علي الظفيري
رياض حجاب

علي الظفيري: أهلا بكم مشاهدينا الكرام، أسعد الله أوقاتكم بكل خير، في العمق يغوص الليلة  في تجربة الدكتور رياض حجاب رئيس الوزراء السوري المنشق، في تجربة الانشقاق وفيما بعد الانشقاق وفي رؤيتها أيضا لحالة الثورة السورية ومستقبل البلاد في خضم كل ما يجري، مرحبا بك دكتور، سعداء بلقائك ووجودك معنا الليلة في العمق. 

دلالات تعطل عملية الانشقاق عن النظام

رياض حجاب: وأنا بالأكثر شكرا إلك. 

علي الظفيري: شهران ونص تقريبا ما بعد الانشقاق، لاحظنا أن ما أثير كان يعني التركيز الأكبر على عملية الانشقاق، بعد ذلك كأن حضورك في المشهد السياسي المعارض لم يكن كما كان متوقعا على الأقل، ما الذي جرى بعد انشقاقك؟ 

رياض حجاب: بداية، بسم الله الرحمن الرحيم، ورحمة لشهدائنا الأبرار للأرواح الطاهرة، للدماء الزكية التي روت تراب الوطن سوريا، هذه الدماء ستنبت الحياة، والحياة التي ملئها الكرامة والحرية لأبناء سوريا، والعافية لجرحانا، وإن شاء الله الفرج القريب لمعتقلينا، هؤلاء المعتقلين الذين تبلغ أعدادهم بعشرات الآلاف في سجون بشار الأسد، هذه السجون التي حقيقة أصفها بأبشع من معتقل غوانتانامو، صحيح معتقل غوانتانامو أخذ سمعة عالمية كبيرة نتيجة ظروف الاعتقال اللاإنساني في هذا في هذا المعتقل، ولكن معتقلات بشار الأسد أسوء من ذلك بكثير، في غوانتانامو لا يوجد إعدامات ميدانية ولا يوجد حرق ولا يوجد تدمير السجون فوق المعتقلين، ولكن في سوريا في معتقلات سورية في معتقلات بشار الأسد يحدث أبشع من ذلك بكثير. 

علي الظفيري: سنأتي دكتور لتوصيفك للحالة السورية اليوم لما يجري، السؤال  الرئيسي المهم اليوم للمتابعين، لماذا غاب الدكتور رياض حجاب بعد انشقاقه، ولم يحضر في المشهد المعارض كما كان متوقعا؟ 

رياض حجاب: العودة لهذا السؤال أخي علي، الحقيقة نحن لم نغب أبدا على الإطلاق، وكان لنا تواصل مع جميع الإخوة في أطياف المعارضة، وأنا بقيت هنا في الأردن لأن الأردن هي الأقرب إلى العاصمة دمشق، وللتواصل مع الإخوة في المعارضة، ومع العمل الثوري في الداخل، وبالتأكيد الأردن، في هناك الكثير من الشخصيات الكبيرة في المعارضة موجودة هنا في الأردن، وكثير من المنشقين العسكريين موجودين، وهناك تواصل دائم وبشبه يومي، قد يكون ما في حضور من خلال جسم سياسي معين، هذا الأمر أنا بالنسبة إلي  مقصود، وأنا أتحدث في البيان الذي أدليته بعد الخروج من سوريا بأني لن أنتمي لأي فصيل سياسي معين، ولا أي حزب وحتى المعارضة. 

علي الظفيري: المجلس الوطني اليوم  بناء سياسي. 

رياض حجاب: وحتى المجلس الوطني أنا تلقيت دعوة للانضمام للمجلس الوطني من الأخوة في المكتب التنفيذي، ولكن أنا اعتذرت من الأخوة في المجلس الوطني، أنا وجودي بعيد عن أي حزب من أحزاب المعارضة أو أي فصيل معين، هو أعتقد أنه أفضل حتى أكون قريب من الجميع وعلى مسافة واحدة من الجميع، وأنا ألعب دور ايجابي مع الجميع، باتجاه توحيد الجهود وتوحيد رؤى المعارضة السورية السياسية والثورية. 

علي الظفيري: هل يشير هذا دكتور إلى احتمالية توّليك أمرا ما، سواء في المرحلة مرحلة الثورة أو حتى ما بعد الثورة ربما. 

رياض حجاب: مبدئيا، أنا أتحدث أني ما عندي أي رغبة إني أتولى أي منصب، سواء الآن يعني قيادي في المعارضة أو فيما بعد إن شاء الله بعد التحرير سوريا من هذا النظام الغاشم، لنترك هذا الأمر للأيام، إذا الوطن يتطلب وجودي، مصلحة الوطن تتطلب وجودي في أي موقع أنا حياتي وأي رهن، رهن سوريا والوطن، وبالمناسبة أخي علي، سوريا تسخر والمعارضة السورية تسخر بالطاقات والإمكانات الكبيرة والخبرات الكبيرة التي تستطيع أن تقوم وتتولى مهام قيادية في المرحلة الحالية أو في الرحلة القادمة. 

علي الظفيري: لكن التعويد أيضا على الكفاءات والقدرات التي يعني تأهلت داخل الدولة السورية وبالتالي، ولديها موقف اليوم معارض وبالتالي قد تلعب أو تأثر بشكل أكبر من آخرين لم يمارسوا أدوارا إدارية أو سياسية في الدولة. 

رياض حجاب: كل ما نملك من طاقة ومن خبرة هي موضوعة تحت تصرف الثورة. 

علي الظفيري: هل طلبوك، هل طلبت منك هذه الخبرات، هل تواصل معك المجلس الوطني كما يجب، دكتور رياض وأنت رئيس وزراء سوريا. 

رياض حجاب: بدي أتحدث صراحة أخي علي، أنا إلي عتب على المكتب التنفيذي الأخوة في المجلس الوطني تحدثنا عبر الهاتف ولكن تمنيت أنه حدا منهم يزورني في مقر إقامتي في عمان، ونتحدث سوية، قد يكون التقيت مع البعض في مكانات خارج عمان، ولكن بعد خروجي من سوريا، تمنيت أني التقي حدا، أو من المجلس الوطني يقوم بزيارة خاصة، حتى يقول لي الحمد لله على السلامة، وهذا ما المسألة أتحدث فيها فقط عن نفسي وأتحدث عن كل من يغادر سوريا، أتمنى أن يكون المجلس الوطني مبادر بالاتصال، سواء كان مع المدنيين أو مع العسكريين، يعني يمكن الاتصال مع عسكري ويقول له الحمد لله على السلامة إذا أنت محتاج شيء هاي مسألة كبيرة جدا، تعطي دفع معنوي وارتياح معنوي بالنسبة لـ، أولا مسألة الانشقاق هي، بدي أكون صريح هي بالدافع هو الإيمان، أولا انه، الإيمان إني أنا اطلعت حتى أرضي ضميري أرضي أولا أرضي الله رب العالمين ومن ثم أرضي ضميري، أكون مع شعبي وهذا الدافع بالنسبة إلي والدافع بالنسبة للجميع ممن ينشق عن هذا النظام، ولكن يعني أيضا مسألة ايجابية، أن يكون هناك مبادرة من المجلس الوطني. 

علي الظفيري: هذا هذا دكتور.. 

رياض حجاب: على اعتبار أنه الآن يعتبر نفسه أنه هو ممثل للشعب السوري، أن يبادر بمثل ذلك باتجاه من يخرج من أرض الوطن، ويقف مع الثورة السورية. 

علي الظفيري: وجهنا هذا السؤال للدكتور عبد، للسيد عبد الباسط سيدا رئيس المجلس الوطني الانتقالي، حول التعاون مع المنشقين، كانت إجابته على النحو التالي. 

[شريط مسجل]

عبد الباسط سيدا/ رئيس المجلس الوطني السوري: لا توجد عوائق بمعنى ليس هناك قرار من قبل المجلس الوطني السوري، بعدم الاستفادة من هؤلاء الإخوة، لكن المشكلة أن المطلوب من المجلس الوطني السوري هو أكثر من الكثير حقيقة ونحن في انشغال دائم، هذا ما يؤدي إلى أن نقصر في بعض المسائل منها مسألة التعامل مع المنشقين، لكننا نحن يعني لدينا الإرادة في سبيل الاستفادة من جهود هؤلاء بصورة أفضل، نعتقد أن يعني القسم الأكبر منهم ممن ينتمون إلى المؤسسة العسكرية ونحن في المجلس الوطني السوري لم نضم العسكريين إلى صفوف المجلس لأننا نريد أن نميز بين القيادة السياسية والقيادة العسكرية، والقيادة العسكرية تكون خاضعة للقيادة السياسية في نهاية المطاف، أما الأخوة الآخرين من دبلوماسيين ومسؤولين ووزراء، فهؤلاء أيضا سيكون لهم مكان، والمجلس الوطني السوري اليوم هو في تواصل مع العديد من هؤلاء وهناك من يمثلون المجلس في المحافل الدولية ونستعين بخبراتهم، ولدينا خطة بأن يكون التعاون فيما بيننا أوثق والاستفادة أعمق وأشمل، لن يكونوا بعيدين عن العملية السياسية وإنما سيكونون جزء أساسي من هذه العملية، ليست لدينا سياسة انتقامية تجاه أولئك الذين عملوا في إطار الدولة السورية، بل نقول دائما لا بد من وضع معالم برنامج وطني يقوم باستيعاب كل السوريين الذين لم يشاركوا في قتل السوريين سواء بتنفيذ الأوامر أو إصدارها أو ممن لم ترتبط أسماؤهم بقضايا الفساد الكبرى، سوريا المستقبل ستكون حاضنة لجميع أبنائها من دون أي استثناء.

علي الظفيري: دكتور أسمع تعليقك على حديث السيد عبد الباسط سيدا، ورؤيتك للطريقة الأمثل في التعامل مع الانشقاقات  السياسية وليس العسكرية.  

رياض حجاب:  طبعا أنا أشكر السيد عبد الباسط، وتحدثنا فيما سبق عبر الهاتف مع البعض، بالتأكيد سواء كنت أنا أو غيري من الذين  انشقوا عن النظام، خبرتنا وكل ما نمتلك هو تحت تصرف الثورة، ثورة الشعب اللي إحنا آمنا فيها وبالتالي انشقينا عن هذا النظام الفاسد حتى نلتحق بركب الثورة، ثورة الحق والكرامة وبالتالي سواء كنا في مجلس وطني أو غير مجلس وطني، أوفي مواقع قيادة أولا، أنا تحدثت عن ذلك، أنا أتعامل مع المسألة كمواطن سوري من واجبي أنه أقدم كل ما أملك تجاه ثورة الشعب حتى تتحقق.. 

علي الظفيري: هذا من ناحيتك من ناحيتهم همّ. 

رياض حجاب: من ناحيتهم هم، أتمنى أن يتعاملوا بايجابية أكثر ما الذين انشقوا عن النظام ويستفيدوا من خبراتهم ويتواصلوا معهم. 

علي الظفيري: في نقطتين، النقطة الأولى يعني، البعض يقول أنه، أنّ من تأخر انشقاقهم هم تورطوا في مرحلة ما مع النظام وفي مواجهة الشعب، وبالتالي لا يجب إعطاءهم حجم أكبر في الثورة أوفي المعارضة، الأمر الثاني كذلك هناك يعني تنافس في قضية الأقدمية يعني بعض المعارضين يتحدث أنه نحن أقدم نحن دفعنا ثمن أكبر نحن كنا أسبق، كيف ترى هذين الرأيين تحديدا  في التعامل مع الانشقاقات؟ 

رياض حجاب: هاي مسألة نسبية أخي علي، مسألة الانشقاق أنا يعني تحدثت فيما سبق والآن أتحدث، وأوجه كلامي لكل المسؤولين ولكل الضباط في سوريا، أتمنى أنه يصطفوا مع ثورة الشعب، ولا أحد منهم يتردد ويتأخر في الالتحاق في ثورة الشعب، سواء يعني كان الحديث أنه والله تأخر في الانشقاق أو لم يتأخر، مجرد أنه أي واحد منهم، وأنا واثق أنه في كثيرين منهم، ولكن أتمنى أنه يكون هناك في موقف رجولي، ويتخذوا هذا الموقف ويخرجوا خارج سوريا ويقفوا مع ثورة الشعب، في كثير أيضا، أتحدث في كثير من الأخوة موجودين في المؤسسات وفي الوزارات، وحتى في المؤسسات الأمنية والعسكرية هم مع الثورة قلبا وقالبا، وأحيانا من يكون من ضمن هذه المؤسسات ويقدم خدمات جليلة للثورة، هو أنفع بكثير من ينشق ويأذن بالخروج من الخروج، فالمسألة لا تقاس بأنه والله هذا انشق وخرج هو وطني أو غير وطني، لأ، المسالة تقاس بقدر ما يقدم الإنسان لوطنه ولثورته ووقوفه مع شعبه، سواء كان موجود ضمن المؤسسات أو خارج المؤسسات، لا تقاس المسألة بهذا الشكل، وما من حق حدا أنه يقيم ويقول هذا التقييم هو للشعب، مو لأشخاص، سواء كانوا في المعارضة أو غيرها على أنه هذا الشخص تأخر في الانشقاق أو لأ، إن شاء الله قبل، يعني أيام من سقوط النظام مجرد الإنسان أنه شعر بأنه لازم يكون مع شعبه هذا بالتأكيد الأمر مفيد. 

علي الظفيري: مسألة انتقائية الثورة أو انتقائية المعارضة، نقبل هذا أو نضع شروط، ربما مسألة تحتاج نقاش، أريد أن أسالك دكتور ولكن أيضا استطلاع رأي، رئيس المجلس الوطني حول تعطل عملية الانشقاق بشكل عام أو عدم وجود انشقاقات نوعية، بعد خروجكم وانشقاقكم عن النظام السوري، وكذلك دور المجلس اليوم في تحفيز، تحفيز القيادات في مسألة الخروج والانضمام للمعارضة، يجيب الدكتور عبد الباسط سيدا. 

[شريط مسجل] 

عبد الباسط سيدا: هناك أساليب من قبل النظام خاصة تهديد هؤلاء بأسرهم بعوائلهم بأقربائهم، لذلك هذه العملية أحيانا تكون أصعب مما هو متوقع وهناك جملة من الإجراءات المعقدة التي لا بد من تأمينها قبل خروج هؤلاء خاصة أولئك الذين يلعبون دورا مفصليا سواء في المؤسستين العسكرية أو المدنية. 

علي الظفيري: ما تعليقك، لماذا تعطلت عملية الانشقاق؟

رياض حجاب:  بالتأكيد النظام اتخذ خطوات كبيرة جدا حول كل المسؤولين في سوريا.

علي الظفيري: هل لديك معلومات محدد لأشخاص معينين؟

رياض حجاب:  طبعا، بالنسبة للوزراء وغير الوزراء، هناك اتخذت إجراءات كبيرة باتجاه الحراسات وغيرها، ولكن أتمنى هذا ما يمنع أي مسؤول، أنا.

علي الظفيري: في حديث عن  نائب الرئيس، عن نائب الرئيس فاروق الشرع، هل لديك معلومات دكتور؟

رياض حجاب: أنا سأتحدث عن نفسي عندما، سأتحدث عن السيد فاروق الشرع، أنا عندما خرجت من منزلي كان أمام بيتي يعني عشرات من الحراسة، من يريد أن يخرج ويكون لديه التصميم ويتخذ القرار، ما في شيء يمنع، الوسائل عديدة والفرص كبيرة.

علي الظفيري: لكن بالتأكيد تم التشدد بعد خروجك.

رياض حجاب: بالتأكيد تم التشدد، تم التشدد، وبالفعل مثلما تفضل عبد الباسط سيدا هناك إجراءات اتخذها النظام، وإجراءات قاسية، يعني أنا من بعد ما خرجت تم مصادرة كل أموالي المنقولة وغير المقولة، أنا وكل إخوتي وكل عائلتي بالإضافة إلى ملاحقة.

علي الظفيري: بأموال كبيرة كما يقولون، الرئيس رئيس النظام السوري اتهمك بعمليات فساد.

رياض حجاب: على كل الشعب يعلم، أنا خدمت في محافظتين، في محافظة اللاذقية ومحافظة القنيطرة، وخدمت في محافظة دير الزور، وخدمت وزير وكل من عمل معي يعلم ذلك، والحمد لله رب العالمين الآن بعدما صادر كل أموالنا المنقولة وغير المنقولة يستطيع بشار الأسد أن يحكم إنه إحنا عندنا فساد مالي أو لا، بالإضافة إلى بشار الأسد وغير بشار الأسد وزمرة النظام اتهامهم جاهز إنه من يخرج وينشق هو إما فاسد ماليا أو جبان مثلما تحدث بشار الأسد وغيره واتهموني أنني أخذت من قطر 20 مليون دولار وأخرجتني المخابرات، أنا ما أخرجتني لا المخابرات ولا غيرها، وأنا وضحت ذلك في مقابلة سابقة، أنا أخرجتني كتائب الجيش الحر في دمشق وريف دمشق ودرعا، ولم أتلق دولار واحد من أي دولة كانت.

علي الظفيري: لا قطر ولا غيرها.

رياض حجاب: لا قطر ولا غيرها، وبإمكان الجميع أن يتأكد من ذلك، ولم يكن الحافز مادي على الإطلاق، أنا تحدثت والآن أؤكد هو مرضاة لله رب العالمين.

علي الظفيري: طيب دكتور.

رياض حجاب: واصطفافي إلى جانب ثورة شعبي.

علي الظفيري: هذا واضح، مع من تواصلت قبل انشقاقك خارج سوريا؟

رياض حجاب: لا أحد، أنا تواصلت، أنا تحدثت لأحد إخوتي وقلت له أنني سأترك السلطة وأخرج خارج سوريا لأنه لا يمكن البقاء.

علي الظفيري: كانت عملية صعبة استمرت أياما.

رياض حجاب: العملية استمرت 3 أيام لأنه الحقيقة كان في معاناة كبيرة جدا في الخروج، في اليوم الأول كنا نتوقع أن نصل إلى الأردن ولكن لم أتمكن، نمنا في ريف دمشق، يعني لم نتجاوز أكثر من 20 كيلو متر نتيجة العمليات التي كانت موجودة في كفر الشمس وإنخل، في اليوم الثاني توجهنا من ريف دمشق إلى درعا حوالي 100 كيلومتر أيضا وصلنا درعا وكان الوقت متأخر قليلا لم نستطع أن نجتاز الحدود نتيجة عمليات البحث المستمرة من قبل النظام وكان في عمليات كبيرة للجيش والأمن حول الحدود. 

علي الظفيري: أنت وأسرتك كلها خرجت.

رياض حجاب: نعم، 45 شخص منا 20 طفل.

علي الظفيري: بالتالي العملية كانت أصعب.

رياض حجاب: بالتالي كانت العملية صعبة كثيرا، وفي اليوم الثالث بعد الإفطار يعني حوالي الساعة العاشرة والنصف غادرنا عبر الحدود ووصلنا تقريبا فجر يوم الأربعاء.

علي الظفيري: ما نسقت مع الأردن؟

رياض حجاب: الإخوة الأردنيين لا على الإطلاق.

علي الظفيري: يعني فقط هم فتحوا الأبواب، أو استقبلوك.

رياض حجاب: يعني أنا دخلت مع كثير من الإخوة السوريين من محافظة حمص من محافظة درعا، كان في أعداد كثيرة داخلة عبر الحدود.

علي الظفيري: أشرت لنائب الرئيس قبل قليل دكتور، هل هناك معلومات حول وضع وموقف نائب الرئيس السوري فاروق الشرع؟

رياض حجاب: السيد فاروق الشرع بعد مؤتمر الحوار الذي انعقد في الشهر السابع من عام 2011 حقيقة كان في عدم رضا عليه من بشار الأسد واستمر عدم الرضا تقريبا إلى الشهر السابع من العام 2012 حتى كان في لقاء من بشار الأسد، موقف فاروق الشرع إنه ما هو موافق على عملية المعالجة في سوريا والقتل، وهذا الكلام ليس لفاروق الشرع فقط وإنما لكثير من المسؤولين المدنيين والعسكريين غير موافقين على أسلوب المعالجة.

علي الظفيري: غير موافقين بس هل لديهم رغبة أو نية أو محاولات سابقة للخروج والانشقاق تم التضييق عليها؟

رياض حجاب: أنا أتمنى أن يكون لديهم محاولات وتم التضييق عليها ولكن أتمنى إنه ما يتأخروا وما يتخلفوا بعملية الانشقاق.

الأسد وآلية إدارته للدولة السورية

علي الظفيري: كيف تقيّم لنا بشار الأسد رئيس النظام السوري وأنت عملت معه تحت إدارته فترة طويلة؟

رياض حجاب: بشار لا يعتمد على المؤسسات في اتخاذ القرار للأسف الشديد، هناك محيط حول بشار الأسد من أبناء خاله ومن بعض الضباط ومن خلالهم.

علي الظفيري: رامي مخلوف.

رياض حجاب: حافظ ورامي.

علي الظفيري: فقط هذان الاثنان؟

رياض حجاب: ومن خلالهم يتخذ القرارات وبعض الناس الآخرين حول بشار الأسد من ضباط وغيرهم، للأسف لو اعتمد بشار الأسد على المؤسسات بشكل صحيح وأعطاها دورها ما وصلنا إلى هون، وبالأساس ما كان هناك هذه الدماء الكثيرة.

علي الظفيري: ماذا كان يقول لك حينما طلب منك رئاسة الحكومة في سوريا؟

رياض حجاب: حقيقة تحدثنا كثيرا وأنا أبديت عن عدم رضاي عن أسلوب المعالجة، معالجة الأزمة من بدايتها، وتم الاتفاق مع بشار الأسد على أن يكون هناك بداية للمصالحة الوطنية ووفاق ولذلك شكلنا سميناها حكومة المصالحة الوطنية وتشكلت وزارة.

علي الظفيري: كان هذا العنوان، عنوان الوزارة التي ترأستها.

رياض حجاب: تشكلت وزارة اسمها وزارة المصالحة الوطنية ووضعت جملة معطيات وقدمت من خلال البيان الحكومي لمجلس الشعب ولكن للأسف الشديد بشار الأسد فاجأنا في أول لقاء مع الحكومة بأنه وصفها بحكومة حرب.

علي الظفيري: متى اتخذت القرار بالانشقاق على الأقل على الصعيد النفسي؟

رياض حجاب: أنا ما كان عندي رضا إطلاقا على أسلوب المعالجة منذ البدايات وعندما كنت محافظ للاذقية وكان في هناك حراك في اللاذقية وأتذكر أبناء اللاذقية، كنت أتعامل مع الموضوع من خلال التواصل مع الشارع والتواصل مع الإخوة المواطنين، ويتذكر أبناء اللاذقية أن لي نزول لهم للشارع سواء كان في الصليبة أو في جبلة أو في اسكندوري أو في القلعة أو رملة الجنوبي وكنا نتحدث مع الإخوة المواطنين وكانت حقيقة مطالب محقة لم يكن كما يصفها النظام إنه هي مؤامرة كونية أو عصابات مسلحة أو مجموعات إرهابية، هذا الكلام حقيقة غير صحيح وغير دقيق على الإطلاق، كانت المطالب مطالب محقة معاناة أبناء سوريا، ولكن التعامل مع هذه المطالب كان تعامل مختلف كليا، أنا من خلال ذلك تعاملت مع المسألة في محافظة اللاذقية وعندما كلفت وزيرا للزراعة يمكن كنت أكثر الوزراء ميدانية للعمل، وكنت أذهب لكل مناطق سوريا ما في منطقة في سوريا إلا زرتها مرتين وثلاثة، كنت أتواصل مع الإخوة الفلاحين ومن خلال هذا العمل كنت أحاول إني. 

علي الظفيري: كنت تشوف مطالب الناس.

رياض حجاب: أشوف مطالب الناس وأقدم ما أستطيع من خلال الإمكانات الموجودة في الوزارة، ومن خلال المنظمات الدولية أنا أستطيع أن أقدم وألبي مطالب الإخوة الفلاحين، ومطالب الإخوة المواطنين لعلي في ذلك أستطيع أن أساعد المواطنين.

علي الظفيري: لكن النظام لم تكن عنده هذه العقلية.

رياض حجاب: النظام كان تعامل بشار الأسد دائما يتحدث إنه هذه معركة ويجب أن ينتصر فيها.

علي الظفيري: هل كان يبدو عليه دكتور، ما أعرف إذا كان اليوم بعد الانشقاق يمكن تقييم الشخص بشكل موضوعي، هل كان يبدو عليه التوتر، عدم الاتزان، أم أنه كان يدير الأمور بشكل اعتيادي وطبيعي وأنت تعرفه بشكل مسبق؟

رياض حجاب: هناك تردد كبير في اتخاذ القرار، يعني ما يتم الحديث عنه صباحا يتغير مساءا أو قبل المساء.

علي الظفيري: هل هناك شواهد على الكلام هذا؟

رياض حجاب: في كثير من خلال العمل.

علي الظفيري: أبرزها.

رياض حجاب: من خلال عملي كرئيس مجلس وزراء.

علي الظفيري: بالنسبة لحكومات الإصلاح والوفاق ثم حكومة الحرب، هذا كان مبيت سلفا أم هو ضمن حالة التردد والتغير المستمر؟

رياض حجاب: الحقيقة أنا هذا عندما أقول هناك تردد عندما نتفق وخلال أيام معدودة نتفق على أن تكون هذه حكومة مصالحة، ويكون في البيان إطلاق سراح المعتقلين وتعويض المتضررين ومحاسبة المرتكبين والذين قاموا بالمجازر، وبعد أيام بعد أداء القسم في أول اجتماع للحكومة يقول هذه حكومة حرب، هذا تناقض كبير.

علي الظفيري: طيب، نتوقف الآن دكتور مع فاصل، مشاهدينا الكرام بعد الفاصل سنتحدث مع ضيفنا حول الأثر والدور الإيراني والروسي في إدارة هذه الأزمة والمعركة الكبيرة الطاحنة في سوريا وعن بعض الأمور الأخرى المتعلقة اليوم بالمعارضة السورية، تفضلوا بالبقاء معنا.

[فاصل إعلاني]

حقيقة العلاقة المتشابكة بين إيران وسوريا

علي الظفيري: أهلا بكم من جديد مشاهدينا الكرام، ضيفنا الدكتور رياض حجاب رئيس الوزراء السوري المنشق نتحدث معه عن الحالة السورية بشكل عام، دكتور قبل أن نستأنف الحوار مرة أخرى أيضا سألت عبد الباسط سيدا رئيس المجلس الوطني عن تأثير الانشقاقات على النظام وكذلك الدور الإيراني والروسي في دعم النظام السوري في مواجهة الثوار في سوريا.

[شريط مسجل]

عبد الباسط سيدا: أثرت كثيرا حقيقة، لكن النظام السوري يلجأ إلى الأسلحة الثقيلة خاصة الطائرات، يقوم بتدمير المدن، هذه السياسة هي التي مكنت النظام من الاستمرار خاصة أنه يتلقى الدعم والمساندة من حلفائه وأشير هنا بصورة خاصة إلى إيران وروسيا، من جهة ثانية كنا نعتقد أن الموقف الدولي سيكون أقوى بمجرد أن يستخدم النظام الطائرات الحربية في قصف المدن، لكن هذا الموقف كما أسلفت لا يرتقي إلى المستوى المطلوب.

علي الظفيري: دكتور استمعت إلى رأي السيد عبد الباسط سيدا، كيف تقيم الدور الإيراني في دعم النظام السوري في إدارة المعركة؟ كما يسميها الرئيس السوري دائما.

رياض حجاب: الدعم الإيراني مطلق لبشار الأسد، ولولا الدعم الإيراني الكبير واليومي لبشار الأسد وتزويده بكل الأسلحة وكل ما يحتاج من معدات تقنية وغيرها وحتى الخبرات وهم موجودين في مختلف المؤسسات العسكرية والأمنية خبراء إيرانيين.

علي الظفيري: خبراء إيرانيين.

رياض حجاب: الخبراء الإيرانيين موجودين. 

علي الظفيري: أثناء رئاستك للوزراء أنت كنت تعرف بهذا؟

رياض حجاب: أنا أعلم بهذا، موجودين وبكثافة، الحقيقة بشار الأسد لم يستطع أن يصمد إلى الآن هناك دعم يومي، طائرات شحن إيرانية تنقل الأسلحة والآن موثق هذا الموضوع، تستطيع من خلال دخولك إلى مواقع الإنترنت كثير من السوريين وثقوا وصول الطائرات الإيرانية ليس مطار دمشق فقط وإنما مختلف المطارات.

علي الظفيري: ما أبرز المطارات؟

رياض حجاب: في المحافظات السورية، في مطار دير الزور، في مطار تدمر، في مطار حلب وحماة وغيرها من المطارات العسكرية الموجودة، هذه الطائرات تحمل الأسلحة التي تزود بها النظام السوري. 

علي الظفيري: قابلت مسؤولين إيرانيين أثناء رئاستك الحكومة وإن كانت الفترة قصيرة؟

رياض حجاب: طبعا.

علي الظفيري: تواصلت معهم؟

رياض حجاب: وأنا في وزارة الزراعة زارني وفدين من إيران، وأنا رئيس وزراء زارني السفير الإيراني، وأنا أرسلت وفد من نائبي لشؤون الخدمات مع عدد من الوزراء إلى إيران وكان هناك دعم كبير من إيران، على المستوى الاقتصادي كان الاتفاق أن إيران تضع مليار دولار ضمن الاحتياطي السوري في موسكو وتقوم باستحرار مواد ضمن تبادل منتوجات بحوالي مليار دولار، في هناك مساعدات كبيرة جدا بالنسبة للمشتقات النفطية، وبالنسبة للغاز، تأمين الغاز، بالنسبة لتأمين الطاقة الكهربائية والجانب الصحي وغيرها من المجالات الأخرى التي تقدمها إيران لسوريا.

علي الظفيري: طيب في إيران رؤية واحدة للنظام السوري؟

رياض حجاب: لا إطلاقا، عندما رجع الوفد من إيران.

علي الظفيري: نائبك كان.

رياض حجاب: نائبي لشؤون الخدمات نقل لي أنه كان في أكثر من موقف، كان في موقف لوزير الخارجية يتحدث باتجاه.

علي الظفيري: صالحي.

رياض حجاب: سعيد الصالحي نعم كان يتحدث بأنه يجب أن يكون هناك حل سياسي بينما سعيد جليلي كان يتحدث عن دعم و..

علي الظفيري: في مجلس الأمن القومي.

رياض حجاب: مجلس الأمن القومي يتحدث عن دعم مطلق لبشار الأسد حتى ينتصر في هذه المعركة وسعيد جليلي زار سوريا بعد حتى أنا ما خرجت بأيام وتحدث عن ذلك علانية وإيران تعتبر سقوط ..

علي الظفيري: هي أقرب للمرشد في إيران..

رياض حجاب: طبعا أقرب للمرشد خامنئي، إيران تعتبر يعني سوريا خط الدفاع الأول عنها وبالتالي هي تزج بكل إمكاناتها وطاقاته للحفاظ على بشار الأسد.

علي الظفيري: طيب هنا سؤال فني دكتور إذا سمحت لي، في هذه العلاقة المتشابكة جدا بين النظام الإيراني والنظام السوري في إدارة هذه الحالة أو الأزمة في سوريا من يصنع القرار من يؤثر على الآخر، هل موقف رئيس النظام السوري والنظام السوري يستجلب هذا الدعم بأي شكل من الأشكال أم أن إيران تضع اليوم قواعد وتحدد وجهة السياسة سياسة النظام السوري؟

رياض حجاب: باختصار، الأمر اختلف كثيرا عندما كان حافظ الأسد كانت سوريا وحافظ الأسد يستخدم إيران ورقة عندما جاء بشار الأسد للحكم للأسف الشديد أصبحت سوريا ورقة بيد إيران، وإيران الآن الرأي الأول والأخير هو لروسيا وإيران بالنسبة لسوريا الآن القرار السياسي في سوريا مصادر لهاتين الدولتين روسيا وإيران.

علي الظفيري: لذلك شهدنا زيارة من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لروسيا وصفقة سلاح بمليارات، أربعة مليارات تقريبا، هل هذا جزء من عملية دعم النظام السوري؟

رياض حجاب: هناك دعم كبير من إيران وروسيا، التقرير الأخير تحدث عن 11 مليار دولار قيمة أسلحة قدمت للنظام السوري، هناك شحنات أسلحة كبيرة من روسيا  قدمت إلى سوريا وأنا بآخر اجتماع مع بشار الأسد سمعت منه انه آخر دفعة سلاح عندما كنت في سوريا، آخر دفعة سلاح من روسيا كانت قدمت مجانا للنظام السوري من باب الدعم ولصمود بشار الأسد وبقائه.

علي الظفيري: الحكومة العراقية؟

رياض حجاب: الحكومة العراقية تسهل كثيرا للنظام السوري..

علي الظفيري: يعني هي تنفيذ السياسة الإيرانية عبر العراق.

رياض حجاب: تماما يعني إحنا عندما نتحدث عن إيران، إيران هذا المحور من إيران إلى العراق إلى المالكي طبعا إلى سوريا إلى حزب الله في لبنان، حزب الله الآن..

علي الظفيري: حزب الله كيف دوره في دعم النظام السوري؟

رياض حجاب: الآن هذه الدعوة التي وجهت إلى الجهات في سوريا للشيعة حقيقة هذا موضوع خطير جدا، هناك مجاهدين كما يسمون أنفسهم يقفون مع النظام يقاتلون مع النظام السوري سواء كان من لبنان أو من العراق أو من إيران أو من باكستان أو من غيرها، هذا الحديث نسمعه بشكل يومي من الإخوة في سوريا.

حزب الله وتورطه المباشر في دعم نظام الأسد

علي الظفيري: طيب حزب الله ووجوده واعتراف حسن نصر الله أمين عام الحزب بأن من قتلوا المقاتلين قتلوا في سوريا هل كانت لديك هل لديك معلومات عن وجود ماء لمقاتلين وعناصر من حزب الله وخبراء ومن ذلك؟

رياض حجاب: حزب الله موجود سواء إن كان خبراء أو مقاتلين على أرض سوريا.

علي الظفيري: هل هناك تقديرات لحجم المقاتلين التابعين لحزب الله؟

رياض حجاب: ما عندي بالضبط تقديرات ولكن هناك أعداد..

علي الظفيري: حينما كنت رئيسا للحكومة هل كنت تقابل تعرف يمر أمامك شيء من هذا القبيل؟

رياض حجاب: لا لا، في الحكومة أو في الوزارة أو في الحكومة أو رئيس الحكومة أو الوزير غير معني بالمسألة العسكرية أو بالشأن العسكري أو الأمني على الإطلاق ولا يستشار أو يؤخذ رأيه في المسائل العسكرية أو الأمنية.

علي الظفيري: يعني ماذا يراد من رئيس الحكومة في سوريا؟

رياض حجاب: رئيس الحكومة هو..

علي الظفيري: وظيفة عليا..

رياض حجاب: هو أعلى وظيفة إدارية تنفيذية على مستوى الدولة.

الدعم الروسي والإيراني للنظام

علي الظفيري: هل في.. من خلال متابعتك ووجودك السابق ومتابعتك أيضا بعد خروجك هل هناك تغير تطور نوعي في قضية الدعم المقدم للنظام من قبل إيران وروسيا؟

رياض حجاب: الدعم يزداد بشكل يومي كلما شعروا أن النظام يضعف والثورة تحقق اٍنجازات يزداد الدعم لبشار الأسد، أنا تحدثت قبل قليل وأؤكد على ذلك.

 علي الظفيري: بالنسبة لروسيا تضع ثقلها اليوم في هذه المعركة؟

رياض حجاب: للأسف لا أعلم لماذا روسيا تضع ثقلها، وبالتأكيد روسيا رهانها خاسر، الرهان الحقيقي هو على الشعب ما في نظام دائم ولا في رئيس دائم الدوام لله، بشار الأسد سيذهب وسيبقى الشعب السوري وستنتصر الثورة.

علي الظفيري: هنا دكتور كان يعني الكثير من ملاحظات الأشخاص أو الأحزاب أو الجهات السياسية التي تقول نحن مع الثورة السورية ومع أنه هذا النظام سيء ومع المطالبات الشعبية ولكننا ضد التدخل الدولي ألا يمكن التعليق اليوم على أنه التدخل الدولي في سوريا هو تدخل مع النظام من قبل إيران وروسيا وأنه خلال عامين لم يحدث تدخل عسكري غربي كما حدث في ليبيا مثلا أو في أي مكان آخر، هل يكشف هذا التناقض مواقف المقاومة والممانعة مثل حزب الله مثل إيران والمواقف أيضا مواقف بعض المثقفين العرب الذين يتحدثون عن رفضهم للتدخل الغربي وهم يمارسون هذا الأمر ويقبلون به لصالح النظام؟

رياض حجاب: نعم، الحقيقة شو الواحد بده يحكي انه أنا بالنسبة إلي مع أي ما يطالب به الشعب السوري أنا معه، والشعب السوري طالب من خلال ذلك من خلال المظاهرات السلمية اللي خرج فيها، أنا مع أي أو مع أي شيء يمكن أن يؤدي إلى إيقاف هذه المأساة وإيقاف نزيف الدم والتدمير الحاصل في سوريا..

علي الظفيري: ومع التدخل أيضا العسكري؟

رياض حجاب: مهما كان الحل لإيقاف هذه المأساة وإيقاف نزيف الدم في سوريا وخلاص الشعب السوري مما يعاني..

علي الظفيري: هل يبدو أن أحد مؤهل اليوم للتدخل في هذا الوضع الدولي والإقليمي دكتور؟

رياض حجاب: عندما نقول أنه لا نريد تدخل وإيران وروسيا تتدخل بشكل يومي حيث تزود النظام..

علي الظفيري: تجاوزت دمشق مباشرة للمحافظات يعني..

رياض حجاب: السوري بكل الآلات القتل والتدمير بكل مختلف أنواع الأسلحة، أشد الأسلحة فتكا ونمنع عن المعارضة ونمنع عن الحراك الثوري من أي سلاح ودخول أي سلاح، في معادلة غير صحيحة في سوريا، هذا المجتمع الدولي الحقيقة أصاب الشعب السوري بالإحباط وخذل الشعب السوري، الشعب السوري لا يريد لا اجتماعات ولا عقد لقاءات سياسية ولا كلام إعلامي، الشعب السوري يريد ما يساعده في سبيل أنه ينهي هذه المأساة التي يعيشها، الآن الشعب السوري هو أما نازح داخل وطنه أو مهجر خارج وطنه ..

النظام السوري وتصدير الأزمة إلى دول الجوار

علي الظفيري: دكتور الدور التركي وخاصة تركيا كانت صاحبة السقف الأعلى في الفترة الأولى من الثورة السورية والحديث عن مناطق يعني مناطق محظورة  وحظر طيران مناطق آمنة وما إلى ذلك، كيف ترى دور تركيا اليوم في الثورة السورية؟

رياض حجاب: بالتأكيد نحن نقدر عاليا ما قامت فيه  تركيا باتجاه استقبال الإخوة السوريين سواء كان المهجرين أو المنشقين ودعم الثورة في سوريا منذ البداية مع  أنه النظام في تركيا كان على صلة وثيقة مع نظام بشار الأسد وحاول مع بشار الأسد كثيرا ولكن كان هناك عناد شديد من بشار الأسد بأنه ينهي هذه المسألة عسكريا وأمنيا، كان هناك تصريحات كبيرة سواء كان من السيد أردوغان أو من السيد أوغلو أو من المسؤولين الأتراك وكان يتوقع الشعب السوري الحقيقة سقف الدعم أكبر من ذلك من تركيا الصديقة والشقيقة ونحن نأمل من تركيا أكثر مما قدمت الثورة السورية حتى تستطيع أن تحقق الأهداف المطلوبة وإنهاء هذا النظام.

علي الظفيري: عربيا مصر السعودية قطر الإمارات الكويت يعني هذه الدول اللي يفترض أنها تلعب دورا أكبر في دعم سوريا بشكل عام؟

رياض حجاب: الدور العربي إحنا نقدره عاليا وهذا الدور والأداء متفاوت ما بين دولة والأخرى، هناك موقف سعودي مميز هناك موقف قطري مميز مع الثورة السورية منذ البدايات ودعم كبير جدا وكذلك من المملكة العربية السعودية ومن الأردن، من دولة الإمارات العربية المتحدة، هناك للأسف بعض العرب من يدعم النظام وقد لا يكون هذا الأمر معلن ولكن من وراء الكواليس هو يدعم النظام نتمنى..

علي الظفيري: أنظمة سياسية؟

رياض حجاب: أنظمة سياسية وغيرها نتمنى من الأخوة العرب أن يكون موقفهم واضح تجاه الشعب السوري ما يقوم فيه الشعب السوري الآن هو ثورة شعبية بكل ما تعني الكلمة لتحقيق دولة مدنية ديمقراطية، الثورة السورية قدمت ملاحم حقيقية يجب أن يعتز بها الكل كل العرب هذه الثورة إن شاء الله ستنتصر وستغير وجه المنطقة بالكامل.

علي الظفيري: طيب من ضمن الأشياء اللي يقال دكتور أنها يعني على الأقل خففت من حدة الموقف التركي هي مخاطر أو مخاوف حقيقية تركية قضية تأثير الأكراد ودور النظام السوري في احتمالية زعزعة الأمن داخل تركيا، هل يلعب النظام هل لدى النظام السوري قدرات حقيقية في قضية الأمن الداخلي في تركيا مع الأكراد تحديدا؟

رياض حجاب: النظام يحاول أن يصدر هذه الأزمة اللي الموجودة في سوريا إلى دول الجوار سواء مثلما حدث في لبنان..

علي الظفيري: سنتحدث في لبنان الآن في تركيا..

رياض حجاب: في تركيا ، يصدر إلى دول الجوار الأخرى ويريد أن يقنع العالم بأنه ما يحدث في سوريا هو مسألة طائفية و..

علي الظفيري: كيف دكتور؟

رياض حجاب: هناك إشكالية بالنسبة للأقليات داخل سوريا وهناك عصابات إرهابية وهناك متطرفين وقاعدة هذا الكلام غير صحيح.

علي الظفيري: أقصد علاقته الآن مع الأحزاب الكردية المعارضة تحديدا لتركيا؟

رياض حجاب: في علاقة وثيقة جدا ما بين النظام وحزب الـ PKK، والنظام هو الذي أخلى المقرات الأمنية والمواقع العسكرية لحزب الـ PKK في شمال سوريا سواء إن كان في عكرين أو في عين العرب أو في شمال سوريا في القامشلي أو الدرباسية وغيرها من المواقع اللي أخلاها لحزب العمال الكردستاني حتى يستخدمها ورقة للضغط على تركيا وحزب العمال الكردستاني هو يقف مع النظام في هذه المسألة. 

علي الظفيري: نأتي إلى لبنان شهدنا عملية اغتيال وسام الحسن وهي عملية لافتة  جدا باعتقادك من يقف وراء مثل هذه العملية خاصة وأن هناك ربط بين هذه العملية وما يجري في سوريا؟

رياض حجاب: بداية نتقدم بالعزاء للإخوة اللبنانيين ولآل الفقيد الكبير العميد وسام الحسن، وسام الحسن مزعج بالنسبة للنظام السوري منذ عام 2005 إلى الآن وهذا الأمر أنا اعرفه تماما ويمكن الحادثة الأخيرة أزعجت النظام السوري كثيرا موضوع ميشيل سماحة..

علي الظفيري: ميشيل سماحة والعمليات..

رياض حجاب: النظام السوري يتهم وسام الحسن بأنه هو يسهل دخول السلاح إلى سوريا عن طريق لبنان بالنسبة للثوار وبالتالي يريد أن يتخلص من وسام الحسن منذ فترة طويلة، وأعتقد أنه صاحب المصلحة الأكبر في ذلك.

علي الظفيري: هل لديه القدرات الأمنية على تنفيذ مثل هذه العملية مباشرة أو عبر وسطاء برأيك؟

رياض حجاب: النظام السوري بقي في لبنان منذ فترة طويلة ولديه الكثير ممن يتعاونون معه في لبنان؟

علي الظفيري: ألا يمكن أن يكون حزب الله من بين هذه الجهات؟

رياض حجاب: لا أستطيع أن أحدد الآن جهة.

علي الظفيري: حزب الله أدان العملية وهو يتحدث عن مخاوف حقيقية في لبنان.

رياض حجاب: لا أستطيع أن أحدد من تعاون مع النظام ولكن النظام لديه من الأصدقاء الكثر في لبنان.

علي الظفيري: طيب، تأثير هذه العملية النوعية وغياب العميد وسام الحسن على وصول دعم وصول سلاح عبر لبنان إلى الثوار في سوريا؟

رياض حجاب: هناك كثير من الشرفاء في لبنان من يقف مع ثورة الشعب السوري، وأعتقد أن هذا الأمر لن يؤثر على ذلك وعن دعم  الثورة في سوريا، أهلنا في لبنان يقفون مع الثورة السورية بكل ما تعانيه الكلمة وأنا أتمنى حتى من جمهور حزب الله والسيد حسن نصر الله يجب أن لا ينسى في عام 2006 عندما كان هناك عملية عسكرية لإسرائيل في لبنان، من احتضن الشعب اللبناني خاصة من جمهور المقاومة في الجنوب احتضنهم الشعب السوري، في حلب وفي حمص وفي اللاذقية وفي دير الزور وفي الحسكة وفي دمشق، لم ينظر الشعب السوري على أن هؤلاء شيعة ولا سنة، بالعكس الشعب السوري احتضنهم وأكرمهم وعندما يتحدث السيد حسن نصر الله على أنه بشار الأسد دعم المقاومة وقدم لها السلاح وقدم لها الرجال، من قاتل هؤلاء الرجال اللي ضحوا بأرواحهم سقوا بدمائهم الطاهرة الزكية دماء تراب لبنان وجنوب لبنان هؤلاء من أبناء الشعب السوري، والأسلحة التي استخدمها السيد حسن نصر الله والمقاومين في جنوب لبنان هذه دفع ثمنها الشعب السوري من عرقه ومن دمائه ومن لقمة عيشه..

علي الظفيري: ما تصورك للعلاقة مع حزب الله..

رياض حجاب: نتمنى..

علي الظفيري: في سوريا في حال سقط النظام؟

رياض حجاب: نتمنى من جمهور المقاومة من الشعب اللبناني أن يعي هذه المسألة، الشعب السوري والشعب اللبناني واحد، بشار الأسد سيذهب وسيبقى الشعب، يجب أن تكون هذه المسألة واضحة وجلية بالنسبة للجميع ولكن وأرجو وأتمنى أن لا ينسى إخواننا في لبنان في حزب الله ذلك.

علي الظفيري: لكن الخطاب خطاب المعارضة الموجه تجاه حزب الله تجاه إيران من البداية من وقت مبكر كان خطابا ربما يساعد على اتساع الهوة بين الطرفين وليس جسر الهوة بينهما؟

رياض حجاب: أخي علي؛ ما يحدث في سوريا بكل ما تحمله الكلمة هو ثورة شعبية ما هي مسألة طائفية أتمنى أن هذه المسألة تكون واضحة بالنسبة للجميع، إحنا في سوريا نعتز بنسيجنا الوطني بوحدتنا الوطنية من آلاف السنين يعيش الشعب السوري بوحدة وطنية في لوحة رائعة المسيحي الدرزي والسني والشيعي والعلوي وكل مكونات المجتمع السوري، وستبقى مكونات الشعب السوري كذلك، الشعب السوري شعب محب يحب الألفة والتعايش السلمي وسيبقى كذلك النظام يلعب على هذا الوتر، الوتر الطائفي، وهذا الكلام أنا أتمنى أن يكون فرصة أيضا أوجهها لكل الأقليات في سوريا لكل الطوائف في سوريا وخاصة من الطائفة العلوية الكريمة، ونتمنى الأحداث الأخيرة اللي حصلت في محافظة اللاذقية وفي القرداحة هي بداية للاصطفاف مع ثورة الشعب، نحن نتمنى أن تصطف الطائفة العلوية الكريمة مع أبناء شعبهم في ثورتهم، بشار الأسد أتمنى أنه ما يراهنوا عليه بشار الأسد سيذهب.

علي الظفيري: دكتور هذه الأيام ذكرى مقتل القذافي والذي أيضا قاتل شعبه وقتل من شعبه الآلاف وقضي عليه بعد ثورة شعبية قاسية ودموية ودعم طبعا من المجتمع الدولي، والتدخل العسكري في ليبيا، برأيك ما هو المصير الذي ينتظر الرئيس السوري بشار الأسد؟

رياض حجاب: أنا أتمنى المحاكمة، أن يحاكم بشار الأسد، هو وكل من أجرم بحق الشعب السوري، وتأكد تماما سيحاكم بشار الأسد وأتمنى.. الآن تحدثنا عن الموقف الدولي وتحدثنا عن الموقف العربي، والبعض يفسر ويؤول أنه الثورة غير قادرة وأن تستخدم موقف دولي داعم لهذه الثورة، في شيء داعم أكبر من كل العالم الشعب السوري خرج ومنذ بداية الثورة إلى الآن يقول كلمة واحدة يقول: " ما إلنا غيرك يا الله" ورب العالمين عادل وما رح يظلم هذا الشعب وسينال هذا الشعب حقه بالحرية وبالكرامة وسيمضى هذا النظام إلى مزبلة التاريخ.

علي الظفيري: شكرا جزيلا دكتور رياض حجاب رئيس الوزراء السوري المنشق على وجودك معنا في هذه المقابلة.

رياض حجاب: شكرا لك.

علي الظفيري: الشكر الموصول لكم مشاهدينا الكرام على طيب المتابعة وأيضا شكرا للزملاء في مكتب الجزيرة هنا في عمان الزميل ياسر أبو هلالة وكافة الزملاء على دعمهم لنا في هذه الحلقة وفي الحلقة أيضا القادمة التي ستكون حول الحراك السياسي وعملية الإصلاح أيضا هنا في الأردن، داود سليمان منتج البرنامج وكافة الزملاء نلقاكم إن شاء الله في الحلقة القادمة في أمان الله.