- أمراض القلب الوعائية
- أسباب الداء والوقاية بالرياضة
- التدخين وآثاره المدمرة
- الدورة الفصلية للمرأة

حافظ المرازي: مرحبا بكم معنا في هذه الحلقة من برنامج من واشنطن، أمس الأحد الخامس والعشرين من سبتمبر/ أيلول حل اليوم العالمي للقلب، التوعية بالقلب ومخاطر أمراض القلب التي أصبحت من أكثر أسباب الوفاة للأمراض في العالم، ربما يكون موضوع الطب والتوعية بالقلب وأيضا موضوعات أمراض النساء والجديد في العقم وهو موضوعات حلقتنا هذه قد تكون غريبة عن طابع البرنامج السياسي لكننا قلنا ربما هذه المرة ومع كثرة البرامج التي تتحدث عن السياسة حتى من داخل واشنطن في قناتنا الجزيرة ربما هذه فرصة لنا أن نستريح بعض الشيء من السياسة ونبتعد عنها لنتحدث عن الطب وما يعني حياتنا الشخصية نتحدث عن حياتنا بمعناها الحرفي حتى خصوصا وأن مجلة مثل مجلة (Time) الأميركية اختارت أن يكون أيضا في عددها الأخير الغلاف حول القلب وكيف يمكنك أن تتلافى أزمة قلبية، إذاً القلب ربما هو على مقدمة الأجندة سنتحدث في هذا الموضوع كما سنتحدث عن موضوعات أخرى ربما تهم الكثير من مشاهدينا، في الجزء الأول من البرنامج الموضوع هو الشعار العالمي لهذا السنة لموضوع القلب والتوعية بالقلب وهو شعار الوزن الصحي والقوام الصحي، مسألة بسيطة جدا ربما لا يلتفت إليها الكثيرون يقول أطباء التوعية بالقلب وهو مسألة الخِصر ما هو مقاس الخصر؟ أو الوسط بالنسبة للرجل أو المرأة، سنقدم بعض الأرقام وإذا وجدت نفسك أعلى منها إذاً أنت ربما تكون في الموقع الخطأ بالنسبة لإمكانية التعرض لأمراض القلب والأزمات القلبية ودعوني أرحب أولا بضيوفي في الجزء الأول من البرنامج، معنا من الدوحة الدكتور زياد النجار طبيب الصحة العامة وممثل الاتحاد العالمي للقلب في قطر، هنا في الأستوديو أرحب بالدكتور خالد العبوسي وهو طبيب وجرَّاح قلب في ولاية فرجينيا كما أرحب بالدكتور زهدي الدجاني طبيب وجرَّاح القلب بولاية بنسلفينيا مرحبا بكم جميعا معنا في البرنامج ولو بدأت معك دكتور زياد عن الاهتمام بموضوع التوعية لهذا العام أعتقد العديد من الدول العربية مشاركة في حملة التوعية العالمية بخطورة ومخاطر أمراض القلب ويمكن أن تحدثنا عن الشعار الذي اخترتموه هذا العام الوزن الصحي والقوام الصحي.

أمراض القلب الوعائية

زياد النجار- طبيب الصحة العامة وممثل الاتحاد العالمي للقلب - قطر: شكرا جزيلا، بسم الله الرحمن الرحيم، الحقيقة في بداية هذا الحديث الطيب أود أن أتقدم بالتهنئة إلى كل من شارك ويشارك في احتفالات هذا اليوم العالمي ونتمنى لهم وخصوصا لكافة العاملين في قناة الجزيرة وضيوفك الكرام بالتمتع بقلب صحي وبقوام صحي على مدار العمر إن شاء الله، فالحقيقة قبل أن أتكلم عن شعارات اليوم العالمي إذا تفضلت أود أن أتكلم عن بعض الرسائل، هناك نوعين من الرسائل التي نريد أن نبثها في هذا اليوم العالمي رسائل تتعلق بالـ(Policy) والسياسات ورسائل أخرى تتعلق بالتثقيف والتربية الصحية، بالنسبة للموضوع الأول بالطبع لقد تطرقت أنت إلى مشكلة أمراض القلب الوعائية هذه مشكلة آخذة في الانتشار بشكل سريع جدا وبدأت تحتل المواقع الأولى في.. كمسبب للوفيات في.. يمكن في العالم وإذا استمر التواتر.. هذا التواتر على مدار السنوات القادمة فإنه بحلول عام 2010 ستحتل أمراض القلب الوعائية المرتبة الأولى في التسبب في الوفيات إذ لا يعقل أن يكون هناك 17 مليون يموت سنويا بأمراض القلب حسب ما يقول الدكتور سميث رئيس اللجنة العلمية بفدرالية القلب العالمية و80% من هذه الوفيات تحدث في البلدان ذات الدخل المتوسط والمنخفض ثم أن هناك واحد من كل ثمان رجال وواحدة من كل 17 امرأة في العالم ستموت من أمراض القلب الوعائية قبل سن الخمسة وستين والأعمار بيد الله وعليه فإنه حتى نستطيع أن نحتوي هذه المشكلة وهذه الجائحة العالمية لابد أن ننظر إلى قضية مخاطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين على أنها مشكلة صحية وليست مشكلة طبية فقط أي يجب أن نميز ما بين الـ(Health) كصحة و(Medicine) كطب، إذا كانت مشكلة طبيعية والآن خرجت من هذه البوتقة وأصبحت مشكلة صحية والمشكلة الصحية معناها أن لها أبعاد نفسية واجتماعية واقتصادية وبدنية وأبعاد أخرى وهذا يرجعنا قليلا إلى تفسير الصحة الشمولي الذي أطلقته منظمة الصحة العالمية والتي أعتقد بأنه لم تعد الصحة هي حالة الخلو من المرض أو الإعاقة، هي حالة من الكمال البدني.. من العافية البدنية والنفسية والاجتماعية والمجتمعية وأضيف إليها البعد الروحي فهذه كلها متكاملة، إذاً هذا يقول على أنه لابد الآن في هذا اليوم العالمي أن نتوجه إلى كافة القطاعات المعنية بهذا التفسير الشمولي، أن تشاركنا في الاحتفال وأن تشاركنا في هذه المعركة ضد هذا العدو القاتل الذي بدأ يأكل الأخضر والأبيض وبدأ يحتل مراتب عليا، إذاً هذه الرسائل مهمة جدا يجب أن نقولها.

"
بحلول عام 2010 ستحتل أمراض القلب الوعائية المرتبة الأولى في التسبب في الوفيات
"
زياد النجار
حافظ المرازي: لو دكتور زياد، نعم دكتور زياد لو نظرنا إلى بعض الأرقام المتاحة عن تسبب أمراض القلب الوعائية أو التصلب الوعائي في أمراض القلب فهي على المستوى العالمي في منطقة البحر المتوسط نحن نتحدث عن 14% من الوفيات بسبب أمراض القلب هذه، بعدها الالتهاب الرئوي ثم الإسهال، في أميركا 18% هي لأمراض القلب وتتقدم بعدها الذبحات الصدرية أو الجلطات 10% من أسباب الوفيات تعود إليها، أوروبا تحتل المركز الأول بالنسبة للوفيات بسبب أمراض القلب الوعائية وهي 25% بعدها ال(Strok) أو الذبحات الصدرية أو الجلطات 14% ثم سرطان الرئة 4% فقط، اليابان تقل النسبة إلى 8% فقط بالنسبة لأمراض القلب الوعائية لكن في إفريقيا تكاد لا تكون هذه هي المشكلة الرئيسية لأن السبب الأول للوفاة من الأمراض في القارة الإفريقية ال(H.I.V) أو الفيروس المسبب للإيدز مرض نقص المناعة المكتسب بنسبة 19% بعده الملاريا 10%، إذاً هل يمكن أن نقول إن أمراض القلب ومشاكله أمراض الدول المرفهة أو الغنية بما في ذلك أيضا ربما نمط الحياة في الدول العربية الآن أو بعضها؟

زياد النجار: والله نعم نحن نقول أنه الآن بدأت يعني بدأت أنماط الحياة الغير صحية تغزونا وبدأنا نمارس هذه العادات الصحية الغذائية وبدأت السمنة تغزونا بدأت زيادة الوزن ما يسمى بالـ(Fast food) أو أنا أسميه الـ(Junk food) أو الأطعمة الـ(Junk) أو الأطعمة السريعة الوجبات بدأنا نركض ونلهث بدأنا يعني إذا كانت هناك 60% من شعوب العالم كحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية هي خاملة ولا تقوم بنشاط قوي يعزز صحة القلب فإن كثير منا الآن بدأنا نلجأ إلى الخمول فالحقيقة هذا هو شعار اليوم العالمي وشعار اليوم العالمي هو وزن صحي وقوام صحي، زيادة الوزن.. طبعا الرسائل التي نريد أن نبثها في هذا اليوم العالمي، أول شيء أن زيادة الوزن والسمنة وخصوصا إذا كانت هذه الزيادة متراكمة حول التجويف البطني أو ما يسمى (Abdominal) أو إلى آخره هي من أكبر عوامل الأخطار للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وأمراض أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري، هذه أول رسالة، إذاً.. الرسالة الثانية أن صحتك في خطر ليس فقط من كمية الدهون في جسمك أو من كم هو وزنك الذي اكتسبته بل أيضا من أين؟ أين هي موزعة هذه الدهون وأين هي موزعة هذه الزيادة المكتسبة فإذا كانت زيادة الوزن والدهون موجودة أكثر في منطقة الخصر التجويف البطني والصدر فأنت من ذوي شكل التفاحة وأنا بالحقيقة أحضرت معي هذه التفاحة هذا هو الوزن هذه هي شكل التفاحة أو ما يسمى بالـ        (Apple shape) أما إذا كانت موزعة موجودة في الحوض والأرداف فأنت من ذوي شكل الإجاصة وأيضا أحضرت معي هذه الإجاصة حتى تبقى..

حافظ المرازي: الكمثرى، نعم.

زياد النجار: نعم هذه الكمثرى فإذا لاحظت بأن نسبة الحوض.. مساحة الخصر إلى الحوض هي أعلى فهذا هو التجويف، إذاً هذه العلة هنا تكمن، إذاً ذوي التفاحة أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والسكري وارتفاع ضغط الدم من ذوي الأشكال الأخرى..

حافظ المرازي: الإجاصة أو الكمثرى..

زياد النجار: ليه؟ لأنهم يحملون هذا الوزن الزائد حول مناطق مهمة في الجسم وخصوصا أن هذا الدهن يغلف أعضاء حساسة جدا في الصدر وهي مثل القلب هذه رسالة قوية وهامة يجب أن نتوقف عندها.

حافظ المرازي: طيب سأحاول أن أحصل على.. نعم، سنحاول أن نتوقف عند هذه الملاحظة لأنها تحتاج إلى بعض التفسير أيضا من ضيوفنا أيضا هنا في الأستوديو من أساتذة وأطباء القلب وفقط على الشاشة أضع بعض الأرقام التي طورتها أيضا.. طورها اتحاد القلب العالمي حول موضوع كيف تعرف بأن شكل جسمك خطر بالنسبة لتوزيع البدانة في الجسم أو ما يسمى بمقياس الخصر أو الوسط؟ نتحدث عن الموجودين في مناطق العالم العربي الشرق الأوسط البحر المتوسط أميركا اللاتينية النساء يجب أن لا يزيد الخصر عن 80 سنتيمتر قطره، بالنسبة للرجال لا يزيد عن 90 سنتيمتر، أميركا الشمالية نتحدث عن النساء 88 سنتيمتر، الرجال 102 سنتيمتر، حتى 102 سنتيمتر لا توجد مشكلة الخطورة بعد ذلك، دكتور زهدي الدجاني لماذا موضوع الخصر أصبح مسألة يمكن منها أن تجد أن هناك مشكلة؟ ولماذا بالنسبة لأميركا الشمالية مسموح لك أن تزيد خصرك عن الآخرين يعني هل هناك إستثناءات للأميركيين حتى في كم الكرش أو كبره يعني؟

زهدي الدجاني- طبيب وجراح قلب - بنسلفانيا: بسم الله الرحمن الرحيم {وإذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ} صدق الله العظيم، أحب أن أبدأ بهذه الآية للبدء بالقول إن الله أوجد الداء والدواء وأمرنا بالعلاج فالعلم في هذه الأحوال على مر العشرين سنة الماضية في الولايات المتحدة الأميركية نبهنا إلى كثير من الأمور في أسباب حدوث هذا المرض الشرايين الإكلينيكية واتصاله بالوعائي وبنفس الوقت جدد العلاج لهذه الأمراض إذا حدثت وكيف الوقاية منها ما قبل الحدوث وما بعد الحدوث ولأهمية هذا الموضوع فإن كما تفضلت مجلة التايم إذا أمكن مصور الكاميرا أن يضع هذا.. يصور هذا الغلاف هنا أوجد هذا الموضوع ويقول كيف تقي الجلطة الطبية قبل حدوثها وهذا هو السبب الأساسي في بحثنا هذا لأن هذا المرض معقد ومتعدد الأسباب ما يقولون باللغة الأميركية (Sinderam) أسبابه كثيرة منها أهم شيء الحالة الوراثية وهي هذه الشغلة الوحيدة التي لا يمكن حتى الآن التلاعب بها كثيرا سواء إنه فيه دراسة على التلاعب بالجينات ولكن هذه كلها قيد الدرس ثم..

حافظ المرازي [مقاطعاً]: والوراثة هنا خاصة بالكوليسترول أم خاصة بالجين؟

زهدي الدجاني [متابعاً]: لا الوراثة.. الكوليسترول داخل في الوراثة طبعا ثم عامل الوراثة أنا أقول الوراثة هو إذا كان الأب أو الأم حصل لهم جلطة ما قبل الخمسة وخمسين سنة للأب وما قبل الخمسة وستين سنة للأم ثم عندك عروق ضغط الدم مرض السكر وهذا مهم كثيرا ثم عندك الدهون العليا بخلاف أنواعها الدهون الثلاثية أو الكوليسترول بأنواعه الجيدة وغير الجيدة ثم زيادة الوزن وخاصة الوزن ما حول الخاصرة ثم بالإضافة إلى ذلك عدم الحركة وأهم عامل أيضا هو التدخين فلماذا مثلا.. بعض من الناس يسألونني لماذا شخص يدخن ولا يصاب وشخصا آخر يدخن ويصاب؟

فهذا الموضوع لأنه موضوع معقد يجب أن يحصل أربعة، خمسة عوامل ما قبل حدوث الجلطة فمثلا إذا أنت عندك في الأساس أربعة عوامل ويراد لك خمسة عوامل لتحصل جلطة لك ودخنت أصبح عندك العامل الخامس وحصلت الجلطة وإذا كان إنسان آخر عنده ثلاثة عوامل ودخن وعنده أربع عوامل ولكن يجب عليه أن يكون عنده خمسة عوامل لا يصاب بالجلطة فإذاً واجبنا التوعية المستمرة على التقليل من هذه العوامل التي هي تسبب هذا المرض الذي يعد السبب الأول للوفيات في العالم ليس فقط في الولايات المتحدة ولا في الدول الأوروبية حتى في الشرق الأوسط ودول متفرقة في العالم الآخر، فإذاً إذا تمكنت للمشاهد الكريم من أن أقسمها إلى ثلاثة أقسام، القسم الأول هو الوقاية الأولية.. الوقاية الأولية هو الوقاية ما قبل حصول المرض لتأخيره أو لعدم حصوله والقسم الثاني هو معالجة المرض إذا حدث وهو بالتالي يعني كيف تقف جلطة القلب قبل حدوثها أو تعالجها عند حدوثها والأخ الزميل الدكتور خالد شغله في هذا الموضوع كمان بالذات ويمكن التحدث عليه، ثم ثالثا الوقاية الثانوية وهي الوقاية ما بعد المرض لأن الناس تفكر إذا عملت قلب مفتوح أو وضعت الراسور اللي هو (stand) أو البالون هذا معناته إنه شفى، لم يُشف، شُفى مؤقتا لأن العملية مستمرة من حيث الولادة إلى حيث الممات في انسداد هذه الشرايين وتصلبها لذلك يجب الوقاية ما بعد حدوث المرض مثل قبل حدوث المرض للتقليل منها أو لعكسها بحيث إنه تصبح أقل خطورة أو يحتاجها الشخص إلى عملية راسور آخر أو بالون تقوم بعد كذا سنة على ما تكون قريبة من موضع العملية الأولى.

حافظ المرازي: طيب دكتور خالد خصوصا تفسير موضوع الخصر لماذا هذا التركيز إنه التوزيع البدانة في الجسم بيختلف وهناك خطورة أكثر من منطقة الوسط؟

خالد العبوسي– طبيب وجراح قلب - فرجينيا: صحيح هذا مو بس عن طريق السبب بتاعه من ناحية المركز بتاعه هو لأنه عبارة عن السبب بتاعه هذا يسوي في مرحلة بحيث إنه ها الأربعة عوامل اللي تسير له الـ (Genetics) اللي هي تسير الضغط بتاعه الـ (Glucose intolerance) احتمال السكر العالي اللي يصير بتاعه وبنفس الوقت التدخين والكوليسترول (Profile) بتاعه هو اللي يؤثر عليه فهو مو بالحقيقة إنه (Geneticaly) أكو الناس اللي عندهم ها المشاكل اللي يحصل لهم ها الثلاثة أشياء فهذا يخليهم يصير عندهم ها القابلية اللي تصيبهم مشاكل في قلبهم فإن نشوف المرضى اللي جونا مع خصرهم كبير خصوصا إن كانت المرأة، نحن عندنا الإسبان أو يكون عندهم مثلا الـ ((Asian الناس من آسيا معظم الـ (AHD) بتاعهم قليل و          (Tigrolysis) بتاعهم عاليه فهدول الناس من ناحية الـ (Genetics) بتاعهم (They are more Pre-dispose) يعني عندهم قابلية سواء عندهم (Heart Disease) اللي تفضل عليه الدكتور الدجاني بيحكي على الوقاية الثانوية من ناحية المرض من مشكلة أكثر مثقال ميزاني من ناحية المجتمع ليصير إحنا خصوصا إحنا في أميركا الـ (Metabolic syndrome) المريض من أول سكتة قلبية بيصير نقدر نجح بالـ       (Primary prevention)..

حافظ المرازي: بالوقاية الأولية.

خالد العبوسي: الوقاية الأولية راح سوي عندها أول (Heart attack) راح يصرف أكثر مثقال ميزاني للمجتمع وللشركة بناحية الصرف عليه لأنه أول شيء راح يصير عنده (Higher chance of..) 20% عندها  (Higher chance of heart attack) والسكتة القلبية الأولى عندها     20%..

حافظ المرازي: زاد فرص المرض وتحصل أزمة قلبية أخرى.

خالد العبوسي: نفس الشيء عندها (Higher chance of stroke, so technically speaking) أفضل شيء اللي هو أدنى اللي عندهم السكتة القلبية الأولى لازم عندهم (More aggressive weight reduction, exercise and more importantly) الـ (Management) بتاع الكوليسترول بتاعهم..

حافظ المرازي: يعني لازم يكونوا أكثر.. يعني عملية إنقاص الوزن لازم لا تكون عادية كالأفراد الآخرين.

خالد العبوسي: فمهمة الأدوية تصير أكثر من ناحية الوقاية الثانية بتصاعد السكتة القلبية لازم عنده كثير المشكلة الكوليسترول ينقص كثير والرياضة تعمل مصدر مهم من ناحية تنزيل الوزن..

حافظ المرازي: لكن لو وضعت نسب الأدوية التي تخفض الكوليسترول كم تؤثر بالمقارنة؟

خالد العبوسي: 30% إلى 40% هو معظم الأدوية بالكوليسترول من كل الـ (Trials) اللي عملناها في الوقاية الأولية (Which is primary prevention) والوقاية الثانية (Which is secondary protiction) الوقاية الثانية عندك سكتة قلبية وقاية الـ (Primary) ما عندك سكتة قلبية شفنا 40% تقدر تنقص كمية السكتة..

حافظ المرازي: فرص حدوث..

خالد العبوسي: فرص الحدوث.

حافظ المرازي: بالأدوية؟

خالد العبوسي: بالأدوية بس عندك المشكلة الأولى صارت عندك لازم تبقى على الأدوية وما توقفها حتى لو نزلت الوزن الـ (Risk) مال الـ (Heart attack) يبقى ما ينزل..

حافظ المرازي: خطورة الأزمة..



أسباب الداء والوقاية بالرياضة

خالد العبوسي: فما راحت المشكلة الأولى الأهم إنه مثلما تفضل الدكتور الدجاني إنه الوقاية الأولية هو الأهم وهو من ناحية (Weight reduction) وفي نفس الوقت الرياضة..

حافظ المرازي: تخفيض الوزن والرياضة، الدكتور زياد كان هناك أرقام أخرى وضعتوها بالنسبة لعدد الوفيات بسبب أمراض القلب في الدول العربية نحن نتحدث عن حقيقة على رأس القائمة ربما هذا لا يعكس كثيرا لو.. بالنسبة لو قارنا بعدد السكان الولايات المتحدة تتحدث عن نصف مليون 514 ألف سنويا وفيات بسبب أمراض القلب الوعائية، بالنسبة للدول العربية مصر 103.800 المغرب 29.934 وكذا تندرج القائمة قطر 238 لكن ربما لأن الأرقام هذه لا تقدم نسب بالنسبة لعدد السكان فربما من الصعب علينا أن نحدد على الأقل الآن أي الدول التي يمكن هناك لديها مشكلة أكثر من الأخرى لكن هناك نسب بالنسبة للذين يعانون من البدانة وهذه النسب بالنسبة لأميركا الذكور 27.7% النساء 34% من النساء الأميركيات يعانون من البدانة، بالنسبة للدول العربية سنجد لبنان 36% رجال 38% بالنسبة للنساء، سنجد في قطر من بين باقي دول الخليج العربية الأخرى نسبة البدانة للرجال مرتفعة هي في العشرينات لدول الخليج الآخرى لكن في قطر حوالي 35% تقريبا للرجال و45% بالنسبة للنساء أنت في الدوحة في قطر هل من تفسير دكتور زياد؟

زياد النجار: والله يعني الحقيقة ملاحظة جيدة جدا وأشكرك على الأرقام لأنه كنت ناوي أستعرضها فجزاك الله كل خير، نحن ننظر ليس فقط إلى أمراض القلب الوعائية ننظر إلى عوامل المخاطر أو (Risk factors) اللي موجودين فأهمها كما قلت هي السمنة يعني 45% و35% أرقام صحيحة، أنماط الحياة الصحية.. أنماط الحياة التي بدأت تغزونا ودخلت في بيتنا ودخلت في حياتنا هي جزء وعامل هام جدا فيما يحدث الآن وإذا بدأنا الخمول وقلة النشاط البدني بداية أيضا ننظر إلى التمسمر أمام التلفاز وأمام الإنترنت لساعات طويلة لا يعقل إنه أحد الدراسات التي أجرت في أحد البلدان هنا أن تظهر بأنه الأطفال والمراهقين يقضون بين ستة إلى ثمانية ساعات أمام التلفاز يوميا وأريد أيضا أن أبدي ملاحظة سمعتها من أحد الزملاء في لبنان عندما قال أن هناك مستويين من مستويات تناول الطعام، هناك مستوى (level Conscious) ومستوى (Unconscious level) عندما تسهر أمام التلفاز فأنت تلتهم الطعام بطريقة لا وعي وهذه الطريقة..

حافظ المرازي: بدون وعي نعم..

زياد النجار: مؤلمة جدا..

حافظ المرازي: أخطر..

زياد النجار: وتنفخ نفخا وخصوصا أن أغلب ما نلتهمه هو من الأطعمة الغنية بالدهون غنية بالكوليسترول غنية بالأملاح غنية بالسكاكر وإلى آخره فهذه طباعنا حتى أننا عندما نريد أن نذهب لتناول أطعمة سريعة من أحد المطاعم نتمسمر في سيارتنا ولا نخرج نعمل كلاكس وننده البائع إذاً الخمول..

حافظ المرازي: إذاً لماذا مثلا، عفوا على المقاطعة لكن لماذا مثلا في المغرب في شمال إفريقيا المغرب تونس الأرقام تعطيني هنا بالنسبة للبدانة للرجال 8% فقط في المغرب 6.7% في تونس أرقام منخفضة الأردن النساء 59% أعلى بكثير من الرجال هل من أي شيء خاص بنوعية الغذاء الموجود مثلا في شمال إفريقيا هل هو زيت الزيتون..

زياد النجار: نعم هي أنواع الأطعمة..

حافظ المرازي: هل هو..

زياد النجار: نعم نوع الأطعمة، الحياة اليومية، مستوى الدخل ولكن أهمها هي أنماط الحياة الغذائية الغير صحية هذه يعني عامل هام جدا بالإضافة إلى عدم ممارسة أي نشاط بدني يعني نحن ندعو يا إخوان على الأقل نصف ساعة يوميا من النشاط البدني المستمر المتواصل وليس في.. ما فيش داعيكم يكون فقط نصف ساعة مع بعض يا أخي وزعها الصبح والظهر والمساء على الأقل يمكن أن تخفض من مخاطر..

حافظ المرازي: دكتور زهدي..

زياد النجار: إصابتك بـ 30% إذاً المناطق التي ما زالت أنماط الحياة فيها المشي فيها السير فيها استخدم الزيوت النباتية زيت الزيتون زيت عباد الشمس وغيرها من الأطعمة ثم السير والمشي هي أيضا مازالت محافظة على مستويات منخفضة ولكن للأسف لو نظرت إلى تونس وإلى المغرب وإلى إحصائيات الـ 2004 لوجدت أنها آخذه في الارتفاع للأسف الشديد..

حافظ المرازي: في الزيادة أو في..

زياد النجار: نعم وستلحق بالمستويات الموجودة في الخليج وفي الأردن وغيرها من البلدان التي للأسف غذائها..

حافظ المرازي: دكتور زهدي.

"
الأكلات التي تقدمها مطاعم الوجبات السريعة (Fast foods) تعتبر السم الهاري وهذا وفقا لدراسات عدة، كذلك قلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة تؤدي لتصلب الشرايين
"
زهدي الدجاني
زهدي الدجاني: دكتور نجار أنا أوافق معك 100% على الحكي، الحقيقة نحن نأخذ من الحضارة الغربية دائما الشغلات الخطرة وليس الشغلات المفيدة وبالتالي فهذا الـ(Fast foods) الذي تتكلم عنه هو السم الهاري بكلمتين بسيطتين يعني هذا مثبت في كل الدراسات بالإضافة إلى هذه الإنترنت وعدم الحركة وكل هذه الأمور كلها تصب في المصب الخاطئ وهو عبارة عن الـ(Metabolic syndrome) اللي أنت تتكلم عنه لذلك عندما نتكلم عن هذه العوامل المؤدية لتصلب شرايين القلب والتصلب الوعائي يجب أن نفكر دائما بالعلاج المبكر لكل هذه الأمور فمثلا مرض السكر بالذات وهل معناه أن يقل مرض السكر بأهمية عن البدانة لأن كل هذه مرتبطة بعامل واحد وهو الـ(Metabolic syndrome) اللي عم نتحدث عنه الآن فمثلا مرضى السكر أنا أطلب من هذا المنبر على كل شخص عنده سكر في العالم أن يذهب إلى طبيبه إذا لم يضعه على دواء السكر أن يضعه على دواء للسكر لأن الحمية فقط أثبتت غير جدواها لا الحمية فقط تساعد ولا يوجد دواء لا يساعد بدون حمية..

حافظ المرازي: الريجيم الغذائي..

زهدي الدجاني: ولكن يجب وجود الدواء بالإضافة إلى الحمية لتفادي أخطار السكر على الأوعية الدموية وغير ذلك لا يفيد للأسف كثير من الناس خاصة في العالم الثالث أو في أي مكان آخر حتى في الولايات المتحدة الأميركية يعتمدون فقط على..

حافظ المرازي: إنقاص الوزن..

زهدي الدجاني: على الحمية فقط..

حافظ المرازي: والنظام الغذائي..

زهدي الدجاني: يجب أخذ الدواء زائد الحمية ونفس الشيء بالنسبة لضغط الدم نفس الشيء بالنسبة للكوليسترول الدهنيات بأنواعها المختلفة وهناك تقدمات كثيرة قادمة مثلا لنعطي شوية أمل للمواطنين أن شركة فايزر العملاقة بالطب ستنتج دواء لزيادة الكوليسترول الجيد في حوالي سنة 2007 إن شاء الله يكون له أثر كبير على التقليل من جلطات القلب ومن الأمور المتعلقة بالأوعية الدموية..

حافظ المرازي: دكتور خالد..

خالد العبوسي: الشيء الآخر إنه الكربوهيدرات نوعية الأكل لما الإنسان يأكل يتبدل المشكلة المعنية في أميركا هنا نسبة النشويات الكربوهيدرات هو هذا من أهم الأشياء التي تساعد على السمنة وزيادة السمنة، طبعا إحنا قليلة الـ(Exercise) زايد على ها المشكلة بتاعها بس أنا (I agreed) 100% مع الدكتور الدجاني ومع دكتور زياد وأن الدواء يحتاج أهم شيء من ناحية تقليل نسبة السكتة القلبية حوالي 90% من كل المرضى اللي نشوفهم في الـ(Office) حاولوا ينزلوا نفسهم عن طريقة معينة وكل واحد عمره فوق الأربعين لازم لابد مع عمره يحاول يسوي رياضة أو يسوي أكثر شيء تمارين بس الشيء الأهم اللي لازم تديه للمريض بتاعك أنه أهم شيء الـ( Primary Prevention) وهذا الأهم شيء بالنسبة إليه أكثر من الأسبرين أو هذه النقطة المهمة اللي لازم نعطيها للـ(Metabolic syndrome) عندهم الأدوية بتاع الكوليسترول أهم شيء من ناحية علاجهم والوقاية الـ(Primary prevention) من ناحية الـ(Heart attack).. 



التدخين وآثاره المدمرة

حافظ المرازي: يبقى يمكن معنا أقل من دقيقتان لكن أحاول بسرعة عنصر آخر وعامل آخر مهم جدا في موضوع أمراض القلب وحتى الصحة بشكل عام وهو التدخين، هناك بعض الأرقام أيضا التي وضعتها منظمة الصحة العالمية لو ركزنا على العالم العربي وعلى أميركا، في أميركا التدخين بالنسبة للرجال حوالي 28% من الرجال يدخنون في أميركا، النساء 22% لكن لو نظرنا للعالم العربي الأردن 66.8% رجال، لبنان 60.7% رجال، حوالي 47% من النساء يدخنَّ في لبنان وهي النسبة الأعلى للمدخنات على الأقل المعلنة في العالم العربي، مصر 47.9% وهكذا تمتد اللائحة أي من تعليق سريع جدا دكتور زهدي.

زهدي الدجاني: لا يوجد من كلام قوي ضد التدخين يمكن أن أقوله الآن يعني يجب وقف التدخين على أي شخص يدخن.

حافظ المرازي: دكتور زياد.

زياد النجار: حقيقة أريد أيضا أن أركز ألا ننسى التدخين اللا إرادي أو السلبي (Passive smoking) أيضا هو مسؤول عن 62 ألف شخص يموت سنويا بأمراض القلب التاجية عن التدخين السلبي في الولايات المتحدة ولا توجد دراسات في بلادنا هاي واحدة، التدخين مادة..

حافظ المرازي: وهي الأخطر في بلادنا لأنه أنت تستنشق دخان الآخرين في كل مكان ولا توجد قوانين مثل أميركا تمنع المدخنين من أن..

زياد النجار: أخي الكريم هذه الملاحظة أريد أن أقولها إنه عندما فحصنا مستويات بعض مواد التبغ الموجودة عندنا في دخان التبغ كالنيكوتين والقطران وأول أكسيد الكربون وجدنا أن النيكوتين إذا العلبة مكتوب عليها واحد مللي جرام والقطران ثمانية مللي جرام وأول أكسيد الكربون 15 عندما فحصناه (Blindly) وجدنا أنه ولا واحدة من السجائر موجودة عندنا يقل عن ثلاثة مللي جرام من النيكوتين ولا واحد يقل عن عشرين مللي جرام من قطران ولا واحد يقل عن ثلاثين مللي جرام أول أكسيد الكربون إذاً المنبعثات السجائر المتجمعة في سجائرنا هي أضعاف مضاعفة ولا توجد عليها (Standards) أو مراقبة ولكن الآن طبعا مثلا عندنا في قطر الحمد لله نحن هناك القانون القوي والمشبع والمطبق ولكن أتكلم بشكل عام للأسف هناك كثير فعندما يحصل مثلا حالات متوقعين حالات جلطة خلال عشر سنوات بالمستويات اللي قلتها اللي هي واحد مللي جرام وثمانية مللي جرام وخمسة عشر، ماذا يحدث لو كانت هذه المنبعثات أضعاف مضاعفة؟ لأن الجلطة لا تأتي بعد عشر سنوات ستحدث بعد سنتين أو ثلاثة والتدخين اللا إرادي عندنا طبعا هذه مشكلة كبيرة ثلاثة أريد أن أنهي..

حافظ المرازي: نتعرض لدخان الآخرين، تفضل.

"
رغم التقدم التقني الكبير الذي أحرزته العلوم الطبية فإن  أمراض القلب مازالت في طليعة مسببات الوفاة في العالم
"
زياد النجار
زياد النجار: نعم أريد أن أنهي بس كلمة بسيطة أن أقول والله على ما أقول شهيد، أنه أثبتت الدراسات أنه بغض النظر عن الكم الكبير من التقدم الذي تم إحرازه في مجال التقنيات الطبية العالمية فإن أمراض القلب ما زالت في طليعة مسببات الوفاة في العالم ولذلك الرسالة الأساسية التي أريد أن أبثها في هذا اليوم بأن أي انخفاض حقيقي ومؤثر ومستدام وكبير في نسبة الوفيات والإعاقات الناتجة عن أمراض القلب والشرايين ستأتي من الوقاية وليس من العلاج فنركز على الوقاية والوقاية وأريد أن أختتم بمقولة الرسول صلى الله عليه وسلم عندما قال "نحن قوم نتهيأ للبلاء قبل وقوعه حتى إذا ما وقع عرفنا الدخول فيه والخروج" أو كما قال عليه الصلاة والسلام وشكرا جزيلا.

حافظ المرازي: شكرا جزيلا لك، دكتور زياد كلمة أخيرة الدكتور خالد.

خالد العبوسي: الوقاية ثاني مثل ما تفضل الدكتور أن التدخين يخسر كل الـ(Benefits) اللي بتعملها بالوقاية الثانية فكل الـ(Stints) نعملها والـ(Graves) بتاع العمليات المريض يظن أنه أتصلح وقلبه كويس وأنه سوينا والـ(Stint) بتاعه بس حوالي 20 إلى 30% اللي يدخنون وراء الـ(Stint) يغلق فأحسن له أنه يكمل ويوقف التدخين.

حافظ المرازي: يعني الوقاية الأولى ثم الوقاية الثانية كلاهما مهم جدا..

خالد العبوسي: من ناحية التدخين بالضبط..

حافظ المرازي: نعم شكرا جزيلا لك دكتور زهدي الكلمة الأخيرة في هذا الجزء..

زهدي الدجاني: هو في الحقيقة أستاذ حافظ هو نظام حياة إذا الإنسان وعى نفسه بما هو محاط به وبأسباب حدوث المرض واتقاها سلم الأمر فالأمر ليس صعبا كثيرا الأمر هو أن تعلم نفسك ما هي أسباب المرض والوقاية منه بأمور سهلة جدا يوجد في أنواع الأكل هو صحيح وطيب ومستصاغ ويوجد أيضا المشي اليومي إحنا لا نطلب التمارين الرياضية القاسية لا مشي يومي أو مشية عسكرية حوالي 25 دقيقة إلى ثلاثين دقيقة..

حافظ المرازي: يوميا.

زهدي الدجاني: يوميا أو يوم بعد يوم كافي وبالتالي إذا أنت مشيت كل يوم زائد أكلت أكل صحي زائد كنت على أنواع من الفيتامينات اللي هي  (6p12) حامض الفوليك الـ(Folic acid) زائد الأسبرين لمن يحتاج أسبرين وليس كل شخص يحتاج الأسبرين هذه تكفي..

حافظ المرازي: والابتعاد عن التدخين أو المدخنين..

زهدي الدجاني: طبعا هذا التدخين أمر مفروغ منه.. مفروغ جدا أنا بنظري يكفي بالإضافة إلى عملية زيارة الطبيب المستمرة ومثلا عامل فحص الجهد بالوظائف المشعة كل مدة وأخرى أو فحص الدهون في الدم فحص مستوى السكر في الدم فحص ضغط الدم كل هذه الأمور مجتمعة مع بعض تقي الإنسان هذا المرض الخبيث هذا المرض الذي هو المسبب الأول للوفاة في العالم أكثر من السرطان..

حافظ المرازي: نحن نتحدث عن..

زهدي الدجاني: الناس بتفكر أن السرطان هو أهم ليس أهم أبدا، هذا هو المرض المسبب لحالة الوفيات في العالم كدرجة أولى..

حافظ المرازي: شكرا جزيلا لك دكتور زهدي الدجاني نحن نتحدث بالفعل عن 17 مليون وفاة في العالم من هذا المرض، تقديرات تتحدث عن مليار وفاة في العالم لو استمرت هذه المعدلات على مدى نصف القرن المقبل على مدى الخمسين عاما المقبل سيفقد العالم ألف مليون بسبب أمراض القلب هذه والعالم العربي دخل مع دخوله أيضا الشكل العصري للوجبات السريعة ونمط الحياة الغربي دخل أيضا في هذه المعضلة وعليه أن يحلها كما يحل الغرب مشاكلهم على الأقل أو أن يترك نمط الحياة الغربي إن لم يعجبه هذا، أشكر ضيوفي في الجزيرة ومن برنامجنا وأعود إليكم بعد فاصل قصير في برنامج من واشنطن بعيدا عن السياسة ولكن قريبا من حياتنا الفعلية ومن صحتنا وننتقل إلى موضوع أمراض النساء والعقم والجديد فيها في أميركا مع ضيوفنا، إلى اللقاء بعد قليل.



[فاصل إعلاني]

الدورة الفصلية للمرأة

حافظ المرازي: مرحبا بكم وعودة مرة أخرى إلى الجزء الثاني من برنامجنا من واشنطن بعيدا عن السياسة وتركيز على أخبار الطب وأحدثها في أميركا، ناقشنا في الجزء الأول اليوم العالمي للتوعية بأمراض القلب وفي الجزء الثاني ربما سنتحدث في موضوعات طبية قد لا تتناول كثيرا خصوصا في وسائل الإعلام الجماهيرية تلك المتعلقة بصحة المرأة، أمراض النساء وعلاج العقم وأرحب في هذا الجزء بالدكتور صفا رفقة طبيب النساء والمتخصص بالغدد والعقم هنا في واشنطن وأرحب أيضا بالدكتورة نهى أبو ضبة طبيبة علم النفس العلاجي لأن الكثير ربما من الموضوعات المتعلقة بهذا الموضوع لها أبعادها وجوانبها النفسية خصوصا بالنسبة للمرأة، دكتور صفا أحدث ما قرأت ولفت انتباهي بشكل غريب واستغربت بأنه وكأنه محاولة لتغيير طبيعة الأشياء والأمور وهو إعلانات الآن في أميركا لشركة في نيويورك عن أقراص لمنع الحمل تحول.. تجعل الحيض عند المرأة أربع مرات في السنة فقط نحن لم نعد نتحدث عن الدورة الشهرية التي دخلت ثقافتنا وشريعتنا وكل شيء، ناس يتحدثون عن أربعة فصول وليس شهر، ما المطلوب؟ لماذا الحاجة إلى مثل هذه الأقراص تنتجها شركة كهذه؟ وهل هناك خطورة من التلاعب مع طبيعة جسم الإنسان؟

"
تمكن الطب من صناعة عقار يمكن المرأة من تحويل الدورة شهرية إلى دورة فصلية أي بواقع أربع مرات في السنة
"
صفا رفقة
صفا رفقة- طبيب نسائي- متخصص بالغدد والعقم: طبعا هايدي بتأمِّن دورة فصلية للمرأة.

حافظ المرازي: أصبحت الدورة الفصلية وليست الدورة الشهرية..

صفا رفقة: نعم ولكن تستعمل في حالات معينة فقط طبعا كل شيء معرض أنه يستغل ويستعمل لأغراض ثانية ولكن هدف هذا العلاج اسمه    (Seasonal) هدفها، أولا هي معالجة أمراض عند المرأة مثلا أمراض مرض التكيس الرحمي اللي يستلزم بمعالجته أن نمنع أن يكون هناك دورة شهرية عند المرأة لأنه الإفراز الذي يأتي من مبيض المرأة ينمي هذا التكيس وبالتالي هذا العلاج هو علاج مفيد وهو علاج أولي للتكيس الرحمي، كنا من قبل نعطي ثلاث باكتات من أقراص منع الحمل للمرأة تأخذها الآن صارت موجودة بعلبة واحدة.

حافظ المرازي: يعني التغيير فقط في الجرعات وليس في المضمون بمعنى أن نفس الأقراص بدلا من أن تأخذها ثلاثة أسابيع أصبحت تأخذها ثلاثة شهور أو ثلاثة شهور ونصف.

صفا رفقة: صح هي تأخذها فيها ثلاثة وثمانين حبة وسبعة حبوب ياللي هني ما فيهم الأدوية لا حتى تيجي للمرأة العادة الفصلية هذا أول علاج، ثاني علاج تالي بنستعمل هكذا علاج للمرأة اللي بيكون عندها ألم شديد في الميعاد أو نزيف بالميعاد مثلا في نساء بيصيبهم ميعاد قوي جدا يسبب فقر دم وبالتالي نمنع حصول هذه العادة الشهرية وننقلها إلى العادة الفصلية فإذا هنالك استفادة في بعض الحالات من هكذا علاج ولكن طبعا فيه ناس بيأخذوه للراحة إنه أنا ما بدي راحة فرصة وما بدي يجيني الميعاد بالوقت الفلاني بدي آخذ ها الدواء حتى أمنع الميعاد ثلاثة أشهر هذا شاغلين..

حافظ المرازي: لكن أليس هذه رفاهية أليس هذا حق مثلا ولماذا لابد أن تعاني ولو حتى مجرد عدم الراحة.

صفا رفقة: طبعا الرفاهية حق ولكن لكل علاج المضاعفات تبعه نحن بنقول إنه إذا كانت أسباب العلاج هي أهم من المضاعفات فإذاً بنعالج ولكن إذا كانت أسباب العلاج أخف من المضاعفات.. المضاعفات تغلب أسباب الرفاهية..

حافظ المرازي: ما هي المضاعفات أو المخاطر؟

صفا رفقة: المضاعفات أولا أول خطر أنه المعقول العادي ما تستجيبه تصير فصلية والمرأة يصير عندها حيض كل يوم..

حافظ المرازي: ارتباك في الدورة..

صفا رفقة: ارتباك في الدورة، معقول بس توقفها المرأة ما يعود عندها دورة منتظمة بتصير الدورة غير منتظمة عند المرأة (Estrogen) على مدة ثلاثة أشهر اللي هو بالحبة له مضاعفاته كمان من مضاعفات حبوب منع الحبل والـ(Estrogen) هي نقط مجمدة بالدم (Thrombophlebitis) حالات بالقلب حالات بالدماغ فهنالك مضاعفات واشتراكات وإذا كانت عند المرأة ما عندها مرض يسبب أو يستدعي هذا العلاج..

حافظ المرازي: لا داعي منه.

صفا رفقة: احنا ما بنشجعها إنها تأخذها بس لأسباب رفاهية وترفيهية ما بنشجع لأن كل علاج له مضاعفاته مضاعفات هذا العلاج هي موجودة ولكن أمرار الأسباب هي اللي بتخلينا نعالجها بتكون أهم من هذه المضاعفات.

حافظ المرازي: دكتورة نهى حين تذهب العادة الشهرية وتصبح الفصلية أعتقد كثير من الأمور تدخل هنا في موضوع نفسية المرأة والحديث حتى عن المرأة، ما تأثير مثل نوع من هذا الدواء أو تغيير مثل هذه الطبيعة البشرية أو الإنسانية؟

نهى أبو ضبة - طبيبة علم النفس العلاجي: يعني أهم شيء مثل ما قال الدكتور صفا هو قصة أن تكون المرأة عندها الوعي الكافي إنه تأخذ هذا الدواء لأسباب طبية لها أسباب يعني مهمة إذا فيه عندها حالة مضطرة إنها تأخذها متهيأ لي ماشي الحال بس تأخذها للرفاهية ومثل ما قال إن فيه لها مضاعفات جدية مش مضاعفات يعني بسيطة..

حافظ المرازي: طيب دكتور صفا تحدث عن الحاجات الجسمانية لاستخدام مثل هذه الأقراص للمرأة، هناك حاجات نفسية ما يعرف بالـ  (PMS) أو الأعراض النفسية لما قبل الحيض، الاكتئاب لدى المرأة، التوتر النفسي العصبي كله، أليس هذا في حد ذاته لمن لديهم هذه الحالات مبرر لأن يتحولوا للدورة الفصلية بدل الشهرية؟

منى أبو ضبة: برضه بدك تشوف شو هي المضاعفات وهل محدثة لأي درجة أصلا لازم التشخيص يكون عن طريق أخصائي إنه حقيقة هل عندها (PMS) أم لا أولا وثاني شيء فيه أنواع (PMS) ممكن إنسان يتحملها ولا يأخذ دواء لهذه الدرجة من المضاعفات والـ (PMS) ممكن كمان يتعالج عن طريق الأدوية للاكتئاب مثلا..

حافظ المرازي: التي لها مضاعفات منها ربما الميل إلى الانتحار.

منى أبو ضبة: إلها مضاعفات وبتقارن لا كل هذه مزايدة في مضاعفات لأنه الانتحار وبعدين الـ (PMS) على فكرة مش موجود لهذه الدرجة يعني في حالات أقل من ما مضطرين أن نعطي الدواء للناس فكل المضاعفات تعطيك أهم أن نركز عليها وما تنساش إحنا يعني عايشين في بلد ياللي الأدوية بتلعب دور مهم للبيع والشراء لأنه مثل ما كل الناس تعرف هلا إنه شركات الأدوية بتعمل فلوس وغرضها من يعني حطة الأدوية في الأسواق حتى تعمل فلوس فلازم الشخص اللي بيستعلمه يعرف شو اللي عم يعمله.

حافظ المرازي: لكن في رأيك (PMS) أو اكتئاب ما قبل الحيض هذا ليس مبررا في حد ذاته أنه واحد يغير نمط حياته؟

منى أبو ضبة: إذا كان درجة فيه قساوة كبيرة ساعتها متهيإ لي إنهم يقارنوا.

حافظ المرازي: طيب، هل هذا يغير من كل الثقافة التي تتحدث عن المرأة التي لن نأخذ شهادتها في هذا الجزء من الشهر التي لا يمكن أن نحكم أن نستند إلى أحكامها كقاضية أو حاكمة لأن لديها الدورة الشهرية، ماذا.. يعني ما موقف هؤلاء الذين شرَّعوا كثير وكثير باستخدام تعبير الدورة الشهرية وإليهم الآن حبات الدورة الفصلية هل ستنتهي هذه الحجج بذلك دكتورة وأسمع دكتور صفا؟

صفا رفقة: هذا طبعا إرباك للقانونيين، بالنسبة لقضايا الطب أظن أنه طبعا هذا بيغير من أشياء كثيرة يعني ولكن بدنا ننبه المرأة لما بدها تأخذ هذا القرار، أولا المرأة اللي بتدخن ما فيها تأخذ هذا العلاج لأنها بتزيد من نسبة المضاعفات عندها، المرأة اللي عندها سمنة زائدة كمان ما فيها المرأة اللي عندها أمراض أخرى يعني فيه أشياء المرأة اللي عندها ألياف ما فيها تأخذ هذة الحبة الفصلية لأنه بينمي هذه الألياف، المرأة بدها تنتبه أن هذا العلاج هو علاج وقتي لفترة معينة لبعض الحالات مش لكلها ولبعض الحالات ياللي ما بتتعرض لهذه المضاعفات هذه، دائما الانشراح والانبساط إنه فيه دواء جديد لازم نستعمله لازم يقابله حذر من مين بده يستعمله، هلا المرأة إذا كان عندها الدورة هل هي قابلة لأشياء ولو مش قابلة طبعا، المرأة عندها عقل وثاب عندها عقل ثاقب ككل الكائنات الحية هي رئيسة بنوك هي رئيسة دول وأظن مشكلة الحيض هى ما لازم أي تأخير..

حافظ المرازي: ربما تكون حل للذين يتحججون به أن نقدمه لهم فيحلوا عن المرأة يعني..

صفا رفقة: هذا معقول قوى..

منى أبو ضبة: أو يستخدموا هذا الموضوع كضعف عند المرأة مثلا وهو طبعا..

حافظ المرازي: الدقائق معدودة، شيء جديد في تقنيات علاج العقم بأميركا يمكن لمشاهدنا أن يتعرف عليهم ربما التفاصيل في حلقات أخرى نبقى نحاول نعود إليها.

صفا رفقة: نعم، هنالك تقدم على جبهات عديدة، أول جبهة هي جبهة المختبر، هنالك تقدم في وسائل المختبر، في التحاليل التي تستعمل مثلا الآن هنالك قفزة نوعية صارت من سنتين بكيفية ينعمل (freezing) كيف بنجمد البويضة الملقحة لأنه صرنا بنعرف أن نعمل لها (freezing) أحسن وبالتالي لما بنشيلها من الفريزر للاستعمال صارت قابليتها للنمو أكثر لأنه صار فيه طريقة جديدة صرنا هلا نقدر بنجاح للمرة الأولى من سنة نقدر نعمل (freezing) للبويضة عند المرأة يعني معناته بدون ما تتلقح هذه البويضة بتيجي المرأة تستخرج البويضات منها وبنقدر نحطها في الفريزر، كمان هذا مش للاستعمال الكيفي، هذا للمرأة عندها لا سمح الله سرطان بدها تتعالج والعلاج السرطاني بيأثر على البويضات ثم قادرين نحفظ البويضات للمرأة..

حافظ المرازي: حتى تعالج ثم تعود لمحاولة الحمل.

صفا رفقة: هذه قفزة جديدة يمكن قبل من أربعين سنة نقدر نعمل        (freezing) للحيوانات المنوية بعدين للبويضات الملقحة من ثاني هلا فيه للبويضات وصار فيه حالات ونحن عندنا بمختبرنا حالات صار فيه حَبَل كمان من وراء الشيء هذا هذه أول قفزة فإذا القفزة بالمختبر..

حافظ المرازي: نأخذ واحدة أخرى ثم نأخذ تعليق من الدكتورة منى..

صفا رفقة: قفزة هي بعلاج الرجل ياللي ما عنده حيوانات منوية يعني ما بقى المطلوب عدد معين من الحيوانات المنوية عند الرجل صار حتى ولو ما كان عند الرجل حيوانات منوية في الحالات القصوى نقدر نستعمل الميكروسكوب نتطلع على الخصية نشوف فين مصانع الحيوانات المنوية ونأخذهم وبنحطهم تحت المجهر نشيل ولو حيوان منوي واحد ونحقنها ببويضة ويصير فيه تلقيح ويصير فيه حَبَل فإذاً عمليا تقريبا جميع الرجال قادرين على الإنجاب في حالات 99.9%.

حافظ المرازي: إذاً لا توجد مشكلة للرجل لأن يقول المشكلة فيها هي ويبدأ بها هي أولا قبل يبدأ بنفسه أعتقد الأرقام بتدل على أنه المشكلة الأكبر غالبا تكون مع الرجل ربما أو هناك نسب متساوية؟

صفا رفقة: نسب متساوية الرجل ما لازم يقول أبدا بأي من الأحوال إن الحق على المرأة..

حافظ المرازي: أو اذهبي أنتِ إلى طبيب.

صفا رفقة: هو أن يتحمل الجزء مناصفة بينه وبين المرأة.

حافظ المرازي: دكتورة نهى.

نهى أبو ضبة: هذه يعني أخبار كويسة لأنه معناته بطل فيه سبب إنه يستعمله كأسلوب للطلاق احسب أو لأنه يتزوج امرأتين عشان بس يجيب ولاد منها لأنه هاي من الأسباب الرئيسية بالأخص في عالمنا احنا في العالم العربي إن الواحد بيتزوج واحدة ثانية وبيطلق زوجته أو بيتزوج على زوجته لأنه مش قادرة تجيب أولاد أو مش قادرين يجيبوا أولاد فهلا بطل فيه سبب فيه عنده خيار.

حافظ المرازي: أنباء الطب بأميركا بالنسبة للنساء كلها تضيق الخناق على الرجل في أي من الحجج الكثيرة بالنسبة للمرأة، شكرا جزيلا دكتورة نهى دكتور صفا رفقة على مشاركتك معنا، أشكر ضيوفي وأشكركم على المتابعة معنا لهذه الحلقة من برنامج من واشنطن بعيدا عن السياسة وحديث عن الطب وأحدث الحديث في الطب في أميركا، شكرا لكم ولفريق البرنامج في الدوحة وهنا في العاصمة واشنطن مع تحيات الجميع وتحياتي حافظ المرازي.