مقدمة الحلقة:

منتهى الرمحي

ضيوف الحلقة:

رندة سنيورة: المديرة العامة لمؤسسة الحق في رام الله
أيرين خان: الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية – القدس
فاطمة خفاجي: مديرة برنامج المرأة والطفل – اليونيسيف سابقاً

تاريخ الحلقة:

29/04/2002

- الدور المطلوب من المنظمات الدولية لحقوق الإنسان للقيام به في فلسطين
- اليونيسيف وموقفها من الأحداث الأخيرة في فلسطين

- دور لجنة تقصي الحقائق وأسباب تأجيلها وتحويرها

- انتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان الفلسطيني وكيفية إثباتها

- دور المحكمة الجنائية الدولية في القضية الفلسطينية

- الطفل الفلسطيني واتفاقية الحفاظ على حقوق الطفل

- إستراتيجيات المنظمات العربية لحقوق الإنسان تجاه الانتهاكات الإسرائيلية

رندة سنيورة
أيرن خان
فاطمة خفاجي
منتهى الرمحي
منتهى الرمحي: مشاهدينا الكرام، أهلاً بكم.

بداية القصة لجنة تحقيق دولية، تحولت خلال ساعات قليلة إلى تقصٍ للحقائق، فإشراك للعسكريين في عضويتها، فانقلاب في تركيبتها ومهامها وشروط أعمالها، فتأجيل لوصولها استغلالاً لعامل الزمن وهو المتغير الأكثر أهمية في عملية السور الواقي، وهكذا كاد شارون أن يفرغ لجنة التقصي من أهدافها، ويُلغي صلاحياتها، لكن وكأن الحقائق بدت أوضح وأبشع من أن توارى في عصر الأقمار الصناعية والتكنولوجيا العالية، فبدت النهاية وكأنها مقايضة، وأية مقايضة إذا كانت بين حقوق وحقوق وفلسطينيين وفلسطينيين، وضحايا وضحايا، تلك هي قواعد اللعبة.

حقوق المرأة في فلسطين، هل تحمل مفهوماً آخر غير ذلك الذي اضطرنا إلى تحرير المرأة الأفغانية من طالبان؟ هل هناك أكثر من أن تلفظ الأم ومن حولها أبناءها أنفاسهم تحت الركام؟ وهل هناك أكثر من أن تلقى الحامل حتفها وجنينها عند حواجز الذل؟ وهل هناك أقصى على المرأة من أن تعود إلى المخيم بحثاً عن أبناء لا تدري إن كانوا أحياء مشردين أو موتى أو مفقودين؟ وأبطال جنين ونابلس وبيت لحم هل هم أقل حقاً في الحياة من أطفال مقدونيا وكرواتيا وجنوب صربيا؟ هل استطاعت مصالح بعض القوى الدولية أن تحتوي الحقائق والحقوق معاً فتلغي تلك الحدود الفاصلة بين السياسة والقانون؟

لتسليط الضوء على انتهاكات الجيش الإسرائيلي لحقوق المرأة والطفولة في جنين ونابلس وكافة التفاعلات الراهنة حول قضايا حقوق الإنسان في فلسطين نستضيف اليوم بأستوديوهاتنا بالدوحة السيدة رندة سنيورة (المديرة العامة لمؤسسة الحق) من مدينة رام الله، ومن مصر السيدة فاطمة خفاجي (مديرة برنامج في منظمة اليونيسيف سابقاً)، ومن أستوديوهاتنا في القدس السيدة أيرين خان (الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية).

بدايةً ضيفاتي العزيزات الحلقة كلها اليوم ستتركز حول سؤال واحد، لكن بعدة محاور، سؤال واحد يمكن أن نصل في.. في نهايته إلى إجابة مقنعة للبعض وغير مقنعة للبعض الآخر، سؤال يبحث عن دور المنظمات الدولية في انتهاكات حقوق الإنسان التي تمارس بشكل يومي منذ 28 سبتمبر من عام 2000 حتى هذه اللحظة داخل فلسطين.

حقوق الإنسان بشكل عام، حقوق المرأة الفلسطينية والطفل الفلسطيني بشكلٍ خاص، سنبدأ أولاً مع السيدة رندة.

سيدة رندة، يعني قدمت من.. من فلسطين في أقل من 24 ساعة عندما طلبنا إليك الحضور للأستوديوهات، كانت لك مشاهدات كثيرة هناك، هل نبدأ بالحديث عن هذه المشاهدات قبل أن نقفز إلى ما نستخلصه من.. من الدور المطلوب أن تلعبه المنظمات الدولية؟

الدور المطلوب من المنظمات الدولية لحقوق لإنسان للقيام به في فلسطين

رندة سنيورة: بطبيعة الحال بدايةً أتوجه إلك يا ست منتهى بالشكر الجزيل وتليفزيون (الجزيرة) لإتاحة هاي الفرصة. أود بداية قبل كل شيء أن أقول أن الناشطات في مجال حقوق الإنسان من النساء موجودات في فلسطين والمناضلات الفلسطينيات موجودات أيضاً، وهنَّ شاهدات عيان على ما يجري في فلسطين، وفي.. في هذه الفرصة أعتبرها بدايةً فرصة مواتية لطرح قضايا حقوق الإنسان من وجهة نظر أيضاً المرأة الفلسطينية والمرأة العربية بشكل عام، لأنه فيما يتعلق بقضايا السياسة وقضايا حقوق الإنسان نرى أن.. أن من يتحدث بها دائماً وفي معظم الأحوال عندما نتحدث عن جرائم الحرب أو غيرها من القضايا يكون المتحدث هو الرجل.

منتهى الرمحي: الرجل..

رندة سنيورة: وإن كانت هذه القضية تهم المرأة والرجل، فلذلك أرى أهمية شديدة لأن نتطرق كنساء بشكل خاص لقضايا نسمع الرجال بشكل أساسي يتحدثون عنها ورجال السياسة، ورجال العاملين في مجال حقوق الإنسان، وأعتبر هذه الفرصة مدخلاً مهماً لمراجعة دور.. دورنا كمنظمات حقوق إنسان أولاً فلسطينية، ومن ثم بعلاقاتنا في منظمات حقوق الإنسان الدولية وكيفية التأثير على الرأي العام العالمي وعلى منظمات الأمم المتحدة لإحقاق حقوق الشعب الفلسطيني، فهذا يعني أعتبر إنه هاي الفرصة راح تكون مناسبة لطرح هاي المسائل والإطلال على موضوع منظمات حقوق الإنسان، وإن كان بطبيعة الحال قدومي من فلسطين ومشاهداتي اليومية خصوصاً أنني أعمل في مجال حقوق الإنسان وفي توثيق انتهاكات حقوق الإنسان ستكون فرصة لإشراك المشاهد والمشاهدين والمشاهدات بالكثير من القضايا اليومية التي يُعاني منها الشعب الفلسطيني في ظل الحصار المفروض عليه.

منتهى الرمحي: نعم، دكتورة فاطمة.

فاطمة خفاجي: كنت عايزة أقول كمان إضافة للي راندة قالته الحقيقة إنه يعني إحنا مشتركين حتى في مصر في القرائن والإحساس بما.. بشهادات المرأة الفلسطينية لأن بيوصلنا عن طريق الإنترنت الحقيقة يومياً لـ.. ماذا يحدث في جنين؟ ماذا يحدث في رام الله؟ وبصفة مستمرة لو وصل لحد أو اثنين يعني في دقائق معدودة بتوصل إلى المنظمات النسوية للناشطات في حقوق الإنسان بحيث إنه لما بيحصل تأخير يمكن يوم كلنا بنتصل ببعض ما سمعتوش شيء جديد من.. من رام الله ومن جنين، يعني فيه على المستوى العربي بأفتكر إنه فيه يعني إحساس عميق بما يحدث بفلسطين وللمرأة الفلسطينية بصفة خاصة.

منتهى الرمحي: نعم، لا أريد أن أترك ضيفتي على عبر الأقمار الاصطناعية تنتظرني كثيراً.

سيدة أيرين، كأمينة عامة لأمنستي إنترناشيونال (Amnesty international) في بيان وزعته منظمة العفو الدولية في مقر الأمم المتحدة في نيويورك يوم 23 إبريل تضمن ضرورة إجراء تحقيقات لمعرفة ما جرى في جنين، كما أكدت منظمة العفو الدولية أيضاً في بيان آخر بأن الجيش الإسرائيلي –وحسب التقارير الأولية لمبعوثيها- وجد انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان قد ارتُكبت في جنين بما فيها جرائم الحرب، كما أكدت أن وحدها لجنة تحقيق مستقلة من شأنها كشف هذه الانتهاكات والتجاوزات، يعني في إطار وجود الفيتو الأميركي برأيك لوجود لجنة تحقيق مستقلة تبحث فيما حصل بالضبط في الأراضي الفلسطينية في جنين ونابلس بالتحديد، ما هو الدور الذي يمكن أن تلعبه المنظمات الدولية ومن يبنها أمنستي إنترناشيونال؟

أيرين خان: أعتقد أنه على المستوى الدولي وكمنظمة تعمل في أكثر من مائة دول وبكثير من الأعضاء لدينا دور كبير ومهم علينا القيام به هو تشكيل مجموعة ضاغطة وجلب الاهتمام الدولي لتوجيهه على الأراضي المحتلة، جنين كانت مأساة كبيرة وهي مكان نود أن نتأكد من خلاله ألا تحدث هذه المأساة وتتكرر في مكان آخر مثلاً نابلس، من الضروري جداً ومن الحتمي أن تكون الانتهاكات التي حدثت هناك وأشياء رأيتها بأم عيني عندما ذهبت إلى جنين يوم أمس وتحدثت إلى امرأة فقدت ابنها وهو معاق بالثامنة والثلاثين من عمره، لم يتمكن من الخروج من المنزل، ولكن هدموا البيت فوق رأسه، مثل هذه القصص يجب أن نُسمعها للعالم، ويجب أن يتحمل العالم المسؤولية على هذه الجرائم الشنيعة.

منتهى الرمحي: الآن هل هذه القصص هي من ضمن الدلائل والأدلة التي تحدثت الدكتورة (كاثلين كفانو) أن بعثة العفو جمعت ما يكفي من الأدلة على انتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية التي ستقدمها للجهات المختصة؟

أيرين خان: بالتأكيد وجدنا أدلة دامغة عن انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان والإعلان العالمي لحقوق الإنسان، التقينا بأطباء لم يُسمح لهم الوصول إلى الجرحى وأيضاً أدلة على غير مسلحين أطلق النار عليهم بدم بارد، وأعتقد أن المسؤولية تُلقى على المجتمع الدولي للتأكد من أن هذه الادِّعاءات يتم التحقيق بها بشكل جيد.

منتهى الرمحي: نعم، اتفضلي.

رندة سنيورة: تسمحي لي أخت منتهى يعني في.. في حقيقة الأمر يمكن المفجر الأساسي للأحداث كان هو الاجتياح الأخير من قبل والاعتداء العدواني اللي شنته سلطات الاحتلال الإسرائيلي على مناطق المدن المختلفة والقرى والمخيمات الفلسطينية في الشهر الأخير، يعني اليوم هو.. هو تكاد تقريباً شارحة للأحداث منذ اجتياحها لرام الله وما تلاها من اجتياح للمدن الفلسطينية، المخالفات الجسيمة التي ترتكبها إسرائيل بموجب القانون الدولي الإنساني وبشكل خاص اتفاقية جنيف الرابعة لعام 49 المتعلقة في الأراضي الفلسطينية.. المتعلقة في حماية السكان المدنيين وقت الحرب أو في.. في ظل الاحتلال، هي انتهاكات كانت مستمرة طول الوقت، ويمكن الأحداث الأخيرة في جنين ونابلس وغيرها من المدن كانت هي المفجر لإثارة موضوعة.. موضوعة جرائم الحرب والمخالفات الجسيمة، وإن كان نحن كمنظمات حقوق الإنسان كنا نشهد منذ.. منذ فترة منظمتنا تعمل أكثر من 22 عام، وعاصرنا ممارسات الاحتلال، ووثقناها في أكثر من مناسبة، وفي كل مرة كنا نصل إلى نتيجة: أن هناك مخالفات جسيمة للمادة 146.. لمخالفات جسيمة بموجب المادة (147) من اتفاقية جنيف الرابعة والعديد من البنود الواردة في اتفاقية جنيف الرابعة المتعلقة بحماية المدنيين، يمكن الفرق الوحيد حالياً هو أننا استطعنا أن ننتقل من.. حقائق أصبحت دامغة لدرجة أننا استطعنا الآن مع المناخ اللي موجود حالياً في.. في أوروبا للرأي العام أن نحرك، أن نحرك مطالبنا بشكل أكبر، يعني لجان تقصي الحقائق كانت موجودة منذ الـ 68، الجمعية العمومية أقرت اللجنة الثلاثية في 68، والتي كانت..

منتهى الرمحي[مقاطعةً]: يعني هذا.. هذا سيدة رندة بيدعونا للتساؤل الذي يجب أن يُطرح: طالما لجان تقصي الحقائق كانت موجودة من 68، طالما كانت هناك منظمة العفو الدولية تعمل منذ 22 عاماً داخل الأراضي الفلسطينية ومنظمات حقوق الإنسان وغيرها تتحدث عن انتهاكات مرة هنا ومرة هناك، طالما أنه فيه قضية خطيرة، قضية جنين واقتحام جنين ونابلس فجرت هذا الموضوع، على مدى كل هذا الزمن يعني ربما لا نكون.. نكون منصفين يعني طبعاً ولا نكون نتجنى إذا قلنا إنه لم ينجز شيء حقيقي ملموس فيما يتعلق بحقوق الإنسان في فلسطين، يعني لم ينجز أي بيانات، توزع، يُصادق عليها، تقرر، لكن في النهاية ما الذي يحصل؟

رندة سنيورة: في طبيعة الحال يعني يمكن تكون الصورة متشائمة إذا وضعناها في هذا الوضع.. في هذا الشكل طبعاً، لأنه لا نرى النتائج، لأن هنا تأتي السياسة والأجندة السياسية على حساب أجندة حقوق الإنسان، ولكن بشكل عام المنظمات العاملة في مجال حقوق الإنسان خاصةً الغير حكومية سواء كانت وطنية مثل منظمة الحق، أو غيرها من منظمات في فلسطين، أو المنظمات الدولية التي تدعم عمل منظمات حقوق الإنسان في فلسطين، إذا لم يكن هناك محاولة للتأثير على.. على مجلس الأمن وعلى الجهات التي تصنع السياسة وحتى أيضاً على لجنة حقوق الإنسان والمنظمات الدولية المختلفة في إطار التعاون ما بين المنظمات الدولية والمنظمات الفلسطينية والعربية التي تعمل في مجال حقوق الإنسان لتتحرك الأمور إلى الأمام، الأحداث الأخيرة يمكن فجرت.. صارت الصورة ها القد واضحة.. واضحة بشكل كبير لدرجة أننا لأول مرة نرى مجلس الأمن بهذا الشكل يأخذ قرار (1405) في إرسال لجنة تقصي حقائق، طبعاً لجنة تقصي الحقائق لا ترتقي لمستوى لجنة التحقيق.

منتهى الرمحي: سنتحدث عن هذا الموضوع دكتورة رندة، لكن عندي سؤال للسيدة أيرين، سيدة أيرين عندكم قوانين في.. في منظمة العفو الدولية في أمنستي إنترناشيونال، هل هناك حد فاصل بين قوانينكم وبين السياسة؟

أيرين خان: بالتأكيد لأن أمنستي إنترناشيونال أو منظمة العفو الدولية هي منظمة مسؤولة عن تعزيز وحماية حقوق الإنسان، ونحن نضع خط حاسم بين السياسة وحقوق الإنسان، لكن الأمر المهم والضروري هو أنه في هذه الأزمة الفلسطينية كان هنالك كثير من العمليات السياسة والحوارات السياسية، لكن المسألة الإنسانية لم تُعطَ الأهمية، المعاناة البشرية يجب أن نضعها نصب أعيننا، ويجب أن تكون الأولوية في الحوار حقوق المرأة والأطفال والجميع، هذه يجب أن تأتي في المقدمة، نحن يجب أن نتحدث نيابة عن الضحايا.. عن الذين يعانون من هذه الانتهاكات، المرأة التي فقدت ابناً، الأب الذي كان يشاهد ابنه المصاب يموت أمامه، هذه المعاناة يجب أن نضعها أمام الجميع، والوقت الآن قد حان لاتخاذ إجراء، وآمل أن تكون جنين، والخليل، ونابلس، وما يحدث فيها يحرك ضمير العالم ليدركوا أن هذه يجب أن تكون نقطة تحول، حيث يكون فيها الحوار السياسي، لا يتركز فقط على وقف القتال ووقف إطلاق النار، بل حماية فعلية لحقوق الإنسان لجميع شعب فلسطين.

[فاصل إعلاني]

اليونيسيف وموقفها من الأحداث الأخيرة في فلسطين

منتهى الرمحي: دكتورة فاطمة، كونك عملت مديرة لبرنامج المرأة والطفولة في اليونيسيف لفترة طويلة، اليونيسيف يعني يُلاحظ أنها غابت عن الأحداث في فلسطين.. الأحداث الأخيرة في فلسطين برأيك يعني كيف يمكن تفسير ذلك؟

فاطمة خفاجي: يعني أنا شايفة إنه هناك آليات واتفاقيات دولية ومؤتمرات دولية بيتكلم كثير على حماية النساء والأطفال تحت النزاع المسلح، لكن الحقيقة الآليات دي لم تُستنفذ ولم تُستغل في أوقات كثيرة جداً وبرضو يعني أنا عايزة أحط في الإطار العام فيه عاملين مهمين جداً لازم إن إحنا نفتكرهم لما نتكلم عن وضع النساء و.. والأطفال في فلسطين الآن إنه منذ أحداث 11 سبتمبر الحقيقة كل من أميركا وإسرائيل نصَّبوا أنفسهم على إنهم بيفرقوا ما بين الإرهابي وغير الإرهابي من حيث الدول ومن حيث الشعوب ومن حيث الديانات والأجناس إلى غيره، اللي بترتكبه إسرائيل في فلسطين لأن هي شايفة إنه الفلسطينيين إرهابيين بما فيهم النساء والأطفال، فمالهمش أي حقوق إنسانية..

منتهى الرمحي: وتقف ورائها.. ورائها الولايات المتحدة

فاطمة خفاجي: بالضبط لأن هم نصَّبوا نفسهم وفوضوا نفسهم على إحداث هذه التفرقة ما بين من هو إرهابي ومن هو غير إرهابي، النقطة التانية اللي لازم نعترف بيها إن الحقيقة دور الأمم المتحدة أصبح دور ضعيف للغاية يعني أنا في رأيي بعد ترك السيد بطرس غالي للأمم المتحدة أصبح فيه سيطرة أميركية كبيرة جداً على الأمم المتحدة، يعني لما بأبص مثلاً إلى منظمة اليونيسيف بالذات وألاقيها كانت وراء صدور اتفاقية دولية في غاية الأهمية وهي اتفاقية حقوق الطفل، وبتتكلم في المادة 38 على حقوق الطفل تحت النزاع المسلح، وبتتكلم بتفصيل إنه حق الطفل في هذه الظروف إنه يحصل على التطعيمات وهو في سن صغيرة، إنه يحصل على التعليم المناسب، إنه يحصل على الرعاية الصحية، إنه يكون ملتحق بأسرته وبأفراد أسرته، إنه يكون في أمان، إنه ما يحصلش أي انتهاك لحقوقه أثناء النزاع المسلح، إنه ما يبقاش فيه أطفال مشتركة في نزاع مسلح وهم تحت 15 سنة، إن كل دا هوَّن لم يذكر فيه لجنة دولية لمراقبة تنفيذ هذه الاتفاقية هذه اللجنة مكونة من عشر خبراء وتقوم بزيارات ميدانية للدول يمكن أنا بأفتكر سنة 92 أو 93 كان فيه هذه اللجنة زارت كل من المغرب ومصر علشان تتقصى مثلاً هل الطفلة الأنثى بتُعامل زي الطفل الذكر أم لا في هذه البلدان؟ كيف لم تتحرك هذه اللجنة علشان تشوف ماذا يحدث للطفل الفلسطيني؟ فيه اتصالات كثيرة جداً من.. من جانب المجتمع المدني العربي ومن جانب الجمعيات المعنية بحقوق الطفل العربية وقد راسلت هذه اللجنة وراسلتها بصفة شخصية كأفراد وراسلتها بصفة مؤسسية ولم تتحرك هذه اللجنة للأسف الشديد.

رندة سنيورة: طبعاً هاي كمان ممكن أنا أضيف فيما يتعلق في دور يعني المنظمة الدولية للصليب الأحمر ودورها في خلال الأحداث الأخيرة واضح تماماً إنه كمنظمة إنسانية مفترض إنها توفر الحماية للسكان المدنيين وبشكل خاص هون في هاي الحالة الأطفال والنساء، خصوصاً النساء في حالة الحمل والولادة وإلى آخره، واضح تماماً من المعلومات اللي إحنا بنوثقها إنه فعلاً -كما ذكرتي أستاذة.. الست فاطمة- إنه المجتمع سلطات الاحتلال الإسرائيلي قدرت تثبت بإنه الشعب الفلسطيني هو كله إرهابي وإن هي بتقوم بذلك دفاعاً عن النفس، ودفاع مشروع عن النفس –وإن كان هذا بموجب القانون الدولي لا معنى له- وبالتالي بدأت تشن حملاتها بتغطية ودعم أميركي من أجل الدخول إلى مناطق سكان آمنين وتبدأ بعمليات القصف العشوائي للمنازل وتهديمها على رؤوس أصحابها، ومن ثم المعاناة النفسية التي تنجم للأطفال من خوف ورعب، وكان العديد من المنظمات التي تعني بالطفولة في فلسطين وفي المرأة استطاعت أن.. أن توثق الكثير من هذه الأحداث والانعكاسات النفسية وحالة (التراما) التي وُضع فيه الأطفال في ظل هذه الأوضاع وبالتالي هذا كله يمر ودور المنظمات الدولية مثل الصليب الأحمر تمر بدون أن تلعب دوراً رئيسياً مثلاً..

منتهى الرمحي [مقاطعة]: بدون أي تأثير، وبدون أن يسمع صوتها.

رندة سنيورة: وتأثير فعلي كما يتوجب..

[موجز الأخبار]

دور لجنة تقصي الحقائق وأسباب تأجيلها وتحويرها

منتهى الرمحي: بإمكانكم أيضاً المشاركة في هذا الحوار بجميع محاوره وأبعاده، وذلك من خلال الاتصال بنا سواء عبر الهاتف على الرقم: 4888873 (00974) أو عبر الفاكس على الرقم: 009744890865، العنوان التالي:

www.aljazeera.net

ننتظر آراء وأفكار الجميع، ونرحب بالمداخلات من الجنسين. نعود مرة أخرى. سأعود لك يا سيدة رندة. كنت تحدثت عن فرق بين لجنة تقصي حقائق وفرق بين لجنة تحقيق، (كوفي عنان) بنفسه تحدث عن أن ما سيرسل إلى الأراضي الفلسطينية هو ليست لجنة محاكمة ولا تحقيق، هي لجنة تقصي حقائق.

رندة سنيورة: بطبيعة. بطبيعة الحال هناك فرق شاسع ما بين لجنة تقصي الحقائق، وما أكثرها في إطار الأمم المتحدة، هناك عدة أنواع وعدة أشكال من.. من لجان تقصي الحقائق التي تكون لها دور تقصي الحقائق في.. وجمع المعلومات حول انتهاكات وخروقات حقوق الإنسان، في حين.. في حالة.. في حالة الحديث عن.. عن، يعني على سبيل المثال لو أنا عطيت أمثلة عن لجان تقصي الحقائق بموجب الاتفاقيات الدولية هناك لجان تُشكل بموجب الاتفاقيات، مثل اتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة أو اتفاقية مناهضة التعذيب، أو غيرها من الاتفاقيات لها لجان، وهاي اللجان تُعتبر تتقصى الحقائق وترى مدى التزام الدول باحترام هاي الاتفاقيات، هناك لجان دائمة يعني تُشكل من قبل أجسام مختلفة من إطار.. في إطار الأمم المتحدة وعلى مستويات مختلفة، منها لجان تنبثق عن لجنة حقوق الإنسان أو عن الجمعية العمومية، أو عن –كما تحدثت- عن اللجنة الثالثة التي تتقصى الحقائق منذ الـ68 في أوضاع الفلسطينيين وأيضاً لجان.. لجان تتفق عليها الحكومات كما حدث في لجنة شرم الشيخ والتي انبثق عنها تقرير (ميتشيل) وإلى آخره، وبالتالي كل لجنة تختلف وتتباين حسب المرجعية القانونية والجهة التي عينتها، وفي متن هذه اللجان يتم تعيين صلاحيات ومسؤوليات هايدي اللجان، وبالتالي تنحصر اللجنة بمسؤولياتها بما نصت عليه هذه.. هذه.. هذه المرجعيات التي وُضعت لها، وبالتالي فيه في لجان.. لجان تقصي الحقائق هي لجان ترفع تقاريرها في أقصى الأحوال ترفع بعض التوصيات، لكنها غير ملزمة، ترفع.. في حالة اللجنة التي انبثقت عن مجلس الأمن الأخيرة هذه، هذه تستطيع أن ترفع تقرير إلى الأمين العام الذي بدوره ينقله إلى مجلس الأمن، ولكنها لا ترتقي إلى مستوى لجنة تقصي حقائق، ولجنة.

منتهى الرمحي: هل هو مؤثر؟ يعني هذا البيان اللي.. اللي ممكن ترفعه، هل ممكن أن يكون مؤثر؟

رندة سنيورة: هو.. هو مؤثر من ناحية واحدة فقط أنها تؤسس كما حدث في كوسوفو مثلاً عندما شُكلت المحاكم الخاصة.. محاكم جرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة، آسفة في يوغسلافيا السابقة أو في رواندا، كانت بدأت هكذا أولاً فيه مقررين خاصين للدول، ونحن لدينا مقررين خاصين منذ.. منذ بداية التسعينيات يقوموا بتقديم تقاريرهم إلى لجنة حقوق الإنسان فتبعتها لجان.. لجنة تقصي حقائق ومن ثم لجنة تحقيق، وانبثق بعد ذلك بقرار من مجلس الأمن تشكيل.. تشكيل محكمة

منتهى الرمحي: محكمة جنائية.

رندة سنيورة: جنائية دولية لمعاقبة مجرمي الحرب والذين ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية وبالتالي

منتهى الرمحي: يعني ممكن أن تعتبر اللبنة الأولى اللي ممكن أن يُبنى عليها أي شيء يصبح مؤثر.

رندة سنيورة: وبالتالي هذا هو السبب الذي جعل إسرائيل.

منتهى الرمحي: متحفظة.

رندة سنيورة: متخوفة ومتحفظة عن هذه اللجنة رغم، وبالتالي حاولت أن تحدد من صلاحياتها قدر المستطاع، أرادت أن تضمن أولاً كما تحدثت أنتِ في بداية الجلسة، أولاً: أرادت أن تضمن أن يكون عليها عسكريين، لماذا؟ ببساطة شديدة لأنها تريد أن تظهر بأن ما قامت فيه بعمليات حربية هدفها.. هدفها الدفاع عن النفس –كما ذكرت- وهي عمليات حربية بين جهتين متحاربتين، وكأنها حالة حرب، وليس حالة

منتهى الرمحي: عدوان.

رندة سنيورة: سكان مدنيين، يعني هي تريد أن تجسد باستمرار وتريد اللجنة أن تخرج بمبررات أن هيك كانت حالة حرب، وهي بطبيعة الحال ليست كذلك، ونحن نصر على أننا سكان مدنيين وأن المقاتلين الفلسطينيين هم من تم الاعتداء على مخيماتهم وعلى بيوتهم، وتم الاعتداء عليهم العدوان الشديد بالطائرات الإسرائيلية وبالدبابات الإسرائيلية، وهم يدافعون عن أنفسهم...

منتهى الرمحي: لنفترض.

رندة سنيورة: وبالتالي هم من يقاوموا بموجب حقهم في تقرير مصيرهم.

منتهى الرمحي: لنفترض إنها حالة حرب، لكن حالة حرب الذي يملك الكلاشينكوف مثل الذي يملك دبابة أو طائرة؟!

رندة سنيورة: غير متكافئة لاشك، يعني على شان هيك إحنا كفلسطينيين لا ننظر بأن ما يجري هو حالة حرب بمعنى الحرب بين جيش فلسطيني حتى أجهزة يعني الأمن الوطني الفلسطيني هو ليس جيش بالمعنى النظامي الجيش النظامي يقاوم أمام جيش إسرائيلي عتيد بأسلحته الفتَّاكة، فبالتالي إسرائيل تريد أن تضع عسكريين، ومن ثم تتبع ذلك في خطوات أخرى منها أنها تريد أن تضمن أن عندما استجابت.. استجابت الأمم المتحدة لوضع إضافة أشخاص أكثر عسكرياً على اللجنة وليس فقط خبراء في القانون الدولي أرادت أن تشوه أو تغير من طبيعة...

منتهى الرمحي: أو المهام التي يمكن...

رندة سنيورة: النتائج النهائية التي تخرج فيها، ولكن مع ذلك الحقائق دامغة بحيث إنه هدم المنازل والاستمرار في هدم المنازل على السكان وعلى رؤوسهم بعد استسلام المقاومين الفلسطينيين هي بحد ذاتها مسألة تعتبر انتهاك ويعني خرق كبير ومخالفة جسيمة لاتفاقية جنيف الرابعة، ويعني تعتبر جريمة حرب...

منتهى الرمحي: واضح إنها

رندة سنيورة: وأيضاً هناك.. هناك محاولة من الاحتلال الإسرائيلي أن يضغط باتجاه ضمان الحصانة للعسكريين الذين سيشهدون أمام اللجنة، وبالتالي تريد أن تضمن بأنهم لن يعاقبوا أو يتهموا بارتكابهم أو اقترافهم جرائم حرب فيما بعد، فبالتالي هي تريد أن تضمن الحصانة، وتضمن السرية، وتضمن ألا يترتب على ذلك لجنة تقصي حقائق أو ما يتبع ذلك من إجراءات أكثر كما حدث في يوغسلافيها السابقة أو رواندا

منتهى الرمحي: طيب سأنتقل إلى سيدة.. سيدة أيرين، هي لجان تقصي حقائق واضح أن.. يعني تتحول الأمور من بين تأجيل إلى إلغاء، الآن هناك حديث عن.. عن مقايضة ربما لفك الحصار عن الرئيس عرفات، يعني أنتم كمنظمة عفو دولية دعوتم إلى إجراء تحقيق دولي شامل فيما حصل، تحقيق ونضع خطوط حمراء تحت كلمة تحقيق وليست تقصي حقائق، هل لكم فعلياً أي دور فيما يمكن أن يُفرض من صيغة للجنة مقبلة قادمة إلى الأراضي الفلسطينية؟

أيرين خان: أعتقد أننا دعونا منذ البداية، منذ بداية دخول القوات الإسرائيلية لإجراء تحقيق شامل لما يحدث في الأراضي المحتلة وخلال الدخول الأول في آذار/مارس قمنا بإجراء زيارات وخرجنا بتقارير عن هذه الانتهاكات والآن وصلنا إلى جنين وهنالك نابلس والآن الخليل وهنالك أيضاً الانتهاكات العديدة المستمرة، ولهذا أنا أعتقد أنه لابد من إجراء تحقيقا شاملة وكاملة، ونحن نتحدث هنا عن تحقيقات لأننا بصدد انتهاكات لحقوق الإنسان وقانون.. القانون العالمي لحقوق الإنسان، هذه مسؤوليات نتحدث عنها وهي منوطة بإسرائيل تحت سلطاتها الاحتلالية، وهذه الانتهاكات قد تمت والمسؤولين يجب أن يقفوا أمام المساءلة، هذه اللجنة.. لجنة تقصي الحقائق هي خطوة أولى للتوصل إلى الحقيقة، لأن الحقيقة هي الخطوة الأولى تجاه العدالة، نحن نريد أن نجمع حملة للقيام بتحقيق شامل، لدينا من أمنستي أعضاء في 58 دولة في أنحاء العالم ونحن نشكل مجموعة ضاغطة في تلك الدول من خلال المظاهرات والضغط بشتى الأشكال من خلال الإعلام ومختلف الوسائل للضغط للوصول إلى تحقيق شامل ومستقل عما حدث واتخاذ إجراء فوري لحماية الناس وضمان عدم حدوث المزيد من الانتهاكات، وهنا نود أن نتأكد من اتخاذ هذه الإجراءات والمسؤولية مهمة جداً ليس لضمان العدالة للذين يعانون، بل أيضاً لضمان أن لا تتكرر هذه الإجراءات وأن تحدث هذه المشكلات مجدداً..

منتهى الرمحي [مقاطعةً]: طب كيف يمكن لكم أن تتأكدوا سيدة إيرين؟ كيف يمكن لكم أن تتأكدوا عند إثارة.. كيف يمكن لكم أن تتأكدوا من أن ما ستثيرونه من موضوعات سيلقى آذاناً صاغية لدى المجتمع الدولي، لدى مجلس الأمن أو الجمعية العامة للأمم المتحدة أو غيرها من المنظمات الدولية؟

أيرين خان: ما نقوم به نحن منظمة تشكل مجموعات ضاغطة ولدينا أعضاء ولدينا أكثر من مليون عضو في مختلف أنحاء العالم ولدينا 58 ميثاق وطني وأعضاؤنا يكتبون ويرسلون مطالبات إلى رؤساء الدول ووزراء الخارجية ورؤساء الوزراء وقد كتبت بنفسي إلى العديد من الرؤساء والأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن للضغط والطلب لاتخاذ هذه الإجراءات.

منتهى الرمحي: نعم، دكتورة فاطمة، يعني معروف أن مخيمات اللاجئين دائماً تحت وصاية الأمم المتحدة، مخيم جنين يعني تعرض كل هذه الانتهاكات ولم تتحرك الأمم المتحدة إلا في وقت متأخر بعد ما أنهى شارون مهمته داخل المخيم وبعد ما سمع للمنظمات الصليب الأحمر وغيرها من الدخول يعني.. بعد ما تمت الإبادة باعتقادك يعني لماذا لم تقم أجهزة الأمم المتحدة المختلفة بالتدخل في حماية هذا المخيم الذي هو أصلاً تحت وصايتها وحمايتها؟

فاطمة خفاجي: الحقيقة لأنه يعني أصبح الكيل بمكيالين في أحوال كثيرة جداً، يعني أكن النساء الفلسطينيات اللاجئات خرجوا من مدار الحقوق الأساسية للاجئات بالرغم من الاتفاقيات الدولية الكثيرة والآليات الكثيرة اللي بتعامل اللاجئات معاملة خاصة جداً، لأنه يمكن زي ما قلنا في الأول أصبحت عملية التسييس هي العملية الأساسية اللي بتحموا أمامها أي قواعد إنسانية أو حقوق إنسانية للإنسان الفلسطيني بما فيه المرأة والطفل، يمكن التسييس ده إنه يعني الحقيقة أميركا بتضغط لأنه لإسرائيل هي مفتاحها للتمكن من هذه المنطقة، يعني لما بنشوف مقدار المعونات الأميركية الموجهة إلى إسرائيل، بالرغم من إنه يعني ما فيش أي مبررات إنه يبقى فيه هذه المعونات الكثيرة لأنه حجم السكان صغير، لأنه أيضاً مستوى المعيشة أو دخل الإنسان الإسرائيلي عالي، لكن الحقيقة كلها لأنها لها نواحي أخرى سياسية وعسكرية، أميركا تبغي في تحقيقها في هذه المنطقة عن طريق إسرائيل، وأيضاً سيطرة..

منتهى الرمحي [مقاطعةً]: يعني النتيجة التي يمكن أن نستخلصها إنه يعني نقف المنظمات الدولية هذه بهذا الحجم كل دول العالم تقف عاجزة أمام إرادة الولايات المتحدة الأميركية في دعم إسرائيل؟ يعني..

فاطمة خفاجي: يعني للأسف الشديد هو ده اللي حاصل، لكن أيضاً إنه مفروض يحصل ضغط كبير من الدول النامية المشتركة في الأمم المتحدة لتغيير سياستها، يعي إحنا بنلاحظ على مدى سنوات ماضية كثيرة إنه حتى بقت مؤسسة بيروقراطية لما مثلاً حدث في فلسطين إنه (الأونروا) أو وكالة غوث اللاجئين مش قادرة إن هي توصل خدماتها للفلسطينيين كان في يعني.. في ظل هذه الظروف الاستثنائية كان يمكن بقرار واحد بسيط قوي إنه ممكن تكون الأمم المتحدة المعنية باللاجئين الـ UNFSR ممكن إن هي تتدخل، لكن –للأسف الشديد- هذا لم يحدث لأنه حتى لما سألنا يمكن كمجتمع مدني لماذا لم يتدخلوا، لأنه كان فيه اتفاق قديم من سنة 48..

منتهى الرمحي: اتفاقية اللاجئين.

فاطمة خفاجي: واتفق عليه العرب والفلسطينيين إنه الأونروا هي أو وكالة غوث اللاجئين هي المعنية بحماية الفلسطينيين وليس الـ

رندة سنيورة: بالضبط هذا..

فاطمة خفاجي: لكن دا قرار.. قرار بسيط جداً يعني من الأمين العام للأمم المتحدة ممكن إنه هو..

منتهى الرمحي: بيغير المعطيات..

فاطمة خفاجي: يغير، لكن أصبحت فعلاً بيروقراطية معقدة تعمل لمصالح بعض الدول وليس لمصالح الجميع، يعني في أفغانستان لما الست الأفغانستانية ما كانتشي قادرة تحصل على تعليم قامت الدنيا ولم تقعد، يعني.. وأصبح هناك عقوبات بتفرضها الأمم المتحدة، لكن كل ما يحدث للمرأة الفلسطينية والمرأة اللاجئة واللي بنشوفه واللي بيشهده العالم كله لم يحرك..

منتهى الرمحي: طيب.. في الحديث عن المرأة الفلسطينية..

رندة سنيورة: إضافة إلى ذلك أيضاً قرارات.. عشرات القرارات اللي صدرت عن الجمعية العمومية للأمم المتحدة، وكلها ظلت.. ظلت دون تطبيق..

منتهى الرمحي: غير نافذة..

رندة سنيورة: وبالتالي غير نافذة.. وبالتالي هنا نرى الازدواجية ما بين.. ما بين المواقف يعني في.. في بالإضافة للبيروقراطية داخل الأمم المتحدة وأجهزتها، أيضاً هناك أيضاً دور يجب أن تلعبه الأنظمة العربية والدول العربية وجامعة الدول العربية وهي لها دور مؤثر وكبير، لكنها إذا ظلت على سكوتها بشكل أساسي هون نقع أيضاً في مشكلة أخرى، يعني مشكلة اللاجئين وحصر دور.. دور وكالة الغوث لتشغيل اللاجئين في النظر في قضايا الفلسطينيين كانت بضغط من جامعة الدول العربية في ذلك الوقت من أجل أن تخصص هاي الوكالة من أجل أو الأونروا للنظر في قضايا الـ.. على.. وهذا منعنا.. خلى دور وكالة الغوث أن ينحصر فقط في تقديم خدمات الإغاثة..

منتهى الرمحي: معونات الغذاء.. الإغاثة..

رندة سنيورة: الإغاثة، ولكن الحقوق القانونية والتأسيس للحقوق القانونية للاجئين بموجب القانون الدولي خرجت ضمن.. ضمن إطار الحماية اللي كان ممكن توفرها منظمة اللاجئين الدولية.

انتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان الفلسطيني وكيفية إثباتها

منتهى الرمحي: الآن يعني نتحدث عن المرأة الفلسطينية وعن حقوق الإنسان في فلسطين سنقف عند بعض مظاهر تلك الانتهاكات ونسلط الضوء على جزء من تلك الحقاق عن طريق تقرير مراسلتنا شيرين أبو عاقلة، نتابع معاً.

تقرير/ شيرين أبو عاقلة: تحت جنازير الدبابات والجرافات الإسرائيلية التي حولت كل ما داسته إلى ركام ارتكبت أبشع أشكال انتهاكات حقوق الإنسان ضد الفلسطينيين، عشرات المباني والمنازل سوتها قوات الاحتلال بالأرض فدفنت تحتها أرواحاً وأحلاماً وقصصاً سيحملها الفلسطينيون، من تحت ركام هذا المنزل في نابلس الذي انتشلت منه سيدة وزوجها أحياءً دفنت عائلة بكاملها مكونة من أب وأم وثلاث أطفال والجد والعمات، فاطمة وعبير وعمر وسمير وعزام وعبد الله وأنس الشعبي، بعض القصص افتضحت وعشرات يخشى أن تكون دفنت مع أصحابها، كما هو الحال في مخيم جنين، أيام تمر ولا شيء يخفف من أحزان ساكينه ومن نجا من المجازر فقد حبيباً أو ابناً أو زوجاً أو لم يعد يعرف مصيرهم.

تحت وقع القصف الذي استخدمت فيه مختلف أشكال الأسلحة هُجِّر آلاف المواطنين عن منازلهم، خرجوا منها حفاة وفي الطريق فقدت الزوجة زوجها والأم طفلها.

مواطنة فلسطينية 1: فكرت حالي إنه ابني اللي راح ما عرفتش إنه ابن سلفي، وما عرفتش ليه دشرت ولادي ما عرفتش يعني من الخوف من اللي إحنا جرافة تجرفه الدار من الخوف، تفرقنا.

شيرين أبو عاقلة: مشاهد لن تنساها الذاكرة ترويها نساء وطفلات لانتهاكات وجرائم ارتكبت بحق رجال ومقاتلين وأطفال لم يتردد الرصاص الإسرائيلي قبل أن يستهدفهم.

مواطنة فلسطينية 2: بختيار عمره 75 سنة فاتوا عليه على المحل ما هو نايم طخوه وهو نايم، واحد معاق عنده اختلال في رأسه طخوه هو وأبوه، واحد عمره 12 سنة من.. اسمه عمر محمد الحواشين طل من الباب هايدا.. وقاموا طخوه واستشهد.

مواطنة فلسطينية 3: إحنا لما شفنا هاي المناظر متنا من الخوف، متنا إحنا من ساعتها نزلنا على الطابق الأراضي انزلنا قلنا خلاص أيجي دورنا يعني صار يحملوا.. اللي يحملوها بالجثث بالدار اللي فيها ويدفنوه، ما بنعرفش كيف يعني مخلوطة، تراب مع جثث مع قطع مع عظم ما تعرفش كيف، ما تتصورش المنظر اللي كنا إحنا فيه.

طفلة فلسطينية 1: صار وايحكوا الأولاد تحت سن 14 سنة يمشوا مع النسوان، وصاروا يحكوا تحت بتنزل على الجامع فيه جيش، لما وصلنا غاد صاروا كل واحد معها كيس أو إشي، صاروا يحكوا لنا واحدة واحدة بتمشي كل واحدة معها كيس بدها تفتشه وكلهم ناصبي البواريد خايفين منا إحنا، معاهم دبابات وصواريخ ويعني مقاتلات وخايفين من أطفال.

مواطنة فلسطينية 4: أبوهم مش مبين وأمهم..

مواطنة فلسطينية 5: أمهم مع اللي أخذوهم اليهود..

مواطنة فلسطينية 4: أمهم راحت تخلف من أول يوم للاجتياح وما نعرفش عنها ولا إشي، ما نعرفش طيبة، ميتة، خلَّفت ما خلَّفتش ولا بنعرف عنها آية إشي، بدون معهم أمهم، دايماً يعني يطلبوها بأوجه نداء إن شاء الله إنه الله بيجمعنا بإخوته يعني وبيلم شملنا فيهم إذا كانوا أحياء وإذا كانوا شهداء نحتسبهم عند رب العالمين، وبنناشد الدول العربية إنها تتفرج على ها المنظار البشعة اللي إحنا شفناها والعذاب اللي إحنا شفناه

شيرين أبو عاقلة: تقديرات أولية فقط تشير إلى أن نحوه 800 عائلة فقدت منزلها في مخيم جنين وما بين 4 إلى 5 آلاف لاجئ أصبح يبحث عن مأوى.

د. هديل رزق الله (منظمة العفو الدولية): جميع أدلة القانون الدولي بتشير بشكل واضح وبارز إلى انتهاكات بدءاً من انتهاك الحق في الحياة وهو حق أساسي وأولى إلى جميع أنواع الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، لانتهاك قانون.. لاتفاقيات جنيف اللي خاصة برعاية المدنيين في حالة الحرب، فإحنا في حال حرب شاملة وحرب غير عادلة وغير شرعية وحرب تهدر أدق وأبسط معايير حقوق الإنسان.

شيرين أبو عاقلة: ولا تتوقف الانتهاكات الإسرائيلية كيفنا انتقلت بين البلدات والمدن، لكنها تتخذ أشكالاً أخرى من أبرزها تلك الصور المتكررة من الإذلال على الحواجز العسكرية الإسرائيلية، صور ربما أصبحت اعتيادية بالنسبة للعالم، لكنها لا يمكن أن تكون كذلك بالنسبة للفلسطينيين.

على هذه الحواجز تمارس إسرائيل أشكالاً أخرى من الانتهاكات تبدأ بالحد من حرية المواطنين على التنقل بين مدينة وأخرى طلباً للرزق وأحياناً طلباً للدواء.

مواطنة فلسطينية 6: رحت بدهم تصريح من.. وأنا كل يوم بأروح بأبيع الحليب حتى أجيب لأولادي فيه ناس اللي هم..

شيرين أبو عاقلة: لكن قوات الاحتلال لا تبحث فقط عن التسبب بالمضايقات الجسدية بل تتعداها إلى محاولات الإذلال والتنكيل على هذه الحواجز ولا تتردد أبداً قبل أن تستوقف الأطفال والتلاميذ في طريقهم إلى مدارسهم أو بعد عودتهم منها.

شيرين أبو عاقلة -(الجزيرة)- لبرنامج (للنساء فقط)- رام الله.

منتهى الرمحي: نظرة سريعة على انتهاكات حقوق الإنسان في فلسطين وما حدث في الفترة الماضية. سيدة أيرين من القدس ستحاول إسرائيل وستظل تحاول بكل الوسائل لتثبت أن ما حصل في جنين ونابلس هو حالة حرب، كمنظمة دولية هل ستسعون لإثبات أن ما حصل هو عدوان على مدنيين وأن من تضررهم مدنيون وليست حرب متكافئة؟

إيرين خان: أعتقد أن الدليل واضح جداً، الشهادات واضحة جداً، فقد تحدثنا إلى هؤلاء الناس وأنتم تحدثتم إليهم والجميع يعلم ما حدث وما يجب علينا، عملنا الآن هو التحرك وأعتقد أن الحكومات لن تتخذ إجراءات الآن لأنها متأثرة باعتبارات سياسية، ونحن علينا أن نحول دون اتخاذ أو التوصل إلى صفقة، نحن هنا منظمات حقوق إنسانية ونشطاء في حقوق الإنسان ومنظمات كالعفو الدولية اعتقد أن علينا لعب دور كبير جداً لتمكين وتعبئة الناس لأن يتم القبول بالواقع والحقيقة، فهذا الشيء يجب أن يعترف به على مأساة وعلينا اتخاذ إجراء.. إجراء بصدده وعلينا كمنظمات دولية اتخاذ إجراء..

منتهى الرمحي [مقاطعةً]: الآن هل يسمح لكم.. هل تسمح لك إسرائيل بالتحرك بحرية أكثر؟

أيرين خان: لقد تمكنت من دخول جنين على الرغم من أننا أوقفنا على الحاجز لمدة ثلاثية دقيقة وكانت هنالك سيارات كثيرة انتظرت لمدة أطول وعندما خرجت من جنين اعترضتني بعض المشاكل الأخرى وأيضاً كان علينا الاتصال بمسؤولين في تل أبيب لإخراجنا، أنا من منظمة دولية ولاحظى بحماية أكثر من المدنيين الذين يواجهون هذا الخطر يومياً، لهذا السبب من المهم جداً أن يتم الإعلان عن هذا الموقف وعرضه للجميع.

دور المحكمة الجنائية الدولية في القضية الفلسطينية

منتهى الرمحي: سيدة رندة برأيك يعني سؤالي إنه لماذا تحول الولايات المتحدة الأميركية وبعض القوى الدولية دون إقامة محكمة جنائية خاصة لمحاكمة مجرمي الحرب كما حصل بالنسبة ليوغسلافيا ورواندا برأيك؟ يعني فيه هناك محكمة جنائية في يونيو القادم ستصبح نافذة، إسرائيل والولايات المتحدة رفضتا الانضمام إلى هذه المحكمة، هل يمكن أن تضيف أي شيء هذه المحكمة للقضية الفلسطينية؟

رندة سنيورة: طبعاً.. طبعاً فيه بطبيعة الحال هذه المحكمة وكان لنا نحن كمنظمات حقوق إنسان ومنظمات دولية حتى في مجال حقوق الإنسان الضغط من أجل تشكيل المحكمة الجنائية الدولية، هي.. هي محاولات كانت قد بدأت منذ الـ 93 لتشكيل محكمة جنائية دولية، وطرحت في المؤتمر العالمي الثاني لحقوق الإنسان في فيينا عام 93 ولكن لم يكتب لها النجاح في حينه وبالتالي ظل العمل مستمر من أجل تشكيل محكمة جنائية دولية. قوة هذه اللجنة أنها تستطيع أن تحضر أمامها لمعاقبة يعني لا توجد حصانة لأي.. لأي إنسان يرتكب جرائم ضد.. جرائم حرب، جرائم ضد الإنسانية ولا.. ولا.. ولا جرائم الإبادة، وبالتالي هذه اللجنة في إطار نظامها الأساسي وضعت الأسس وعرفت ما هي جرائم الحرب وما هي جرائم.. وتستطيع أن تقدم أمامها عبر إجراءاتها وعبر نظامها الداخلي الذي تم النقاش حوله وإقراره إلى آخره، تستطيع أن تقدم أي شخص يرتكب لا يوجد حصانة لا لرئيس ولا لقائد عسكري، ولا لأي مسؤول يقوم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية أو جرائم إبادة وبالتالي هذه.. هذه..

منتهى الرمحي: طب رفض الولايات المتحدة وإسرائيل الانضمام إليها هل يمكن أن يفيد؟

رندة سنيورة: هذا.. هذا موضوع طبعاً يعني في.. في إطار تركيبة النظام الداخلي لن يكون أحداً محمياً في إطار عمل اللجنة وتدريجها، هناك بعض القيود التي وضعت لكي تتمكن هذه اللجنة من يعني إدخالها حيز النفاذ، وكان من ضمنها أنه.. أنه وضعت بعض القيود بأنه مجلس الأمن يستطيع أن يعطل معاقبة أو تقديم شخص للمحاكمة لمدة 12 شهراً يمكن تجديدهم وإلى آخره، وهناك بعض الإعاقات التي كان لابد من عملها يعني داخل إطار النظام الداخلي للمحكمة الجنائية الدولية، لكنها تفتح آفاق مستقبلية جيدة في هذا المجال، لكن أمامنا الآن مداخل أخرى يجب أن نسلط الأضواء عليها.

منتهى الرمحي: مثل؟

رندة سنيورة: واحدة، أولاً: علينا.. علينا أن لا نستهين بأهمية تشكيل لجنة تقصي حقائق من قبل مجلس الأمن، لأنه علينا أن نطالب مجلس الأمن بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني هناك معلومات..

منتهى الرمحي[مقاطعةً]: فيما لو ألغيت؟ فيما لو حصل أي نوع من المقايضة على هذه اللجنة، يعني خروج الرئيس ياسر عرفات من مقره المحاصر في مقابل نسيان قصة لجنة تقصي الحقائق، بتكون راحت على اللي راحت عليه يعني؟

رندة سنيورة: علينا نحن، على الدول الأطراف.. على الدول الأطراف وعلى منظمة.. منظمة التحرير الفلسطينية، السلطة الفلسطينية ممثل منظمة التحرير الفلسطينية في داخل مجلس الأمن أن تطالب بتشكيل لجنة تقصي الحقائق، طبعاً نحن لا نبني آفاق كبيرة عليها وستصطدم بقرار الفيتو الذي ستصدره الولايات المتحدة ضد أي قرار لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني، لكنها مسألة مهمة كخطوة أساسية لنقلنا في حالة استطعنا أن نثبت بأن مجلس الأمن لا يحفظ السلم والأمن الدوليين وهي هاي المهمة الأساسية المناطة فيه كمجلس أمن، نستطيع أن.. أن نتخذ إجراءات أخرى ونفتح منافذ أخرى للمطالبة بتوفير قوات دولية، لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني عبر الجمعية العمومية.

منتهى الرمحي: الجمعية العمومية، نعم.

رندة سنيورة: وهذا.. هذه محاولة مهمة ويجب أن نتخذها.

منتهى الرمحي: يعني هذه لا يمكن أن تتم هذه المحاولة إلا بوصول لجنة تقصي الحقائق للأراضي الفلسطينية وإخراج تقرير؟

رندة سنيورة: طبعاً وتقريرها سيبين أن هناك جرائم وحرب ارتكبت، وبالتالي ستطالب ترفع توصيات بضرورة اتخاذ خطوات أخرى وبالتالي النقلة.. النقلة اللي بعديها التي تليها هي توفير محاكم جنائية خاصة أو توفير محاكم..

منتهى الرمحي[مقاطعةً]: طب ألا يمكن، يعني السؤال الآن: ألا يمكن الانتقال إلى.. إلى إعطاء هذه الصلاحيات للجمعية العمومية بدلاً من مجلس الأمن دون لجنة تقصي الحقائق الانتهاكات؟

فاطمة خفاجي: هو يعني لو رجعنا تاريخياً الحقيقة في مثلاً أيام 56 اللي هو الاعتداء البريطاني الفرنسي على مصر، (أيزنهاور) شكل شيء اسمه الوحدة من أجل السلام، أو التوحد من أجل السلام، لأنه كان فيه تخوف من الفيتو البريطاني والفرنسي، فالجمعية العمومية للأمم المتحدة كان من صلاحياتها إن هي تتخذ قرارات بعيدة عن مجلس الأمن، وفعلاً ترسل قوات إلى..

رندة سنيورة: هناك.. هناك قرار واضح طبعاً في الأمم المتحدة.. في الجمعية العمومية القرار 377 ينص صراحة على.. على مسألة وهو قرار متعلق -كما تحدثتِ عن التوحد من أجل السلم- ينص صراحة بأنه إذا تقاعس مجلس الأمن عن ضمان السلم والأمن الدوليين فيحق لمجلس الأمن أن يتخذ الخطوات.. للجمعية العمومية..

منتهى الرمحي: للجمعية العمومية..

رندة سنيورة: أن تتخذ الخطوات المناسبة من أجل ضمان السلم والأمن الدوليين، وبالتالي تستطيع أن ترسل حتى قوات دولية من أجل..

فاطمة خفاجي: حفظ السلام.

رندة سنيورة: وهنا بيأتي أهمية الضغط من قِبَل المجموعة العربية ومن قِبَل الدول الأعضاء في الجمعية العمومية.

منتهى الرمحي: النامية أيضاً.

رندة سنيورة: وهناك الفرص أفضل، لأن هناك الدول لها صوت واحد ومقابل كل دولة عضو في الجمعية العمومية لها صوت واحد وبالتالي إذا فعلت هذه.. هذه الآلية مستقبلية وإن كانت بنظري أيضاً سيتم تعطيلها في.. في دهاليز السياسة كما تعلمين.

منتهى الرمحي: تعطلت أكثر من قرار.

رندة سنيورة: لكن هناك الآلية الثالثة التي أريد أن أركز عليها والتي هي نراها إشراقة أمل مستقبلية لنا، طبعاً في محاسبة وملاحقة مجرمي الحرب وهي آلية استخدام ما يُعرف بالولاية القضائية الدولية أو Universal Jurisprudence وهي عبارة عن.. عن ببساطة شديدة أنه بموجب الاتفاقات الدولية وموجب اتفاقية جنيف الرابعة على الدول بموجب المادة 146 أن.. عليها التزام قانوني بأن تتضمن تشريعاتها إمكانية ملاحقة مقترفي جرائم الحرب أو المخالفات الجسيمة وتقديمهم أمام محاكمها كما حدث..

منتهى الرمحي: كما حدث في بلجيكا.

رندة سنيورة: نعم، كما حدث ببلجيكا مع.. في قضية شارون وأحداث صبرا وشاتيلا.. جرائم.. مجزرة صبرا وشاتيلا، فبالتالي نحن كمنظمات حقوق إنسان نرى أن هناك أهمية الآن في توثيق الملفات والتعرف على التشريعات الأوروبية المختلفة، وأيضاً حث الدول العربية على تفعيل التزاماتها بموجب الاتفاقية الدولية خاصة اتفاقية مناهضة التعريب واتفاقية جنيف الرابعة التي تتيح للولاية القضائية الدولية وتتيح لها أن تحاكم مجرمي الحرب في محاكمها حتى لو أنه اقترفوا هذه الجريمة في مكان آخر، وبالتالي هذه الآلية هي إشراقة الأمل موجودة ويمكننا أن نفعلها من خلال تحضير ملفات لجرائم حرب واضحة بالنسبة لنا مثل إعاقة الإسعاف أو جعل مثلاً شخص ينزف حتى الموت بدون توفير أي مساعدة إنسانية إله، وهايدي الأمثلة عديدة خلال الأحداث الأخيرة، أو.. وهنا يمكن أن.. أو هدم المنازل دون أسباب ومبررات لهدمها على السكان المدنيين، كلها جرائم أو مخالفات جسيمة يمكن إحضارها أمام محاكم خاصة ضمن هذا الإجراء وهذا تفتح المجال.

[فاصل إعلاني]

منتهى الرمحي: وصلتنا بعض المشاركات عبر الإنترنت، ديما إبراهيم الخواجة تقول: أن من حق المرأة الفلسطينية أن تأمن في بيتها على زوجها وعلى أطفالها وقد حرمها اليهود من هذا الحق.

أيضاً فيه مشاركة أخرى من أروى إبراهيم من فلسطين أيضاً تتحدث: أن من حقوق المرأة الفلسطينية، أو من حق المرأة الفلسطينية أن تضع وليدها في المستشفى كما كل نساء العالم لا أن تضعه على الحاجز الإسرائيلي مما يُحكم.. يحكم عليها وعلى وليدها بالموت الفوري.

أيضاً هناك من فلسطين مشاركة أخرى تتحدث عن قلبي يتمزق –الاسم غير واضح- قلبي يتمزق ألماً على ما تتعرض له المرأة بشكل عام والمرأة الفلسطينية بشكل خاص، المرأة تنتهك حقوقها بشكل لا يمكن أن يتصوره العقل فأين حقوق الإنسان التي نسمع عنها؟

مشاركات من فلسطين بشكل عام سنقرأ أيضاً بعض المشاركات الأخرى، مشاركة من أكرم عبد الرحيم سبيت: أين حقوق شعبنا المناضل في فلسطين؟ لا نريد حقوق.. حقوق للكبار لكن أين حقوق أطفالنا الذين لا يمكنهم اللعب واللهو في الخارج مثل الكثير من أطفال العالم الذين يتمتعون بحقوقهم؟

هناك مشاركة من اليمن محمد كرامة: أود أن أتوجه بعتاب خفيف إلى منظمة الطفولة والأمومة وهي أن باقي المنظمات الأخرى ومنها منظمة سلامة الحيوان تقيم الدنيا ولا تقعدها إذا أسيء إلى حيوان، بينما منظمة الأمومة والطفولة تتحرك على استحياء.

يعني هذه أهم المشاركات التي وصلتنا حتى الآن.

اليونيسيف -دكتورة فاطمة- كان هناك في.. فيه قانون اتفاقية للحفاظ على حقوق الطفل بين عامي 2002 إلى 2005 يعني أين الطفل الفلسطيني من هذه الاتفاقية أو من هذا البند؟

فاطمة خفاجي: هو لو سمحتي لي أنا عايزة بس أرجع لموضوع المحكمة الدولية الجنائية أيضاً، لأنه..

منتهى الرمحي: وبعدين وما تنسون..

فاطمة خفاجي: لا مش هأنسى أرجع لليونيسيف واتفاقية الطفل، إنه لابد من اشتراك البلاد العربية، حتى الآن الأردن فقط هي اللي اشتركت، فإذا كنا بندور على التي صادقت..

منتهى الرمحي: في.. في.. في محكمة..

فاطمة خفاجي: التي.. التي صادقت في المحكمة الجنائية.

منتهى الرمحي: المحكمة الجنائية، نعم.

فاطمة خفاجي: لأنه إذا كنا بنبص على بصيص من الأمل لما يمكن أن نفعِّله أو ممن كأن نستخدمه فلابد أيضاً من إن البلاد العربية تسارع بالاشتراك في عمل أو.. أو إنشاء المحكمة الجنائية الدولية، نرجع تاني أنا يعني هو الحقيقة أنا يعني مش عايزة أقول بس إنه اليونيسيف هي المنظمة الوحيدة اللي أيضاً كان فيه لدينا..

منتهى الرمحي: كما هي مهتمة بشؤون الطفل أكثر من غيرها من المؤسسات.

رندة سنيورة: أكتر مكان متخصص..

منتهى الرمحي: منظمة مخصصة.

الطفل الفلسطيني واتفاقية الحفاظ على حقوق الطفل

فاطمة خفاجي: بالضبط، ولكن أيضاً المنظمات الأخرى يعني لم تتحرك تحرك كبير، لكن بأقول برضو إذا كنا بنبص إلى بعض الأمل إنه كان فيه هناك عقد للطفولة، المفروض الجمعية العامة للأمم المتحدة هتجتمع الشهر الجي في مايو القادم علشان تناقش ماذا تحقق من أهداف الطفولة على المستوى الدولي والإقليمي والوطني منذ 1990، أنا بألاقي إنه دي يعني فيه إمكانية للضغط من الإقليم العربي والدول النامية والدول المحبة لحقوق الطفل وحقوق الإنسان بشكل عام إنه هذه اجتماع الجمعية العمومية يركز بأكمله على بحث مشاكل الطفل الفلسطيني، يعني ده مفروض يفعله بقى جميع فعلاً المنظمات والحكومات المشاركة في اجتماع الجمعية العمومية في مايو القادم.

رندة سنيورة: يمكن إضافة بس صغيرة إنه فيه إسرائيل ستقدم تقريرها للجنة حقوق الطفل، وهي اللجنة المنبثقة عن اتفاقية حقوق الطفل في أيلول القادم، وبالتالي منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية والتي تعمل في.. في مجال الطفولة تُعد تقريراً موازياً، لأنه سيمتلئ تقرير إسرائيل بالأخبار السعيدة حول حقوق الطفل وسيتم الإشارة للطفل الإسرائيلي الذي يعاني من.. من التروما من حالة (التروما) لأنه يتعرض للإرهابيين الفلسطينيين.

منتهى الرمحي: عمليات إرهابية فلسطينية.

رندة سنيورة: طبعاً الفلسطينية وإلى آخره وما يترتب عنه، وينسى الطفل الفلسطيني وما يعانيه في حالة الحصار والعقوبات الجماعية التي يتعرض لها الفلسطينيين، بالأمس فقط أسامة جبرين طفل في الخامسة عشرة من عمره استشهد في.. وهو من قرية سعير وهو يمر.. يقطع الشارع الرئيسي المؤدي لإحدى المستوطنات، فقط لأن هذا الشارع خصص.. خصص للإسرائيليين المرور منه، وبالتالي مدرسته على الجهة الأخرى من الشارع، وبالتالي استشهد الطفل وهو في.. وتم إعاقة الإسعاف فقط لأنه.. لأنه أراد أن يذهب إلى مدرسته، فنحن في تقاريرنا إلى لجنة حقوق الإنسان.. لجنة حقوق الطفل علينا أن نبين الحقائق المتعلقة بالطفل الفلسطيني ونقدم تقريراً موازياً للتقرير الذي تقدمه إسرائيل لكي نبين الخرقات الجسيمة وجرائم الحرب التي ارتكبتها سلطات الاحتلال ضد الطفل الفلسطيني، وهذا مهم يقع على دور اللجنة أن تسائل إسرائيل، وأن نلعب دور أساسي في إنه نطرح على..

منتهى الرمحي: الدفع بهذا الاتجاه.

رندة سنيورة: نعم، تدفع باتجاه مساءلتها على هذه الجرائم خصوصاً ضد الأطفال، يعني أطفالنا والأثر الذي سيتعرضوا إله في إغلاق المدارس ومنعهم من الحصول على العناية الصحية الملائمة من تطعيم ومن خدمات صحية تليق فيهم والحالة النفسية الصحة النفسية للطفل الفلسطيني لا تؤخذ بعين الاعتبار، وهي آثارها عليهم أثر بعيد الأمد سينعكس على مناحي حياتنا كلايتها المستقبلية.

منتهى الرمحي: نعم، السيدة أيرين في القدس يعني هل لكم دور يمكن أن تساهموا فيه الدفع بهذا الاتجاه اتجاه إثبات عكس ما تقوله إسرائيل في تقاريرها طالما أنكم شاهدتم مشاهدات بأعينكم ورأيتم ما حصل في الأراضي الفلسطينية وهي انتهاكات.. انتهاكات ليست وقتية.. ليست فقط من.. من 28 أيلول الماضي 2000 إلى.. إلى هذا الوقت الذي نعيشه الآن، هي انتهاكات مستمرة ومتكررة بين كل فترة وأخرى.

أيرين خان: أنت محقة تماماً، هذه انتهاكات متكررة حدثت خلال فترة طويلة من الزمن، في الواقع النساء الآن في فلسطين يعانين من نفس الانتهاكات التي تعاني منها فتيات الماضي، أعتقد أن علينا أن نتذكر أن حماية المدنيين والذين يشملوا.. يشملون الأطفال والنساء هو عنصر مهم.. هم عنصر مهم من السكان الذين يحتاجون للحماية، أعتقد أن علينا أن نتجاوز الحديث عن وضع أولويات من الحقوق وأن ننظر إلى الصورة الشاملة وهي انتهاك حقوق الأطفال في هذه الأزمة، عندما نتحدث عن فتاة عمرها 5 سنوات قتلت يوم أمس في مستوطنة وأيضاً طفل قتله الجيش الإسرائيلي. حقوق الأطفال يجب أن تحترم، وهم مستقبلنا، وعندما نرفع تقاريرنا عن.. للجنة الدولية عن حقوق الأطفال يجب أن نشكل مجموعة ضاغطة وأن ننظر إلى مستقبل هذه المنطقة، فليس من مصلحة إسرائيل أو الفلسطينيين لأن يكون هنالك انتهاك متكرر ومستمر لحقوق الأطفال. جميع الأطفال بحاجة للحماية بنفس القدر وبنفس الطريقة، فعندما نضمن ذلك سنحظى ببعض الأمل للمستقبل.

استراتيجيات المنظمات العربية لحقوق الإنسان تجاه الانتهاكات الإسرائيلية

منتهى الرمحي: نعم، معنا الآن مشاركة عبر الهاتف من السيد هيثم المناع (رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان) سيد هيثم هل عندكم استراتيجية مقبلة واضحة كمنظمة عربية لحقوق الإنسان في ظل كل المعطيات القائمة حالياً؟

هيثم المناع (المتحدث باسم اللجنة العربية لحقوق الإنسان-فرنسا): بمساء الخير، وشكراً على هذه الحلقة.

منتهى الرمحي: مساء الخير.

هيثم المناع: أنا المتحدث باسم اللجنة العربية لحقوق الإنسان. نحن استراتيجيتنا بتقوم على ثلاث منطلقات:

النقطة الأولى: هي لا يوجد جدار صيني بين السياسي والحقوقي، لأن المنظمة.. المنظومة العالمية لحماية حقوق الإنسان هي انعكاس حي لموازين القوى على الصعيد العالمي، وبالتالي هي قضية سياسية وحقوقية.

النقطة الثانية: هناك هيئات اعتبارية وهيئات ملزمة، مثلاً المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان والأميركية، والمحكمة الجنائية الدولية ذات طابع قضائي إلزامي، في حين المفوضية العليا وغيرها لا ترقى لمستوى المحاسبة القانونية.

النقطة الثالثة: وهون أسلوب عملنا الآن، وهون بيصب بما تقدمت به الأخت رندة انتهى عصر الإكتفاء بالوصف في حقوق الإنسان وبدأ عصر المحاسبة، وعصر المحاسبة يجب أن يكون متعدد التوجهات ومتعدد النتائج، وأول هذه التوجهات هو الاختصاص القضائي العالمي أو الولاية الجنائية الدولية، اللي هو بكلمة واحدة حق القاضي في قبول القضايا المرتكبة خارج إقليم سيادته، ولو كان ذلك من طرف أجانب وضد أجانب، وبها المسألة هاي أنا بأحب أقول إن لكل محامي وقاضي عربي بإمكانكم باسم علوية الالتزام الدولي مثلاً في تونس ومصر والمغرب مباشرة إقامة دعاوي، لأن البلدان الثلاثة قد وقعت اتفاقيات جنيف الأربع، إذن هناك مجال لأن نبدأ بذلك في الدول العربية وليس فقط في أوروبا، في أسبانيا، وفي بلجيكا وهذا ما بدأنا به. النقطة الثانية بالنسبة..

منتهى الرمحي [مقاطعة]: يعني أنت ترى -كما ترى سيدة رندة- بأن هذا هو الأفق أو بصيص الضوء الأكثر فاعلية ربما مستقبلاً للشعب الفلسطيني في المطالبة بحقوقه؟

هيثم المناع: بالتأكيد هذه النقطة نقطة هامة جداً، لأن هذا.. هذه المسألة تحديداً تتعلق بالقانون في كل دولة، ويمكن بالتأثير وبالرأي العام أن نضغط لكي يتقدم قانون دولة معينة على المسار العام الذي هو حال المحكمة الجنائية الدولية.

وهناك نقطة ثالثة: أريد أن أشير إليها هي يجب علينا تعبئة المجتمعات المدنية على الصعيد العالمي من أجل محاكم (راسلد)، محاكم شعبية لمحاكمة مجرمي الحرب.

وأتمنى من منظمة العفو الدولية أن تعود للدخول في مسألة المحاسبة، وأن لا تتوقف بسبب المشاكل التي حدثت في قصة (بينوشيه) لأنه من الضروري أن نتكاتف كمنظمات إقليمية وعالمية من أجل تحقيق موقف موحد قادر على الفعل في القضاء في كل بلد مثل أسبانيا أو مثل بلجيكا وحتى فرنسا.

منتهى الرمحي [مقاطعة]: هل يمكن.. هل يمكن أن يصل اليوم.. سيد هيثم هل يمكن أن يصل اليوم الذي يمكن أن يطالب فيه الشعب الفلسطيني بتعويضات من إسرائيل على ما ارتكبته ضدهم من.. من مذابح؟

هيثم المناع: بالتأكيد.. بالتأكيد، لأن الجرائم، هناك برتوكول ينص على أن كل هذه الجرائم لا تزول بالتقادم. ثاني مسألة: علينا أن نعلم أن هذه المسألة تقوم بشكل أساسي على العمل الجاد والدؤوب وطويل النفس. ليس علينا أن نستسلم هناك تعويضات حصل عليها اليهود بعد خمسين عاماً، وبإمكاننا بالعمل الدؤوب أن نصل إلى تعويضات لكل طفل فلسطيني.

منتهى الرمحي: نعم. سيد هيثم المناع شكراً جزيلاً لك. معي أيضاً مكالمة هاتفية أخرى من سيد أحمد فوزي، من فلسطين، تفضل نحن نسمعك.

أحمد فوزي: السلام عليكم.

منتهى الرمحي: وعليكم السلام ورحمة الله.

أحمد فوزي: بيتكلم معكم الشاعر، وعضو المكتب التنفيذي للجبهة الوطنية في أراضي 48 بفلسطين.

منتهى الرمحي: أهلاً بك، تفضل.

أحمد فوزي: أردت أن أتكلم عن شيء هام جداً هنا في إسرائيل يحدث.

منتهى الرمحي: بسرعة لو سمحت سيد أحمد.

أحمد فوزي: وهو.. ازدواجية العمل في منظمات حقوق الإنسان، وأيضاً في وزارة الخارجية، أو في مؤسسات ثانية إسرائيلية.

منتهى الرمحي: وبأي معنى؟

أحمد فوزي: فمثلاً عند انتهاء مجزرة، مجزرة جنين، كانت هناك سيدة فقط من وزارة الخارجية.. موظفة بوزارة الخارجية الإسرائيلية، وطلبت وقف إطلاق النار لمدة ساعتين لإدخال بعض المواد الغذائية.. بحجة إدخال بعض المواد الغذائية للاجئين، ولكن ذلك.. في ذلك.. نفس الوقت كانت العملية الفدائية التي أدت إلى مقتل ثلاثة عشر جندي إسرائيلي، وهذا يدل على الازدواجية، في أثناء عملهم كموظفين بوزارة الخارجية الإسرائيلية، هم أيضاً يعملون في منظمات حقوق الإنسان، كما أنه أيضاً المحامية التي تدافع عن شارون في بلجيكا، وهي إسرائيلية، هي أيضاً عاملة في منظمات حقوق الإنسان، وهذا شيء مبهم وفي بعض الأحيان أيضاً مضحك

منتهى الرمحي: سيد أحمد.. سيد أحمد، وصلت الفكرة، شكراً جزيلاً لك.

ليس بوسعنا في نهاية هذه الحلقة سوى أن نشكر ضيفاتنا السيدة أيرين خان (الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية)، والسيدة فاطمة خفاجي (المديرة السابقة لبرنامج المرأة والطفولة في منظمة اليونيسيف) سيدة فاطمة معنا الآن، السيدة فاطمة خفاجي، السيدة رندة سينورة (المديرة العامة لمؤسسة الحق في رام الله).

نشكركم على حسن المتابعة، وإلى اللقاء في الحلقة المقبلة بإذن الله.