- مفهوم الموضة وتأثيرها على حياة المرأة
- علاقة العقائد والأديان بتوجهات الموضة

- الأزياء وهوية المرأة

- تأثير ثقافة المصمم على خطوط الموضة

- دور شركات الملابس في إذكاء هوس الموضة





لونه الشبل: مشاهدينا الكرام السلام عليكم، قولي لي ماذا تلبسين أقل لكِ من أنت، إنها القاعدة العامة المعتمدة في تحديد شخصية المرأة فما هي يا ترى خصائص تلك الشخصية إذا كانت المرأة مولعة بمتابعة الموضة مهووسة بما يفد من أشكال الإكسسوارات والأحذية والشنط؟ وما هي فلسفة الموضة؟ وما هو تاريخها؟ وهل هي في حياة المرأة تقليد أم اقتناع؟ وما هو دور الشركات التجارية في صناعة الأذواق وعولمة الأزياء؟ ومظاهرنا الخارجية هل هي عنوان لهويتنا أم رمز لمفهومنا عن الحداثة والتطور؟ ومتى يمكن القول إن هذه المرأة باتت تعاني مما يسميه علماء النفس مرض اضطراب السيطرة على الرغبات؟ وفي المقابل أليس من حق المرأة أن تهتم بتجدد جمالها وأناقتها من خلال الموضة؟ وما هو البديل الذي يجمع بين المحافظة على الهوية وما تحمله من قيم تاريخية ووطنية ودينية وبين حب التغيير كشعور طبيعي جبُل عليه الإنسان في كل مكان؟ وفي الأخير ما رأيكم مشاهدينا الكرام هل القميص هو الذي يصنع القسيس كما يقال أم أن العكس هو الصحيح؟ للحديث عن موضوع المرأة والموضة في مجتمعاتنا العربية نستضيف اليوم في استوديوهاتنا في الدوحة من لبنان الدكتورة هدى رزق باحثة علم الاجتماع في الجامعة اللبنانية كما ونرحب من السعودية بمصممة الأزياء السيدة حنان المدني كما ويسعدني أن أرحب بالزميلة روزي عبده معدة ومقدمة برنامج زينة الذي يُبث على قناة الجزيرة الفضائية، أهلا بكن جميعا ضيفات على هذه الحلقة، مشاهدينا الكرام بإمكانكم أيضا المشاركة معنا في هذا الحوار بجميع محاوره وأبعاده وذلك من خلال الاتصال بنا سواء عبر الهاتف على الرقم 974 وهو مفتاح قطر 4888873 أو عبر الفاكس على الرقم 9744890865 كما وننتظر مشاركاتكم على الإنترنت على صفحتنا الرئيسية عنوان الجزيرة www.aljazeera.net نرحب بآراء ومداخلات الجميع وكما عادتنا من الجنسين وبدايةً ولتسليط مزيد من الضوء على مفهوم الموضة وتاريخها ومدى تأثيرها في حياة المرأة أعدت لنا زميلتنا روزي عبده هذا التقرير.

مفهوم الموضة وتأثيرها على حياة المرأة

[تقرير مسجل]

روزي عبده: مع عصر الملك لويس الرابع عشر ومع الأجواء الفخمة والمتهورة التي كانت سائدة في ذلك الوقت ظهر مفهوم الموضة بشكل لافت وبدأت فرنسا بإطلاق أساليب الأزياء، تتوجت هذه السيادة في عالم الموضة مع نهاية القرن التاسع عشر عندما نشأ في باريس أسلوب الأزياء الراقية أو ما يعرف بكلمة ومازال حتى اليوم ميزة فرنسية خاصة لا تتردد في التطور من خلال الموهوبين الأجانب ومن بينهم العرب بشكل خاص الذين يأتون كل موسم لعرض مجموعاتهم في باريس أو يقررون العيش فيها.

جورج حبيقة – مصمم أزياء لبناني: لازم دائما يكون فيه مزج بين الحضارات وخصوصا الشرقي يعني بيهمني كثيرا أنه نقدر نقوم بأكمل وجه يعني حتى من كل المصممين تقريبا لبنان وغير لبنان أنه قد ما فيهم نقرب الحضارات لبعضها.

روزي عبده: اليوم يتوزع دور الموضة في العالم على أربع عواصم أساسية نيويورك، لندن، ميلانو وباريس وتتميز كل واحدة بصفة فريدة من نوعها هذا من دون أن نقلل من أهمية أحداث الموضة التي تقام في عواصم أخرى ومنها روما أو بكين أو برشلونة أو بيروت.

مارسيليوس جونز – صحفي أميركي: من الواضح أن هنالك مصممين لبنانيين يتوجهون إلى باريس أو نيويورك ليصنعوا اسما عالميا ولكن بالنسبة لي فالمهم أن أتعرف على مواهب عديدة من المصممين العرب في بيروت.

روزي عبده: ليس من الصعب أن نبين كيفية نشوء هذه الصفات الفريدة ولعل العروض الكبيرة التي نتابعها في أسابيع الموضة في باريس مثلا كعرض كريستيان ديور أو فيفيان وستوود أو شانيل أو أونغارو تظهر بشكل واضح كيف يستفيد المصممون من كون باريس تتبع تقاليد مبنية على الاحترام العميق لتاريخ الأزياء والتصاميم، عادة ما تكون المرأة واضحة فيما يتعلق بالانطباع أو الذي تريد تركه من خلال أزيائها أو بالخصوصية التي تريد أن تعبر عنها فإذا أرادت بدلة عمل رصينة ومريحة بالوقت ذاته فيمكن أن تتوجه إلى دومينيك سيرو أما إذا أرادت أسلوبا يجمع ما بين التراثي والحداثة بألوان فرحة فتختار دارا كنزو ومن النساء من يرغبن في لفت الأنظار إلى أنوثتهن لذا لا يترددن في اختيار كرستيان لابوار أو حتى شانيل.

ليزا باتلر – صحفية لوكالة APIV: العروض رائعة فجون غاليانو لداروديور استعراضي أم لاكروا فيقدم ابتكارات جميلة كالعادة ودار شانيل تميزت هذا الموسم بابتكارات جمعت ما بين طبقات مختلفة من الأشكال والأقمشة، عروض متنوعة نشاهدها في كل موسم.

"
عمل المصممين المستقلين يواجه مشاكل عديدة في الاستمرار نظرا لسعي شركات تجارية ضخمة للسيطرة على عالم صناعة الأزياء
"
روزي عبده
روزي عبده: من الواضح أن الأسماء الكبيرة هي السائدة في الأسواق وفي الدعايات الإعلانية والسبب الرئيسي أن هذه الأسماء تنتمي إلى مجموعات شركات تجارية ضخمة تحاول السيطرة على عالم صناعة الأزياء مما يجعل عمل المصممين المستقلين صعبا جدا ويواجه مشاكل عديدة في الاستمرار، ربما يجب أن نتوقف أيضا عند نقطة مهمة وهي أن نسبة كبيرة من صانعي الأزياء هم من الرجال فلماذا؟ وخاصة في مجتمعاتنا العربية مازال عالم الموضة ببابه الواسع حِكرا على الرجال وكيف تحاول المرأة اليوم أن تجتاز هذا الباب؟ وهل هي فعلا وكما يعتبر البعض لا تفهم شخصية ومتطلبات المرأة التي تُصمم لها؟

لونه الشبل: إذاً مشاهدينا الكرام المرأة والموضة في مجتمعاتنا العربية هذا التقرير الذي فتح لنا عما يجري الآن في بيوت الموضة، طبعا الكثير من النقاط الأخرى سنناقشها في هذه الحلقة تتعلق بالهوية وبالمصممين العرب وغيره بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

لونه الشبل: أهلا بكم من جديد، دكتورة هدى أبدأ معكِ هذه الحلقة قبل الدخول إلى عالم الموضة والسحر كما يعني وضعنا بصورة التقرير من أزياء جميلة، ما تاريخ الموضة؟ ما قصة.. ما هي الموضة؟

"
بدأ الاهتمام بالأزياء والمظهر والجمال في عصر الفراعنة مرورا بعصر الفينيقيين وامتد إلى أن وصل عهد الرومانيين
"
هدى رزق
هدى رزق – باحثة في علم الاجتماع بالجامعة اللبنانية: خليني أقول إن قبل ما نبلش نحكي عن الموضة وتاريخ الموضة خليني أقول إنه تاريخ الأزياء بلش من أيام الفراعنة حتى امتد على أيام الرومان والاهتمام بالمظهر والاهتمام بالجمال وإظهار الجمال، بلش من أيام الفراعنة فكيف بيلبسوا كيف بيحطوا حُلى وكانت كثيرا مهمة بالنسبة لهم الأناقة كان كثير بالنسبة لهم مهم الجمال حتى وقت ما كانوا يموتوا كانوا يأخذوا الحُلى تبعهم ويحطوها معهم وإلى آخره فها الإهتمام هذا كمان إجا على أيام الفنيقيين وقت اللي ما كانوا كمان قبل مع الفراعنة مع الفنيقيين بيهتموا بمسألة الأصباغ الأرجوان وإلى آخره حتى يصبغوا فيها الملابس وكانوا يهتمون كثير بمسألة الأقمشة وجمال الأقمشة حتى يتاجروا فيها أساسا وكمان لتُصنع منها الملابس وفيما بعد كمان على عهد الرومان كان الاهتمام كثير كبير بالتاج، بالملابس، بالحُلي، كان كثير فيه اهتمام بها المسائل هايدي فإذا ما نحكي بقصة الاهتمام بالملابس يعني هي مسألة قديمة حتى على أيام كمان العرب الكوفية ويعني كل ها المسائل كانوا كثيرا يهتموا فيها، هلا وقت ما بلش الاهتمام بالملابس يصير موضة.. الموضة بلش يصير انتقالا من أوائل القرن العشرين يعني أوائل القرن العشرين وقت بلشت كوكوشانل صحيح أن لويس الرابع عشر كان يهتم بملابسه بس اهتمام لويس الرابع عشر بملابسه مثل اهتمام الرومان بملابسهم.

لونه الشبل [مقاطعة]: ما تحول لموضة.

هدى رزق [متابعة]: ما تحول لموضة لأنه كان دائما مقتصرا على الأغنياء وعلى الحكام ولكن فيما بعد صار (Trend) صار موضة على أيام كوكوشانل وقت ما بلشت كوكوشانل تصمم أزياء وبلشت النساء تقلدها وبلشوا يحاولوا يلبسوا هاي الموضة وسعتها بلشت الموضة.

روزي عبده – معدة ومقدمة برنامج زينة: دكتورة يعني حسب تاريخ الأزياء ربما الفرنسي إذا أردنا أن نقول بالفعل مع لويس الرابع عشر خاصة من خلال أن الملك لويس الرابع عشر في نصف القرن الرابع عشر أو أواخر.. أو حتى مع الثامن عشر هو فعلا الذي بدأ يطلق أو يهتم بالفن بجميع أنواع الفنون ومنها الملابس أو المظهر الخارجي لأن برأيه كان يقول إن المظهر الخارجي هو مرآة للتاريخ يعني حتى هو نفسه كان يرتدي بشكل جدا أنيق يعني البدلة والشعر المستعار الأبيض والحذاء الأحمر ومعه الكعب وكان بذلك يريد أن يمركز أو يعطي قوة لمركزه الذي كان في ذلك الوقت سائدا والذي معه تطورت كل الفنون وكان هنالك سيادة فعلا واقعية ولكن..

لونه الشبل: يعني نستطيع نقول إن هذه المرحلة هي أول مرحلة بدأت الأزياء تأخذ بعدا آخر.. ثقلا آخر لا علاقة له فقط في الارتداء بل لزيادة القوة.. لزيادة الانتباه مثلا هل هذا الكلام دقيق؟

هدى رزق: خلينا نقول دائما كان الأمراء والملوك دائما يحاولوا يلبسوا.. يعني يهتموا بالملابس حتى يدلوا على العظمة.. على عظمتهم.. على أهميتهم فلذلك الاهتمام بالملابس ولكن..

لونه الشبل: طيب متى انتقل إلى الفئة العريضة من الناس؟

هدى رزق: أيوة.. انتقلت إلى الموضة بأوائل القرن العشرين وبالتحديد أول من أطلق الملابس بلشوا النسوان الدوو وكان اطلاقها لعموم الناس كان مبدئيا مع كوكوشنل بأوائل القرن العشرين.

روزي عبده: أطلقت الملابس الناعمة والبسيطة يعني قبل ذلك كان هنالك مثلا بول كواريه وفريدريك هورس وهما بريطانيان يعني هنا المفارقة..

لونه الشبل: المفارقة والمتوقع أن يكون فرنسي.

روزي عبده: فرنسي، هما أطلقا فعلا الموضة الراقية للمجتمع البرجوازي ولكن مع كوكوشانيل بدأت فعلا الموضة للشعب..

لونه الشبل: الموضة للشعب..

روزي عبده: إلى الفئات العامة من الناس.

لونه الشبل: طيب سيدة حنان كي نبتعد قليلا عن التاريخ نظرة يعني جميلة حتى الآن أنتِ مصممة أزياء، لماذا.. يعني ما الذي يجعل المرأة أكثر مولعة بقضية الأزياء؟ لماذا تستقطب الأزياء المرأة أكثر من الرجال حتى وإن كانت هناك عروض أزياء للرجل، عروض أزياء للأطفال دائما نلاحظ أن المرأة هي.. لماذا هذا السحر يجذب المرأة تحديدا؟

حنان المدني: يعني هذا من أهم اهتمامات المرأة إنه هي تهتم بمظهرها الخارجي تهتم بإبراز جمالها يعني هذه سمة طبيعية في شخصية المرأة أكثر من الرجل يعني صح الرجل يسعى أنه يهتم بالمظهر الخارجي وكذا لكن اهتمامه يظل محدودا لكن الاهتمام الأكبر والوقت اللي تعطيه المرأة للاهتمام بنفسها سواء بالمظهر سواء بالملبس أو الاهتمام بشعرها أو بمكياجها طبعا بتعطي جزءا كبيرا يعني هذا جزء من أولوياتها في الحياة إن هي تركز على هذا الجانب فطبيعي إنه هي تستقطب السيدات أكثر كثير من استقطاب الرجال هذا بطبع الميول الشخصية وطبعا الوقت اللي تملكه المرأة لمتابعة الموضة أو الاهتمام بنفسها كمان بيكون وقت أكبر كثير من الوقت اللي يملكه الرجل، طبعا الرجل له مسؤوليات مختلفة وكذا فأنا أتوقع إنه هي جانبين جانب الاهتمام وجانب الوقت اللي تملكه المرأة يعني.

لونه الشبل: توافقي؟

روزي عبده: لا أنا أريد أن أقول شيئا ربما حتى في المعنى اللغوي لكلمة موضة والتي أتت إلينا هي أتت من اللاتيني وطبعا من بعدها من الفرنسي مود ومن الإيطالي موضة ولكن مود عندها عدة معانٍ ومن المعاني التي لديها هي مود بشكل الجمع وليس المفرد ويعني ثياب وإكسسوارات المرأة يعني اهتمامات المرأة بالأزياء ربما من هنا ربما من المعنى اللغوي..

لونه الشبل: يعني من أساسها موجهة للمرأة.

روزي عبده: توجهت إلى المرأة واليوم أصبحنا يعني الموضة اليوم أصبحت بشكل عام في المجتمع نقول ليس على الموضة أو موضة السيارات أو موضة الموبايل أو موضة الديزاين.. المفروشات أو موضة الأزياء وهذا الاهتمام يعني ربما تاريخيا بدأ مع المرأة..

لونه الشبل: توسع مفهوم الكلمة.

روزي عبده: واليوم توسع بشكل أكثر.

لونه الشبل: دكتورة.

هدى رزق: أنا أريد أن أعقب أو أقول إنه هو بدأ تاريخيا ليس فقط مع المرأة هو بدأ مع الرجل والمرأة لأنه إذا لاحظنا.. إذا بنلاحظ الرومان. الرومان اهتم الرجل بالأزياء وبالملابس أكثر يعني على قدر اهتمام المرأة بالأزياء والملابس فلذلك أقول إنه هنالك رجال أيضا يهتمون.. اهتموا تاريخيا بالمظهر وبالملابس وهنالك أيضا نساء اهتممن أكثر ولكن بس بدي أعقب على شغلة قالتها إنه المرأة أفضى بأنها..

لونه الشبل: المرأة أفضى، شعرت إنه لديكِ تعليق على ها النقطة.

حنان المدني: برضه عندي تعقيب إنه الرومان يعني مين؟ هل الطبقة العامة اللي كانوا بيهتموا بالأزياء ولا..

هدى رزق: لا نحن عم بنقول إنه كانوا يهتموا بكليتهن يعني الرجل كان يهتم..

حنان المدني: يعني حتى الرجال كانوا طبقة نعم بس كانت طبقة معينة يعني الرجل..

هدى رزق: وحتى المرأة من طبقة فقيرة لم تكن تهتم بالأزياء والموضة ولكن حتى الآن..

لونه الشبل: مع الوضع الاقتصادي..

هدى رزق: لذلك أنا بدي أسأل عن أي امرأة نتكلم يعني؟ عن أي امرأة نتكلم؟

علاقة العقائد والأديان بتوجهات الموضة



لونه الشبل: طيب قبل أي امرأة نتكلم أبقى معكِ عند قضية التطور وغيره، هل أثرت الأنظمة الاجتماعية دكتور هدى والأديان والعقائد على توجهات الموضة وأشكال الثياب؟

هدى رزق: إذا أردنا.. إذا بدنا نحكي عن الموضة اليوم يعني إذا بدنا نحكي بالقرن العشرين نقول إنه الموضة اليوم بالقرن العشرين عكست آفة وعكست حضارة وعكست متغيرات اجتماعية ومتغيرات اقتصادية ومتغيرات سياسية فاليوم يعني وقت إحنا بنقول كوكوشانيل أطلقت موضة وإلى آخره ولم تكن المسألة مسألة فن فقط نحن بنذكر إنه كوكوشانيل يعني ما بين الحربين العالميتين الأولى والثانية وبوقتها صار فيه تغيرات على الصعيد المجتمعي يعني بلشت المرأة تخرج إلى العمل في الغرب..

لونه الشبل: تزامنوا؟

هدى رزق: يعني بزمن.. يعني بوقت بلشت المرأة تخرج إلى العمل بلشت تزامن بوقتها شُهرة كوكوشانيل فخروج المرأة إلى العمل احتاجت إلى أن تكون لديها ملابس مختلفة.. ومختلفة عن القرن التاسع عشر حيث كانت المرأة تضطر تكون لابسة طويل وأشياء غير عملية يعني ملابس غير عملية..

روزي عبده: وأقمشة غنية..

هدى رزق: وأقشمة غنية..

لونه الشبل: حتى تبرز أماكن من الجسم صار على العكس تخفيها عندما تخرج إلى العمل أو يعني تغير كل..

هدى رزق: يعني أصبحت المرأة ترتدي ملابس حتى تقدر تخرج على.. للعمل وكمان أيضا صار فيه مشكلة كثير أساسية ومهمة.. خروج المرأة للعمل يحتم عليها أقمشة أقل وأيضا أكثر من هيك بيحتم عليها إنها ترتدي ملابس شبيهة بالرجال فلذلك المرأة بلشت ترتدي البنطلون بين الحربين العالميتين الأولى والثانية فبلشت يعني أثارت هاي ضجة كبيرة بالغرب إنه كيف المرأة بقت تلبس البنطلون ولكن ارتدت المرأة البنطلون وهذا هو السبب.. خروجها إلى العمل فإذا انعكست هذه الموضة عكست تغيرا اجتماعيا، تغيرا اقتصاديا لأنه المرأة اضطرت تطلع على.. تشتغل على سوق العمل وعكست أيضا تغيرا فيما بعد عكست تغيرا في السلوك بعدين نحكي عنه.

لونه الشبل: إذاً هي التي تعكس ما يجري في المجتمع يعني صح هذه النقطة بالضبط يعني..

هدى رزق: خليني أقول إنه المتغيرات المجتمعية..

لونه الشبل: تؤثر في..

هدى رزق: تؤثر في..

لونه الشبل: لديكِ تعليق روزي؟

"
المصمم كريستيان ديور هو الذي أطلق الأسلوب المخصّر للمرأة والذي يبرز أنوثتها
"
روزي عبده
روزي عبده: أريد أن أقول إنه حتى بعد الحرب العالمية الثانية خاصة عندما عاد الرجال من الحرب وبدؤوا مجددا يأخذون أماكنهم للعمل يعني بشكل طبيعي هنا بدأت تغيرت الموضة أيضا مجددا وبدأت مع المصمم كريستيان ديور هو الذي أطلق ربما نقول الأنوثة مجددا والأسلوب المخصَّر للمرأة أي الأسلوب الذي يبرز أنوثتها مجددا وليس البذلة الرصينة العملية التي يجب أن ترتديها لتكون عملية وتذهب كل يوم للعمل وهذا أيضا يعكس طريقة عيش معينة وثقافة معينة في..

لونه الشبل: على أساس أنه انتهت الحرب عادت كل.. يعني لم تعد المرأة مضطرة لأن تحاكي الرجال بخروجها من.. نعم..

روزي عبده: وطبعا من بعد الحرب نرى أن المرأة أصبحت تعمل أكثر فأكثر ولكن حتى الأسلوب في أزيائها تغير لم يعد الأسلوب الرصين والبذلة يعني..

لونه الشبل: الأشبه بالرجال..

روزي عبده: الأشبه بالرجال تماما.

هدى رزق: لأنه بسبب الحرب وبعد الحرب ولكن بفترة الأربعينات.. الخمسينات بلشت المرأة تكون أكثر أنوثة.. أكثر أنوثة لأنه الزمن وقتها بدأ يتغير ما عاد فيه حرب، لم يعد هنالك من حروب ومرقت الحياة المجتمعية والاقتصادية والسياسية بفترة رخاء فلنقول وقت صار فيه القطبين السوفيتي والأميركي وسادت.. وساد فترة من..

لونه الشبل: طيب كي نعود قليلا إلى الواقع، يعني لماذا دائما يُعاب على المرأة شئنا أم أبينا يعني إنه المرأة تهتم بالموضة والتغيير والأزياء وهناك قضايا أهم وطبعا أتوجه إليكِ سيدة حنان وسأعود إليكِ بالسؤال روزي، لماذا يعني أليس حب التغيير بين الفصل والفصل، حب التجديد هو شيء طبيعي، هو شيء مطلوب هو شعور طبيعي بالحياة كي نستطيع أن نكمل هذه الحياة؟ لماذا يعاب على المرأة عادةً؟

حنان المدني: لا هو ما يُعاب على المرأة يعني يمكن فيه بعض السيدات يغالوا في ها الناحية يعني تترك كل شيء في حياتها ويصير مجال اهتمامها الوحيد هو الموضة أو إيش ألبس إيش أعمل وكل يوم والثاني أدور على (Look) جديد وأغير قصَّات شعري.. ما صار فيه يعني إلى الحد اللي تضيع هويتها الأساسية تصير كل يوم عندها هوس اتباع للموضة وكل يوم تبغى تلبس شيئا جديدا كل يوم تبغى تغير، شخصيتها انتهت ما صار في مثلا..

هدى رزق: بساطة..

حنان المدني: يعني إطلاقا.. يعني صارت كل يوم بس بتدور على يعني شيء جديد يتعمل سواء في الشكل سواء في الشعر الـ (Make up) في طريقة اللبس في الإكسسوار فالمغالاة يمكن هي اللي تخلي الناس تنتقد لكن الشيء الطبيعي إنه المرأة تهتم بجمالها تهتم بلبسها بقدر المعقول شيء طبيعي جدا..

لونه الشبل: إذاً هو شيء طبيعي أيضا أنتِ روزي تقدمين برنامج يعني يثير مثل هذه القضايا ويلفت النظر، سأعود إليكِ بالسؤال بعد موجز لأهم وآخر الأنباء نعود إليكم بعده.

[موجز الأنباء]

لونه الشبل: أهلا بكم من جديد مشاهدينا الكرام في هذه الحلقة من للنساء فقط والتي اخترنا أن يكون موضوعها المرأة والموضة ولكن في مجتمعاتنا العربية، روزي قبل الفاصل سألتك حول المرأة عادة ما تُتهم بأنها يعني.. تهتم بهذه الأشياء أنتِ تقدمين برنامجا وتعدِّين برنامجا يشجع ربما المرأة بشكل من الأشكال على لفت نظرها إلى هذه الأشياء؟

روزي عبده: لونة أولا يعني إذا أردنا أن نتحدث عن مجتمعاتنا العربية، بشكل واضح نحن نعيش في مجتمع ذكوري أو رجالي إذا أردنا أن نستخدم هذه الكلمة فعلا..

لونه الشبل: استخدمتيها خلاص.

"
عروض الأزياء في أوروبا موجهة بشكل خاص إلى المرأة في المجتمعات العربية لأن المرأة العربية لديها الوقت كي تتزين وتكون بأجمل أناقتها بعكس المرأة الغربية التي تعمل كثيرا
"
روزي عبده
روزي عبده: استخدمتها.. أي الرجل هو بشكل عام هو الذي يسيطر على المجتمع والمرأة طبعا هي تتماشى مع الرجل ولكن يقال إن مثلا المرأة في المجتمعات العربية هي فعلا لا تعمل كثيرا مثل المجتمعات الغربية هي في منزلها مرتاحة أي عندها وقت لكي تذهب تعمل تتسوق لكي تستهلك لكي تستفيد من الأزياء أو حتى الأشياء.. يعني موضة أو الأساليب الأخرى التي يحاول المصممون أن يقدمونها لها، هي أيضا تشتري للرجل تشتري لأطفالها تشتري لمنزلها يعني هي التي يتوجهون إليها لأننا في المجتمع العربي ليس كل النساء يعملن يعني في.. نحن مُدللات أكثر من المرأة في المجتمع الغربي لهذا السبب ربما يتوجهون إلى المرأة العربية بشكل خاص وخاصة عندما نرى عروض الأزياء في أوروبا مثلا بشكل خاص يتوجهون إلى المرأة العربية، أولا اقتصاديا وثانيا لأنها.. لأن لديها حفلات لديها وقت لكي تذهب وحتى في العمل عندما تخرج إذا كانت تعمل عندما تخرج للعمل تحب أن تكون بأجمل أناقتها لأن الأزياء تبرز فعلا شخصية المرأة وتبرز كيف تتصرف وتبرز تطلعاتها هي مرآة.. مرآة لداخل المرأة ربما لهذا السبب يتوجه الجميع إلى المرأة..

الأزياء وهوية المرأة



لونه الشبل: طيب مرآة إلى داخل المرأة دكتورة حنان سأتوجه إليكِ بسؤال أيضا، أعلم أن لديكِ تعليق هل تمثل الأزياء هوية؟

"
الموضة لم تعد فنا وذوقا فقط، إنما صارت أيضا إنتاجا وصناعة للأزياء وحتى الفتيات عارضات هذه الأزياء
"
هدى رزق
هدى رزق: في النقل أن.. ما بدي أقول إنه الأزياء تمثل هوية يمكن الأزياء الفلكلورية هي اللي تمثل هوية ولكن بدي أقول شغلة أنه اليوم الأزياء التي نرتديها هي يعني بدي أربطها بالموضة.. والموضة اليوم مرتبطة بالشركات والشركات اليوم هي شركات منتجة وهذه الشركات المنتجة نحن اليوم فتنا في عصر العولمة مثل ما كنا عم نحكي أنه عشرينيات وأربعينيات وإلى آخره اليوم نحن فتنا بعصر الشركات الكبيرة الشركات المنتجة للملابس الشركات الكبيرة اللي تبنَّى دور الأزياء ونحن بنعرف أنه فيه دور فكرت لأنها كانت دور مش خاضعة لسيطرة الشركات، اليوم فيه دور للأزياء كُليتها خاضعة لسيطرة الشركات.. هذه الشركات التي تنتج الموضة لأنه اليوم صار فيه صناعة الموضة ما عادت الموضة بس ذوق ما عادت اليوم الموضة بس فن صارت الموضة إنتاج وصناعة.. وصناعة ينتج الأزياء ينتج هذه الموضة وينتج أيضا الفتيات اللي إحنا عم بنشوفهم على محطات التليفزيون والتي يجب أن يكون لها مواصفات معينة حتى تعرض هذه الملابس وبيعمل لها دعايات بالتليفزيون بيعمل لها تمارين.. عمليات تجميل إلى آخره حتى تلبس ها الأزياء بحِلة وتكون بحِلة كثير جميلة وجيدة حتى تقدر ترضي أذواق العالم لحتى الناس يصيروا مستهلكين أكثر فإذاً نحن اليوم دخلنا بعهد جديد هو عهد الشركات الكبيرة.. عهد الشركات المنتجة.. عهد العولمة اللي الشركات لها باع طويل فيها واللي أصبحت الموضة مسألة مش اختيارية أصبحت مسألة فيها إجبارية..

لونه الشبل: طيب على كلٍ هي يعني قضايا فتحتيها لنا سنتحدث فيها بالتفصيل قضية عولمة الأزياء وغيره لا أريد أن أقفز إليها الآن، أعود إليكِ سيدة حنان، سألت الدكتورة قالت لي لا الأزياء لا تعبر عن الهوية بشكل من الأشكال ولكن أحيل إليكِ السؤال خاصة وأنكِ مصممة أزياء في السعودية وبالتالي أنتم تقريبا ملزمون بنوع واحد من الأزياء سواء للنساء أو للرجال قد يتم التعديل فقط في شكل العباءة بألوانها.. بما يُطرز عليها ولكن في النتيجة هو شكل واحد، إذاً يعكس هوية هذا المجتمع، يعكس مناخ هذا المجتمع، يعكس عاداته وتقاليده ودينه وثقافته، هل هذا صحيح؟

حنان المدني: أكيد طبعا يعني مو بس في الخليج في دول كثير الواحد ممكن يسميها الزي هو اللي يعبر عن ثقافة هذا الشعب أو يعبر عن هُويته، يمكن فيه مناطق يعني تختلف من منطقة إلى أخرى أو من دولة إلى أخرى، فيه دول مثلا متمسكة بعادتها وتقاليدها، فيه دول لا.. يمكن شوية ابتعدت عن هذا المسألة أو يمكن لعوامل.. يعني المسألة فيها مجموعة من العوامل المؤثرة بس يعني أنا أتوقع أنه الزي الواحد من أهم المؤشرات اللي يعكس ثقافة الإنسان، يعكس بيئته، يعكس يعني حتى أحيانا مبادئه الثقافية، دينه يعني هذه النقطة ما نقدر نختلف فيها، قد يكون بعض.. يعني بعض الناس مثلا ما هم محافظين على هذه المبادئ أو مثلا يعني هويتهم شوية عندها يعني نوع من.. خلينا نستعمل نفس التعبير اللي هو عولمة، ساعتها أنا ما آجي أقدر أقول إنه لا هذا بيلبس بطريقة تعبر عن ثقافته لا.ز مع هذه اختلفت الأمور يعني بس لكن طبعا الزي..

لونه الشبل: ولكن هو عمليا يلبس بطريقة تختلف عن هويته..

حنان المدني: طبعا هذا أؤكد عليه..

هدى رزق: آه بس أنا بدي أقول شغلة اليوم.. اليوم نحن عم حتى بالخليج اليوم العباءة.. تحت العباءة عم بيكون فيه جينز يعني هلا نحن كنا جايين بالطيارة تحت العبايات كان فيه جينز.. فيه جينز وبلوزة..

لونه الشبل: يعني دخل سحر الموضة إذاً..

هدى رزق: دخل سحر الموضة عليها فهل ها الجينز هذا بيعبر عن الثقافة؟ لا ما بأعتقد أنه بيعبر عن الثقافة، بيعبر عن ثقافة معولمة ولا يعبر عن هذه الثقافة وهذه الثقافة الأساسية والحضارة اللي إحنا بننتمي إليها..

لونه الشبل: لا أنا أريد لو سمحتم لي أن أصل إلى نقطة يعني عموما الأزياء يجب أن تعبر عن الهوية ولكن ما يجري الآن لا يعبر عن الهوية، هل هذا صحيح؟

روزي عبده: لونة الأزياء تعبر عن طريقة عيش، عن مجتمع إذا أردنا.. عن مجتمع هو كيف يعيش اليوم، ما هي متطلبات هذا المجتمع؟ ما هي رغبات الناس؟ ما هي.. ماذا يحبون؟ يعني يعبر عن كل.. يعني عالم الأزياء عالم واسع جدا.. جدا.. جدا يعبر عن الداخل ويعبر عن الخارج يعبر عن المجتمع يعبر عن كل ما يدور من حولنا لذلك لا يمكن أن نقول إنه فقط يعبر عن هوية البلد أو تاريخ البلد، إنه شامل جدا يعني..

هدى رزق: لهيك أنا قلت لك أنه الفلكلور ممكن يعني الملابس الفلكلورية مثلا بكل بلد فيه عندهم زي... زي بيعبر عن هويتهم بيعبر عن بلدهم..

لونه الشبل: فلكلور تراثي أنا أتحدث عن الواقع... الواقع الآن عندما نرى مثلا مصممة أزياء سعودية أو خليجية ونرى لها عرض أزياء.. معلش اسمحوا لي فاضح يعني نستغرب لأن هذا يتنافى مع هوية هذا المجتمع.. مع هوية هذه..

هدى رزق: مع عاداته..

لونه الشبل: مع عادات هذا المجتمع وبالتالي الناظر لنا الآن يقول لا هذا يتنافى مع ما يعرفه عن هذا المجتمع وبالتالي ما يعرض يعبر عن هويته.

هدى رزق: بين الهوية.. بس بين هوية وبين العادات فيه فرق يعني لا يعبر عن هوية..

لونه الشبل: الهوية هي عبارة عن عادات ومناخ وقيم وطنية وتاريخية وكل ذلك يسمى هوية أليس كذلك؟

حنان المدني: أنا أختصر لك الموضوع، يعني إحنا بالذات المجتمعات الخليجية مجتمع يعني.. كل مجتمع المناسبات الاجتماعية تقريبا السيدات بتكون منفصلة تماما عن الرجال فبتتصرف السيدة بطريقة.. يعني سواء لما تلبس العباءة أو لما تخرج إلى الشارع ما بتخرج إلى الشارع بمثلا المنظر اللي بتشوفيه يعني نفس ما بتروح فيه السهرة أو تقعد في بيتها فيمكن هذه النقطة اللي بتخلي الموضوع يختلف أو يعني تديه وجهة نظر مختلفة يعني ممكن تكون بهذا الشكل بالعباءة مغطيَّة رأسها.. لابسة كم طويل في نفس الوقت ممكن تشوفها في مناسبة يعني لابسة مثلا عريان أو لابسة قصير أو كذا..

لونه الشبل: ولكن هذا لا ينطبق على أن منطقة الخليج لم تُستعمر وبالتالي لم تُشاب هويتها بشكل من الأشكال وثقافتها بثقافات أخرى استعمارية، لن نتحدث أنها سيئة أو جيدة الآن..

حنان المدني: صح..

لونه الشبل: سواء كان استعمار فرنسي أو غيره ولكن دخل.. أُشيبت بشيء غريب عن الواقع وبالتالي..

حنان المدني: صح.. هذا الكلام صحيح.

لونه الشبل: وبالتالي حولته بالقوة إلى فولكلور.. حولته بالقوة إلى أن هذا هو الهوية لكن حقيقةً ظل بعيدا عن الهوية العربية لهذه المجتمعات هل هذا دقيق؟

روزي عبده: هنالك فعلا شيء يجب أن ننتبه إليه أن المجتمعات العربية منذ وقت طويل كان دائما عندما ينظر الغرب إلى المجتمع العربي يرى أن هنالك داخل وخارج وهذا ربما فعلا ما هو اليوم في منطقة الخليج وهو نراه بشكل واضح أكثر من المجتمعات والبلدان العربية الأخرى وربما لأن البلدان العربية الأخرى اليوم دخلت عليها العولمة كما تحدثت الدكتورة أو ربما لأن موقعها الجغرافي..

لونه الشبل: القريب من أوروبا ربما..

روزي عبده: القريب مثلا من أوروبا أو مثلا بلدان أخرى يعني جعل من مثلا التجارة وجعل خاصة مثلا..

لونه الشبل: بوابة لعبور أسهل، ربما هذا ما قصدتيه..

روزي عبده: خاصة على البحر المتوسط هنالك عبور.. هنالك تواصل.. هنالك هذه الأشياء، هنالك أخذ وكما يقال نأخذ ونعطي يعني هذه الأشياء تغير من العادات..

هدى رزق: يعني خليني أقول مثلا إذا بدي أحكي عن المغرب العربي.. المغرب العربي خضع مثلا للسيطرة الفرنسية وهذه السيطرة الفرنسية أتت على بعض عاداته وبعض تقاليده وإلى آخره وحتى إلى زيِّه يعني أصابه نوع من التثاقف خلينا نقول..

حنان المدني: حتى على اللغة.

هدى رزق: حتى على اللغة، مثلا في لبنان الأسباب مختلفة لأن هنالك تعددية طائفية، بسبب هذه التعددية صارت الناس تأخذ من بعضها تأخذ عادات بعضها وإلى آخره فأخذت طابعا مختلفا تماما وكانت منفتحة على الغرب وكذلك الأمر كان فيها استعمار فرنسي في سوريا، كذلك الأمر في فلسطين، كذلك الأمر.. فلذلك ها البلدان الواقعة على البحر الأبيض المتوسط هذه أصاب وجهها لأنها منفتحة وجغرافية مفتوحة..

لونه الشبل: ولكن رغم ذلك هنالك اختلاف بين لبنان بين سوريا بين الأردن مثلا..

هدى رزق: إيه بس ولكن..

لونه الشبل: بس الاختلاف واضح لا نستطيع أن نقول موضة بلبنان كالموضة في سوريا..

روزي عبده: ولكن هذا سبب الاختلاف الذي نتحدث عنه..

هدى رزق: أنا أقول لك شغلة روحي على الشام اليوم وانزلي على بيروت يمكن ما تلاقي مثلا اتباع الموضة 100% ولكن تلاقي أنهم يتبعون موضة 70% على الأقل.

لونه الشبل: شكل الموضة مختلف قد يكون.. أنا على هذه أقف يعني كل الدول قد تتبع الموضة ولكن المجتمع بثقافته بعاداته بتقاليده بما رشَّح عن الغرب عنه وبما لم يرشح بما ظل محصنا ضد الغرب..

هدى رزق: هنالك مدينة وهنالك ريف، روحي على الريف بلبنان تلاقي..

لونه الشبل: يعني يقال..

هدى رزق: روحي على المدينة..

لونه الشبل: سأوضح الفكرة أكثر، يقال بأن المرأة ترتدي من الثياب ما تريد أن تقوله للآخر فإذا ارتدت ضيقا فهي تريد أن تبرز ما.. شيئا ما وإذا ارتدت فضفاضا فهي إذاً تريد..

هدى رزق: بس بدك تميزي شغلة كثير مهمة، الأزياء في المدينة مختلفة عن الأزياء في الريف..

لونه الشبل: قطعا..

هدى رزق: بالعالم العربي..

لونه الشبل: بدك تقارني عاصمتين..

هدى رزق: خليني أقول شغلة، اليوم الوقت اللي أنا بدي أحكي عن بيروت ممكن بدي أحكي ساعتها عن الشام بس وقت بدي أحكي أقول وقت مثلا الريف بسوريا بيشبه الريف بلبنان، ما فيه ها الأزياء اللي تشوفيها في بيروت بتشوفي ذاتها تشوفيها بالريف اللبناني فلذلك..

لونه الشبل: لا ولكن الأزياء اللي ترينها في بيروت لا ترينها في دمشق أبدا..

حنان المدني: سأقول لكي لماذا..

هدى رزق: ألخص لك الموضوع..

لونه الشبل: لا ترينها في دمشق..

حنان المدني: ربما حسب المجتمع..

روزي عبده: حسب عادات حسب المجتمعات..

لونه الشبل: أنا سألت سؤال لم يجبني عليه أحد، هل صحيح بأن المرأة عندما تلبس تريد أن تبعث برسالة ما للآخر؟ وغالبا الآخر هذا هو الرجل..

روزي عبده: هذا صحيح هنالك دائما تعاطي ما بين المرأة والرجل يعني المرأة.. مثلا المرأة عندما تكون في الصباح تخرج لكي تتسوق لا ترتدي مثلما تخرج بعد الظهر مع صديقاتها مثلا لشرب القهوة ولا ترتدي مثلما تخرج في الليل تكون ماكياج كامل، شعر، طريقة لبس مختلفة يمكن من الممكن أن نرى المرأة عند الصبح جينز وتي شيرت ولكن في الليل يجب أن نراها.. خاصة إذا كانت ستخرج إلى عشاء فاخر أو حفلة أو حتى ليس فاخرا بين الأصدقاء ربما هي تخرج بطريقة لكي تتعرف على الآخر.. لكي تنادي الآخر لكي..

لونه الشبل: هذا ما يفسر بأن معظم مصممي الأزياء رجال؟

روزي عبده: هذه نقطة جدا مختلفة جدا.. جدا.. جدا مختلفة ربما لهذا..

لونه الشبل: يُلبسها ما يريد أن يراه هو عليها؟

روزي عبده: أو ربما يقال لأن الرجل يفهم المرأة أكثر، هذا ما يقال..

لونه الشبل: آه يقال..

روزي عبده: ولكن هنالك فعلا عمل موسع..

لونه الشبل: كما يتمنى لها أن تكون حورية بحر ربما ملاك من الجنة شيطان من جهنم يلبسها كما هو يريد..

روزي عبده: في بعض الأوقات نرى في عروض الأزياء أن هنالك مثلا تصاميم جدا متناسقة وتصميم واحد لا ندري من أين هو.. هو إباحي أو هو جدا محافظ أو هو من مخيلة الرجل ونسأل المصمم..

لونه الشبل: مُبالغ شيء ما..

روزي عبده: مُبالغ، نسأل المصمم لماذا فعلا هذا التصميم؟ من أين أتى هذا التصميم؟ ويقول إنني أرى المرأة بهذا الشكل، أردت أن أصمم شيئا أحب أن أرى المرأة فيها، هناك عدة مصممين يقولون ذلك ويقولون أعشق المرأة.. أعشق أن أرى امرأة جميلة بجانبي وأريد أن أراها هكذا بهذا الشكل ربما لهذا السبب الرجل هو الذي يصمم الأزياء.

لونه الشبل: أشكرك، نقطة مهمة جدا على كلٍ لكي لا نبقى نتحدث داخل الأستوديو العين العشوائية دائما هي أفضل معبر عن اتجاهات الناس في اختيار أزيائهم لذلك كان هذا الاستطلاع لكاميرا الجزيرة للشارع السوري.

[شريط مسجل]

مواطنة سورية:صار لي أكثر من كذا يوم أني أشتري قطعة تناسبني ما عم ألاقي..

مراسلة: ليش؟

مواطنة سورية: لأنه شيء ما بقدر أطلَّع فيه أبدا يعني شيء يخرج ولاد صغار مثلا لكثير.. لكثير نص بطن هذا ما بقدر أطلع فيه وأكيد كثير مثلي..

مواطنة سورية ثانية: إيه والله فيه شغلات بالسوق بتجنن كثير حلوة يعني كثير الواحد عن جد كل شيء حلو بالسوق يعني لو كل يوم بأنزل كل يوم بجيب أغراض..

مراسلة: طيب برأيك أن الرجل مثلا أنتِ بتلبسي لترضي الرجل ولا بتلبسي لتواكبي السرعات ولا بتلبسي لتتأنقي ويُقال عنك أنتِ مرتبة وأنيقة؟ ليش بتلبسي؟

مواطنة سورية ثانية: هو أول شيء كل شغلة لها لبسها، الجامعة لها لبسها السوق إلِه لبسه الزيارة لها لبسها، بقى كل واحد بينسق هيك وقت أنزل على الجامعة مو مثل ما أنزل على السوق أو هيك أو مع رفقاتي كل شغلة إلها لبسها وإلها وقتها..

مراسلة: بلبسك بتراعي التقاليد والعادات؟

مواطنة سورية ثانية: إيه إجباري.. إجباري، الواحد أول شغلة بيطلع هيك أن شغلة تناسب العالم ما يكون أنه كثير هيك صارخ او مو حلو بده يكون مناسب..

مواطنة سورية ثالثة: يعني الشيء اللي مثل ما عم تقولي فيه اجتماعيا والشغلة اللي بتناسبني كمان بآخذ من الموضة الشغلة اللي بتناسبي يعني مو أي شيء بالموضة بينزل بأشتري منه، الشيء اللي بيعجبني اللي بيناسبني اللي بيعجب البيئة اللي أنا عايشة فيها الحي اللي عايشة فيه كمان.

مواطن سوري: هلا حسب فيه بنت محجبة تكون لابسة اسبور بيليق لها فيه بنات مثلا ما بيليق لها الاسبور بس أنا بأفضل أن البنت المحجبة الاسبور أكثر كشكل بيرضي الطرفين.

مواطنة سورية رابعة: أنا يعني مو مع الموضة أبدا مع اللباس المحتشم وشو ما كان إذا الألوان مثلا فيها موضة إيه ليش لا بس..

مراسلة: طيب برأيك الموضة الموجودة بالسوق يعني بتتناسب مع مجتمعنا العربي؟ لسة لها هوية عربية ولا اتصادرت؟

مواطنة سورية رابعة: والله حاليا فيه تحسي إنها اتصادرت ولو يعني أكثر من 50%..

مواطن سوري ثاني: طبعا بالحال الموضة أنا بألبس كل شيء موضة يعني طبعا وبس..

مراسلة: طيب الموضة اللي بتناسب مجتمعنا العربي ولا بتناسبك أنت شخصيا؟

مواطن سوري ثاني: لا اللي بتناسبني أنا شخصيا.

مواطنة سورية خامسة: يعني أنا بأحب مثلا كثير الأزياء وكثير الموضة وكثير الشيء الجديد يعني بأحب على طول يبين هيك ستايل حلو وشيء جديد وحلو يعني أحيانا ما بأتقيد بالتقاليد العربية مثل ما عم بتقولي، بأحب حسب يعني..

مراسلة: يعني معناته أنتِ الموضة بتشكل بالنسبة إليكِ هاجسا يعني؟

مواطنة سورية خامسة: إيه.. هيك بأحس أحيانا.

مراسلة: ليش؟

مواطنة سورية خامسة: يمكن هيك طبيعتي يعني من صغري بأحب على طول اللبس والشراء وعلى طول يعني يوميا تقريبا بالسوق يعني حتى لو ما بأقدر أشتري بشوف شنو نازل جديد شو فيه هيك موضة نازلة ولو ما بدي أشتري بس أحب أن هيك يعني يكون عندي فكرة.

مواطن سوري ثالث: والله موضة المرأة ما تلفت نظري نهائيا بصراحة يعني بأحب المرأة المستَّرة تكون عادية بشكل طبيعي يكون يعني تتلاءم مع المجتمع.. مجتمعنا شرقي مش مجتمع غربي يعني.

مراسلة: طيب أنا شفتك عامل ذقنك على الموضة؟

مواطن سوري ثالث: لا مو موضة كثير بس أنه بأغطِّي الصلعة فيها.

مواطنة سورية سادسة: هلا أنا أول شيء بأنقي اللي بيعجبني بس أنا كمان اليه الواحد يراعي شعور المجتمع اللي فيه أكيد مو كل شيء موضة فينا ألبسه أو بأحبه أنا..

مراسلة: تلحقي السرعات؟

مواطنة سورية سادسة: يعني نوعا ما فيه شيء مقبول أن بيتناسب معي شيء بيعجبني مو كل شيء موضة بيعجبني أو بيتناسب معي..

مراسلة: طيب الموضة بتشكل بالنسبة إليك هاجس؟

مواطنة سورية سادسة: مو كثير يعني شوي يعني مو أنا خلاص موضة أنا بأمشي عليها أنه صحيح بأحبها بس ما إلى درجة هوس أو أني خلاص ما الحق الموضة تكون آخر همي لا فيه أشياء أهم..

مواطنة سورية سابعة: بألحق الموضة بس لما تكون الموضة بحدود يعني الشيء اللي بيعجبني بأنقيه ببساطة موضة ولا مش موضة الشيء اللي بيعجبني بأنقيه.

لونه الشبل: سيدة حنان تعليقك؟

حنان المدني: تعليقي الحقيقي بس كانت على النقطة قبل تشوفي التقرير.

إنه السيدة ما عادت يعني السيدة أو الشابة ما عادت بتلبس اللي هي تبغاه يعني كأنه صار مسيطر عليها أو يعني..

لونه الشبل: يُفصل لها ما يجب..

حنان المدني: يثفصل لها ما يجب أن تلبسه بالضبط، يعني وسط الزخم الإعلامي اللي بنعيش فيه وبرضه أنا ما أعتقد إنه الموضة في بيروت هي أو تختلف مثلا عن سوريا في كل بيت..

لونه الشبل: آه طبعا.

حنان المدني: بيشوف نفس القنوات الإعلامية يعني أعتقد من الهند إلى المغرب ممكن كله يصير بنفس الطريقة يمكن..

لونه الشبل: عولمته..

حنان المدني: اللي يختلف من مجتمع للثاني إنه يكون يعني بس بعض القيود الاجتماعية اللي ما تخلي مثلا..

لونه الشبل: روزي ضمن التقرير كان هناك من يرى بأن الموضة عبارة عن الأزياء غير المحترمة.

روزي عبده: هنالك شخص قال إنه لا يهتم بموضة المرأة وهو يحب المرأة المستَّرة وكأن يعني.. وكأنه يقول إن إذا امرأة كانت على الموضة أي يعني إذا المرأة ترتدي الأشياء الجميلة أو الأشياء التي يقدمها..

لونه الشبل: دور الأزياء..

روزي عبده: الإنتاج أو صناعة الأزياء وكأنها يعني وكأنها لن تكون محافظة ومسترة وهذا غير صحيح يعني اليوم نحن نأخذ ما نريده..

لونه الشبل: ما نريده وما لا نريده..

روزي عبده: نعم لأننا في.. خاصة في المجتمعات العربية.. في المجتمعات العربية بالرغم من كل شيء بالرغم من العولمة والانفتاح وعدم التقيد بالتقاليد بشكلها يعني بنقطة.. نقطة مثلما نقول نحن ما زلنا نأخذ بعض الأشياء ولا نأخذ أشياء أخرى يعني..

هدى رزق: أنا أعارض روزي شوية بهذا بها الكلام بس حتى أقول إنه اليوم صار فيه موضة مفروضة علينا يعني مثلا اليوم تنزلي على السوق تشتري ثياب مرات ما بتلاقي إلا البنطلون اللي خصره واطي أو البلوزة القصيرة فاليوم كمان فوق هذا وكله عم بتشوفي كل الناس تقريبا كل الستات عم بتلبس الجينز.. الجينز مثلا بالسهرة حتى صار مع البلوزة اللي بتلمع أو شيء من ها النوع فلدرجة إنه صرتِ تلاقي إنه كل الستات اليوم صاروا بيشبهوا بعضهن، يعني صاروا كليتهن نفس الزي يعني شيء بيذكرنا بأيام موستي تونغ وقت ما فرض عليهم إنهم يلبسوا (Costumes) واحد فصرنا تقريبا هيك، فإذاً الموضة كمان مفروض علينا كثير ليس العكس..

لونه الشبل: ليس فقط موستي تونغ كمان أتاتورك أيضا فرض بمرحلة من المراحل نزع الطربوش على أساس بأن الطربوش يوحي بأنه قديم وتعليق ويعني النرجيلة ولكن حقيقة رغم أنه فرض القبعة لم يتغير شيئا من الداخل نحن نتغير من الداخل الآن؟

هدى رزق: اليوم التغير الداخلي مش عم نتغير من الداخل يعني التغير الداخلي عم بيصير هو قبولنا لبعض الأزياء اللي كثير جريئة يعني أنا بدي أعطيكِ مثل فيه أزياء كثير جريئة بيلبسوها الصبايا بالنهار، روحي على نيويورك ما بتلاقي الصبايا بنيويورك لابسينه، فيه أزياء بفرنسا ما بيرتدوها الفرنسيات والعربيات بيلبسوها..

لونه الشبل: لماذا؟

"
هناك مفهوم خاطئ لدى بعض النساء اللواتي يعتقدن أن الحداثة بمواكبة الموضة
"
هدى رزق
هدى رزق: فلماذا؟ لأنه أول شيء لما كانت روزي عم بتقول إنه يقال إنه المرأة العربية هي امرأة لا تعمل، معظم النساء لا يعملن معظمهن يعتقدن بأنه حتى تكوني حديثة، الحداثة يعني إنك تلحقي الموضة إنك تلبسي الموضة بحذافيرها يعني تأخذيها بحذافيرها، أول شيء فعلي هو إنه الحداثة هي مسألة متعلقة بالثورة الصناعية والثورة التكنولوجية، الحداثة هي هون.. هي بفكرنا وليس بالمنظر تبعنا بشو بنرتدي فلذلك هنالك مفهوم خاطئ للحداثة.. الحداثة مختلفة جدا عن.. يعني هي مسألة فكرية مسألة إنتاج وليست مسألة استهلاك لكن نحن بالعالم العربي نعتقد بأن الحداثة هي مسألة استهلاك ومسألة مظهر فقط.

تأثير ثقافة المصمم على خطوط الموضة



لونه الشبل: أتوقف عند نقطة الحداثة نقطة الحقيقة مهمة جدا، روزي خطوط الموضة في الغرب أليس فكر المصمم؟ خطوط فكره أسلوبه في النظر للحياة؟ ثقافته رؤيته للحياة وإيقاع هذه الحياة؟ وبالتالي من الذي يستمده من خلفيته الثقافية من فلسفات من وجود هل هذا صحيح؟

روزي عبده: في الغرب هنالك يعني ربما كان يجب أن نقول شيء من البداية، هنالك أسلوبين في الأزياء أسلوب الأزياء الراقية أو الأزياء الأنيقة وهو الأسلوب (كلمة بلغة أجنبية) الذي يعرف (كلمة بلغة أجنبية) وأسلوب الثياب الجاهزة (Ready wear) أو (كلمة بلغة أجنبية) يعني عندما نتحدث عن صيحات الأزياء وعن صناعة الأزياء بشكلها المفهوم الكبير هنا نتحدث عن الثياب الجاهزة يعني ما هي الموضة اليوم؟ هي من الثياب الجاهزة، هي بشكل عام مثلما كنا نتحدث الآن نجدها في الأسواق نجدها في المحلات نجدها في المجلات نرى التنورة مع الحقيبة مع التي شيرت يعني كل هذه الأشياء ولكن عندما نتحدث عن (كلمة بلغة أجنبية) هذه فعلا ما يريد المصمم أن يقدمه أو أن ما يعبر عن أفكاره وعن طريقة تفكيره ربما لإطلاق صيحة ما.. صيحته هو لأننا لا يمكن أن نقول إن مع مثلا أسابيع (كلمة بلغة أجنبية) هي نطلق صيحات الأزياء كلها.. أسابيع الثياب الجاهزة هي التي تطلق صيحات الأزياء مثلا بالثياب الجاهزة هنالك نرى الألوان مثلا اليوم الألوان هي الألوان العاجية أو الألوان..

لونه الشبل: بيج..

روزي عبده: بيج أو الزهرية أو الزاهية، القصَّات نرى أن هنالك خليط ما بين قصات مثلا تعود إلى السبعينيات مع الهت بي ومع قصات مثلا من الستينيات والخمسينيات الأنوثة والنعومة وأيضا التطريز يعني هذه الأشياء هي عمومية وتطلقها صيحات الأزياء الثياب الجاهزة..

لونه الشبل: ولكن هذه.. أتوقف عند هذه النقطة رغم ذلك هي أيضا انعكاس لأفكار هذا المصمم يعني لن يأتي بتصاميم..

روزي عبده: لا ليست انعكاسا لأفكار المصمم..

لونه الشبل: وإنما..

روزي عبده: هي انعكاس ونعود لشركات الأقمشة لأننا بالعالم يعني دور الأزياء والمصممون في العالم للثياب الجاهزة يتبعون شركات الأقمشة ماذا تريد أن تقدم وهذه الشركات..

لونه الشبل: وشركات الأقمشة غربية..

روزي عبده: قبل سنتين..

لونه الشبل: يعني غربية وأجنبية..

روزي عبده: طبعا الكل.. حقها..

لونه الشبل: أود أن نصل إلى نقطة كي لا..

روزي عبده: حتى نحن في العالم العربي..

لونه الشبل: إذاًً سواء كانت ثياب راقية أو كانت ثياب جاهزة هي في النتيجة إما تعبر عن فكر وثقافة المصمم وهي صيحات الثياب الراقية وإما ما يتعلق بالشركات المنتجة للنسيج والأقمشة، في الحالتين تأتينا كخارج.. من الخارج تأتينا، يعني نحن كعرب..

روزي عبده: الثياب الجاهزة نعم ونعم ولكن ثياب (كلمة بلغة أجنبية) لا لأن المصمم هنا يرى دائما من هي المرأة أو من هو الرجل الذي سيشتري من ثيابه ومن أزيائه..

لونه الشبل: ويفصل له كما يريد، كانوا فصلوا لنا عباءة..

روزي عبده: لا مثلا مؤخرا في آخر تصميم قدمته دار غتانوني الإيطالية والمصمم هو غلارد ميماريوت وهو برازيلي فنزولي.. برازيلي إيطالي قدم عشرين قطعة وفي القطعة العاشرة أو الحادية عشر كانت عباءة من اللون الأسود دخلت العارضة مغطاة كليا.. يعني كليا وعندما وصلت إلى منتصف العرض أو المصرح..

لونه الشبل: خلعت العباءة..

روزي عبده: خلعت العباءة وبدأ الزي بتطريزه وبألوانه الزاهية..

لونه الشبل: واحد على عشرة.

روزي عبده: واحدة على عشرة بما معناه أنه قدم شيئا للمرأة الشرقية والمرأة الخليجية التي هو كما تحدثت..

لونه الشبل: جميل ولكن تسعة من عشرة قدم ما يرى هو لهذه المرأة لها أن تلبس.

روزي عبده: طبعا ولكن الكل..

لونه الشبل: خلاص خليني أتوقف عند هذه النقطة فقط كي لا أطيل على المتصلين وأعود إليكِ لأن النقطة مهمة جدا، مع السيد سيف سعيد من الإمارات، فقط لو سمحتِ لي، تفضل سيد سيف.

سيف سعيد: مساكم الله بالخير جميعا.

لونه الشبل: مساء النور تفضل يا سيدي.

سيف سعيد: أخت لونه ورد في كلامك أن الدول الخليجية لم تستعمر يعني فأرجو مراجعة معلوماتك يعني..

لونه الشبل: قصدنا الاستيطان وقصدنا الحماية وقصدنا المحميات..

سيف سعيد: لا يا أختِ يعني آخر سنة يعني من خريجة من الخليج سنة 1971..

لونه الشبل: نعم أنا قصدت شيء آخر، هناك نقطة أخرى للأزياء تفضل.

سيف سعيد: الكويت كانت مسلسلة كويتية وبحرينية بالأبيض والأسود كنا نشوفها في السبعينات، كانت المرأة تلبس فوق الركبة هذا شيء، الشيء الثاني أنه لأن طبعا العرض.. الموضة والعروض ما يسمح بها من إسفاف يعني فإلى درجة السماجة يعني لكن مع ذلك أحيي الأخت روزي عبده يعني فعندما أتابع كلامها فهذه السيدة الكريمة يعني تقدم العرض بشيء.. بشكل أدبي يعني لغة راقية فعلا الواحد يستمتع عندما يرى يعني..

روزي عبده: شكرا.

سيف سعيد: ملحوظة أخرى إنه الأخت اللي تتكلم من السعودية من خلال لهجتها هي من الحجاز يعني وتتكلم كالمجتمع الخليجي المجتمع الخليجي يا أختِ الحجاب على البحر الأحمر وليس على الخليج يعني شكرا.

لونه الشبل: شكرا جزيلا لك سيد سيف سعيد، هي تبقى وجهة نظر شخصية، سيد خالد الخلاص من دمشق.. من سوريا تفضل.

خالد خلاص – سوريا: مساء الخير.

لونه الشبل: مساء النور، تفضل.

خالد الخلاص: أولاً أختي العزيزة أنا مؤيد وجهة نظر يوم قلتِ إن المرأة تلبس ما.. تلبس الشيء اللي ينقل ما بداخلها للشخص اللي أمامها..

لونه الشبل: هي ليست وجهة نظري أنا أنقل وجهات نظر كل من لديه تساؤل، وجهة نظري تبقى خارج هذا البرنامج، تفضل.

خالد الخلاص: اعتقدت أنها وجهة نظركِ، على كل حال أنا مؤيد لهذا الكلام.

لونه الشبل: تفضل.

خالد الخلاص: هذا أولا، ثانيا كان الزين والجمال على دور الأجداد والزين بشكل عام يؤخذ بمحاسن المرأة وليس بتبرجها وبما ظهر من مفاتنها، ثالثا نحن بالسعودية.. يعني بالسعودية كانوا قبل دخول الشركات للبيوت ما كان فيه شيء اسمه موضة إلا الموضة المسترة الراقية جدا، أما الآن للأسف يعني صارت بعد دخول الستالايتات للبيوت بشكل عام يعني عربيا حتى مو بس على مستوى السعودية صارت شيء اسمه الموضة وهذه الموضة الفاضحة وزين المرأة أعتقد بثقلها ببعض التعابير البادعة على وجهها وبعض الثوب الراقي الفاخر جدا.. وأشكر لكم سماحتكم لهذه المداخلة.

لونه الشبل: شكرا جزيلا لك سيد خالد الخلاص، أعود إلى نقطة جاءكِ شكر كي أتوقف عنده، إذاً هناك من يريد أن يلبسنا.. حسب رأيه بأن هذا ما نريد أن نلبسه نحن، هل هذا الكلام دقيق؟

روزي عبده: نعم دقيق.

لونه الشبل: حلو، سيدة حنان أين الأزياء التي تعبر عن ثقافتنا فلسفتنا كعرب؟ لماذا يلبسوننا ما يرى المصمم بأنها هكذا يجب أن تلبس المرأة الشرقية؟ أنتِ مصممة أزياء وغيركِ أيضا أين مصممي الأزياء؟ أين الأزياء التي تعبر عن فلسفتنا كعرب؟ هل هذا دليل فقر يعني ما عندنا حداً يصمم؟

روزي عبده: لا أريد عفوا.

لونه الشبل: لحظة دعيها تجيب روزي.

روزي عبده: قبل هذا السؤال، ليس هكذا يجب أن ترتدي المرأة الشرقية وليس..

لونه الشبل: حسب رأيه.

روزي عبده: هكذا أستوحي لكي ترتدي المرأة الشرقية..

لونه الشبل: جميل، هكذا يستوحي بأنه يجب أن تلبس المرأة الشرقية، لماذا ننتظر من يستوحي لنا ما يجب أن نلبس، أين أنتم؟

حنان المدني: طيب يعني إحنا نرجع لنفس النقطة نرجع للشركات العالمية اللي بتسيطر على صناعة الموضة يعني هذه النقطة هي اللي بتؤثر لأن محلات يعني منتشرة تقريبا في كثير من دول العالم بتبيع القطع بتتوجه للطبقة المتوسطة بتبيع مئات الألوف من القطع هي هذه اللي بتعمل التأثير لكن مش مثلا مصممين أو مصممين الأزياء الراقية يعني إحنا.. لما أي مصمم مثلا بيعمل حتى لو كانت مائة قطعة في السنة يعني كيف حأقدر أؤثر على.. يعني على نظام كامل لكن هادول لهم..

لونه الشبل: إذاً هو نظام كامل تخضعون له أنتم شئنا أم أبينا.

حنان المدني: يعني أنا برضه عندي إصرار على نقطة الإعلام.. الإعلام والتركيز الإعلامي بالرغم من أنه الشركات هذه لها يعني بتؤثر فعلا على طريقة لبسنا أو يعني إيش الموضة اللي تمشي أو كيف المرأة تلبس لكن برضه أنا أرجع أقول إنه الإعلام هو اللي بيؤثر بشكل مباشر على الفتاة.. بطريقة تفكيرها السيدة إيش تلبس يعني..

لونه الشبل: الإعلام مسؤول عن نكسة 1967، على كلٍ لمزيد من مقاربة مدى إقبال الناس على الموضة أيضا سنستطلع آراء بعض أصحاب المحلات من التجار والذين كان لكاميرا الجزيرة لقاء مع بعضهم أيضا من دمشق.

[شريط مسجل]

مشارك: هلا الموضوع اللي إحنا كموضوع بائعين بدنا نلحق الطلب الزباين هلا نحن أكيد فيه معامل عم تشتغل الزي الشرقي بس واقفة تماما وانتهت، يعني المعامل الغربية الأكثر ماشية عندنا وهذا المطلوب حتى للبنات من جيل.. كثير منهم وصغار عم يطلبوا الزي السبور.. سبور يعني هذا اللي عم ينطلب عشان هيك مضطرين نحن نلحق الموضة.

مشارك ثاني: يعني هلا نحن من هون بالمحل إذا ما جبنا مع الموضة نبطل نبيع ونشتري وكثير هيك عالم يعني.. يعني عم نضطر إنه مثلا نجيب شيء على الموضة عشان نمشي وعشان نمشي شغلنا أما نجيب شيء مستَّر وشيء كذا بتخف الزباين.. بتخف البيع.. بيخف الشغل.

مراسلة: يعني هاي الموضة ما بتراعي عاداتنا وتقاليدنا العربية؟

مشارك ثاني: هي بتراعي عاداتنا وتقاليدنا العربية أكيد وهي المفروض نحن ما نسوَّق ها الشيء بس هو هذا السوق هو بيتطلب يعني منا ومن كل العالم.

مشارك ثالث: بصراحة يعني والله النسبة الكبيرة اللي بتمشي عم تدور على الموضة يعني إنه بيهمها مثلا إنه تكون القطعة هي مرغوبة حلوة كألوان كالـ(Type) على (Style) فالنسبة الكبيرة بتدور على الموضة يعني بتدور على المظاهر وقليل منهم اللي بيدوروا على شيء مثلا تكون إنه هي قطعة حلوة بس مناسبة لإليها مناسبة لبيئتها لتقاليدها لعادتها بس أنا بأعتقد إنه النسبة الكبيرة هي بتدور على الموضة يعني بتدور على المظاهر شيء من المظاهر ما يهم إن أنا لبست قطعة حلوة المهم إنه الناس تقول عنا إنه هاي حلوة كقطعة كلون كا (Style) وتكون غريبة بالنسبة لإلها.

مشارك رابع: بالنسبة أول شيء عرض وطلب طبعا هاي أهم شيء بالنسبة للموضة بس إحنا أول الموسم بيجي لعندنا خطوط عريضة للموضة ممكن تكون مثلا محتشمة ممكن تكون.. فالبنت ممكن يعني الصبية تلبس إنه موضة محتشمة، فيه موضة غير محتشمة يعني مو بغض النظر إنه تطغى على الشارع الموضة إنه تلبس بالشارع، لا فيه موضة مثلا شيء مظلات كثير أو هذا بتلبسه البنت بسهرات أو كذا ممكن ومع.. بالتالي هو بالموضة وفيه موضة محتشمة مثلا لباس محتشم كمان بيجي بالموضة فالموضة مو شرط إنه لازم القطعة تكون مظلاتها كثير أو مفسرة بالجسم هي هاي الموضة فالموضة آخذة على المحتشم وهذا طبعا هاي بالنسبة للموضة، بالنسبة لإلها الموضة يعني إحنا عندنا بمجتمعنا العربي ككل ما عندنا ألوان معينة هلا بأوروبا بنشوف إن عندها ألوان محددة بتنزل على الموضة هذا.. هون عندنا بمجتمعنا ما فيه ألوان.. كلها مباحة فيه بتظهر أول الموسم مثلا الموضة كألوان معينة بعدين بتقلب كل الألوان، البنت الشرقية مو مهتمة مثلا بلون معين إنه اللون اللي.. حتى بأساس الموضة مو ممكن إنه كل بنت تلبس والله شيء اسمه موضة لازم تلبس الشيء اللي بيلبق لها هو يعني الخلي اللي بيلبق لها.

مراسلة: طب فيه شيء اسمه موضة وفيه شيء اسمه سرعات، يعني إقبال الفتيات على ارتداء الموضة أم على السرعات أنت يعني كوجهة نظر صاحب محل؟

مشارك رابع: بالنسبة للسرعات هيك تحتم بأمر الفتاة وطبعا وقت البنت طالعة بأول عمرها 15، 16 تصير للـ 20 ممكن تقبل على السرعات بس بالنسبة اللي بتتناده العمر فوق 25 وكذا بتشوفيها أنتِ هي شغلة نكره إنه تلبس شيء عالسرعة هاي الزيادة يعني كل عمر إليه زي أو (Type) معين ليتلبس فيها.

لونه الشبل: إذاً ضمن هذه الحلقة أيضا مشاهدينا الكرام نفتح ملف الغالب والمغلوب وتقليد المغلوب للغالب، الشركات واحتكارها ودور الإعلام بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

دور شركات الملابس في إذكاء هوس الموضة



لونه الشبل: أهلا بكم من جديد، دكتورة هدى فتحنا ملف الشركات وما تتحكم به من.. حتى من أذواق حتى من خطوط للموضة حتى من صيحات حتى من كل شيء ولكن هل هي أيضا من يصنع الهوس الذي قد يصيب النساء ويجعلنهن يركضن من سوق إلى سوق ومن محل تجاري إلى محل تجاري؟ كيف تعمل هذه الشركات؟

هدى رزق: كيف تعمل هذه الشركات؟ أول شيء هذه الشركات هي بيهمها التسويق، يهمها أنها تسوق البضائع فلكي تسوق هذه البضائع هي تخضع الإعلام لمشيئتها يعني الإعلام لحاله ليس هو المسؤول إنما هذه الشركات هي المسؤولة عن التسويق.. والتسويق يحتاج إلى الإعلام ومن ثم الإعلام يحتاج إلى مستهلكين والمستهلك الأساسي هو المرأة فهذه المرأة القابعة في المنزل التي ترى الأزياء اللي روزي بتقدمه وتقدمه مثلا دور الأزياء الكبيرة وإلى آخره فهي تنظر إلى هذه الموضة على أنه يعني هي منزلة فهي بالتالي بتركض وتحاول أن تشتري هذه الموضة وتتابع هذه الموضة حتى تقول لرفيقتها إن هي تتبع الموضة أكثر منها وإلى آخره وبتعرفي هنالك منافسة بين النساء من يتبع الموضة أكثر وبالتالي الشركات تستفيد أكثر وتحط دعايات بالإعلام أكثر..

لونه الشبل: يعني تحويل المرأة إلى وحدة اقتصادية متحركة.

هدى رزق: طبعا المرأة هي المستهلك الأساسي.

لونه الشبل: والمرأة وإلغاء كل أبعاد الإنسانية المختلفة عنها كامرأة.. كإنسان..

هدى رزق: المرأة هي المستهلك الأساسي لدور الأزياء ولهذه الشركات.. مستحضرات التجميل، الملابس وإلى آخره..

لونه الشبل: طيب كي لا نحمِّل كل الشركات ودور الأزياء، المجتمعات ألا تحمل مسؤولية بأنه ليس هناك من يستقطب المرأة ثقافي واجتماعي وسياسي..

هدى رزق: المشكلة..

لونه الشبل: لا تجد أمامها إلا الفاترينات والسوق.

هدى رزق: يا عزيزتي المشكلة أن المرأة العربية.. هنالك المرأة العربية وهنالك المرأة الغربية. المرأة الغربية ليست متعلقة بأهداب الموضة كما المرأة العربية.. المرأة العربية متعلقة بأهداب الموضة لأن هذه المرأة هي غير عاملة في أغلب الأحيان هي امرأة غير عاملة صحيح أنها هي امرأة فنانة وتحب أن ترتدي مثلا ملابس جميلة وإلى آخره ولكن لأن هذه المرأة لا تعمل فلديها متسع من الوقت لكي تنظر إلى التليفزيون ولكي تراجع المجلات النسائية وإلى آخره وكل هذه البرامج التي تراها هي برامج استهلاكية تشجعها على الاستهلاك بينما المرأة الغربية هي امرأة تخرج صباحا الساعة الثامنة إلى عملها وتعود الساعة الخامسة إلى منزلها تريد أن ترعى الأولاد، تريد أن ترى الزوج، تريد أن تحضِّر إلى آخره..

لونه الشبل: والله النساء العربيات هيك عم بيصيروا.. بيطلعوا الصبح بيرجعوا المساء..

هدى رزق: مش كلهم.. أغلب النساء العربيات غير عاملات.

لونه الشبل: زيِّنا.

هدى رزق: وبالتالي لأنه هذه المرأة هي غير منتجة لأنها غير عاملة فهي بدها شيء فعلا حتى تتسلى فيه فهو التلفزيون وهي الدعايات الاستهلاكية التي تشجع على الاستهلاك وبالتالي المستفيد الأكبر هي الشركات وهذه الشركات أيضا تحاول بمزيد..

لونه الشبل: طيب ولكن من الغريب أن نسبة العاملات ترتفع جدا في عالمنا العربي وفي المقابل ترتفع نسبة من يذهبن إلى السوق ومن يرتدين هذه الأزياء، إذاً القضية ليست مرتبطة بالعمل ولا شيء.

روزي عبده: لونه هناك شيء في طبيعة المرأة.. المرأة تحب أن تتجمل خاصة.. مثلا المرأة في مجتمعاتنا العربية تحب أن تتجمل لزوجها تحب أن تعطي بعضا من الإغراء لديها.. منذ صغرها لديها الأنوثة ولديها الإغراء الذي من خلال ثقافتنا ومن خلال تربيتنا تربية المرأة يعني تُنمى هذه الطبيعة لديها تُنمى لاحقا لكي عندما تتزوج أو لكي يعني تستقبل مثلا.. تكون في العمل تأتي إلى البيت تغير ملابسها لكي تستقبل زوجها ولكي.. هنالك يكون حوار..

لونه الشبل: إذاً هي ثقافة؟

روزي عبده: ثقافة طبعا ثقافة خاصة في مجتمعاتنا العربية طبعا تتزين..

هدى رزق: وعادات إذا صح التعبير.

حنان المدني: المرأة العربية عندها مجتمع عندها علاقات اجتماعية فيه عائلة يعني فيه صديقة وفيه أخت وفيه بنت عم وفيه بنت خالة وفيه زيارات ودية وفيه علاقات اجتماعية لكن المرأة الأجنبية يعني..

لونه الشبل: طيب على كل حال جميل، خرجنا من دمشق ولمزيد من مسح اتجاهات الرأي العام عبر العالم العربي وحول قضية الموضة وموضوع الموضة كان لكاميرا الجزيرة هذا الاستطلاع للشارع الأردني هذه المرة.

[شريط مسجل]

مواطنة أردنية: الموضة إشي كثير حلو وإحنا تقريبا عم بنواكب الموضة يعني هلا صار عصر الموضة يعني كل حدا يعني هلا بنشوف البنات كلهم بيلبسوا على الموضة كل حدا عم بيتابع الموضة بطل حدا يلبس خلاص زي أول يعني إنه خلاص زي ما بدهم العالم أو هيك.

مواطنة أردنية ثانية: أعتقد إنه الموضة في العصر الحاضر هي صارت شيء منتشر بحيث إنه الكل صار يعني يقلدها الموضة بدون تفكير بدون وعي هو شيء برز فالكل قاعد بيقلده بدون تفكير، لا هي بالواقع ما بتتناسب أبدا لكن كما قلت إنه هي شيء انتشر والناس بحكم إنه هي الثقافة الغربية هي المنتشرة وهي العالية علينا هلا عم بتقلدها بدون ما تفكر إنه هذا صح أو صواب أو يتناسب مع تقاليدنا وأعرافنا ولا ما بيتناسب هو شيء عبارة عن تقليد بحت.

مواطنة أردنية ثالثة: الموضة كثير حلوة وعم تتطور والناس عم تتقبله وعم بتحبها ومع ها الانفتاح عم بتحس إنه الناس بدها إنها تسير موضة أكثر يعني عم بيحبوها حلوة تجديد يعني عن قبل.

مواطنة أردنية رابعة: ما أظن يعني إنه يكون هدفهم الإغراء يعني هدفهم إنه الست تتابع الموضة تتسوق تشوف الدنيا يعني نفسيتها تتحسن بعدين إحنا قد أيش عم بنمر هلا بفترات إنه كثير صعبة في العالم حروب وأزمات فعم بيطلعوا ألوان هلا كل الكلر الموضة الألوان يعني كمان لنفسية الستات وهيك كثير أشي حلو أنا ما عدت أتطور مع الموضة ومع الفاشون بس الست كمان شو بتختار كثير مهم يعني هي بتختار لبسها اللي بيناسبها وبيناسب مجتمعها وبيناسب يعني جسمها وبيناسبها وبتطلع في أشي آه ما بيناسب مجتمعنا.

مواطنة أردنية خامسة: والله بالنسبة للموضة.. الموضة كثير إشي حلو وأنا بأحب الموضة بس شوية الموديلات يعني ما بتناسب عادتنا وتقاليدنا مش للكل طبعا.

المراسلة: يعني أنت بتأيدي الموضة ولا ما بتأيدي الموضة؟

مواطنة أردنية خامسة: لا بأيدها أنا بأحب الموضة.. والموضة حلوة يعني بس شوية تناسب فيه ناس ما بتتناسب معهم هاي الموضة.

مواطنة أردنية سادسة: حاليا ما بتتلائم نهائي إنه الكل عم يتجه للناحية الغربية يعني اللبس الكثير فيه تبرج وكثير فيه تشلح شوية يعني ما بتلاقي نهائي إنه البيئة العربية اللي إحنا عايشنها.

مواطنة أردنية سابعة: الموضة في عصرنا يعني ما بنقدر الواحد في هذا العصر ما يتلاءم مع الموضة يعني هذا العصر هو نفسه بيفرض على الواحد إنه يتلاءم مع الموضة بس حسب يعني مجتمعنا ما بيخلي الواحد يأخذ كل الموضة بكل أشكالها يعني لازم الواحد يختار.. يختار يعرف شو يختار وينتقي حسب ثقافته وتقاليده بس مش غلط الواحد يتعامل مع الموضة.

مواطنة أردنية ثامنة: والله الموضة فيه أشياء تكون مناسبة للمرأة العربية المسلمة وفيه منها يكون متعارض جدا مع شريعتها واعتقادها والعادات وتقاليدها فيعني هي بشكل عام الظاهر الآن إنه كل ما تتردى وتسوء، نلاحظ إنه فيه أشياء تزيد في التبرج وهذا معارضة جدا للعادات والتقاليد والثقافة الإسلامية بشكل عام.

لونه الشبل: دكتورة تحدثت عن الثقافة الإسلامية ولكن يعني يفتح أمامي الآن سؤال آخر ربما، هل هي ثقافة ولع المغلوب بالغالب؟ يعني ماذا.. ما الذي يفعله الغالب وبالتالي الدول المتقدمة نتلقفه هكذا ونحن سعداء ونريد أن نقلد وهذا هو الصح؟

"
المجتمع العربي مجتمع مستهلك ومقلد للغرب، والمغلوب مولع دائما بالاقتداء بالغالب
"
هدى رزق
هدى رزق: يعني بالحقيقة هو بالأخير نحن لأنه مستهلكين فنحن نقلد الغرب في كل شيء يعني خلينا نقول إنه مثلا كل الإنتاج التكنولوجي وكل الإنتاج الصناعي نحن عم نأخذه من الغرب فبالتالي يعني مش كثير إذا أخذنا.. رجعنا للموضة كمان من الغرب خلينا نقول يعني لأن المغلوب مولع أبدا بالاقتداء بالغالب..

لونه الشبل: بالضبط.

هدى رزق: فطبعا المغلوب مولع أبدا بالاقتداء بالغالب وهذا الشيء اللي قلت لكِ إياه من الأول لأن نحن بنفكر الموضة يعني الحداثة وقول الحداثة قلت لكِ هي الإنتاج مش الشيء اللي شو اسمه..

لونه الشبل: الإنتاج.

هدى رزق: فأكيد إنه نحن بنقلد الغرب وفيه ناس بيفكروا لأنه عن قلة معرفة إنه تقليد الغرب ليس والحداثة مش هي إنه أنا أقلده لدرجة مرات حتى زائدة علينا للغرب..

لونه الشبل: ربما أخذوا من قضية الجيش الفرنسي بعد الحرب العالمية الثانية بأنه اقتبس لباس أو الأزياء العسكرية، الجيش الأميركي فربما لأنه كان الغالب على كلٍ..

روزي عبده: هنالك فعلا شيء مهم وهي ربما نتحدث، الصورة وصورة الآخر يعني دائما نحن نريد أن نرى.. نرى من خلال مثلا في العشرينات بدأت مع السينما في هوليود بدأنا نرى بالأسود والأبيض ممثلات بأناقة فأردت المرأة أن تكون مثل هذه الممثلة، في الخمسينات حتى في مجتمعنا العربي..

لونه الشبل: طب إذاً هذا يفتح السؤال بدقيقة لو سمحتِ لنا لأن الحلقة ستنتهي قضية الإعلام وقضية ما تراه المرأة على شاشات الإعلام وعلى شاشات التلفزيون وحسب بعض البرامج أو غيرها أو حتى منا نحن كمذيعات أو كممثلات أو.. ؟

حنان المدني: بالتأكيد طبعا لها أثر كبير جدا يعني هي اللي بتخلي السيدة أو الشابة تقتنع تلقائيا بأنه هذا اللبس الطبيعي يعني وهذا التغيير بيصير يعني بين سنة وسنة بتفرق في طريقة اقتناعهم باللبس..

هدى رزق: يعني يجب أن تتشبه بالفنانات ويجب أن تتشبه بالفنانات وإلفيس بريسلي الشرق يعني باع.. كان حاولوا الشبان أن يقلدوه من زمان..

لونه الشبل: صحيح.

هدى رزق: وأن يرتدوا الملابس التي يرتديها فالفنانين والفنانات والمذيعات وكل.. جميعهم يعني يشجعون الشباب على..

لونه الشبل: روزي عليكِ.. على كلٍ في دقيقة..

روزي عبده: أنا يعني أشجع هذا.. هذا ما يقال.

لونه الشبل: في دقيقة روزي دكتورة أيضا كي لا نبقى نقصف الموضة ونقصف التطور ما البديل الذي يجمع بين المحافظة على هويتنا وذوقنا الشرقي وعاداتنا وتقاليدنا وبنفس الوقت الاهتمام بالجمال في ثلاثين ثانية.

هدى رزق: لكل مقام مقال يعني لكل مجتمع ولكل مناسبة أزياؤها فلذلك نحن لازم نأخذ الموضة بس نأخذ ما يناسبنا من هذه الموضة.

لونه الشبل: روزي.. عشرين ثانية.

روزي عبده: الثقافة.. ثقافتي يجب أن نتثقف، ما هي الموضة؟ ماذا يجب أن نرتدي اليوم؟ وكيف يجب أن نكون بأحلى حُلى المرأة، الرجل والأولاد.

لونه الشبل: سيدة حنان في عشرين ثانية.

حنان المدني: التوازن فقط، اختصرت عليكِ.

لونه الشبل: شكرا جزيلا لكنّ على كلٍ في نهاية هذه الحلقة، مشاهدينا الكرام لا يسعنا سوى أن نشكر ضيفاتنا الدكتورة هدى رزق من لبنان من السعودية نتوجه بجزيل الشكر لمصممة الأزياء السيدة حنان المدني وأيضا أتوجه لزميلتنا روزي عبده كذلك من لبنان بالشكر الجزيل، إلى أن نلقاكم لكم أطيب تحيات معدة هذا البرنامج أسماء بن قادة ومخرجه رمزان النعيمي وكما دائما أطيب تحياتي أنا محدثتكم لونه الشبل، السلام عليكم.