مقدم الحلقة:

أحمد كامل

ضيف الحلقة:

ألكسندر كوندراشوف: محلل سياسي روسي

تاريخ الحلقة:

10/03/2003

- روسيا وفرنسا وألمانيا تصعد معارضتها للحرب
- عودة التوتر إلى جنوب صربيا

- البرلمان الأوروبي.. مثال فريد لبرلمانٍ متعدد الجنسيات

- الجهود الأوروبية لإنقاذ البحر من خطري التلوث والصيد الجائر

- اكتساح الثقافة الرقمية كافة ميادين الحياة في أوروبا

- كرنفال كولونيا.. أشهر كرنفالات الربيع في أوروبا

أحمد كامل: أهلاً بكم إلى حلقةٍ جديدة وجولةٍ جديدة في أرجاء القارة الأوروبية، في هذه الحلقة:

-روسيا وفرنسا وألمانيا تتكاتف لمنع الحرب أو حرمانها من غطاء الشرعية الدولية على الأقل.

-عودة التوتر إلى جنوب صربيا يهدد بكوسوفو جديدة داخل صربيا نفسها.

-البرلمان الأوروبي مثالٌ فريدٌ لبرلمانٍ متعدد الجنسيات يحكم مجموعة من الدول.

-الثقافة الرقمية تكتسح أوروبا بعد أن دخل الكمبيوتر كل نواحي الحياة فيها.

-جهود أوروبية مضنيةٌ لإنقاذ البحر من خطري التلوث والصيد الجائر.

-الكرنفالات تعم أوروبا بحلول الربيع، وكرنفال كولونيا الألمانية مازال الأجمل.

روسيا وفرنسا وألمانيا تصعد معارضتها للحرب

في أوضح موقف لها تجاه مشروع الحرب الأميركية على العراق أعلنت روسيا وفرنسا وألمانيا بأنها ستمنع صدور قرارٍ دولي يجيز شن الحرب، الموقف الثلاثي يؤكد بأن أوروبا إن لم تستطع وقف شن الحرب فإنها ستحرم واشنطن من تغطيتها بغطاء الشرعية الدولية.

تقرير: بددت فرنسا وروسيا وألمانيا الكثير من الشكوك حول جدية معارضتها للحرب على العراق، وتوَّجت هذه الدول تماسك بل وتصلُّب موقفها في مجلس الأمن الدولي، حيث كانت الإدارة الأميركية تأمل بالحصول على تفويضٍ لشن الحرب باسم الشرعية الدولية.

فرنسا كانت الأوضح حين أعلن وزير خارجيتها أنها لن تسمح بصدور قرارٍ يحمل إنذاراً نهائياً للعراق، أو يشكل إجازة للحرب.

روسيا وإن اكتفت بالتأكيد على عدم الحاجة لقرارٍ جديد دون التهديد بالفيتو، إلا أن اصطفافها في المعسكر الرافض للحرب ليس محل شك.

من جهتها واصلت ألمانيا الموقف الذي تبنته في وقتٍ مبكرٍ جداً، وهو الرهان على التفتيش لمعالجة الأزمة، ولا شيء غير التفتيش.

ولا يبدو مفيداً للإدارة الأميركية انحياز بريطانيا الأصيل إلى مواقفها، ولا انحياز إسبانيا الطارئ وغير المفهوم، ففرنسا تؤكد بشكلٍ متصاعد أنها عاقدةٌ العزم على حرمان واشنطن من قرارٍ دولي يُغطي مشروعها العسكري المعد مسبقاً للعراق وجواره، وفرنسا التي التحقت بالرفض الألماني للحرب باتت رائدةً له ومحرِّضة للآخرين عليه.

مصادر عدة أكدت أن فرنسا شجعت روسيا على التهديد باستخدام فيتو مزدوج ضد المشاريع الأميركية البريطانية في مجلس الأمن، ووعدتها بأن لا تخذلها في أي تصويت على هذه المشاريع. وفي باريس كانت أقوى التصريحات الرافضة للحرب على لسان وزير الخارجية (دومينيك دوفيلبان) باسم ما بات البعض يسميه المحور الألماني الفرنسي الروسي، والضغط الفرنسي الذي يحظى بتأييدٍ شعبيٍ أوروبيٍ كاسح دفع حكوماتٍ كثيرة وخاصةً في شرق أوروبا للتراجع خطوة عن دعمها غير المشروط لواشنطن، وتدرك فرنسا وحلفاؤها أنهم غير قادرين على منع وقوع الحرب، لكنهم قادرون على منع الأميركيين من إلباسها ثوب الشرعية الدولية، وهذا يعني لواشنطن الكثير.

أحمد كامل: هل انضمت روسيا إلى المحور الفرنسي الألماني؟ وهل هو محورٌ جديد، أم مجرد تحالف مصلحي مؤقت؟ المحلل السياسي الروسي (ألكسندر كوندراشوف) يحاول الإجابة على هذا التساؤل.

ألكسندر كوندراشوف: لا أعتقد بأن هذا الائتلاف هو ائتلاف يمكن أن يستمر لمدة طويلة، ففي الوقت الحالي تلتقي مصالح هذه الدول الثلاث، وتسعى إلى منع هذه الحرب الظالمة، ولا يقبلون بسيطرة الولايات المتحدة على مصادر الطاقة في الشرق الأوسط، ولكن من الممكن أن تفترق هذه المصالح.

أحمد كامل: هل تعتقدون أن روسيا سوف تستمر على موقفها؟ وسوف تستخدم حق النقض الفيتو؟

ألكسندر كوندراشوف: أعتقد أنه يجب التزام الحذر، لأن فرنسا وألمانيا حليفتان للولايات المتحدة، وليستا حليفتين لروسيا، ومع ذلك ففي الوضع الراهن أظن أن الفيتو الروسي مضمون، لأن صيغة القرار المعروضة على مجلس الأمن غير مقبولة، أما فيما يتعلق باحتمال اقتراح قرارٍ ثانٍ أكثر مرونة وحياداً وأكثر غموضاً، فإنني لست متأكداً مما سيكون عليه الموقف الروسي. إنني أرى بأن المسألة الأساسية هي أن على الدول العربية أن تدافع عن مصالحها، وذلك عن طريق رفض تحليق المقاتلات في مجالها الجوي، ومنع استعمال القواعد العسكرية من طرف الأميركيين والتهديد بسلاح النفط، فشعبنا وللأسف تعب من لعب دور المدافع عن مصالح بلاد العالم أجمع، وقد حان الوقت لكي تدافع هذه الشعوب بشكلٍ فعالٍ عن مصالحها.

أحمد كامل: هل تعتقدون أن قيام ما يمكن أن نسميه جبهة فرنسية ألمانية روسية سوف يدفع دول شرق أوروبا للمزيد من الانحياز لواشنطن، أم على العكس من ذلك؟

ألكسندر كوندراشوف: العديد من هذه الدول عادت إلى جادة الصواب بعد الخطاب الشهير للرئيس (شيراك) كسلوفانيا ورومانيا، وكبولونيا التي أوقفت عملية شراء طائراتٍ مقاتلةٍ أميركية، ولكن من حيث المبدأ فإن دول شرق أوروبا ستحاول تفادي الخضوع لأي تأثير مهيمن من قبل معسكر أو آخر، أو جهةٍ أو أخرى، وستسعى هذه الدول إلى البحث عن وضع يضمن استقلالها، لذلك لا يمكن أن أقول بأن هذه الدول ستصبح حليفة لأوروبا القديمة، أو حليفة للأميركيين، لأنها ستتكيف وستبحث عن مكانٍ لها في هذه السياسة المعولمة.

أحمد كامل: ما هي الأسباب الحقيقة لرفض روسيا للحرب على العراق؟

ألكسندر كوندراشوف: أولاً: رد فعل الرأي العام، فالرأي العام الروسي متضامنٌ مع الشعب العراقي، ويرفض هذا العدوان، وغاضبٌ من السياسة الأميركية.

هناك أيضاً قلق الحكومة من أن يدمر أي عدوان أميركي -بدون قرارٍ من مجلس الأمن- النظام والأمن الدوليين.

العامل الثالث: يتمثل في المصالح الاقتصادية، فالعراق هو شريكنا الاقتصادي، وعلى العراق ديونٌ كبيرة حيال روسيا، وعدت الحكومة العراقية بتسديدها.

عودة التوتر إلى جنوب صربيا

أحمد كامل: إذا كان وضع إقليم كوسوفو لم يحسم بعد فإن في صربيا نفسها كوسوفو أخرى، ثلاث بلدات ألبانية تهدد بتجديد الصراع الصربي الألباني، وتذكر بأن ملفاتٍ كثيرة ما تزال عالقة في يوغسلافيا ما بعد التفكك. تقرير سمير حسن من جنوبي صربيا.

تقرير/ سمير حسن: إلى جنوب صربيا، حيث رأينا الخوف يخيِّم على سكان المنطقة بعد أن عاد التوتر إليها إثر اعتقال السلطات الصربية سبعةً من الألبان الذين كانوا يقودون ما يسمى بجيش تحرير بريشفو وبويانوفيتس في جنوب صربيا. الألبان تذمروا وهددوا بالعودة إلى حمل السلاح من جديد، لكن السلطات الصربية أفرجت عن اثنين فقط من المعتقلين.

نيوبيشا تشوفيتش (رئيس المجلس التنسيقي لكوسوفو وجنوب صربيا): نعترف أن المجموعات الألبانية الإرهابية المتطرفة مازالت موجودة في جنوب صربيا، ولدينا معلوماتٌ كاملة عنهم، ولن نسمح باستمرار هذه التصرفات، والجهات المسؤولة ستواصل مهمتها للقضاء عليهم من خلال عملٍ قانوني واضح.

سمير حسن: ويطلق الألبان على مدن بريشفو وبويانوفيتس وميتفيجا اسم كوسوفو الشرقية، ويعتقدون أن مشكلة ما يسمى بكوسوفو الشرقية تعود إلى عام 1945 عندما اقتطع اتحاد الجمهوريات اليوغسلافية المدن الثلاث وضمها إلى جمهورية صربيا، وتكمن أهمية هذه المدن في أنها تربط بين صربيا ومقدونيا وكوسوفو، وقد شجع نجاح تجربة جيش تحرير كوسوفو ألبان جنوب صربيا لتشكيل جيشٍ آخر لتحرير المدن الثلاث عام 2000، لكن القوات الصربية واجهت ذلك بحشد مزيدٍ من جنودها في الجنوب للدفاع عن وحدة وسيادة أراضيها، وبتدخلٍ أميركي توصل الطرفان عام 2001 إلى اتفاق سلام يقضي بنزع سلاح الألبان والتزام بلجراد بمنح سكان جنوب صربيا مزيداً من الحقوق والاهتمام الاقتصادي.

ريزحاليمي (رئيس بلدية بريشفو): نزع السلاح من المنطقة، وتمكين المهجَّرين من العودة إلى ديارهم مهمةٌ تساعد على بدء حوار سياسي لمعالجة أوضاع الألبان في بريشفو وبويانوفيتش وميتفيجا.

سمير حسن: ويشكل الألبان 20% من سكان بريشفو، و60% في بويانوفيتس، و30% في ميتفيجا. وتتهم بلجراد القوات الدولية في كوسوفو بأنها هي التي تسمح بتسرب المسلحين الألبان من كوسوفو إلى جنوب صربيا.

السفيرة/يسرة ماريتش (عضو سابق في المجلس التنسيقي لجنوب صربيا): بالطبع هذا رد فعل لما يحدث في كوسوفو، ونحن نفهم ذلك جيداً، ونعمل بمساعدة المجتمع الدولي على تدارك هذه التداعيات. نحن هنا على حق، وليس لدينا ما نخفيه، لأن هذا إرهاب.

سمير حسن: ويرى بعض المحللين أن عودة التوتر إلى جنوب صربيا تصب في صالح سعي ألبان كوسوفو للحصول على الاستقلال أو إيقاف إلحاح بلجراد في المطالبة بعودة جيشها إلى كوسوفو.

[فاصل إعلاني]

البرلمان الأوروبي.. مثال فريد لبرلمان متعدد الجنسيات

أحمد كامل: يمثل البرلمان الأوروبي حالة فريدة بين المؤسسات التشريعية في العالم، إنه برلمان متعدد الجنسيات يضع قوانين تسري في عدد كبيرٍ من الدول. في التقرير التالي تعريفٌ بالمؤسسة التشريعية للاتحاد الأوروبي.

تقرير: للبرلمان الأوروبي مقران عملاقان، الأول في مدينة ستراسبورج الفرنسية حيث يعقد نصف جلساته، ومقرٌ آخر في العاصمة البلجيكية بروكسل يعقد فيه النصف الآخر من الجلسات، إضافة إلى اجتماعات اللجان، وفيه أيضاً مقر رئاسة البرلمان، ورئاسة المجموعات البرلمانية. يضم البرلمان الأوروبي ستمائة وستة وعشرين نائباً ينتخبون لخمس سنوات لتمثيل مواطني الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، يمثل كل دولة عضو عدد من النواب يتناسب مع عدد سكانها، ويتراوح هذا العدد بين 99 نائباً يمثلون ألمانيا أكبر الدول سكاناً، وسبعة للكسمبورج أقل الدول سكاناً.

البرلمان الأوروبي حالةٌ فريدة لسلطة برلمانية متعددة الجنسيات، حيث يشارك نوابٌ من مختلف الدول في تقرير مصير مجموعة كانت حتى النصف الأول من القرن الماضي تتقاتل وتتصارع، البرلمان الأوروبي تحوَّل عبر تطور دام أربعة عقودٍ من جمعية استشارية فقط إلى برلمانٍ تشريعي يمارس سلطات مشابهة لسلطات البرلمانات الوطنية، وقد أصبح البرلمان الأوروبي اليوم شريكاً مساوياً لمجلس الوزراء الأوروبي في اتخاذ أغلبية القرارات وتبني القوانين التي تؤثر في حياة مواطني أوروبا، النواب الأوروبيون يشكلون كتلاً برلمانية بحسب توجهاتهم السياسية وليس بحسب جنسياتهم وهم مطالبون بالشفافية حول ممتلكاتهم الخاصة ويتسلمون راتباً يساوي راتب أعضاء برلماناتهم الوطنية مدفوعاً من قِبل دولهم.

بول مانييت (مدير معهد الدراسات الأوروبية): الأحزاب في أوروبا عموماً منضبطة، فهناك أحزاب الأغلبية التي تصوت بشكل منتظم تقريباً مع الحكومة وأحزاب المعارضة التي تصوت دائماً ضدها، بينما في البرلمان الأوروبي هناك نوع من المرونة، فلا وجود لأغلبية ومعارضة واضحة، بل لمجموعات أغلبية تتغير بتغير الأهداف، وهو ما يقترب من النموذج الأميركي.

تقرير: البرلمان الأوروبي يلعب إلى جانب المجلس الوزاري دور المشرع حول عدد من القضايا ويعود له القرار الأخير بالموافقة على جزء منها كحرية التنقل والحفاظ على البيئة وحماية المستهلك، كما يمتلك أيضاً سلطة تبني ومراقبة إنفاق الميزانية المشتركة إضافة إلى الحق في فتح تحقيق برلماني حول ملفات كالصحة مثلاً، وللبرلمان دور مركزي في تعيين المفوضية الأوروبية عبر تصويت ثقة عليها واقتراح توجيه لوم للمفوضية قد يؤدي إلى استقالتها إذا حصل المقترح على أغلبية الأصوات، ويشكل البرلمان مع المفوضية والمجلس الوزاري ما يطلق عليه بمثلث القرار.

وزن البرلمان الأوروبي في إصدار القرارات والقوانين المتعلقة بالشؤون الداخلية للاتحاد يتعدى بكثير وزنه في السياسة الخارجية، حيث تظل مواقفه في هذا الشأن استشارية وغير ملزمة، وهو ما سمح له بالتحول خلال السنوات الأخيرة إلى منتدى للنقاش والحوار حول عدد من القضايا والملفات التي يتحاشاها القادة الأوروبيون نظراً لخلافاتهم وتباين مواقفهم حولها.

أحمد كامل: المزيد من الأخبار السياسية وغير السياسية تأتيكم في شريط الأحداث تابعوا معنا.

*(زبيتو زاما ماروفيتش) هو الرئيس الأول لدولة صربيا والجبل الأسود التي رأت النور قبل شهر، (ماروفيتش) المنتخب لمدة سنتين حقوقي من الجبل الأسود وعد بتقريب الكيان الجديد من الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو، الأمر الذي بدأه (فويسلاف كوشتونيتسا) آخر رئيس ليوغسلافيا التي لم تعد موجودة.

*أميركا ستسحب قواتها من غرب أوروبا وتضعها في شرقها، ففي واحدة من أخطر تداعيات الخلاف الأوروبي الأميركي حول الحرب على العراق أكد مسؤولون في حلف الناتو التصريحات الأميركية بهذا الشأن ويؤكد الخبراء بأن هدف واشنطن هو إغراء دول شرق أوروبا بالمزيد من الانحياز إلى موقفها.

*الأوروبيون يخافون من الإرهاب والبطالة والفقر وتلوث البيئة، تلك هي حصيلة آخر استطلاع عام للآراء والذي تقوم به مؤسسات الإحصاء التابعة للاتحاد الأوروبي مرتين في السنة، غالبية المشاركين في الاستطلاع طالبت الاتحاد بمواجهة هذه المخاطر باعتبارها أولويات مُلحة.

*في الاجتماع الوزاري الأوروبي الخليجي الذي عُقد في الدوحة تجددت الدعوات لإلغاء الرسوم الجمركية المفروضة على الصادرات الخليجية إلى أوروبا، وذلك للحد من العجز التجاري لدول مجلس التعاون مع شريكها التجاري الأول، ففي العام الماضي صدَّرت أوروبا ما مقداره 33 مليار دولار إلى دول الخليج واستوردت منها ما يساوي نصف هذا المبلغ فقط.

*جدد الاتحاد الأوروبي دعوة روسيا إلى التصديق على معاهدة كيوتو لحماية البيئة وتعزيز جهودها في مجال مكافحة التغيرات المناخية، يُذكر أن تصديق روسيا ضروري لدخول الاتفاق حيز التنفيذ رغم رفض الإدارة الأميركية الحالية التصديق عليه.

*ارتفعت قيمة العملة الأوروبية الموحدة اليورو إلى أعلى مستوى لها تجاه الدولار منذ أربع سنوات، اليورو بات يزيد قيمة عن الدولار بمقدار 10% بعد أن كان يتخلف عنه بنفس النسبة قبل عدة أشهر فقط.

*المرأة الأوروبية أفضل حالاً من جميع أخواتها في العالم، لكنها لم تصل درجة المساواة المطلقة مع الرجل بعد، تلك هي حصيلة الاحتفالات بيوم المرأة العالمي في أوروبا والتي سلطت الضوء على أن المرأة مازالت تجد صعوبة في الوصول إلى مراكز اتخاذ القرار في القطاع الخاص ومازالت أكثر تعرضاً للبطالة من الرجل.

*عقوبات جنائية لمن يلوث البحر، اقتراح تبنته المفوضية الأوروبية بعد تكرار حوادث غرق ناقلات النفط، وينص على فرض عقوبة السجن على المسؤولين عن هذه الحوادث. يُذكر أن مالكي البواخر كانوا يدفعون تعويضات فقط في حالات غرق البواخر المحملة بالنفط أو المواد الكيمياوية.

*اليد العاملة في أوروبا ما تزال من بين الأغلى في العالم وتكُلِّف 23 يورو في الساعة، لكن التباينات بين أسعار اليد العاملة في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ما تزال كبيرة وتتراوح بين 8 يورو في البرتغال و27 في الدنمارك.

*بعد عقود من التردد قال سكان مالطا نعم للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي في أول استفتاء على الانضمام بين الدول العشر المرشحة، سلطات هذه الدول تأمل أن تشجع النعم المالطية مواطنيها على تصويت مماثل، وعدم التأثر بالانقسام الحاد بين شرق وغرب أوروبا على خلفية الحرب على العراق.

[فاصل إعلاني]

الجهود الأوروبية لإنقاذ البحر من خطري التلوث والصيد الجائر

أحمد كامل: البحر في خطر.. خطر التلوث بالنفط والنفايات والمواد الكيماوية، وخطر انقراض أنواع من الأسماك بسبب الصيد الجائر، التقرير التالي يستعرض الجهود الأوروبية لحماية البحر.

تقرير: المخاطر التي تهدد البحار تنعكس سلباً على حياة الإنسان، فمازال البحر المورد الرئيسي لحوالي نصف البروتينات التي نحتاج إليها، ويشكل التلوث الناتج عن تسرب النفط من الناقلات أكبر الكوارث التي تعرفها البحار والمحيطات، وتؤدي إلى انقراض الحياة في أجزاء واسعة، كما تشهد على ذلك بقايا الطيور الملقاة على الشواطئ، كما تتسبب هذه الحوادث أيضاً في شل الحركة الاقتصادية في المناطق القريبة من موقع الكارثة والتي عادة ما يشتغل سكانها بمهن ذات علاقة بالبحر، فقد عانت منطقة (لبروتان) الفرنسية الكثير من جراء غرق ناقلة النفط (إيريكا) عام 99.

ميشيل مارشان (باحث متخصص في تلوث البحار): تم تخليص الشاطئ من أكثر من 200 ألف طن من النفايات الملوثة لتنظيفه بشكل يتناسب مع دوره كمنطقة سياحية.

تقرير: غرق السفينة الإيطالية (ليفوليسان) الناقلة لمواد كيماوية قُرب (لهاج) الفرنسية عام 2000 أثبت وجود تهديداً آخر أكثر ضرراً من تسرب النفط، فمواجهة هذا النوع الجديد من التلوث مازالت صعبة. الصيادون الذين يعتبرون أكبر المتضررين من التلوث يساهمون بقسط في الأخطار المحدقة بالبحار والمحيطات فبصيدهم الجائر يهددون حياة بعض أصناف الأسماك.

دومينيك فاو (صاحب مركب لصيد الأسماك): إذا قمنا بصيد الأسماك الصغيرة فإننا نهدد مستقبلنا، لأن عدم تكاثر هذه الأسماك سيقضي على مصدر رزقنا.

تقرير: وبموازاة انقراض بعض الأسماك تنمو أنواع من الطحالب أدخلت إلى القاموس مصطلحاً جديداً هو "المد الأخضر" لانتشارها في عدد متزايد من الشواطئ، ويعود ظهور هذه الطحالب إلى عوامل كيماوية تحتويها المواد المستعملة بإسراف في الزراعة وتحملها مجاري المياه إلى البحر.

جون ايف بيريو (باحث متخصص في ايكولوجيا الشواطئ): إنها طحالب صغيرة تتفتت بسهولة وكل جزء صغير منها سيتكاثر بدوره.

تقرير: وتفصلنا –حسب المختصين- عشرات السنين للوصول إلى هدف القضاء على هذه الطحالب والأخطار الأخرى التي تهدد البحار والمحيطات مما يدفعهم إلى دق ناقوس الخطر حول ضرورة العمل بشكل فعال على المستوى العالمي لحماية البحر.

اكتساح الثقافة الرقمية كافة ميادين الحياة في أوروبا

أحمد كامل: الانتشار الواسع للحاسوب أو الكمبيوتر في الحياة اليومية للمواطن الأوروبي خلق ما بات يُسمى بالثقافة الرقمية، حيث تمر كل علاقات الإنسان بكل شيء حوله عبر الكمبيوتر.

تقرير: اكتساح الكمبيوتر لكافة الميادين في المجتمعات الغربية من المنزل إلى العمل رافقه نشوء ظاهرة جديدة: الثقافة الرقمية، ثقافة تعتمد في تعبيرها على استخدام طاقات الكمبيوتر لإطلاق العنان لإبداعات في شتى المجالات، وتستقطب هذه الثقافة الجديدة التي انتشرت في معظم الدول الأوروبية الكثير من المواطنين خاصة الشباب منهم، ولاستقبالهم عملت النمسا الدولة الأوروبية الرائدة في نشر الثقافة الرقمية على إنشاء معهد خاص للتعريف بهذه الثقافة واستعمالاتها.

هانز ليوبو لدسيدير (معهد الأبحاث المستقبلية): أنا على يقين بأن الإنترنت والتكنولوجيا الرقمية ستغيران نظرة المجتمع إلى العمل وأوقات الفراغ خلال العشرين أو الثلاثين سنة القادمة وسيكون التغيير جذرياً.

تقرير: وتساهم مختبرات الثقافة الرقمية التي تجمع مهندسين وفنانين في محاولة تغيير علاقة الإنسان بالآلة، حيث يتم تصميم آلات منزلية للمستقبل لجعلها سهلة الاستعمال في الحياة اليومية وجزءاً من الديكور، كما أصبحت هذه الثقافة وسيلة للتعبير عن آراء اجتماعية وسياسية عبر نشوء فن إلكتروني.

كريستين شكويف (مسؤولة عن مشروع الفن الإلكتروني): الفن الإلكتروني هو جزء من الفن المعاصر، الفنانون الذين يستعملون التكنولوجيا الرقمية لا يختلفون في شيء عن الفنانين الذين اختاروا الطرق التقليدية كالرسم والأدب، إذ يتطرقون هم أيضاً إلى القضايا الكبرى السياسية أو الاجتماعية عبر استعمال أساليب مغايرة.

تقرير: وتحول الفن الإلكتروني إلى مادة رئيسية في بعض المعاهد التي تسعى إلى تغيير نظرة الطلبة إلى الصورة.

فيفيان ريدينغ (المفوضة الأوروبية لشؤون التربية والثقافة): يزعجني كون مدارسنا تلقن القراءة والكتابة والحساب ونتعلم فقط قراءة الحروف وليس الصور في وقت تحيط بنا الصور من كل جهة في حياتنا اليومية.

تقرير: ولمسايرة غزو الثقافة الرقمية للحياة اليومية للأوروبيين أطلق الاتحاد الأوروبي حملة دعائية شعبية للتعريف بالتكنولوجيا الجديدة نت دايز.

روبرتا بيرسيشلي سوكولا (مجموعة نت دايز بالمفوضية الأوروبية): مشروع نت دايز يسعى إلى عرض الصورة في كل أحوالها، الفوتوغراف والإنترنت والسينما.

تقرير: الثقافة الرقمية ستظل ولفترة طويلة قادمة حكراً على الدول الغربية بانتظار أن تخطو دول العالم الثالث ومنها الدول العربية الخطوة اللازمة نحو المستقبل.

كرنفال كولونيا.. أشهر كرنفالات الربيع في أوروبا

أحمد كامل: في شهر مارس/ آذار من كل عام تنطلق في جميع أنحاء أوروبا كرنفالات تحتفل بقدوم الربيع رمز الأمل وتجدد الحياة، كاميرا البرنامج صوَّرت لكم أحد أهم هذه الكرنفالات في مدينة كولونيا الألمانية.

تقرير: يحظى كرنفال مدينة كولونيا بشهرة كبيرة في أوروبا والعالم تفوق شهرة المدينة الألمانية الوادعة، مطلع شهر مارس/ آذار وطوال أسبوع تبدأ الاحتفالات المبهرة بانتهاء الشتاء بليله الطويل وحلول الربيع بأشعة شمسه وخضرته.

مواطن ألماني: الكرنفال يبدأ يوم الخميس بالسوق القديمة ويستمر حتى يوم الثلاثاء دون توقف، إنها ستة أيام من السعادة.

تقرير: يغلب على الاحتفالات روح المرح ويسعى المستعرضون لإبراز قدراتهم على إضحاك الجمهور الغفير وبث البهجة والفرح في قلوب الحاضرين كباراً وصغاراً، أدواتهم في ذلك الألبسة والأقنعة والرقص والغناء ورمي قطع الحلوى والورود واللعب والهدايا على الجمهور.

مواطنة ألمانية: أعتقد بأن كرنفال كولونيا هو أجمل الاستعراضات الموجودة والمفتوحة للجمهور. الكرنفال يعكس في الواقع ما تختزنه منذ القدم روح شعب مدينة كولونيا.

تقرير: الكرنفال يشد السياح ويحظى بإعجاب بل وغيرة المهاجرين الذين يشعر بعضهم بحسرة لغياب هذه الظاهرة عن بلاده المسكونة بالهم السياسي.

مهاجر عربي: إحنا هنا نحتفل في ألمانيا، وإنما في بلداننا لا يوجد كرنفال ولا توجد احتفالات، بس القمع في بلداننا، ونتمنى إنه حكامنا والدول العربية تشوف هذا الشيء وتطبق هذا الشيء أيضاً على شعوبنا، وتكون الفرحة على الكل.

تقرير: يعود الكرنفال إلى غابر الأزمان، لكنه بات منظماً بصورة قريبة من شكله الحالي منذ مائتي عام، ويُكلِّف مهرجان كولونيا أكثر من مليوني يورو تدفعها بلدية المدينة باعتبارها خدمة عامة وتعود بالنفع على جميع السكان، يشارك في العروض تسعة آلاف عارض وأكثر من مائة فرقة موسيقية يحتاج اصطفافهم إلى ستة كيلو مترات طولية ويحضره ما يقرب من مليون متفرج.

أحمد كامل: ننتظر اقتراحاتكم وملاحظاتكم عبر عنواننا الإلكتروني: europe@aljazeera.net

أو عبر رقم الفاكس المُبَيَّن على الشاشة: [Fax: 0032 22308610]

انتهت جولتنا لهذا الأسبوع، إلى اللقاء في الأسبوع المقبل.