مقدمة الحلقة:

منتهى الرمحي

ضيوف الحلقة:

د. خديجة راغب: رئيسة قسم الأمراض النفسية - طب الأزهر
ماغي فرح: إعلامية لبنانية
هالة صدقي: فنانة مصرية

تاريخ الحلقة:

23/09/2002

- الشهرة عند المرأة والرجل
- الرجل وإسهامه في تكوين عدائية المرأة

- دوافع تأجيل الزواج في سبيل الشهرة

- خصوصية الشهرة في المجال الإعلامي

- انعكاسات التقاليد الشرقية على موقف الرجل من الزوجة المشهورة

- كيفية التوفيق بين الشهرة والحياة الأسرية

منتهى الرمحي: مشاهدينا الكرام، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الشهرة كلمة تتضمن سحراً وإشعاعاً يلامس مشاعر شهير ليضعه في عالم من النجومية والتألق ينعكس متعة يفيض بها الوجدان ليطير بصاحبه في سماء الإعجاب والتقدير ومراتب الجاه والتميُّز، ولكنها كلمة قد تجلب أيضاً الكثير من الآلام والمتاعب والأحزان، فالأضواء الساطعة قد تنير الطريق ولكنها قد تعمي البصر أو البصيرة بالأحرى، بصيرة الشهير أو بصيرة فئات من المجتمع، فإذا لم يتقن الشهير قواعد اللعبة تمتد تداعياتها من الذات للأسرة والمجتمع، فعلى مستوى الأسرة وإذا ما كان الرجل مصاباً بعقدة "زوج الست" ويحيا في مجتمع تسود فيه ثقافة زوج الست بالمعنى المنتقص للرجولة تدفع المرأة الشهيرة فواتير كثيرة قد تنتهي بتفكك الأسرة، وعلى مستوى المجتمع قد تبذل المرأة المشهورة الكثير من الجهد للتأكيد على أن وصولها لتلك المراتب مهما كانت مجالاتها، قد تم بدون مقابل وقد يبوء ذلك الجهد بالفشل في أحيان كثيرة.

وبين هذه التداعيات السلبية للشهرة ومجالاتها الإيجابية تفرض مجموعة من التساؤلات نفسها حول أسباب هذه المفارقة وهل تعود إلى الأفكار المسبقة والثقافة السائدة حول قدرات المرأة، أم أن المرأة ذاتها قد تسقط في لعبة الشهرة من خلال الدخول في حالة من النرجسية والاعتداد بالذات، فيتضخم الأنا ليسحق في الطريق كل شيء، بل قد يتجاوز الأشياء إلى أقرب الناس الأسرة والأطفال.

للبحث في هذه القضايا وتحليل خلفياتها وأبعادها نستضيف اليوم في استوديوهاتنا بالدوحة الدكتورة خديجة راغب (رئيسة قسم الطب النفسي بكلية طب جامعة الأزهر)، والسيدة ماغي فرح (الإعلامية اللبنانية المعروفة) أهلاً بكما ضيفتان على هذه الحلقة الجديدة من برنامج (للنساء فقط).

سأبدأ معك دكتورة خديجة، يعني قبل أن نبدأ محاور هذا الموضوع المتشعب وربما يتشعب كثيراً، نود أن نحدد مفهوم الشهرة ومعنى الشهرة، لأن.. بالأمس يعني كنا مجموعة من الصديقات نتناقش في موضوع الشهرة، فقيل أنه الرئيس مشهور والممثلة مشهورة، المذيع أو المذيعة مشهورة، الطبيبة المعروفة مشهورة، السفاح مشهور، فهناك يعني بعض المشاهير يعانون أكثر من غيرهم في مجتمعاتنا العربية بالتحديد، فئات من.. من المشاهير تعاني أكثر من غيرها، هل يعني.. أيضاً في.. في الثقافة العامة السائدة في المجتمعات العربية بشكل عام إذا كان الرجل مشهور فدائماً يقال أن وراء كل رجل عظيم امرأة، دائماً تكون المرأة هي التي تدعمه سواء كانت هذه المرأة أمه أو كانت زوجته، فهي التي تدعمه وتدفعه باتجاه تحقيق الذات وتحقيق الشهرة وتحقيق المنصب، وتسعد بأن يقال زوجة فلان أو حرم فلان، العكس يصبح في كثير من الأحيان إذا لم.. إذا لم أكن أتجنى بنسبة 90 أو 99% من حالات النساء الشهيرات أو المعروفات أو المتميزات في أعمالهن يصبح أن يقال زوج فلانة كأنها انتقاص من رجولته وانتقاص من شخصيته وتصبح عبئاً عليها نبدأ بتحليل مشاكل الزوج..

د.خديجة راغب: وعبء عليه.. وعبء عليه طبعاً

منتهى الرمحي: وعبء عليه أيضاً طبعاً في.. في المنزل، نبدأ بالتحليل السيكولوجي لمسألة الشهرة، يعني هل هي مختلفة في الرجل عنها في المرأة أم أن طبيعة المجتمع تفرض تعامل بشكل ما وردود أفعال لمسألة الشهرة مختلفة من.. من الرجل عنها للمرأة؟

د.خديجة راغب: يعني قصدك إن المرأة هل بتتقبل شهرة الرجل بسهولة والرجل لا يتقبلها؟

منتهى الرمحي: الرجل إذا كان زوج يعني بالتحديد إذا كان زوج أو حبيب يعني.

الشهرة عند المرأة والرجل

د.خديجة راغب: أيوه، المرأة بتحس إنها مع.. إذا كانت الشهرة تصاعدية مش شهرة فجائية وشهرة جت له من أشياء معينة فجأة دي شهرة أخرى، إحنا بنتكلم الشهرة التصاعدية، اللي بيعمل وبيكافح ووراه سيدة بتسنده، بتساعده ملهمة له، بيستنير بآرائها كتير، يعني فيه بينهم تشارك فكري جامد يعني، السيدة دي بتفخر إنها عملت فلان، يعني مش هي وراء كل عظيم امرأة، هي عملته بحيث إنه مش.. وفرت له الاستقرار في البيت والأولاد والأكل والشرب، ممكن أي واحدة لو جاب (….) أي حد هيوفر الاستقرار والأكل والشرب والكلام ده، ولكن كانت ملهمته، كانت لما الناس بتخذله أو يُصاب بالإحباط هو واقف.. هي واقفة وراه، هي بتساعده، بتخليه مثلاً القدرة الاجتماعية والحالة الانفعالية اللي عند المرأة أعلى من الرجل بكتير، فهي بتدي له العطف والحنان والمحبة وبتقدر تعمل له الـConnection الارتباطات وبتقدر تكون الدينامو الاجتماعي بتاعه، فبتوفر له حياة اجتماعية كمان سليمة، بتؤهله إنه هو يصعد في المجال العلمي أو الوظيفي أو الاجتماعي أو السياسي، كذلك في.. في استقرار جو البيت، فيه ستات بتغير من نجاح الزوج، يعني إحنا نقدر نعكس الآية زي ما هو هيغير منها برضو، خلينا إيجابيين مع الراجل شوية، علشان الراجل ما يفتكرش إن الحلقة دي ضده، يعني كل الرجالة لما بيشوفوا (للنساء فقط) بيفكروا إن التلات سيدات دول مجتمعين علشان يبقوا man..

منتهى الرمحي: نخطط لهم.

د.خديجة راغب: man-eaters ماشين يأكلوا الرجالة، مثلاً بيعتقدوا مثلاً إن.. إن التلاتة دول اتفرغوا النهارده مثلاً علشان يقطعوا في شوكة الرجالة، بالعكس إحنا كل السيدات لا تستغنى عن الرجال ولا الرجال يستغنوا عن السيدات ولا عن محبتهم وتعاطفهم، دا يعني شيء شرعه الله ودي حاجة لا يمكن الست تعيش من غير راجل ولا الراجل يعيش من غير ست، ولكن إحنا ما بنعانيش مشكلة مع الرجل ولا هو بيعاني مشكلة مع المرأة، المجتمع اللي سبب المعاناة دي، المجتمع اللي إدى للرجل مسمى أنت الذكر، أنت الأعلى، أنت المسيطر، وهي التي سوف تطيعك ومهما وصلت من أفكار ومهما وصلت في تقدم واجب عليها الطاعة حتى لو كنت أنت غلطان، السيطرة لك والدونية لها والطاعة لها، لكن نرجع بقى لموضوعنا، فيه ستات كثيرة جداً لما ما تحققش ذاتها مع جوزها مثلاً.. مثلاً كان عندها تطلع إنها تعمل ومن خلال عملها عندها تطلعات إنها تمسك مراكز كويسة، فممكن الرجل يقول لها بس أُقفي عندك كده وبطلي تمسكي مراكز كويسة علشان أنا عايز أصعد أو عايز أوصل للمكانة اللي أنا عايز أوصل لها سواء مكانة سياسية أو اجتماعية أو يحاول يحبطها، مش شرط بطريقة مباشرة..

منتهى الرمحي [مقاطعة]: المأساة أن يكون هو يعني لا يستطيع الوصول، يعني ولا عنده إمكانيات الوصول ولا هو قادر على الوصول، ولكن يعني يرغب في أن يمسك فقط بقدميها ويدفعها إلى الخلف يعني..

د.خديجة راغب: دي.. دي في الحالة دي، إحنا بنتكلم على الزوجة اللي هي هتتقلب عليه وتغير وتحطمه برضو، ما هو زي ما زوج هيقلب على الزوجة ويغيرها ويحطمها ويحاول إن هو ما يخليهاش تصعد، فيه زوجات لما جوزها بيمنعها من تحقيق.. من تقدير ذاتها وتحقيقها ها.. تتقلب عليه بطريقة عدوانية جداً وبتحاول قدام زملاءه وفي عمله إنها تحطم.. يعني الشكل المفروض لهذا الرجل في الهيبة الاجتماعية والثقافية وصعوده في المجتمع دي جانب من النساء برضو..

منتهى الرمحي: يعني تعتقدي دكتورة يعني تعتقدي إنه.. إنه هذا الجانب من النساء يعني بنتحدث عنه بشكل مخصص يعني تعتقدي إنه المرأة ممكن أن.. أن تحاول تحطيم زوجها إذا ما كان مثلاً موفر إلها إحساس بكيانها كامرأة كائن بشري لها فكرها، لها توجهاتها في الحياة؟ لكن في.. في كثير من الرجال اللي بيوصلوا المراكز ومناصب والزوجة تكون هي ربة بيت أو مثلاً بداية عملها أو مثلاً ما عندها شهادات جامعية كثيرة يحاول دائماً الضغط بهذا الاتجاه، يعني إنه أنت شو كائنة؟ أنت شو عملتي؟ أنت شو سويتي؟

د.خديجة راغب: بيستفزها..

منتهى الرمحي: هذا بيخليها تصير عدوانية..

د.خديجة راغب: طبعاً بيستفزها.

منتهى الرمحي: طيب يعني هو.. بالنهاية هو كمان بيكون سبب في إن هذه المرأة تتحول لعدوانية.

الرجل وإسهامه في تكوين عدائية المرأة

د.خديجة راغب: بالضبط، لأنه هو استفزازي لها، أنا آخذ رأيك بتاع أيه، أنت أيش فهمك في شغلي؟ أنتي مش فاهمة أنا.. أنا أخذت منصبي دا إزاي، لما تبقى على جانب من المعروفة والدراية روحي ربي الأولاد، روحي شوفي أصحابك، روحي..، يعني فيها انتقاص دائماً من ذاتها، وانتقاص من تفعيل ذاتها وتحقيق نفسها، فهي بتستنى له، تستنى، تراكمات تراكمات، بيحولها لعدوة مش صديق، لكن لما ييجي يستشيرها وبعدين يحترمها قدام أولادها يديها تقديرها قدام أولادها وقدام المجتمع اللي هي عايشة فيه، هي هترفعه، هتحبه.

الحب عند السيدات شيء أساسي بيخليهم يبذلوا أي شيء في سبيل إن همَّ يحققوا لهذا المحبوب.. إن شاء الله تضحى بحياتها عشان هو يصعد، أو هو يكون في مكانة كويسة، فيه حب.. فيه مساعدة ومشاركة ومافيش حب وفيه تحطيم من جانب الرجل وتقليل من شأنها وأنت دورك بس في.. في المنزل، دورك مع الأولاد، دورك يعني شوية يعني دورك حالياً...

منتهى الرمحي: أقل من دوره في المجتمع يعني وفي الحياة.

د.خديجة راغب: زي.. زي أيوه، إحنا مش عايزين نسيء الكلمة يعني، هنا الناس هتقول لك ما هي الأم دورها كذا، هي الأم.. مفهوم الأم عندنا مفهوم يعني كتير من الناس اللي هي الأكل والشرب والطبيخ والغسيل وتربية الأولاد، جايز الأم ما بتعرفش تربي الأولاد يعني هل بالغريزة كل أم نشأت بتعرف تربي أولاد؟ لأ.

منتهى الرمحي: يعني هذا.. هذا ما..

د.خديجة راغب: طب ليه هو ما يخشش في تربية الأولاد؟

منتهى الرمحي: موضوع آخر دكتورة خديجة، يعني بدي أنتقل لماغي، ماغي زميلة عزيزة وإعلامية معروفة يعني في.. يعني سنوات طويلة في العمل الإعلامي، ربما العمل الإعلامي بحد ذاته الظهور على الشاشة هو من.. من أكثر المجالات اللي إذا تحدثنا فيه عن تحقيق الذات والشهرة وكذا وانعكاساته السلبية أكثر من غيره من المجالات وربما لا أدري إذا كانت الدكتورة خديجة توافقني يعني أن تكوني طبيبة مشهورة مثلاً أو تكوني علم نفس دكتورة في علم النفس مشهورة أو تكوني محامية مشهورة أو حتى وزيرة مشهورة ربما معاناتها تكون أقل من معاناة من تظهر على الشاشة الإعلامية، فكيف يمكن تفسير هذا؟

ماغي فرح: بأعتقد إنه الرجل فيه مثل قديم بيقول: "امرأة تصطحب رجلاً مشهوراً تكون فخورة، رجل يصطحب امرأة مشهورة يكون قلقاً"، يعني غير مرتاح لنفسه، بالطبيعي بالثقافة الذكورية اللي عندنا إياها بالمجتمع الشرقي، وحتى إذا بدك بالمجتمع عامة حتى الغربي، حتى أما نكون إحنا عم بنقسم ونفتكر إنه الرجل في الشرق يختلف عن الرجل في الغرب، في التربية وفي.. إذا بنرجع لأصول حتى في الأديان وحتى ما قبل الأديان، الرجل يعتبر نفسه القائد ويعتبر نفسه هو رأس المرأة كما يقولون في الديانة –على كل حال- المسيحية، الرجل هو رأس المرأة وفي الأديان الأخرى، فعندما يشعر الرجل أنه يتبع المرأة أو أنه يصطحب المرأة التي يعني المعروفة، الوجه المعروف والناس بتستقبلها، ناس بتتكلم معها بطريقة يعني بحفاوة إلى آخره، يشعر الرجل وكأنه لا دور له أو أنه لا يؤدي دوره الأساسي ودوره المهم، بالإضافة لها الشيء يخشى أن تكون هذه الأنا عند المرأة تضخمت لدرجة أنها باتت مغرمة بنفسها أو باتت.. باتت تدور في حلقة نفسها وأصبح هو ثانوياً بالنسبة إليها، فهناك ردة فعل طبيعية، ردة فعل بالأول بتكون بالرفض، أول شيء بتكون بعدم الاهتمام والأخطر أن الرجل يحاول أن ينتقم من المرأة بطريقة ثانية أو.. يعني انتقاص قدرها أو أهميتها أو بإهمالها أو بالنظر بالاهتمام بامرأة أخرى وهذا الشيء بنشوفه كتير.

منتهى الرمحي: هناك.. هناك حالات خطيرة ماغي ربما أخطر من هذا يعني أنا سمعت عنها كثيراً إنه امرأة حتى مشهورة تتعرض للضرب في المنزل رغم شهرتها..

ماغي فرح: أيه.. أيه، عندما تبلغ الأمور طبعاً يعني حدها الأقصى، أيه ممكن تتعرض للضرب ويمكن تعيش معاناة.

[فاصل إعلاني]

منتهى الرمحي: أعود مرة أخرى لضيفاتي في.. في هذا الموضوع بالذات اللي هو أن تتعرض المرأة في.. في منزلها، المشهورة وليست ذات المنصب يعني، لكن المشهورة لنقل إعلامياً، تليفزيونياً أو.. تتعرض للضرب بسبب ربما يعني هل يكون الأمر وصل دكتورة خديجة إلى عقدة نفسية في.. في داخل الرجل لأنه يُنظر إلى شكلها وجسدها أكثر من أي شيء آخر يعني في.. فهو بتظل فيه هواجس برأسه فبيتعامل معها بهذا الشكل؟

د.خديجة راغب: لا علاقة ما بين الشكل والمنظر وإن هو ابتدى إن هو يغير إن الناس بتبص لها أو تاخد بالها منها أو كدا، الموضوع دي ما أتجوزتوش النهارده، دا زواج من فترة مثلاً Say 15،20 سنة، هو مش زواج حديث، إحنا بنتكلم عن الناس اللي هي متجوزة من زمان، فدي معاشرة راجل طبعه عدواني، يعني مش ممكن مثلاً أنا علشان بقيت مشهورة وإعلامية شديد.. جامدة يعني وفي منصب كويس هيجي جوزي مثلاً يوم يتخانق معاي يضربني علشان يكسر شوكتي أو يكسر نفسي أو يكسر كرامتي، لأ أعتقد إنه من الأول بيبقى فيه سوء تفاهم وعدم تكافؤ في العلاقة دي، يعني يبقى الراجل ماشي يا عيني border line يعني يا دوبك بيزق نفسه في العلاقة دي..

منتهى الرمحي [مقاطعة]: يعني ألا يمكن أن يتحول الرجل إلى عدواني بسبب الضغوطات الاجتماعية مثلاً؟

د.خديجة راغب: أنا لا أعتقد إن الراجل يتحول عدواني لدرجة الضرب بسبب الضغوطات الاجتماعية، ولكن ممكن إنه ينتهي بهم للطلاق، ممكن ينتهي بهم لطلاق عاطفي داخل المنزل..

ماغي فرح: جفاء.

د. خديجة راغب: مقاطعة، بصي اللي بيساعدوا الرجل على إنه لو هو متوازن، اللي بيساعده على إنه يكره وظيفة الشهرة بتاعة مراته زملاءه في الشغل، يجي يقول له أنت سمعت النهارده مراتك الريس بتاعها كان معجب مثلاً بشكلها وكده وخلاها هي اللي تقدم.. تقابل الوزير الفلاني أو تقابل الشيء الفلاني، إحنا بنتكلم عن الإعلاميين، هل أنت شفت خلي بالك كانوا بيعلقوا على لبسها شكلها أيه، فهنا الأصدقاء من غيرتهم برضو لمكانة زوجته بيحاولوا يثيروه، يثيروا حفيظته تجاهها، يعني يوري له أنت.. أنت جوز الست وشوف الناس بتتكلم عليها إزاي ومعجبة بشكلها ومعجبة، وكدا وأنت قاعد ساكت، الراجل المتوازن نفسياً المفروض يطرح الكلام دا كله جانبياً ومش أول مرة بيعرف مراته، ومراته إذا كان شكلها كويس أو.. صفاتها كمذيعة جذابة وبتعرف تدير الحديث وبتعرف يعني تكون من الناس اللي يعني عندها كياسة في.. في إنها مع المقابلات مع.. تجذب المتحدث وبتقدر تستخرج منه يعني الأشياء اللي هي عايزاها، فهنا بيفكر الرجل أن مراته بتستعمل سلاح الجمال والجاذبية والشهرة كما أوحوا له أصدقاؤه وكما أوحت له.. بالتالي ممكن أمه، كما أوحى له أخوه كما أوحى له كتير ناس أعداء لشهرة نجاح المرأة، هنا الرجل بيحصل عنده تفاعلات غريبة عليه، هو ما حسش بالمواضيع دي قبل كده فيبتدي يتراكم، يتراكم، يتراكم عنده ويبتدي يحصل (separation) في البيت، يبتدي هو يهملها، ما يعلقش على مقابلاتها ولا على نجاحها، هي تسكت، هي لما بتسكت برضو بتخلي الفجوة بينهم كبيرة قوي.

منتهى الرمحي: تتسع..

د.خديجة راغب: هي المفروض تتساءل أنت ليه ما بتسألنيش؟ ليه ما بتقول ليش أحكي اللي تم النهارده كذا كذا؟ هل أنت متضايق؟ هل فلان قال لك كذا؟ هل أنت سمعت كذا؟ المفروض أنت الكلام دا.. دي نتيجة للشهرة ودي ضريبة، ولكن أنت مثلاً عندي أنت زوجي مافيش حاجة أو أي شهرة أو.. مش هيحصل لي أي نشوة أو غرور، مش هيحصل إن أنا أتكبر عليك، يعني لازم يبقى فيه Feed Back مع بعض ويتحدثوا مع بعض، لكن لدرجة الضرب والعدوانية لازم يكون دا في طبعه من الأساس، لازم يكون هو بالإنسان يعني border line يعني هو إنسان شرس عدواني.

[موجز الأخبار]

منتهى الرمحي: فقط أود أن أذكر مشاهدينا الكرام بأن بإمكانهم مشاركتنا في جميع محاور وأبعاد هذا الحوار على الأرقام التالية، رقم الهاتف 4888873 (00974) أو عبر الفاكس على الرقم: 4890865 (00974) أو عبر الإنترنت على العنوان التالي:

www.aljazeera.net

وننتظر آراء وأفكار الجميع من الجنسين بالطبع. بدأت المشاركات عبر الإنترنت تصل، هناك مشاركة يعني كثير.. في كثير من حلقات (للنساء فقط) يتكرر هذا النفس في الحديث عن المرأة، عندما يقول.. عندي مشاركة من الأخ محمد حجين من فلسطين-طبيب يقول: لماذا على المرأة أن تسعى إلى الشهرة، ما تاخد بالها من عيالها ومن زوجها، الراجل اللي آنيها مش من حقه ياخد شوية من اهتمامها؟!! يعني إذا كان هاي شريحة من المجتمع، كيف..

د.خديجة راغب: طبيب آه..

منتهى الرمحي: وهذا طبيب..

د.خديجة راغب: أيوه.

منتهى الرمحي: طيب كيف يمكن الناس العاديين؟

ماغي فرح: لا هو فكره إنه.. يمكن راح أقول لك ما هو الرجل عادة لما بيشعر إنه المرأة تسعى إلى الشهرة برأيه –أنا بأعتقد- بأعماقه بخلفياته إنه كأنها تخرج من.. من أسرتها، من.. من جوها الطبيعي من اهتمامها.. اهتمامها به، بس ممكن المرأة توصل للشهرة بدون أن تسعى إلى الشهرة.

د.خديجة راغب [مقاطعة]: ما هو دا اللي أنا كنت عايزة أقوله.

ماغي فرح: ممكن أن تنجح.. ممكن أن تنجح.. في حياتها.. ممكن أن..

د.خديجة راغب: نجاحها هو شهرة لها.

ماغي فرح: يعني مش.. مش ضروري..

د.خديجة راغب: مش هي بتسعى له..

ماغي فرح: إن هي تسعى لإله وكأنه هو يعني وكأنها يعني..

د.خديجة راغب: Target تصبح هدف.

ماغي فرح: الهدف.. الهدف.

منتهى الرمحي: بالضبط.. بالضبط هو أن تصبح هدف أو أن تكون هي يعني مرت بتحسن طبيعي في حياتها.

ماغي فرح: أوتوماتيك.. أو توماتيك وبعدين كله أنا بأعتقد كله بيتعلق بنضج الرجل واتزانه مثل ما قالت الدكتورة ورجاحة عقله، وكمان كبر قلبه الرجل أن يسع المرأة، المرأة أن.. إذا بدك اللي عم تحكي عنها مشهورة أو امرأة تخرج إلى الضوء، الضوء مش بس ضو.. ضو يحرق، والضوء عادة بيحزن، بيعطيكي مآسي ومشاكل بيحملك تبعاته، الشهرة ما إنها إلها حسنات فقط، للشهرة سيئات وشر، تولد الشر المجاني، ممكن تصير ضحية شر مجاني وأنت لا تدرين، من هم هؤلاء الأعداء المجهولون يا اللي بيتخفوا ويسعون لتحطيم فقط لأنهم يمكن يتأثروا بالصورة أو بيكون عندهم شيء عداء لصورة معينة أو معروفة، فيه ناس يعني يمتحن.. يعني عندهم يمتهنون الشر بيسيؤوا وياما فيه قصص تسمعيها وبتتعذبي.. تتعذبي فيها، تصوري أنا مثلاً أعطيكي فكرة فيه إحداهن في لبنان قلدت صوتي وصارت تتصل.. تتصل هي بالمسؤولين وبالنواب وتطلب أموال، تطلب أموال تقول إنه إحنا عندنا تكريم، بدنا نكرم إعلاميين إلى آخره وأنا ماغي فرح وإذا ممكن يكون ها.. لحسن الحظ إنه أحد العاملين أو أحد المستشارين لأحد النواب يعرفني، فقال لها أنت ماغي أنا فلان قالت له تشرفنا، فهم إنه مش أنا واتصل فيَّ حتى يحيطني بالجو، وحتى التحري اللاحق الموضوع اللي حكيته ما صدقت إنه هاي مش أنت، فكانت آخذه لابسة الصوت وعم تعمل هيك بها الطريقة، يعني بها.. ممكن تتعرضي لأي شيء، ممكن يتصلوا..

منتهى الرمحي: يعني هاي ضريبة الشهرة..

ماغي فرح: فيه إحداهن..

د.خديجة راغب: شهرة المرأة تعقيباً على كلام ماغي، شهرة المرأة سواء إعلامية أو طبيبة أو اجتماعياً أو سياسياً بيعرضها لشيئين أول حاجة بيبتدي الرجل أي رجل حواليها حتى الموظفين، المرؤوسين اللي هي طلعت فوقيهم، الزوج، الأقارب، الرجل، مجتمع الذكورة لما يشوف مرأة مشهورة يقول لك واحد من اثنين، يا إما المرأة دي –لو كان شكلها مهندم وظريف ومرتب وتجيد الكلام وتجيد كل شيء- يقول لك آه دي طلعت المنصب علشان جمالها، طلعت المنصب علشان ضحت بأشياء كتيرة، راحت لهذا المنصب لأنها كانت بتأكل بعقل رئيسها حلاوة، لكن مش إنها..

منتهى الرمحي: مجتهدة ودارسة وفاهمة..

د.خديجة راغب: دارسة وفاهمة، على كفء ومش شايفين مثلاً برامجها، مش شايفين مثلاً شطارتها المهنية، مش شايفين مثلاً طريقتها السياسية، ما بيشوفوش..

منتهى الرمحي: الجانب المضيء.

د. خديجة راغب: الجانب المضيء فيها، وهم عارفينه وهم بينكروه.. بينكروه في داخل نفسهم لأنها..

ماغي فرح: مش كل.. مش الكل..

د. خديجة راغب: إحنا ما بنتكلمش على الكل.

منتهى الرمحي: أيوه طبعاً ما فيه حاجة في الحلقة ممكن تعميمها.

د. خديجة راغب: هم خايفين تاخد الدور القيادي منهم، هو خايف تأخد الدور القيادي منه فيه مثلاً موظف رئيس جنبها وهي سبقته، ما عندوش القدرة فيما بعد اللي هي طلعت لها، القدرة القيادية العليا مثلاً، فيبتدي يقول آه، يبتدي يشيع عليها هذا، يحطوا الجنس.. جنسنة المرأة يحطوها في عملها عشان يحبطوها يوروا لها..

منتهى الرمحي [مقاطعةً]: يتناسى أنها كائن بشري له عقل وممكن يكون أفضل وأحسن.

د. خديجة راغب: أنتِ غير كُفء، أيوه ارجعي لأنوثتك، أنوثتك هي السبب في أنك طلعتي مش عقلك وشغلك وعملك، أو يقولوا لك بقى أيه آه دي امرأة بقى ليه شاطرة ووكويسه؟ ومعترفين بقى أنها كويسة وكده، آه دي امرأة مطلقة، متعقدة من الرجالة، مش عايزة تتجوز، دميمة.. دميمة، مش قادرة أنها تحصل راجل، فحصلت شغل وتفرغت للشعل، وسهرت فيه علشان هي معقدة من الرجالة ودميمة وعصبية وdominant يعني مسيطرة

ماغي فرح: متسلطة.

د. خديجة راغب: متسلطة، عدوانية، حتى شوفوا أسألوا اللي بتشتغل معاهم، أكلاهم على طول ودايماً يعني مسيطرة على العمل.

منتهى الرمحي: يعني هذه مصيبة لو كانت غير متزوجة يا دكتورة خديجة.

د. خديجة راغب: طبعاً.

منتهى الرمحي: لا يمكن أن تتزوج إذا كانت.

د. خديجة راغب: خلاص.

منتهى الرمحي: يروج لها في المجتمع بهذه الصورة.

ماغي فرح: لا.. لأ، معلش أنا بأعتقد..

د. خديجة راغب: فدي وبال الشهرة عليها يعني بيصنفوا الست حاجتين، يا إما يحطوا إنها.

منتهى الرمحي: الجنس.. الجنسنة.

د. خديجة راغب: الجنس فيها جنستها، جنسنة عملها.

منتهى الرمحي: بالضبط أو.

د. خديجة راغب: وإما امرأة دميمة ما لهاش أي شغلة في الدنيا غير أنها تعمل كده..

منتهى الرمحي: ماغي.. ماغي.

ماغي فرح: لأ، اللي كنت عم بأقوله إنه فيه مضبوط ممكن تكون بتتعرض هذه المرأة لأمور كثيرة ولأخبار سيئة، وأوقات بتكون مبرمجة، يعني يبرمجوا هذا الموضوع، وبيصيروا يروجوه بطريقة مسيئة جداً.

د. خديجة راغب: ويسيئوا لكرامتها.

ماغي فرح: والمشكلة.. المشكلة أوقات المرأة هي اللي بتساهم في تحطيم يعني المرأة الثانية أو في إيجاد أو خلق يعني بعض.. بعض القصص وهايدا والشائعات عليها حتى تنتقم بس من.. من نجاح معين، نجاح ممكن تكون مشهورة أو ناجحة تنتقم منها في بعض الأحيان، هلا الرجل.

منتهى الرمحي: صحيح، هلا الإشاعة.. الإشاعة بحد ذاتها.

ماغي فرح: تقتل يعني.

منتهى الرمحي: إشاعة واحدة كفيلة أن.. أن تحطم دولاً فما بالك بكائن بشري؟

ماغي فرح: إذا أردت أن تقتل إنساناً فأطلق عليه شائعة.

د. خديجة راغب: شائعة بالضبط.

ماغي فرح: معروفة يعني ما فيه (تشرشل) تلاقي الشائعة بحد ذاتها هي شائعة لا يمكن أن يعني بتصيري أنت بدك تحاولي إنه.

منتهى الرمحي: تنفي، تنفي.

ماغي فرح: والنفي يؤكد.

منتهى الرمح: يؤكد صح.

ماغي فرح: من جديد الشائعة، فبتقفي قدام...

منتهى الرمحي: طب هنا السؤال يعني هل هي ثقافة.. ثقافة مجتمع يتقبل كل ما يسمعه دون أن يتحقق كان صحيح إن كان غلط؟

ماغي فرح: أهي طبعاً حقيقة الشائعة، الشائعة كانت أول وسيلة إعلام في العالم.

د. خديجة راغب: هي ثقافة مجتمع بالكامل، ثقافة لو جينا اتكلمنا على شهرة النساء، إحنا مثل هنتكلم عن إحنا الشائعات على الرجال كمان، هي ثقافة مجتمع ذكوري بيخاف إن المرأة تأخذ قيادة في هذا المجتمع وهو يشعر إن دوره اتهمش في الأسرة وإلا طبعاً.. لأن في الأسرة طبعاً لما بيشوف الأم قيادية، الأولاد بيعجبوا بيها وبيسيروا هي الـ ideal بتاعتهم مثلاً إذا كان الأب مثلاً.

منتهى الرمحي: بيحس بتهميش دوره.

ماغي فرح: ما حققش.. ماحقشش قدر من النجاح في عمله، إحنا بنتكلم عن الراجل اللي.. اللي مش متوازن شوية، ما حققش قدر من.. من النجاح في عمله، بقى انهزامي شوية، ما عندوش دور قيادي في الأسرة يبتدي بقى يحبط ويكتئب، ويبتدي ينكد على البيت ليل ونهار، ويمسك الهايفة ويتصدر، فيقول لها أيه؟ يرجع من شغله هي عندها الشغل وهو في نفس الشغل ممكن يكونوا بيأدوا نفس المسؤولية في الشغل يرجع يقعد يقرأ الجورنال، ويقول لها ما لمعتيش الترابيزة، الولاد ما.. ما ذاكروش، ما.. ما طبختيش، ما كلمتيش فلان، ما عملتيش فلان، طب أنت دورك أيه؟ ما هو أنا برضو بأشتغل زيك و بأعمل زيك، المرأة المشهورة والمرأة التي تعمل مظلومة ظلم ثلاثي، فهي زوجة وأم وامرأة تعمل عمل جاد جداً وتسعى إلى تحقيق ذاتها فيه، فالظلم الواقع على المرأة ظلم شديد جداً ولا يقع على الرجل، أول ما يعملوا حديث مع المرأة، يقول لها أيه؟ أنت ناجحة وكل.. ويمسكوا حتة نجاحها في حتة صغيرة قوي، طب تعالي بتعرفي تخشي المطبخ؟ بتعرفي تربي العيال؟ بتعرفي أنت أم كويسة لأولادك؟ أنت زوجة طيبة؟ لكن تعالي الرجل لما بيكون مشهور بيجي يقولوا له.. هل شوفتي أي حديث تليفزيوني أو حديث صحفي بيقولوا للراجل أنت أب كويس؟ أنت.. وهو المفروض يبقى أب كويس، يعني هو المفروض زي ما هو بيسألها أو بيسألوها إنها تبقى أم كويسة، طب ما هو له دور، فدايماً..

منتهى الرمحي: طيب دكتورة خديجة يعني أنا حابة..

د. خديجة راغب: in The corner بيحط الست في الكورنر.

منتهىالرمحي: أيه.. طيب أنا.. أنا حابة بهاي الحلقة أن نفصل الأشياء، يعني الشهرة ممكن أن.. أن يعني تتحدثي عن حياة زوجية استمرت لـ 10، 15 سنة وبدأت بعدين تظهر مشاكل، لأنه الرجل لم يتقبل شهرة زوجته أو لم يقبل تعامل المجتمع معها.

د. خديجة راغب: أو ما حققش نجاح موازي لنجاحها.

منتهى الرمحي: أو ما حققش نجاح موازي لنجاحها وده شيء مهم.

ماغي فرح: وممكن يكون كمان وممكن يكون كمان يعني مل زهق مش ضروري يكون الشهرة بس.

منتهى الرمحي: يكون مل بعد ممكن من 10، 15، 20 سنة فيه.. فيه عينة أخرى مهمة جداً، ربما.. ما هو لو حاولنا نصنف المشاهير يعني في.. في المجتمع تصنيفاتهم مختلفة، يمكن واحد يكون كثير مبسوط إنه تزوج دكتورة مشهور.

ماغي فرح: حسب الشهرة.

منتهى الرمحي: حسب نوع الشهرة.

ماغي فرح: ما فيه كمان إذا كنت.. هي تكون مشهورة، وتكون مشهورة مثلاً بأشياء يعني سيئة وسلبية، وفيها تكون مشهورة باحترام، هنا إذا الرجل يفخر بامرأة طبعاً بتكون مشهورة باحترام، بس مثل ما ممكن إنه يعني ممكن المجتمع يجد يشوه هذه الصورة خاصةً إذا كانت تخرج إلى الضوء تثير حساسية معينة، وهذا شيء طبيعي، حتى الرجل عندما يخرج إلى الضوء يثير حساسيات، يعني كل شهرة كل عمل ناجح، كل..، يثير حساسيات، بس المرأة تقع عليها أكثر، لأن الرجل إذا قيل عنه ذاك وهذا وكان والنساء معجبات فيه.

منتهى الرمحي: لا يؤذيه.

ماغي فرح: بالعكس يعزز يعزز من واقعه عند النساء.

د. خديجة راغب: شهرة.. بيزيده شهرة.. بيزيده شهره.

منتهى الرمحي: لا يهم.

ماغي فرح: أما المرأة إذا قيل مثلاً للرجل هذه المرأة مثلاً والله قاعدة مع الرجال أو الرجال حكيوا عنها كذا أو بتعطي كلام ممكن كلام يكون الرجل يكون أكثر إساءة أو أكثر إذا بدك مجتمع بين بعضهم ممكن يستعملوا عبارات قد تزعج الرجل.

منتهى الرمحي: صحيح، ويمكن يدعوا أشياء لم تحصل في فلانة أو علانة.

د. خديجة راغب: لازم نتكلم على حاجة إيجابية.

ماغي فرح: آه، اليوم المرأة أكثر حساسية تجاه ما يقال.

د. خديجة راغب: عن الرجل.

ماغي فرح: عن الرجل في مجتمعنا والمشكلة أكبر هي عندما تسعى المرأة إلى النجاح عليها أن تختار في بداية عملها، كثير أوقات بين الأسرة وبين عملها، وأوقات تضحي بشيء من.. أجل شيء آخر، أو تريد دائماً.. أن تثبت أنها قادرة.

د. خديجة راغب: ممكن تضحي أن لا تتزوج، أنا أعرف ستات كثير..

ماغي فرح: أن لا تتزوج، نعم.

منتهى الرمحي: هذه النقطة اللي كنت أريد إياها.

د. خديجة راغب: كلموني وقالوا لي إحنا مشينا في Career بتاعنا وأجلنا الجواز شوية، مش.. بس.

منتهى الرمحي: شوية قد أيه؟ ما هي يعني بتروح.

دوافع تأجيل الزواج في سبيل الشهرة

د. خديجة راغب: يعني كثير يعني ممكن.. ممكن 35، ممكن 37، ممكن 40 سنة، ممكن أجلوا الجواز، لأن بخبرتهم خبرتهم في المجتمع وخبرتهم في الأسرة الصغيرة شافوا إن الجواز هيقف عائق في Career بتاعهم، وكل ما المرأة بتعدي سن الزواج بشوية الزواج عندها بيبقى أصعب، والرجل برضو لما بيشوفها ناجحة ما بيقربش على زوجة، ما يقربش يتجوز من زوجة مشهورة وناجحة، لأنه لازم.. إلا إذا كان برضو نقول متوازن نفسياً وعايز واحدة ناجحة تضيف إليه نجاح، يعني هم الاثنين بيضيفوا إلى بعض نجاح، فهنا نقدر نقول المعادلة تبقى كويسة وتبقى حظها كويس لو لقيت هذا الرجل، لكن فيه ناس قالوا لي إحنا استمرينا إن إحنا ما نتجوزش لأنه للآن وعدُّوا السن أكثر من كده 40، 45 للآن لم يجدوا الزوج المناسب اللي ممكن يتقبَّل الـ Career بتاعهم ما ينغصش عليهم حياتهم، وما يشعرهمش بالذنب، يعني أنت مثلاً بتروحي شغلك، آه، مثلاً ولادي مع.. النهارده ما.. ما فطروش، لأ النهادره ما ذاكروش، لأ، هو اللي بيشعرك بالذنب مستمر، بس أنا بأؤكد إن المرأة التي تعمل ولها شهرة، ولها جاذبية، ولها حضور، ومثقفة ثقافة عالية، وعندها إنجاز كبير بتحاول إن يطلعوا أولادها ويمشوا في هذا المجال، بيكونوا أولادها ناجحين، بيكونوا أولادها وصلوا لمناصب كويسة جداً، بتبقى عليها عبء زيادة، لكن بتحاول تحقق إن توريهم للناس إن.. وترفع الذنب عنها، أنا ناجحة في عملي وناجحة في بيتي، لكن الزوج هو اللي بيغير ده شيء ثاني، يعني عملوا إحصائية وسألوا الأولاد وقالوا لهم: جابوا الأولاد اللي 15، 16، 17 أيه رأيكم في والدتكم وفي شغلها وفي مجال شهرتها؟ قالوا إحنا سعيدين بمجال عملها ومجال شهرتها وخروج أمنا بره البيت لا.. لا يعوق تربيتنا.

منتهى الرمحي: لا يضرنا.

د. خديجة راغب: إحنا نفسنا عايزين ساعات Space مكان يعني نبقى بنتحرك بسهولة في البيت من غير تعليمات الأم وتعليمات الأب، عايزين قليل من الحرية في البيت وتواجدها معانا في اللحظات اللي هي بتيجي من عملها بتساعدنا في أشياء كثيرة جداً لا يساعدنا الأب فيها، يعني..

خصوصية الشهرة في المجال الإعلامي

منتهى الرمحي: طيب يعني ربما دكتورة خديجة، في.. في المجال الإعلامي يعني هذا قد ينطبق على مجالات شهرة غير المجال الإعلامي، المجال الإعلامي له خصوصية أكثر من المجالات الأخرى أعتقد، الشهرة في بدايتها.

ماغي فرح: هو الضوء.. الضوء.

منتهى الرمحي: أيه بالضبط، يعني الشهرة في بدايتها، عندما تدخل فتاة صغيرة في.. في.. في سن مثلاً 20، 19 سنة مرحلة الأضواء والشهرة والمجتمع والناس والمعجبين ربما بيأخذها هذا من.

ماغي فرح: يهتز.. يهتز توازنها.

منتهى الرمحي: بالضبط، بياخدها من التفكير بقضية الزواج، الآن عندما تصبح تفكر في الزواج تصبح الأمور أصعب، لأنه..

ماغي فرح: متطلبات...

منتهى الرمحي: زي ما حكينا قبل شوي، الإشاعات ربما تكون أصابتها وتصبح صعب جداً قضية زواجها.

ماغي فرح: طبعاً.

منتهى الرمحي: متطلبات، أو ربما الناس مثلاً لا يجرؤ شخص عادي يكون متعلم ودارس وكذا، لكنه عادي غير مشهور أن يتقدم لخطبة هذه الفتاة، ليه؟ لأنه يخاف أنه مصاريفها كثيرة، وبتعرف فلان وبتعرف علان، علاقاتها الاجتماعية كثيرة، فهو يخشى أن يتقدم لخطبتها، كيف يمكن الخروج من هاي الأزمة؟

د. خديجة راغب: وبعدين مجرد ما هيقولوا هي حلوة وظريفة ولذيذة في التليفزيون مش هيقرب عليها، يقول لك كل الرجالة أعجبوا بيها.

منتهى الرمحي: بالضبط بتبقى في فكره.

د. خديجة راغب: كل الرجالة أعجبوا بيها، ما تصلحيش.

ماغي فرح: طبعاً يعني ما بيحس حاله إنه هو.. هي.. هي.. هي له، بيحس أنها للجميع، هذا شيء طبيعي يعني نفهم هذا.

د. خديجة راغب: طبيعي في مجتمعنا، في المجتمعات الأخرى لأ، المجتمعات الغربية.

منتهى الرمحي: مجتمعنا أشياء كثيرة طبيعية.. مش طبيعية.

ماغي فرح: آه مجتمعنا.. طيب إحنا مجتمعنا.. مجتمعنا.. مجتمعنا آه، يرفض عم يرفض الضوء والنجومية للمرأة يرفضها، هذا شيء طبيعي إلا إذا كان الرجل فعلاً رجل مثقف ومتفهم.

د. خدريجة راغب: بالضبط.

ماغي فرح: متعلم، عميق، عنده شعور كبير ويفهم أن هذه المرأة بالذات هي أكثر النساء رهافة، وأكثر النساء التي تحتاج إلى رعاية وإلى تفهم وإلى مواساة في بعض الأحيان، لأنه هذه الشهرة وهذا الضوء مش مكلف، ما إنه شغلة هنا بقدر ما ممكن يبين للآخرين إن هو شيء سعيد وشيء جميل، هو بيخلي الإنسان يتعرف.. في تعب نفسي وداخلي قوي جداً من هذا التناقض بين الحياة.. حياة الضوء خاصة إذا المرأة يعني كان بعدها مش معودة إذا كانت فجأة.

منتهى الرمحي: حديثة العهد بها..

ماغي فرح: إنما في أول مدة من الشهرة لابد وأن يصير فيه نوع من الاهتزاز، هلا بعدين وقت بتصير عندك التفهم، وبتعرفي إنه هذه الشهرة ليست أكثر من إنه يعرفوك الناس، وممكن يعرفوا غيرك، وإنه ما راح تكون شغلة يعني مميزة كثيرة عنده، ما راح تعطيك.. لن تعطيك السعادة الحقيقية والفرح الحقيقي والاكتفاء.

د. خديجة راغب: والسعادة سطحية.

منتهى الرمحي: أشياء سطحية.

ماغي فرح: ما فهيا.. ما فيها سطحية ساعتها ما بيعود عندك ها.. ها الانبهار في الشهرة، ما بتعود بيهمك أنا مثلاً بأفضل أكون بمحل ما يعرفوني، بأفضل...

منتهى الرمحي: وتصبح المرأة على سن معين تسعى فقط للبيت وأسرة وأطفال.

ماغي فرح: تسعى، وبعدين الرجل المتفهم أهم بكثير من كل هذه الأمور، يعني العلاقة العاطفية المتزنة هي مسعى كل إنسان رجل أو امرأة.

د. خديجة راغب: لازم يكون عنده.. هذا الرجل لازم يكون عنده قدرة كبيرة على الحب.

ماغي راغب: طبعاً طاقة.. طاقة.

د. خديجة راغب: والاحتواء، يعني الرجل أولاً لازم يحب نفسه ويعجب بنفسه ويبقى عنده تقدير لذاته.

ماغي فرح: حتى يقدر المرأة، مضبوط.

د. خديجة راغب: حتى يَقْدِر يُقَدِّر المرأة، الرجل اللي.. بيحب أمه وبيحترم أمه، وشاف الأب بيحترم الأم ومديها مكانها ووضعها الاجتماعي حتى لو ما كانتش اشتغلت، بس لها مكانة، الأمهات زمان هم اللي بيفتحوا البيوت، والحياة الاجتماعية تيجي والناس داخلة وطالعة ورايحة على حس هذه الأم، ففي.. مش بس غسيلها ومكوتها وأكلها، وتآني.. آنيها الزوج والكلام ده، لأ، فاتحة بيت اجتماعي، ناس مفكرين، ناس رايحه، ناس كويسة، يعني مش شرط مثلاً، يعني إحنا بنتكلم على وضع ناس...

منتهى الرمحي: وضع اجتماعي صح.

د. خديجة راغب: معينة، فهذا الرجل لما بيحب أمه ويعجب بيها والأب يحب الأم ويعجب بيها ويحطها في مكانة كويسة، هذا الرجل بيحب المرأة..

ماغي فرح: ما بيكون معقد يعني..

منتهى الرمحي: ما..

د. خدريجة راغب: وبيحترمها وبيرفعها لأقصى درجات، عندنا مثل دكتورة مفيدة عبد الرحمن دي اتجوزت، دي مفكرة محامية شهيرة ومفكرة عظيمة، وعملت حاجات كثيرة جداً في قوانين للمرأة، وكانت يعني لها هدف واضح يعني، السيدة دي تزوجت أعتقد وهي في الثانوية العامة، جوزها كان إنسان يعني ممتاز، جابت 9 عيال 9 أطفال، وخلاَّها تكمل تعليمها، خلالها.. خلصت المحاماة، لما خصلت المحاماة، في البيت بتاعها فتح لها أوضة صغيرة عملت مكتب في البيت اللي فيه 9 عيال والزوج، شوفي قد أيه احتواها؟ ولذلك السيدة دي لما علَّقت على جوزها قال لها.. قالوا لها: ما رأيك في جوزك؟ قالت لهم جوزي ده أنا أطيعه طاعة عمياء، بتحبه حب جم، أنا ما عنديش غضاضة إن أنا أجيب جزمته وأمسحها كل يوم قبل ما يروح شغلة، لأن هذا الرجل أكرمها كرم شديد جداً.

ماغي فرح: هذا اكتفاء.

منتهى الرمحي: اكتفاء عاطفي..

د. خدريجة راغب: وإداها اكتفاء عاطفي شديد وساعدها في كل.. إداها التقدير الذاتي.

منتهى الرمحي: ساعدها لتجد نفسها أصلاً، يعني شيء بتحبه وساعدها على أنها..

د. خديجة راغب: بالضبط.. بالضبط، هات لي زوج حالياً يقدر يعمل اللي اتعمل من.. من 50 سنة.

منتهى الرمحي: يعني المخرج بيقول لك ما عاد فيه.

د. خديجة راغب: أوضة.. أوضة صغيرة في شقته.

ماغي فرح: أنا عملت إحصاء مش إحصاء هيك، أنا عم بأطلع بالمذيعات أو عم بأحكي عن الإعلاميات تبين لي حسب أنا اللي بأعرفهم يعني الأكثرية الساحقة إما غير متزوجات أو مطلقات.

منتهى المرحي: وهنا بلا تفسير.

ماغي فرح: مطلقات، يعني فيه سبب طبعاً لهذا الموضوع، فيه سبب لابد، أو إن المرأة مثل ما قلت هي بتسير تفتكر إنه هذه.. هذا الضوء هو بالنسبة إلها.

منتهى الرمحي: كل شيء.

ماغي فرح: هو كل شيء، هو حبها يمكن، أو هو أو إنه الرجل لا يستطيع أن يتحمل هذا الضوء، أو إنه، من هنا عم بأقول إنه هذا الموضوع كثير كثير دقيق،

وموضوع يحتاج إلى رجال متفوقين، ونحنا ما بنقول ما عندنا رجال متفوقين عندنا رجال متفوقون.

د. خديجة راغب: عندنا طبعاً.

ماغي فرح: موجودين، وعندنا الرجل مثل ما قالت الدكتورة بده يكون فيه عنده طاقة على الحب، الحب بمعنى العطف.

د. خديجة راغب: والعطاء (...) للمرأة.

ماغي فرح: يعني الحنان والاحترام، بس يكون موجود هذا الرجل يليق يعني بأن يرعى هذه المرأة إذا عم تحكي عن المرأة يا اللي تحت الضوء لسبب أو لآخر، أو لأنها ناجحة حتى في عملها يعني مش ضروري تكون مشهورة.

منتهى الرمحي: والمرأة بكل الأحوال سواء كانت مهما كانت منصبها، وظيفتها أو كانت إعلامية هي بحاجة إلى.. إلى الرعاية...

د. خديجة راغب: طبعاً.

منتهى الرمحي: أكثر يعني هي ترعى بالعكس يعني صارت.. هي ترعى الرجل ولو أنها التي هي بحاجة إلى الرعاية.

أود أن أرحب في.. في هذا الوقت بضيفة انضمت لنا عبر الأقمار الصناعية من استوديوهاتنا في القاهرة الفنانة المعروفة المشهورة السيدة هالة صدقي، أهلاً وسهلاً بك سيدة هالة، قبل أن نبدأ الحوار معك أود أن نمر على استطلاع للشارع العربي في موضوع الشهرة والزواج من مشهورات. إليكم آراء عينة من الشباب.

فتاة 1: الرجل بنظري ما بيفضل كثير المرأة المشهورة خاصة بالمجتمع الشرقي، بيفضل إن هو يظل البارز أكثر منها.

رجل 1: بعض الأحيان بتوجع الرأس، وبعض الأحيان بتكون مؤثرة يعني، بس بأتصور أنه صعب لما تكون متكاملة، يعني إذا كانت مشهورة.

فتاة 2: أكيد بيخاف من المرأة المشهورة يعني.

المقدم: ليه؟

فتاة 2: بيخاف يعيش معها يعني، لأنه مميزة عنه بتكون.

رجل 2: لا، واحدة مشهورة بتوجَّع الراس وما فيه لحالها على المصاريف، وما فيه وبيظل رأسه مشغول يمكن تروح يعجبها شخص تاني وهيك لا.. لا، خليني.. ريح لي رأسي واحدة مش مشهورة وأقل من عادية.

سيدة 1: المرأة المشهورة برافو عليها، وأنا بأحبذها، وأنا.. وأنا بأشتغل وبأحبذ كثير المرأة اللي بتشتغل.

رجل 3: من الأفضل الواحد ياخد واحده دونه، يعني مستواها من دون مستواه أفضل، أفضل لإله بيرتاح رأسه.

سيدة 2: قصة.. إن هو الرجال.. ها المرأة مش يعني هي درجة ثانية، فإحنا حالياً بنحب تكون حتى نوريهم إنه إحنا مش درجة ثانية بنقدر نصير أولى وأكثر منهم وأشطر منهم.

رجل 4: أكيد الرجال بيلفت نظر لها الشيء هذا لجمالها خاصة شخصيتها قوية، مشيتها، يعني كل صفاتها تبين إنه هي قادرة على الشيء، تتحمل المسؤولية وبتطلع بمظهر راقي جداً.

سيدة 4: لأ، الطموح حلو، المشهورة طبعاً، أيه بأؤيدها أكيد ناجحة بحياتها.

رجل 5: تكون طبيعية وإنسانة عادية، ونتعامل معهم يعني بالطبيعة بس.

فتاة 3: بتفكر في الوظيفة مثلاً.

فتاة 4: اجتماعياً.

فتاة 3: اجتماعية يعني مش كشكل خارجي بس.

رجل 6: والله هيك اسم الشهرة حلوة يعني، فإذا كانت مشهورة وبتنتج، فشغلة حلوة يعني باحترام بننظر لها.

سيدة 4: ما كتير بيهمني أمر المشاهير، يعني بحد ذاته.

سيدة 5: مشهوره حسب لشو مشهورة؟ فيه ناس مثل مدام (كوري) مشهورة، وفيه ناس مثل ها الرقصات (الملاطانة) والفنانات اللي ما إلهم عازة مشهورين.

منتهى الرمحي: أيضاً لتوسيع المجال الجغرافي للمقاربة امتدت كاميرا (الجزيرة) للخليج العربي وتحديداً إلى الدوحة في قطر من خلال استطلاع أراء عينة من الشباب في موضوع الزواج من الشهيرات، نتابع معاً.

رجل 1: في اعتقادي عادي يعني بالنسبة لها، يعني ما.. ما دام الحب والتفاهم بين شخصين والاحترام والود بينهم ما أعتقد يعني بالعكس يساعد على نجاح الاثنين.

رجل 2: يعني في الحقيقة أنا أفضل تكون يعني المرأة في مستوى تعليم الرجل.

رجل 3: طبيعي ما دام بيتزوجها بيكون عارف طبيعة عملها قبل ما يتزوجها وعارف أنه تكون لها علاقة، فمن البداية هو عارف الخطوة اللي هو ماشي عليها، فما دام أقدم على الزواج معناته مقبل على.. راضي بكل هذا.

رجل 4: ما أفضل في هذا الشيء لأن دائماً المرأة إذا تجي لك هي المشهورة، وهي الفنانة، وهي هذا، فالرجل يكون يعني أضعف منها شخصية.

رجل 5: وأنا عن نفسي شخصياً يعني ما أحبذه بصراحة مرتي تكون مشهورة يعني أفضل تكون مثلاً ربة منزل أو موظفة عادية.

رجل 6: من منطلقي أنا مش مع ها الفكرة، يمكن بحكم كوني كرجل شرقي والغيرة راح تلعب دور كبير في.. في حياتي.

رجل 7: إذا كانت مشهورة هي على حسب نوع الشهرة، مثلاً إذا دكتورة ما فيش مانع إذا بتوفق بين بيتها وشغلها ما فيش مانع، أما مثلاً ممثلة، يعني ما عندنا في تقاليدنا وعاداتنا ها الشيء يعني، فأفضل إن أنا أتزوج واحدة عادية يكون أحسن يعني.

رجل 8: يرجع لشخصية الرجل، إذا كان يعني بيوافق إنه يخلي المرأة تسافر تروح ترجع، ومن حقها يعني، شيء لا يعارض يعني لا في الإسلام ولا في الدين، من حقها تكون مشهورة.

منتهى الرمحي: طبعاً آراء مختلفة اطعلنا عليها من الخليج العربي ومن لبنان، أيضاً أنتقل مباشرة إلى ضيفتنا هالة صدقي، نرحب بك مرة أخرى سيدة هالة.

هالة صدقي: أهلا بيك.

منتهى الرمحي: تحدثنا كثيراً في موضوع الشهرة، وحاولنا أن نفصل بين المشهورات المرأة المشهورة إن كانت مشهورة في منصب طبيبة، وزيرة، مدرسة جامعة، أستاذة أو كانت مشهورة في المجال الإعلامي، الآن وجودك معنا سيحدد أن نتحدث عن المرأة المشهورة في مجال العمل الفني، ربما هي تدفع فاتورة أكثر من غيرها حتى أكثر من اللواتي يعملن كمذيعات أو في المجال الإعلامي ما رأيك؟

هالة صدقي: هو.. هو كل مجال أو كل شغل له ضريبته، يمكن إحنا فعلاً زي ما حضرتك قلتِ وتفضلتي إنه أكثر ناس بيدفعوا ضريبة الشهرة دي قوي هم الفنانات، فطبعاً هي على قد ما هي الواحد بيحب شغله، على ما قد ضريبتها مزعجة جداً.. جداً.. جداً.

منتهى الرمحي: يعني مثلاً مثل ماذا ممكن أن تدفع الفنانة غير الشائعات التي يمكن أن تطالها؟

انعكاسات التقاليد الشرقية على موقف الرجل من الزوجة المشهورة

هالة صدقي: لأ، زي ما إحنا قلنا هو على فكرة هي الحكاية ما بتختلفش كثير، إحنا نتكلم على طبيعة الرجل، طبيعة الرجل الشرقي أنا شايفة إن التربية من الأصل إحنا بنربي الولاد من صغرهم على إنه الست دي ما إلا إن هي تبقى زوجة وتربى الأولاد وبس، ولازم تبقى أنت أحسن ولازم..، إحنا بنربيهم على كده، فإحنا ما.. ما ينعفش إن إحنا نستغرب من آرائهم، وعشان كده إحنا بنفرق بين الرجل الشرقي والرجل الغربي، آه لنا عاداتنا ولنا تقاليدنا، إنما شغلة التمثيل دي أنا ممكن أكون بأتأخر بره بالليل آه، لكن أنا برضو بألاقي الدكتورة، بألاقي مضيفة الطيران بالأقي ناس في طوارئ حالات طوارئ إن هم برضو بيسهروا بره البيت، هي المشكلة الوحيدة اللي.. اللي يعني أصل القصة كلها إنه الراجل اللي واثق من نفسه جداً و.. وبيحب مراته من قلبه هو الوحيد اللي ممكن ينفع مع واحدة مشهورة أيّاً كانت بقى ممثلة، مطربة، دكتورة، أيّاً كانت شهرتها أيه إنما هو فعلاً إحنا هنا الرجالة اتربوا على إنه الست لازم تبقى حاجة (سكن) لازم.. شيء موجود يعني، إنما ما يحبش إنها تبقى أنجح منه، أي راجل ما بيحبش تبقى أنجح منه، إلا إذا كان راجل ناجح جداً في شغله، وواثق جداً من نفسه، وواثق جداً من مراته.

منتهى الرمحي: يعني كمان في هذا الموضوع لا أريد التعميم، لأنه فيه حالات ربما تكون شاذة في.. في المجتمعات العربية.. سؤالي للدكتورة خديجة، يعني لما تحدثت السيدة هالة صدقي عن إنه مهما كان مجال الشهرة لكن الموضوع النفسي عند.. عند الرجل، تقبل أن تكون زوجته مثلاً.. مثلاً ممثلة، فيه كثير من الناس هو يتزوج ممثلة، يعني هو يبحث عن أن تكون زوجته ممثلة، أو أن تكون إعلامية مشهورة، أو أن تكون مذيعة، هل يختلف عن من تصبح لاحقاً زوجته إعلامية أو زوجته ممثلة مثلاً؟

د.خديجة راغب: يعني واحد مثلاً ما تزوجش وجه اتجوز إعلامية أو ممثلة في السنتين دول مثلاً قصدك أم من زمان وهي طالعة معاه؟ يعني مثلاً أنها..

منتهى الرمحي: لأ.. لأ، تزوجها لأنها ممثلة، ربما بريق الشهرة، بريقها هي كإمرأة مشهورة، فنانة أو إعلامية، خطفه هذا البريق وتزوجها يعني هل يمكن لهذا الزواج أن ينجح؟

د.خديجة راغب: ما أعتقدش إن الزواج دا بينجح، هو نفسه في شيء يضيف.. ممكن فيه ناس عايزة تبقى مشهورة، فبتتجوز واحدة عشان.. هو مالوش أي كيان ولا كينونة، فبيتجوز واحدة مشهورة علشان ترفع.. يعني تضيف له اسم، ومثل دا زوج فلانة، دا زوج علانه، بعد كده يطلقها، بقى هو ليه اسم تاني، دا الرجل اللي.. اللي بيبحث عن كينونة واسم ليه، لكن الرجل اللي بيبقى معجب بيها وبيحبها، ممكن الإعجاب والحب دا يقعد سنتين ثلاثة، ولكن عندما.. يعني الضغوط الشديدة من المجتمع ومن الناس اللي حواليه، وضغوط عملها هتؤثر عليه، والزواج دا ما بيستمرش، لكن شوفي مثلاً.. عندك مثلاً زي نور الشريف وبوسي، دول اتنين متجوزين، والحمد لله لحد الآن يعني ما بنسمعش أبداً إلا إن همَّ زواجهم ماشي في المسيرة مضبوط.

منتهى الرمحي: لكن تبقى حالة..

د.خديجة راغب: همَّ الاتنين اتربوا مع بعض، وطلعوا مع بعض وبيحبوا بعض جامد جداً، أعتقد هو بيحترمها جداً وهي بتحبه جداً، فزي ما قالت السيدة هالة صدقي الحب والاحترام ممكن يخلي الزيجة تمشي، ولكن إذا تزوجتها علشان بريق الشهرة، وأنا بأحب.. فيه ناس تحب قوي إنها تتجوز امرأة قوية ولها شهرة، لكن ما بيقدرش يستمر إنه يلعب الدور دا، ما بيقدرش.

منتهى الرمحي: طيب يعني ما تفسيرك ماغي لقضية ربما كنا نتحدث فيها، كثير من الإعلاميات في.. في الوطن العربي إما لم تتزوج حتى الآن، ولو أنها جميلة.. جميلة الشكل يعني، أو أن تكون مطلقة، أو أنها تعيش على مضض في حياة عائلية يعني غير مرتاحة فيها، ولكنها غير قادرة على اتخاذ قرار الانفصال.

د. خديجة راغب: عايشة والسلام.

منتهى الرمحي: هي عايشة والسلام، فشو تفسيرك؟

ماغي فرح: ذلك لأنه عادة الرجل يا اللي تزوج من امرأة غير.. اللي بيتزوج من ممثلة أو هيك هو مستعد لكل هذا البريق، أما في الإعلام هلا درجة جديدة هلا الفضائيات والتليفزيونات و.. إلى آخره، فهذا ميدان جديد يعني، يطرقه الرجل الشرقي إذا ما نحكي عن قلتي في الوطن العربي، فهذه المرأة التي تعمل تحت الضوء ليست ممثلة، يعني من جو معين ومناخ معين، وليست امرأة غير معروفة أو امرأة ممكن.. فجأة يجد نفسه بنوع من.. من الحيرة وعدم الاتزان مع من يعني؟ إن.. يعني زوجته هي من؟ أو هي.. أو هذه المرأة أين يصنفها؟ عادة الذين يسعون عادة.. يسعون إلى هذه المرأة سعي بيكونوا عم بيفتشوا عن هذا الضوء، وعن هذه الشهرة لنقص فيهم، أما إذا كان اللقاء برات هذه.. هذا السعي، يعني كان اللقاء لشخص هذه المرأة..

منتهى الرمحي: لإنسانها.

ماغي فرح: لإنسانيتها، للتفاهم مع بعض، ولم يضره.. لا يضره أن تكون معروفة وشهرتها، هو يفخر بها، ولا تضر به هذا الرجل ممكن، بس هذا الرجل قليل نادر، يعني عم تحكي أنت عن صنف من الرجال ما إنهم الأكثرية يعني، مش عم نشوفهم كل يوم نلتقي فيهم بالطريق يعني..

د.خديجة راغب: بالعكس ممكن يتجوزها في السر.

منتهى الرمحي: تعتقد من..

ماغي فرح: آه.

د.خديجة راغب: ممكن يتجوزها في السر يعني هو بيحبها فعلاً، وعايزها، لكن مش قادر يواجه المجتمع بيها، فيتجوزها من السر.

منتهى الرمحي: بيخجل أن.. يخجل أن يقول هذه زوجتي صحيح.

د.خديجة راغب: لكن أرجع أقول حاجة عن السيدة، الفنانة، الإعلامية، أي سيدة في الدنيا لو هي بتأخذ طريقها للشهرة وتمشي بيه very Straight وبتبقى موقفها معلن من البداية من شغلها ومن فنها، ومن أشياء كثيرة الناس بتحترمها كتير. عندك السيدة أمينة رزق، أهي كانت.. أهي فنانة عظيمة وللآن بقت.. لحد دلوقتي ما حدش قدر يطعن فيها، أو يتكلم عنها بأي شيء..

منتهى الرمحي: وأحياناً.. أحياناً يعني زي ما تحدثنا قبل قليل.

د.خديجة راغب: وهي نسيت الجواز أعتقد، لأن عارفة إن هو هي بتحب..

ماغي فرح: عائق.

د.خديجة راغب: عائق، هي بتحب الـCareer بتاعهم، فيه سيدات على فكرة devoted للـ Career بتاعهم يعني مضحيين ويحبوا الـCareer بتاعهم لدرجة إنها مش عايزة الزواج، هي شايفة نفسها بتحقق نفسها في هذا، ما بتحبش اللي.. مسؤولية الزواج.

[فاصل إعلاني]

منتهى الرمحي: كالعادة يعني بعد الفاصل أحب أن أبدأ بإحدى المشاركات لتكون مدخل للحوار، هنا فيه جعفر أحمد، يقول: عفواً تضعون سياجاً حولكم وتقولون (للنساء فقط) ليحلوا لكم الهجوم على الرجال، وكأن المشاكل لا تأتي إلا من الرجال، ألا ترون أن المشاكل لا تبدأ إلا منكم؟ يعني أنا أحب أن أؤكد لكل مشاهدينا الكرام أنها ليست هجوم..

ماغي فرح: بس بيقول إلا منكن..

منتهى الرمحي: إلا منكن، صحيح، ليست هجوم على الرجل، هي محاولة لتحليل أزمة اجتماعية نعيشها في.. في مجتمعنا العربي بشكل كبير.

ماغي فرح: موجودة.. موجودة.

منتهى الرمحي: اللي هي مشكلة الفواتير والضرائب التي تدفعها المشهورات مهما كانت المشهورة طالما كانت..

د.خديجة راغب: وتدفعها المرأة أكثر من الرجل.

منتهى الرمحي: أو المرأة أكثر من الرجل الحقيقة.

د.خديجة راغب: بالضبط.

كيفية التوفيق بين الشهرة والحياة الأسرية

منتهى الرمحي: سيدة هالة، يعني في.. في المجال الفني ربما هو يعني أكثر.. أكثر المجالات التي تعاني منها المرأة، إما بزواجات متعددة أو بعدم الزواج أصلاً كحالة السيدة أمينة رزق كما تحدثت الآن دكتورة خديجة في الموضوع، أو بيعني زواج.. زواج مرة واحدة، ومن ثم تكون هي النهاية يعني بالنسبة للفنانة، هل تعتقدين أنه يجب على الفنانة أن تفكر يعني في قراءة لما حصل لكثير من الفنانات في المجتمعات العربية وحتى الغربية، أن تنتهي بها الأمور إلى الوحدة وأن تكون بلا.. بلا زوج أو أبناء أو غيرها أن تفكر في مجالات أخرى في حياتها، وأن لا تكون كما قالت الدكتورة خديجة Devoted كثيراً لعملها، متعلقة بعملها بشكل كثير، بحيث ترفض كل شيء حولها، مقابل أن تبقى في هذا هذه الهالة وفي هذه الشهرة وفي هذا المجال من العمل؟ يعني كيف يمكن لها أن توفق بين الحالتين؟

هالة صدقي: لأ هو.. يعني هو مبدئياً إحنا ما نحكمش على الفنانات إن همَّ لازم يبقى زيجاتهم فاشلة، بس همَّ نقدر نقول إن اختيار الزوج بيبقى صعب، لأن إحنا مثلاً بنبدأ طبعاً وإحنا صغيرين قوي، ويعني أنتِ بتحققي الشهرة وحب الناس، والمال، يعني أنتِ بتحققي 3 حاجات مع بعض، فأنت مضطرة إنك أنت حتى لو أنتِ سنك صغير أو من طبقة معينة ما بتقدريش أنتِ لازم تتجوزي واحد على الأقل في نفس مستواكِ المادي، يعني طبعاً لازم يبقى مستواك الاجتماعي والثقافي و.. و..، لكن.. لكن برضو لازم يكون المستوى المادي متقارب، دي بتبقى مشكلة شوية، لأنه اللي بيبقوا في سنك بيبقى حدودهم المادية لسه ضعيفة، أو لسه ما بدأش يكوِّن نفسه صح، إنما أنا بأقول إن الحكاية دي بتعتمد على الست نفسها، هي بتفصل شهرتها ونجاحها برة البيت، بس جوه البيت لازم تبقى ست بيت، يعني.. الراجل اللي بيقدر دا تأكدي إن الزواج بتاعه بيبقى ناجح، وزي ما سبق قبل كده وقلت إن هو لازم يبقى واثق من نفسه وواثق من مراته، لكن إحنا زيجاتنا فعلاً بتبقى صعبة قوي، لأنه غير التوافق اللي بينا، إنما بيبقى فيه ناس فعلاً –زي ما تفضلت الدكتورة وقالت- إنه.. إنه بيبقى فيه زواج مصالح، إنه هو عايز يشتهر، ممكن يبقى بيزنس مان (Business man) وعايز يأخذ اسم علشان يبقى دا عنده Credit إنه هو أنا.. دا زوج فلانة، فدا ينجحه أو يشهره أو.. يعني بياخذ خطوة لشغله، مش خطوة لأنه بيحب دي أو.. بس أنا ما أقدرش أحكم على كل الزيجات وعلى كل الناس.

منتهى الرمحي: ويمكن حالات إنه أيضاً.. هالة، بيكون حالات إنه يعني يعيش من ورائها مرتاح مادياً، لأنها هي مرتاحة مادياً؟

هالة صدقي: ممكن برضو وارد، يعني وارد طبعاً..

د.خديجة راغب: ممكن ما تديلوش.

هالة صدقي: بس أنا عايز أقول لك حاجة إن الشهرة بتجنن، يعني الشهرة بتجنن، إن.. إن الراجل إنه يبقى عمره في حياته ما.. ما نزله مثلاً خبر في الجورنال، أو يلاقي اسمه وصورة في الجورنال مرة واحدة في يوم وليلة، دي بتحصل له حالة عدم اتزان حقيقي، وخصوصاً لو هو يعني مالوش وجود في المجتمع، أو مش شخصية عامة، أو ناجحة، أو.. أو.. أو، بتحصل له ارتباك نفسي، فبيتخض، يا إما بيحبها.. بيحب الشهرة دي، ويبتدي يتسلق بقى علشان يوصل للشهرة الكاملة، أو إنه بيأخذ اللي هو عايزه وخلاص، اللي.. اللي هي برضو الشهرة، بس هنا إحنا.. يعني صعب أقوى نتكلم على.. على حالة محددة، وفيه ناس عقلانيين، و.. وعارف إن دي ست.. مراته مشهورة ومعروفة ومحبوبة، لو هو بيحبها حقيقي من قلبه هيبقى.. هيبقى حابب نجاحها، وهيبقى بيشجعها، وهيبقى واقف وراها، وحاسس إنه زي ما بنقول أيه وراء كل عظيم امرأة، لأ وراء كل امرأة عظيمة رجل.

د.خديجة راغب: رجل.

هالة صدقي: تأكدي إن الست الناجحة دي مش ممكن هتبقى ناجحة إلا إذا كان جوزها فاهم، ومقدر تعبها، ومقدر مجهودها، و.. و.. وواثق فيها، ليه إحنا ما بنعكسش الآية؟ أنتِ الشعوب العربية للأسف.. أغلب الشعوب العربية، أنتِ بتلاقي الراجل ماشي قدام والست وراه، بيبقى.. يعني مش.. يعني.. يعني أنا بأتكلم في أبسط الأشياء، فنانة بقى أو غير فنانة، بيبقى.. إنه مثلاً لو جاء لي مثلاً كارت مثلاً دعوة لازم يبقى.. مثلاً يقولوا إيه الفنانة فلانة وفلانة وزوجها الأستاذ كذا، دي بتبقى جرح، وتبقى كارثة وتبقى مصيبة، لو هو راجل واثق من نفسه، ممكن آه تضايقه وتجرحه بس هي ذنبها أيه؟ هي كمان بتتعاقب على الحاجات اللي.. اللي الناس مثلاً بره ما عندهمش بروتوكول، وما عندهمش فن في التعامل، هي كمان بتتعاقب عليها، يبقى لازم الأستاذ فلان الفلاني وحرمه.. حرمه، حرمته، التابع، دي.. دي بتنعشه نفسياً، بس إحنا برضو بأتكلم على الراجل، ما يقولوليش نخوة الرجل وشهامة الرجل الشرقي، لا.. لا.. لا فيه رجَّالة شرقيين كتير معتدلين جداً، ومثقفين ومحترمين، وبيقدروا المرأة وبيقدروا نجاح المرأة، والدليل على كده إن فيه سيدات كتير جداً مشهورين وناجحين وزيجاتهم ناجحة، وفي الوسط الفني فيه كده برضو.

د.خديجة راغب: ممكن.. المرأة..

منتهى الرمحي: طيب، أنا كمان.. أنا أيضاً لا أريد أن أحمِّل كل المسؤولية للرجل، حتى لا يقال مثل ما الأخ..

د.خديجة راغب: ممكن الرجل يكون الأب..

منتهى الرمحي: طبعاً.

د.خديجة راغب: على فكرة، يعني الأب بيلعب دور كبير قوي في حياة بنته، وممكن يكون استمرارية من الزوج، لكن ممكن اللي دفعها أصلاً للتفوق وللنجاح الأب.

منتهى الرمحي: يعني نتحدث عن الرجل الزوج في.. في.. في هذه العشر دقائق الأخيرة من البرنامج، يمكن يبدو لبعض المشاهدين إنه تحاملنا كتير على الرجل، وحكينا كتير عن الرجل ومشكلاته النفسية والتعامل مع موضوع الشهرة، لكن فيه قضية مهمة، هي قضية مسؤولية المرأة نفسها عن تفكيك أسرتها، أو.. أو رمي كل شيء وراءها والركض وراء..

ماغي فرح: الصورة.

منتهى الرمحي: الصورة والشهرة وكذا، يعني حالات ماغي معروفة في مجتمعاتنا العربية.

ماغي فرح: نعم.. نعم يعني أنا بأقول إنه يمكن السبب كمان عدم الاكتفاء العاطفي، لما المرأة بتشوف إنه هذا الضوء وهؤلاء الناس والمعجبين والمعجبات، تعرفي فيه كتير من المجتمع يعني معجبين بكل الناس اللي بيطلعوا وبتشوفيهم، معجبين بالجميع، ودائماً المعجبين بيكونوا هم ذاتهم، بيدوروا من.. من.. من حد..

منتهى الرمحي: من.. من قناة إلى قناة، من فيلم إلى فيلم..

ماغي فرح: من.. همَّ ذاتهم يعني، لما هي كتير بتشوف ها الشيء، وبتلاقي زوجها بالمقابل إذا ها الموضوع زعجه، وبلش يتراجع، وبلش يهملها، بتصير تقوي ها الموضوع، مثل ما قالت الدكتورة الأول، ما بتحكي معه بتقوي هذه الفجوة الحاصلة بيناتهم، وبتصير تلاقي التعويض ليس في الرجل، إنما بيصير فيه مثل (….)، يعني مثل صراع على من الأقوى ومن الأهم.

منتهى الرمحي: صراع خفي.. خفي...

ماغي فرح: Conflict بين بعضهم، حتى.. مش إن هيك بتلاقي إنه هذه المرأة تسعى إلى الضوء والناس والمعجبين، بالإضافة إلى بعض النساء يا اللي الشهرة ما عندهن العقل الراجح والاتزان والوعي، لحتى هذا الموضوع لا يؤثر تأثيراً عميقاً، عم يدافعوا الثمن بعدين، هيشعروا إنها بالأخير سخافة وسطحية ولا معنى لها، ولا قيمة لها، ما قيمتها إلا بحالة و.. وما تحقق وما تنجز، وقيمتها الحقيقية بعلاقاتها السليمة، باتزانها الداخلي، ببيتها، في حياتها الخاصة، يا اللي هي منفصلة عن الضوء والحياة العامة والناس اللي بيشوفوها من خلال الشاشة. تخطئ المرأة في بعض الأحيان طبعاً، تخطئ، لكن أنا بأعتقد إنه يجب أن يكون هناك حد.. شخص يقدر يستوعب هذا الموضوع ويحبها كفاية.

منتهى الرمحي: طيب، يعني دكتورة خديجة، أيضاً فيه.. فيه.. فيه حالات مثلاً أنا أعرفها بالمجال الإعلامي و.. وحتى ربما في المجال الفني أيضاً أن.. أن تكون المرأة هي مثار إعجاب الجميع، لكن هذا الرجل الزوج لا يعبر عن هذا الإعجاب، ولا يقول لها مثلاً إنه أنت جميلة أو كذا يعني هي تفقد هذا الشعور في البيت.

ماغي فرح: تحتاجه.

منتهى الرمحي: إنما تجده في.. في.. في الخارج، في المحيط، في المعجبين، في المكالمات.

د. خديجة راغب: شوفي، فيه سيدات نرجسيات أو يعني متمركزين حول نفسهم، ويحبوا يسمعوا حتى مش من الزواج بس، إحنا برضو لازم يكون فيه سيدات بتخطئ برضو كثير، فتحب تسمع الإعجاب من كل الناس حولها من سيدات ومن رجال في نفس الوقت، وبتسعى لها سعي قاتل، بتقيم حفلات، وتروح برضو.. تقيم حفلات في بيتها، وتروح حفلات خارجية، و تسافر وتروح، سعياً إنها تسمع كلام الإطراء، فيه ناس عندها حب الظهور وإدمان الظهور والإطراء، عايزة طول ما هي..

منتهى الرمحي: تتمحور حول الذات.

د. خديجة راغب: أيوه، هي دي الإنسانة النرجسية الـ Narcissistic اللي هي معجبة بنفسها، دي بتبقى عايزة كل حاجة، عايزة زوج أولاد، وبيت كويسين، و.. وشهرة، ومعجبين، وكل دول.. كلهم يمشوا صف واحد مع بعض، فدي بتبقى علاقات سطحية مع زوجها، علاقات سطحية مع أطفالها، علاقات سطحية إذن مع معجبيها، هي عايزه تسمع.. مش عايزه تدفع أي شيء.

منتهى الرمحي: طيب، أنا عندي.. عندي مكالمات هاتفية من بعض الإخوة المشاهدين، أود أن آخذها في نهاية هذه الحلقة. أبدأ أولاً مع الأخ كامل، أعتقد من السعودية، الأخ كامل، تفضل.

كامل الخطي: ألو، مساء الخير المشاركات الكريمات.

منتهى الرمحي: مساء الخير أخي كامل.

كامل الخطي: طبعاً موضوع على أهمية.. على مستوى من الأهمية كبير اللي تناقشونه، لكن عجبت حقيقة من التناول السطحي للموضوع، صدرت أحكام ما.. ما.. ما بأحدد هي لأي المشاركات، صدرت أحكام عامة بدون حتى استناد لحقائق إحصائية فيما يتعلق بتشخيص العلاقة بين المرأة والرجل، ونسيتوا نقطة مهمة جداً، إنه علاقة المرأة بالرجل سواء كانت في الغرب أو في الشرق طبعاً هي نتاج نسق ثقافي معقد، تاريخي موروث، هو مش مجرد إنه والله فيه رجال سيئين، أو فيه نساء سيئات أو كدا، أو الرجل اللي يسيء معاملة زوجته هو إذاً.. و.. والزوجة لا تتقبل أساساً همَّ أبناء نسق ثقافي معين، وكأنه صُوِّر في بعض لحظات البرنامج، وكأنه الرجل اللي يسيء معاملة زوجته أحياناً هو وحش في ذاته، هو مش وحش في ذاته الحقيقة، النسق الثقافي في حد ذاته، النسق الثقافي علاجه مؤقت جداً جداً، النسق الثقافي مش لأن والله.. بعدين استخدام مصطلح المجتمع الشرقي مثل القطع الجغرافي هو.. هو مصطلح غير دقيق أبداً. إحنا نتاج ثقافة مركبة عربية إسلامية خاصة فينا، تعطينا ملامحها الخاصة، طبعاً مجتمع شرقي.. مجتمع الشرقي.. الشرقي يمتد لليابان.

منتهى الرمحي: نعم.. طيب.. تأكيد..

كامل الخطى: المجتمعات الشرقية.. الشرق بدأت.. بدأت فعلاً، يعني تنمو وتتطور، مش لأنه اتبنت أسلوب الإنتاج المتغير وكذا، لا تبنت حتى.. كانوا أمس يحكموا بالديكتاتوريات وكذا الدولة دولة.. كذا دولة في آسيا..

منتهى الرمحي [مقاطعاً]: وصلت الفكرة أخي كامل، لم يبق الكثير من الوقت، وصلت الفكرة، شكراً جزيلاً لك، وتأكيد عليها وصلتني أيضا فاكس من السيد شكري الهزيل (الباحث في علم الاجتماع من ألمانيا) يتحدث في هذا الإطار، إنه موقع المرأة العربية في التركيبة الاجتماعية التقليدية السائدة في العالم العربي هو موقع دوني مقابل موقع فوقي للرجال، للمثال فقط على نظرة المجتمع السلبية للمرأة قراءة دقيقة لفحوى الأدب الشعبي والأمثال الشعبية العربية التي تصل إلى حل.. إلى حد شيطنة المرأة وتشوية صورتها. هذا باحث في علم الاجتماع تأكيد على كلام الأخ كامل.

د. خديجة راغب: مضبوط.

منتهى الرمحي: معي الأخت مفيدة من بلجيكا، الأخت مفيدة اتفضلي.

مفيدة بن يغلان: السلام عليكم يا أخت منتهى.

منتهى الرمحي: وعليكم السلام ورحمة الله.

مفيدة بن يغلان: أنا بودي أن أتناول إشكالية المرأة الناجحة وعلاقتها بالرجل الشرقي.

منتهى الرمحي: بسرعة لو سمحت اخت.. أخت مفيدة.

مفيدة بن يغلان: في إطار إشكالية الشعور بالقهر في مجتمعاتنا، الذي يصيب الرجل والمرأة في نفس الوقت، فالرجل الناجح إذا كان معقداً ينفث عن عقده بمزيد من القهر للمرأة ولكافة أفراد المجتمع من حوله، أما الرجل الناجح والغير معقد فهو يحاول أن ينفث عن شعوره بالقهر عن.. عن طريق الشعور بتحقيق ذاته، ومن ثم يحاول أن يساعد كل من حوله من مرأة أو أطفال أو مرؤوسين، بمحاولة دفعهم للمزيد من النجاح، أي بالمحصلة الرجل الفاشل يجلب.. يجر زوجته إلى الخلف أي إلى الفشل، والرجل الناجح يكون وراء كل امرأة ناجحة.

هذه النقطة الأولى.

والنقطة الثانية أنا أختلف مع المتدخل الذي سبقني منذ حين في نقطة أنه الإشكالية مرتبطة بثقافتنا، بنسق ثقافي العربي والإسلامي، ربما مرتبطة بالنسق الثقافي العربي، وليست بأيه حال الإسلامي، فأنا أعتقد أنه مثلاً مشكلة خروج نجاح المرأة وربطها بمظهرها الجمالي، أعتقد أن خروج المرأة بالحجاب الإسلامي إلى المجتمع يرخص.. يرسخ البعد الإنساني في المرأة وليس بعدها الأنثوي ويستبعد إمكانية تفكير نجاحها بتميزها الجمالي، هذا إذا كانت جميلة.. على فكرة فالجميلات قليلات في المجتمع، فما هو تفسير هؤلاء لكل الناجحات غير الجميلات؟ بودي أن.. لو سمحتي.. لو سمحتي..

منتهى الرمحي [مقاطعةً]: نعم. أخت مفيدة.. أخت مفيدة لم يبق لدينا الكثير من الوقت، شكراً جزيلاً أخت مفيدة لكِ. سآخذ كلمة أخيرة في 20 ثانية من كل ضيفة من ضيفاتي، الأخت هالة صدقي، سيدة هالة صدقي من استوديوهاتنا في القاهرة، تعليقك على أنه ما يحصل للشهيرات هو نسق ثقافي في المجتمعات العربية؟

هالة صدقي: والله بأقول إنه هي كل شغلانة وليها طبعاً مساوئها، والفن طبعاً بالتحديد، يمكن علشان حب الناس و.. و. الشهرة بتتعب أي راجل غير ناجح وغير واثق من نفسه بس.

منتهى الرمحي: يعني كنت أود أن آخذ كلمة أخيرة من ضيفاتي في الاستديو، لكن لم يعد لدي مجال. ليس بوسعنا في نهاية هذه الحلقة سوى أن نشكر ضيفاتنا الدكتورة خديجة راغب (رئيسة قسم الطب النفسي في كلية طب جامعة الأزهر) ومن لبنان (الإعلامية المعروفة) ماغي فرح، ومن استوديوهاتنا في القاهرة السيدة (الفنانة القديرة) هالة صدقي.

إلى أن نلتقي وإياكم في الحلقة المقبلة من (للنساء فقط) هذه تحية، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.