- مدى تأثير القاعدة على سير العملية السياسية
- اليمن وهيكلة الجيش والأمن
- الاستحقاق السياسي أمام الرئيس اليمني
- إشكاليات الحوار الوطني
- اليمن بين مؤامرات النظام السابق ومرحلة الاستقرار


علي الظفيري
نصر طه مصطفى
سعيد علي عبيد

علي الظفيري: أيها السادة لم يكن الطريق سهلاً على اليمنيين ولن يكون، غادر علي عبد الله صالح المشهد وبقيت آثاره الكبيرة والكثيرة على الساحة اليمنية وبقي أبناءه أيضاً، استحقاقات المرحلة الانتقالية تثقل كاهل الجميع الأمن والاستقرار، إعادة هيكلة الجيش والأجهزة الأمنية على أسس وطنية، إزاحة رموز المرحلة الماضية عن المشهد الجديد، القتال مع تنظيم القاعدة والحفاظ على وحدة اليمن وتحجيم الأيادي الخارجية التي تفعل في اليمن اليوم ما لم تفعله من قبل، ويثير هذا مجتمعاً ثورة اليمنيين السلمية التي رفعت الديمقراطية شعاراً لها والتي كتب لها أن لا تتم إلا بالرعاية والوصاية الدولية، هذا ما نبحثه الليلة في العمق فأهلاً ومرحباً بكم.

معنا للغوص في عمق هذه القضية نصر طه مصطفى نقيب الصحفيين اليمنيين السابق، وسعيد علي عبيد الباحث المختص بالشأن اليمني، مرحباً بكم ضيوفنا الكرام سعداء بتلبية الدعوة ووجودكم الليلة للبحث في استحقاقات المرحلة الانتقالية وكل ما استجد في اليمن في المرحلة السابقة قبل النقاش مشاهدينا الكرام زميلنا عمر الخطيب يرصد لنا في التقرير التالي الحرب على القاعدة بشكل عام، على تنظيم القاعدة في اليمن. 

[تقرير مسجل]

عمر الخطيب: مواجهة تأخرت كثيراً، هكذا وصف البعض الحملة العسكرية التي يشنها الجيش اليمني منذ أيام على معاقل أنصار الشريعة التابع لتنظيم القاعدة، مسرح العمليات محافظة أبين الجنوبية التي استولت القاعدة على عاصمتها مدينة زنجبار ومدن وقرى أخرى، استغلت القاعدة أجواء الثورة اليمنية وتداعياتها على الأرض فوسعت مناطق سيطرتها في أبين وشبوه على وجه التحديد، بعض القوى المعارضة اتهمت الرئيس المخلوع علي صالح بأنه أعطى أوامر للقوات الموالية له بإخلاء بعض المناطق لحساب القاعدة، آخرون اتهموا صالح بغض الطرف عن نشاط القاعدة في عدد من المناطق قبل الثورة لتبقَ فزاعةً يخيف بها الغرب ويكسب بها وده، في المقابل خاضت واشنطن جزءا من حربها ضد القاعدة على أراضي اليمن بالتنسيق مع صنعاء مرة وبوضعها أمام الأمر الواقع مرات أخرى، شهد العام 2000 بداية المواجهات بين القاعدة والولايات المتحدة في اليمن على الأقل عندما استهدف مسلحو التنظيم البارجة الأميركية كول في ميناء عدن، منذ ذلك الوقت بدأ التنظيم ينشط في اليمن باعتبارها جزءا لا يتجزأ من ساحة المواجهة المعلنة ضد الولايات المتحدة، وقد وفرت التضاريس والبني الاجتماعية والقبلية في اليمن حاضنة مثالية لأفكار القاعدة وأنصارها وعملياتها الموجهة ضد الأميركيين إجمالاً، وازدادت القاعدة قوة في اليمن بعد انضمام عدد من السعوديين الفارين من ملاحقة الرياض لهم، والنتيجة تشكيل تنظيم يسمى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، وبالفعل لاحقت واشنطن رموز التنظيم في اليمن عبر غارات شنتها طائرات من دون طيار كأنور العولقي وفهد القصع المكنى بأبي حذيفة اليمني الذي اغتيل قبل أيام، ومع كل ذلك الاستهداف للقيادات استمر التنظيم متمسكاً بقواعده في مدن يمنية عدة، لكن ذلك لم يكن كافياً لإنهاء التنظيم الذي اتهمته واشنطن بالتخطيط لتفجير طائرة مدنية كانت متجهة إلى أراضيها أخيراً، ورغم الظروف التي يمر بها اليمن الآن فإن الإدارة الأميركية قررت خوض الفصل الأخير من حربها ضد القاعدة في اليمن مهما كانت العواقب، والآن ثمة من يتحدث عن تجذر القاعدة في اليمن على نحو يصعب اجتثاثها في المدى المنظور على الأقل بينما يراهن آخرون على الدعم الخارجي لصنعاء في حربها ضد التنظيم.

 [نهاية التقرير]

 مدى تأثير القاعدة على سير العملية السياسية

علي الظفيري: أهلاً بكم من جديد مشاهدينا الكرام هذا التقرير ركز وفصل على قضية تنظيم القاعدة أستاذ نصر نحن لا نبحث اليوم موضوع القاعدة لكن نبحث عملية الانتقال نحو الديمقراطية في اليمن، كيف يؤثر موضوع القاعدة بشكل عام؟ واضح إنه له تأثير له أيادي في كل تفصيل من تفاصيل الحياة السياسية في اليمن، كيف  يؤثر هذا الموضوع على الانتقال؟ 

نصر طه مصطفى: بلا شك طبعاً النشاط الذي نشطه تنظيم القاعدة وبالذات في الشهور الأخيرة أصبح عائقا واضحا يعني معيقا لاستكمال الخطوات بشكل مثالي، خطوات الانتقال، طبعاً هناك خطوات تمضي ولا يوجد هناك مشكلة من جوانب أخرى، لكن بالنسبة للقاعدة طبيعة العمليات المسلحة التي تقوم بها وبالذات في محافظة أبين تستهلك جهد كبير من مشاغل الرئيس من مشاغل القيادات العسكرية والأمنية أصبح لها قدر من الأولوية في المرحلة.. 

علي الظفيري: تعيق في كل شيء، تأخذ حيزا من الاهتمام.. 

نصر طه مصطفى: تأخذ حيز من الاهتمام وتجعل لها أولوية إنه عشان توفر أجواء جيدة للحوار الوطني مثلاً لا بد أن يكون هناك قدر كبير من الأمن والاستقرار وأيضاً لا بد أن لا يكون هناك مساحات جغرافية تقع تحت هيمنة تنظيم القاعدة أو غير تنظيم القاعدة. 

علي الظفيري: دكتور سعيد انطلاقاً من حادثة البارحة ما هي أسباب تنامي قوة تنظيم القاعدة في اليمن في أعقاب الثورة اليمنية؟ 

سعيد علي عبيد: هو لا شك أن تنظيم من بدايته من2009 منذ أن بدأ بل أنه من قبل أن يبدأ منذ عام 2006 خرج 23 محتجزاً وبدؤوا يقدموا رصيد للقاعدة الأم، ربما تكون هذه الحالة غير مسبوقة في أي مكان في العالم يعني النموذج اليمني في القاعدة لهذا ما نراه الآن من قوة وما نراه من تصلب في هذا الفرع هو ليس حديثاً وليس جديداً بل تم الإعداد له بمعنى أنه لو رصدنا تسلسلاً لوجدنا أن القاعدة تتدرج في أعلى السلم الهرمي بالـ 2006 الخروج والهروب، 2007: عمليات، 2008: عمليات ضخمة يكاد تكون 2008 كل شهر عملية.. 

علي الظفيري: نحن نتحدث دكتور عن الفترة ما بعد الثورة بمعنى ما بعد سقوط هذا النظام على الأقل أو خروج علي عبد الله صالح من موقع الرئاسة هل ثمة تحول نوعي في نشاط التنظيم؟ 

سعيد علي عبيد: هو لا شك إلا أنه ليس للثورة فلندع القاعدة نفسها تقول هم أنفسهم يرصدوا هذا يقولوا: نحن وجدنا هذه الفترة انفلات أمني وهشاشة أمنية، الحوثيون قد سيطروا على مناطق والحراك هو في مناطق أخرى فماذا لنا نحن؟ لا بد أن يكون لنا وجود، هذه الانتهازية هم يتحدثون عنها بصراحة.. 

علي الظفيري: هذا الجزء دكتور مهم جداً إذن هذا الجزء يعني هذا  سبب مثلا طبيعي نتيجة إنه حدث نوع من الانفلات الأمني وبالتالي ازدهر التنظيم، لكن هل هناك عناصر غير طبيعية بمعنى لها علاقة بما حدث: خروج النظام السياسي، خروج قوى معينة، دخول قوى معينة؟ 

سعيد علي عبيد: هو للأسف نحن نقول إن في اليمن، وفي اليمن وحدها حتى أفغانستان وباكستان في اليمن وحدها لديه من العوامل المتشابكة والمعقدة يعني عوامل جغرافية، عوامل سياسية يعني فلتان أمني يكاد يكون مزيج العالم كله من فوضى القاعدة هو متواجد في اليمن، إن أردت أن تتحدث عن جغرافيا فهي الأنسب.. 

علي الظفيري: بالنسبة للقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، هل يمكن أن تلعب دوراً في تحريض في استثارة هذا النشاط؟ 

سعيد علي عبيد: هو لا شك أنا أعتقد أنه أخذ هذا الحديث عن دور النظام السابق مساحةً أكبر مما يستحق هو.. 

علي الظفيري: هناك مبالغات في الموضوع.. 

سعيد علي عبيد: فيه مبالغات القاعدة أولاً يجب أن نفهم لا تتعامل مع أعدائها، يمكن أن تستدرج أعدائها ويستدرجها أعدائها  تتلاعب معهم إلا أنه حالما نرصد الطرفين نجد إنه القاعدة هي التي تلاعبت بالنظام السابق، النظام السابق كان يعتقد أن القاعدة مجموعة من التيار الجهادي يمكن احتواؤه، ممكن شراؤه، ممكن التلاعب معه إلا أنه فوجئ بأن هذا التنظيم ليس كغيره هذا التنظيم غامض وله ارتباطات وإستراتيجيات ليست جماعة سياسية حتى يمكن احتواؤها فدفع الثمن وكان أكثر ما يمكن أن نتهم به النظام السابق هو غض البصر وتركهم والتسهيل بشكل غير مباشر.. 

علي الظفيري: طيب هذا من الناحية الفنية لنشاط تنظيم القاعدة، من الناحية السياسية أستاذ نصر الآن ذكرت قبل قليل أنه يؤثر على عملية الانتقال أو على الأقل يعني التقدم بالخطوات المطلوبة الآن كيف يؤثر هذا الأمر؟ كيف يؤثر هذا النشاط المبالغ أو الكبير على الأقل أو الظاهر لتنظيم القاعدة على إعاقة الأمور الأخرى أو الاستحقاقات الأخرى؟ 

نصر طه مصطفى: هو شوف أيضاُ استكمالاً لما طرحه الدكتور سعيد هو حصل كما قال نوع من غض البصر عن بعض الأنشطة من أجل أيضاً استقطاب مزيد من الاهتمام الأميركي والغربي بالشأن اليمني ومزيد من الاستقطاب.. 

علي الظفيري: وحصل هذا. 

نصر طه مصطفى: بالضبط حصل على طوال السنوات الماضية منذ عام 2006 بالفعل كما قال وما تلا ذلك من الأعوام بغرض الحصول على مزيد من الاهتمام، المزيد من التدريب للقوات العسكرية التابعة للنظام السابق لا نستطيع أن نقول أن هذه القوات هي نفسها تنسق، التنسيق إذا كان هناك شيء من التواصل أو التسهيلات أو غض البصر هو يتم بقرار سياسي كان يتم بقرار سياسي، الآن الإرادة المتوفرة لحرب القاعدة هناك إرادة سياسية جادة لدى الرئيس عبد ربه منصور هادي لدى حكومة الوفاق الوطني بموجب أيضاً المبادرة الخليجية والآلية التنفيذية لا بد من تهيئة الأجواء للحوار السياسي وبالتالي لا بد من إغلاق ملف القاعدة، هو إغلاق الملف بالمعنى الآن الأمني والعسكري يعني يجب أن تنهي المساحة الجغرافية التي تمتد عليها القاعدة، بعد ذلك ستكون الملاحقات أسهل سيكون هنا الحصار أسهل، ما حصل خلال عام كامل قبل عام من الآن بالضبط في 21 مايو من العام الماضي الرئيس السابق أعلن في خطاب بمناسبة عيد الوحدة إنه فيما لو تخلى عن السلطة وترك السلطة فإن القاعدة ستتمدد في خمس محافظات، في نهاية الشهر نفسه استولت القاعدة على مدينة زنجبار ثم مدينة جعار في محافظة أبين ومن ثم الآن امتدت العملية لعام كامل لم تطلق خلالها قوات النظام السابق رصاصة واحدة ضد القاعدة أو لم تبذل جهداً لتحريض المحافظة.. 

علي الظفيري: هذا ما يثير الشكوك الآن بين القوات الموالية لصالح أو على الأقل لا نقول تواطؤ مباشر أو تام أو كامل، إنما نوع من فهم على الأقل قدرات وإتاحة الفرصة لها هل هذا الأمر وارد؟ أنت قلت قبل شوية دكتور إنه فيه نوع من المبالغات في الموضوع؟ 

سعيد علي عبيد: لا شك أنه وارد أحياناً القيادة السياسية نفسها من النظام السابق حال ما يجد الضباط والجنود أن لهم مصلحة في إرضائها بمعنى أن معسكر يتم إخلاؤه لم يجدوا من يعنِّف عليهم ومن يعتبرهم مخالفين عسكرياً ويحاكمهم لأنهم يعلموا بأن عملهم هذا أمر طبيعي، حتى أنه تحت حجة مثلا الخوف الشديد أو القتل هو حصل تساهل لا شك فيه، وكان الأميركيون في تقديري يراقبون هذا الأمر مراقبة غير عادية وربما من المفارقات الغريبة أن يكون تسارع سقوط النظام أيضاً كان الدافع الأميركي موجود نلاحظ الآن أن الوقوف الأميركي مع الرئيس عبد ربه هادي واضح وحقيقة هي بحاجة إلى دعم لوجسيتي ووقوف بشكل غير عادي لكن النظام السابق اختلطت عليه الأوراق كان يستجدي بالقاعدة إلا أن هي التي سببت في سقوطه، من كان يدرك حقيقة الموقف هم الأميركيون. 

اليمن وهيكلة الجيش والأمن

علي الظفيري: أريد أن أسأل الأستاذ ناصر الآن من استحقاقات المرحلة الانتقالية إعادة بناء الجيش اليمني وفق أسس وطنية ليس وفق أسس عائلية وحزبية والانتماءات والأقارب كما كان في السابق، وكذلك إعادة بناء قوى الأمن كيف يمكن تحقيق مثل هذا الأمر وهناك ضغط الآن من قبل تنظيم القاعدة وبالتالي مما يصعب من عملية إحداث التغيير المطلوب، يعني حتى الأميركان هل ممكن يسمحوا بالتغيير؟ 

نصر طه مصطفى: أكيد طبعاً هو اللي حصل إنه لما بدأت عملية التغيير في قيادة الجيش بدأ تقدم الجد فيه الحرب ضد القاعدة يعني قبل أن تبدأ عملية التغيير في 6 أبريل الماضي يعني أول تغييرات قوية حصلت في 6 أبريل الماضي من بعدها بدأت العملية الجادة.. 

علي الظفيري:  قائد القوات الجوية.. 

نصر طه مصطفى: إيه بالضبط قائد القوات الجوية.. 

علي الظفيري: اللي هو ابن أخ الرئيس. 

نصر طه مصطفى: بالضبط وعدد آخر من القادة ليسوا كلهم من القادة، من العائلة، لكن الحقيقة اللي تم هو عبارة عن نوع من التدوير الوظيفي لكن الأماكن القيادية الهامة تولاها قادة محترفون بالفعل سواء في القوات الجوية أو غيرها من الألوية العسكرية، من بعدها مباشرة بدأت الحرب الجادة ضد القاعدة بدأت تتحرك. 

علي الظفيري: نشاط القاعدة أيضا بدأ يزداد. 

نصر طه مصطفى: أكيد طبعاً القاعدة بتقاوم لأنه عام كامل تصور عام كامل وهي تتمدد وهي تحصد، تستولي على المزيد من السلاح.. 

علي الظفيري: سأتكلم معك بالتفصيل حول قضية ما هو المطلوب من إعادة بناء الجيش نريد أن نوضح هذه المسألة إعادة بناء الجيش وبناء القوى الأمنية اسأل الدكتور سعيد قبل ذلك دور الأميركيين، كيف تعامل الأميركيين الآن مع قضية تنظيم القاعدة ما الذي اختلف ما بين عهدين: عهد علي عبد الله صالح الذي كان الطائرات الأميركية بدون طيار تقصف وكانت تعالج المشكلة مباشرةً والآن؟

سعيد علي عبيد: الأميركيون ربما يعني أنا لا أريد أن أتعاطف معهم كأي عربي أو مسلم خاصة يمني لمن لهم من دور في الطائرات بدون طيار هم يستفزوا الشعب اليمني، أنا أعتقد الأميركيين منذ نشوء القاعدة قد نالوا من الظلم هم اتُهموا بأنهم هم اللي تبنوا القاعدة، هم الذين يرعوها هذا عهد كان الأميركيون لا يتلفتون إليه أيضاً في اليمن تدرب الأميركيون على قضية أن يتهم من ليس جانياً على القاعدة يعني حالما كان يقال لعلي عبد الله صالح أنه هو الذي تبناها الأميركيون يدركون مدى مستوى الدرجة المحددة نسبة كم علي عبد الله صالح كان مع القاعدة؟ وكيف ولماذا؟ سارعوا في إسقاطه وأيضاً الآن واضح أنه وقوفهم الوقوف العسكري والدعم وكذلك شراسة الرئيس هادي واضح أن وارها دعم إقليمي ووراءها دعم أميركي نلاحظ أنه ربما لم يزر الأميركيون، المسؤولون الأميركيون الأمنيون والعسكريون، أي مكان في العالم مثلما زاروا اليمن.. 

علي الظفيري: بس ملف القاعدة اليوم ملف أميركي في اليمن بمعنى يدار مباشرة من قبل الأميركيين خاصة في ظل ظروف اليمن الصعبة؟

سعيد علي عبيد: لا نريد أن نقول هذا نحن نتمنى أن يكون .. 

علي الظفيري: لا بعيد عن التمني، الواقع. 

سعيد علي عبيد: الواقع أن الأميركيين لديهم الدور الأكبر وحتى من القاعدة، القاعدة نفسها تستشعر هذا وتتحجج به وتبرره وتقول ما دام هؤلاء الأميركيون هم الذين يضربون حتى يوصفوا الآن وأنتم جميعاً تعلمون خطاب الظواهري وهو يخاطب الرئيس هادي أنه أفسد من الرئيس السابق وأنه أكثر ظلماً وأكثر عمالة، الأميركيون هم الأكثر حجة والأكثر شماعة ليست فقط للشعوب بل والقاعدة نفسها واضح أن الأميركيين أعتقد يدركون هذه الأمور وحقيقتها ولكن أحياناً أيضا لديهم من السكوت وغض البصر يعني يفرحون بالتهم أحياناً ربما يسيسوها وربما يستفيدوا منها وهذا ما هو حاصل في اليمن. 

علي الظفيري: طيب أسأل الدكتور نصر الآن الاستحقاق المهم جداً وهو إعادة بناء الجيش اليمني وفق أسس وطنية ماذا يعني هذا وما هو المطلوب وما تم منه وماذا بقي أيضاً من ذلك؟ 

نصر طه مصطفى: شوف مشكلة الجيش كانت مشكلة حقيقية طوال الأعوام السابقة وهي التي حالت دون أي تغيير سلمي في اليمن وكان مخطط الرئيس السابق علي عبد الله صالح هو هيمنة الأسرة على المفاصل الأهم في الجيش حتى أبناء قريته بدأ يستبعدهم ويحصر الدائرة.. 

علي الظفيري: بدائرة ضيقة. 

نصر طه مصطفى: الدائرة أضيق يعني كمقدمة لمشروع تمديد ثم مشروع توريث لكن ما يجري الآن هو إنه الهيكلة يجب أن تتم على مرحلتين: هناك مرحلة قد لا تسمى أنها هيكلة التي تتعلق بالتغيير تغيير القيادات، إعادة تكوين قيادات الجيش بشكل وطني يعني بمعنى.. 

علي الظفيري: خلينا نقول بوضوح.. 

نصر طه مصطفى: لا تستحوذ لا عائلة.. 

علي الظفيري: الهدف الرئيسي أستاذ نصر إبعاد أقارب علي عبد الله صالح الرئيسيين.. 

نصر طه مصطفى: بالضبط. 

علي الظفيري: بقي  أحمد علي عبد الله صالح في الحرس الجمهوري هل يمكن أن يستبعد هذا الرجل في ظل ما يقال الأميركيون يعولون عليه كثيراً في قضية الحرب ضد القاعدة وما يعرفه وما أداره من ملفات في السنوات الماضية؟ 

نصر طه مصطفى: شوف هو ليس بالضرورة أن تستبعد هؤلاء جميعهم لكن المهم أن تخفف من حدة القوة التي يمتلكونها مثلاً الحرس الجمهوري بُني بناء غير طبيعي، نائب رئيس الأركان الحالي كان قائد المنطقة الشرقية اللواء محمد علي محسن قال إنه: من العام 1994 كل مشتريات الجيش والتحديث كانت يتم للحرس الجمهوري فقط وليس لقوات الجيش وبالتالي أصبح الحرس الجمهوري متضخم والحرس الجمهوري هو ليس أكثر من موضة صدامية وتضخم على حساب، وهو يفترض أن يكون ضمن القوات البرية.. 

علي الظفيري: بالنسبة للأرقام قالت إنه خمسة مليار تقريباً معونات أميركية في خمس سنوات.. 

نصر طه مصطفى: طبيعي.. 

علي الظفيري: طيب إحنا بس نتكلم عن عائلة علي عبد الله صالح ماذا عن عائلة الأحمر وأيضاً التي تتولى مواقع قيادية في الجيش علي محسن الأحمر وأبناؤه ألوية وأيضاً هناك لديهم نفوذ في هذا القطاع المهم جداً من الدولة دكتور. 

سعيد علي عبيد: أنا أعتقد بالنسبة لأحمد علي عبد الله صالح ليست لديه أهمية في تقديري لدى الأميركيين، أعتقد رئيس جهاز الأمن السياسي وأيضاً الآنسي الأستاذ علي الآنسي هؤلاء الذين يمتلكون الملفات الحقيقية ويعرفونها، أعتقد إنه أحمد علي عبد الله صالح دوره مهمشاً في القضايا الأمنية وربما كان والده يعمق سيطرته العسكرية ولكن الجانب الأمني كان الذي يمتلكه علي عبد الله صالح ثم رجال الأمن الذي يثق بهم غير ابنه ربما لا يريد أن يورطه.. 

علي الظفيري: ربما ليس لديه قدرات يعني تعرف هو أحياناً تكون قدرتك الوحيدة إنك ابن الرئيس.. 

سعيد علي عبيد: بالضبط.. 

علي الظفيري: أتكلم عن كل الدول العربية ما أتكلم عن اليمن بالتحديد. 

سعيد علي عبيد: موضوع شخصية أحمد علي عبد الله صالح يعني أنا لا أتحدث عن الشخصيات اتهاماً لها ولكن هكذا هي ربما.. 

علي الظفيري: أنت لا ترى أن له تأثير كبير أو أنه صاحب سيطرة كبيرة في ملف الأمن تحديداً.. 

سعيد علي عبيد: بهذا الشكل.. 

علي الظفيري: يعني إزاحته عن المنصب صعبة؟ تبدو صعبة؟ 

سعيد علي عبيد: لا أعتقد.. 

علي الظفيري: طيب نصر ليش تعتقد العملية ستستمر لكل أقارب علي عبد الله صالح.. 

نصر طه مصطفى: لم يعد هناك شيء صعب الآن لكن هم قالوا هم أنفسهم ابن أخ الرئيس أنفسهم قالوا في يوم من الأيام أنهم ضباط محترفون سيلبون خدمة، سينفذون خدمتهم في القوات المسلحة في أي مكان، وبالتالي عليهم أن يثبتوا ذلك في حال أن يقوم الرئيس هادي بتغييرهم.. 

علي الظفيري: لكن إذا تم الإزاحة.. 

نصر طه مصطفى: إذا حصل هذا التغيير وهذا هو متروك لتغييرات الرئيس اليوم جرت تغييرات مهمة جداً على صعيد القوات الأمنية، تم تغيير قائد الأمن المركزي وعين بدلا عنه وكيل وزارة الداخلية لقطاع الأمن وتم تغيير قائد قوات النجدة وتم تعيين عنه لواء من اللواء حسين الربيع كان نائب مدير أمن العاصمة وتم تغيير وكيل الأمن القومي بشخصية أخرى.. 

علي الظفيري: إحنا كنا نتحدث عن جيش الآن نتحدث عن أجهزة الأمن، الأخطر وين دكتور سعيد؟ يعني الأقوى أو الأشد، الأكثر استعصاءً الجيش ولا أجهزة الأمن؟ 

سعيد علي عبيد: أنا أعتقد ارتباط الأميركيين بأجهزة الأمن فأجهزة الأمن هي الأهم بالنسبة للأميركيين لأنه إدارتهم للقيادات العسكرية أمر سهل ويمكن أن يتم استبدال شخصية بأخرى، لكن القيادات الأمنية هي تمتلك أسرار إضافة إلى ما تمتلكه من ملفات ومن معاملات أيضاً هناك دهاليز، في اليمن كان رئيس الأمن القومي أو رئيس جهاز الأمن السياسي يتعامل مع تنظيم القاعدة مباشرة وفي كل أطواره فبالتالي هو يمتلك علاقات شخصية.. 

علي الظفيري:  يعرف بالتفاصيل ويديرها شخصيا. 

سعيد علي عبيد: وربما غير مكتوبة في الأوراق ولا مسجلة فبالتالي هو خزينة أسرار للتنظيم والأميركيون يدركون هذا  وبالتالي يستبقوه لوقت معلوم.. 

علي الظفيري: طيب أستاذ نصر أنت قلت في البداية إنه بدأنا بالمرحلة الأولى الشكلية من حيث تغيير القيادات والأشخاص ولكن هذه المرحلة الأولى من هيكلة الجيش.. 

نصر طه مصطفى: أي نعم.. 

علي الظفيري: وقوى الأمن. 

نصر طه مصطفى: المرحلة الثانية هي الآن المتعلقة بالجانب الفني يعني وهذه ستحتاج إلى خبرات، ستحتاج إلى أموال كبيرة لأنه الرئيس هادي يبدو أن لديه النية لإخراج أولاً كل معسكرات قوات المسلحة من المدن من العاصمة وبقية المدن.. 

علي الظفيري: وهذه مشكلة.. 

نصر طه مصطفى: طبعاً هذا مكلف مالياً الشيء الثاني إعادة بناء القوات المسلحة والجيش على أسس علمية متعارف عليها في الخارج يعني قوات برية، قوات بحرية، قوات جوية.. 

علي الظفيري: الجيش الاحترافي.. 

نصر طه مصطفى: وبالتالي وهو في خطابه المهم الذي ألقاه قبل أسبوعين تقريبا في الأكاديمية العسكرية أن مهمة الجيش هي مهمة حماية السيادة وليس حماية السلطة، السلطة تحميها الأجهزة الأمنية، وكان الرئيس السابق كان دائماً يروج لفكرة أن الجيش يحمي الشرعية الدستورية، إنما الرئيس هادي اليوم نسف هذه الفكرة وأعاد وظيفة الجيش إلى وظيفة.. 

علي الظفيري: تحدثت عن نوايا الرئيس، ولكن أيضاً لدينا استفسارات واستفهامات حول قدرات الرئيس بتنفيذ هذه النوايا التي يعني ينويها هو وأيضاً وتمثل مطالب، مطالب شعبية وقامت الثورة من أجلها، سنتحدث أيضاً عن الاستحقاقات السياسية بعيداً عن هيكلة، إعادة هيكلة قوى الجيش والأمن، على الاستحقاقات السياسية الأخرى ولكن  بعد الفاصل، فتفضلوا بالبقاء معنا. 

[فاصل إعلاني]

 الاستحقاق السياسي أمام الرئيس اليمني

علي الظفيري: أهلاً بكم من جديد مشاهدينا الكرام، سنبحث اليوم استحقاقات الانتقال نحو الديمقراطية في اليمن في ظل هذه المرحلة الانتقالية وفي ظل تنامي أيضاً نشاط القاعدة الذي يطرح تساؤلات عدة حول هذا النشاط وحول وما يدفع لهذا النشاط وما يترتب أيضاً عن هذا النشاط مع الأستاذ سعيد علي عبيد والأستاذ نصر طه مصطفى، وصحح لي أستاذ نصر حينما أشرت إلى أن اللواء علي محسن الأحمر لديه ابن وهو لواء، اللواء محمد علي محسن الأحمر، هو شخص آخر ليس ابن علي الأحمر، ولكن إحنا طبعاً خارج اليمن تختلط علينا الأسماء، واكتشفنا في نهاية الموضوع إنه علي محسن الأحمر ليس شقيق الرئيس علي عبد الله صالح إنما أمور كثيرة جداً لا تعنينا الآن، الاستحقاقات السياسية الآن، إذا تجاوزنا الاستحقاق الأمني والعسكري في قضية إعادة بناء قوى الجيش والأمن، أستاذ سعيد ما هي أبرز الاستحقاقات السياسية أمام الرئيس اليوم أمام هذه المرحلة الانتقالية؟ 

سعيد علي عبيد: أنا أعتقد أن أمران مهمان جداً، يجب أن يقوم بهما الرئيس، وهناك إجماع شعبي هو الأمران اللذين نصا عليهما المبادرة الخليجية، إعادة هيكلة الجيش والحوار، إذا تحقق هذان الأمران، الأول يعني تماسك الجيش يعني تماسك المؤسسة العسكرية، يعني توحد الولاء، يعني القوة، الحوار، القوة الشعبية، التماسك الشعبي، لكل من هذين المطلبين، لكل واحد منهما معوقات كثيرة، وأيضاً ليس الأمر بعيد بتحقق أيضاً هذين المطلبين سوف يكونان ضربة قاسمة في تقديري على تنظيم القاعدة، لأن الحوار معناه التآلف الشعبي، التسوية السياسية،  البعد عن المنازعات، ترك قضايا خطيرة تهدد البلد كقضايا الانفصال الذي البعض ينادي فيها، ترك المشاكل والتمردات العسكرية الموجودة في بعض جوانب في اليمن، وأيضاً الهيكلة الجيش معناه أنه سوف يتم مواجهة القاعدة بقوة واحدة. 

علي الظفيري: مشكلة اليمن ليست القاعدة فقط، يعني هي مشكلة واحدة فقط، هنا الأستاذ نصر، نائب الرئيس الذي أصبح رئيساً تسووياً نتيجة المبادرة، عبد ربه منصور لديه نوايا، أو لديه نية  كما أشرت قبل قليل، هل لديه القدرة الكافية، وقد كان يعني، كانت تطرح شكوك حول قدراته في أن ينتقل باليمن إلى مكان آخر إلى محطة أخرى ويحقق على الأقل ما كان مطلوباً على الأقل في المرحلة الانتقالية؟ 

نصر طه مصطفى: شوف يعني إلى اليوم، يوم 21 مايو أكمل  3 شهور منذ لحظة انتخابه، يعني رئيساً للجمهورية، في تقديري إنه أنجز قدر جيد من. 

علي الظفيري: ما الذي لم ينجزه حتى الآن؟ 

نصر طه مصطفى: هو بحسب الآلية الموجودة في المبادرة ليس هناك ما هي، ما هو داخل في اختصاصاته المباشرة، مثل هيكلة الجيش وتغيير القيادات والتهيئة للحوار الوطني، بدأ ينجز خطوات جيدة في هذا المجال، أولاً حدث تغييرا كبيرا في الجيش والأمن، الشيء الثاني.. 

علي الظفيري: هل هو تغييراً كبيراً أستاذ نصر؟ أم مازال في بداية التغيير. 

نصر طه مصطفى: أعتقد إنه تغيير كبير وهو في الحقيقة لا زال في البداية هناك، وفي تقديري أنه تجاوز المخنق الصعب. 

علي الظفيري: ما العقبات التي تقف أمام  الرئيس في تحقيق مثل هذه الأمور، في الملف الرئيسي على الأقل إعادة بناء الجيش والأمن؟ 

نصر طه مصطفى: أعتقد.. 

علي الظفيري: جماعة الرئيس السابق علي عبد الله صالح؟ 

نصر طه مصطفى: هو طبعاً بالتأكيد هم مازالوا عقبة، لكن في تقديري بعد الموقف الدولي الأخير، بعد تأجيل جلسة مجلس الأمن الدولي بعد القرار القوي الذي أصدره الرئيس أوباما بأنه كل من سيعرقل العملية السياسية في اليمن يعتبر الأمر تهديداً للأمن القومي الأميركي، أعتقد أنه.. 

علي الظفيري: أعتقد إنه أخذ قوة الرئيس؟ 

نصر طه مصطفى: هذا كان دعم غير مسبوق للرئيس هادي، ودعم غير مسبوق للمبادرة الخليجية، وخطوات قوية باتجاه التغيير، اليوم الرئيس هادي في خطابه بمناسبة العيد الوطني لأول مرة يقر بالثورة السلمية للشباب، أول مرة يتحدث عن فضل الشباب في التغيير بفضل ثورتهم السلمية، وهذا المؤشر في غاية الأهمية.. 

إشكاليات الحوار الوطني

علي الظفيري: أستاذ سعيد، الملفات الأخرى، اليوم عندنا الحراك الجنوبي واضح إنه الجنوبيين أو على الأقل قوى رئيسية هي في الجنوب بدأت تتصلب كثيراً في مطلب الانفصال، والحوثيون بشكل عام أيضاً بدؤوا يعني بدأت ملامحهم ككتلة تأخذ شكلها بشكل كبير وهناك تدخل إيراني واضح الآن، وهناك تواصل مع الجنوب مع الحراك الجنوبي ومع الحوثيين ومع بعض أيضاً العناصر الموالية للرئيس صالح، في ظل هذه القوى اليوم التي يعني تتجاذب ربما مع المشهد، كيف يمكن الخوض في حوار وطني وترتيب بقية الأمور؟ 

سعيد علي عبيد: الحوار الوطني توه بدأ، لكن لازال بطيئاً إضافةً إلى أن وجود بعض الأطراف تضع اشتراطات.. 

علي الظفيري: خلينا نبدأ بالحراك الجنوبي. 

سعيد علي عبيد: الحراك الجنوبي أنا في تقديري أنه فصيل منه يشترط اشتراطات مستحيلة.. 

علي الظفيري: مثل ماذا؟ 

سعيد علي عبيد: هو يشترط أن يحاور وكأنه جبهة أخرى أن يحاور شمالاً وجنوباً أن يحاور كجسم منفصل يعني أن لا يحاور للتسوية السياسية وإنما يحاور فقط للوصول إلى كيفية أن ينفصل.. 

علي الظفيري: ترتيب الانفصال العودة لـ 1994. 

سعيد علي عبيد: هذا الفصيل أو هذا الجزء من الحراك أنا أعتقد أن هذا الجزء ليس هو من الحراك وإنما ربما حشر نفسه في الحراك ولقي له يعني بعض المرويين، لكن الحراك الأساسي اللي هو فصائل أيضاً وربما كانت متنازعة لديها قبول في الحوار الفكرة الأساسية إنه لديها قبول للحوار فبالتالي الحوار ممكن أن تذوب  معه جميع المشاكل وجميع المعوقات إنه ستتم وضع كل القضايا على الطاولة وبالتالي نقاش هناك سقف بدأ يفهمه أيضاً الجنوبيون والجميع يفهموه أنه لا بد أن يكون الحوار تحت سقف الوحدة. 

علي الظفيري: طيب ذكرت نقطة تتعلق بإيران وأنا قرأتها بصراحة من أكثر من مصدر صحفي أستاذ ناصر، هل لديك أمر أو معلومات على الأقل حول التأثير الإيراني أو تنامي النفوذ الإيراني اليوم أو وصوله للحراك الجنوبي وعقد مؤتمرات للمعارضة في لبنان وما إلى ذلك؟ 

نصر طه مصطفى: الإيرانيون يعني يبحثون عن موطئ قدم في الجزيرة العربية في ضوء الضغوط التي يواجهونها على المستوى الدولي في ضوء أيضاً الثورة الحاصلة في سوريا والمتغيرات اللي يمكن تحدث في لبنان يعتقدون إنه اليمن يمكن أن يكون موطئ قدم جيد بالنسبة لهم لكن في تقديري إنه كل الجهد الذي يبذلوه وكل الأموال التي ينفقونها بشكل جنوني.. 

علي الظفيري: وهي أموال كبيرة. 

نصر طه مصطفى: أموال كبيرة نعم.. 

علي الظفيري: أموال كبيرة وين تصرف؟ 

نصر طه مصطفى: تصرف في إنشاء محطات فضائية في عمل إعلامي في عقد المؤتمرات في استقطاب.. 

علي الظفيري: مع الحوثيين ولا؟ مع جماعات أخرى.. 

نصر طه مصطفى: مع الحوثيين ومع تيارات من الحراك وبالذات التيار الذي يقوده علي سالم البيض هؤلاء أنا أعتقد إنه في حال إنه نجح الرئيس هادي في إنهاء المعركة مع القاعدة والبدء في هيكلة الجيش والبدء في الحوار الوطني وتأسيس دولة  نظام وقانون أعتقد إنه كل الأموال التي يبذلها الإيرانيون ستتبخر آثارها لأنه المسافة الجغرافية اللي هي تفصل إيران عن اليمن ستظل عائقا يحول دون أي تأثير حقيقي.. 

علي الظفيري: هذا التأثير الخارجي، مثلا للسعودية تأثير كبير جداً في اليمن ونفوذ كبير جداً في اليمن وقديم ومفهوم بحكم إنها دولة عربية وجارة و و و وما إلى ذلك الإيرانيين موجودين اليوم والأميركان أيضاً بشكل قوي جداً كيف يمكن التقدم في ملفات معقدة في ظل تصارع هذه الرغبات أو هذا النفوذ الإقليمي والدولي؟ 

نصر طه مصطفى: مشكلة إيران أنها تريد أن تدخل لمواجهه السعودية والولايات المتحدة في اليمن وهذه مشكلة يعني ليست داخلة بغرض في أن تسهم في إعادة بناء اليمن في تخليص اليمن من آثار الحكم السابق في بناء دولة قانون.. 

علي الظفيري: مناكفة مع السعودية.. 

نصر طه مصطفى: مناكفة مع السعودية يعني أوراق الطرف الآخر الحقيقة الولايات المتحدة الإتحاد الأوروبي دول الخليج هي تعتقد إنه استقرار اليمن هدف أساسي أصبح بالنسبة لها اليوم هذا الفارق بين أهداف إيران وأهداف هؤلاء أنا لا أريد أن أقول إنه هذا يعني.. 

علي الظفيري: إنه ذلك هو الخير.. 

نصر طه مصطفى: نعم بالضبط هو مش قصة خير اليوم استقرار اليمن مصلحة الراجحة للولايات المتحدة للإتحاد الأوروبي لدول مجلس التعاون الخليجي قبل أمس تحدثت نائبة رئيسة البنك الدولي في لقاء في صنعاء قالت إنه خلال العامين القادمين اليمن إما أن يكون أخطر دولة في العالم وإما أن يكون قصة نجاح إقليمية ودولية ووطنية يمنية تصبح مضرباً للأمثال.. 

علي الظفيري: اليمن كان عهد الرئيس صالح من البلدان الفاشلة يصنف على المقاييس الدولية وكان معرضاً للانهيار قبل الثورة وجاءت الثورة أيضاً طبعاً يفترض أنها تنتقل للأحسن لكن تصارع اللي حصل يعقد الأمور، أستاذ سعيد ماذا عن الحوثيين اليوم الحوثيين أيضاً قوة يعني وجود قطب وهو الحراك الجنوبي أو أقطاب داخل الحراك الجنوبي، وجود الحوثيين وجود طبعاً قوى النظام السابق يعقد لكن قوة الحوثيين اليوم وما يطرحونه على الطاولة؟ 

سعيد علي عبيد: الحوثيون الآن هم لا شك يشكلوا دولة في سيطرتهم على مناطقهم.. 

علي الظفيري: أصبح لدينا دولة الحوثيين.. 

سعيد علي عبيد: مضبوط لدينا دولة للحوثيين ولدينا قاعدة ولدينا أيضاً منطقة.. 

علي الظفيري: دولة الجنوب.. 

سعيد علي عبيد: الجنوب يعني فيها شوية مشاكل يعني إثارة مشاكل لكن ليست بالشكل.. 

علي الظفيري: طب ماذا يريد الحوثيون؟ 

سعيد علي عبيد: الحوثيون أنا أعتقد إنه مشروعهم غير واضح، حتى من البداية منذ أن بدؤوا لم يضعوا مشروعاً واضحاً يعني على قضية الحوار أحياناً يوافقون فيه يعني هم دخلوا الثورة حتى القاعدة دخلت الثورة تقول يعني تقول نحن جزء من الثورة. 

علي الظفيري: القاعدة كانوا ثوار؟ 

سعيد علي عبيد: هم يحاولوا أن يلبسوا الثورة لأن الثورة لها معنى ثاني وبالتالي الجميع الأشرار والأعداء والجميع الآن شيء جديد ربما يغسل الذنوب السابقة فبالتالي الحوثيون سيقولون نحن جزء من هذا الحراك الشعبي والثورة وأيضاً القاعدة وغيرهم يعني الثورة لم تستثن أحد إلا أن الثورة هي التي يعني خرجت نظيفةً من الجميع ولم يستطع هؤلاء هذه الأطراف أن تلحق بها، الحوثيون أيضاً لديهم اشتراطات كثيرة ربما أكثر من الحراك، الحراك أحياناً تيار يضع اشتراطات ويتصلب عليها. 

علي الظفيري: طيب الحوثيون؟ 

سعيد علي عبيد: الحوثيون لديهم أحياناً يقولون نقبل في الحوار وأحياناً يشترطوا اشتراطات وأحياناً يعني لديهم تقلبات على مدة هذه الفترة السابقة.. 

علي الظفيري: هل تشعر أن  قرار الحوثيين قرار مستقل بمعنى إنه يمثل حاجة الناس في هذه المنطقة أم له ارتباط بالتأثيرات الإيرانية الكبيرة عليه؟ 

سعيد علي عبيد: الحوثيون ليس حركة سياسية هم عبارة عن جماعة متدينة ذات طابع خاص ويقودها بعض القيادات وتخضع القرارات لهذه القيادات، وهذه القيادات أيضاً ليست قيادات سياسية هي قيادات إسلامية هناك تخبط كبير غير عادي بالنسبة للحوثيين. 

علي الظفيري: طب أسأل الأستاذ ناصر الآن في ظل هذه المشاكل قوى الحوثية قوة الحوثيين، الحراك الجنوبي، اللقاء المشترك أيضاً ومشاكله الكثيرة لم نشر، قوى المعارضة، أحزاب المعارضة التي شاركت اليوم في الحكم والنظام السابق في ظل كل هذه القوى المتصارعة تضيع مطالب الشباب، القوى الثورية التي كانت مطالبها واضحة ونقية يمكن أن نطلق عليها مثل هذا كأنها تضيع بين هذه القوى التي تتصارع والتداخل الإقليمي والدولي أيضاً. 

نصر طه مصطفى: طبعاً الشباب هم القوى الفاعلة التي فرضت الثورة على الجميع على الداخل والخارج على قوى المعارضة وعلى الإقليم وعلى المجتمع الدولي وبالتالي هذه القوة الشعبية الحقيقية الجماهيرية هي بالإمكان أن تحافظ على زخمها على.. 

علي الظفيري: هل ما زالت محافظة برأيك؟ 

نصر طه مصطفى: أعتقد إنها قادرة أن تحافظ على يعني هي الآن هادئة لأنها تريد أن تعطي الساسة فرصة لأنه أي ثورة لا بد أن يلتقفها السياسيون من أجل محاولة بلورة الأحزاب المشتركة هي حاولت أن تجنب البلد الدماء وقوبل هذا التوجه بدعم إقليمي ودولي إلى آخره يعني فالآن الشباب هم يترقبون ماذا ستفعل الأحزاب؟ إلى ماذا سيصل الحوار الوطني؟ لكنهم في تقديري سيظلون قوة جاهزة للثورة ضد أي ضد النظام إذا لم يتمكن من أيوه من مطالبهم.. 

علي الظفيري: المطالب اللي طرحها الشباب تنحية أقارب صالح من مناصبهم في الأمن والجيش ومحاكمة جميع المتورطين بالقتل والاختطاف والاعتداء على الثوار إطلاق سراح المعتقلين والمخفيين من شباب الثورة والحراك الجنوبي وأحداث صعدة وجميع سجناء الرأي، إنشاء هيئة وطنية لرعاية أسر الشهداء، وما إلى ذلك إيقاف الملاحقات بشأن الثوار هل هذه مطالب يمكن تحقيقها يمكن للرئيس مثلاً والقوى السياسية التي تحكم اليوم ورئيس الوزراء أن يحققوها بشكل سريع؟ 

نصر طه مصطفى: بالتأكيد وأنا أتمنى على الرئيس هادي بمناسبة العيد الوطني أن يصدر توجيهات صارمة لأجهزة الدولة للإفراج عن المعتقلين المخفيين قسرياً منذ بداية الثورة الشبابية أن يوقف محاكمة الصحفيين أن يتخذ مجموعة من الإجراءات أن ينشئ هيئة لرعاية أسر الشهداء الثورة السلمية، هذه إجراءات أعتقد أنها بالإمكان، بالإمكان تحقيق هذه المطالب جميعها نحن أيضاً بصدد أن الحكومة ستعقد جلسة خلال هذا الأسبوع لإنجاز القانون اللي ما يسمى بالعدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية من أجل إغلاق ملفات الصراعات السابقة جميعاً، فمطالب الشباب كلها بالإمكان تحقيقها إذا توفرت الإرادة السياسية وأعتقد بأنها ليست صعبة وليست أصعب مما، من تغيير نظام كامل استطاعوا أن يغيروه واستطاعت القوات السياسية أن.. 

اليمن بين مؤامرات النظام السابق ومرحلة الاستقرار

علي الظفيري: أستاذ سعيد داخل الحزب المؤتمر الشعبي الحاكم يعني أثير الكثير عنها أنها بدأت تدب يعني الخلافات بدأت تدب هل تنظر إلى هذا الحزب على أنه عقبة أمام التغيير خاصةً إنه التسوية أدت لوجوده شريكاً في العملية الانتقالية كيف يمكن تجاوز أي عقبات يطرحها النظام السابق أو من بقي أو من يشارك اليوم في السلطة من النظام السابق؟

سعيد علي عبيد: هو اللــ.. 

علي الظفيري: خاصةً إنه التغيير مش في صالحهم يعني.. 

سعيد علي عبيد: الآن المؤتمر أفرز مجموعة ليست على الشكل السابق الذي كان تربى عليها المؤتمريون، بمعنى أنه في هناك تيار التحق بالثورة، وربما يكون هذا هو التيار التصحيحي، وظل أيضاً هناك مجموعة لا زالت تمثل التيار التقليدي وهي التي ربما تحتاج إلى نوع من التصحيح ولا زال هناك من يلعب وكأن النظام السابق لا زال قائماً، لا زال هناك من يتحدث باسم النظام السابق، من يكايد أيضاً باسم النظام السابق يعني بعض الخطابات لدى بعض الشخصيات تكاد تكون وكأن النظام لم تكن هناك ثورة.. 

علي الظفيري: محاولة تغيير سياسي. 

سعيد علي عبيد: بالضبط، لا زال هناك أناس لا زالوا يحلمون، لا زالوا يعني غارقين في الحلم، المؤتمر، أعتقد حزب المؤتمر الشعبي العام هو الآن أمام مفترق طرق، إما أن يكون أو.. 

علي الظفيري: النصر كان قريباً وكنت عضواً في مؤتمر حزب المؤتمر الشعبي. 

نصر طه مصطفى: دقيقة، أريد أن أقول باختصار أن المؤتمر الشعبي العام سيتعرض للانقسام فعلاً إذا ظل الرئيس السابق على عبد الله صالح على رأسه، إذا تخلى عن رئاسة المؤتمر الشعبي العام وانتقلت إلى الرئيس عبد الله منصور هادي أنا أقول لك أن المؤتمر الشعبي العام يمكن أن يتجدد لأنه هو جزء من المبادرة الخليجية، وهو جزء وهو يمتلك نصف الحكومة ووجود وبقائه ضروري  لـ.. 

علي الظفيري: تشير إلى الانتقال الرئاسي في حزب المؤتمر من الرئيس السابق إلى الرئيس الحالي. 

نصر طه مصطفى:  إذا لم يحدث هذا الأمر فأنا أقول لك أن المؤتمر الشعبي العام.. 

علي الظفيري: إذا لم يستطع الرئيس الحالي أن يتبوأ هذا الموقع بقوته. 

نصر طه مصطفى: أنا أعتقد أن تخلي علي عبد الله صالح عن رئاسة المؤتمر مسألة وقت. 

علي الظفيري: هذا معلومات ولا تحليل يعني؟ 

نصر طه مصطفى: معلومات وتحليل. 

علي الظفيري: ما هي مصير أسرة علي عبد الله صالح في اليمن، يعني ليس اهتماما أو عناية بها بقدر ما هو أثرها اليوم على المرحلة الانتقالية، سلباً أو إيجاباً حسب طبعاً موقع من ينظر لهذا الأمر؟ 

سعيد علي عبيد: أعتقد أن بعد مرور هذه الفترة كلها الآن هم أسرة علي عبد الله صالح تدرك أنها إما أن تكون جزءاً من ثورة أخرى، ثورة جديدة يؤمنون بها، الآن هم لم يؤمنوا بالثورة التي قامت بالفعل، لأنها كانت ثورة ضد هذه الأسرة، فبالتالي أعتقد أنه يعني يجب أن تقوم ثورة لديهم في داخل الأسرة نفسها، بمعنى أن أحمد علي عبد الله صالح هو الذي يقود حركة التغيير إن صح التعبير، فهو شاب يمكن أن لا يغادر مسؤوليته ويظل في موقعه وإن كان هناك اتفاقات بينه وبين الرئيس هادي وغيره، أنا أعتقد لا يشكل أحمد علي عبد الله صالح عائق لأنه ليس كما قلنا سابقاً هو ليس قيادة خطيرة، وليست لديه عمق أمني، فبالتالي يجب أن يكون شاباً لديه مؤهلات عسكرية يقود جزءاً من المؤسسة العسكرية، فليس أكثر من هذا. 

علي الظفيري: نسمع رأي الأستاذ نصر، مصير أسرة علي عبد الله صالح، من في المواقع موقع المسؤولية ومن في غير موقع المسؤولية لتعرف حتى التأثير المالي؟ 

نصر طه مصطفى: أنا كنت أتمنى عليهم في وقت مبكر أن يتجهوا للعمل السياسي فيصبحوا عائلة سياسية كما هو حال عائلات سياسية كثيرة في المنطقة العربية وفي دول عربية أخرى يعني، ويتجهون إلى العمل المدني السياسي وهذا كان أكبر على أن يحافظ على.. 

علي الظفيري: It's too late متأخرا. 

نصر طه مصطفى: الآن هذا إلى حد ما متأخر لأنه تورطوا في مواجهات مع شباب الثورة، إنما إذا أنجز قانون العدالة الانتقالية، المصالحة الوطنية فيمكن أن يطوي صفحات كثيرة ويجعل من هؤلاء أو يفتح أمامهم مجال للعمل السياسي، ربما يعني أنا أقول إنما أنا لا أريدهم أن يضعوا أنفسهم في موضع يصبح عائقاً أمام إكمال المصالحة الوطنية، وإنجاز المصالحة الوطنية في المرحلة القادمة، يجب أن يدركوا أن القطار فات وأنه لم يعد هناك أمل مطلقاً في أن يعودوا للحكم مرة أخرى، التضحيات التي حدثت كبيرة وليس من السهل أن يتم تجاوزها، اليوم اليمن دخل في مرحلة جديدة، طوي معه  عهد علي عبد الله صالح وعهد.. 

علي الظفيري: عبارة القطار فات أنا سامعها قريباً كأنها قيلت بشكل كبير جداً أثناء الثورة، أستاذ نصر طه مصطفى نقيب الصحفيين السابق في اليمن شكراً جزيلاً لك والشكر الموصول للأستاذ سعيد علي عبيد الباحث المختص بالشأن اليمني، شكراً على تلبية الدعوى، والقدوم من اليمن إلى هنا إلى الأستوديو، الشكر الموصول لكم مشاهدينا الكرام أذكركم بصفحات البرنامج، صفحة البرنامج الرئيسية على موقع الجزيرة Aljazeera.net وكذلك على موقع Facebook في العمق وصفحات البرنامج على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي indepthshow إضافة إلى بريد البرنامج، تحيات عماد بهجت مخرج البرنامج  داوود سليمان منتج في العمق، في الأسبوع المقبل لنا موعد جديد في أمان الله.