مقدم الحلقة:

أحمد كامل

ضيوف الحلقة:

أولغا زرين: عضو البرلمان الأوروبي
هنري لوكلير: رئيس رابطة حقوق الإنسان الفرنسية
الأب أنطونيو: كاهن كاثوليكي

تاريخ الحلقة:

12/04/2004

- الملف العراقي والسياسة الأوروبية
- مقارنة بين القمم العربية والأوروبية

- كروات يسلمون أنفسهم لمحكمة جرائم الحرب

- مؤتمر القانونيين الدوليين ومجاهدي خلق

- احتفالات الأسبوع المقدس ومخاوف الإسبان

- قصر الموسيقى في اليونان.. بيت للمبدعين

أحمد كامل: أهلا بكم إلى حلقة جديدة من برنامج من أوروبا، في هذه الحلقة.. بعد عام من الحرب على العراق المعسكر الأوروبي المؤيد للحرب ينكمش ويخضع للضغوط فيما المعسكر الأوروبي المعارض لها يفخر بأنه كان على حق.. ما هي أسباب انتظام القمم الأوروبية وتعثر القمم العربية؟.. ستة من المسؤولين الكروات يسلمون أنفسهم إلى محكمة جرائم الحرب في لاهاي.. محامون دوليون يطالبون بعدم تسليم عناصر مجاهدي خلق الموجودين في العراق.. شبح تفجيرات مدريد يخيم على احتفالات عيد الفصح في إسبانيا.. قصر الموسيقى في اليونان يشد مبدعي المتوسط والعالم..

الملف العراقي والسياسة الأوروبية

عام على سقوط بغداد، عام ومازال الملف العراقي يتفاعل على الساحة الأوروبية ويؤثر في سياسات دولها الداخلية والخارجية.

[تقرير مسجل]

- نادرا ما تفاعلت أوروبا مع قضية خارجية كما تفاعلت مع الحرب على العراق ثم احتلاله، قبل الحرب تحرك المجتمع الأوروبي بزخم لا سابق له ضد الحرب فتظاهر في كل دول أوروبا بالملايين ونظم كل أنواع الفاعليات الاحتجاجية خاصة في الدول التي أيدت حكوماتها الحرب بريطانيا وإيطاليا وإسبانيا، رسميا قاد اليمين الديجولي الفرنسي بزعامة الرئيس جاك شيراك واليسار الألماني بزعامة المستشار غيرهارد شرودر قادا الحملة الدولية الرسمية المناهضة للحرب وانضمت إليهما روسيا في مجلس الأمن الدولي فحال الثلاثي دون صدور قرار دولي يُشرِع الحرب وانضمت إليهما بلجيكا في حلف الناتو فحال الثلاثي دون حصول الحرب على غطاء أطلسي هذه الحملة لم تنجح في منع وقوع الحرب لكنها حرمتها من الشرعية الدولية وحرمتها من الحاضنة الأطلسية لتصبح حربا أميركية مع من حضر من الحلفاء، خارطة حلفاء أميركا الأوروبيين تغيرت كثيرا فبعد أن كان غرب أوروبا أقرب الحلفاء إلى أميركا في العالم أجمع بات هذا الغرب يضم أكثر الدول مناكفة لواشنطن وأكثر شعوب العالم مناهضة للهيمنة الأميركية بالمقابل تحولت دول شرق أوروبا من عدو إلى حليف مضمون لواشنطن الأمر الذي يهدد جهود بناء دفاع أوروبي وسياسة خارجية أوروبية موحدة ومستقلة عن الولايات المتحدة، ذكرى مرور عام على الحرب تعيشها أوروبا الأوروبية بكثير من الثقة وتعيشها أوروبا الأميركية بكثير من القلق فسقوط حكومة اليمين في إسبانيا هز المعسكر الأوروبي المؤيد للإدارة الأميركية وتدهور الوضع في العراق وتصاعد الرفض الشعبي لإرسال قوات إليه يضغط بقوة على الحكومات التي أيدت الحرب بعض هذه الحكومات بدأ بالتمهيد لانسحاب قوات دولها من العراق وأحزاب المعارضة في غالبية هذه الدول وضعت الانسحاب على رأس برامجها الانتخابية حتى قيل أن العراق هو المقترع الأول في الانتخابات المقبلة في


بعض الدول الأوروبية التي أيدت الحرب بدأت بالتمهيد لسحب قواتها من العراق، ولاسيما أن الأحزاب المعارضة في غالبية هذه الدول وضعت الانسحاب على رأس برامجها الانتخابية
بريطانيا وإيطاليا والبرتغال.

أحمد كامل: قبل عام كانت أوروبا الرسمية منقسمة إلى معسكرين معسكر مؤيد للحرب وآخر معارض لها فيما كانت شعوب القارة جميعا ضد الحرب فمن كان من بين هؤلاء على حق السيدة أولغا زرين عضوة البرلمان الأوروبي تحاول الإجابة على هذا التساؤل.

أولغا زرين: ليس من السهل أن نحكم ولكننا لاحظنا بأن الدول التي عارضت الحرب بحزم ومنذ البداية كانت على حق وانضمت إليها دول أخرى، الشعوب كانت أكثر حساسية وأكثر قدرة على الاستشراف بدليل تظاهراتهم أما الحكومات التي لم تستمع لشعوبها فدفعت الثمن مؤخرا.

أحمد كامل: هل تقصدين إسبانيا وبولندا؟

أولغا زرين: نعم بالضبط، من التبسيط القول إن التفجيرات مدريد المرعبة هي التي أسقطت حكومة أزنار، الشعب الإسباني قال في عدة مناسبات إنه غير موافق على طريقة عمل حكومة أزنار سواء في ملف غرق الباخرة برستيغ أو في ملف الحرب على العراق، المظاهرات كانت كبيرة لكن الحكومة لم تستمع إليها فعوقبت.

أحمد كامل: هل يمكن توقع نفس السيناريو في إيطاليا مثلا أو بريطانيا؟

أولغا زرين: أعتقد أن التظاهرات كانت أيضا كبيرة جدا في بريطانيا وأيضا لم يُستمَّع إليها، علينا أن نترك للناخبين أن يقولوا لحكوماتهم في الوقت المناسب ماذا يجب أن يتغير في سياستها الخارجية.

أحمد كامل: بريطانيا تمثل حالة خاصة فإذا صوت الناخبون ضد بلير فستنجح حكومة محافظة أكثر انحيازا للولايات المتحدة وأكثر حماسا للحرب كيف يمكن معاقبة بلير دون السقوط بيد اليمين البريطاني؟

أولغا زرين: هذه هي أوروبا لا يوجد شيء أبيض تماما أو أسود تماما ولا يوجد شيء سهل لكن هناك الاتحاد الأوروبي الذي سيتوسع في الأول من مايو أيار ليضم 25 دولة، لقد حان الوقت ليكون لأوروبا سياسة خارجية تتفق عليها الدول المختلفة وتتحدث بصوت واحد هذا سيخدم مصداقية أوروبا وقدرتها على أن تتحول إلى قوة حقيقية على المستوى الدولي.

أحمد كامل: هل أصبح تحقيق ما تشيرين إليه أسهل بوصول السيد ثاباتيرو إلى السلطة في إسبانيا؟

أولغا زرين: نعم أعتقد أن حضور إسبانيا سيكون له وزن كبير وأعتقد أن ما نسمعه من بولندا يسمح لنا بالتطلع إلى بناء سياسة خارجية أوروبية موحدة، قرار قمة بروكسل الأخيرة كان واضحا إنه ينص على ضرورة أن تكون أوروبا حاضرة على المسرح الدولي بطريقة متجانسة لا متنافرة كما كان الحال قبل عام.

أحمد كامل: الصعوبات الكبيرة التي يواجهها الأميركيون في العراق هل يمكنها أن تُقرِب الأوروبيين من الأميركيين وتدفعهم لمساعدتهم للخروج من المأزق؟

أولغا زرين: الموقف الأوروبي واضح تماما يجب التوصل إلى حل عبر الأمم المتحدة ووفق قواعد القانون الدولي، لا يجوز أن تقرر دولة واحدة كيف يجب أن يتم تنظيم العالم، بعد الحرب العالمية الثانية تم إنشاء الأمم المتحدة كمكان للتشاور واتخاذ القرار بشكل جماعي ومنظم، القرارات التي اُتخِذت بشأن العراق تخرق هذا الإجماع


أنشئت الأمم المتحدة بعد الحرب العالمية الثانية للتشاور واتخاذ القرار بشكل جماعي ومنظم
وللخروج من المأزق العراقي يجب العودة إلى مظلة القانون الدولي بشكل كامل.

أحمد كامل: البعض يقول لقد فات الأوان الوضع تدهور ولا مجال لإصلاحه حتى بمشاركة الأمم المتحدة.

أولغا زرين: كل يوم يزداد عدد القتلى ويتواصل إذلال السكان وكل يوم نكسبه ننقذ فيه أرواحا، أول درس تعلمه الأوروبيون ويرغبون أن يتعلمه الجميع هو أن الأوان لا يفوت أبدا لإحلال السلام لا لم يفت الأوان بعد هناك حاجة لتسوية ترعاها الأمم المتحدة وتسمح للأوروبيين بأن يكونوا حاضرين وفاعلين.

أحمد كامل: هل تعتقدون أن الأميركيين مستعدون لقبول ذلك الآن؟

أولغا زرين: مع تزايد مقارنة الوضع في العراق بحرب فيتنام سيستعيد الشعب الأميركي ذكريات مؤلمة جدا لذلك أرى أن هناك فرصة لتغيير النظرة إلى الوضع في العراق وطريقة التعامل معه، المبررات أو الذرائع الثلاث التي أُعلِنت قبل الحرب وهي الرد على الإرهاب ومكافحة أسلحة الدمار الشامل والرغبة بنشر الديمقراطية يتم التشكيك فيها الآن ويزداد الإدراك بخطأ طريقة التعامل مع العراق، مثال أفغانستان يُظهِر أن طرقا أخرى قد تكون أفضل بشرط أن يشارك المجتمع الدولي بشكل فعلي ربما بات على الأميركيين أن يفهموا أن هناك مجتمعا دوليا يريد طريقة أخرى للتعامل مع العراق.

أحمد كامل: ضم الاتحاد الأوروبي لعشر دول من شرق أوروبا يقال عنها بأنها مضمونة التأييد للولايات المتحدة هل سيؤدي نهائيا لترجيح كفة المعسكر المؤيد لأميركا داخل الاتحاد الأوروبي؟

أولغا زرين: عندما نقول إن الدول العشر المرشحة دول منحازة لأميركا علينا أن ندرك أن نظرة هذه الدول إلى الولايات المتحدة تشبه نظرة شعوب غرب أوروبا إليها بعد الحرب العالمية الثانية، أعتقد أن الأمر بحاجة للوقت وللحوار والنقاش وإعادة النظر في التحليلات وإدراك أن العالم يتغير، هذه الدول التحقت بأوروبا منذ 15 سنة فقط وهم لم يعرفوا الحرية إلا بعد سقوط جدار برلين بينما نحن نبني أوروبا منذ خمسين عاما فلندع الوقت يعمل، الأمر لا يتعلق بمن هم مع أو ضد أميركا وإنما يتعلق ببناء أوروبا ذات هوية خاصة في هذه الهوية لا يوجد خضوع وإنما شراكة وتعاون والمواضيع التي سنتعاون فيها يجب أن تكون واضحة ومحددة، نحن لا نقبل أن ننفذ أوامر الآخرين ونثق بأننا قادرون على أن تكون لنا سياستنا الخارجية الخاصة بنا نحن نحتاج فقط للمزيد من الحوار فيما بيننا.

مقارنة بين القمم العربية والأوروبية

أحمد كامل: كم قمة أوروبية عُقِد حتى الآن وكم مرة يجتمع الزعماء الأوروبيون كل عام وما السر في نجاح القمم الأوروبية وتعثر القمم العربية؟ في التقرير التالي محاولة للإجابة.

[تقرير مسجل]

تقرير: الجامعة العربية أكبر سنا من الاتحاد الأوروبي بثلاثة عشر عاما والقمة العربية أقدم من نظيرتها الأوروبية بعشر سنين، رأت مؤسسة القمة الأوروبية النور عام 1974 وعقد الرؤساء الأوروبيون ثمانين قمة خلال ثلاثين عاما فيما عقد الزعماء العرب 15 قمة فقط خلال أربعين عاما، لم يغب رئيس أوروبي واحد عن القمم الثمانين ولم تكد قمة عربية واحدة تجمع جميع الزعماء العرب واستفحلت ظاهرة الغياب بعد حرب الخليج حتى بات عدد الغائبين في بعض القمم أكبر من عدد الحاضرين، لا يعرف الأوروبيون الجدل حول موعد عقد قممهم فكل عام تُعقَّد أربع قمم عادية ثابتة؛ الأولى في آذار مارس والثانية في يونيو حزيران والثالثة في تشرين الأول أكتوبر والرابعة في كانون الأول ديسمبر فيما تعقد قمة استثنائية كلما دعت الحاجة ويجتمع القادة الأوروبيون لحضور الأحداث الكبرى كتوقيع معاهدة جديدة أو لتوسيع الاتحاد أو لإطلاق مشروع كبير كالعملة الموحدة بالمقابل ظل عقد القمة العربية حدثا عارضا غير منتظم حتى تقرر عام 2000 عقدها مرة كل عام وعُقِدت ثلاث قمم سنوية لكن الرابعة تعثرت في تونس، الأوروبيون لا يتفاوضون حول مكان انعقاد قممهم فهي كانت تعقد بالتناوب بين بروكسل مقر الاتحاد الأوروبي وإحدى مدن الدولة التي تتولى رئاسة الاتحاد دوريا ومؤخرا تقرر عقد جميع القمم العادية في بروكسل، على الجانب الآخر من البحر المتوسط تجري مفاوضات حول


الجامعة العربية تكبر الاتحاد الأوروبي بثلاثة عشر عاما، والقمة العربية أقدم من نظيرتها الأوروبية بعشر سنين
مكان انعقاد القمة العربية تستغرق أحيانا وقتا وجهدا يفوق ذلك المبذول حول مضمونها، جداول أعمال القمم الأوروبية يُحضِرها ويسهر على تنفيذ قرارات القمم الرئاسة الدورية والمجلس الأوروبي والمفوضية الأوروبية وهي مؤسسات يبلغ عدد موظفيها خمسون ألف شخص وموازنتها السنوية مائة وعشرون ألف مليون دولار أما جداول أعمال القمم العربية فتخضع لتفاوض وزراء خارجية الدول الأعضاء ويسهر على تنفيذ قرارات القمم أربعمائة موظف تبلغ موازنتهم السنوية ثلاثين مليون دولار أي أنها تقل بأربعة آلاف مرة عن موازنة الاتحاد الأوروبي، يخوض كثيرون في تحليل أسباب انتظام قمم شمال المتوسط وتعثر قمم جنوبه فيرجعها البعض لأسباب سياسية أو ثقافية أو إستراتيجية داخلية أو خارجية آنية وشخصانية أم تاريخية هذه الأسباب الكثيرة قد يكون الأكثر أهمية من بينها أن الاتحاد الأوروبي اعتمد التدرج في عضويته واختصاصاته فبدأ بست دول ليبلغ قريبا 25 وبدأ بالحديد والصلب لينتهي بالعملة الواحدة والحدود المفتوحة ويسعى للسياسة الخارجية والدفاعية الواحدة، الاتحاد الأوروبي وُجِد لتحقيق الوحدة الأوروبية لا بديلا عنها الزعماء الأوروبيين كلهم مُنتخَّبون ويحاسبوهم ناخبوهم على أفعالهم لا على أقوالهم.

أحمد كامل: ابقوا معنا نواصل جولتنا الأوروبية بعد فاصل قصير.

[فاصل إعلاني]

كروات يسلمون أنفسهم لمحكمة جرائم الحرب

أحمد كامل: استجابة للضغوط الدولية ولمتطلبات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي حثت كرواتيا ستة من مواطنيها لتسليم أنفسهم إلى محكمة جرائم الحرب في لاهاي، سمير حسن مراسلنا في البلقان لديه المزيد من التفاصيل.

[تقرير مسجل]

سمير حسن: القتل والاعتقال الجماعي وتدمير الآثار التاريخية والدينية من أجل التطهير العرقي للمسلمين في المناطق التي أطلق عليها حزب التجمع الديمقراطي الكرواتي اسم جمهورية هرسك بوسنة عام 1993 أهم التهم التي تثقل كاهل ستة من القادة السابقين لكروات البوسنة الذين أكدوا براءتهم فور مثولهم أمام محكمة جرائم الحرب الدولية في لاهاي وعلى الفور حلت كارلا ديلبونتي المدعي العام للمحكمة ضيفة على سراييفو حيث تردد أنها جاءت تحمل أسماء أربعة من السياسيين والعسكريين لمسلمي البوسنة لمثولهم أمام المحكمة قريبا فيما بدا أن المحكمة دأبت على التسوية بين القوميات البوسنية الثلاث حتى في مجرمي الحرب وأهم هؤلاء القادة يدرانكو برليتش الذي شغل منصب رئيس وزراء ما يسمى بجمهورية هرسك بوسنة لكنه بعد اتفاق لنتون أصبح وزير خارجية البوسنة ثم ترك التجمع الديمقراطي الكرواتي وأسس حزب الشعب الموالي لأوروبا والجنرال سلوبودان برلياك الذي يُعتقَّد أنه المسؤول الأول عن تخريب الجزء المسلم من مدينة موستار وصاحب قرار تدمير جسرها القديم في إطار محاولة لاقتطاع مناطق جنوب غرب البوسنة وضمها إلى كرواتيا ضمن مشروع أطلقه الرئيس الكرواتي الراحل فرانيو توغمان تحت اسم كرواتيا الكبرى ورغم عودة حزب التجمع الديمقراطي إلى سدة الحكم في كرواتيا إلا أن زغرب أوعزت إلى المتهمين الستة بتسليم أنفسهم طواعية إلى لاهاي لإثبات تعاونها مع محكمة جرائم الحرب الدولية حتى لا تعيق تقربها إلى الاتحاد الأوروبي الذي تأمل في الحصول على عضويته عام 2007.

مؤتمر القانونيين الدوليين ومجاهدي خلق

أحمد كامل: طالب مؤتمر القانونيين الدوليين المنعقد في باريس بعدم تسليم عناصر منظمة مجاهدي خلق الموجودين في العراق إلى إيران لأن تسليمهم يعد خرقا لاتفاقية جنيف لحقوق اللاجئين، ميشيل الكيك تابع وقائع هذا المؤتمر في باريس.

[تقرير مسجل]

ميشيل الكيك: مؤتمر القانونيين الدوليين الذي انعقد مؤخرا في العاصمة الفرنسية حضره أكثر من مائة محام وقانوني من الولايات المتحدة والدول الأوروبية وخصص المؤتمر الجزء الأكبر من مناقشاته لبحث مشكلة عناصر مجاهدي خلق الموجودين في العراق وعددهم أربعة آلاف عنصر كانت السلطات الإيرانية طالبت مجلس الحكم العراقي بتسليمهم إليها وعبّر المجتمعون في باريس عن قناعتهم بأن حياة هؤلاء ستكون مهددة في حال تم تسليمهم إلى طهران بعد ما تم تجريدهم من كل سلاح وطالب مؤتمر القانونيين الدوليين بعدم تجاهل هذه القضية التي تقلق أيضا


حياة نحو أربعة آلاف عنصر من مجاهدي خلق الموجودين في العراق ستكون مهددة إذا ما تم تسليمهم إلى طهران
المسؤولين في الجمعيات المدافعة عن الحريات وحقوق الإنسان.

دانيال ميتران – رئيسة جمعية فرنسا الحريات وزوجة الرئيس الفرنسي السابق: إذا كنا موجودين هنا فذلك من أجل تعبئة الرأي العام للتحرك ضد الظلم الذي يلحق بهؤلاء.

ميشيل الكيك: وذَكّر القانونيون بضرورة تطبيق معاهدة جنيف فيما يخص أوضاع اللاجئين واحترام حقوق الإنسان وطالبوا بتحرك أميركي أوروبي مشترك لمنع عملية التسليم.

هنري لوكلير – رئيس رابطة حقوق الإنسان الفرنسية: على الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة أن يتدخلا، من غير المنطقي التفكير بتسليم المجاهدين إلى إيران لأنهم سيتعرضون للموت.

ميشيل الكيك: وكان وفد كبير من هؤلاء المحامين والقانونيين قد توجه مؤخرا إلى العراق وأشرف ميدانيا على الوضع الحياتي والمعيشي لعناصر مجاهدي خلق بعيدا عن عائلاتهم خصوصا وأن العدد الأكبر من أهاليهم يعيشون في فرنسا.

احتفالات الأسبوع المقدس ومخاوف الإسبان

أحمد كامل: الاحتفالات بعيد الفصح تسمى في إسبانيا الأسبوع المقدس حتى هذه الاحتفالات تأثرت هذا العام بتفجيرات مدريد، تقرير تيسير علوني من إسبانيا.

[تقرير مسجل]

تيسير علوني: عيد الفصح أو الأسبوع المقدس يعتبر من أهم الاحتفالات الدينية في إسبانيا ويعود تاريخه إلى القرن السادس عشر عندما بدأت بعض الكنائس بتصوير قصة صلب السيد المسيح وآلامه وبعثه حسب الرواية الكاثوليكية.

الأب أنطونيو – كاهن كاثوليكي: دعوة السيد المسيح استقبلها وتبعها الناس البسطاء الذين كانوا بحاجة إلى من يساعدهم في حياتهم ولكن السياسيين ورجال الدين في ذلك العصر لم يفهموه وقادهم ذلك إلى الحكم عليه بالموت على الصليب.

تيسير علوني: إسبانيا تستقبل احتفالات هذا العام تحت ظلال الحزن التي خلفتها أحداث الحادي عشر من مارس والمخاوف القائمة من تكرار الاعتداءات دفعت الحكومة إلى تشديد الإجراءات الأمنية في جميع المرافق الحيوية في البلاد، الإعداد لهذه الاحتفالات التي تمتد أسبوعا كاملا يبدأ في وقت مبكر ويتدرب المتطوعون لأداء الاستعراض على مهمتهم الشاقة في حمل التماثيل الثقيلة والطواف بها لفترة قد تمتد لعدة ساعات.. دوافع المشاركة في هذه الاحتفالات لا تقتصر على الناحية الدينية فالمشاركون تتنوع أهدافهم ومقاصدهم ومستوى المشاركة يختلف من شخص لآخر وتكتفي الأغلبية بمتعة مراقبة الاستعراضات التي أصبحت مصدرا لجذب مزيد من السياح من مختلف أنحاء العالم.

طالب بلجيكي: أنا مسيحي ولكنني لست ملتزما بأداء الشعائر والعبادات في الكنيسة وعيد الفصح بالنسبة لي هو عبارة عن تظاهرة ثقافية.

بابلو بيلشيث – مدرب: الرسالة الدينية التي يحملها تمثال السيدة العذراء تعلمنا كيف يمكن أن نتعذب من أجل الآخرين بما تحمله من حلاوة ورحمة وهذا يذكرنا بحنان أمهاتنا ونحن نحمل هذه الرسالة ونطوف بها في الشوارع.

تيسير علوني: دعاء يطلب فيه البعض من السيد المسيح أو من مريم العذراء مكرمة أو قضاء حاجة أو شفاء من مرض، استعراضات الأسبوع المقدس تتنوع بحسب الشرائح الاجتماعية أو الأحياء أو القرى أو الكنائس ولعل أجملها وأكثرها حيوية هو استعراض الجالية الغجرية أو الختانوس كما يسمونهم في إسبانيا وهؤلاء يحيون عيد الفصح على طريقتهم الخاصة.. الأنشطة التقليدية التي ترافق هذه الاحتفالات تساهم كل عام في إبراز التنوع الثقافي والديني والعرقي الموجود في إسبانيا كما تساهم في إبراز حكايات من التاريخ ترويها المعالم الأثرية مؤكدة على أن هذه الأرض شهدت نموذجا لتعايش الثقافات لعل البشرية فشلت في تكراره حتى يومنا هذا.

قصر الموسيقى في اليونان.. بيت للمبدعين

أحمد كامل: عمره عشر سنوات فقط ومع ذلك بات مهوى لقلوب فناني العالم عموما وفناني البحر الأبيض المتوسط على وجه الخصوص إنه قصر الموسيقى في اليونان.

[تقرير مسجل]

تقرير: لم يتجاوز عمره عشر سنوات في بلد يزخر بالإرث الثقافي غير أنه تمكن من احتلال موقع بين أهم المؤسسات الفنية في اليونان فقد تحول قصر الموسيقى إلى ملاذ يأوي الفنانين والموسيقيين من كل بقاع العالم وأصبح ليل أثينا يشدو على وقع الألحان


تمكن قصر الموسيقى في فترة وجيزة من احتلال موقع بين أهم المؤسسات الفنية في اليونان
العذبة التي تنساب من قاعات القصر.

نيكوس تسولوس – المدير الفني لقصر الموسيقى: عروض القمر تغطي جوانب عديدة فإضافة إلى الموسيقى الكلاسيكية يستقبل موسيقى الجاز وموسيقى عالمية كموسيقى دول حوض المتوسط ونحن نولي اهتماما شديدا لمنطقة المتوسط لأنها ملتقى لثقافات وجنسيات وأديان مختلفة تجمعها لغة الموسيقى إذ لدينا تعاون وثيق مع العالم العربي في مجال الموسيقى الكنسية والدينية بشكل عام مثل النشيد الكنسي الأرثوذكسي والأغنية الشعبية.

تقرير: قصر الموسيقى رأى النور بمبادرة من مجموعة من محبي الموسيقى الذين سعوا إلى تحقيق هذا الحلم بإمكانياتهم الخاصة قبل أن تتبنى الدولة اليونانية الفكرة، فكرة يعد سكان أثينا من كافة الفئات الاجتماعية أكبر المستفيدين منها فشعار القصر هو تقريب الفن من الناس وتقريب الناس من الفن.

نيكوس تسولوس: لقد منحنا الفرصة للكثيرين للإطلاع على أنشطة القصر وذلك عبر تذاكر دخول رخيصة الثمن وعروض متاحة للطلاب ولجميع سكان أثينا وقد استغل الكثيرون هذه الفرصة ونحن نعمل من أجل استقطاب المزيد لتقريبهم من الفن والموسيقى.

تقرير: ويَعِد الساهرون على القصر بمواصلة التعريف بموسيقى شعوب المتوسط والمساهمة في التعاون بين فناني هذه المنطقة خاصة العرب منهم كما يستعد القصر أيضا للاحتفال على طريقته الخاصة بالألعاب الأولمبية عبر تنظيم سلسلة من اللقاءات الثقافية تحت شعار السلام.

أحمد كامل: انتهت جولتنا الأوروبية لهذا الأسبوع قبل أن أودعكم أذكركم بأننا ننتظر اقتراحاتكم وملاحظاتكم على عنواننا الإلكتروني euorpe@aljazeera.net أو على رقم الفاكس المبين على الشاشة، نلتقي في الأسبوع المقبل.