مقدم الحلقة:

حافظ الميرازي

ضيوف الحلقة:

كوفر بلاك: المنسق العام لمكافحة الإرهاب في الخارجية الأميركية
فريد عبود: السفير اللبناني في واشنطن
د.عيسى أفتيميوس: أخصائي الأمراض المعدية
- تورنتو

تاريخ الحلقة:

30/04/2003

- إصدار التقرير السنوي لأنماط الإرهاب العالمية.
- الاتهامات الأميركية لسوريا ولبنان.

- الرعب المسيطر على العالم بسبب الالتهاب الرئوي الحاد.

- دعوة الأمين العام للأمم المتحدة برفع العقوبات الدولية عن العراق.

حافظ الميرازي: مرحباً بكم في حلقة أخرى من برنامجنا (من واشنطن).

حلقة تأتيكم يومياً من الأنباء والآراء من العاصمة الأميركية، في مجال الأنباء سنتحدث عن إصدار التقرير السنوي للخارجية الأميركية عن أنماط الإرهاب في العالم، وما الذي تغير في تقدير الخارجية الأميركية للأعمال الإرهابية في العام المنصرم 2002، فيما يدعو (وزير الخارجية الأميركي) (كولن باول) إلى رفع كل العقوبات الموضوعة عن.. على العراق، باعتبار أنها لم تعد دولة إرهابية.

أيضاً (الأمين العام للأمم المتحدة) يضم صوته إلى الدعوة التي سبقت من قبل من الرئيس (بوش) ليطالب برفع العقوبات الدولية عن العراق، سنتحدث عن هذا الموضوع بالمثل، وعن إفراج الولايات المتحدة ضمن باقي أطراف الرباعية عن خارطة الطريق وتسليمها إلى مختلف الأطراف.

في مجال الآراء والمقابلات سنركز على تقرير الخارجية الأميركية، ولأنماط مكافحة الإرهاب ماذا يعني؟ وما الجديد فيه؟ وماذا تعني هذه التطورات بالنسبة للعالم العربي؟ خصوصاً التركيز على سوريا ولبنان، من خلال مقابلة مع المسؤول الأول عن وضع هذا التقرير، وهو (المنسق في الخارجية الأميركية لشؤون مكافحة الإرهاب) السفير (كوفر بلاك) الذي سينضم إلينا بعد قليل.

أيضاً سنتحدث مع السفير اللبناني هنا في واشنطن في عشية زيارة كولن باول التي ستضم في جولتها الأولى من المنطقة سوريا ولبنان هذه المرة وفي ضوء تصريحات البيت الأبيض عن موضوع الوجود السوري في لبنان، وعن ماذا يعني انتقادات الخارجية الأميركية للدعم للإرهاب بالنسبة لسياسات الحكومة اللبنانية.

في نهاية هذه الساعة سنتوقف مع الوباء الذي يرهب الكثيرين، خصوصاً مع الخوف في الولايات المتحدة بالنسبة لوباء التهاب الرئة أو الالتهاب الرئوي الحاد الوبائي، وخطورته ماذا يعني؟ هل هناك مخاوف منه أكثر من الحقيقة؟ من تورنتو التي رفعت عنها منظمة الصحة العالمية الحظر عن السفر، والتحذيرات سنتحدث مع أحد الأطباء المنوطين بمعالجة ومتابعة هذا المرض، وهو من الكنديين العرب الأصل.

إصدار التقرير السنوي لأنماط الإرهاب العالمية

ولنبدأ من مقر وزارة الخارجية الأميركية، التي أصدرت اليوم تقريرها السنوي المعروف بعنوان أنماط الإرهاب العالمية، التقرير يتحدث بالطبع عن عام 2002، يقع في أكثر من 130 صفحة، وقدمه وزير الخارجية الأميركي كولن باول، ومعنا من مقر الخارجية الزميلة وَجْد وقفي لنتعرف على أبرز ما جاء فيه، وجد.

وَجْد وقفي: نعم حافظ، وزير الخارجية كولن باول أعلن من خلال التقرير الذي جاء في شكل كتاب، الحقيقة مثلما ذكرت في أكثر من 130 صفحة، أعلن وزير الخارجية كولن باول انخفاض عدد الهجمات الإرهابية عبر أنحاء متفرقة في العالم، كذلك أعلن انضمام المزيد من الدول للحملة لمكافحة الإرهاب في العالم، وفي سياق حديث المسؤولين بالخارجية الأميركية عن هذا التقرير، تطرق (منسق شؤون مكافحة الإرهاب لدى الخارجية الأميركية)، وهو كوفر بلاك، تطرق إلى الحديث عن أن وزير الخارجية كولن باول رفع توصية إلى الرئيس جورج بوش برفع العقوبات عن العراق نظراً لتغيير النظام في بغداد، وبذلك سوف تكون هذه الخطوة -في حال رفع العقوبات- الأولى باتجاه شطب العراق عن لائحة الدول الراعية للإرهاب، لينخفض عددها إلى ستة، إذن وزير الخارجية قدَّم هذا التقرير -مثلما ذكرت حافظ- ومنسقه لشؤون مكافحة الإرهاب تحدث عنه بالمزيد من التفاصيل.

تقرير/وجد وقفي: بالرغم من إقرار تقرير وزارة الخارجية الأميركية السنوي حول مكافحة الإرهاب: بأن الإرهاب مازال يلقي بظلاله في أنحاء متفرقة عبر العالم، إلا أن وزير الخارجية كولن باول أشار إلى انخفاض عدد الهجمات الإرهابية خلال العام الماضي، وأعلن أنه تم تجميد ما قيمته 134 مليون دولار من أموال ومخصصات تابعة لمنظمات وصفها بالإرهابية.

كولن باول (وزير الخارجية الأميركي): إن التقرير يشير إلى أن العام 2002 شهد زيادة في فاعلية مكافحة الدول للإرهاب، وانخفاضاً ملحوظاً في عدد الهجمات الإرهابية من 355 في عام 2001 إلى 199 في عام 2002.

وجد وقفي: من جهته فقد أشاد (منسق الخارجية لشؤون مكافحة الإرهاب) بتعاون كل من الرياض ودمشق على صعيد ملاحقة أفراد من تنظيم القاعدة، لكن كوفر بلاك أعلن رفض بلاده تبرير دمشق لمساندتها حماس والجهاد الإسلامي على أنه دعم لمكاتب سياسية، وليس عسكري، كما اتهم دمشق بتقديم تسهيلات لحزب الله، وعبور أفراد ومتفجرات من إيران إلى لبنان عبر أراضيها، لتنفيذ هجمات ضد إسرائيليين، وأكد بلاك أن بلاده لن تقبل من دمشق غير التعاون الكامل.

كوفر بلاك (المنسق العام لمكافحة الإرهاب في الخارجية الأميركية): سوريا تقدم الدعم للجهاد الإسلامي وحماس، وتزعم أنها تستضيف مكاتبها السياسية في دمشق، نحن نرفض هذه الحجة، كما أن سوريا تسمح بعبور طائرات إمدادات لحزب الله عبر أجوائها، وقد رفضت سوريا المطلب الأميركي بإغلاق مكتب الجهاد الإسلامي في دمشق.

وجد وقفي: حافظ، يبدو أن جديد ما جاء في هذا التقرير، هو الإشادة بتعاون سوريا والسودان على صعيد ملاحقة أفراد تابعين لتنظيم القاعدة، وأعتقد أن هذه من.. ربما من أكثر البنود الجديدة التي وردت في هذا التقرير، وبالطبع نشاهد في التقرير أيضاً تكرار لذكر حزب الله وحماس والجهاد الإسلامي، والتركيز عليها بشكل أكبر، ونحن نعلم أن كل هذه الجهات ترفع شعار مقاومة الاحتلال الإسرائيلي، حافظ.

حافظ الميرازي: شكراً وجد.. الزميلة وجد وقفي من مقر الخارجية الأميركية وربما لدينا فرصة الآن، قبل أن نواصل باقي ما لدينا مع مراسلينا، أن نتحدث عن.. نتحدث مع ضيفنا (المنسق العام لشؤون مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأميركية) السفير كوفر بلاك، الذي انضم إلينا الآن من مكتب الصحافة الأجنبية في العاصمة واشنطن، حيث كان يتحدث منذ قليل مع الصحفيين الأجانب.

سعادة السفير أشكرك أولاً على المشاركة معنا، ولأسألك: إذا أردت أن تلخص لنا الوضع بالنسبة للعالم العربي: أين هي الإيجابيات في التعاون من وجهة النظر الأميركية في موضوع مكافحة الإرهاب؟ أي الدول على رأس القائمة؟ وأي الدول تدهور الوضع بالنسبة لعلاقتكم معهم، أو لتقييمكم لأدائهم في مكافحة الإرهاب؟

عفواً يبدو أن لدينا مشكلة في الصوت، طبعاً ربما سيمكن أن نتغلب على هذه المشكلة بعد قليل، ونتمكن من إكمال المقابلة مع السفير كوفر بلاك.

ربما حتى يتم ذلك، أتحول إلى البيت الأبيض والزميل ثابت البرديسي، وأعتقد أن البيت الأبيض تحدث عن سوريا بكلمات قوية للغاية تثير تساؤل، لأنها تأتي قبل أن يزور كولن باول سوريا ولبنان، الزميل ثابت البرديسي معنا من البيت الأبيض، ثابت.

ثابت البرديسي: نعم حافظ يبدو أن النبرة التي كان الرئيس بوش قد تحدث بها، وبدت أخف من الهجوم السابق من كل من وزيري الخارجية والدفاع والرئيس بوش نفسه، عادت إلى الظهور من جديد، هذه المرة على لسان (المتحدث باسم البيت الأبيض) (آري فلايشر) الذي وصف سوريا بأنها دولة إرهابية.

آري فلايشر (الناطق باسم البيت الأبيض): .. إلى سوريا، هي أن سوريا دولة إرهابية، وسوريا دعمت الإرهابيين، وسوريا تحتل جزءً كبيراً من لبنان، من خلال حزب الله، وينبغي على سوريا أن تعيد النظر في دورها في العالم، نحن نأمل بأن تختار سوريا -تحت القيادة الجديدة نسبياً، لزعيم غير مُختبر نسبياً- توجهاً جديداً ومختلفاً عن الماضي، ومن المهم أن يستمروا في تلقي الرسالة التي تلقوها أصلاً بخصوص عدم السماح بتواجد أي شخص يحاول مغادرة العراق.

ثابت البرديسي: ما يمكن قوله، الخلاصة هي أن الإدارة الأميركية، حتى وإن كانت تتحدث عن زيارة لكولن باول، فإنها -كما سمعتم في التقرير السابق من الزميلة وجد وقفي- ستطالب سوريا بالتعاون الكامل، بمعنى إغلاق كل المكاتب الموجودة لحماس وحزب الله والجهاد الإسلامي في دمشق بالإضافة إلى العمل على مسألة نزع سلاح وربما إزاحة حزب الله من جنوب لبنان، ووضع قوات من الجيش اللبناني مكانها.

حافظ الميرازي: ماذا عن خارطة الطريق ثابت؟ ومع الإفراج عن خارطة الطريق، الولايات المتحدة هي التي قدمتها لإسرائيل، واختارت أن يقدمها الأوروبيون إليهم، هل كان هناك أي تعليق من آري فلايشر في مؤتمره الصحفي اليوم؟

ثابت البرديسي: هو في الواقع قدم رسالة أو بياناً مكتوباً من الرئيس بوش قرأه على الملأ وعلى الصحفيين عن الإفراج الفوري الآن عن خارطة الطريق، بعد إقرار وزارة أبو مازن في السلطة الوطنية الفلسطينية، ولنستمع إلى ما قاله بالتحديد.

آري فلايشر: تمثل خارطة الطريق نقطة البداية للوصول إلى رؤية دولتين: دولة إسرائيل آمنة، ودولة فلسطين حيوية وسلمية وديمقراطية، كما أعلنت اليوم 24 يونيو 2002، هي إطار للتقدم وللسلام الدائم وللأمن في الشرق الأوسط.

تطبيق خارطة الطريق سيعتمد على حسن نوايا ومساهمات الطرفين، وتيرة التقدم ستعتمد بشكل صارم على أداء الطرفين، أنا أشجع الإسرائيليين والفلسطينيين على العمل معنا، ومع أعضاء آخرين في المجتمع الدولي، ومعاً بشكل خاص كي ينهوا العنف، ويعودوا إلى السلام، بناءً على المبادئ والأهداف المعلنة في خطاب يوم 24 يونيو، وتوجد فرصة الآن للتقدم، والولايات المتحدة ستفعل ما بوسعها لاستغلال هذه الفرصة، ولهذا السبب طلبت من الوزير باول أن يزور المنطقة، كي يبدأ العمل مع الطرفين، لكي نستغل هذه اللحظة.

ثابت البرديسي: (المتحدث باسم البيت الأبيض) قال رداً على بعض الأسئلة خصوصاً فيما يتعلق بأن الإسرائيليين قدموا حوالي 15 تحفظاً أو طلب تعديل على خارطة الطريق، بينما قبلها الفلسطينيون بالكامل، هل الإدارة الأميركية ستحث الإسرائيليين على قبول خطة الطريق كما هي، قال آري فلايشر: إنه يريد من الطرفين أن يبدأا العمل معاً، وأن هذه المسألة يجب أن تُحسم فيما بينهما في تقريب المواقف الافتتاحية بين الطرفين.

أيضاً سُئل عما إذا كان الرئيس بوش الذي ذُكر أنه سيستقبل محمود عباس رئيس الوزارة الإسرائيلية في البيت الأبيض، هل يستقبل ياسر عرفات؟ فرد على الفور: لا، فلما سئل: ولماذا لا؟ قال: إن ياسر عرفات كان جزءً من المشكلة وليس جزءً من الحل، وأنه كذب على الرئيس بوش، وتلا الاتهامات السابقة للرئيس الفلسطيني.

حافظ الميرازي: ثابت. هناك توقع كبير وترقب لخطاب الرئيس بوش غداً الخميس في التاسعة مساءً بتوقيت واشنطن، والذي سيواكب الرابعة صباحاً.. أو الرابعة صباح الجمعة بتوقيت الدوحة والمنطقة، كان هناك ترقب لهذا الخطاب حين يستقبل حاملة الطائرات الأميركية العائدة من الحرب في العراق (إبراهام لينكولن) بأن هذا سيكون نهاية أو إعلان نهاية الحرب، هل هي بالتحديد إعلان نهاية الحرب، أم ستُصاغ بشكل قانوني يحفظ للبيت الأبيض الحديث بأن الحرب لم تنته رسمياً، حتى لا يُفرَج عن الأسرى بحسب القانون الدولي.. أو لا تُعتبر الولايات المتحدة قوة احتلال في العراق؟

ثابت البرديسي: الرئيس سيعلن انتهاء العمليات العسكرية الكبرى، لكن ليس معنى هذا إعلان النصر، ولا إعلان انتهاء الحرب، والحجة التي برر بها هذا الموقف، هو أنه مازالت هناك عمليات مقاومة، ومازال هناك عراقيون يصوبون أسلحتهم، ويقذفون القوات الأميركية، قال: إن هناك بعض عمليات الإفراج عن الأسرى العراقيين، لكنه ترك التفسير القانوني لمسألة إنهاء الحرب حتى يتم ذلك في وقت لاحقٍ، وقال: إن هذه هي المرحلة الرابعة من الموضوع العراقي، ولم يعرف حتى إن كان ما هو اسم المرحلة الأولى في تلك، ربما كان هي التوجه الدبلوماسي، ثم مسألة العملية العسكرية، والآن هذه هي المرحلة الرابعة على أن تتلوها مراحل إعادة الإعمار، ثم تشكيل الحكومة العراقية المؤقتة.

حافظ الميرازي: شكراً الزميل ثابت البرديسي من البيت الأبيض، نعود الآن إلى ضيفنا في واشنطن السفير كوفر بلاك (المنسق العام لمكافحة الإرهاب بوزارة الخارجية الأميركية) ونعتذر عن هذه مشكلة الصوت، لا أدري من المسؤول عنها، لكن ليس الآن الحديث عن المسؤولية، ولكن أشكره مرة أخرى وأعود إلى سؤالي، وأرجو منه أن يتكرم بالإجابة منذ.. من البداية عن تقييمه بشكل عام إيجابياً وسلبياً لأداء الحكومات العربية التي تتعاملون معها في مجال مكافحة الإرهاب للعام المنصرم؟

كوفر بلاك: شكراً مرة أخرى، ويسعدني أن أكون معكم، وأعتقد أن من المهم أن نقول: عندما ننظر إلى الدول التي ترعى الإرهاب في الوقت الحاضر من منظور الولايات المتحدة هناك 7 دول، وأود أن أشير إلى اثنين من هذين الدول ليسوا في منطقتكم، وهو كوبا وكوريا الشمالية، وأنا واثق بأن مشاهديكم ينتبهون لذلك.

النقطة الثانية هي: أن الحرب العالمية ضد الإرهاب هي عالمية، وإذا نظرنا إلى المطبوعة الأخيرة فإن أنماط الإرهاب العالمية 2002 التي قُدمت اليوم من قبل وزير الخارجية باول، فإنكم سترون عند قراءتها بأن هناك جهد عالمي يغطي مناطق من إفريقيا إلى آسيا إلى الشرق الأوسط، هناك مجموعات إرهابية تُحدد وتُعرف بفئات مختلفة وأهمها هي إرهاب.. دول.. المنظمات الإرهابية التي ترعاها دول ترعى الإرهاب، وتحديداً في منطقتكم تم تحديد، وهذا أمر قديم وليس جديد، عندما ننظر إلى إيران وإلى العراق سابقاً، وبالطبع.. وبالإضافة إلى ليبيا والسودان وسوريا، وطالما أنها حرب عالمية ضد الإرهاب، فسأقول لكم بصدق بأن أهم ما يجب أن نذكره هنا هو أن التصريح الذي أدلى به رئيس الولايات المتحدة جورج بوش عندما قال للشعب الأميركي بأن هناك الكثير الذي سترونه في الحرب العالمية على الإرهاب، ولكن هناك الذين الذي لن ترونه، وأعتقد أنه من المهم جداً هنا بالنسبة للرجال والنساء من ذوي النوايا الحسنة أن يقدِّروا أن العلاقات فيما بين الدول في هذه الحرب العالمية شاءت أن تكون شاملة أو من منظور الولايات المتحدة يمكنني القول بأن هناك عدد قليل جداً من الدول، إذا نظرنا إلى دول العالم بأكملها فإننا سنرى أن عدد قليل جداً يمكن أن نضعهم على يدٍ واحدة يتعاونون مع شركائهم في مناطق محددة، وبالتأكيد هنا في الولايات المتحدة نحن سعداء جداً بأن تكون لدينا علاقات مع العديد من هذه الدول، ويمكنني أن أقول أن في جميع الحالات تقريباً منذ الكارثة الأميركية الحادي عشر من سبتمبر 2001 فإن نوع الدعم الذي تلقيناه من الأغلبية العظمى من الدول خاصة في منطقتكم قد أعطانا ثقة كبيرة ورؤية عميقة في نوع القضايا الإرهابية الحقيقية التي نواجهها.

والنقطة الأخرى التي أريد أن أقولها فيما يتعلق بمحاربة الإرهاب من المنظور الأميركي أمر آخر، وهو أننا ندافع عن الأبرياء، في مكتبي أقضي وقتاً طويلاً أشاهد (الجزيرة)، وأريد أن أنتهز هذه الفرصة، لقد قضيت وقتاً كبيراً وطويلاً في منطقة الشرق الأوسط، وأن أؤكد أن شؤون الولايات المتحدة كشريك في الحرب العالمية ضد الإرهاب هو إنقاذ الأبرياء من أفراد قد يقتلونهم، وهذا من ضمن الأهداف المهمة التي نحاول أن تدفعها الولايات المتحدة، وفي ذلك فإننا لا نميز بين الجنسيات، ومن الناحية الأميركية في أن ممارسي لأن من يعملون في هذا المجال يحاولون إنقاذ أي مواطن وأي مدني من أي دولة حتى إذا كانت.. إذا كان مواطناً لدولة ترعى الإرهاب، وقد شاهدت الأميركيين يبذلون كل الجهد لإنقاذ عراقي أو إيراني أو سوري بقدر نفس الجهد الذي ينقذون به الأميركيين، أعتقد أنني في ذلك.. في هذا المجال فإن الولايات المتحدة قد وضعت نفسها في موضع كنا قادرين على أن نقدم قيمة مضافة لهذه العملية وهذه الجهود.

حافظ الميرازي: سعادة السفير، عفواً ربما بسبب الترجمة الفورية أحياناً لا أستطيع أن أقاطعك، لكن أعلم أن وقتك محدود للغاية، وبالتالي ربما لديَّ عدة أسئلة، وبالتالي أعتقد أنه ربما قد أحصل على بعض الإجابات المختصرة منك إن أمكن.

حديثك عن الهدف المشترك لحماية أرواح الأبرياء يأخذنا إلى دائماً الحديث المتكرر عن موضوع الإرهاب والاستخدام الأميركي لتعريف الإرهاب، وهو ما.. التعريف البسيط، هل نتفق على أنه بالنسبة للمدنيين فقط عدم استهداف المدنيين، لأن البعض يقول حين يُعرَّف حزب الله على أنه منظمة إرهابية، وهو حريص دون باقي المنظمات الأخرى على استهداف العسكريين فقط، حين يُسمى عملية تفجير بقنبلة ضد جنود أميركيين أثناء عملية غزو العراق بأنه عملية إرهابية وهم جنود مقاتلون، أي.. أين يبدأ التعريف بإرهاب وعدم إرهاب وما محدداته؟

كوفر بلاك: دعني وعندما نعود إلى التاريخ فإن الولايات المتحدة عرفت الإرهاب بأنه استخدام القوة المرعبة لإحداث مكاسب سياسية ضد الأبرياء، في هذا.. من هذه وجهة النظر الأميركية فإننا أيضاً نضم.. ندرك استهداف القوات العسكرية عندما لا تكون في موقف قتالي، وبالتالي فإن تعريفنا من وجهة نظرنا فيما يتعلق بأي دولة فإنه ينطبق.. ما ينطبق على الولايات المتحدة ينطبق على أي دولة أخرى، لأن أي مجموعة إرهابية تستهدف قوات عسكرية ليست في موقف قتالي مثل القوات في ثكناتها، وهو ما حدث في لبنان، وحيث فقدنا المئات من المارينز، إننا نعتبر ذلك حادثة إرهابية، لأنهم لم يكونوا في وضع قتالي، ولم يكونوا منتشرين بشكل عسكري، وهذا ينطبق سواء على الأميركيين وعلى بارجوايين، أو مصريين، أو غيرهم، فإننا نستخدم هذا المنظور وهذا التعريف بغض النظر عن الجنسيات.

حافظ الميرازي: دكتور بلاك موضوع آخر أثرته في تقريرك الصادر اليوم، وهو خاص بسوريا بأن الولايات المتحدة لا تعترف بهذا التمييز الذي.. الذي تقدمه الحكومة السورية حين تدافع عن مكاتب الجهاد الإسلامي وحماس لديها، أو غيرها بأنها مكاتب سياسية وإعلامية فقط، وأن هذا التمييز مرفوض من جانبكم، ماذا عن (الشين فين) الذي جلس مع.. مع زعيمها الرئيس بوش ويعتبر هو الوجود السياسي لمنظمة الجيش الجمهوري الأيرلندي الـIRA؟

كوفر بلاك: نعم، هذه النقطة وجيهة جداً، ومنظور الولايات المتحدة من هنا هو أنه هناك استثناءات نقدِّمها لعملية المفاوضات، فإذا كان لدى مجموعة إرهابية قد استنكرت وأعلنت وقف إطلاق النار، وهناك مفاوضات فإن هذه.. هذه وجهة النظر هذه تكون سارية، ويجب أن نحدِّد هذه النقطة في أن الدخول في مفاوضات والدعوة إلى وقف عمليات العنف فإن ذلك يعطي إمكانية في تحوُّل العلاقات.

حافظ الميرازي: سعادة السفير كوفر بلاك شكراً جزيلاً لك (المنسق العام لمكافحة الإرهاب بوزارة الخارجية الأميركية).

بالطبع ضيق وقته وأيضاً العديد من الفقرات الأخرى في فترتنا هذه (من واشنطن) تحول دون أن نستدرك في العديد من المسائل، مثل مسألة الموقف من مجاهدي خلق، التي هي تعتبر منظمة إرهابية على قائمة وزارة الخارجية الأميركية، بالطبع رغم أن إيران التي تعارضها المنظمة على القائمة بالمثل، ثم هناك وقف إطلاق نار معها بالنسبة في العراق، لكن السفير بلاك أوضح بأنه توجد استثناءات أحياناً حين يكون هناك مفاوضات للخروج من مأزق نشاط هذه المنظمات.

الاتهامات الأميركية لسوريا ولبنان

على أي حال فرصة أن نتوقف أيضاً في مناقشة مثل هذه الموضوعات المتجددة، وخصوصاً عشية زيارة كولن باول (وزير الخارجية الأميركي) إلى كل من سوريا ولبنان، ويسعدني أن ينضم إلينا في الأستوديو سعادة السفير فريد عبود (سفير لبنان في واشنطن) شكراً جزيلاً على أن تشارك معنا في الحضور، ولعلك تابعت أيضاً حديثنا مع السفير بلاك، سآخذ تعليقك أولاً، قبل أن أسأل أي سؤال جديد.

فريد عبود: التقرير لم يحتوِ على أية مفاجآت طبعاً بالنسبة للمنطقة واللائحة ولتصنيف المنظمات والبلدان، وهو بشكل عام تقرير سياسي، يعني تصنيف المنظمات وتحديد دورها هو قرار سياسي أكثر مما هو قرار أخلاقي أو قانوني، على الرغم أن منطلقاته رسمياً هي أخلاقية وقانونية، أي عدم القبول بمبدأ .. بقتل الأبرياء ما يُسمى الأبرياء، طبعاً هنالك فارق بين النظرة الأميركية ونظرتنا نحن، نحن نعتبر أن أي تطبيق لمعايير أخلاقية محددة يجب أن يكون بشكل متساوٍ ومتوازن، على كافة الفرقاء في أي صراع سياسي، فإذا كان الإسرائيليون يقتلون المدنيين في فلسطين، فهذا يجب أن يُحكم على هذه الأعمال بالطريقة نفسها التي يُحكم عليها ما يفعله الفلسطينيون، فإذا رفضنا بشكل مبدئي وحاسم قتل المدنيين، ونحن نرفض ذلك، فيجب أن يطبق ذلك على كافة الفرقاء، ونحن نفعل ذلك.

حافظ الميرازي: لكن المنطق الأميركي كان ضيفنا أمس يجلس مكانك السيد (ريتشارد بيرل) من معهد أميركان إنتربرايز.

فريد عبود: مبروك.

حافظ الميرازي: شكراً الله يبارك فيك، وتحدث عن.. عن موضوع التعريف في مسألة استهداف المدنيين، وكان يناقش الدكتورة حنان عشراوي في أننا يجب أن نتفق على عدم استهداف المدنيين، وبالتالي ما تفعله أميركا أو إسرائيل هو محاولة استهداف مسلحين ولكن يحدث دائماً في الحروب أخطاء أو في العمليات الحربية أخطاء، ويُضرب مدنيين، ولكن غير مقصودين، أما بالنسبة لهذه المنظمات فهي تستهدف مدني أصلاً، تذهب إلى مقهى لتضرب فيه مدنيين ولا يوجد في المقهى عسكري أو مسلح.

فريد عبود: بالنسبة لضرب المقهى طبعاً هو أمر مرفوض، نحن نرفض قتل المدنيين، ولكن بالنسبة للجانب الإسرائيلي فإنهم يستهدفون مدنيين في الواقع، وهنالك عمليات متكررة في أماكن لا يوجد فيها مقاتلون، ويُقتل فيها مدنيون، فمثلاً الرد على رشق الحجارة هو بشكل عام إطلاق النار على من يرشق الحجارة وقتله، ونسبة الأولاد الذين قتلوا على يد الإسرائيليين عالية جداً لهذا السبب بالذات، أما القول أن معظم الضحايا الفلسطينيين هم مجرد Collaterally يعني ضحايا جانبية لعمليات عسكرية مشروعة، فهذا غير صحيح، مؤخراً قتل صحفي وشوهد كيف العملية، وقُتل.. استُهدف وكان الشهود الذين.. الذين كانوا حاضرين كانوا من الصحفيين الأجانب، وقالوا إنه استُهدف لأسباب سياسية أو غيرها، كما حدث قتل الأميركية (كوري) التي كانت تسعى إلى وقف هدم المنازل، فهنالك حوادث عديدة ومتكررة تظهر أن الجيش الإسرائيلي يستعمل القمع وقتل المدنيين، وضرب الأهداف المدنية، تدمير البيوت هو.. هو استهداف لأهداف مدنية، تدمير البيوت وهو أمر عملي، إضافة لذلك فإن إسرائيل اقترفت هجمات مبررة على أهداف مدنية في لبنان، فهي مثلاً استهدفت محطات توليد الكهرباء، وهي أهداف مدنية، وقد أُعلن عن ذلك مُسبقاً بموجب قرار من مجلس الوزراء الإسرائيلي، فهذا استهداف لموقع مدني، وقُتل فيه أبرياء من بينهم أطفائيون.. لسبب سياسي، هذا بالتحديد ينطبق على.. على التعريف بالإرهاب.

حافظ الميرازي: نعم، الأميركيون يشيدون بجهود الحكومة اللبنانية في المساعدة في بعض الأمور بالنسبة لتحقيقات الحادي عشر من سبتمبر، القاعدة بالتحديد زياد جرَّاح أحد الخاطفين أو المتهمين باختطاف الطائرات في الحادي عشر من سبتمبر، والتسبب فيها، لأنه لبناني الجنسية، لكنهم يشيرون إلى العديد من النقاط الخاصة بلبنان، منها أنكم تنكرون وجود عماد مغنية المتهم بأنه مسؤول عن طائرة TWA، أنه لم يعد موجوداً، عدم تسليم أشخاص آخرين باعتبار أن العفو المتعلق بالحرب الأهلية يسقط أي شيء عن هؤلاء الأشخاص، عدم تجميد أموال ومصادرة أموال حزب الله والتعامل معه كمنظمة سياسية.

فريد عبود: فيما يتعلق بحزب الله نحن غير متفقين مع الأميركيين على تعريفه كمنظمة إرهابية، نحن نعتبره منظمة مشروعة في لبنان وهو جزء من التركيبة السياسية اللبنانية وهو يشارك في الانتخابات، وله وجود في البرلمان، وله نشاط سياسي واجتماعي و.. وما أشبه، فنحن لا نعترف بهذا التمثيل، وهنالك نقاش حول الموضوع، وطبعاً لم نتفق على هذه النقطة، ونحن إذن طالما أنّا لم نعترف بالتحديد الأميركي فيما يتعلق بحزب الله لن نتخذ أي إجراء يتعلق بحزب الله، وهذا من مبدأ التوافق مع أنفسنا.

أما فيما يتعلق بالمشاكل القديمة خلال الحرب كان هنالك حرب أهلية قُتل فيها آلاف من المدنيين وخطف فيها آلاف من المدنيين اللبنانيين وغيرهم، ليس بإمكان أي عاقل في لبنان أن يقول لشعبه أن علينا معاقبة فقط من اختطف الأميركيين والعفو عن كافة الذين يقتلون العرب أو.. أو الغير الأميركيين، كل الناس سواء، وكانت حرب قذرة، وقُتل فيها الآلاف من الأبرياء، ونحن اقترحنا أن نُنهي هذه الحرب بطي الصفحة بطريقة العفو، وهذه طريقة قد لا تكون مثالية، ولكنها آلية لوقف القتال.

حافظ الميرازي: الولايات المتحدة بالمناسبة بعد.. أو إدارة (ريجان) آنذاك بعد ضرب ثكنات المشاة البحرية الأميركية فتحت نيوجيرسي.. المدمرة الأميركية نيوجيرسي أبوابها.. أبواب مدافعها بدون تمييز على بيروت، أعتقد هناك عدد من القتلى والجرحى لابد أن يكون هناك.

فريد عبود: على.. على الجبال ولكننا ليس بمقدورنا الدخول في هذا النقاش، نحن نقول فترة الحرب تخللتها أعمال رهيبة تجاه المدنيين اللبنانيين وغير اللبنانيين، وعدد الضحايا كُثر، ولكن نحن رأينا أن العفو أو إصدار العفو وهو جزء أساسي من آلية الطائف، وأميركا والولايات المتحدة تساند الطائف وتعتبره آلية جيدة، فلا يمكن مساندة جزء هنا ورفض جزء آخر، العفو كان ضرورياً لوقف القتال، وليس.. لا يشكل أي اعتراف بأحقية قتل المدنيين قطعاً نرفضه.

حافظ الميرازي: عظيم، تبقى نقطة واحدة ربما الأخيرة لي وهي حديث فلا يشر اليوم عن الوجود أو الاحتلال -استخدم- الاحتلال السوري لأجزاء كبيرة من لبنان، كولن باول بدأ يتحدث عن هذا الموضوع، ويبدو أن هناك تسخين قبل أن يذهب إلى سوريا ولبنان، حين يذهب إليكم باول ويقول: أريد أن أخلصكم من -بين قوسين- الاحتلال السوري هل تقولون له لا لا نريد التخلص منه؟

فريد عبود: نحن نقول وموقفنا هو واضح أن قضية التواجد السوري في لبنان هو قضية علاقات ثنائية بين البلدان، وقد تم تخفيض عدد القوات السورية في لبنان بناءً لاتفاق بين البلدين، وأصبح عدد الجنود يسيراً جداً وسوف يستمر في الانخفاض طالما أن نحن نشعر أن ذلك مفيد إلينا وبالنسبة لنا، ولكن وصف.. إلصاق الوصفات كالاحتلال وغير ذلك على الوجود السوري ليس مفيداً ولن يؤدي إلى نتيجة، فلن يغير الواقع، الواقع هو أن هذا الوجود السوري سوف ينخفض تدريجياً وهو عامل استقرار تعتبره الحكومتين كذلك والواقع أيضاً أنه في نهاية الأمر حتى لو انسحب الجيش السوري العلاقات بين لبنان وسوريا سوف تستمر، والتعاون بينهما سوف يستمر لأنه في مصلحتنا.

حافظ الميرازي: سيادة السفير شكراً جزيلاً لك، السفير فريد عبود (سفير لبنان في واشنطن).

ونواصل في هذا البرنامج (من واشنطن) نبقى لنا أن نتعرف أيضاً على الخوف والهواجس في أنحاء العالم وخصوصاً بدأت في أميركا من مرض الالتهاب الرئوي الحاد ومخاوفه، نتحدث إلى طبيب عربي في تورنتو يعالج ويتعامل مع هذه الحالات، هل لنا أن نخاف رغم أن الدول العربية لا يوجد على الأقل فيها إبلاغ عن حالات لهذا المرض رغم إبلاغ 30 دولة عنه؟

[فاصل إعلاني]

الرعب المسيطر على العالم بسبب الالتهاب الرئوي الحاد

حافظ الميرازي: سارس أو الالتهاب الرئوي الحاد الوبائي أو المزمن من الأمراض التي تثير الرعب هذه الأيام، منظمة الصحة العالمية وضعت حظراً أو نصحت بحظر للسفر إلى الصين، حيث كانت هناك أغلب الحالات من الوفيات، وكان هناك تكتم شديد فيها على الحالات، ثم وضعته على مدينة تورنتو في كندا وقُرب الحدود الأميركية، المسؤولون في كندا ثارت ثائرتهم لهذا القرار لتأثيره الشديد على الاقتصاد وعلى السياحة في تورنتو وفي كندا، وكان مبرر منظمة الصحة العالمية إلى وجود حالات مرتفعة هناك، وإلى مقتل أكثر من 20 بسبب هذا المرض في تورنتو كندا وحدها، نحن نتحدث عن مقتل أكثر من 325 فرداً في أنحاء العالم، نتحدث عن إصابات تزيد عن 5300 إصابة في 30 دولة، ربما يكون الغريب على الأقل حسب معلوماتي أنه لا توجد تبليغ عن المرض من أي من الدول العربية، هل هي مشكلة الصين في البداية أيضاً وهو مشكلة التكتم خوفاً على الاقتصاد، خوفاً على السياسة، على السياحة لا ندري، نتمنى أن يكون الأمر هو كذلك، وأنه لا توجد أي حالات بالفعل، لكن ما حقيقة هذا المرض إذا كان 6% فقط هو معدل الوفيات فيه، بينما 94% عادي، إذا كان الملاريا تقتل مليون، إذا كان أيضاً الأنفلونزا ومضاعفاتها تقتل 250 ألف في العام، فلماذا كل هذا الرعب من سارس مرض الالتهاب الرئوي الحاد؟

معي من المدينة التي كافحت وقاتلت المرض حتى رُفع عنها الحظر من منظمة الصحة العالمية بالأمس وهي مدينة تورنتو كندا، ضيفنا الدكتور عيسى أفتيميوس (أخصائي الأمراض المعدية) والمتعامل مع هذا الموضوع عن كثب، دكتور عيسى مرحباً بك وأشكرك على الانضمام إلينا، ولنبدأ بأولاً بالتعريف بطبيعة هذا المرض، لماذا كل هذا الخوف منه وليس الأنفلونزا أو غيرها التي تقتل أكثر من هذا المرض.

د.عيسى افتيميوس: الخوف حاجتين، أولاً لأنه بينتشر بسرعة، وبينتشر في المستشفيات، وبينتشر كمان في.. في.. بين الناس، الانتشار في المستشفى معناها إنه إذا كان كامل إنه هو ينتشر في مستشفى إنه ما فيش ممرضات أو أطباء أو عاملين في المستشفى، وده كان أكبر خوف، وفيه مشكلة هنا في تورنتو المستشفى اللي ابتدت فيها حكاية سارس ما كانش فيه ممرضات كفاية علشان ياخدوا بالهم من العيانين، الخوف التاني إنه مرض جديد وما فيش لغاية النهارده علاج فعال ممكن نستعمله ضد المرض.

حافظ الميرازي: نعم، بالنسبة لطبيعة الظروف التي مرت بها تورنتو كندا هل هي الضغوط السياسية من الحكومة التي اجتمعت أمس مجلس وزرائها بدلاً من العاصمة في تورنتو والشكاوى ملايين الدولارات التي تنفق على الحملة التي رفعت عنها هذا الحظر، أم هناك بالفعل حالة انحسار للمرض في تورنتو؟

د.عيسى افتيميوس: هو أعتقد إنه إحنا اشتغلنا جامد يعني إحنا في فترة الـ6 أسابيع أقدر أقول لك إنه ما كناش بنَّام، بالنسبة لي كان عندي تقريباً حوالي 40 عيان بسارس في فترات مختلفة طبعاً، وأنا ما فيش حالة.. أنا ما شوفتش حالة سارس في.. على الأقل لمدة أسبوعين، فالإجابة لسؤالك إنه أخيراً قدرنا.. قدرنا إن إحنا نحصر المرض، وللأسف إنه WHO منظمة الصحة العالمية ما كانش عندها كل المعلومات أو ما إيجوش حتى تورنتو علشان يبصوا على التقارير وعلى الأرقام، و.. ووزير الصحة الكندية لما.. وزير الصحة في مقاطعة انتريو لمَّا راح جنيف وإداهم الأرقام اقتنعوا إن إحنا قدرنا نحصر المرض.

حافظ الميرازي: طيب، دكتور عيسى أعرف أن وقتك محدود للغاية، بالنسبة لمشاهدينا متى يمكن أن يخشى الإنسان من أن هذه ليس مجرد ارتفاع حرارة عادي أو.. أو ألم في الحلق أو غيره، ولكن يجب أن يذهب بسرعة إلى.. إلى طبيب، ماذا تقول لمن يتصلون بكم وهم غير متأكدين؟

د.عيسى افتيميوس: بالنسبة الحالة في تورنتو كل.. كل مريض شوفناه كان له علاقة مباشرة أو غير مباشرة بالمستشفى الأولى اللي حصل فيها سارس، ما شوفناش هنا في تورنتو أي حالة ما.. ما كانش لهم علاقة في المستشفى اللي ابتدأ فيها المرض، ولغاية النهارده ده أول سؤال بنسأله فالحرارة أكبر من 38 + آلام في العضلات + صعوبة في التنفس، والسؤال المهم إن هم إذا كانوا تعرضوا لواحد عنده سارس أو راحوا المستشفى اللي كان فيها سارس، دي الأسئلة اللي بنسألها.

حافظ الميرازي: وما هي الأدوية السريعة حتى بالنسبة لمناطق في العالم العربي أو ربما يقل المعرفة حتى من.. من ناحية المجتمع الطبي فيها، ما هي الأشياء السريعة والمضادات الحيوية السريعة التي تنصح بها؟

د.عيسى افتيميوس: بالنسبة لمرض السارس؟

حافظ الميرازي: نعم.

د.عيسى افتيميوس: ما فيش، إمبارح منظمة الصحة في كندا قررت إنه الدواء اللي كنا بنستعمله اسمه (ريبوفايرن) الحقيقة ما بيعملش فرق فبطلنا نستعمله، لكن علشان دي السارس نوع من أنواع الالتهاب الرئوي لسه بنكمل نستعمل المضادات الحيوية.

حافظ الميرازي: هل هناك أمل في مصل أو مضاد له يُقال أن هذا من الممكن خلال عام أن يتم؟

د.عيسى افتيميوس: هو السؤال صعب جداً، لأنه نفس الفيروس إذا كان هو فعلاً (الكورونا فيروس) هو بيسبب المرض ده، لازم كمان نفكر إن (الكورونا فيروس) هو اللي بيسبب الـCommon Cold البرد.. دور البرد، ولغاية النهارده ما فيش مصل ضد.. ضد البرد، فيه.. فيه مصل ضد الأنفلونزا، لكن ما فيش مصل ضد البرد، فالحقيقة سؤال صعب جداً، لكن أتمنى إنه هيكون.. إن المصل هيكون متواجد في خلال سنة.

حافظ الميرازي: شكراً جزيلاً لك دكتور عيسى.

د.عيسى افتيميوس: شكراً.

حافظ الميرازي: دكتور عيسى افتيميوس (أخصائي الأمراض المعدية) وأحد الضالعين في المعركة في تورنتو كندا ضد مرض الالتهاب الرئوي الحاد الوبائي سارس.

دعوة الأمين العام للأمم المتحدة برفع العقوبات الدولية عن العراق

وتبقى دقائق في برنامجنا نتوجه فيها إلى مقر الأمم المتحدة في نيويورك، إلى مكتب (الجزيرة) في الأمم المتحدة والزميل عبد الرحيم فقراء. الأمين العام أخيراً تحدث كما تحدث الرئيس بوش من قبل يطالب برفع العقوبات الدولية عن العراق، ما الذي تغير؟

عبد الرحيم فقراء: حافظ، بالتحديد (الأمين العام للأمم المتحدة) كوفي عنان تحدث في مناسبتين مختلفتين اليوم، المناسبة الأولى داخل مجلس الأمن وقال في كلامه للدول الأعضاء في المجلس ولدول أخرى كانت تحضر هذه الجلسة قال: إن العراقيين يجب أن يعطوا فرصة لاختيار من يمثلهم، من يحكمهم، ويجب أن يحترم ذلك الاختيار.

كوفي عنان قال كذلك: إن العراق يجب أن يسمح له بالعودة إلى المجتمع الدولي في أقرب الآجال، في الفرصة الثانية بعد أن خرج من مجلس الأمن كوفي عنان تحدث عن ضرورة رفع العقوبات المفروضة على العراق، وطبعاً العديد من الدول الأعضاء في مجلس الأمن كانت مراراً وتكرارً قد دعت إلى ذلك، لكن هناك طبعاً انقسام واختلاف أو اختلافات داخل مجلس الأمن حول الطرق التي يمكن إلى.. أن توصل إلى رفع الحصار، لكن هذه المرة الأولى بالنسبة لكوفي عنان، هذه المرة الأولى التي تحدث فيها كوفي عنان في العلن عن العقوبات وعن رفع العقوبات منذ أن كان قد طالب بذلك الرئيس الأميركي جورج بوش.

حافظ الميرازي: هل من تطور آخر بالنسبة للأمم المتحدة يمكنك أن تبلغنا به عبد الرحيم؟

عبد الرحيم فقراء: طبعاً التطور الآخر يتعلق بالمسألة.. مسألة الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين يتعلق بمسألة خريطة الطريق كما سمتها إدارة الرئيس جورج بوش، الأمين العام للأمم المتحدة رحَّب بنشر الخريطة من قِبل إدارة الرئيس جورج بوش، وقال: إن الخريطة تعتبر بالنسبة له بمثابة فرصة للفلسطينيين والإسرائيليين ليتم التوصل إلى تسوية بينهم وإنهاء الصراع.

حافظ الميرازي: الزميل عبد الرحيم فقراء متحدثاً لنا من مقر أو مكتب (الجزيرة) في الأمم المتحدة بنيويورك عن مختلف التطورات، في الواقع أيضاً لفت انتباهنا في.. أو انتباهي في الصحافة الأميركية إعلان لمنظمة (اليونيسيف) صندوق رعاية الطفولة، وكان الإعلان يرفع عنوان: لقد رحل الديكتاتور، ومشاة البحرية الأميركية يرحلون عن العراق، لكن منظمة اليونيسيف وصندوق رعاية الطفولة باقٍ فيها.

ودعوة إلى التبرع والمساعدة لصالح أطفال العراق، دعوة نبيلة جداً، ولكنها قد تفتح الحوار والجدل بشأن ما هو سياسي وما هو غير سياسي في استخدام تعبيرات مثل رحل الديكتاتور أو غيرها بالنسبة لمنظمة تخص الأمم المتحدة ومنظمة دولية، الكثيرون ربما يقولون، الكل يستخدم هذه الكلمة الآن وها هي حال الدنيا، انظروا إلى كل وسائل الإعلام العربية تستخدمها بسهولة ولم يكن أحد ربما ليجرؤ أن يستخدمها بسهولة وإلا اتهم بأنه غير صحفي أو غير منحاز أو تلك العبارات المختلفة.

على أي حال الأحياء أبقى من الأموات، أشكركم وإلى اللقاء في حلقة أخرى وفترة إخبارية أخرى من برنامجنا (من واشنطن)، مع الأنباء والآراء من العاصمة الأميركية، هذه تحيات فريق البرنامج في الدوحة وفي واشنطن، وتحياتي حافظ الميرازي.