دعا الكاتب والمفكر عبد الله النفيسي إلى أن تنشط السعودية جديا للدفع بقيام كونفدرالية بين دول مجلس التعاون، لما لذلك من رمزية تصد التغول الإيراني على المنطقة، حسب قوله.

جاء ذلك ضمن حلقة (30/3/2015) من برنامج "في العمق" الذي دار حول مستقبل المنطقة بعد انطلاق عاصفة الحزم وما سيتركه ذلك من آثار سياسية تتعدى الإقليم إلى مجمل الوطن العربي.

كانت إيران بطبيعة الحال محورا أساسيا في إجابات النفيسي على الأسئلة التي طرحها علي الظفيري مقدم البرنامج، واصفا المواجهة في اليمن، بأنها مع إيران وليس مع "طابورها" من الحوثيين.

وأرجع النفيسي أصل المواجهة مع إيران إلى أنها تتحرك "بشكل غريزي" في الخليج والجزيرة العربية وفي لبنان وسوريا ولكنها "تجاوزت الحد في اليمن بأكثر ما يمكن أن يحتمل".

ومضى يقول إن "العملية المباركة" انتشلت العرب من الإحباط إلى الأمل "فلم نكن نصدق أننا نتحرك وتحركنا ولم نكن نصدق أننا نضرب فضربنا وأوجعنا".

ولأن الحملة الجوية لا تستطيع الاستمرار طويلا، فإنه ينبغي -حسب النفيسي- الاستعداد للمرحلة البرية وتزويد القبائل المتضررة من الحوثي وكتلة الإصلاح بـ"الكاش والكلاش"، أي التمويل والتسليح، مشيرا إلى أن "الإصلاح" لديه مليشيا تفوق الأربعين ألفا.

ورأى أن إيران منهكة سياسيا في ملفات عديدة خارجية في لبنان وسوريا والعراق وداخليا بفعل الأزمات الاقتصادية وبداية حركات تمرد في الأحواز وبلوشستان وكردستان إيران، بما يعني أنه توقيت خليجي صحيح لضرب ما وصفها "التعديات الإيرانية على الجزيرة العربية".

سياسي لا عقدي
أوضح النفيسي أن الخلاف مع إيران سياسي وليس عقديا، متهما إياها بتوظيف التشيع سياسيا، بينما هي دولة براغماتية قومية فارسية، لافتا إلى أن العرب في الأحواز -وغالبيتهم شيعة- يتعرضون للتمييز العنصري لكونهم عربا منذ العام 1924.

لكنه مقابل ذلك أشار إلى أحزاب "شيعية عربية مطية لإيران" أساءت لحالة التشيع وأرست انطباعا عاما بأن الشيعي مرتبط بإيران، وأضاف أن ذبح القرى السنية في العراق يأتي بتشجيع من إيران وينفذه جيش الحشد الشعبي أو الحشد الشيعي، على حد قوله.

وبشأن المستقبل السياسي لليمن حذر النفيسي دول مجلس التعاون من الانجرار وراء دعوات الحوار مع الحوثي الذي وصفه بأنه "خان كل الحوارات" قبل عاصفة الحزم، وطالب "بكسر ظهر إيران" في ملف اليمن، ثم يأتي بعد ذلك الوفاق وليس الحوار الوطني، بما يعني أن استضافة الرياض للفرقاء السياسيين سيكون فقط لتنفيذ الوثائق التي وقعوا عليها وليس الحوار من جديد.

أما تركيا ومصر فوجد النفيسي أن السعودية ينبغي عليها الوساطة لتحقيق الوفاق بين الدولتين وتشكيل تعاون ثلاثي بينها في قضايا أبرزها القضية السورية التي رأى أن دول الخليج "قصرت في حقها وحق الشعب السوري" وهي التي كانت تحرض للثورة على نظام بشار الأسد، حسب قوله.

وتبقى "عاصفة الحزم" في عين النفيسي هي المفجر لمفاعيل سياسية وإستراتيجية كبرى في المنطقة الخليجية خصوصا، ومن ذلك دعوته إلى أن تفكر السعودية ومعها دول الخليج  وباكستان وتركيا في خيار السلاح النووي.

اسم البرنامج: في العمق                              

عنوان الحلقة: النفيسي: أدعو لكونفدرالية خليجية تدفع التغول الإيراني

مقدم الحلقة: علي الظفيري

ضيف الحلقة: عبد الله النفيسي/كاتب ومفكر

تاريخ الحلقة: 30/3/2015

المحاور:

-   النتائج الأولية للعملية العسكرية

-   إمكانية التدخل البري في اليمن

-   فرص الحوار مع الحوثيين

-   رد فعل إيران على عاصفة الحزم

-   دور الأحزاب السياسية الشيعية

-   خطوة موفقة للمملكة السعودية

-   إعادة تشكيل تحالفات المنطقة

-   السعودية وإستراتيجية الردع

علي الظفيري: الحزم أبو العزم أبو الظفرات والترك أبو الفرك أبو الحسرات، قال شاعرٌ:

أخو الحزم من لم يثنهِ خوف آجالٍ

عن المجد يوماً أو تجشُّم أهوال

وقال آخر:

فلبّي الحزم إن حاولت يوماً

يلبيك النجاح بلا امتناع

وقل للقلب بشرى عن قريبٍ

بأن تستطيع غير المستطاع

أيها السادة ما كانت اللهفة في مكانٍ مثل لهفة قلب العربي للكرامة والعزة، وقد انتهكت كما لم تنتهك من قبل ورأينا الرايات البيضاء تسقط واحدةً تلو الأخرى، رأينا بغداد تسقط ودمشق تسقط وبيروت تسقط وصنعاء تسقط، لا بل تقاتل لكن في الضفة الأخرى ولحساب كسرى الذي يتنقل قائد جيوشه في بلادنا العربية دون تأشيرةٍ أو استئذان ويتغنى بأنّ أربعاً من العواصم العربية باتت تحت حذائه العسكري وشوكةً في خاصرة هذه الأمة لا سنداً لها، لكن من قال إنّ الذل والهوان مصير العربي؟ استيقظ الناس على عاصفة الحزم السعودية والخليجية والعربية وقيل إنّ الرياض قررت أن تكون حيث يجب أن تكون في موقع القيادة وأن تعيد التوازن المفقود لهذه البلاد المنهارة، قررت الرياض والظهران وخميس مشيط والدوحة والكويت والمنامة وأبو ظبي وعمّان والخرطوم أن تكون منصةً لاستعادة اليمن من الأيادي التي خطفته وأن تشكل أو هكذا يتمنى الناس أعمدةً تتكئ عليها بغداد ودمشق وبيروت، وقررت السعودية الجديدة أن تلتفت لأمنها ومكانتها الحقيقية وتعيد تشكيل تحالفاتها وأن تفعل ما يمليه عليها الواجب الوطني والعروبي والإسلامي، وتغيرت مجريات النقاش لم يعد هناك وقت للتفاهات والترهات والنكايات والتحريض وصغائر الأمور، هذه المنطقة إما أن تحافظ على نفسها وثباتها ووحدتها أو ينتهي كل شيء، أيها الأخوة عاصفة الحزم موضوع النقاش الوحيد وماذا بعد؟ وهو ما سنتناوله الليلة مع الدكتور عبد الله النفيسي ضيفي عبر الأقمار الاصطناعية من اسطنبول، مرحباً بك دكتور عبد الله، السؤال المُلح الآن في هذه الأيام نحن نتابع هذه العمليات العسكرية في اليمن، ما هي النتائج الأولية التي حققتها هذه العملية العسكرية في الأيام الماضية؟

النتائج الأولية للعملية العسكرية

عبد الله النفيسي: أنا أعتقد بأنّ النتائج الأولية لهذه العملية العسكرية نتائج جيدة ومشجعة، وينبغي أن نعي أولاً وقبل كل شيء أنّ المواجهة هذه ليس مع مليشيا الحوثي ولكن مع إيران، مليشيا الحوثي طابور إيراني في اليمن وإيران هي القوة الفاعلة وراء هذا الطابور، ولذلك لا ينبغي أبداً أن نقيس نجاح هذه الحملة من عدمه من خلال مليشيا الحوثي هذه أولاً، أنا أعتقد أنّ النتائج جيدة ومشجعة أولها أنّ هذا الحوثي ضُرب في الصميم كل تواجده العسكري في عموم الأراضي اليمنية ضُرب في الصميم، كل آلته العسكرية التي هي آلة إيرانية ضُربت في الصميم، أُصيب الحوثي وإيران في اليمن بالارتباك، انتشلت هذه الحملة العسكرية المباركة الناس في الخليج من حالة الإحباط إلى حالة الأمل، لم نصدق أننا سنتحرك وها قد تحركنا لم نصدق أننا نضرب ونوجع وها قد ضربنا وأوجعنا، ارتباك إيران أصبح واضحاً ردود أفعال إيران تعكس هذا الارتباك، هذه الحملة انتشلت العرب السنة داخل اليمن انتشلتهم من اليأس ومن الإحباط وأدركوا أنّ هناك أمل وهناك ظهير خارج اليمن يقف معهم ويشجعهم، في تصوري أنّ هذه الحملة حققت خلال الـ5 أيام هذه نتائج جيدة، نتمنى على دول مجلس التعاون ودول التحالف العشري هذه نتمنى عليهم أن يستمروا في هذا المعدل من تواتر حركتهم.

علي الظفيري: دكتور عندي مجموعة كبيرة حقيقةً من الأسئلة، النفوذ الإيراني مستفز بشكل عام في المنطقة ومستفز للسعودية على وجه التحديد، لماذا برأيك استفز بشكل خاص في اليمن وأدى إلى أن تقود المملكة السعودية عملية عسكرية كبيرة بهذا الحجم؟

عبد الله النفيسي: أنا أتصور أنّ إيران تتحرك بشكل غريزي في منطقة الخليج والجزيرة العربية، كل حركتها كانت في السابق في العراق وفي سوريا وفي لبنان وربما في أقطار بعيدة لكن حركتها اليوم تجاوزت الحد الذي من الممكن أن نتحمله في الخليج خاصة عندما دخلت إلى اليمن وشجعت طابورها الحوثي للحركة ضد الشعب اليمني وضد الشرعية في اليمن، ومن هنا أنا أتصور بلغت الأمور مبلغاً دفعت دول مجلس التعاون الخليجي بقيادة المملكة العربية السعودية أن تضرب ضربتها الموفقة المباركة التي نتمنى عليها أن تستمر فيها، لقد استفزت إيران كل..

علي الظفيري: دكتور عبد الله تفاجأت بالضربة؟

عبد الله النفيسي: إيران تفاجأت بالضربة ولكن السعودية ودول مجلس التعاون...

علي الظفيري: لا أقصد أنت شخصياً تفاجأت؟

عبد الله النفيسي: أنا شخصياً نعم تفاجأت لأنه أنا كنت من الجمهور الذي بلغ مبلغ اليأس ومبلغ القنوط، ولكن عندما سمعت هذه الأخبار المشجعة انتشلتنا هذه الأخبار من حالة اليأس إلى حالة الأمل.

علي الظفيري: طيب دكتور من تواجه السعودية والتحالف العشري بشكلٍ محدد في اليمن؟ مجموعات الحوثيين الممولة والمدعومة إيرانياً أم المجموعات أيضاً التابعة لعلي عبد الله صالح وأحمد علي عبد الله صالح الذي كان يحاول أن يضع شروطه على السعودية ولديه طبعاً امتداد كبير في الجيش، من تواجه تحديداً برأيك؟

عبد الله النفيسي: أنا أتصور هي مواجهة مع إيران في اليمن وإيران لها طوابير كثيرة في اليمن تتلخص في الحوثي وتتلخص في علي عبد الله صالح، هذا الثعبان الذي تحول إلى مشروع ثأر من الشعب اليمني الذي أسقطه، هذا الشخص استطاع أن يخدع في السابق دول مجلس التعاون الخليجي واستطاع أن يستصدر من دول مجلس التعاون الخليجي قرارات لحمايته وتبرئته وضمان عدم ملاحقته قضائياً، لكن للأسف هذا الثعبان عنده مشاريع أكبر بكثير مما كانت تتصوره دول مجلس التعاون الخليجي، المبادرة الخليجية في عمومها كانت لحمايته وإنقاذه لكن هذا الرجل واضح أن الحقد على شباب اليمن وعلى مستقبل اليمن بلغ به مبلغاً لا يمكن تصوره، رجل سرق مالية اليمن واستطاع أن يستثمر سرقاته لوأد مستقبل اليمن عبر التحالف أحياناً مع إيران وعبر التحالف مع الحوثي وعبر التحالف مع كل شرير يعمل ضد مصلحة اليمن، ولذلك أنا أتصور بأنّ هذه الحملة تستهدف إيران في الأساس عبر استهدافها للحوثي وعلي عبد الله صالح المنهمك هذه الأيام في ترويج مشروع توريث لابنه أحمد، وأظن وأسأل الله أن.. نعم تفضل..

علي الظفيري: لا تفضل عفواً كمل الفكرة أنا فكرتك انتهيت.

عبد الله النفيسي: وأظن أنّ أحمد ابن علي عبد الله صالح يجب أن ينسى إمكانية أن يقود هذه الدولة بعد أن بدر منه ومن أبيه ما بدر.

إمكانية التدخل البري في اليمن

علي الظفيري: وقد حضر دكتور أحمد علي صالح للرياض وقابل الأمير محمد بن سلمان، والغريب أنه كان في موقع من يضع شروط حتى يتخلى عن الحوثي ويفعل أمور ولكن واضح أنّ السعودية لم تقبل بهذا الأمر وقادت عملية عسكرية، السؤال الآن الذي يشغل الشارع دكتور هذه العملية في نطاقها الجوي ما هو المدى الزمني المتوقع لها؟ وماذا سيليها خاصةً أن هناك من يقول أنّ الحوثيين ليس لديهم قدرات جوية وبالتالي هم موجودون على الأرض قد يتكشف لنا بعد نهاية عمليات القصف الجوي أنه هذه القوى لم تدمر بالكامل وقد تلعب دوراً في تأجيج الأوضاع سواء داخل اليمن أو على الحدود مع السعودية، سؤالي من شقين: الحملة الجوية ما مداها الزمني المتوقع؟ وماذا بعد ذلك على الأرض برياً هل متوقع دخول قوات عربية قوات سعودية تذهب هناك أو ما هو المطلوب حتى تؤتي هذه الحملة الجوية ثمارها؛ أُكلها؟

عبد الله النفيسي: نعم الحملة الجوية هي بداية جيدة وبداية كانت مطلوبة ولكن الحملة الجوية لا تستطيع أن تستمر لفترة طويلة، ومن هنا منذ أول يوم من الحملة أنا قلت يجب أن نستعد من الآن للمرحلة البرية التي تبحث عن الأنصار داخل اليمن وتزودهم بالكاش والكلاش، هذا هو الذي يحل موضوع اليمن، الكاش والتمويل لكل العناصر داخل اليمن المستعدة لهزيمة إيران داخل وطوابير إيران داخل اليمن، والكلاش التسليح تسليح الشعب اليمني لكي ينتفض على الحوثي وعلى علي عبد الله صالح، ولا يجب أن يخوفوهم من الحرب الأهلية..

علي الظفيري: دكتور عبد الله من المؤهل في اليمن كقوة سياسية قوة مسلحة لاستقبال ما تراه أنت نظرية الكاش والكلاش، استقبال هذا الدعم وتوظيفه على الأرض؟

عبد الله النفيسي: أنا أتصور أنّ هناك حشد من القبائل المناصرة لفكرة التعاون مع دول مجلس التعاون الخليجي، حشد كبير من القبائل المتضررة من الحوثي هذه جهة، عندك كتلة الإصلاح التي عندها تقريباً مليشيا تفوق الـ40 ألف مقاتل، هذه الكتلة كانت هي التحدي الوحيد للحوثي، لقد ضحينا بها نحن دول مجلس التعاون الخليجي..

علي الظفيري: أين هي دكتور لما الحوثي جاء واستولى على صنعاء؟ رقم 40 ألف كأنه مبالغ فيه خاصة ما يتعلق بالتجمع اليمني للإصلاح أقل من هذا بكثير، أيضاً أين كان دورها لما جاء الحوثي واستولى على اليمن وعلى صنعاء وعلى بقية المدن؟

عبد الله النفيسي: هذه الكتلة يا علي كانت موجودة ولكن عندما فتح وزير الدفاع السابق منصور برشوة إيرانية فتح كل مخازن السلاح للحوثي وأصبحت كتلة الإصلاح لا تستطيع أن تتوازن عسكرياً مع الحوثي بفعل حصوله على السلاح بهذه الكميات الكبيرة كانت المواجهة ستكون محاولة انتحار من كتلة الإصلاح، أما الآن أبداً الآن أنا أعتقد من الواجب تسليح وتمويل كتلة الإصلاح لكي تستطيع أن تحسم الصدام على الأرض لصالح هذه الحركة المباركة التي هي حملة وعاصفة الحزم، أنا أعتقد كتلة الإصلاح مرشحة للعمل العسكري مجموعة كبيرة من القبائل تصلح لمناصرة هذه العاصفة، كتل هائلة من شباب 2011 الآن تنادي بالتطوع وتطلب السلاح لمقاومة إيران داخل اليمن وطابورها الحوثي وعلي عبد الله صالح.

علي الظفيري: طيب دكتور الكلام أنّ جماعة الحوثيين بنهاية المطاف هي جماعة يمنية وإن كانت ممولة أو مدعومة من إيران أو قريبة حتى أيديولوجياً وعقائدياً إلا أنه في نهاية المطاف تبقى مجموعات يمنية، متى تأتي لحظة الحوار ولكن من موقع القوة وليس من موقع الضعف برأيك الذي يمكن أن يجمع اليمنيين بدون تأثيرات إيرانية بدون تخريب بدون تغول من طرف يمني مدعوم خارجياً على الآخرين، متى تأتي اللحظة المناسبة؟

فرص الحوار مع الحوثيين

عبد الله النفيسي: أنا أُحذّر دول مجلس التعاون الخليجي وأُحذّر القائمين على عاصفة الحزم الانجرار لفكرة الحوار، الحوثي خان كل الحوار الوطني الذي تم من قبل عاصفة الحزم، كان في حوار واشترك فيه فرقاء كثر وفي اليمن وصدرت عن هذا الحوار وثيقة ووقع الحوثي على مخرجات هذا الحوار ووقعوا كذلك على وثيقة أخرى أكثر أهمية هي وثيقة السلم والشراكة ومع هذا خانت إيران هذه الوثائق وخان طابورها هذه الوثائق، ولذلك أنا أطلب من دول مجلس التعاون الخليجي أن يكفوا عن دعوة الحوار ويستمروا في هذه الضربات إلى أن تكسر ظهر إيران داخل اليمن وتكسر ظهر الحوثي، ويصبح الحوثي ليس أمامه إلا التسليم والاستسلام عندها نفكر بشيء اسمه وفاق وطني وليس حوار وطني، لأنّ الحوار قد تم وله وثائق ووثائق موجودة وإذا كان من لقاء في الرياض فيجب أن يكون لقاء ضمان تنفيذ الوثائق التي تم التوقيع عليها وليس الحوار مع الحوثي الطابور الإيراني وليس الحوار مع إيران التي ليس لها حق التواجد العسكري في صعدة وفي جبل مرّان وفي شمال اليمن المحاذي للمملكة العربية السعودية وما يشكله من خطر.

رد فعل إيران على عاصفة الحزم

علي الظفيري: دكتور ردة فعل إيران حتى الآن مثار نقاش ومثار أيضاً بحث في مراكز الأبحاث عند النخبة الإعلامية السياسية في الشارع أيضاً بشكل عام، بتقديرك إيران في الفترة القادمة كيف ستتعامل مع هذه العملية السعودية التي قلبت الطاولة على إيران في اليمن ويستشعر الناس أنها مقدمة لعمليات أخرى ليس بالضرورة عسكرية ولكن مواجهة وإعادة التوازن في المنطقة تقودها السعودية، هل تتوقع أنّ إيران تقبل بأن تستمر هذه العملية وتحقق نتائجها الكاملة وتقطع دابر النفوذ والوجود الإيراني في اليمن؟

عبد الله النفيسي: إيران أخي علي منهكة تماماً، منهكة في سوريا ومنهكة في العراق ومنهكة في اليمن ومنهكة سياسياً حتى في لبنان ومنهكة داخلياً بفعل الأزمات الاقتصادية وبداية التمردات التي بدأنا نسمع عنها في الأحواز وفي بلوشستان وفي مناطق الأكراد كرمنشا وغيرها، إيران منهكة وبالتالي هذا هو التوقيت الصحيح لضرب إيران في المواجع والمقاتل وعدم الانجرار للكلام المائع الزئبقي حول الحوار، هذا هو الوقت المناسب لضرب التعديات الإيرانية على الجزيرة العربية ولذلك لا أتوقع أبداً أن يكون لإيران رد فعل قوي يستطيع أن يحرف عاصفة الحزم عن مآلاتها الإستراتيجية، ولا ينبغي أن نتردد إطلاقاً في المضي في هذه العاصفة وفي المضي في تمويل وتسليح أنصارنا من العرب السنة داخل اليمن، لا نتخوف أبداً من ردود الأفعال الإيرانية خاصة في إطار الورطة التاريخية التي تعيشها الآن إيران.

علي الظفيري: الحديث عن العرب السنة تحديداً دكتور عبد الله تكرر معك، ألا يدعو هذا الأمر أو يثير مخاوف أنّ المسألة طائفية بينما هي ليست هكذا، السعودية لها محاولة لإعادة التوازن في اليمن تتعامل مع كافة الأطياف وأنّ الاستثناء الحوثي استثناء سياسي وإن كان بطابع عقدي لكنه استثناء سياسي ارتبط مع إيران، هل هذا الخطاب مفيد في محاولة إبعاد اليمن وكافة أطياف اليمنيين عن أي تأثير إيراني؟

عبد الله النفيسي: لا أختلف معك أخي علي في أنّ المسألة سياسية وليست عقدية، إيران توظف التشيّع توظيفاً سياسياً، إيران دولة براغماتية إيران دولة قومية فارسية إيران لا تؤمن بأنها تعمل لصالح التشيّع، إيران تؤمن بأنها تعمل لمصالحها القومية العنصرية الفارسية إيران فيها أقليات كثيرة حتى العرب من الشيعة داخل إيران وعددهم ليس بسيطا، في الأحواز هناك ما يقارب الـ10 مليون نسمة من العرب ومعظمهم من الشيعة ولكن حتى هؤلاء تضطهدهم إيران اضطهاداً تاريخياً مشهود عليه بالوثائق منذ سنة 1924، أنا مهتم جداً بتقليم أظافر ونفوذ وتدخلات إيران ولا أقصد منها التشيّع، هي تستخدم التشيّع كحصان طروادة لاختراق الحصن العربي السني ولذلك أنا عندما أنادي بمحاربة إيران وبتقليم أظافر إيران خاصة عندما وصلت إلينا في الجزيرة العربية أنا لا أتحرك ضد التشيّع أو الشيعة أنا أتحرك ضد التدخل الفارسي الفاضح في شؤون الجزيرة العربية، ولذلك العدو هو إيران الدولة..

دور الأحزاب السياسية الشيعية

علي الظفيري: ولكن من ناحية من ناحية أخرى دكتور يعني من ناحية أخرى أيضا يقول لك البعض يعني بأنه بعض الأحزاب السياسية الشيعية هي من قرر أن يكون مطيّة لإيران وأن يكون عميلا لها بالكامل في لبنان في العراق وهم من أساؤوا لمشروع أو حالة الشيعة حالة التشيّع في العالم العربي أو حالة الشيعة العرب بشكل عام وبالتالي أعطوا انطباع عند الآخرين هذا واحد أعطوا انطباع عند الآخرين إنه الجو الشيعي العام ميّال لإيران، الأمر الثاني الاستهداف لكل شيء سُنّي إذا جاز التعبير يعني بين هلالين أيضا أثار حفيظة الناس واحتقانهم إنه كل شي له علاقة بالسُنّة يتم وصمه بالإرهاب يتم مواجهته يتم تجفيف الأموال الداعمة له، لكن الحركات الأخرى لا فبالتالي أيضا في نقمة على بعض الأحزاب السياسية الشيعية التي تتبنى خطابا إيرانيا كاملا، حسن نصر الله نموذجا قبل يومين طلع ويتكلم عن اليمن يعني بدل ما يشعر إنه هذه الحالة العربية أقرب له هو ينحاز لإيران ضد العرب في اليمن هو ينحاز لإيران ضد العرب في دمشق وفي سوريا هو مع قتل العرب في العراق ومع قتل العرب في سوريا كيف تُقيّم هذه الأدوار للأحزاب السياسية الشيعية التي تختلف تماما عن الشيعة العرب؟

عبد الله النفيسي: ما يدور في العراق باسم الحشد الشيعي فضيحة كبيرة حتى بان كي مون صرح اليوم بأن هذه المذابح ضد العرب السنة التي يقوم بها جيش الحشد الشعبي أو كما يسميه صديقنا الدكتور طه الدليمي قوات جحش الجيش جيش الحشد الشيعي في العراق هذه فضيحة، فضيحة إنسانية بقيادة هادي العامري يذبحون السُنّة والقرى السُنيّة حتى لو كانت خالية من تنظيم الدولة الإسلامية هم باسم محاربة تنظيم الدولة الإسلامية يدخلون القرى ولا يجدون أحدا من أعضاء التنظيم ومع ذلك يحرقون القرى بمن فيها وعلى من فيها، هذا الأمر يدور ويحصل بتشجيع من إيران لأن قاسم سُليماني في العراق هو الذي يوجه بوصلة قوات جحش الجيش جيش الحشد الشيعي في العراق هكذا يؤيده نصر الله ويؤيده الحوثي فإذن المعركة واحده يا علي والعدو واحد يا علي وبالتالي لا نُلام نحن عندما نلجأ إلى هذه المسميات ونقول بأن إيران التي تستعمل التشيّع كحصان طروادة هي العدو الأساسي والمصيري هذه ليست دعوة للطائفية إنما حركات جيش الحشد الشعبي أو الشيعي في العراق حركات نصر الله، حركات الحوثي في اليمن، هي التي دفعتنا لتبني هذه المقولة.

علي الظفيري: طيب اسمح لي دكتور مشاهدينا الكرام أتوقف مع فاصل قصير هناك جملة من القضايا المتعلقة بهذه العملية العسكرية التي تقودها المملكة العربية السعودية في اليمن والتي يعني تقول مؤشراتها الأولية أن ثمة تغيير كبير ينتظرنا في المنطقة وتغيير إيجابي لصالح طبعا مواجهة النفوذ الإيراني ولصالح المنطقة العربية مع أيضا وجود سلسلة طويلة من القضايا، هناك مسائل أخرى متعلقة بامتداد هذه العملية وتطورها وتحولها إلى منهج أطرحها مع الدكتور عبد الله النفيسي لكن بعد فاصل قصير تفضلوا بالبقاء معنا.

[فاصل إعلاني]

خطوة موفقة للمملكة السعودية

علي الظفيري: أهلا بكم من جديد مشاهدينا الكرام عاصفة الحزم ومستقبل المنطقة العربية مع الدكتور عبد الله النفيسي ضيفنا من إسطنبول دكتور كأن حتى الصحافة الغربية تفاجأت بهذه العملية إلى حد ما وهناك حديث عن استقلالية كبيرة تتمتع بها اليوم السياسة الخارجية للمملكة العربية السعودية في ظل تقارب إيراني أميركي في ظل مفاوضات في لوزان يفترض إنه بكرة آخر الموعد النهائي لاتفاق يعني بين إيران والغرب في ظل تغوّل ونفوذ إيراني، كيف تُقيّم القيام بهذه الخطوة وماذا تعني لدى السياسة السعودية وحلفائها دول الخليج بشكل رئيسي وأيضا حلفائها العرب؟

عبد الله النفيسي: أنا أعتقد يا علي بأن هذه خطوة موفقة جدا من المملكة العربية السعودية وخاصة أنها ارتكزت على مبدأ المفاجأة الذي فوجئت به إيران وطوابيرها داخل اليمن، هذه المفاجأة أربكت إيران أربكت الحوثي أربكت علي عبد الله صالح والأهم من كل هذا أنها أربكت الغرب أربكت حتى الأميركان الذين ما كان بوسعهم الإطلاع المبكر على نوايا هذه الخطوة لكن عندما قامت المملكة العربية السعودية ودول التحالف الخليجي معها بدأت الولايات المتحدة تطرح فكرة الوقوف مع هذه الحملة، أنا أتصور هذه لحظة تاريخية ينبغي ألا نُضيع فرصة الاستثمار السياسي عليها نحن الآن في موقع أفضل بكثير مما كنا عليه الشهر الماضي وليس السنة الماضية الشهر الماضي، الشهر الماضي كنا يعني نشعر بإحباط وبيأس وبشيء من القنوط اليوم وعلى الأرض حققنا نتائج لم نحققها خلال يعني عشر سنوات في تعاملنا مع الشأن اليمني، ومن هنا أنا أقول والله أعلم وأعوذ بالله من أنا اعتقد بأنه ينبغي أن نبني على هذه المبادرة الجيدة أن نبني عليها تحالف جديد في المنطقة يوقف هذا التمدد الإيراني وهذا التوغل الإيراني وننتبه أيضا له في العراق وفي سوريا وفي اليمن.

علي الظفيري: دكتور قبل هذا إذا سمحت لي.

عبد الله النفيسي: تفضل.

علي الظفيري: إذا سمحت لي التحالف الذي ذكرته مسألة مهمة إنه نبني تحالف قوي، اليوم المملكة العربية السعودية تقود العمل العربي بشكل واضح طبعا نظرا لمكانتها واستقرارها وما إلى ذلك إمكانياتها الاقتصادية وما إلى ذلك، وتحظى اليوم بشعبية يمكن القول أنها شعبية جارفة رغم أن السعودية أخذت مواقف مضادة للربيع العربي للثورات مضادة للديمقراطية وهذا أثر بشكل كبير وسلبي حتى على سمعتها في الفترة الماضية إلا أن الموقف الشعبي اليوم كله مع السعودية مما يؤكد مسألة مهمة إنه متى كنت في المسار الصحيح الناس ستسير معك، طيب السؤال الآن بعد هذا الدعم والحشد الشعبي الكبير والتأييد الشعبي لهذه العملية العسكرية وجود دول مثل قطر مثل الكويت مثل الإمارات يعني البحرين، الأردن مشاركة في العملية، السودان وأيضا تأييد مصري وتركي لها، ما هو خلنا نقول ما هي شبكة التحالفات التي يُعوّل عليها وترى أنها لازمة في الفترة القادمة.

إعادة تشكيل تحالفات المنطقة

عبد الله النفيسي: أنا أتصور أخي علي بأن مجرد وجود دول مجلس التعاون الخليجي بمقدراتها الإستراتيجية مع تركيا ومصر في كتلة واحدة أنا أتصور أن هذا يكفي لإعادة رسم الخريطة في المنطقة خاصة وأن هذا التحالف الثلاثي بين كتلة دول مجلس التعاون الخليجي من جهة وتركيا من جهة ومصر من جهة أخرى اعتقد هذا في حد ذاته يعطي صورة جديدة لتحالف جديد ناشئ في المنطقة.

علي الظفيري: بس في سؤال دكتور.

عبد الله النفيسي: أنا اعتقد نعم.

علي الظفيري: في سؤال يا دكتور خليجي.

عبد الله النفيسي: لم أسمع عفوا.

علي الظفيري: في سؤال إذا سمحت حول..

عبد الله النفيسي: تفضل، تفضل.

علي الظفيري: النقطة اللي ذكرتها خليجي مصر وتركيا ونحن نعرف أنه لا يمكن بدون مصر أن تسير الأمور في العالم العربي بشكل جيد، البارحة الإعلام المصري يتكلم عن المملكة العربية السعودية وأنها تدعم القتل هي وقطر في سوريا أقصد مصر لديها تصور كلنا نريد مصر لا أحد يستطيع أن يعمل بدون مصر لا أحد يستطيع أن ينجح بدون مصر لكن النظام المصري لديه رؤية في العراق وفي سوريا تختلف جذريا عن المملكة العربية السعودية ودول الخليج كيف يمكن الموائمة في هذه المسألة تحديدا؟

عبد الله النفيسي: أنا اعتقد أن النظام المصري يواجه يعني مشكلة هوية ومشكلة خيارات وأن الوضع الأمني والاقتصادي داخل مصر هو الذي يربك هذه الخيارات المصرية، ولو استطعنا أن نتفاوض مع هذا النظام المصري لنوصله إلى بر الأمان من ناحية الأمن الداخلي ومن ناحية الاقتصاد المصري أنا اعتقد أن خياراته ستتحدد وفق مصالح هذا التحالف الجديد، وأنا قلتها منذ سنة تقريبا وقلتها هنا في تركيا وقلتها لمسؤولين في تركيا أنه ليس من المعقول أنه نُجمّد قوة عظمى إقليمية كتركيا ونُجمّد حسبتها الإستراتيجية مجرد عشان ملف الإخوان المسلمين، أنا أتصور الخلاف المصري التركي ينبغي أن يُحلّ وأتصور بأن المملكة العربية السعودية مُرشحة لئن تقوم بدور الوساطة الهامة بين تركيا ومصر وأتصور أن حظوظ النجاح لهذه الوساطة كبيرة للغاية ومن هنا يُلقى على كاهل المملكة العربية السعودية في الأيام القادمة أدوارا سياسية وإستراتيجية بالغة الأهمية في المنطقة وأتصور أيضا بأن هذا التحالف الثلاثي بين دول مجلس التعاون الخليجي وتركيا ومصر سيكون هو قصة المستقبل إن شاء الله في هذه المنطقة.

علي الظفيري: هذا عظيم دكتور، والتاريخ يعني يُعملنا دروس فيما يتعلق بمصر وأهميتها وقيمتها ومكانتها، ما جرى في اليمن أيضا كان هناك دعم لنظام مستبد نظام علي عبد الله صالح حتى حينما حدثت الثورة المبادرة الخليجية حاولت قدر الإمكان أن تحفظ له وجوده يعني لم تساعد في اجتثاثه اكتشفنا في نهاية المطاف أن المستبد المستبد بهذه الطريقة لأنه أصلا نحن مستبدون في الخليج يعني لسنا أنظمة ديمقراطية نحن نلاحق المُغردين في دولهم ونسجنهم إلى آخره فلسنا ديمقراطيين حتى نقيّم الآخرين، بس نقول الاستبداد العنيف على الأقل اللي كان في اليمن اكتشفنا إنه في نهاية المطاف إنه انقلب على دول الخليج وهذه نتائجه علي عبد الله صالح تحالف مع الحوثيين ومع إيران ويُرتب هناك أيضا النظام في مصر يعني لا يبدو أنه يسير في هذا الطريق يعني هناك عمليات تحريض هناك إعلام غريب جدا هناك مواقف غريبة جدا إلى آخره، هل يعوّل على مثل هذا الأمر مثل هذه التسوية التي تُنشئ تحالفا مهما؟

عبد الله النفيسي: هذا صحيح يعني طبعا الإعلام المصري يعني عنده شخصية مطاطية كثير بارزة وفاقعة وهذا ما يُشين الإعلام المصري وما يُدين الإعلام المصري لكن لا ينبغي يا علي إن نحن يعني ننسى الحسبات الإستراتيجية مجرد من خلال وسائل الإعلام أو مجموعة صحفيين أو بعض الأقلام المأجورة هنا أو هناك، هناك تحدي إستراتيجي يواجه العرب وينبغي أن يتساموا العرب عن خلافاتهم الداخلية لبناء هذا التحالف المُرتجى قيامه بينهم هذا خيار مصيري أمامنا وليس خيار نستطيع أن نتلعثم في الحديث عنه، ومن هنا أنا أعتقد بأن ما يدور في مصر ينبغي أن يتوقف وينبغي أن تلح دول مجلس التعاون الخليجي بما عندها من مقدرة ودالة على النظام المصري أن يختار التحالف ويختار التعاون في المنطقة عوضاً عن أن يختار الشذوذ في المنطقة، هذا ليس خياراً مصرياً هو خيار عربي ينبغي أن نتلاقى عليه هذه مرحلة الوفاق يا علي ومرحلة الحوار العربي العربي والوفاق العربي العربي واعتقد لو فوتنا هذه الفرصة التاريخية ستمتد أيادي إيران إلى عواصم أخرى لا سمح الله.

علي الظفيري: طيب هذا التحالف المصري التركي الخليجي المأمول والذي تدعو له دكتور والذي قطعاً بدون أدنى شك يتمناه كل عربي في هذه المنطقة ماذا يمكن أن يفعل في سوريا أولاً، ماذا ينبغي أن يفعل في سوريا هذا التحالف المأمول؟

عبد الله النفيسي: انقطع الصوت.

علي الظفيري: دكتور عبد الله تسمعني، ماذا ينبغي أن يقوم به هذا التحالف المأمول بين مصر وبين تركيا وبين دول الخليج في سوريا كواحد من أكثر الجروح المتفتحة اليوم في منطقتنا العربية وكأهم ملف مأزوم في بلادنا؟

عبد الله النفيسي: الجرح السوري طبعاً جرح بالغ الخطورة والأهمية، والدول العربية التي كانت تعتبر من الدول المانحة المعينة للثورة السورية تخلت عن أدوارها وأتصور أنه تستطيع دول الخليج أن تعيد النظر في سياساتها الحالية تجاه الثورة السورية، وأعتقد أن دول مجلس التعاون الخليجي مقصرة تماماً الآن إزاء الشعب السوري وينبغي أن تعود إلى أدوارها السابقة عندما انطلقت الثورة في سوريا والوضع مأساوي داخل سوريا ولا ينبغي لدول مجلس التعاون الخليجي أن تتخلى الآن عن الشعب السوري بينما هي التي كانت تحرض الشعب السوري على الثورة على نظام بشار الأسد، ما ينبغي أن تفعله دول مجلس التعاون الآن في سوريا هو العودة إلى سياساتها السابقة من تأييد للثورة السورية وتسليح للفصائل السورية المعارضة والتدخل لنا حتى الحليف الأميركي..

علي الظفيري: حتى بدون موافقة أميركية دكتور.

عبد الله النفيسي: لا لا أبداً أنا أقول بأن الحليف الأميركي خاضع للتفاوض وليس يعني متزمت في مواقفه ممكن التباحث معه في الموضوع السوري وحتى في الموضوع العراقي يعني هناك الآن مجموعة في الكونغرس الأميركي الذين يعارضون هذا الذبح للعرب السنة في ديالى وذكرت ديالى في الكونغرس الأميركي وذكر جلولاء وغيرها من القرى العربية السنية في العراق وما يقوم به الحشد الشيعي ضد هذه القرى وضد هؤلاء الأهالي العزل، والدليل على ذلك تصريح بان كي مون أمس فيما يخص بمذابح أهل السنة داخل العراق، أتصور أن المسألة خاضعة للتحرك إحنا كل ما علينا هو أن نتحرك إزاء سوريا إزاء العراق مخاطبة الأميركي مخاطبة الأوروبي وعدم انتظار الحوادث حتى تقع الفأس على الرأس.

علي الظفيري: طيب دكتور المملكة العربية السعودية اليوم في موقع القيادة وسط تأييد ودعم شعبي كبير وإعجاب أيضاً بهذه العملية العسكرية التي تقودها مع حلفائها الخليجيين والعرب، سؤالي لك والكل يأمل بدور أكبر للتوازن مع إيران لحفظ الاستقرار في المنطقة إعادة العراق للعراقيين وسوريا بشكل رائع يعني ممتاز واليمن،  ما هي الروشتة التي تقدمها كنصيحة ماذا يجب على السعودية أن تفعل حتى تستطيع أن تنجح بأدوارها الكبرى المأمولة في المنطقة والمنتظرة في المنطقة والتي يعول عليها حتى الأشخاص ربما الذين تضرروا في السابق من بعض السياسات السعودية يعولون على المملكة وعلى القيادة الجديدة وعلى هذه السياسة الخارجية الجديدة القوية والفعالة ماذا يجب أن تقوم به حتى تنجح بهذا الدور؟

السعودية وإستراتيجية الردع

عبد الله النفيسي: في تصوري هناك عدة خطوات ينبغي على المملكة العربية السعودية أن تنشط في تحريكها أول هذه الخطوات التفكير الجدي للإعلان الرسمي عن قيام الكونفدرالية بين دول مجلس التعاون الخليجي، هذه الكونفدرالية لها من الرمزية السياسية الكبيرة ما سوف يحدد ويجُب ويصد هذا التوغل الإيراني في المنطقة العربية وخاصة في الجزيرة العربية، نمرة واحد إذاَ إعلان الكونفدرالية بين دول مجلس التعاون الخليجي مجرد إعلان هذه الكونفدرالية سوف يوقع الإيرانيين في ورطة تاريخية أخرى، النقطة الثانية على المملكة العربية السعودية أن تنشط في تحقيق الوفاق التركي المصري بكل الأساليب وبكل الوسائل إذا ما تحقق أو ما تحققت علاقات تركية مصرية فسوف يتحقق أمن قومي لنا..

علي الظفيري: ثلاثة.

عبد الله النفيسي: نحن في دول مجلس التعاون الخليجي وفي الجزيرة العربية، عفواً.

علي الظفيري: ثلاثة لأن الوقت ضيق دكتور النقطة الثالثة.

عبد الله النفيسي: النقطة الثالثة هي أن إيران تتحرك وبهذه القوة لأن إحنا تركنا الميدان فارغ من تحركنا وفارغ من مبادراتنا ولذلك كلما عجلنا في المبادرة في هذه الخطوات كلما أصيبت إيران بالارتباك، رابعاً كما تلوح إيران للعالم كله بالسلاح النووي لماذا لا تفكر المملكة العربية السعودية ومعها دول مجلس التعاون الخليجي.

علي الظفيري: نعم.

عبد الله النفيسي: ومعها باكستان ومعها تركيا بالتعاون مع تركيا لماذا لا يفكرون.

علي الظفيري: نعم.

عبد الله النفيسي: على الأقل تأسيس ولو ترسانة مبدئية للتفكير بالسلاح النووي.

علي الظفيري: دكتور.

عبد الله النفيسي: عندنا اختصاصيين في الفيزياء النووية في كل دول.

علي الظفيري: دكتور انتهى الوقت للأسف.

عبد الله النفيسي: عفواً.

علي الظفيري: انتهى وقتي للأسف تماماً أنا آسف جداً.

عبد الله النفيسي: عفواً.

علي الظفيري: لكن نقاط مهمة وحديث طبعاً مفتوح ولا ينتهي وعاصفة الحزم مستمرة ونتابعها طبعاً خبرياً وتحليلياً عبر الجزيرة، أشكرك جزيل الشكر دكتور عبد الله النفيسي ضيفنا من اسطنبول نأمل أن نلقاك قريباً إن شاء الله في الدوحة، والشكر موصول لكم مشاهدينا الكرام عناوين البرنامج تظهر تباعاً على الشاشة نلقاكم الأسبوع المقبل دمتم بخير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.