واصل برنامج "في العمق" تحليل أبعاد عملية عاصفة الحزم والبحث في نتائجها، وناقش الاحتمالات الممكنة لمرحلة ما بعد العاصفة عندما تضع الحرب أوزارها.

واستضافت حلقة الاثنين (20/4/2015) من البرنامج صدقة فاضل عضو مجلس الشورى السعودي وأستاذ العلوم السياسية في جامعة الملك عبد العزيز، ووزير النقل في الحكومة اليمنية بدر باسلمة.

إعادة الشرعية
في مستهل حديثه أوضح فاضل أن الهدف الأساسي من عملية عاصفة الحزم يتمثل في إعادة الشرعية باليمن، إلى جانب تمكين الشعب اليمني من التوصل إلى نظام سياسي ترضاه غالبيته، علاوة على وقف الزحف الإيراني.

وذكر أن إيران تمارس منذ ثلاثة عقود سياسات توسعية ومذهبية بغيضة حيال المنطقة العربية.

وقال فاضل "ما زلنا في المحور الأول من عملية عاصفة الحزم، ولم تتحقق بعدُ أهداف هذا المحور المستند أساسا إلى الحملة الجوية".

وبيّن عضو مجلس الشورى السعودي أن هناك خطايا مرتبطة بالرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وهي استيلاؤه على السلطة بطريقة غير شرعية، وحكمه لمصلحته بقطع النظر عن مصلحة اليمن، وتركه إرثا ثقيلا لا يزال يرهق كاهل اليمنيين.

وشدد على ضرورة دعم المقاومة الشعبية لأنها المسؤول الأول على استكمال إزاحة المتمردين عن السلطة وإعادة الشرعية، مؤكدا أن المبادرة الخليجية كانت تهدف إلى حوار وطني يمني يتمخض عنه قيام نظام سياسي جديد، وفق تعبيره.

تغيير الواقع
بدوره، ذكر وزير النقل في الحكومة اليمنية بدر باسلمة أن علي عبد الله صالح لم يبن دولة، بل بنى نظاما متكاملا من الأجهزة الأمنية والعسكرية المكلفة بحمايته وتثبيت حكمه.

واعتبر باسلمة أن عاصفة الحزم تمكن اليمنيين من تغيير الواقع، لافتا إلا أنه عندما ينتهي دور صالح ودور الحوثيين ستنتفي لغة السلاح في الحوار السياسي.

ورأى أن الحل السياسي ليس بعيدا، وهو ينطلق مباشرة مما تم الاتفاق عليه ضمن مخرجات مؤتمر الحوار الوطني ومشروع وثيقة الدستور، وقال "يجب العودة إلى ما تم التوقيع عليه من اتفاقات وتطبيقها، ويجب التحاور حول كيفية التنفيذ للاتفاقات السابقة وليس البداية من نقطة الصفر".

وأكد باسلمة وجود قبول شعبي في اليمن لعاصفة الحزم، مشيرا إلى أن الكل على يقين بأن لا بديل لهذا الخيار من أجل إنقاذ البلاد.

وبين أن هناك إرادة خليجية لإصلاح الوضع في اليمن، وقناعة خليجية بأن أمن اليمن من أمن الخليج برمته.

ودعا للنظر إلى علاقة اليمن بمجلس التعاون الخليجي باعتبارها علاقة إستراتيجية تقوم على التكامل بين الطرفين.

اسم البرنامج: في العمق

عنوان الحلقة: اليمن.. ما بعد العاصفة

مقدم الحلقة: علي الظفيري

ضيفا الحلقة:

- صدقة فاضل/عضو مجلس الشورى السعودي

- بدر باسلمة/وزير في الحكومة اليمنية

تاريخ الحلقة: 20/4/2015

المحاور:

- أهداف أساسية من عملية عاصفة الحزم

- إعادة السلطة الشرعية في اليمن

- إيران وسياساتها التوسعية

- خطايا ارتكبها علي صالح

- ضربات انتقائية تتجنب المدنيين

- فرص الحل السياسي ومستقبل اليمن

علي الظفيري: مشاهدينا الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته طابت أوقاتكم بكل خير أحييكم في حلقة جديدة من برنامج في العمق والليلة من الرياض، والرياض لا تشبه الرياض نفسها في هذه الأيام بل الرياض تشبه صنعاء هنا الرئيس اليمني هنا أعضاء الحكومة اليمنية هنا النخب السياسية الممثلة لكافة الأحزاب اليمنية وهنا مركز عاصفة الحزم العربية التي تقودها المملكة العربية السعودية في اليمن، هنا حرب يمنية سعودية خليجية عربية ضد جماعة أنصار الله جماعة الحوثيين المتمردة في اليمن وضد الانقلاب على الشرعية في اليمن وضد أيضا الانقلاب الكبير الذي حدث في التوازنات في هذه المنطقة الخطيرة والحساسة والتي ينتظر من هذه الأحداث أن تعيد التوازن في هذه المنطقة وتعاد أيضا الأمور بشكلها الصحيح، اليمن هي البداية ولكنها ليست النهاية كما ينظر الجميع مازلنا مشاهدينا الكرام في هذه المتابعة اليومية والدقيقة والتحليلية لعاصفة الحزم لنتائجها ولأبعادها ولما وراء هذه العاصفة سواء في اليمن أو في الدول التي قادت هذه العملية العسكرية المفاجئة والتي تلفت انتباه العالم جميعا، أرحب بكم وأرحب بضيوف هذه الحلقة الدكتور صدقة فاضل عضو مجلس الشورى السعودي عضو لجنة الشؤون الخارجية في المجلس وكذلك أستاذ العلوم السياسية في جامعة الملك عبد العزيز مرحبا بك دكتور..

صدقة فاضل: يا أهلا وسهلا..

علي الظفيري: وأرحب بالمهندس بدر باسلمة الوزير وزير النقل في الحكومة اليمنية والمتواجد هنا ومعظم أو كل أعضاء الحكومة اليمنية إضافة للرئيس معظم الأعضاء إضافة لرئيس الحكومة نائب الرئيس ورئيس الجمهورية مرحبا بك جميعا..

صدقة فاضل: يا أهلا وسهلا.

علي الظفيري: قبل أن نبدأ الحديث دكتور حول قضايا كثيرة معقدة وكذلك مخاطر ربما تتعرض لها هذه العملية أو المنطقة برمتها..

صدقة فاضل: نعم.

أهداف أساسية من عملية عاصفة الحزم

علي الظفيري: كيف ترى النتائج الأولية لهذه العملية الجوية التي استمرت طوال الأسابيع الماضية؟

صدقة فاضل: بسم الله الرحمن الرحيم أولا أشكركم على استضافتي في هذا البرنامج التثقيفي الذي يشاهده الملايين من أبناء الأمة العربية والذي يقدم تحليلات منطقية لما يجري من أحداث على الساحة العربية والعالمية، عندما نتحدث عن عاصفة الحزم لابد أن نتطرق أولا إلى أهدافها..

علي الظفيري: الأهداف نرى ما تحقق..

صدقة فاضل: نعم، نعم..

علي الظفيري: أو لم يتحقق..

صدقة فاضل: نعم نحن حتى الآن في الشق الأول من هذه العملية، لنذكر الأهداف باختصار أولا إعادة الشرعية اليمنية إلى السلطة هذا هو الهدف الأول بناء طبعا على رغبة الرئيس الشرعي..

علي الظفيري: وطلبه..

صدقة فاضل: وطلبه وإحقاقا للحق يعني هذا هو الإجراء العادل والطبيعي الذي يقره كل البشر أو معظم البشر سواء في العالم، ثانيا تمكين الشعب اليمني من التوصل إلى نظام سياسي يمني جديد ترضاه غالبية أبناء الشعب اليمني ويحول دون استئثار قلة قليلة من أبناء الشعب اليمني بالسلطة وتسييرها الأمور حسب بما يتوافق ومصالحها وخاصة إن كانت ترتبط بعمالة لدولة أجنبية كما هو حال الحوثيين الآن، ثالثا وقف الزحف الإيراني وهذا هدف رئيس..

علي الظفيري: أنت بدأت بالأهداف القريبة المباشرة إلى الأهداف العامة لعملية عاصفة الحزم.

صدقة فاضل: يعني لو كان الإيرانيون تركونا في عالمنا العربي وشأننا ربما لكانت عاصفة الحزم  أو اتخذت عاصفة الحزم..

علي الظفيري: مسار آخر..

صدقة فاضل: شكل آخر لكن..

علي الظفيري: هذا هدف سعودي وقف الزحف الإيراني..

صدقة فاضل: هذا هدف..

علي الظفيري: أو هدف خليجي؟

صدقة فاضل: هذا هدف خليجي عربي دولي يعني إيران منذ حوالي 3 عقود وهي تمارس نحو عالمنا العربي سياسيات توسعية ومذهبية بغيضة في الواقع عندما نحلل هذه السياسيات نجد أنها تستهدف كرامتنا ووجودنا وتطورنا كأمة عربية، هي تتدخل في الشأن الداخلي لمعظم الدول العربية بهدف نشر النفوذ الإيراني..

علي الظفيري: هذا فيه حديث كثير دكتور بس قبل ذلك يعني إذا سمحت لي الآن ذكرت ثلاث أهداف وهي أهداف مهمة: أولا إعادة الشرعية لليمن، التوصل لنظام سياسي لا يستأثر فيه طرف أو مكون واحد كما حدث مع الحوثيين الذين انقلبوا على الشرعية، وقف الزحف الإيراني، هل تحقق شيء من هذه الأهداف؟

صدقة فاضل: أربعة: حماية الشعب اليمني من استبداد وإرهاب قلة قليلة من أبنائه..

علي الظفيري: هذا منطق..

صدقة فاضل: نعم.

علي الظفيري: هل تحقق شيء أو ثمة بوادر لتحقق هذه الأهداف، أبدأ بالهدف الرئيسي إعادة الشرعية في اليمن؟

صدقة فاضل: السؤال وأنا أجيبك على هذا بسؤال هل استكملت عملية عاصفة الحزم؟ الجواب: لم تستكمل بعد، هذه العملية تتكون من ثلاثة محاور نحن ما زلنا في المحور الأول..

علي الظفيري: العمليات الجوية..

صدقة فاضل: الهجمات الجوية..

علي الظفيري: المحور الثاني إيش؟

صدقة فاضل: التي تستهدف تدمير البنى العسكرية والقواعد العسكرية لهؤلاء الحوثيين وحليفهم قوات المليشيا الحليفة لهم وهي مليشيا علي عبد الله صالح، وطبعا تهدف إلى ضرب دفاعاتهم الجوية والقوات الجوية التي قد يستخدمونها، فنحن ما زلنا في المحور الأول تحقق الكثير من هدف المحور الأول، ولكننا لم نحقق كامل أهداف المحور الأول، مازالت هناك بعض ردود الفعل وما زالت هناك يعني هجمات من هؤلاء وما زال هؤلاء يتحكمون في كثير من مفاصل الحكومة ومؤسسات الحكومة اليمنية، إذن نحن ما زلنا في المحور الأول وقد يستغرق..

علي الظفيري: بس قبل ما أنتقل للمهندس المحور الثاني إيش تقصد التدخل البري؟

صدقة فاضل: المحور الثاني هو دعم المقاومة الشعبية اليمنية لاستكمال إزالة هؤلاء عن السلطة وإعادة الشرعية اليمنية..

علي الظفيري: الثالث؟

صدقة فاضل: إلى ما كانت عليه، وهنا في هذا المحور الثاني قد يتطلب الأمر إرسال أو مد هذه المقاومة بقوات برية..

علي الظفيري: طيب..

صدقة فاضل: المحور الثالث والأخير هو العملية السياسية التفاوضية وأنت في الواقع لا تستطيع أن تبدأ المحور الثاني إلا إذا أنهيت المحور الأول ولا تستطيع يعني أن تبدأ بالمحور الثالث بشكل مباشر إلا إذا أنهيت ونجحت في المحور الثاني..

علي الظفيري: ذكرت نقاط مهمة في غاية..

صدقة فاضل: وكلها محاور متداخلة..

علي الظفيري: في غاية الأهمية دكتور..

صدقة فاضل: نعم.

علي الظفيري: وهذه أرضية جيدة للنقاش..

صدقة فاضل: نعم.

علي الظفيري: أسأل المهندس بدر باسلمة ذكر الدكتور أهداف هذه العملية، هل تتفق مع هذه الأهداف ولا في أهداف أخرى..

بدر باسلمة: لا بس هي..

علي الظفيري: حتى أبني سؤالي عليه؟

بدر باسلمة: هي إجمالا نعم مع إنه في تفاصيل شويه..

علي الظفيري: في الإجمال نعم..

بدر باسلمة: نعم..

إعادة السلطة الشرعية في اليمن

علي الظفيري: هل تعتقد أن هذه العملية العربية اليوم في اليمن تقترب من تحقيق هذه الأهداف الهدف الأول إعادة السلطة الشرعية في اليمن؟

بدر باسلمة: أنا يمكن في عملية تحقيق الأهداف سأخوضها بطريقة أخرى، هذه عاصفة الحزم عندما جاءت أساسا للبعد وللأهداف اليمنية البحتة في الداخل في إعادة الشرعية بدرجة رئيسية في اليمن، وتمكين الشعب زي ما أشار الأستاذ صدقة تمكين الشعب من السلطة..

علي الظفيري: حكم نفسه..

بدر باسلمة: بحكم نفسه..

علي الظفيري: بدون أن يتغول على الآخر..

بدر باسلمة: بدون أن يتغول أحد، هذا كان الهدف الأساسي من جانب، الهدف على المستوى الإقليمي كان فعلا إيقاف هذا التمدد الغير عقلاني والغير صحيح من أطراف إقليمية وما أعنيه بشكل واضح إيران في عملية التمدد ومحاولة استغلال هذه الدول المختلفة في عملية التمدد وهناك كان فيه نتكلم عن الأمن السعودي والأمن الخليجي إجمالا بدرجة رئيسية، لكن الحملة فعلا قامت بتحقيق أهداف أبعد من هذا بكثير الحملة، كان هدفها الأساسي لكن عندما ننظر إلى هذه الحملة أولا في إنهاض الروح العربية إجمالا في مواجهة..

علي الظفيري: المد الإيراني.

إيران وسياساتها التوسعية

بدر باسلمة: المد الإيراني، استنهاض الهمم العربية في أنه يحب أن لا نقف مكتوفي الأيدي حتى في موضوع الحملة، وكان في طرح كبير إنه ليس فقط موضوع الحملة وهي عاصفة الحزم وإنما نحن في أمس الحاجة كدول العرب إلى مشروع أشمل مشروع أكبر يكون فيه البعد الاقتصادي والبعد السياسي والبعد العسكري والتعاون في المجالات المختلفة يجب، هذه الروح العربية كاملة كانت مباشرة لعلمك واحدة من النقاط الأساسية التي فجرتها عاصفة الحزم على مستوى الوطن العربي كاملا..

علي الظفيري: اسمح لي أداخل معك في نقطة وهي تثار اليوم أظنها في الشارع السعودي الخليجي العربي جميعا، أن عاصفة الحزم عملية تكاد تكون ناجحة بشكل كبير من حيث العمليات الجوية المنفذة اليوم في اليمن لكن لم يواكبها دعم يمني على الأرض بمعنى أن هذه السلطة الشرعية لم تعمل بشكل يواكب هذه النجاحات المحققة والسعودية والخليجيون والحلفاء العرب لا يستطيعون تغيير الواقع على الأرض هذه مسؤولية اليمنيين..

بدر باسلمة: صح.

علي الظفيري: ألا يبدو أن هذه الشرعية الموجودة اليوم في الرياض، هذه النخب السياسية، هذه الأحزاب تعاني من إشكال ما في تغيير الواقع وفي دعم هذه العمليات الجوية؟

بدر باسلمة: هي الواقع الفعلي نعم، هناك في إشكالية ولكن لماذا هذه الإشكالية يجب أن نأخذ شوية فيها..

علي الظفيري: إيش اللي يواجهها إيش الصعوبات؟

بدر باسلمة: الصعوبات هي الحكم السابق لعلي عبد الله صالح عندما كان هو لم يبنِ دولة، علي عبد الله صالح بنى نظاما متكاملا من الأجهزة، من الجيوش من هذا..، من الأجهزة الأمنية بحيث أن هذا النظام المتكامل يُحافظ عليه، لو وجدنا أنه أكثر من 90% من الجنود الموجودين في الأجهزة كلها المختلفة جيش وأمن وما إليه هي من منطقة واحدة، لوجدنا أن بنية الأساس البنية الكاملة للدولة- ولم تكن هناك دولة- هو عبارة عن مؤسسات تقوم بحماية هذا النظام والدفاع عن هذا النظام وتثبيت هذا الكرسي بشكل كامل هذه هي الدولة..

علي الظفيري: المشكلة متجذرة..

بدر باسلمة: بالضبط، ولهذا السبب عمليا التخلص من هذه، لماذا الآن عندما نجد عاصفة الحزم عندما تضرب على مستوى البلاد تضرب في كل المحافظات تقريبا اللي موجودة لعلمك في اليمن، في عدن ضربت لعلمك ضربت الأمن المركزي، الحرس الجمهوري، الوحدات الخاصة كلها تتبع مباشرة أسرة الرئيس، لا تتبعنا نهائيا، وهذه اعتبرت وكأنها زي الأمن الخاص وكأنه أمن عام لكنه بالعكس هذا الأمن المركزي كان عبارة عن جيش متكامل بدبابته بصواريخه بمدفعيته بشغلاته وكان موجود على مستوى كل المحافظات، علي عبد الله صالح في الفترة السابقة بنا مستودعات أسلحة كاملة في كل المحافظات بشكل كامل، الهوس الأمني السيطرة اﻷمنية كاملة وأن كل القادة والجنود بأن يكونوا موالين ومختارين اختيارا، عندما ننظر للقوات الجوية الموجودة في صنعاء، القوات الجوية 99% كلها من منطقة واحدة كل الطيارين الموجودين من منطقة واحدة، وما بناه هيكلية دولة كاملة..

علي الظفيري: وهي صعبة..

بدر باسلمة: وهي صعبة بالضبط..

علي الظفيري: صعبة، اليوم الجمهورية العربية بنت عصابات في أكثر من بلد عربي وليس فقط في اليمن..

بدر باسلمة: ولهذا السبب عندما نجد من هو المقاوم الفعلي على الأرض الآن هي اللجان الشعبية وهم من المواطنين بالدرجة الأولى..

علي الظفيري: أنا في نقطة بس بدي أثيرها وأنقلها للدكتور صدقة فاضل ألا تخشوا في السعودية أنه هذه العملية الناجحة التي استنهضت الهمم التي أعادت الاعتبار اليوم للأمة العربية والتي نجحت في أدائها هي عسكريا أن ينتابها بعض الخلل أو أن تطول أو أن تعجز عن تحقيق أهدافها لأسباب يعني لا ترتبط بها، أسباب تتعلق بالتعقيد الموجود على الأرض في اليمن؟

صدقة فاضل: في الواقع كما تقول..

علي الظفيري: بالتالي بس دكتور إضافة أنه كانت تتحمل قيادة عملية عاصفة الحزم مسؤولية مركبة مسؤولية عملها ومسؤولية تغيير الواقع أيضا البعيد عنها.

صدقة فاضل: أنت ذكرت يعني عبارة منطقية جميلة وصحيحة وهي أنه أن نحن الآن بصدد إزاحة نظام سياسي سابق توغل في الحياة اليمنية وسخر كل ما في الدولة لصالح الفئة التي كانت تحكم لمدة 33 عاما هذه طبعا نحن بقايا الدولة العميقة اليمنية يعني لم يبنِ هذا الدكتاتور كما تفضل سعادة الدكتور دولة وإنما بنى يعني مؤسسة خاصة به..

علي الظفيري: عصبوية كذا..

صدقة فاضل: نعم.

علي الظفيري: نظام مافيوي..

صدقة فاضل: نعم..

علي الظفيري: طبعا بدعمنا..

صدقة فاضل: هذا..

علي الظفيري: كان جزء منه بدعمنا..

صدقة فاضل: ارتكب..

علي الظفيري: وفي شاركتنا أيضا يعني حتى لا نخلي مسؤوليتنا التاريخية..

خطايا ارتكبها علي صالح

صدقة فاضل: والله نحن في بعض المراحل كدولة المملكة العربية السعودية اضطررنا لدعمهم بشكل أو بآخر ليس محبة فيه وإنما لضمان استقرار اليمن كدولة شقيقة وجارة، هذا الرجل كغيره من الدكتاتوريين العرب الذين يعني نعرفهم والذين قامت بعض الثورات ضدهم ارتكب في حق اليمن وفي حق أمته أربع خطايا كبرى، الخطيئة الأولى أنه استولى على السلطة بطريقة غير مشروعة يعني هو بالأساس رئيس غير شرعي ورئيس يعني قُبل لتمرير بعض الأمور التي..

علي الظفيري: كحال كثير من الرؤساء العرب في الجمهوريات الذين انقلبوا على الحكومة.

صدقة فاضل: نعم الخطيئة الثانية أنه هو حكم لمصلحته فقط بصرف النظر عن مصلحة اليمن كما تفضل معالي الدكتور، الخطيئة الثالثة أن إخراجه من السلطة كلف اليمن أثمانا باهظة، الخطيئة الرابعة أنه بعد خروجه ها نحن نعيش في أزمة لأنه لم يوجد هناك مؤسسات ولم توجد نظم ولا لوائح ولا دستور حتى صحيح وسليم فهذا هو الإرث الذي تركه علي عبد الله صالح، وهؤلاء الحوثيون هم عبارة عن قلة قليلة استغلت الوضع المأساوي والفوضوي لكي تستولي على السلطة وتحول أو تنقل اليمن من دكتاتورية إلى دكتاتورية أخرى ربما تكون أسوأ من دكتاتورية علي عبد الله صالح لأنه نتحدث هنا عن قلة قليلة لا تمثل إلا نسبة بسيطة من أبناء الشعب اليمني أعود إلى سؤالك..

علي الظفيري: تقصد ارتباطها بالأجنبي؟

صدقة فاضل: نعم..

علي الظفيري: هذا يزيد تعقيدها؟

صدقة فاضل: نعم، نعم..

علي الظفيري: يعني الدكتاتور..

صدقة فاضل: وهذا جعل من أهداف معظم الدكتاتوريين في الواقع لهم ارتباطات بالخارج، نعود إلى الهدف أو الأهداف الأربعة التي ذكرناها وهي الأهداف الرئيسة هناك أهداف متفرعة أخرى كثيرة لكننا تحدثنا عن الأربعة أهداف الرئيسة وذكرنا هذه الأهداف..

علي الظفيري: طيب..

صدقة فاضل: ونقول..

علي الظفيري: تفضل.

صدقة فاضل: أنه حتى الآن لا يمكن الحديث عن إكمال أو تحقيق هذه الأهداف إلا إذا تمكنا من إتمام المحور الثالث من هذه العملية بنجاح، متى نقول أننا نجحنا في هذه العملية؟ وهذا قد يأخذ وقتا..

علي الظفيري: أيضاً دكتور في طرح أحياناً تجد فيه نوع من السطحية والسذاجة كأنه العملية المفروض تأخذ أسبوع أو 10 أيام، هي عملية يجب أن تأخذ مداها الزمني لكن الخشية من أن يطول هذا المدى الزمني.

ضربات انتقائية تتجنب المدنيين

صدقة فاضل: لن يطول ولكنه لن يكون قصيراً، نحن نتحدث هنا عن ربما سنة أنا أتكلم سنة ليس بالمحور الأول، المحور الأول قد ينتهي بعد شهر ربما، المحول الأول تأخر لأسباب عدة: أولاً قوات التحالف تحرص أنها لا تضرب أماكن تضر بها مدنيين..

علي الظفيري: ضربات انتقائية..

صدقة فاضل: ضربات انتقائية ضربات تتجنب إيذاء المدنيين وضربات أيضاً تتجنب تدمير البنية التحتية لليمنيين ولذلك تأخر الحسم في هذا الأمر.

علي الظفيري: بس الجانب المتعلق بالمهندس بدر الذي هو الجانب المتعلق بالحكومة الشرعية اليمنية الموجودة اليوم في الرياض، هذا التحالف بقيادة السعودية يؤدي بشكلٍ ممتاز كما يراه الناس، عملية عسكرية منظمة سيطرت على أجواء اليمن عزلت إيران منعت التمويل والتسليح وكل ذلك، انتقائية في جانب كبير منها طبعاً لا بد أن تحدث بعض الأخطاء هنا، إلا أنه على الأرض هذه مسؤولية اليمنيين، ماذا تفعلون اليوم كحكومة كنظام رسمي شرعي يمني وكأحزاب سياسية يمنية لتغيير هذا الواقع ومساعدة من يساعدكم من الحلفاء؟

بدر باسلمة: مثلما أشرت بشكل واضح ولكن قد أحاول أن أُغيّر كلمة أوردتها وهو أنّ عاصفة الحزم تريد أن تغير الواقع، عاصفة الحزم فعلاً تساعد على تغيير الواقع، عاصفة الحزم تمكن الناس من تغيير الواقع هي أكثر من أنها تغيّر الواقع هي تمكن الناس من تغيير الواقع، ما الذي تقوم به الآن الحكومة أو الرئاسة والأحزاب السياسية في الوقت الراهن؟ ما يتم عمله الآن هو أولاً ضرب البنية العسكرية المؤسسية كاملة لعلي عبد الله صالح وللحوثيين..

علي الظفيري: هذه تقوم بها قوات التحالف، أنتم ماذا تفعلون؟

بدر باسلمة: على شان أكمل لك العملية تكون متكاملة..

علي الظفيري: بس على شان نوضح الأدوار يعني.

بدر باسلمة: بالضبط هذا دور عاصفة الحزم وهو ضرب البنية المؤسسية كاملة ضرب التسليح الموجود بشكل كامل، الآن عندما تسمع كل يوم يزداد موضوع المقاومة الشعبية ثورة القبائل تمكين القبائل من السيطرة والبسط على كافة المعسكرات الموجودة والتي تتبع لعلي عبد الله صالح بشكل كامل، في البداية كانت محصورة على مناطق معينة محددة مثلاً عدن وحولها كانت بهذه الدرجة عدن ولحج وأبين، الآن انتشرت عدن ولحج وأبين وحضرموت والآن أعلنت حضرموت ولاءها بمعسكراتها كاملةً لعبد ربه وهذا بجهد متواصل مع القادة الموجودين هناك، تعز الآن استنهضت بشكل كامل وقوات من تعز قامت عملياً بالانقلاب على المعسكرات الموجودة تتبع لعلي عبد الله صالح وثارت عليها، نتكلم على مأرب والبيضاء وتعز وهذه المناطق الوسطى، المناطق الجنوبية بدئوا يفقدونها بشكل كامل ما عدا وحدات عسكرية موجودة متفرقة هنا وهناك، الوسط بدئوا يفقدونه بشكل كامل بدئوا ينحصرون هم على مستوى مناطق شمال الشمال التي يمكن أن نسميها الجزء الثالث الذي هو نتكلم عليه من صنعاء وما شمال صنعاء في هذه الجوانب بدئوا ينحصرون، وبدأت هناك في عمران في هذه المناطق بدأت ثورات قبلية ثورات من الوحدات العسكرية الموالية لعبد ربه منصور هادي بدأت تقوم، هذه هي وظيفة الجانب اليمني بشكل كامل، الجانب الحزبي الجانب الحكومي والجانب الشعبي..

علي الظفيري: بماذا تبشرون الناس يا بش مهندس من يريد الآن القوى الموجودة قبلية سياسية أي قوى شعبية موجود في اليمن ترى عاصفة الحزم بقيادة السعودية تحالف عربي ترى هذا الخط، وترى صالح أيضاً ورجاله والدعم المالي الذي حصل عليه من أطراف كثيرة سابقة في الفترة السابقة والدعم اليمني الحوثي الإيراني، إذا أراد أن يقارن بماذا تعدون هؤلاء وماذا تقدمون لهم حتى ينضموا لهذا المسار، مسار الشرعية؟

بدر باسلمة: الشيء الوحيد الذي نحن نستطيع وقدمناه للناس وفي هناك في تجارب كثيرة لعلمك وهذا مطلب أغلبية الناس الموجودين وهو المستقبل، المستقبل الموجود هناك كان مخرجات واضحة تم الاتفاق عليها من كل الأطراف والمكونات السياسية وهي مخرجات مؤتمر الحوار وكان هذا حلم اليمنيين كلهم فعلاً تطبيق دولة مدنية، الناس تبحث عن دولة مدنية..

علي الظفيري: مؤتمر الحوار والنقاش كان الحوثي شغّال وفاجأ الناس...

بدر باسلمة: هذه هي كان الحوثي شغّال كان علي عبد الله صالح شغّال، الآن عندما ينتهي دور الحوثي وعندما ينتهي دور علي عبد الله صالح كمؤسسات عسكرية مؤثرة تصبح لغة السلاح ليست موجودة نهائياً في الحوار السياسي..

علي الظفيري: خليني أسأل الدكتور صدقة عن قضية العملية السياسية لأنها هي المحور الثالث، دكتور أشار بشكل مهم لثلاث محاور: العملية الجوية المقاومة الشعبية ثم نأتي العملية السياسية لكن وفق واقع جديد، ماذا يفصلنا عن هذه العملية السياسية برأيك دكتور؟ وماذا تتضمن هذه العملية المُنتظرة حسب وجهة نظر السعودية قائدة العملية؟

صدقة فاضل: من الصعب أن نتحدث عن مدى زمني يفصلنا عن المحور الثالث لأننا ما زلنا في المحور الأول، ولا ندري متى ينتهي المحور الأول ولكن لن يطول لن يأخذ فترة طويلة، المحور الثاني مهم جداً لبدء المحور الثالث، منذ الآن يجب كما تفضل معالي الدكتور أن نُدعّم المقاومة الشعبية اليمنية لأنها هي المسؤولة عن استكمال إزاحة هؤلاء عن السلطة وإعادة الشرعية، هي المسؤول الأول بجانب المقاومة الشعبية والجيش الذي يُعارض استيلاء الحوثيين على السلطة هذا هو المسؤول الأساسي والرئيس عن إتمام المحور الثاني وإعادة الشرعية، بمجرد أن ننجح في هذا نبدأ المحور الثالث وهو العملية التفاوضية وهو أن نجمع كل الأطراف اليمنية بمن فيهم الحوثيين..

علي الظفيري: ما في استثناء للحوثيين.

صدقة فاضل: ما في استثناء وأنا ما أعتقد أنه يكون في استثناء..

علي الظفيري: يجيء الحوثي لكن يجيء بحجمه الطبيعي كمكون يمني..

صدقة فاضل: وبدون سلاح، المحور الثاني يعني أنّ المليشيات تنتهي وعلى رأسها أو في أولها مليشيا الحوثيين، المحور السياسي محور معروف أنه توضع على الطاولة الوثيقة الأهم في حياة أي شعب وهي الدستور، الدستور اليمني طبعاً قبل الانقلاب الذي قام به الحوثيون كان هناك ما يسمى بالحوار الوطني اليمني، الحوار الوطني اليمني كان يركز على إيجاد دستور يمني جديد، وفعلاً تم التوصل إلى هذا الدستور وإن كانت هناك بعض النقاط التي لم يتم الاتفاق عليها فيما بعد، وفي هذه الأثناء قام الحوثيون بالانقلاب وأوقفوا هذا الحوار الوطني الذي كان سيتمخض عن نظام سياسي يمني جديد يقبله غالبية أبناء الشعب اليمني، فلا بد من رعاية خليجية وعربية ودولية للمحور الثالث وهو العملية السياسية وربما تكون الرياض هي الملتقى لإتمام العملية السياسية التي نتمنى أن تتمخض عن الوصول إلى دستور يمني جديد يُقيم نظاما سياسيا يمني جديد عبر انتخابات رئاسية وبرلمانية ومن ثم..

علي الظفيري: أسأل الدكتور بدر بس بعد الفاصل، بس نقطة إيران ستكون موجودة في الحوار بأي شكل من الأشكال؟

صدقة فاضل: ليس لها أي حق في التواجد، بأي حق توجد إيران وتتدخل في هذا الشأن؟ لا يوجد أي حق لهذه الدولة أن يكون لها أي قول أو أي دور في اليمن، دورها يجب أن يكون داخل حدودها هي تعدّت هذه الحدود، هي الآن تهيمن على العراق وتهيمن على سوريا وتكاد تهيمن على جهات أخرى..

علي الظفيري: هي كفيل للحوثيين هي كفيل لمليشيات موجودة في العالم العربي، هي الكفيل وهي العرّاب وهي الممول وهي الداعم وقرار هذه المليشيات موجود في طهران، هذا واضح..

صدقة فاضل: والله أنا أعتقد أنه ليس لإيران أي حق في المشاركة.

علي الظفيري: أنا أتوقف الآن مع فاصل أستكمل بعده النقاش مع ضيوفي الكرام، ومع ضيفي المسؤول اليمني تحديداً حول آفاق الحل السياسي، أي حل سياسي منتظر، ما هو المدى الزمني الذي يمكن أن يفصلنا؟ ماذا نحتاج حتى نصل إلى نقطة الحل السياسي طبعاً المنتظرة أكيد من كل الناس إذ لا أحد في الدنيا يُحبّذ طبعا حالة الحرب؟ تفضلوا بالبقاء معنا مشاهدينا الكرام.

[فاصل إعلاني]

علي الظفيري: أهلاً بكم من جديد مشاهدينا الكرام في العمق من الرياض يبحث ما بعد العاصفة في اليمن، يبحث آفاق الحل السياسي يبحث أيضاً هذه العملية العسكرية التي انطلقت قبل أسابيع بقيادة تحالفٍ عربي تقوده المملكة العربية السعودية، أُرحّب بضيوفي مجدداً: المهندس بدر باسلمة وزير النقل في الحكومة اليمنية، والدكتور صدقة فاضل عضو مجلس الشورى السعودي وأستاذ العلوم السياسية في جامعة الملك عبد العزيز، مهندس بدر استكمالاً لما أثرته مع الدكتور صدقة فيما يتعلق بآفاق الحل السياسي، هل تعتقد أنه بعيد عنا كثيراً؟ قراءتك للواقع وأنت مسؤول.

بدر باسلمة: لا أولاً الحل السياسي ليس بعيدا لأنّ هناك توجهات من القوى السياسية المختلفة فعلا الآن البدء بعملية الحوار السياسي في هذا الجانب ومحاولة حلحلة الأمور، كيف؟ أو الحل السياسي بوجهة نظرنا هو انطلق مباشرةً مما تم الاتفاق عليه في مخرجات مؤتمر الحوار، ومشروع الدستور الذي تم تقديمه ولجنة صياغة الدستور أعدته بشكل واضح، هناك وثيقتين لدينا: مخرجات مؤتمر الحوار ومشروع الوثيقة، لو كان تم عملياً مناقشة هذه الوثيقة وتم إقرار هذا الدستور وتم التصويت عليه كانت انتهت العملية، لأنه في الدستور يحدد ملامح المستقبل كاملة بالنسبة لليمن وما تم الاتفاق عليه، حصل هذا الاختراق وحصل هذا الرفض وعملية الانقلاب هي أساساً على عملية توزيع السلطة وتوزيع الثروة الذي كان موجود بشكل واضح في الدستور نحن نتكلم، وهذه القوى نفسها إن كانت علي عبد الله صالح والحوثي هي محاولة السيطرة المركزية على الثروة والقوة كاملة ورفض أن يكون هناك نوع من توزيع للثروة وتوزيع للسلطة على مستوى بقية الأقاليم، هذا هو محور الصراع الذي..

علي الظفيري: طيب أنت بين خيارين: خيار إخراجهم من عملية الحوار المنتظرة أو وجودهم لكن وفق قواعد وشروط جديدة.

بدر باسلمة: هذه الشروط والقواعد لم يضعها أحد هم جميعاً وقعوا عليها وصادقوا عليها في مؤتمر الحوار، الحوثيون شاركوا في مؤتمر الحوار، المؤتمر الشعبي العام شارك في مؤتمر الحوار والذي يتبع علي عبد الله صالح كشخص لكن كمؤتمر كحزب شارك في مؤتمر الحوار، الجميع وقعوا على وثيقة ومخرجات مؤتمر الحوار وضمانات التنفيذ، حتى عندما جاء الآن قرار مجلس الأمن 2216 على ماذا أكد؟ لم يكن هناك شيء جديد في هذا القرار، الكل ونحن حتى نتكلم على أنه يجب العودة إلى ما اتفقنا عليه ونطبقه وما اتفقنا عليه مخرجات مؤتمر الحوار والتي وقعتّم فيها أنتم كحوثيين ووقعّتم فيها أنتم كمؤتمر وكل المكونات السياسية وقّعت على هذا المؤتمر ولكن دون الحاجة للاستقواء بالسلاح ولا إلى قوة، هو أن نجلس على طاولة الحوار ننظر إلى المستقبل وما تم الاتفاق عليه نستمر فيه، إذاً يجب أن نتكلم حول كيف ننفذ وليس أن نبدأ الحوار من الصفر، نحن لا نبدأ من الصفر نهائياً في موضوع المستقبل اليمني.

فرص الحل السياسي ومستقبل اليمن

علي الظفيري: هنا أسأل الدكتور صدقة فاضل السعودية صاحبةُ المُبادرة الخليجية قادت عملية التحوُّل بعدَ 2011 يعني ساعدت فيها بشكلٍ كبير، هُناكَ مَن انتقدَ هذا الدور وهُناكَ مَن رآهُ انطلاقاً من مسؤولية كبيرة لهذا البلد، وأيضاً مسائل الأمن القومي ومُراعاة ذلكَ الكُل قبلَ بالدور السعودي الكبير في المُبادرة الخليجية واعتُرفَ بها دولياً وقادت هذهِ العملية، بعدَ ذلكّ تمردَ الحوثي ووصلنا إلى هذهِ النتيجة، الآن إذا ما أردنا أن نبدأ عملية سياسية من جديد ما الذي سيتغيَّر في الموقف السعودي وفي الرؤيةِ السعودية لما يجري في اليمن؟ هل ثَمةَ شيء سيتغير برأيك؟

صدقة فاضل: أنا اعتقدُ أنهُ لا يجبُ أن نبدأ من الصفر لأنهُ كما تفضلَ معالي الدكتور الحوار الوطني اليمني بدأَ وكادَ ينتهي بالنجاح وبالتوصُل إلى الدستور وفعلاً 90% يعني من الدستور يعني موجود وجاهز ومُمكن الآن الانطلاق مِن هذا الدستور ومُناقشة النقاط التي يعني تكونَ عليها بعض الخِلافات فيما بينَ الأطراف اليمنية ومِن ثُمَّ الاتفاق، فالمُبادرة الخليجية أصلاً كانت تهدِف إلى الوصول إلى عملية سياسية أو حوار وطني يمني يتمخَّض عنهُ قيام نظام سياسي يمني جديد، فنحنُ عندما نبدأ المحور الثالث من عملية عاصفة الحزم معناهُ أنهُ نستأنف.

علي الظفيري: ما توقفنا...

صدقة فاضل: ما توقفنا عندهُ.

علي الظفيري: أو ما أوقفهُ الآخرون...

صدقة فاضل: من حيث هُناكَ اتفاق ما بينَ الأطراف اليمنية وتوقيع كما تفضل معالي الدكتور وبالتالي سنبدأ من حيثُ انتهينا ولا توجد في الواقع إلّا نقاط بسيطة في الدستور يجبُ الاتفاق عليها ومن ثُمَّ يجب تبنّي هذا الدستور عبرَ إقامة انتخابات رئاسية وبرلمانية جديدة يتمخَّضُ عنها نظام سياسي يمني جديد.

علي الظفيري: يُغّيِر موقف النظام السياسي الرسمي السعودي.

صدقة فاضل: لكن أنا...

علي الظفيري: من المكونات السياسية اليمنية، الإصلاح زمان يعني كانَ يُقال أنهُ هُناك في جفوة في ابتعاد بينَ السعودية وبين التجمُع اليمني للإصلاح اليوم كُل قيادات الإصلاح موجودة في الرياض وكُلها يعني..

صدقة فاضل: نحنُ لن نتدخّل في يعني المملكة العربية السعودية ولا التحالُف الدولي لن يتدخَل في خيارات الشعب اليمني عندما يتم الاتفاق على الدستور وتجرى الانتخابات الرئاسية اليمنية اليمنيون يُقررون ما يشاءون ويختارون..

علي الظفيري: لا أقصد علاقة السعودية مع الأحزاب تغيَّرت برأيك؟

صدقة فاضل: أعتقد يعني نحنُ الآن فقط نُريد مما يُسمَّى بحزب أنصار الله أن يكونَ حزباً سياسياً بدون مليشيا.

علي الظفيري: ما يكون نُسخة حزب الله في اليمن.

صدقة فاضل: بدون مليشيا يعني حزب مثله مثل أيِّ حزب سياسي يمني آخر، حزب مدني يعني الحزب السياسي هو عبارة عن مؤسسة مُجتمع مدني وبالتالي عندما يعني يضع هذا الحزب السِلاح اعتقدُ انهُ يجب الاعتراف بهِ وأكبرهُم مُكوِّن من مكونات الشعب.

علي الظفيري: لكن الحوثي لن يقبل بهذا الأمر، يعني لو ترجع لتاريخ وبُنية وتركيبة هذهِ النوعية من الجماعات ستجد من صعوبة يا بش مُهندس أنهُ هي تتغير، إمّا أن تُلغى أو تبقى وتُسيطر كما هي.

بدر باسلمة: هي..

علي الظفيري: يعني حزب الله يتحوَّل حزب سياسي!!

بدر باسلمة: لا الإشكالية أنَّ حزب الله تُرِكَ..

علي الظفيري: يجب عليه.

بدر باسلمة: يجب.

علي الظفيري: هل يُمكِن من خلال قراءة الواقع؟ هذهِ التركيبة هذهِ العلاقة الغريبة البنيوية والتبعية مع إيران.

بدر باسلمة: هُناكَ فعلاً علاقة بُنيوية مع إيران ولكن ليسَ لهُ خيار في هذا الاتجاه، هُناك قرار اتخُذ 2216 بشكلٍ واضح أن يضع الخطوات الأساسية على الحوثيين وعلى علي عبد الله صالح وأعوانهُ انهُ يجب عملياً تسليم كافة الأسلحة التي بحوزتهم بشكل كامل، إمّا لم.. فهُناكَ تدخُل ليسَ فقط إقليمي سيكونُ هُناكَ تدخُل دولي في فرض هذهِ الأجندة بشكل واضح، ليست هُناكَ خيارات أمامهم بشكل كامل، إضعافهم على المُستوى العسكري لم يُمكِّنهم مُطلقاً في فرض خياراتهم على الأرض، هُناكَ قبائل كثيرة وهُناكَ أطرافٌ كثيرة، إذا لجئوا إلى السلاح هُناكَ أطرافٌ أُخرى أقوى منهُم ستكون في هذا الاتجاه، نحنُ لا نُريدُ نهائياً أنَّ لُعبة السلاح أن تُستخدَم وأن تستمر، تاريخ اليمن إجمالاً هي مع الأسف هو تاريخ مَن يمتلك السلاح ينتصر والمهزوم يبدأ بعدَ ذلك في دوامةٍ أخرى، وبدأنا مِنَ مُدة حوالي 100 سنة إلى الآن مُنذُ بداية القرن اللي راح ونحنُ في دوامة من الصِراعات المُسلِّحة والـ هذا وبسبب امتلاكِ السلاح وبسبب الثارات وبسبب الصراع على المركز المُقدَّس وهو صنعاء والسيطرة المركزية في صنعاء، هذا الآن يجب أن يتغير فعلاً إذا أردنا أن تكونَ هُناكَ دولة مدنية.

علي الظفيري: يعني لا اعرف إذا كانَ السؤال يعني يُمكِن الإجابة عليه، الآن أنتَ وزير حكومة كُلها موجودة في الرياض اليوم، كيفَ ينظُر الرأي العام اليمني بتقديركَ للموقف السعودي اليوم مما يجري بمعنى هل ثَمةَ اختلاف حولَ هذهِ المسألة أم تعتقد أن هُناك غالبية باستثناء جماعة صالح والحوثيين؟ أنا أقصد خارج المُكوِّنات السياسية في مُكوِّنات سياسية اليوم موجودة في الرياض، الحكومة والشرعية، الرئيس ونائب الرئيس والحكومة وحضراتكُم وفي الحوثي وصالح، خلينا من الجماعة هذول الرأي العام اليمني كيفَ ينظُر لعملية عاصفة الحزم وللدور السعودي الآن في اليمن؟

بدر باسلمة: هُناكَ شواهد كثيرة عبرَ وسائل الإعلام وعبرَ القنوات اللي نحنُ نتواصل معها بشكل واضح أن هُناكَ رضا شعبي كامل حولَ عاصفة الحزم، فعلاً هُناكَ مُعاناة من الناس من الآثار التي قد تترُكها وهذهِ لكن الكُل على يقين إلى أنهُ لا بديلَ عنها، هذا نعتبرهُ نحنُ الكي، آخرُ العلاج الكي وهذا الكي فعلا اللي نحنُ لجأنا لهُ..

علي الظفيري: ما الذي يجعلك تعتقد أنَّ غالبية اليمنيين يؤيدونَ عاصفة الحزم؟

بدر باسلمة: لتواصُلنا مع الأطراف كُلها اللي الموجودة داخل اليمن، نحنُ نتكلم أولاً عن المُكوِّنات السياسية، أغلب المُكوِّنات السياسية ما عدا مُكونين...

علي الظفيري: أنا استثنيهم لأنهم طرف في العملية.

بدر باسلمة: طيب هذانِ...

علي الظفيري: واستثنينا جماعتكُم أيضاً لأنهُم طرف في العملية يعني.

بدر باسلمة: حلو، إذن هذان المُكوِّنانِ، نحنُ نتكلم عن الحوثيين، الحوثيين لا يُشكِّلون لأكثر 3-4 % من سُكان اليمن.

علي الظفيري: 3% احتلوا اليمن كُلهُ!!

بدر باسلمة: أقول لك ليسَ هُم اللي احتلوها، اللي احتلَّ اليمن بشكل واضح هي المؤسسات العسكرية التي بناها علي عبد الله صالح، عندما يأتوا إلى منطقة كُل المناطق موجودة فيها المؤسسات، ما يحصُل الآن في داخل عدن ليس الحوثيين ما يحصُل في داخل عدن وما يحصُل في داخل ضالة وما يحصل في شبوة وما يحصُل في أبين وما يحصُل في تعز وما يحصُل في هذهِ المناطق كاملةً هي المُعسكرات التي تمَّ الإشارة إليها من قبل، هي المُعسكرات التي بناها، الألوية التي بناها علي عبد الله صالح هي التي تقوم بالعملية أمّا الحوثيين فهُم فقط شمّاعة مظهر فقط لأجندة يعملها علي عبد الله صالح مع الحوثيين.

علي الظفيري: دكتور فيما يتعلق بالعمليات الإغاثية في اليمن المملكة طبعاً تبرَّعت بقُرابة 300 مليون دولار عبرَ الأُمم المُتحدة، والمملكة..

صدقة فاضل: 274 مليون.

علي الظفيري: 247 تحديداً هل تشعرونَ بقلق تُجاه ردة فعل الشعب اليمني أو الأضرار التي قد تتحقق طبعاً تكون غير مقصودة ولكنها تتحقق على الأرض؟ ما هو الدور الآخر الدور الإغاثي حتى يضمن التحالُف اليوم الذي تقودهُ المملكة الاستمرار لأنَّ الناس بالنهاية تُريد حياتها المُستقرة والطبيعية.

صدقة فاضل: صحيح.

علي الظفيري:كيفَ تضمنون أو تعملونَ على هذا الأمر؟

صدقة فاضل: في الواقع عاصفةِ الحزم تأخُذ في الاعتبار كُل المُتغيرات وكُل العوامل وكُل الأظرُف، بما في ذلكَ الحالات الإنسانية وكما ذكرت في المحور الأول الهجمات الجوية تتجنب ضرب البُنية التحتية وتتجنب قدر الإمكان، هُناكَ بعض الأخطاء ضرب المدنيين أو التأثير على المدنيين أو على بيوتهُم..الخ وتضرب فقط الأهداف العسكرية، بالنسبةِ للمحور الثالث وهو طبعاً هو المحور الأهم اعتقد عند بدءَ المُحور الثالث ربما نحتاج إلى قوات حفظ سلام عربية أو خليجية أو دولية حتى، لأنهُ حتى نضمن إقامة الانتخابات الرئاسية اليمنية بشكل صحيح وفي هذا المحور اعتقد يجب أن تكون هُناك مُساعدات إنسانية تُقدَّم للمُحتاجين مِن أبناء الشعب اليمني يعني المُحور الثالث سيُوضح لنا الصورة، الآن الصورة..

علي الظفيري: لكن العملية بدأت الآن، وهذا التبرُّع الآن هذا يعني..

صدقة فاضل: أنا ذكرت في تداخُل بين المحاور الثلاث، يعني كما تفضل معالي المُهندس يعني طبعاً الدعم للجان المُقاومة الشعبية موجود لكن لم يوجد بشكل مُكثف إلّا إذا بدأنا بالمُحور الثاني وانتهينا مِن المحور الأول، طبعاً التداخُل  كما ذكرت وأقول مرة أُخرى موجود لكن هُناكَ عوامل كثيرة يجب مُراعاتها على الأرض وهذهِ أعتقد أنهُ يجب أن يتم التركيز عليها بعدَ أو عندَ بدء المُحور الثالث.

علي الظفيري: بش مُهندس السعودية والخليجيون والعرب دخلوا لإصلاح الوضع في اليمن تعديل الأُمور ألا يوجد خشية مِن أن اليمن الوضع الخاطئ في اليمن والوضع الصعب والمُعقَّد أن يؤثر على هذا التحالُف ويضُرهُ أكثر مما يستفيد منهُ؟

بدر باسلمة: هُناكَ إرادة أولاً خليجية بشكل واضح حولَ انهُ يجب إصلاح الوضع في اليمن وأن أمن اليمن هو جُزء من أمن الخليج.

علي الظفيري: تأخرت هذهِ الإرادة برأيك؟

بدر باسلمة: فعلاً تأخرت ليسَ فقط وهذا التأخير بينَّهُ بشكل واضح ما حصلَ في العراق، ما حصلَ في سوريا وما حصلَ في لُبنان أنَّ هُناك كان تباطؤ مِن قِبَل الإرادة العربية إجمالاً في إدراك هذا الخطر الذي هو حاصل، وعندما وصلَ الخطر إلى الدرجة لا يستطيع وعندما جاءت قيادة مُعيَّنة في زمن مُعيَّن فعلاً أدركت هذهِ الخطورة الموجودة، فعلا هذهِ القيادة الموجودة بزعامة الملك سلمان وإخوانهِ كُلهم الخليجيين استطاعوا أن يتخذوا قرارا إستراتيجيا لم يكُن في الحُسبان مُطلقاً، ولا حتى عندَ الغرب ولا عند إيران ولم يكُن، عاصفة الحسم كانت فعلا هي قرار إستراتيجي في توقيت فاجأ الجميع تماماً ولم يكُن احد يستطيع أن يتخيَّل أنهُ هُناكَ مُمكن أن يكون هُناكَ عاصفة الحزم...

علي الظفيري: قُلتَ في حلقة ماضية استيقظنا على عاصفة الحسم.

بدر باسلمة: بالضبط.

علي الظفيري: يعني استيقظنا فعلاً، دكتور إذا ما أردنا أن ننظُر للأمام المملكة اليوم بهذهِ الانتفاضة الكبيرة جداً، بهذهِ الحيوية السياسية والعسكرية، بهذا التحالُف، بعودة الرياض عاصمة يعني ما نقول غابت يعني إن شاءَ الله بس اليوم نُشاهد كُل الناس، كُل الأطراف، كُل المُكوِّنات موجودة بالرياض وهذا حقيقةً يُفرِح كُل عربي بكُل تأكيد، لا أحد يُريد أن تكون عاصمة عربية لا الرياض ولا القاهرة ولا بغداد عاصمة مُغلقة على نفسها، بهذا العمل الذي حظيَ بتأييد شعبي إذا ما أردنا أن ننظُر للأمام ماذا فعلت المملكة وكيفَ يُمكِن أن يُستعاد هذا التوازُن الإقليمي الذي اختُل لصالح إيران طوالَ الفترة الماضية؟

صدقة فاضل: العالم العربي في الواقع يعيش مرحلة مِن أسوأ مراحلهِ، أنا أتكلم عن العالم العربي في مُعظمهِ طبعاً لأسباب عديدة معروفة فهُناك دول تتحول إلى دول فاشلة وهُناكَ دول تتفكك وهُناكَ يسود فيها الفوضى والاضطراب والأسباب معروفة في الواقع ولكن يعني هذا هو حال العالم العربي، هذا الحال يستلزم قيام دولة أو أكثر لتقودَ الأُمة وتُعيد إليها استقرارها وأمنها وازدهارها وكرامتها وأعتقد أنَّ الرياض يعني بدأت تأخُذ هذا الدور وهو دور محمود ودور مشكور ودور مُقدَّر من غالبية..

علي الظفيري: كانت تفعل ذلكّ يعني هي السعودية بلد رئيسي يعني كانت تفعل ذلكّ ضمن تحالُف سوريا في السابق ومصر.

صدقة فاضل: والآن.

علي الظفيري: الآن غابت الـ..

صدقة فاضل: والآن نحنُ لا نستغني ولن نستغني عن يعني مُساعدات الإخوة الأشقاء لأنهُ هو عمل جماعي يعني هو العمل الجماعي، العمل الجماعي يحتاجُ إلى دولة تقودهُ، فالمملكة العربية السعودية مؤهلة لتقود هذا العمل ولكن لا بُدَّ من الجماعية في هذا..

علي الظفيري: ماذا يجب أن يتغير في السعودية حتى تنجحَ هذه القيادة؟

صدقة فاضل: السعودية نفسها!!

علي الظفيري: نعم.

صدقة فاضل: واللهِ...

علي الظفيري: السياسية الخارجية!! في رؤيتها للمنطقة..

صدقة فاضل: واللهِ السياسية الخارجية هي انعكاس وتجسيد للسياسية الداخلية لأي بلد فيعني تعديل أو إصلاح أو تغيير السياسة الخارجية يتطلب تعديلات داخلية  يعني مُعيَّنة ولكن اعتقد أننا نحنُ في مرحلة تطوير داخلي وخارجي، وأعتقد كما ذكرت السعودية هي أكثر الدول العربية تأهيلا للقيام بدور القائد لحماية الأمن العربي، كما ذكرت في البداية مُنذُ حوالي 3 عقود بدأت إيران تتبع سياسيات توسُّعية ومذهبية يعني كارثية..

علي الظفيري: ننتظر شيء في سوريا!!

صدقة فاضل: واللهِ دعنا في البدء ننتهي من اليمن.

علي الظفيري: ننجح في اليمن.

صدقة فاضل: ننجح في اليمن، الحقيقة كثير من الأشياء في اليمن يعني تقف كعقبات أنتَ قُلت كلمة الحقيقة جيدة انهُ في على الأرض اليمنية في.

علي الظفيري: تعقيد.

صدقة فاضل: عِدة عوامل قد تجعل مِن نجاح يعني هذهِ العملية أكثر صعوبة يعني تُصعِّب من هذهِ العملية.

علي الظفيري: اسأل المُهندس..

صدقة فاضل: على سبيل المثال فقط بس النُقطة هذهِ الحراك اليمني الجنوبي.

علي الظفيري: الجنوبي.

صدقة فاضل: يعني نحنُ الآن بصدد إقامة دولة ديمقراطية بينما نُصف البلد يُريد أن ينفصل وهذهِ قضية قد تُعرقل المسار أو المُحور الثالث.

علي الظفيري: طيب بش مُهندس اليمن في منزلة ما بينَ المنزلتين عندَ الخليجيين يعني خليجي آه، في الكُرة، في كُرة القدم شوية مشاريع وكذا، هل تعتقد أنَّ هذا الوضع المُتذبذب يجب أن يُحسَم من حيث علاقة اليمن بدول الخليج؟ اليوم بيَّنت العلاقة مع دول الخليج انَّهُ العلاقة مصيرية، لم تخُض دول الخليج حرباً بهذهِ الشراسة وهذهِ القوة كما خاضتها في اليمن طبعاً نستثني الكويت كحالة أيضاً لكن تلك بتحالُف دولي وبقيادة السعودية أيضاً.

بدر باسلمة: إذا قيمنا نحنُ تقريبا المسار السابق وكيفَ كانَ الدعم الخليجي بشكل واضع وخاصة من السعودية في الفترات السابقة لوجدنا انهُ الدعم كانَ يتركَّز فعلاً على أشخاص، هُناكَ تنمية كانت يعني هُناكَ مبالغ كبيرة كانت تصرفها خاصةً إذا نظرنا من 2011 إلى الآن السعودية صرفت حاولي ما يقرُب ما بين 7-8 مليار دولار لعلمك في اليمن.

علي الظفيري: في اليمن.

بدر باسلمة: في خلال 3 سنوات..

علي الظفيري: 3 سنوات!!

بدر باسلمة: 3 سنوات...

علي الظفيري: يعني لم تُقصِّر في هذهِ المسألة.

بدر باسلمة: لا لا الدعم المالي لم يكُن أساساً هُناك لكن الإشكالية الأساسية ليست في الدعم المالي لم يكُن هُناكَ مشروع رؤيا مُتكامِل لمجلس التعاون ولليمن أن تكونَ هذه العلاقة مُختلفةً تماما وليسَ عبارة عن دعماً مالي فقط، وليعمل اليمن ما أراد ويتم إعطاء هذا الدعم لأنهُ الأسف علي عبد الله صالح في الفترات السابقة كُلها ماذا استغل؟ استغل سخاء المملكة، استغل سخاء الدول الخليجية، استغل الدول الغربية لماذا؟ في بناءِ المؤسسة العسكرية كاملة..

علي الظفيري: كانَ يُهدد بوجود قاعدة ويُهدد..

بدر باسلمة: يعني بالضبط يعني هذهِ، كُلُّ هذهِ كاملةً هذهِ لكن لو تمَّ العمل وهذهِ واحدة من النقاط الأساسية اللي وضعها نائب رئيس الجمهورية على دول مجلس التعاون الخليجي بشكل واضح قالَ يجب أن ننظُر الآن إلى علاقة اليمن بمجلس التعاون الخليجي علاقة إستراتيجية مُستقبلية تقومُ على التكامُل وعبارة عن نوع مِن..

علي الظفيري: التوأمة بين صنعاء والرياض..

بدر باسلمة: توأمة بين صنعاء..

علي الظفيري: اليوم يعني هي النواة.

بدر باسلمة: أيوه.

علي الظفيري: أشكُرك بدر باسلمة وزير النقل في الحكومةِ اليمنية الموجودة هُنا في الرياض وأشكُر الدكتور صدقة فاضل عضو مجلس الشورى السعودي، عضو لجنة أيضاً الشؤون الخارجية وأستاذ العلوم السياسية، واليمن عربيّ وسيبقى عربيّ وهو أصل العرب وسيبقى دائماً عُنواناً للعمل العربي وللنجاحات العربية ومُنطلق لكُلِّ نهضةٍ إن شاءَ الله في هذهِ الأُمة، مُشاهدينا الكِرام عناوين البرنامج طبعاً تظهر تباعاً على الشاشة في الجزيرة نت أولاً، وفي مواقع التواصُل الاجتماعي، سنكون إن شاءَ الله معكُم في تغطية مُستمرِّة من هُنا منَ الرياض لنُتابع سياسياً وتحليلياً ما يجري ونُحاول أن نُقدِّم يعني كُل ما لهُ علاقة بهذا الحدث، تحيات كافة الزُملاء من مكتب الجزيرة في الرياض، علي باوزير، مُحسن القباري، سعد السعيدي، غازي الظفيري وكافة الزُملاء الموجودين أيضاً عاصم الغامدي الموجودينَ في الحد الجنوبيّ والزميل محمد البجيدي مُخرج هذهِ الحلقة وهذا الأُستوديو الذي ذكَّرنا بالأُستوديو الأصلي في الدوحة، نلقاكُم الأُسبوع المُقبِل، في أمانِ الله.