- المذبحة الصربية الشرارة التي أشعلت الجهود الدولية
- أزمة الهوية والأزمة الاقتصادية

[مقطوعة غنائية]

كوسوفا يا مهد الحرية

في كل بيت ترفرف الراية

بما يليق بجيش تحرير كوسوفا

الدم يسيل في سبيل الوطن

يقاتل الشباب من كل كوسوفا

من درنيتسا إلى جبال غاكوفا

يقاتل الشباب من كل كوسوفا

من درنيتسا إلى جبال غاكوفا

لأنهم ولدوا في سبيل الوطن

في سبيل العلم الأحمر والأسود

لأجل كوسوفا

المذبحة الصربية الشرارة التي أشعلت الجهود الدولية

نهات إسلامي - رئيس مجلس كوسوفو للصحافة ووزير إعلام سابق: هذه الصورة من الجزائر كنت في الجزائر خلال اجتماع فلسطيني ترون الصورة أما الرئيس طلباني رئيس من العراق أنا اعملوا وحتى انتظره مع الرئيس طلباني..

أسعد طه [مقاطعاً]: الرئيس طلباني..

نهات إسلامي: نعم.. وهذه الصورة من الحرب بين العراق وإيران في البصرة في جبل آراب هذا أخي لعرافات..

أسعد طه: أخو عرفات..

نهات إسلامي: نعم أخو عرفات وهو دكتور في لبنان منذ كنت مراسل من لبنان جبت كثير كثير..

أسعد طه: وهذه الشنطة..

نهات إسلامي: نعم نعم كثير الشنطة ما محصورة من الدويلات العربية..

أسعد طه: صحفي مخضرم شهد أحداثا وحروبا عديدة في العالم العربي عاد إلى كوسوفو حين اشتد القمع الصربي وأصبح وزير للإعلام ضمن الحكومة التي أعلنها الألبان ردا على قيام صربيا بإلغاء الحكم الذاتي لكوسوفو كان شاهدا على صعود خيار المقاومة المسلحة بعد فشل النضال السلمي في تحقيق أهدافه وكان شاهدا أيضا على الحرب الأخيرة..

نهات إسلامي: في يوم أسود من أيام شهر فبراير/ شباط لعام 1999 حاصرت الشرطة القوات الصربية هذه القرية بالمدافع والأسلحة المختلفة وفى الصباح الباكر أخرجوا الناس من بيوتهم التي كانوا حينها نائمين فيها وجلبوهم إلى هنا أي في هذا المكان وهو وادٍ كما ترون بعدها أعدموهم رميا بالرصاص وماتوا جميعا وقد باتت هذه القرية جزءا من تاريخ كوسوفا وتاريخ العالم وكانت هي السبب الرئيسي لتدخل حلف شمال الأطلسي في كوسوفا..

أسعد طه: المذبحة الصربية راح ضحيتها خمسة وأربعون ألبانيا لكنها كانت شرارة أشعلت الجهود الدولية التي بدأت دبلوماسية وانتهت عسكريا..

نهات إسلامي: نحن الآن وسط منطقة جرنية وهي المنطقة التي تحصنت فيها القيادة العليا للجيش والشرطة الصربية لقد كان هذا الجبل مكتظا بالجنود والشرطة الصربية وذلك بعد أن تلقوا أوامر بترك معسكراتهم والتوجه لهذا الجبل ولاحقا تركوا هذا الموقع وتحصنوا في المدارس والمستشفيات أي في الأماكن التي لا يقصفها الناتو هذه كنيسة كاثوليكية ألبانية ساعدت الناس خلال فترة الحرب ولجأ إليها الكثيرون هربا من القصف الصربي هذه المدرسة تسمى الآن مدرسة حسن برشتينا كانت مركزا لتحصن القوات الصربية التي لجأت إليها هربا من قصف الناتو وفى الطوابق السفلية لهذه المدرسة تعرض الكثير من المواطنين والنساء للتعذيب والاغتصاب هنا في هذا الوادي كان أكثر من عشرة آلاف شخص ينتظرون القطار لأنه كان هناك قطار واحد فقط ينطلق في الصباح وبه عربات قليلة ولهذا اضطر كثير من الناس للبقاء هنا ثلاثة أو أربعة أيام حتى يأتي دورهم للصعود إلى القطار وكانت هذه معاناة كبيرة لأن هؤلاء لم يكونوا لهم طعاما ولا شرابا..

أسعد طه: كان الأمر وكأنه سباق محموم حلف شمال الأطلسي يوسع نطاق عملياته ضد صربيا الصرب يصعدون حملاتهم القمعية ضد السكان الألبان المقاتلون الألبان يشنون المزيد من هجماتهم ضد القوات الصربية استمر الأمر هكذا ثمانية وسبعين يوما..

"
الثاني عشر من يونيو/حزيران عام 1999 يوم عظيم في تاريخ شعب كوسوفو وجميع الشعوب التي تحب الحرية، حيث دخلت قوات الناتو لأول مرة إلى بريشتينا
"
نهات إسلامي

نهات إسلامي: الثاني عشر من يونيو/ حزيران عام 1999 كان أعظم يوم في تاريخ الشعب الكوسوفي وجميع الشعوب التي تحب الحرية وبهذا الاتجاه من سكوبيا بعد العصر في الساعة الرابعة بدأ دبابات الناتو تدخل برشتينا وفى السماء ظهرت مروحيات الناتو أيضا وللمرة الأولى بدأ المواطنون الألبان الذين لم يبق منهم إلا القليل في برشتينا بدؤوا يخرجون بحرية إلى الشوارع أذكر أن الأطفال والنساء والعجائز كانوا يجمعون الأزهار من المزارع ويستقبلون بها دبابات الناتو هذا كان أسعد يوم في حياتي لأنني للمرة الأولى وفي هذا العمر لمست الحرية بيدي.

أسعد طه: خرج الصرب من كوسوفا وهم الذين دخلوها بعد هزيمة الدولة العثمانية إثر الحرب البلقانية عام 1913 حينها تحديدا في عددها الصادر في يونيو/ حزيران نقلت المجلة الناطقة باسم الكنيسة الصربية الخبر قائلة في حرب مقدسة وبمباركة الكنيسة دخل الملك بطرس وثلاثمائة ألف من الصرب الأبطال الأراضي الصربية القديمة لتحرير إخوانهم المستعبدين رافعين شعار الرب معكم والموت للبرابرة الكفار غير أن البرابرة الكفار بحسب الوصف الصربي لهم رأي آخر.

داود خير الدين - قيادي مؤسس لجيش تحرير كوسوفا: هذا المبنى خلفكم هو نصب شيدناه لتخليد مقاومة الشعب لكثير من العواصف والمعارك التي مرت به هؤلاء أمامنا هم من شبابنا الذين قتلوا في المعارك ومعظمهم من الأبطال الكبار الذين كتبوا التاريخ والذين أصيبوا عدة مرات حتى لقوا حتفهم كانت الفكرة أن نبني ما يذكر كل الأجيال التي تأتي بعدنا بما حدث في كوسوفا مَن الذي اعتدى علينا؟ ولماذا أجبرنا على أن نحارب؟ لهذا كان يجب علينا أن نضحي بمَن نحب من الناس ولماذا خضنا الحرب؟

أسعد طه: يعتقد الألبان أن هؤلاء الشهداء يرقدون مطمئنين ذلك أن الهدف الذي قاتلوا من أجله أصبح على مرمى حجر كوسوفا الخاضعة الآن للإدارة الدولية باتت على وشك الحصول على استقلالها آخرون باتوا غير مطمئنين.. ضاحية غراتشنيتسا مثال لما آل إليه الوجود الصربي في كوسوفا بعد الحرب الذي بات مشتتا في بغتو هنا وآخر هناك ضمن مناطق هي أشبه بمحميات تحرصها القوات الدولية الناس تحاول أن تعيش حياتها اليومية الطبيعية أعلام دولة صربيا المجاورة تنتشر في كل مكان صورة كبيرة لمَن يعتبره الصرب بطل وتعتبره المحكمة الدولية في لاهاي مجرم حرب مستشفى الضاحية تديره طبيبة هي إحدى القيادات الصربية التي تتفق جميعها على رفض المشاركة في المؤسسات السياسة القائمة في كوسوفو والخاضعة للإشراف الدولي.

"
الصرب يعيشون تهجيرا جماعيا منذ وصول الأمم المتحدة إلى كوسوفو
"
رادا ترايكوفيتش

رادا ترايكوفيتش - نائبة رئيس المجلس القومي الصربي: للأسف عليّ أن أقول إن الصرب يعيشون تهجيرا جماعيا منذ وصول الأمم المتحدة ولم يوجد حاليا في أوروبا شعب يطرد من بيته كما هو الحال مع الشعب الصربي فثلثي السكان الصرب يوجدون حاليا خارج كوسوفا وموتوهيا دمرت أكثر من 130 كنيسة وديرا يعود تاريخها إلى القرون الوسطى والتي كانت شاهدنا على فترة وجودنا في هذه المنطقة كما قتل واختطف أكثر من ألف وثلاثمائة صربي إن الصرب للأسف يعيشون في كوسوفا كأنهم في أرخبيل متفرقين في مناطق صغيرة كانت أو كبيرة محاطين بكراهية وعدائية شديدين من الألبان محرومين من حرية الحركة أنا هنا للأسف نشهد نهاية حضارة أقصد حضارة مسيحية فيما يتعلق بشعبنا وكنائسنا.

أسعد طه: نحن هنا منذ قرون هذا ما ينطبق به لسان حال دير براتشانيتسا الذي يعود إلى القرن الرابع عشر الميلادي حوله يعيش الصرب كما تعودوا أن يعيشوا حول أديرتهم ومنشآتهم الكنسية منذ قرون طويلة مضت هذه حقيقة الحقيقة الأخرى هي أن الوجود الصربي في كوسوفا ليس محصورا في المناطق المحيطة بالكنائس والأديرة وإنما هم موجودين في مناطق أخرى جلبوا إليها ضمن حملات الاستيطان التي بدأت منذ عشرينيات القرن الماضي.

سلوبودان بتروفيتش - مواطن صربي: أعيش هنا منذ ثلاثة وستين عاما علمت في الإسعاف في برشتينا حينما كان الوضع جيدا وكنت أشتغل من الألبان والأتراك كانت بيننا علاقات جيدة وإلى الآن لدي علاقات معهم إلا أن المشكلة الوحيدة أنه ليس لدينا أمن بشكل كافي حتى نذهب إلى برشتينا كما كنا نذهب سابقا أما الأمور الأخرى فكلها على ما يرام.

أسعد طه: كنيسة صربية غير مكتملة البناء على بعد أمتار من المكتبة العامة التي كان محظورا على الألبان دخولها العاصمة برشتينا لم يعد يسكنها صربي واحد أواصل السير إلى المناطق التي بات الصرب يعيشون فيها في الطريق يفيد مرافقي بأن آخر إحصاء رسمي أجري عام 1989 حدد عدد الصرب 210 آلاف نسمة بعد حرب 1999 هربت أعداد كبيرة منهم خوف من علميات انتقامية من قبل الألبان وهو ما وقع بالفعل في أحداث متفرقة من عالٍ ترى قرية صربية مدمرة تقع ضمن الحدود الإدارية لمحافظة كيلينا أعتقد أن المشهد يدين فكرة العقاب الجماعي التي تنتهجها أحيانا أنظمة ومؤسسات دولية ترى كم من السكان الصرب الأبرياء دفعوا ثمن ذلك أصل قرية فيدانيا.

فلادان برودونيتش - ممثل قرية فيدانيا: كان يعيش في هذه القرية حوالي أربعمائة صربي هربوا بعد الحرب الصربية ثم عاد في شهر سبتمبر من عام 2004 حوالي أربعين بيتا في المرحلة الأولى والمرحلة الثانية بدأت بخمسة بيوت ولم تنته بعد يمكنكم أن تلاحظوا خلال مروركم بالقرية أنها رممت نسبيا مصلحتا هي عودة جميع الناس إلى بيوتهم التي كانوا يعيشون فيها فالقرية مختلطة يعيش الألبان والصرب ولم نواجه منذ عودتنا أية مشكلة السكان يذهبون إلى كلينا بحرية ربما بحرية أكثر مما تتمتع به مناطق أخرى لكننا لا نعمل في ممتلكاتنا لأنها اغتصبت من قبل جيراننا هذه مشكلة عامة في كوسوفا.

أسعد طه: قليلون هم الذين يمكن أن ترصد وجودهم هنا نادرون أولئك الذين لديهم الشجاعة للحديث أمام الكاميرا فالخوف يتملك الجميع.

ميلكا سيميتش - مواطنة صربية: ليس لدي شيء أنا في الشارع ليس لدي بيت أطالب ببيت ووسائل للحياة أطالب بما يحق لي وليس أكثر أظن على العالم أن يعرف أننا لن نكون آمنين هنا في أي حال لأننا نعيش في خوف شديد.

أسعد طه: في هذا اليوم كان السكان الصرب على موعد مع موفدة من حكومة صربيا لتقصي أوضاعهم كوسوفا هي الخط الأحمر بالنسبة للساسة في بلغراد بل إنها صارت بابا لكسب أصوات الناخبين الذين ربما لا يجتمعون على أمر يخصهم كما يجتمعون على التمسك بكوسوفا مهما كان الثمن.. أما هنا فمنازل متناثرة بعضها تم ترميمها وبعضها جديد لكن ليس بوسع السكان الصرب مغادرة هذا الحي إلا القوات الدولية وفي حمايتها وهو وضع مؤلم سبب كاف لأن يدعو البعض للاستعداد للرحيل والإعلان عن بيع ممتلكاتهم فيما يعتقد أن حوالي مئة ألف صربي ما زالوا يعيشون إلى الآن في أنحاء مختلفة من كوسوفا متشبثين بما يعتبرونه حقهم التاريخي في هذه الأرض.

عوني أحمداي - صفحي: نحن ندخل الآن مدينة ميتروفيتسا إذا واصلنا التقدم إلى الأمام نصل في النهاية إلى الحدود بين كوسوفا وصربيا فهذا الطريق يقودنا إلى بلغراد ميتروفيتسا مقسمة منذ عدة سنوات والوضع ما زال كما هو حتى الآن هذا هو الشرط الألباني من هذا الحي وبما أننا نتجه إلى اليمن الكثير من وسائل الإعلام الأجنبية تأتي هنا لتغطية ما يجري من أنشطة ولذلك الناس تقول (B.B.C) لأن هذه المنطقة هي النقطة الساخنة البيوت لم تُبن من جديد كما ترى لأن الصرب هنا لا يسمحون للكوسوفيين بذلك بينما بيوت الصرب يعاد بناؤها كل يوم في ذلك بسيط جدا فهنا معايير مزدوجة لتطبيق القانون..

أسعد طه: نعم..

عوني أحمداي: فالصرب مثلا غير مطالبين بأن يدفعوا كلفة الكهرباء أما الألبان فيجب عليهم ذلك كما أن أحدا لا يسأل مواطنا صربيا عن رخصة سيارته ولكنك كألباني يجب أن تلتزم بكل إجراءات تأمين السيارة وتسجيلها هذا هو الشطر الصربي وأغلب الذين يعيشون هنا ليسو من ميتروفيتسا وإنما هم لاجئون أتو من مناطق أخرى من كوسوفو ووجدوا بيوت الألبان فارغة وهم يعيشون فيها منذ سبع سنوات دون أن يدفعوا أي تعويضات هذه هي آخر منطقة نستطيع الوصول إليها..

أسعد طه: ميتروفيتسا مثال للتقسيم العرقي الألبان في شرطها الجنوبي والصرب في شرطها الشمالي الذي حدوده مع حدود صربيا بما يمنح صرب المدينة فرصة التواصل الجغرافي معها وهو ما يعني حرية أكبر في فرص التعليم والعمل والتواصل مع الأقارب وورقة يهددون بها بالانفصال عن كوسوفا إن هي حصلت على استقلالها.

عوني أحمداي: هذا هو إذا نهر إيبر يمر بمنتصف ميتروفيتسا وهذا هو الجسر الذي يقسم بدلا من أن يوحد جنسيتين أو عرقين هنا وجود عسكري ووجود للشرطة ونرى السلك الشائك من حولنا وهذه هي حقيقة أن الموقف شديد التوتر ولكن بالمقارنة بما كان عليه الحال من قبل هذا لا شيء فقد كان الوضع أشد توترا.

أسعد طه: كم من أوطان يقسمها جدار وكم من أوطان سقط فيها هذا الجدار وكم من أوطان تحت سمع العالم وبصره يبنى فيها الآن جدار.

[فاصل إعلاني]

أزمة الهوية والأزمة الاقتصادية



"
الألبان وبشكل خاص المسلمين منهم حافظوا على عاداتهم وتقاليدهم التي كانت هي الأساس في حفظ الهوية الوطنية
"
بهتير شيهوللي

بهتير شيهوللي - باحث في التراث الشعبي: حافظ الألبان وبشكل خاص المسلمين منهم على تقاليدهم خلقوا بشكل أو بآخر لوحة فنية خاصة بهم لحفظ عاداتهم وتقاليدهم التي كانت هي الأساس في حفظ الهوية الوطنية وتم ذلك عبر الفولكلور الألباني.. فالتمسك بهذه الواحة الفنية المغلقة لم يكن هناك اختلاط بين سلاف والألبان والدليل على ذلك أن حالات الزواج المتبادل بينهما تعد على أصابع اليد أي كانت قليلة جدا وعلى الرغم من أننا عشنا عدة قرون معهم ومع كل هذا التأثير ومع احتلالهم الظالم لنا استطاع الألبان أن يحافظوا على عاداتهم وتقاليدهم وكذلك على هويتهم وخاصة بواسطة الفولكلور الذي يتعلق باللباس والآلات الموسيقية والعادات والتقاليد والتي حفظت بغيرة منقطعة النظير.

أسعد طه: الاستاد الرياضي بقلب العاصمة برشتينا والمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد آدم يشل الذي يعتبره الألبان مؤسس جيشهم.. إحدى الرقصات الشعبية تؤدى احتفاء بالمناسبة والزي التقليدي هو المهيمن على المشهد فالتشبث بالهوية ونقلها للأجيال اللاحقة هو أقل ما يمكن أن يتم كما يرى الألبان إذا كان الانتصار لها غير متاح.

شكري نعماني - باحث في الفن الألباني: عدد من الفنانين أتوا من أنحاء أوروبا لكي يسجلوا هذه الأحداث وهذا الكتاب الذي ترجم إلى اللغة الإنجليزية يجسد ألبانيا والشعب الألباني في أعمال فنية عالمية هنا مثلا في هذه الصفحة الأولى من هذا الكتاب نجد لوحة جميلة تظهر سيدة ألبانية وهنا لدينا لوحة لألباني يرتدي الملابس القومية الألبانية وهنا يوجد كذلك المقاتلون الألبان وهم يرتدون الملابس الشعبية بأسلحتهم الألبانية فالألبان كانوا مشهورين في العالم بلباسهم القومي يعتقد أنه في هذه المساحة الصغيرة مقارنة بمساحات القوميات الأخرى يوجد أكثر من مئتي نوع من اللباس الشعبي لدينا كذلك هنا صور مختلفة تظهر الهندسة المعمارية والمناظر الطبيعية وأحداثا متنوعة من الحياة والملابس الشعبية وأشياء أخرى جميلة على الأراضي الألبانية.

أسعد طه: هذه الصورة التقليدية الجميلة لكوسوفا باتت في خطر فبعد سنوات من زوال ما يعتبره الألبان احتلالا صربيا وجد الناس أنفسهم في خضم أزمة جديدة وغريبة تسمى أزمة هوية.

ملازم كراسنيتشي - محلل سياسي: يلاحظ على بعض العائلات الألبانية أنها بدأت تخرج عن طريقة حياتها التقليدية المعتادة إلى محاولة إيجاد شكل جديد لها لترتيب تنظيمها الاجتماعي وهذا بلا شك مظهر واضح من مظاهر أزمة الهوية التي تصاحب مرحلة الانتقال الصعبة للمجتمع الكوسوفي من المجتمع الذي كان مقيدا إلى المجتمع الحر من المجتمع الذي كان داخل نظام استبدادي شيوعي إلى مجتمع ديمقراطي.

أسعد طه: سر في شوارع بريشتينا لتفهم لماذا يوصف الشعب هنا بأنه الأكثر شبابا في أوروبا إياك إن تكون بينهم وتقول كوسوفو فهكذا ينطقها الصرب أما الألبان يسمونها بلغتهم كوسوفا كل مكان هنا يحمل اسمين واحدا صربيا وآخر ألبانيا ورغم ذلك فإن هناك أزمة هوية تشغل بال المثقفين.. منذ أول يوم وصلت هنا وعلى مدى الساعات الطويلة من السفر واللقاءات والحوارات كنت أسأل نفسي ولاحقا اكتشفت أنهم أيضا يسألون أنفسهم هل ينتمي ألبان كوسوفو إلى العالم الألباني أم أنهم كوسوفيون أي هوية ينتسبون إليها ما كان عليه الأجداد من دين قبل ستة قرون أم دين خبروه واعتنقوه وبات جزءا أصيلا من شخصيتهم.

ملازم كراسنيتش: يدور في الشهور الأخيرة نقاش ساخن بين المثقفين بسبب ما أثاره الكاتب إسماعيل كداريه حول ما يسمى بالانتماء الألباني لأوروبا الجانب السلبي في نظريته هو أنه أوضح أن الهوية الأوروبية تعني إلى حد ما تنصير الألبان ولهذا السبب خالفه الأستاذ رجب شوسيا والمثقفون الآخرون.

دوكاجين غوراني - مدير قطاع التنمية في معهد كوسوفو: في الحقيقة ماذا يعني أن تكون أوروبيا هل تعني أن يكون لك دينا أو معتقدا دينيا هل يعني أن تكون مسيحيا هل يعني أن تكون مجتمعا علمانيا هل يعني بالهوية الأوروبية مستوى معين للديمقراطية والحريات وحقوق الإنسان التي يجب أن تطبق أظن في الحقيقة بأن السؤال الذي يجب أن يطرح هنا هو ما الذي يعكس جوهر الهوية الأوروبية وما الذي يجب تحقيقه من الشروط حتى يمكنك أن تعد نفسك جزءا من أوروبا ألبان كوسوفا يعتقدون أن الهوية الأوروبية تعني المساواة والحريات والرخاء الاقتصادي والتسامح وكيفية التعايش مع الآخر.

أسعد طه: هنا وهناك ستجد لافتات تدلك على أحزاب سياسية عديدة ولدت بعد الحرب كل متشابهة الأفكار والبرامج كلها علمانية في تكوينها وتفكيرها لجأت إلى الغرب الذي انتصر لها فدفعها ذلك إلى التأكيد على الهوية الأوروبية للألبان وضرورة تبني القيم الغربية والإلحاح على الحاجة إلى الاندماج السريع في المنظومة الأوروبية ترى هل يعرقل الإسلام مسيرة كوسوفو نحو أوروبا، صلاة الجمعة أعداد غفيرة مصلون من كل الأعمار عدد لا بأس به من المثقفين وأساتذة الجامعات والصحفيين والممثلين والمغنين إنها ظاهرة جديدة في كوسوفو.. في الخارج رمزان تمثال لأسكندر بيك الذي ارتد عن الإسلام وحارب الدولة العثمانية ويعتبره الألبان بطلا لهم وآخر للأم تريزة الراهبة الألبانية الكاثوليكية التي ولدت بمقدونيا والحائزة على جائزة نوبل للسلام الرمزان في نظر البعض يستغلان لتعزيز فكرة العودة إلى دين الأجداد.

دون شان زيفي - رئيس كنسية الألبان الكاثوليك في بريزرن: فيما يتعلق بعدد الكاثوليك في كوسوفا وحسب تسجيل المعبودية يعيش هنا حاليا حوالي خمسة وستين ألف كاثوليكي وعددا آخر يتراوح بين خمسة وثلاثين إلى أربعين ألفا يعملون بالخارج وهذا يعني أن نسبتنا في تعداد الشعب حوالي 5%.

أسعد طه: الألبان الكاثوليك تعرضوا لما تعرض له المسلمون وناضلوا مثلما ناضلوا غير أن ذلك لا يمنع تخوف البعض مما تقوم به منظمات تدعوا المسلمين في كوسوفو إلى العودة لدين الأجداد حتى يحدث الاندماج السريع في أوروبا.

دون شان زيفي: على مستوى كوسوفا لدينا حوالي أربعين قسا ومئة راهبة الدعوة المقدسة التي يقومون بها بالنسبة لعدد الكاثوليك هنا تحتل المرتبة الأولى في أوروبا وخارجها وهناك سبعة أو ثمانية من قسيينا أرسلناهم للمساعدة في الدعوة في ألبانيا وكرواتيا والنمسا لدينا ثلاث مراكز كبيرة في سويسرا حيث يعيش حوالي عشرين ألف ألباني مسيحي ولدينا أيضا في إيطاليا وفى الولايات المتحدة الأميركية ويطلب منا إرسال عدد آخر إلى استراليا وكندا منذ عدة سنوات وفى مناطق متعددة يطلب الكثير من الأفراد والعائلات ولا أريد أن أقول بعض القرى التحول إلى المسيحية لأنهم يشعرون بداخلهم أنهم ما زالوا كاثوليك.

أسعد طه: رجل الدين الكاثوليكي حاصل على درجة الدكتوراه من روما كان موضوعها تحول الألبان إلى الإسلام عبر القرون يتكلم بحماس عن وحدة الألبان ومسلمين وكاثوليك لكنه يؤكد على دور الكاثوليك فيما حققته كوسوفو.

دون شان زيفي: قضية استقلال كوسوفا تأتي نتيجة العمل المدني للمسيحية وللمسيحيين فوجودهم أدى إلى التعامل معها بشكل مختلف وسيقولون بأنه يوجد هنا تطرف بل يجب أن يقال أن العامل الرئيسي الذي أنقذ كوسوفا هو المسيحية وليس عامل آخر وبالتحديد الكاثوليك هم الذين أنقذوا الألبان أو أنقذوا كوسوفا.

"
من الناحية المكانية والجغرافية نحن منتمون وتابعون لأوروبا، أما من الناحية الدينية فديننا هو الإسلام
"
نعيم ترنافا

نعيم ترنافا - مفتي ورئيس الاتحاد الإسلامي في كوسوفو: إننا هنا في كوسوفا منتمون إلى الإسلام وجزء غير منفصل عن أوروبا لأن الله هو الذي أوجدنا في أوروبا نحن خلقنا في كوسوفا فلذلك من الناحية المكانية والجغرافية نحن منتمون وتابعون لأوروبا أما من الناحية الدينية فديننا هو الإسلام ولن نسمح لأي أحد مهما كان أن يتلاعب مع إسلامنا.

أسعد طه: الملاحظ أن الصرب الأرثوذكس والألبان الكاثوليك لا يدخرون وسعا للتعبير عن اعتزازهم بانتمائهم الديني وهو أمر محمود غير أن هذه الفضيلة محرمون منها المسلمون تجنبا لاتهامات معدة سلفا بالتطرف والإرهاب.

رادا ترايكوفيتش: أريد أن أذكر أنه في عام ألف وتسعمائة وستة وتسعين في مدينة جدة تم عقد لقاء لمجموعة الدول الإسلامية الثمانية وأظن أن إيران هي التي نظمت اللقاء والتي دعمت انتفاضه الشعب الألباني المتطرف مما يظهر التعاون أو علاقة الألبان الكوسوفيين ببعض المجموعات والحركات الإسلامية والتي كما تعلمون أنها تأخذ الأولوية في الحرب الأميركية على الإرهاب.

نعيم ترنافا: بالتأكيد كانت هناك محاولات وأكاذيب من مراكز مختلفة وخاصة صربيا حيث ادعوا في الصحف المختلفة وفى الإذاعة المرئية والسمعية أنه إن حصلت كوسوفا على الاستقلال فسوف تكون هناك أزمة وخطر من الجماعات المتشددة لكن هذا كذب وبهتان واضح جدا يأتي من قبل بلغراد ويتمنون تشويه الصورة الجملة الموجودة عن مسلمي كوسوفا في نظر أوروبا.

أسعد طه: 95% من ألبان كوسوفو مسلمون على المذهب الحنفي لكن يبدو أن الجدل الدائر حول هوية الألبان دفع البعض إلى تأسيس حزب سياسي بمرجعية إسلامية البعض وصفها بأنها أصولية.

سليمان شركسي - رئيس حزب العدالة: حزب العدالة أسس لأهداف واضحة وهي حماية الثقافة وحماية هوية الشعب الكوسوفي خاصة والألبانية عامة لا نقول إننا نريد كوسوفا دولة إسلامية وكذلك لا نريدها أن تكون علمانية بحتة ولكن حزب العدالة يسعى إلى وسطية فحزب العدالة يُرى من قبل أعداء الإسلام كخطر عليهم ويُرى من قبل المتشددين كحزب إسلامي يحمل الأمل لهم وفي الحقيقة لم يصب أي من الصنفين.

ملازم كراسنيتشي: أعتقد أن الإسلام عند الألبان سيأخذ وجها جديدا يرى بنوع من الديناميكية وربما سيكون مثالا يحتذى به نعم التجربة الإسلامية عند الألبان يمكن أن تكون مثالا جيدا لتغيير صورته المشوهة التي تعرف في الغرب بأن الإسلام دين متشدد وبأن الإسلام دين غير متسامح.

أسعد طه: مهما كان هذا الرأي متفائلا فإن الواقع أن الألبان وبعد سبع سنوات من الحرب وجدوا أنفسهم فجأة في مواجهة حزمة من الأزمات وإذا كانت الهوية أزمة تتداولها الصحافة والكتب فإن هناك أزمة أخرى يعيشها الناس في حياتهم اليومية.

"
كوسوفو تواجه وضعا اقتصاديا صعبا للغاية بسبب تفشي البطالة وزيادة الفقر
"
صافت غرجاليو

صافت غرجاليو - مدير مكتب شئون الاقتصاد الدولي: الوضع الاقتصادي في كوسوفا غير مشجع والمؤشرات الحالية تشهد وضعا اقتصاديا صعبا فهذا الوضع لا تستطيع حتى الدول في أوروبا أو خارج أوروبا أن تواجهه أقول ذلك لأن عدد سكان كوسوفا بلغ مليونين ومئتي ألف نسمة ومساحتها تزيد عن عشرة آلاف كيلو متر مربع وفيها الشعب الأكثر شبابا في أوروبا ولكن فيها أيضا أعلى نسبة بطالة مما يؤدي إلى زيادة الفقر إذا هذه الشواهد تعبر عن أن كوسوفا دون أدنى شكل تواجه وضعا اقتصاديا صعبا للغاية.

أسعد طه: قد يختلف المحللون حول الأسباب التي أدت إلى هذه الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تعيشها كوسوفو لكنهم يجتمعون على تحميل المجتمع الدولي عبر مؤسساته العاملة هنا النصيب الأكبر من مسئولية هذا الانهيار الاقتصادي.

ملازم كراسنيتشي: وصلنا الآن إلى وضع حيث الفقر شديد للغاية يوجد عدد كبير جدا من العاطلين عن العمل هذا بسبب أنه حدثت في كوسوفا علمية تدمير للاقتصاد المحلي نتيجة السياسة الظالمة التي مارستها إدارة الأمم المتحدة في كوسوفا لأنها بعد الحرب لم تقبل بتشغيل المصانع التي كانت موجودة وكثير منها كان يعمل وينتج أغلقت تلك المصانع لسبع سنوات فكانت نهايتها ثم قاموا بخصخصة تلك المؤسسات بأسعار منخفضة جدا ولهذا حقيقة لم تكسب كوسوفا من بيع أي شيء.

صافت غرجاليو: في عملية الخصخصة قاموا بإدخال رجال الأعمال الذين لم يكن لهم أي خطط ناجحة للأعمال ولا يعرفون ماذا سيعملون لاحقا بعد خصخصتها ولذلك فإن النتائج الاقتصادية ضعيفة جدا والشاهد الأكبر على ذلك هو أن 96% من البضائع هو مستورد أما التصدير فهو 4% فقط 42% من البضائع التي توجد في السوق الكوسوفية هي من دول الجوار ومعظمها من صربيا والجبل الأسود ومقدونيا ولسوء الحظ نسبة قليلة من أوروبا الغربية.

أسعد طه: مرة أخرى تمثال إسكندر بك يلتف حوله متظاهرون غاضبون ينتمون لحركة تقرير المصير.

ألبين كورتي - حركة حق تقرير المصير: نحن أسسنا هذه الحركة لعدة أسباب السبب الأول هو أن نقوم بجمع وتعظيم كل الرافضين لهذا الواقع لترتيب المظاهرات ضد حكم إدارة الأمم المتحدة وضد صربيا وضد مؤسساتنا التي تعتمد على الدستور الذي استمد من اللائحة الداخلية لإدارة الأمم المتحدة التي تجعل مؤسسات كوسوفا اليد الطولى لإدارتها تجعل المؤسسات الكوسوفية لجانا تابعا لإدارة الأمم المتحدة التي لا تسعى لصالح الشعب الكوسوفي والدفاع عنها بل إلى تثبيت حكم الأمم المتحدة في كوسوفا والسبب الآخر هو أننا نهدف إلى إخراج المشكلة من بين السياسيين الأربعة أو الخمسة الذين يديرون المحادثات مع صربيا وجعلها مشكلة الشعب كله.

أسعد طه: ألبين كورتي ناشط سياسي معتقل سابق في سجون الصرب معارض للوجود الدولي في كوسوفو رافض في دخول حوار مع الصرب لتحديد مستقبل كوسوفو مستندا إلى المبدأ الدولي المشرع لحق الشعوب في تقرير مصيرها.

ألبين كورتي: أبدا ليست ضد كل المؤسسات الدولية أنا أعتقد أن الرأي العام الدولي لو عرف ما تفعله إدارة الأمم المتحدة في كوسوفا لن يقبل بهذا أبدا أي أننا لسنا ضد الأمم المتحدة ولكننا نطلب منهم مهمة كوسوفا في الأمم المتحدة وليست مهمة الأمم المتحدة في كوسوفا نحن نسعى إلى أن نكون دولة فالمشكلة مع إدارة الأمم المتحدة في كوسوفا تتمثل في القرار رقم ألف ومائتين وأربعة وأربعين الذي يعترف بالهيمنة لدولة يوغوسلافيا أي صربيا الآن ولا يعترف بإرادة الشعب الكوسوفي أو تاريخه أو مصالحه موظفو وإداريو الأمم المتحدة الذين يوجدون في كوسوفا هم موجودون من أجل رواتبهم الكبيرة التي يتقاضونها وكذلك فهم لا يدفعون أي ضرائب كما أنهم يرقون إلى مناصب أعلى بعد إتمام مهمتهم كذلك هم لا يحاسبون على ما يأخذون من القرارات ولا يتأثرون بالنتائج السلبية للقرارات الخاطئة التي يتخذونها.

أسعد طه: ثمة أمر استوقفني في أحاديث الناس هنا المعتقد ليس وحده وهو ما يجمعنا بهم.

ألبين كورتي: الجزائريون حاربوا الجيش الفرنسي باسم القيم الديمقراطية لباريس ونحن نحارب إدارة الأمم المتحدة باسم قيم الأمم لكن خصوصية حربنا هي أنها سليمة بلا عنف وتهدف استدعاء الجماهير في مناهضة هذا النظام الذي أصبح بديلا لحكم صربيا.

دوكاجين غوراني: الألبان مثلهم مثل الفلسطينيين ماذا يعني أن تكون ألبانيا كوسوفيا هذا يعني أن تحارب من أجل الحرية حتى عام 2000 ماذا يعني أن تكون ألبانيا كوسوفيا بعد عام 2000 ماذا يعني أن تكون فلسطينيا اليوم في فلسطين يعني أن تكون إنسانا مشغولا بتحررك الوطني والسياسي.

أسعد طه:بالشعارات المرسومة على الجدران مطالبة بحق تقرير المصير وبتظاهرة اليوم أدركت أن العد العكسي لحدث هام قد بدأ ولاحقا تأكدت من ذلك مظاهرات وصدامات في الجانبين الصربي والألباني تؤدي إلى سقوط قتلى وجرحى ليس الأمر بمستغرب فقد أعلن الموفد الدولي في أزمة كوسوفو عن مقترحاته التي على أساسها سيحسم مصير كوسوفو إما بالبقاء ضمن صربيا وإما بالاستقلال التام حالة من الغليان تسود المنطقة ليست كوسوفو وحدها وإنما البلقان بأكمله وكأن حربا جديدة على وشك أن تبدأ وفى ذلك حديث آخر.