مقدم الحلقة:

أحمد كامل

ضيف الحلقة:

خوان كارلوس غونزالس: محلل سياسي إسباني

تاريخ الحلقة:

03/03/2003

- انحياز إسبانيا إلى الموقف الأميركي في ظل المعارضة الشعبية
- المهاجرون العرب في بريطانيا بين الحرب على الإرهاب والحرب على العراق

- تقدم في عمل محكمة جرائم الحرب في يوغسلافيا

- الأمهات الفرنسيات ضد الحرب المحتملة على العراق

- مشروع التنمية المستدامة الأوروبي

- المثلث الأسود

أحمد كامل: أهلاً بكم إلى حلقةٍ جديدة وجولةٍ جديدةٍ في أرجاء القارة الأوروبية.

في حلقتنا لهذا الأسبوع:

الحكومة الإسبانية تؤيد الحرب على العراق، والشارع الإسباني من أشد المعارضين لها في العالم.

العرب والمسلمون في بريطانيا وحروب حكومة (بلير) على الإرهاب وعلى العراق.

محكمة جرائم الحرب في يوغسلافيا تحقق نجاحاتٍ مهمة، لكن أشهر مجرمي الحرب مازالوا طلقاء.

الأمهات يرفعن أصواتهن في فرنسا ضد الحرب على العراق.

التنمية المستدامة إنتاجٌ غزيرٌ دون الإضرار بالبيئة أو حقوق العمال.

الخضرة تعود إلى المثلث الأسود الواقع بين ألمانيا وبولندا والتشيك.

انحياز إسبانيا إلى الموقف الأميركي في ظل المعارضة الشعبية

اصطفاف إسبانيا إلى جانب الولايات المتحدة وبريطانيا في مجلس الأمن الدولي فاجأ البعض، لكن المتابعين لمواقف (خوسيه ماريا أزنار) كانوا أقل مفاجأة.

في التقرير التالي رصدٌ لمواقف رئيس الحكومة الإسبانية.

تقرير: ثنائي الحرب (بوش)، (بلير) أصبح ثلاثياً بانضمام رئيس الوزراء الإسباني خوسيه ماريا أزنار إليه بكل حماس. مسيرةٌ طويلة قطعها (أزنار) قبل أن يحتل هذا المكان، لكنه كان واضحاً منذ البداية، والنتيجة لم تفاجيء المتابعين، وإن كانت تستعصي على التحليل السياسي والمنطقي. حل أزنار محل (فيليب جونزاليس) رئيس الوزراء الاشتراكي الذي حكم إسبانيا طوال عقد الثمانينات والنصف الأول من عقد التسعينات، وأرسى خلال فترة حكمه توجهاتٍ أوروبية عميقة، وعلاقاتٍ ممتازة مع الدول العربية، ومنذ استلم مهامه انتهج زعيم الحزب الشعبي الإسباني سياسات تختلف إلى حد كبير مع سياسات سلفه، وبعد الحادي عشر من أيلول/سبتمبر باتت مواقف حكومة أزنار تتماهى كلياً مع مواقف حكومة الرئيس الأميركي بوش، فاعتبر الإرهاب الخطر الأول الذي يهدد البشرية، ومكافحته أولويتها المطلقة، وانتهز فترة رئاسة بلاده للاتحاد الأوروبي لتمرير قوانين متشددة ضد الهجرة والمهاجرين، وضد طالبي اللجوء، وحتى الدول التي يأتون منها. وفي الأزمة مع المغرب حول جزيرة ليلى اتخذ أزنار خطاً متشدداً، نكأ جروح الماضي وذكَّر بالنزعة الاستعمارية التي ظن الكثيرون أنها اندثرت في إسبانيا.

على الصعيد الأوروبي ينحاز رئيس الوزراء الإسباني منذ انتخابه إلى جانب المعسكر البريطاني غير المتحمس للبناء الأوروبي، وهو نفسه الذي أحدث أخطر انقسامٍ تشهده أوروبا منذ انتهاء الحرب الباردة، حيث بادر بصياغة رسالة الثمانية الشهيرة والتي تدعم الحرب على العراق دون تحفظ، ويواصل أزنار سياسته هذه رغم مخاطرها الكبيرة عليه وعلى حزبه وعلى بلاده وعلى البناء الأوروبي. خمسة ملايين إسباني تظاهروا في يومٍ واحد ضد الحرب على العراق، 2% فقط من الشعب الإسباني تؤيد الحرب.

شعبية رئيس الحكومة في أدنى مستوياتها، وفرص حزبه بالفوز في الانتخابات المقبلة تتراجع لأول مرة منذ سبع سنوات، وفرص أزنار باحتلال منصب كبير في الاتحاد الأوروبي أو حلف الناتو بعد نهاية ولايته العام المقبل باتت معدومة بعد أن أغضب المحور الألماني الفرنسي المهيمن في بروكسل، وإسبانيا التي كانت على الدوام صديقاً للعرب باتت سياساتها محل تساؤل في الضفة الأخرى من المتوسط.

أحمد كامل: لماذا ينحاز أزنار إلى جانب بوش على حساب وحدة الصف الأوروبي، وعلى حساب شعبيته وفرص حزبه في الفوز في الانتخابات المقبلة؟ وهل يستحق الأمر اجتراح كل هذه المخاطر؟

المحلل السياسي الإسباني (خوان كارلوس غونزاليس) يحاول الإجابة على هذه التساؤل.

خوان كارلوس غونزاليس: منذ بداية هذه الأزمة ومنذ اللحظة الأولى اختار رئيس الحكومة الإسبانية خوسيه ماريا أزنار مساندة إدارة بوش ضد العراق، وكان أزنار بعد الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر قد سعى إلى إبراز تضامنٍ أوروبي مع الولايات المتحدة، كما في مكافحة الإرهاب الذي تعاني منه إسبانيا أيضاً في مواجهة منظمة إيتا. أزنار ساند الرئيس بوش أملاً في الحصول على مساعداتٍ أميركية لمكافحة الإرهاب على المستوى الداخلي.

أحمد كامل: البعض لا يفهم كيف يمكن لرئيس وزراء منتخب أن لا يحترم رأي أكثر من 90% شعبه، وينحاز إلى رأي 2% فقط شعبه.

خوان كارلوس غونزاليس: هذا شيء مؤكد أزنار يعتقد بقوة بأن انحيازه للولايات المتحدة سيعود عليه بالفائدة كما على حزبه وعلى إسبانيا، ورغم أن جميع المواطنين الإسبان أو أغلبيتهم الساحقة تناهض أي نزاعٍ عسكريٍ مع العراق وتعارض أي هجوم انفرادي أميركي دون قرارٍ ثانٍ أو موافقةٍ من الأمم المتحدة، رغم كل ذلك فإن أزنار يواصل دعمه بدون تردد لرئيس الولايات المتحدة، ويجب التذكير بأنه يرأس الحكومة للمرة الثانية، وأنه انتُخب هذه المرة في البرلمان بالأغلبية المطلقة، وهو لن يتقدم إلى انتخابات العام المقبل، لكن الأزمة الحالية هزت بقوة حزب أزنار، فحسب استطلاعات الرأي التي نشرتها مؤخراً صحيفة "اللموندو"، فإنه ولأول مرة خلال السنوات السبع الأخيرة يتقدم الحزب الاشتراكي المعارض على منافسه الحزب الشعبي الحاكم. ولكن رغم ذلك فإن أزنار يواصل الاعتقاد بأنه إذا حصلت الحرب فإنها ستُحسم بسرعة، وأنها ستقدم الدلائل على صحة خياره في دعم السياسة الأميركية، وعلى أن الرئيس صدام حسين كان يمتلك أسلحة دمارٍ شامل، وعلى أنه كان يشكل خطراً.

أحمد كامل: انحياز سيد أزنار إلى جانب الولايات المتحدة يشق الصف الأوروبي ويهدد شعبيته، ويُضعف موقف حزبه في الانتخابات المقبلة، ويُضعف علاقاته مع الدول العربية، هل.. هل الأمر يستحق كل ذلك؟

خوان كارلوس غونزاليس: إنه التساؤل الذي يطرحه الجميع، لماذا هذا الدعم غير المشروط للولايات المتحدة؟ وبالطبع فقد ساهم أزنار في خلق الانقسام داخل الاتحاد الأوروبي، فقد كان مع بلير أحد المبادرين لتحرير رسالة الزعماء الثمانية الداعمة للولايات المتحدة، هذه الرسالة التي لا تخلق من حيث مضمونها مشكلة مع الدول الأعضاء الأخرى، لكنها بشكلها وأسلوب طرحها أساءت لمصداقية الاتحاد الأوروبي في الخارج وموقفه من الأزمة العراقية، خاصةً وأن الاتحاد منقسم حول هذه الأزمة.

هل يستحق الأمر كل هذا؟ يجب انتظار ما سيحدث في المستقبل إذا اندلعت -للأسف- حرب على العراق.

أحمد كامل: طالما أن التفسير السياسي غير ممكن لموقف أزنار، هل يمكن تفسيره بشكل شخصي.. هل هو موقف شخصي؟ هل هي شخصية سيد أزنار؟

خوان كارلوس غونزاليس: هذا يمكن أن يكون أحد الاحتمالات، فأزنار تربطه علاقات جيدة بالرئيس (جورج بوش)، وللتذكير فقد بدأ الرئيس بوش زيارته الأولى لأوروبا بإسبانيا، وهذا شيء غير عادي، لأن إسبانيا توجد في موقع متأرجح، فهي أصغر الدول الأوروبية الكبرى، أو أكبر الدول الأوروبية الصغرى. وفي مواجهة المحور الفرنسي الألماني لن تلعب يوماً الدور الكبير الذي تضطلع به الآن على الصعيد الدولي.

المهاجرون العرب في بريطانيا بين الحرب على الإرهاب والحرب على العراق

أحمد كامل: إذا كانت الحكومة البريطانية تقرع منذ أسابيع طبول الحرب على العراق فإنها لم تتوقف منذ الحادي عشر منذ أيلول/سبتمبر عن قرع طبول الحرب على ما يسمى بالإرهاب، فكيف يعيش المهاجرون العرب والمسلمون في بلدٍ يعلن حربين على عربٍ ومسلمين؟ تقرير نوال أسعد من لندن.

تقرير/نوال أسعد: مع تزايد دق طبول حرب محتملة على العراق يعيش الشارع البريطاني حالة قلقٍ كبير بعد أن طغت المخاوف من تعرض بريطانيا لأعمال إرهابية ترتبط بمتطرفين إسلاميين وتنظيم القاعدة على تغطية الصحف، وتزايد تحذيرات اسكتلنديارد من إمكانية وقوع هجوم ضد المدنيين، ولكن هل أثَّر هذا حقاً على علاقات البريطانيين بالأقليات والمهاجرين؟

جورج (مواطن بريطاني): في كل مكان يوجد نزاعات بين أنصار الفلسطينيين والإسرائيليين وبين سواهم. نحن نعيش في مجتمع كل واحد فيه مختلف عن الآخر، ومن يملكون السلطة هم الذين يفرضون قراراتهم سواء في اسكتلندا أو لندن أو الشرق الأوسط ونحن الشعوب لا نلوي على شيء.

نوال أسعد: تعتبر لندن من أكثر المدن اختلاطاً في العالم، ويعمل كثير من المهاجرين في أروقة أسواق شعبية تضم جنسيات متنوعة، يحتلون وظائف معروفة مثل قيادة سيارات الأجرة أو العمل في المطاعم، ولكن هل يشعر المهاجرون حقاً بأي تغيير في الموقف البريطاني الشعبي أو الرسمي؟

وليد أسامة (مهاجر لبناني في بريطانيا): إجه Fear صح.

نوال أسعد: كيف؟

وليد أسامة: يعني بتحس إنه صار الإنسان العربي غير مرغوب فيه، يعني إذا إنسان بده... تقدم عدة مرات لوظائف في شركات إنجليزية أو أجنبية، يحس حاله إن جماعة غير مرغوب فيهم إحنا كعرب، مرة صارت.. حصلت إنه اجتمعنا مع ناس إنجليز، وأجى الإنجليزي عم بيقول لي: ليش عم.. تشتغل هون، روح على بلدك اشتغل، أنا إذا أنا إنجليزي رحت عشت ببلدك، بيخلوني أشتغل مثل ما أنت عم بتشتغل ببلدنا وتاخد فلوسنا؟ قلت له: أنا بس مرتي إنجليزية، قال لي: مش مهم أنتم.. أنتم غير إنجليز.

نوال أسعد: في الوقت ذاته تواجه بريطانيا تزايداً كبيراً في عدد طالبي اللجوء السياسي إليها، ومن المتوقع أن يصل عددهم هذا العام إلى أكثر من مائة ألف لاجئ بالإضافة إلى نصف مليون منذ عام 1990، وللتحقق من مدى تغير سياسة الحكومة البريطانية حيال استقبال المهاجرين، ذهبنا إلى رجال القانون الذين يتابعون طلبات اللاجئين العرب في بريطانيا، وسألنا المحامي أمجد السلفيتي إن كان هناك تغيير في سياسة المحاكم البريطانية؟

أمجد السلفيتي (محامي متخصص في شؤون اللاجئين): تم هناك تغييرات وتجديدات تُلاحظ الحقيقة، بالنسبة لعدة بلاد سيتم التشديد أكثر اتجاه بعض الجاليات التي ممكن أن تكون واضحة في تأييدها للشعب العراقي إذا كانت هناك مقاومة أو مواجهة خلال الحرب، ومن.. من ضمنهم الفلسطينيين والسوريين والأردنيين وإلى آخره.

نوال أسعد: وما يغذي خيال الشارع البريطاني اعتراف المخابرات البريطانية بأن الصورة التي تكونت لديهم عن طبيعة عمل خلايا القاعدة في بريطانيا منقوصة وأن كثيراً منهم مجهول الهوية ولا أحد يعرف أماكن تواجدهم.

أمجد السلفيتي: الطلب العراقي يؤخذ يرفض ويتم استئنافه وتأجيله لأكبر فترة ممكنة، حتى يتم الوصول إلى وضع نهائي بالنسبة للوضع الراهن في العراق معنى أنه إذا كان تمت الحرب وتم إنهاء النظام في العراق، فسيتم إبعاد كل طلبة اللجوء الحاليين، اللي ما تقررت طلباتهم إلى العراق، أما هؤلاء اللي أخذوا إقامات استثنائية وإقامات دائمة فأيضاً سيعود وزير الداخلية لزيارة ها الملفات وإعادة النظر فيها مرة أخرى على ضوء الأحداث في.. في العراق.

تقدم في عمل محكمة جرائم الحرب في يوغسلافيا

أحمد كامل: بصدور الحكم على رئيسة كيان صرب البوسنة السابقة، وبتسليم اثنين من كبار زعماء الصرب نفسيهما إلى محكمة الجزاء الدولية، تخطو المحكمة خطوة كبيرة نحو إنجاز عملها، لكن (كاراديتش) و(ميلاديتش) مازالا طليقين.

تقرير لبيب فهمي من مدينة لاهاي الهولندية.

تقرير/لبيب فهمي: الحكم المخفف نسبياً الذي أصدرته محكمة جرائم الحرب على (بيانا بلافزيتش) أغضب ضحايا الحرب اليوغسلافية البشعة وأكد شكوك البعض في حياد المحكمة، لكن الحكم على رئيسة كيان صرب البوسنة السابقة يحمل لمحكمة لاهاي الكثير من الفوائد الجمة، أولها تثبيت حدوث أعمال تطهير عرقي في يوغسلافيا السابقة باعتراف مسؤول كبير في المعسكر الصربي المتهم الرئيسي بارتكاب جرائم الإبادة، وثانيها رشوة (بلافزيتش) نفسها لتشهد ضد الرئيس اليوغسلافي السابق (سلوبودان ميلوسوفيتش) الأمر الذي مازالت ترفض القيام به حتى الآن، ثالث الفوائد وأهمها أثراً من الناحية العملية يتمثل بتشجيع المزيد من المطلوبين للمحاكمة في لاهاي على تسليم أنفسهم طوعياً والاعتراف بما اقترفوه أو بعض منه على الأقل، هذه الفائدة آتت أكلها، فقد سلم الرئيس الصربي السابق (ميلان ميلوتونوفيتش) نفسه طوعياً بعد انتهاء مدة رئاسته، وأعلن أنه كان يشغل منصباً فخرياً لا يسمح له باتخاذ قرار يُسأل عنه، كما سلم نفسه الزعيم الصربي المتشدد (فوسلاف شيشل) الذي حل في المرتبة الثانية في الانتخابات الرئاسية الصربية الأخيرة وحليف الزعيم اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش، ولا شك أن الادعاء الدولي سعيد بهذا الصيد الثمين ولكنه بالتأكيد سيكون أسعد عندما يأتي إلى لاهاي طوعاً أو كرهاً زعيما صرب البوسنة (رادوفان كاراديتش) و(رادكو ميلاديتش) نجما سياسة التطهير العرقي في البوسنة.

أحمد كامل: المزيد من الأخبار السياسية وغير السياسية تأتيكم في شريط الأحداث. تابعوا معنا.

* أسبوع حاسم في تاريخ قبرص، فقد دعا الأمين العام للأمم المتحدة طرفي النزاع القبرصي إلى لاهاي في العاشر من الشهر الحالي، لتقديم ردهم على خطة توحيد الجزيرة المقسمة منذ ثلاثين عاماً، إذا رفض أتراك الجزيرة الخطة، فسيدخل القبارصة اليونان الاتحاد الأوروبي لوحدهم وربما يتكرس الانقسام إلى الأبد، الأمر الذي ترفضه غالبية القبارصة يوناناً وأتراكاً.

* (فاكلاف كلاوس) هو الرئيس التشيكي الجديد، اقتصادي من اليمين المعادي للاندماج الأوروبي ورئيس وزراء سابق في عهد سلفه (فاكلاف هافيل) اختيار كلاوس قد يعقد مهمة حكومة بلاده في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

* بحلول الأول من مارس/آذار دخل اتفاق الشراكة اللبناني- الأوروبي حيز التنفيذ، الاتفاق الموقع العام الماضي يندرج في إطار مسيرة الشراكة الأوروبية المتوسطية والتي تهدف لجعل المتوسط منطقة تبادل تجاري حر، ويعلق لبنان آمالاً كبيرة على الاتفاق لإعادة الثقة باقتصاده عموماً وموقعه كمركز مالي على وجه الخصوص.

* اليمين المتطرف يعود إلى الحكم في النمسا بعد أشهر من مغادرته فقد اتفق المستشار النمساوي (فورجانج شاسل) على تشكيل الحكومة الجديدة بمشاركة 3 وزراء من حزب الحرية اليميني من أصل 12 وزيراً.

* أقر وزراء العدل والداخلية الأوروبيون قواعد موحدة في مجال لَمِّ الشمل العائلي لطالبي اللجوء، القواعد تسمح للاجئ باستدعاء زوجته إن كان عمرها لا يقل عن 21 سنة، وأطفاله الذين لم يتجاوزوا الـ15 من العمر للالتحاق به إلى البلد الذي منحه حق اللجوء.

* لا يُذكر اسم الله في الدستور الأوروبي، فقد تغلَّب العلمانيون على أنصار الكنيسة في رفض الإشارة إلى الدين كمرجع أخلاقي وقيمي للشعوب الأوروبية، ومع ذلك فسيُشار في الدستور محل الإعداد بوضوح كامل إلى ضمان حرية العبادة وحق المواطنين والمقيمين في أوروبا بممارسة اعتقاداتهم وشعائرهم الدينية، أما المرجع القيمي، فهو الحرية وحقوق الإنسان.

* اعتبار شركات الطيران في دول الاتحاد الأوروبي كتلة واحدة مما يسمح للمفوضية الأوروبية بالتفاوض باسمها جميعاً على الصعيد الدولي، واقتراح المفوضية هذا سيعني إعادة التفاوض على جميع الاتفاقات الثنائية لفتح الأجواء الأوروبية أمام شركات أجنبية، والمقصود تحديداً الشركات الأميركية، الأمر الذي لا يريح واشنطن على الإطلاق.

[فاصل إعلاني]

الأمهات الفرنسيات ضد الحرب على العراق

أحمد كامل: بكل فئاته وأطيافه يرفع المجتمع المدني الأوروبي صوته ضد الحرب المحتملة على العراق، وقد يكون صوت الأمهات أضعف هذه الأصوات، لكنه أكثرها تأثيراً، تقرير ميشيل الكيك من باريس.

تقرير/ ميشيل الكيك: تعددية المجتمع الفرنسي مصدر غنىً فكريٍ وثقافيٍ وحضاري، كما أنها في الوقت نفسه مصدر خلافات بسبب النزاعات التي تحدث هنا وهناك، في هذه الأحياء الباريسية يعيش اليهود والمسيحيون والمسلمون جنباً إلى جنب ويتأثرون في كثير من الأحيان بما يحدث من توترات في مناطق تعنيهم مثل الشرق الأوسط والخليج، وطالما ساد التخوف في فرنسا من أن تنعكس حروب الخارج على الداخل الفرنسي، وفي محاولة لمنع ذلك حضن مجلس الشيوخ الفرنسي هذا اللقاء للتحاور والتفاهم، والملاحظ وجود الأمهات من كل الأديان ومن كل الدول في هذا اللقاء، فللمرأة عموماً وللأم خصوصاً دور أساسي في التخفيف من معاناة الحروب.

فاطمة بلعربي (جمعية النساء المغربيات في فرنسا): الأم مثلاً تفقد زوجها، تفقد أبنها، تفقد أخوها، تفقد كل شيء يعني قريب إليها، وهذا بالنسبة للأمهات شيء كثير قاسي يعني على الإحساس وعلى الشعور.

خديجة عطاف خالي (رئيسة اتحاد النساء المسلمات في فرنسا): نحن نساء العالم من أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط وأميركا ومن كل مكان في العالم نطلق هذا النداء من أجل السلام.

ميشيل الكيك: ولكي تصل رسالة التلاقي إلى الجميع نشطت جمعية الإخوة الإبراهيمية في لقاء مجلس الشيوخ الفرنسي وتضم هذه الجمعية يهوداً ومسيحيين ومسلمين فرنسيين والرسالة هي أن إبراهيم أبٌ لكل المؤمنين وبالتالي يجب تنحية الخلافات والعمل في اتجاه واحد.. السلام.

إميل معطي (المفوض العام للإخوة الإبراهيمية - القدس): لو أننا جميعاً احترمنا التعاليم الأصلية لأدياننا لما واجهنا مشاكل، المشكلة الكبيرة سببها استخدام البعض للدين ليس لخدمة البشرية ولكن لخدمة مصالحهم، هؤلاء يحرفون الدين عن حقيقته.

جلول صديقي (الأمين العام للمجلس الأعلى لمسلمي فرنسا): اتفقنا جميعاً مسيحيين ومسلمين ويهود في هذه الديار أن نبث فكرة السلم في العلم أي خدمة ثقافة السلم في العالم، وأعتقد أن هذا يخدم الرأي العام سواء كان في أوروبا أو حتى في أميركا، ولاحظنا أن العالم الآن يتحرك في اتجاه السلم، وربما هذا يساهم في خدمة أصحاب القرار أو صانعين القرار ربما يتأثرون بهذه.. بهذه الحركة الإيجابية جمعاوية كانت أو فكرية كانت.

ميشيل الكيك: مجتمع السلم وثقافة السلم أهداف يسعى إليها العقلاء، لكن الواقع قد يكون -وللأسف- مختلفاً عن توجهات الحكماء وتطلعاتهم.

مشروع التنمية المستدامة الأوروبي

أحمد كامل: درج أصحاب رؤوس الأموال على القول بأن قوانين حماية البيئة والقوانين الاجتماعية تقيِّد الإنتاج وتعيق التنمية، مشروع التنمية المستدامة الأوروبي يسعى لدفع التنمية دون المساس بالبيئة أو حقوق العمال.

تقرير: خيرات الأرض ورغم غزارتها معرضة للنفاذ إذا ما استمر استغلالها بنفس الوتيرة، فانقراض الحيوانات واختفاء الغابات في عدد من المناطق يهدد التوازن الطبيعي وكل أوجه الحياة، كما يلحق أضراراً كبيرة بالموارد الطبيعية التي قد تحتاجها الأجيال القادمة، وتسعى عدد من المنظمات غير الحكومية إلى الضغط على الدول لوقف هذا الاستنزاف واستطاعت دفع الاتحاد الأوروبي عام 2001 إلى تبني استراتيجية سُمِّيت التنمية المستدامة، وتدعو إلى أن تترافق التنمية الاقتصادية مع التطوير الاجتماعي والحفاظ على البيئة.

كلود فوستر (مدير القمة العالمية للتنمية المستدامة): والسؤال المطروح: هل نستطيع أن نصل إلى منتج صديق للبيئة بنفس سعر وخصائص المنتج القديم؟ سؤال يشكل تحدياً كبيراً وجديداً.

تقرير: وجِّهت نداءات إلى أصحاب الشركات العالمية التي تساهم بقسط وافر من التلوث في العالم وتفاقم البطالة بحثاً عن الربح السريع للتفكير بجدية في السبل الجديدة لتغيير الإنتاج ليساهم في تشغيل أكبر عدد من العمال والحفاظ على البيئة مع مراعاة ضرورات نجاح المشروع مالياً.

توماس برغماك (مدير أعمال شركة أثاث منزلي): تحمل مسؤولية المحافظة على البيئة كما بالميدان الاجتماعي شيء ممكن التحقيق، والأمثلة على ذلك كثيرة، فخلال السنوات الخمس الأخيرة عملنا على خفض أثمان منتجاتنا بنسبة 2 إلى 3% وذلك بفضل اختيارنا لهذا الطريق، لقد تحسنت نوعية الإنتاج والعمال سعداء وفعَّالون.

تقرير: وكان عدد من المشاريع العاملة بمبدأ التنمية المستدامة قد رأت النور منذ سنوات كما هو الشأن بالنسبة لبنك (تريودوس) الذي أنشئ في هولندا عام 80 وأصبح ذائع الصيت أوروبياً، حيث يقوم بتمويل مشاريع تحترم معايير معينة.

بيتربلوم (مدير بنك تريودوس): يعني هذا الاسم الطرق الثلاثة، نحن لا نأخذ بعين الاعتبار فقط الجانب المالي والاقتصادي للمشاريع ولكن نأخذ أيضاً الجانب الاجتماعي والهدف من إنشاء مشروع ما، ونسعى دائماً إلى معرفة الدوافع التي تحكم ذلك.

تقرير: ويسعى الاتحاد الأوروبي عبر مساعدات خاصة إلى دعم كافة المشاريع التي تأخذ بعين الاعتبار المحافظة على البيئة وزيادة فرص العمل، ويأمل المسؤولون الأوروبيون أن تقوم الشركات الكبرى بتبني استراتيجية التنمية المستدامة التي ستفيد الجميع مستهلكين ومنتجين.

المثلث الأسود

أحمد كامل: المثلث الأسود منطقة بين ألمانيا وتشيكيا وبولندا كاد التلوث أن يقضي على الحياة فيها قبل أن ينقذها مشروع أثبت أن غول التلوث ليس قدراً محتوماً.

تقرير: قبل عشر سنوات لم يكن لهذه المناظر الخلابة في منطقة (بوهيميا) في جمهورية التشيك وجود يذكر، فقد كان هذا الجزء من الجمهورية الشيوعية السابقة من أكثر المناطق تلوثاً في أوروبا، غنى المنطقة بالفحم الحجري الذي يستعمل لتشغيل محطة لتوليد ثلاثة أرباع الطاقة الكهربائية التي تحتاجها (تشيكوسلوفاكيا) وانتشار الصناعات الكيميائية إضافة إلى استعمال سكان المنطقة للفحم المورد الوحيد لتدفئة المنازل كل ذلك أدى إلى تشكل ضباب من الكبريت في الوادي وتلوث كبير للبيئة، مع إصابة السكان بأضرار صحية مختلفة.

بيتر إندلر (طبيب): كان للتلوث دور كبير في ظهور أمراض عديدة تتجاوز نطاق الأمراض التنفسية، فتلوث الهواء ساهم في خفض المناعة لدى الأطفال.

تقرير: ولأن التلوث لا يحترم الحدود فقد عبر إلى المناطق البولونية والألمانية المحاذية لبوهيميا التشيكية مما اضطر حكومات الدول الثلاث إلى العمل سوياً من أجل وقف زحف التلوث، وتم تطبيق برنامج خاص لتنقية وتطهير المناطق الصناعية في بوهيميا التشيكية و(ساكس) الألمانية و(سيليزيه) البولونية التي أطلق عليها المثلث الأسود، ودعمت المفوضية الأوروبية هذا الإجراء بوضع نظام مراقبة لتلوث الهواء يهدف إلى خفض تركيز ثاني أكسيد الكبريت إلى المستوى المسموح به أوروبياً، وتعمل بعض المدن التشيكية على إبراز معدلات تحسن حالات الهواء على جداول في وسط المدينة ليطلع عليها السكان.

دريس أنديلوفا (مواطنة تشيكية): الأمور تحسنت منذ سبع أو ثمان سنوات ورغم أنني مازلت أعاني من وقت لآخر بصعوبة في التنفس، ولكن على العموم أنا في حالة صحية جيدة.

تقرير: وبعد عشر سنوات من تطبيق البرنامج الأوروبي لتنظيف وتنقية المناطق الصناعية عادت الطبيعة الخضراء لتكسو هذه المناطق وقلَّت نسبة أمراض التنفس التي كانت منتشرة بكثرة.

كاريوس كوبوس (مدير مشروع المثلث الأسود السابق): الناس يكتشفون جمال الطبيعة في المثلث الأسود، ويوجد هنا الآن مزرعتان طبيعيتان تجذبان الكثير من السياح وعدد من محطات التزلج وحمامات طبيعية.

تقرير: المفوضية الأوروبية اعتبرت أن مهمتها قد انتهت ووضعت حداً لمشروع المثلث الأسود للبدء في مواجهة تحدٍ آخر هو القضاء على التلوث الناتج عن حركة السير.

أحمد كامل: انتهت جولتنا لهذا الأسبوع إلى اللقاء في الأسبوع المقبل.