مقدمة الحلقة:

منتهى الرمحي

ضيوف الحلقة:

د. زكية مال الله: مسؤولة مركز المعلومات
د. وجيهة صادق البحارنة: رئيسة جمعية البحرين النسائية
عايدة بنت سليم الحجري: مديرة الدراسات والبحوث في وزارة التنمية الاجتماعية

تاريخ الحلقة:

14/10/2002

- معوقات حصول المرأة الخليجية على المناصب القيادية
- دور المرأة في المجتمع بين القوانين والتقاليد

- المؤتمرات النسائية بين سن التشريعات وإيجاد آلية لتنفيذها

- دور المرأة القائدة في تقديم نفسها للمجتمع

- آليات دعم وتفعيل الدور القيادي للمرأة في الخليج

منتهى الرمحي: مشاهدينا الكرام، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بعد أن حصلت المرأة في بعض دول الخليج على حق الانتخاب والترشح بدأت تتطلع إلى بعض مجالات السلطة التنفيذية ذات العلاقة المباشرة بدوائر صنع القرارات السياسية والاقتصادية الفاعلة في الحياة العامة، الأمر -الذي، وبقدر ما يدل عليه من طموحات وتطلعات إيجابية- فإنه يطرح مسألة الأولويات في بيئة ما تزال المرأة تعاني فيها الكثير من المعوقات رغم توافر الكفاءات والقدرات، وفي هذا الإطار فإن البعض يطالب باعتماد التدرج للوصول إلى الأهداف الاستراتيجية الكفيلة باستعادة المرأة لوضعها الطبيعي على أساس أن وصول المرأة إلى مناصب تضع بيدها سلطات تنفيذية مشروط بعملية إصلاح مركبة لمفاهيم سائدة ومناهج تعليم مؤثرة وتنشئة اجتماعية راسخة تخفف عنها عنت السلطة الاجتماعية، بينما يرى البعض الآخر بأن الأولى اتخاذ مجموعة من الإجراءات الميدانية وإقحام المرأة في بعض المجالات بطريقة تعمل على تطبيع تواجدها بدل التمسك بالمواقع الدفاعية التي تنتهي بالمرأة إلى المراوحة في مكانها، ومن ثم تفرض مجموعة من التساؤلات نفسها حول الموقع الحالي للمرأة من القيادة والإدارة، وعن أبعاد تلك المسافة التي تفصلها اجتماعياً عن دوائر صنع القرار وعن معالم الاستراتيجية التي يمكن اعتمادها لتفعيل الدور القيادي والإداري للمرأة بمنطقة الخليج.

للبحث في موقع المرأة من الإدارة والقيادة بمنطقة الخليج نستضيف اليوم في استوديوهاتنا بالدوحة الدكتورة زكية علي مال الله عبد العزيز (مسؤولة وحدة الأبحاث ومركز المعلومات بإدارة الصيدلة في وزارة الصحة العامة)، ومن البحرين الدكتورة وجيهة صادق البحارنة (رئيسة جمعية البحرين النسائية ونائبة رئيس جمعية التجديد الثقافية الاجتماعية)، ومن عُمان السيدة عايدة بنت سليم الحجري (مديرة الدراسات والبحوث في وزارة التنمية الاجتماعية) أهلاً بكن جميعاً ضيفات على هذه الحلقة الجديدة من برنامج (للنساء فقط).

قبل أن نبدأ الحوار أذكر مشاهدينا الكرام بأنهم بإمكانهم أيضاً المشاركة في جميع محاور هذا الحوار عبر المداخلات إما عن طريق الهاتف على الرقم: 4888873 (00974) أو عبر الفاكس على الرقم: 4890865 (00974) أو عبر البريد الإلكتروني على العنوان: www.aljazeera.net

وبالتأكيد ننتظر آراء وأفكار الجميع ومن الجنسين.

[فاصل إعلاني]

معوقات حصول المرأة الخليجية على المناصب القيادية

منتهى الرمحي: أبدأ دكتورة زكية مال الله، طبعاً الحلقة عن موقع المرأة من القيادة في دول الخليج، ونخصص دول الخليج في هذه الحلقة، لأنه دول الخليج ربما تتمتع بخصوصية أكثر من غيرها من الدول العربية والتطور في موقع قيادة المرأة في المؤسسات والدوائر الحكومية وحتى الدوائر الخاصة، يعني موقع مازال أدنى بكثير من مستويات التحصيل العلمي للمرأة في دول الخليج، يعني هناك نسب وإحصائيات ربما أذكرها لاحقاً عن ارتفاع نسبة النساء اللواتي حصلن على شهادات عليا ماجستير ودكتوراه، دراسات عليا بمختلف اختصاصاتها وما بين شغلها للمناصب الإدارية، والمناصب اللي هي قريبة من دوائر صنع القرار السياسي بالنهاية، لو حاولنا أن نضع أيدينا على المعوقات أو على الأسباب التي تكمن وراء هذه الفجوة الواسعة ما بين التحصيل العلمي وما بين سوق العمل المفتوح أمام المرأة، وبين حصولها على منصب قيادي وشؤون إدارية. نأخذ دكتورة زكية أولاً.

د.زكية مال الله: طبعاً هو صحيح -كما ذكرتي- هناك فجوة كبيرة بين الخبرات والمهارات والقدرات والعلوم التي اكتسبتها فئة كبيرة من النساء في دولة قطر وبين ما استطعنا تحصيله في مجال الوظيفة من مراكز ومناصب إدارية، بالطبع هناك أسباب كثيرة ومعوقات، بما نسميها أدت إلى حدوث هذه الفجوة، أهم هذه المعوقات برأيي الشخصي في دولة قطر وربما على مستوى الخليج أهمها المعوقات الاجتماعية، هذه المعوقات الاجتماعية تأخذ يعني أكثر من منحة، هناك الذي تندرج يعني تحت مفهومة المعوقات الاجتماعية مثل مثلاً يعني الأعراف والتقاليد، الأعراف والتقاليد يعني نستطيع أن نفسرها بدايةً بتنشئة المرأة، هذه المرأة في بدايتها كانت طفلة صغيرة، ونشأت في أسرة لها عادات وتقاليد وأعراف، وتربت بطريقة معينة، معظم هذه وسائل التربية عندنا يعني تهمش دور المرأة وتبرز الرجل، تضع يعني الرجل في موقع الهيمنة والسلطة من.. من وهو طفل وهذه أشياء نحنا أيضاً عشناها يعني وعانينا منها ومازلنا نعاني، بعد ذلك عندما تكبر هذه الفتاة وتنطلق للحياة تبدأ هذه الأعراف والتقاليد تتخذ أيضاً أشكال وترتدي أزياء أخرى، مثلاً يعني تمنع المرأة من دخول يعني أماكن يعني مواقع معينة في العمل أو مهن معينة، تمنع من السفر لاكتساب يعني خبرات أو علوم، يعني العادات والتقاليد تتدخل في كل الصغائر والكبائر في بيئة المجتمع القطري.

منتهى الرمحي: طيب يعني العادات والتقاليد لا تتوقف عند حصول المرأة على عمل، يعني في المجتمع الخليجي كله بشكل عام سواء كان في قطر، في البحرين، في عمان، في الكويت، المرأة استطاعت أن.. أن يعني تصبح قوة عاملة موجودة في البلد، ولها تأثير في البلد، وتساعد في النهضة الاقتصادية سواء أكان على مستوى الأسرة أو كان على المستوى الاجتماعي، يعني وقوف المرأة عند حد أن تكون موظفة وألا تكون هي قائد هذا العمل مثلاً، يعني هل دكتورة وجيهة.. هل لهذا علاقة بالأعراف والتقاليد بشكل مباشر، أم أن هناك يعني أزمة حقيقية ربما يعني تختفي وراء العادات والتقاليد؟ يعني ما.. ما المشكلة طالما هي حصلت على ماجستير أو دكتوراه يؤهلها أن تكون هي رئيسة هذه المؤسسة أو تلك مثلاً؟

د.وجيهة صادق البحارنة: نعم، طبعاً مثل ما تفضلت الدكتورة زكية الوضع تقريباً متشابه مثل ما ذكرتيه في الخليج العربي وأيضاً في الوضع عندنا في البحرين، فهناك الكثير من النساء الكفآت في البحرين اللي حصلن على شهادات جامعية أو دراسات عليا، لكن لازال وجودهم في الوظائف القيادية أو الإدارية محدود جداً، وطبعاً هذا يعود لعدة أسباب، أحدها الموروثات الاجتماعية، المرأة عندنا بشكل عام في العالم العربي تصطدم بالأسقف الزجاجية، هناك سقف زجاجي غير مرئي تتدرج في كثير من الوظائف، ولكنها عندما تصل إلى الوظائف التنفيذية أو القيادية تبدأ هنا الاصطدام بهذا السقف الزجاجي الذي لا يمكنها أن تتجاوزه، وهذا طبعاً يعود أيضاً إلى أن الرجل أو الرجال الذين هم في مواقع اتخاذ القرار أو صنع القرار أو توظيف هؤلاء النساء، لا يجدوا الكفاءة أو لا ينظرون إلى المرأة بعين منصفة بحيث يعطوها ما لها من منصب في.. في هذه الأماكن، يعني لا تزال هناك نظرة التشكيك في قدرات المرأة وفي تمكنها من القيام بدورها كقيادية وكمديرة في.. في مناصب عليا، أيضاً هذا الشيء ينسحب على المرأة نفسها، المجتمع عزز وكرَّس بعض..

منتهى الرمحي: المفاهيم

د.وجيهة صادق البحارنة: المفاهيم الخاطئة لدى المرأة الذي.. التي جعلتها فعلاً تعتقد بخلاف ذلك، هي تؤمن بقدراتها الذاتية وتؤمن بأنها لا تختلف عن الرجل في كثير من الأشياء على الأقل في المهارات المعرفية وفي القدرات والسمات الشخصية الأخرى، ولكن هذه المفاهيم التي تعزز وتكرس فيها منذ التنشئة الأولى لها في منزلها من خلال الوالدين أو الإخوان، ومن ثم في مراكز العمل تجعلها تتقبل هذه النظرة إلى نفسها، وتعمل وفق هذه النظرة أيضاً.

منتهى الرمحي: طيب سيدة عايدة، يعني.. يعني هل يمكن اختصار الأزمة بأنها يعني يمكن القول بشكل مباشر إنها قضية عدم تكافؤ فرص ما بين الرجل والمرأة في مجال العمل، أم أنها قضية رفض للرجال في المجتمع العربي والمجتمع الخليجي على وجه الخصوص أن تكون المرأة هي المديرة أو هي اللي في المركز القيادي في المجتمع العربي، طبعاً أنا أحاول أنه يعني نجمع منطقة الخليج كلها بشكل عام في هذه الحلقة، ولو أنه لكل بلد في دول الخليج لها خصوصيات خاصة فيها بشكل أو بآخر.

عايدة بنت سليم الحجري: هو في الواقع قبل ما نتطرق إلى قضية تكافؤ الفرص بين المرأة والرجل يجب أن ننظر إلى واقع المرأة الخليجية، حقيقةً نجد إن المرأة الخليجية تعرضت إلى الكثير من المتغيرات السياسية والمتغيرات الاقتصادية، ومتغيرات اجتماعية ومتغيرات تقنيات العلم الحديث، حقيقة هذه المتغيرات كان لها دور في التحولات التي تعرضت لها المرأة في منطقة الخليج وفُرضت عليها هذه الظروف أو هذه المراكز القيادية التي نطالب بها، فعلى مستوى المراكز أو على مستوى المتغيرات السياسية نجد إن في النصف الأخير من القرن العشرين نجد إن ظهرت بعض المفاهيم التي تطالب بضرورة المرأة أن تلعب دور سياسي وخاصة من اتفاقيات الأمم المتحدة ومن مؤتمرات المرأة العالمية التي كانت تطالب بأهمية بروز للمرأة دور سياسي، ومن هنا ظهرت أهمية أن تلعب المرأة كعنصر أساسي في الساحة السياسية، وأيضاً التحولات الاقتصادية أيضاً من ظهور طبعاً اتفاقيات الجات أو العولمة بالأصح، هذه العوامل كلها حقيقة فرضت على المرأة أن يكون لها دور في المساحة الاقتصادية فظهرت العناصر ما يسمى بنساء سيدات الأعمال، وخاصة إن المرأة تشكل نسبة 50% من القوى الاقتصادية، بالإضافة على التحولات الاجتماعية التي طبعاً كان فيها التعليم كعنصر رئيسي أفرز العديد من الكفاءات...

منتهى الرمحي [مقاطعاً]: يعني على ذكر التحولات الاجتماعية سيدة عايدة، مُلاحظ إنه فيه تسارع بالعالم كله في قضية العولمة والانفتاح الاقتصادي وقضية مشاركة المرأة، وأن يكون لها دور حتى في المناصب السياسية..

عايدة بنت سليم الحجري: صحيح.

منتهى الرمحي: والتسارع هذا يصلنا رغماً عنا، يعني رغماً عنا يجب أن.. أن نمشي مع هذا التيار، لكن.. لكن هناك في وكأنه أرنب وسلحفاة ما بين الحراك الاجتماعي في المجتمعات العربية ربما ولكن مجتمع الخليج له خصوصية أكثر في هذا الموضوع، وما بين التسارع في المجالات الأخرى إذا تحدثنا عن الاقتصاد وعن عولمة..

عايدة بنت سليم الحجري: سياسة، نعم.

منتهى الرمحي: يعني.. يعني أيهما ممكن أن يؤثر على الآخر بشكل أسرع بحيث ينعكس على.. عليه إيجاباً يعني؟

عايدة بنت سليم الحجري: هو حقيقة المؤشرات أو حسب ما تبين البيانات والإحصاءات في منطقة الخليج حقيقة بيانات مبشرة بالخير، يعني حقيقة يعني الدول يمكن اللي سبقتنا قد تكون قطعت أو وصلت إلى هذه المراحل في فترات زمنية طويلة، ولكن في منطقة الخليج قطعنا في فترة زمنية وجيزة استطاعت المرأة أن تصل إلى مراكز قيادية، ولكن ما نقول إن هذه النسبة التي وصلت إليها هي نسب ترضينا أو نسب مشرفة، بالعكس يعني إحنا حسب ما أظهرت الإحصاءات إن نجد إن هذه النسبة حقيقة متدنية.

منتهى الرمحي: يمكن.. يمكن السرعة في منطقة الخليج..

عايدة بنت سليم الحجري: السرعة.

منتهى الرمحي: الإحساس بإنه تأخروا عن المجتمعات العربية الأخرى.

عايدة بنت سليم الحجري: يعني وخاصةً المرأة أدركت واقعها وأدركت المتغيرات التي حدث لها، فبالتالي بتحاول أن تسارع وتلحق بركاب الآخرين، يعني ممكن نعتبر إن الآخرين كانوا قدوة لها والحين بتحاول أن تلحق بهم، يعني عملية التغير.. التغيرات والتحولات التي حدثت كانت أسرع في بالنسبة للدول الأخرى، طبعاً بالإضافة على هذه التحولات، يعني الأخوات يمكن تفضلوا وذكروا موضوع التنشئة الاجتماعية التي تغرس في المرأة نظرة الدونية من المرأة للمرأة ونظرة الدونية من الرجل للمرأة طبعاً هذه من الرجل للرجل.. من الرجل للمرأة هذا شيء.

منتهى الرمحي: مفروغ منه.

عايدة بنت سليم الحجري: مفهوم ومفروغ منه، وقُتل بحثاً، ولكن فيما يتعلق بنظرة المرأة نظرة الدونية من المرأة للمرأة وحقيقة هذه تظهر أيضاً في كثير من المراكز الانتخابية، حيث نجد إن المرأة تفضل أن تعطي صوتها لرجل فضلاً عن تعطيه لزميلتها المرأة، طبعاً هذا يرجع إلى الموروث.

منتهى الرمحي: طيب مش بس حتى في.. في.. في المناصب السياسية أو انتخابات تشريعية اللي هي بلدية أو.. أو نيابية برلمان.

عايدة بنت سليم الحجري: هذا ترجع إلى الموروث والتراث.

منتهى الرمحي: لكن.. لكن يعني فيه مشكلة كنا نعاصرها، كل السيدات العاملات يمكن بيحسوا فيها أكثر من غيرهم، أن إذا سُئلِت أو عملتي استفتاء إنه هل ترغبين بأنه تكون رئيسك امرأة أو رجل بنسبة عالية جداً تفضل الرجل على أن يكون رئيسها من أن تكون المرأة، يعني هذه الأزمة..

عايدة بنت سليم الحجري: نعم، طبعاً هذا الأمر يرجع.. يرجع للموروث الأسري أو النظرة الأبوية، يعني هي نشأت على إن أخوها هو اللي يتخذ القرار، أبوها هو اللي هو يتخذ قرار، وين بتدرس، وين.. إيش التخصص اللي بتدرسه وين تروح، وين تطلع، وين.. يعني انتقلت من منزل الأسرة إلى منزل الزوجية، فالزوج أصبح هو متخذ القرار، انتقلت إلى مقر العمل المدير هو أصبح متخذ القرار، فبالتالي المرأة.. نظرة المرأة للمرأة أصبحت يعني بما معنى إن هذه ما ممكن يعني تمثلني في المجلس النيابي، وما ممكن تعطيني صوتها بالإضافة إلى عنصر مهم، الصورة التقليدية التي لا تزال في مناهجنا الدراسية حقيقة هذه أيضاً يعتبر عامل من عوامل ترسيخ النظرة التقليدية للمرأة في المجتمع حيث إن المرأة لا تزال هي التي تطبخ، وهي التي تنظف، والفتاة تساعد أمها، فهذه تكريس النظرة التقليدية للمرأة.

منتهى الرمحي: والرجل يقرأ الجريدة على.. على الكرسي.

عايدة بنت سليم الحجري: والرجل يقرأ جريدة أو الرجل هو..

منتهى الرمحي: بس صورته (...) بالمناهج.

عايدة بنت سليم الحجري: .. المناهج الدراسية أيضاً يعتبر صورة من صور تكريس النظرة التقليدية للمرأة، فحقيقة المرأة نعتبرها مكبلة بأغلال من الرواسب الحقيقة..

منتهى الرمحي: طيب أنا.. أنا أريد أن.. يعني.

د. وجيهة صادق البحارنة: أُعلق على الذي قالته بالنسبة إلى التطور أو السرعة التي تطورت فيها المرأة في..

منتهى الرمحي: في منطقة الخليج.

د. وجيهة صادق البحارنة: في منطقة الخليج، أنا أرى أن هذا التطور بطيء جداً لا يتناسب مع المراحل ومع الطفرات التي حدثت..

منتهى الرمحي: في منطقة الخليج.

د. وجيهة صادق البحارنة: في منطقة الخليج نعم، الطفرات التي حدثت بعد اكتشاف النفط وغيرت الكثير من الحالة الاقتصادية في جميع دول الخليج، أيضاً الثورة المعلوماتية التي نمر بها الآن، والتسارع المعرفي، كل هذه الأمور كان لابد أن تتواكب معها درجة من التقدم أكبر من الموجودة حالياً.

منتهى الرمحي: يعني حتى في حوارنا مناقشتنا قبل الدخول للاستوديو لاحظت من كلام السيدة عايدة أنها يعني هي متفائلة ربما تأخذ النموذج العماني كنموذج في منطقة الخليج، لكن هذا هو ليس ما يعكسه الواقع كمجتمع خليجي بشكل عام اللي هو زي ما..

د. وجيهة صادق البحارنة: النظرة العامة

منتهى الرمحي: النظرة العامة في المجتمع الخليجي.

د. وجيهة صادق البحارنة: لأن لا يعني شيء أن تكون سفيرة هنا ووزيرة هناك ووكيلة أخرى في مكان ما..

منتهى الرمحي: بالضبط، هذه نقطة مهمة يعني سأسجلها لأني بعد الفاصل سأعود لها بشكل مهم دكتورة زكية.

د.زكية مال الله: هذا طبعاً الحديث يقودنا إلى.. إلى ذكر معوق آخر ومهم في تعطيل حصول المرأة على المناصب الإدارية والقيادية ألا وهو قلة الوعي، قلة الوعي العام وقلة الثقافة، مثلاً هي..

منتهى الرمحي [مقاطعة]: قلة وعيها هي أم قلة وعي المجتمع؟

د.زكية مال الله: وعي المجتمع بصورة عامة، يعني كان مثلاً الأخت الأستاذة عايدة ذكرت أن.. أن هناك مواثيق يعني صدرت دولية.

منتهى الرمحي: صحيح.

د. زكية مال الله: دولية يعني لإعطاء المرأة حقوقها ومواثيق إنسانية، ولكن يعني هذه المواثيق وهذه المبادرات، هل يعلم بها المجتمع هنا؟ هل نشرت؟ هل.. هل هناك يعني علم وثقافة ووعي من المجتمع ؟

منتهى الرمحي: مسؤولية من يعني.. يعني أن يعرف.

د. زكية مال الله: آه، يعني سواء كان رجلاً أو امرأة.

منتهى الرمحي: يعني يجب أن لا أنتظر.. أنتظر أحد أن يعرفني بحقي، يجب أن أبحث عنها عن معرفتي بحقوقي.

د. زكية مال الله: نعم.. نعم، أيضاً.. أيضاً يعني هناك وعي يعني الوعي ينشأ يعني.. في.. في إطار العمل، بعد.. بعدما يعني وجدنا أنا هناك نسبة كبيرة من القطريات حاصلات مثلاً على الماجستير والدكتوراه، هل هناك جهة مختصة اهتمت بهن وحاولت يعني نشر الوعي في المجتمع بأن هذه النساء يملكن قدرات وخبرات وقادرات على احتلال مناصب إدارية، أنا أعتقد أن هناك ضعف كبير عندنا في الوعي وفي الثقافة.

[موجز الأخبار]

منتهى الرمحي: سنسلط الضوء على طبيعة الصعوبات التي تواجه المرأة الخليجية في طريق سعيها نحو الالتحاق بدوائر صنع القرار من خلال هذا التقرير.

تقرير/ أسماء بن قادة -قراءة/ منال عازر: المرأة الخليجية هل يمكن أن تكون مصدراً للسلطة بعد أن ظلت ولفترة طويلة موضوعاً لها؟ إشكالية تاريخية مركبة تطرح بدورها مجموعة من الأسئلة حول تلك المفارقات التي يعبر عنها صدور قرارات تُعيَّن المرأة بموجبها سفيرة وممثلة للدولة تقابلها أخرى تحول بينها وبين التصويت والترشح، كما تطرح أسئلة أخرى حول تناقضات تعكس اعتراف مؤسسات دولية بكفاءة المرأة الخليجية، ومن ثم تعيينها على رأس مناصب هامة بأجهزتها في حين يجري تغييبها عن مؤسسات محلية ووطنية، وعن سيدات يترشحن لانتخابات محلية ونيابية، ويترددن عن الظهور أمام الكاميرا للتعبير عن آرائهن وتصوراتهن، وعن أرقام متصاعدة تعبر عن نسب عالية لمدخلات التحاق النساء بمؤسسات التعليم العالي وقوى العمل النسائية في الخليج، وأخرى متقاربة إلى الصفر حول مشاركات المرأة الخليجية في دوائر السلطة التنفيذية وصنع القرار تناقضات بحثن عن أجوبة تفسرها بعض المشاركات في ندوة دور المرأة في الإدارة بمنطقة الخليج التي اختتمت أعمالها اليوم بالدوحة.

د. بدرية العوضي (محامية): الصعوبات نوعين، فيه صعوبات قانونية وصعوبات يعني اجتماعية نقدر نقول اقتصادية، الصعوبات القانونية يمكن إن عدم وجود ها الإطار القانوني اللي هو يسهل للمرأة يعني انخراطها في مطلق العمل للوصول تولي مناصب قيادية، فيه فرق كثير إن المرأة تشتغل يعني وكحق إن حق العمل كحق أساسي من حقوق الإنسان، كل دساتير مجلس التعاون نصت عليه، لكن السؤال هو اختيار نوع العمل، أما فيما يتصل بمناصب قيادية أعتقد فيه هناك نوع من مثل ما تتقولي يعني نقطة حمرا ما ممكن المرأة تتجاوزها، يعني لما تشوفي عدد المرأة في المناصب كمديرة في كل أجهزة الدولة سواء أو مديرة بنك تلقى نسبة المرأة يعني مثل ما تبين الإحصائية الآن في دراسة تقدم فيها التويجري من المنظمة العربية للتنمية الإدارية، ذكر من خلال 30 سنة، من سنة 70 إلى سنة 2000 فقط من.. من 4.1 يعني إلى 19% نسبة المرأة في المناسب القيادية، أنا أعتقد هاي ظاهرة من وجهة نظري شيء خطأ، يعني ما أقدر أقول كلمة كبيرة إن عار على المرأة.. على المجتمع الخليجي إن تكون المرأة بعد 30 سنة وصلت إلى 19.. يعني ما.. ما شكلت حتى أقل من الثلث.

منال عازر: تفسيرات قديمة جديدة طالما تتكرر في مثل هذه الفعاليات، الأمر الذي يؤكد بأن الإرادة السياسية وإن كانت لازمة فإنها غير كافية لتغيير وضع المرأة، فالقرار السياسي فرصة لا يمكن تجاهل آثارها في دعم المرأة ودفعها إلى تفعيل دورها القيادي أحسنت المرأة استغلالها، لكن ما العمل حين لا تجرؤ نساء خليجيات ممن يحملن شهادات أكاديمية وكفاءة عالية على الوقوف أمام الكاميرا والتعامل مع سلطة رابعة خشية ردود الأفعال؟ وكيف يمكن لمرشحة مقبلة على تمثيل مصالح البلاد والعباد أن تتردد في التعبير عن رأيها في قضايا مجتمعها وبنات جنسها، الأمر الذي يدعو إلى التساؤل لمن الأولوية؟ هل هي للحراك الاجتماعي أم للقرار السياسي؟ وهل الإرادة السياسية سابقة بالضرورة لتصحيح المفاهيم أم أن الآليات الإجرائية كفيلة بتجاوز المعوقات؟

د. آمنة خليفة (رئيسة وفد الإمارات المشارك في الندوة): بأتصور أنا إن يعني نحن في هذه الندوة الآن اللي بدأت فعالياتها صباح هذا اليوم أتصور من الضروري ومن المهم أن تخرج هذه الندوة بتوصية في رأيي إنها مهمة، وهي أن يعني تشكل لجنة على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي لوضع استراتيجية لتقدم المرأة في الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية أيضاً.

منال عازر: تفعيل دور مجلس التعاون الخليجي في دعم دخول المرأة دوائر صنع القرار توصية أجمعت عليها كافة المشاركات في ندوة دور المرأة في الإدارة بمنطقة الخليج، كما أكدن أيضاً على الآثار الإيجابية للدفع المعنوي الناتج عن الدعم والإشراف المباشر للسيدات الأوائل في المنطقة على مثل هذه الفعاليات وتتبع مصير التوصيات.

مريم جناحي (مدير عام شركة البحرين للاتصالات): الدعم المباشر من القيادة العليا طبعاً مهم جداً وإحنا مجرد طبعاً حضور سمو الشيخة موزة اليوم هذا كان دافع قوي جداً لتعزيز دور المؤتمر هذا ولإعطائه دفعة قوية، زين، فمن ثم في النهاية إذا الدولة والمؤسسات والمسؤولين يحطون المعايير ويحطون -خلينا نقول- الـ Criteria ، زين لدخول المرأة، ويعطونها الدفع.. الدعم اللازم، وهو الذي يستحق للمرأة الدخول إلى خلينا نقول فوهة الزجاجة اللي هي مخنوقة فيه من فترة طويلة.

منال عازر: لم يبق إذن سوى أن تقوم المرأة بدورها في انتزاع استحقاقات القيادة، فالمطالبة بتكافؤ الفرص مرتبطة باكتساب المزيد من المهارات وتراكم الخبرات، وكذلك تحمل التضحيات بدل الاختفاء وراء الكاميرات.

دور المرأة في المجتمع بين القوانين والتقاليد

منتهى الرمحي: إذاً نقاط كثيرة أثيرت في تقرير الزميلة أسماء حول هذا الموضوع.

يعني لفت نظري تعليق الدكتورة بدرية العوضي، دكتورة بدرية العوضي تحدثت عن الناحية القانونية أو الإجراءات القانونية في.. هل هناك يعني دكتورة زكية والسيدة عايدة تحدثت عن أنه فيه جهل بالقوانين الدولية فيما يتعلق بحقوق المرأة سواء في العمل أو في الإدارة أو كذا، يعني أيضاً ليس في.. في فقط في القوانين الدولة، لكن المشكلة الأكبر إنه عندنا جهل في قوانين بلدنا يعني التي تضمن لكِ حقك في العمل أو حقك حتى في القوانين اللي بتتعلق في.. في.. في الحقوق الشخصية وفي الأشياء الشخصية، يعني السؤال المباشر: هل توجد نصوص قانونية في التشريع دكتورة زكية؟ هل توجد نصوص قانونية في التشريع في.. بقطر مثلاً على سبيل المثال تضمن للمرأة حقها إذا ما تعرضت لتمييز بسبب جنسها مثلاً في العمل؟

د. زكية مال الله: والله توجد يعني تشريعات تعطي للمرأة حقوق في مجالات عملها، مثلاً في.. في إجازات الوضع، في المرأة عندما يعني يتوفى زوجها يعني لها الحق أنها تأخذ مثلاً راتب أربع شهور بدون يعني عمل، توجد يعني تفاصيل جزئية في داخل..

منتهى الرمحي: هذا ما هو مع المرأة.

د. زكية مال الله: نعم.. نعم.

منتهى الرمحي: أنت تحدثت عن تعرضها للتمييز بسبب كونها امرأة، يعني ربما أكون معي شهادة دكتوراه أنا مثلاً وأرى في نفسي الكفاءة أكثر من زميلي اللي هو مدير عليَّ يعني، فإذا أنا.. فيه يعني فيه فجوة بالقانون أو فيه تشريع بالقانون يمكن يضمن لي حقي؟

د. زكية مال الله: لأ.. توجد، يعني القوانين اللي في العمل أغلبها تساوي يعني بصراحة في قطر تساوي بين الرجل والمرأة، لا توجد يعني في الوظيفة تفرقة في الرواتب مثلاً بين الرجل وبين المرأة، تقريباً يعني معظم القوانين في دولة قطر تساوي بين الرجل والمرأة، ولكن توجد بعض النواقص نستطيع أن نقول في بعض القوانين التي يعني تحدث نتيجة يعني تطور في واقع عمل المرأة وفي دخولها يعني مجالات عمل جديدة، أما أن يعني تكون هناك تشريعات منصوصة بالـ.. يعني.. يعني.

منتهى الرمحي: بالقوانين.

د. زكية مال الله: بالقوانين يعني صريحة يعني مثلاً أن مثلاً يعني قانون يعني يقول مثلاً أن الحاصلة على الدكتوراه لابد أن تأخذ منصب مثلاً إداري لأ، لا.. لا أعتقد هذه الأشياء.

منتهى الرمحي: هو مش كل حاصل على الدكتوراه، ممكن يحصل يعني في الدول العربية.

د. زكية مال الله: يعني هذا على سبيل المثال.

منتهى الرمحي: مش بس الدول الخليجية.. الدول العربية كثير من الشباب والرجال معهم دكتوراه ومش لاقيين شغل مش بس مش.. مش محصلين مناصب إدارية.

د. زكية مال الله: يعني لأ، مناصب إدارية.

د. زكية مال الله: يعني لأ، أنا من واقع يعني خبرتي العملية لا.. لم أجد مثلاً قوانين صريحة تقرر يعني مثلاً يعني مثلاً يعني تقيم بما معناه الأصح، ليس فقط يعني القطريات الحاصلات على الدكتوراه ليس هذا، ولكن هناك أيضاً القطريات اللاتي أمضين سنوات طويلة مثلاً في الخبرة العملية، يعني لديهم خبرة بما يقارب 20، 30 سنة في العمل وحتى اليوم لم يحصلن على أي مراكز ولا أي مناصب إدارية.

منتهى الرمحي: وهل تتطور بشكل تدريجي في عملها بشكل مناسب؟

د. زكية مال الله: لا يوجد يعني قانون يعني يعطي هذه السيدات حقوقها.

منتهى الرمحي: طيب.. طيب إحنا ما زلنا نتحدث بالمعوقات، يعني قبل أن أفكك رموز تقرير زميلتي أسماء من أهم وأبرز المعوقات بنلاحظها في.. في المجتمع العربي بشكل عام وربما في المجتمع الخليجي بشكل أخص، يعني أعود وأكرر وأؤكد على هذه النقطة، قضية ربط ما يحدث من.. من تأخر في وضع المرأة بالعامل الديني، دكتورة وجيهة، يعني يبدو أن مسألة يعني مسألة الأعراف والتقاليد بدأت تنسحب على مسألة الدين والخيط ما بين الاثنين خيط رفيع جداً شفاف، يعني لا يمكن الفصل بينه، يعني كيف يمكن أنه.. أن يقتنع الآخرون بأن الدين لم يقل كذا، ولكن هذا عرف وتقليد سائد وبين ما هو دين حقيقي في هاي المسألة؟

د. وجيهة صادق البحارنة: طبعاً هذه المشكلة كبيرة نواجهها في دول العالم العربي، وأيضاً خصوصاً فيما يتعلق بهذه المفاهيم الدينية المغلوطة، فيه البعض حتى من رجال الدين يحاول الترويج لهذه النظرة الخاطئة أو التفسيرات الخاطئة بسبب عدم اقتناعه بخروج المرأة للعمل أو عدم تقلدها أو تبوءها لبعض المناصب الإدارية، فهناك الكثير من الأحاديث والآيات الكريمة التي يحاول تفسيرها بطريقة غير صحيحة على سبيل المثال: (وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ) يتم ترديد هذه الآيات بشكل دائم أن.. مكان المرأة هو البيت ويجب ألا تخرج للعمل، وإن خرجت يجب أن يكون ذلك بحدود ووفق معايير معينة وإلى آخره.

منتهى الرمحي: بس هاي يعني آية في القرآن الكريم، يعني هل يستطيع أي أحد أن يقول لأ مش.. مش (وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ).

د. وجيه صادق البحارنة: هو طبعاً يعتمد على.. على.

منتهى الرمحي: تفسير الآية.

د. وجيه صادق البحارنة: تفسير الآية والرؤية لهذه، هناك أيضاً تناقضات كيف.. كيف يكون.. يكون مكان المرأة فقط في البيت ومطلوب منها بناء مجتمع أو مطلوب منها إعمار الأرض؟

منتهى الرمحي: 50% من المجتمع هي المرأة أصلاً.

د. وجيه صادق البحارنة: طبعاً لا يمكن تعطيل نصف طاقات المجتمع لفقط جلوس المرأة في بيتها بهذا الشكل، هذا.. هذا المفهوم يعتمد على نظرة الشخص الذي يفسر هذه الآية، لو كان الأمر كذلك لما كان الرسول –عليه الصلاة والسلام- يصطحب إحدى زوجاته في كل غزوة من الغزوات التي يخرج إليها، أيضاً كانت السيدة عائشة..

منتهى الرمحي: وبعض المفسرين لا أريد أن.. أن أتحدث كثيراً في المسألة الدينية، يعني دائما أتحفظ عليها يعني أتركها دائما لمن يفهم فيها أكثر مني، لكن بعض المفسرين ذهبوا إلى تفسير هذه الآية على أنها تخص زوجات الرسول، يعني لا أدري إنه قضية (وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ).

د. وجيه صادق: هذه إحدى.. هذه إحدى الأوجه.

منتهى الرمحي: تفسيرات.

د. وجيه صادق البحارنة: إحدى أوجه التفسيرات، وأيضاً مثلما أشرت لماذا خرجت زوجات الرسول أيضاً خرجت بنت الرسول وخرجت السيدة عائشة وخرجت السيدة.. السيدة خديجة كانت بمثابة الوزير.. وزيرة المالية آنذاك، أيضاً كانت مستشارة للرسول في كثير من الأمور، فيجب على رجال الدين اللي تكون كلمتهم مسموعة في أوساط المجتمع العمل على نشر هذه المفاهيم التجديدية ونشر هذه النظرة المتنورة عن الإسلام الحقيقي، وليس الإسلام كما يفهم من هذه النظرة.

منتهى الرمحي: يعني وطالما وكثير من رجال الدين يعني بيتحدثوا إنه طالما المرأة ملتزمة بزي معين وبالزي الإسلامي وحتى في طريقة تعاملها، فالخروج للعمل هو قضية أصبحت محسومة، يعني ما عادوا يناقشوها كثير في.. في هاي الأيام.

يعني السيدة عايدة، فيه.. فيه نقاط كثيرة تم طرحها في.. في الحوار، يبدو أن الزملاء في الجاليري بلغوني إنه معنا أحد على الهاتف.. إذاً سننتظر المكالمات الهاتفية بعد قليل، ولكن نحاول أن نضع يعني نقطة بنقطة.. دكتورة زكية كانت تتحدث أيضاً قبل البرنامج عن أنه الموضوع.. موضوع حل هذه المعوقات بحاجة إلى دعم وإرادة سياسية، في.. في قضية الإرادة السياسية يعني دول الخليج نساء أخذت منصب سفيرة أو منصب وكيلة وزارة.. وزارة معينة وتعينت بعض السيدات –معدودة على الأصابع صحيح- في مناطق إدارية، لكن هل يمكن القول بأي شكل من الأشكال إن هناك فيه فجوة ما بين النخبة الحاكمة في.. في التفكير في هذا الموضوع وما بين الشعب، يعني كيف يمكن أن نفسر مثلاً التجربة القطرية والتجربة البحرينية في قضية الانتخابات البلدية أولاً والانتخابات التشريعية الآن على الأبواب في إنه ما نجحتش ولا امرأة في.. في.. في هذه القضية، يعني فيه.. فيه فرق ما بين النخبة الحاكمة وبين الشعب في دور المرأة في التعريف بدور المرأة؟

عايدة بنت سليم الحجري: أنا أعتقد هناك فيه.. فيه يعني تقريباً على سبيل المثال يعني التجربة العمانية يمكن يعني تعطينا يعني إشارة مضيئة حقيقة على أساس إن المرأة لم تسعَ لهذه المراكز منذ بداية النهضة، المرأة عملت وفق القوانين التي وضعت لها والمرأة عملت وتبوأت المراكز القيادية التي كانت متاحة في هذيك الوقت، وأصبحت في الوضع في مديرة، دكتورة، طبيبة ومتخصصة وإلى آخر هذه الوظائف، وأثبتت جدارتها، وأثبتت وجودها فعلاً كقوة فعالة في المجتمع أو كقوة منتجة في المجتمع، وهي التي يعني أقنعت الإرادة السياسية إنه هناك فعلاً امرأة وهناك طاقة معطلة يجب أن يكون لها دور في اتخاذ القرارات وتلقائياً اتخذ القرار بأن المرأة يكون لها دور في صنع القرار السياسي.

منتهى الرمحي [مقاطعاً]: في عمان مثلاً لو أخذنا على سبيل المثال سيدة عايدة في عمان أعتقد أنه بدأت القضية قضية تعيين في.. في المجلس التشريعي اللي هي.. اللي بتكملي الحديث عنها وبعدين..

عايدة بنت سليم الحجري: دخول المرأة.. دخول المرأة في مجلس الشورى بدأ في بداية 96، وطبعاً هذا كان على نطاق مستوى مسقط، ومن بعده تم الانتخابات على أساس أن يكون على جميع مناطق السلطنة، وحقيقة في البداية طبعاً كان بقرار سياسي، ولنكن صادقين، ومن بعده توالت عملية الانتخابات، وتقدمت مجموعة من النساء وفاز منهم ولله الحمد، ومازالوا يعني بالإضافة طبعاً على القرارات السياسية لوجود مناصب كوكيلات للوزارة...

منتهى الرمحي: نعم.. نعم، سأبدأ الآن.. الآن سأبدأ بأخذ المكالمات الهاتفية، معي أخي.. أخي خالد عبد الرحيم من الإمارات العربية المتحدة، أخي خالد، تفضل.

خالد يوسف عبد الرحيم: ألو، السلام عليكم ورحمة الله.

منتهى الرمحي: وعليكم السلام ورحمة الله.

خالد يوسف عبد الرحيم: معاكِ عفواً خالد يوسف عبد الرحيم.

منتهى الرمحي: أهلاً بيك.

خالد يوسف عبد الرحيم: أختي ما أعلم بالنسبة للآية اللي ذكرتها الأخت (وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ) هذه ليست لنساء النبي، بل لكل المؤمنات والمسلمات.

منتهى الرمحي: أنا قلت بعض التفاسير يعني، وأنا لا أريد أن أدخل كثيراً في موضوع الدين.

خالد يوسف عبد الرحيم: أيضاً والرسول عليه الصلاة والسلام قال: "لن يفلح قوم ولَّوا أمرهم امرأة" هذا أيضاً عام، يعني المرأة لا داعي لتكون يعني حاكمة أو لها مرتبة وزير أو قاضية، كون فطرتها وتمر بمراحل معروفة، وغير هذا بعض الأحاديث قالت، والأرجح إن المرأة كلها عورة، أما الحديث الذي يقول إن اليد والوجه، هذا حديث ضعيف، وعلماء التوحيد في بلاد الحرمين الشريفين، وعلى رأسهم سماحة الإمام الشيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله (مفتي عام المملكة) ويعتبر مفتي الجزيرة- قد حرم كشف وجه المرأة، أما الحجاب الشرعي فهو الواجب على النساء المسلمات، ومنهج أهل السنة والجماعة لا نكفِّر أحد من المسلمين بالمعاصي، والبدعة أشد من المعاصي، البدع في المعتقدات، كالرافضة والشيعة، وكل الفرق اللي عندها بدع في العقيدة. وجزاكم الله الخير.

منتهى الرمحي: طيب، شكراً لك جزيلاً أخي خالد عبد الرحيم.

د.وجيهة صادق البحارنة: رجاءً.. طيب هذه النقطة..

منتهى الرمحي: يعني ما بأعرف إذا دكتورة وجيهة ممكن.. ممكن تعطينا تفسير، ولكن أنا.. أنا أفضل أن يرد يعني شيخ دين في هذه القضية يعني، لكن لا أدري أنت درستيها.

د.وجيهة صادق البحارنة: ولو على الأقل في قضية "ما أفلح قوم ولوا أمرهم امرأة" يعني هذا هو قال الأخ أن هذا ينطبق على جميع النساء بشكل عام، وهذا شيء.. شيء غير صحيح، لو يرجع إلى.. إلى

منتهى الرمحي: التاريخ و(....) قيل فيه.

د.وجيهة صادق البحارنة: التاريخ و.. الزمن الذي قيل فيه هذا الحديث لوجد أن هذا الحديث بالذات قيل بمناسبة معينة، في وقت معين، وإزاء.. اللي هي إيش..

منتهى الرمحي: امرأة معينة.

د.وجيهة صادق البحارنة: لامرأة معينة، ولا.. ولا ينطبق على جميع النساء كلهن. ولا يحتاج هذا إلى تخصص في الدين.

منتهى الرمحي: يعني.. لأني لا أريد أن أدخل في الدين.. لأني لا أريد أن ادخل في قضية الدين، أو حرام أو حلال، لكن يعني لو كان عندنا في يوم من الأيام..

د.وجيهة صادق البحارنة: أو أن المرأة كلها عورة، وكذا يعني..

منتهى الرمحي: وكان عندنا في يوم من الأيام وزيرة خارجية مثلاً مثل (مادلين أولبرايت) أو (مارجريت تاتشر) يعني شو المشكلة؟ مش عارفة إذا.. و.. وفلحوا أعتقد مادلين أولبرايت وغيرها.

د.وجيهة صادق البحارنة: فقط أشير إلى نقطة مهمة جداً، إن المرأة أيضاً لها وظيفة إلهية، وهي إعمار الأرض، الله -سبحانه وتعالى- خلق المرأة والرجل من نفسٍ واحدة، و.. ولكل منهما نفس الوظيفة الإلهية، وهي إعمار الأرض، والاستخلاف في الأرض، فإذا كان الله -سبحانه وتعالى- أعطى المرأة هذا الدور في إعمار الأرض، وإعمار الأرض لا فقط يقتصر على قضية تربية الأولاد و.. والنشء، وإلى آخره، وإنما عليها دور أيضاً في التنمية وفي التطوير وفي التدريب، وإلى آخره، يجب أن تقوم بدورها كاملاً في هذا المجال. فكيف يكون للمرأة عليها مسؤوليات وواجبات ولا تعطى حقوق؟! ومن أبسط حقوقها أن تشارك في بناء هذا المجتمع.

منتهى الرمحي: وبعدين.. بعدين في.. في كتاب الله الكريم، في القرآن الكريم ذُكرت بلقيس، وكانت امرأة يعني قائدة وحيكمة

د.وجيهة صادق البحارنة: حكيمة و.. وقد مُدحت بحكمتها.

منتهى الرمحي: ومُدحت، مدحها رب.. رب العزة بحكمتها و.. وبحتى بأنها هي بدأت في الشورى، وبدأت بكل القصص اللي بنحكي عنها الآن يعني إحنا، أيضاً أخي خالد عبد الرحيم من الإمارات يعني هذا رأيه، أو.. أو.. وإحنا كمان بنعلق عليه. أعتقد إنه الأخ فيصل المرزوقي مازال على الهاتف من الدوحة، أخي فيصل تفضل.

فيصل المرزوقي: السلام عليكم. ألو، السلام عليكم.

منتهى الرمحي: وعليكم السلام ورحمة الله.

فيصل المرزوقي: والله حقيقة يعني ما.. يعني لازلنا نحن نكرر، أو بعض البرامج خاصة، يعني الموضوع كأنه مثل ما يقولون أسطوانة قديمة، ويبدو أنها مشروخة، ولكن نحاول نعدِّل عليها.

منتهى الرمحي: يا ريت فيه نتيجة.. ويا ريت فيه نتيجة، يعني صحيح بنكررها، وأسطوانة بتسمعها كتير، بس يا ريت فيه نتيجة، ما.. نحن مش شايفين شيء على أرض الواقع.

فيصل المرزوقي: يعني ما أدري هل إحنا نتكلم عن.. هل إحنا نتكلم عن امرأة معوقة أم سليمة؟ إذا كنا نتكلم عن المرأة السليمة عقلياً وبدنياً وجسمانياً، إلى آخره، فأتصور يعني إنا نعيد.. كان للأسف الشديد هنا يعني كلام الأخوات اللي في البرنامج أنا في تصوري الخاص إنه يسيئون أكثر إلى المرأة من أي واحد يتصورون أنه يتهجمون على المرأة أن هناك

منتهى الرمحي: طيب كيف.. كيف يعني كيف؟

فيصل المرزوقي: نعم؟

منتهى الرمحي: كيف أخي فيصل، ممكن تفسر لي كيف يسيء إلى المرأة هذا الكلام؟

فيصل المرزوقي: لما.. لما إحداهن تقول إن المرأة لا تعي عندما تقوم لأنها متربية تربية أبوية، وما إلى آخره، ولا تعي..

منتهى الرمحي: لا صحيح.. صحيح أخي فيصل، يعني أنا ما بدي أجادلك بهذا الموضوع، بس إحنا في مجتمعاتنا العربية إذا المرأة تحدثت في مجالس الرجال يقال عنها ما لا يقال يعني، وما.. ما.. ما بدي أدخل في هذا الموضوع.

فيصل المرزوقي: ما علهش بس.. ياريت.. يا ريت بس تعطيني..

منتهى الرمحي: وهل أنت تلغي المشكلة، ما فيش مشكلة يعني، ما نناقشها خلاص، المرأة وصلت لكل المناصب المهمة يعني؟

فيصل المرزوقي: لا.. لا.. لا، خليني أكمل كلامي لو سمحتِ.

منتهى الرمحي: اتفضل.

فيصل المرزوقي: بخصوص هذه النقطة، يعني إحنا لازلنا أنا أقول لك.. يعني أنا أقول لكِ يعني إن معظم الجمعيات النسائية للأسف الشديد لازالت تكرر نفس النغمة القديمة منذ أكثر من 50 سنة، هذا الكلام.. الشريط لو أعدناه من 50 سنة ببعض..

منتهى الرمحي: اللي هي، طيب اللي هي.. اللي هي، شو هي النغمة، شو هي النغمة؟

فيصل المرزوقي: بعض البلدان مثل مصر والمغرب، وإلى آخره من هذه الدول نجد إن نفس الكلام مكرر، ولازال، لو قمتي بندوة في..

منتهى الرمحي: اللي هي.. شو هي النغمة؟ ما علهش تعطيني إياها بس، ما هو الكلام المكرر بس؟

فيصل المرزوقي: الكلام.. اللي هي إن المرأة مظلومة، وإن لم تُعطِ حقها..

منتهى الرمحي: إحنا ما بنحكي مظلومة، إحنا بنحكي ما أخذت حقها في.. في القضايا الإدارية، المرأة مش مظلومة، ظالمة يعني، بس إنه ما حكت.. ما

فيصل المرزوقي: لا.. لا.. لا، هذا استخفاف أو استظراف يعني؟

منتهى الرمحي: يعني فيه نساء كثيرات معها.. معها شهادات، ويحكمها رجل معاه ثانوية عامة يعني، شو القضية يعني.

فيصل المرزوقي: أنا أقول لك، لو سمحتِ أنتِ لما تقولين لي ها الكلام إنه يعني المرأة ظالمة، لا أنا ما قلت هذا الكلام، إلا إذا أنت يعني تستخفين بالمشاهدين كلام ثاني، أنا بأغلق الخط، لكن إذا كان الكلام جاد إحنا نقول لازالت الجمعيات النسائية بشكل عام ومن يدَّعون أنه يدافعون عن المرأة يكررون نفس النغمة، المرأة ما نقول إحنا أخذت كل.. أخذت كل حقوقها أو كل فرصتها، ولكن حتى بوجود هذه المساحة من الفرصة عندما تقوم بواجبها مثلاً في التصويت أو إلى آخره، يقال عنها.. إذا لم تصوِّت للمرأة الأخرى يقال عنها أنها جاهلة ولا تفقه، وأن تحتاج إلى إعادة توعية، إلى آخره من هذه الأمور.

منتهى الرمحي: لا غير صحيح هذا الكلام. أخي فيصل، اسمح لي.. اسمح لي، ما هو.. أنا ما بدي أدخل معك بجدل، غير صحيح هذا الكلام، لأنه في المجتمعات العربية، والمجتمع الخليجي واحد من المجتمعات العربية إذا بندرسه كظاهرة بشكل عام. المرأة مازالت في المجتمعات العربية عدا النخبة، عدا الطبقة المثقفة، عدا الطبقة الدارسة، عندما تذهب إلى صندوق الاقتراع، وإحنا عندنا نسبة نساء كثيرات في المجتمعات في البادية وفي القرى وفي الريف و..، تذهب لمن يختاره زوجها أو أبوها أو أخوها، ولا تذهب لتختار لصوتها، يعني عندنا هذا مشكلة بنعانيها، وإلا كيف تفسر إنه لم تنجح ولا واحدة؟

فيصل المرزوقي: هذه مشكلتكم أنتم بشكل عام، مشكلة الجمعيات النسائية، هناك فجوة.. أنا بتصوري الخاص، فجوة بينها وبين الشارع العربي، وبين النساء في المجتمع نفسهم، هناك فجوة، هي تتكلم خاصة الجمعيات النسائية والحركات النسائية، تتكلم من منطلقات بعضها للأسف غربي، وبعضها شخصي، وبعضها يعني نتيجة لخلفيات موروثة شخصية بحتة للمرأة نفسها، ففيه فجوة بين الاحتياجات الحقيقة للمرأة داخل المجتمع، وبين المطالبات، يعني لو نظرنا إلى كل المؤتمرات والندوات التي تعقد بشأن المرأة تركز على الجانب السياسي، وكأن كل هم المرأة الخليجية أو العربية الجانب السياسي وحقوقها السياسية، بينما هناك الكثير من الحقوق.. مهضومة الحقوق في الجوانب الاجتماعية الأخرى، للأسف مهمشة، أو لا تقارن مقارنة بالمطالبات في الجانب السياسي مثل ما قلت، ومبالغ فيها، يعني لو نظرت إلى عدد المؤتمرات التي عقدت في.. مثلاً نأخذ قطر، عدد الندوات التي تهتم بشؤون المرأة في الجوانب الاجتماعية أقل بكثير من عدد الندوات السياسية بشكل عام.

منتهى الرمحي: صحيح.. صحيح. أنا معك أخي فيصل، نحن نحاول في.. في.. في كثير، حتى الجمعيات النسائية، الاهتمام بالقضايا الاجتماعية والثقافية والتعليمية والأكاديمية للمرأة، وكذلك القضايا السياسية، القضايا السياسية مهمة جداً، لأنها إذا أُصلحت السياسة وأصبح فيه ديمقراطية، وأصبح فيه حق للمرأة في أن يعني تأخذ حقها في ممارسة السياسة في مجتمعها. أعتقد أنه مشاكل المرأة ربما تكون أقل بكثير مما تعانيه الآن في المجتمع الحاضر، زي.. زي الأخ فيصل كأنه.. كأنه ما فيه مشكلة يعني، ما بأعرف.

عايدة بنت سليم الحجري: ممكن بس أرد على الأخ فيصل.. بس لو سمحت بس أرد على الأخ فيصل، يعني هو في سياق الحديث ذكر إنه أصبحت مثل الأسطوانة المشروخة.

منتهى الرمحي: المشروخة.

عايدة بنت سليم الحجري: وأصبحنا نرد ونعيد ونكرر أنفسنا، لأ يا أخي، أنا يعني ما أنظر بهذه النظرة، يعني اليوم نحن نناقش المرأة في الإدارة، أو المرأة في المراكز القيادية، يعني أعتقد في من قبل 20 سنة، في بداية الثمانينات لو كنا نناقش هذا العنوان أو هذا الموضوع أعتقد ما كان يكون مسموح لي أن أناقش هذا الموضوع لأن لم يأتِ أوانه، ولكن منذ 20، 30 سنة كنت أناقش هل خروج المرأة للعمل حق أو غير حق.

منتهى الرمحي: صحيح.

عايدة بنت سليم الحجري: وهل خروج المرأة للعمل راح يؤدي إلى تأثير تنشئة الأبناء، راح يؤدي على المجتمع، ما.. ما المردود الاقتصادي والاجتماعي لخروج المرأة، هذا اللي كنا نناقشه من 20، 30 سنة، ولله الحمد سُنَّت القوانين، وظهرت التشريعات لخروج المرأة للعمل، وخرجت المرأة للعمل، وتبوأت مراكز، فاليوم نحن نناقش المراكز القيادية، مراكز اتخاذ القرارات، أين دور المرأة في كل المراكز وهذا هو محور الحديث.

منتهى الرمحي: وطالما هي حصلت على دراسات عليا، وحصلت على تعليم عالي، وهي امرأة كفء يعني، وفي منصبها كفء، لما لا يعني؟

عايدة بنت سليم الحجري: نعم.. نعم، أُهلَّت وأُعدت.

د.زكية مال الله: أنا أيضاً أرد على الأخ فيصل، أعتقد أن طرح هذا الموضوع أعتقد أنه لأول مرة في دولة قطر يُطرح موضوع مناقشة لماذا لا.. يعني الإجابة على السؤال لماذا لا تحصل المرأة على مناصب إدارية وقيادية..

منتهى الرمحي: مناصب إدارية قيادية.

د.زكية مال الله: وقد يعني قطعت لحد اليوم شوط كبير يعني في اكتساب خبرات وعلوم وأعتقد أن هذا حق لها، فهذا الطرح جديد، و.. وطرح مهم أيضاً، وسوف يؤثر على مسيرة المرأة في الأعوام القادمة.

منتهى الرمحي: طيب قبل أن آخذ المداخلة الهاتفية من.. القادمة معي، دكتورة وجيهة يعني هناك اتهام مباشر من فيصل المرزوقي كرئيسة حركة نساوية في.. في البحرين.

د.وجيهة صادق البحارنة: ولكن.. نعم إنه..

منتهى الرمحي: ما تطلبه المرأة، وحال المرأة في المجتمع بعيد كثيراً عما تطالب به الجمعيات النسائية.

د.وجيهة صادق البحارنة: طبعاً هو في خطابه كان يعمم على الجمعيات النسائية بشكل عام، أنها لا.. لا.. فيه هناك فجوة بينها وبين المجتمع، ولا يصل صوتها، وإلى آخره، ولكن هل هو ينظر إلى الجمعيات قبل 20 و30 سنة أم ينظر اليوم إلى دور الجمعيات اليوم، وما تقوم به هذه الجمعيات مع قلة مواردها وإمكانياتها، والمعوقات المجتمعية الأخرى التي تقف في وجهها؟ بالرغم من ذلك نحن اليوم نخاطب المرأة بخطاب مختلف عن السنوات السابقة، نريد اليوم أن.. أن نخاطبها، أو أن نشجعها على معرفة حقوقها، ومعرفة.. وطرق أبواب جديدة لم تكن من قبل مفتوحة لها، فلا يمكن التعميم بهذا الشكل وأيضاً أحب أركز على نقطة مهمة، نحن لا نقبل أن نكون بمنظور أن نحن مظلومات ومستضعفات ومضطهدات، بل يجب التركيز على النظرة الإيجابية للمرأة اليوم، المرأة اليوم متفائلة، وطموحة، ومستعدة لولوج في كل المجالات لإثبات أنها لا تختلف عن الرجل، فنحن لا.. لا نريد إبراز هذا الوجه الذي تكلم عنه.

منتهى الرمحي: نعم. وبعدين ما حد.. ما حد قال إنه المرأة مضطهدة، ولا إحنا قلنا إنه المرأة مظلومة، ولا.. ولا نقول إنه الرجل ظالم يعني، إحنا نحاول أن نضع أيدينا على خلل ما في المجتمع، على الأقل نراه خلل الآن ربما يصبح أكثر عمقاً في السنوات القادمة مع العولمة، ومع التطور الاقتصادي، ومع كل المتغيرات الدولية اللي في الساحة العالمية.

د. وجيهة صادق البحارنة: نعم، حتى خطاب الجمعيات النسائية، وحتى الجمعيات بشكل عام تغير اليوم، بعد أن كان يقتصر على الجوانب الاجتماعية فقط، وتنمية المهارات اليدوية وإلى آخره، اليوم أصبحنا نتكلم عن معارف جديدة، وعن دور المرأة في.. في ظل هذه التغيرات العالمية الموجودة.

منتهى الرمحي: نعم. لدى.. لدى.. معلش دكتورة زكية، لدي مداخلتين هاتفتين على ما أعتقد، الأخ صلاح الدين.. الأخ صلاح الدين من السعودية، تفضل أخي صلاح.

صلاح الدين يونس: مساء الخير.

منتهى الرمحي: أهلاً بيك.

صلاح الدين يونس: أنا صلاح الدين يونس، سوري أعمل في جامعة السعودية.

منتهى الرمحي: أهلاً وسهلاً بك.

صلاح الدين يونس: أنا سعيد جداً لطرح هذه المقولة، وهي مقولة العمل أو المرأة في المجتمعات العربية، وأتابع هذا البرنامج منذ أن صدرت الحلقة الأولى، أو ظهرت الحلقة الأولى.

أنا بخصوص الشاب أو الرجل الذي اتصل من قطر حول.. أو السيدة التي تكلمت بخصوص المقولات الدينية المعيقة للمرأة وعملها، فإنني أرى هنا أن القضية هي المكمن، هي الأساس.. إن التاريخ فيه مقولات نسبية، هذه المقولات النسبية جعلها الكتاب المعاصرون أو السلفيون الجدد مقولات مطلقة. نحن الآن أمام مسألة مهمة جداً، هي إما أن نخترق هذه الأنساق التي أخذت الطابع المقدس، وخاصة في نسق الدين، ونعترف بأن هناك جداراً معيقاً يجب أن نقف أمامه من خلال معاينته عن قرب، من خلال مصادرة الحديث فيه من القوى الظلامية، لأن الحديث في النسق الديني ليس مُلكاً لأحد، إنه ملك للتنويريين والعلمانيين والدينيين معاً، هذا واحد.

الجانب الآخر: إن معرفة أو تفكيك النسق الديني لا يكفي لإظهار المرأة العربية في موقعها الحقيقي، أو أن تأخذ دورها، لابد من أن تخترق المجتمعات العربية صناعياً، بمعنى أن تنتقل من ظروف التخلف البدوي أو الزراعي إلى ظروفٍ أحدث، إلى ظروف أكثر تقدماً، أو تساعدها على الإدارة أو.. أو الفكرة، أو إلى ما هنالك.

أنا الآن أرى أن المشكلة تكمن في الحلول الوسط، هذه الحلول الوسط يسأل عنها.. أو المسؤول عنها هو التعليم المدرسي، أو التعليم الجامعي الذي ليس أكثر من مدرسي، لذلك أمامنا المسؤولية الثالثة، وهي تفنيد أو نقد النظام التعليمي في العالم العربي ككل، لأنه يقف موقفاً وسطاً، لابد من: إما أن يمضي إلى الخف، وإما أن يمضي إلى الأمام.

منتهى الرمحي: إلى الأمام، صح.

صلاح الدين يونس: والعالم لم يعد ينتظر.. شكراً لكم.

منتهى الرمحي: صح، شكراً أخي صلاح الدين يونس من المملكة العربية السعودية، وهو أخ سوري يعمل هناك. الأخ عبد الرحمن إبراهيم من الدوحة، أخي عبد الرحمن، تفضل.

عبد الرحمن إبراهيم: ألو، السلام عليكم.

منتهى الرمحي: وعليكم السلام ورحمة الله.

عبد الرحمن إبراهيم: تحياتي أخت منتهى لكي وللأخوات الكريمات.

منتهى الرمحي: أهلاً بيك.

عبد الرحمن إبراهيم: خلينا نناقش واقع المرأة العاملة القَطَرية في الجهاز.. في الجهاز الإداري القطري كإحدى الدول اللي تعنيها الندوة أو موضوع الندوة، ومن عدة تساؤلات الحقيقة حتى أثيرت من قبل شريحة أنا حاولت إن أنا أسألها ونظرتها.. أو مثلاً مدى رؤيتها للندوة، العاملات اللي في الجهاز الحكومي، سواء القطريات أو العربيات. من خلال التساؤلات اللي تمثلت أولاً، إلى أي مدى يمكن لندوة.. كهذه من أن تغير واقع الحال اللي تعانيه المرأة القطرية بشكل خاص، والعاملات العربيات في الجهاز الحكومي بشكل عام؟

النقطة الثانية: هل تثار مثل هذه الندوات، وهي تبحث واقع غيرنا كما هي عادة الندوات والمؤتمرات التي تعقد في الدوحة، وتستنزف أموال طائلة، لا عائد منها على البيئة المحلية في سن قوانين وتشريعات عمل تحد من طغيان القيادة الإدارية من الرجال من المساومة على حقوق العاملات في الدولة، وهنا أذكر الحقيقة باستقطاع 20% من الحقوق المالية للعاملات اللي من في جامعة قطر، وكذلك في الأجهزة الحكومية الأخرى، طبعاً خصوا فئة النساء يعني دوناً عن.. عن الرجال. إحدى الأخوات العاملات الحقيقة سألت يعني ماذا تعني مثل هذه الندوات بالنسبة للموظفات في الدولة ما لم تحسن من أوضاعهن الوظيفية؟

منتهى الرمحي: هذا.. طيب أخي عبد الرحمن، أخي عبد الرحمن و صلت الفكرة، شكراً جزيلاً لك. هل.. هل القضية هي عقد ندوات وسن قوانين وتشريع، أم أن المشكلة في تطبيق هذه القوانين والتشريع؟

[فاصل إعلاني]

المؤتمرات النسائية بين سن التشريعات وإيجاد آلية لتنفيذها

منتهى الرمحي: وصلتني الكثير من المشاركات عبر E-mail.. عبر البريد الإلكتروني، سأنتقي منها بعد قليل، ولكن فيه كثير من.. منها رجعت تتحدث عن آية (وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ) و.. في بيوتكن، و.. وما.. يعني تحدثنا عنها بإسهاب، السؤال اللي سألته قبل الفاصل، دكتورة زكية، هل المسألة.. يعني الندوات هاي ما فائدتها؟ وهل المسألة مسألة سن قوانين وتشريعات، أم إيجاد آلية ما لتنفيذ ما يسن من قوانين وتشريعات؟ يعني ما هاي كمان مشكلة أخرى.

د. زكية مال الله: أنا أعتقد أن هذه الندوات مهمة جداً في نشر الوعي، أنا تحدثت قبل قليل قلت أن عدم وجود الوعي الكافي في المجتمع في.. في أمر ما أو موضوع ما هو الذي يخلق الإشكالية، هذه الندوات صحيح يصرف عليها مبالغ باهظة وربما يعتقد يعني البعض أنها ليست لها فائدة، كما تحدث الأخ، ولكن أنا من.. يعني حضوري بهذه الندوات، مشاركاتي دائماً اكتشفت أنها هي مهمة جداً في طرح الفكرة لأول مرة، لأول مرة يطرح هذا الموضوع، كيف نستطيع إذن أن ننشر الوعي، وكيف نستطيع أن نوصل إلى أذهان الناس ما نريد أن نقوله، وما نريد أن ندعو إليه بدون أن نطرح هذا.. هذه الفكرة من خلال ندوة أو من خلال محاضرة؟ ولكن يعني النقطة.. الجزئية الأهم في هذه الندوة لا.. لا يكفي أن نطرح ندوة ونصرف عليها، و.. ونجاهد في سبيل أن تكون ناجحة، لابد أن يحدث تفاعل بين المجتمع وبين الندوة، لابد أن.. أن.. يعني هذه الندوة كانت مفتوحة للجنسين، للرجال والنساء، أنا كنت أتمنى أن أجد في هذه الندوة أعداداً أكبر جاءت تحضر، وجاءت يعني.. جاءت يعني بفضول أن تعرف ماذا.. ماذا يدور في هذه الندوة لا يكفي أن نقول يعني هذه الندوات لا فائدة لها، وهذه الندوات لماذا يصرف عليها و.. و، لأ، لابد قبل أن نقول هذا الكلام أن نأتي إلى الندوة، أن نحضر في الندوة، وأن نشارك فيها، وان نعرف ماذا يتحدثوا هؤلاء، ولماذا يكلفون أنفسهم هذه الأعباء في الصرف، بعد ذلك نصدر الأحكام ونقول لا فائدة من هذه الندوة أو لا تصرفوا على هذه الندوة.

منتهى الرمحي: وبالنهاية بيطلع توصيات، هل تطبق هذه التوصيات؟

د. زكية مال الله: نعم.. نعم. أيضاً الجزئية الثالثة أن هذه التوصيات التي يعني استمعنا إليها اليوم أيضاً تعتبر توصيات مهمة، لكن يعني لا يكفي بالضبط.. لا يكفي أيضاً أن نضع توصيات، لابد أن إيش.. أن تكون هناك جهة مختصة، وجهة منفذه لهذه التوصيات. أنا شخصياً اقترحت اليوم أن يطرح موضوع هذه الندوة في ندوة محلية، يعني نفس الموضوع يطرح في ندوة محلية يناقش فيها الموضوع على مستوى قطر.

منتهى الرمحي: هي.. هي تسمى خطة عمل، يعني أن تبدأ من.. نبدأ من نقطة، وننتهي عند نقطة في نهاية.. في نهاية المطاف من بعد.

د. زكية مال الله: نعم، لكي نوصل يعني الفكرة إلى أكبر شريحة من المجتمع.. أنا قدمت اليوم يعني اقتراح بتوصية أن يطرح نفس الموضوع تتبناه جهة معينة في قطر، مثل المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، يطرح هذا.. هذه الفكرة على المجتمع القطري، ويشارك فيه مدراء ومسؤولين من رجال، من نساء، ونناقش هذا الموضوع من خلال الواقع القطري.

دور المرأة القائدة في تقديم نفسها للمجتمع

منتهى الرمحي: طيب أنا سأبقى.. طيب سأبقى دكتورة زكية.. اعذروني يعني، سأبقى مع الدكتورة زكية في قضية مهمة جداً، يعني هي بتواجهنا في قطر أكثر ما بتواجهنا في البحرين أو في عمان.

في مشاركة من.. من.. من أخ ربما يعني تعطيني الدخول في هذا المحور، من سوريا، لكن اسمه غير واضح عندي، الاسم أَيْهَم.. أَيْهَم، وهو طبيب من سوريا، يقول: كيف للمرأة أن تساهم في تطوير الإدارة في منطقة الخليج ومعظم النساء لا تستطيع أن.. لا يستطعن أن يدرن شؤونهم الخاصة؟ ونتيجة القوانين المفرطة في حرية المرأة.. أو المفرِّطة.. لم.. يعني ما.. ما.. مش عارفة بالضبط ما المقصود فيها، في منطقة الخليج في.. في قطر وفي المملكة العربية السعودية و.. نعاني من.. من.. من أزمة على مستوى حتى برنامج نسائي، برنامج نسائي صعب جداً الحصول على وجه نسائي يتحدث عن قضية تهم النساء في قطر، يعني هاي قضية بتواجهنا فعلاً في كل قضية نريد أن نطرح فيها منطقة الخليج بشكل عام، عندنا المرأة لا تجرؤ على مخاطبة الكاميرا، أن تجلس وراء الكاميرا وتتحدث أنا سأرشح نفسي للانتخابات، لأنه عندي سأفعل كذا وكذا وكذا، كما يفعل الكثير من الرجال، يُدفع عليها مبالغ طائلة في الدول الغربية مثل هذه الدعاية الانتخابية، مرأة لا تخرج على شاشة التليفزيون، ولا يعني تعمل لقاء في صحيفة علشان صورتها ما تبان، كيف يمكن أنها تقود يعني.. أو أن تعبر عن رأي شريحة كبيرة من المجتمع ستنتخبها لاحقاً؟

د. زكية مال الله: نعم هناك يعني نساء يعني ربما عشن هذه التجربة عندما في سنة 1998 يعني لما طرح قانون يعني حصول المرأة على حق الترشيح والانتخابات فعلاً المرشحات يعني صادفن هذه المشكلة بعدم يعني استطاعة أو الحرية الكاملة للظهور على الشاشة، و.. وفيه منهن الذين ظهر يعني تلقين انتقادات في هذا المجال، ولكن أنا أعتقد يعني أن هذا لا ينطبق على الجميع، هناك نساء في قطر قادرات على الظهور وعلى تمثيل قضاياهن، وعلى.. وعلى المطالبة بحقوقهن سواءً..

منتهى الرمحي: يعني إحنا لا نتحدث عن قدرتها، نعرف إنه فيه نساء حتى على المستوى الشخصي عندما نقابلها هي.. هي كفء، لكنها ترفض الظهور على شاشة التليفزيون خوفاً من التبعات الاجتماعية لهذا الظهور.

د. زكية مال الله: ولكن الرفض.. نعم.. نعم هذا صحيح.. الرفض يأتي أحياناً كثيرة ليس من واقع.. من داخل المرأة نفسها، هي مقتنعة وتستطيع، ولكن تراجعها في هذا المجال أو رفضها يأتي بسبب ضغوط المجتمع من حواليها، الانتقادات الكثيرة التي تواجهها من حواليها، سواءً من أسرتها أو من المحيطين هو فعلاً يجعلها تتراجع عن أن يعني أن تتسلح بكل الجرأة وبكل الحرية التي تستطيع أن تخاطب بها المجتمع، و.. وخاصة المجال التليفزيوني والمحطات.

منتهى الرمحي: طيب.. طيب يعني فيما لو انتخبت وصارت في.. عضو المجلس البلدي، أو عضو مجلس تشريعي، يعني كيف يمكن لها أن تستقبل الرجال في مكتبها، يتحدثوا عن قضايا تهم المجتمع؟ هي بالنهاية لن تكون منتخبة عن النساء.. عن فئة النساء، لكي تقابل فقط نساء وتتحدث بقضية نساء، يعني.. يعني هاي إشكالية يعني.

د. زكية مال الله: طبعاً أنا.. يعني هاي واضح الكلام، هي لما.. لما تحصل على يعني مقعد في البرلمان، أو في مجلس البلدية، وتذهب إليها بصفتها.. يعني عمل تؤديه، أنا قلت أن هي مقتنعة بها الشيء، وقادرة، ولكن الضغط يأتي من الخارج، في التليفزيون وفي الراديو أو في الجريدة هي تلاقي ضغوط خارجية تمنعها من ممارسة هذا العمل، ولكن ربما عندما تكون هي عضوة في المجلس سوف تذهب إلى عملها مثل أي عمل، لن تتعرض إلى هذه الظروف.

منتهى الرمحي: كيف ستنتخب؟ ما هي القضية أن تصل إلى هذا المجلس يعني، وهي محتجبة.

د. زكية مال الله: الانتخاب.. لأ الانتخاب أصبحت مسألة محسومة، هي خلاص حصلت على الأصوات، و.. ويعني و.. ونالت ما تريد يعني، ودخلت المجلس.

منتهى الرمحي [مقاطعةً]: يعني.. الإعلام..

د. زكية مال الله [مستأنفاً]: في هذه الحالة أنا أعتقد أن الضغوط تصبح أقل، إذا استطاعت أن تثبت جدارتها في هذا المكان خاصة في..

منتهى الرمحي: والإعلام أيضاً هو سلطة رابعة مثله مثل السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية أيضاً.

د. زكية مال الله: يعني المهم الإعلام.. الإعلام..

منتهى الرمحي: الإعلام.. طبعاً أنا أعتقد أنها في الخليج يعني لابد أن يعاد النظر في هذه القضية.

د. زكية مال الله: الإعلام يساند المرأة، يسند يعني.. ولكنه لا.. لا يتحكم.. يعني ممكن هذه المرأة تدخل المجلس ولا.. ولا تنجح في إثبات يعني.. لا تعمل يعني بالمستوى المطلوب، بهذه الحالة الإعلام ليس له دخل في هذه الناحية.

الإعلام فقط في البداية يعني يعطي.. يعطي مساندة للمرأة، يعني يجعل الناس تتعرف بها، و.. ويعني يشجع الناس على.. دعاية.. تعمل دعاية.

منتهى الرمحي: وتعمل دعاية.. يعني هي كمان تعمل دعاية لنفسها، كيف ممكن أنا أوصل أفكاري إلى الناس إذا ما ظهرت على شاشة تليفزيون ما تحدثت بالإذاعة، ما عملت لقاء في صحيفة يعني؟

د. زكية مال الله: طبعاً هذه ضرورة، وهذه هي المشكلة.

منتهى الرمحي: كيف ممكن أوصل أفكاري للناس؟ يعني هل ممكن فقط أن نعمل مثلاً بيت شعر وأقف أخطب فيه إذا مش.. مش قادرة أطلع على التليفزيون، كاميرا بعيدة، مسافات بيني وبين العالم، كيف ممكن أن أقابلهم أمامي يعني؟

د.زكية مال الله: صح هذه مشكلة وإحنا عايشناها حقيقة في الدورة الانتخابية الأولى، وكانت عقبة في سبيل.. يعني أمام المرشحات في أنهن يعني يوصلن أصواتهن إلى.. وربما كانت.. كانت أحد الأسباب التي يعني لا.. جعلت أنهم لا يفوزون بالمنصب يعني أو بالكرسي يعني.

منتهى الرمحي: أهمية الإعلام هاي دكتورة..

د.وجيهة صادق البحارنة: قد يكون.. قد يكون هذا الموقف عفواً.. نوعاً ما، لديها العذر المرأة في قطر بسبب النظرة الاجتماعية الخاطئة لمشاركتها، ولكن ماذا تقولين عن بعض الرجال المترشحين في تجربتنا في البحرين، البعض طبعاً ولا أطلق كلامي على العموم كان أيضاً يتحرج من هذه النقطة، كان يرفض أن يتواجد في مكان مع امرأة منافسة له في نفس المنطقة بدون عذر.

منتهى الرمحي [مقاطعةً]: يعني كمان عذر تجربتكم الانتخابات البلدية في البحرين ليست أفضل حال من تجربة قطر يعني، كمان ما طلعتش ولا امرأة فيها.

د.وجيهة صادق البحارنة: أيضاً هناك بعض.. بعضهم كان يتحرج أو يرفض مقابلة.. أو الكلام بشكل مباشر مع.. مع النساء، فكيف.. إذن الحال ينطبق أيضاً على الرجل، وليس على المرأة فقط. كيف يمكن لهذا المترشح في.. للمجلس البلدي أن يستقبل بعد ذلك..

منتهى الرمحي: نساء تطرح.. تطرح قضايا..

د.وجيهة صادق البحارنة: نساء وتعرضن عليه قضاياهن، يجب أن تكون هناك..

منتهى الرمحي: طيب.. طيب ربما الحل العُماني ربما يكون حل مناسب في هذه المسألة، قضية الكوتة في أول كام سنة يعني حتى تتعود الناس على وجه المرأة في هذا المجلس، وبعدين تصبح القضية قضية انتخابية، أو أن تثبت جدارتها وكفاءاتها، يعني هل هاي القضية.. دكتورة زكية يعني أنتوا بتشتغلوا على الانتخابات التشريعية القادمة، هل هذه قضية مدروسة الآن؟

د.زكية مال الله: نعم، أنا يعني كنت دائماً أقترح يعني أن يكون فيه على الأقل في.. في الدورة الانتخابية الأولى لو كانت فيه مقاعد يعني بالتعيين لمرأة أو امرأتين على الأقل يعني في البداية، وبعد ذلك يعني ممكن أن نصل بالانتخاب في الدورات الجاية.

منتهى الرمحي: طيب.. أنا قبل أن أنتقل في هذا الجزء من البرنامج للبحث عن آليات وإيجاد سبل كفيلة لدعم وتفعيل الدور القيادة للمرأة، عندي فاكس يعني مثير من الدكتور شكري الهزيل من ألمانيا (باحث علم الاجتماع) دكتور شكري الهزيل صديق للبرنامج، ويبعث لنا تقريباً في كل حلقة، دكتور شكري يقول: لابد من القول بأن العلاقة بين موقع المرأة العربية في المجتمع العربي التقليدي، اللي هو المجتمع الخليجي وغيره من المجتمعات –كما يقول- يعني بين قوسين، وبين مفهوم حرية المرأة وتطورها في المجال العلمي والمهني هي علاقة تناحرية ومتناقضة.. أو تنافرية ومتناقضة، تعاني المرأة العربية من المعوقات التالية:

أولاً: موقعها الدوني مقابل فوقية الرجل، وإمساكه بالقرار، وفي مصير المرأة أيضاً.

الثانية: هيمنة الرجل في المجتمع وداخل التركيبة العائلية.

والثالثة: غياب الديمقراطية في العالم العربي.

والرابعة: الرجل المقهور اجتماعياً وسياسياً يصدر أزمته من خلال قهر المرأة وتحديد مصيرها المهني والإنساني.

سيدة عايدة، تعليق على النقطة الأخيرة، القهر الاجتماعي والسياسي الذي يعانيه الرجل في المجتمع العربي بشكل عام، ولا أستثني المجتمع الخليجي منه، وكيف يقوم بتصدير أزمته إلى.. إلى.. إلى المرأة يعني؟ كل واحد بيجد الأضعف منه وبيمرر عليه أزمته يمكن.

عايدة بنت سليم الحجري: هو وفقاً للتحولات العالمية التي نعيشها جميعاً، يعني حقيقة لا أقول للرجل فقط، يعني هذه التحولات جعلت الإنسان العربي بشكل عام يعيش في حالة من الضغوط النفسية، وأيضاً عملية التغيرات مثل ما ذكرت في الأول، التغيرات، السياسية، والاجتماعية، والاقتصادية، هذه كلها عوامل كانت لها تأثيرات يعني وللأسف الشديد يمكن إيجابيات وسلبيات، ولكن السلبيات قد تكون أكثر، فكل يُصدِّر سلبياته على الآخر، يعني سواء كانت المرأة أو الرجل يعني فكل يصدِّر سلبياته على الآخر، يعني لا نستطيع أن نقول الرجل إنه يصب جام غضبه على المرأة أيضاً، ولكن أيضاً نرجع ونؤكد على إن الموروث التراثي للمرأة هو الذي يتحكم في المرأة ويتحكم في تصرف الرجل والمرأة..

منتهى الرمحي: البعض.. البعض يذهب.. يذهب إلى التفسير في منطقة الخليج بالتحديد على إنه النسب كما قلنا في بداية البرنامج، نسب..

عايدة بنت سليم الحجري: متدنية النسب.

منتهى الرمحي: الفارق بالمستوى التعليمي ما بين المرأة والرجل في المجتمع الخليجي بشكل عام، ما عدا عُمان كنسبة الرجل أكثر من نسبة التعليم عند المرأة، هذا يشكل في النهاية.. يعني بعض التفسيرات تقول إنه يؤدي إلى عدم وعي وإدراك للرجل بأهمية دور المرأة في المجتمع، مما يجعله بالنهاية لا يساعدها على تطوير نفسها والوصول إلى المنصب الإداري، يعني كيف ترين هذا التفسير دكتورة، قلة وعي الرجل في.. في أهمية دور المرأة في.. في المنطقة الخليجية بشكل عام؟

د.وجيهة صادق البحارنة: بالنسبة للرجل.. طبعاً مثل ما ذكرت إن الرجل عادة ينظر إلى المرأة.. ليس جميع الرجال، ولكن بعضهم ينظرون إلى عدم كفاءتها وعدم أهليتها خصوصاً فيما يتعلق بسماتها الشخصية، يعني مثلاً يشككون في قدرتها على اتخاذ القرار المناسب بسبب كما يفسرون أنها عاطفية، وقد.. ومشاغلها كثيرة.

آليات دعم وتفعيل الدور القيادي للمرأة في الخليج

منتهى الرمحي: ومشاغلها ربما.. وكذا. طيب عندي دقيقة أو دقيقة ونصف من النهاية.. على نهاية البرنامج، هل هناك سُبل مباشرة ممكن تؤدي بالنهاية إلى إيجاد استراتيجية معينة للمحاولة بالوصول إلى.. في المرأة اللي هي عندها القدرة والكفاءة للوصول إلى منصب إداري في المجتمع الخليجي ودور مجلس التعاون والمجالس الأخرى والجمعيات في.. في المجتمع الخليجي؟ دكتورة زكية.

د.زكية مال الله: نعم، يعني هناك يعني.. يعني من الطبيعي نسميها كنوع من الحلول يعني للمشكلة، طبعاً أنا أعتقد أن.. أن الحلول..

منتهى الرمحي: بسرعة دكتورة زكية، بنقاط سريعة.

د.زكية مال الله: أن الحلول.. يعني أول حل أقترحه أن تحدث توعية للمسؤولين في مراكز العمل، لوزراء الخدمة المدنية، للمسؤولين المدراء الذين يرأسوننا نحن في العمل شخصياً، الوكلاء والوزراء، وغيرهم. عندما يقومون بتعيين مدير أو يعني برئيس قسم أو كذا أن يقومون بفحص.. فحص السيرة الذاتية وتقييم الشخص على أساس علمي.

منتهى الرمحي: ما هو.. أي نعم.. طيب ربما يكون واعي، وربما يكون لا يريد. دكتورة وجيهة مرة أخرى.

د.وجيهة صادق البحارنة: أعتقد.. أعتقد هناك نقطة هامة جداً تتعلق بالمرأة نفسها، وهي أن الفرصة الآن متاحة أمامها للدخول في مجالات العمل، بسبب تغير الحالات الاقتصادية، فاليوم الاقتصاد المعرفي هو الطاغي، والوظائف المعرفية هي المطلوبة عدا عن الوظائف التقليدية، فإذن..

منتهى الرمحي: أن تثبت نفسها. سيدة عايدة، بكلمة واحدة.

عايدة بنت سليم الحجري: نعم، وجود.. وجود دراسة مسحية للنساء في المراكز القيادية، هذه الدراسة المسحية تستطيع أن نضع قاعدة معلومات للمرأة في المراكز الإدارية في منطقة الخليج، ممكن نضع استراتيجية للمرأة.

منتهى الرمحي: نعم، ليس.. ليس بوسعنا.. ليس بوسعنا في نهاية هذه الحلقة سوى أن نشكر ضيفاتنا الدكتورة زكية مال الله (مسؤولة وحدة الأبحاث ومركز المعلومات بإدارة الصيدلة والرقابة الدوائية بوزارة الصحة العامة في قطر)، الدكتورة وجيهة البحارنة (رئيسة جمعية البحرين النسائية)، والسيدة عايدة بنت سليم الحجري (مديرة الدراسات والبحوث في وزارة التنمية الاجتماعية).

إلى أن نلتقي وإياكم في الأسبوع المقبل من برنامج (للنساء فقط)، هذه تحية.