مقدم الحلقة:

أحمد كامل

ضيوف الحلقة:

بيار غالون: رئيس جمعية الصداقة البلجيكية الفلسطينية
فنسينت كيبل: وزير الخزانة في حكومة الظل– الديمقراطيين الأحرار
جاري ستريتر: وزير في حكومة الظل– حزب المحافظين
نبيل شعث: وزير الشؤون الخارجية الفلسطيني
عبد الله فرنجي: سفير فلسطين في ألمانيا
وآخرون

تاريخ الحلقة:

09/02/2004

- رفض أوروبي لعرض قضية الجدار الإسرائيلي
- المخابرات البريطانية كبش فداء للحكومة
- تقارب أوروبي أميركي في مؤتمر سياسات الأمن
- شريط الأحداث الأوروبية
- موستار توحد بقرار دولي
- تأييد برلماني فرنسي لحظر الحجاب
- الإيرانيون أكثر الجاليات المسلمة تظاهرا في أوروبا

أحمد كامل: أهلا بكم إلى حلقة جديدة من برنامج من أوروبا في هذه الحلقة..رفض أوروبا عرض قضية الجدار على محكمة لاهاي يظهر حدود الصداقة العربية الأوروبية. بعد الـ (BBC) المخابرات البريطانية مرشحة لتكون كبش الفداء في قضية أسلحة الدمار الشامل العراقية المزعومة. أجواء تقارب أوروبي أميركي في مؤتمر سياسات الأمن في ميونيخ. بعد أن فشل أبناؤها في توحيدها موستار توحد بقرار دولي. غالبية برلمانية فرنسية تؤيد حظر الحجاب مع تعديلات طفيفة. المعارضون الإيرانيون أكثر الجاليات المسلمة تظاهرا ونشاطا في أوروبا.

رفض أوروبي لعرض قضية الجدار الإسرائيلي

يدين الأوروبيون بناء جدار الفصل في فلسطين ويعتبرونه عقبة في طريق السلام الموعود ومع ذلك يرفضون عرض المسألة أمام محكمة العدل الدولية إنه نموذج مثالي للمواقف الأوروبية من الصراع العربي الإسرائيلي.

[تقرير مسجل]

لم يعد هناك مجال للشك في أن الدول الأوروبية جميعا ترفض عرض قضية جدار الفصل على محكمة العدل الدولية وإذا كان الموقف يعتبر مفاجئا بالنظر إلى الانتقادات الأوروبية لبناء الجدار إلا أنه لا يعتبر كذلك بالنظر إلى تاريخ العلاقات الأوروبية الإسرائيلية، أوروبا انتقدت الجدار وبشدة أحيانا واعتبرته عقبة كأداء في طريق السلام المنتظر وإجهاضا مسبقا لأي احتمال لقيام دولة فلسطينية وبالتالي إجهاضا لمشروع السلام الذي تدعمه أوروبا والقائم على خيار الدولتين أوروبا إذن تدين الجدار وتدرك مخاطره الكبيرة ومع ذلك فهي تعارض مجرد طلب رأي استشاري بشأنه من العدالة الدولية فلماذا؟ المبررات الرسمية الأوروبية تقول إن المسألة سياسية يجب حلها بالسبل السياسية لا القضائية وإن الذهاب إلى لاهاي يهدد فرص السلام العتيد ويعيق جهود إعادة الحياة إلى خارطة الطريق التي ما زالت تعتبر أوروبيا الأمل الوحيد للسلام.

المتابعون عن قرب للموقف الأوروبي من الصراع العربي الإسرائيلي يتحدثون عن مبررات غير رسمية مختلفة تماما أوروبا لا تريد عرض قضية الجدار على محكمة لاهاي لأنها لم ولن تقدم على خطوة تنطوي على أي نوع من العقاب أو الضغط أو الإحراج لإسرائيل ولأنها وهي التي أقامت إسرائيل ورعت بقائها خارج القانون لا ترغب في خلق سابقة لقياس تصرفات إسرائيل بمقاييس القانون، يضيف هؤلاء أن أوروبا التي تحاول تجاوز آثار توتر علاقاتها مع أميركا على خلفية الحرب على العراق غير مستعدة لإغضاب واشنطن لإرضاء العرب أو الفلسطينيين وهي غير مستعدة لتهديد مقعدها في الرباعية الراعية للسلام مهما كانت هذه الرعاية هامشية وتابعة، إسرائيل واللوبي القوي المؤيد لها في أوروبا ساهموا إلى حد كبير في دفع أوروبا نحو هذا الموقف وذلك عبر استعمال سلاح فتاك هو تهمة العداء للسامية فمنذ أشهر تتوالى استطلاعات الرأي التي تظهر مدى كره الأوروبيين لليهود وإسرائيل وتتوالى التصريحات الإسرائيلية التي تستثمر هذه الاستطلاعات وتطالب بتكفير هذه الخطيئة الشعبية الأوروبية بمواقف سياسية رسمية أوروبية أكثر انحيازا لإسرائيل وأكثر تبريرا لمواقفها مهما تطرفت، وبمقابل الضغط الإسرائيلي الأميركي على أوروبا لا تتحمل القارة العجوز أي مخاطرة لحمايتها حكومة شارون من الإحراج فلا أحد من الحكومات العربية حذر بروكسل من مغبة موقفها المنحاز لإسرائيل ولا أحد منها عبر عن أي درجة من الضيق من الموقف الأوروبي المتراجع.

أحمد كامل: كيف يبرر الأوروبيون موقفهم المتناقض هذا؟ وما هي المؤثرات على الموقف الأوروبي، أسئلة طرحها لبيب فهمي على بيار غالون رئيس جمعية الصداقة البلجيكية الفلسطينية.

[تقرير مسجل]

بيار غالون : كالعادة لم يتمكن الاتحاد الأوروبي من التوصل إلى موقف موحد إنها في المآل الأخير وضعية مساومة لأن الاتحاد لا يشجع على طرح مسألة الجدار أمام محكمة العدل الدولية ولكنه في نفس الوقت يندد بالسياسة الإسرائيلية ومواصلتها بناء الجدار وهذا بالطبع شيء متناقض فالتنديد بالجدار يفرض على الاتحاد الأوروبي تبني موقف أكثر تماسكا ومساندة مطلب الأمم المتحدة أي القبول ببت محكمة العدل الدولية في شرعية بناء الجدار، إننا في وضع تحاول فيه أوروبا تحاول تفادي إغضاب إسرائيل متمنية أن يؤدي ذلك إلي إحياء خارطة الطريق ولكن ما هي إذن الفائدة من خارطة الطريق في وقت يسعى الجدار إلى ضم جزء كبير من الأراضي الفلسطينية فعندما ندقق النظر نجد أن هذا الجدار يتبع الخطة التي رسمها شارون منذ أن وصل إلى رئاسة الحكومة الإسرائيلية فـ شارون يملك مشروعا يود تنفيذه وهو مشروع يسعى إلى الاستيلاء على جزء كبير من الأراضي الفلسطينية وهذا تراجع كبير عن كل ما أتفق عليه في مفاوضات كامب ديفد كما في مفاوضات طابا.

لبيب فهمي: كيف يمكن تصور إدانة الجدار من جهة ورفض المعالجة القانونية له من جهة أخرى؟

بيار غالون: أوروبا لا تريد إغضاب الولايات المتحدة لاتخاذ إجراءات رغم أنها تملك الإمكانيات اللازمة للقيام بذلك إذ يمكن لها تجميد اتفاقات الشراكة مع إسرائيل كما يمكنها أيضا استغلال المفاوضات التي تجري تحت قبة البرلمان الأوروبي حول الاتفاقات العلمية والتقنية لحث إسرائيل على تحمل مسؤولياتها ويستطيع الاتحاد الأوروبي أن يحقق كذلك حول مصدر الأسمنت والحديد والصلب الذي يستخدم في بناء هذا الجدار، هذه الأسئلة يمكن أن تطرح أيضا على بعض الدول العربية، موقف الاتحاد الأوروبي حاليا يتسم بالتراجع أو على الأقل بعدم المشاركة فعلية في حل هذه القضية معتبرا أننا على أبواب الانتخابات الرئاسية الأميركية وهو ما يعني أنه لا شيء سيحدث خلال الستة أشهر المقبلة وأعتقد أن هذا المنطق الأوروبي الذي لا أوافق عليه مطلقا والذي يتطابق نوعا ما مع المنطق العربي هو منطق يحجم عن إغضاب الأميركيين وهم على أبواب انتخابات تشغلهم عن كل القضايا الأخرى لذا يجب ترك الأمور على حالها حتى نهاية الفترة الانتخابية غير أنه في نفس الوقت تجد إسرائيل نفسها حرة في القيام بما تريد وهذا شيء خطير وسيظل الحال كذلك بدون إشارة قوية تبعثها أوروبا حول ضرورة طرح مسألة الجدار أمام محكمة العدل الدولية أي في إطار قانوني مع اتخاذ إجراءات بعد صدور رأي المحكمة علينا أن نفعل ما سبق أن فعلناه إثر مقاومة الفصل العنصري في جنوب أفريقيا فإذا أصرت إسرائيل على مواصلة بناء الجدار فيجب فرض عقوبات أما إذا قبلت بهدمه ففي هذه الحالة تتخذ تدابير إيجابية هناك إذا إمكانية لإبراز دور أوروبا ليس فقط كحيوان شرس ولكن أيضا ككتلة مسؤولة ودول تدرك التعامل مع القانون الدولي.

المخابرات البريطانية كبش فداء للحكومة

أحمد كامل: بعد طول مقاومة وافق رئيس الوزراء البريطاني على تشكيل لجنة تحقيق مستقلة حول أسلحة الدمار الشامل العراقية المزعومة لكن تشكيل اللجنة وصلاحياتها قد يؤثران على استقلاليتها تقرير نوال أسعد من لندن.

[تقرير مسجل]

نوال أسعد: لم تشهد أي حكومة بريطانية في السابق هذا الكم الهائل من لجان التحقيق وها هي تعلن عن تحقيق رابع موسع ويدور حول نفس القضية ملف أسلحة التدمير الشامل العراقية التي لم يعثر عليها حتى الآن.

جاك سترو – وزير الخارجية البريطاني: ستنظر اللجنة في طريقة عمل الاستخبارات وجمع المعلومات وسيسمح لها بالإطلاع على جميع الأوراق الحكومية المتصلة وسيكون من حق اللجنة استجواب كل من لهم علاقة بالأمر.

نوال أسعد: إذن التحقيق الجديد للجنة الجديدة سيكون سريعا وسريا وسيقتصر على جمع المعلومات الاستخباراتية التي استخدمت لتبرير الحرب على العراق إلا أن حزب الديمقراطيين الأحرار الذي عارض الحرب أساسا رفض المشاركة في اللجنة لأنها لن تحقق في القرار السياسي.

فنسينت كيبل –وزير الخزانة في حكومة الظل– الديمقراطيين الأحرار: نحن نشعر بأن التحقيق سيركز على طريقة عمل الاستخبارات ووثائقها ولن يجيب على السؤال المتعلق بكيفية تقديم السياسيين لتوصياتهم وكيف توصلوا إلى النتائج التي توصلوا إليها.

نوال أسعد: الغريب أن قراءة حزب المحافظين لصلاحيات اللجنة تختلف تماما.

غاري ستريتر – وزير في حكومة الظل– حزب المحافظين: يمكن للجنة النظر في طريقة عمل الاستخبارات وسيمكننا هذا من سبر غور القضية.

نوال أسعد: لكن ما يقوله الوزير المحافظ في حكومة الظل غاري ستريتر لا يتفق مع ما قاله رئيس الوزراء.

توني بلير: هذه لن تكون إعادة لتحقيق هاتون فقد انتهينا من البحث فيما يسمى بتضخيم الحكومة لملف العراق من خلال ثلاث لجان تحقيق ولا حاجة لأخرى وحسب اعتقادي لا نريد التحقيق في أسباب اتخاذ الحكومة قرار شن الحرب على العراق فهذا أمر يخص البرلمان والحكومة في نهاية المطاف.

نوال أسعد : وتراوح اللجان مكانها في كر وفر ويظل مربط الفرس يحط قريبا من وزارة الدفاع الذي اعترف وزيرها أمام تحقيق لجنة الدفاع بأنه كان دائما على علم بأن العراق ليس قادرا على إطلاق صواريخ طويلة المدى بيولوجية أو كيماوية وبالمحصلة فما يبدو واقعا هو أن ما قامت به مجموعة المحتجين من إلقاء دهان أبيض على أسوار مقر رئاسة الوزراء هو رأي أغلبية الناخبين البريطانيين والتي تفيد بأن مهام لجان التحقيق تبييض لصفحة الحكومة.

تقارب أوروبي أميركي في مؤتمر سياسات الأمن

أحمد كامل: مؤتمر ميونيخ حول سياسات الأمن في العالم طبع العام الفائت بالخلاف الأوروبي الأميركي الحاد على خلفية الحرب على العراق، أجواء هذا العام كانت مختلفة إلى حد كبير تقرير أكرم سليمان من ميونيخ.

[تقرير مسجل]

أكرم سليمان: مؤتمر ميونيخ للسياسات الأمنية شهد العام الماضي الصراع الأعلى صوتا بين مؤيدي الحرب على العراق ومعارضيها المراقبون يجمعون على أن الدورة الحالية والتي أنهت أعمالها مؤخرا شهدت تقاربا بين ضفتي الأطلسي مع بقاء الاختلافات.

يوشكا فيشر- وزير الخارجية الألماني: الوضع في العراق صعب جدا لدينا مخاوفنا من المشاركة ونرى مخاوفنا في محلها من خلال تطور الأحداث، الحديث عن مشاركة رومانية عسكرية هو حديث مجرد عندما يواجه الحلف صعوبات لا يمكن أن يكون هناك حل وحيد فقط من هنا شكنا العميق وسوف لن نشارك في إرسال قوات إلى العراق.

أكرم سليمان: وزراء دفاع حلف شمالي الأطلسي الناتو استبقوا المؤتمر بالاجتماع على هامشه النتيجة الأساسية لاجتماعهم دخول الناتو إلى العراق مسألة لن تحسم على المدى القريب لا أوروبيا ولا ألمانيا.

بيتر شتروك – وزير الدفاع الألماني: المهم أن يكون الشعب العراقي قادرا على تحديد مصيره من خلال حكومة يختارها العراقيون لا أدري إذا كان هذا سيتحقق حتى بداية يوليه تموز لكنها يجب أن تكون في كل الأحوال حكومة تحظى بثقة العراقيين.

أكرم سليمان: لكن النقطة الأكثر إثارة في مؤتمر ميونيخ كانت من نصيب قضية الحوار بين العالمين العربي والغربي حين اقترح يوشكا فيشر وزير الخارجية الألماني مبادرة استراتيجية جديدة يقوم من خلالها الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو والولايات المتحدة بمساعدة العالم العربي في عملية التحديث على أسس الديمقراطية ونبذ العنف والإرهاب.

نبيل شعث - وزير الشؤون الخارجية الفلسطيني: تبقى أوروبا حليفنا الرئيسي في العالم يعني خارج الوطن العربي وهي تمول جزء مهم من احتياجاتنا وتقف في المبدأ معنا ولذلك علينا أن نستمر ما قاله فيشر بالأمس حول سياسة Wider Europe Neighborhood Policy)) أوروبا الأوسع وجيرانها والتعاون من خلال الناتو نحن موافقين يعني لا نعترض.

أكرم سليمان: المراقبون والدبلوماسيون ما زالوا حائرين بشأن المبادرة فالبعض يرى فيها التفاتا إلي المشاكل في العالم العربي وبعدا عن النهج الأميركي بينما يرى فيها آخرون رؤية غربية تتحاور عن العالم العربي لا معه.

عبد الله فرنجي – سفير فلسطين/ ألمانيا: المشكلة ليست في وضع تصور جيد وإنما في آلية التنفيذ التي لابد من أن تبدأ بها أوروبا بالذات وآلية التنفيذ هي المشكلة.

صالح رشيدات - سفير الأردن/ألمانيا: الألمان والأوروبيين عندهم مبادرات دائمة ولكن ثقلهم التأثيري في المنطقة لا يتعدى التوصيات والجهود الإنسانية والمساعدات.

محمد عرابي – سفير مصر/ ألمانيا: يجب أن نبدأ دائما بمحاولة إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية ثم ننطلق فيما بعد إلى الخطوات الأخرى الخاصة بالإصلاح السياسي والاقتصادي اللي بتنادي به مبادرة فيشر.

أكرم سليمان: وهي الرسالة التي حاول العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني إيصالها للحضور من السياسيين والخبراء.

أحمد كامل: المزيد من الأخبار الأوروبية تأتيكم في شريط الأحداث تابعوا معنا.

شريط الأحداث الأوروبية

[تقرير مسجل]

- تتوالى ردود الأفعال على استقالة المستشار الألماني غيرهارد شرودر من رئاسة حزبه التبرير الرسمي للاستقالة هو عجز المستشار عن الجمع بين مهام أعلى منصب في الدولة الألمانية وموقعه الحزبي أن ما يؤكده مراقبون مقربون من الحزب الاشتراكي الديمقراطي فهو هوة متزايدة بين قاعدة حزبية وفية لمبادئ الاشتراكية وزعيم تزداد ليبراليته باستمرار.

- الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والطائفتان القبرصيتان يعتقدون جميعا بإمكانية التوصل إلى حل لمشكلة انقسام الجزيرة خلال ثلاثة أشهر إعلان تركيا واليونان استعدادهما للتعاون لبدء مفاوضات عاجلة وجدية زاد الآمال بالاتفاق على حل يسمح بدخول شطري الجزيرة إلى الاتحاد الأوروبي في الأول من مايو أيار المقبل.

- الاتحاد الأوروبي يدعم مبادرة جنيف لأنها لا تعارض خارطة الطريق وتأتي في الوقت المناسب هذا ما أعلنه الممثل الأعلى للسياسة الخارجية الأوروبية خافيير سولانا لدى اجتماعه لأول مرة بصاحبي المبادرة ياسر عبد ربه ويوسي بيلين.

- رغم غضب واشنطن ورغم طلبات أسر ضحايا هجمات الحادي عشر من أيلول سبتمبر بتأجيل الحكم برأ القضاء الألماني المغربي عبد الغني المزودي من تهمة المشاركة في الهجمات الولايات المتحدة تريد طلب تسليم المزودي وتقول أن لديها معلومات قد تدينه حصلت عليها من اليمني رمزي بن شيبه المعتقل لديها جدل قضائي حاد ستشهده ألمانيا حول مسألة التسليم لأن القوانين الألمانية لا تسمح بالتسليم إلى بلد تنفذ فيه عقوبة الإعدام كالولايات المتحدة.

- رغم إدانته في قضية فساد مالي أعلن رئيس الوزراء الفرنسي السابق آلان جوبيه أنه سيواصل مسؤوليته السياسية جوبيه مدعوم بقوة من الرئيس الفرنسي جاك شيراك أكد أنه سيواصل رئاسته لحزب الرئيس ولبلدية مدينة بوردو بانتظار نتيجة استئنافه للحكم القضائي الذي حرمه من شغل أي منصب سياسي لمدة عشر سنوات.

- سلم الأردن إلى إسبانيا ناشطا إسلاميا سوريا يدعى عبد الله خياط قطان أبو إبراهيم وكان اسم هذا الشخص قد ورد في لائحة اتهام أعدها القاضي الأسباني بالتزار جارسون حول ما يسمى بخلية القاعدة في أسبانيا.

- بسرعة ملفتة ازداد عدد الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التي اتخذت إجراءات لمنع تدفق العمال من الدول التي ستنضم إلى الاتحاد قريبا، ألمانيا والنمسا وبلجيكا وفنلندا والسويد استفادت من نص في معاهدات انضمام دول شرق أوروبا يسمح بتقييد عدد العمال الوافدين من هذه الدول خلال فترة انتقالية حدها الأقصى خمس سنوات.

- منحت نقابة الصحفيين في مدينة غرناطة الصحفي المغربي علي المرابط جائزتها السنوية لحرية التعبير وذلك تقديرا لمعاناته عندما تم سجنه في المغرب بسبب قضايا تتعلق بالحرية الصحفية على حد قول النقابة.. النقابة نفسها كانت منحت الجائزة للزميل تيسير علوني سنة 2001 تقديرا لجهوده في تغطية الحرب ضد أفغانستان، وانتهز الزميل علوني الفرصة ليقدم شكره للنقابة لمساندتها للصحفيين العرب بشكل عام ولدعمها له أثناء سجنه في إسبانيا العام الماضي.

- ألقت الناشطة الإسلامية المغربية نادية ياسين سلسلة من المحاضرات في عدد من الجامعات الإسبانية أوضحت فيها الطروحات الفكرية والسياسية لجماعة العدل والإحسان التي يتزعمها والدها الشيخ عبد السلام ياسين وقالت نادية ياسين أنها لم تتعرض لمضايقات أثناء خروجها من المغرب بعد أن سُمح لها مؤخرا بالسفر إلى الخارج مؤكدة على ضرورة الفصل بين الإسلام وممارسات العنف التي تصدر عن بعض الجماعات الإسلامية.

أحمد كامل: نواصل جولتنا الأوروبية بعد فاصل قصير أبقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

موستار توحد بقرار دولي

أحمد كامل: بعد عقد من الانقسام بين المسلمين والكروات وبعد أن فشل الطرفان في توحيد المدينة التاريخية صدر قرار دولي بتوحيد مدينة موستار، تقرير سمير حسن.

[تقرير مسجل]

سمير حسن: مدينة موستار التي قسمتها الحرب بين المسلمين والكروات في البوسنة إلى شطرين تتوحد بقرار من المندوب السامي بيبي إيشي داون بعد أن فشل حزب التجمع الديمقراطي الكرواتي وحزب العمل الديمقراطي اللذان يحكمان المدينة في التوصل إلى اتفاق يحسم مصيرها وينص قرار توحيد المدينة على حل البلديات الست التي سيطر الكروات على ثلاث منها في الغرب والمسلمون على ثلاث في الشرق لتعتبر موستار دائرة انتخابية واحدة من مجلس بلدي مكون من 35 عضوا لن تكون لأي قومية فيه الأغلبية المطلقة وفق قرار إيشي داون وهذا ما جعل قادة كروات البوسنة يعترضون على قرار التوحيد بعد أن كانوا يظنون أن القرار يتماشى مع تطلعاتهم لأحكام قبضتهم على موستار وقد ظهر ذلك جليا من خلال موافقة 91 في المائة من كروات موستار على توحيد المدينة من خلال استفتاء نظم قبل إعلان قرار المندوب السامي، حزب العمل الديمقراطي اعتبر القرار مضرا للمدينة إذ أنه سيدعم سيطرة كروات البوسنة على المجلس البلدي الموحد كما أن محافظ المدينة سيكون دائما من الكروات علاوة على أن هناك مدنا صغيرة في وسط وشمال البوسنة يصر الكروات على تبعيتها لهم بالكامل وترى المعارضة البوسنية أن قرار توحيد موستار يصب في مصلحة سكانها قبل أي شيء لكن ذلك سيظل معلقا على مدى استجابة السياسيين الكروات والمسلمين مع آلية تنفيذ قرار التوحيد وهو ما سيظهر بعد انقضاء المرحلة الانتقالية التي تنتهي في شهر مارس آذار.

تأييد برلماني فرنسي لحظر الحجاب

أحمد كامل: قانون حظر ارتداء الحجاب في المدارس والمؤسسات العامة في فرنسا وصل إلى محطته الأخيرة أغلبية ساحقة في البرلمان الفرنسي تؤيد تبني هذا القانون، تقرير يوسف داكاش من باريس.

[تقرير مسجل]

يوسف داكاش: لا المظاهرات التي قام بها المسلمون الفرنسيون مرات عديدة منذ اندلاع المشكلة ولا حتى تلك التي قام بها السيخ الفرنسيون والتي تدل على أن المشكلة قد تتعدى المسلمين لتشمل كل من تملي عليهم ممارسة دينهم زيا معينا ستحول دون اعتماد قانون يراد منه الوضوح يمنع ارتداء الرموز الدينية بهدف إظهار الانتماء الديني بشكل واضح (كلمة بلغة أجنبية) باللغة الفرنسية يمنع ارتداء هذه الرموز في المدارس الرسمية، السلطات الفرنسية التي تعتبر العلمانية مبدأ دستوريا ومساحة حرية لجميع الأديان وتعتبر المدرسة الرسمية خط الدفاع الأول للجمهورية ولمبادئها العلمانية كما قال رئيس الوزراء جان بيير رافاران في كلمته أمام مجلس النواب لدى تقديم مشروع القانون السلطات الفرنسية إذن ترى في ظاهرة الحجاب ظاهرة دينية سياسية غريبة عن المجتمع الفرنسي، بعض الكلمات التي ألقيت خلال مناقشة مشروع القانون أمام مجلس النواب عبرت بوضوح عن هذا الشعور، رئيس الوزراء السابق ورئيس حزب الأغلبية الحاكم حزب اتحاد الأغلبية الشعبية الآن جوبيه أعتبر القانون ضروريا لمواجهة ما سماه ظاهرة تصاعد تعصب ديني سياسي يعمل على تحويل القانون الديني إلى قانون مدني، مؤيدو القانون يعتبرونه بداية لا نهاية بمعنى أنه سيسهل اندماج وانصهار جميع الفرنسيين على مختلف أصولهم ودياناتهم في قالب الجمهورية أما المعارضون للقانون فيرون العكس ويعتبرون أن تسليط الأضواء على فئة محددة من الفرنسيين هو الخطر بعينه على أية حال هناك شبه إجماع في فرنسا على أن تطبيق القانون لن يكون بالسهولة التي يتصورها بعضهم لهذا السبب ربما اقترح الحزب الاشتراكي المعارض خلال مناقشة مشروع القانون أمام مجلس النواب إضافة بند رابع يقضي بمراجعة الأمور بعد سنة من بداية تطبيقه اقتراح سارعت الحكومة إلى الموافقة عليه.

الإيرانيون أكثر الجاليات المسلمة تظاهرا في أوروبا

أحمد كامل: الجالية الإيرانية وتحديدا الجناح المعارض لنظام الحكم في طهران منها تعتبر الأكثر نشاطا وتظاهرا من بين الجاليات العربية والمسلمة في أوروبا آخر تظاهراتها خصصت لدعم مجاهدي خلق في العراق تقرير ميشيل لكيك باريس.

[تقرير مسجل]

ميشيل لكيك: منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة الموجودة بقوة في فرنسا حاولت أن تُفعل نشاطاتها على الساحة الأوروبية حيث تجمع المئات من أنصارها في وسط العاصمة الفرنسية والتقى المتظاهرون حول أفراد عائلات أعضاء المنظمة الموجودين في العراق للمطالبة بتأمين الحماية لهؤلاء ورفع المشاركون في التجمع شعارات تطالب الدول والحكومات والجمعيات الإنسانية بالتدخل لمنع تسليم حوالي أربعة آلاف عنصر من المنظمة ممن هم حاليا في العراق إلى السلطات الإيرانية وأعرب الأهالي المقيمون في فرنسا عن تخوفهم على مصير أبنائهم في حال تم تسليمهم إلى طهران بعد سقوط النظام العراقي وعدم قبولهم في العراق.

فارا إقبال-عضو جمعية عائلات مجاهدي خلق: نحن قلقون جدا على مستقبل أولادنا ويجب حمايتهم من خلال القانون لكننا نخاف من أي عملية ابتزاز سياسي ونعتقد أنه يجب تأمين الحماية الدولية لهم في إطار معاهدة جنيف الرابعة.

ميشيل لكيك: وطالب المتظاهرون الصليب الأحمر الدولي والجمعيات الإنسانية الدولية بسرعة التدخل لدى مجلس الحكم الانتقالي في العراق ولدى مختلف المراجع الدولية في محاولة لمعالجة ذيول هذه القضية التي تزداد تعقيدا.

إحدى الأمهات من جمعية عائلات مجاهدي خلق: أنا هنا للاحتجاج على الوضع الذي نحن فيه لأنني أم وأولادي موجودين في العراق ويريدون الحرية لإيران، أنا لست قلقة فقط على أولادي وإنما على جميع المقاتلين الموجودين في العراق وأن ما يتعرضون له هو أمر غير عادل.

ميشيل لكيك: وشدد المشاركون في هذه التظاهرة الباريسية على أن أعضاء منظمة مجاهدي خلق يجب أن يتمتعوا بحماية القانون الدولي منعا لأي محاولة لطردهم من العراق أو تسليمهم إلى السلطات الإيرانية في ظل الدعوات الدولية صدرت إلى مختلف الهيئات والمنظمات المدافعة عن الحريات في العالم من أجل معالجة هذا الملف بكل أبعاده الإنسانية بعيدا عن أية ضغوط سياسية وأمنية ومن المطالبات ما ذهب إلى حد الدعوة إلى إجراء انتخابات حرة في إيران.

أحمد كامل: نتواصل معكم عبر عنوانا الإلكتروني europe@aljazeera.net أو على رقم الفاكس المبين على الشاشة 0032228610، انتهى لقاؤنا معكم لهذا الأسبوع إلى اللقاء في الأسبوع المقبل.