إلى أي مدى تغيرت أولويات واشنطن في الشرق الأوسط مع إقالة وزير الخارجية السابق ريكس تيلرسون وتعيين خلفه مايك بومبيو؟

قبل حوالي عشرة أشهر اندلعت أزمة الخليج، فوقف الرئيس الأميركي دونالد ترمب على الطرف الآخر من الهوة التي فصلته عن وزير خارجيته آنذاك تيلرسون، مدعوما من قبل نظيره في وزارة الدفاع جيمس ماتيس.

فالوزيران جادلا بأن الأزمة الخليجية وحصار قطر قد يقوضان الحرب على تنظيم الدولة، فقد دعم ترمب الدول التي حاصرت قطر -وعلى رأسها السعودية والإمارات- أما اليوم فإنه ووزير خارجيته الجديد بومبيو يدعوان لحل الأزمة الخليجية، لأن مواجهة النفوذ الإيراني تقتضي ذلك.