لخص مدير معهد دراسات عراقية، فالح عبد الجبار، أزمة العراق في وجود "دولة غير متصالحة مع الأمة، لا سيما أن الأمة العراقية تتكون من قوميات وأديان ومذاهب متعددة". وأكد أن النظام السياسي تسبب في المشكلة الأمنية التي تعاني منها البلاد بعد توسع تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي حلقة الاثنين 27/10/2014 من برنامج "في العمق"، قال إن المجتمع العراقي شهد تسييسا جماهيريا على أساس الهويات والمذاهب بعد الغزو الأميركي عام 2003، أعقبته عسكرة لهذه الهويات.

وحمّل عبد الجبار رئيس الوزراء السابق نوري المالكي مسؤولية تفكيك جميع المكونات الأولية التي يمكن أن تُبنى عليها الدولة، ووصفه بأنه "ضيق الأفق وفاقم الطائفية، وأنه دخل في صراع مع الأكراد والسنة وبعض الشيعة".

وفيما يتعلق بتنظيم الدولة الإسلامية، أشار عبد الجبار إلى أن الحركات المسلحة تنتعش في حال فشل الدولة، وشرط استمرارها يرتبط بكيفية تعاطيها مع السكان، مدللا على ذلك بتنظيم القاعدة تحت قيادة أبو مصعب الزرقاوي الذي أوجد لنفسه حاضنة شعبية في أوساط السنّة بسبب قتاله للشيعة قبل سنوات.

وعبّر عن قناعته بأن الإجراءات الأخيرة كتشكيل حكومة التوافق الوطني وحل مكتب القائد العام الذي كان يقود عمليات المليشيات الشيعية المسلحة، وتكوين حرس وطني من المحافظات العراقية "ربما تكون بذرة يعول عليها في مواجهة تنظيم الدولة".

عثمان المختار:
ممارسات المالكي في محافظة الأنبار جعلت الأهالي يقبلون بتنظيم الدولة بديلا عن القوات الحكومية

مشكلة حكومات
من جانبه، حمّل مدير مكتب صحيفة العربي الجديد في بغداد عثمان المختار الحكومات العراقية المتعاقبة منذ الغزو العراقي مسؤولية الفشل في إدارة شؤون البلاد. وأكد أن جميع الانهيارات والإخفاقات التي تشهدها البلاد مردها الأزمة السياسية التي يشهدها العراق منذ 2003.

وقال إن الولايات المتحدة "أنفقت عشرات المليارات من الدولارات بعد الغز لإنجاح الحكومات لكن الشخصيات التي أدارتها لم تكن على قدر المسؤولية"، وأضاف أن حكومة المالكي دمرت العراق وأنهت ميزانيته ومدخراته.

كما أكد المختار أن "المالكي هو المسبب الأول والأخير للتشدد داخل العراق"، موضحا أن ممارساته في محافظة الأنبار جعلت الأهالي يقبلون بتنظيم الدولة بديلا عن القوات الحكومية.

ولفت إلى أن المناطق الشمالية والغربية من العراق -التي تشكل 57% من مساحة العراق- تعرضت لتهميش وقتل واعتقال واضطهاد أبنائها، مشددا على أن تنظيم الدولة يمثل نتيجة حتمية لسياسات الحكومة على مدار أعوام.

وأوضح المختار أن نسبة العراقيين في الجناح العراقي لتنظيم الدولة الإسلامية بلغت 95%.

وعدد الكاتب الصحفي مطالب السنة في العراق، موضحا أن أبرزها "إطلاق سراح المعتقلين والمعتقلات، وتعديل فقرات الدستور الذي غبن السنة، وإنهاء مسألة المواطن من الدرجة الثانية، وإجراء إحصاء سكاني".

اسم البرنامج: في العمق

عنوان الحلقة: العراق.. المأزق والمخرج

مقدم الحلقة: علي الظفيري

ضيفا الحلقة:

- فالح عبد الجبار/ مدير معهد "دراسات عراقية"

- عثمان المختار/ صحيفة العربي الجديد- بغداد

تاريخ الحلقة: 27/10/2014

المحاور:

- دولة غير متصالحة مع الأمة

- بيئة سياسية مبنية على أساس خاطئ

- أزمات متنامية تحيط بالعراق

- تهميش المكون السني أحد أهم المشاكل

- أرقام غير مسبوقة لأعداد المعتقلين

- تنظيم داعش نتيجة حتمية لسياسة المالكي

- تنظيم الدولة مشكلة عراقية

- مقترحات للخروج من الأزمة

علي الظفيري: أهلا بكم مشاهدينا الكرام طابت أوقاتكم بكل خير، الليلة نبحث ملفاً عراقياً وهو ملف يُعنى بكل ما جرى بالعراق ربما يشعر بالإنهاك من يريد متابعة وملاحقة الأحداث التي تجري في العراق منذ عام 2003 بل قبل عام 2003 إلى فترة زمنية طويلة لكننا نخصص النقاش الليلة في العراق المأزق والمخرج، أرحب بكم وأرحب بضيوف هذه الحلقة الدكتور فالح عبد الجبار مدير معهد دراسات عراقية الباحث المختص في علم الاجتماع السياسي مرحبا بك دكتور، أرحب بالزميل أيضا الأستاذ عثمان المختار الكاتب والصحفي ومدير مكتب صحيفة العرب الجديد في بغداد، القادم مؤخرا أيضا من بغداد والمتابع بشكل دائم للملف العراقي، مرحبا بكم ضيوفنا الكرام، دكتور فالح يبدو سؤالا كبيرا لكن دعنا نتعاطى معه كسؤال استهلالي تأسيسي في هذه الحلقة، اليوم إذا ما أردنا أن نلخص مشكلة العراق أنا أعرف أنه في ألف قضية اليوم عراقية مفتوحة: قضية تنظيم الدولة، التحالف الدولي، قضية الحكومة العراقية الجديدة، قضية الأكراد، قضية المكونات العراقية ومشاكلها، قضية النفوذ الإقليمي في العراق إيران وغير إيران، النفوذ الدولي الولايات المتحدة الأميركية إلى آخره، كيف ترى أو كيف تقرأ مشكلة العراق الأساسية التي أفضت إلى كل هذه التبعات والمشاكل؟

دولة غير متصالحة مع الأمة

فالح عبد الجبار: يعني بعنوان عريض أن الدولة غير متصالحة مع الأمة، هذا العنوان العريض، العنوان العريض الثاني أنه عندما تكون أمة متجانسة من ناحية الدين والمذهب واللغة مشكلة تمثيلها في الأمة يتم عن طريق نظام انتخابي بسيط مثل ما يحصل في كل العالم، ولكن عندما تكون هذه الأمة مكونة من عدة قوميات.

علي الظفيري: الأمة العراقية.

فالح عبد الجبار: الأمة في حقل المجتمع.

علي الظفيري: في حالة الدولة العراقية.

فالح عبد الجبار: أن تكون متعددة القوميات متعددة الأديان متعددة المذاهب وعندما تكون هذه الدولة منغلقة يعني ما فيها ديمقراطية مثلما هي أو هي محتكرة فيها احتكار مركزية شديدة واحتكار تحصل اختلالات في المجتمع يعني أجزاء واسعة من المجتمع تشعر بأنها غير ممثلة فيها أن هذه الدولة ليست دولتها، الآن من هذا عندما يكون هذا المجتمع ليس فيه اقتصاد حر وإنما اقتصاد حكومي ممركز وعندما يكون 70 أو 80% من الدخل القومي يأتي من النفط وهو نظريا ملك للأمة ولكن عمليا للدولة كجهاز للحكم ويتحكمون فيه بضعة أفراد يعني مش أكثر يعني عندها يصبح احتكار السلطة السياسية واحتكار الموارد الاقتصادية.

علي الظفيري: إذن عنوانين أو شقين لعنوان رئيسي: احتكار السلطة واحتكار الموارد الاقتصادية.

فالح عبد الجبار: أيضا احتكار الفضاء الثقافي كالتعليم والإعلام والطقوس الدينية بكل شيء يعني وهو موقع حساس وهو يمكن الذي تحصل فيه الاحتكاكات الأولية في هذا الحقل، وتنتقل هي أساسها في الحقل الأول والثاني السياسي والاقتصادي ولكن المظاهر المرئية لها تظهر في هذا الحقل، عندنا تختل الدولة كجهاز الحكم كممثل للجماعة الوطنية التي ساكنة في هذا الحقل يحصل ما يحصل.

علي الظفيري: طيب سؤال إلحاقي يعني ذكرت قضية أساسية في مسألة الاحتكار يعني احتكار السلطة الموارد الاقتصادية واحتكار أيضا حتى البعد الثقافي، من يحتكر وكيف وصلنا إلى هذه النتيجة؟

فالح عبد الجبار: شوف العراق منذ عام 1958 انغلق المجال فيه، كان العراق فيه أولا النظام السياسي نظام ليبرالي برلماني فيه انتخابات فيه مجلس أعيان فيه مجلس نواب ومجلس أعيان فيه اقتصاد حر إذا ما أعجبتك الحكومة تصير تاجر تصير كذا تشتغل في كل هذه المجالات، بعد ثورة تموز انغلق المجال السياسي لم تحصل أي انتخابات، العسكر صاروا هم سادة الأمة وهم من يتحكم بها، واثنين المجال الاقتصادي بالتدريج بدأ يدخل الاقتصاد الأوامري الـ Command الذي هو اقتصاد حكومي ممركز وبما أنه المجموعة الحاكمة كانت غير مفوضة من أحد فكانت تخشى أن يأتي منافس لها أقوى منها ويزيحها مع السلطة لذلك رأينا سلسلة انقلابات واحد وراء الثاني انقلاب وراء انقلاب وراء انقلاب زين، أنت لما بالسلطة وأنت مجموعة قليلة وليس عندك تفويض شعبي وتخشى من الآخرين وأن اللي في الجيش يعملوا عليك انقلاب تلجأ إلى الاستخبارات تراقب الناس وتلجأ إلى نظام القرابة تلجأ إلى أقربائك ومحاسبيك حولك تحطهم في مناصب حساسة تحطهم في كذا، ماذا يحصل؟ يحصل أن السلطة السياسية والاقتصادية والموارد تصير في يد هذه المجموعة، إذا هذه المجموعة من الجنوب الشمال يزعل وإذا هذه المجموعة من الغرب الشرق يزعل يعتبر نفسه مقصى، وبالتالي هذه عملية تراكمية، في 2003 شيئا فشيئا هذه الحكومات كانت تحاول تدمر كل القوى الفكرية، المجتمع العراقي كان منقسما على أساس سياسي يسار يمين ليبراليين وسط محافظين ثوريين إلى آخره وكان هناك أيديولوجيات سياسية.

علي الظفيري: كان في شيء أيضا حالة إثنية بمعنى قضية الأكراد.

فالح عبد الجبار: وقضية الأكراد هي القضية يعني قضية مزمنة حقيقية يعني كان في العهد الملكي حل جزئي لها من خلال وجود تمثيل الأكراد في طبقة ملاك الأرض تمثيل كبير وأيضا تمثيلها في الجيش كان في رؤساء كان كثير من رؤساء الأركان من الأكراد...

علي الظفيري: يمكن في الجانب الثاني الطائفي المذهبي كان في مشكلة...

فالح عبد الجبار: ما كان في مشكلة كانوا نواب الشيعة ينتخبون في المناطق السنية والنواب السنة ينتخبون في المناطق الشيعية وبالتالي محاولة تسيس الهويات المذهبية خلنّا نقول بهذا المعنى فشل في العهد الملكي فشل، أنا عندي دراسة مستفيضة عنه مثلا واحد اسمه أمين الجرجفجي في عشرينات القرن الماضي أسس حزب اسمه حزب النهضة، في وقتها صدرت إحصائيات صدر البريطانيون عام 1924 تشير إلى أنه العرب الشيعة هم أكثرية أكثر من 50%، فقال بما أنه الديمقراطية تقوم على مبدأ الأكثرية وبما أنه نحن أكثرية يجب أنه نحنا نحكم وراح تقدم بهذا الطلب وقالوا له ما فيش مشكلة جيب لنا تفويض من الشيعة، والشيعة كان لديهم نواب كان لديهم مثقفين من الطبقة الوسطى وصاروا وزراء ورؤساء وزراء وكان عندهم شيوخ عشائر وملاك أرض كانوا ممثلين في البرلمان وبالتالي فشل ذريع، ودائما أنا اسأل طلابي الذين أدرسهم عن تاريخ المجتمع لماذا في ذلك الوقت كانت الهويات المذهبية موجودة؟ الشيوعي يعرف نفسه شيوعي والسني يعرف نفسه سني، لماذا فشل هذاك المشروع في ذاك الوقت، الجواب: النظام السياسي مفتوح واقتصاد السوق مفتوح لمشاركة الجميع.

علي الظفيري: طيب أستاذ عثمان أرحب بك وأنت صحفي عملت طويلاً في الشأن العراقي كعراقي طبعا وعملت في صحف دولية أجنبية وعربية وتتابع بشكل يومي الشأن العراقي وتكتب عنه، كيف تقرأ من زاويتك مشكلة العراق الأساسية التي يعيشها اليوم والتي نتج عنها تشظي حالة تشظي كبير ومشاكل كبيرة مرتبطة بالعراق وبجوار العراق وبالعالم كله؟

عثمان المختار: يعني حيّاك الله أخي الكريم، مشكلة العراق بالدرجة الأساسية الأولى هي الحكومات التي أعقبت احتلال العراق، جميع الحكومات يعني حاليا نحن لدينا الحكومة الخامسة كانت الحكومة الأولى هي حكومة إياد علاوي ثم إبراهيم الجعفري ثم حكومتي المالكي الأولى والثانية واليوم لدينا حكومة العبادي، جميع هذه الحكومات فشلت في إدارة البلاد من ناحية سياسية واقتصادية من ناحية اجتماعية، ما نعانيه اليوم من انهيار أمني ما نعانيه اليوم من انهيار اقتصادي ارتفاع معدلات الفقر والجوع والبطالة والجريمة والمخدرات وغيرها من المشاكل كلها تعود إلى الزاوية السياسية التي ولدت بعد احتلال العراق بمعنى آخر أن الحكومات التي.. أن النظام الذي ولد بعد مارس عام2003 لم يكن نظاما عراقيا.

بيئة سياسية مبنية على أساس خاطئ

علي الظفيري: طيب هذه الجزئية مهمة هل فشلت لأنها هي فشلت بمعنى أن هذا كان خيارها أم أن البيئة السياسية بيئة هذا النظام الذي ولد ما بعد احتلال العراق هي بيئة لا يمكن أن تسمح بنجاح أي حكومة.

عثمان المختار: لا يعني من الإنصاف أن نقول بأن الولايات المتحدة الأميركية أنفقت عشرات المليارات من الدولارات لكي تنجح هذه الحكومات لكن أصلا شخصيات الحكومات أو الأشخاص الذين اختيروا لإدارة البلاد هم غير مؤهلين لقيادة دولة ولا حتى لقيادة أسرهم يعني أغلبهم شخصيات..

علي الظفيري: أنت تعتقد أنها مرتبطة بالأشخاص.

عثمان المختار: بالتأكيد، يعني نحن يعني الولايات المتحدة رسخت لفكرة الأحزاب الدينية في العراق لحكم يقوده يعني رموز دينية، ربطت الحكم في العراق بالمراجع الدينية ربطت الحكم بالعراق ب..

علي الظفيري: هذا الذي أقصده يعني أقصد من يتولى الحكم في مثل هذه الظروف أو قيادة العمل الحكومي لا بد وأن يفشل لأن بيئة بنيت على أساس خاطئ وغير صحيح.

عثمان المختار: يعني لدينا في العراق 13 طائفة زائد مذهب زائد عرق، طيب اقتصار الحكومات على لون واحد وتهميش الألوان الأخرى هذا كان السبب الأول والعمود الفقري لجميع مشاكل العراق التي نعاني منها اليوم يعني نحن على سبيل المثال نأخذ حكومة المالكي باعتبارها حكومة الثماني سنوات والنصف الأطول في العراق حكومة المالكي دمرت العراق.

علي الظفيري: كيف؟

عثمان المختار: الآن العراق مفلس يعني من المحتمل أن الشهر المقبل لن تتمكن حكومة العبادي من دفع مرتبات الموظفين والمعلمين.

علي الظفيري: إذن تدمير اقتصادي، واحد..

عثمان المختار: أنهى ميزانية العراق حتى مدخرات العراق في البنك المركزي العراقي تم سحبها الآن يعني مناطق شمال العراق التي هي كردستان منذ ثلاثة أشهر لم يتسلموا مرتب، مناطق الغرب وشمال العراق لم يتسلموا مرتباتهم أصلا منذ فترة خاصة المنشآت الصناعية والوزارات التي توقفت، أسلوب المالكي في إدارة الدولة في تعامله مع الأكراد من جانب ومع السنة من جانب آخر سببت بانهيار الدولة العراقية الحالية.

أزمات متنامية تحيط بالعراق

علي الظفيري: طيب دكتور إذا ما أردنا أن نقدم قائمة للمشاكل يمكن فيها تبسيط كبير إذا قلنا مشاكل العراق كوارث العراق التي يعيشها اليوم، ما هي اليوم الأزمات الملحة في عراق اليوم؟

فالح عبد الجبار: والله طبعا الأنظار دائما تتجه من وجهة نظر الإعلام إلى مشكلة داعش المشكلة الأمنية، طبعا المشكلة الأمنية نتيجة وإن كان بدورها هي سبب، الأساس هو النظام السياسي، النظام السياسي صار فيه نسبة جدا من الأحزاب الدينية على كل الأطراف عدا الأكراد والآن أيضا الإسلام السياسي في المنطقة الكردية صعب، هذه الظاهرة في الحقيقة يعني بدأت قديما يعني من الثمانينات بعد الثورة الإيرانية لأنه الأحزاب الإسلامية الشيعية مثلا في العراق كانت ضعيفة وهامشية وسرية لما صارت الثورة الإيرانية قسم منهم هجروا وقسم منهم ذهبوا طوعاً إلى إيران ونشأت الأحزاب هناك، ولكن داخل المجتمع العراقي بدأ تسيس الهويات وبدأ بشكل طفيف، ما حصل بعد 2003 هو التسيس الجماهيري لهذه الهويات وانقسمت الأمة لأول مرة هذا الانقسام الفظيع على أساس مذهبي، كانت منقسمة على أساس قومي أكراد عرب وكان في الحكم الذاتي يعني في صيغ كثيرة لهذه..

علي الظفيري: حتى في اضطهاد للشيعة قبل 2003.

فالح عبد الجبار: كان في هناك، حصل عمليات تهجير كثيرة حصل عمليات إحنا رفضناها من زاوية دفاعنا عن الهوية العراقية أنه لا يجوز المساس بأي عراقي وطرده من بلده بحجة..، نحن نقعد في الغرب أربع سنوات نحصل علي جنسيات طيب عوائل صار لها 400 سنة في العراق والله جد جدها السادس عشر كذا أو كذا يعني ما يصير يعني هذا اعتداء على هوية الناس وهو غير مقبول، يعني فوقفنا كباحثين وكمواطنين ضد هذه القضية وعملنا بحوثا عليها، الذي حصل بعد 2003 هو التسيس الجماهيري لهذا طبعا بدفع من إيران وبدفع أيضا من الأحزاب الإسلامية التي كانت في المنفى وعادت..

علي الظفيري: مثل حزب الدعوة..

فالح عبد الجبار: بعدها حصل عسكرة لهذه الهوية من التسيس.

علي الظفيري: يعني أولا تسيس ثم عسكرة.

فالح عبد الجبار: لا تسيس جزئي قبل الاحتلال ثم تسيس جماهيري بعد الاحتلال ثم عسكرة.

علي الظفيري: أصبح مليشيات..

فالح عبد الجبار: العسكرة تراجعت 2008- 2009 والآن انطلقت من جديد، المالكي مشكلته أولا هو يرى أن مفهوم الأغلبية السياسية الذي هو مفهوم ديمقراطي يعني أغلبية بالانتخابات اللي يذهب إلى الانتخابات ويحصل على الأغلبية يحكم، أن الأغلبية الديمغرافية بما أن الشيعة لها أغلبية ديمغرافية بحدود 51، 52% يعني أنه هو لازم هذه الطائفة وحدها تحكم وهذا غير صحيح، لأنه نحن نتحدث عن أغلبيات سياسية وليست أغلبيات مذهبية أو..

علي الظفيري: الناس تفهمها غلط دكتور.

فالح عبد الجبار: نعم طبعا هذه واحدة من التشويهات الكبيرة في وعي الناس وفي كذا، اثنين لا هو ولا غيره ولا أي واحد يقدر يدعي أنه يمثل كل الشيعة، ثلاثة المجتمع الشيعي مثل المجتمع السني مثل المجتمع الكردي ومثل أي مجتمع به تيارات محافظة وتيارات يمين يسار وتيار وكذا، أما أنت لما تروح تضطهد البعثيين الشيعة وتضطهد اليساريين الشيعة وتضطهد الليبراليين الشيعة وتبقي بس الإسلاميين وتقول نحن فقط ممثلي هذا اللي شو اسمه، بعدين باسم الأكثرية الشيعية حزب الدعوة يحكم وباسم حزب الدعوة المالكي يحكم، المالكي كشخص هو ضيق الأفق وأنا قلت في هذه الندوة التي صارت قبل مبارح أنه هو أيضا قروي يعتمد على احتكار السلطة الفردي، الحكومة الائتلافية في كل العالم الحكومة الائتلافية يكون مجلس وزاري مصغر وتطبخ فيه السياسة والقرارات هذا لم يحصل، الحكومة البرلمانية معنا رئيس وزراء منتخب من البرلمان وليس من الشعب ليس عنده صلاحية شعبية جماهيرية مثل رئيس أميركي أو غيره بالنظام الرئاسي، نحن نظام برلماني يعني في كل شهر يجب أن يأتي رئيس الوزراء إلى البرلمان ويقول لهم ماذا يريد أن يفعل ويحصل على مصادقة ويذهب، البلد أيضا نظام لا مركزي معناه كل محافظة إلها حرية التصرف بمواردها وبالخدمات، حطم كل هذه السلسلة وبسبب هذا دخل في صراع مع الأكراد دخل في صراع مع السنة دخل في صراع حتى مع قوى شيعية أخرى، إحنا كنا نسميه عرّاك الركز يعني إلي يحب يتعارك إذا لم يلق أحد يعاركه يتعارك ويا نفسه، وبعدين بدأ جاب ابنه ويجيب من قريته ومن كذا، هذا النظام القرابي يفكر فيه هو بشكل رئيسي، الرجل لا يفهم بالاقتصاد..

علي الظفيري: راح عراك الركز على قولك..

فالح عبد الجبار: راح إيه.

علي الظفيري: يعني راح انتهت مشكلة العراق؟

فالح عبد الجبار: عزيزي خرب النطفة، الأميركان ارتكبوا خطيئة كبيرة بحق الجيش العراقي، الدولة بدون جيش ما هي دولة، صار هذا العنف لما تبني دولة في وسط العنف في وسط ظروف العنف ما راح تبنيها بشكل متوازن.

علي الظفيري: طيب.

فالح عبد الجبار: أجا صاحبنا إلي شو اسمه المالكي..

علي الظفيري: المالكي.

فالح عبد الجبار: فكك كل النطف الأولية التي ممكن يطلع منها بناء دولة يعني البدايات مثل الجنين بعده الجنين بعده ما متماسك حتى، وأشير إلى اللي أشار له بس أحب أصحح بعض المعلومات أنه إرادات النفط من بدايات السنة إلى نهاية تموز صرفها كلها، وفي الآخر ذكر لي أحد المستشارين الآن الجدد ذكر لي عبر التلفون أن سحب المالكي 16 تريليون دينار عراقي ما يناهز 11 مليار دولار قبل الاستزار، التصويت على استزار..

علي الظفيري: سحبها كيف ووين؟

فالح عبد الجبار: ما أعرف يقول لك هذا السر الذي إلى الآن كل الوزراء أو الوزارة دائخين فيه.

تهميش المكون السني أحد أهم المشاكل

علي الظفيري: أحيل النقاش بس للأستاذ عثمان هل تعتقد أن إشكالية المكونات وإشكالية الاحتكار وإزاحة مكون رئيسي مثل المكون السني عن المشهد والتهميش الذي تعرض له والعنف الذي تعرض له مناطق السنة وما إلى ذلك سبب رئيسي مشكلة رئيسية لما نشهده اليوم أو سبب للنتيجة التي نشهدها اليوم؟

عثمان المختار: يعني إحنا يعني شفنا بسبتمبر 2007 لما بدأت العشائر تنتفض ضد تنظيم القاعدة في المناطق السنية وما تلاها من هدوء نسبي في المدن والقرى والقصبات السنية بشكل عام، شاهدنا كيف كان المالكي يكافئ تلك العشائر بالإقصاء والتهميش والاعتقال..

علي الظفيري: الصحوات.

عثمان المختار: الصحوات كافئهم إما اعتقال أو قتل أو اتهامهم بالإرهاب هم أنفسهم طردهم وشرد بهم والآن يعني منتشرون في تركيا وعمان وأغلب الدول العربية.

علي الظفيري: جزء مكون في داعش.

عثمان المختار: هو قسم منهم حالياً عاد إلى حمل السلاح من حمل السلاح سابقاً بوجهة تنظيم القاعدة اليوم تجده يحمل السلاح في وجه الحكومة وألقى به القدر ليكون ضمن صفوف تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، المالكي المسبب الأول والأخير في تنامي التطرف والتشدد داخل المدن السنية في العراق، يعني إحنا أعطيك على سبيل المثال من ناحية جغرافية محافظة الأنبار غرب العراق هي حدودية مع ثلاثة دول معروفة السعودية وسوريا والأردن، هذه المحافظة تشكل 33% من مساحة العراق يعني أكبر من ثلاث دول خليجية المالكي كان يضع فيها أربعة فرق عسكرية، كل فرقة عسكرية فيها أكثر من 20 ألف جندي، هذه الفرق سامت أهل الأنبار العداء بالقتل والتعذيب والاعتقال، خرجوا في تظاهرات سلمية لمدة عام كامل على طريقة الدولي السريع في الصحراء يرفعون لافتات وينادون ويدعون قابلهم بقتل أبنائهم، العشرات قتلوا وأصيبوا في الفلوجة في جمعة لا تراجع هي الجمعة الثانية في شباط 2013 أيضاً يعني اللي في الحويجة مجزرة مئات قتلوا وأصيبوا وشاهدتم كيف حتى أن المعوقين المعتصمين قتلوهم ودعسوا عليهم هذا هو جيش المالكي.

أرقام غير مسبوقة لأعداد المعتقلين

علي الظفيري: قضية المعتقلين أنت حضرتك أيضاً ممن غطوا يعني تلك الجريمة البشعة في سجن أبو غريب يعني بمعنى متابعتك لقضايا الاعتقال دائماً يطرح من ضمن المطالب التي رفعت في المناطق السنية قضية المعتقلين يبدو أن هناك أرقاما كبيرة ومخيفة.

عثمان المختار: يعني بحسب منظمة السلام لحقوق الإنسان العراقية يعني تقارير مسربة حصلت عليها هذه المنظمة تشير إلى أنه 435 ألف عراقي اعتقلوا خلال 8 سنوات.

علي الظفيري: عفواً كم الرقم ما سمعت؟

عثمان المختار: 435 ألف.

علي الظفيري: 435 ألف يعني اعتقال وإطلاق سراح؟

عثمان المختار: إيه باستمرار.

علي الظفيري: بس كل هؤلاء مروا على المعتقل.

عثمان المختار: بالضبط

علي الظفيري: سواء يوم ولا سنة.

عثمان المختار: من هذه ال435 ألف تعرض 87% منهم للتعذيب، من 87% للتعذيب ثلاثة منهم قضوا خلال التعذيب يعني توفوا قتلوا، في عندك..

علي الظفيري: كأنه هذا امتحان لأمة يعني امتحان لفئة من البشر صح ولا لأ؟

عثمان المختار: يعني في عندك..

علي الظفيري: يعني هذا يفسر ليش اليوم بعض الناس تقبل بداعش.

عثمان المختار: هذا..

علي الظفيري: نتيجة ما تعرضت له.

عثمان المختار: هذا الشيء إلي إحنا نحاول نوصل العالم اليوم إلى فكرة بأنه يعني في كاتب أميركي اسمه ديفد هوفمان لما يتحدث يقول يعني الكم الهائل من البراميل المتفجرة التي سقطت على سوريا لو لم يتطرف السوريين لقلت أن هذا الشعب ميت لكنه أثبت أنه شعب حي، سنة العراق ولكي لا أكون يعني أتحدث بلهجة طائفية وأنا بعيد عنها المناطق الغربية والشمالية بالعراق وهي بالمناسبة المناطق الشمالية والغربية بالعراق من ناحية جغرافية أو إذا أردنا أن نقيسها على مساحة العراق فهي تشكل 57.4% من مساحة العراق، المناطق الشمالية والغربية بالعراق تعرضت لآلة تهميش إقصاء قتل تعذيب اعتقالات وصل الأمر التقينا عندما كنت عاملاً في صحيفة واشنطن بوست مع رجل في مدينة الموصل، قال لي منذ سنوات يعني لا أقدر أن أنام بملابسي ملابس المنزل ليلاً وزوجتي ترتدي الحجاب وتنام يعني زوجته تتحجب في منزلها وتنام، قلت له كيف قال لأن بأي لحظة يدخل الجيش على المنزل ليلاً يقتحم بعمل أو بدون عمل، في بعض الأحيان هناك جنود لغاية العبث طيب بقينا طيلة سنوات نحذر من هذا الاضطهاد من هذا التهميش هذه الاعتداءات بلسان طائفي ضد طائفة معينة يعني وكأنه حالة انتقام طيب أنت ماذا تنتظر من شعب أو أمة معينة طائفة معينة 11 عام هي قتل وتعذيب وإقصاء وتهميش واليوم أتحدث معك قبل قليل يعني جاءني اتصال هاتفي من المنظمة تقول ارتفع عدد السنة المهجرين في منطقة كردستان العراق ومناطق أخرى إلى مليونين و150 ألف، الآن أمطار غزيرة هم تحت الأمطار هم في الهياكل..

علي الظفيري: طيب.

تنظيم داعش نتيجة حتمية لسياسة المالكي

عثمان المختار: في الدكاكين طيب، هذه كلها تضاف لأكثر من 30 مقبرة فتحت في عهد المالكي في مناطق سنية طيب أنت اليوم تأتي تسأل لماذا هناك أشخاص يؤيدون داعش، تنظيم داعش هو نتيجة حتمية لسياسية المالكي.

علي الظفيري: طيب سنأتي لداعش ولتفاصيل داعش دكتور، لماذا اختلت المعادلة هكذا في العراق يعني هل هي كانت بفعل فاعل بمعنى أنه ثمة مسار رسم لها أم أنه وصلت نتيجة احتكاك وتحريض جماهيري وتسيد الأحزاب الدينية على الطرفين وما إلى ذلك؟

فالح عبد الجبار: نظرية يمكن نعالجها من 2003 إلى الآن يمكن نعالجها من وجهة نظر تاريخية باختصار شديد أقول أن تأسيس الدولة العراقية ما كانت أمة عراقية يعني متجانسة وكذا بس بسبب أنه ما في مواصلات كل مجتمع عايش لحاله، قبيلة عايشه لحالها، مدينة عايشه لحالها، في انقطاع، لما تعمل أمة وتعمل جهاز مواصلات وأجهزة مركزية وكذا أنت لازم تفتحها للجميع حتى يشاركون فيها ويدخلون فيها، الإنجليز لما أسسوا الدولة العراقية أسسوها على أساس ميلاد الوطنية العراقية في بغداد التي ولدت على يد حزب سني شيعي والمهندس ماله هو تاجر شيعي من الكاظمية اسمه جعفر أبو التمن الذي سوى مولد نبوي وموكب حسيني في آن واحد، الموكب الحسيني يعمله في جوامع السنة والمولد النبوي الذي هو طقس سني في جوامع الشيعية، وولدت الوطنية العراقية في هذا، ولدت الوطنية العراقية على أساس تفاهم سني شيعي شو اسمه ما كان يعرفون الأكراد، الأكراد بالشمال ما في اتصالات وكذا عملوا اتفاق جانبي مع الأكراد إلي هم الإنجليز وكانوا عارفين بالتنوع الإثني هذا هما حكموا الهند، بها تنوع ديني عشرات الأديان بها عشرات..

علي الظفيري: أعقد.

فالح عبد الجبار: أعقد، فهم كان عندهم خبرة في هذه القصة، جاءوا الأميركان بكل بلادة أعادوا تأسيس الدولة على أساس اتفاق شيعي كردي، وكان الاتفاق الجانبي مع السنة الحقيقة كان هناك شقاق أو اختلاف بالرأي بين وزارة الخارجية ووزارة الدفاع، وزارة الدفاع كانت..، وزارة الخارجية كانت ميالة لتشكيل حكومة يجب من أهل الداخل والناس اللي جايين بره من المعارضة لا يجوز الاقتصار عليهم وأنه يصير التمثيل على أساس المحافظات، إذا محافظة شيعية يجيب منها شيعي يعني يصير في تمثيل طبيعي كما نقول، تمثيل إداري طبيعي، لم يحصل هذا وزارة الدفاع هذا واحد متعجرف كان وزير الدفاع يعني هو المسؤول عن هذه القضية الأكبر، حاول أحد السفراء الأميركان خليل زلماي خليل زاد أن يعدل منها أثناء العملية الدستورية جاب بعض ممثلي المناطق السنية أو المحسوبين عليها، ووسعت هذه القضية مع باترويوس إلي هو كان مهندس الصحوات وفكرة الصحوات مو قضية عسكرية هي قضية اجتماعية سياسية..

علي الظفيري: قضية إشراك.

فالح عبد الجبار: طبعا أن هذا هؤلاء الناس بهذه المناطق عيشتهم على اقتصاد الدولة وعلى الجيش، أعلى نسبة من الضباط بالعراق كلهم من الموصل وهذه تاريخية من زمن العثمانيين مو الآن.

علي الظفيري: وأنت حرمتهم الآن من..

فالح عبد الجبار: زين أنت طلعه من الجيش تحرمه من الرواتب ما عنده رواتب لا يقدر يؤجر بيت لا يقدر يأكل لا يقدر ينام لا يقدر كذا زين وما في اقتصاد خارج الدولة ما هذه المشكلة ما في اقتصاد، يعني اليوم وزير الدفاع يخرج هنا يروح يشتغل مدير شركة ما في مشكلة بأميركا بس عندك بالعراق وين يروح زين، فأنت عمليا هذا حكم إعدام يعني وأنا أتذكر حتى لما حل الجيش العراقي طلعت جريدة التآخي الناطقة بلسان الأكراد قالت عندما تحرم الضباط من معيشتهم أنت تحكم عليهم بالإعدام وعليك أن تدفع الثمن، زين عدا أنك تخلق فراغا، فالقصد من هذا كله أنه عملية إعادة تركيب الأمة في جهاز الدولة كانت مختلة والمالكي إلي استجاب لبعض الضغوط الأميركية بالانفتاح من هنا يعني هو خلال وزارته الأولى ويكيليكس نشرته رفع تقرير أنه قال هذا الهاشمي كذا رفع تقرير أنه العيساوي كذا الأميركان قالوا له أسكت، بس انسحبوا الأميركان انفلت، فلتت كل عواطفه الطائفية، هو رجل طائفي بامتياز هو رجل ضيق الأفق وطائفيته يعني فاقعة جدا فاقعة.

علي الظفيري: طيب اسمح لي أتوقف دكتور، الأستاذ عثمان بعد الفاصل أيضا سنعرض لمشكلتين رئيسيتين يعاني منهما العراق، قضية اليوم الجماعات المسلحة والحرب الدولية المخاضة ضد تنظيم الدولة الذي يطرح يعني مخاوف حقيقية حول وحدة العراق والقضية أيضاً الكردية والنفوذ الخارجي في العراق، ثم يعني نحاول وضع على الأقل عناوين لمخرج يمكن أن ينهي هذه المشاكل أو يفتح على الأقل نافذة أمل في العراق تفضلوا بالبقاء معنا.

[فاصل إعلاني]

تنظيم الدولة مشكلة عراقية

علي الظفيري: أهلاً بكم من جديد مشاهدينا الكرام "العراق.. المأزق والمخرج" هذه الليلة مع الدكتور فالح عبد الجبار مدير معهد "دراسات عراقية" المختص في علم الاجتماع السياسي الأستاذ عثمان المختار الكاتب والصحفي العراقي مدير مكتب صحيفة العرب الجديد في بغداد، أستاذ عثمان مشكلة داعش تنظيم الدولة مشكلة عراقية أو العراقيين طرف صغير في هذه القضية اللي معنيٌ فيها ربما في الخارج أكثر من العراقيين؟

عثمان المختار: شوف يعني هو بالبداية تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام هناك فرق بين الجناح السوري والجناح العراقي من حيث التكوين ومن حيث تنامي الجناح العراقي يمكن القول أن الجناح العراقي بني في ظروف سريعة، سريعة للغاية وجد العراقيين السنة أنفسهم أما أن يرضى بهجمات المليشيات الممولة إيرانيا المرافقة للجيش الحكومي والمساندة له أو أن يكون تنظيم الدولة الإسلامية متواجدا داخل أزقة وأحياء وشوارع المدينة، بطبيعة الحال بطبيعة الحال العراقيون في المناطق الشمالية والغربية يبغضون هذا الجيش يبغضون جيش الحكومة، ولا أقول الجيش العراقي بصراحة، الجيش الحكومي متورط بجرائم ضد الإنسانية بوجه..

علي الظفيري: إضافة للمليشيات..

عثمان المختار: إضافة إلى المليشيات طبعا.

علي الظفيري: المليشيات والرايات المذهبية.

عثمان المختار: المليشيات أصحبت جزء لا يتجزأ من المؤسسة العسكرية الحكومية هذا واقع حال يعني يجب أن نعترف به عندما تأتي إلى مدينة على سبيل المثال مدينة الموصل، مدينة الموصل سقطت خلال 42 دقيقة يعني سقوط مدوي مدينة الموصل يعني ثاني أكبر مدينة بالعراق، مدينة الموصل لها ثقل سياسي لها ثقل عسكري، مدينة الموصل فيها قنصلية أميركية قنصلية تركية فرنسية لها ثقل سياسي طيب كيف سقطت في هذه الفترة؟ الأهالي عندما هاجم تنظيم الدولة الإسلامية وهم كانوا عشرات يعني في حقيقة تاريخية حتى الآن هي غائبة عن الموضوع، أن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية التي هاجمت الموصل لم يتجاوز عددهم 90 مقاتل مقابل فرقتين عسكريتين يعني بحدود 40 ألف جندي إضافة إلى جهاز مخابرات وجهاز استخبارات وقوات شرطة اتحادية وقوات فرقة ذهبية وقوات كوماندوز كلها هربت أمام 90 شخص..

علي الظفيري: معقولة هذا...

عثمان المختار: هذا الذي حدث، السبب واحد السبب واحد أنه لما دخلت وسيطرت على الساحل الأيسر لمدينة الموصل الجندي العراقي كان مؤمن، الجندي الحكومي كان مؤمن بأنه المواطن لن يحميه وسيسلمه.

علي الظفيري: لأنه عدوه لأنه هو من عاداه يعني أقصد لأن الجندي عاداه بالتالي توقع ردة فعل.

عثمان المختار: لذلك تشوف بأن تنظيم الدولة لما اقتحم منطقة سجن بادوش لما دخل من الجسر الرابع والجسر الثالث أيضاً كان خط دخوله أول ما اقتحم السجون وأطلق سراح الآلاف وبالمناسبة كان آلاف المسجونين قسم منهم بالفعل مجرمين مدانين وكان الأغلبية هم أبرياء، أطلق سراحهم، تشوف المدينة يعني بقت إن لم نقل بدور المتفرج فهو بدور المؤيد للذي يحدث.

علي الظفيري: يعني مسألة تنظيم الدولة وداعش مسألة مرتبطة بالعراقيين في المناطق التي أشرت لها مناطق السنة تحديداً.

عثمان المختار: أكيد.

علي الظفيري: من وفر حاضنة لهذا التنظيم على الأقل أصبح محايداً لم يقف ضده لأنه تعرض لبشاعات من قبل حكومة بلاده فبالتالي هي مسألة عراقية.

عثمان المختار: أكيد.

علي الظفيري: ليست مسألة مرتبطة فقط بالإقليم.

عثمان المختار: هي مسألة عراقية لأن أنت لما تيجي على الجناح العراقي في تنظيم الدولة هو من المحتمل بأن يكون 95% منه عراقيين البقية مقاتلين هم من جنسيات أخرى هذا الشيء يكشف لك بأنه التنامي السريع لجناح تنظيم الدولة من ما بين شباط من العام الجاري وحتى أيلول الماضي بأنه كان هناك تضخم مخيف لأعداد هذا التنظيم، هذا تستنتج بأنه في عوامل تجنيد طيب إحنا المفروض ندرس شو هذه عوامل التجنيد، عوامل التجنيد إلي يعتمدها التنظيم هو اضطهاد حكومة المالكي قتل تهجير تمييز طائفي تمييز عرقي ضد سكان المناطق الشمالية والغربية إلي هم العراقيين..

علي الظفيري: في جاهزية نفسية في جاهزية نفسية للتأهيل.

عثمان المختار: في أمل بالتغيير.

علي الظفيري: طيب دكتور كيف ترى هذه القضية الآن حرب هذا التحالف الدولي ضد التنظيم إلي في أرضه يتم في أرض عراقية وإلي معنيٌ ويتقاطع مع مشكلة عراقية يمكن أشرنا لها قبل قليل قضية المكونات وحقوقها وظلم السنة وما إلى ذلك.

فالح عبد الجبار: الحركات من نوع حركات اجتماعية مسلحة من نوع داعش أو الدولة الإسلامية قبلها في العراق هي تظهر وتعتاش على فشل الدولة أو غياب الدولة، أما دولة قيد التأسيس بعدها ضعيفة أو دولة.

علي الظفيري: فشلت.

فالح عبد الجبار: دولة قوية ولكن تفشل كما هو الحال في سوريا وهذا شرط أساسي، الشرط الآخر لاستمرارها هو قدرتها على التعاطي مع السكان، كان تنظيم القاعدة أو تنظيم دولة العراق الإسلامية تحديداً إلي في زمن الزرقاوي كانت ذات منحى طائفي بمعنى كانت تحارب الشيعة تحارب الأميركان، تحارب الشيعة أكثر ما تحارب الأميركان، وهذا كان واحدة من عوامل التجييش الطائفي بالحقيقة، واحدة من عوامل تقوية الأحزاب الإسلامية في مسعاها للتجييش الطائفي.

علي الظفيري: في تلك الفترة.

فالح عبد الجبار: أيوة وبالتالي أيضاً من ورائها انتشرت مليشيات شيعية وصارت مبررا ما كانت منتشرة مليشيات شيعية في قلب التاريخ لازم هذه حقيقة للتاريخ احد يقولها يعني عندما ينظر إلى هذه القضية، وإذا عندما ننتقل لداعش..

علي الظفيري: المليشيات قبل يعني وهذا التنظيم المسلح جاء رد فعل على المليشيات فأقصد يعني عملية مشتركة.

فالح عبد الجبار: أنت تساوي فعل يصير رد فعل.

علي الظفيري: آه بالضبط.

فالح عبد الجبار: يصير رد فعل تساوي رد فعل آخر وهكذا يصير تفاعل متسلسل، ولكن إحنا نتكلم بعدين فترة 2007 2008 المجتمعات المحلية صارت ما تتقبل إستراتيجية الدولة الإسلامية وانتفضت عليها وطلعتها، وطلعتها على أساسيين أولاً أنها لا تريد هذه القصص أن تحصل تصعيد التجييش الطائفي، اثنين أنها لا تريد حرباً أيديولوجية إلى ما لا نهاية وإنما عندها ناس حياتهم مصالحهم..

علي الظفيري: حتى زعيم القاعدة استنكر الأمر يعني بن لادن استنكر، الزرقاوي في تلك الفترة استنكر أنه الحرب ضد الشيعة ليست حرب القاعدة في تلك الفترة ..

فالح عبد الجبار: صار شو اسمه أنه الصحوات هي تكون مفتاح لإعادة بناء الدولة العراقية الجيش الشرطة الأجهزة الأمنية القطاع الإداري والوزارات البرلمان إلى آخره، المالكي قبل بهذا على مضض ثم فككه بالكامل، وبالتالي الدولة العراقية من دولة نطف تبنيها إلى دولة فاشلة تحولت، ودولة فاشلة بالمعنى الحقيقي ليس فقط في المناطق السنية يعني في المناطق الشيعية أيضاً خدمات لا توجد يعني بغداد مدينة 7 ملايين فيها لا يوجد فيها أحد يجمع الأزبال طلعت مرة مظاهرة حاملين الناس مكانس ضد البلدية وتصرف مليارات، الدولة تصرف مليارات لم يبن بيتا واحد في بغداد، انظر إلى أربيل المدينة تضاعفت أربع مرات من حيث مساحتها والأبنية والمرافق الصحية والجديدة وكذا إلى آخره يعني فرق هائل وكل الناس تسأل أين تذهب هذه الأموال، كل الناس تتحدث تختفي 8 ملايين دولار على حد قول أحد النواب أتصور عدنان الجنابي كان في اللجنة المالية وحدثني أنه في 8 مليارات اختفت في بند أمني ولا أحد يعرف والآن 11 مليار هذه قبل أشهر تختفي ولا أحد يعرف بل يعني حكومة غير كفئة ينفرد بها شخص واحد.

علي الظفيري: طيب إحنا بس عشان..

فالح عبد الجبار: بس أكملك هذه..

علي الظفيري: التحالف عشان ما تبتعد عن الفكرة بس.

فالح عبد الجبار: التحالف خلينا نحكي بها، الدولة داعش هي تختلف عن القاعدة بأنها تشن حربا دينية كما قيل لأنها تستهدف المسلمين السنة ومن يخالفوهم بالرأي، لو تقرأ إدارة التوحش وهو كتابهم الأيديولوجي تجد أن كل المسلمين هم على خطأ وهم وحدهم على صواب، وبالتالي يجب مسح كل هؤلاء ويجب إبادتهم وبالطريق تبيد اليزيديين تبيد المسيحيين تبيد الشيعة يعني هي ليست طائفية بالمعنى الدقيق للكلمة وإنما هي تقوم حرب دينية بالمعنى العريض، هذا صار بالنسبة للغرب خطر عالمي وهم يخشون على مجتمعاتهم لأن في كثير من المتطوعين جاءوا من أوروبا.

علي الظفيري: طيب.

فالح عبد الجبار: ويخشون أيضاً مثل ظاهرة الأفغان العرب صار أن ترجع إلى أوروبا وبالتالي هم جزء من العملية ولكن إيران عندها نفس المصلحة أيضاً لا تريد هؤلاء وربما تستفيد منهم لتقوية التحزب الطائفي والتسييس الطائفي، الأميركان اشترطوا لمحاربة داعش ما يلي: أولاً حكومة وحدة وطنية وعلى رأسها تعيين وزير دفاع سني ووزير.

علي الظفيري: داخلية.

فالح عبد الجبار: اثنين تأسيس الحرس الوطني اللي يقصد به نوع جديد من الصحوات ولكن..

علي الظفيري: تابع للدولة.

فالح عبد الجبار: ستكون قوات نظامية من كل محافظة من أبناء المحافظة لأنه لا يفل الحديد إلا الحديد، ابن المحافظة يعرف المحافظة، وتجيء أنت تحترمه وتدخله بالدولة وتحترم مصالحه وتحترم كرامته.

علي الظفيري: توفر له حياة.

فالح عبد الجبار: وتوفر له حياته ليش يقاتل.

علي الظفيري: صحيح، شايف إنه يعني هذه حلول على الأقل ممكن..

فالح عبد الجبار: بدايات حلول أنا أسميها بدايات حلول.

علي الظفيري: يبنى عليها.

فالح عبد الجبار: آه يبنى عليها، ثلاثة: حل مكتب القائد العام وهذا ما..

علي الظفيري: إلي كان من خلاله المالكي يسيطر على كل شيء.

فالح عبد الجبار: كان دولة داخل الدولة، كان دولة المالكي..

علي الظفيري: كان الإرشاد الأعلى هذا.

فالح عبد الجبار: هذا كان الجهاز يدير عمليات المخابرات وعمليات وهذا الأخطر ليس الجيش وإنما عمليات مليشيات.

علي الظفيري: العمليات القذرة كانت.

فالح عبد الجبار: عمليات المليشيات الغير شرعية يعني هو المالكي بدأ حياته السياسية بحملة القانون سماها أقنعوه الأميركان أن الدولة بالتعريف الكلاسيكي هي المحتكر لسلاح الشرعي، ولا يجوز لأي هيئة أخرى أن تحتكر هذا السلاح إلا بقرار من الدولة وبتفويض..

علي الظفيري: هو فهمها خطأ شوية.

فالح عبد الجبار: هو فهمها خطاً ما تخدم مصلحته..

علي الظفيري: يعني أقصد أخذها بس عملها بطريقة ثانية احتكر هو تحديداً..

فالح عبد الجبار: يعني خلق المليشيات إرجاع المليشيات من عصائب أهل الحق ومليشيات حزب الله وغيرها من المليشيات حتى فيلق بدر إرجاع المليشيات هو تدمير لفكرة الدولة نفسها وتدمير لبنية الدولة نفسها.

مقترحات للخروج من الأزمة

علي الظفيري: طيب في هذا السياق أسأل الأستاذ عثمان إذا كانت نحن الآن خلينا نتكلم عن إحنا قلنا مأزق ومخرج الآن جزء من المخرج هل يبدو ما طرح حتى الآن يمثل بذرة حل الدكتور قال بذرة حل شيء يمكن البناء عليه، من خلال متابعتك الصحفية من خلال معرفتك للمكونات ومتابعتك للأحداث الميدانية بشكل يومي، هل تشعر أن مسألة تكوين حرس وطني من المناطق مسألة تعديل جزئي في التشكيل الحكومي إلى آخره يمكن أن يشكل بداية حل وبالتالي يقضي على مسألة تنظيم الدولة وما إلى ذلك.

عثمان المختار: يعني أتوافق مع الدكتور فالح في الموضوع بأنه هذه المسألة احتمال تعتبر 5% لكن المسألة الأهم والأكبر إلي مفروض تسبق تشكيل قوات الحرس الوطني أو ما تعرف بجيش الرديف حالياً إلي أطلق عليها في بغداد هناك مطالب أو يعني الشارع السني يرفض تسميتها مطالب يقول هي حقوق.

علي الظفيري: حقوق كانت حتى ورقة كانت 16 طلب 19.

عثمان المختار: كانت 14.

علي الظفيري: طيب خلينا نبدأ فيها أنت أمس أستاذ عثمان لما التقيتك على هامش الندوة كنت تتحدث بنفس أنه يجب أن تكون هناك حلول.

عثمان المختار: نعم.

علي الظفيري: لا يجب أن ننغمس في مشاكل العراق بالنظر إلى ما سيأتي إلينا، اليوم البرنامج يشاهدوه على ما أعتقد جزء كبير من العراقيين ومن عموم العرب خلينا نبدأ بالحلول.

عثمان المختار: يعني الحقوق أو المطالب التي خرج بها العراقيون السنة عقب حادثة اعتقال حماية وزير المالية العراقي السني رافع العيساوي وغيره كانت المطالب واضحة يقولون نريد إطلاق سراح المعتقلين الذين لم تثبت تورطهم بعمليات إرهابية..

علي الظفيري: خاصة أن الرقم صار كبيرا جداً.

عثمان المختار: هو رقم مخيف.

علي الظفيري: يعني ما أتكلم عن 50 ولا 1000 أتكلم عن عشرات الآلاف.

عثمان المختار: يأتي وهذا البند يعني أضيف بعد أن وصل رجل وهو طبيب قال انتشر الجدري والجرب والأمراض الجلدية داخل السجناء.

علي الظفيري: طيب هذا واحد خلينا عشان الوقت.

عثمان المختار: من المعتقلين والمعتقلات في سجون المالكي سابقاً.

علي الظفيري: هذا واحد، وإلي إحنا الآن سنذكر بالمطالب كلها ولا تعتقد أن في أشياء رئيسية.

عثمان المختار: الأبرز، تعديل فقرات الدستور يعني في فقرات كتبت عندما كان السنة يحملون السلاح ضد الأميركان ولم يكونوا مشاركين في العملية السياسية، الدستور غبن للسنة اقتصادياً في توزيع موارد العراق النفطية حتى الآن شركة كازاخستانية اكتشفت حقول النفط وآبار نفطية ضخمة في الأنبار وفي نينوى منذ أربع سنوات المالكي يرفض عروض مغرية لهذه الشركات بأن تستثمر في المحافظات السنية في عندك مسألة التجنيد الإلزامي.

علي الظفيري: تعديل الدستور وما كتب لصالح مكونات على حساب مكونات أخرى في فترة غاب فيها هذا المكون.

عثمان المختار: بالضبط.

فالح عبد الجبار: مناطق عن مناطق.

علي الظفيري: مناطق عن مناطق.

عثمان المختار: إنهاء مسألة.

علي الظفيري: إحنا لأننا وقعنا أسرى في هذا التوصيف بس هو هذا الواقع.

عثمان المختار: إنهاء مسألة مواطن درجة ثانية المالكي حوّل العراقي السني والعراقي الكردي وحتى المسيحي والصابئي إلى مواطنين درجة ثانية.

علي الظفيري: بس أنت كأنك توحي لي أيضاً أن العراقيين الشيعية هم أشخاص أو فئات تحظى بكل الامتيازات أنا أعرف عدد كبير من الشيعة يتألمون لديهم كثير من المشاكل مهمشين.

عثمان المختار: أنت تتحدث عن عامة الشيعة وليس الخاصة، أعضاء الأحزاب إسلامية والذين قدموا مع الاحتلال الذين قدموا..

علي الظفيري: يعني العموم مظلوم.

عثمان المختار: العموم مظلوم طبعاً.

علي الظفيري: طيب يعني نتكلم عن كل العراقيين.

عثمان المختار: يعني هذه المسألة لما أتحدث لك عن محافظة المثنى إلي هي مركز المحافظة وعاصمتها هي مدينة السماوة هذه مدينة عراقية قديمة عريقة يمتاز أهلها بالطيبة والكرم وهم من عشائر شمر وغيرها والبزون والعشائر الطيبة، زرتهم آخر فترة كانوا وضعهم إعمار ما في اقتصاد ما في، من يتحدثون والله ما يتحدثون بسنة وشيعة يتحدثون يقولون الأحزاب ورجال الدين سرقونا.

علي الظفيري: أنا أقصد أنه على صعيد المكون السني ثمة إشكاليات أساسية تتعلق بإحساس هوياتي بالتهميش يجب أن يتعدل لكن على صعيد الحالة الوطنية كلها فيها مشاكل.

فالح عبد الجبار: هناك مظاهرات حصلت في البصرة في العمارة في الناصرية مظاهرات مطلبية عمالية وغير عمالية إلى آخره وهناك غضب شديد.

علي الظفيري: طيب تعديل دستوري دكتور تعتقد.

فالح عبد الجبار: والله أنا أعتقد طبعاً التعديل الدستوري ممكن لاحقاً ولكن الآن معالجة المشكلة على مستوى المركز هو أن حكومة ائتلافية يجب أن يكون لها مجلس وزاري مصغر بنظام داخلي يعني يجعل من صناعة القرار ورسم السياسة جماعي وليس فردي، واثنين إحالة هذا كله إلى البرلمان إعادة تنشيط البرلمان لأن من يراقب الحكومة غير البرلمان، البرلمان طبعاً واحدة من الأسباب هو ضعف البرلمان نفسه أنه إذا ما يوافقون على شيء يزعلون الجماعة ويمشون يتركون للآخرين يفعلون ما يشاءون، أيضاً تغيير المحكمة الدستورية، المحكمة الدستورية السابقة محكمة ختم بصم على كل ما تريده السلطة التنفيذية وهي وحدة الضمانات، الشيء الأخير بس أريد أقوله وهذا أعتقده مهم للإصلاح يعني إذا كان الولايات المتحدة لما تجيء تأخذ مرشحين للوزارات ومرشحين للكلية العسكرية من كل ولاية إلها حصة بنسبة سكانها يجب أن يطبق هذا المبدأ ويشرعن في الدستور حتى يكون هذا الاندراج المتوازن والمتكامل مو يجيء المالكي يطرد الضباط الأكراد ويطرد ضباط الموصل ويطرد ضباط الأنبار ويخلق حالة من..

علي الظفيري: هذا يبي جيش وطني.

فالح عبد الجبار: آه أما تسوي جيش وطني أو لا تعمل أي..

علي الظفيري: أستاذ عثمان ضيف للنقاط التي ذكرتها.

عثمان المختار: يعني مسألة التجنيد الإلزامي ومسألة الإحصاء السكاني إلي كان من ضمن المطالب الرئيسية، زعماء السنة يقولون نحن منذ 8 سنوات نطالب بإجراء تعداد سكاني للعراق.

علي الظفيري: ليش؟

عثمان المختار: التعداد السكاني للعراق رح يحمي كل طائفة وعدد هذه الطائفة ومناطق تواجدها لأنه الدستور بني على مسألة طائفية يقولون من يقول بأن الشيعة مثلاً عشرين مليون السنة 16 مليون.

علي الظفيري: هذه دائماً سؤال جذري..

عثمان المختار: والأكراد 6 ملايين يقولون نريد إحصاء سكاني يعطي لكل شخص حقه.

علي الظفيري: غير ذلك.

عثمان المختار: غير ذلك إشراك، يعني مسألة عندك 4 ملايين عراقي منذ 11 عام لا يتسلمون مرتبات ولا إعانات حكومية تركوهم في الشارع هم بعثيون وضباط جيش وضباط مخابرات وقسم كثير منهم أبرياء، يعني أربعة ملايين حرموهم من التوظيف حتى أبناءهم حرموهم وصادروا قسم كبير منهم أموالهم المنقولة وغير المنقولة طيب هذا هل عدو أم صديق.

علي الظفيري: هذا وين يروح هذا يروح لداعش مباشرة أو لأي جماعة مقاتلة.

عثمان المختار: هذا سيتحالف مع الشيطان لمقاتلة هذا النظام.

علي الظفيري: بكل تأكيد إذاً يبدو أن ثمة الرسالة لم تصل بعد أعتقد لمن بيده أمر بناء أو صياغة نظام عراقي جديد وهو ربما ليس من العراقيين يا دكتور تعتقد أن الأميركان هو الفاعل الرئيسي اليوم ولا الإيرانيين تجاوزوا بحيث صعب نطرح على الإيرانيين الكلام هذا يعني.

فالح عبد الجبار: عندهم نفوذ الأميركان استعادوا نفوذهم بسبب حاجة العراق لهم لصد داعش، ثم القوة الرئيسية هم بانيين حلف دولي الآن في 70 دولة.

علي الظفيري: والإيرانيين.

فالح عبد الجبار: الإيرانيين طبعاً عندهم مشكلتين: المشكلة الأولى أن الأجندة مالتهم تختلف عن الأميركان الإيرانيين هم حريصين على ما يلي: أنه وحدة الصف الشيعي ما تتفكك لذلك ضغطوا على المالكي أن يسحب، والشيء الثاني أن يبقى الإسلاميين الشيعة وليس الشيعة ...

علي الظفيري: مش أي شيعة.

فالح عبد الجبار: هم حكم الإسلاميين.

علي الظفيري: يعني مثل علاوي ما يبونه.

فالح عبد الجبار: لا لا طبعاً.

علي الظفيري: ما إلهم علاقة..

فالح عبد الجبار: وحتى أحمد الجلبي ما يبغونه وغيره ما يبغونه يعني حكم الإسلاميين الشيعة، ثلاثة أنه ما تريد تعرقل الدخول الأميركي لأن إيران ما تقدر تتحمل العبء المالي والبشري واللوجستي فيما لو هي اضطرت أن تحمي الحكومة في بغداد هذه مسألة جداً كبيرة فلذلك قبلوا بالأمر الواقع وهذا تعرف لما يقول لك الخامنئي لن أمد يدي إلى الشيطان أصافحه اليد المدنسة الأميركان، ما صافحه بالعراق اضطراراً .

علي الظفيري: أشكرك.

فالح عبد الجبار: بالتالي زيادة النفوذ الأميركي من الممكن أن تفرض المطالب الأميركية على الحكومة العراقية من أجل مزيد من التوازن.

علي الظفيري: أشكرك دكتور عبارة مظفر النواب الشهيرة وحينما قال يعني في احتفال ما خاص به أن يرجع اللحن أمنية ثالثة وإن يرجع اللحن عراقياً وإن كان حزيناً، يعني كل هذه الأماني بعودة عراق واحد موحد.

فالح عبد الجبار: إن شاء الله.

علي الظفيري: يعني لجميع أبنائه وطوائفه، الشكر الجزيل للدكتور فالح عبد الجبار مدير معهد دراسات عراقية والمختص بعلم الاجتماع السياسي وللزميل الأستاذ عثمان المختار الكاتب والصحفي ومدير مكتب صحيفة العرب الجديد وتاريخ طويل من الصحفي كان مع الأجانب على الأقل في فترة واشنطن بوست وغير ذلك لكن الآن معنا، الشكر موصول لكم مشاهدينا الكرام على طيب المتابعة تحيات كافة الزملاء داود سليمان عبد العزيز الحيص ومنصور الطلافيح وكافة فريق برنامج في العمق الفريق الفني، نلقاكم إن شاء الله في الأسبوع المقبل في أمان الله.