعني أردنا أن نتأكد هل فعلا الرئيس الأميركي يعتقد هذا؟

علي الظفيري: طلب منكم أحد أن تتأكدوا من دول المجلس؟

عبد العزيز العويشق: لا كل دول المجلس يهمها هذا الموضوع، هل فعلا هذا يعكس السياسة الأميركية؟ أقلك ليش؟ لأن هذا يتناقض مش بس يتعارض يتناقض مع كل ما نسمعه من الجانب الأميركي، فيما يتعلق بالخطر الخارجي.

علي الظفيري: من طلعك كذوب أوباما ولا فريدمان؟

عبد العزيز العويشق: يبدو فريدمان.

علي الظفيري: يبدو فريدمان.

عبد العزيز العويشق: يبدو فريدمان.

علي الظفيري: إيش قالوا لكم الأميركان لما سألتموهم عنها؟

عبد العزيز العويشق: أنا خليني أقولك لأن الأميركان لو مر الآن سنوات قليلة يقولون إن جاك الذيب جاك الذيب جاك وليده، جاك يعني إيران كذا الخطر الخارجي عليكم.

علي الظفيري: صحيح.

عبد العزيز العويشق: كبير جدا.

علي الظفيري: يوم جينا نروح لهم عند.

عبد العزيز العويشق: إيه.

علي الظفيري: قالوا لا والله.

عبد العزيز العويشق: فشيء مفاجئ يعني لأنك مع اللقاءات مع المسؤولين الأميركيين سواء على مستوى المجلس مجتمعة، دول المجلس مجتمعة وعلى مستوى الثنائي مستمرة لا يمر أسبوع يمكن أو شهر بدون لقاءات، فلم نسمع هذا الكلام من قبل، هناك تقرير سنوي تصدره وزارة الخارجية لكن هذا مسلوب.

علي الظفيري: أنا بدي لما سألتم وإنه هل يطرح في كامب ديفد الموضوع الداخلي في دول الخليج وايش قالوا لكم الأميركان؟

عبد العزيز العويشق: قالوا شيئين؛ أول شيء الكلام اللي نقل غير دقيق، والشيء الثاني لن يناقش موضوع الشؤون الداخلية لدول المجلس في كامب ديفد.

علي الظفيري: يمكن هذا كان سبب.

عبد العزيز العويشق: صراحة.

علي الظفيري: يعني كان السبب إله علاقة بمستوى التنفيذ أيضا على الدول؟

عبد العزيز العويشق: لا أعرف لا أعرف لكن هو كان.

علي الظفيري: يعني هل لديه مشكلة؟

عبد العزيز العويشق: إيه لكن كان مقلقا لأن آخر ما تريده دول مجلس التعاون هو أن تذهب إلى كامب ديفد حتى تستمع إلى محاضرة عن الخطر الداخلي، كلام غير صحيح أولا وكلام لا تحتاج أنت تسمع منه.

علي الظفيري: أنت دكتور كمثقف خليجي ألا تعتقد أن هناك إشكالية داخلية في دول الخليج تتعلق بالإصلاح السياسي والمشاركة وقمع الحريات وتعبئة السجون و و و و؟

عبد العزيز العويشق: دول المجلس جميعها لديها هذا التحديات هذا يعني أو بعضها وكلها تسعى بطريقتها المختلفة وبوتيرتها المختلفة للتعامل معها، ليس هناك إنكار بأن هناك حاجة إلى إصلاح وهذا يتم باستمرار، ما لا يرغبه أحد أن يكون هناك دولة خارجية وصي على دول المجلس.

علي الظفيري: خاصة الأميركان.

عبد العزيز العويشق: أي دولة، أي دولة.

علي الظفيري: خاصة الأميركان لأنه لعبوا دورا يعني.

عبد العزيز العويشق: أي دولة.

علي الظفيري: سيئا جدا في التناقض وهم متحالفين مع دول الخليج وهي أنظمة شمولية يعني لكن لسبب مصالح اقتصادية، أيضا في مصر لعبوا دور سيء، في الدول العربية لعبوا دور، في أميركا اللاتينية لعبوا.

عبد العزيز العويشق: يعني نوقش عدة مرات مع الجانب الأميركي مثلما تعرفون مساعد وزير الخارجية الأميركي طرد من البحرين لأنه تدخل في الشؤون الداخلية في البحرين، فهذه سياسية متبعة من زمان والأميركيين مفروض يعرفونها لأنها تندد لهم باستمرار إن الأوضاع الداخلية لدول مجلس شأن داخلي تعالجه كل دولة بنفسها.

علي الظفيري: طيب.

عبد العزيز العويشق: هل أنت فيما بين دول المجلس بالمناسبة.

علي الظفيري: طيب الإصلاح الداخلي.

عبد العزيز العويشق: لا يناقش في إطار المجلس.

علي الظفيري: الإصلاح السياسي مهين وضد سيادة الدولة إذا جاء من طرف خارجي، هذا كلنا نوافق عليه لكنه إذا ما جاء من طرف دولة خارجية وإذا جاء من شعوب هذه المنطقة من التويتر فيسبوك من حديث الناس وامتعاضهم من احتكار أشخاص بعينهم للسلطة احتكارهم للاقتصاد للطاقة للثروات حتى للمرور كل شيء يعني، هذا ما يعني ما يشكل أحد اهتماماتكم في مجلس التعاون الخليجي.

عبد العزيز العويشق: الشؤون الداخلية لدول المجلس هي خارج اهتمام مجلس التعاون.

علي الظفيري: لا تتدخلوا.

عبد العزيز العويشق: إيه ليس هناك تدخل.

علي الظفيري: لكن في الاجتماعات القادمة.

عبد العزيز العويشق: لا نقبل تدخل خارجي في شؤون والمجلس مجتمعة، لا نقبل أيضا أعضاء المجلس لا تقبل من هذه المواضيع تكون محل نقاش داخلي، لكن تناقش منها مثلا النواحي التي تتعلق بالأمن وكيف يتم العمل للقضاء على النواحي الأمنية، التعامل مع النواحي الأمنية لكن الإصلاح السياسي الوتيرة السياسية مثلما تعرف هي تختلف من دولة من دول المجلس بين الكويت عن قطر عن الإمارات عن عمان عن غيرها، وكل دولة لها ظروفها وهذا قوبل في إطار مجلس التعاون أن يكون شأن داخلي لا علاقة للمجلس به.

علي الظفيري: إيه بس دكتور هو أقصد أن من زاوية المشكلة التي تحدث في الدولة حينما حدثت إشكاليات في البحرين لم تتوقف آثارها عند البحرين؛ أثرت علينا في السعودية وعلى بقية دول الخليج وحينما حدثت مشاكل في عمان اضطرت دول الخليج للتدخل للمساعدة وبالتالي نقصد من باب أن حتى مشكلتك الداخلية ستنعكس على جيرانك وزملاءك في المنظومة، ألا يطرح مثل هذا الموضوع؟

عبد العزيز العويشق: أعتقد ما حدث من.

علي الظفيري: إنه يا أخي بعد الربيع العربي على الأقل ستكون مبادرة ما أو شيء.

عبد العزيز العويشق: ما حدث في البحرين أنت تلاحظت إن درع الجزيرة تدخل لمساعدة الحكومة البحرينية في الدفاع عن المنشآت الحيوية، اللي هو حسب اتفاقية تعاون  الدفاع المشترك بين دول المجلس، فتعاملنا مع الجانب الأمني لكن كيف حكومة مملكة البحرين تتعامل مع المطالب السياسية للمعارضة أو غيرها هذا متروك للبحرين وأعتقد إنهم يعني اتخذوا خطوات جيدة في هذا المجال لكن البعد العسكري والبعد الأمني هذا هو محل.

علي الظفيري: مسؤولية جماعية.

عبد العزيز العويشق: إيه لكن الإرهاب والخطر الخارجي هذه يهم الجميع.

علي الظفيري: طيب أنا ما ودي لأنه أعتقد إنه خارج نطاق الصلاحية يعني ربما نظن من نظام المنظومة.

عبد العزيز العويشق: أنت تسأل.

علي الظفيري: لكن كمثقف.

عبد العزيز العويشق: كمذيع.

علي الظفيري: أنا قصدت إنه أطرح معك، الشيء اللي لأ داخل نطاق اختصاصك وعملك، إحنا يا دكتور ترى العام ساحبين السفراء العام يعني ما مر عليها سنة آه وكنا داخلين وبحصار وصحف غير رسمية تسرب ترانا نحاصر قطر ونمنع تموين ونقطع الجواز إلى آخره وكل هذه الترهات والسخافات حقيقة الوضع السيئ أقصد الشحن من الجميع تجاه الجميع، ما الذي يضمن وانتهت الأمور إلى خير، اليوم الأوضاع جيدة يعني بين قطر والسعودية بشكل كبير، بين قطر والإمارات سمعنا بوادر أيضا يعني في الأيام الأخيرة جيدة، ما الذي يضمن عدم وصول العلاقة بين دول مجلس التعاون الخليجي إلى هذا المستوى على مواضيع تتعلق بالرؤية وبالسياسية وبالمواقف؟

عبد العزيز العويشق: أنا يمكن أقول شيء غريب يعني لكن أعتقد اللي ما حدث هو ظاهرة صحية ويسمونها أحيانا آلام النمو، أي منظمة تمر بهذه المرحلة بهذا الاختبار بين فترة وفترة، أعتقد ما حدث شيء صحي لماذا؟ لأن أولا يعني لا أحد يشكك يجب أن لا يشكك أحد مع أهمية مجلس التعاون لكن العلاقات بين السعودية وقطر، بين السعودية والإمارات، بين قطر والإمارات تسبق وجود مجلس التعاون وستظل سواء كان هناك مجلس التعاون أو لم يكن، الشعوب هي نفسها العائلات، فليس هناك خوف على هذه اللحمة هذه الالتصاق الموجود بين هذه الدول، ليس هناك أي خطر عليها لكن أعتقد لماذا هو كان الظاهرة الصحية؟ لأن كان النقاش والنقاش استمر لمدة خمسة أشهر بشكل يومي تقريبا، لم ينقطع الاتصال أو التواصل أو النقاش، كان هناك اجتماعات في الأمانة العامة يوميا تقريبا.

علي الظفيري: بين كل المسؤولين؟

عبد العزيز العويشق: بين كل المسؤولين من كل دول مجلس الست، على المستوى الفني، على المستوى الأمني، على مستوى الوزراء، على مستوى الوزارة الخارجية والمناقشة حقيقية مناقشة فعلية عن ماذا تعني العضوية في مجلس التعاون؟ ماذا يعني الالتزام المشترك سواء حسب الاتفاقية الأمنية أو الاتفاقيات الأخرى؟ ما هو الحد الأقصى والحد الأدنى من تبادل المعلومات ومن أن ترعى كل دولة مصالح الدول الأخرى في داخل منطقتها الجغرافية؟ هذا كان نقاش جاد يعني نقاش أعتقد مهم وخرجنا منه بنتيجة إيجابية، إنه فعلا اتفاقيات مجلس التعاون كتبت ليلتزم بها وأن سيتم الالتزام بها بشكل دقيق، يبقى عملية تبادل المعلومات.

علي الظفيري: طيب بس دكتور.

عبد العزيز العويشق: وتأكد من.

علي الظفيري: اللي حصل سبب شرخ، أنا في قطر وأعرف على الأقل مشاعر الناس إنه والله بسبب موقف قطر من الانقلاب في مصر والجنرال السيسي وكذا، يعني بغض النظر أنا لا أقول إنه قطر على حق ولا السعودية على خطأ ولا الإمارات، الآن خلينا إحنا خارج كل هذا الموضوع، بس المقصد إنه الناس شعرت بهذا الخوف إنه ممكن أن هذه العلاقات تتضرر بشكل كبير جدا نتيجة موقف سياسي كموقف قطر من مصر، وبعدين ضغطوا طلع كم واحد من الإخوان اللي كانوا مستضعفين وانتهت يعني انتهت الأمور فأقصد اليوم نقرأها بأثر رجعي ما فيه صمام حماية لهذه العلاقة، ممكن أي توتر، ممكن أي موقف شخصي لأي حاكم من الحكام ممكن يعمل يعني يخل بهذه العلاقة.

عبد العزيز العويشق: ممكن أن يكون لو ما مرينا بهذه الفترة، لو ما مرينا بهذه الخمسة أشهر اللي تم من خلالها وضع الآليات لاستباق مثل هذا الشيء، عندما يكون هناك اختلاف إنه بسهولة الآن يناقش بتبيان في وجهات النظر، صار عندنا آلية سواء في الإطار الأمني والإطار السياسي لمناقشة هذه المواضيع بشكل يمنع من تفاقمها، المستقبل بيد الله لكن أعتقد إننا اليوم أفضل مما كنا قبل سنتين.

علي الظفيري: بس الحديث عن الموضوع الأمني يا دكتور يثير قلق الناس، لأنه إحنا نعرف الخليجيين يقولون عيال قرية وكلٌ يعرف أخيه يعني الاتفاق الأمني مع نظر الناس، معنا أي واحد يحكي في أي بلد من البلدان نقدر نجيبه البلد الثاني ولا نسجنه، يعني ما شعرت الناس حقيقة أن الاتفاق الأمني يكون إذا كان هناك يعني أتفاق على حد أدنى من الحريات في تنظيم للحريات للتعبير عن رأي، لأ اليوم واضح الاتفاق الأمني إنك أنت لا يسمح لك أن تفعل أي شيء، طبعا يسمح باستثناءات لما يكون الطرف يبغى يضر الطرف الثاني فيسمح بكل البذاءات، لكن لما تكون الأمور طيبة لأ يعني حتى المغرد يمكن أن يعني يسجن بطلب من دول أخرى وهذا أمر يعني اتفاق أمني على حساب الناس وليس لصالح الناس.

عبد العزيز العويشق: إيه لا أعتقد إن على حرية الفكر حرية التعبير أعتقد، ما أعتقد إن كان في يعني مثل هذا لكن عندما يكون تعبير سواء بوسائل التواصل الاجتماعي أو في الصحافة أو غيرها اللي ممكن يتطور وهذه مع الأسف يعني صارت في كثير من الأحيان، الصحافة في كل دول المجلس صار في متجاوزات فيجب أن يكون هناك أشياء يعني تمنع من تفاقم الوضع لأنه مثلما ذكرنا في البداية إحنا عندنا تهديدين رئيسيين؛ المنطقة مجلس التعاون دول المجلس، والمنطقة العربية تمر بتهديدين رئيسيين، نعم.

علي الظفيري: إيران والإرهاب.

عبد العزيز العويشق: وإنه يجب أن نركز عليها، قد تكون هناك أحيانا مثلما تقول يعني نشاط زيادة عن اللزوم من قبل الجهات الأمنية ويقلقون من أي شيء، في نفس الوقت هناك أناس ينتقدون بما فيهم أنا إنه أحيانا ما نبذل جهد كافي للقضاء على الإرهاب خوفا من إثارة مشاعر الناس يعني اليوم كل فترة بين كل تقريبا أسبوعين ثلاثة المملكة تكتشف خلية؛ هذا الشخص اللي يفجر.

علي الظفيري: هذا اللي أسألك عنه دكتور.

عبد العزيز العويشق: نفسه في مسجد القديح.

علي الظفيري: اللي في القديح، مسجد الإمام علي.

عبد العزيز العويشق: هذا الشخص كان جزء من خلية من داعش لو إن القوات الأمنية يمكن بذلت جهد أكبر يمكن اكتشفوه من فترة.

الصراعات الطائفية والمذهبية في المنطقة

علي الظفيري: موضوع الطائفية اليوم المنطقة تشتعل بهذه القضية حادث القديح الأليم في القطيف ووفاة هؤلاء يعني المصلين وأبناؤهم بسبب شخص حقيقة يعني خارج عن المعقول، ألا يثير مخاوف من قضية الطائفية الخليج اليوم فيه مكونات أخرى؛ في أقلية شيعية، في أقلية في إسماعيلية في مذاهب يعني أخرى إلى آخره، والغالبية سنية لكن ألا تستطيع المنظومة أن تفعل شيء في موضوع الطائفية خاصة لديك بلد طائفي صرف مثل إيران يعني يستفيد تماما من هذا الموضوع.

عبد العزيز العويشق: صحيح وأعتقد هذا قلق رئيسي من قبل حادثة القديح وما زال لأن الطائفية تستغلها داعش وتستغلها إيران، بالمملكة الآن صار حادثين طائفيين واحد في نوفمبر الماضي كان اعتداء على الحسينية.

علي الظفيري: في الحسا.

عبد العزيز العويشق: في الحسا، وهذا الآن الاعتداء الثاني في مسجد في القديح، الاثنين هم النشاطين الوحيدين المعروفين لتنظيم داعش في السعودية لاحظ إنه مركز على هذا البعد الطائفي يريد أن يثير..

علي الظفيري: لأ هو نشاط جبان حقيقة يعني نشاط قتل ناس يصلون يعني وين هذه الشجاعة حتى على الأقل اللي اللي.

عبد العزيز العويشق: بس واضح إنه يسعى.

علي الظفيري: هو يسعى لهذا الأمر.

عبد العزيز العويشق: يسعى لهذا الأمر وهذا اللي تستفيد منه إيران، أنت لما ذكرت من قبل بعض القيود اللي أعتقد أحيانا يعني ينظر إليها من قبل خاصة من قبل الصحافة اللي هدفها الرئيسي هي حرية التعبير إنها تشدد زائد عن اللزوم الهدف منها في كثير من الأحيان هو وقف الخطاب الطائفي .

علي الظفيري: هذا قيد الناس تدعم، أنا صحفي أؤمن بهذا القيد إنه ما لا يجوز أن نسمح للناس أن تتحدث عن المذاهب وعن الطوائف بهذه الطريقة، حتى في تويتر وحتى في وسائل التواصل الاجتماعي، يجب أن تكون هناك قوانين.

عبد العزيز العويشق: وأرجو إن بعد حادثة القديح أن يكون تشدد وملاحقة أكثر للخطاب المتطرف بشكل عام لأنه ما زال موجودا في دول.

علي الظفيري: طيب نروح للجانب السياسي نتكلم يمكن عن دول الخليج شوي عن الإصلاح شوي وعن قضية الخلافات وضمان عدم تكرارها من جديد ونحن على فكرة من الأشخاص الذين يتضررون كثيرا في الخلاف يعني العام كان حياتنا ومهملتنا وعملنا على المحك لكن الإنسان يؤمن أنه هذا خلاف وقتي ويتغير، في سوريا هل لديكم نوايا لتحرك ما؟

عبد العزيز العويشق: هذا نوقش نعم نوقش كثيرا يناقش الآن في إطار مجلس التعاون ونوقش أيضا مع الجانب الأميركي ويناقش مع الفرنسيين كان القمة الفرنسية الخليجية إلي في 5 مايو في بوادر إيجابية الآن واعتقد الجميع يلاحظ هذا، وقبل انعقاد كامب ديفد كان جون كيري موجود راح إلى موسكو فجاء في نفس اليوم إلي عقد فيه كامب ديفد وأعطانا ملخص عن مناقشاته مع الجانب الروسي، الروس عندهم تخوف يقولون من الإرهاب يخافون من أن تخلوا عن الأسد أن الإرهاب في سوريا سيكون هو القوة الغالبة وخاصة أن كثير من الشيشانيين يحاربون في سوريا، هذا تخوفهم لكن الشيء الإيجابي إلي سمعناه من الجانب الأميركي أن الروس مستعدون يمكن لأول مرة الآن للضغط على الأسد للحضور إلى طاولة المفاوضات، لكن بجدية هذه المرة هو سبق في جنيف 1 وجنيف 2 أرسل ناس لكن ما كانوا جادين..

علي الظفيري: كيف بجدية يعني؟

عبد العزيز العويشق: بجدية أن فعلا ينظرون إلى تشكيل حل إلى حل سياسي..

علي الظفيري: يبقى ولا يزول؟

عبد العزيز العويشق: هو الجميع متفقين وأوباما قال أكثر من مرة أنه ليس هناك مكان للأسد في مستقبل سوريا..

علي الظفيري: يعني هذه فرصة تاريخية وأنا أخبرك شخصيا لا أصدق أوباما نهائيا يعني من أول يوم جاء إلى هذا موقفي وأنا أقوله علنا يعني، بس أقصد هل سمح بتمرير شيء من السلاح الدعم المالي للثوار للجماعات التي تقاتل النظام السوري كان حتى في قيود على طلقات الرصاص في بداية الأمر ومسموح لإيران تمرر الجيوش والميليشيات تمررها من طهران إلى دمشق؟

عبد العزيز العويشق: ودول المجلس وضحت في كامب ديفد أنها ستدعم القوى الفاعلة على الأرض، الجانب الأميركي اعترف في أن بعض المجموعات الفاعلة على الأرض قد لا تكون صديقة لأميركا..

علي الظفيري: جبهة النصرة صديقة لكم وأنتم مجلس التعاون دكتور بكل وضوح جبهة النصرة الجبهة الأقوى صديقة لكم  ولا عدوة إرهابية حسب التوصيف الأميركي.

عبد العزيز العويشق: لا مع هؤلاء ولا هؤلاء ما أعرف ليس هناك تصنيف لجبهة النصرة حسبما أعرف لكن هناك تصنيف للقاعدة لأنها تنظيم إرهابي وهذا جميع دول فبمقدار تبعية جبهة النصرة إلى تنظيم القاعدة يحكم عليها..

علي الظفيري: Ok يعني بس أنتم ما عندكم لا تصنفونها أنها إرهابية؟

عبد العزيز العويشق: حسب معرفتي ليس هناك تصنيف لجبهة النصرة لكن تصنيف للقاعدة..

علي الظفيري: طيب مسموح تسليحها أو تمرير شيء من السلاح لها؟

عبد العزيز العويشق: هذا المجلس ما اتخذ موقف من ناحية تسليح المعارضة السورية خلنا نوضح يعني.

علي الظفيري: البدو يقولون يا دكتور حضر الشلين شيء حضر الشلين ما في شي رسمي اقصد شيء يمرر يعني بالقنوات غير الرسمية.

عبد العزيز العويشق: خلينا نوضح يعني في الموقف إلي مجمع عليه من قبل مجلس التعاون الموقف الرسمي للمجلس هو كالتالي اتفق عليه الدول الستة لا يدخل فيه السلاح لكن عدم شرعية النظام السوري إلي فقد شرعيته بعد ما قتل هذه الآلاف إن الائتلاف الوطني هو الذي يمثل الحكومة أو يمثل سوريا وأن لا مكان للأسد في مستقبل سوريا هذا متفق عليه لكن ماذا نعمل لتحقيق هذا على الأرض متروك لكل دولة على حدا.

علي الظفيري: ماذا تعمل السعودية الدولة الكبرى؟ هل هناك هل هناك- أقصد أنت كمثقف كمسؤول من السعودية الحديث عن ترتيب المعارضة السياسية لليوم الذي يلي سقوط الأسد مصر تدعو لاجتماعات اجتماعات لمعارضات من نوع أسداوي يعني مش القاهرة تدعو لها.

عبد العزيز العويشق: المملكة العربية السعودية الآن تحضر لمؤتمر شامل لجميع الأطياف السياسية في سوريا عندكم خبر فما عرف إن حدد الوقت لكن المؤتمر سيكون في الرياض قريبا لجمع شتات المعارضة السورية وجميع الأطياف السورية للتحضير لما بعد الأسد..

علي الظفيري: في العراق أنتم تساندون الحكومة العراقية في حربها مع داعش..

عبد العزيز العويشق: في حربها مع داعش نعم لكن هناك ملاحظات ومذكورة في البيان بالمناسبة لكامب ديفد..

علي الظفيري: ما هي؟

عبد العزيز العويشق: الملاحظات هي كالتالي طبعا دول المجلس رحبت بالدكتور العبادي لما تولى الحكومة وكان نقلة نوعية مقارنة بنوري المالكي دول المجلس لم تخف عدم رضاها عنه، فحيدر العبادي كان هناك أمل وفعلا أتخذ القرارات في بعض التعيينات في الجيش في الحكومة في عدم ملاحقة السياسيين السنيين يعني صار في نوع من التشاور إلى حد ما، لكن رأينا لما شدة المعركة في تكريت اعتمد على الحشد الشعبي والحشد الشعبي ارتكب جرائم ضد الإنسانية في تلك المناطق فهذا طبعا غير الموقف من العبادي..

علي الظفيري: تغير موقفكم من العبادي..

عبد العزيز العويشق: عندما يحارب عندما تحارب القوات العراقية عندما يحارب الجيش العراقي يحارب داعش فنحن كلنا معه وندعمه من خلال التحالف الدولي..

علي الظفيري: دكتور يعني أنا بموقع فيما يقول أنه الحكومة العراقية جزء من ميليشيا الحشد الشعبي هذا هو المعبر الرسمي عن الحكم في العراق الجديدة الحكم الطائفي التابع لإيران..

عبد العزيز العويشق: ليس هذا موقف مجلس التعاون لا لازم نفرق بين درجات مختلفة وأن الحكومة العراقية ما زالت تقول الكلام الصحيح في كثير من الأحيان، لكن في الممارسات الفعلية بين فترة وفترة مثلما رأينا في تكريت ونرجو أن لا يتكرر في الرمادي وهذا بالمناسبة عبر عنه مجلس التعاون عدة مرات في كثير من الاجتماعات أن ما حدث في تكريت يجب أن لا يتكرر في الرمادي أو في غيرها..

علي الظفيري: طيب ماذا تفعلون للمهمشين من السنة في العراق الذين يطلب منهم حتى اليوم تصريح أو كفيل أو ضامن لدخولهم لعاصمتهما بغداد، بغداد عاصمة العراق يطلب من العراقي كفيل ولا ضامن ولا شيء هذه الفئة المهمشة التي أوجدت بيئة لداعش في نهاية المطاف يعني جزء من أبنائها والله التحق بالشيطان مش بداعش..

عبد العزيز العويشق: دول المجلس من البداية ضد المحاصصة الطائفية ضد الفرز الطائفي لكن تذهب أكثر من هذا هي تطلب من الحكومة العراقية وتطلب من الولايات المتحدة طلب في كامب ديفد أن يكون هناك تفاهم أكبر مع العراق يمكن ضغط أكثر لإشراك المكون السني ليس فقط في الحكومة بل أيضا في قوات الأمن في المجتمع فهذا يعني ما يحتاج أن نقول أن دول المجلس ضد مثل هذا النظام الفرز الطائفي وأن الناس لا تمر إلا بالهوية وبكفيل هذا لا يقبله عقل ولا تقبله دول المجلس ولا يقبل أي إنسان ويجب أن لا يقبل..

علي الظفيري: 34 عاما عمر مجلس التعاون الخليجي دكتور لو سألتك ما مقدار ما حققه هذا المجلس لهذه الأمة يعني أبناء هذه الدول ويعني للأمة العربية أيضا جمعا ما مقدار ما حققته هذه المنظومة؟

عبد العزيز العويشق:  أنا دائما في الجواب على هذا السؤال أنا أنظر إلى دول المجلس عام 1981 وننظر إليها اليوم، اليوم دول مجلس هي محطة اقتصادية ضخمة هي قائدة الركب العربي اقتصاديا وسياسيا وحتى عسكريا مثلما رأينا مؤخرا، هل كونها في مجلس التعاون تعمل مع بعض؟ هل هذا ساعد على تحقيق هذه المكانة؟ بالتأكيد ماذا كان وضعها عام 1981 كان وضعها الاقتصادي سيء لأنها لم يكن مر عليها أكثر من 10 سنوات معظمها..

علي الظفيري: الأمني كيف كان وكيف صار؟

عبد العزيز العويشق: وضعها الأمني مهدد كان هناك تهديد إيران تهديد العراق تهديد الاتحاد السوفيتي.

علي الظفيري: وما زال..

عبد العزيز العويشق: لكن اعتقد نحن الآن في وضع أفضل، وضعنا العسكري أفضل وضعنا الاقتصادي أفضل الوضع الاقتصادي الإيراني كان أفضل منا في ذاك الوقت لو تنظر إلى حجم الاقتصاد الإيراني في عام 1981 حجم الاقتصاد الخليجي وقتها كان أكبر بكثير كان هم القوة الاقتصادية في المنطقة، كان هم القوة العسكرية..

علي الظفيري: هل يوجد نوايا لإشراك الناس في هذه المنظومة نوايا جدية لإشراك الناس في الخليج بإدارة الشأن العام في الخليج..

عبد العزيز العويشق: مثلا أعطنا مقترحات..

علي الظفيري: برلمان خليجي جدي، لجان حقيقية يعني مشاركة شعبية هذا عنوان إطار عام..

عبد العزيز العويشق: أنا اعتقد في اتفاق عليه في موافقة عليه أنه يبقى كيف يفعل عدد من مقررات القمة بما فيها القمة الأخيرة في إلي كانت في الكويت وإلي قبلها في البحرين وفي قطر في ديسمبر في دائما قرارات بهذا المعنى، لكن السؤال كيف نفعل هذا؟

علي الظفيري: دكتور عبد العزيز العويشق مساعد لمجلس التعاون الخليجي للشؤون الخليجية شكرا جزيلا لك على سعة صدرك وعلى وجودك معنا في هذه الحلقة، الشكر موصول لكم مشاهدينا الكرام على طيب المتابعة الأسبوع المقبل لنا لقاء بإذن الله دمتم بخير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.