وصفت جويس كرم الكاتبة والمحللة السياسية الخطاب الذي ألقاه خضر خان -والد الجندي الأميركي المسلم همايون الذي قتل في العراق- أمام مؤتمر الحزب الديمقراطي بأنه شكل منعطفا حقيقيا في الحملة الانتخابية للمرشح الجهوري لانتخابات الرئاسة دونالد ترامب.

وكان خضر خان انتقد -في خطاب مؤثر أمام مؤتمر الحزب الديمقراطي- ترامب بسبب تصريحاته عن منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة، في إطار محاربة الإرهاب، قائلا إن المرشح الجمهوري "لم يضحِ بأي شيء" لبلاده. 

وسأل خان المرشحَ الجمهوريَ: هل قرأت دستور الولايات المتحدة؟ وقال هذا المحامي المولود في باكستان -على سبيل الاستفزاز- سأعيرك نسختي منه بكل طيبة خاطر.

وقالت جويس كرم في حلقة (9/8/2016) من برنامج (من واشنطن) -التي ناقشت الجدل الذي دار مؤخرا بأروقة السياسة حول ترامب الذي سخر من أسرة أميركية مسلمة قتل ابنها بالعراق- إن ما قبل هذا الخطاب ليس كما بعده، لجهة الإحراج والمأزق الذي تسبب به ترامب لحزبه، والذي تفاقم مع تعليقات المرشح الجمهوري الساخرة من خان وزوجته.

وأضافت أن "نتائج ذلك انعكست مباشرة في استطلاعات الرأي التي أكدت تقدم هيلاري كلينتون على منافسها الجمهوري حتى في معاقل الحزب كـ أريزونا التي لم تصوّت لديمقراطي منذ ستينيات القرن الماضي".

كما تحدثت عن الاعتراضات التي واجهها ترامب من قبل الجمهوريين أنفسهم بعد المشادّة التي أشعلها مع عائلة خان، ومنهم جون ماكين وعدد من الزعماء المنتخبين في الكونغرس.

صفعة قوية
بدوره أكد الكاتب والمحلل السياسي سعيد عريقات أن "خطاب خان سيبقى في الذاكرة، وقد شكّل صفعة قوية لترامب، خصوصا وأن السيد خان غير منتمٍ حزبيا، وقد تحدث كأميركي ووالد شهيد أميركي ببساطة وشجاعة، وهو ما أثّر في عموم الأميركيين".

وشدد على أن ترامب لن يتعافى من هذه الصفعة، خاصة وأن قاعدته الجماهيرية هي من أهالي الجنود الأميركيين البيض، وأن "الإهانة التي وجهها لعائلة خان طالتهم بشكل أو بآخر".

لكن عريقات أكد أنه رغم ذلك "فمن المتوقع أن يصوّت أغلبية المشرعين الجمهوريين لترامب، ليس لأجله بل للحفاظ على وحدة الحزب وللحفاظ على وجوده في السلطة التشريعية".

وختم حديثه بالقول إن "الحزب الجمهوري بات في ورطة حقيقية الآن بسبب خطابه العنصري المتصاعد".

 حزب المتطرفين
من جهته وصف نهاد عوض المدير التنفيذي لمجلس العلاقات الإسلامية الأميركية (كير) خطاب ترامب بأنه "ليس ناشزا عن الحزب الجمهوري، فكافة مرشحي الحزب مثل تيد كروز وغيره يحملون نفس توجهات وخطاب ترامب العنصري ضد المسلمين".

وأكد عوض أن "الحزب الجمهوري أصبح حزب البيض المتطرفين فقط، وهو يشحن الشارع منذ 15 عاماَ ضد المسلمين والأقليات".

وأشاد بخطاب خان واصفا إياه بأنه علامة فارقة في حياة المسلمين في أميركا، وأنه خدم قضية المسلمين أكثر من كل ما فعلته الجالية المسلمة في الولايات المتحدة.

وكان البرنامج التقى في بدايته خان في لقاء خاص أعاد فيه التأكيد على رفضه لخطاب ترامب العنصري ضد المسلمين والإهانات التي يوجها للأقليات. واعتبر أنه في حال فوزه فإن رئاسته ستسبب أزمة دستورية للولايات المتحدة التي قامت على أسس دستورية، مشيرا إلى أن جهل ترامب بالدستور سيخلق أزمة ليس لها مثيل "وهذا ما يقلقني".