- أثر الظروف الراهنة على العيد
- واقع العيد في العراق

- الاحتلال وقدسية رمضان والعيد

- مشاركات المشاهدين

- نماذج لمعاناة الأسرة الفلسطينية وشعورها بالعيد

- المطلوب من العرب والمسلمين


لونه الشبل: مشاهدينا الكرام السلام عليكم، عيد الفطر المبارك فرحة المسلمين الكبرى التي يحتفلون من خلالها بنهاية شهر الصيام والقيام وبالفوز بالعبادات بعد سباق للتعاطي دام شهرا كاملا فكيف عاشت أسرنا العربية عيد هذا العام الذي جاء مجللا بالأحزان والآلام؛ فهذه فلسطين التي كان لها الحظ الأوفر من الحصاد المر بعد أن فقدت هذه السنة ثلاثة من أكبر زعمائها وقادتها ابتداء بالشيخ أحمد ياسين والدكتور عبد العزيز الرنتيسي والرئيس ياسر عرفات فضلا عن مآسي رفح وجباليا وقوافل الشهداء وألوف الأسرى القابعين في سجون الاحتلال وانتهاء بالعراق وما تعيشه الآن مدينة الفلوجة وما يحيط بها من مخيمات وكل أرض العراق، فما هي آثار هذه المآسي الأليمة على الشعور بالعيد في كل من فلسطين والعراق؟ وكيف انعكست تلك الأحداث على مشاعر المسلمين في كل مكان؟ وكيف كانت تؤثر على أداء المسلمين لعباداتهم وشعائرهم ولماذا يتم اختيار رمضان وأيام العيد زمنا للحروب والمعارك وكيف يمر العيد على الأسرى في سجون الاحتلال وعلى ذويهم؟ للحديث عن واقع الأمة وانعكاساته على مظاهر العيد عند أسرنا العربية نستضيف اليوم في استوديوهاتنا في الدوحة الدكتورة عبلة كحلاوي عميدة كلية الدراسات الإسلامية والعربية في جامعة الأزهر وفي استوديوهاتنا في رام الله نرحب بالسيدة دلال سلامه عضو المجلس التشريعي الفلسطيني كما نرحب عبر الأقمار الاصطناعية في بغداد بالسيدة نهى القيسي عضو رابطة الأم العراقية، أهلا بكن جميعا ضيفات على هذه الحلقة من للنساء فقط، مشاهدينا الكرام بإمكانكم أيضا المشاركة معنا في هذا الحوار من خلال الاتصال بنا سواء عبر الهاتف على الرقم 974 وهو مفتاح قطر 4888873 أو عبر الفاكس على رقم 009744890865 أو عبر الإنترنت على العنوان التالي www.aljazeera.net ننتظر آراء وأفكار الجميع ونرحب بالمداخلات من الجنسين إذاً الأسرة العربية وعيد هذا العام وتداعيات هذا العام على هذا العيد موضوع هذه الحلقة من للنساء فقط نبدأ الحوار فيها بعد الفاصل.



[فاصل إعلاني]

أثر الظروف الراهنة على العيد

لونه الشبل: أهلا بكم من جديد، دكتورة عبلة كحلاوي أولا كل عام وأنتِ بخير.

عبلة كحلاوي: وأنتِ بخير.

لونه الشبل: العيد فرحة وبهجة أو يفترض أن يكون كذلك بعد شهر من الصيام والعبادات وطاعة الله في ظل كل ما يجري بنا الآن من ظروف محيطة بالأمة العربية والإسلامية كيف يعيش المسلمون هذا العيد هذا العام؟

"
نحن نعيش زمن الكبوة زمن نرى فيه أبناءنا وشبابنا الذين يدافعون عن حقهم السليب وعن أرضهم وعرضهم، يقال عنهم أنهم ضمن الإرهاب
"
       عبلة كحلاوي

عبلة كحلاوي: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين حضرة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم، عفوا لا أملك إلا أن أقول لك الحمد مهما استدام البلاء لك الحمد مهما استبد الألم لك الحمد، إن الرزايا عطاء وإن المصيبات بعض الكرم، الحق أننا نعيش في هذه الآونة العصيبة زمن الكبوة الحقيقية؛ بداية بما كان من وفاة حكيم الأمة الشيخ زايد الذي استطاع أن يعطي أروع المثل لما يجب أن يكون عليه الحاكم، فقد كان رجل في أمة فكانت وفاته يُتم أصاب الأمة، ثم وفاة المجاهد الذي منح القضية الفلسطينية حجما واستطاع أن يعود بنا إلى حقيقة كادت أن تغيب عنا من كثرة ومن وطأة الدعاية والأيديولوجية التي قامت عليها الأكذوبة الكبرى فاستطاع أن يعيد إلى الذاكرة فلسطين لأهل فلسطين، فالبداية كانت من خلال هذين العملاقين، ثم ما نراه الآن من تطاول على أبناء جلدتنا هذا هو الجسد الواحد يُمزَّق قطعا هذا هو القلب هذا هو الكبد هذه هي الأمة الإسلامية، نحن نعيش زمن الكبوة، زمن عزت فيه النخوة زمن نرى فيه أبناءنا وشبابنا الذين يدافعون عن حقهم السليب، الذين يدافعون عن أرضهم، الذين يدافعون عن عرضهم، يقال عنهم أنهم ضمن الإرهاب وضمن القتلة ومن العجيب أننا لو قرأنا ما تقوله كتبهم وما اتفقت عليه القوانين الدولية من إجازة أو من حقهم الدفاع المشروع أو هذا حق مشروع للدفاع عن الأوطان وهذا أيضا الذي نقرأه من خلال المطولات الداعية لحقوق الإنسان، فالذي يحدث الآن أصابنا جميعا بمرارة ويمكن الذي يصبرنا أنه من قِدر الله يهون البلاء أنه من قدر الله ويهون البلاء أن العقل لا يستطيع أن يصل إلى الحكمة من وراء هذا البلاء ويكفي أن نقول أن المعرفة التي تتأتى عن طريق العقل ليست هي غاية المعرفة الإنسانية فالعقل أستاذ إذا كانت المعرفة عن خلاله أو من خلاله ويصبح تلميذا إذا سبقته معرفة بالله ومحبة في الله فمن عرف الله حقا أصبح بعد الأخذ بالأسباب كالريشة وكالموج يؤمن بقدر الله.

لونه الشبل: طب دكتورة عبلة أنتِ داعية طبعا يعني بعد هذا الذي تفضلتِ به عن واقع الأمة ووصفتيه بالكبوة يعني كيف انعكس هذا الواقع على ربما فرحة المسلمين أو ربما ما يجب أن تكون فرحة في هذا العيد هل هناك فرحة حقيقية كانت هذا العام؟

عبلة كحلاوي: كيف يا بنيتي كيف تكون الفرحة وهناك أطفال رضع يلعقن الحليب بدلا من لبن الأم وهناك جثث القتلى لا تجد من يقوم بدفنهم وهناك الجرحى الذين يئنون من تحت الأنقاض والله سمعت الآن رجلا يقول أسمع صراخ المرأة ولا أستطيع أن أفعل شيء وهناك من يقول أن الأجساد تلقى في النار لأنها لا تجد من يقوم بدفنها، أي عيد هذا؟

عيد بأي حال عدت يا عيد بما مضى أم لأمر فيه تشديد

القضية مريرة إنها مكافأة العيد هو الهدية والعطية الربانية ويوم الجزاء ويوم الفرحة ولكننا نرى أن ملابس الأطفال اصطبغت بالدماء وخضبت بالدماء أي فرحة في أم ثكلى أي فرحة في طفلة تجد بطاقة تنتظرها أنها يتيمة أي فرحة في امرأة لا حول لها ولا قوة تفاجأ بأنها أرملة في هذا العيد لا حول ولا قوة إلا بالله.

لونه الشبل: دكتورة عبلة أيضا يعني ضيفات للنساء فقط الأكارم في هذه الحلقة ومشاهدينا الكرام طبعا سننقل صورة عن واقع هذا العيد في العراق وفي فلسطين ولكن بداية قبل أن أتوجه إلى ضيفتي في فلسطين لنقل صورة عن كيفية معايشة واستقبال الأسرة الفلسطينية لأيام العيد أعدت لنا الزميلة جيفارا البديري التقرير التالي نتابع معا ثم نعاود الحوار.

[تقرير مسجل]

جيفارا البديري: بأي حال عدت يا عيد مقولة أصبحت مألوفة في كل عيد يمضيه الفلسطينيون خاصة وأن الاحتلال الإسرائيلي لا يزال يتربص بهم وبأبنائهم ويدمر كل ما أمضوا سنوات عمرهم من أجل تأمينه وفيما تكون وجهة الأهالي مع صباح كل عيد إلى القبور وأضرحة الشهداء ترقد النساء في المنازل منهن من يداوين الجراح وأخريات يستذكرهن أحبة فقدنهن في أصعب لحظات وبيتا كان هو ملاذ الأمان الوحيد كما هو حال النساء مخيم جباليا الذي كانت أزقته شاهدا على أسوأ عملية عسكرية إسرائيلية.

مواطنة فلسطينية: دارنا إنهدت وعايشين في الغرفة هذه 12 نفر، كلنا فوق بعض وهي المطبخ وهي اللي بنام فيها وكلنا فوق بعض أنا وأختي وأخوي وأولاده والرئيس مات وضعنا يعني بالمرة.

جيفارا البديري: شهداء ومعتقلون وجرحى لا ينحصر عددهم إضافة إلى بنى تحتية مدمر تجبر الأسرة الفلسطينية على التعامل مع أحلك الظروف وإن كانت نساء فلسطين يحاولن بث الفرحة في القلوب فإن الحواجز العسكرية تجعل للحياة في العيد معنى آخر لتكون وحدها هي الشاهد على قساوة الاحتلال.

مواطنة فلسطينية ثانية: اللي صار إنه ذبحوا شبابنا هدموا دورنا ومات رئيسنا والعراق خربوها دور إيه.

جيفارا البديري: لكن هذا العيد وبكل المقاييس حمل معنى آخر بفقدان من يعرفونه بأب الفلسطينيين الرئيس الراحل ياسر عرفات أبو عمار وطوال مراحل الثورة الفلسطينية قام بتبني أبناء الشهداء من بينهم رائدة والتي تعرف برائدة اللاسلكي، لبنانية الأصل انضمت إلى الثورة الفلسطينية وهي لم تتجاوز الخامسة عشر من العمر هو من احتضنها ومن ثم قام بتزويجها ليطمئن عليها.

رائدة: إجه صاحب النصيب طبعا وطلبني منه وتمت الموافقة والمباركة وكان سعيد جدا في هذا اليوم إنه حتى يعني بيمازحني قدام الأخ أبو جهاد بيقول له شوف الصورة هو بيبتسم فيها بيقول لي ده أنا بأحبك أكثر من الأخ أبو جهاد بيمزح معي يعني بأقول له طبعا يا أخي برضه كلكم أحبة علاقتي فيهم وبالذات هو جيفارا هو أب.

جيفارا البديري: وكغيرها من نساء فلسطين بدأت رائدة تواظب على روي أشتال زيتون الحرم القدسي الشريف التي زُرِعت قرب الضريح المؤقت لتعتكف قربة كونها تشعر أنها أصبحت يتيمة وهي التي أصلا فقدت أبيها في الصغر.

رائدة: عشنا معه في أحسن اللحظات كنا إحنا الوحيدين اللي عملنا على الأجهزة معه أكثر ناس سمعنا صوته ونتابع للحظة إنه لما يخرج الصبح على مكتبه يتأخر ما يناديش علينا عبر الجهاز أنا أنادي عليه أتفقده علشان أطمئن عليه إن هو موجود معنا كنت دائما أقول له لما أصبح عليه يا صباح النصر يا صباح العودة للوطن يا أخ أبو عمار.

جيفارا البديري: رحيل الزعيم الفلسطيني جعل لهذا العيد معنى آخر لكن الجسد الذي يرقد بين أشتال زيتون الأقصى وحفنة من ترابه لا يراها أهالي وزوي وأمهات الأسرى والشهداء والمعتقلين إلا بأنها رسالة جديدة تقول أن هذا الجسد سيُنقَّل في عيد ما إلى القدس لتصبح عاصمة أبدية للدولة المستقلة وكل عام وأنتم بخير، جيفارا البديري لبرنامج للنساء فقط الجزيرة من أمام ضريح الرئيس الراحل ياسر عرفات رام الله المحتلة.

لونه الشبل: لست وحدكِ من تأثر دكتور عبلة، سيدة دلال في رام الله تعازينا بداية للشعب الفلسطيني لكن أيضا من الواجب في هذه الأيام أن نقول لكم كل عام وأنتم بخير أبدأ معكِ من الحدث الأخير الذي ألم بالشعب الفلسطيني وهو وفاة الرئيس ياسر عرفات كيف يعيش الفلسطينيون هذه الأيام خاصة بعد هذا الحدث؟

دلال سلامه: يعني في الواقع الأسرة الفلسطينية والشعب الفلسطيني لم يستفق بعد من الحادث الجلل الذي أصابه فقدان القائد الرمز فقدان الرئيس الفلسطيني فقدان كان هو فقدان الأب وكما سمعنا قبل قليل فعلا هو كان أب لكل فلسطيني وفلسطينية كان أبا للشيوخ كان أبا للرجال وللنساء وللأطفال للزهرات وللأشبال كان أب فعلا خسره كل مواطن فلسطيني أدمى قلوبنا جميعا وفاته وخاصة أننا ترعرعنا وفتحنا عيونا جميعا على هذا القائد العظيم الذي مثّل بالنسبة لنا الصدر الحاني الذي يجمع أبناء الشعب الفلسطيني على امتداد أماكن تواجدهم وعلى اختلاف آرائهم وتباين توجهاتهم، أبناء شعب فلسطين..

لونه الشبل [مقاطعة]: طب إذاً كيف يعيش الفلسطينيون هذه الأيام التي يفترض أن تكون عيدا؟

"
توجه الفلسطينيون أيام العيد مباشرة مع أبنائهم وزوجاتهم وعائلاتهم إلى مقر المقاطعة في رام الله لتقديم واجب العزاء وأيضا زيارة قبر القائد، وفي كل محافظة أقاموا بيت عزاء
"
          دلال سلامة

دلال سلامه [متابعة]: يعني في الواقع هو من المفترض أن تكون عيدا ولكنها لم تكن كذلك بالتأكيد فالكل يعرف بأنه في أول أيام العيد كانت وفاة الرئيس الفلسطيني وأيضا كان دفن جنازة الرئيس الفلسطيني وكذلك كانت أيام عزاه فيجب أن ندرك أن أربعة أيام على وفاة القائد الرمز الراحل أبا عمار وأيضا ثلاثة أيام لاستقبال المعزين بعد ذلك يعني قضاها المواطنون الفلسطينيون يخرجون مع أبنائهم وزوجاتهم وعائلاتهم ليتوجهوا مباشرة إلى مقر المقاطعة في رام الله لتقديم واجب العزاء وأيضا زيارة قبر القائد الرمز الراحل في مثواه حيث جثمانه يتواجد وأيضا نجد أن المحافظات المختلفة على امتداد الوطن أيضا أقامت كل محافظة أقامت بيت عزاء وهناك كان يتم استقبال المعزين عدا عن مئات بل آلاف المواطنين الذين انتقلوا عبر الحواجز وعبر الطرقات ومنهم من قضى عشر ساعات أو أكثر من ذلك على الطرقات وعبر الحواجز ليجتاز هذه الحواجز واليوم كان أخرها المواطنين الذين قدموا من مدينة الخليل ومحافظة الخليل وما واجهوه من صعوبات حتى استطاعوا أن يصلوا في نهاية النهار لتقديم واجب العزاء إذاً المواطنين الفلسطينيين والأسرة الفلسطينية قدموا كلهم التعازي..

لونه الشبل: طيب سيدة دلال يعني لو سمحتِ لي الشعب الفلسطيني يعني تلقى ضربات ربما قاصمة هذا العام ومآسي ربما إن عدنا إلى الوراء قليلا اغتيال الشيخ أحمد ياسين ثم اغتيال الدكتور عبد العزيز الرنتيسي ثم اجتياح رفح وجباليا اعتقالات شهداء أسرى فلسطينيون بأعداد كبيرة ربما كما ذكر التقرير ليست محصاة حتى الآن لكثرة هذه الأعداد عموما يعني بعد كل هذه المآسي إذا صح التعبير التي مرت على الشعب الفلسطيني خلال هذا العام والذي يعني نستطيع أن نطلق عليه حقيقة الحصاد المر، يعني من العيد السابق إلى هذا العيد كيف تعيش الأسر الفلسطينية ضمن كل هذه المآسي التي مرت بها عيد هذا العام؟

دلال سلامه: يعني كما قلنا بداية يعني خسارتنا بالقائد الكبير هي خسارة لا يمكن أن يوازيها شيء لأنه كان بالنسبة لنا يمثل الشخصية الفلسطينية والكيانية الفلسطينية والموقف الفلسطيني الصلب والمستقبل الحاضر والمستقبل الفلسطيني مستقبل الدولة الفلسطينية وفي نفس الوقت يجب أن ندرك بأنه فعلا هذا حصاد عام مر كان وبلغ ذروة مرارته بفقداننا للشهيد أو شهيد الشهداء الأخ أبو عمار أيضا كان هناك العديد من الأحداث التي مرها الشعب الفلسطيني خلال الأشهر الماضية وخلال السنوات الماضية وفي هذا العام فقد كما ذكر التقرير وأنتم أشرتم إلى الاجتياحات المتكررة إلى التدمير المتكرر بداية شهر رمضان كان هناك تدمير لشمال قطاع غزة كان هناك جباليا والاقتحامات المتكررة كان سبقها قبل ذلك أيضا في العديد من محافظات ومدن الضفة الغربية هناك آلاف العائلات الفلسطينية التي دخلت يومها الأول في رمضان بدون مأوى كانت قد وجدت نفسها في الشارع ووجدت نفسها إما في ظل خيمة تستظل بها أو في ساحات في العراء وجدت نفسها هذا عدا طبيعي عن الأوضاع الاقتصادية وعدم إمكانية التقاء الأسر الفلسطينية فما بين الضفة وغزة وما بين مدينة وأخرى في الضفة الغربية أو في قطاع غزة وجدنا أن العائلات الفلسطينية لم تتمكن من أن يلتم شملها ولو ليوم واحد في ظل ما تواجهه من صعوبات وعقبات وحواجز اشتدت وتيرتها في فترات متباينة وحتى وإن كانت هذه الحواجز والتي هي مستمرة مثلما هو الحال في مدن شمال الضفة الغربية كما نعرف مدينة نابلس ومدينة جنين يعني هناك حواجز مستمرة في محافظة نابلس منذ أربع سنوات هذا عزلها عن المحيط الخارجي ليس فقط عن المدن والمحافظات الأخرى وإنما عزلها أيضا عن الامتداد الجغرافي في إطار القرى الفلسطينية التابعة للمركز وهي المدينة نفسها هذا العزل لا شك بأنه أثر على العلاقات الأسرية الاجتماعية في التواصل وحرم الإنسان من التواصل مع أسرته أيضا أثر على الحركة الاقتصادية أثر على دخل الفلسطينيين كل هذه الأوضاع أدت بأن يمر الفلسطينيين بأوضاع اقتصادية اجتماعية نفسية وأيضا انعكاسات كل هذه الأوضاع السياسية والتي أصلا سببها ومسبباتها هو أوضاع سياسية نتيجة الاحتلال ونتيجة استمرار الاجتياحات ولا ننسى المعتقلين الأسرى الذين تجاوزوا الآلاف علاوة عن الشهداء وعائلاتهم فاليوم صباحا فبأول يوم أيام العيد صباحا مثلما كان التوجه لجنازات رمزية حملت جثامين رمزية في المحافظات المختلفة للشهيد القائد البطل أبو عمار كان أيضا..

لونه الشبل: نعم للشهداء نعم عذرا للمقاطعة سيدة دلال سنتابع الوضع في فلسطين وأيضا مشاهدينا الكرام الوضع في العراق في هذه الفترة ولكن اسمحوا لي أن أنتقل إلى فاصل يتضمن موجزا لأهم وآخر الأخبار ثم نعاود هذه الحلقة.



[موجز الأنباء]

واقع العيد في العراق

لونه الشبل: أهلا بكم من جديد مشاهدينا الكرام في هذه الحلقة من للنساء فقط والتي خصصنا موضوعها الأسرة العربية وعيد هذا العام، سيدة نهى في بغداد انتقل إليكِ ربما سيدة نهى اُستبدِل لأطفال العراق أو قدر ربما أطفال العراق في السنتين الماضيتين أن يُستبدَّل لهم الألعاب النارية في العيد كما يفرح معظم أطفال العالم بالقذائف والقصف والقنابل والقصف الجوي وسيل من هذه القنابل التي تخترق الجدران وأسقف البيوت أبدأ معكِ من أكثر المناطق ربما اشتعالا هذه الفترة وهي الفلوجة يعني سيدة نهى أولا هل لديكم معلومات عما يجري هناك وكيف عاش أهالي الفلوجة يعني الصيام ورمضان عموما طبعا لا نتحدث عن عيد في هذه الأيام بالفلوجة؟

نهى القيسي: نعم الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف خلق الله محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين وبعد نشكر قناة الجزيرة لإتاحتها لنا هذه الفرصة لنتحدث عن معاناة المرأة العراقية وفي البدء أخاطب الأمة الإسلامية والإنسانية جمعاء أن تدعو لأهل العراق ولنساء العراق وبالذات لنساء وأولاد وشيوخ الفلوجة طبيعي لا نتكلم عن العيد في هذه الظروف وكيف نستقبل العيد ونحن نرى ونسمع أن أخوات لنا وأخوة لنا وأولادنا يموتون جوعا، تموت المرأة العراقية جوعا وهي بنت بلد الخيرات وتموت عطشا وهي بنت الرافدين كيف نسعد بالعيد ونحن نسمع ونرى عوائل قد نزحت من مدينتهم جراء القصف واضطرت إلى مغادرة ديارهم وهم يفترشون الأرض ويلتحفون السماء وليس لهم إلا الله؟ كيف يهنأ لنا بال وكيف يغمض لنا جفن ونحن نرى أناس كرام أهل خير وشجعان وكانت المرأة العراقية في الفلوجة بنت الخير وبنت المضايف الآن تسكن في مخيمات وفي بعض المدارس الفارغة وفي بعض الطرقات والممرات وتحت القناطر والجسور كيف نهنأ بهذا العيد؟ ولكن المرأة العراقية والحمد لله امرأة صابرة امرأة مجاهدة مرت عليها الخطوب والبلايا والابتلاءات وهي صابرة ومتمسكة بإيمانها فالإيمان في قلبها راسخ ويقينها في الله سبحانه وتعالى ثابت لا يتزلزل، ماذا أقول لكِ عن أهل الفلوجة جوع وعطش وخوف ورعب وتدمير وقصف طوال فترة شهر رمضان بالإضافة إلى العيد وسببه الاحتلال.

لونه الشبل: نعم سيدة نهى طبعا كنا نتمنى أن ننقل لمشاهدينا الكرام وضع الفلوجة ووضع العراق عموما على أرض الواقع والوضع الميداني ولكن الحكومة العراقية قد اتخذت قرارا بإغلاق مكاتب الجزيرة في العراق منذ أكثر من ثلاثة أشهر ومازالت هذه المكاتب مغلقة حتى الآن، تفضلتِ عن نقطة سيدة نهى حول الجرحى والقتلة ربما في الشوارع وهناك معلومات تقول بأنه حتى دفن الميت وهو ربما إكرام الميت دفنه حتى يعني أهالي الفلوجة لا يستطيعون حتى دفن موتاهم هل لديكم معلومات عما يجري في داخل شوارع الفلوجة في هذه الأيام التي يفترض أن تكون عيدا التي يفترض أن تكون فرحة؟

"
العيد في الفلوجة عوائل نازحة أو اضطرت إلى الخروج أثناء القصف، جثث وجرحى وقتلى في الشوارع، وليس هناك مواد غذائية وطبية
"
        نهى القيسي

نهى القيسي: أي عيد سبحان الله نحن نسمع من العوائل النازحة والعوائل التي اضطرت إلى الخروج أو إنها خرجت أثناء الأحداث وأثناء القصف بأن الجثث والجرحى والقتلى في الشوارع حتى ليس هناك مستشفى تسعف الجرحى ليس هناك مواد غذائية إنسانية طبية كل هذا إنما هي حقيقة حملة إبادية للإنسان العراقي في هذه المنطقة وليس في هذه المنطقة فقط وإنما في مختلف المناطق التي تشهد مثل هذه المصادمات والمواجهات.

لونه الشبل: دكتورة عبلة.

عبلة كحلاوي: أقول إيه تعملق دعاة الحرية ليروا قدرتهم في طفل رضيع وفي رجل مسن وفي قتلى وشهداء تعملقوا عليهم أهذه هي الإنسانية التي ينادون بها أهذه هي الحضارة؟ يا أهل الحضارة ويا أهل الإنسانية هل هذه هي الإنسانية هل هذا الذي تعلمتموه؟ ربما صدق منكم من قال كما قال شكسبير عندما يقود المخبولون العميان العالم سينزف نفسه حتى الفناء وهذا هو الذي يحدث الآن وربما الذي أيضا صرح به ايزنهاور في وقت ما وكنا نتصور أنهم بحق يستحقون أن يكونوا علامة من علامات الحرية لأنه معقود على صدر أميركا تمثال الحرية المستورد من أميركا..

لونه الشبل: من فرنسا.

عبلة كحلاوي: عندما حذر من أن تتزوج الآلة العسكرية الآلة الصناعية وهنا لابد حتما أن نجد هتلر آخر، إنني أقول لهؤلاء أنظروا إلى التاريخ إن التاريخ حافل بأشخاص مثلكم التاريخ حافل بطغاة وكأنكم تعيدون التاريخ مرة أخرى أين فرعون وأين هامان وأين نيرون وأين هتلر وأين موسوليني وأين من قبلهم التتار وأقول لأهل العراق صبرا آل ياسر يا أهل الحضارة أقول لنساء العراق وكأني أنظر دار القرار على نهر دجلة والفرات وكأني أرى زبيدة وكأني أراها وهي تقف لتعيد أهل الحوائج وكأني أرى العباس بنت هارون الرشيد وهي تنفعل وتقول شعرا فيما عندها وفيما لديها من حضارات وكأني أرى العباس وكأني أرى هؤلاء جميعا وكأني أرى أيضا سيبويه وأبو حنيفة النعماني والبحتري وكل هؤلاء يصرخون في سكونهم على هذا الصمت الموجع الذي أراه وكأن الأمر لا يتعلق بأمة الإسلام بأمة محمد استفيقوا من غفوتكم إن الذي يحدث للعراق سيحدث لنا جميعا إن الذي يحدث للعراق حتما سننال منه قسطا إن السكوت على هؤلاء ليس له في الآخر كما نقول دائما أُكِلت يوم أُوكِل الثور الأبيض الحذار من ذلك، إننا جميعا نحتاج إلى وقفة حازمة نحتاج إلى عقلية تسمح بأن نفكر تفكيرا عمليا نحتاج أن نوظف آيات الله فينا {وتَعَاوَنُوا عَلَى البِرِّ والتَّقْوَى} نحتاج {واعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً ولا تَفَرَّقُوا} نحتاج أن نكون أمة محمد بحق وإلا كيف نرى هذه الصور المهينة للإنسانية أين دعاة الإنسانية وأين مواثيق الإنسانية يا سيدتي، أرجو أن أرى هؤلاء أين هم الآن هم في صمت وهل قضية حرية المرأة وقضية الختان كانت هي كل القضايا أما امتهان المرأة وتحريق الجثة وتجريدها من ملابسها وارتكاب الفاحشة هل هذه هي الإنسانية أي وجه هذا الذي نراه ونسكت؟ سبحان الله والله ظاهر الأرض أصبح باطن الأرض خير من ظاهرها.

لونه الشبل: نبقى في العراق مشاهدينا الكرام وصورة عن كيفية معايشة ربما الشعب العراقي والشارع العراقي واستقبال الأسرة العراقية للعيد ولاسيما كما بدأنا أهل الفلوجة نتابع هذا التقرير ثم نعاود الحوار.

[تقرير مسجل]

أطوار بهجت: بيوت سُوِيت بالأرض فما عاد البديل إلا خياما تعيد إلى الذاكرة محنة الخيمة الفلسطينية قبل خمسين عاما هكذا بدا حال أهل الفلوجة الذين أُجبِروا على النزوح من مدينتهم نحو مخيمات الهلال الأحمر العراقي، مئات العائلات العراقية احتفت بأيام العيد هنا وزيارات العيد تمت هذه المرة في الخيام أو في المستشفيات حيث يرقد الكثير من جرحى العمليات العسكرية على الفلوجة.

مواطنة عراقية: إحنا أتشردنا من ناحية القصف إحنا بيوتنا حالنا ومالنا فدوى هذا كله للمجاهدين إخوانا.

أطوار بهجت: وبينما مُنِعت المنظمات الإنسانية من دخول المدينة المنكوبة كان وضع المدنيين داخلها مدعاة للخوف من كارثة إنسانية أعربت جهات عدة عن القلق منها ومما تشكله من خرق لقواعد القانون الدولي، الصور الشحيحة المتسربة عكست منظر مدنيين بدوا مضطرين لمغادرة دورهم التي اقتحمتها القوات الأميركية وبعيدا عن الفلوجة بدأ حصاد عام ونصف من الاحتلال مرا على عموم الأسرة العراقية التي عانت ومازالت محنة الأمن المفقود مثلما وجدت نفسها تحت مطرقة مصاعب عدة لم يفلح هذا العيد على ما يبدو في تخفيفها عنهم حتى الأطفال وجدوا أنفسهم مضطرين إلى دفع ثمن الحرب من حقهم في اللعب وفي الحياة.

مواطن عراقي: الطفل محروم الطفل العراقي حتى اللعب محروم فلذلك إحنا نشوف الوضع هذا يعني لا أمان، أمان ماكو، استقرار ماكو إحنا نخاف عليهم من التفجيرات.

أطوار بهجت: ومهما يكن الحل تبدو الحياة مصرة على الاستمرار ولو بألم الكثير من المطاعم والملاعب فتحت أبوابها في محاولة لإضفاء بسمة العيد على وجهوه أناس أضنتهم المعاناة، على محنة فقدان الأمن وتبعاته أصام العراقيون شهر رمضان الفضيل وعليها أفطروا لتكون أمنية العيد بالنسبة إليهم فسحة من فرح لا تشوبه القنابل أو الانفجارات.

لونه الشبل: أتوجه إليكِ سيدة نهى في بغداد طبعا استمعتِ للتقرير معنا وربما حقيقة يعني الحياة تبحث عن قليل من السعادة وربما قليل من الفرح حتى وإن كان للأطفال سيدة نهى كي أعود إلى موضوع الفلوجة ولكن استمعتِ أيضا في التقرير وكما هو معروف علنا بأن القوات الأميركية منعت دخول وكالات الإنقاذ ومنظمات الإنقاذ ومنظمات دولية لتقديم المساعدات ولإسعاف الجرحى على الأقل يعني هل لديكم معلومات لماذا لم يُسمَح لها بالدخول ما الذي يجري لهذه القوافل هل استطاعت هل تحاول الآن ولو توزيع الغذاء والدواء يعني على الأقل ولو محاولة دفن هؤلاء الذين يعني يلقون في الشوارع دون دفن يعني ما الذي لديكم الآن حول وضع الفلوجة؟

نهى القيسي: نعم لقد حاولت الجهات الخيرية في هذا البلد العريق إن شاء الله الذي لا يعدم الخير من أهله إن شاء الله ومثل جمعية عمر المختار لرعاية الأيتام والأرامل والإغاثة فقد هيأت قافلة كبيرة من عدة سيارات بمستلزمات طبية وغذائية وملابس وكل شيء يحتاجه يعني الإنسان في هذه الظروف ولكنهم مُنِعوا من دخول الفلوجة فاضطروا أن يوزعوا هذه المؤن والأدوية إلى العوائل التي نزحت من الفلوجة وهي في سيسي الحبانية والعامرية وأيضا في بعض المناطق والسقلاوية التي تشكوا من اكتظاظ سكاني جراء العوائل التي نزحت من الفلوجة فمنعت قوات الاحتلال..

لونه الشبل: طيب سيدة نهى أنتِ سيدة نهى لو سمحتِ لي أنتِ من رابطة الأمة العراقية، يعني ما الذي يمكن فعله من قِبَّلم لهؤلاء خاصة أن الأسرى التي نزحت من الفلوجة ما الذي يمكن فعله لهؤلاء؟

نهى القيسي: نعم أيضا حاولنا مساعدة العوائل التي جاءت إلى بغداد بتقديم كل ما يحتاجون إليه من مؤن ومن غذاء وملابس وأدوية بالإضافة إلى المساهمة بأي مكان وأي مسجد وأي جمعية تحاول أن تبعث قافلة فكانت رابطة الأمة العراقية مساهمة فيها مادية ومعنويا.



الاحتلال وقدسية رمضان والعيد

لونه الشبل: طيب سيدة نهى قبل أن انتقل إلى ضيفتي في الأستوديو وحتى أيضا إلى السيدة دلال سلامه في رام الله يعني أود أن أسألك في رمضان العام الماضي ولو عدنا إلى الوراء قليلا المتحدث العسكري باسم قوات التحالف في العراق حينها وجه جنوده لاحترام قدسية رمضان هذا العام لم نسمع بذلك على كل في العراق عموما يعني هل اُحترِمت قدسية رمضان هذا العام؟

"
قوات الاحتلال لا تعير أهمية لقدسية الدين ودليل ذلك ضرب الفلوجة في العشرة الأواخر من رمضان وضرب المساجد والمصلين ومداهمة البيوت ورمي المصحف على الأرض

"
        
نهى القيسي

نهى القيسي: لا لمجرد بدء الهجوم في العشرة الأواخر من رمضان على الفلوجة وضرب المساجد وهي مدينة المساجد فهذا يدل على أن قوات الاحتلال لا تعير أهمية له لقدسية دين ولا للمسلمين الموجودين في العراق الذين هم غالبية العراق هم من المسلمون هوية البلد هو الإسلام فكيف تُضرَّب المساجد في رمضان وهي تكبر وتقول الله أكبر وكيف يضرب المصلون وهم يصلون التراويح وكيف يكون التوقيت في هذه العشرة الأواخر من رمضان وهي يعني أيام مباركة عتق من النار وتتنزل رحمة الله سبحانه وتعالى بالإضافة إلى إنها أيام تسبق العيد فأي قدسية يعني للمسلمين يعني في هذا البلد لم يبق شيء لم تبق حرمة مسجد أو إمام أو شيخ يخرج في التلفاز يقيدون الشيخ ويأخذوه وتسقط العمامة والقراءين والمصاحف في المساجد وكذلك عندما يداهمون البيوت أول شيء يفعلوه هو جعل المصحف في الأرض ويدسون عليه فأي قدسية وأي بربرية بعد ذلك؟

لونه الشبل: دكتورة عبلة استمعتِ إلى هذا الكلام وهي حقيقة ليست المرة الأولى التي يعني تعمد فيها الإدارة الأميركية ربما إلى رمضان يعني كلينتون عندما قصف العراق كان في شهر رمضان منذ أعوام العام الماضي العراق لم يهدأ في رمضان على الرغم مما وُجِه للجنود الأميركيين باحترام قدسية رمضان، هذا العام لم يهدأ العراق من سامراء وغيره حتى في أفغانستان كان في رمضان هذا العام العشرة الأواخر كما استمعتِ الفلوجة قُصِفت ودُكَت عن بكرة أبيها في رمضان لا احترام لرمضان تضرب المساجد يضرب المصلون يعني جعل المصاحف على الأرض ويعز عليّ حتى أن أقول هذه الجملة هذا الشهر أليس له من قدسية لدى هذه الإدارة هل هي حقيقة صدفة أن يكون كل ذلك في هذا الشهر؟

عبلة كحلاوي: يا سيدتي يا بنيتي لديهم أجندة يقومون بتنفيذها الواحدة تلو الأخرى، يا بنيتي نحن في زمن تُغتال فيها البراءة ويرتدى أو نجد هؤلاء الذين يدعون أنهم قديسين يرتدون هذه الشياطين هؤلاء الشياطين يرتدون مسوح القديسين وتُغتال الطفولة والبراءة باسم الرب كل هذه المعاني لابد أن ندركها لهم مخطط لهم منهج معين الذي يحدث في العراق يحدث تمام مثله في فلسطين نفس الحدوتة زي ما يمكن تفضلتِ واتكلمتِ إن هم دخلوا على جنين لا خلوا فيها الأخضر ولا يابس نفس الذي يحدث الآن في العراق وكما أقول دائما إنها أجندة هم ينظرون ويخططون وماذا فعلنا نحن؟ نحن لا زلنا نستقبل هم يرسلوا ونحن نستقبل هم ينتجوا ونحن نستهلك هم يزرعوا ونحن نحصد هم يصنعوا ونحن نلبس ماذا بعد هل سنعيش سادرين في هذه الغيبوبة هل كلنا لابد أن يأخذ قهرا وليس له انتقاء حبوب الغيبوبة حتى لا يستشعر بهذا الاستلاب الحضاري والعقدي؟ إنهم الآن يعمدون إلى يعني تمييع وتضييع الهوية الإيمانية والعقدية إلى جانب شوفي بقى الذي يحدث الآلة العسكرية تقوم به إلى جانب الإعلام وصناع القرار يقدمون إعلاما مدروسا من خلال صناع العقول الذي يؤدون دورا خطيرا في برمجة العقول ومحو وتذويب الهوية الإيجابية.

لونه الشبل: لا وهذا العام حقيقة كان هناك مفارقة ربما تدعو إلى التساؤل يعني على الرغم بما تفضلتِ به منهجيا واستراتيجيا معظم السفارات الأميركية وتحديدا هذا العام وبصورة ملفتة في الدول العربية طبعا السفارات الأميركية في الدول العربية أقامت مآدب إفطار للمسلمين في هذه الدول وفي نفس الوقت تقصف الفلوجة؟

عبلة كحلاوي: سياسة نحن لا نعيها أو ربما يعني نغض الطرف عنها، الحقيقة أنا برضه بأعذر القيادات لأن الأمر أخطر من قرار الأمر حضارات هم يريدونها يعني على الأرض زي ما إحنا شايفين بيسوا الحضارة بالأرض فيعني هناك من يخشى على هذه الحضارات ويحاول عن طريق الحوار ولكن لن تجدي كل هذه المحاولات..

لونه الشبل: ما الذي يجدي؟

عبلة كحلاوي: لن تجدي لابد أن نتوحد لابد أن نعلن صراحة أننا أهل تقوى على فكرة اللي بيحصل ده أي وطني لازم يحارب مش هنقول مسلم ومسيحي لا ده أنا في خندق واحد أنا والمسيحي أنا في خندق واحد هو لما هيدخل الأميركي هيفرق بين بيت مسيحي وبيت مسلم، أنا والمسيحي نتعرض لنفس القصف وإحنا طول عمرنا متعايشين لكن هذه المرحلة أصبح الكفر بواح وأصبح هناك أسفروا عن وجههم القبيح.

لونه الشبل: وهذا هو الوجه ربما لو تشاهدين ما يجري الآن وهذه الصور من الفلوجة القتلى والجثث على الأرض دونما يعني على الأقل دفن هذه الجثث لا يمكن لأهل الفلوجة.

عبلة كحلاوي: من يتحرك الحقيقة أنا بأتكلم مش بس أنا باستنفر الإنسانية أنا باستنفر أمهات الجنود والضباط اللي شاركوا في هذه المعركة أنا باستنفر بناتهم أنا بأقول لها أنتِ زيي لكِ ابن بتخافي عليه ولكِ أب نفسك تشوفيه ولكِ ضنى عايزاه ولكِ زوج محتاجاه لكن أي قضية يدافع عنها أي قضية هل نحن في القرن الواحد وعشرين عدنا لاستعمار الأرض مرة أخرى أي قضية؟ إنه يُقتَل وهو قاتل إحنا يمكن قتلانا في الجنة وقتلاهم في النار إحنا أصحاب حق إحنا بندافع عن أرضنا يا ناس بندافع عن عرض يا ناس بندافع عن عقيدتنا وبعدين سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم قال "من قاتل دون مال فهو شهيد من قاتل دون عرضه فهو شهيد" صحيح هناك يعني بعض العقليات التي لا تقبل المرونة في فهم النص وتشددت وتغالت أحيانا وهذا إفراز طبيعي لهذا الظلم البين إفراز طبيعي للكيل بمكيالين إفراز طبيعي للقهر الذي نراه جميعا والإنسانية في كل مكان في صمت وكأنهم لم يتذوقوا المرارة في الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية تناسوا معسكرات الهولوكوست إن كانت حقيقية يعني تناسوها ما الذي يحدث أين الإنسان وبعدين هل يأخذ الأرض معها التي اغتصبها هل الحقد على الحضارة العظيمة في العراق حضارة الوركاء قبل التاريخ والحضارة السومارية وحضارة آكد والحضارات العظيمة التي مرت بها العراق هل الحقد على الحضارة وسبع قرون حضارة إسلامية هل الحقد على الحضارة يجعلهم بهذه الصورة الوحشية في التعامل في القرن الواحد وعشرين؟ إن من ثقافة السلام التي يرددونها محاربة الإرهاب ولكنهم وضعوا كافة المسلمين في مركب واحد وأوقدوا النار.



مشاركات المشاهدين

لونه الشبل: وقد يقذفوا بهم إلى البحر اسمحي لي أن أشرك بعض المشاهدين معي السيد عامر علوان من سوريا تفضل سيد عامر.

عامر علواني: أحييكِ يا آنسة لونه.

لونه الشبل: أهلا وسهلا.

عامر علواني: وأحيي المشاركين معكِ في هذا البرنامج.

لونه الشبل: شكرا لك.

عامر علواني: وأحيي النساء الصامدات في العراق وفلسطين وأقول لهم كل عام وأنتم بخير وأقول للسيدة الكريمة التي تبكي لا تبكي يا سيدتي لأن العراق هو بلد المثنى بن حارث الشيباني والقعقاع بن عمرو، عفوا أنا عامر علواني وليس علوان.

لونه الشبل: نعم تفضل.

عامر علواني: وأتوجه إلى النساء العربيات الكرديات الذين ينتمون وينتسبون إلى كرد بن عمرو بن مزيقياء بن عامر بن ماء السماء لا تنسوا إخوانكم في العروبة والله الموفق لكم وشكرا.

لونه الشبل: شكرا جزيلا لك سيد عامر، أشرك أيضا السيدة المقرني عائشة من المغرب.

المقرني عائشة: السلام عليكم.

لونه الشبل: وعليكم من السلام تفضلي.

المقرني عائشة: في الواقع أحييكِ أخت لونه وأحيي ضيفتكِ الكريمة التي في الواقع نحن لا نملك إلا أن نبكي كما تبكي هي أمامكِ ولكن بخصوص الأخت نهى من العراق أحييها وأحيي الأخت سلامه من رام الله وعزاؤنا واحد فيما يخص شهداؤنا سواء في العراق أو في فلسطين وعلى رأسهم الأخ ياسر عرفات تغمده رحمة الله الواسعة، أخت لونه صعب جدا أن نتحدث في هذه الأيام عن الأعياد أو عن الفرحة في عالمنا العربي والإسلامي يعني حين نتحدث عن الأعياد يعني أننا فرحون وفي الواقع أننا لم نعرف منذ زمن طويل وطويل جدا وعقود طويلة جدا ما يمكن أن نسميه عيد وكما جاء في عنوانكم لهذا البرنامج عيد بأية حال عدت يا عيد بما مضى أم لأمر فيك تجديد، صراحة أننا لم نعرف بعد عيدا بمعنى الكلمة سواء نحن لا نملك إلا أن نحيي الأخوات اللواتي تحدثن من مكان المعركة سواء من العراق أو من فلسطين ولكن نحن قلوبنا معهن ونبكي كما تبكي الأخت الضيفة معكِ لكن هذا ليس كافيا ولكن كما قلت منذ البداية أن بالنسبة.. اسمي المقرني عائشة عفوا ليس المغرني، المقرني بالقاف المقرني عائشة..

لونه الشبل: المقرني نعم.

المقرني عائشة: ففلسطين جزء لا يتجزأ من أمتنا العربية ونحن في الواقع حين تحدثت الأخت من فلسطين من رام الله كان حديثها صراحة نحن نعرف النساء الفلسطينيات وكونهن صامدات ويعرفن كيف يصبرن ويثابرن وهذا نريده كذلك نحن لجميع نسائنا لأن في الصمود والصبر نستطيع أن نصل إلى تحقيق مسائل كثيرة والمجد والخلود لشهدائنا في جميع أقطار أمتنا العربية لأننا كلنا تحت الاحتلال في الواقع ليس في فلسطين أو..

لونه الشبل: شكرا جزيلا لكِ يا سيدة المقرني عائشة من المغرب، سيدة دلال استمعتِ إلى هذه الاتصالات وأيضا وصفتكن نساء فلسطين يعني يصبرن ويثابرن سيدة دلال يعني من يتحدث عن العيد الآن كما قالت المتصلة السيدة مقرني ربما يتحدث عن فرحة ونحن ربما قد نكون بعيدين عنها الآن لكن إذا ما عدنا على الأقل إلى رمضان يعني كيف مر هذا الشهر على الفلسطينيين كيف مر على عباداتهم هل استطاعوا حقيقة أن يمارسوا عباداتهم من تراويح من جماعات ربما في رمضان هل تمكن حتى فلسطيني القدس من الذهاب إلى المسجد الأقصى والقيام بما يجب القيام فيه خاصة مع إعلان القوات الإسرائيلية قبل يوم واحد من بدء رمضان عن تحديد عدد المصلين في المصلى المرواني؟

دلال سلامه: شكرا أخت لونه ولكن دعيني أقول إنه كافة الإجراءات الإسرائيلية التي تستهدف الشعب الفلسطيني والمواطن الفلسطيني وحركة تنقله ومعيشته وسبل البحث عن قوته يعني هي إجراءات كانت واضحة وجلية للعيان وطالت كافة مناحي الحياة وتناولتها بالتأكيد وسائل الإعلام المتعددة بشكل متواصل فبالتأكيد يعني أن الجرافات التي استهدفت عشرات بل مئات المنازل وشردت آلاف العائلات بالتأكيد أن الإجراءات التي طالت حركة التنقل والمواطنين بالتأكيد أن كل هذه الإجراءات يعني كانت تتسبب في الحد من حرية الحركة والتواصل ما بين المواطنين وأيضا من حرية أدائهم لعباداتهم وأداء الشعائر الدينية في رمضان كذلك كان حرية الوصول إلى المسجد الأقصى والذي نعرف أنه منذ سنوات طويلة هناك تحديد لعدد المواطنين الذين يمكنهم الوصول إلى المسجد الأقصى وكان في رمضان لهذا العام 2004 كان أيضا تحديد لعدد المصلين وهناك العديد من الفئات الشابة التي لا تتمكن من الوصول ولكن دعيني أعود قليلا أخت لونه بأن يعني مجمل الوضع الذي تمر به الأسرة الفلسطينية والأسرة العربية سواء كان في فلسطين وفي كافة الدول العربية وهناك الأسرة العراقية والمرأة العراقية بالتحديد في هذه الأوقات بالتأكيد أنه وضع يشوبه الكثير من الحزن ويشوبه الكثير من البحث عن أمل في ظل عجز اكتنف المجتمعات اكتنف المحيط العربي يعني في الواقع ما يزيد من حدة المأساة أو الأزمة أو الحزن الذي تمر به الأسرة العربية في العراق والأسرة العربية في فلسطين بالتأكيد هو انعكاس للواقع وسببه تردي الواقع العربي الذي تشعر فيه المرأة الفلسطينية وأيضا المرأة العراقية والمرأة العربية أينما كانت أن هناك حالة من التردي الذي طال كافة مناحي الحياة وكافة الجوانب السياسية وحالة التضامن العربية التي كان من المفترض أن تكون بين الشعوب والحكومات العربية وبالتحديد أقول بين الحكومات لأن الشعوب العربية نحن ندرك تضامنها نحن ندرك حالة الشعور العالي للتضامن مع بعضنا البعض ولكن لا يمكن القول بإنه هذا التضامن ممكن أن يجد سبيله في ظل حكومات لا تسمح بذلك وفي ظل حكومات بشكل أو آخر فقدت القدرة على اتخاذ القرار المستقل، فقدت القدرة على صياغة مستقبلها، رسم حاضرها وصياغة مستقبلها ولكن من جانب آخر أيضا هناك ادعاءات التي تناولتها فيما سبق مع ضيفتكِ الدكتورة عبلة وأيضا الأخت نهى من العراق حول حقوق الإنسان وما يجري من انتهاك لحقوق الإنسان في العراق وأيضا في الأراضي الفلسطينية، دعينا نعود قليلا لنقول بأنه يعني حقوق الإنسان والتي أصبحت ليس منحصرة في إطار مجتمع دون غيره هي دولية ودولية حقوق الإنسان واحترام هذه الحقوق والعمل على يعني إلزام الشعوب يعني هناك الاتحاد الأوروبي هناك العديد من المجتمعات الدولية التي تتناول هذا البند كاشتراط أساسي للتعبير عن ديمقراطية الدولة أو ديمقراطية هذا الشعب وإمكانية ارتقائه إلى مصاف الدول المتقدمة بالاستناد إلى معيار حقوق الإنسان ولكننا نعود مع القرن الواحد والعشرين لمرحلة من التردي التي طالت بالتحديد طالت هذا الجانب ولكن للأسف هي طالت المجتمعات العربية يعني هذا الواقع انتهاك حقوق الإنسان ابتدأ في فلسطين منذ سنوات طويلة منذ النكبة إلى اليوم وهناك انتهاك صارخ فادح ظاهر وجلي للعيان ولا يوجد هناك لم تقم الهيئات الدولية الراعية لحقوق الإنسان والضامنة لحقوق الإنسان بتقديم شيء لوقف هذا الانتهاك لدينا..

لونه الشبل: نعم يعني اسمحي لي سيدة دلال أي حقوق إنسان وسواء قوات الاحتلال الإسرائيلي أو حتى قوات الاحتلال الأميركي تمنع دخول أي من المنظمات منظمات الإغاثة منظمات يعني كالصليب الأحمر وغيرها لتقديم المساعدات فقط لتقديم الغذاء والدواء يعني ها هي القوات الأميركية اليوم تمنع وقد منعت كثيرا قوات الاحتلال من جنين إلى قبل جنين إلى بعد جنين على كل كان لكاميرا الجزيرة مشاهدينا الكرام لقاءين بداية مع ابنة الشيخ أحمد ياسين ومن ثم مع زوجة الدكتور عبد العزيز الرنتيسي اللذان استشهدا طبعا منذ فترة في فلسطين سنأخذهم تباعا وستشاهدونهم تباعا ولكن بعد هذا الفاصل.



[فاصل إعلاني]

نماذج لمعاناة الأسرة الفلسطينية وشعورها بالعيد

لونه الشبل: أهلا بكم من جديد، كما نوهنا قبل الفاصل مشاهدينا الكرام لتسليط الضوء على نماذج لمعاناة الأسرة الفلسطينية وشعورها بإقبال العيد طبعا في ظل غياب واحد من أفراد العائلة اختار للنساء فقط ابنة الشيخ أحمد ياسين وزوجة الدكتور الشهيد عبد العزيز الرنتيسي نبدأ بابنة الشيخ أحمد ياسين وهذا اللقاء القصير.

[شريط مسجل]

مراسلة الجزيرة: أول عيد بعد استشهاد الشيخ ياسين كيف مر هذا العيد عليكم؟

فاطمة أحمد ياسين: والله الحمد لله إحنا الواحد أول عيد يجي على والدي استشهاده الواحد صح حزين وكئيب يعني أول مرة يعني نفقد والدي في هذا اليوم والحمد لله رب العالمين إن يعني إلينا الشرف أن يكون والدي شهيد والحمد لله رب العالمين.

مراسلة الجزيرة: هل كان هناك فيه تغيير في هذا العيد؟

فاطمة أحمد ياسين: فيه فرق بين كثير فرق شاسع كثير يعني الواحد بيجي أول ما بيجي على الدار ما بيلاقيش الوالد يعني بأحس فيه كآبة بحس فيه حزن كثير إحنا صحيح حزناين لحتى الآن لأنه والدي مش موجود معنا في العيد هذا فإيشيء فظيع يعني بيننا بس الحمد لله رب العالمين نقدر نجوز المرحلة هذه نجتازها إن شاء الله.

مراسلة الجزيرة: وكيف تشعري إن المرأة الفلسطينية اللي فقدت الأبناء والأزواج وأيضا عانت من هدم المنازل كيف تشعري إنها عايشت هذا العيد والظروف اللي بتعيش فيها.

فاطمة أحمد ياسين: يعني كلهم الشعب الفلسطيني كله عانى فمنها الاحتلال اللي شهيد واللي مصاب واللي داره إتهدمت واللي أراضيه إتجرفت كلهم عانوا نفس المعاناة اللي إحنا عايشينها كلهم مأساة كلها عايشة مأساة الحمد لله رب العالمين.

لونه الشبل: إذاً فاطمة أحمد ياسين ابنة الشهيد الشيخ أحمد ياسين أيضا كما نوهت كان لنا لقاء مع زوجة الشهيد عبد العزيز الرنتيسي نتابع معا.

[شريط مسجل]

مراسلة الجزيرة: أول عيد يمر بعد استشهاد الدكتور الرنتيسي كيف استقبلتم هذا العيد؟

أم محمد: بداية أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم، بالنسبة أنه أول عيد يمر بعد استشهاد الدكتور نعم لكن ليس أول عيد يمر بفقدان الدكتور لقد فقدناه في البداية معتقلا لمدة عشر سنوات ثم مطاردا ثم بعد ذلك يعني فقدناه شهيدا فلذلك بفضل الله سبحانه وتعالى لقد اعتدنا على غياب الدكتور عبد العزيز الرنتيسي وليس هذا سهل على النفس لكن بفضل الله سبحانه وتعالى وهذا قدر الشعب الفلسطيني كله ليس قدر عائلة الدكتور عبد العزيز الرنتيسي بل عائلة معظم الأسر، الآن الشعب الفلسطيني قدم كثيرا من الشهداء وهناك أسرى يقبعون في سجون الاحتلال بل ليس يقبعون فقط بل يقضون مؤبدات من السنين فهذا كما ذكرت قدر الشعب الفلسطيني وليس الآن فقط بل ما يربو على خمسين عاما والشعب الفلسطيني يعاني.

مراسلة الجزيرة: بالتأكيد هناك تزاور وهناك تواد بين أسر الشهداء وحتى بين المواطنين مع أسر الشهداء كيف تفاعلتم هذا العام مع أسر الشهداء وكيف كانت أجواء العيد؟

أم محمد: بالنسبة لتفاعلنا كتفاعلنا في أي عيد فالاتصالات يعني أنا تعودت أن أتصل بأسر الشهداء عن طريق التليفون لأنني لا أستطيع تغطية كل الشهداء فبنفس الطريقة يعني لم أنتظر فقط أن يتصلوا بي أو يزوروني بل اتصلت هاتفيا بكثير من أسر الشهداء لتهنئتهم بالعيد نعم إنني زوجة شهيد لكن أشعر بالتكافل والتضامن مع أسر الشهداء كأي سنة لا تختلف عن السنين السابقة.

مراسلة الجزيرة: عندما نتحدث عن المرأة الفلسطينية نتحدث عن أم الشهيد عن زوجة الشهيد أم الأسير معاناة كبيرة تعيشها المرأة الفلسطينية في الظروف الحالية كيف ترين أنتِ زوجة الشهيد هذا الواقع الذي تعيشه المرأة الفلسطينية؟

أم محمد: للأمانة كما ذكرت الشعب الفلسطيني يعاني على ما يزيد أو ما يزيد على الخمسين عاما والشعب الفلسطيني يعاني لكن الفرق في هذه الأيام أننا لسنا نعاني فقط بل أعداؤنا يعانوا ونتذكر الآية التي تقول {ولا تَهِنُوا ولا تَحْزَنُوا وأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ إن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ القَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وتِلْكَ الأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ} ثم {ولا تَهِنُوا فِي ابْتِغَاءِ القَوْمِ إن تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ وتَرْجُونَ مِنَ اللَّهِ مَا لا يَرْجُونَ}.

لونه الشبل: إذاً فاطمة أحمد ياسين وأم محمد زوجة الشهيد الدكتور الرنتيسي أتوجه إليكِ سيدة دلال ربما لا يخلو بيت في فلسطين من شهيد أو أسير ابدأ معكِ بالأسرى ربما كيف حال الأسرى في هذا العيد هل سُمِح لذويهم بزياراتهم في رمضان وفي العيد ما هو وضعهم خاصة بعد الإضراب الأخير عن الطعام هل لديكم أي معلومات عنهم هل وُضِعت قضية الأسرى حقيقة الآن في ظل المرحلة القادمة بما تستحق من الأولويات؟

دلال سلامه: شكرا أخت لونه ولكن دعيني أقول بإنه الأسرى الفلسطينيين والذين دخلوا إضرابا يعتبر من الاضرابات الطويلة في تاريخ الحركة الأسيرة الفلسطينية في الواقع أنه لم يتمكن العديد من عوائلهم من زيارتهم وحتى الآن هناك العشرات من السجون الإسرائيلية التي يُحظر على الأهالي زيارة أبنائهم فيها فهناك أهالي حتى الآن منذ ثلاث سنوات أو أكثر لم يتمكنوا من رؤية أبنائهم ويجب أن ندرك بأن في ظل الانتفاضة الفلسطينية بالتحديد منذ أربع سنوات في الواقع والتي شهدت تزايدا في أعداد الأسرى الفلسطيني والأسيرات الفلسطينيات مُنِع وحظر على أهالي العديد من المناطق الفلسطينية زيارة أبنائهم حتى في ظل استئناف من قِبَّل الأهالي وعبر تدخل من قِبَّل مراكز حقوق الإنسان وحقوق الأسرى وأيضا تدخل مؤسسات دولية وتدخل منظمة الصليب الأحمر الدولي لم يتمكن هؤلاء الأسرى من رؤية أهاليهم لنجد بأن النساء الفلسطينيات والدات الأسرى أبناؤهم وزوجاتهم جميعا كانوا يجدوا المواساة في ذلك بأن هذا الأمر يعني موجود بين قطاع واسع من الأسرى نجد أنهم وجدوا المواساة من خلال زيارات متبادلة فيما بينهم ويمكن بالتحديد أنه في هذا العيد وجدوا المواساة بأنهم شغلهم الحدث الجلل الذي مر به الشعب الفلسطيني وكانوا يتوجهوا بكثافة لمقر الرئيس..

لونه الشبل: طب سيدة دلال أود أن أسألك يعني ماذا عن أبناء الشهداء هل يعني قد يطالهم بعضا من عيد؟

"
المجتمع الفلسطيني متكافل فرغم ما يمر به من صعوبات نجد قوى المجتمع سواء كانت عائلات أو أحزابا أو حركات اجتماعية ومؤسسات تلملم نفسها وجراحها لتقوم بواجبها
"
         دلال سلامة

دلال سلامه: يعني أبناء الشهداء يجب أن ندرك بأنه المجتمع الفلسطيني فيه حالة من التكافل فيما بين أسره العالية جدا فرغم ما يمر به من صعوبات ورغم ما يمر به من أحداث كبيرة نجد بإنه على المستوى الفلسطيني على مستوى المجتمع الفلسطيني وعائلاته نجد العديد من القوى قوى المجتمع سواء كانت الأحزاب أو قوى المجتمع في إطار حركات اجتماعية ومؤسساته مؤسسات مجتمعه المدني تقوم بدورها وتحاول جاهدة أن تلملم نفسها تلملم جراحها لتقوم بواجبها تجاه العديد من قطاعات المجتمع الفلسطيني فرغم ما يمكن أن يصيب المجتمع الفلسطيني في هذا الجانب أو ذاك اجتياح هنا تدمير هنا منع تجول حصار أحداث كبيرة نجد أن مؤسسات المجتمع الفلسطيني سواء الرسمية أو المجتمعية الأهلية المدنية نجدها تحاول قدر الإمكان أن تقدم خدماتها لنجد بإنه أبناء الشهداء طبيعي يعني السلطة الوطنية المفترض أنها مسؤولة عن رعاية أبناء الشهداء ماديا وبجانب آخر نجد أن المؤسسات الفلسطينية مسؤولة عن متابعتهم وهناك حالة من التكافل فرغم أن الجميع عفوا كان مشغولا بعزاء الأخ أبو عمار إلا إنه كان هناك أيضا بيوت العزاء لأبناء الشهداء الذين استشهدوا في العام الأخير ونجد أن الكثير من المواطنين قد أموا هذه البيوت ليقدموا واجب العزاء..

لونه الشبل: أشكركِ شكرا جزيلا لو سمحتِ لي لأشرك بعض المشاهدين معي السيد محمد علي من تونس تفضل سيد محمد علي وباختصار لو سمحت.

محمد علي: نعم بارك الله فيكِ أختي.

لونه الشبل: أهلا وسهلا.

محمد علي: أرجو أن تتركيني حتى أكمل.

لونه الشبل: تفضل يا سيدي.

محمد علي: أختي الكريمة عددت المآسي التي مر بها ويمر بها المسلمون في فلسطين وفي العراق وهذه ليست المرة الأولى، أمر مهم أن نعرف ما يجري ولكن الأهم أن نقدم الحل الشافي والكافي لذلك لا أريد من أختي الضيفة معكِ أن تتوجه بصرختها وندائها إلى الضمير العالمي أو المنظمات فلا يوجد ضمير عالمي والمنظمات كلها تابعة للغرب ولكن عليها أن توجه صرختها إلى الجيوش في بلاد المسلمين الرابضة والمتفرج على ما يجري ولا تحرك ساكنا وأن تطلب منها التوجه الفوري إلى الفلوجة وإذا منعتها الحكام فعلى الجيوش أن تطيح بهذه الحكام وتسلم الحكم للمخلصين من أبناء هذه الأمة كي يبايع من بينهم خليفة يظل جميع بلاد المسلمين في بلد واحد ويطهر البلاد بلاد المسلمين من الكفار وبذلك تنتهي محن المسلمين بهذه الكيفية فقط يمكن أن تًنهى أو تنتهي ولمرة أخيرة مآسي المسلمين بغير ذلك فهو عمل لا يؤدي إلى نتيجة والسلام وعليكم وشكرا.

لونه الشبل: شكرا جزيلا وعليكم السلام سيد محمد علي، هي دعوى لكِ دكتورة عبلة وسأعطيكِ المجال أيضا أشرك السيد فيصل مسعود من سوريا تفضل سيد فيصل.

فيصل مسعود: شكرا لكِ السلام عليكم.

لونه الشبل: وعليكم السلام ورحمة الله.

فيصل مسعود: أختي العزيز الاحترام للجزيرة وضيوفها وللدكتورة بالراية العربية أنا أشكرها وأشكر الجزيرة فأتاحت الفرصة لنا الآن فالرأي العربي ليس بس الفلوجة المغذى أكثر من الفلوجة المغذى هم من 1948 من فلسطين وإلى بغداد وإلى اليمن وإلى اليسار فذلك الصمت العربي الله أكبر الشهداء اللي قاعد تاكل من جثثهم الكلاب ولكن هدول اللي تاكل من جثثهم الكلام المسلمين هدول إلى الجنة مبشرين هادول من الخالدين في الجنة وهدولك إلى النار بإذن الله، الله أكبر كذلك الرأي العربي وين الدين الإسلامي وين العلامين بالدين يصلحون بالنداء ما إحنا ضد الحكم العراقي لكن الحكم العراقي يكون على المسلمين اللي رجليهم مقطعة ويزطونهم بالفرات على ما قال الأخ اليوم واحد من الأخوة طلع يبكي وهو رجال بالستين سنة على الشعب اللي شارقينه وغربينه، ياسر عرفات رحمه الله ذبحه جمال قبل هم ما تسمموه سمهم اذبحوا الملك فيصل رحمه الله سنة 1973 ولسه عاملين يركضون وراء نسائنا في العراق ووراء الدنيا، من تغذى العراق تعشت الدول الثانية وين الأمة العربية صامتة (كلمة غير مفهومة) بس تتفرج على شاشات التلفزيون على الجزيرة والعربية وعلى طول النهار بس بننخي الله أكبر على عدوان الدين قوم الله الكافرين وشكرا للجزيرة وشكرا للضيفة العزيزة الدكتورة والله ينصر دين الإسلام والمسلمين في كل مكان وشكرا لكم.



المطلوب من العرب والمسلمين

لونه الشبل: شكرا جزيلا لك السيد فيصل مسعود حدثنا من سوريا، دعوات كثيرة لكِ دكتورة عبلة أختم بها هذه الحلقة معكِ ما الذي يجب فعله ربما إحدى المتصلات قالت هذا ليس كافيا يعني أن نقول ما يجري فقط ليس كافيا.

عبلة كحلاوي: نعم، المطلوب الآن أن ننظر نظرة موضوعية لما يحدث، نحن الآن ننقسم فرق وأحزاب قسم متقوقع على نفسه قسم مازال يتفاخر بالقبيلة وبالحواديت اللي إحنا عارفينها ديه كلها ولا زالوا إلى الآن يمتدوا إلى الوراء وكأن الإسلام هو ما مضى وليس هو مستقبل وكأنه ماض بلا مستقبل، قسم آخر يرى في التبعية هي الحل والانسياق، قسم أخير هو يرى في التشدد والمغالاة وهذه الفورية والعصبية التي كفرت الشجر والبشر وكل ما في الكون، الحقيقة هذه التقسيمات التي ما أنزل الله بها من سلطان وأيضا إلى جانب من يحيون الفتنة من مراقدها لا ده شيعة لا ده سُنة لا ده تركمان كل هذه الانقسامات مخطط لها الآن لكي يفتت هذه أو تفتت وحدة الأمة الإسلامية، المطلوب منا إحنا نقدر أنا لازم أكون واقعية الخطاب الذي يقال لا يصلح أمام هذه الهجمة التتارية الشرسة التي لا تعني شيئا بالإنسانية والتي تلوح من ليس معنا فهو ضدنا إذاً..

لونه الشبل: لا تقول صراحة لكن تنوه.

"
كل ما يحدث خوف ورهبة من الآلة الأميركية، لذلك نحتاج إلى إيمان قوي لندافع عن ديننا وعقيدتنا
"
        عبلة كحلاوي

عبلة كحلاوي: أه يعني إذاً لابد أن نكون يعني متعقلين هل نفضل أن تقضى تماما على النهضة في سائر البلدان العربية الإسلامية التي عانت الأمرين من الاحتلال، إننا نحتاج الآن أنا باستنفر الجهات الإنسانية باستنفر الجمعيات الخاصة باستنفر العالم باستنفر الجمعيات اللي في الدول العربية المتعلقة بالمرأة والطفل والشيخ والمسن والجمعيات الخاصة بالبيئة باستنفر هؤلاء وثقي أن رُب كلمة ورُب همة أحيت أمة، نحتاج جميعا إلى هذا النفس الواحد وللعلم كل الذي يحدث خوف ورهبة من الآلية الأميركية ولو خفنا الله كما قال في الحديث سيدنا الحبيب المصطفى "من خاف الله خَوّف الله منه كل شيء ومن لم يخش الله خاف من كل شيء" إذاً قضيتنا نحتاج إلى إيمان قوي وإلى هداية وإلى منهج نعلم ما معنى منهج الاستقامة وإلى أن الدنيا إلى زوال وإلى أننا إذا كنا سنقف وقفة صامدة لندافع عن ديننا وعقيدتنا فنحن في الجنة نحن شهداء ونحن نرجو الشهادة اللهم ارزقنا الشهادة وأقول للمرأة صبرا وأقول للمرأة في كل مكان أنتِ أم وزوجة قفي وقفة بطلة قفي بجوار ولدكِ وبجوار زوجكِ وطول ما أنتِ صامدة وبتزرعي غصن الزيتون وبتكبري شجرة زيتون لن تُنسى قضيتي أبدا.

لونه الشبل: بإذن الله، مشاهدينا الكرام ليس بوسعنا في نهاية هذه الحلقة سوى أن نشكر ضيفاتنا الدكتورة عبلة كحلاوي من مصر شكرا لكِ دكتورة والسيدة دلال سلامه من رام الله كما وأتوجه بالشكر الجزيل للسيدة نهى القيسي من بغداد إلى أن نلقاكم في الحلقة المقبلة لكم أطيب تحيات معدة هذا البرنامج أسماء بن قادة ومخرجه رمزان النعيمي وكما دائما أطيب تحياتي لونه الشبل جعل الله أيامكم كلها خيرا وسعادة كل عام وأنتم بخير.