واصل برنامج "في العمق" في حلقة الاثنين (13/4/2015) المتابعة التحليلية لعملية عاصفة الحزم التي تشنها المملكة العربية السعودية وحلفاؤها ضد الحوثيين وقوات الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح.

وتساءلت الحلقة عن بنك أهداف العملية، ما تحقق منها وما لم يتحقق بعد، وعن الأفق السياسي الذي ينتظر المنطقة عموما بعد تعديل موازين القوى في اليمن.

واستضاف البرنامج في الأستديو أستاذ العلوم السياسية في جامعة الكويت شفيق الغبرا، ومن إسطنبول الكاتب والمحلل السياسي محمد زاهد غل، ومن باكستان المحلل السياسي أبو بكر الصديق.

إعادة التوازن
الغبرا أوضح أن هدف عملية عاصفة الحزم إعادة توازن ما في الساحة اليمنية، محذرا من أن أي توسيع أو تكبير للعملية من شأنه أن يهدد بحرب طويلة الأمد وحرب استنزاف، الأمر الذي يطرح مشاكل حقيقية.

وأضاف أن الحرب لا تستطيع أن تلغي الطرف الحوثي، واصفا الحوثيين بأنهم طرف قوي في المعادلة اليمنية.

وأوضح الغبرا أن لا أحد يعرف كيف ستنقلب التحالفات إذا تضرر الشعب اليمني كثيرا من قصف التحالف وتضررت البنية التحتية للبلاد.

وأرجع موقف باكستان بالتزام الحياد إلى ما يعاني منه الوضع الباكستاني الداخلي من إشكالات عميقة.

وحول ملامح الحل السياسي، قال الغبرا إن على الجميع أن يجتهدوا ويبدعوا من أجل خلق حالة تسمح بإيجاد مناخ من السلم الأهلي، مشددا على ضرورة البحث عن مشروع عربي أعمق مما هو قائم الآن، بحسب تعبيره.

رؤية سياسية جديدة
بدوره لفت محمد زاهد غل إلى أنه لا يمكن القول إن تركيا بعيدة عن التوازنات في المنطقة العربية، ووصف عاصفة الحزم بأنها رؤية سياسية جديدة في المنطقة العربية ومنطقة الخليج تحديدا.

وذكر غل أن التدخل العربي بقيادة السعودية في اليمن جاء ليقف في وجه الفوضى الآخذة في الانتشار وليضع حدا للتمدد الإيراني.

وقال إنه يجب على إيران أن لا تعبث بأمن المنطقة وأن تقدم ضمانات حقيقية لذلك، مضيفا أن على الإيرانيين أن يدعوا جماعة الحوثي إلى التوقف فورا عن القتال والقبول بالحوار اللامشروط مع الفرقاء اليمنيين.

أما أبو بكر الصديق فتحدث عن موقف باكستان التي التزمت الحياد حيال عاصفة الحزم، وتحدث عن وجود ضغوطات مارستها أحزاب سياسية ودفعت الحكومة إلى اتخاذ ذلك الموقف.

ورجح الصديق أن تشهد الفترة المقبلة ضغوطات مضادة من قبل جزء كبير من الباكستانيين الداعمين لعاصفة الحزم، الأمر الذي قد يحدث اختراقا في الموقف الحالي للحكومة ومجلس النواب الباكستانيين. 

اسم البرنامج: في العمق

عنوان الحلقة: آفاق الحل السياسي في اليمن

مقدم الحلقة: علي الظفيري

ضيوف الحلقة:

-   شفيق الغبرا/ أستاذ العلوم السياسية في جامعة الكويت

-   محمد زاهد غل/ كاتب ومحلل سياسي

-   أبو بكر الصديق/محلل سياسي

تاريخ الحلقة: 13/4/2015

المحاور:

-   بنك الأهداف لعمليات عاصفة الحزم

-   دور تركيا وباكستان وموقفهما

-   أفق الحل السياسي

-   التدخل الإيراني في اليمن

علي الظفيري: أهلاً بكم مشاهدينا الكرام طابت أوقاتكم بكل خير أُحييكم في هذه الحلقة الجديدة من برنامج "في العمق" ونستمر في متابعتنا التحليلية لعملية عاصفة الحزم العسكرية التي تقودها المملكة العربية السعودية ودول الخليج وبعض الدول العربية في اليمن، ونطرح الليلة أسئلةً جدية حول بنك الأهداف ما تحقق منه وما يُنتظر أن يتحقق في الفترة القادمة، العملية التي تلي هذه العملية الجوية مَن مع مَن في هذه الحرب وفي هذه العملية العسكرية وما بعد هذه العملية العسكرية أي أُفق سياسي ينتظر المنطقة وينتظر اليمن بعد أن قامت هذه العملية بتعديل التوازنات توازنات القوى سواءً داخل اليمن أو خارج اليمن، أُرحب بكم وأرحب بضيوف هذه الحلقة الدكتور شفيق الغبرا أستاذ العلوم السياسية في جامعة الكويت ضيفي هنا في الأستوديو مرحباً بك دكتور، معنا أيضاً من إسطنبول السيد محمد زاهد غل الكاتب والمحلل السياسي مرحباً أُستاذ محمد، ومن باكستان المحلل السياسي السيد أبو بكر الصديق أهلاً وسهلاً بك، دكتور هل يبدو أن بنك الأهداف لهذه العملية عملية عاصفة الحزم العسكرية والتي يرى معظم الناس أنها أعادت الاعتبار للمنطقة العربية للمملكة العربية السعودية ولحلفائها في دول الخليج وشهدت تأييداً شعبياً كبيراً الآن تأتي الأسئلة الجدية هل ثمة وضوح أكبر في بنك الأهداف لهذه العملية؟

بنك الأهداف لعمليات عاصفة الحزم

شفيق الغبرا: يعني منذ أن بدأت هذه العملية كان واضحا لي أن  العمل الذي قامت به عاصفة الحزم؛ المملكة العربية السعودية والدول المتحالفة معها في الخليج وخارج الخليج بالنسبة لي هدفه هو إعادة توازن ما للساحة اليمنية بعد أن انهار الوضع وسيطر تيارٌ أُحادي، أي تكبير للعملية باتجاه أكثر من هذا يُهدد بحرب طويلة وحرب استنزاف وتتحول إلى مأزق وتتحول إلى مشكلة.

علي الظفيري: ملامح التكبير دكتور بمعنى أنت ترى الهدف محدداً إعادة التوازن.

شفيق الغبرا: إعادة التوازن بمعنى أن المملكة العربية السعودية واضح لديها الآن سياسة أكثر مبادرةً أكثر تحرّكاً أكثر اختلاف فاعلية جدية، الأمور مختلفة تتحرّك لكن هي أيضاً تتحرّك في إطار التعامل مع أخطاء المرحلة السابقة في إطار إشكالات سابقة كثيرة مرت بها اليمن ومرت بها المنطقة العربية تحاول بهذا الاتجاه ولكن هذا يجب أن لا يتجاوز سقف محدد في لحظة يجب أن لا تكون بعيدة، إيقاف القتال وطاولة مفاوضات، الحرب بمعناها هي تفاوض بأشكال أخرى لن تقضي ولن تُقصي ولن تُنهي الطرف الحوثي.

علي الظفيري: ليست حرب إلغاء.

شفيق الغبرا: لا تستطيع أن تُلغي اليوم نحن في عالم يصعُب أن تُلغي أي طرف والطرف الذي تلغيه لا يُلغى وإنما يأتي إليك بصورة أكثر شراسة وأكثر جدية.

علي الظفيري: السؤال من الواضح أن المملكة العربية السعودية تُريد أن يعود الحوثي إلى حجمه الطبيعي هل يبدو أن هذا الأمر يتحقق الآن أم يبدو أنه هدف ربما يحتاج لفترة أطول.

شفيق الغبرا: لا أحد يستطيع أن يُقرر ويُعرّف الحجم الطبيعي، الحوثيون طرف قوي في المعادلة اليمنية نجحوا في أن يجروا معهم الحالة الزيدية من الحوثي إلى الحالة الزيدية 30% من الشعب اليمني، الطرف الآخر لا يبدو أنه منظم بمعنى الطرف اليمني المتنوع الآخر من قبائل إلى الإصلاح إلى أحزاب أخرى الرئاسة الشرعية لا تبدو قوية، اليمن دولة منهارة، اليمن دولة تصرف 40% من مياهها على القات، اليمن فيها أُمية تتجوز الـ50% بين البالغين، اليمن فيها 70% فقراء، اليمن لا تُسيطر على كل حدودها، اليمن فيها مناطق الدولة غير موجودة فيها، اليمن فيها قاعدة وممكن أن تنتشر وممكن أن تكسب من كل هذا، إذاً كيف نُفكّر باليمن بعد هذا كُله بما يسمح بتوازنات جديدة، هي حرب أهلية أيضاً، كيف لا ندخل بمستنقع حرب أهلية والسؤال الأكبر الشعب اليمني الشعب اليمني الذي قام بحركة سياسية جدية كبيرة وكان يتأمّل بالكثير وأجواء شبابية، شباب لم يُدمجوا خسروا من كل هذا لم يأتوا بحالة تنصفهم إذاً كيف ننصف الشباب اليمني؟  كيف نخلق حالة جديدة متفائلة وإلا خسرنا الشباب اليمني للقاعدة وللتطرف وللداعشية وللحوثية.

علي الظفيري: لكن في ملاحظة أن الحوثيين هذه الحركة ليست مُعبِّره عن الحالة الزيدية يعني إذا استخدمنا المصطلح المذهبي ليست مُعبّره بل تجد معارضة ومناهضة من داخل هذه البيئة هي حالة مختلفة شذّت وتطرفت وأُلحقت بالأجنبي الإيراني بشكلٍ واضح ومباشر.

شفيق الغبرا: هذا يعني هذا أنا أرى أنه أكثر يُعبّر عن شيء نراه إعلامياً، أرى أنا بالحقيقة أن الحوثيين طرف له علاقة بالإمامية القديمة، الحوثيين في قضية آل البيت في ارتباط معيّن ترتبت التوافقات ضمن الزيديين وخاصة أطراف أساسية في قبيلة حاشد وقبائل أخرى أساسية، هناك حالة سياسية اجتماعية دينية ثقافية طبقية ركّبت هذه الحالة، وبالتالي الآن في ظِل القصف وفي ظل هذا الضرب الذي هو قائم ماذا يقع في الحالة الحوثية؟ هناك أكثر من احتمال هناك أو بالحالة الزيدية أنت بحالة كهذه خاصة إذا قُلت أنك تريد أن تجرّدهم من السلاح وتريد على الأغلب سيكسبون مزيد من الأنصار بالحالة الزيدي.

علي الظفيري:  يعني تقصد أن هذا الضغط إما أن يولّد تأييد أو زخم.

شفيق الغبرا: برأيي حالة كهذه سيولد تأييد، سيولّد زخم أكبر لهم بإطار الـ30% وليس بالبقية ولكن إذا تضرر المجتمع اليمني كثيراً من القصف وتضررت البُنية التحتية وجاء هناك حصار تعرف اليمن محاصر محاصر قبل كل هذه الأحداث، أنت تعرف أنه اليمنيين لا يستطيعوا أن يرسلوا الرسائل من اليمن من الـ2010 أنت إذا ترسل رسالة ترسلها إلى جيبوتي أو شيء مكان ويُعاد تغليفها تطلع وكأنها ما طلعت من اليمن بسبب قضية الإرهاب، اليمنيون محاصرون فإذا الشعب شعر أنه ما في نتيجة ما تعرف لا تعلم كيف يمكن أن تنقلب التحالفات، إذاً أنت أمام حالة صراع أهلي أمام حالة متغيّرة متحرّكة هي صفة من صفات الحروب الأهلية الآن تقول لي الخارج بالنسبة لي الحوثيين هذا يأتي تركيب هذا يأتي استجداء في معادلة لكل طرف دائماً في الصراعات خاصة عندما ندخل في دولة شبه فاشلة ندخل في وضع فيه فراغ الأطراف تبحث عن جهات خارجية هذا يقع، وإيران موجودة يعني يذهبوا إلى الغرب أو إلى الشرق زمان كان الاتحاد السوفييتي الآن إيران تركيا إلى آخره فهذه حلقة.

علي الظفيري: اسمح لي أسأل السيد محمد زاهد غل كيف تنظر تركيا وخاصةً أن كثير من أبناء المنطقة طبعاً في جدل كبير في تركيا هناك من يعول على تركيا والدور تركي في هذه العملية وفي هذا التحالف وهناك من ينتقد هذا الدور التركي ويراه دوراً ملتبساً غير واضح، دور فيه تصريحات وتأييدات ولكنه لا يمارس ذلك على الأرض يقول أنا معكم ثم يذهب أردوغان إلى إيران وما إلى ذلك هذه التناقضات، كيف تنظر تركيا من زاويتها هي لهذه الحرب ولأهدافها ولدورها في هذا الائتلاف؟

دور تركيا وباكستان وموقفهما

محمد زاهد غل: ابتداءً يجب أن نتحدث عندما نتحدث عن الحالة العربية وعن الأمن العربي والأمن القومي العربي فيجب أن نتحدث أنه أمرٌ ملاصقٌ للأمن القومي التركي إذ تركيا تربطه عملياً خط حدودي يزيد على 1400 كيلو مع دولتين عربيتين لهذا السبب لا يمكن القول أن تركيا بعيدة عن التوازنات الإقليمية في المنطقة بل إن كل ما يحصل في المنطقة العربية يؤثر سلباً أو إيجاباً أو بشكل مباشر على الحالة التركية هذه النقطة الأساسية التي ينطلق منها ربما الرؤية السياسية التركية هذه النقطة الأولى، النقطة الثانية عاصفة الحزم تحديداً لا شك أنها رؤية سياسية أنا أعتبرها رؤية سياسية أكثر منه عملية عسكرية، رؤية سياسية جديدة في المنطقة العربية وفي منطقة الخليج تحديداً وجاءت هذه الحركة وهذا الحزم عملياً بعد تدهور كبير في المنطقة العربية والإسلامية بسبب أخطاء ارتكبت في الماضي من جهة بسبب ربما الربيع العربي والثورة المضادة من جهةٍ أخرى بسبب التمدد الإيراني سواءً ضمن إطار صمت عربي أو بموافقة عربية نسبياً فترة من الفترات أو بموافقة من الولايات المتحدة الأميركية بشكل مباشر، هذا الأمر عملياً خلق نوع من أنواع الفوضى لا أسميها الخلاقة لكنها الفوضى من أجل الفوضى التي نشاهدها في العديد من الدول العربية ولا شك أن التدهور في منطقة الشرق الأوسط سيزيد إذا ما استمرت الأمور بهذه الحالة، التدخل العربي أو الخليجي تحديداً بقيادة المملكة العربية السعودية جاء ليقول كفى لهذا التدهور الذي يحصل في المنطقة، كفى للتمدد الإيراني هذه النقطة أظن أنه يجب التركيز عليها بمعنى أن التركيز فقط على شرعية الرئيس هادي في التدخل في اليمن أظن أنه غير كافي لا سياسياً ولا إعلامياً بمعنى أن الرؤية السياسية لدى صاحب القرار العربي بحسب وجهة نظري وأظن أنه بحسب وجهة نظر تركيا أيضاً أنه يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار الكثير من الأمور، الحالة الاجتماعية والحالة السياسية التي في اليمن على سبيل المثال والتي تحدث عنها ضيفكم الكريم هذه الصورة من المؤكد أنها تحتاج بشكل مباشر إلى استحقاقٍ جديد وهذا الاستحقاق ربما يكون مخرجات الحوار ربما يكون العودة والتصالح بشكل مباشر مع الربيع العربي بمعنى أن الخطاب السياسي الذي سيأتي إلى حدٍ كبير بتصالحٍ مباشر مرةً أخرى مع الربيع العربي ومستحقات الحوار بشكل يعني يُدمِج أطياف الشعب سواءً من الشباب أو من الأطياف المتعددة الاجتماعية المتنوعة لا شك أنه سيجلب روحاً جديدة للمنطقة لا شك أنها ستؤدي شيئاً إلى الأمن والاستقرار..

علي الظفيري:  أستاذ محمد..

محمد زاهد غل: في هذا السياق يأتي ربما الحِراك التركي هذا السياق في الحرِاك التركي السياسي لا شك أنه وجدت ضالتها إلى حدٍ واضح ومباشر في عاصفة الحزم الذي قالت تركيا فيها كلمتها بشكلٍ مباشر أننا سنقف مع عاصفة الحزم دون وضع أي قيود أو شروط بمعنى دون محاذير، بيان وزارة الخارجية البيانات السياسية الرسمية تؤكد أن تركيا مستعدة..

علي الظفيري:  يا أستاذ محمد، يا أستاذ محمد لو سمحت لي،  أستاذ محمد..

محمد زاهد غل: حتى في الوقوف عسكرياً بهذا السياق.

علي الظفيري: نقف مع عاصفة الحزم ونذهب لطهران لعقد اتفاقيات اقتصادية ونقول أنه وجهة نظر تركيا متطابقة مع وجهة نظر إيران، هل هذه ترجمة الوقوف مع السعودية ودول الخليج ومع عاصفة الحزم؟

محمد زاهد غل: يا سيدي زيارة طهران تحديداً كدولة جارة في إطار زيارة ترتب لها منذ أشهر قبل أن يكون هناك روحٌ جديدة اسمها عاصفة الحزم في المنطقة يجب أن تُقرأ في سياقها، الخلاف السياسي بين تركيا وإيران حتى هذه اللحظة حاصل، تصريحات الرئيس التُركي البارحة وقبل يومين بعد زيارة طهران ولا أقول قبل زيارة طهران تأتي أيضاً في هذا السياق، وتقول تركيا بشكل واضح ولا زالت وحتى هذه اللحظة أن على إيران دور يجب أن تقوم به وأن هذا الدور في..

علي الظفيري:  أستاذ محمد.

محمد زاهد غل: في اليمن على سبيل المثال يجب أن ينحصر في الدعم وأن ينادي إيران بشكل مباشر إلى وقف الحوثيين وأن يقول للحوثيين قفوا عند حدودكم وأوقفوا القتال ثم نذهب إلى طاولة الحوار.

علي الظفيري: طيب السعودية ما ذهبت في عاصفة الحزم حتى تقول ذهبت حتى تُترجم هذا الأمر على الأرض تقضي على هذه القوة العسكرية الممولة خارجياً وأن تُعيد الأمور إلى توازنها وبالتالي من يُريد أن يتحالف من يريد أن يؤيد من يريد أن يدعم يُفترض أن يسير بهذا الاتجاه، عندي أسئلة كثيرة حول تركيا موقف تركيا لكن أُؤجلها شوي، سيد أبو بكر الصديق من باكستان أيضاً كانت الآمال كبيرة على الموقف الباكستاني السعودية كانت حليف استراتيجي لباكستان، أنقل لك مشاعر الناس خلي السياسيين الناس شعروا بخيبة أمل حينما صّوت البرلمان الباكستاني على الوقوف في الحياد، الآن ما هو قضية عتب ولا قضية غضب ولا قضية صدمة قضية ما هي محددات الموقف الباكستاني؟ ما العوامل التي تدفع باكستان للوقوف أو لاتخاذ هذا الموقف أو ذاك مما يجري الآن في اليمن؟

أبو بكر الصديق: بسم الله الرحمن الرحيم أستاذ محمد أنا معك نحن كأمثالنا أيضاً واجهنا نفس الخيبة في الأمل عندما جاء القرار من البرلمان الباكستاني ولكن هذا القرار أصلاً جاء لأسباب عديدة منها نجاح حملة إعلامية مُدعّمة من قِبل إيران وأميركا التي أعطت صبغة لهذه القضية بأنها هي قضية طائفية وليست هي قضية سيادة الوطن اليمني، ثانياً: هناك كان ضغط من قِبل الأحزاب السياسية غير الناضجة خاصةً الجديدة منها حركة الإنصاف هي مارست الضغط على الحكومة ودفعتها إلى اتخاذ هذه الخطوة، ثالثاً: أنا أعتقد أن باكستان هي بسبب الأوضاع الداخلية هي نظرت إلى هذه القضية ولم تستطع الحكومة إدارة هذه المشكلة عندما ذهبت إلى البرلمان من غير استعداد بينما الحكومة بنفسها وكما أعلن اليوم رئيس الوزراء الباكستاني بأن باكستان هي سوف تقف مع المملكة وهي سوف تُقدّم كل ما تستطيع أن تدافع عن أرض الحرمين وأن تؤيد موقف المملكة ضد الحوثيين وأعتبر أن الحوثيين هم البُغاة وهم من خرجوا ضد النظام والحكومة الشرعية، كل هذه التصريحات هي تشير إلى أن الحكومة كانت تريد أن تقف ولكن بسبب هذه العوامل هي لم تستطع أن تُقدّم ما كانت تريد منها المملكة العربية السعودية..

علي الظفيري:  طيب سيد أبو بكر..

أبو بكر الصديق: ولكن أنا أعتقد أن السعودية هي فهمت موقف باكستان وأوضاع باكستان فعلى ذلك إنها تنظر إلى دور قد يكون أكبر لباكستان في الأيام المقبلة سواءً كانت هي بالمشاركة أو من خلال التحركات الدبلوماسية التي ستقوم بها القيادة الباكستانية.

علي الظفيري: شعبياً، شعبياً سيد أبو بكر، شعبياً كيف سيؤثّر داخل باكستان كيف سيؤثّر هذا الموقف المحايد لباكستان مع حليف استراتيجي مثل المملكة العربية السعودية، كيف سيؤثّر على وضع الحكومة ومستقبلها ووجودها وأيضاً موقفها المحايد.

أبو بكر الصديق: أكيد الأوساط الشعبية هي لم تكن بيدها القرار ولكن مع ذلك نجد الأوساط الشعبية مقسمة بينما الأغلبية حسب رأيي هي كانت تؤيّد أن تُرسل باكستان قواتها وجيوشها لتقف بجانب المملكة العربية السعودية في حملاتها وغاراتها ضد الحوثيين البُغاة ولكن كما أشرت الحكومة لكونها ضعيفة ولكونها تواجه بعض الأزمات الداخلية لم تستطيع أن تُلبي إلى تلك الرغبة الشعبية وأنا أرى سوف نشاهد في الأيام المقبلة ضغوطات شعبية من قِبل بعض الأوساط التي تُدعّم هذه القضية هي سوف تخرج وتمارس نفس الضغط على الحكومة الباكستانية حتى هي تتخذ قراراً ما بهذا الشأن.

علي الظفيري: دكتور شفيق يبدو أن الكل مع عاصفة الحزم بالتصريحات، غير التصريحات موضوع ثاني يعني الكل يراعي مصالحه وهذا حق طبعا سواء لتركيا أو لباكستان لأنه في مصر أيضا النظام يقول أنه مع العملية وبعدين يتكلمون عن عمليات مشاركة عسكرية ما شفنا شيء منها، والإعلام كله موجه ضد العملية والخطاب الإعلامي الرسمي كله موجه ضد العملية، وتركيا أيضا يعني الناس كأنها شعرت بالصدمة بعد زيارة أردوغان والحديث عن تطابق في وجهات النظر، باكستان أيضا بالتالي كيف تقرأ مثل هذا المواقف وكيف تأثيرها على زخم عملية عاصفة الحزم؟

شفيق الغبرا: يعني نحن بالنهاية دول، هذه دول ولا يوجد بين هذه الدول وحدة أوروبية ولا ناتو وﻻ أي مؤسسة حقيقية يكون لديها جنرالات ممثلين وهناك عملية واضحة في طريقة صنع القرار حرب بدأت لأسباب واضحة ومؤثرة ومرتبطة بواقع اليمن، الحشد سيأتي من يكون معك 100% سيأتي من يكون معك ولكنه بنفس الوقت عليه أن يراعي عوامل عديدة هل أنا أكون سعيد على سبيل المثال أن تصطدم تركيا مع إيران حتما كلا لأنه النهاية ستكون سيئة للبلدين ولمنطقة الشرق الأوسط هل سعيد بأن ولي ولي العهد في المملكة العربية السعودية ذهب إلى..

علي الظفيري: تركيا..

شفيق الغبرا: تركيا ووقع حديث عميق على ما يبدو قبل أن يذهب الرئيس أردوغان إلى إيران هل هذا ربما حمل رسائل معنية؟ بالنهاية تذكر في حرب 1973 التي قامت بها دول عربية عدة سوريا ومصر بالتحديد كان من الذكاء في حينها أن الرئيس السادات أعلن أن هذه الحرب لها سقف وأنه يحرك من أجل المفاوضات هذا ساهم في أيضا آلة تأثير على جبهة بين قوسين العدو بمعنى التحالف الأمريكي الإسرائيلي وجعل الولايات المتحدة تضغط على إسرائيل في حدود العملية إذن أنت عليك أن من جهة تطمئن إيران بحدود معينة لكنك تتصارع معها أنت تتصارع معها في سوريا في العراق لكنك في العراق أيضا ضد داعش فأنت في تقاطعات..

علي الظفيري: في نقطة التقاء.

شفيق الغبرا: فتركيا أيضا لو وقع شيء الآن في الملف السوري لبناء توازن في سوريا ستكون عملية قيادة العملية والدعم سيأتي من أطراف عربية عدة ستكون الأساس تركيا، لا يشترط أن كل الأطراف ستلعب الدور بنفس الطريقة وبنفس الحجم وبنفس المستوى هناك تفاوتات حتى تستطيع بالنهاية الهدف سياسي السقف سياسي النتيجة أن يعود السلم إلى اليمن أن ننظر في إمكانية إعادة بناء الوضع اليمني تمثيل الشباب التصالح مع الربيع العربي بمعنى مع الشباب الذين خرجوا إلى الشوارع لا أن ينتقم منهم أنا برأيي أن الرئيس السابق علي صالح ينتقم من الشباب، أنا رأيي أن الثورة المضادة ساهمت بهذا الوضع الذي أدى إلى هذا الانهيار أنا رأيي أن إقصاء الإخوان المسلمين لفترة طويلة ساهم بهذا الوضع في السنوات القليلة الماضية، الآن كيف نصلح هذه الأخطاء في ظل قيادة سعودية برؤية جديدة بحافز جديد ونسعى لبناء حالة فيها توازن بين الشعبي والرسمي وبين التنوع في منطقتنا العربية.

علي الظفيري: هذه المواقف حتى الآن التركية الباكستانية إلى حد ما يعني المصرية جزء من التحالف العشري تشكل سندا ودعما سياسيا متفاوتا لعملية لعاصفة الحزم وبالتالي ما زال هذا الزخم السياسي باتجاه دعم العمليات..

شفيق الغبرا: صحيح لكن عليك أن لا تطيل أن لا تتحول إلى حرب عادية كما تسمع عن الحروب الأخرى، كل يوم وكأنه عادي يسقط المدنيين تحاصر المدن تخسر الناس أرواحها تبدأ هنا تتغير ستبرز لك حالات جديدة أوضاع جديدة إذن لا بد من اقتناص الفرصة لوضع الضغط للمطلوب للعودة إلى طاولة الحوار ضمن شروط..

علي الظفيري: دكتور كيف..

شفيق الغبرا: ولا يمكن إقصاء أحد.

علي الظفيري: كيف ترى موقفها باكستان يعني ما هي محددات الموقف الباكستاني في هذه العملية؟

شفيق الغبرا: يعني باكستان يوم تأخذ بن لادن يوم تسلم بن لادن يوم دولة منهارة دولة ظروفها صعبة دولة تعاني في مناطق لا تسيطر عليها صحيح دولة لديها قنبلة نووية لكن تعاني اقتصاديا سياسيا رئيس يعني في إشكالات عميقة بالوضع الباكستاني وبحاجة إلى..، وبالتالي أنا أفهم أن يعني أنا أأتي تريد أن تعيني ولكن أنت لديك من المشكلات ما لا تعرف أن تعين نفسك فماذا أتوقع؟!

علي الظفيري: طيب الآن أتوقف مع فاصل قصير مشاهدينا الكرام بعده نستمر في قراءة ما بعد عملية عاصفة الحزم هل من آفاق لحل سياسي ربما يكون يعني الترتيب فيه مشترك بين هذه الدول المؤيدة والداعمة لعاصفة الحزم العربية، تفضلوا بالبقاء معنا.

[فاصل إعلاني]

علي الظفيري: أهلا بكم من جديد مشاهدينا الكرام في العمق يبحث الليلة آفاق الحل السياسي في اليمن ما بعد عاصفة الحزم هذا الائتلاف الذي شكلته المملكة العربية السعودية عربيا وإقليميا، أستاذ محمد زاهد غل معنا من اسطنبول ما رؤية تركيا وخاصة أن تركيا نسقت بشكل جيد كما يبدو مع المملكة العربية السعودية ومع دول الخليج وكذلك لديها اتصال وتطابق بوجهات النظر مع إيران حول آفاق الحل ما هي رؤيتها الآن للحل في اليمن بعد أن قامت السعودية بفرض أو بتغيير قواعد اللعبة في هذه البلاد...

محمد زاهد غل: أولا النقطة اﻷولى ربما التي يجب التركيز عليها سقف التوقعات أو سقف المطالب السعودية من الحكومة التركية واضحة للغاية وهي نقاط أظن أنها في إطار متوافق عليها ولا يوجد عليها أي تعليق أو خلاف أو أي محاذير، تركيا ترى أن يجب الإيقاف بشكل سريع أننا يجب إيقاف الحرب والذهاب إلى طاولة الحوار وربما هذا الأمر ربما يكون عبر رباعية، وهذه الرباعية لا شك أنها متمثلة في المملكة العربية السعودية وإيران وتركيا وباكستان، ولا شك أن السعودية ليست رافضة لمبدأ الحوار لكن أظن أن عاصفة الحزم جاءت باستحقاقات جديدة للغاية وربما يحتاج الأمر إلى مزيد من الوقت وحتى يكون هناك بلورة للرؤى المستقبلية..

علي الظفيري: هل هناك..

محمد زاهد غل: حتى هذه اللحظة لا أظن أن هناك رؤية متبلورة..

علي الظفيري: محمد زاهد غل..

محمد زاهد غل: أو لدى السعودية..

علي الظفيري: هل هناك تطابق ب..

محمد زاهد غل: في الفترة القريبة القادمة.

علي الظفيري: هل هناك تطابق في وجهات النظر السعودية التركية حسب معلوماتك وحسب تقديرك أيضا قراءتك؟

محمد زاهد غل: يعني سيدي بعد زيارة ولي ولي العهد سمو الأمير محمد بن نايف وقبيل زيارة أردوغان بعشر ساعات تقريبا إلى طهران لا شك أن هناك رؤية سياسية تم بلورتها وربما يمكن أن يقال أن السعودية وتركيا ستتحركان مع بعضهما البعض يعني ربما يمكن القول وسأستعير هنا بالجواب من صديقي عبد الله الشمري الذي قال في حواره اليوم في العرب الجديد قال أن ما طلبته الرياض من تركيا حصلت عليه، وقال أيضا في حواره أن التنسيق الأمني يستبق عمليا التنسيق السياسي وهي نقطة جوهرية في هذا الموضوع بمعنى أن العلاقة التي يتشكل الآن بشكل مميز أظن بين دول الخليج وبين السعودية تحديدا وتركيا لا شك أنه يبنى بالإمكان أن يُبنى عليه الشيء الكثير سواء في اليمن اليوم وغدا ربما في سوريا وفي العراق.

أفق الحل السياسي

علي الظفيري: طيب دكتور شفيق ما هي الملامح التي يمكن أن نتخيلها لاتفاق أو لحل سياسي ليس اتفاق حل سياسي في اليمن تقبله المملكة العربية السعودية وحلفائها دول الخليج خاصة أنهم في موقع القوة اليوم وليس في موقع الضعف أو موقع من يفرض عليهم إيران الشروط ما هو شكل هذا الحل شكل الاتفاق الذي يمكن الوصول له؟

شفيق الغبرا: يعني طبعا موضوع القوة والضعف بالحروب الأهلية نسبة ومعقدة..

علي الظفيري: لكن ما وصلنا حرب أهلية اليوم السعودية تتحكم بالأجواء اليمنية وتدير يعني تقود تحالف عشري..

شفيق الغبرا: طيب..

علي الظفيري: وتواجه الإيرانيين والإيرانيين غير قادرين الآن يمكن الحوثيين جماعة علي صالح..

شفيق الغبرا: بس..

علي الظفيري: لكن أقصد الإيرانيين غير قادرين على الدخول أو تقديم شيء أو تجاوز هذا الواقع الذي فرضته السعودية.

شفيق الغبرا: لكن المشكلة ليست إيرانية المشكلة يمنية يمنية والمشكلة أيضا أن الحرب الجوية يتم امتصاصها في الأيام الأولى وبالإمكان التعامل معها، الذي يدفع الثمن هم المواطنين بالنهاية والشعب الكثير من اﻷبرياء بالخطأ وبالصح وبوسائل مختلفة الحرب الجوية لا تحسم حرب كل الذي تفعله برأيي الحرب الجوية أن هناك خسائر أكيد مدنية أكيد هناك بعض الخسائر بالحوثيين لكن أقل عادة هناك خسائر بالجيش النظامي طبعا عندما يضعف الجيش النظامي تفلت الأمور أكثر في المجتمع، هذا يعطي للقاعدة مجالا ويعطي أيضا مجالا للأطراف الحوثية بشكل مليشياوي، إذن دائما الآن تقول لي نذهب إلى الحرب الأرضية أقول لك كارثة..

علي الظفيري: لماذا كارثة بمعنى أنه في كلام عن أنه في تدخل بري..

شفيق الغبرا: لا، لا..

علي الظفيري: سواء سعودي أو..

شفيق الغبرا: أنا برأي هناك..

علي الظفيري: ما هي طبيعة الكارثة..

شفيق الغبرا: أنا برأي هناك ربما لا أستطيع لا معلومات لدي هناك أطراف تريد للمملكة العربية السعودية أن تتورط وهي تنظر للسعودية تستنزف في اليمن، وأنا كعربي وأيضا أخشى على السعودية وأيضا يعني أنظر إلى السعودية دولة هامة والحل السوري لن يكن بلا وجود في السعودية وتركيا واستنزاف السعودية ثم أضعافها ليس بمصلحتنا وبالتالي أنا برأيي أن السعوديين يعوون هذه الأمور يعوون السقف والحدود هذه لعبة سياسية بالنهاية والسقف سياسي حرب أرضية أنت تدخل مع..

علي الظفيري: فخ..

شفيق الغبرا: فخ طبعا وأيضا الحوثيون يعني نحن مشكلتنا..

علي الظفيري: أيضا مدربين دربهم حزب الله بشكل..

شفيق الغبرا: لا قبل..

علي الظفيري: ممتاز وإيرانيون دربوهم بشكل ممتاز أقصد..

شفيق الغبرا: لا أبدا أبدا..

علي الظفيري: لا...

شفيق الغبرا: ليس هذا نحن نتحدث عن الجماعات المهمشة عندما تبني عصبية.

علي الظفيري: آه.

شفيق الغبرا: هي تكون مقاتلة وجربت في حروب عدة بين علي صالح ويعني فأنت يعني..

علي الظفيري: حرب جيش نظامي مع عصابات..

شفيق الغبرا: نحن نعود مرة ثانية إلى أصل الداء العربي إلى أصل المشكلة العربية..

علي الظفيري: دكتور إذا سمحت..

شفيق الغبرا: إلي هو ينتج عن التهميش عصبيات والعصبيات تقاتل ثم أنت تتورط في مواجهتها..

علي الظفيري: طيب..

شفيق الغبرا: إذن يجب أن يوضع سقف لهذه الحرب..

علي الظفيري: أعطيك سؤال..

شفيق الغبرا: أفضل سيناريو..

علي الظفيري: سؤال..

شفيق الغبرا: أن نصل إلى شيء.

علي الظفيري: أنت ترى أن السعودية دولة هامة..

شفيق الغبرا: نعم.

علي الظفيري: وأن تدخلها بأهداف محددة..

شفيق الغبرا: سياسية صحيح..

علي الظفيري: حتى لا تتورط أكثر..

شفيق الغبرا: صحيح.

علي الظفيري: طيب ما هي ملامح هذا الحل السياسي الذي برأيك يمكن أن تقبل به المملكة العربية السعودية في اليمن ويقبل في الأطراف الأخرى؟

شفيق الغبرا: ملامح الحل السياسي الذي يقبل فيه اليمنيون والشعب اليمني وملامح الحل السياسي الذي يمكن لأنه أنت بالبداية تبدأ بطاولة حوار أنت تبدأ مرة تعالوا نرجع إلى طاولة الحوار الآن الطرف الآخر الذي يعني الحوثيين دخلوا وسيطروا وتقدموا الآن السعي لبناء توازن، إذن نجحت الآن بأن هناك حالة توازن نسبي بدأ يتطور تعال نتحدث كيف يمكن تقاسم هذا الوطن؟ في النهاية الحروب الأهلية أنا قلت هي حرب أهلية هي ليست مع إيران، إيران طرف خارجي حتى تورطه في الحالة اليمنية أقل بكثير من تورطه في الحالة العراقية..

علي الظفيري: دكتور..

شفيق الغبرا: أم بالحالة السورية؟

علي الظفيري: دكتور النقاش كله إيران طيب إيش دخل إيران تتكلم في اليمن إيش دخل إيران يتفاوض معها حول اليمن..

شفيق الغبرا: نعم.

علي الظفيري: ما العلاقة؟ إيران داخلة في الموضوع بشكل يعني..

شفيق الغبرا: طبعا، طبعا..

علي الظفيري: سعود الفيصل أمس يقول لسنا في حالة حرب مع إيران ولكن مسألة دخول لخلق توازن مع إيران.

شفيق الغبرا: ليس بالحجم الذي نجده في العراق.

علي الظفيري: صحيح..

شفيق الغبرا: العراق No.1 وأعتقد هناك مشكلة أكبر..

علي الظفيري: لبنان.

شفيق الغبرا: لبنان حزب الله بما له وبما عليه وبمنشئه التاريخي أيضا نعود إلى تاريخ طويل في لبنان وكان حزب..

علي الظفيري: حزب إيراني الآن حزب إيراني تابع لإيران..

شفيق الغبرا: الآن بس أنت تقول حزب إيراني لكنه أيضا حزب بالنهاية لبناني..

علي الظفيري: ما في شك.

شفيق الغبرا: وأعضاء لبنانيين و و و..

علي الظفيري: فعل الحزب يا دكتور نحن نتكلم عن حكومة عراقية فعلها إيراني مطلق، هذه الأحزاب يعني ضمن المشروع هذا الذي أقصده، لا نقول..

شفيق الغبرا: لمشروع تصفية أحزاب ولا تصفية جماعات لأننا لا نستطيع لأنَّ هذا يعني حروب أهلية مفتوحة في هذهِ المنطقة، أول حرب أهلية انفتحت على مصراعيها جنوب السودان.

علي الظفيري: طيب.

شفيق الغبرا: وثاني حرب أهلية..

علي الظفيري: نرجع إليهم خلينا...

شفيق الغبرا: الحرب الأهلية اللُبنانية...

علي الظفيري: عشان الوقت دكتور، الوقت الآن المنطق ماذا يقول؟

شفيق الغبرا: لا يستطيع أحد أن يُصفّي أحد.

علي الظفيري: ماذا يفرِض على الجميع القبول بهِ في اليمن؟

شفيق الغبرا: نعم لكن...

علي الظفيري: والقواعد تغيَّرت.

شفيق الغبرا: نعم لكن بدايةً ما أُريد أن أقولهُ عليكَ أن تعي أنَّ الحوثيين طرف جُزء..

علي الظفيري: ما أحد يقول لأ يا دكتور، هذا مُسلَّم بهِ الآن.

شفيق الغبرا: من تركيبة اليمن، أنَّ الزيديين كذلكَ لديهِم مشروع غير مدني غير ديمقراطي صحيح، يجب أن هذا المشروع يتوازن معَ مشاريع أٌخرى صحيح، الشباب والشعب اليمني الذي ثارَ 2011 ضائع في كُل هذا، هذا صحيح، كيفَ يُمكِن تركيب هذهِ المُعادلة في دولة تُعاني من الفقر وتُعاني مِن الاقتصاد المُنهار وتُعاني من مُشكلاتٍ اجتماعية وقبلية وتفتُت والدولة فيها ضعيفة؟ الإجابة لا أدري، لستُ مُتأكِّدا كُل الذي أستطيع أن أقولهُ يجب أن نجتهِد ونُبدِع لنخلِق حالة تسمَح بإيقاف النزف اليمني للشعب للمُجتمع لِما تبقى مِنَ الدولة حتى يتم بناء حالة حد أدنى مِن السِلم الأهلي لكي نستطيع أن نُركِّز على الملف السوري لأنَّ الحالة السورية أيضاً هو استنزاف آخر، وأيضاً أن لا يمُر أي مُخطط يستنزف المنطقة العربية في صِراع، إيران ستتفرج والدعم بالنهاية بالإمكان تأمينهُ لكنها ستتفرج، والحوثيون لو كانَ عندهُم هامش نسبي عن إيران سيذهب أكثر إلى إيران، بهذهِ الصراعات الناس تُدفَع بالاتجاه الآخر بنسبة أكبر، فإذن كيفَ يُمكِن نخلِق حالة للكُل مصلحة اقتصادياً، الاقتصاد، التنمية، التعليم، الصحة، الزراعة، كيفَ يُمكن أن تبني وإلّا أمامك 25 مليون إنسان يتحوَّلوا بالنهاية إلى مُهجَّرين وإلى لاجئين وإلى صِراع أهلي.

علي الظفيري:  اسمح لي دكتور...

شفيق الغبرا: وإلى جوع وإلى قاعدة أساسية للقاعدة وإلى داعش وإلى كُل هذا.

علي الظفيري: اسمح لي دكتور بس تعليق على الكلمة التي ذكرتها وأنا أتقدَّم لأنهُ مِن واجبنا أيضاً أن نمُر على هذا الأمر مرور الكِرام، لم يُقُل احد هذهِ الأُمة لم تنبُذ حزبَ الله، هذهِ احتوت حزبُ الله ودعمتهُ ووقفت معهُ.

شفيق الغبرا: صحيح، صحيح.

علي الظفيري: في حروبهِ مع إسرائيل، هذهِ الأُمة لم تنبُذ الحوثيين.

شفيق الغبرا: صحيح.

علي الظفيري: الحوثيين جُزء من هذهِ الأُمة، عرب أقحاح يمنيين لم ينبُذهُم احد والأُمة لم تنبُذ الأحزاب السياسية الشيعية العراقية هُم مَن اختاروا أن يكونوا مُلحَقاً وتابعين.

شفيق الغبرا: استطيع أن..

علي الظفيري: لإيران.

شفيق الغبرا: أُعبِّر، لا لا لازم أُوضِّح.

علي الظفيري:  أنا أقول لك...

شفيق الغبرا: نعم، نعم أُوضح هذا..

علي الظفيري:  لم يختَر أحد لهؤلاء ولم ينبُذهُم ويُخرِجهُم.

شفيق الغبرا: يعني صحيح وغير صحيح.

علي الظفيري: هُم اختاروا.

شفيق الغبرا: أنا أقول لكَ كيفَ أنا أقرأها، أنا أرى أنَّ في منطقتنا هُناكَ مرض كبير، دولنا دول.

علي الظفيري: هشة وضعيفة وغير ديمقراطية.

شفيق الغبرا: لأ ليسَت هشة فقط وإنما دول تقوم على الرعوية يعني إمّا نفط إمّا مُساعدات خارجية تأتي إلى الدولة، الدولة إذا أحبّت هذهِ القبيلة قرّبتها وإذا كرهت تلكَ القبيلة أبعدتها وأهانتها وهمّشتها، التهميش قبلَ 30 عاماً يصنع حروباً أهلية وهكذا في منطقتنا، تهميش الشيعة في الخمسينات والستينات..الخ أنتجَ هذا الوضع، يُنتج عصبيات على الطريقة الخلدونية، نحنُ كُلنا في العالم العربي لم نُنشأ واقع دولة حديثة تتجاوز العصبية ننتهي بعصبيات، الذي يستطيع يأتي ويأتيك كيفَ؟ يأتيكَ بالسلاح ويأتيكَ بطريقة خاطئة.

علي الظفيري: دكتور..

شفيق الغبرا: إذن مرة ثانية حتى نستطيع أن نتجاوز هذا علينا أن نُفكِّر بالمُستقبل، أنسنة، حُريات، ديمقراطية ولكن ديمقراطية ناضجة.

علي الظفيري: أنا معَ..

شفيق الغبرا: أنسنة، حُريات، ديمقراطية، تجاوز للإشكالية الطائفية، أن نحترم كُل الناس، أن نتعامل برُقيّ مع كُل الناس، أن لا نُعِمّم على كُل الناس، أن لا نضطهد.

علي الظفيري: دكتور.

شفيق الغبرا: أن لا نستهين وأن لا نحتقر.

علي الظفيري: حاب أسأل السيد حاب أسأل محمد زاهد غل والتهميش تعرَّضت لهُ قبائل، تعرَّضت لهُ شرائح اجتماعية كبيرة.

شفيق الغبرا: صحيح، صحيح.

علي الظفيري: إحنا أبناء البدو تعرّضوا لتهميش لكن لم يلتحق أحد بالأجنبي أو يُصبِح جُزءاً مِن مشروعاً أجنبياً أو يكون مدخلاً لاستعمار ونفوذ إيراني ونفوذ انجليزي ونفوذ فرنسي وغير ذلك، هذا موضوع جدلي أُناقشهُ في حلقة خاصة معك.

شفيق الغبرا: لكن، لكن..

علي الظفيري: لا أُناقشهُ في..

شفيق الغبرا: لكن التهميش مع أنهُ نفس الشيء تعرَّضَ العرب في سوريا تعرَّض قِطاع كبير من الشعب السوري للتهميش انظُر ماذا حصل.

علي الظفيري: طيب أستاذ..

شفيق الغبرا: يعني فهمت عليّ يعني تعرَّضَ السُنة للتهميش انظُر ماذا حصل في العراق، تعرَّضَ الشيعة قبلَ ذلكَ للتهميش انظُر ماذا حصل...

علي الظفيري: هذا موافق عليه.

شفيق الغبرا: ما أقصدُهُ انهُ بغض النظر تذهب إلى هذا الطرف أو ذاكَ يذهب المُعارض العراقي إلى أميركا يأتي بالقوات الأميركية لكي تُغيِّر لهُ النظام السياسي ولا تُغيِّر إلّا تأتي بالدمار.

علي الظفيري: طبعاً.

شفيق الغبرا: ما أقصُدُه أننا نحصُد ثمنَ التهميش في الأُمةِ العربية.

علي الظفيري: واضح.

شفيق الغبرا: وعلينا أن نُنشئ واقعاً إنسانياً جديداً يتجاوز كُل هذا وهذا أنا أملي في القادة العرب اليوم اللي لسه يقفوا على أرجُلهُم خاصة المملكة العربية السعودية انهُ نبدأ نُفكِّر ليسَ فقط في الإستراتيجية السياسية إنما بالدمج، بالتصالُح مع الربيع العربي، بموضوعات مُتعلقة بالحُرية والحقوق وحقوق الإنسان والدستورية والقوانين ومشروع دولة، بلا مشروع دولة نحنُ نُطحَن ليسَ فقط من إيران وإنما.

علي الظفيري: هذهِ..

شفيق الغبرا: بينَ إيران وتُركيا سنُطحَن في هذهِ المنطقة وأميركا وروسيا.

علي الظفيري: هذهِ رسالة مُثقَف عربي ورسالة عظيمة ورائعة للقيادات الجديدة في المملكة وفي كُل الدول العربية..

شفيق الغبرا: ويتطلب هذا مدخل اقتصادي وإيمان ناضج.

علي الظفيري: أستاذ محمد زاهد غل كيفَ ترى تُركيا آفاق الحل السياسي في اليمن بمعنى تُركيا قامت بدور سواءً في الاتصال والتواصُل معَ السعودية وقطر وحُلفاءِ المملكة العربية السعودية وهي حليف وتواصلَت أيضاً معَ الطرف الإيراني، كيفَ تصوُّرها لحل سياسي في اليمن بعدَ القواعد الجديدة التي فرضتها عاصفةِ الحزم؟

محمد زاهد غل: ابتداءً يجب على إيران أن لا تعبَث وتُقدِّم ضمانات للمنطقة العربية ولاسيِّما الخليجية أنها لا تعبَث بأمن المنطقة ابتداءً وتُنهيَ التصريحات كتصريحات نائب الرئيس الإيراني ومُستشار الرئيس الإيراني الذي يقول أنَّ بغداد عاصمة، باتت عاصمة حقيقة للإيرانيين، مثلَ هذهِ التصريحات لا شك أنها لن تخدُمَ إيران ولن تخدُمَ المنطقة وستدعو المنطقة إلى مزيد من التدهور، على إيران أن تدعو بشكل مُباشِر الحوثيين إلى التوقف عن القتال والقَبول بطاولةِ الحوار في صنعاء أو في أيِّ مكان آخر بمعنى أنَّ هذا الإطار إذا ما تكوَّن وإذا ما تحرَّكَ الإيرانيون بهذهِ الصيغة فإنهُ بالإمكان البناء على طاولة حوار حقيقية يجلسوا حولها اليمنيون بأريحية تامة وتصبح هُناك توازُنات كما أشارَ الضيف الكريم، التنسيق التُركي السعودي حقيقة لم يتوقف على الإطلاق يعني البارحة تحديداً كانَ نائب وزير الدفاع التُركي في الرياض يُجري مُحادَثات ومُباحثات رسمية في الكثير مِما يُمكِن أن يُقال ويُقدَّم ويُحقق على الأرض في المرحلة القادمة مما يؤكِّد أنَّ تُركيا عملياً لا تُريد أن تكونَ هُناك نوع من أنواع التورُّط في عمل عسكري وخاصة إذا ما قصدنا هُناكَ أنَّ هُناكَ احتمالية ولو بسيطة حتى الآن لتحرُّك بري، تُركيا لا تتمنى حقيقة أن يستمر الوضع في اليمن كما هي الحال التي نُشاهدها، تُركيا تتمنى أن يعي جميع الأطراف المعنية أنَّ الحوار هو السبيل الأمثل وتُركيا قادرة لأن تلعب ربما دور الوسيط وربما سلطنة عُمان تلعب دور الوسيط لا يهُم مَن سيلعب دور الوسيط هُنا بقدر ما أنَّ هُناكَ الفُرقاء السياسيين يجب أن يجلسوا حولَ طاولة الحوار للحديث وللكلام لأنَّ دخول قوات برية في اليمن أظُن انهُ لن يخدُم المنطقة لصالح فريق دونَ فريقٍ آخر ولا يُمكِن إقصاء الفريق الآخر كما تفضلَ الضيف الكريم وهذهِ وجهة نظر تُركية أيضاً في قناعتي الشخصية، بمعنى أنَّ ربما خلال أشهُر إذا تم وضع خارطة طريق لمُستقبلِ اليمن هذا الأمر وهذهِ الإيجابية بإمكاننا أن نتعاط معها ولنبنيَ عليها تحالُفاً جديداً ورؤية جديدة إستراتيجية تنعكِس بشكل مُباشر على مناطقِ النزاع في المنطقة العربية ابتداءً من سوريا مروراً بالعراق مروراً بليبيا لأنَّ كُل هذهِ الدول عملياً تحتاج إلى تعاون إقليمي ولا تحتاج بشكل مُباشر، كما كانت الأُمور في السابق التدخُلات الخارجية أرهقت هذهِ المنطقة عشرات السنين، لا شك أنَّ الدول الإقليمية المعنية بهذا الأمر قبلَ أيِّ طرفٍ سياسيٍّ آخر يُهمُها أمن واستقرار هذهِ المنطقة وهي النُقطة التي تُركِّز وتُعوِّل عليها تُركيا مُنذُ فترةٍ.

علي الظفيري: نعم.

محمد زاهد غل: طويلة لكن مِن المؤكَّد أنَّ عاصفةِ الحزم جاءت بهذهِ الروح الجديدة الذي يُعلِّق الجميع آمالاً كبيرةً عليه.

التدخل الإيراني في اليمن

علي الظفيري: دكتور هذا التدخُل الخارجي يتم عبرَ هذهِ المليشيات، عبرَ هذهِ الأحزاب الأذرِعة الإيرانية حزبُ الله، الحوثيين، الحشد الشعبي اللي جالس الآن يُقتِّل الناس في العراق، يُقتِّل أبناء الوطن وأذكُرك أنهُ في 2006 كُنا في بيروت جميعاً كُنا ندعَم المقاومة ومواجهتها مع إسرائيل وكُنا نؤمِن وخالفنا مواقف بلادنا الرسمية وغُضِبَ علينا وغضبنا مِن الآخرين بسبب دعم المُقاومة حتى شاهدنا هذهِ المُقاومة تقتل أبناء الشعب السوري بعشرات الآلاف لحساب الإيراني وليسَ لحساب حتى مصلحة اللُبنانيين، كيفَ يُمكِن الآن الحوار والقَبول بهذهِ الأذرعة والتفاوض معها والحوار معها سواءً في اليمن وهي مُلحقة بالكامل قرارها معدوم ليسَ لها قرار ذاتي يعني هي في النهاية باتت يعني هي اختطفت حتى الآخرين، اختطفت حتى الشيعة العرب وخوَّفتهُم وغيَّرت من مواقفهم، كيفَ يُمكِن القَبول بمليشيا مُرتبطة بشكلٍ كبير بالأجنبي؟

شفيق الغبرا: يعني..

علي الظفيري: أكثر مِن نُقطة.

شفيق الغبرا: سؤالك يعني يُثير قضايا كثيرة وهو...

علي الظفيري: آخر 3 دقائق...

شفيق الغبرا: في مكانهُ، لكن الثورة السورية بدأت ثورة سورية، الثورة السورية بعدَ ذلك نتيجة قمع النظام السوري تحوَّلت إلى حالة مُسلَّحة، الحالة المُسلَّحة أدخلت كُل القوى، حرب الـ 30 عام في وأتمنى أن لا نمُر بهذا في أوروبا كانت بينَ الكاثوليك والبروتستانت انتهت على صُلح بينَ كُل الدول وقواعد وبروتوكولات جديدة للتعامُل، التعامُل هُنا سيأتي كيفَ تكون إنسانياً، كيفَ تكون لا تُفرِّق، كيفَ تجِد قواعد جديدة، كيفَ تجِد رؤى جديدة، تبدأ تُطمئِن الأقليات، الأغلبيات، اليمين، اليسار، الديني، الغير ديني، الليبرالي، العلماني القصص كثيرة، القبلي، الغير قبلي، الحضري يعني كيفَ تُطمئن الناس على أموالها، على حياتها، على أرزاقها، على مُستقبلها في كُل مكان، نحنُ في منطقة لا يُطمئِن أحد الآخر ونحنُ في منطقة القوي يُسيطر يأخُذ كُل أوراق اللُعبة يأتي الطرف الآخر فيُسيطر يجِد الأطراف يذهب إلى الأجنبي ثُمَّ أنتَ تذهب أيضاً وتتعمق وتتدمر الأحوال، إذن لنخرُج من كُل هذا لا بُد من مشروع أعمق مما هو قائم، عاصفة الحزم بداية قيِّمة لدولة مُهمة ورئيسية يجب أن يُبنى عليهِ أن لا نتورط في استنزاف يُدمِّر الأوضاع الاقتصادية والمالية ويُدمِّر الحالة التي نُريد أن نُنقذها والشعب اليمني نبحث عن ربما هُدنة إنسانية بعدَ أيام قبلَ أن نتحدث عن حِوار سياسي أو أي شيء آخر لإيقاف الوضع وهُدنة لا تقوم الأطراف بالهجوم على بعضها البعض ولا يقوم الحوثيون باستغلالها تصِل إلى صيغة حتى تبدأ شيء جديد تُريد أن تُنقِذ الضحية لا تُريد أن تُدمرها، البحث عن بالنهاية تجِد طريقة للإخاء للتسامُح، شُفنا هذا في حروب كثيرة رأينا هذا، العالم العربي يمُر بمخاض صعب حولَ هذهِ القضايا، القضايا الوطنية وغير الوطنية، المشروع العربي، المشروع الإيراني، المشروع...

علي الظفيري: المواطنة.

شفيق الغبرا: وأن نصِل إلى صِيَغ إنسانية وديمقراطية ونصِل لبروتوكول مع إيران، يجب أن لا نكون أعداء أبديين لإيران ولا أصدقاء إنما نصِل مع إيران إلى إطار في الإطار الإسلامي، أنا برأيي إسرائيل سعيدة للصِراع السُني الشيعي، إسرائيل سعيدة لهذا الالتباس بالوضع العربي ربما هُناكَ سعي بهذا الاتجاه من جانبها، كيفَ نُعيد اللُحمة في إطار الكرامة، في إطار الكرامة للجميع شيعةً وسُنةً وزيديين وقبائل.

علي الظفيري: بكُل تأكيد، بكُل تأكيد.

شفيق الغبرا: وبكُل الفئات وسلفيين وغير سلفيين ويكون هُناك أنسنة، يعني أعتقد العرب يفتقدوا نفتقد للمشروع الإنساني، كُل شيء سياسي نتعامل برؤية سياسية صارمة للغاية عندما نختلف وعندما نختلف نُشيطِن الآخر شُفنا هذا في السنوات القليلة الماضية، كيفَ يُمكِن أن نُعيد الأنسنة إلى رؤيتنا السياسية حتى تبقى الرحمة هي الصِلة الأساسية بيننا كعرب وكمُسلمين.

علي الظفيري: دكتور شفيق الغبرا أستاذ العلوم السياسية في جامعة الكويت ورسائل كثيرة في عِدة اتجاهات مُقدَّرة بكُل تأكيد أنَّ هذهِ الأُمة أبناء هذهِ الأُمة يسعونَ لحياةٍ مُشتركة شيعةً وسُنةً وكافة المذاهب كافة الأديان، قطعاً ولا يُمكن أن تنتصر عسكريا وسياسياً إلّا بدولةِ المواطنة التي تحتضن الجميع وهذهِ ليست حرب مذهبية وحتى وإن أرادها البعض أن تكونَ حرباً مذهبية، شُكراً جزيلاً لك.

شفيق الغبرا: شُكراً لك.

علي الظفيري: الشُكر للأستاذ محمد زاهد غُل المُحلل سياسي ضيفنا من اسطنبول وكذلكَ للسيد أبو بكر الصديق الذي تداخلَ معنا من باكستان وانقطعَ الاتصال بهِ، طبعاً ظروف خارج إرادتنا، الشكُر موصول لكُم أنتم مُشاهدينا الكِرام على طيبِ مُتابعتكم، صفحات البرنامج تظهر تِباعاً على شاشتنا، دائماً بانتظار تواصلكم وتعليقاتكم نلقاكُم الأُسبوع المُقبِل، دُمتم بألفِ خير وفي أمانِ الله.