مقدمة الحلقة:

منتهى الرمحي

ضيوف الحلقة:

نضال الأشقر: مؤسسة مسرح المدينة - لبنان
عفاف شعيب: فنانة مصرية
ماجدة خير الله: كاتبة وناقدة فنية

تاريخ الحلقة:

05/08/2002

- ملامح وخصائص الفن العربي في المرحلة الحالية
- انعكاس الواقع السياسي العربي على الإبداع الفني

- دور المتلقي في تدهور أو ارتقاء مستوى الفن

- أسباب اعتزال الفنانات للفن

- الجمع بين الالتزام الذاتي والالتزام الفني

منتهى الرمحي: مشاهدينا الكرام، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الفن والجمال كلمتان مترابطتان مترادفتان وباعتبار الجمال أحد عناصر ثلاثية الحق والخير والجمال، فإن الفن الذي يجسده يرتبط حتماً بواقع المجتمع في بساطته وتعقيداته وإيجابياته وسلبياته، ويتحقق الإبداع في الفن وفقاً للطريقة التي يتم من خلالها تصوير ذلك الواقع، انطلاقاً من رصد الإشكاليات التي يفرزها وتسليط الضوء عليها بهدف معالجتها وانتهاء بالارتقاء بالحاسة الجمالية في أعمق معانيها لدى الكائن البشري، ليعم بذلك الشعور بقيم الحق والخير والجمال، وفي هذا الإطار الذي يعرف.. يُعرف فيه الفن بكونه منتجاً للجمال بمفهومه الإنساني العام يبرز تفاوت واضح في عالمنا العربي بين الواقع المعاش والأعمال الفنية المعروضة، فهل يمكن القول بوجود علاقة طردية بين الواقع السياسي والإبداع الفني؟ وما هو الدور الذي تلعبه التجارة في هبوط وتردي مضمون الكثير من الأعمال الفنية؟ وما هي الأسباب الكامنة وراء اعتزال الكثير من الفنانات للعمل الفني؟ وإلى أي مدى يمكن للفنانة الجمع بين خطي الالتزام الذاتي والالتزام في أداء الأدوار الفنية؟

لمقاربة هذه القضايا من منطلق الواقع الحي نستضيف اليوم في استوديوهاتنا بالدوحة السيدة الفنانة عفاف شعيب (إحدى نجمات الشاشتين الصغيرة والكبيرة)، والسيدة ماجدة خير الله (الكاتبة والناقدة الفنية) ومن استوديوهاتنا في بيروت الفنانة نضال الأشقر (مؤسسة مسرح المدينة في بيروت) أهلاً بكن جميعاً ضيفات على هذه الحلقة الجديدة من برنامج (للنساء فقط).

كالعادة قبل أن نبدا بالحديث في محاور الحوار، أذكر مشاهدينا الكرام بأن بإمكانهم أيضاً المشاركة في هذا الحوار بجميع محاوره وأبعاده وذلك من خلال الاتصال بنا، سواء عبر الهاتف على الرقم 4888873 مفتاح قطر 00974، أو عبر الفاكس على الرقم 4890865 (00974) أو عبر الإنترنت على العنوان التالي: www.aljazeera.net

ننتظر آراء وأفكار الجميع ونرحب بالمداخلات من الجنسين.

[فاصل إعلاني]

منتهى الرمحي: سنحاول في هذه الحلقة أن نناقش المرأة والفن بين خطي الالتزام والاعتزال، والفن في الواقع الذي نعيشه حالياً، لكن حتى نضع أيدينا أولاً على القضية وعلى واقع الفن في عالمنا العربي والتحولات التي شهدتها أعدت لنا زميلتنا لميس الحديدي التقرير التالي من القاهرة، نشاهده معاً.

تقرير/لميس الحديدي: منذ عشرة سنوات ارتدت الحجاب واعتزلت منذ عشرة سنوات ارتدت الحجاب واعتزلت الفن بعد تاريخ طويل امتلأ بالجوائز والأفلام، ثم عادت عفاف شعيب مؤخراً للتمثيل، ولكن هذه المرة بالحجاب.

عفاف شعيب: أنا كنت ملتزمة في البداية وعمري ما عملت شيء يسيء ليَّ كإنسانة أو يسيء لأهلي أو لعائلتي أو أخدش حياء الناس، ولما رجعت قلت ممكن أقول كلمة طيبة للناس مش وعظ ولا إن أنا هأقول خطابة ولا إن أنا هأضحك على الناس وأقول إنشاء، لأ أقول كلمة طيبة أوصلها للناس، من غير ما يحسوا إن دي وعظ، أذكر الناس بذكر الله، سبحانه وتعالى.

لميس الحديدي: عفاف شعيب واحدة من عشرات الفنانات اللواتي اخترن إما الاعتزال أو الالتزام في ظاهرة اجتاحت الفن المصري وامتدت إلى النجمات الصغيرات، وبينما اعتبر البعض ذلك تصحيحاً لمسار الوسط الفني انتقده البعض الآخر لتجفيفه منابع الفن.

طارق الشناوي (ناقد فني بمجلة روزاليوسف): أنا رأيي الشخصي إن ده محاولة في نسبة كبيرة منه لاستقطاب جمهور عندما يجد الفنان فرصة أن يخاطبه بما يريده أو بما يعتقد أنه يريده، لكن ليست قناعة مطلقة، والدليل إن فيه أكثر من فنانة تحجبن ثم خلعن الحجاب، ثم تحجبن وخلعن الحجاب وأصبحت المسألة بالنسبة لهم لو اتحجبنا هناخذ أيه لو شلنا الحجاب هناخد أيه؟

لميس الحديدي: وبين نجمات الجيل الجديد من اخترن الالتزام وتقديم أدوار تبتعد عن العري وما أسموه بالابتذال، وكان لذلك تأثيره على مسيرتهن الفنية كما تقول منال سلامة.

منال سلامة: فيه أدوار هذا الالتزام اللي بيطلقوه عليَّ وعلى معظم بنات جيلي بيحدد شوية نوعية الأدوار اللي ممكن تُعرض علينا، فاتعلِّبنا يعني حطونا في علب كده وقولبونا إنه منال تعمل.. ما بتعملش دا.. وما بتعملش غير الأدوار دي، مع إنه أنا ضد ده، مش معنى إن أنا ملتزمة إن أنا ما أعملش الأدوار الـ.. لا أعملها بس أعملها بشكل درامي والوسيلة إزاي.. الطريقة إزاي، طريقة العرض، ودي وجهات نظر في الفن بقى.

لميس الحديدي: وفيما يرى النقاد الحجاب عائقاً أمام تقديم فن واقعي تراه الفنانات المتحجبات وسيلة لتقديم الصورة الصحيحة للمرأة المسلمة.

عفاف شعيب: الفن شيء جميل جداً ورسالة جميلة جداً، لو إحنا استغليناها صح، يعني الفن أما بتقدميه بصورة راقية وصورة كويسة وتحسي بمشاعر الناس وبآلامهم وبتعرضيها على الشاشة بصورة جميلة وصورة فيها إنسانية وبعدين بتعملي دائماً تعملي الخير ينتصر على الشر، يعني أنا مش عايزة الناس تقلدني في حلق كبير أو في مايوه أو في لبس عريان، لأ أنا عايز الناس تقلدني في الاحتشام، في الحشمة، في الاحترام، إن الحجاب بيزيد المرأة احترام وبيزيدها.. وبيزيد من أنوثتها.

لميس الحديدي: هل يصطدم الالتزام بالفن؟ الإجابة على هذا السؤال قدمتها لنا منذ سنوات طوال هذه السيدة، سيدة الغناء العربي أم كلثوم التي شدت فأسعدت ملايين الجماهير وقدمت فناً راقياً ملتزماً غير مُبتذل سيظل خالداً في عقولنا ووجداننا.

لميس الحديدي – (للنساء فقط)- (الجزيرة)- القاهرة.

ملامح وخصائص الفن العربي في المرحلة الحالية

منتهى الرمحي: الزميلة لميس جاءت على ذكر أم كلثوم في نهاية التقرير، أم كلثوم تدفعني للسؤال مباشرة، هل بإمكاننا في هذه الحلقة.. بإمكان ضيفاتي في البرنامج أن يعطوني يعني تلخيص بكلمات قليلة عن كيف يمكن وصف الفن في المرحلة الحالية؟ ملامح وخصائص الفن الحالي. سيدة عفاف أولاً.

عفاف شعيب: بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد خاتم النبيين أجمعين. أولاً: زي ما أنا قلت في التقرير، الفن شيء جميل جداً لو إحنا استخدمناه صح، الفن حالياً مش هنقول إن هو هبط، لكن هنقول إن هو ابتدى مع الوقت اللي إحنا فيه والحالة الاقتصادية ومتاعب الناس ومشاكلها الكتير يعني برضو دا من ضمن العوامل اللي بتدخل في التأثير على الفن، يعني أصبحت مثلاً لو اتكلمنا عن الأجور هنقول إن الأجور غليت جداً بتاعة الفنانين، وفي نفس الوقت الإنتاج قل، يعني الأجور غليت والإنتاج قل، فدي برضو نسبة مش لطيفة يعني، وبعدين لو اتكلمنا مثلاً عن التليفزيون هنقول إنه فعلاً الفترة الأخيرة من مائة عمل تطلعي عشر أعمال، طيب فين الجودة؟ يعني عشر أعمال من مائة عمل قليل أعتقد من وجهة نظري قليل قوي يعني، فضين الجودة؟ يعني كنتِ الأول بتقدمي مائة عمل بتطلعي منهم عملين وحشين، يعني في الفترة السابقة في الحقيقة، يعني أنا بأقول بداية التليفزيون.. التليفزيون يمكن لغاية التسعينات كان قوية جداً.

منتهى الرمحي: وربما الآن فيه توجه نحو التليفزيون أكثر من السينما ربما –سيدة ماجدة- لأسباب مادية.. مالية، أصبح لا يوجد الآن نجم شباك، حتى من يقيِّم الفنان أنه هذا هو الفنان الذي يستحق هذا المبلغ مثلاً من المال كأجر شهري أو كأجر على.. على الحلقة أو على الفيلم، والآخر لا يستحق مثلاً.

ماجدة خير الله: والله بصي هو كل مجموعة من السنين، كل عشرين سنة بيحصل انقلاب في الحياة الفنية، يعني بعد نكسة 67 وصلت السينما إلى حالة مذرية جداً لدرجة إن نجوم السينما في مصر ما كانوش لاقيين يشتغلوا فكلهم عملوا هجرة جماعية أو شبه جماعية للبنان وتركيا وعملوا بلا استثناء مجموعة من الأفلام في منتهى السوء، بعد كده الوضع اتغير ورجعوا هؤلاء النجوم وشاركوا في أعمال جيدة جداً اللي هي الأعمال اللي أُنتجت بين السبعينات والثمانينات، وظهر موجة من المخرجين الجدد ونجوم جدد، يعني كل ما.. يعني فترة من السنوات بيحصل انقلاب، وإحلال وتبديل، انقلاب مخرجين بيخرجوا من الساحة، نجوم بيطلعوا.. بيخرجوا من الساحة، ونجوم جدد بيخشوا، فأنا بأشوف إن ده شيء طبيعي، إحنا في مرحلة انتقالية بين جيل اللي هو ظهر في السبعينيات -جيل ممثلين وجيل مخرجين- ظل على الساحة حوالي ما يقرب من تلاتين سنة في نجاح واستقرار تام، طبيعة الأشياء إن يظهر جيل مختلف وجيل جديد اللي هو اللي حاصل دلوقتي طبعاً..

منتهى الرمحي [مقاطعةً]: ولكن.. ولكن يعني هناك انتقاد لما يحصل الآن في الساحة الفنية.

ماجدة خير الله: ما هو هذا.. هذا.. هذا..

منتهى الرمحي: ما لا يعبر عن الإمكانات الحقيقية لغالبية الناس.

ماجدة خير الله: هذا الجيل الجديد يعني طالع في فترة فيها توتر، توتر اقتصادي وتوتر سياسي، لسه ما حددوش هم عايزين أيه، كل منهم مشغول إن هو يحقق فيلمه نجاح تجاري علشان يثبت أقدامه لأن دلوقتي بقى فيه صراع يعني صراع تقدري تقولي عليه متوحش، اللي.. اللي فيلمه مش هيجيب إيرادات خلاص انتهى، انتهى إلى الأبد، فدلوقتي بقى فيه كل واحد مهتم إن فيلمه يعمل إيرادات أو.. يعني شباك التذاكر يقول هو أية، حتى لو الفيلم سيئ والجميع مجمعين على إن هو ما فيهوش الحد الأدنى من الشروط الفنية، لكن أنا بأتصور إن.. إن هذه الموجة هتنحسر حتماً بعد سنتين تلاتة وهتستقر وهيبقى فيه نجوم قد يكونوا مش اللي موجودين على الساحة أو نصهم هيبقى مش موجود.

منتهى الرمحي: طيب، سيدة نضال الحالة الفنية العامة في.. في الوطن العربي يمكن وصفها بأنها حالة متردية، هناك استثناءات، ولكنها معدودة على الأصابع، برأيك يعني إلى ماذا يُعزى هذا التردي في الحالة الفنية العربية؟

نضال الأشقر: يعني إذا قلنا مثلاً إنه الثقافة بتلخص تجربة مجتمع ووعيه ومحيطه أو وعيه بمحيطه، وإذا قلنا إنه هذا الوعي اللي نحنا عم نوعيه هلا في.. في عالمنا العربي نكتشف إنه حالة متردية كتير يعني سياسياً واجتماعياً وتنموياً، إنه الإنسان يتعذب يومياً في عالمنا، فهذا الانحطاط أو الخسوف الكبير للفن وللفن العالي المستوى بالعالم العربي فيه عنده أسباب عديدة راح نقولها، يعني الليلة راح نقولها أكيد لو هنعدد بعض منها، ولكن لاشك إنه هذا المجتمع العربي أو كل مدينة عربية عندها مشكلاتها الخاصة، ولكن عامة عندنا تقريباً نفس المشكلات.

منتهى الرمحي: صحيح.

نضال الأشقر: هلا نحن التعبير عن الذات أو الإبداع شغلة مهمة جداً عند الإنسان، هي نافذته إلى محيطه، إلى عالمه، لذلك هذه النافذة إذا كانت مفتوحة ومشرَّعة على الحرية وعلى.. على المعرفة بمحيط الإنسان، بتاريخه وبذاته، أكيد نوع الفن بيكون أفضل وأحسن، يعني نحنا الفن مش حالة غوغائية تجارية شكلية، ناس بيطلعوا على التليفزيونات ويلقوا علينا الكم الهائل من.. من الابتذالات، لأ، الفن والثقافة عامة هو ها الوعي بخصوصية الإنسان العربي وبالتعبير عن هذه الخصوصية…

انعكاس الواقع السياسي العربي على الإبداع الفني

منتهى الرمحي [مقاطعة]: طب في الحديث –سيدة نضال- بالذات عن الإنسان العربي وخصوصية الإنسان العربي، يعني الكثير من النقاد ربما يربطون ما بين الواقع السياسي الذي تعيشه الأمة العربية، هزائم متكررة، سلسلات من الحلول الاستسلامية وأوضاع سياسية سيئة هل تؤثر بشكل مباشر على الفن، وهل تنعكس.. تعكس.. يعني هذا الواقع ينعكس سلباً على الفن بينما بالضرورة لابد أن ينعكس إيجابياً عليه وليس سلبياً؟

نضال الأشقر: لأ يعني هو أكيد الإنسان لو فيه حرية تامة بالعالم العربي نعبر عن نفسنا والرقابة كانت أخف وطأة بكل مدينة عربية كنا بيقدروا الفنانين يعبروا عن نفسهم بشكل منفتح وبشكل نقدي جذري مش بالنقد السخيف هيك السياسي الشكلي، ولكن هايدا مش الحالة، نحن عندنا حالة متردية جداً سياسية بكل.. بكل مجتمعنا وعندنا مشكلات أساسية عم تلجم هذا التعبير عن الذات، وأنا بأقول لك إنه هذا التردي صار شغلة لافتة بعالمنا، يعني خصوصيتنا العربية، لغتنا وإنساننا العربي ومحيطنا وجمال تاريخنا، والقسم اللي مش جميل من تاريخنا، مجتمعنا الحالي المعاصر، القسم الجميل منه، والقسم اللي بدنا نعبر عنه ها اللي فيه مخدرات، ها اللي فيه بطالة، ها اللي فيه ناس عم تتعذب، ها اللي فيه كل ها الأشياء لازم نقدر نعبر عنها، بالستينات وبالسبعينات حتى ببداية الثمانينات كنا الإنسان ببلادنا بعده عم بيحلل، بعده عم بيحلم، بعده يريد التغيير لمجتمعه إلى مجتمع أفضل، هلا في حال من الانحلال التام ومن القنوط ومن.. يعني ما بده حداً يحلل شيء ولا..

منتهى الرمحي: وهذا أدى إلى اليأس.. هذا الحال أدى إلى يأس.

نضال الأشقر: أيه. هذا اليأس. نعم، هذا اليأس العام وصعوبة التعبير عنه بشكل حقيقي سياسي اجتماعي، يقدر يستفيد منه المشاهد هايدا كله عم بيخلي الفنانين يلتجؤوا إلى السهولة ولأوقات للانحطاط بالذوق العام يعني.

منتهى الرمحي: سأعود لك سيدة نضال بعد قليل، سيدتي.. السيدة عفاف يعني الآية معكوسة، أجدادنا وآباؤنا كانوا يقولون بأن الأزمة تلد الهمة، الآن أصبح إحساسنا الواقعي أن الأزمة تلد اللامبالاة..

عفاف شعيب: اللامبالاة..

منتهى الرمحي: وتلد السطحية والتفاهة إذا يعذروني يعني كثير من الفنانين إذا ما استعملت هذه الكلمة في الأعمال الفنية. برأيك لماذا؟ يعني أليس.. يجب أن يكون الواقع الذي نعيشه وهو ثري بأزمات سياسية ممكن أن.. أن يُعمل عنها مثلاً، عمل فني كبير إما بخطوطه العريضة أو بتفاصيله أن يُبدع فيه الفنان، سواء كمخرج أو كاتب أو حتى ممثل؟

عفاف شعيب: أيوه، ما هو دا عايز إمكانيات، لازم إمكانيات ضخمة جداً، يعني ليه الأميركان أو الأجانب عموماً بينجحوا في أعمالهم أو في أفلامهم؟

المادة عندهم أو الإمكانيات المادية متوفرة، التكنولوجيا عندهم حديثة جداً ومتقدمة، يعني إحنا لسه برضو بنحاول إن إحنا نقدم شيء كويس، يعني بنحاول على قد ما نقدر إن إحنا حاجة الناس تستوعبها والناس تفهمها والناس تقدَّر إن فيه عمل اتصرف عليه أو عمل متكامل بمعنى الكلمة سواء من إخراج أو من كاتب أو فنانين، يعني العمل الفني ككل يعني، هاتي إمكانيات وهاتي أموال وهتلاقي عمل حلو جداً.

منتهى الرمحي: طب لماذا مثلاً لا تُجمع بدل ما أنتج مائة فيلم بالسنة أُنتج عشر أفلام بنفس الإمكانية تبع المائة فيلم، بس تطلع عشر أفلام كويسة؟

عفاف شعيب: ما هو المشكلة برضو أيه يعني في الحقيقة؟ الأنانية.. الأنانية المسيطرة على بعض الناس، لازم علشان تعملي عمل فني، لازم يكون الكل روح طيبة وروح حلوة وكلهم متفاهمين علشان يقدروا يطلعوا نتيجة كويسة، بتحسي تلاقي أيه؟ إن مثلاً لو بطل مشهور جداً عايز يبقى هو لوحده بس، ما ينفعش أنا ما أقدرش أعمل مسلسل لوحدي أفشل ، لازم كلنا Team work مع بعض، لازم كلنا نكون متفاهمين، ليه؟ يعني أنا الحمد لله، بفضل الله عليَّ عملت أكتر من عمل ناجح، وحقيقي كان كلنا كمجموعة كنا بنحب بعض وكنا متفاهمين جداً في العمل الفني، وكنا عايزين نوصل أحسن ما عندنا، علشان نقدر نوصل حاجة للمشاهد وبحب وبقلب وبروح طيبة، يعني الوقت اللي أنا لاحظته في الفترة الأخيرة دي في الحقيقة فيه أنانية، يعني أنا عايزة أيه؟ الأنانية تتنزع، لو كل واحد قال أيه يعني زي ما ديننا بيقول "حب لأخيك كما تحب لنفسك"، صدقيني هتلاقي نتيجة كوسية جداً في الأعمال الفنية وأعمال ذو قيمة وأعمال فيها تفاهم، المهم التفاهم.

دور المتلقي في تدهور أو ارتقاء مستوى الفن

منتهى الرمحي: نعم، يعني في.. في الأعمال العربية يعني أو في الوطن العربي لا ينقصنا الكاتب الذي لمس الواقع المُعاش في المجتمعات العربية، لكن الملاحظ في الأعمال الفنية بشكل عام سواء كانت أغنية، سواء كانت مقطوعة موسيقية، سواء كانت تمثيلية أو فيلم سينمائي إنه هناك تفاوت كبير ما بين الواقع المعاش وما بين العمل الفني الذي يُعرض لدرجة إنه المشاهد أحياناً يُصاب بالإحباط، يعني يدفع ثمن تذكرة سينما ويدخل ويخسر أو..

ماجدة خير الله: عاوزة أقول لحضرتك المشاهد هو جزء من الأزمة اللي موجودة، لأن المشاهد لو أحجم عن متابعة الأفلام اللي هي ما فيهاش أي قيمة جمالية أو قيمة فعلية ماكنش الأفلام دي هيبقى فيها رواج، لو أحجم المشاهد عن شراء الكاسيتات اللي هي فيها أغاني شديدة السخف وبتقول كلام مالوش معنى تأكدي إن الموجة دي هتنحسر، إنما الناس للأسف يعني ما تقدريش تنكري دور المتلقي، المتلقي ممكن..

منتهى الرمحي: صحيح.. صحيح.

ماجدة خير الله: يقضي على.. على ظاهرة لو.. لو مش عايز، لكن هنا إحنا فوجئنا إن أفلام..

منتهى الرمحي [مقاطعة]: بنفس نظرية المقاطعة للبضائع الإسرائيلية والأميركية اللي كنا نتحدث فيها قبل عدة حلقات.

ماجدة خير الله: أفلام في منتهى السخافة ناس بتخش وتقول أية الهيافة دي، لكن تخشها برضو، ويقول معلش ما إحنا متضايقين وعايزين نضحك، وأكن الناس يعني مستمتعة بالرداءة، بالقبح وبتساعده، بتساعده إن هو يبقى نمرة واحد.

[موجز الأخبار]

منتهى الرمحي: أنتقل مباشرة إلى ضيفتي في بيروت السيدة نضال، السيدة ماجدة تحدثت عن نقطة مهمة جداً أنه المشاهد المتلقي هو الذي أحياناً يحدد اتجاه الفن، ربما يدخل –هذا إذا كنت يعني اقتبست العبارة بشكل صحيح- ربما يدخل الناس إلى السينما بحجة أنه يريد الترويح عن نفسه للضحك، فهل هذا يبرر إنتاج أعمال هابطة؟

نضال الأشقر: حقيقة بأحب أول شيء أحيي الست ماجدة والسيدة عفاف، كنت بأحب أكون معكم بقطر لحتى ناخد حريتنا أكتر، ولكن بالحقيقة كنت بدي أحكي عن قصة المتلقي، إذا بدنا نخلي المتلقي يجرنا إلى سخافة مطلقة وإلى أعمال هابطة، بيقدر نعمل تجارة مثل ما كل الناس عم بتتاجر بهذا الفن، ولكن فيه دائماً بكل العالم –مش بس بعالمنا- أفلام هابطة وكليبات هابطة ومسرح هابط، نحنا كل واحد حر بفنه، وبالتعبير عن ذاته، ولكن نحن بيهمنا الفن الآخر ها اللي الملتقى ناطره منا، يعني الأسبوع الماضي كنت بالإسكندرية وبالقاهرة حقيقة ذهلني الجمهور المصري، كنا عم نقدم "كلمات تعشق النغم" ومشان هيك أنا مش معكم الليلة، لأنه يوم الجمعة 9/ آب راح نقدمها بمهرجانات بعلبك، وهذا البرنامج قدمناه بمكتبة الإسكندرية وبالمحكى بقلعة صلاح الدين، يعني من.. من الأوقات النادرة بحياتي شفت متلقين يا سيدة ماجدة، مثل الجمهور المصري بالإسكندرية، قدمنا 3 حفلات وحفلتين بالمحكى بالقاهرة، وهايدا اللي عم نقدمه شغله أكيد كنت بتحبها ياريت تتفضلوا جميعاً على مهرجانات بعلبك، هو التقشف بعينه، ما فيه مال، ما فيه صرف، التخت الشرقي البسيط وست منشدين ومغنيين ومطربين، ارتكاز ننطلق من الشعر العربي، وننشد ونغني موضوع المدن العربية وحبنا لأرضنا.

منتهى الرمحي: وكان تفاعل.

نضال الأشقر: انطلاقاً من..

منتهى الرمحي: وكان تفاعل من الجمهور.

نضال الأشقر: وكان مش بس.. مش قصة تفاعل، يعني بحياتي ما شفت هيك جمهور، أول شيء شعر.. حب اللي بيسمعه، لأنه نحنا الجمهور العربي يحب يسمع، ونحنا مش عم نقدم له شغلة عادية، عم نقدم له الشعر العربي انطلاقاً من شعر النهضة ها اللي كان حامل حلمنا العربي لحدية الشعر الحديث الآن.

منتهى الرمحي [مقاطعة]: طيب سيدتي، إذا كانت هاي حقيقة.. سيدة نضال، إذا كانت هاي حقيقة في.. في.. في الوطن العربي الآن، يعني بماذا تفسرين قول البعض بأن الموسيقى العربية بشكل عام فقدت بوصلتها، الفن فقد أصالته أيضاً في الوطن العربي؟ يعني إحدى الناقدات، إحدى المسؤولات عن مهرجان دولي للفيديو كليب اعترفت بأنه المهرجان أرهقها للعثور على أشرطة عربية متميزة لإشراكها في المسابقة، تعرفي ليش التفسير؟ لأنها جميعاً تتشابه فيما بينها، وتعتمد مشاهد متكررة، وكلها تعتمد بشكل كلنا بنعرف الفيديو كليب، يعني لا أريد أن أصفه أكثر، لكن إذا كان فيه ملتقي يستمع ويريد تخت شرقي، لماذا مبيعات الكاسيت للمطرب الفلان أو D.V.D، أو شريط الفيديو مثلاً اللي فيه الأغنية الفيديو كليب الفلانية واللي هي فيها عبثية حتى في المعنى، لماذا يعني.. يعني تطغى على مبيعات الأغاني الراقية والكلمات الراقية؟

نضال الأشقر: نحنا الحقيقة الليلة عم نقفز من موضوع مهم إلى موضوع مهم، مش عم نقدر..

منتهى الرمحي: عشان الوقت.

نضال الأشقر:نأخذ وقتنا.

منتهى الرمحي: عشان الوقت.

نضال الأشقر: معلش.. معلش، بس هايدي المواضيع لا.. لا.. لا تقال بهذه السرعة، بس هايدي فيه فيديو كليب لأنه الناس، الفنانين مش عارفين إنه تميزهم هو المهم ليصيروا عالميين، مش تقليدهم للعالميين، تميزهم العربي ولغتهم والتخت الشرقي والمقام الشرقي والأغنية الجميلة، والبرهان إنه الحديث هلا أم كلثوم أكثر مغنية عربية بتبيع، عبد الحليم حافظ، فريد الأطرش، وديع الصافي، عرفت كيف؟ يعني نحنا مثل ما قالت الست ماجدة نحنا فيه الملتقي مهم كتير، بس نحنا فيه فنانين يعملوا اللي بيريدوه مثل ما قلنا، بس فيه فنانين لازم نركز على الفن الأصيل والجميل، وهذا لا يعني الفن المتحجر، لأ، الفن الذي يدرك معنى مجتمعه وإنسانه ومشكلاته وبيعالجها مش بالشكل.. مش بشكل غير مضحك، لأ، بيقدر يكون مسلي جداً، بيقدر يكون كوميديا حلوة، ولكن نخلي دائماً ما ننسى إنه هايدا الفن أو ممارسة الفن هو ممارسة إبداعية جماعية مهمة جداً للتعبير عن الذات، فيه ناس عم بيعملوها تجارة هايدي مشكلتهم، بس نحنا فيه آلاف من الفنانين بمصر وبالعالم العربي كمان عارفين أهمية هذا الفن، وعم بيجربوا بكل جهدهم إنه...

منتهى الرمحي: يعني.. بمعنى.

نضال الأشقر: إنه يقدموا أفلام جميلة منها تاريخية، منها.. منها واقعية معاصرة، بس إحنا ما فينا نغض النظر عن مشكلاتنا العربية، فقط لحتى نخلي مجال للأشياء السخيفة تسيطر على.. على السوق العربية، لازم نحاربها بكل قوتنا، يعني كُتَّاب وفنانين ومخرجين، يعني بأقدر أنا آخذ أي مسرحية أقدمها وأعمل فلوس كتير، لأنه الناس بيخمنوا إنه بالتجارة وبالأشياء السخيفة بأعمل فلوس، بأقدر أعمل فلوس كمان بفيلم رائع، بمسرحية جميلة، بمسرح سعد الله ونوس، أو ألفريد فرج أو.. أو كل الشباب اللي عم بيتعبوا ويجاهدوا بالعالم العربي وبمصر هلا، يعني إذا عملت أنا مسرحية لسعد الله ونوس "طقوس الإشارات والتحولات" مثلاً أو "نمنمات تاريخية"، ها اللي بتفرحي دخول التتار إلى بلاد الشام، ومثل.. مثل عم بيعمل هلا.. شارون بإسرائيل وعم (...) الإسرائيلي.

منتهى الرمحي[مقاطعةً]: طيب إذاً سيدة نضال يعني.. يعني أنا أريد.

نضال الأشقر[مقاطعةً]: فينا نحنا، عزيزتي

منتهى الرمحي: أريد أن ألخص فقط بكلمة واحدة سيدتي.

نضال الأشقر: معلش راح.. راح نلخص.. راح نلخص، بس فينا نترك مجال لكل الناس يعبروا عن حالهم مثل ما بدهن، بس نترك المجال للناس اللي فهمانين مهنتهم كمان يقدموا أعمال راقية جداً بالسينما وبالمسرح، هذا اللي بدي أقول له.

منتهى الرمحي: نعم، هو بـ.. يعني بمعنى ربما أشمل هو أن تؤمن بما تفعله، أن تؤمن بما تقدمه..

ماجدة خير الله: أكيد.

منتهى الرمحي: أن يكون لديك رسالة.

ماجدة خير الله: أكيد.

منتهى الرمحي: أنت مؤمن أنه هذا الفن شيء راقي، ويجب أن تفعل الواقع المعاش بشكل أو بآخر، أن تنقل أفكارك، إيمانك طريقة.. طريقة الحياة يعني خلينا ماجدة خير الله: يمكن ما هم اللي أفسدوا.. أفسدوا حياتنا، وهم بينقلوا أفكارهم وإيمانهم، ما هو ده إيمانهم وهي دي أفكارهم، سواء في المسرح أو في الفيديو كليب أو في.. في السينما، الفن الجيد اللي بتتكلم عنه السيدة السيدة نضال ده فن بيتلقاه قدر ضئيل جداً من الناس لازالوا متمسكين بالشيء الجاد.

منتهى الرمحي: بالأصالة.

ماجدة خير الله: واخده بالك؟ حضرتك لو سألتيها العروض دي اتعرضت فين أو كانت ثمن التذكرة كم أو اتعرضت لكام ليلة، هتعرفي إن الجمهور ما كانش يعني.. يعني حتى لو تزاحم هيكون ألف، 1500 مثلاً في يومين ثلاثة، بينما فيلم واحد بيخشه مثلاً بتاع 200 ألف في اليوم بيحقق في اليوم الواحد مليون جنيه، عندنا فيلم في القاهرة بيحقق مليون جنيه كل يوم، وهو في منتهى السوء، الناس اللي لسه عندها أو بتقاوم القبح هم دول اللي تلاقيهم بيروحوا الموسيقى العربية بيسمعوا أم كلثوم، وعبد الوهاب، وفريد الأطرش، وعبد الحليم، إنما هل هيظل الفن الجميل هو الفن القديم؟

منتهى الرمحي: سيدة ماجدة، يعني أنا أريد أن أذكر هي قصة صغيرة تتعلق في.. في حياتي بشكل شخصي ربما تعكس اتجاه الشباب والصبايا والفتايات والمراهقين والمراهقات، أنا عندي بنت عمرها الآن 12 سنة، مثلاً بسيارتي بأكون أحياناً أضع شريط لأم كلثوم أو لفيروز أو لنجاة الصغيرة، بمجرد ما تقعد معي بالسيارة على طول ماما، كيف.. بتسأل: كيف يمكن أن تحتملي أنها تعيد المقطع 20، 30 مرة؟ فهي بتحضر شريطها معها إلى السيارة، فهذا يبدو إنه..

ماجدة خير الله: بتفرض ذوقها يعني.

منتهى الرمحي: آه، يعني الذوق حتى الذوق لا أستطيع حتى أنا عندما أجعلها تستمع إلى نجاة مثلاً أو فيروز أو أم كلثوم، لا أستطيع أن أساهم في بناء ذوقها، هي تريد أن تستمع ما هي تراه، فهاي أزمة ربما نعاني منها أكثر في الأجيال المستقبلية، أليس كذلك سيدة عفاف؟

عفاف شعيب: أكيد طبعاً.. طبعاً هي الأطفال -سبحان الله يعني- هم كل واحد له ذوق معين، وده بيتولد معاه بقى، يعني هي خلاص بنتك كده اتولد معاها الذوق بتاعها هتفضل تسمع الأغاني اللي بتدندن واللي فيها صخب واللي فيها صوت عالي والسرعة اللي فيها، ده الوقت اللي إحنا عايشينه، يعني إحنا عايشين وقت السرعة.

ماجدة خير الله: المناخ.. المناخ العام بيفرض.

عفاف شعيب: آه المناخ العام كله بيفرض نفسه.

ماجدة خير الله: بيفرض ذاته.

عفاف شعيب: آه، وبعدين.

ماجدة خير الله: طول ما الواحد ماشي حتى لو هو ما اشتراش الشريط هيلاقي.. يسمع الأغنية هتحاصره سواء في العربية اللي جنبه، سواء في القنوات الفضائية.

عفاف شعيب: أيوه.

ماجدة خير الله: يعني الذوق هيجي لك وأنت قاعدة في بيتك حتى لو أنت ما اشترتيش الشريط.

عفاف شعيب: أيوه.

ماجدة خير الله: هتسمعي.. هتسمعي، وهتتأثري، طبعاً إحنا.

منتهى الرمحي: المشكلة كيف يمكن أن تقاوم مثل هذه.

ماجدة خير الله: لأن إحنا عندنا.. إحنا عندنا حصيلة من المشاهدة والاستماع بتحمينا، إنما الجيل الجديد ما عندوش ما يحميه، فخلاص هيبقى هو ده الذوق اللي بيحركه، هو ده الفن اللي بيستسيغه وخلاص.

عفاف شعيب: لأ، ما هو ممكن كمان برضو نحركه إزاي، يعني أنت بتنشئي نشء جديد، لازم تعلميه على القيم، على المبادئ، على الأخلاقيات، على السلوك، يعني ممكن تسمع شريط أغاني ماشي، تسمع شريط أطفال ماشي، في نفس الوقت قولي لها أيه.. عايزاكِ تسمعي الحديث ده، عايزاكِ تسمعي القرآن ده، يعني عوديها برضو ما يبقاش كله أغاني.

منتهى الرمحي: هو المشكلة بالحديث والقرآن هي لا تستطيع أن تقول لا، يعني لأنها تعرف إنه هذا ارتباط، مرجعية دينية يجب أن تتربى عليها، لكن في الأغاني مثلاً لا يمكن أن تستمع بمزاجي أو تشاهد فيلم أنا يعني أحب أن تشاهده معي، لأنه فيه فكرة، لأنه فيه هدف، هي تشاهد الأفلام مثلاً التي تستهويها، هاي قضية أزمة جيل يعني ربما الحديث فيها سيكون.. سيكون طويل.

ماجدة خير الله: طويل.. ومتشعب يعني.

عفاف شعيب: أكيد طبعاً أكيد.

أسباب اعتزال الفنانات للفن

منتهى الرمحي: طيب سيدة عفاف، يعني أنا سأنتقل مباشرة كما اتهمتني السيدة نضال أنتقل من نقطة إلى نقطة بشكل مباشر، بدي أتحدث أنا وياك قليلاً عن فكرة الاعتزال، اعتزال فنانات كثيرات، فنانات كان لهن دور على الساحة الفنية، وربما لو استمرت في العمل الفني ربما كانت ستعطي أكثر.

فيه حالتين في.. في الاعتزال، إما أنه الفنانة تكون استنفذت كل ما لديها، استنفذت كل الطاقة، لم يعد لديها جديد لتقدمه، وصلت إلى سن معين فقررت الاعتزال الحجاب، مبرر، أو إنه فيه حالة أخرى أنها ربما تكون بعض الفنانات اعتزلت بسبب أزمة صحية، أزمة عاطفية، وفاة إنسان قريب أو عزيز عليها، فأدى إلى انعكاس مباشر في ذاتها فأدى إلى.. إلى اعتزالها، إلى أي مدى ممكن أن يكون هذا الكلام صحيح؟ وألا يؤثر على.. على قضية الالتزام الداخلي وعلى أهمية الدين الإسلامي بذاكرتها وذهنها وعقليتها أيضاً إنها قررت الاعتزال لأنه الدين كذا، مش لأنها تعرضت لحادث كذا أو لقضية كذا؟

عفاف شعيب: يعني في الحقيقة أنا مش دفاعاً عن كل اللي اعتزلوا أو اتحجبوا، لأ، أنا دفاعاً عن الحق، كلهم ابتعدوا عن الفن عن قناعة وعن رضا نفسي وعن شعورهم بأنهم وإحساسهم إن فيه حاجة جميلة فاتتهم وهي طاعة الله، سبحانه وتعالى، والحجاب ده فرض على كل امرأة، تخيلي بقى في كل الأديان، الدين المسيحي، الدين اليهودي، الدين الإسلامي بيفرض الحجاب على المرأة، أنت بتلاقي الراهبة اللي باين وشها وإيدها.

منتهى الرمحي: ألم يمكن أن تتحجب ولا تعتزل؟ أن تلبس الحجاب وتبقى…؟

عفاف شعيب: ممكن آه، دي وجهات نظر بقى، يعني أنا فيه فترة أنا بعدت عنها في الحقيقة عن الفن، وقعدت 3 سنين في أميركا، لأني كنت مع والدتي -رحمة الله عليها- وعشت معاها 3 سنين، وحسيت إن أنا عملت عمل إنساني جميل جداً، يمكن لو كنت أنا في الفن ما كنتش كسبت الثواب في أمي، لو كنت أنا مازلت بأشتغل في الفن، وما.. ما اتحجبتش يمكن كنت أنا ماخدتش الثواب ده، ليه؟ لأن قعدت في خدمتها ليل نهار أأكلها، أشربها، أسرح لها شعرها، يعني رعاية كاملة من بنت..

منتهى الرمحي: الآن هناك فنانات يتحدثن عن أسباب الاعتزال أنها عندما تخرج من الساحة الفنية تتحدث عن إنها يعني لا تريد.. تريد أن تمحو من ذاكرة الناس الأعمال التي قامت بها وهي لا تفتخر ولا تعتز فيها كذا، وكأنه الفن ذاته ليس قيمة إنسانية يعني.

عفاف شعيب: لأ، أنا وجهة نظري إن الفن قيمة إنسانية، والفن شيء جميل لو إحنا استخدمناه صح، لو أنت استخدمت الفن ده في صورة لائقة، في صورة تليق بمجتمعنا المصري والعربي تأكدي أنك أنت هتقدمي نتيجة كويسة جداً، هتقدم زي الإسفاف الموجود أو الأعمال الهابطة، أو الأعمال اللي ما بتقولش كلمة أو ما بتقولش هدف، ده بقى يعني الله يهديهم، ونتمنى لهم إن شاء الله إنهم…

منتهى الرمحي[مقاطعةً]: يعني سأسرد عليك سيدة عفاف يعني حكاية هي مقال قرأناه في.. في مجلة.. في جريدة "الشرق الأوسط" مقال للكاتب عبد الله باجبير تحدث فيه عن اعتزال الفنانات وعن ارتداء الحجاب للفنانات، قال المقارنة بين التحجب والاعتزال لدى الفنانات المصريات ذكر هو في المقال شمس البارودي وذكر هو حضرتك سيدة عفاف اعتبر أنه اعتزال وتحجب الموجة الأولى من الفنانات يمكن تبريره بكونهن قد تجاوزن سن الشباب ووصلنا إلى قمة النجاح الفني، ولم يعد هناك المزيد لإعطائه، بينما بقي السبب غائباً عند عبد الله باجبير بإنه بالنسبة للموجة الجديدة من المعتزلات، فوصل بعد كثير من الاجتهاد في النهاية إلى الداعية الشاب حبيب الجفري، وقال إن هو الذي يقف وراء الإشكالية التي استعصت عليه هو بشكل شخصي، إلى أي مدى يمكن ربط اعتزال فنانة أو التزامها بشخص معين؟ يعني إلى أي مدى.. مدى يمكن يكون هذا كلام حقيقي؟

عفاف شعيب: أولاً: أنا اعتزلت من عشر سنين.. كويس، وما كانش فيه لا الحبيب علي الجفري ولا كان فيه أي حد دفعني للاعتزال أو التحجب، بالعكس أنا كنت مرتبطة بكذا عمل، وكان عندي عقود كثيرة جداً، وكنت مطلوبة في فترة يمكن أنا تعبت من نفسي، يمكن أنا كمان جت علي فترة كرهت نفسي، شوفي يعني درجة أيه.. من كثر ما أنا من الأستوديو ده، هنا النهارده مش عارفة فين بكره فين، من الصحافة، من التليفزيون، من الإعلام.. من المقابلات، حاجات كثيرة جداً، يعني حسيت إن أنا زي الطاحونة، يعني أنا عايزه برضو وقفة مع نفسي شوية، بصيت لقيت نفسي بأقول أيه اللي أنا بأعمله ده؟ يعني لازم أراجع نفسي، لازم أراجع حساباتي في الفترة دي أنا كنت بأحضر مجالس علم، ومجالس العلم استفدت منها كثير جداً، وابتديت أجيب كتب وأقرأ، وأفهم ديني كويس أشوف علي أنا كامرأة مسلمة أيه المطلوب مني؟ لقيت إن الحجاب ده نمرة واحد، ده أساسي لكل امرأة مسلمة، وده أظن حق، وأنا عايزه أطيع الله سبحانه وتعالى، وإحنا كمسلمين سمعنا وأطعنا مش سمعنا وعصينا، يعني المفروض خلاص نزل أمر وتشريع بالحجاب يبقى إحنا لازم نلتزم به، أنا..

الجمع بين الالتزام الذاتي والالتزام الفني

منتهى الرمحي [مقاطعة]: يعني السؤال.. السؤال الآن إنه إلى أي مدى يمكن الربط على مستوى الواقع بين خطي الالتزام الداخلي لدى الفنانة والالتزام في العمل الفني أيضاً، يعني هي ملتزمة دينياً بشكل شخصي ذاتي وتكون ملتزمة أيضاً، ولكن تمارس هذه القيمة الإنسانية اللي اسمه عمل فني.

عفاف شعيب: وماله.. ما فيش مانع، طب ما أنا نزلت تاني وبقيت أمارس حياتي الفنية، ونزلت واشتغلت وقدمت أعمال كويسة جداً، أعتقد إنها كويسة إن شاء الله يعني، وأعمال بتقول كلمة هادفة وأعمال فيها إفادة للناس، وده شيء في حد ذاته كويس، أنا مش معترضة على إن يبقى أنا فنانة ومحجبة، بالعكس وهمَّ برضو أنا كنت بألوم على زمايلي إنهم كانوا لازم برضو يعني ما يبقاش اعتزال بمعنى الاعتزال، بس فيه منقبات يعني، فيه السيدة الفاضلة شمس البارودي، يعني بصراحة..

منتهى الرمحي: النقاب هذا قضية أخرى

عفاف شعيب: آه، شمس يعني فنانة جميلة -ولا أزكيها على الله- يعني كإنسانة بقى.. هي كإنسانة يعني هي كإنسانة حقيقي مهما قلت فيها مش هأديها حقها.

منتهى الرمحي: البعض يقول..

عفاف شعيب: فيه الحاجة ياسمين الخيام..

منتهى الرمحي: طيب، سيدة عفاف، البعض يقول بأنه التمثيل بالحجاب ربما يكون له دور في التثبيت التدريجي للالتزام في الفن، يعني أن تصبح القضية طبيعية، الفنانة متحجبة فإذاً يجب أن تقوم بعمل ملتزم ذو رسالة وهادف وكذا، فإلى أي مدى ممكن تكون هاي النظرية صحيحة؟

عفاف شعيب: والله شوفي هو أولاً يعني أنا يمكن لما جيت اشتغلت حسيت بمعاناة في بداية رجوعي تاني بالحجاب، حسيت إن أنا زي اللي خارجة من أهل الكهف بالضبط، لقيت الدنيا غير الدنيا والناس غير الناس والفنانين غير الفنانين، فحسيت إن أنا أيه الوحيدة المحجبة، وكلهم عاديين بالنسبة لي، لكن في الحقيقة كان استقبالهم لي كان كويس جداً وكان حلو، وكان طول ما إحنا قاعدين نتكلم في الدين ونتكلم في إزاي الحجاب وإزاي أنا اتحجبت، ودي كانت مش نصيحة ولا إرشاد ولا نصح بقدر إنها يعني..

منتهى الرمحي: عرض حالة.

عفاف شعيب: تذكير أو عرض حالة يعني.. (وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ المُؤْمِنِينَ). يعني فإنا وجهة نظري أنا.. أنا ما عنديش أي مانع إن أي فنانة التزمت بالحجاب إنها تعمل، بالعكس لأن الإسلام ما بيقولش إن المرأة تقعد أو إنها تبقى خلاص تقعد وتقفل على نفسها الباب و..

منتهى الرمحي: والعمل عبادة، لكن طبيعة العمل وطبيعة ما يقدمه المرء، عند.. أيضاً سجلنا لقطات للفنانة (شهيرة) أود أن تتابعوها معي تحدثت عن.. عن نفس الموضوع.

شهيرة (فنانة مصرية معتزلة): هو لازم الأعمال اللي تقدم، إن إحنا اللي نقدمها في السينما لازم تكون أعمال مبتذلة أو كلها عري أو إثارة، أو مواضيع تافهة لا تقدم ولا تؤخر إطلاقاً، ممكن نعمل أعمال عظيمة تنفع الناس وتنفع المجتمع ولا نغتال الفطرة البشرية اللي ربنا –سبحانه وتعالى- خلق الإنسان عليها، بل بالعكس إحنا نرتقي بالإنسان وبمشاعر الإنسان و.. ويعني وقدمت السينما فعلاً أعمال كثير قوي ملتزمة نفعت المجتمع على مدى العشرين.. على مدى الـ100 سنة اللي فاتوا.

وبعدين قمة الالتزام في السينما الإيرانية، السينما الإيرانية قدمت أعمال فنية قيمة بتقنية عالية بقيمة اجتماعية وثقافية وأخلاقية ودينية، وحصدت جوائز عالمية كبيرة، يعني وصلت لمكانة كويسة، السينما الإيرانية مع كل الالتزام، أنا عايزة أقول نقطة مهمة إن المرأة الفنانة عليها الحمل الأكبر، فإذا المرأة الفنانة التزمت شكلاً وفكراً وروحاً ينصلح الحال إن شاء الله.

منتهى الرمحي: سيدة ماجدة، يعني إلى أي مدى.. أو هل يمكن أن تكون مرجعية الدين هي مرجعية للفن؟ تاريخياً معروف أن الفنون القديمة خرجت من المعابد والكنائس و.. حتى المساجد في الإسلام، فمرجعية الدين كيف يمكن أن نوظفها لكي تكون مرجعية بالفن؟ يتمتع بكل المنظومة القيمية للمجتمع والالتزام أيضاً؟

ماجدة خير الله: هو مجرد إن العمل الفني يلتزم بما بيقال الحق والعدل والجمال ده يبقى ما هواش بعيد عن الدين، مش ضروري إن الناس اللي في الفيلم أو سيدات الفيلم كلهم يرتدوا الحجاب عشان يبقى عمل فيه فضيلة، زمان كنا بنشوف مدام فاتن حمامة، ماجدة، كل السيدات اللي ظهروا في السينما، ولهم أعمال عظيمة لازالت باقية وأثرت في وجدان الناس ولازالت بتؤثر ما كانوش بيرتدوا الحجاب، يعني ما هواش الشرط الوحيد لظهور فيلم..

منتهى الرمحي [مقاطعةً]: لأ، هو.. هو الفكرة أيضاً أنه الفنانة عندما ترتدي الحجاب وتريد العودة أو القيام بالعمل أن لا تقف أمامها عوائق أيضاً

ماجدة خير الله: OK.. لأ، ما فيش أي عائق بدليل مدام عفاف بتشتغل، مديحة حمدي بتشتغل، وأي حد عايز إن هو بيشتغل.. بنفس التزامه.. بنفس الطريقة اللي هو اختارها لنفسه، ما.. ما فيش ما يمنعه، ولا بيلاقي شيء ضده، بالعكس بيرحب به المجتمع الفني، المطلوب إنه الفن يكون بيحافظ على قيم من داخله، ممكن يقدم شخصيات منحرفة ومع ذلك يكون النتاج النهائي إنه بيتكلم عن قيمة إيجابية أو عن فضيلة أو عايز يدعم فضيلة أو شيء جميل، مجرد التعامل مع قيم الناس أو تثبيت قيم نبيلة ده يبقى مش بعيد عن الدين.

منتهى الرمحي: مش بعيد.

ماجدة خير الله: حتى السينما الإيرانية رغم أنها ملتزمين بالشكل لكن بيقدموا شخصيات منحرفة وهمَّ لابسين الحجاب، يعني فيه فيلم كان معروض في مهرجان كان اسمه "عشرة" سيدة بتطوف المدينة بعربيتها وبتلتقط بعض النساء وتدير معاهم حوار، منهم سيدة بائعة هوى ولابسه الزي ده

منتهى الرمحي: هو هذه.. يعني هو موجود في المجتمع

عفاف شعيب: ده في حد ذاته خطأ يعني إنها يعني واحدة تبقى لابسة حجاب أو نقاب وتطلع تقدم.

ماجدة خير الله: لأ.. لأ

منتهى الرمحي: هو السينما الإيرانية تفرض عليهم يعني سيدة عفاف..

عفاف شعيب: آه، يعني ده في حد ذاته شيء يسيء للإسلام طبعاً ويسيء للدين.

ماجدة خير الله: معلش إنما ده اللي حصل

منتهى الرمحي: هي لا تستطيع إلا أن تظهر بهذا الشكل في السينما.

عفاف شعيب: لا طبعاً.

ماجدة خير الله: آه ما تقدرش تظهر، فقصدي أقول لك إن.. إن ممكن تقدمي نموذج لإنسان منحرف إنما الفيلم ما يبقاش منحرف، واخدة بالك بمقياس..

منتهى الرمحي: يعني هنا هي إشكالية.

ماجدة خير الله: إذا كان الالتزام هو فقط اللبس الخارجي..

منتهى الرمحي: لأ ليس مقصود طبعاً..

ماجدة خير الله: مش دا المقصود..

منتهى الرمحي: الالتزام.. هو الالتزام لعمل فني هادف مفيد ذو قيمة

ماجدة خير الله: الالتزام، القيمة اللي بيطرحها العمل الفني.

منتهى الرمحي: بالضبط.. بالضبط

ماجدة خير الله: القيمة النهائية يعني أنا أدعي إن ممكن قصيدة من اللي بتغنيهم أم كلثوم حتى عن الحب ممكن يبقى لها تأثير في النفوس جميل جداً، واخدة بالك؟ زي قصيدة مثلاً زي الثلاثية المقدسة، يعني سواء بتقولي عمل ديني مباشر أو بتقولي عمل جمالي فيه فضائل

منتهى الرمحي: هي القضية قضية..

ماجدة خير الله: المهم قيمة الفن، ما يطرحه وليس فقط ها.. الناس جوه الفيلم لابسين أيه.

منتهى الرمحي: لأ صحيح.. صحيح، هو قضية ما يُطرح والالتزام بالعمل كعمل ذو قيمة وله هدف، و.. ولا يتعارض مع كل طبيعة المجتمع لكن المشكلة التي نواجهها الآن في الفن على المستوى العربي إنه بعض الأفلام يعني تستخدم فيها المناظر أو تستخدم فيها أدوار الإغراء أو شكل الإغراء للممثلة دون هدف، يعني فقط للمشاهد.

ماجدة خير الله: يعني دلوقتي إحنا.. إحنا.. إحنا في زمن.. إحنا..

عفاف شعيب: كتجارة

ماجدة خير الله: بصي يا حبيبتي إحنا في زمن.. دلوقتي بيقول لك أيه.. فيلم لا تخجل منه الأسرة، بمعنى أيه؟ دلوقتي بقت تعبير شائع بجد.

منتهى الرمحي: يشد

ماجدة خير الله: إن ما فيش حد قالع، ما فيش مايوة، ما فيش قُبلات، لكن فيلم في منتهى السوء، أنا بأشوف بقى إن دا تخجل منه الأسرة، إن أنا أخش الفيلم، الناس مش.. مش لابسه مايوهات، وما فيش قُبلات، لكن الموضوع التافه.. بيستهين بعقل الناس، بيستهين بفلوسهم، بيستقيم.. بيستهين بوقتهم، بيستهين بقيمة الفن، الحكاية أيام زمان ما كانت في السينما فيها قُبلات، كانت في قيمة في.. في

عفاف شعيب: بتقدم، صح.. صح

ماجدة خير الله: بتقدم حقيقي، المسألة مش.. إحنا للأسف بقينا دايماً بنتكلم عن الشكل الخارجي، لكن الفن..

منتهى الرمحي: المشكلة إنه الآن نعلِّق الأمور.

ماجدة خير الله: آه.. آه يعني لا قيمة ولا التزام.

عفاف شعيب: للأسف.

منتهى الرمحي: يعني فقدت الطرفين.

ماجدة خير الله: الفن.. بالضبط.. أصلاً..

عفاف شعيب: دلوقتي ما علهش يا جماعة برضو عايزة عايزة أقول حاجة يعني، دلوقتي انتشار القنوات الفضائية والستالايت و.. وانتشار حاجات كتيرة جداً في مجتمعاتنا العربية.. مين اللي بيتفرج على السينما دلوقتي؟ الأميين وأنصاف المتعلمين.

منتهى الرمحي: فيه عشاق للسينما يعني تتمنى أن يعرض فيلم..

عفاف شعيب: أيوه العشاق..

ماجدة خير الله: والشباب المراهق والعيال المراهقين

عفاف شعيب: إنه المثقف.. إن المثقفين ما يقدروش يتفرجوا على فيلم تافه.

منتهى الرمحي: لا طبعاً.

عفاف شعيب: ما يقدروش.. يخشوا السينما عشان.. هيعرفوا الأول فيلم إيه دا؟ بيقول إيه؟ لأ مش هأدخله.

منتهى الرمحي: وممكن تعرف نهايته من بدايته

عفاف شعيب: أيوه، لكن

ماجدة خير الله: بالضبط من اسمه

منتهى الرمحي: من أول كلمة تعرفي..

ماجدة خير الله: تعرفي حدوته من اسمه.

منتهى الرمحي: يعني صحيح.

ماجدة خير الله: واخده بالك؟

منتهى الرمحي: أيضاً سأنتقل.. يعني كليب قصير أيضاً مع الفنانة شهيرة، سألناها عن نفس الموضوع، لنستمع معاً ماذا أجابت.

شهيرة: والله فيه فنانات عندنا جادين، وعندهم برضو من الوعي الفكري والديني إنهم يحسنوا الاختيار، بحيث الاختيار دا بينفعهم وينفع المجتمع ويعود عليه بالخير إن شاء الله، يعني فيه.. فيه ناس جادين، وبعدين إحنا لازم.. لازم نُحسن الاختيار، أصل.. أصل يعني لازم نعمل حساب اليوم اللي هنقف فيه بين يدي الله –سبحانه وتعالى- نُسأل.. نسأل عن أعمالنا، ربنا –سبحانه وتعالى- بيقول.. بسم الله الرحمن الرحيم (أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لاَ تُرْجَعُونَ) أنتم فاكرين أيه؟ إن خلقتكم كدا هزار ولعب؟ أنتم مش هترجعوا لي ثاني للمحاسبة والجزاء، فلازم نعمل حساب هذا اليوم، نعمل حساب اليوم.. الموقف العظيم دا، يعني عايزين نُقف.. نقف بين يدي الله وإحنا فخورين بأعمالنا، مش عايزين يعني –والعياذ بالله- يعني تسقط لحوم وجوهنا خجلاً من الله، فلابد أن نُحسن الاختيار.

منتهى الرمحي: سيدة نضال، أعود معكِ مباشرة، يعني تحدثت قبل قليل عن التجارة والأموال والأرباح، وربما الحفلات الكبرى للمطربين الكبار تعود عليهم بأموال كثيرة، الآن يقال إنه الفن يزدهر مع ازدهار الطبقة الوسطى، الطبقة الوسطى في المجتمعات بشكل عام هي التي تحمل القيم الفنية والجمالية والإبداع، كل المتخصصين بسسيولوجيا الفن يعني تحدثوا عن أن التردي الذي لحق بمضمون وأهداف الفن سببه –بشكل مباشر- هو غياب هذه الطبقة الوسطى، الطبقة البرجوازية اتجهت إلى الطبقة السياسية أو غابت مع الطبقة السياسية، والطبقة العادية أيضاً غابت مع الطبقة الفقيرة، فغابت الطبقة الوسطى الحاملة للقيم الفنية والإحساس بالجمال، إلى أي مدى تعتبرين هذا الكلام صحيح؟

نضال الأشقر: إذا بتسمحي لي أقول للست الفاضلة ماجدة، إنه أنا موافقة معها كل الموافقة إن إحنا بمهنتنا كفنانين نسجل الحياة، إذا كنا بدأنا نتحجب هايدا شغلة خاصة فينا، إذا كنا مؤمنين، الدين والإيمان والحجاب هايدي شغلة خاصة بالإنسان، أما هل شي مرة شفتِ طبيب اعتزل الطب؟ أو محامي اعتزل المحاماة؟ لأ، يعني نحن مهنتنا مش مهنة سوء، نحن مهنتنا مهنة إرشاد، مهنة تسجيل المجتمع ومشكلاته الأساسية مثل ما قلنا بأول الهذا، لذلك حتى ما أعيد الأشي اللي قالتها الست ماجدة أنا موافقة نحن بفننا إذا كان بالمسرح أو بالسينما بدنا نفرجي مشكلات المجتمع، نحن مش خوارنة، نحن مش رهبان، نحن فنانين بدنا ندرس هذا المجتمع، ونفرجوا مشكلاته على الشاشة، مش معناته إن إحنا ساقطات أو ساقطين -لا سمح الله- لأ، نحن شغلتنا سسيولوجية، شغلة اجتماعية، نفسية، روحية، سياسية، بتحلل هذا المجتمع.

أما قصة الحجاب هذه شغلة خاصة بيقدر الواحد.. فيه ناس محجبين عم بيشتغلوا.. عم بيتفجروا بكل الألوان والأشكال مثل ما قالت الست عفاف بإيران، وفيه منهم تحجبوا لأن ما بقى عندهم شيء يقولوه، قعدوا بالزاوية، وفيه منهم تحجبوا ورجعوا على الشغل، هايدي شغلة خاصة يعني، الست عفاف رجعت على شغلها، وشاعرة حالها إن.. إن هي سعيدة، وهذا هو المهم، إنه الإنسان يكون سعيد بمهنته بالنسبة للفن.

منتهى الرمحي: سؤالي

نضال الأشقر: كما بدي أقولها الست ماجدة كمان إنه نحن بس رحنا قدمنا "كلمات تعشق النغم" بالإسكندرية كان فيه آلاف من المصريين عم بيتفرجوا مجاناً، هايدا أهم شيء شفته بمصر، مجاناً، وكانوا الآلاف قاعدين بصمت وسكون، وعم بيتفرجوا على.. على المسرح، ليش؟ لأنه المسرح هو آخر الفنون الحية ها اللي بتربط بين الفنان ومع.. وبين.. بين جمهوره، لذلك مهم جداً إنه نحافظ على هذا الفن، وإنه نغذيه فيظل حي يقدر يكون مدرسة شعبية أصيلة، هذا اللي بدي أقوله أولاً.

منتهى الرمحي: طيب.. طيب سيدة نضال عن.. عن.. عن.. عن رأي المتخصصين في سيسولوجيا الفن الذي طرحته عليك قبل قليل هل توافقينهم الرأي أم أن لكِ رؤية أخرى؟

نضال الأشقر: إنه.. إنه.. إنه

منتهى الرمحي: إنه السبب اختفاء الطبقة الوسطى

نضال الأشقر: صحيح، بس أنا.. أنا راح أقول لكِ عن لبنان، نحن الحرب اللبنانية أكتر ناس اتأثروا فيها هنا الطبقة الوسطى، هن الأساتذة، هن الناس اللي كان عندهن يعني بوتيكات بالبلد تحت، هولا الناس هاللي كانوا مثقفين هن اللي يروحوا على المسرح، هن يروحوا على السينما، آخر فيلم لازم يشوفوه، آخر مسرحية، آخر.. آخر شيء، آخر تسجيل، أكيد ما فيه شك، إنه بس رجعنا.. بدأنا عملنا بلبنان بعد الحرب اللبنانية، بدأنا نربي جمهور جديد لحتى يقدر يكون معنا، لأنه فعلاً الطبقة الوسطى بطلِّت موجودة لحتى هي ترشد.. وأكتر ناس افتقروا، ما بقى.. ما بقى ييجوا على المسرح، ما بقى عندهن إمكانيات ييجوا

منتهى الرمحي: سنبحثها عن (…) إن شاء الله.

ماجدة خير الله: صح.

نضال الأشقر: نعم، لذلك أنا مع إنه مثل بأوقات مثل ما بيعلموا ببعض البلدان الراقية بالعالم يدعموا المسرح كلياً والسينما لحتى يرخصوا تذكرة السينما، وبتكون مدعومة من قِبَل الدولة، وهذا الدعم موجود.

منتهى الرمحي: بشرط أن تكون أعمال جادة وهادفة، يعني

نضال الأشقر: نعم، موجودة هذه بكل أوروبا، يعني.. ولحتى نقدر نقوم بأعمال

منتهى الرمحي: طيب، الآن.. الآن سيدة نضال..

نضال الأشقر: نعم؟ عفواً.

منتهى الرمحي: الآن أنا مضطرة أن أقاطعكِ.. مضطرة أن أقاطعكِ

نضال الأشقر: ماعلهش، اتفضلي

[فاصل إعلاني]

منتهى الرمحي: لدي العديد من المشاركات عبر الإنترنت، وعبر الفاكس، وهناك مشاركات عبر الهاتف، ابدأ بالسيد عبد المحسن المطيري من الكويت، سيد عبد المحسن، تفضل.

عبد المحسن المطيري: شكراً أخت منتهى، أنا أتكلم باسم المشاهد العربي. كنت أتمنى البرنامج يتحدث عن المسلسلات الإيرانية الجديدة المحترمة، التي لم يؤثر فيها الحصار، إذا كانت الأزمة الاقتصادية هي التي تؤثر سلباً على الفن، في ظل هذه الأزمة أصبح المشاهد العربي يرى.. يرى بعض المسلسلات المملة ذات القصص المكررة، والقصد منها هو عرض الأزياء بوجوه نسائية جديدة، للوصول إلى الشهرة عن طريق الشكل بعد العرض والطلب من وراء الكواليس مع المنتج، طبعاً لا أريد أن أُفصل، وإظهار مفاتنهن بطريقة مخلة، وأيضاً تنافس الفنانات من وراء الكواليس حول الأزياء التي يظهرن بها في المسلسلات، وكأن المسألة أصبحت مباراة في الجمال.

الآن مداخلتي إلى الفنانة الكبيرة العريقة الأخت نضال، وأيضاً الفنانة المهتدية الأخت عفاف. إلى.. إلى الفنانة الأخت عفاف، طبعاً أسلم عليك في البداية

عفاف شعيب: أهلاً وسهلاً.

عبد المحسن المطيري: أنا أعتقد إن الأزمة هي انهيار النظام الأخلاقي في الدولة بسبب استغلال ما يسمى بالعلمنة في النظام العربي بشكل سلبي، لذلك أصبح الفن بشكل عام وظيفة –وهذا الكلام للجنسين- وظيفة للوصول ليس إلى المادة فقط، وإنما لتوسيع النفوذ داخل الدولة من أجل الحصول على امتيازات وتخفيف العقبات في حالة التوسع التجاري الخاص، بسبب قيمة الشهرة التي تفتح أبواباً كثيرة في الحياة الاجتماعية.

منتهى الرمحي: طيب، نقطتك الثانية أخ عبد المحسن، النقطة الثانية

عبد المحسن المطيري: ومع الأسف انعكس على قيمة الفن المحترم، ما رأيك بهذه المداخلة للأخت عفاف؟

عفاف شعيب: هي

عبد المحسن المطيري: وشكراً يعني.

منتهى الرمحي: شكراً جزيلاً لك، ربما أدع الأخت عفاف.. سأعطيك أيضاً سيدة عفاف ما قاله باختصار بعد أن أستمع إلى المشاركة الثانية من عبد الرحمن الجابري من الإمارات، سيد عبد الرحمن، تفضل.

عبد الرحمن الجابري: السلام عليكم ورحمة الله.

منتهى الرمحي: عليكم السلام ورحمة الله.

عفاف شعيب: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

عبد الرحمن الجابري: تحياتي لكم جميعاً.

منتهى الرمحي: أهلاً بيك، أهلاً.

عبد الرحمن الجابري: وخاصة للأستاذة عفاف شعيب.

عفاف شعيب: أهلاً بك.

عبد الرحمن الجابري: الذي أصبحت بين زميلاتها الفنانات المعتزلات.

عفاف شعيب: الله يخليك، شكراً.

عبد الرحمن الجابري: داعية للأخوات، وداعية للإسلام، وداعيات مشرفات صراحة.. ما فيه داعي لذكرهم كثير منهم ما شاء الله. أنا أريد أذكر نقطة، هي فطرة الله –سبحانه وتعالى- اللي فطر الناس عليها، من الفطرة السليمة في الإنسان إذا نظر للمرأة المتحجبة والجميلة، أول نظرة ينظر لها إنه يتمناها زوجة ما.. يتمناها في الحلال، نظرة حلال، وينظر.. والنظرة الشيطانية الثانية هي عندما ينظر للمرأة المتبرجة زيادة عن اللزوم ينظر لها نظرة شيطانية إنه يلعب بها ويتركها، يعني لا يمكن التوافق بين هذا وهذا...

منتهى الرمحي: هذه هي.. سيد.. سيد عبد الرحمن.. سيد عبد الرحمن النتيجة واحدة، أنت تنظر إلى جسد المرأة ولا تنظر إلى عقلها في الحالتين سواء كان بزواج أو.. أو غير زواج.

عندي مشاركات على الإنترنت، سيدة نضال، مشاركة خاصة بكِ من الأردن، محمد الكردي يقول: أسمع منكِ العجب، فيبدو أن خلافكِ مع الفن الهابط فقط حول قضايا محددة، هو يقول أنه شاهد لكِ الكثير من الأعمال التي تناقض مع منطقكِ الحالي، وخاصة إدخالك بعض الأفكار الغريبة على مجتمعنا، هذه واحدة.

أيضاً مشاركة أخرى من بلال، من الأردن، يتحدث عن الفن بشكل عام يقول إذ قُيِّم هذا عن طريق النظام الإلهي الذي وضعه الله لخير وصلاح الحياة البشرية فسيكون من الواضح أن الفن والفنانين بالمقام الحالي إنما هو فساد ومفسدة.

المسألة واضحة.. أيضاً من سوريا مشاركة من الأخ عاصم من سوريا: المسألة واضحة في وقتنا الحاضر، الفن في الحضيض من الناحية الأخلاقية للأسف، والأخلاق هي التي تسود، والالتزام.. غير كامل الفاكس.

الآن معظم المشاركات تتحدث بهذا الاتجاه بهبوط الفن، وبأنه لا يعبر عن ما نعيشه في مجتمعنا الحالي، وأن الفن الهابط هو مزق الأسرة، وأساء للإسلام كنظرة الرجل للمرأة، وتعدد الزوجات، وصور رجل الدين على أنه شخص درويش من عالم آخر، من خلال تصوير لبسه ومسبحته و.. وسخافته بصورة بشعة، فكل هاي الصور تطرح فعلاً بالسينما. كل.. يعني المشاركات ركزت.. مشاركة المرأة في الفن حرام، لأنها تظهر عوراتها مثل الممثلات المصريات، ولماذا لا.. تعتزل بعد كبرها في السن؟ هذه مشاركة من ليبيا، يعني هذا المشاركات بشكل عام. سيدة ماجدة، باختصار.. بصورة سريعة تعليقك على ما ورد، ثم سأعود إلى سيدة نضال.

ماجدة خير الله: لأ هو تعليقي على اللي بيتقال إن سوء حال الفن حال المجتمع، يعني مش الفن بس هو اللي مفسدة، بقى فيه في العالم العربي كله مش.. مش في مصر، بقى فيه ارتباك في السلوكيات، في أوجه الحياة عموماً، أمال إحنا ليه مش عارفين نتصدى للعدو؟ لأن إحنا في حالة سيئة، مش إحنا بس مصر أو الفن فقط، لأ، ليه ما تقوليش فيه النظام الاجتماعي سيئ، الاقتصادي سيئ، التعليم، الصحة، و.. و.. و..، ليه بس الفن هو اللي مفسدة؟ الصحافة فيها عيوب، القضاء..

عفاف شعيب: أي مجال فيه عيوب.

ماجدة خير الله: عيوب وعيوب جسيمة.

عفاف شعيب: أي مجال، مش الفن بس.

ماجدة خير الله: أنا.. أنا مش، وبعدين اللي بيقول لك الفنانة مش عارفة أيه.. بتشتغل عشان.. الحدوتة اللي بيحكيها دا، كلام فاضي.

منتهى الرمحي: هي.. هي نفوذ ووسطات، وهذا اللي هيتطلب الجواب من

ماجدة خير الله: أيه.. dأيه يعني هو جاب الكلام من أين يعني؟ واخذه بالك.

عفاف شعيب: أنا مش فاهمة؟ ما سمعتش هو قال أيه بالضبط.

ماجدة خير الله: وبعدين.. طيب ما هو.. ما هو معنى كده إن أي ست عاملة.

منتهى الرمحي: يعني كرامة بالفن مش بالنفوذ والواسطة.

ماجدة خير الله: سيدتي العزيزة، أي ست عاملة، صحفية، مذيعة، أي واحدة هيلتقي بيها هيبص لها أول بصة كذا وتاني بصه كذا، هل المطلوب إن.. إن المرأة تقعد في البيت.

منتهى الرمحي: إذا ما.. إذا كانت متحجبة يريد الزواج منها.

ماجدة خير الله: ومتى لو محجبة وهو نفسيته كذه هيبص لها برضو، واخدة بالك؟ فأولاً طبعاً الرجل العربي برضو عنده عيوب، يعني هو.. طيب.. طيب ما أنت

عفاف شعيب: غض بصرك.. غض بصرك.

ماجدة خير الله: أنت تغض بصرك، وبعدين أنت.. أنت نفسك بتطرح ما بداخلك على المرأة، يعني أنت.. يعني حتى لو هي لابسة أسود في أسود ومغطية برضو هيخترق كل دا، لأن هو مش عايز يشوف المرأة إلا بوضع معين، فبرضو ضمن مأساتنا تفكير الرجل الشرقي يعني.

منتهى الرمحي: نعم سأنتقل لك سيدة نضال مباشرة، ولكن بعد أن.. المكالمتين الهاتفيتين التاليتين من فواز العجلان من السعودية، تفضل أخي فواز.

فواز عجلان: مساء الخير أختي.

منتهى الرمحي: بس باختصار لو سمحت وفي الموضوع في موضوع حديثاً عن الفن وقيمته الإنسانية.

فواز العجلان: مساء الخير أولاً.

منتهى الرمحي: مساء الخير، هلا.

عفاف شعيب: مساء الخير.

فواز العجلان: أولاً أحيي ضيوفك الكرام.

منتهى الرمحي: أهلاً بيك.

فواز العجلان: وأحيي الأخت عفاف شعيب.

عفاف شعيب: أهلاً بيك.

فواز العجلان: وأتمنى إن يعني البرنامج.. أنا آخذ من وقتكم بس خمس دقائق، هو أي فن يخرج...

منتهى الرمحي: خمس دقائق كثير يا أخ فواز.

فواز العجلان: نعم؟

منتهى الرمحي: خمس دقائق بينتهي البرنامج أخ فواز، بدقيقة واحدة لو سمحت.

فواز العجلان: خلاص هأختصر إن شاء الله. هو أي فن يخرج عن نطاقنا الإسلامي.. عن القيم الإسلامية فلا.. ما نعتبره فن، الفن هو طبعاً يكون في الأخلاق، في ملبس الحشمة، إحنا الحمد لله فيه يعني دول إسلامية أولاً، والفن هو موهبة من الله، وأتمنى من كل فنانة تتقيد بالأخت عفاف شعيب، وكل إنسان يمكن يخطي هذه الخطوة يندم عليها وبعدين، والفن هو رسالة يعني كبير معناها، وكبير أدائها طبعاً، ولا أي فنان يقدر يقول أنا فنان.

منتهى الرمحي: شكراً جزيلاً أخي فواز، الفكرة وصلت، شكراً جزيلاً لك..

الأخ خالد الشعلان أيضاً من السعودية، تفضل.

خالد الشعلان: آلوا، مساء الخير.

منتهى الرمحي: مساء الخير.

عفاف شعيب: مساء الخير.

خالد الشعلان: في عجالة شديدة في دقيقة أو دقيقة ونصف.

منتهى الرمحي: دقيقة واحدة.

خالد الشعلان: بس أحب إن أصحح مقولة.

منتهى الرمحي: تفضل.

خالد الشعلان: أي أصحح حاجة إنها انتشرت كثير في الوسط الفني خصوصاً في مصر يعني، بالنسبة لحكاية الفنانات المتحجبات أنا أعتقد إنه.. إنه من الأولى إنه نصبغ عليهم متحشمات وليست متحجمات.. متحجبات عفواً لأن الغالبية منهم متحشمات، يعني مثل الفنانة عفاف شعيب أو هدى رمزي أعتقد إنهم متحشمات، لكن إذا نظرنا لهناء ثروت أو شادية وما إلى ذلك، يعني نعتقد إنهم بالفعل متحجبات بالفعل، واعتزلوا الفن، واعتزلوا الأوساط الفنية والحفلات وما إلى ذلك. الفنانة شهيرة مع احترامي لها وتقديري والفنانة عفاف شعيب وهدى رمزي أنا شاهدت إلى الآن صور لهم في.. في المجلات، في حفلات صاخبة وما إلى ذلك مع نجمات يعني..

عفاف شعيب: لأ ما علهش، أنا.. أنا.. لأ

منتهى الرمحي: سأدعها ترد سيد خالد.

خالد الشعلان: أنا أتمنى بدل من.. ليضعون الفن.. لحظة.. لحظة أستاذة عفاف، لحظة.. دقيقة..

عفاف شعيب: لا.. لا ما علهش.

خالد الشعلان: بدلاً من أن تضعون الفن.. أنت تشاركين أنت معتزلة من الفن في.. في مسلسلات وما إلى ذلك، أتمنى إنكِ تقتصري دعوتك إلى الله والحجاب، وما إلى ذلك على هؤلاء الفنانات.. النجمات.. نجمات الشباك، وما إلى ذلك يعني.

منتهى الرمحي: سيد خالد شكراً جزيلاً.

خالد الشعلان: يعني ما لها علاقة في الفن نهائياً.

منتهى الرمحي: شكراً جزيلاً لك سيد خالد. سيدة عفاف.

عفاف شعيب: يعني أنا بالنسبة لي طبعاً ما فيش اللي.. اللي بيقول عليه دا الصور، والمجلات والكلام.. والحفلات، يعني أنا بالعكس أنا نادراً جداً، ما فيش حتى الأفراح نادراً لما أحضر فرح إذا كان مهم بالنسبة لي، أو حد عزيز عليَّ يعني، يعني أنا حتى بعيدة خالص، يعني أنا حياتي زي ما هيَّ، وأنا حتى في.. لما ابتديت أنزل أنا عملت على مدى ثلاث سنين هم أربع أعمال، يعني أعمال قليلة جداً، يعني أنا حتى اتجهت لأعمال الخير، وإن أنا في أكتر من جمعية في مصر، وكدا.. جمعيات خيرية، لكن أنا اتجاهاتي كلها بقت لله -سبحانه وتعالى- مش زي ما الأخ..

منتهى الرمحي: ومشاركة الناس حتى في الفرح ليست جريمة يعني..

عفاف شعيب: بالعكس، لا مش جريمة.. لأ مش جريمة، أنا لو..

ماجدة خير الله: إذا كان واحدة تضع الحجاب.. كل اللي بيتحجب بيقفل على نفسه بيته..

منتهى الرمحي: بيقفل على نفسه لوحده يعني.

عفاف شعيب: لأ بالعكس، إحنا الوقت في وقت لازم المرأة تواجه التحديات اللي موجودة، العالم كله أصبح قرية صغيرة، ما نقولش المرأة دلوقتي تقعد.. هتبقى رجعية وتخلف يعني

منتهى الرمحي: وما بتعرف شيء عن العالم.

عفاف شعيب: ما هو.. يعني أنا بأستغرب يعني، الوقت المرأة إذا خرجت واشتغلت وواجهت الناس قالوا دي مجنونة، إذا خرجت واشتغلت وواجهت الناس قالوا دي قلة أدب!! يعني الواحد بصراحة مش عارف..!! على..

منتهى الرمحي: يعني أنت تلتزم.. أن.. هي.. هو خط.. خط فاصل ما بين الالتزام الذاتي اللي بتكون المرأة.. الفنانة مقتنعة فيه، والالتزام في العمل الفني، وربما يطالبون بالجلوس بالبيت فعلاً، وعدم.. وعدم الخروج من باب المنزل.

عفاف شعيب: لأ، الواحد..

ماجدة خير الله: بأقول لحضرتك مشكلتنا هي تفكير الرجل الشرقي، إن هو رافض –مهما بيدعي التحضر- رافض فعلاً مشاركة المرأة في الحياة، حتى.. لو كلمتيه عن مذيعة هيقول نفس الكلام، لو قلتي له على محامية أو دكتورة هيقول نفس الكلام

عفاف شعيب: هيقول نفس الكلام، صح.

منتهى الرمحي: يعني فيه مقولة عجبتني، أحدهم سُئل: إنه ما رأيك في تحرر المرأة؟ قال أنا مع تحرر المرأة على أن لا تكون زوجتي.

ماجدة خير الله: أيوه، دي القضية، فعلاً هو في أزمة في فكر الرجل الشرقي يعني.

منتهى الرمحي: سيدة نضال يعني قبل أن ينتهي البرنامج كان فيه مشاركة عبر الإميل على الإنترنت تمسكِ مباشرة، هل عندك رد عليها؟! إذا كنتِ تحبين أو.. إذا كنتِ لا، فسأنتقل إلى موضوع آخر.

نضال الأشقر: لا مو عندي للي.. هذا الشاب محمد الكردي مش حاضر شيء من أعمالي، أنا أعمالي "زنوبيا ملكة تدمر"، "شجرة الدر"، "المعتمد بن عباد"، "ألف حكاية وحكاية في سوق عكاز"، "طقوس إشارات والتحولات"، المئات من المسرح اللي هو مش حاضر شيء منه، هو رجل متخلف، مش حاضر شيء، ومش بس هيكِ

منتهى الرمحي: نعم، يعني..

نضال الأشقر: واحد من.. من الملايين المتخلفين يعني، بس هو حر برأيه، بس مش حاضر شيء من أعمالي، أنا عشت بالأردن 11 سنة عملت أجمل المسلسلات التليفزيونية، وأنا بأعتز بكل عمل قمت فيه، وكل أعمال أو تاريخية أو معاصرة بتفيد الناس، وأنا ما أني محجبة، بس بأعتبر إنه شغلتي كفنانة إنه أُوصل إلى روح الجمهور، وإني أحلل مجتمعنا، وهذا شيء عم بأعمله بكل.. بكل راحة، وبكل سعادة فيه شغلة تانية بأقول لك إياها

منتهى الرمحي: سيدة نضال، يعني.. يعني لا نحاول أن نصل بالنهاية إنه ليست قضية حجاب أو غير حجاب، نتحدث عن التزام في..

نضال الأشقر: لأ..

منتهى الرمحي: فيه.. فيه قيم فنية يعني.

عفاف شعيب: ما يقدم.. ما يقدم، آه

نضال الأشقر: لأ، بدي أقول شغلة، اللي.. اللي.. عزيزتي، قصة الالتزام هي التزامنا بمجتمعنا وبإنسانة، وهذا اللي عم نجرب كل واحدة منا تعمله.

منتهى الرمحي: قيمنا ومبادئنا، نعم.

نضال الأشقر: عم نجرب إنه نتعب كل جهدنا، نعمل الأفضل، ونعطي مثال حسن من خلال أعمالنا، ومن خلال مسيرتنا، ومن خلال قيمنا، وما بدنا حدا يقيمنا، نحن بنقيم الآخر، لا بدنا الرجال العرب يقيمونا، ولا النساء العرب، كل واحد عنده شيء لعمله

منتهى الرمحي: راح يزعلوا منك يا سيدة نضال

نضال الأشقر: نعم؟! ما يزعلوا.

منتهى الرمحي: راح يزعلوا منكِ، ويبطلوا يشوفوا مسرحياتك.

نضال الأشقر: مش مهم.. أنا كل شيء ما علش بلاش

ماجدة خير الله: ما بيخشوش مسرحيات هم، اللي لهم هذا المنطق ما بيخشوش مسرحيات.

منتهى الرمحي: ربما.

نضال الأشقر: المهم هايدا.. هايدا الموضوع الكبير عملناه بشكل سريع جداً. أنا كل شيء بدي أقول لكم اتفضلوا زورونا بلبنان، دعوة عامة، مهرجانات بعلبك شوفونا.

منتهى الرمحي: إن شاء الله.. إن شاء الله، يعني هي.. إن شاء الله، هي محاولة منا في برنامج.. شكراً جزيلاً لك سيدتي..

نضال الأشقر: شكراً لالكن، وإن شاء الله نشوفكن عندنا.

منتهى الرمحي: شكراً جزيلاً لكِ سيدة نضال الأشقر، هي محاولة من برنامج (للنساء فقط) أن نتلمس فقط الواقع، وما نريده وما نتمناه من الفن.

ليس بوسعنا في نهاية هذه الحلقة سوى أن نشكر ضيفتنا (النجمة والفنانة المصرية) عفاف شعيب، و(الكاتبة والناقدة الفنية) ماجدة خير الله، ومن بيروت السيدة نضال الأشقر (مؤسسة مسرح المدينة في لبنان).

إلى أن نلتقي وإياكم في الحلقة المقبلة من (للنساء فقط) تحية.