- وضع الأسر المقدسية
- تدريس المناهج الإسرائيلية للطلاب الفلسطينيين
- طرد الفلسطينيين من القدس
- هدم بيوت الفلسطينيين
- الخطط الإسرائيلية لتهويد القدس

لونه الشبل: مشاهدينا الكرام السلام عليكم، في غياب الدولة تتولى الأسرة المهام والوظائف المنوطة ابتداءً بالمحافظة على الوجود والهوية والانتماء وانتهاءً بالاجتهاد في خلق البدائل الاجتماعية والاقتصادية لتحل محل مؤسسات الدولة، فماذا تفعل الأسرة المقدسية إذا كان الغائب هو الأمة وليس فقط الدولة؟ وما القول إذا كانت الهوية التي تتحمل الأسرة المقدسية واجب المحافظة عليها هي المدينة المقدسة بما ترمز إليه من ثقل تاريخي ورمز ديني وانتماءٍ حضاري لدى أمة تجاوز تعدادها المليار مسلم؟ وما هو وضع الأسرة المقدسية التي تحمل على كاهلها هذه الواجبات الثقيلة؟ وكيف تواجه سياسات التهجير والاستيطان وهدم المنازل ومصادرة الأراضي التي تفرضها عليها سلطات الاحتلال؟ وماذا تفعل مقابل استراتيجيات الإفقار والتمييز في العِلم والعمل والحرمان من التأمين الصحي؟ وكيف تعيش في إطار ما تفرضه عليها سلطات الاحتلال من ضرائب خيالية الهدف منها الاستيلاء على المنازل والمحال التجارية دفعاً بأصحابها للنزوح خارج المدينة المقدسة، للحديث عن وضع الأسرة العربية في القدس نستضيف اليوم في استوديوهاتنا في الدوحة السيدة نائلة الوعري رئيسة جمعية نساء من أجل القدس والنائب حياة المسيمي مسؤولة ملف القدس في حزب جبهة العمل الإسلامي، كما ونرحب في استوديوهاتنا في القدس بالسيدة رنا النشاشيبي مديرة المركز الفلسطيني للإرشاد، أهلا بكن جميعا ضيفات على هذه الحلقة من للنساء فقط، مشاهدينا الكرام بإمكانكم أيضا المشاركة في هذا الحوار بجميع محاوره وأبعاده وذلك من خلال الاتصال بنا سواء على الهاتف 009744888873 أو على الفاكس 009744890865 كما وننتظر مشاركاتكم على الإنترنت على عنواننا التالي الصفحة الرئيسية www.aljazeera.net نرحب بآراء ومداخلات الجميع وكما العادة من الجنسين وبداية ولتسليط الضوء على وضع الأسرة المقدسية في فلسطين أعدت لنا زميلتنا شيرين أبو عقلة التقرير التالي نتابع معا.

[تقرير مسجل]

وضع الأسر المقدسية

دينا ناصر– مواطنة من القدس: يعني هون القدس ونحنا موجودين بهاي الجهة أنا وولادي الثلاثة وهاي الجهة الضفة موجود جوزي.

شيرين أبو عقلة: وهذا؟

دينا ناصر: هذا الحاجز بيفصل بينا الاثنين، هذا حاجز كلينديا المشؤوم.

شيرين أبو عقلة: دينا ناصر سيدة من مدينة القدس واحدة فقط من آلاف الحالات لنساء متزوجات من فلسطينيين من خارج القدس تحولت الحواجز العسكرية كابوسا في حياتهن، دينا متزوجة منذ واحد وعشرين عام لم تنجح كل محاولاتها للم شملها مع زوجها الذي يعيش في بلدة بير زيت القريبة من رام الله وبفعل الحواجز الإسرائيلية لا يمكن له أن يصل إلى القدس ولا يمكن لعائلته أن تعيش معه في الضفة الغربية لأن ذلك يُفقدها حقوقها في القدس.

دينا ناصر: حسيت أنه هذا الإسرائيلية قاصدينه قاصدين يهجرونا من القدس يعني عم بيعملوا المستحيل لأنه نترك القدس ونروح، يعني أنا بقول شوفي هيك عيلة زينا وإحنا لسه بنعد عيلة صغيرة يعني من خمسة، قد إيش فيه عيل أكبر؟ يعني بهيك شحطة قلم شوف كم بني آدم بيشحطوا إذا إحنا خلاص نروح نعيش مع زوجي بالضفة هيقضوا على خمس هويات.

شيرين أبو عقلة: لكن تشتت العائلات واحدة فقط من المشكلات التي تعانيها الأسر الفلسطينية، أما المضايقات فتأخذ أشكالا مختلفة، في البلدة القديمة في القدس حيث يتوسع الاستيطان اليهودي تعيش عشرات الأسر الفلسطينية معاناة يومية من قِبَل المستوطنين، هذه السيدة تفتح عينيها صباحا في غرفة نومها لترى المستوطنين من كل جانب.

لبنة حشيمة– مواطنة من القدس: طريقهم من طريقنا يعني، تلاقيهم إن لقوا غسيل على الحبال بيحرقوه بيكبوه، حجار بيرموا على الصغار بتلاقيه بيبقى مارق الواحد بيعمل حاله بيدير وجهه فجأة بتلاقيه بيتف في وجه الأطفال الكبار، يعني ما بيهمهمش إيش بيعملوا وإيش بيسووا.

شيرين أبو عقلة: أما أبرز المحاولات للتضييق على الفلسطينيين ودفعهم لترك المدينة فتتمثل بفرض الضرائب المرتفعة عليهم، ضريبة البلدية أو ما يعرف بالأرنونة والتي تُفرض على أصحاب الأملاك والمحال التجارية والمستأجرين هي أكثر ما يؤرق المقدسيين، فالسلطات الإسرائيلية تتعقبهم ولا تتأخر عن فرض الغرامات العالية والحجز على ممتلكاتهم.

هالة البخاري- مواطنة من القدس: ضريبة التليفزيون إذا ما دفعناها بيحجزوا عليه، التأمين الصحي ما دفعناه بيسحبوا خدمتهم منا، ضريبة الدخل بيقطعوا من المعاش أو بيحجزوا عليه على البيت حجوزات، الأرنونة ممكن يحجزوا على البيت فعلا بأي وقت.

شيرين أبو عقلة: لكن محاولات التضييق ومن ثم إقامة الحواجز وبناء الجدار دفع إلى هجرة عكسية إلى داخل مدينة القدس وما أرادت له إسرائيل أن يُقلل من نسبة السكان الفلسطينيين في المدينة أدَّى عمليا إلى زيادتها، جوهر المأساة هي ذاك الصراع القائم بين قوة الاحتلال التي تسعى إلى تهجير كل ما كان عربيا عن هذه المدينة مقابل قوة الإرادة المضادة للبقاء فيها، لكن الثمن الأكبر هو الذي يدفعه الفلسطينيون يوميا في حياتهم نفسيا وماديا من أجل الصمود في المدينة التي ولدوا فيها وعاش فيها من قبلهم أجدادهم، شيرين أبو عقلة الجزيرة لبرنامج للنساء فقط، القدس المحتلة.

لونه الشبل: وطبعا شيرين ستكون معنا في سياق هذه الحلقة من قلب القدس ومن قلب إحدى العائلات المقدسية لتضعنا بصورة بالفعل ما يجري من الداخل وعلى أرض الواقع، إذاً مشاهدينا الكرام واقع الأسرة المقدسية في هذه المدينة المقدسة نبدأ الحوار فيه بعد هذا الفاصل.

[فاصل إعلاني]

لونه الشبل: أهلا بكم من جديد، سيدة نائلة أبدأ معكِ هذه الحلقة كما بدأناها في هذه المقدمة، في غياب الدولة بل وفي غياب الأمة ما الذي تتحمله الأسرة المقدسية؟ كيف تتحمل مهامها وواجباتها في الحفاظ على هويتها على انتمائها على وجودها؟

نائلة الوعري– رئيسة جمعية نساء من أجل القدس: في الواقع بالنسبة للأسرة المقدسية يعني نحن نعيش خارج المدينة ونحن نعيش هواجسهم وآلامهم وهمومهم وهم بالداخل، فيعني ما يصلنا هو قليل وما نراه قليل وما تعانيه الأسرة في الداخل كثير، يعني ما نستطيع أن نقوله إن هناك غياب.. ليس غياب أمة فقط بل غياب عالم غياب ضمير غياب وعي غياب تفاصيل لأنه اللي بيعرف عن التقارير اللي تقدمت فيها الأخت شيرين عن الأرنونة وغيرها إحنا ما بنعرف إيش عم يصير شو الأرنونة شو الدخل شو اللي عم بيصير ولكن هو الشيء الوحيد اللي لازم إحنا نعرفه عن مدينة القدس كيف إحنا نقدر نساعد هذه الأسر وكيف نننقذ الأسر المقدسية وكيف نقدر نساعد على تثبيت هوية هؤلاء المقدسيين في آسرهم وفي بلدهم وفوق أرضهم لأنه القدس مدينة فريدة من نوعها، يعني غُزَت واحتُلَّت 21 مرة ووقف أمامها جيوش الغزاة من فرس ورومان وصليبيين ووقفت أمامهم وحُرِّرت والآن تقف في منعطف خطير جدا من أعتى الاحتلال هو الاحتلال الصهيوني لأنه عنده مخططات استراتيجية لتدمير ليس فقط مدينة القدس بل الأسر المقدسية وتفريقهم وإخراجهم وإزلالهم لتبقى القدس يهودية كما قال بن غوريون نريد القدس يهودية كما هي إنجلترا.. كما هي بريطانيا.. لندن عاصمة بريطانيا هي بريطانية.

لونه الشبل: على كل سنعطيك المجال سيدة حياة لكن أنتِ أيضا مقدسية المولد سيدة نائلة؟

نائلة الوعري: نعم.

لونه الشبل: عمليا قد تكوني ابتعدتِ عن القدس ولكن على الأقل هناك هاجس لهذه المدينة.

نائلة الوعري: لأنني مقدسية ولأنني ابتعدت عن القدس فأصبحت حياتي كلها هي هاجس كيف أستطيع أنا وأنا بالخارج وأنا مقدسية أن أمد يد العون لهؤلاء المقدسيين.

لونه الشبل: وفقكم الله جميعا، سيدة حياة.

"
إن أهم ما يواجه الأسرة المقدسية هو الحفاظ على وجودها أمام المُغريات المتعددة التي تبعث بهذه الأسرة على النزوح عن القدس
"
  حياة المسيمي

حياة المسيمي – مسؤولة لجنة القدس في حزب جبهة العمل الإسلامي: بسم الله الرحمن الرحيم، يعني أود في البداية أن أقدم تحية من القلب إلى نساء القدس الصابرات وإلى الأسيرات المعتقلات خاصة المعتقلات الأمهات اللواتي وَلَدنا في سجون الاحتلال ومن هذه الأمسية أود أن أحيي قناة الجزيرة التي فتحت هذا الملف وفتحت قبل ذلك ملف أوقاف القدس وكيف يتم بيعها وهذا جزء من الحل، الحقيقة أن بعدنا عن مدينة القدس البعد المسافي أو الجغرافي لا يؤثر في القرب القلبي والقرب العقلي والقرب النفسي فالقدس هي مدينة المسلمين والقدس هي مأوى أفئدة المسلمين، نحن كلنا الآن نشعر بهذا الحب العارم لأن نكون مع أهل القدس ونقدم جزءً مما يقدمونه ولكن حالت بيننا الظروف السياسية وظروف الأمة التي ذكرتِها في مقدمة كلامك لذلك نحن نسعى جاهدين كما قالت السيدة نائلة نسعى جاهدين لكي نقدم شيئا حتى نُخفف من الأمور التي لا نستطيع أن نقدمها في الداخل نستطيع أن نقدم الآن في الخارج، الحقيقة أن الأسرة المقدسية أهم ما يواجه الأسرة المقدسية هو أن تحافظ على وجودها أمام المُغريات المتعددة التي تبعث بهذه الأسرة على النزوح عن القدس.

لونه الشبل: هل هي مُغريات أم هي ضغوط أمنية يعني؟

حياة المسيمي: ضغوط شديدة بحيث أن لا تجد الأسرة المقدسية منفسا للبقاء إلا الرغبة الشديدة في المحافظة على بقائها، لذلك فالأسرة المقدسية تعاني كثيرا حتى تثبِّت جذورها في تلك الأرض المباركة وهذا ما يجب أن تمتد إليه أيدي كل العالم العربي والإسلامي من الخارج أن نمدّ الأسرة المقدسية بكل الوسائل الممكنة لتمكينها من البقاء في مدينة القدس.

لونه الشبل: طيب، كل هذه النقاط سنتحدث عنها فيما يجب أن يُقام ولكن الآن تحدثتِ عن المعاناة لنكشف هذه المعاناة على أرض الواقع ونفتح هذا الملف كما، هو أتوجه إليكِ سيدة رنا النشاشيبي في استوديوهاتنا في القدس، يعني في هذه الحلقة اسمحوا لنا جميعا أن نتطرق إلى بعض العناوين التي ترد كثيرا ولكن هذه المرة بالتفصيل ليفهم المشاهد بالضبط ما الذي يجري داخل هذه المدينة المقدسة، من المعروف طبعا بأن الاحتلال الإسرائيلي له استراتيجيات يعني متعددة الأبعاد وتمتد إلى كافة مجالات حياة الأسرة، أبدأ معكِ بقضية إفقار الأسرة الفلسطينية، هذا عنوان نسمعه كثيرا ماذا يعني؟ كيف يتم إفقار الأسرة المقدسية على أرض الواقع؟ ما هي الإجراءات التي تُتَّبع ضد هذه الأسرة؟

رنا النشاشيبي – مديرة المركز الفلسطيني للإرشاد بالقدس: مساء الخير أولا وبداية بحب أشكر أيضا تليفزيون الجزيرة على الاهتمام في هذا الموضوع اللي برأيي هو موضوع مهم جدا لكافة الفلسطينيين والعرب والعالم الإسلامي والمسيحي أيضا لأنه القدس هي مدينة عربية ولكنها مهمة جدا لكافة الأديان وللعالم العربي والإسلامي والمسيحي أيضا ولا يوجد تسليط أضواء كافية على ما يجري في القدس وكان هناك في الماضي دائما شعور وكأنه أهالي مدينة القدس هم يعني يعيشون حياة أفضل من غيرهم من الفلسطينيين بينما حقيقةً المعاناة اللي بيعيشها الفلسطينيين من المقدسيين من 1967 ربما هي شديدة جدا ولكنها تجري بطريقة غير مباشرة ولذلك لم يكُن هناك تسليط ضوء كافي على ما يجري، يعني ربما العنف الإسرائيلي أو عنف الاحتلال الإسرائيلي الممنهج ضد الفلسطينيين ضد الأسرة الفلسطينية والفرد الفلسطيني ربما لا يكون مباشرة بالقتل أو بالجرح كما هو الحال مع بقية الفلسطينيين في باقي الضفة الغربية وقطاع غزة ولكن يجري بطريقة ممنهجة ولكنها غير مباشرة، فمثلا موضوع الإفقار يعني بداية منذ عام 1993 والقدس الشرقية هي معزولة تماما عن باقي مدن الضفة الغربية من خلال الحواجز اللي أقامتها إسرائيل ومنعت أهالي الضفة الغربية من الدخول على القدس ولذلك قامت بعملية خنق للمدينة وعزل لها عن باقي الامتداد السكاني والامتداد الاقتصادي والامتداد السياسي للمدينة مع باقي فلسطين ولذلك طبعا تأثرت الحياة الاقتصادية لأنه طبعا القدس لا تستطيع الصمود أو العيش فقط على أهلها ولكن هي دائما كانت تعيش على التواجد والزوار اللي موجودين فيها من باقي المدن الفلسطينية، أيضا طبعا مع قتل السياحة تماما وخصوصا منذ عام 2000 وعدم وجود السوَّاح ومدينة القدس طبعا مدينة سياحية فهذا أدَّى أيضا إلى قتل الكثير من المرافق الاقتصادية اللي كانت معتمدة على هذه السياحة.

لونه الشبل: أتوقف عند هذه النقطة سيدة رنا وأيضا أعود إلى سياسة الإفقار بشكل مُفصَّل أكثر ولكن لنقترب أكثر من الواقع أتحول إلى شيرين أنتِ الآن لدى أسرة مقدسية لو تُقرِّبينا أكثر من الصورة.

شيرين أبو عقلة: نعم بالفعل أنا أجلس الآن لدى أسرة فلسطينية، دعينا نشير إلى إحدى اكبر المشكلات التي تواجهها العائلة المقدسية هي مشكلة تشتيت العائلة الواحدة بمعنى إذا كان الزوج من مدينة القدس والزوجة من مدينة أخرى في الضفة الغربية فمن الصعب أن يكون الاثنان في بيت واحد إما أن تُقرر الزوجة إذا كانت هي من مدينة القدس أن تتنازل عن حقِّها في مدينة القدس والعيش في هذه المدينة بكل حقوقها وتنتقل للعيش في الضفة الغربية مع زوجها أو أن تنفصل العائلة كما هو الحال في كثير من العائلات بحيث تصبح الزوجة في بيت والزوج في بيت آخر، الآن هذه المشكلة تفاقمت لأن هناك مشكلة الحواجز العسكرية التي تُطوِّق مدينة القدس وهناك مشكلة الجدار الفاصل، بمعنى أصبحت العائلة الواحدة ممزقة الزوج يعيش في منطقة الأطفال في منطقة والزوجة في منطقة أخرى، الآن لدينا هنا نتعرف على السيدة رولا أبو شوشة والوضع الذي تعيشه، رولا أنتِ من مدينة القدس وزوجك من الضفة الغربية لديكِ أبناء لديك طفلة فقط تبلغ من العمر أسبوع، ضعينا في وضع كيف تعيش هذه الأسرة؟ وين زوجك موجود اليوم؟ أنتو كيف عايشين؟

رولا– مواطنة فلسطينية: هلا أنا أحكي قصتي من البداية، هلا أنا تزوجت في سنة 1997، أخذنا بيت بشكل مؤقت في بتكسا واللي صار أنه سكنت في البيت ثلاثة شهور والبيت انحرق، هلا لما البيت انحرق كنا طبعا طالعين من مشروع زواج وديون وتقسيط وهيك..

شيرين أبو عقلة [مقاطعة]: انتقلتم للعيش في القدس؟

رولا: انتقلنا للعيش لأنه ما فيش مجال إنه أنا أستأجر، ما فييش مجال أنه أنا أشتري عفش جديد، جئت قعدت هنا عند دار أهلي، هلا اللي صار أنني أنا قعدت عند دار أهلي من ساعة يعني ما انحرق البيت، أنا اتزوجت في 5/7 سنة 1997 انحرق البيت في 17/10 نفس السنة.

شيرين أبو عقلة: اليوم وين زوجك؟

رولا: اليوم زوجي موجود في مدينة رام الله لأنه مش قادر يحصل على تصريح، هلا اللي صار أنه أنا خلَّفت أولادي الاثنين والثلاثة، هلا البنت عندي عمرها أسبوع خلفتهم في مدينة القدس ومن سنة 2004 استقليت في بيت مستقل، البيت عبارة عن غرفة ومطبخ وحمام، هذه قدرتي ما بقدر.

شيرين أبو عقلة: إحكي لي شو الوثيقة اللي بيحملها اليوم أطفالك؟ أنت معكِ هوية قدس زوجك معه هوية ضفة غربية، شو شهادة الميلاد شو الوثيقة اللي بيحملها أطفالك؟

رولا: ما فيش لهم أي شيء، هلا أنا من سنة 1998 قدمت لابني الكبير في وزارة الداخلية واللي صار أنهم قالوا بدنا ندرس الملف، قعد الملف عندهم أربع سنين وجبت بنتي الثانية وبرضه بدهم يدرسوا الملف وهلا جاءت البنت الثالثة برضه بدهم يدرسوا الملف.

شيرين أبو عقلة: بمعنى أنه اليوم أبناؤك لا يحملوا شهادة ميلاد ولا أي وثيقة؟

رولا: ولا أي شيء، لا شهادة ميلاد ولا كواشين ولا أي شيء.

شيرين أبو عقلة: كيف تتنقلوا؟ كيف أطفالك بيقدروا يسافروا بيقدروا يتنقلوا؟

رولا: ما فيش نهائي، حتى مرة قبل الانتفاضة صارت رحلة، سووا رحلة على غزة وحبيت إني أروحها لما أخذوا الأوراق على أساس يسووا التنسيق على حاجز إيريز قالوا إنه لا ما بيطلعلهاش لأن ولادها.. ابنها مش مسجل معها يعني.

شيرين أبو عقلة: زوجك كيف بيشوف أولاده.

رولا: بيشوف ولاده لما بيكون معه تصريح، لما ما بيكونش معه تصريح بيضطر أنه يظل قاعد في رام الله إلا إذا بييجي تهريب.

شيرين أبو عقلة: شو بيترتب عليه؟ كِيف بيقدر يتهرب يعني؟ هذه ما بتعرضكم لمخاطر كمان؟

رولا: طبعا، طبعا يعني قبل شهر 12 تعرض كان مروّح من رأس العامود، كان خالص تصريحه مروح من رأس العامود عندهم.. بيشتغل هو في الـ UN وعندهم توزيع في منطقة رام الله اللي صار أنهم زقطوه على محسوم قلنديا..

شيرين أبو عقلة: الحاجز.

رولا: على محسوم.. آه الحاجز، على حاجز الرام ومسكوه وقالوا له وين تصريحه وكذا عرضوه لمشاكل حولوه لشرطة النبي يعقوب، طلعت أنا على شرطة النبي يعقوب اتصل فيه تليفون قاله لازم مرتك تيجي توقع على ورقة على أساس إنه تطلعك، أخذت أوراق البيت وطلعت على شرطة النبي يعقوب اللي صار إنهم مضُّوه تعهد ممنوع يكون في منطقة القدس من دون تصريح.

شيرين أبو عقلة: يعني بمعنى مشاكل كبيرة تترتب عليها مسألة أن محاولته هو يصل إلى مدينة القدس.

رولا: بالضبط.

شيرين أبو عقلة: بتعرضه للاعتقال للسجن لكل هذه الأمور، إذاً هذه إحدى الحالات التي تعيشها الأسر الفلسطينية عندما يكون الزوج في مدينة والزوجة في مدينة أخرى وهناك صعوبات كبيرة تترتب على مجرد رؤيته لأطفاله.

لونه الشبل: شكرا جزيلا لكِ شيرين، طبعا سنعود إليك في سياق هذه الحلقة للمزيد من تقريب الصورة عن واقع الأسرة في القدس، أترك التعليق لضيفاتي الأكارم على ما شاهدناه وسمعناه لكن بعد فاصل قصير يتضمن موجزا لأهم وآخر الأخبار.

[موجز الأنباء]

لونه الشبل: أهلا بكم من جديد مشاهدينا الكرام في هذه الحلقة من للنساء فقط والتي كما نوَّهنا منذ بدايتها قررنا فيها فتح ملف الأسرة العربية في القدس هذا الملف الشائك، أتوجه إليكِ سيدة حياة.

حياة المسيمي: الحقيقة الحديث اللي شفناه في تقرير الآنسة.. الأخت الفاضلة شيرين أبو عقلة بيعطينا ثمرة من ثمار المشكلة لكن بداية المشكلة أن السياسة الصهيونية منذ القرن التاسع عشر هي حول تفريغ القدس من أهلها وإحلال أسر بديلة مكانها، لذلك هم يتبعون هذه السياسة في التفريغ وفي الإحلال وأنا أتذكر في هذا المجال قول جولدا مائير لا معنى لفلسطين بدون أورشليم بين قوسين ولا معنى لأورشليم بدون الهيكل وهانتحدث عن موضوع الهيكل لاحقا، لذلك هم يركزون على موضوع القدس في عملية الإحلال لو استعرضنا فقط أنه كان نسبة الأراضي التي يمتلكها العرب في بداية القرن العشرين في القدس 90% الآن نسبتها 10%، نسبة سكان القدس من العرب في بداية القرن العشرين كانت 75% الآن السكان العرب 25%، إذاً هناك سياسة مدروسة مُبرمَجة مُخَطَّطة للوصول بالقدس إلى ما كنا.. إلى ما نحن عليه الآن وهي ليست وليدة اللحظة وليست وليدة برنامج حكومة شارون وإنما هي وليدة البرنامج الحركة الصهيونية العالمية منذ القرن التاسع عشر والقدس هي أولى مدن فلسطين التي أُقيمت فيها المستعمرات وأُقيمت فيها الجامعة العبرية في بداية القرن العشرين وتم استقدام العديد من يهود العالم للمكوث في القدس وهي المدينة بعد الخليل أو مع الخليل التي يقطُنها اليهود مع العرب متجاورين وما يترتب على هذا الأمر من مشاكل.

لونه الشبل: طب نحن الآن في واقع أسوأ مما تذكرون في التاريخ؟

حياة المسيمي: نعم.

تدريس المناهج الإسرائيلية للطلاب الفلسطينيين

لونه الشبل: نبقى في هذا الواقع الذي يبدو أنه سيزداد سوءً في هذا الواقع من الأمة العربية، نتحدث عن الأسرة داخل القدس من سياسة الإفقار التي تحدثنا عنها قبل قليل إلى الواقع التي ذكرته لنا الآن شيرين وهي في قلب منزل إحدى الأسر المقدسية، أيضا التعليم ومشاكل التعليم، أفتح معكِ سيدة نائلة قضية التعليم، كيف تدفع سياسة الاحتلال أبناء الأسرة في القدس إلى التخلي عن التعليم إذا كانوا يتخلون عن التعليم؟

نائلة الوعري: نعم، طبعا لا يمكن لأي فلسطيني أنه يتخلى عن التعليم ويعني كل الاستبيانات التي ظهرت منذ أن.. العشرينات لنقول من 1900 التعليم الفلسطينيين يحققوا نجاحات في التعليم.. نسب التعليم، التعليم بعد الـ1967 طبعا من الاتفاقات أوسلو طلبوا اليهود أنهم هم يلغوا ثلاثة مؤسسات مهمة في القدس اللي هي وزارة التربية والتعليم وغرفة التجارة والصناعة ويلغوا الشؤون الاجتماعية وحاولوا أنهم يفرضوا المنهاج الإسرائيلي، هناك 176 مدرسة في مدينة القدس منها 33 مدرسة تُطبِّق المنهاج الإسرائيلي أو تُعلِّم المنهاج الإسرائيلي.

لونه الشبل: في أي عام هذا الكلام؟

نائلة الوعري: هذا ابتداءً من 1993، طبعا هي حاولت في جهودها أنها تُطبق أنه يكون فيه كمية من الطلاب اللي يمارسوا ويذهبوا إلى المدارس ولكن لم تفلح في ظروف كثيرة مع.. رغم المسح العقلي والضغوطات على الطلبة لكي يذهبوا إلى المدارس ويتعلموا..

لونه الشبل [مقاطعةً]: الإسرائيلية.

نائلة الوعري [متابعةً]: الإسرائيلية.. المناهج الإسرائيلية ولكنها لم تفلح ولكن رغم هيك هناك نسبة 46% من المقدسين يذهبون إلى المدارس التي تُدرِّس المناهج، طبعا هناك في المدارس..

لونه الشبل [مقاطعةً]: هذه 46%.

نائلة الوعري: 46%.

لونه الشبل: نعم يعني هذه النسبة نفسها كانت في عام 1968 12% فقط؟ هل هذه المعلومات دقيقة؟

نائلة الوعري: نعم وهلا صارت 46%؟

لونه الشبل: 46% من أبناء القدس يذهبون إلى مدارس إسرائيلية؟

نائلة الوعري: وحتى المدرسات.. المُدرسات الذين كمان هم المُدرسات يعني للأسف فيه عدة مُدرسات بيدرسوا المنهاج ومضطرين يدرسوه لأنهم بدهم يعيشوا بدهم يعني يحاولوا أنهم يجدوا..

لونه الشبل [مقاطعةً]: لقمة عيش.

نائلة الوعري [متابعةً]: لقمة عيش بالظبط، فيه 13 مدرسة للأوقاف الإسلامية وفي حالة مزرية لأنه الأوقاف الإسلامية ينقصها الدعم وينقصها.. والمدارس بحاجة لإصلاح وبحاجة لكذا، فيه مدارس طبعا عندنا تقريبا ثمانية أو عشرين مدارس تابعين للرهبانيات أو للأديرة مدارس الراهبات وفيه مدارس أخرى أهلية يصرف عليها الناس، فطبعا هناك تسريب للأسف للطلبة للفقر الأسرة وبنرجع لموضوع الأسرة والفقر والهاي، فهناك تسريب الطلبة للخارج لكي يا إما بيبيعوا علكة يا إما بيبيعوا سجائر يا إما شو، خرجوا من المدارس للأسف، فيعني التعليم يعاني من مشكلة لأنه المدارس تنقصها إصلاح، هدم المدارس تدميرها تسكير المدارس بمناسبة.. يا إما في مناسبات يا إما مظاهرات يا إما اعتصامات، فطبعا الطالب لا يذهب إلى المدرسة، فللأسف الأسرة الفلسطينية المقدسية بالذات تعاني من موضوع التعليم مع أنه كانوا للأمانة المقدسيين يعني من..

لونه الشبل: المتفوقين ربما دراسيا وهذا معروف عبر التاريخ.

نائلة الوعري: من المتفوقين بالضبط ومعروف عبر التاريخ.

لونه الشبل: صحيح سيدة رنا أتوجه إليكِ أيضا حول هذه النقطة، هناك معلومات تقول أيضا بأن الحصار الأمني حول القدس يعيق ما يقارب 46% من الأساتذة من الوصول حتى إلى المدارس التي يرغبون في التدريس فيها سواء كانت مدارس فلسطينية على قلتها أو مدارس أخرى يُجبَر الطلاب وغيرهم إلى الدخول فيها هل هذه المعلومات دقيقة لو تضعين في الصورة أكثر؟

"
المدارس في القدس لا تطبق المنهاج الإسرائيلي لكن بعضها تابع لوزارة المعارف الإسرائيلية والمدارس مجبرة على المنهاج الفلسطيني لأن الطلاب سيمتحنون امتحان الثانوية العامة
"
   رنا النشاشيبي

رنا النشاشيبي: نعم، لكن أريد أن أُصحِّح بعض المعلومات اللي قيلت في السابق، الحقيقة أنه المدارس اللي في القدس لا تطبق المنهاج الإسرائيلي، يعني طبعا هناك أنواع مختلفة من المدارس في القدس اللي بعضها تابع لما يُسَمَّى في وزارة المعارف الإسرائيلية أو لبلدية القدس اللي فيها طبعا بعض الطلاب.. يعني أو بيتوجهوا لها نسبة عالية من الطلاب الفلسطينيين لأنهم مُجبرين على ذلك لأنه فيه قلة من المدارس الأخرى لكنها أيضا هاي مجبرة على تطبيق أيضا المنهاج الفلسطيني لأنه طلاب هاي المدارس لاحقا بيقدموا امتحان الثانوية العامة اللي هو يُسَمَّى التوجيهي وهذا كان..

لونه الشبل [مقاطعةً]: يعني لحظة هذه المدارس التي تابعة لما يُسَمَّى كما تقولين وزارة المعارف الإسرائيلية تُطبق المنهاجين الإسرائيلي والعربي؟

رنا النشاشيبي: طبعا تُطبق المنهاج العربي.. سابقا الأردني وحاليا طبعا المنهاج البعض مجبرة على تطبيق بعض المنهاج الفلسطيني تُدخل بعض الكتب..

لونه الشبل [مقاطعةً]: طيب ماذا عن التاريخ سيدة رنا؟ يعني كيف يُدرَّس التاريخ الآن في هذه المدارس؟

رنا النشاشيبي [متابعةً]: تُدخِل بعض المواد، فيه مثلا شيء يُسَمَّى المدنيات اللي هي من خلالها تحاول هاي المدارس أن تُعمِّم بعض الأشياء عن السياسات الإسرائيلية أو تحاول أن تُدخل عن التاريخ الإسرائيلي، لكن هذا.. تطبيق هذا المنهاج كان نضال كبير قام فيه كثير من الفلسطينيين في القدس اللي كانوا مسؤولين عن التعليم وكان هناك في السبعينات لما حاولت إسرائيل فرض المنهاج الإسرائيلي كان هناك تصدِّي كبير لهذه الظاهرة وكان هناك طلب من جميع الطلاب عدم الذهاب إلى المدارس والمُعلمين عدم التدريس ونجح وفشلت المحاولة الإسرائيلية وبناءً عليها الآن المدارس حتى هذه المدارس تُطبق المناهج وطلابها يجب يعني يستعدوا لامتحان الدراسة الثانوية اللي هو التوجيهي، حقيقة أنا بقول..

لونه الشبل [مقاطعةً]: سيدة رنا لم تجيبيني حتى الآن على هذه النقطة لو سمحتِ لي فقط للاستيضاح لنقترب من الواقع أكثر فقط لو سمحتِ لي، ماذا عندما يصل هؤلاء إلى مادة التاريخ تاريخ فلسطين أو جغرافيا فيما يتعلق بحدود فلسطين وبحدود القدس وبالدول المجاورة ما الذي يتعلمونه هؤلاء التلاميذ؟

رنا النشاشيبي: أنا بقول إنه نفس الطلاب.. نفس الكتب اللي بيتعلمها بقية أقرانهم بالمدارس الفلسطينية بيتعلموها لكن أيضا المنهاج الفلسطيني هو.. طبعا هناك إشكالية بشكل عام في هذه القضايا بما يختص بموضوع التاريخ والجغرافيا وحدود الدولة الفلسطينية وتاريخها وإلى آخره وهذا أيضا ضمن المنهاج الفلسطيني اللي كثير من الناس اللي كانوا مسؤولين عن المنهاج وقعوا في صراع كبير لأنه كان هناك أيضا فرض على.. يعني على المسؤولين في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية على وضع مناهج معينة تتلاءم للأسف أيضا مع أوسلو ومع الاتفاقيات وما تم الاتفاق عليه ولكن هذه معضلة على كل.. للأسف على كل المنهاج الفلسطيني فيما يتعلق في موضوع الجغرافيا والتاريخ وإلى آخره وليس فقط على طلاب القدس، لكن بقول إنه..

لونه الشبل [مقاطعةً]: جميل سأتحول بهذه النقطة تحديدا إلى شيرين..

رنا النشاشيبي [متابعةً]: أنا أريد أن أؤكد..

لونه الشبل [مقاطعةً]: أعود إليكِ شيرين، لو سمحتِ لي سيدة رنا سأعود إليكِ طبعا فقط لأستفيد من وجود شيرين في منزل إحدى الأسر الفلسطينية، شيرين نتحدث عن قضية المناهج والتعليم، هل لديكِ من معلومات حول هذه النقطة فيما يجري حول المناهج والتعليم داخل القدس وأنتِ الآن ضمن أسرة؟

شيرين أبو عقلة: نعم هي كما ذكرتم هي المشكلة الواضحة فيما يتعلق في هذه المسألة ولربما النقطة التي كانت أشارت لها رنا بأن ما يعيشه هنا الطالب الفلسطيني في مدينة القدس أو المنهاج هو بالضبط كما يتعلمه الطالب الفلسطيني في الضفة الغربية ولكن إحدى مشكلات التعليم التي تواجه الطلبة الآن هي أصبحت مع الحواجز العسكرية ومسألة الجدار، عندما نرى الجدار خاصة في المنطقة القريبة من القدس وخاصة المُقام شمال مدينة القدس أصبحت هناك الكثير من المشكلات بالنسبة للأهالي فيما يتعلق بمسألة التنقل الطلبة وأبنائهم، بعض الأهالي أصبحوا يفكرون بكيفية وصول الطلبة إلى مدارسهم، بعض الأهالي أصبحوا يفكرون في نقل الطلبة إلى مدارس أخرى، بمعنى أنه إضافة إلى المشكلات التي تتعلق بمسألة المنهاج والتوصل إلى بعض النقاط التي ربما لا زالت مثار جدل وخلاف حول المنهاج الفلسطيني الذي يُدرَّس حتى هذه اللحظة، هناك مشكلات تقنية في مسألة مجرد وصول الطالب إلى مدرسته جراء وجود الحواجز العسكرية، تشتت العائلات وأيضا مسألة الجدار الموجودة وتحيط في مدينة القدس في هذه الأثناء.

لونه الشبل: على كلٍ شيرين لو تتوجهي بهذه النقاط لو سمحتِ لي للأسرة التي موجودة أنتي يعني في منزلها الآن والتي تستضيف برنامج للنساء فقط، حول هذه النقطة ما الذي يمكن أن تضيفه لنا هذه الأسرة؟ وأعيد السؤال لو كان بالإمكان أن يعني أحد يجيبنا من الأسرة الكريمة في مادة القدس، يعني هل تُدرَّس القدس على حقيقتها؟ ما.. تاريخ القدس هل يُدرَّس تماما كما يجري؟ إن كان بالإمكان الإجابة على هذا السؤال.

شيرين أبو عقلة: نعم، دعينا نسأل السيدة صباح، سيدة صباح علوش أنتي لديكِ سبعة من الأولاد أو ست بنات وطفل كلِّمينا، هل كانت مسألة التعليم المنهاج ما يتعلمونه في المدارس هل كانت هذه مثار إشكال؟ هل شعرتم بأن المنهاج الذي يُدرَّس يعني يُعبر حقيقة عن واقع وتاريخ وجغرافيا فلسطين كما يجب أن يُدرَّس للأطفال؟ هل واجهتكم هذه المشاكل مع أبنائك؟

صباح علوش: بما أني عشان ساكنة هون ما فيش عندنا حواجز مدارس بناتي..

شيرين أبو عقلة: بمعنى أنه أطفالك وأولادك كانوا في المنطقة القريبة ولكن دعينا نشير إلى نقطة ربما إذا ابتعدنا قليلا عن مسألة التعليم نقطة أخرى ربما تتعلق بالسيدة صباح تحديدا، إحدى المشكلات ربما التي واجهتك شخصيا كانت مسألة تعرضك لفقدان حقك في العيش في مدينة القدس وإلى الآن ربما ثلاث من بناتك لا تحمل هوية القدس ولا تستطيع أن تعيش في هذه المدينة ولا تستطيع أن تنتقل إلى منطقة أخرى هل ممكن توضحي لنا هذه النقطة؟

طرد الفلسطينيين من القدس

صباح علوش: بناتي الثلاثة ما أخدوش أرقام هويات بما أنه عمرهم فوق الـ18 سنة مش من حقهم أنهم ياخدوا هويات.

شيرين أبو عقلة: اشرحي لنا وضعك، أنتِ يعني لماذا كنتِ معرضة لأن تخسري حقك في مدينة القدس وأن تخسري إقامتك في مدينة القدس؟

صباح علوش: بما أني كنت ساكنة في العزرية، قرية قريبة من القدس، قريبة عن القدس العزرية.

شيرين أبو عقلة: نعم إذاً يعني هي نقطة التي ربما يجب أن نوضحها أن المواطن المقدسي إذا لم يكن يعيش داخل مدينة القدس يصبح مُعرَّض لأن يفقد حقه في الإقامة في هاي المدينة أنتِ سكنتِ في بلدة العزرية اللي هي خارج حدود مدينة القدس وبالتالي كنتِ معرضة لسحب هويتكِ منكِ صحيح؟

صباح علوش: أنا هويتي معرضة للسحب كانت مسجلة على الكمبيوتر ولما أنا جيت أجدد الهوية قالوا لي هويتكِ بدها تنسحب منكِ، ما قدرتش أطلع على الوزارة الداخلية أحسن ما يخدولي إياها فوقَّفت محامي على أساس يروح المحامي ويعمل ها الشغلات هيك.

شيرين أبو عقلة: سيدة صباح إذاً دعينا نعود إلى الدوحة وربما يُتاح لنا الإمكانية لمواصلة هذا الحوار خلال البرنامج مرة أخرى نعود إليكِ لونه.

لونه الشبل: قطعا شيرين سأعود إليكِ في سياق هذه الحلقة.

حياة المسيني: تسمحي لي يعني.

لونه الشبل: تفضلي.

حياة المسيني: أنا بأعتقد إنه أمام التعليم في القدس المحتلة مُعوِّقات متعددة منها ما هو مشترك مع بقية فلسطين لكن منها ما هو خاص في القدس بالذات، هناك مُعوِّقات أمام بناء مدارس جديدة وهناك مُِّعوقات أمام إنشاء معاهد تعليمية جديدة.

لونه الشبل: أي إنشاء، هناك هدم لهذه المدارس أو استيلاء عليها يعني؟

حياة المسيني: نعم هناك يعني موضوع التراخيص موضوع الضرائب الباهظة موضوع منع التملك في داخل حدود مدينة القدس، هذا كله يمنع إنشاء مدارس جديدة وبالتالي المدارس القديمة سيئة والواضحة إلى أن تُهدم وأن يصبح وضعها مزري كما قالت لنا الدكتور نائلة ثم بعد ذلك لا نقوم ببناء مدارس جديدة، ثم هناك التهديد الأمني المستمر، نحن يجب ألا يَغفل عن بالنا أن الكثير من الثورات بدأت في القدس وأن كثير من جهد الشباب في مدينة القدس لمواجهة الاحتلال بكل ما يقوم به داخل المدينة وعلى وجه الخصوص موضوع الأقصى.

لونه الشبل: يعني عندما تُغلِق سلطات الاحتلال المدارس وتضعها تحت إشراف أو تستولي عليها وتضعها تحت إشراف ما يُسَمَّى بوزارة المعارف الإسرائيلية وبلدية القدس، أيضا تقوم بإغلاق المدارس التي تُشرف عليها الأوقاف الإسلامية وما يُسهم كل ذلك بتكريس الابتعاد إذا صح التعبير عن الهوية والانتماء في وجه الاحتلال، ما المطلوب من هذه الأسرة يعني؟ يعني الله يعينها.

نائلة الوعري: قبل ما نطلع من النقطة بتاعة المواطنة لازم يعرف الوطن العربي يعرف الناس إيش يعني مواطنة إيش يعني القدس إيش حدود القدس، يعني أنا قاعدة وفاهمة إيش عم بيصير بالقدس، لكن المواطن بيقول لك إيش يعني حق المواطنة؟ إيش يعني ساكنة بالعزرية؟ إيش يعني حدود القدس؟ لهاي لازم الأول نشرح عنها وهادي كثير مهمة نعرف إيش حدود القدس، القدس هي البلد القديمة أو هي القدس محيطها كامل؟ هل هي غرب القدس أم هي شرق القدس؟ إيش القدس؟

لونه الشبل: يعني القدس الغربية والقدس الشرقية.

نائلة الوعري: أم قدس غربية وإحنا هذا تعبير خاطئ لازم نقول نستعمل ما نستعمل القدس الشرقية والقدس الغربية القدس واحدة هي غرب القدس وشرق القدس، غرب القدس التي هي احتلت عام سنة 1948 وطبعا لما احتلوا 1967 عملوها قدس موحدة انفتح الأبواب اللي هي الباب يُسَمَّى باب المندب وانفتحت وأصبحت بالنسبة لليهود قدس موحدة وهي قدس واحدة هي قدسنا نحن، نحن من أول المشاريع الإنمائية اللي صارت بالقدس من القدس الشرقية هجرة السكان ضاقت عليهم الحياة، الأسر في القدس داخل القدس القديمة وخرجوا إلى القدس الغربية اللي وهي غرب القدس للبناء والاستثمار وسكنوا فيها وأصبحوا من سكان القدس، فلما أصبحنا نقول إن القدس.. حدود بلدية القدس ما هي حدود لازم نشرح ما هي حدود بلدية القدس ها العزرية، العزرية هي خارج كانت هي من نطاق بلدية القدس حتى لغاية وصول رام الله كانت بلدية.. كانت القدس ولكن مع التخطيط الجديد اللي عام 1998 حاولت إسرائيل إنها توسع حدود البلدية في ضم.. مش ضم المناطق اللي هي بالأساس تابعة لبلدية القدس مثلا لا هي بدها تحط البلديات الإسرائيلية وراح تضم مستعمرة كبيرة جدا اللي هي معالي أدوميم.

لونه الشبل: أدوميم.

نائلة الوعري: وجعباب زائيف، ها دولا المستعمرات هم سمتهم تسميهم قدس، فهي الناس اللي ساكنين بالقدس اللي بتفرقهم إسرائيل ليه؟ لأن عم بتحاول إسرائيل إنها تجيب يهود ساكنين في غرب القدس لوضعهم بالقدس وطرد الفلسطينيين.

لونه الشبل: الفلسطينيين.

نائلة الوعري [متابعةً]: فطرد يعني تخيلي إنه عائلة مثل العائلة اللي استضافتها الأخت شيرين تُسقط حق المواطنة ليه؟ لأنه حدود الرام، الرام هي حدود نهاية القدس، نُصّ الرام.. يعني أنا بعرف عائلة مقدسية وقريبة منا ساكنة في الرام منطقة الرام اللي هي آخر حدود، نُصّ البيت في القدس والحديقة في السلطة، فيعني يجب أن نعرف ما هي الحدود يعني هلا لو زوجها ساكن بالحديقة وهي ساكنة في القدس.

حياة المسيني: في البلد.

نائلة الوعري: في البلد تعتبر هي أسقطت عنها حق المواطنة، بلدية القدس وما حواليها يجب الاحتفاظ بهويتهم بقدر الإمكان، يعني نعرف بالظبط الحدود ونعرف بالظبط كِيف نشجع هادول الناس، كِيف نقدر نجيب الرجل اللي هي بتقول قاعد برام الله وبده تصريح يعني هاي بنت..

لونه الشبل [مقاطعةً]: إذا تأخر تصريحه قد لا يعود.

نائلة الوعري [متابعةً]: إحنا بدنا بس نظل نسمع لازم نجد حلول هلا القصة..

لونه الشبل [مقاطعةً]: سأفتح ملف الحلول قبل نهاية هذه الحلقة ولكن فتحتي نقطة سيدة نائلة أيضا أتوجه فيها نفسها إلى السيدة رنا في استوديوهاتنا في القدس، طبعا سأتحدث عن قضية هدم المنازل وغيرها وأيضا الضرائب بعض قليل فقط كي تصلني إجابة على هذا السؤال، سحب المواطنة سحب الهويات ماذا يعني ذلك؟ كيف يتم ذلك؟ كيف يؤثر على المقدسيين وعلى الأسرة المقدسية؟ يعني ذكرت الآن السيدة التي تستضيف شيرين قبل قليل عن قضية سحب الهوية وأنها مهددة لسحب هويتها في أي لحظة ماذا يعني ذلك؟

رنا النشاشيبي: أولا يعني بالبداية أود أن أوضح بإنه إسرائيل في محاولتها فرض أكثرية يهودية وتهويد القدس قامت بعدة إجراءات بهذا الصدد يعني، أولا بالبداية ما فيش شيء اسمه حق المواطنة يعني من هذه الناحية، بالنسبة لإسرائيل طبعا إحنا كفلسطينيين نعتبر حالنا إنه إحنا أهل المدينة وإحنا مواطنين فلسطينيين ولكن نسكن في القدس لكن بالنسبة للقانون الإسرائيلي الفلسطينيين المقدسيين هم فقط يحملوا شيء يُسَمَّى الإقامة الدائمة وهذه الإقامة الدائمة هي تعني إنه ممكن يتم سحب هاي الإمكانية بأي وقت حسب القانون الإسرائيلي وطبعا هذه من كلها من إجراءات التهويد اللي بتقوم فيها إسرائيل، فمثلا على سبيل المثال إذا الإنسان المقدسي لم يستطع بأن يثبت بإنه هو موجود في القدس باستمرار وبيدفع الضرائب وأيضا هناك كثير من الأشياء الوثائق اللي يجب أن يُحضرها ويثبتها، يمكن في أي وقت من الأوقات إنه يقوموا في سحب ما يُسَمَّى بهذه الإقامة الدائمة في المدينة، فمثلا على سبيل المثال ستة آلاف..

لونه الشبل: ماذا يعني سحبها؟ هل يعني طرد هذه الأسرة من المدينة؟ فقط للتوضيح.

"
إسرائيل تُمارس إجراءاتها التعسفية بقانون الغائبين يعني مصادرة ممتلكات الناس، وطبقت قانون أملاك الغائبين يعني الإنسان إذا لم يكن موجودا في المدينة يمكن لإسرائيل مُصادر أملاكه
"
   رنا النشاشيبي

رنا النشاشيبي: نعم طرد، نعم طرد هذه الأسرة من المدينة وعدم تمكنها من العيش فيها، مثلا 6400 إنسان فلسطيني يعني في فترة ما بين 1967 لحد تقريبا سنة 2002 تم سحب هويتهم وهذا بيعني إنه يعني تم سحب منهم الحق في الوجود في القدس والتملُّك ولا يستطيعوا دخولها أيضا لأنه أيضا إذا لم يكن هناك هذه الإقامة فلا يمكن أيضا الدخول إلى القدس وأيضا لا يمكن الاحتفاظ بالممتلكات وهذا بيعني أيضا إنه إسرائيل تستطيع أن تُمارس حسب إجراءاتها التعسفية ما يُسَمَّى بقانون الغائبين وهذا يعني مصادرة ممتلكات هؤلاء الناس، يعني أيضا إسرائيل قامت منذ 1967 في تطبيق ما يُسَمَّى بقانون أملاك الغائبين وهذا يعني بأنه الإنسان الذي لم يكن مقدسي لم يكن موجود في المدينة في حينه يمكن لسلطات الاحتلال بأن تُصادر أملاكه وبهذه الطريقة قاموا بمصادرة الكثير من الأملاك لمجرد إنه بعض السكان لم يكونوا موجودين في هذا الوقت وأيضا يعني بالإضافة إلى سحب الهويات اللي يمارس يُوميا و..

لونه الشبل [مقاطعةً]: أبقى سيدة رنا عند مصادرة الأراضي وأيضا هدم المنازل.

رنا النشاشيبي: نعم.

لونه الشبل: وربما هذا يفتح ملف الضرائب العالية جدا داخل القدس ونبدأ يعني في هذه النقطة.. في حوار هذه النقطة لكن قبل ذلك في محاولة لمعرفة الانعكاسات الخطيرة لسياسة الضرائب الخيالية التي تفرضها إسرائيل على الأسر المقدسية، زميلتنا جيفارا البديري أعدت لنا التقرير التالي أيضا من القدس نتابع معا.

[تقرير مسجل]

جيفارا البديري: المواطن المقدسي وأسرته يعيشون اليوم بين فكَّي الكماشة، الأول الجدار الذي سلب الأرض وفصل المنازل عن وسط المدينة الأم، أما الآخر فالضرائب بأشكالها، مائتان وخمسون ألف مواطن فلسطيني يعيشون في القدس المحتلة والبلدات المحيطة بها، هؤلاء فرضت عليهم إسرائيل بطاقة هويتها بعد أن ضمَّت المدينة بعد الاحتلال في عام 1967 لكنهم ظلوا دون جنسية وما تقدمه لهم السلطات الإسرائيلية بيدٍ تأخذه منهم بأياد لا تعد ولا تحصى، الضرائب بأنواعها أداة عند سلطات الاحتلال لتُطبِق الخناق عليهم ولتجبرهم على النزوح إلى باقي مناطق الضفة الغربية، ثلاثة أنواع من الضرائب أولها ضريبة الأرنونة كما يعرفها المقدسيون حسب اللغة العبرية ومفروضة على التاجر والمواطن سواء أكان مستأجرا أو ملاكا وبالتعمق أكثر فأكثر فالمقدسي هنا عليه أن يدفع لحكومة إسرائيل ضريبة المُشَغِّل وعلى الربح ورفاه العمال ومساحة للبلدية، الأمر الذي يُضْطَر التاجر إلى البيع بأسعار أعلى من أي مدينة أخرى مما يؤدي إلى إضعاف قدرته على المنافسة ومعظم الوقت عدم تمكنه من البيع، كل ذلك إضافة إلى ضريبتي الدخل والقيمة المضافة الـ 17% وهنا تتضح محاولات إسرائيل المتواصلة منذ عام 1973 من القرن الماضي لتحديد نسبة المواطنين العرب وسط أغلبية يهودية خاصة إذا علمنا أن القيمة المضافة في القدس هي 18% وبالمقارنة مع ما يدفعه المقدسي الفلسطيني من ضرائب فإن ما يحصل عليه من الدوائر الإسرائيلية من خدمات يبدو قليلا جدا ويصبح لا شيء مقارنة بالتاجر والمواطن الإسرائيلي في القدس الغربية، منطقتان تجاريتان فقط متبقيتان في القدس العربية شارع صلاح الدين خارج الأسوار ويعتبر ضمن التصنيف أ ويؤدي ذلك إلى أن يدفع المواطن ضرائب أعلى ممن يقطن في الجزء الغربي صاحب المدخول الأكبر، أما باب خان الزيد داخل الأسوار فالبناء فيه يعود إلى العصر المملوكي والذي امتاز باتساع المساحات ورغم ذلك يُستغَل فقط 20% مقابل ضريبة على 100% من المساحة، لكن المقدسيين ورغم كل الألاعيب الإسرائيلية كما يصفونها لازالوا صامدين في مدينتهم المُحاصرة والُمغلقة بالكامل ومن كل الاتجاهات، جيفارا البديري لبرنامج للنساء فقط الجزيرة القدس المحتلة.

لونه الشبل: إذاً الضرائب وما تفرضه هذه الضرائب من تهجير للسكان بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

هدم بيوت الفلسطينيين

لونه الشبل: أهلا بكم من جديد مشاهدينا الكرام، سيدة نائلة استمعتِ إلى التقرير، استمعتِ إلى الضرائب الهائلة والخيالية التي تُفرض على سكان القدس، مجموعة من الإجراءات بدأت بتنفيذها إسرائيل منذ زمن ولكن تحديدا منذ ما بعد 1967 بشكل واضح على المقدسيين تبدأ ربما بهذه الضرائب إلى تحديد حجم أماكن ورخص البناء.

نائلة الوعري: السكن، نعم.

لونه الشبل: إلى هدم هذه المنازل أبدأ معكِ نقطة، نقطة لو سمحتِ.

نائلة الوعري: نعم بالنسبة للضرائب طبعا زي ما شوفنا وسمعنا التقارير وضرائب على التلفزيون وضرائب على الثلاجة وضرائب على الدخل وضرائب.. فزي ما تفضلتِ بالـ (Break) وقلتِ إن هم مش بس.. بيأخذوا كل شيء مفيش شيء مقابل عم بيعطوه، ضرائب على التأمين وعلى الصحة وعلى كل شيء، النقطة هذه شرحتها يمكن الأخت جيفارا لكن بالنسبة للضرائب اللي على الأرض وشراء الأرض وبناء الأرض واللي هاي.. زي ما قلتِ تفضلتِ إنه بيحددوا لكِ المواقع اللي لازم تبني فيها حتى لو على أرضكِ، تعرفي إنه..

لونه الشبل [مقاطعةً]: يعني حتى إذا كانت هذه الأرض يملكها فلسطيني يُحدَّد له أين سيبني؟

نائلة الوعري: يملكها فلسطيني إذا كان يُسمح له أن يبني فيها أو لا يبني.

لونه الشبل: هاي بدايةً.

نائلة الوعري: هاي بداية، بعدين رخصة البناء نفسها مُكلفة غالية لا يمكن لأي إنسان متوسط أن يستطيع أن يستخرج رخصة وطبعا إسرائيل مانعة ترخيص البناء في القدس، خارج حدود بلدية القدس نعود لبلدية القدس، حتى لو سمحت له راح يحتاج إلى رشوات ويعطي لليهود نفسهم عشان يغضوا الطرف أحيانا وهايدي تستعمل كثير في مدينة القدس، هناك بناء وهدم لكن سياسة البناء وهذه سياسة أعتقد أنها انتهجتها بعض المؤسسات التي تعمل على هذا الموضوع وهو أن نبني فليهدموا، نبني عشر بيوت فليهدموا بيتين إذا كان هناك نسبة معينة للهدم فليبنوا..

لونه الشبل [مقاطعةً]: وهل هناك نسبة معينة للهدم؟

نائلة الوعري: نعم فيه نسبة معينة أو حتى أحيانا فيه يعني زي ما تقولي فيه حالات إنسانية بيروحوا الناس بيبنوا بيطلعوا الإنشاء وبيروحوا بيسكنوا قبل ما يمددوا كهرباء قبل ما يمددوا..

لونه الشبل: كسياسة أمر واقع.

نائلة الوعري: آه كسياسة أمر واقع وإحنا موجودين.

لونه الشبل: ولكن قد تُهدم فوق رؤوسهم؟

نائلة الوعري: أحيانا وأحيانا لا، فإحنا يعني التقارير اللي بتقول، بتقول من وقت سحب الهويات من القدس في رِجِع على القدس.. بدهم يسكنوا اللي مش قادرين يسكنوا في الخارج من عشرين إلى 25..

لونه الشبل: بالمائة؟

نائلة الوعري: ألف شخص رجعوا تركوا بيوتهم وأراضيهم وبيوتهم ورجعوا لمدينة القدس للسكن في أي مكان فارغ..

لونه الشبل [مقاطعةً]: يعني على عكس ما كانت ترجوه إسرائيل أو على عكس سياسة إسرائيل.

نائلة الوعري [متابعةً]: آه ما ترجوه إسرائيل، إسرائيل بدها إياها تطلع بره ويسكنوا بره ولكن هم رجعوا وسكنوا في أي مكان فارغ حتى أحيانا الأماكن غير مناسبة وغير صالحة للسكن ويسكن فيها 13 و14 فرد، حتى في التقرير الأخير اللي صدر عن مؤسسة القدس في بيروت في المؤتمر الأخير المنعقد عام 2003 بصيف 2003 جاء تقرير قال إنه فليهدموا، إذا هدموا عشر هناك لجنة تعويض لهؤلاء الناس الذين نبني عشر بيوت يهدوا ثلاثة بيوت، نحن نعوِّض ها الناس اللي انهد بيوتهم بالثلاثة بيوت.

لونه الشبل [مقاطعةً]: بثلاث بيوت ولكن أحيانا وجدنا أكثر من مرة يعني..

نائلة الوعري [متابعةً]: ولكن إحنا لن نكسب.

لونه الشبل: الآن أمامي كثير من الأوراق التي تقول بأن عمليات الهدم أحيانا أربع مرات.

نائلة الوعري: يُهدم فليُهدم ولكن هناك فيه بناء مُقابله، فليهدم.

لونه الشبل: طب على ذكر الـ 25 ألف فقط أود أن أورد هنا بعض الأرقام وهي آخر إحصائية في عام 2000 وقد واجهتنا حقيقة في هذه الحقيقة شُحّ شديد في الإحصائيات وعدم دقة بشكل تماما واضحا عدد السكان في القدس ولكن بداية أود أن أنوِّه بأن هذه الأرقام هي تقريبا الوسطية أو الأكثر تكرارا قد تكون الأرقام أكثر أو أقل، أمامي الآن السكان في القدس العرب منهم هم ثلاثمائة وواحد وثلاثون ألف نسمة، بعض الأرقام تقول مائتان وخمسون ألف نسمة والبعض الآخر يقول أربعمائة ألف نسمة، فالأكثر تكرارا كان ثلاثمائة وواحد وثلاثون ألف نسمة، السكان اليهود هم 437.4 ألف نسمة، عدد المراكز الاجتماعية للسكان العرب ثلاثة، لليهود في القدس عشرين، بل وعدد المراكز الاجتماعية اثنان، على كل معدل عدد الملفات بالبحث الاجتماعي الواحد ثلاثمائة وخمسون للسكان العرب، للسكان اليهود مائة وخمسون، نسبة الأسر التي تُقدَّم لها الخدمات الاجتماعية للعرب 27% لليهود 100%، مُعدل الأجر الشهري 3056 شيكل للعرب و5416 متوسط شيكل لليهود، عدد الحدائق العامة ثلاثين للعرب ألف وثمانين لليهود، مراكز.. عفوا عدد المرافق الرياضية خمسة للعرب، ستوة وثلاثين لليهود، مراكز صحة العائلة خمسة للعرب وخمسة وثلاثين لليهود وأخيرا نسبة الأجور تحت الحد الأدنى 34.5 % للعرب 10% فقط لليهود، أرقام مرعبة.

نائلة الوعري: حتى هاي المعلومات مش دقيقة، مش دقيقة المعلومات لأنه أنا عندي معلومات 1100 المرافق العامة..

حياة المسيمي: خاصة في العدد.

لونه الشبل: هذه المشكلة حقيقة واجهتنا في هذه الحقيقة لم نجد معلومات واضحة وصريحة بشكل ممنهج وواضح.

نائلة الوعري: نعم وهذا يجب أن يكون هناك لجان متخصص لدراسة الأرقام، يعني أنا قد تكلمت عن رقم والأخت رنا النشاشيبي من القدس صححت الرقم قد أكون مخطئة لأنه هي تعيش في الداخل وأنا أعيش بالخارج ولا أعرف وأحيانا الأرقام تتضارب لأنه إحنا عندنا زي ما تفضلتِ شُح في الأرقام ما عندنا دراسات ما عندنا، فإذا نحن بحاجة سنقولها بالنهاية..

الخطط الإسرائيلية لتهويد القدس

لونه الشبل [مقاطعةً]: هي دعوة، سيدة حياة أيضا هناك نقطة تقول سياسة المناطق الخضراء والمحميات الطبيعية ماذا يعني ذلك؟

حياة المسيمي: نعم، الحقيقة إنه سياسة تفريغ القدس من أهلها عند اليهود أخذت في البداية طابع مُصادرة الأراضي سواء كانت وقفية أو كانت ملكية شخصية ومن ضمن مُصادرة الأراضي التي تسارعت في الثمانينات عندما كان شارون وزير البنية التحتية كان أخذ مساحات كبيرة بحجة إقامة الحدائق العامة عليها لدرجة أن إحدى الحدائق العامة تم أخذ جزء من منطقة الحرم الشريف بحجة أنها للحديقة العامة.

لونه الشبل: للحديقة العامة.

حياة المسيمي [متابعةً]: وبالتالي هذه الحجة أمام بلدية القدس واللي يتولى إدارتها دائما الليكود الصهيوني، هذه الحجة يعني تتزايد باستمرار وأمام القانون الإسرائيلي داخل المدينة لا يمكن أن ترفعي يعني قضية ضد أخذ جزء من الأرض للحدائق العامة أو للمحميات الطبيعية.

لونه الشبل: مقدسات ها الحدائق العامة الإسرائيلية.

حياة المسيمي: فهذا نعم هذا جزء من مُصادرة الأراضي لكن بمسميات مختلفة، بعضها للاستيطان للمستعمرات، بعضها للحدائق العامة، بعضها أراضي لحماية الأمن وهكذا وستُختَرع مُسميات كثيرة لخلق واقع جديد.

لونه الشبل: طيب باختصار شديد سيدة حياة يعني الآن نتحدث قبل قليل وجهتنا مشكلة الأرقام، يعني حضرتك نائب في البرلمان ومسؤولة ملف القدس في حزب جبهة العمل، لماذا يعني لا تقوموا بشكل واضح بإعداد مثل هذه الأرقام والدراسات كي لا نقع في هذا الخلط وهذا الشُح من المعلومات والتضارب فيها، يعني إذا كنتم أنتم مَن في الخارج من يهنأ بالعيش لا يستطيع أن يقول مثل هذه الأرقام لماذا؟ لماذا لدينا هذا الشُح؟

حياة المسيمي: الحقيقة إنه يعني ليس هناك شُح لكن هناك اختلافات في الأرقام تعود أن العديد من التعداد الذي يُجرى في مدينة القدس تقوم بإجرائه السلطات الإسرائيلية والسلطات الإسرائيلية تهدف إلى إعطاء صورة مخالفة للواقع، هي تريد إحداث هذا الأمر لكن الآن في خارج الأرض المحتلة هناك مؤسسات تقوم ويقع على عاتقها القيام هذه الإحصائيات مثل مؤسسة القدس ومثل العديد من الشخصيات مثل الأحزاب.

لونه الشبل: يعني هي دعوة لكل من هم خارج القدس أو داخلها ليساعدنا في هذه النقطة، فقط اسمحوا لي أن أُشرك بعض المتصلين أنا آسفة على الإطالة سيدة فاطمة الجابري من إيران.

فاطمة الجابري: السلام عليكم.

لونه الشبل: وعليكم السلام يا سيدتي.

فاطمة الجابري: نحن أنا باسم كل العربيات الأهوازيات نتضامن مع الشعب الفلسطيني ونحيي كل المجاهدين في فلسطين ونسأل الله أن يفك أسراهم وينصر هذه الأمة ويحرر أراضيها ولكن أشاهد عبر هذا البرنامج والمسائل التي تطرقتم إليها أن هناك تشابه كبير بين قضية فلسطين وقضيتنا هنا في الأهواز ونحن أيضا هنا..

لونه الشبل [مقاطعةً]: معلش لو سمحتِ لي سيدة فاطمة موضوعنا فقط هو الأسرة في القدس وليس قضية الأهواز، أُشرِك السيد إسماعيل حمود من القدس، تفضل سيد إسماعيل.

إسماعيل حمود: مساء الخير.

لونه الشبل: مساء النور تفضل.

إسماعيل حمود: إيه نعم إيه، طبعا أنا استمعت للبرنامج وكان ده طبعا مهم إلي جدا أن أشارك كوني أنا بأشتغل بالميدان منذ سنوات طويلة في القدس في كل ما يتعلق بالأسرة الفلسطينية في القدس، يمكنني القول إنه موضوع الأسرة الفلسطينية بالقدس فعلا بقول إنه في أسوأ حالتها بسبب السياسة الإسرائيلية وهذه السياسة لا أريد أن أخوض بها بالخطوط عريضة بل أخوض بالتفصيليات كي نبيِّن ما هي السياسة التي تسعى إلى تهجير أهالي القدس من بلدهم عبر خلق ما يُسَمَّى بالتوازن الديمغرافي، هذا التوازن الديمغرافي الذي يتحدثون عنه يعني هم يتوقعون حسب الإحصائيات العلمية أن تصل إلى 60% إلى 40%، أي 60% يهود 40% عرب في 2020 وبناء عليه هنالك مخطط جديد يتم تحضيره في بلدية القدس الذي يسعى إلى منع هذا، يعني تعزيز السكاني للسكان الفلسطينيين في القدس من خلال الحفاظ على نسبة 70%، 30% أو 33% إلى 67%، هاي قضية، القضية الثانية برضه هي على مستوى السياسة العامة، طبعا ما بقدر أخوض بكل التفصيليات لأنه فيه عملية سحب الهويات اللي بنتحاكى عنها وكل ها الشغلات، فيه قضية ثانية أحب أخوض فيها كموضوع هدم البيوت هنالك طبعا منذ 1967 آلاف البيوت هُدِّمت والقضية الثانية هي..

لونه الشبل [مقاطعةً]: أتوقف عند قضية هدم البيوت شكرا جزيل لك السيد إسماعيل حمود من القدس، فقط للتوضيح أمامي الآن تقرير نصف سنوي لمركز أبحاث الأراضي جمعية الدراسات العربية مقرها القدس وهذا التقرير فقط من 1/1/2003 إلى 1/6/2003 فقط خلال ستة أشهر تم هدم ما مجموعه 69 مسكنا بحجة عدم الترخيص ولذرائع أمنية، عدد الغرف في هذه المساكن 270 غرفة وعدد المتضررين 467 شخص من بينهم 248 طفل وبلغ إجمالي مُسطح هذه المنازل 8780 مترا مربعا وهذه المساكن تُعادل تقريبا مجموع ما هدم عام 2002 وهو فقط للإشارة بأن إسرائيل عندما كانت العالم مشغول بقضية الحرب على العراق ازدادت نسبة الهدم داخل القدس المحتلة بنسبة كبيرة جدا، الآن أُقَرِّب هذا الجدول الرسم البياني الذي يُوضح تماما بعدد الأشهر وعدد البيوت المُهدَّمة وصل إلى 30 منزل في شهر واحد وهو في شهر أربعة من عام 2003 وهو في ذروة الغزو الأميركي، الاحتلال الأميركي البريطاني للعراق، أتوجه إليكِ سيدة رنا الآن أبقى عند نقطة يعني هدم المنازل وفيما يخص أيضا الاستيطان يعني ليس هناك فقط هدم منازل هناك هدم منازل وبناء بديل عنها للاستيطان توضحي لنا هذه النقطة لو سمحتي.

رنا النشاشيبي: نعم، أود أن أقول بإنه طبعا من البداية يعني منذ 1967 كان هناك مصادرة تحت ادعاءات مختلفة ومن ضمنها ما كان يُسَمَّى في الأراضي الخضراء أو أراضي اللي تُصادر للمنفعة العامة واتضح يعني مع الوقت بإنه هذه الأراضي هي أيضا صودرت أو اعتبرت أماكن خضراء لا يمسح للفلسطينيين في استخدامها أو البناء عليها لتوسيع المستوطنات يعني واضح بإنه يعني اليوم بنحكي عن 12 مستوطنة اللي موجدين حوالي القدس اللي هم يمسوا في يعني الحلقة الداخلية والحلقة الخارجية، حلقة المستوطنات الداخلية هي تُحيط حتى الأحياء السكنية العربية في القدس.. في القدس الشرقية وحلقة المستوطنات الخارجية اللي هي أيضا تضم حتى أراضي من الضفة الغربية اللي إسرائيل من خلالها بتحاول إنها توصل إلى ما يُسَمَّى بالقدس الكبرى اللي طبعا في توسيع القدس وزيادة المستوطنات حولها وفرض أكثرية يهودية على المدينة وحصار المدينة من كل المناطق فلو ننظر لخرائط يعني لو كان بالإمكان إحضار خرائط ويعني الإمكان للمشاهدين بإنه يشوفوا حتى بشكل أساسي إنه أهالي القدس أصبحوا اليوم مُحاطين من المستوطنات وفي الجدار أصبحوا يعني السكان ساكنين في شريط ضيِّق جدا من الأراضي اللي هي مُحاطة تماما، يعني عمليا الفلسطينيين لا يمكن التوسُّع لهم في البناء، هم محصورين فيما لا يزيد عن 8% حتى من أراضي القدس الشرقية والأراضي حولها مُهددة أو تم مُصادرتها وتوسيع المستوطنات وأيضا الآن يعني في الجدار تم أيضا مصادرة أخرى وتم يعني العزل تماما وإغلاق أو حصار السكان وحصار المدينة تماما، لكن بهاي الموضوع كمان أريد أن أؤكد بإنه يعني اللي أشار إليه الأستاذ إسماعيل في موضوع المُخطط الهيكلي لمدينة القدس أريد أن أشير للنواحي السياسية والنواحي الحياتية الإنسانية إليهم..

لونه الشبل [مقاطعةً]: اسمحي لي فقط قبل ذلك أن أتوجه للمرة الأخيرة إلى السيدة شيرين وهي في استضافة عائلة كما قلنا، شيرين أعود إليكِ وأنتِ في ضيافة هذه العائلة، كنا نحن الآن نتحدث في الاستوديو عن قضية الضرائب لو أيضا توجهي هذا السؤال للأسرة التي أنتِ الآن باستضافتها، ما الذي يعانونه من قضية الضرائب؟ من هدم المنازل من غيره؟ وباختصار لو سمحتِ لكي ننهي هذه الحلقة.

شيرين أبو عقلة: نعم لونه والسيدة رولا تسمعك، رولا يعني أنتِ تدفعي ضريبة تدفعي ضريبة الأرنونه تدفعي أيضا تأمين صحي للأطفال بالمقابل على ماذا تحصلين؟

رولا: ولا على أي شيء.

شيرين أبو عقلة: كيف؟

رولا: ولا على أي شيء، يعني أنا مثلا كان عليّ ديون للتأمين الوطني طالبوني في الديون وظلهم لاحقني تامنِّي سدِّيت كل الديون اللي عليّ ها اللي صار إنه كل شهر بيطالبوني بيبعتوا لي دفتر، كل شهر بندفع 396 شيكل بالمقابل أن أنا لما رُحت للولادة دَفَّعوني حق الولادة، طب أنتو بتأخدوا كل هذا الإشي مني ولما أنا بدي أروح أتعالج أو لما بدي أروح أولد تأخدوا مني فلوس مقابل إيش؟

شيرين أبو عقلة: نعم، طيب هل هاي الأوضاع الصعبة إنه أنتِ بتدفعي ضرائب لا تحصلي على خدمات.

رولا: بالظبط.

شيرين أبو عقلة: زوجك بعيد عنك، هل يوم فكرتِ إنك تتركِ القدس وتستغني عن ها الهوية ربما؟

رولا: أستغني عن الهوية لا.

شيرين أبو عقلة: تستغني عن الإقامة في القدس؟

رولا: لا، لا.

شيرين أبو عقلة: رغم المضايقات؟

رولا: رغم المضايقات قاعدة.

شيرين أبو عقلة: رولا سريعا لو الآن أتيحت لكي الفرصة لتوجيه لكلمة لمستمعينا لمشاهدينا العرب ماذا تقولين؟

رولا: إيش بدي أقول؟ بدي أقول إنه إحنا بيطلبوا منا شغلات كتير إحنا بنسويها على أساس إنه نثبت هويتنا ونثبت وجودنا في القدس بالرغم من هيك بيحاولوا إنهم يضايقونا بيحاولوا إنهم يعني يطلعونا شغلات إنه يخلونا إحنا نمل يخلونا إحنا لحالنا نسير نقول إن بدنا نطلع من هون.

شيرين أبو عقلة: وهل هذا بيأثر؟

رولا: لا.

شيرين أبو عاقله: هل ممكن؟

رولا: ولا مرة.

شيرين أبو عقلة: شكرا رولا نعود إليكِ مرة أخرى لونه.

لونه الشبل: شكرا جزيلا لكِ شيرين، شكرا للعائلة التي استضافتكِ، نشد على أيديهم جميعا، شكرا جزيلا لكِ شيرين وللسيدة رولا، أعود إلى ضيفاتي في الاستوديو.

حياة المسيمي: لو سمحتِ بالنسبة للمستوطنات هناك ثلاث أحزمة الآن حوالين مدينة القدس وهذه الأحزمة تتوسع باستمرار من أجل خلق واقع معين فيما يعرف الآن بمشروع القدس الكبرى الذي يضم 20% من أراضي..

لونه الشبل [مقاطعةً]: أحزمة مستوطنات؟

حياة المسيمي: نعم أحزمة مستوطنات، لكن لابد من التركيز ونحن في نهاية الحلقة على موضوع الأقصى، الأقصى هو عنوان القدس وكل المحاولات الآن تجري على قدم وساق من تهويد من مستوطنات من مستعمرات من تهجير لأهل القدس هو الهدف من أن تخلق واقعا حول القدس والأقصى وتفريغ المدينة من سكانها لأجل هذا الواقع وهو المحاولات المتكررة لهدم المسجد الأقصى وإنشاء ما يعرف به الهيكل أمامه، هذه المحاولات لابد أن نركز عليها بتقدير كبير ولابد أن نركز عليها بضوء شديد لأنه هذا هو الهدف الذي تسعى الصهيونية العالمية للوصول إليه.

لونه الشبل: خاصة فيما يتعلق بالتهديدات الأخيرة لاقتحام المسجد الأقصى.

نائلة الوعري: بالنسبة كمان للاستيطان مهم نعرف داخل البلدة القديمة إيش صار، هو إحنا في خارج ثلاثة أطواق ولكن في 60.. 69 بؤرة استيطانية داخل البلد القديمة، بؤرة استيطانية أعني مجموعة من السكان..

حياة المسيمي: قليلة.

نائلة الوعري: قليلة من السكان، بؤر وكلها تتجمع نحو الحرم الشريف وفي آخر مصادرة للبؤرة هي صادروا المدرسة التنكيزية التي هي تُطل على سور الحرم الشريف وقد قاموا تابعا كما هو معروف للجميع بتطويب سور البراق اللي هو حائط البراق تطويبه من ممتلكات..

لونه الشبل [مقاطعةً]: يسمونه حائط المبكى.

نائلة الوعري [متابعةً]: تطويبه وهو من الأوقاف الإسلامية والأملاك الإسلامية، فيجب أن نعرف أن الاستيطان ليس هو في حزام وخارج القدس ولكن هناك البؤر الاستيطانية، هناك بيوت لشارون ولأخت شارون على أبوب الحرم وأبواب المسجد الأقصى في محاولة منهم لاحتلال المنطقة تماما، في 1967 فرَّغوها وهدموا حارة المغاربة وحارة الشرفاء وهدموا الحي الأرمني ووسَّعوا حائط البراق تبعهم إحنا لا نرفض لا نريد أن نقول حائط المبكى هو حائط البراق.

لونه الشبل: البراق طبعا.

نائلة الوعري: فإذاً.. إذاً مخططاتهم الاستعمارية ليست بس في القدس بداخل القدس وبجانب القدس وشمال القدس وفي داخل القدس والقدس نفسها، القدس في خطر ما لم نقم نحن الآن مؤسسات سواء نسائية مؤسسات اجتماعية في العمل كلنا في إيجاد برنامج لاستيعاب كل المشاكل وحل المشاكل لأنه بيدنا المشاكل تُحّل.

لونه الشبل: سأنهي هذه الحلقة معكِ سيدة نائلة ولكن فقط قبل أن أنهي اسمحي لي أن أُشرِك السيدة وجدان من السعودية، أطلت عليكِ سيدة وجدان ولكن فقط في عشرين ثانية لو سمحتِ لي.

وجدان: السلام عليكم ورحمة الله.

لونه الشبل: وعليكم السلام تفضلي.

وجدان: الأخت لونه أقدم لكِ تحيتي الخاصة.

لونه الشبل: شكرا لكِ.

وجدان: أنتِ دائما في برامجك تتحدثين عن مشاكل العالم الإسلامي في العراق وفي فلسطين وغيرهما وكما قال الشاعر نعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا، أتمنى منكِ ومن غير الأخوات العودة إلى الله عز وجلّ فما جاء من ابتلاء ومن امتحانات في العراق وفي فلسطين إلا من أنفسنا، عودي إلى الله عز وجل وتوبي فمازال باب التوبة مفتوح قبل فوات الآوان كما قال تعالي {حَتَّى إذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ المَوْتُ} قال ربي..

لونه الشبل: شكرا جزيلا سيدة وجدان من السعودية، سيدة نائلة القدس في خطر؟

نائلة الوعري: نعم، القدس في خطر وما لم نتحرك فورا مؤسسات وهيئات يجب أن لا نعتمد لا على جامعة الدول العربية ولا على ملوك ولا على عرب ولا على.. إذا لم تقم الشعب العربي نفسه بمساعده نفسه بهيئاته كل الهيئات والمؤسسات العاملة من أجل مدينة القدس، القدس زي.. كما قلت في البداية هي ليست القدس هي القدس هي نابلس وجنين ورام الله وكل المناطق، القدس في حاجة لنا من الخارج أكتر من الداخل هناك هيئات إسلامية تدافع..

لونه الشبل [مقاطعةً]: هي دعوة منكم وإليكم إذاً..

نائلة الوعري: دعوة منا.

لونه الشبل: منكم وإليكم.

نائلة الوعري: هيئة مؤسسة القدس لو أنتِ عضوه فيها وتعلمي عنها، مؤسسة القدس هي لديها الآن مشروع هيئة الشبكة العالمية للمنظمات العاملة من أجل القدس.

حياة المسيمي: للمنظمات المدافعة عن القدس.

لونه الشبل: طيب في 30 ثانية سيدة حياة وفقط للإيضاح، سيدة نائلة تقول العرب والعرب ليس هناك صوت عربي واحد وكانت مظاهرات في إندونيسيا يعني تخوفا من اقتحام المسجد الأقصى.

حياة المسيمي: نعم يعني فقط أريد أن أركز على نقطتين في 30 ثانية هي دعوة للشعوب العربية الإسلامية للتحرك الآن في ظل الدعوة إلى اقتحام المسجد الأقصى في 9/5 هذا أقل ما ندعوهم إليه الآن من هذا البرنامج التحرك في هذه الفترة للدفاع ثم..

لونه الشبل [مقاطعةً]: النقطة الثانية في ثانيتين.

حياة المسيسي: ثم أريد أن أقول إن شارون الآن يدعوا إلى هدم المسجد الأقصى ونقله إلى الدول العربية فماذا ندعو نحن؟

لونه الشبل: شكرا جزيلا لكِ ماذا ندعو نحن؟ هذه الحلقة التي اخترنا أن يكون موضوعها واقع الأسرة في القدس العربية انتهت ليس بوسعنا في نهايتها سوى أن نشكر ضيفتنا السيدة نائلة الوعري والنائب حياة المسيمي، كما أتوجه بالشكر للسيدة رنا النشاشيبي، كما وأيضا نشكر زميلتنا شيرين أبو عقلة وجميع العاملين في مكتب الجزيرة في فلسطين وفي القدس تحديدا على ما بذلوه من جهد لنقل الواقع الفعلي لمعاناة الأسرة المقدسية ومباشرة على الهواء، إلى أن نلقاكم في الحلقة المقبلة لكم أطيب تحيات مُعدة هذا البرنامج أسماء بلقادة ومخرجه رمزان نعيمي وكما دائما أطيب تحياتي أنا محدثتكم لونه الشبل والسلام عليكم.