مقدم الحلقة:

أحمد كامل

ضيوف الحلقة:

ستيفن كاستل: محلل سياسي بريطاني
فرانكو فراتيني: وزير الخارجية الايطالي
نبيل شعث: وزير التعاون الدولي الفلسطيني
كريستينا فلدهوسن: وزارة التنمية السويدية
وأخرون

تاريخ الحلقة:

28/07/2003

- انتحار كيلي يُعمِّق أزمة بلير
- حجم الضرر الذي لحق ببلير

- ضغوط أوروبية على إيران

- أوروبا تسعى لرعاية تنفيذ خارطة الطريق

- فلسطينيو أوروبا متمسكون بحق العودة

- اليونان جسر الشرق والغرب

- حي نموذجي في مالمو السويدية

أحمد كامل: أهلاً بكم إلى حلقة جديدة من برنامج (من أوروبا).

في هذه الحلقة:

انتحار (ديفيد كيلي) خبير الأسلحة العراقية يعمق الأزمة السياسية في بريطانيا.

تشددٌ تجاه إيران يكسر تقاليد الاعتدال الأوروبي.

سعي أوروبا للمشاركة في رعاية تنفيذ خريطة الطريق يعزز انفراج علاقتها مع إسرائيل.

فلسطينيو أوروبا متمسكون بحق العودة ويحذرون من محاولات التفريط به.

اليونان تنتمي إلى الشرق والغرب معاً روحاً وجغرافية.

أعلى معايير احترام البيئة في حي نموذجي في مدينة (مالمو) السويدية.

انتحار كيلي يُعمِّق أزمة بلير

بانتحار أهم خبير بريطاني بملف الأسلحة العراقية تدخل فضيحة الأسلحة مرحلة نوعية جديدة، ديفيد كيلي كان أول الضحايا، لكنه قد لا يكون الأخير.

تقرير: بدمه المراق بيده أو بيد آخرين أضاف كيلي مصداقية لا نظير لها على أقواله التي حاول البعض كتمها بكل الوسائل، البريطاني ديفيد كيلي (خبير الأسلحة العراقية) كان قد أكد أن الحكومة البريطانية سعت بشكل محموم لتقديم أدلة على تسلح العراق لتبرير الحرب عليه بأي ثمن، وأن هذه الحكومة هوَّلت الخطر العراقي المزعوم إلى درجة بعيدة جداً عن الحقيقة.

موت كيلي لا يمكن أن يمر مرور الكرام ولا شك في أنه سيعمق أزمة (بلير) وحكومته وحزبه ويفتح عليهم جبهة جديدة قضائية هذه المرة، فالقضاء يحقق في موت العالم البريطاني المشهود له بالنزاهة، هل انتحر فعلاً؟ وهل كانت ضغوطات الحكومة ووزارة الدفاع التي يعمل بها ليصمت هي سبب انتحاره؟

الجبهة الأخرى التي استعداها فريق بلير هي هيئة الإذاعة البريطانية أقوى وأعرق المؤسسات الإعلامية في أوروبا، الحرب مع الهيئة باتت مكشوفة وعلنية وتستخدم أسلحة تتقن الهيئة استخدامها أكثر بكثير من مدير مكتب بلير الإعلامي (أليستر كامبل) المنتظر أن يكون أول من يسقط من فريق بلير.

رئيس الحكومة البريطاني يقاتل على جبهة ثالثة هي حزبه العمالي، فالحزب الذي فاز في الحملتين الانتخابيتين السابقتين يريد البقاء في السلطة ويرى كثير من أعضائه أن سمعة بلير المتدهورة تهدد مستقبل الحزب وفرص فوزه في الانتخابات القادمة، الأمر الذي يفرض التخلص منه قبل وقتٍ كافٍ لبناء زعامة جديدة.

الرأي العام البريطاني من جهته كان واضحاً تماماً، 47% من البريطانيين لم يعودوا يصدقون شيئاً مما يقوله رئيس حكومتهم، ويطالبون باستقالته، 68% منهم يعتقدون أن حكومة بلير لا تجيد إلا التلاعب.

حجم الضرر الذي لحق ببلير

أحمد كامل: إلى أي حد يمكن أن تضر فضيحة الأسلحة ببلير وحزبه، ومن هو خليفة بلير المحتمل في حزب العمال البريطاني؟ (المحلل السياسي البريطاني) ستيفن كاستل يجيب على هذه الأسئلة.

ستيفن كاستل: أعتقد أنها أزمة خطيرة جداً بالنسبة لتوني بلير، وقد تكون الأخطر منذ توليه رئاسة الحكومة قبل ست سنوات، لقد كان يواجه مشكلة فشل القوات البريطانية الأميركية في العثور على أسلحة الدمار الشامل في العراق، وكانت هذه المشكلة تسبب تراجعاً في شعبيته حتى قبل انتحار دكتور كيلي، والآن أصبح في مواجهة أسئلة صعبة تتعلق باستقالة مدير مكتبه الإعلامي ووزير دفاعه واستقالته هو شخصياً، وعليه أن يجيب على السؤال الرئيسي: هل دفعت الحكومة بشكل ما الدكتور كيلي إلى الانتحار أم أنها جعلت حياته صعبة لدرجة لم تترك سبيلاً آخر له.

أحمد كامل: هل تعتقدون بأن أثر هذه القضية سوف يقتصر على (توني بلير) أم أنه سوف يمتد إلى حزب العمال نفسه؟

ستيفن كاستل: أعتقد أن المسألة الرئيسية تتعلق بمدى سيطرة بلير وسلطته على حزبه أكثر، فالكثيرون في الحزب كانوا رافضين إطلاقاً الحرب على العراق، والآن هناك علامات استفهام حول كبار مساعديه وخاصة مدير مكتبه الإعلامي (أليستر كامبل) المقرب منه جداً، فإذا استقال (كامبل) على سبيل المثال هل سيضطر بلير للاستقالة؟ وإذا كشف التحقيق حول انتحار دكتور كيلي عن معلومات مهمة، فإن ذلك يمكن أن يهز حزب العمال المقبل على مؤتمرٍ عامٍ صعب بكل حال في الخريف المقبل، كل ذلك يمكن أن يزيد الضغوط على بلير على المدى الطويل ليتنحى ويفتح الطريق أمام صعود وزير المال البريطاني (جوردن براون).

أحمد كامل: هل يوجد شخصية قيادية يمكن أن تحل محل توني بلير في حزب العمال؟

ستيفن كاستل: المرشح الفعلي الوحيد هو جوردن براون، وزير المال، فهو صديق ومنافس لتوني بلير، ولقد كان متوقعاً فوزه بانتخابات حزب العمال عام 94، التي فاز بها بلير، إنه المرشح الجِدِّي الوحيد، ولكن من الحق القول إنه من غير الواضح بعد: هل إن فرص حزب العمال في الفوز في الانتخابات المقبلة ستكون أكبر مع بلير أم براون، إذا لم يتغير هذا الوضع من خلال نتائج التحقيق القضائي مثلاً فمن المتوقع أن يبقى توني بلير ويستمر في قيادة حزب العمال للانتخابات المقبلة، وعلى الحزب في هذه الحالة أن يقنع بنتائج أضعف مما حققه في الانتخابات السابقة.

أحمد كامل: لماذا تأخذ هذه القضية أبعاداً أكبر بكثير في بريطانيا منها في الولايات المتحدة؟

ستيفن كاستل: أعتقد أن عليك أن تتذكر بأنه في يناير/ كانون الثاني، وفبراير/ شباط من هذه السنة 10 إلى 20% فقط من الرأي العام البريطاني كان يساند الحرب ضد العراق بدون قرار من الأمم المتحدة، هذا القرار لم يصدر، وخلال الأشهر التالية حاول بلير إقناع البريطانيين بالحرب مستخدماً العديد من الحجج، أهمها هو امتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل. هذه الحجة لم تستخدم بنفس الطريقة في الولايات المتحدة، حيث كان الرأي العام أكثر تقبلاً للحرب بدون شروط وأقل تحفظاً تجاه الحرب من الرأي العام البريطاني، لقد شهدت بريطانيا مسيرات كبرى للتنديد بالحرب والحكومة استخدمت حججاً يصعب إثبات صحتها، ولذلك فهي تدفع الثمن الآن.

ضغوط أوروبية على إيران

أحمد كامل: موقفٌ متصلبٌ غير معتاد يتخذه الاتحاد الأوروبي ضد إيران، السبب ظاهرياً هو ما يزعم عن برنامج نووي إيراني.

تقرير: تدهورت العلاقات الإيرانية الأوروبية بسرعة ملفتة، ووصل الأمر إلى حد إلغاء الرئيس الإيراني لزيارته إلى بلجيكا وتهديد وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي بإعادة النظر في علاقات بلادهم مع إيران.

الموقف الأوروبي هو التطبيق الأول للاستراتيجية الجديدة التي وضعها زعيم الدبلوماسية الأوروبية (خافيير سولانا) والتي تعتبر منع انتشار أسلحة الدمار الشامل ومحاربة ما يُسمى بالإرهاب أولوية مطلقة للاتحاد الأوروبي تماماً كما هي بالنسبة للولايات المتحدة.

تطبيق الاستراتيجية التي لا تتحدث عمن يمتلكون أسلحة الدمار الشامل ولا عن إرهاب الدولة يؤدي بالضرورة إلى صدام مع العالم الإسلامي يبدو أن إيران ستكون أولى مفرداته، ففي بيان شديد اللهجة ربط وزراء الخارجية الأوروبيون استمرار العلاقات الاقتصادية مع طهران بإحرازها تقدماً في أربع مجالات: محاربتها للإرهاب، ودعمها لعملية السلام في الشرق الأوسط، ووقف سعيها لامتلاك أسلحة الدمار الشامل، وتحسين وضع حقوق الإنسان فيها.

الوزراء شددوا خاصة على ضرورة أن توقِّع إيران وتنفذ حالاً اتفاقاً يسمح لوكالة الطاقة الذرية بالتفتيش الحر في إيران ويستجيب دون شروط لكل طلبات الوكالة، وهدد الوزراء بأنهم سيعيدون النظر في علاقتهم مع إيران على ضوء تقرير محمد البرادعي (رئيس الوكالة) الذي سيقدم في أيلول/سبتمبر المقبل، وعلى ضوء التطورات بشأن البرنامج النووي الإيراني المزعوم.

على طرف طاولة الاجتماع الذي أطلق هذه التهديدات كان يُستقبل بحفاوة واضحة وزير خارجية إسرائيل التي تملك مئات القنابل النووية وكل أنواع أسلحة الدمار الشامل.

أوروبا تسعى لرعاية تنفيذ خارطة الطريق

أحمد كامل: أوروبا تريد لعب دور فاعل في رعاية تنفيذ خريطة الطريق، الثمن على ما يبدو هو الاقتراب خطوة من شارون والابتعاد أخرى عن عرفات.

تقرير: أوروبا ضلع في المربع الذي وضع خارطة الطريق وتريد أن يكون لها ضلع في تنفيذ الخارطة ولو كان لذلك ثمن أو شروط.

الشرط الأول: هو قبول قيادة الراعي الأميركي لعملية التنفيذ وعدم مضايقة تلك القيادة، وهو شرط قديم ومقبول أوروبياً باعتباره أمراً واقعاً وقضاء لا راد له.

الشرط الثاني: هو تحسين العلاقات مع الحكومة الإسرائيلية والكف عن انتقاد (شارون) ولو على استحياء، هذا الشرط يلقى قبولاً متزايداً من الدول الموصوفة بالحياد أو حتى الانحياز إلى الجانب العربي، فيما أنصار إسرائيل كألمانيا وهولندا تشجع عليه وتتبناه حكومة (بيرلسكوني) بحماس شديد.

الشرط الثالث لاحتلال أوروبا مقعداً في القطار القائد لخارطة الطريق: يتمثل بتقديم أقصى الدعم لحكومة رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس على حساب مكانة وسلطة الرئيس المنتخب ياسر عرفات، غالبية دول أوروبا تقبل هذا الشرط، لكن بعضها يتمسك بدورٍ ولو رمزي للرئيس الفلسطيني.

فرانكو فرانيتي (وزير الخارجية الإيطالي): دعمنا لرئيس الوزراء محمود عباس لا يتعارض مع اعترافنا بالرئيس الفلسطيني ياسر عرفات كرئيس دستوري للسلطة الفلسطينية، لكن السلطة الفعلية يجب أن يتواصل نقلها إلى يد رئيس الوزراء محمود عباس.

تقرير: رابع الشروط الضغط على أبو مازن ليحارب فصائل المقاومة الفلسطينية إلى درجة الاقتلاع.

نبيل شعث (وزير التعاون الدولي الفلسطيني): نوقش موضوع الذي تثيره إسرائيل وهو مسألة استبدال الهدنة الطوعية بحرب أهلية، وقلت لهم هذا جنون، يعني مادامت الهدنة الطوعية مستجابة وتحقق النتائج المطلوبة منها، لماذا تريدون أن تستمعوا لإسرائيل التي تريد أن تزجنا في حرب أهلية مدمرة لا تبقي ولا تذر؟! نحن سنسعى سعياً حثيثاً من أجل استمرار هذه الهدنة، واستمرار تطبيقها على الأرض، وحتى نتقدم باتجاه سلام يحقق دولة مستقلة، عندئذٍ يكون هناك جيش واحد وقانون واحد.

تقرير: الاتحاد الأوروبي أرسل إشارات بهذا المعنى إلى الحكومة الفلسطينية وإن كانت لا تصل إلى حد التشجيع على الحرب الأهلية، يبقى أن لا ضمانة لحصول أوروبا على الدور الذي تأمله حتى ولو دفعت الثمن واستجابت لكل الشروط.

فلسطينيو أوروبا متمسكون بحق العودة

أحمد كامل: فلسطينيو أوروبا متمسكون بحق العودة إلى وطنهم، إلى عكا وحيفا ويافا وصفد، ويحذرون من أن أحداً لا يملك التنازل عن هذا الحق، تقرير مصطفى سواق من لندن.

تقرير/ مصطفى سواق: في العاصمة البريطانية لندن اجتمعوا ليجسدوا عنوان المؤتمر: "فلسطينيو أوروبا والتمسك بحق العودة" جاءوا من خمسة عشرة دولة أوروبية وأتى بعضهم من فلسطين وأميركا ليمثلوا فلسطينيين يحملون الوطن في قلوبهم ويحلمون بالوطن الأرض.

قالوا جميعاً إن حق العودة مقدس لا مجال للتفاوض عليه، حق فردي وجماعي لا السياسة تتحكم فيه ولا القانون، إذ لا تجوز فيه النيابة ولا التمثيل، الرسالة واضحة.

زهير بيراوي (رئيس أمناء مركز العودة الفلسطيني): الوقوف صفاً واحداً ويداً بيد مع كل الشرفاء العاملين لصيانة حق العودة، وللمحافظة عليه من عبث العابثين.

مصطفى سواق: المؤتمر عُقد يوم السبت التاسع عشر من يوليو الجاري ليؤكد المشاركون فيه محاضرين وجمهوراً معارضتهم لكل ما اعتبروه مناورات سياسية تريد تمرير مشروع التخلي عن حق العودة.

ماجد الزير (مدير مركز العودة الفلسطيني): هناك حركة غير منقطعة من عموم أبناء الشعب الفلسطيني منذ النكبة 48 إلى الآن باتجاه التأكيد على حق العودة.

مصطفى سواق: المحاضرون تعرضوا بعمق وإن باختصار إلى مختلف مراحل التهجير القسري وشبه القسري للفلسطينين ومختلف القوانين والمواثيق الدولية التي تؤكد حق العودة بما فيها القرار 194 الذي ينص على عودة اللاجئين وتعويضهم.

د. حيدر عبد الشافي (قيادي فلسطيني): حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة لا يضعف بمرور الوقت وغير قابل للتفاوض، هذا حق أصيل لابد من احترامه وتنفيذه.

د. سلمان أبو ستة (رئيس هيئة أرض فلسطين - بريطانيا): أريد أن أذكركم بالأخطار التي تتهدد هذا الحق اليوم مما يستدعي منا الانتباه والحرص ورص الصفوف.

د. ناصر عاروري (أكاديمي فلسطيني - أميركا): التصدي لعملية التهميش، ولمنح اللاجئين إمكانية الاشتراك الفعلي في تقرير مصيرهم، وبالتحديد في بناء هيكلية يعملون من خلالها بشكل ديمقراطي.

مصطفى سواق: غير أن المحاضرين لم يكونوا وحدهم المعبرين عن حلم العودة وموقف المنطق والتاريخ والأخلاق والقانون من هذا الحق، الحاضرون من مختلف الأجيال الفلسطينية في أوروبا في جو ديمقراطي متميز أكدوا الموقف ذاته حتى الذين وُلدوا خارج فلسطين.

غسان عبيد (فلسطيني من النمسا): طبيعي جداً ابني معاذ يعرف أسماء أراضينا الراس والواد والكرتا وقطان عبد الله، وبنتي سامية كذلك حتى آية وراية عمرهم خمس سنوات يعرفون أسماء الوديان في.. في قريتي.

فاطمة حلو (فلسطينية من غلاسكو - أسكتلندا): طبعاً أكيد يعني هذا شيء بيعنيني بيعنيني بارتباطي بهاي بلدي.. بارتباطي، صحيح أنا ما خلقت في فلسطين، أنا ربيت بمخيم يعني وخلقت في شاتيلا.

سحر (فلسطينية تقيم في بريطانيا): آه طبعاً إذا منحت حق العودة طبعاً أعود ليش ما أعود، يعني فوراً أكيد ما بدها تردد.

جمال الترك (فلسطيني من يافا يقيم في بريطانيا): حق العودة حق مقدس يعتبر هو أساسي لي كفلسطيني وأنا أعلم أولادي إن هذا الحق يجب أن نتمسك به ولن نتنازل عنه إن شاء الله تعالى.

مصطفى سواق: وفي بيانه الختامي رفض المؤتمر أي حلول تسفر عن التنازل أو التفريط في حق العودة، ورفض مشاريع التوطين أو التعويض، وطالب بالعودة والتعويض معاً باعتباره تعويضاً عن المعاناة والأذى الذي سببه الاحتلال والتشريد، كما رفض المؤتمر العودة الجزئية ضمن إطار جمع الشمل، وطالب بتطبيق القرار 194 الذي يؤكد حق اللاجئين في العودة والتعويض معاً، وهو ما يتطلب إنهاء الاحتلال.

اليونان جسر الشرق والغرب

أحمد كامل: اليونان جسر ثقافي وحضاري وسياسي بين الشرق والغرب وما ذلك إلا لتلاحم الشرقي والغربي في الشخصية اليونانية.

تقرير أكثم سليمان من مدينة سالونيكي اليونانية

تقرير/ أكثم سليمان: البرج الأبيض المطل على خليج مدينة سالونيكي يعكس ماضي اليونان وحاضرها كما تعكس المياه صورة المدينة، فالقلعة التي بُنيت في القرن الرابع الميلادي حمت المدينة مئات السنين لتتحول بعد الاحتلال العثماني في القرن الخامس عشر إلى سجنٍ للتعذيب قبل أن تصبح اليوم متحفاً للعصر البيزنطي، تاريخ اليونان الراسي على أرصفة الذاكرة وفي قلوب اليونانيين يلعب دوراً كبيراً في النظرة إلى القضايا السياسية.

مواطن يوناني: على اليونان أن تبقى بعد أن انتهاء رئاستها للاتحاد الأوروبي صاحبة الدور الرائد فيما يتعلق بالديمقراطية والحرية، وذلك انطلاقاً من أصل هذه المفاهيم الراسخة في التاريخ والحضارة اليونانية، لا كما يفهمها سادة العالم اليوم ويحاولون فرضها على الآخرين.

أكثم سليمان: دفء التاريخ الإغريقي مازال يعشِّش في مدن الحاضر اليوناني التي يملؤها الزحام وصخب الحياة كمثيلاتها من الحواضر الأوروبية، في سالونيكي التي أُعلنت عاصمة ثقافية أوروبية لعام 1997 يعيش حوالي مليون نسمة من أصل أكثر من عشرة ملايين هم مجموع سكان اليونان، وفي المدن الكبرى كالعاصمة أثينا أو سالونيكي يتضح الانتماء الجديد لأوروبا بأجلى صوره.

مواطن يوناني: اليوم نحن أعضاء في الاتحاد الأوروبي، لقد بدأت أساليب الحياة تتغير، جيراننا الأوروبيون هم أصدقاؤنا، نحن كتلة واحدة.

مواطن يوناني: لم يعد هناك شيوعية ثمة رأسمالية فقط، واليونان جزء من الغرب الرأسمالي، وتدور في مدار قادة العالم الأميركيين.

أكثم سليمان: مراقبون كثيرون يرون رغم قشور الحاضر الأوروبي انعكاس الشخصية الشرقية لليونان في أسواقها القديمة ومعروضات متاجرها وعقيدة أهلها المسيحيين الأرثوذكس، بل حتى في طبيعتهم البعيدة عن توتُّر سكان وسط أوروبا وغربها وشمالها، هذا عدا عن الطابع الشرقي للمأكولات التي تجذب السائحين من كل مكان، وهي كلها أمور تجعل من اليونان الجسر المثالي لتواصل أوروبا مع جيرانها في الشرق ومع روحها الأولى التي غيبتها التطورات عبر القرون.

مواطنة يونانية: الغرب في نظري ليس فيه روح، بينما أؤمن أن لليونان روحاً روحاً شرقية.

مواطنة يونانية: اليوناني يحاول التأقلم مع الحياة الأوروبية، لكنه يبقى في حقيقة الأمر من ذلك النوع من الناس الذي يجب الاسترخاء وينظر إلى الأمور ببساطة ويتمهل في القرار.

مواطن عربي يقيم باليونان: اليونان من العرب فيه عندهم كثير شغلات، بدهم يروحوا على المحلات على.. يروحوا سوق يغنوا ويأكلوا أكل كويس، وبيدفعوا غالي.

أكثم سليمان: وإلى أن تدخل تركيا الاتحاد الأوروبي تبقى اليونان هي النموذج للبلد الشرقي الذي يحاول بخفة وصخب خرق المراحل على طريق المستقبل الأوروبي.

حي نموذجي في مالمو السويدية

أحمد كامل: على أنقاض منطقة صناعية أُقيم حي نموذجي من حيث معايير احترام البيئة، 1500 شخص يسكنون في هذا الحي الأخضر في مدينة مالمو السويدية.

تقرير: كثرت المشاريع في ربوع القارة الأوروبية للحد من التلوث البيئي والتغيرات المناخية، وقد أصبح بعضها مثالاً يحتذى به، كما هو حال مدينة مالمو السويدية، فعلى أنقاض المنطقة الصناعية تم إنشاء حي جديد يستعمل الطاقة البديلة بنسبة 100% وذلك بهدف الحد من انتشار الغازات الملوثة كثاني أكسيد الكربون، ويضم المشروع الذي استمر العمل فيه لأكثر من سنة تحت إشراف 20 مهندساً، أربعمائة وحدة سكنية يقطنها حوالي ألفٌ وخمسمائة شخص.

بوكجيلان (وزارة البيئة - السويد): حصلنا على مساعدات من الحكومة عبر الإعانات المخصصة لدعم البلدية، ولكنني أعتقد أن نجاح المشروع يعود لإرادةٍ حقيقية للعمل على المحافظة على البيئة.

تقرير: ويتم إنتاج الجزء أكبر من الكهرباء التي يحتاجها الحي عبر محركٍ هوائي، كما تساهم الخلايا الشمسية المندمجة في بنية الأبنية في قسطٍ من هذا الإنتاج، وتمت الاستفادة من باطن أرض المنطقة الجيرية التي يقع عليها الحي، فامتلاكه لخاصية خزن المياه استخدم لتسخين الماء الموجه لآلات التدفئة الخاصة في المنازل في فصل الشتاء بينما يتحول إلى مكيف هوائي في فصل الصيف، أغلبية البيوت صنعت من خشب بما له من مزايا في الحفاظ على البيئة.

لارس برغمان (مسؤول مشروع مالمو): الخشب مورد طبيعي في السويد، وهو مورد متجدد، لصنع هذه المنازل استعملنا من 20 إلى 25 متر مكعب من الخشب، تلعب الأشجار عندما تنمو دوراً في تحويل ثاني أكسيد الكربون إلى أكسجين، وتبقى بذلك خزاناً حتى تحرق، صنع المنازل من خشب هو إذن وسيلة للمحافظة على البيئة.

تقرير: سكان الحي يستعملون سيارات تساهم في خفض انتشار الغازات الملوثة عبر استعمال الكهرباء أو الغاز الذي يوجد في محطات خاصة، ولدفع السكان لتفضيل المشي أو استعمال الدراجات الهوائية عمد المهندسون على وضع تخطيط للحي يجعله جذاباً ومسلياً. فالألوان الزاهية والمجالات الخضراء فوق الأرض أو على الجدران كما على الأسطح جعلت من الحي معرضاً مفتوحاً.

كريستينا فلدهوسن (وزارة التنمية - السويد): هذا الحي هو دليل على إمكانية تحقيق مشاريع المحافظة على البيئة، وهذا ممكن حتى في دول أخرى تستطيع بدورها وضع برامج خاصة تعالج المشاكل على طريقتها.

تقرير: المدينة النموذجية بمالمو هو الحلم الذي يراود الكثير من المسؤولين الأوروبيين، ويسعى كل من جهته لوضع مشروع مماثل بحسب إمكانيات المنطقة المختارة، ويدري هؤلاء أن الطاقات البديلة تساهم في الحفاظ على البيئة، ولكنها قليلة المردودية بالمقارنة مع الطاقة التقليدية، ولا يمكن لها تشغيل محركات المعامل التي تحتاجها الصناعة الأوروبية.

أحمد كامل: ننتظر اقتراحاتكم وملاحظاتكم على عنواننا الإلكتروني: europe@aljazeera.net

أو على رقم الفاكس المبين على الشاشة: 003222308610.

انتهى لقاؤنا معكم لهذا الأسبوع، إلى اللقاء في الأسبوع المقبل.