- مسارات الحراك السياسي في الكويت

- الكويت وآفاق التحول الديمقراطي

- المعارضة الكويتية وتصعيد نبرة الخطابات

- الانقسام الفئوي ومدى تأثيره على العملية الإصلاحية

- الكويت بين مطرقة الحراك الشعبي وسندان الإصلاح السياسي


علي الظفيري
أحمد الديين
شفيق الغبرا

علي الظفيري: أيها السادة من الكويت أحييكم مرة أخرى بعد عام من توقف الجزيرة في الكويت وأيضا بعد عام من التغيرات الكبرى التي شهدتها الساحة العربية وإن كانت التغييرات في ساحتنا العربية في مجملها إلى الأفضل من أوضاع سيئة فإن الأوضاع في الكويت تعود ربما إلى نقطة الصفر إلى سابق عهدها، سقف حيث سقف الحريات المرتفع وحيث الحراك والحرية السياسية غير معهودين في بقية البلدان العربية، هذا أيها الأخوة والأخوات ما نبحثه الليلة في العمق، المشهد السياسي الكويتي على بوابة الانتخابات، ما الذي تغير في البلاد أو سيتغير بعد الانتخابات التي ستشهدها الكويت مطلع فبراير القادم، مرحبا بكم وهذه الحلقة من هنا من الكويت.

أهلا بكم من جديد مشاهدينا الكرام في هذه الحلقة في العمق من الكويت قراءة في المشهد السياسي الكويتي، أرحب بضيوفي الكرام في هذه الحلقة الدكتور شفيق الغبرا أستاذ العلوم السياسية في جامعة الكويت والسيد أحمد الديين عضو التيار التقدمي الكويتي، مرحبا بكم ضيوفنا الكرام سعداء اليوم بأن نتحدث من الكويت بعد عام من إيقاف الجزيرة طبعا والآن تكون هذه الحلقة مستهل إن شاء الله لنشاط الجزيرة مكتب الجزيرة الذي سيبدأ عمله بشكل اعتيادي بعد معاودة التصريح له من قبل وزارة الإعلام الكويتية والسلطات أيضا الكويتية، والشكر أيضا لكل الجهود التي سهلت إنتاج هذه الحلقة من قبل الوزارة ومن قبل كافة المعنيين، أستاذ أحمد أنا شخصيا غطيت الانتخابات أكثر من مره وأعتقد أنتم في السنوات الأخيرة عشتم أكثر من الانتخابات كثير من الانتخابات وكثير من الحملات الانتخابية، هل نحن أمام انتخابات اعتيادية حالة اعتادت عليها الكويت أم أن أمام شيء مختلف واستثنائي هذه المرة طبعا في ظل الظروف العربية الجديدة ؟

أحمد الديين:

هو كل انتخابات تجري في الكويت بالتأكيد لها خصوصيتها وتختلف عن أي انتخابات تسبقها أو تليها ولكن هذه الانتخابات استثنائية، استثنائية أولا لأنها انتخابات مبكرة، استثنائية لأنها جرت في أعقاب أزمة سياسية احتدمت في البلاد طوال العام 2011 وجزء أيضا من العام 2010، هي أيضا انتخابات يعني كانت في إطار محاولة تخفيف حدة الاحتقان في المشهد السياسي بعد تلك الأزمة وتمثلت تخفيف حدة الاحتقان في قبول استقالة الحكومة ورئيسها السابق وكذلك .

علي الظفيري:

حل البرلمان.

أحمد الديين:

حل البرلمان وإجراء انتخابات جديدة، لهذه الأسباب جميعا هي انتخابات تختلف عما سبق، لكن هذه الانتخابات مع كل أسف ستجري في إطار القواعد ذاتها والمعطيات ذاتها والاستقطابات ذاتها التي تعيد إنتاج الوضع من جديد نحن عندنا خلل بنيوي في النظام الدستوري عندنا خلل بنيوي في النظام الديمقراطي عندما خلل بنيوي في النظام الانتخابي ذاته، ما دام الانتخابات تجري على أساس فردي وبناء على العلاقات الشخصية بين المرشح وجمهور الناخبين كعلاقات عامة أكثر منها كعملية سياسية مثلما يفترض أن تكون في أي بلد ديمقراطي، لذلك يعني الطابع الفردي للعملية الانتخابية ما يؤدي إلى تغييرات جدية الاستقطابات أيضا الطائفية والقبلية تلعب دورا، لا يزال مستمر أيضا العبث والإفساد والتخريب وشراء الأصوات رغم كل المظاهر المدعية بأنه يعني هنالك يعني شفافية وهنالك محاولة دعوة مراقبين من الخارج وغير هذا، هذا كله شغل علاقات عامة، على الأرض لأ هنالك عبث وعبث مستمر وإفساد.

مسارات الحراك السياسي في الكويت

علي الظفيري:

طيب سنتحدث عن التفاصيل أبقى في الملمح العام دكتور شفيق، يعني هل نستطيع القول أنه لا جديد في الكويت بمعني انتخاب هناك انتخابات سابقة للربيع العربي سقف سياسي سقف الحريات مرتفع جدا ومن الستينات كنا نشهد في الكويت هذا السقف المرتفع بشكل واضح واستثنائي لا جديد في الكويت؟

شفيق الغبرا:

لأ لأ هناك الجديد.

علي الظفيري:

بعد الربيع العربي؟

شفيق الغبرا:

بعد الربيع العربي.

علي الظفيري:

ما هو الجديد؟

شفيق الغبرا:

هناك جديد أيضا في إطار التطور الطبيعي للتجربة السياسية الكويتية كما قلت سقف عالي كما قلت لكن لا شك أن الربيع العربي أعطى إطار عام أعطى مضمون عام لكن لا أستطيع أن أقول كله الربيع العربي بمعنى هناك حراك شبابي بالكويت سبق الربيع لكنه تعمق مع الربيع.

علي الظفيري:

والذي أدى إلى تغيير الحكومة..

شفيق الغبرا:

والذي أدى هذا الحراك الشبابي إلى تغيير الحكومة وإلى حل مجلس الأمة وإلى إطلاق المعتقلين في حينها مطلب الشباب ذهابه إلى الرصيف تجمعوا حركوا طالبوا ناشدوا وشعروا بثقة، نتاج مقدرتهم على أن يتحولوا، يعني الصورة التي رسمها زميلي أحمد الأستاذ أحمد أن هناك قوالب وقواعد ملت منها الناس أو شعرت أنها لا تؤدي إلى شيء، جاء الشباب وكسروا القاعدة العامة، دخلوا في الإطار السياسي حققوا حراك أنتج صيغة انتخابات جديدة على أرضية جديدة، إذن هذه الانتخابات تخاض على أرضية جديدة على سقف جديد على أجواء جديدة، لا أتنبأ الآن بالنتائج ولا بإمكاننا أن نتحدث بالتفاصيل بإمكاننا أن نتحدث بالتفاصيل ما سيقع بعد ذلك لكن هناك روح جديدة وبنفس الوقت هناك مأزق سياسة، هناك المأزق.

علي الظفيري:

طيب هذا الآن ما نريد أن نشير له أستاذ أحمد، سمة الحراك الشبابي واضح أنها سمة مميزة هنا في الكويت والحراك كان متصاعد بشكل كبير وهو سابق حتى للربيع العربي مطالبات وشعار ارحل كان أول مره استخدم في الكويت مع رئيس الوزراء السابق ناصر محمد الصباح، الآن تمت تم إقالة أو قبول استقالة الحكومة والدعوة لانتخابات جديدة نفس الإطار هل سنعود للمربع الأول بعد الانتخابات مهما كانت النتائج؟

أحمد الديين:

للأسف نعم يعني هو لم تحل الأزمة السياسية.

علي الظفيري:

ما الذي يجب أن يتغير حتى لا نعود؟

أحمد الديين:

نعم هي لم تحل الأزمة السياسية وتم تخفيف حالة الاحتقان، الآن إحنا أمام نفس التحديات اللي كانت موجودة، أولا نحن أمام نفس النهج السلطوي وعقلية المشيخة التي لن تتغير في إدارة الأمور.

علي الظفيري:

يحتاج إلى قياس واختبار يعني الوقت مبكر حتى.

أحمد الديين:

لأ لأ.

علي الظفيري:

هناك برلمان منتخب وحكومة.

أحمد الديين:

لأ لأ العلاقة كالتالي النظام الانتخابي هوهو، الديمقراطية الكويتية لم تكتمل في ظل عدم إشهار الأحزاب والعبث السلطوي في الانتخابات مستمر بل تكرس أكثر في الانتخابات.

علي الظفيري:

طيب خلينا نقول شيء، لم يطلب أحد أو لم يطالب أحد بذلك الحراك كانت أهدافه واضحة ومحددة.

أحمد الديين:

لأ الحراك كان ركز صحيح على رحيل رئيس الوزراء ثم على قضية الفساد ولكن الحراك إذا نذكر جيدا طرح موضوع يعني رئيس جديد لحكومة جديدة بنهج جديد، موضوع النهج الجديد هذا لم يتحقق النهج الجديد لا يزال النهج السابق ذاته هو هو، النهج الجديد يتطلب يعني صيغة أخرى، يعني الآن مثلا قواعد اللعبة الانتخابية هي ذاتها خوض الانتخابات على النظام الأكثري الفردي، الأحزاب حتى الآن معظمها ما عبر عن نفسه حتى اللي قاعدين يخوضون الانتخابات السنة هذه لا الحركة الدستورية أعلنت أنه يعني هذه قائمة مرشحيني ولا المنبر الديمقراطي أعلن ولا التحالف، قصور طبعا.

علي الظفيري:

طيب هذا قصور ليس فقط من السلطة إنما قصور أيضا من القوى السياسية.

أحمد الديين:

لا لا طبعا قصور في العملية السياسية كلها.

علي الظفيري:

يشترك فيه جميع الأطراف؟

أحمد الديين:

للأسف طبعا بالإضافة إلى إنه بعد ما تجرى الانتخابات عندما نتشكل الحكومة كيف ستتشكل يعني في إطار احتكار منصب رئاسة الوزراء في إطار احتكار مناصب وزارات سيادة الداخلية والدفاع والخارجية، في إطار تشكيل مجلس الوزراء على أسس المحاصصة والاعتبارات الفردية الذين يأتوا برجال دولة ستستمر الحكومة مشكلة بوصفها جهاز تنفيذي يتلقى التعليمات وليس يعني حكومة مقررة للسياسة العامة هذا الوضع بيستمر، الوزراء من غير النواب المنتخبين سيكونون أعضاء في مجلس الأمة بحكم مناصبهم والحكومة لديها منذ اليوم الأول القدرة على تحديد من هو رئيس مجلس الأمة وبكون يعني العملية السياسية، العملية الانتخابية العملية البرلمانية ستعيد إنتاج الوضع السابق.

علي الظفيري:

أسأل الدكتور إذا كان إذا انطلقنا من هذا التشخيص تشخيص الأستاذ أحمد على أنه هو التشخيص الدقيق للمشكلة وقد يختلف عليه أو تطرح شيء آخر مفتوح المجال لكن إذا انطلقنا من هذا التشخيص كيف يمكن معالجة مثل هذا الأمر حتى لا تعود المشكلة مرة أخرى ولا يعود الاحتقان مرة أخرى؟

شفيق الغبرا:

طبعا هذا موضوع مهم.

علي الظفيري:

تتفق مع التشخيص أم؟

شفيق الغبرا:

دعني ربما أنظر إلى التشخيص من زاوية أخرى يعني بمعنى أن هناك مطلب إنجاز، لتنجز في الكويت أنت بحاجة لأدوات بحاجة لأدوات إدارية أدوات قيادية شروط الإنجاز إن كان ليس فقط لوزراء الجهاز الإداري الجهاز القيادي، ما حصل في الكويت في العشرين سنة الماضية وخاصة بعد عام 1991 أن هناك أصبح حالة تراجع في الإطار الإداري.

علي الظفيري:

أنهكت الأجهزة.

شفيق الغبرا:

أنهكت الأجهزة أنهكت البلاد ولم تستطع أن تتعافى منها لم نعد إلى العهد الذهبي في السبعينات وكان هناك وزارات سيادة وكان هناك كذا وكذا لكن لم نعد، إذن.

علي الظفيري:

إذن ليست المشكلة النهج ولا احتكار السلطة ربما كما أشار الأستاذ أحمد إنما أشياء أخرى؟

شفيق الغبرا:

لأ لأ عديد من المسائل تدخل في هذا الإطار.

علي الظفيري:

أعطني أهمها؟

شفيق الغبرا:

أستطيع أن أقول ليست المشكلة النهج بمعنى أن هنالك الآن طريقة في العمل طريقة في الإدارة أصبحت هذه طريقة متبعة، لو جئت أنا رئيس وزراء اسمح لي فيها يعني أو لو جئت أنت أحمد رئيس وزراء لن نصنع أكثر لأن هناك بنى إدارية اجتماعية اقتصادية تشكلت بصورة لا تسمح لك بأي تقدم حقيقي هذا برأيي.

علي الظفيري:

أعطينا نافذة للتغيير يعني تغيير؟

شفيق الغبرا:

دعني أعطي والسبب أن نصف الديمقراطية هي ربع ديمقراطية بمعنى نعمل حساب بمعنى لا يستطيع لا تستطيع الحكومة أن تحكم بوجود مجلس لا يشكل حكومة ولا يستطيع المجلس أن يتصرف بوجود وضع هناك 15 صوت في المجلس يصوت وهناك.

علي الظفيري:

الوزراء أعضاء في المجلس في التصويت.

شفيق الغبرا:

الوزراء أعضاء في مجلس الأمة وهناك بالتالي وضع في المؤسسة لا يجعل هذا يقوم بعمله ولا يجعل هذا يقوم بعمله كأنه توأم.

علي الظفيري:

شو الحل يا دكتور شو الحل؟

شفيق الغبرا:

توأم متلاصقين مع بعض زيادة عن اللزوم.

علي الظفيري:

خلينا نقول شو؟

شفيق الغبرا:

مما يمنع من العمل وبالتالي ما يحتاجه النظام السياسي في المحصلة هو النظام السياسي الذي قدم الكثير في المرحلة السابقة ومراحل سابقة تاريخية دستورية خمسينات سبعينات ستينات يحتاج إلى عملية إصلاح حقيقية فيما يتعلق بالقضايا السياسة الجوهرية، إذن حتى تنجز اليوم إصلاح للتعليم حتى تنجز اليوم طب حديث حتى تنجز اليوم مواجهة لقضايا الفساد.

علي الظفيري:

حلينا دكتور.

شفيق الغبرا:

لا بد إنك تعالج القضية الإصلاحية الأساسية.

علي الظفيري:

طيب إذا تكرمت يبدو إنه هناك نقطة التقاء على إصلاح النظام السياسي.

شفيق الغبرا:

بس عم نأتي ٳليه من زوايا مختلفة.

علي الظفيري:

من زوايا مختلفة.

شفيق الغبرا:

نعم.

الكويت وآفاق التحول الديمقراطي

علي الظفيري:

ما هي الخطوات الواجب اتخاذها الآن تعديلات دستورية مثلا تغيير ما هو المطلوب حتى نصل إلى ما نتحدث عنه؟

أحمد الديين:

نعم بس بداية لأ اللي حصل إنه تغير الوضع عما كان عليه في السبعينات إنه تكرس نهج الإنفراد بالسلطة.

علي الظفيري:

زاد.

أحمد الديين:

زاد أكثر.

علي الظفيري:

في الدرجة وليس النوع؟

أحمد الديين:

أوغل أكثر هذا السبب، الجانب الثاني عن الإصلاحات نعم في استحقاقات لإصلاحات سياسية ودستورية أولاً لا بد من تفعيل الدستور، الدستور كثير من مواده وأحكامه ومنظومته لم تتحقق إحنا دستورنا يفترض أن يقوم على أساس الطريق الوسط بين النظامين البرلماني والرئاسي مع الميل نحو أولاهما أي نحو النظام البرلماني في واقع الحال تكرس النظام السياسي الآن على أساس نحو الميل نحو النظام الرئاسي عندنا خلل آخر على مستوى مجلس الوزراء يفترض يستعيد دوره كسلطة مقررة..

علي الظفيري:

واستلب هذه السلطة..

أحمد الديين:

طبعاً، طبعاً تحول الوزراء مجلس الوزراء إلى جهاز تنفيذي عندنا..

علي الظفيري:

هنا أستاذ أحمد تفعيل الدستور لأشياء موجودة.

أحمد الديين:

هذا جانب عندنا تعزيز استقلال القضاء مو معقولة القضاء الكويتي المجلس الأعلى للقضاء وكيل وزارة العدل عضو في مجلس القضاء الأعلى والنائب العام يخضع لسلطة وزير العدل اللي هو في السلطة التنفيذية مبدأ استقلال القضاء انتهك عندنا أولاً هذا الجانب تفعيل الدستور هذا الجانب.

علي الظفيري:

هذا جانب التعديلات المطلوبة؟

أحمد الديين:

عندنا الشيء الآخر حاجة لإصلاح النظام الانتخابي بنظام الدائرة الواحدة واعتماد القوائم الانتخابية والنظام النسبي في حالة كذلك إلى وجود أحزاب سياسية بدونها لا يمكن ترشيد العمل السياسي لا يمكن تطويره لا يمكن تنظيمه هو فوضى بهذه الطريقة عندنا بالإضافة لهذا على المستوى الدستوري، على المستوى الدستوري إحنا الدستور مكسب لنا كشعب مكسب أيضاً للأسرة الحاكمة ثبت الشرعية التاريخية بشرعية دستورية في إطار الدولة الحديثة ولكن هذا الدستور الحد الأدنى سنة 1962 ونحن دافعنا عن الدستور عن المكتسبات الدستورية إزاء محاولات انتهاكها وتنقيحها نحو الأسوأ، ولكن الآن حان الوقت إنه نحن نفكر في أشياء أخرى المادة 80 من الدستور يجب أن تنقح بحيث يصبح الوزراء من غير النواب المنتخبين مجرد لهم حق حضور الجلسات والمشاركة في النقاشات وليس لهم الحق التصويت هكذا كان أساساً نص مشروع الدستور سنة 1962 للأسف عدل في المجلس التأسيسي على هذا الأساس في حاجة لتعديل المادة 98 من الدستور بحيث أن الحكومة عندما تتقدم ببرنامجها إلى مجلس الأمة عليها أن تنال الثقة على أساس البرنامج وليس أن يبدي مجلس الأمة ملاحظاته على هذا البرنامج علينا أن آلية طرح الثقة في الوزراء وفي رئيس مجلس الوزراء أولاً تكون باستقلال عن موضوع الاستجوابات لأن هذه آلية سياسية معترف فيها وموجودة، الاستقلال يفترض عن الاستجواب والأمر الثاني أن موضوع رئيس الوزراء لا يحصن لا يبالغ في تحصينه يجب أن يخضع لإمكانية طرح الثقة به مثل الوزراء وليس عن طريق..

علي الظفيري:

التفاصيل كثيرة وسنناقشها دكتور ألا تبدو القوى يعني دائماً تحمل السلطة السياسية المسؤولية كاملةً عن كل قصور، ألا تبدو القوى السياسية اليوم تعاني من إشكاليات حقيقية نحن تابعنا الحراك الشبابي تابعنا حراك المعارضة والكويت في حرية الكل يتكلم كل الكلام كان ارحل يا فلان اللي هو شخص رئيس الوزراء السابق ألا تبدو مثل هذه الشعارات قاصرة أمام تغيير تتحدثان عنه الآن تغيير في البنية في الأنظمة تفعيل ما هو موجود في الدستور وتعديلات أخرى؟

شفيق الغبرا:

طبعاً أنت تتحدث عن قوى سياسية تتحدث عملياً عن في دولة ديمقراطية القوى السياسية التي..

علي الظفيري:

أحزاب.

شفيق الغبرا:

التي غير مهيأة في إطار قانون الأحزاب لا زالت..

علي الظفيري:

لكن عندنا شبه رسمية دكتور كتلة العمل الشعبي، الحركة الدستورية ما زالت؟

شفيق الغبرا:

ولكن تبقى تجربة منقوصة، التجربة الحقيقية تكتمل عندما يكون هناك قانون أحزاب ونظام أحزاب وتكون فاعلة كإطار لائحة لمجلس أمة ويستطيع هذا المجلس في المحصلة أن يدخل في الحياة السياسية حتى في التشكيل الحكومة يعني أنت حتى تكتمل الديمقراطية نحن الآن نتحدث عن شروط اكتمال الديمقراطية في الكويت في إطار نظام سياسي أميري،ملكي الاتجاه كيف تجمع ما بين الملكية الأميرية من جهة وبين الديمقراطية الحقيقية وأمامنا نماذج وأمامنا تاريخ وأمامنا مجتمعات في العالم.

علي الظفيري:

كيف ممكن نعمل في الكويت في الحالة الكويتية ؟

شفيق الغبرا:

يعني أنا أرى أننا الآن بدأنا ندخل في منعطف، وهذا المنعطف هو منعطف لن أقول الأربع سنوات القادمة ولن أقول الست سنوات القادمة لكنه هذا العقد منعطف كبير في الكويت وهذه السنوات الثلاث أو الأربع القادمة حساسة لأنه عدة أمور القوى السياسية تنضج تتعلم وبعض الجوانب التقليدية فيها ستتغير ستضطر أن تغيرها هي ستتعلم أيضاً..

علي الظفيري:

لكن لم يطرح أحد تغييرات، دكتور من المخجل حقيقة أنا أعرف أنه طرح وهو يطرح ويتداول نخبويا بشكل كبير، الشعار الشعبي العام كان ارحل للشخص وبالتالي أقصد أنا تصغير القضية وتبسيطها؟

شفيق الغبرا:

ولكن ذلك ربما هذا جزء من الحراك السياسي الذي يقع لكن بالمحصلة هذا الموضوع تم تجاوزه الآن يدخلوا في مرحلة جديدة القضايا القضاء أساسية قضايا دور مجلس الأمة سيكون أساسيا إذا نظرت اليوم إلى شعارات بعض المرشحين أتوقع أن بعضهم وعدد منهم سيفوز خاصة في الاتجاهات الإصلاحية سترى أن السقف ارتفع أن الأطروحات أقوى أن هناك من يتحدث عن رئيس وزراء شعبي قد لا يكون هذا الآن قادم قد لا تكون المرحلة جاهزة أعتقد نقترب من هذه المرحلة لكن السقف ارتفع ما يقال اليوم لم يكن يقال قبل 5 سنوات تغيرت الأطر..

علي الظفيري:

طيب أستاذ أحمد هل يبدو برنامج المعارضة السياسية شبه الحزبية وأيضاً الحراك الشعبي هل يبدو برنامجه واضحاً جلياً بحيث إنه قابل للتطبيق أو للضغط في السنوات القادمة؟

أحمد الديين:

أول شيء أنا أعترف بأنه كان في قصور نعم، ولكن للعلم بعض أطراف المعارضة الشبابية والسياسية كانت واضحة يعني تجمع كافي الشبابي كان واضحاً في طرح مطالب تدفع باتجاه الانتقال للإمارة الدستورية نحن في التيار التقدمي أيضاً كنا في هذا الاتجاه انتقال للنظام البرلماني في إطار الإمارة الدستورية، المنبر الديمقراطي الكويتي طرحوا دعوة لتنقيح الدستور باتجاه الانتقال إلى رئيس وزراء شعبي بعض الأطراف..

علي الظفيري:

لكن أستاذ أحمد المعارضة الأكثر شعبية في الشارع والأكثر تمثيلاً في البرلمان هي ليست أولاً ليست من النخب السياسية وليست ممن تطرح هذا الطرح؟

أحمد الديين:

القوى الشبابية قلت لك هي جزء من النخب، السلفيين الأخ فهد الخنة كان واضح في طرح بل تعديلات ملموسة كتلة التنمية والإصلاح التي كانت تضم تحالف الإخوان مع بعض..

علي الظفيري:

الإسلاميون بشكل عام.

أحمد الديين:

الإسلاميون بشكل عام طرحت مطالب تدعو باتجاه الإصلاحات الدستورية كان في واضح هذا الشيء هذه المطالب مستحقة، هذه المطالب لا يمكن تجاوزها بدون حلها ستبقى الأزمة سياسية عالقة كامنة قابلة للانفجار في أي لحظة الآن كيف يتم ذلك يتم هذا أكيد إذا نبيه بأساسه الصحيح بشيء من التوافق بين الحكم السلطة وبين القوى الشعبية يعني نأمل على الطريق المغربي أن يتحقق شيء نأمل شيء حتى على الطريق الأردني اللي تم..

علي الظفيري:

أستاذ أحمد أمير البلاد حينما استجاب لهذه الدعوات الشعبية وقبل رغم أنه تحدث بشكل صريح عن عدم قبوله لاستقالة الحكومة قبل استقالة الحكومة حل البرلمان تلبية هذه الدعوة هل يبدو هذا الجو اليوم جو السلطة السياسية يعني أكثر أريحية ربما في قبول أشياء..

أحمد الديين:

بالتأكيد حكمة صاحب السمو الأمير في معالجة الأزمة عندما استفحلت كانت مهمة في تخفيف حالة الاحتقان.

علي الظفيري:

يمهد لاتفاقات قادمة.

أحمد الديين:

والله صعب أنا أقدر

علي الظفيري:

بكير على قول بكير..

أحمد الديين:

يعني ما أقدر نقدر هذا بشكل دقيق ولكن أقدر أقول تم تخفيف حدة الاحتقان ولكن عوامل الأزمة باقية التناقض الرئيسي غير المحسوم تاريخياً لا يزال عالقاً ما بين نهج سلطوي للمشيخة وعقلية المشيخة وبين متطلبات بناء دولة كويتية حديثة وتطور ديمقراطي باتجاه النظام البرلماني هذا التناقض..

علي الظفيري:

حدثت انتكاسة مؤخراً برأيك؟

أحمد الديين:

لأ هذا التناقض قائم يعبر عن نفسه بالأزمات.

المعارضة الكويتية وتصعيد نبرة الخطابات

علي الظفيري:

أسأل الدكتور برنامج المعارضة السياسي كيف تقيم برنامج المعارضة وهي موجودة اليوم وحملتها الانتخابية واضحة وبارزة، والطريق أيضا، حتى القبول في بعض الأماكن لها أكبر كيف تقيم برنامج المعارضة الكويتية السياسي طرح المعتاد في الحملات السابقة أم ثمة تغيرات واضحة وبارزة؟

شفيق الغبرا:

يعني مرة ثانية نحن ننظر إلى قوى مختلفة ننظر إلى أيضاً شخصيات مختلفة لديها آراء مختلفة كما قال هناك جانب فردي في الانتخابات في الكويت لا يوجد أحزاب رسمية يوجد حراك شبابي الحراك الشبابي أرى أنه سيعود يعني علينا أن لا نرى الكويت الآن في المرحلة القادمة بلا الحراك الشبابيـ الحراك الشبابي سيكون عامل مؤثر سيكون هناك تنافس بين شرعية الرصيف..

علي الظفيري:

وشرعية البرلمان عبد الله القاعد وعبد الله السابق..

شفيق الغبرا:

وشرعية البرلمان وشرعية الرصيف وبالتالي إذا البرلمان قام بدوره وقام بواجبه وقام بإصلاحاته وخلق التوافق المطلوب مع الحكومة على إطار من الأطر باتجاه التوافق والتقدم هذا لن يسمح للحراك الشبابي بأن يصلب عوده ويكتمل إذا لم يستطع البرلمان وواجه ضائقة وموانع وبدا أن التجربة الديمقراطية أيضاً تعيد إنتاج نفس المشكلات التي كانت..

علي الظفيري:

غير مجدية.

شفيق الغبرا:

التي كانت قائمة منذ سنتين وثلاثة وأربعة سيعود الشباب إلى الرصيف ليؤثروا ويتحكموا في العملية السياسية برمتها إذن نحن نتحدث عن قوى إصلاحية تبرز عن جيل جديد يصيغ نفسه ويريد أن يلعب دور وأن يؤثر في المستقبل وهو في طور التكوين الآن ويتعلم الكثير.

علي الظفيري:

سيناريو البرلمان القادم الاحتمالات ماذا بعد الانتخابات سنتناوله مشاهدينا الكرام مع ضيفينا هنا في الأستوديو ولكن بعد فاصل قصير تفضلوا بالبقاء معنا.

[فاصل إعلاني]

علي الظفيري:

أهلاً بكم من جديد مشاهدينا الكرام في العمق من الكويت يقرأ المشهد السياسي ويستهل أيضاً نشاط الجزيرة مجدداً في الكويت على بوابة الانتخابات البرلمانية القادمة في الثاني من الشهر القادم مع ضيفي الدكتور شفيق الغبرا والأستاذ أحمد الديين، أستاذ أحمد في 2008 انتخابات في 2009 كان تمثيل المعارضة أو التيار النقدي على الأقل لما عندنا معارضة بالشكل المتعارف عليه على الأقل كان يزداد يعني تمثيلها يزداد إلى حد ما في المرة الأخيرة.

أحمد الديين:

لا بالعكس كان ينقص.

علي الظفيري:

كان ينقص، هذه المرة ماذا ينتظر المعارضة في الانتخابات في يوم 2 / 2 ؟

أحمد الديين:

المشكلة إنه في مشهدين متناقضين يفترض أن حل المجلس واستقالة الحكومة كان تلبية لقوة المعارضة نأتي إلى الخطاب الانتخابي لمرشحي للمعارضة الآن ومرشح القوى السياسية خطاب انتخابي قاصر خطاب انتخابي تقليدي خطاب انتخابي..

علي الظفيري:

كيف؟

أحمد الديين:

خطاب انتخابي غير قادر على إنه ما قاعد يطرح الاستحقاقات المتصلة بالإصلاحات السياسية والدستورية هو واقف عند عتبة موضوع الفساد، طبعاً موضوع الفساد مهم وملف الفساد مهم ولكن لدينا أيضاً استحقاقات للإصلاح السياسي التعبئة من أجل الإصلاحات السياسية المستحقة ما قاعدة تم في الحملة الانتخابية هذا شيء الشيء الثاني قواعد خوض الانتخابات لا تزال في الصيغة الفردية وهذا، تقدر المعارضة إنها تحصل على عدد من الأصوات أكثر من المجلس الفائت هذا صحيح حتى مؤشرات المزاج الشعبي في الانتخابات الفرعية القبلية اللي جرت في الدائرة..

علي الظفيري:

الخامسة والرابعة.

أحمد الديين:

الخامسة والرابعة لكن تحديداً اللي صار في الخامسة دليل على أن التصويت الشعبي والمزاج الشعبي رايح باتجاه مو في صالح النواب المحسوبين على الحكومة هذا صحيح، ولكن كيف يتشكل الوضع يعني لحد الآن كثير من الأمور تتداخل في الموضوع وأكو عبث سلطوي، شوف الآن يتكلمون عن 21 بلاغ ومعلومة راحت من موضوع الشفافية لوزارة الداخلية لم يتم التحقيق فيها عن قضايا شراء الأصوات، يعني في معلومات متواترة عن شراء في الدائرتين بالذات الثانية والثالثة على نحو مفضوح ومع ذلك السلطة ما قاعدة تقوم في دورها في وضع حد لهذا اللي قاعد يتم بالغالب أنا أشوف أن هناك رعاية سلطوية للإفساد اللي قاعد يتم للعملية الانتخابية على ضوء هذا أنا أظن أنه نعم إنه بصير في تحسن في مواقع المعارضة عددياً..

علي الظفيري:

لأي درجة؟

أحمد الديين:

والله شوف يعني المزاج العام، المزاج العام إذا نراهن على المزاج العام أعتقد أنه يكون في..

علي الظفيري:

أكثر من النصف؟

أحمد الديين:

إيه ممكن، ممكن جداً.

الانقسام الفئوي ومدى تأثيره على العملية الإصلاحية

علي الظفيري:

دكتور الانقسام الفئوي في الكويت بات ملحوظاً في السنوات الأخيرة وبدأت العناوين القبلية والفئوية الحضرية والمذهبية أيضاً بارزة وواضحة في الساحة الكويتية حتى عبر وسائل الإعلام غير الرسمية كيف يؤثر الانقسام الفئوي على أي إصلاح أو تطور طبيعي أو حتى طفرة في العملية الإصلاحية العملية السياسية الكويتية؟

شفيق الغبرا:

طبعاً هناك أبعاد اقتصادية سسيولوجية تتعلق بالانقسام الفئوي حضر وقبائل، سنة وشيعة، فئات شعبية وفئات مترفة، الكويتيون الجدد والكويتيون القدامى، هذا طبيعي وهذا جزء من نسيج اجتماعي أحياناً تقع أخطاء مميتة من جانب السلطة التنفيذية من جانب السلطات يزيد من هذه المشكلة إما من خلال التحالفات إما من خلال إبعاد فئات تقريب فئات مما يعطي إشكالات وينعكس أحياناً من خلال الانتخابات هذا يزداد يكبر، حقيقة الأمر لا يوجد خلاف جدي وحقيقي بين الناس حقيقة الأمر أن هناك نقاط مشتركة كثيرة إذا استطعت أن تسير بطريق الإصلاح وبطريق الدائرة الواحدة وبطريق القوائم الحزبية وبطريق الكفاءة كمبدأ أساسي في التعامل مع الناس لا على أساس العرق ولا اللون ولا الشكل ولا المذهب ولا الطائفة ولا القبيلة ولا القدم أو الجدد أنت هنا تخلق واقع جديد للمواطنة يسمح لك ربما تصل إلى مرحلة أنت تحتاج إلى توحيد الجنسية بما يوصل كل مواطن إلى شعور بالعدالة والمساواة الكاملة، إذن التمييز النسبي مش شرط مطلق فإذن أنت بحاجة لأي مشروع إصلاحي أن تفكر بالنسيج الاجتماعي أي دائرة أي وطن وكيف تبني دولة الكفاءة والعدالة في هذا السياق.

الكويت بين مطرقة الحراك الشعبي وسندان الإصلاح السياسي

علي الظفيري:

هل السلطة والحكم في الكويت هل يبدو مؤهلاً لاتخاذ خطوات متقدمة على الأقل في هذا الصدد في هذا الشكل من الإصلاحات الجذرية؟

شفيق الغبرا:

يعني قد يجتهد بهذا الاتجاه قد يحاول بهذا الاتجاه لكن الوضع يتطلب حزمة الإصلاح، نحن الآن في الكويت بمرحلة إن استطعت أن أشخصها في إطار الشعارات في إطار الحوارات حتى مع الشبان والشابات حتى الطلبة في الجامعة حتى كيف ما ترى حتى في الحملة الانتخابية أنت ترى شعارات ترى أطروحات نحن الآن بدأنا ندخل مرحلة لا تختلف كثيرا في مضمونها عن مرحلة الستينات ونيل الكويت لاستقلالها، أنت تدخل في مرحلة مفصلية رئيسية فيها لحظة تحول قد لا أستطيع أن ألمس هذه اللحظة الآن لكن أراها قادمة وبفترة قريبة لحظة تحول قريبة تتطلب رؤية تتطلب دراية تتطلب حزمة إصلاحات تتطلب استيعاب للموجة الشعبية تتطلب استيعاب للشباب تتطلب انجاز.

علي الظفيري:

يعني التشبيه الدكتور لها بأنها شبيهة بالستينات هذا يعني إنه فعلا هناك..

شفيق الغبرا: الستينات وعندما جاء الشيخ عبد الله السالم وطرح هذا واستقلال الكويت، مرحلة مفصلية وأسس عليها 20 سنة أو أكثر من التقدم والنمو والتطور نحن في مرحلة مفصلية الآن من هذا القبيل..

علي الظفيري:

حتى الثمانينات على الأقل طيب أستاذ أحمد قضية رئيس الوزراء ورئيس وزراء شعبي بمعنى قبلت استقالة الشيخ ناصر محمد وكلف الشيخ جابر المبارك اللي هو نائب الرئيس ووزير الدفاع كرئيس للحكومة الجديدة وسمعنا طبعا تقييمات مختلفة استمعنا لها أنت أشرت أنه المنهج لم يتغير هل عنوان رئاسة وزراء شعبية سيكون مطروحا قريبا في الكويت؟

أحمد الديين:

أنا أظن إرهاصاته بدأت طرح ولكن غير أن إرهاصاته طرح يعني بدأت ولاحت في الأفق وأصبح استحقاقا شوف إحنا نظامنا السياسي قائم على معادلة في الدستور بين المادتين الرابعة والسادسة لأن كانت المادة الرابعة تركز على أن الكويت إمارة وراثية في ذرية المغفور له مبارك الصباح فإن المادة السادسة تتكلم عن أن نظام الحكم في الكويت ديمقراطي السيادة فيه للأمة مصدر السلطات جميعا آن الأوان أن تثبت المعادلة بوضوح الإمارة وولاية العهد هذا بالتأكيد دونما منازع حق مطلق لذرية الشيخ مبارك الصباح وفي المقابل الحكم للأمة هذا الأساس نظام الحكم في الكويت ديمقراطي السيادة فيه للأمة مصدر السلطات جميعا آن الأوان للانتقال إلى نظام برلماني كامل، نظام برلماني ديمقراطي آن الأوان أن يكون رئيس الوزراء مصدر ثقته الأولى وحكومته هو البرلمان والشعب والأمة.

علي الظفيري:

هذا يحتاج إلى طبعا إقرار قانون الأحزاب.

أحمد الديين:

هذا يحتاج إلى إقرار قانون الأحزاب وهذا يحتاج حتى إلى تعديلات دستورية لكنه بالأساس يحتاج إلى ميزان قوى ميزان قوى بدون..

علي الظفيري:

طيب خليني أسأل عن سيناريو آخر إنه يتم تعيين رئيس وزراء شعبي دون السير في هذه الخطوات دون تعديلات دستورية أو دونما مثلا إقرار قانون الأحزاب سيكون لا قيمة له؟

أحمد الديين:

لا لا قيمة له لا..

علي الظفيري:

ولا مشابها سواء كان من اليسرى أو من غير اليسرى؟

أحمد الديين:

بيكون خطوة شكلية مرة ثانية يعني ما لم يكن رئيس الوزراء مصدر سلطته مشروعيته جاية من نواب الأمة وقدرتها على أن هو يعني يلبي هذه المتطلبات أو يفقد هذه الثقة فإن إحنا نظل في هذا الوضع الحالي الاستحقاق للانتقال للنظام البرلماني الديمقراطي الكامل نسبيا أو المكتمل مثلما حدث في المغرب استحقاق كويتي وليس في ذلك شيء..

علي الظفيري:

في المغرب نموذجا؟

أحمد الديين:

أي طبعا المغرب نموذج..

علي الظفيري:

رغم الانتقادات أيضا للتجربة المغربية لأن سلطات كثيرة بقت في ذلك.

أحمد الديين:

لا، لا هذا موضوع آخر في خصوصية للطابع للوضع المغربي خصوصية للوضع الأردني لكن نتكلم عن الأسس العامة للنظم البرلمانية في إطار النظم الوراثية الدستورية، هذا أمر واقع ليش؟ لأنه شوف في الكويت يعني حان الوقت إن الإدارة السياسية للدولة تكون قادرة على مواجهة استحقاقات والتحديات الواقع الكويتي الجديد.

علي الظفيري:

طيب هذا يلفت انتباهنا إلى نقطة قد تكون مهمة في متابعة الملف الكويتي قبل البوعزيزي وقبل الثورة التونسية وما تلاها من ثورات كانت الكويت نموذج في المنطقة طبعا لم تكن الأمور فيها مكتملة ولكنها كانت نموذج حقيقي يقتدي به الآن هل تبدو الكويت بتجربتها قياسا على التغيرات الكبيرة التي حدثت في مصر مثلا وفي تونس وفي ليبيا مثلا تبدو متأخرة في هذا الشكل وبالتالي بات غير مقبول بالنسبة لقطاع واسع من الشباب الكويتي دكتور؟

شفيق الغبرا: يعني هناك بعض الصحة في هذه الملاحظة بمعنى أن كان النموذج الكويتي في المقدمة بمعنى تستطيع أنت أن تتحدث أن تعبر عن رأيك أن تكتب..

علي الظفيري:

دكتور هذا يؤثر على الحراك الجماهيري بمعنى أنا زمان كنت أقبل لأنه أشاهد نفسي أفضل من الآخرين الآن هل تغير الأمر كثيرا؟

شفيق الغبرا: هناك سيكولوجية وهذه السيكولوجية أثرت على كل العالم العربي وعلينا أن نفهم صفات الربيع العربي بأن الربيع العربي ليس كله ثورات ليس كله انتفاضات ليس كله تغيير أنظمة، الربيع العربي مناخ كبير واسع النطاق يمثل يقظة أمة وإصرار شعوب على أن تكون هي مصدر السلطات هكذا أقرأه بغض النظر تتفق تختلف هذه هي الحقيقة أن هذه الشعوب تسعى باتجاه أن تكون مركز السلطة ومركز القرار وفي هناك يقظة شعوب، اليقظة فيها مشاكل اليقظة لا تسير سيرا جيدا لا تعرف أن تركض فورا تتعلم تخطئ ولكن هذه يقظة شعوب وفي أماكن هناك إسقاط أنظمة وفي أماكن أخرى هناك صفقات مساومات وبالتالي..

علي الظفيري:

كيف يؤثر على الوضع في الكويت دكتور شفيق هذا الأمر؟

شفيق الغبرا: كيف يؤثر عليك بالكويت أنك إذا قرأت المرحلة جيدا وقرأت المرحلة العربية جيدا يعني تحاول أن تعمل صفقة تاريخية مع مكونات المجتمع الكويتي لتنقلها ديمقراطيا إلى نقلة متقدمة تجعلها مثل الآخرين إن لم يكن أفضل بقليل يعني تجعلها تلاحق المرحلة لأنه المرحلة تغيرت ما كان ممكنا وعندنا الآن تغير وبالتالي تجعلها مواءمة للمناخ العربي الجديد فتعمل صفقة تاريخية اقتصادية اجتماعية سياسية باتجاه قد لا يكون بالمعنى الذي نطرحه الآن رئيس وزراء شعبي لكن صفقات قد تعطي الضوء بأنك سائر بهذا الطريق أو صفقات تعطيك نصف الطريق وتناقش الاستمرار تسويات، صلاحيات جديدة ولكن المشكلة أيضا كيف يؤدي هذا إلى عمل حكومي منجز؟ وعليك أن تدخل في هذا الإطار..

علي الظفيري:

وتربط ربطت الديمقراطية بالتنمية أيضا لأنه دائما يعاب على الكويت إنه والله دول الخليج تقدمت بسبب التفرد بالحكم بينما المشاركة في الكويت لم تؤد وطبعا هذا ربط غير موضوعي يحتاج إلى نقاش أستاذ أحمد صفقة تاريخية رؤية تغيير من قبل الحكم والسلطة السياسية ماذا لو لم يحدث هذا الأمر؟

أحمد الديين:

إيه بس هو بدءا إحنا في السابق كنا قياسا بالبلاد العربية وفق مقولة الأعور بين العميان باشا الآن كثر..

علي الظفيري:

لكن لم تكن الحالة عوراء تماما على الأقل يعني حتى الخارج على الأقل.

أحمد الديين:

الدولة شبه حرة لسنا دولة حرة لسنا دولة ديمقراطية إيه طبعا هذا القصد..

علي الظفيري: الآن بات مرفوضا بات غير مقبول؟

أحمد الديين:

لا فكنا يعني الأعور بين العميان باشا لأن كان الوضع العربي سيء الآن لا لم نعد النموذج على الأقل لم نعد النموذج الأوحد وفي نماذج تقدمت أكثر يعني تونس مثالا حتى المغرب يعتبره الوضع الكويتي مثالا مهم يعني هذا جانب، الجانب الآخر تاريخيا حدث توافق بين مشروع الحكم ومشروع بناء الدولة الكويتية الحديثة الشيخ عبد الله السالم كان حاكما رشيدا كان مستنيرا أدرك أهمية تحقيق توافق بين مشروع الحكم ومشروع بناء دولة كويتية حديثة هو كأي حاكم يريد استقرار حكمه واستمرار حكمه وفي نفس الوقت يدرك إن هناك متطلبات وتحولات واستحقاقات لا بد أن تلبى في هذا الاتجاه نتج أن هذا تلك الصفقة التاريخية الممثلة في الدستور 62، الدستور هو فعلا مثل ما تفضل الدكتور شفيق يعني يمثل تلك الصفقة لكن هذه الصفقة تم التراجع عنها تم وضع مشروع إزاء بناء الدولة..

علي الظفيري:

أستاذ أحمد عشان الوقت بس ماذا لو لم تحدث هذه أو لم توجد هذه..

أحمد الديين:

نعم هي لم تحدث أدت إلى الأزمة وإن لم تحدث ستؤدي إلى تعميق الأزمة وتجددها وانفجارها بالشيء الطبيعي هذا قانون يعني واقع مجتمعنا طبيعة اكو تناقض تاريخي لا حسن وفي نفس الوقت، الوقت لن والزمن وجعله معطلا لم يؤد إلى حله سيؤدي إلى تفاقمه فنعم أعتقد هذا هو المخرج الطبيعي الانتقال بتوافق بين الحكم والأمة نحو نظام برلماني ديمقراطي مكتمل الأركان.

علي الظفيري:

دكتور.

شفيق الغبرا: ملاحظتي على هذه النقطة يعني إذا لم تحل هذه الاستحقاقات التاريخية أو لن يتم التعامل معها بصفقة ما ماذا سيحصل لن تستطيع أي حكومة في الكويت أن تحكم وسيقع استجواب وراء استجواب وسؤال وراء سؤال وستقع الأزمة وستجد..

علي الظفيري:

دكتور لا بس بالسابق كل مرة يتم حل المجلس وتعود الانتخابات ماذا سيحدث إذا تم التصادم هذه المرة؟

شفيق الغبرا: لكن هذه المرة استجوابات تساؤلات صدامات إذا لم تحل طبعا أنا أتمنى أن تحل ويقع صفقة ولكن إذا لم تقع هذا ما سيقع وسيكون هناك حراك شعبي سيتضخم وسيكون جوهره الشباب بمعنى أن الشباب سيغضب والشباب سيعبر والشباب أيضا سيتحكم بالشعارات وسيتحكم أيضا بتوجهات أعضاء مجلس الأمة وليس العكس.

علي الظفيري:

ألن تحمي الكويت كما بقية دول الخليج الخصوصية النفطية خصوصية الرفاه حياة الرفاه وخصوصية أيضا الأمن والاستقرار والعلاقات الاجتماعية الجيدة بين الأسر الحاكمة والمحكومين؟

أحمد الديين:

يعني أكيد في خصوصية كويتية وفي خصوصية خليجية لا أنكرها ولكن علينا أن نتذكر الفقر وحده لا يصنع الثورات ولا يحدث التغييرات، بل إن الرخاء أحيانا والاستقرار هو يجعلك تلتفت إلى ما بعد الاحتياجات الفردية إلى الاحتياجات الروحية والمعنوية ويعني قضية الكرامة قضية الحرية قضية التهميش وعدم التهميش لا علاقة لها بالمال نحن لسنا حيوانات نعلف من خيرات النفط أو فتات النفط نحن بشر نحن مواطنون أحرار نحن لسنا رعايا والكويتيون بعد نصف قرن من الدستور تشربوا هذا المفهوم وبالتأكيد هم يتجهون نحو التقدم طبعا نتمنى أن يكون ذلك بالتوافق مع الحكومة.

علي الظفيري:

دكتور شفيق أنت عزيز علينا

شفيق الغبرا: يعني آخر مداخلة ملاحظتي على موضوع الرفاه نعم الرفاه ربما يحمي الكويت وأتمنى هذا النوع من الرفاه يساهم في تعميق سلمية التحركات وسلمية ردود الفعل عليها ولكن عند الشباب الرفاه ليس هو المدخل، الشباب قلق يشعر أن المستقبل غامض عدما ينظر إلى ما سيأتي بعد 20 عاما وينظر إلى ما بعد النفط تجده قلقا ولهذا ما يحرك الشباب هو القلق على المستقبل وعلى مستقبل الكويت ومن هنا تجد أن للشباب وللحراك الشبابي مصلحة كبيرة في تجاوز المصالح الفئوية شيعة وسنة حضر قبائل تجدهم..

علي الظفيري:

يعني الشعارات الفئوية اليوم طاغية في الحملة؟

شفيق الغبرا: لكن تجد الشباب متجانسين أكثر الحراك وحدهم أكثر الحراك أدخلهم مع بعض أكثر وهم أكثر التزاما بالمستقبل وحرصا عليه حرصا على أنفسهم أيضا.

علي الظفيري:

دكتور شفيق الغبرا أستاذ العلوم السياسية في جامعة الكويت شكرا جزيلا لك الشكر الموصول للأستاذ أحمد الديين عضو التيار التقدمي الكويتي والكاتب والصحفي أيضا شكرا جزيلا لكما ونلقاكم إن شاء الله نلقاكما في التغطية القادمة للانتخابات، مشاهدينا الكرام هذه الحلقة كما ذكرت مقدمة واستهلال، واستهلال بإذن الله لعودة نشاط مكتب الجزيرة بقيادة الزميل سعد السعيدي والشكر طبعا له على كل الجهود التي بذلها والشكر أيضا لزميلنا المخرج من التلفزيون الكويتي يحيى القلاف الذي أخرج هذه الحلقة من الكويت وكل الزملاء فريق التصوير والفريق الفني وكذلك الإداري الذي ساعدنا بشكل استثنائي على إطلاق هذه الحلقة قبل الاستئناف الرسمي أو معاودة المكتب لنشاطه الرسمي في الكويت، تغطية الجزيرة ستكون تغطية موسعة وكبيرة كما كانت العادة للانتخابات الكويتية ستبدأ إن شاء الله يوم السبت القادم، في العمق انتهى في الأسبوع المقبل لنا لقاء إن شاء الله من القاهرة شكرا لكم وفي أمان الله.