- القلق الإقليمي إزاء الأحداث في سوريا
- الرابح والخاسر من الثورات العربية

- أثر الثورات العربية على إسرائيل

- الدور التركي في المنطقة العربية

- دول الخليج والتعامل مع المتغيرات


 علي الظفيري
وليد عبد الحي
محمد الأحمري

علي الظفيري: أيها السادة شكل الربيع العربي صدمة كبرى للعقل السياسي في المنطقة غابت الفوضوية مع رحيل القذافي وباتت السياسات الإسرائيلية بلا حارس أمين بعد رحيل مبارك وتلقى تيار الاعتدال العربي ضربات قاتلة بعد رحيل الرفاق وتدشين زين العابدين حفلة سقوط الاستبداد في عالمنا العربي، ولم يكن تيار الممانعة أسعد حظا من غريمه فبشار الأسد رئيس التوازنات الإقليمية وحامي حمى المقاومة يقرر للجيش السوري أن يتحرك ليس باتجاه الجولان هذه المرة ولا باتجاه من قصفوا الأرض السورية ولا باتجاه غزة بل في وجه درعا وجسر الشغور وحمص وبانياس يخوض الجيش المقاوم حربه الشرسة الأولى منذ سنين في وجه النساء والعزل من المدنيين ولا يجد حسن نصر الله أمين الحزب المقاوم ولا إيران قلعة المظلومين في العالم لا يجدان غظاظة في ترديد شعار النظام السوري المكررة حول المؤامرة الخارجية ووجوب حماية النظام المقاوم من شعبه هذه المرة تحت بند محاربة الشيطان الأكبر في المنطقة، أيها السادة في الشرق الأوسط أربع قوى رئيسية تتصارع من أجل نيل مكانة الدولة المركز إيران تركيا إسرائيل ومصر، جاءت الثورات العربية الشعبية لتخلط الأوراق وتجبر كل دولة على أن تعيد حساباتها سقطت مصر من المعادلة مؤقتا بفعل السادات ومبارك وحظرت تركيا في السنوات العشر الأخيرة وحققت إيران وإسرائيل أكبر الخسائر بعد أن انتفض العرب ضد حكامهم وباتت دول الخليج في واجهة الأحداث من جديد في منزلة من بين المنزلتين، وأصبح لزاما علينا قراءة المشهد السياسي الجديد الذي يتشكل أمامنا يوما بعد يوم هذا ما نحاول القيام به في هذه الحلقة فأهلا ومرحبا بكم، أرحب بكم وبضيوفي في هذه الحلقة الدكتور محمد الأحمري رئيس منتدى العلاقات العربية والدولية ضيفنا هنا في الدوحة والدكتور وليد عبد الحي من عمان أستاذ العلاقات الدولية في جامعة اليرموك، مرحبا بكم ضيوفنا الكرام دكتور محمد كل الثورات أحدثت إرباكا كبيرا في أي محاولة لقراءة الواقع السياسي في المنطقة العربية لكن الثورة السورية تحديدا أحدثت الإرباك الأكبر لماذا سوريا تحديدا تطرح كل هذه الأسئلة اليوم كل هذه النقاشات كل هذا القلق الإقليمي في المنطقة؟

القلق الإقليمي إزاء الأحداث في سوريا

محمد الأحمري: سوريا هي من المناطق الأساسية بقلب العالم العربي وهي بنفس الوقت على علاقة مواجهة مع أصدقائه ومع أعدائه هي رمزية في تاريخها رمزية في مكانتها هي تقريبا شمال الجزيرة العربية ويمكن عاصمة شمال الجزيرة العربية هي بين المشرق والمغرب بين الشمال والجنوب يعني علاقاتها مع تركيا، علاقاتها مع إسرائيل، علاقاتها مع إيران، علاقاتها مع العراق الجديد، علاقاتها مع العالم العربي الجديد، كل هذا يمثل تحديا لما يمكن أن تكون رمزية له، أيضا هي بقية العالم الخمسينات والستينات كانت الدولة الصلبة التي في مصادمة وفي مواجهة مع الأمة الغريبة، الحكومة الغريبة عن الشعب هي رمز قديم للاستبداد الشيوعي القديم، الاستبداد البعثي إلى آخره فهي في الحقيقة حالة غريبة عن حالة العالم كله الجديد وهي في نفس الوقت استمرار لعالم قديم انتهى من كل مكان، التغيير فيها أساسي جدا من أجل كل هؤلاء الشركاء من أجل مستقبل العرب مستقبل المسلمين مستقبل إسرائيل مستقبل إيران مستقبل العراق فلذلك كانت حاسمة والتغيير فيها مؤثر جدا على كل منطقة.

علي الظفيري: دكتور وليد مساء الخير ومرحبا بك مجددا هل تتفق مع هذه القراءة مع هذا القلق السياسي المستقبلي المحيط والمرتبط بمستقبل المنطقة بعد أي تغيير جذري في النظام السياسي في سوريا؟

وليد عبد الحي: الحقيقة أولا أرجو المعذرة لأني لم استمع إلى الأجزاء الأولى وبقية السؤال أيضا انقطع الصوت عني فلم اسمع لا مداخلة الضيف الكريم ولا نص السؤال..

علي الظفيري: الآن دكتور وليد الآن صوتي واضح يصلك واضح..

وليد عبد الحي: نعم الآن أسمعك..

علي الظفيري: طيب سؤالنا الرئيسي لماذا سوريا اليوم لماذا القلق الإقليمي الكبير والمتزايد مرتبط بما يجري في سوريا وبأي تغيير مرتقب في نظامها السياسي؟

وليد عبد الحي: الحقيقة المسألة بالنسبة لسوريا مرتبطة أولا الموقع الجيوستراتيجي لهذه الدولة بحكم وجودها أولا بجوار إسرائيل، الجانب الثاني بحكم وجودها في منطقة قريبة من العراق ومناطق البترول، الجانب الثالث بحكم تحالفاتها التقليدية مع روسيا والصين قديما وحديثا إلى حد ما الجانب الآخر بحكم توجهاتها السياسية بشكل عام..

علي الظفيري: دكتور محمد الآن هذا فيما يتعلق بسوريا يعني منسوب القلق الأسئلة أكبر ربما وأكثر لكن أيضا كل الثورات ربما أدت إلى أن يطرح مثل هذا النقاش أو أن يفتح على مصراعيه على الأقل سؤال التحالفات السياسية تركيبة المنطقة من يتأثر من الخاسر من الكاسب إذا ما أردنا التقاط الخيط الرئيسي من التغيير السياسي الناتج عن الثورات العربية اليوم من أين يجب أن نبدأ؟

محمد الأحمري: نبدأ بمن يكسب حقيقة الذي كسب الجولة هي الشعوب، الشعوب أصبح لها علاقة ببلادها بأوطانها بثروتها بمستقبلها بحريتها، والمكسب الأعظم للأمة في هذه المرحلة وهو الذي يجب أن يتجه له الاهتمام أن هذه الأمة يجب أن تعود إلى الحياة أن تكسب مكاسبها بالمرحلة القادمة أن تكسب، أن يكون لها علاقة بحكوماتها لأنه الحكومات في الغالب هي حكومات مغتربة أما من خلال شهوات أفراد في الداخل مستبدين بالمال والثروة والقرار أو من خلال تحكم خارجي في هذه المجموعات لكن الشعب غالبا غائب لا علاقة له بما يحدث على..

الرابح والخاسر من الثورات العربية

علي الظفيري: وبالتالي الشعب أو الجمهور العريض هو الكاسب الأول.

محمد الأحمري: الشعب أو الجمهور هو الكاسب الأول لأنه أصبح هنا، أصبح له علاقة ببلده أصبح مطمئنا أصبح مشاركا أصبح موجودا، في السابق قبل الثورات لم يكن موجودا كان غريبا كان يائسا كان بائسا كان خائفا كان غريبا عن هذه الحياة، الثورات أعادت العلاقة الطبيعية بين هذه الشعوب وبين قياداتها وبين مالها وبين أرضها أصبح فعلا يمكن أن يوجد مواطنا حقيقيا، في السابق هو حقيقة..

علي الظفيري: في كتاب ملامح المستقبل، كتابكم تحدثت قبل سنوات عن قضية الفجر الثاني لهذه الأمة بعد يعني فجر الرسالة الأولى هل ما يجري اليوم يقترب من هذا التصور؟

محمد الأحمري: نعم، حقيقة كتبت في نوع كاد يكون نوع من الكهانة ولكن الحقيقة أن العرب والمسلمين كان عندهم تحرك للأمام لمزيد من الحريات مزيد من الثروة مزيد من العدد مزيد من الحرص على تحقيق مصيرهم في هذا الوجود فحققوا فعلا وفاجئونا لكن أي شخص ما كان يتوقع هذه القضية لكن التيار العام كنا نتوقعه لكن التفصيلات لا أحد يمكن أن يتنبأ أحد بهذه التفصيلات، إذن القضية، من الكاسب، الكاسب هذه الشعوب هي تعود إلى الحياة وتمتلك قدراتها..

علي الظفيري: كأنظمة سياسية أو ككتل إقليمية كتل سياسية كبرى..

محمد الأحمري: الكتل، الكتل..

علي الظفيري: منطق الخسارة والكسبان..

محمد الأحمري: أولا أول من يخسر حقيقة هو الوجود الإسرائيلي المعتدي على كرامة وحقوق وارض الناس في هذه المنطقة هذا المركز الإجرامي الذي يضطهد الإنسان في كل مكان ويصادر الحكومات ويصادر الشعوب هذا هو الخاسر الأكبر يعني مثلا كانت مكالمات بسيطة بين مبارك والحاكم الإسرائيلي وغزة كانت غير موجودة، 80 مليون مصري غير موجودين، فقط مبارك عند تلك الليلة، ليلة خروجه من السلطة كانت المكالمة الأساسية بينه وبين أليعازر وهو فكان الشعب المصري غير موجود، والعلاقة بين الحاكم وبين عدو الشعب في هذه القضية مثلا، في تونس الشعب كان غريبا مثقفوه كانوا مهاجرين في البلدان الأخرى كان مشردا ما عنده حرية حتى اللباس يعني أبسط قضايا الحرية حرية اللباس كانت محرمة على التونسيين، أعاد هذه القضية، من الكاسبين حقيقة جو الوحدة في العالم العربي الشعور بالوحدة الشعور العام بأنه نحن شركاء في هذا العالم شعور المضطهدين أيضا عندهم أمل الذين حققوا..

علي الظفيري: وهذه كلها سنأتي لها دكتور قضية انعكاساتها لكن يترتب عليها شكل جديد للنظام السياسي للتحالفات..

محمد الأحمري: هذا الكاسب الأساسي طبعا من تعاطف مع الشعوب كسب أيضا يعني لماذا تركيا أصبح لها نوع من الوجاهة لأنها كانت قريبة من الشعوب هي من الناس جاءت وليست من الخلف ولكن هل ستتضرر أو تضر المنطقة قد يكون الكاسب الأساسي هي الشعوب ومن يتعاطف معها..

علي الظفيري: طيب أسألك..

محمد الأحمري: لكن الذين تعاطفوا مع الحكام مثل إيران مثلا متعاطفة مع الحاكم في سوريا..

علي الظفيري: فقط في سوريا لكنها في الحالات الأخرى كانت داعمة ربما أدى إلى التناقض..

محمد الأحمري: من أجل خصومات خارجية وليس من أجل مصلحة الشعوب.

علي الظفيري: يعني القرار الشعبي لها..

محمد الأحمري: في قضية مصر هي تعاطفت مع الثورة ليس من أجل المصريين ولكن من أجل مبارك كان يمثل إسرائيل وخصومها الأميركان مثلا و لكن الموقف الصحيح لو كانت تقف مع الشعوب لوقفت معهم في سوريا لكن موقفها الآن هو عدائي وبالتالي ستخسر الشارع العربي والشارع الإسلامي..

علي الظفيري: طيب.

محمد الأحمري: لأن تقف مع المستبدين ضد الشعوب..

أثر الثورات العربية على إسرائيل

علي الظفيري: دكتور وليد في مقال لك لافت في الجزيرة في مركز الجزيرة للدراسات تحدثت عن القوى الإقليمية الرئيسية تركيا، إيران، إسرائيل، وطبعا مصر التي تغيب مؤقتا لكن القوى الرئيسية الثلاثة وعن قضية ما يحققه أو ما حققته كل دولة من هذه الدول التي تتنافس على موقع أو مكانة الدولة المركز دعنا نبدأ اليوم بتسجيل الخسائر نتيجة هذه الثورات الشعبية إذا ما بدأنا بإسرائيل كيف ترى الموقف الإسرائيلي تأثرا بهذا الحراك الشعبي وهذه الثورات ونتحدث تحديدا أيضا هنا عن الجارة السورية؟

وليد عبد الحي: الحقيقة أولا لا بد من الإقرار بنقطة أساسية وهي أن إسرائيل تفاجئت تماما بهذه الثورات كلها في اليوم الذي سقط فيه حسني مبارك قبل سقوطه بساعات كان رئيس الموساد يقدم تقريرا إلى لجنة الخارجية والأمن في الكنيست الإسرائيلي قبل ساعات قبل أربع ساعات من السقوط كان يقول لهم المصريون يرجموا القارب لكنهم لا يغرقوه واطمئنوا النظام قوي وبالتالي هذا يعني مؤشر على أن إسرائيل تفاجئت بما حدث، الآن عندما آخذ مكاسبها وخسائرها الحقيقة ككل ظاهرة اجتماعية المكاسب لا تكون مطلقة والخسائر لا تكون مطلقة وإنما نسبة المكاسب إلى الخسائر هي التي يجب التركيز عليها، في الجانب الإسرائيلي في تقديري هناك نقطة أساسية هي أن وزن الشارع العربي في اتخاذ القرار أصبح أكثر أهمية وإسرائيل تدرك بأن الشارع العربي في اتجاهه العام ليس مساندا لأية علاقة معها هذا بالحساب الاستراتيجي بالمنظور الإسرائيلي هو شكل من أشكال الخسارة التي ستظهر آثارها بعد تآكل ثقافة الاستبداد الموجودة، لكن بالمقابل إسرائيل تستثمر الآن ما يجري بأن القضية الفلسطينية على الأقل في المدى القصير دخلت إلى الظل والملاحظ أنه منذ بدء الثورات العربية نسبة أو وتيرة الاستيطان تصاعدت بشكل كبير بشكل واضح اثنين أن العمل العسكري ضد قطاع غزة بدء يتزايد بشكل أيضا واضح وبالتالي أنا أعتقد أن إسرائيل كسبت من جانب وخسرت من جانب..

علي الظفيري: النقطة الأولى دكتور في النقطة الأولى هذا سيتضح أثره ما ذكرته عن تأثير الشارع العربي اليوم في القرار لكل بلده في القرارات الأنظمة السياسية سيتضح أثره على مدى متوسط دعنا نقول لكن في اللحظة فيما يجري الآن تحديدا في سوريا تحديدا كيف يمكن أن تنظر إسرائيل لما يجري في سوريا؟

وليد عبد الحي: بالنسبة لسوريا أنا اعتقد أن إسرائيل عندما تتطلع على النقاشات الموجودة في داخل إسرائيل هناك اتجاهين هناك اتجاه يخشى من أن التغيير في سوريا قد لا يقود بالضرورة إلى نظام أقل عداءا لإسرائيل وهناك اتجاه آخر يرى أنه احتمالات الفوضى إذا دبت في سوريا قد يجعل الحدود السورية الإسرائيلية حدودا هشة قابلة للاختراق لدولة فاشلة إذا حصل يعني تغير في النظام، لكن هناك اتجاه آخر يرى أن هذا الاضطراب الذي يحدث في سوريا حاليا قد يضع النظام في وضع يجعله أكثر قابلية لتقديم التنازلات في أي مفاوضات قد تجري في لحظة من..

علي الظفيري: وبالتالي يمكن العمل كما تابعنا في بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية يمكن العمل على الحفاظ على النظام السوري رغبة في إبقائه ضعيفا اسمح لي أسأل الدكتور محمد أنه أليس من الغريب أنه نظام مثل النظام السوري شريعته قائمة على مواجهة إسرائيل مسألة رحيله تثير النقاش بإسرائيل بين مؤيد ومعارض..

محمد الأحمري: ليس غريبا لأنه الحقيقة الأنظمة المستبدة وأنت تتعامل مع شخص واحد وبالتالي هذا الشخص الواحد تستطيع أن تملكه بوسائل مختلفة بالتخويف والوعيد والتهديد وبالترغيب والترهيب أنت أمام شخص واحد، الشعب غائب غير موجود فأسهل لهم يتعاملوا مع هذا الفرد ويمتلكوه وبالتالي حتى رامي مخلوف وكذا كانت تصب..

علي الظفيري: أول خطاب في نيويورك تايمز أنه موضوع أمن إسرائيل كما حدث في الحالة الليبية..

محمد الأحمري: وبالتالي فإسرائيل ستخسر خسارة كبيرة فيما لو تحرر الشعب السوري..

علي الظفيري: يعني إذا قلنا انه إسرائيل حققت خسارة مثبتة في رحيل مبارك

محمد الأحمري: نعم.

علي الظفيري: وفي زين العابدين في تونس..

محمد الأحمري: وحتى في رحيل بن علي وفي رحيل القذافي، القذافي كان بنفس الوقت خط مفتوح والأسلحة تذهب..

علي الظفيري: الإسلام والحوار مع إسرائيل وإلى آخره..

محمد الأحمري: نعم، فالحقيقة الخاسر الأساسي في هذه القضية هي خسارة إسرائيل في المنطقة فلنفترض أنها قامت فوضى، فإسرائيل ستخسر في حال الفوضى وستخسر في حال الديمقراطية، لماذا، لأن النظام الديمقراطي سيمثل رأي الشعب ورأي الشعب أنه لا يقبل بدولة مستبدة عنصرية تقتل الناس في الطرف الآخر وتأخذ الأرض فإذا قامت ديمقراطية فهي ضده..

علي الظفيري: وكان الرأي العام العربي واضح في مصر وفي تونس، وفي اليمن وفي الشعارات وإعلام فلسطين..

محمد الأحمري: نعم لا يقبل هذا الأمر ولو جاءت فوضى لمثلت حالة أخرى مثلما حصل مثلا في لبنان قامت فوضى ثم قام حزب الله ثم طردهم من لبنان فبالتالي هذه الشعوب تحرر وتقوي نفسها من خلال حريتها سواء قامت فيها فوضى أو قامت فيها دولة فإسرائيل خاسرة على كل الجهات

علي الظفيري: طيب ننتقل إلى إيران دكتور محمد..

محمد الأحمري: إيران.

علي الظفيري: في موضوع إيران..

محمد الأحمري: أولا هي خسرت شعبيا لما وقفت مع المستبدين، هذه خسارة كبرى أساسية، القضية الثانية تبين للشعوب أنها تقيم علاقاتها مع أفراد من أجل مصلحتها لا من أجل قضايا، قضية تحرر الشعب السوري وليس من أجل الإسلام وليس من أجل العرب وليس أبدا من أجل قضية أنها تملك القرار في سوريا وتملك القرار في لبنان قضية الخاسر الأكبر في قضية إيران أولا أيضا أو جانب آخر من الشرعية الثورية الموجودة في إيران انتهت أصبحت في ثورات أخرى أصبحت الشرعية الثورية منتهية وأخذوها الناس في مناطق أخرى أيضا في..

علي الظفيري: والثورات ليست دينية و مذهبية وقائمة على مذهب معين..

محمد الأحمري: الجانب الآخر من الثورات العربية ستطرق أبواب إيران وستدق أبواب طهران عاجلا أم آجلا، هذه الثورات لا بد أنها تغير داخل إيران نفسها وليس من خارجها لا يحتمل الشعب الإيراني قضية هذا النظام القوي القاسي على الشعب لا يحتملها أبدا في المرحلة القادمة، ولذلك أول انتخابات تأتي أو أول حكومة قادمة ستكون أكثر ليبرالية وأبعد عن الإسلامية والتدين لكن الخطير في الأمر هذا لو قامت دولة ليبرالية أو قومية وهي الغالب البديل عن الإسلامية فربما تكون على المدى البعيد صديقة لإسرائيل معادية للعرب والمسلمين، وهذا احتمال وارد جدا، صراعات إيران مع تركيا ستتصاعد وأيضا مع العالم العربي..

علي الظفيري: سنأتي إلى قضية العلاقة بين تحديدا المكونات الإقليمية الثلاثة الرئيسية اللي هي تركيا إيران وإسرائيل تحديدا أسأل الدكتور وليد ماذا عن إيران يعني لماذا هذه الاستماتة الكبرى الإيرانية في الدفاع عن النظام السوري وكأن شيئا ما في إيران يقتنع أنه في حال تغير هذا النظام لن يكون هناك علاقة جيدة رغم أن هذه العلاقة انبت يعني طوال ثلاثة عقود ويفترض أن تكون قد يعني تقوت كثيرا وعلاقة مؤسسات وليست علاقة مع أفراد..

وليد عبد الحي: الحقيقة يعني أنا أود فقط بداية أن أثير نقطة محددة وهي يبدو لي أننا نبني آمالا كثيرة على ما تشير له اللحظة لكن أنا اعتقد فعل التغيير السياسي أعقد كثيرا من أن نعمل له إسقاط مباشر بمعنى التغير في مصر سيؤدي إلى نتائج جيدة، التغير في، أنا اعتقد أنه النظرة الآلية الأوتوماتيكية هذه فيها قدر من التبسيط، المسألة أعقد وقد تجر الأمور إلى وضع أسوأ..

علي الظفيري: كيف دكتور؟

وليد عبد الحي: الآن عندما سأحاول أن أوضح..

علي الظفيري: بالضبط، بالضبط..

وليد عبد الحي: وجهة نظري يعني المسألة هناك احتمالات لانفجار الأقليات في المنطقة العربية هذا احتمال وارد، وليبيا قد تكون مؤشرا على ذلك، هناك احتمال وأنا أتنبأ وعليكم أن تتذكروا العلاقات الليبية مع الجزائر وتونس لن تكون طبيعية وسنشهد مشاكل واسعة، أنا هذه المنطقة عشت فيها ودرستها دراسة عميقة, فالمسألة يعني بناء الآمال الطموحة كثيرة, عندما آتي إلى إيران..

علي الظفيري: نبقى في إيران ، الحقبة الإيرانية..

وليد عبد الحي: آه الآن عندما آتي إلى إيران, إيران حققت بعض المكاسب وأصيبت ببعض الخسائر, أولا خروج مصر من المنافسة على الأقل في المدى القصير أعطى إيران نوع من التقاط الأنفاس, مصر كانت احد الأدوات الأساسية المؤثرة في الضغط على إيران، في اللحظة الحالية حقيقة هذا الضغط تراجع كثيرا قد يعود وقد يستمر ولكن بأي مقارنة موضوعية الوضع المصري حاليا هو أفضل لإيران من الوضع السابق، لكن بالمقابل الخوف من انتقال عدوى حركة الشارع إلى إيران, أنا أعتقد الاحتمال وارد ولكن أعتقد أن الحركة الديمقراطية في إيران أجهضت من ناحية ولكن في نفس الوقت النظام السياسي أكثر مرونة من الأنظمة العربية يعني قابل للأخذ والرد عندما أقارنه مع دول الخليج المجاورة لها, هو يجاور دول متحجرة تماما, هناك في انتخابات وفي اختيار للنواب والرئيس أحيانا ترفض قراراته, اليوم كانوا يحاكموا في مستشاره في قدر من المرونة في النظام.

علي الظفيري: طيب دكتور بدي أطرح عليك نقطة إذا تكرمت دكتور وليد, طبعا سنأتي إلى حالة دول الخليج لأن دول الخليج أو دول مجلس التعاون الخليجي تحديدا كتلة أيضا يجب النقاش في أوضاعها اليوم لأنها بدت وكأنها طريق ثالث في الحالة العربية, لكن في قضية إيران مع سوريا تحديدا أن هناك سيناريوهين إما أن يبقى النظام الحالي في سوريا ويبقى ضعيفا وغير قادر على التحالف أو إبقاء التحالف مع إيران بنفس المستوى أو تغيير في سوريا ماذا يترتب على هذين السيناريوهين في سوريا على إيران؟

وليد عبد الحي: أنا تقديري أنه إيران ربما تكون في الجلسات الخاصة بين إيران وسوريا أعتقد بحكم نمط التفكير السياسي في إيران اعتقد أنها تدفع النظام باتجاه إدخال بعض التصليحات, لا اعتقد أنها تضغط عليه للتشبث بموقفه لأنها تدرك أن عدم تقديم التنازلات من قبل النظام وإن كان الوضع أصبح الآن حرجا، تقديم التنازلات قد يبقي لها بعض المصالح وخاصة أنها أيضا قلقة على حزب الله وعلى الصورة العامة التي لها في المنطقة..

علي الظفيري: طيب دكتور اسمح لي, عفوا دكتور أسال الدكتور محمد السيناريوهين إذا بقي نظام النظام الحالي بشار الأسد ضعيفا أو إذا زال هذا النظام من سوريا والاحتمالان قائمان بقوة ماذا يترتب على إيران يبقى لها حزب الله في لبنان معزول ونظام سوري ربما جديد, يعني مشاعره سلبية على الأقل تجاه الحزب بسبب موقفه من الثورة أو نظام النظام الحالي لكن ليس بنفس القوة ماذا يبقى لإيران ماذا يترتب على نفوذ إيران في المنطقة؟

محمد الأحمري: أولا في موضوع علاقة إيران أو حث إيران لسوريا التي تغير وتحسن، حقيقة هذه معلومات وليس انطباعات..

علي الظفيري: وتسربت وتم الحديث فيها في وسائل الإعلام.

محمد الأحمري: نعم، والمعلومات منتشرة، إيران ومنذ بدأت الثورة في تونس وذهبت إلى مصر، إيران ضغطت على بشار وحاولت في بشار أن يعطي نوعا من الإصلاح وقالوا هذا الكلام..

علي الظفيري: كل أصدقاء يعني بشار الأسد حاولوا معه..

محمد الأحمري: جميعهم، نعم, فكان في حملة عامة أنه لا بد أن تحسن هذا الوضع لا بد أن تخفف هذه القضية..

علي الظفيري: انتهينا من موضوع الإصلاح..

محمد الأحمري: من المحتمل فعلا لو توفرت شجاعة وإرادة قوية أن يقفز على هذه المرحلة بقفزة شجاعة إذا توفرت الشجاعة, ويعطي موعد انتخاب عام, ويعطي إنهاء للحزب ويعطي انفتاح في البلد كبير جدا هو يمكن أن ينقذ نفسه وينقذ..

علي الظفيري: لكن سلوك النظام هنا لا يشير ولا يوحي بذلك.

محمد الأحمري: هو سلوك المستبدين واحد لا فرق..

علي الظفيري: بس سؤال دكتور محمد عشان فقط الوقت, ايش يترتب على إيران في حال فقدانها سوريا وليس فقدان سوريا هذه المرة عبر فصل غربي لها أو تأثير سياسي عربي إنما عبر ثورة شعبية؟

محمد الأحمري: هي إيران خاسر كبير جدا على أي احتمال أولا في سوريا هناك درجة من الحرية تحققت ولا تراجع عنها عند الناس، هذه الدرجة حتى لو بقي ضعيفا أو حصلت إصلاحات فدرجة الاستبداد الموجودة في سوريا لن تستمر بالمستقبل, ذاق الناس طعم الحرية لن يتراجعوا عنه مهما ضحوا وهم يدركون لو تراجعوا لخسروا أكثر فهذا مكسب داخل سوريا, بالنسبة لإيران هي تفقد هذا الحليف فقدا كبيرا جدا, لكن لا تنسى أنها أخذت العراق..

علي الظفيري: العراق عندها موعد انسحاب القوات المفترض الأميركية بس لكن يبقى لها فقط العراق..

محمد الأحمري:  يبقى العراق ويبقى لها النفوذ في أفغانستان ويبقى لها أيضا في التهديد، التهديد القادم مثلا في منطقة الخليج التهديد بالحرب هو مخطط إسرائيلي مشحون لدول الخليج أن تغرق فيه أموالها وسلاحها وتحرق أرضها من أجل إطاعة إسرائيل لتحرق إيران, فالضغط الآن على إيران ممكن أن تقع حربا لكن ليست بعيدة ممكن أن تقع حرب من أجل تركيع إيران في ظروفها الحالية..

علي الظفيري: لكن هذا يأتي على صراع بين إيران وإسرائيل على الأقل وصراع قوى ونفوذ؟

محمد الأحمري: نعم، لأنه مثلا إسرائيل في السابق كانت قضية ضرب العراق وإخراج العراق من قائمة القوى العربية كانت قضية مصيرية واستعانوا بدول عربية لتحقيق هذا ولم يتحقق، ما الذي تحقق, كسبت إيران وأصبحت إيران على الحدود, فالذين خسروا هم الذين توقعوا أن يكسبوا فكسبت إيران كسبت العراق, في المرحلة القادمة بعد 10 سنوات الخطة الآن تمشي إلى إيران, اكسر قوة إيران الآن لكن من المستقبل, المستقبل لا قدر الله إذا ضربت إيران ستحرق منطقة الخليج كلها وهذا أمر خطير جدا على هذه المنطقة, وغير ذلك ستصبح منطقة الخليج ربما منطقة نفوذ سياسي صريح جدا, كما هو الآن مستتر لإسرائيل.

علي الظفيري: بعد الفاصل سيمتد النقاش أيضا للقوى الإقليمية البارزة والرئيسية الثالثة وهي تركيا هذه الدولة التي لعبت أيضا دورا مهما ورئيسا في المنطقة في السنوات العشرة الماضية وموقفها من الثورات سنقرأ في أي اتجاه أخذت تركيا إلى مزيد من النفوذ والقوى على حساب اللاعبين الرئيسيين الاثنين مثلا إسرائيل وإيران أم عكس ذلك بعد الفاصل فتفضلوا بالبقاء معنا.

[فاصل إعلاني]

الدور التركي في المنطقة العربية

علي الظفيري: أهلا بكم مشاهدينا الكرام في العمق يبحث الليلة مع الدكتور محمد الأحمري والدكتور وليد عبد الحي مستقبل المنطقة العربية السياسي على إثر الثورات التي نشهدها في أكثر من بلد عربي, دكتور وليد ماذا عن تركيا نحن تحدثنا عن إسرائيل وتحدثنا عن إيران, في تركيا ماذا تحقق من مكاسب ومن خسائر أيضا بعد الربيع العربي؟

وليد عبد الحي: اسمح لي فقط ملاحظة يعني أؤكد فقط على النقطة التي سبق وذكرتها وهي افتراض أن الحركة ستكون أوتوماتيكية بهذه الكيفية, الحقيقة لو أخذنا العلاقات التركية السورية قيل الأوضاع الحالية كانت سيئة ثم مرت فترة وبدأت هذه العلاقة تتطور, تركيا مع إسرائيل كانت العلاقة متطورة 13 اتفاقية أمنية ثم تدهورت, نفس الشيء إيران, ليس بالضرورة أن النظام إذا تغير في سوريا أن العلاقة ستكون مع إيران سيئة, هذا افتراض حقيقة, الحياة السياسية تحتمل تغير التحالفات وعودتها بين فترة وأخرى كما هو الحال..

علي الظقيري: إحنا, هو مطروح كافتراض دكتور, يعني كافتراض أقرب من غيره فقط وليس كمطروح كحقيقة وكمسلمة نهائية..

وليد عبد الحي: صحيح ولكن مسار النقاش يوحي وكأن الأمور ستسير بهذا الاتجاه, أنا أعطيك مثالا في العالم العربي كحركات شعبية الإخوان المسلمون علاقاتهم جيدة في كل العالم العربي مع إيران وبالتالي إذا وصلوا السلطة قد يكون من الرشد إلى تحسين العلاقة مع إيران, ليس بالضرورة الافتراض بأن النتيجة ستكون عكسية.

علي الظفيري: طيب لو طرحنا التساؤل التالي دكتور يعني هذا كلام مهم جدا, لو طرحنا التساؤل التالي فعلا إنه سيكون أمام الأنظمة السياسية الجديدة خيارات إعادة إنتاج التحالفات السابقة, لكن على فرض أن صراعا أو تنافسا أكبر تم بين تركيا وبين إيران مثلا وبين إسرائيل حتى كطرف ثالث أو على الأقل نبقى في إيران وتركيا, مؤكد أن هذا سيؤثر على فكرة إعادة العلاقات القديمة أو إعادة إنتاج التحالفات أو محاولة الإبقاء على علاقات مع طرف ما ضد الآخر.

وليد عبد الحي: بالتأكيد إذا يعني وإذا كبيرة إذا حدث تنافسا حادا بين تركيا وإيران بالتأكيد إسرائيل ستستثمر هذا التنافس لمحاولة التقرب من أحدهما وبتقديري كلاهما قابل لهذه العلاقة, لكن تركيا مع سوريا حقيقة هناك روابط كثيرة, هناك روابط تاريخية, ثم قضية الأكراد, ثم هناك علويين هنا وهناك, العلاقة الاقتصادية تطورت بشكل ملفت للنظر لفترة, أنا أعتقد أن تركيا دولة محيرة, دولة مليئة بالتناقضات هي دولة في الأطلسي وعضو في المؤتمر الإسلامي, هي دولة تريد أن تكون شرق أوسطية وعيونها على الاتحاد الأوروبي, أنا تقديري الشخصي أن دبلوماسية أوغلو لن تنجح على المدى البعيد على الرغم من الصورة البراقة لها لأنها دبلوماسية فيها قدر كبير من الانتهازية وقدر قليل من الجانب المبدئي.

علي الظفيري: قبل أن أسأل الدكتور محمد أريد أن أستوضح منك نقطة معينة, ألا يبدو هذا النموذج الذي يعني من حيث الشكل على الأقل يكون متناقضا كما ذكرت في الناتو في المؤتمر الإسلامي, إسلامية من ناحية علمانية الخ, ألا يبدو أكثر إغراء للمنطقة أو لتسهيل التحالفات من نموذج قطعي وحدي مثل النموذج الإيراني مثلا، وأكثر قطعية وحدية وعنصرية مثل النموذج الإسرائيلي؟

وليد عبد الحي: هذا صحيح في حالة واحدة لو كانت المنطقة على نمط الخلافات اللي في الاتحاد الأوروبي تصبح هذه المرونة قابلة للاستثمار يعني فكرة توزيع الأدوار تصبح صالحة, لكن في المنطقة مشكلات المنطقة, مشكلات لا تقبل مثل هذه البراغماتية الموغلة..

علي الظفيري: طيب دكتور..

وليد عبد الحي: يعني اسمح لي بس في دقيقة.

علي الظفيري: تفضل.

وليد عبد الحي: الموقف من إسرائيل هذا موقف لا يحتاج إلى أي شكل من أشكال البراغماتية, أنا أقول لك أن العلاقات الاقتصادية مع إسرائيل ليس صحيحا أنها تراجعت بالأرقام بين تركيا وإسرائيل الآن بعثوا لنا سفينة إلى غزة واستثمروا..

علي الظفيري: يعني يمكن هذا الكلام شوية مش شعبي هذه الأيام يا دكتور، يمكن هذا الكلام لا يوجد شعبية، نرجع للدكتور محمد شو رأيك في قضية أنه تركيا هل تبدو هي أكثر الكاسبين نسبيا على الأقل مقارنة بإيران وإسرائيل؟

محمد الأحمري: هي تكسب فعلا قضية الجانب الاقتصادي هو أساسي في السياسة التركية الموجودة ولكن تركيا سواء مع وزير الخارجية الموجود أو غيره ستتجه قريبا إلى القضية الواقعية, لن تنتهي المثاليات في قضية zero يعني صفر مشاكل, هذه القضية هي أمل..

علي الظفيري: وهي مرتبطة بأداء الآخرين..

محمد الأحمري: نعم، ومرتبطة بأداء الآخرين, مرتبطة أيضا بالأوضاع مرتبطة بعلاقات أخرى، مثلا إسرائيل الآن بدأت تحرك في منطقة الأكراد مثلا, أيضا إذا جاءت في الداخل في قضية..

علي الظفيري: الإيرانيين بدأوا يحركوا الموضوع هذا ، يعني في تهديدات في صحيفة كيهان قضية أنه لن نترك لتركيا قضية أنها تتدخل في الشأن السوري وأن يمر ذلك بسهولة حتى في البرنامج قيل هذا الكلام من نواب في البرلمان..

محمد الأحمري: قضية الأكراد، أكراد تركيا، أكراد إيران، أكراد العراق، ستكون منطقة إثارة خلاف وطعن سواء من أعدائهم أو من..

علي الظفيري: تركيا الأكثر، الكسبانة أكثر؟

محمد الأحمري: إلى الآن تكسب لكن مع الزمن ما هي علاقته،ا إسرائيل, إذا استمر على الأقل هذا الكلام الذي يظهر للناس وإن كانت التجارة مستمرة قد تسوء علاقتها لأن الآن وزير الخارجية الإسرائيلي له علاقة الآن وهناك اتصال مع أكراد تركيا..

علي الظفيري: مع PKK أيضا..

محمد الأحمري: نعم, هذه القضية لو ظهرت أكثر ممكن يتوتر الوضع أكثر وتسوء حالة تركيا لكن إلى الآن الأمر محتمل..

علي الظفيري: دكتور محمد، معول على تركيا كثيرا في قضية سوريا في قضية إسقاط النظام تغيير النظام, تدخل عبر منطقة حظر جوي أو منطقة عزل في الحدود التركية السورية كيف سيؤثر هذا الدور التركي على واقع تركيا وعلى علاقتها مع إيران أيضا؟

محمد الأحمري: النظرة الواقعية السريعة تقول أن أي تدخل تركي في سوريا في هذه الظروف قد ينفع السوريين وينقذهم من القتل هذا النظرة الواقعية السليمة..

علي الظفيري: وعلى صعيد الثورة من الناحية السياسية.

محمد الأحمري: وعلى صعيد الثورة, أيضا مع الزمن القادم، هذه دولة مستقرة ودولة ديمقراطية ودولة تجارية الخ, قد يكسبها نفوذ ونوع من الاحتلال مباشر وغير مباشر طبعا لا أتوقع أنها ستمارس احتلال مباشر لكن نفوذ قوي جدا كما نفوذ إيران في العراق يعني..

علي الظفيري: يعني بنصير أمام تركيا في سوريا وإيران في العراق

محمد الأحمري: أي نعم، الفرس والروم، ويصبح العرب أقلية وأقلية مضطهدة في مناطقهم, هذا السيناريو المخيف وارد الآن ويتحدث الناس عنه أنه هذا سيكون مستقبلنا، لو نجحت الثورة أو لو استمرت الثورة في سوريا, لكن هذا إساءة نظام المستقبل, غالبا أن سوريا ستمر بمراحل الثورات عموما وليس القضية كما ذكر بأنها قضية سريعة, الثورات ستأخذ زمنا طويلا حتى تستقر يعني لا نظن أن هذا الاستقرار سيحصل في تونس أو في ليبيا بسرعة أو في مصر قد يأخذ أحيانا عشرات السنين حتى يستقر, لكن هذه المرحلة القريبة قد تدخل تركيا ولا يستبعد هذا الأمر فيما لو ساءت الظروف, يمكن تدخل تركيا إلى سوريا ولها مصالح اقتصادية وهي تتمنى نفوذا أكبر في سوريا, هل هذا الأمر سيكون له علاقة باحتلال مباشر وضغط على السوريين، وارد جدا لأن تركيا لن تقبل بنفوذ كامل لإيران في العراق, وهي تنظر فقط إلى المنطقة بدون أي حركة, الوضع الاقتصادي في تركيا يعطي تركيا قوة كبيرة جدا لا تملكه إيران, نفس الوضع في قضية السلاح النووي ممكن تركيا تطور بعد أن تحسن وضعها الاقتصادي تحسن وضعها المالي أولا ثم تدخل السلاح النووي في مواجهة إيران, فتركيا تكسب اقتصاديا ولا يستبعد أن تصبح منطقة صراع أيضا حتى سوريا ومنطقة العراق..

علي الظفيري: صدام كبير محتمل حتى بين تركيا وإيران؟

محمد الأحمري: لا، لا يستبعد هذا الأمر, لكن إلى الآن حكومات ديمقراطية تحاول أن تخفف خلافاتها.

علي الظفيري: طيب, دكتور وليد وباختصار إن تكرمت فقط لأن الوقت ضاغط جدا, ثنائية الممانعة والاعتدال باتت من الماضي, هل هناك سيناريو تحالفات جديدة في المنطقة العربية، أو فرز على الأقل آلية فرز جديدة؟

وليد عبد الحي: إذا تحالفات تقصد تحالفات عربية دولية أو تحالفات عربية عربية..

علي الظفيري: عربية عربية مرتبطة بتحالفات دولية..

وليد عبد الحي: ببساطة أنت لو تشاهد المنظر بشكل عام تجد أن روسيا والصين التي كانت دائما إلى جانب الشعوب تبدو الآن أقرب إلى جانب الأنظمة منها إلى جانب الشعوب، وكأن الولايات المتحدة وأوروبا تبدو وكأنها هي الأقرب لنبض الشارع, وهذه في الحقيقة رؤية مخيفة لأنه قد يترتب عليها أن نبني تحليلات واستنتاجات مع أن الواقع على العكس تماما من المشهد السطحي لهذه العلاقة, ثم فيما يتعلق بالتحالفات الإقليمية, أنا أعتقد أن العلاقات الإيرانية التركية ستبقى تتراوح في حدود خلافات قابلة للسيطرة عليها لكن مع إسرائيل قد لا تكون المسألة بهذا الشكل, أنا أعتقد النظام السياسي الإيراني والتركي فيهما من الرشد والبراغماتية لتطوير التعاون فيما بينهما مع إسرائيل المسألة مختلفة، الآن في مشاكل قضايا الغاز القادم عبر البحر, قضايا العلاقة مع الأكراد من قبل إسرائيل, تشجيع النزعة, فكرة حتى إعادة تقسيم المنطقة العربية على أساس البنية الاجتماعية وليس البنية السياسية، الأقليات لتبرير الدولة اليهودية, هذا من الأشياء التي بسببها مندوب تركيا عندما عقد الاجتماع لحلف الأطلسي في أكاديمية الأطلسي في روما انسحب من الجلسة بسبب هذه النقطة تحديدا وقال هذه مسألة في غاية الخطورة, فأنا أعتقد أن إسرائيل حدثا طارئا على المنطقة ومن مصلحتها إعادة تشكيل المنطقة, لكن لا أعتقد أن أيا من تركيا وإيران من مصلحتهما إعادة تشكيل المنطقة..

دول الخليج والتعامل مع المتغيرات

علي الظفيري: طيب دكتور محمد دول مجلس التعاون الخليجي، الدول الخليجية, كان وضعها لافت أولا لم تتأثر كثيرا يعني استثنينا يمكن البحرين وحراك قليل في عمان وحراك طبعا في الكويت ولكن حراك سابق للثورات ليس له علاقة بالثورات, لم تتأثر بموجة الربيع العربي أيضا تصدرت المشهد, المبادرة الخليجية في اليمن، دول الخليج باستثناء قطر هي المسؤولة عنها, في ليبيا كان دور قطر لافتا حتى هذا الأمر دعا الصحف تتحدث عن قطر دولة عظمى وتمارس دورا كبيرا, وهذا أمر لافت أنه دولة صغيرة تمارس هذا الدور الكبير جدا, مصر طبعا غابت في الثورة السورية اليوم كان الحراك في الجامعة العربية حراكا خليجيا سعوديا وقطريا بهذا الاتجاه, دول الخليج تحاول أن تعيد تموضعها الاستراتيجي خاصة بعد ما طرح عن الأردن والملكيات وضم الملكيات, ظاهرة أنه الدول الصغيرة أيضا يكون لها دور كبير جدا كيف تقرأ كل هذا الأمر؟

محمد الأحمري: أولا هو هناك تغير في الوسائل هناك تغير في الأدوار يعني مثلا أصبحت وسائل إعلام، وسائل التواصل حديثة جدا فالذين استبقوا إلى الاستفادة من هذه فعلا كسبوا مراحل كبيرة, أيضا عندك ظاهرة وهي طبعا كانت في أوروبا في القرن الثامن عشر والتاسع عشر, هذه الدويلات، هذه الدول الصغيرة تستطيع أن تقود الأمم الكبيرة باتجاه التحرر أحيانا مثلا سويسرا كان لها دور كبير في..

علي الظفيري: نتكلم الآن عن النموذج القطري ودوره ودعمه لكل الثورات..

محمد الأحمري: يعني قطر مثلا قطر لها دور كبير في التأثير في الإقناع في القرب من الشعوب في قضية الثورات, في قضية التحرر، في صورة نشرتها إحدى المجلات middle time أو غيرها على صفحتين أعطت صورة لدمشق وصورة اللاقط فوق البيوت بشكل عجيب جدا ثم أحد المعلقين كانت منهم البرايت علقت بأن بلد يتلقى هذا الإعلام لن يقبل بهذا النظام..

علي الظفيري: من يملك هذا الإعلام سيملك على الأقل التأثير..

محمد الأحمري: التغيير أيضا من الدول الصغيرة مثلا تونس هي بلد صغير مهما كان الأمر..

علي الظفيري: بس ما هي حدود دور الدول الصغيرة إذا ما تحدثنا عن قطر نموذجا أو أي دولة صغيرة؟

محمد الأحمري: تونس تقدمت بالثورة وبالتحرر ثم جرت مصر بعدها بكل هذا الكبر وهذه القوة لحقت مصر وهي تونس الصغيرة مقارنة بهذا, يعني قريب من عشر السكان ومع ذلك تحرك هذا الأمر, قضية مثلا البناء مثلا ظاهرة في دبي ظواهر البناء تحرك في المناطق الأخرى..

علي الظفيري: إمارة صغيرة أثرت في المنطقة, البنية العمرانية كلها..

محمد الأحمري: أقصد العمران, إيه نعم, فالوضع السياسي والوضع الإعلامي مثلا لقطر أثر تأثير كبير جدا فوق ما كان يتخيل أي شخص في قضية التأثير في العالم العربي, وبالتالي بعض المفاهيم أصبحت قناعات منتشرة في هذا العالم, قناعات الصغار والكبار الخ, هذا مكسب كبير للأمة وليس على مستوى فقط أي دولة من الدول..

علي الظفيري: دول مجلس التعاون تعيد تموضعها؟

محمد الأحمري: دول مجلس التعاون حقيقة فيها من يعجز عن أي نوع من الحركة للأمام, وفيها من عنده الاستعداد وعنده الإمكانية ولكن المطلوب فعلا في هذه المنطقة أن يتحركوا للأمام وإلا تضرروا بكل ما يدور حولهم, الوضع الاقتصادي جيد وبالتالي المواجهات مع الشعوب أقل لكن ماذا بعد فترة, لا بد أن يتحركوا باتجاه مزيد من العدالة ومزيد من الحريات وإلا ستأتي لحظة نكون نحن نختلف عن غيرنا ولكنهم لن يختلفوا, لذلك لا بد أن يبادروا إلى هذه القضية..

علي الظفيري: قضية الحريات والإصلاح السياسي.

محمد الأحمري: قضية الحريات والإصلاح السياسي بشكل أساسي..

علي الظفيري: لن يستطيع أحد القيام بدور سياسي خارجي إلا بإحداث إصلاح داخلي..

محمد الأحمري: إصلاح داخلي, انتخابات إصلاح الأوضاع تحسين العلاقة, إنهاء عملية الفساد المالي, إنهاء عملية سجن الناس لأنه حقيقة مثل قائد الشاحنة شخص صغير مثلما يقود السيارة الصغيرة مجرد إنه يركب الشاحنة يشعر بأنه كبر, حقيقة هو ما كبرت أنت ما كبرت أنت نفس الإنسان الضعيف, لكن لما ركبت هذه الشاحنة تخيلت وبالتالي أعطيت لنفسك قدر أنت تبقى بالنهاية إنسان معرض لكل ما يتعرض له الآخرون, الوضع المالي قد يصلح الوضع مؤقتا لكن بعد ذلك لا بد من إصلاح سياسي في كل هذه المنطقة, القضية الأخرى العالم الآن يريد أن يبتز منطقة الخليج يبتزها ماليا هناك أزمة في الغرب لا بد أن يبيعوا السلاح قسرا, وبالتالي قضية الحرب مع إيران هدفها المالي أساسي جدا, لذلك مقدمة منطقة الخليج على مرحلة تسلح كبيرة جدا وامتصاص لثروتها تحت قضية الكلام إيران والحرب على إيران.

علي الظفيري: طيب أسأل الدكتور وليد حول قضية كتلة مجلس التعاون هذه يعني الدول الستة طبيعتها متشابهة ومتماثلة وأيضا بعض منها لعب دور على الأقل في هذه الثورات أيا كان تقييم الناس لهذا الدور سواء إيجابا أو سلبا, هذه الكتلة دكتور وليد كيف تتأثر بكل ما يجري الآن هل تعيد ترتيب علاقاتها وتحالفاتها مع دول الإقليم الرئيسية إيران تركيا وأيضا علاقتها مع المحيط العربي؟

وليد عبد الحي: الحقيقة منطقة الخليج لها بعض السمات التي تميزها, أولا هو ضعف الحركة السياسية داخل هذه المجتمعات يعني لا نستطيع أن نتحدث عن أحزاب أو نقابات أو مجتمع مدني أو حتى مستوى متقدم من الثقافة السياسية أو حتى خبرة الثورات وكل هذه الجوانب هذا يجعل حراكها ضعيف, لكن جانب آخر رغم وجود مجلس التعاون الخليجي أنا أعتقد أن هناك هواجس حتى بين دول مجلس التعاون الخليجي من بعضها, يعني ببساطة قطر أنا أعتقد لديها هواجس ولديها هواجس من السعودية, الوظيفة التي تؤديها هي لضمان حماية دولية لها في حالة محاولة أي قوة إقليمية للضغط عليها لأنها تدرك أن حجمها بسيط Hard Power جانب القوة عندها محدود, فعليها أن توظف Soft power الذي لديها لكي تضمن حماية من الخارج لهذا الجانب..

علي الظفيري: في قضية علاقاتها دكتور, إعادة تموضعها؟

وليد عبد الحي: الجانب الآخر في المسألة, الحقيقة هناك تغييب لقضية النفط, منطقة الخليج كل الصراع الذي يدور حولها هو حول منطقة النفط, ولذلك ضمان أمن أنظمة الخليج هو ضمن إستراتيجية الولايات المتحدة, بدليل أن أكثف وجود عسكري للولايات المتحدة في هذه المنطقة وبالتالي أي حركة ثورية أو محاولة تغيير في هذه المنطقة لن تمر إلا بعد توقيع القوى الغربية عليها.

علي الظفيري: دكتور محمد تعليق سريع جدا على قضية إعادة تموضع تحالفات دول مجلس التعاون, باختصار 30 ثانية لو تكرمت..

محمد الأحمري: هي حقيقة تحتاج إلى مزيد من قوتها الداخلية بين إعادة إعطاء الشعوب قوة وليس إعطاء الحكومات قوة..

علي الظفيري: طيب هذا داخليا، مع إيران ستتغير طبيعة العلاقة؟

محمد الأحمري: لا يستبعد في قضية احتمال تستخدم دول الخليج في حرب محرقة لأنفسها ومحرقة، ومسببة فساد لإيران والمنطقة من أجل قضية تجارة السلاح ومن أجل نفوذ غربي ومن أجل نفوذ إسرائيلي تحديدا.

علي الظفيري: نظرتها لمصر اليوم كدولة مركز غائبة عن المشهد..

محمد الأحمري: مصر كانت غائبة وقد تبقى فترة غائبة بحكم التغيرات اللي فيها لكن مصر في النهاية ستجر هذه المنطقة لقضية عروبتها وإسلامها ووحدتها وستتأثر بما سيحصل في مصر, في الستينات تأثرت منطقة الخليج وأصبحوا ناصرين حتى من العائلات الحاكمة أعضاء في حزب الناصر ومع أنه في ذلك الوقت الاتصالات قليلة جدا, مصر تستطيع أن تؤثر مستقبليا..

علي الظفيري: دكتور محمد الأحمري رئيس منتدى العلاقات العربية والدولية المفكر الإسلامي ضيفنا في الأستوديو, الدكتور وليد عبد الحي أستاذ العلاقات الدولية في جامعة اليرموك، ضيفنا من عمان شكرا جزيلا لكما, الشكر الموصول لكم مشاهدينا الكرام, أذكر طبعا بموقع صفحة البرنامج على موقع تويترin depth , وكذلك صفحة البرنامج على موقع الفيسبوك وبريد البرنامجindept@aljazeera.net ، تحيات الزملاء محمد غلام منتج البرنامج وراشد جديع مخرج في العمق, الأسبوع القادم هذه الحلقة ليست حلقة هذا ملف سيتم فتحه إن شاء الله في العمق من خلال زوايا من خلال تسليط الضوء على عدة قضايا في إطار هذا الملف, شكرا لكم وإلى اللقاء.