مقدم الحلقة:

أحمد كامل

ضيوف الحلقة:

سيلفيو برلسكوني: رئيس الحكومة الإيطالية والمجلس الوزاري الأوروبي
د. يوسف القرضاوي: رئيس المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث
بي جيفكون: مسؤول البعثة الصينية
روبيرتو كارنيو: الجامعة الكاثوليكية البرتغالية
نيكولاس فان ديرباس: المفوضية الأوروبية

تاريخ الحلقة:

07/07/2003

- برلسكوني يبدأ رئاسته للاتحاد الأوروبي بأزمة
- معرض بورجيه للطيران في باريس

- طموحات أوروبية لغزو الفضاء

- المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث

- سوق التربية

أحمد كامل: أهلاً بكم إلى حلقة جديدة من برنامج (من أوروبا).

في هذه الحلقة:

لسان بيرلسكوني ينفلت من عقاله في يوم استلام بلاده لرئاسة الاتحاد الأوروبي والنواب الأوروبيون يتوعدونه إن لم يعتذر.

الغضب الأميركي على فرنسا يطال معرض (بروجيه) للطيران لكنه لا يعطله.

خطة طموحة لغزو أوروبي للفضاء.

مجلس الإفتاء الأوروبي الاجتهاد الأصيل لمواجهة مشكلات مسلمي أوروبا.

سوق التربية يعرض آخر ابتكارات أساليب التعليم.

بيرلسكوني يبدأ رئاسته للاتحاد الأوروبي بأزمة

صدمة كبيرة أُصيب بها الأوروبيون وهم يرون (سيلفيو بيرلسكوني) يسخر ويشتم في قلب البرلمان الأوروبي في يوم استلام بلاده رئاسة الاتحاد الأوروبي.

تقرير: مرة كل ستة أشهر تنتقل الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي من بلد عضو إلى آخر دون أن تثير الكثير من الاهتمام القاري أو الدولي، لكن انتقال الرئاسة إلى بلد بيرلسكوني كان مختلفاً تماماً، فرئيس الوزراء الإيطالي ليس زعيماً عادياً على الإطلاق، من مُغَنٍّ صغير إلى بائع مكانس كهربائية إلى ملياردير اشترى 90% من وسائل الإعلام الإيطالية، فرئيساً للوزراء لمدة تفوق أي سلف له منذ الحرب العالمية الثانية.

مواقف بيرلسكوني ومسيرته تصدم قطاعاً واسعاً من الأوروبيين، العدد الكبير من قضايا الفساد التي تلاحقه منذ سنوات، استصداره منذ أيام قانوناً على مقاسه يحميه من الملاحقة القضائية، انحيازه الكامل إلى إدارة (بوش) ولو على حساب شركائه الأوروبيين، تشدده تجاه الهجرة واللجوء والمهاجرين واللاجئين، ضمه لفاشيين جدد ومتطرفين قوميين إلى حكومته، خروجه على الإجماع الأوروبي برفضه التعامل مع الرئيس الفلسطيني المنتخب، عداوته الشديدة لرئيس المفوضية الأوروبية (رومانو برودي) خصمه السياسي الداخلي السابق وربما اللاحق أيضاً، تجريحه بالإسلام وسعيه لضم إسرائيل وروسيا إلى الاتحاد الأوروبي.

برنامج الرئاسة الإيطالية الذي قدمه بيرلسكوني أمام البرلمان الأوروبي في (ستراسبورج) لم يتضمن المواقف الأكثر تطرفاً، لكنه ظل يشدد على التوأمة الأوروبية الأميركية وإعلان الحرب على الهجرة واللجوء والإرهاب وظل يحمل آثار عبارات الحط من قدر الإسلام والمسلمين ولو بصيغ أقل إيلاماً مما استعمل بعد الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر.

سيلفيو بيرلسكوني (رئيس الحكومة الإيطالية والمجلس الوزاري الأوروبي): العلاقة مع العالم الإسلامي مشكلة كبيرة بالنسبة للغرب كما كانت العلاقة مع الدول الشيوعية، وبالنظر إلى المستوى الثقافي والسياسي والديموغرافي لدول جنوب المتوسط، فإن تكامل الاقتصاد الأوروبي والاقتصاد العربي يمثل تحدياً كبيراً لعصرنا.

تقرير: كتلة اليمين المتطرف واليمين المحافظ الأوروبي ظلت وفيةً لبرلسكوني لكن كتلة نواب اليسار بكل أطيافه الخضر والاشتراكيون والشيوعيون ويسار الوسط كشفت كل ما يحرج الزعيم الإيطالي دون مواربة.

فرانسيس وورتز (كتلة اليسار الموحد – البرلمان الأوروبي): إيطاليا الجميلة والمتمردة التي نحبها لا تجد لنفسها مكاناً في توجهات الرئاسة الإيطالية الحالية بل إنها مشمئزة من سياسة الفريق الحاكم في روما، هذه الحكومة تجعل التوجهات الأوروبية كاريكاتورية، ليبراليتها منفلتة وانحيازها لأميركا مطلق بينما تمسكها بالديمقراطية معتدل.

تقرير: صراحة النواب الأوروبيين أفقدت بيرلسكوني صوابه فهزئ مما وصفه بممارستهم للسياحة الديمقراطية أو الديمقراطية السياحية، ونصح نائباً ألمانياً بلعب دور الحارس النازي في فيلم يجري تصويره الآن في إيطاليا، هذا السلوك الذي لم يعرفه البرلمان الأوروبي منذ رأي النور أحدث عاصفة سياسية فجَّرت الجلسة ووسعت دائرة منتقدي بيرلسكوني وقوَّت أعداءه الإيطاليين وفي مقدمتهم (رومانو برودي) وأثبتت على الملأ وعلى المستوى الأوروبي ما كان يتحدث عنه الإيطاليون عن طباع وأسلوب تعامل المليادرير المتأنق، بيرلسكوني أسف لزميله (شرودر) ولم يعتذر مما يهدد بصدام بين مؤسستي الرئاسة والبرلمان الأوروبيين وبإفشال الرئاسة الإيطالية، وقد يدفع الزعيم الإيطالي الثمن غالياً في بلاده.

أحمد كامل: كيف ينظر النواب الأوروبيون إلى واقعة ستراسبورج؟ وهل ستسعي الكتلة الاشتراكية إلى إفشال الرئاسة الإيطالية للاتحاد الأوروبي؟ النائب الأوروبي (يانيس ساكالاريو) يحاول الإجابة على هذه التساؤلات.

يانيس ساكالاريو (الكتلة الاشتراكية الأوروبية): إنه لشيء مؤسف فلأول مرة منذ دخولي إلى هذا البرلمان قبل 19 عاماً يحدث مثل هذا الأمر، وأستطيع القول إنه فقط السلوك والتصرف غير المنضبط لبيرلسكوني هما اللذان أوصلانا إلى ما حدث، لأول مرة سيقوم رئيس البرلمان بمحو فقرة كاملة من خطاب رئيس المجلس من محضر البرلمان إنه أمر قاسٍ.

أحمد كامل: هل اعتذار بيرلسكوني لشرودر كافي بالنسبة لكم؟

يانيس ساكالاريو: على المستوى الحكومي من غير الممكن حالياً إعلان حرب بين ألمانيا وإيطاليا حول هذه الواقعة، المستهدف بالإهانة لم يكن هو شرودر بل البرلمان الأوروبي، إضافة بالطبع إلى الشعب الألماني، وقد قبل شرودر باعتذار بيرلسكوني فيما يتعلق بالشعب الألماني، أما ما يخص الأحداث التي عرفها البرلمان الأوروبي، فعلى بيرلسكوني تقديم اعتذاره.

أحمد كامل: بعيداً عن الشكل ما هي ملاحظاتكم على مضمون برنامج بيرلسكوني للرئاسة الإيطالية للاتحاد الأوروبي؟

يانيس ساكالاريو: لدَّي الملاحظات التالية: لم نحصل على برنامج مطبوع، فقد تمكنا من الحصول على بعض الوثائق فقط في اليوم الذي حضر فيه بيرلسكوني أمام البرلمان لتقديم برنامجه، وهذا يحدث لأول مرة في تاريخ الاتحاد لأن الرئاسة تقدِّم عادةً برنامجها بطريقة مكتوبة قبل بدء فترة الرئاسة، برنامج بيرلسكوني لا يتضمَّن شيئاً مهماً، ونحن ندرك أن المهمة الصعبة والكبيرة الملقاة على عاتق هذه الرئاسة هي مؤتمر حكومات دول الاتحاد، ونسعى جميعاً إلى العمل من أجل تبنِّي هذا المؤتمر لنتائج اللجنة المكلَّفة لإعداد دستور للاتحاد من أجل صياغة دستور أوروبي.

وإذا حققنا هذا الهدف فإنني أعتقد أن المواضيع الأخرى تبقى مسائل بيروقراطية، ولا أمل كبير لنا في أن تساهم الرئاسة الإيطالية في تقدُّم العمل في قضايا أخرى، ولكن إذا عملت هذه الرئاسة فقط على إنجاح المؤتمر الحكومي الأوروبي فإننا سنكون مساندين لها.

أحمد كامل: هل هناك أغلبية من النوَّاب في البرلمان الأوروبي توافق على اقتراح بيرلسكوني بضم إسرائيل وروسيا إلى الاتحاد الأوروبي؟

يانيس ساكالاريو: هذا غير واقعي، وأعتقد أن ذلك لا يعود لكون بيرلسكوني لم يكن حاضراً في درس الجغرافيا لمعرفة أين تقع إسرائيل وفي أي قارة توجد، ولكن ذلك راجع لجنوحِه إلى التهريج، لأنني لا أظن بأنه شخصياً يعتقد بإمكانية فتح حوار حول هذا الأمر، أما فيما يتعلق بروسيا فإنها مسألة أخرى، روسيا دولة أوروبية، وعلينا البحث عن حل لكيفية التعامل معها، وعن وجود آفاق بعد عشرين أو خمسين عاماً مثلاً، أو العمل من أجل إيجاد سبل تعاون مختلفة معها.

الاتحاد الأوروبي تربطه مع إسرائيل –على سبيل المثال- علاقات شراكة تفضيليةٍ وجيدة، ولم أسمع يوماً بإسرائيلي يتمنى الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، إنها فكرة من خيال بيرلسكوني.

معرض بورجيه للطيران في باريس

أحمد كامل: معرض بورجيه أحد أهم معارض الطيران في العالم يقدَّم صورة عن آخر تقنيات الطيران المدني والعسكري وفرصة مناسبة لعقد الصفقات، تقرير ميشيل الكيك من باريس.

تقرير/ ميشيل الكيك: هناك رابح كبيرٌ وخاسر أكبر في معرض بورجيه، ولعل الانعكاسات السياسية للأحداث التي تتالت في العاميين الماضيين كانت السبب الأول في تراجع الطلب على قطاع النقل الجوي، كذلك فإن عدم حصول المُصنِّع الأميركي (بوينج) على طلبات لشراء طائراته أدَّى إلى غياب أميركي لافت عن المعرض، الأمر الذي فسَّره المراقبون بالنتيجة غير المباشرة للنزاع الفرنسي الأميركي بشأن الحرب على العراق. ويرى هؤلاء أن الأزمات التي تكررت منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر وصولاً إلى حرب العراق أثرت كلها سلباً على العملاق الأميركي بوينج الذي خسر في العام الماضي 2002 أكثر من أحدَ عشر مليار دولار، وتأمل بوينج أن تعوِّض خسائرها وأن تحقق أرباحاً في مجال النقل الجوي العسكري بعد ما خسرت الكثير في مجال النقل الجوي التجاري.

في المقابل المستفيد الأكبر هو المُصنِّع الأوروبي إذ أقفل (لو بروجيه) أبوابه على صفقات مهمة تمثلت بطلبات لشراء أكثر من ثمانين طائرة (إيرباص) بقيمة قدرها حوالي عشرين مليار دولار، ومنذ مطلع هذا العام 2003 حصلت إيرباص على طلبات لشراء 215 طائرة مقابل 38 طائرة فقط لبوينج، وجاءت أهم الطلبات في معرض بورجيه من دولتي الإمارات وقطر، فقد أوصت الإمارات على إحدى وأربعين طائرة إيرباص، كذلك أوصت قطر على 18 طائرة، وقد وُقِّع الاتفاق في قصر الإليزيه إذ تحدث وزير النقل الفرنسي عن الأسباب التي جعلت إيرباص تحظى بهذه الصفقات.

جيل دو روبيان (وزير النقل الفرنسي): أعتقد أن الدوافع الرئيسية التي أدت إلى تفضيل إيرباص هي مميزاتها التقنية والتنافسية دون شك تُجرى علاقات صداقة متينة بين فرنسا ودول الخليج، وهذا وحده لا يكفي لاختيار إيرباص، الأولوية تبقى للجودة.

ميشيل الكيك: ونجم معرض بورجيه يبقى في كل الأحوال هذه الطائرة 380A، وقد اختارت أكثر من 11 شركة طيران عالمية هذا النوع من الطائرات لتحسين أساطيلها الجوية في السنوات القليلة المقبلة، والسوبر جامبو- إيرباص- 380A، تتسع لـ 550 راكباً، ويبلغ ثمنها 275 مليون دولار، وستوضع في العمل للمرة الأولى بعد ثلاث سنوات أي في العام 2006.

أحمد كامل: المزيد من الأخبار السياسية وغير السياسية الأوروبية تأتيكم في شريط الأحداث، تابعوا معنا.

- موافقة حماس والجهاد الإسلامي على الهدنة في فلسطين، ومعارضة فرنسا وبلجيكا أجَّلت قراراً تسعى إليه بريطانيا وهولندا وإيطاليا لوضع الجناح السياسي لحركة حماس على لائحة الإرهاب الأوروبية، مسؤولون أوروبيون أكدوا أن الأمر يتعلق بتأجيلٍ وليس تخلياً كلياً عن الفكرة.

- الاعتداءات التي ترتكبها القوات الروسية في الشيشان تصل إلى مستوى جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي يجب معاقبة مرتكبيها، قرار وافق عليه النواب الأوروبيون بأغلبية واضحة إثر جولة لفريق منهم في الشيشان، النواب طالبوا بمراقبة دولية لوضع حقوق الإنسان في الجمهورية القوقازية الصغيرة.

- إعاقة الرئيس التركي لأحد أهم بنود برنامج الإصلاح المطلوب أوروبياً قد يعيق مسيرة انضمام أو على الأصح ترشيح تركيا لعضوية الاتحاد الأوروبي، البند يتعلق بقانون يمنع الدعوة إلى الانفصال استخدم على نطاق واسع لسجن الكتَّاب والمثقفين الأكراد.

- (بليانا بلافزيتش) الرئيسية السابقة لكيان صرب البوسنة، وصلت إلى السويد لقضاء عقوبتها في سجنٍ للنساء على بعد 200 كيلومتر من العاصمة استكهولم، (بلافزتش) تبلغ من العمر 71 عاماً، وسبق أن إدانتها محكمة جرائم الحرب في (لاهاي)، بالسجن 11 عاماً بعد اعترافها بالمشاركة في حملة إبادة المسلمين والكروات في البوسنة.

- 250 مليار دولار يجب توفيرها خلال العقدين القادمين لتحديث وتوسيع شبكات النقل في أوروبا، تقريرٌ أوَّليٌ لمجموعة الخبراء أضاف أن أوروبا الموسعة إلى 25 دولة تحتاج إلى عدد كبير من الطرق والسكك الحديدية والبحرية الجديدة.

- الاتحاد الأوروبي هو الشريك الأول و الأكبر للدول العربية المتوسطية، تونس تأتي بالمقدمة فـ 70% من وارداتها مصنوعة في أوروبا، و80% من صادراتها تذهب إليها، تليها الجزائر فالمغرب بأكثر من 60% من ميزانها التجاري، ثم سوريا بـ 50% فلبنان 40%، مصر 30% والأردن 25.

- خمسة ملايين غجري سيصبحون مواطنين في الاتحاد الأوروبي العام المقبل، مع انضمام دول شرق أوروبا إلى الاتحاد، بروكسل تستعد من الآن لمواجهة وضع الغجر الشاذ الذي لا يتناسب مع قوانينها ومعاييرها الحقوقية، 80% من الغجر الشرقيين يقل دخل الواحد منهم عن خمسة دولارات في اليوم و600 ألف طفل من أبنائهم لا يذهبون إلى المدارس، ومعدل البطالة بين الغجر هو الأعلى مقارنة بأي فئة اجتماعية أخرى.

- الإسبان أكثر شعوب أوروبا ترحيباً بالمهاجرين، 90% منهم تقريباً قالوا في استطلاع للرأي أن من حق أي شخص العيش في إسبانيا، و53% أكدوا أن بلادهم بحاجة للمهاجرين، لكن المُستطلَعين لم يترددوا في المفاضلة بين المهاجرين حسب جنسياتهم، الأوروبيون أولاً، ثم مواطنو أميركا اللاتينية، ثم الأفارقة السود، المركز قبل الأخير يحتله الأميركيون يليهم المغاربة.

- وضع البرلمان الأوروبي قواعد قانونية تفرض وضع علامات بارزة على أغلفة المنتجات الزراعية المعدلة وراثيا، القرار الذي يشرع وصول هذه المنتجات إلى الأسواق الأوروبية وإن بقيود يرضي الولايات المتحدة المتحمسة جدا للزراعة المعدلة جينياً، لكنه قد لا يغير من واقع الحال شيئاً نظراً لرفض المواطنين الأوروبيين الواسع لتناول أغذية تم التلاعب في مُورِّثاتها.

[فاصل إعلاني]

طموحات أوروبية لغزو الفضاء

أحمد كامل: خطة طموحة تُعدُّها المفوضية الأوروبية للحاق بركب التطور الهائل الذي شهدته صناعة الفضاء، الأوروبيون يأملون بأن يلحقوا بالروس والأميركيين.

تقرير: إطلاق الاتحاد الأوروبي في الثاني من شهر يوليو/حزيران المنصرم لمركبة فضائية لدراسة كوكب المريخ أدخل القارة العجوز ركب الأمم الساعية إلى استكشاف الفضاء، رغم أن المركبة الأوروبية استعملت صاروخاً روسياً للوصول إلى الكوكب الأحمر إلا أن نجاح التحدي العملي يُشكِّل تقدماً كبيراً لصناعة الفضاء الأوروبية، حيث أثبت تمكن الأوروبيين من التكنولوجيا الدقيقة في قطاعٍ تحاول أوروبا تسجيل حضورها فيه بعد غياب طويل.

المسؤولون الأوروبيون يعترفون بالقيمة العلمية لهذا النوع من الرحلات الفضائية، رغم غيابها حتى وقت قريب من قائمة أولويات النشاطات الفضائية الأوروبية، ويعود ذلك برأيهم إلى تكاليفها الباهظة، ففي الوقت الذي تخصص فيه الولايات المتحدة الأميركية ثلاثين مليار يورو لمجال الأبحاث الفضائية لا تزيد ميزانية الاتحاد الأوروبي المخصصة لهذا المجال عن خمسة مليارات.

وفي سعيه للنهوض بقطاع الفضاء الأوروبي أعد الاتحاد الأوروبي خطة مرحلية لرفع ميزانية هذا القطاع والدفع به لمنافسة صناعة الفضاء الروسية والصينية واليابانية وحتى الأميركية، فقد دعا الكتاب الأخضر الذي أصدرته المفوضية إلى تعزيز الجهود الأوروبية المشتركة في مجال الأبحاث الفضائية، وتحديث المؤسسات الساهرة على هذا القطاع، ووضعت الدوائر الأوروبية المختصة برنامجاً عملياً لتطوير ميدانٍ من المنتظر أن تشكل مختلف نشاطاته عُشر ناتج الدخل القومي الأوروبي في حلول عام 2010، ويدعو البرنامج إضافة إلى عدد من الإجراءات التقنية لجعل قطاع الفضاء الأوروبي فعالاً إلى تشكيل مجلس لوزراء الفضاء يسهر على عملية التطوير والتحديث.

ولا يقتصر الاهتمام الأوروبي في مجال الفضاء على ميدان الرحلات الاستكشافية، بل يتعداها إلى كثير من النشاطات الأخرى كإطلاق الأقمار الاصطناعية المتخصصة، فقد تم التوصل إلى اتفاق بين الدول الأعضاء بشأن برنامج أوروبي للمراقبة عبر الأقمار الاصطناعية يُدعى (جاليليو)، ويحظى البرنامج الذي حصل على 3% من الميزانية المخصصة للأبحاث الفضائية على دعم خاص من المفوضية الأوروبية، ويحاول الاتحاد الأوروبي فرض نظام جاليليو لإرشاد السائقين عبر الأقمار الاصطناعية كمنافس حقيقي للنظام الأميركي المشابه GBS وهو ما ينذر بانتقال المنافسة بين القوتين الاقتصادتين إلى الفضاء هذه المرة.

المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث

أحمد كامل: مجلس الإفتاء الأوروبي مؤسسة أصيلة في التاريخ الإسلامي، علماء دينٍ المسلمون يصدرون اجتهادات أصيلة تعالج المشكلات التي تواجه المسلمين في أوروبا، تقرير لبيب فهمي من العاصمة السويدية ستكهولم.

تقرير/ لبيب فهمي: سبعة سنوات من الاجتهاد الفقهي للمجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث تُوجِّت بإصدار مجموعة من الدارسات والفتاوى حول العديد من القضايا التي يواجهها المسلمون في أوروبا، حيث تطرق المجلس إلى عدد من المواضيع الحساسة كالميراث والزواج من غير المسلم والقروض البنكية والتأمينات، كما يتابع أيضاً التطورات في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وما ينجم عنها من مشاكل في الحياة المعاصرة تمهيداً لإيجاد حلول لها في ضوء الشريعة الإسلامية.

د. يوسف القرضاوي (رئيس المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث): قد يتخذ المجلس فيها قراراً وقد يؤجلها إلى دورة مقبلة و قد تؤجل لأكثر من.. من.. من دورة حتى تنضح ويطمئن المجلس إلى ما قرره فيها أو يقرره.

لبيب فهمي: وتحظى الفتاوى التي يصدرها المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث ورغم فرادتها بصدىً إيجابي كبير لدى المسلمين في أوروبا كما في العالم الإسلامي، وتمكن المجلس من ربط علاقات متينة مع عدد من المجامع الفقهية في الأزهر والسعودية والأردن والسودان، وهو ما يمنحه ضمانة إصدار فتاوىً شرعية والسعي إلى تمثيل المرجعية الدينية للمسلمين في أوروبا.

أحمد الراوي (عضو المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث): هناك رسالة –إن شاء الله- نرجو أن تتقدم إلى الاتحاد الأوروبي أن يكون المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث هو المرجعية الدينية والممثل الرسمي الديني للمسلمين في أوروبا وهذا ما نطمح له ونرجو إن شاء الله أن نصله في القريب.

لبيب فهمي: ويُراعي المجلس في اختيار أعضائه تمثيل الاتجاهات الفقهية المتعددة والاختصاصات الهامة الأخرى المحققة لأغراضه وتمثيل الأقطار الأوروبية ويولي اهتماماً خاصاً لمعتنقي الإسلام من الأوروبيين الذين كثر عددهم في الآونة الأخيرة.

محمد صديق (عضو المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث): وجود من الإخوة الأوروبيين في مثل.. في مثل هذا المجلس مهم حتى يعني يعرفوا الإخوة وهذا من أهداف المجلس، يعرفوا الإخوة على.. على دقائق الإخوة الأوروبية.. الأوروبيين أو الإخوة اللي يعيشون في هذه البلاد وطبعاً الأخ الأوروبي أو الأخت الأوروبية يعني ربما لها يعني وقائع ولها أشياء لا.. ما يحدث للأخ العربي يعيش في أوروبا.

لبيب فهمي: المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث لا يساهم فقط في إرشاد المسلمين في أوروبا، ولكنه بنشره للمفاهيم الإسلامية الأصيلة يعرض صورة الإسلام الحقيقية التي يجهلها العديد من الغربيين.

سوق التربية

أحمد كامل: من غير المستغرب أن يوجد سوقاً لكل شيء له ثمن، لكن أن يكون للتربية سوقٌ فتلك مفارقة يوضحها التقرير التالي.

تقرير: مدينة لشبونة البرتغالية استقبلت هذه السنة السوق العالمية للتربية وهي أول مرة تقام فيها التظاهرة في أوروبا، ويحضر المشاركون من مختلف القارات لاكتشاف آخر ما استجد في عالم التربية والتعليم بعد أن حولته العولمة الكاسحة إلى سلعة كغيرها من السلع، ويسعى الحاضرون إلى إيجاد شركاء أو الحصول على مساعدات أو تمويل لمشاريعهم كما إلى البحث عن فرص عمل أو دراسات أعلى للمتخرجين.

بي جيفكون (مسؤول البعثة الصينية): هؤلاء الطلبة قدموا من جامعات صينية من القطاع الخاص وأغلبهم يبحثوا عن تكوين من مستوى عالمي، لذا فإن جامعتنا أصبحت تفضل برامج التعليم العالمية ونحن نتواجد هنا للبحث عن فرص مثمرة مع شركائنا الأجانب.

تقرير: التكنولوجيا الجديدة ودورها في إيصال المعرفة إلى أكبر عدد من الناس هو الموضوع الذي طغى على كافة الاجتماعات بين العاملين في ميدان التربية والتعليم، مسألة كيفية نقل التكنولوجيا إلى بعض البلدان دون المساس بثقافتها حظيت بمكان هام في النقاشات التي دارت على هامش السوق، وعبَّر عدد من المشاركين عن خوفهم من طغيان نموذج واحدٍ للتعليم وهو الأسلوب الأميركي، الأمر الذي يهدد التعدد الثقافي.

روبيرتوكارنيو (الجامعة الكاثوليكية البرتغالية): يجب احترام سياسة التعليم المختلفة والتعدد الثقافي، لأن ذلك يشكل جزءاً رئيسياً من الموروث الثقافي للأمم، لذا لا يجب تضييع الوقت في البحث عن أسواق مؤقتة، وعلى العولمة أن تعتمد على التعددية وليس على الأحادية.

تقرير: مشاركة القطاعين العام والخاص في السوق ومحاولتهما توقيع أكبر عدد من العقود أجج المنافسة بينهما، ويخشى بعض المسؤولين الأوروبيين من أن تؤثر قوانين السوق على قيمة التعليم الأوروبي وتقليص عدد المستفيدين منه.

نيكولاس فان ديرباس (المفوضية الأوروبية): هنا يصبح تدخل السلطة مهماً، فمثلاً إحدى أولويات الاتحاد الأوروبي هي التطوير المنسجم لتعليم المجتمعات الأوروبية والعمل على تقليص الهوة التي تفصل بين الذين يحصلون على المعرفة والذين لا يسهل عليهم الحصول عليها، والهدف الرئيسي هو ضمان تمكن الجميع من المعرفة وطرق التعليم الجديدة.

تقرير: ولردم هذه الهوة تبنت المفوضية الأوروبية ومنذ ثلاث سنوات برنامج يدعى (e learning) يسعى إلى التسريع في تحديث النظام التعليمي في الدول الأعضاء وذلك بإدماج التكنولوجيا الحديثة لنشر وإيصال المعرفة إلى أكبر عدد من المواطنين.

أحمد كامل: ننتظر اقتراحاتكم وملاحظاتكم على عنواننا الإلكتروني:
europe@aljazeera.net

أو على رقم الفاكس المبين على الشاشة003222308610

انتهى لقاؤنا معكم لهذا الأسبوع، إلى اللقاء في الأسبوع المقبل.