مقدمة الحلقة:

لونه الشبل

ضيوف الحلقة:

موزة غباش/ رئيسة رواق عائشة بنت حسين الثقافي بالإمارات

سرور قاروني/ مديرة برنامج كن حرا لحماية الطفل

نشوى الديب/ كاتبة وصحفية بجريدة العربي المصرية

تاريخ الحلقة:

09/08/2004

- الانتشار السريع لتكنولوجيا الهواتف
- الهاتف يعتدي على الخصوصية
- سلبيات وإيجابيات التقنية
- أسباب الاستخدام الخاطئ للهواتف
- تفكك النظام القيمي للمجتمع
- عدم الشعور بالأمان لدى النساء

الانتشار السريع لتكنولوجيا الهواتف

لونه الشبل: مشاهدينا الكرام السلام عليكم، أثارت قضية الاعتداء على فتاة من إحدى دول الخليج وتصويرها بواسطة هاتف نقال مزود بكاميرا ونشرها على شاشات الهواتف ومواقع الإنترنت إلى جانب قضايا أخرى مشابهة أثارت جدلا كبيرا حول استخدام بعض الشبان والشابات للهواتف النقالة في هتك أعراض الآخرين وانتهاك خصوصياتهم وأصبح هذا السلوك اللا أخلاقي يشكل مصدر خوف وقلق لدى بعض الأسر والسيدات على وجه الخصوص ويهدد شعورهن بالأمن وما بين الحلول القانونية والاجتماعية لمعالجة هذه الظاهرة طُرِحت تساؤلات عدة فيما إذا كان الحل يكمن في إصدار تشريعات ضابطة لاستخدام هذا النوع من الهواتف النقالة وفرض عقوبات صارمة على من يسيء استخدامها أم أن الحل في العودة إلى مؤسسات المجتمع ابتداء من الأسرة بالتركيز على التنشئة السلمية وغرس الوازع الديني والأخلاقي منذ الصغر، إذاً سوء استخدام الشباب للهواتف النقالة المزودة بكاميرا موضوع حلقتنا لهذا اليوم ولمناقشته نستضيف في استوديوهاتنا بالدوحة الدكتورة موزة غباش رئيسة رواق عائشة بنت حسين الثقافي بالإمارات كما نرحب بالدكتورة سرور قاروني مديرة برنامج كن حرا لحماية الطفل من الاعتداء والإهمال واستشارية في تطوير الطاقات الإنسانية من البحرين، كما نرحب بالسيدة نشوى الديب كاتبة وصحفية بجريدة العربي المصرية، أهلا بكن جميعا ضيفات على هذه الحلقة من للنساء فقط، مشاهدينا الكرام كما ويسرني في هذه الحلقة الخاصة من برنامج للنساء فقط وبما أن الموضوع يخص الشباب وسوء استخدامهم للهواتف النقالة أن أرحب في استوديوهاتنا بالدوحة بجمهور ربما قد يكون صغيرا ولكن قد يشاركنا في هذه الحلقة بأفكاره وآراءه أيضا أهلا بكم في هذه الحلقة، مشاهدينا الكرام بإمكانكم أيضا المشاركة في هذا الحوار وذلك من خلال الاتصال بنا سواء عبر الهاتف على الرقم 9744888873 أو عبر الفاكس على رقم 974 وهو مفتاح قطر 4890865 أو عبر موقعنا على الإنترنت على الصفحة الرئيسية على العنوان التالي www.aljazeera.net ننتظر آراء وأفكار الجميع ونرحب بالمداخلات من الجنسين وخاصة بمن يودوا أن يشركنا في تجربته ضمن سياق هذه الحلقة وبداية ولتسليط الضوء على ظاهرة سوء استخدام الشباب للهواتف النقالة وأبعادها الاجتماعية والقانونية أعدت لنا الزميلة سوسن أبو حمدة التقرير التالي نتابع معا.

[تقرير مسجل]

سوسن أبو حمدة: رغم التطورات التي أضيفت إلى عالم الاتصالات الهاتفية بإدخال تقنية التصوير إلى الهواتف المحمولة إلا أن هذا التطور لم يخلوا من الاستخدام الخاطئ في انتهاك خصوصية الآخرين ولا يُخفى هنا المشاكل الاجتماعية التي سجلت في عدد من الدول العربية جراء استخدام الهاتف المرئي لأغراض غير أخلاقية كتصوير مشاهد خليعة لبعض الفتيات وتوزيعها، السعودية منعت دخول هذا النوع من الهواتف إلى أراضيها والحكومة الكويتية تسعى لإقرار قانون في مجلس الأمة يجرم نشر صور النساء بطريقة تسيء إليهن عبر خدمة الـ (Bluetooth) في الهاتف النقال وعلى أرض الواقع يتزايد الإقبال بين الشباب في مختلف الدول العربية على هذه التقنية كمظهر اجتماعي تارة وللترفيه تارة أخرى.

عبد الله علي عبد الله- تاجر: التليفونات التي عليها طلب بشكل غير عادي ولها نسبة مبيعات التليفون أبو كاميرا ولها أسماء مختلفة يدعى الباندا ورقمه 600 هذا على الطلب وتتراوح الأعمار اللي يشتروهم يعني ما بين الثلاث عشر إلى خمسة وعشرين فئة الشباب يعني بشيء غير عادي عليه طلب يعني في أغلب الأحيان نرى الآباء يجوا يشتروا لهم بيتفاخرون إنه يشتري أريد تليفون لأبني يعني الطلب أنت وأنت في مرحلة مراهقة يعني بداية مراهقة فهذا الشيء غير عادي.

سوسن أبو حمدة: وفي ظل غياب الوعي الاجتماعي باستخدام الهواتف المصورة ترتفع الأصوات المطالبة بسن القوانين والتشريعات لضبط هذا التدفق التكنولوجي إلا أن البعض يرفض هذا الطرح ويرى فيه تقييدا لحرية الآخرين.

نجيب النعيمي- محامي: كثرة التشريعات لن تفيد راح تنعكس بأشياء سلبية لأنها راح تقضي على الفرد وحرية الفرد في سبيل شيء هو مسببه يمكن الفرد نفسه ولكنه ناتج من عدم مكافحة المجتمع له، المجتمع هو الجانب الذي يجب يوكل له ويوكل إلى مؤسساته كل مؤسسة اجتماعية نحن نرى إن والله الظاهرة السلبية مثلا في استخدام الكاميرات ضد من ضد النساء طب مين هم النساء أنتم عندكم منظمات كثيرة موجودة في الوطن العربي اطرحوا وعي معين اطرحوا المرأة هي الأم وابن الأم هو اللي يروح يصور بالكاميرا الأم لازم تردعه.

سوسن أبو حمدة: ويعزو اجتماعيون إساءة استخدام كاميرا الهاتف النقال من بعض الفئات إلى عدم تهيئة وتثقيف المجتمع بالجوانب الإيجابية والسلبية للتكنولوجيا قبل طرحها في الأسواق ومما يساهم في تفاقم هذه الظاهرة أيضا غياب التنشئة السليمة ودور الأسرة وبالأخص عند السماح للشباب تحت سن الثامنة عشر في اقتناء هذه الأجهزة وتلعب البطالة والفراغ الفكري الذي يعيشه معظم الشباب العربي دورا هاما في البحث عن الترفيه والمتعة وإن كان في اختراق حرمة الآخرين ويشدد علماء الاجتماع على أن آليات الحجر والرقابة تعتبر أضعف حلقات معالجة هذه الظاهرة فالقوانين يجب أن توضع من قِبَل المستخدمين والرقابة الذاتية يجب أن تكون الرادع الأساسي لرفض هذه الممارسات.

لونه الشبل: إذاً مشاهدينا الكرام سوء استخدام الهواتف النقالة موضوع هذا الأسبوع من للنساء فقط، نبدأ الحوار فيه بعد هذا الفاصل.

[فاصل إعلاني]

الهاتف يعتدي على الخصوصية

لونه الشبل: أهلا بكم من جديد دكتورة موزة أبدأ معكِ هذه الحلقة بعد انتشار أكثر من حالة في عالمنا العربي وتحديدا في العالم الخليجي تحدثت عنها بعض وسائل الإعلام وتم تداولها بين الناس، أود أن أسألك هل المشكلة من التقنية بحد ذاتها أم من سوء استخدام هذه التقنية أم الاثنين معا؟

موزة غباش: بسم الله الرحمن الرحيم، جيد طرح هذه القضية الحقيقة بحكم يعني بالرغم من أن حجم القضية قد يكون حجم لم يتخذ بعد الاتساع الذي يعني فعلا يهدد أمن المجتمعات وأمن العلاقات الإنسانية في المجتمعات لكن هي هذه القضية تفتح قضية ممكن البدء في الحديث عنها الآن إحنا نتكلم عن تكنولوجيا وثقافة تكنولوجيا وأخيرا تكنولوجيا الهاتف النقال مثلا مباشرة يذهب العقل إلى التفكير في مسألة الفجوة الحضارية ما بين ثقافات المجتمعات العالمية ثقافة الشرق وثقافة العرب والمسلمين ثم ثقافة الغرب ودائما الفرق بين الثلاث ثقافات الخاسر فيهما بين هذه الثلاث ثقافات العالمية الخاسر هو الثقافة العربية والإسلامية فهناك فجوة قرن من الزمان كاملة ما بين ثقافة الدول الأسيوية التي تنتج جزء كبير..

لونه الشبل: من هذه التقنيات.

موزة غباش: من هذه التقنيات وقرن آخر ما بيننا وبين الثقافة الغربية التي أيضا تنتج وتستثمر وتتطور من خلال هذه التقنيات، فإذاً نحن الذي نقبع دائما في الوسط دائما ليس الوسط حلا للأسف نحن الذين تأخرنا كثيرا وأوجدنا هذه الفجوة الحضارية ما بين هذه الثلاثة ثقافات فبالضرورة حتى قبل هذه القرون بالضرورة دائما تستخدم مناطق الوسط هذه في العالم أن تكون هي المُستَهلكة لما ينتجه الآخرون من الغرب أو من الشرق فنحن في الوسط وأهم منطقة تمتلك يعني احتياطات نفطية عالمية وريع نفطي كبير ومستوى دخل للفرد الواحد يعتبر كبير مقارنة بالعالم الآخر فبالتالي يجب علينا أن نستهلك فنحن في المنظومة الدولية فُرِض علينا أن نكون هكذا يعني هذه القرون من التأخر الثقافي والحضاري والمعرفي في ثورة التقنيات مثلا أو في الثورة المعرفية بشكلها العام هي فرضت فرضا أن تكون..

لونه الشبل: إذاً أنتِ لا تبرئينها يعني هي ليست موجه أو موضة ربما كما يقال أنتِ لا تبرئينها هناك إذاً دوافع ربما اقتصادية أو سياسية حتى أو لهذا الانتشار؟


الأسرة العربية هي المسؤولة عن تربية النشء وكيفية استخدام التقنيات الحديثة الخطأ وجود تقنيات أكبر من مساحة الوعي في مجتمعنا

موزة غباش

موزة غباش: هي يعني توزعت الأدوار على مستوى العالم للدول دولة تنتج ودولة تستثمر ودولة تستهلك ونحن مجموعات الدول الذين تأخرنا في مسألة العلم فُرِض علينا هذه الحالة من الاستهلاكية فالأسواق مفتوحة وتبنينا يعني نظم أسواق ممكن أن تتواصل مع كل السوق العالمية وتكون هي المستقبلة وبالتالي أين يجب أن نُوَزِع هذه المنتجات وهذه التقنيات ونحن لسنا بمشاركين في إنتاجها حتى ولا بمسمار واحد في إنتاج هذه التقنية فبالتالي أصبحنا نحن نستهلك ونعيد اللوم والإحراج الكبير للأسرة العربية ودائما نتهم أن الأسرة العربية هي المسؤولة عن تربية النشء وعن كيفية استخدام هذه التقنيات يعني المسألة إن إحنا تأتينا تقنيات أكبر من مساحة الوعي الموجودة لدينا للاستخدام فبالتالي تدخل اختراقا ونستخدمها بأسلوب استهلاكي غير مثمر.

لونه الشبل: ربما لم توجد لأجله أساسا يعني، دكتورة سرور نتهم الشباب في هذه الحلقة وهنا أشدد على أن كلمة الشباب نعني بها جيل الشباب وهي ما تتضمن الشباب الشبان والشابات قصدت يعني نتهم الشباب بأنهم أساءوا استخدم هذه التقنيات وتحديدا الجوال المزود بكاميرا، كيف برأيك أساء الشباب استخدام هذه التقنية؟

سرور قاروني: يعني للجواب على ها السؤال أقول من بعض تجاربي لما عرفت إنه راح أشارك في ها الحلقة حاولت أني أتكلم مع مجموعة كبيرة من الشباب من سن المراهقة إلى سن الجامعة اللي شفت لما كنت أتكلم وياهم في ها الموضوع ما كان فيه أي واحد منهم كان مثلا مستغرب إنه ليش فيه اعتداءات ممكن نسميهم اعتداء لأنه نوع من العنف بس عنف يعني صامت..

لونه الشبل: تكنولوجي..

سرور قاروني: عنف خفيف فكان اللي تكلمت معهم كلهم يعرفون تفاصيل إنه شو تصير هذه الاعتداءات على البنات بس بعد اللي أجمعوا فيه كلهم إنه أكثر هذه الأشياء اللي تصير تصير بغرض الانتقام أكثر شيء إنه إذا يعني حتى سألت واحدة في المرحلة الأولى الإعدادية كانت تقول إنه أنا بعد سمعت عن ها الشيء لما ولد يقول لبنت إنه هو مثلا يحب يتعرف عليها وهي ترفض هذه الطريقة اللي يحاول إنه ينتقم لكرامته مثلا فهذه كانت الفئة اللي تكلمت فيها تقريبا كانوا 32 شخص من بنت وولد كلهم أجمعوا على أن هذا أحد الأسباب الرئيسية، السبب الثاني كانوا يشوفون إنه هو حب المغامرة والفراغ إن هم يعني كل إنسان الله سبحانه وتعالى خلقه يحب إنه يكون إنسان مهم في العالم يحب إن الآخرين يحسون إنه هو شخصية مؤثرة فإذا ما كان يقدر يكون مؤثر في الجانب العلمي ولا يقدر يكون مؤثر في الجانب الرياضي ولا يقدر يكون مؤثر في جوانب أخرى ولا حتى في الجانب الأخلاقي فهذا واحد من الأشياء السهلة اللي ممكن يكون فيها مؤثر وممكن إن أصدقائه اللي قاعدين معه يحسون إن هو يعني بطل..

لونه الشبل: طب هل رووا لكي حالات معينة حصلت يعني هل هناك حقيقة حالات غير التي ذكرناها في بداية هذه الحلقة حالات لسوء استخدام هذه التقنية؟

سرور قاروني: كانوا اللي الحالات طبعا اللي إحنا سمعناه من قبل واللي كانوا يقولوها هؤلاء الشباب إنه يعني مثلا إذا كان فيه أكثر من حالة في مثلا الجامعة أو في مناطق عامة مثل مجمعات أو شيء إذا بنت كانت قاعدة بطريقة هي قاعدة مثلا مع صديقتها طريقة قاعدتها كانت يعني ما كانت سليمة 100% لأن هي منهمكة بالحديث أو لأي سبب آخر يصير التصوير وتركب عليها يعني اثنين شباب قاعدين معها يصيرون في التركيب وطبعت الشيء اللي كان سألت أحد الشباب إنه أنت كشاب لما تسمع هذه الأشياء شنو ردة فعلك يقول إن أنا ما أحب يعني هو مو إنه إنسان جدا متدين ولا إنسان عادي ويتكلم أعتقد في المقياس العادي فكان يقول أنا ما أحب أسمع هذه الأشياء واتصل في صديقي وأقول هذه بنت ناس ليش تسوي ها الأشياء بس الشيء اللي يصير يمكن هذا اللي يصير دايما لما يكون أي نوع من العنف ضد المرأة إن المرأة تجرد من إنسانيتها لما يمارس ضدها العنف فاللي يقول أن هذه مو إنسان يسويها أنا شايفها ويا فلان وويا فلان ولأنه يحط عليها ألقاب فلما يحط عليها ألقاب تسهل عليه عملية..

لونه الشبل: نشر هذه..

سرور قاروني: الاعتداء وعملية النشر فيبرر هذا حتى لأصدقائه وبعدين يخف قبح العمل إنه ما دام إنه صديقهم شافها مع أحد فمبرر إنه ممكن يسوي أي عمل آخر في هذه الصورة..

نشوى الديب: عفوا أنا عايزة بس أعقب شوية على كلام الدكتورة لأني أنا بأرى إنه من الظلم الشديد جدا إن إحنا نضع الشباب في قفص الاتهام لوحده ونقول إنه هو اللي بيعمل ده، لا أنا عايزة أدخل المجتمع كله من مدرسة من أسرة من وسائل إعلام من شارع من كل المؤثرات اللي في النهاية بتديني شخص تركيبة شخص، إحنا من إمتى في دولنا العربية وفي مجتمعنا النامي ده كله بنعود أولادنا وشبابنا على إنهم يبقى عندهم حرية في الرأي بنعودهم يعني أنا بتصور إن حقوق الإنسان بالنسبة لهم زي اللوجو اللي بيحطه على شاشة الموبيل ما بيمارسهووش بيسمع عنه لكن ما بيمارسهووش..

لونه الشبل: طيب هل هذا الكلام ينطبق أيضا على مصر يعني مثل هذه الحالات أم هذا الانتشار كان أكثر أو ظهر على السطح أكثر في دول الخليج هل مصر تعاني من مثل هذه الحالات؟

نشوى الديب: ربما فعلا في دول الخليج يكون أكثر لأن فيه تحفظ أكثر من مصر شوية يمكن المرأة شوية لها متحفظة أكثر وعندكم عادات وتقاليد أكثر مننا عندكم مشاكل مثلا إن المرأة تتصور بفستان سواريه ما أعتقدش إن عندنا ده بيمثل..

لونه الشبل: لم تظهر على السطح بهذا الشكل أو بهذه القوة؟

نشوى الديب: بس فيه قصص كثير طبعا في هذه المسائل وفي إحدى الفنانات مؤخرا يعني..

لونه الشبل: طيب هذا أيضا ملاحظ حتى مثلا في سوريا والأردن ولبنان حتى عندما طلبنا استطلاعا للرأي بعض الناس يعني ضحك علينا إنه ليس هناك أي مشكلة من هذا القبيل في هذا الجانب من العالم العربي، هل انتشارها في دول الخليج يعود إلى سبب المجتمع الخليجي المحافظ وبالتالي أي حادثة مثل هذا الكلام قد تنتشر بهذه السرعة وتكون مؤثرة أم هناك أسباب أخرى يعني لماذا ظهرت بهذه الطريقة في دول الخليج ولم تظهر في دول أخرى؟

موزة غباش: هو الحقيقة فكرة التصوير في منطقة الخليج فكرة مرفوضة قديما بالكاميرا العادية قبل ظهورها على التليفونات هذه ليس للجنسين الرجل والمرأة لا كانت مرفوضة للمرأة للفتاة تحديدا فصار نوع من كسر هذه القيمة المرفوضة يجب علينا أن تكون مقبولة يعني ساهمت هذه التقنيات أن تنقل معيار النظر إلى التصوير من شيء مرفوض إلى شيء مقبول، أنا أعتقد الاستخدام السريع للتصوير هذا لهذا الهدف أن لماذا نحن نمنع فتياتنا من الصورة إحنا عندنا بعض العائلات فيها تصوير يصل إلى حدود العيب يعني دخل في منطقة محرمة أحيانا مسألة التصوير تعليق صورة في المنزل لامرأة مستحيل يعني لكن لرجل..

لونه الشبل: طيب ضمن كل هذه الضوابط انتشرت أكثر..

موزة غباش: وانتشرت أكثر..

لونه الشبل: يعني من الأقصى إلى الأقصى..

سرور قاروني: دائما الممنوع مرغوب..

موزة غباش: لا غير هذا أن الحداثة تدخل في منطقة الخليج..

لونه الشبل: أسرع..

موزة غباش: حداثة وتقنيات تدخل بشكل أسرع بكثير..

سرور قاروني: المفروض أنها..

موزة غباش: والقدرة على شراء الحداثة ومقتنيات الحداثة أيضا أسرع وبالتالي معدلات التغير تغيرت كان الأول ننظر إلى المنطقة العربية في مصر والشام مثلا أو شمال أفريقيا ننظر على أنهم الأسرع في التغير الاجتماعي والثقافي بحكم على الأقل قربهم من الثقافات..

لونه الشبل: الغربية الأوروبية..

موزة غباش: والأوروبية ونحن كنا نتأخر حتى في مسألة التعليم في منطقة الخليج الآن حدث العكس الآن التطور في التعليم في منطقة الخليج أسرع تطور في وسائل الإعلام الفضائيات أكثر تقنية وأكثر انتشارا، استخدام هذه التقنيات الصغيرة للأفراد يعني من الأطفال إلى الكبار وسهولة تواجدها القدرة على شراؤها معدلات التحديث نفسه التطور يعني أو استخدام ما يقدمه لنا الغرب أسرع في هذه المنطقة من المناطق العربية..

لونه الشبل: كان لديك تعليق دكتورة سرور؟

سرور قاروني: أعتقد بالإضافة للي تفضلت فيه الدكتورة موضوع المجتمع يمكن المجتمعات المحافظة عندنا شرف العائلة تحمله المرأة دائما الأنثى هي المسؤولة عن شرف العائلة علشان هاي أي شيء أي خطأ يصير سواء كان مقصود أو غير مقصود من البنت حتى ولو ما تكون هي مذنبة فيه الجميع يشعر إن فيه لازم يأخذون إجراء ضد هذه البنت، يعني فيه استطلاع أو دراسة عملناها في برنامج كن حرا على نظرة المجتمع للبنت اللي ضحية اعتداء جنسي فكان الأكثرية من..

لونه الشبل: تُحَمل المسؤولية..

سرور قاروني: من النساء والرجال..

موزة غباش: وما هي السبب..

سرور قاروني: نعم ما يبغون إن والدهم يتزوج هذه البنت حتى ولو كانت ضحية تحرش جنسي وهي عمرها سنتين يعني هي ما في إمكانية يكون لها ذنب بس النظرة المجتمعية لها البنت هي نظرة دونية اللي هي ممكن تكون مؤهلة أنها تكون عندها مشاكل، أعتقد هذه الفكرة هي اللي تسبب المشكلة في حتى موضوع الإنترنت إنهم يرسلون صور أو الموبيل إن الشاب يدري إن هذه نقطة ضعف عند البنت فيبتزها إذا ما ترضى أنا راح أقدر أسوي هذا وهي تدري إن شنو معناه إنه تنتشر صورها..

لونه الشبل: وإنه يستطيع أن يفعل ذلك..

سرور قاروني: ويستطيع أن يفعل وتعرف إن المجتمع ما في أحد راح يسألها هل هذا صح أو خطأ..

لونه الشبل: صحيح.

سرور قاروني: ما في أحد يركب الصورة ويشوف هذه صحيحة أو لا.

لونه الشبل: صحيح طيب طبعا كثير من المحاور وكثير من النقاط سنفتحها في هذه الحلقة ونتحاور فيها ولكن مشاهدينا الكرام فاصل قصير يتضمن موجزا لأهم وآخر الأنباء ثم نعود لاستوديوهاتنا.

[موجز الأنباء]

سلبيات وإيجابيات التقنية

لونه الشبل: أهلا بكم من جديد مشاهدينا الكرام في هذه الحلقة من للنساء فقط والتي كما نوهنا تتحدث عن سوء استخدام الهواتف النقالة، أيضا أشرك الجمهور الموجود معي في الأستوديو بشكل خاص هذه المرة في الحلقة سهير لا أدري أين الميكرفون سهير أود أن أسألك أنتِ مهندسة اتصالات أو مهندسة أنظمة كما علمت بداية أود أن أسألك ما هي خدمة الـ (Infrared) الـ (IR)؟

سهير أمين – مهندسة اتصالات: بسم الله الرحمن الرحيم بالنسبة للـ (Infrared)هي (Wireless technology) يعني بداية إنه الواحد يتواصل جهازين يتواصلوا مع بعض بدون أسلاك تسهيل للمجتمع، أبسط جهاز للـ (Infrared) يعني ممكن يسهل جدا تستخدمه في البيت اللي هو الريموت كنترول للتليفزيون الـ (Infrared) بالموبيل مش كثير مهمة لأنه لازم الـ (Infrared) تكنولوجي تبعها لازم يكونوا الجهازين الموبيلين على خط واحد خط مستقيم أي حاجز بينهم..

لونه الشبل: يعني مقابل بعضهم..

سهير أمين: لازم يكونوا مقابلين كأن مثل الريموت كنترول بالضبط وأي حاجز بينهم ولو بسيط ما بيقدر الواحد يبعث عن طريقه..

لونه الشبل: طيب اللي بيطلب..

سهير أمين: الـ (Infrared) ما كثير مهم عندنا مش خطير يعني بشكل الـ (Bluetooth) كمان (Wireless technology) ولكن مداه عشر متر قطر الدائرة اللي ممكن يبعث من خلاله يعني أنا ببعث رسالة عن طريق الـ (Bluetooth) لكل الموجودين حوالي بدائرة قطرها عشر متر أي حد فاتح الـ (Bluetooth) بدون اسم يعني بيصلني بدون اسم بدون رقم تليفون وبعدين أنا عشر متر ممكن أكون شايف اللي قدامي آه ببعث مثلا أنت كذا أنت لابس عامل يعني ممكن تفصيلات بتشتت اللي أمامك..

لونه الشبل: هذا في حال كان الشخص المبعوث له الـ (Bluetooth) عنده مُفَعل..

سهير أمين: (Ok) فيه شغلة بالـ (Bluetooth) كويسة إن الحسنات يعني إنه أنا بقدر أعمل (Switch off) للـ (Bluetooth) خلاص ما بدي إياها بس الـ (Bluetooth) وجوده في الموبيل أنا بستخدمه علشان أستخدم (Handfree) يعني أنا بدي أحط أنا ماشي بالسيارة يعني الأسلاك بشكل عام الأسلاك يعني عم بيحاولوا بالتكنولوجي يفكروا لراحة الإنسان وليس لفضح الإنسان واختراق خصوصيته فعاد أنا لما ليش أنا عندي ميزة بموبيلي أنا اشتريته علشان الـ (Bluetooth) علشان استخدم هاي التليفون مجرد ما رن يعني للسماعة مجرد ما رن التليفون..

لونه الشبل: هناك سماعات أيضا على خاصية الـ (Bluetooth)..

سهير أمين: آه (Bluetooth) يعني الـ (Bluetooth) فيها (Accessories) كثير يعني..

لونه الشبل: طيب كي نبقى بالـ (Bluetooth) لأنها ربما هي التي أدت إلى كل هذه المشاكل مبدئيا..

سهير أمين: مبدئيا..

لونه الشبل: في دائرة قطرها عشرة أمتار..

سهير أمين: عشرة أمتار..

لونه الشبل: يعني ممكن يكون مطعم ممكن يكون أستوديو أكبر من..

سهير أمين: ما في مشكلة وبعدين العشرة متر اللي عم بنحكي فيها اليوم بكرة بتزيد وتصير عشرين يعني وطبعا هو ما عم يعني الزيادة..

لونه الشبل: طيب هذه الخاصية هل تنقل فيديو أيضا أم فقط صور؟

سهير أمين: لا بس صور.

لونه الشبل: فقط صور غير متاحة.

سهير أمين: صور ثابتة ورسائل نصية يعني (Text) يعني (Text massage)..

لونه الشبل: الـ (Bluetooth) فقط صور ثابتة أم ممكن فيديو؟

سهير أمين: لا ممكن فيديو..

لونه الشبل: ممكن فيديو؟

سهير أمين: ممكن فيديو كمان (Ok)..

لونه الشبل: طيب الـ (MMS) ما هو الـ (MMS)..

سهير أمين: الـ (MMS) هي (Multimedia massage services) يعني أنا بقدر أبعث من بداية من الـ (Text) لحد الـ (Clip) يعني (Image) و(Video)..

لونه الشبل: صور وفيديو وصور متحركة..

سهير أمين: صور وبعدين فيه شغلة إنه أنا بالموبيل فيه عندي إمكانية إني أعمل سيناريو أخرج سيناريو..

لونه الشبل: بالـ (MMS)..

سهير أمين: آه بعد ما أنا أجمع مجموعة صور ممكن أعمل فيها سيناريو..

لونه الشبل: يعني لكي نشرح للمشاهدين ممكن منتجة هذه الصور أو تركيبها بشكل..

سهير أمين: منتجة أيوه بشكل مختلف يعني..

لونه الشبل: عما أتت عليه مختلف..

سهير أمين: أيوه بالطريقة اللي بدي إياها قبل ما أبعثها..

لونه الشبل: وإرسالها..

سهير أمين: وإرسالها وقبل ما أرسلها..

لونه الشبل: طيب الـ (MMS) خدمة شبكة أم خدمة جهاز؟

سهير أمين: لا خدمة جهاز أكيد لازم تكون موجودة وطبعا بالبلد اللي أنا فيها لازم أروح أسجل عندهم بالشبكة (Ok)..

لونه الشبل: لازم تكون مفعلة؟

سهير أمين: بس الطرف الثاني يعني أنا بقدر ابعث (MMS) عن طريق إذا كان بالجهاز الثاني فيه خدمة الـ (MMS) مشارك أو عن طريق الـ (E-mail) إنه بيفترض إنه بنفس جهاز الموبيل بيكون فيه خدمة (MMS) وبيكون في نفس الوقت وتقدري تعملي (Access) على الإنترنت بدون (PC) بدون إنترنت كافيه بس هذا الجهاز..

لونه الشبل: طيب هناك نقطة أيضا في هذه الأجهزة هي الـ (Web) يعني أنا أستطيع أن أرسل هذا الفيديو أو هذه الصورة إلى (E-mail) إلى أي بريد إلكتروني..

سهير أمين: على أي (E-mail) آه طبعا..

لونه الشبل: من جهازي؟

سهير أمين: من جهازي نفسه أنا بقدر أعمل (Access) طالما أنتِ عملتِ (Access) على الإنترنت تقدري تعملي كأنك تعملي (research) كأنك عم تبعثي (E-mails) يعني كأنك على الـ (PC)..

لونه الشبل: يعني ممكن إذا كان هناك شاب أو شابة التقطت صورة معينة أو فيديو معينة تستطيع أن ترسله إلى (E-mail) أو أكثر من (E-mail) خلال..

سهير أمين: ستين ثانية..

لونه الشبل: دقيقة..

سهير أمين: دقيقة لأي عدد من الأشخاص..

لونه الشبل: طيب هناك معلومات تقول بأنه أي جهاز محمول خاصة من يزود بكاميرا ذو التقنية الكبيرة ربما أو التي تشابه الـ (Computers) فيها الكمبيوترات أي مسح لأي ملف في هذا الموبيل لا يُمسح نهائيا، يعني ممكن الشخص عندما يبيع هذا الموبيل لشخص آخر أن يستطيع هذا الآخر إعادة الملفات أو الصور أو حتى الفيديو الذي كان موجود على هذا الجهاز، ما مدى صحة هذه المعلومة؟

سهير أمين: أنا سألت بأكثر من شركة كلهم أكدوا شركات التليفونات أكدوا أن هذا الشيء ما بيصير أن اللي بيتمسح بيتمسح إلى الأبد ولكن طالما يعني هذه سيئة بالموبيل مش هيقولوها لأنه معناتها إن الواحد لما بده يشتري موبيل بعد فترة بده يجدده بده يبيعه..

لونه الشبل: راح يخاف..

سهير أمين: مش راح يبيعه (Ok) يفترض آه لأنه الجهاز الموبيل كتكنولوجي مثله مثل الـ (Hard disc) مثله مثل أي (File) إحنا بنعمل (Delete) بنقدر نعمل (Undelete) نقدر نعمل (Recover) للـ (Data) ولو بعد أكثر من يعني فترة في شركات بأميركا وسوفت وير تبعثي لهم الـ (Hard disc) منحرق بيقدروا يعملوا (Recovery) طبعا يعني مش 100% بس بيقدروا يرجعوه يعني اللي مش موجود هلا أو مش مشاع هلا هيصير، بس أنا فيه نقطة بقولها إنه الموبيل أنا بدي أخزن فيه (Ok) بخزن فيه فيديو خاص في أنا إنسانة عم بخزن صور بخزن صور أولادي يعني حتى الإنسان لما يصور نفسه بأوضاع سيئة يعني عم بيخترق خصوصية نفسه يعني ليش أنا بصور حتى علشان والله أنا بدي لما أبيع الموبيل ما أسببش أذى لنفسي مو لازم أصور صور يعني صور سيئة يعني هاي الفكرة بس..

لونه الشبل: صحيح أيضا هناك مشاركة تفضلي بس تعرفينا على حضرتك.

وفاء عبد اللطيف: وفاء عبد اللطيف.

لونه الشبل: أهلا وسهلا.

وفاء عبد اللطيف: كنت حابة أحكي إنه مش بس خصوصية يعني البنات برضه تنتهك إحنا برضه إحنا كطالبات جامعة متعلمات مفروض إن هاي الشغلة إحنا بنخاف منها أكثر إذا إحنا بنلاقي إنه بنات الجامعة ما زالوا بازدياد في شراء الموبيل..

لونه الشبل: أليس ممنوع دخول الجامعة الموبيل المزود بكاميرا؟

وفاء عبد اللطيف: صحيح منعوها لكن السيطرة مفقودة ما بنقدر نقول تماما بس ما فيه تفتيش تام ما بيقدر يفتشوا كل واحدة كل خمس دقائق حتى وإن فتشوا كل واحدة في أماكن أخرى ممكن أي واحدة تقدر أي واحدة تخبي أي موبيل خصوصا إن الموبيل صار كثير صغير ممكن يتخبى في أي مكان مش بس بالشنطة..

لونه الشبل: طيب هل حدث أمامك حالات تصوير لفتيات أو غيره في الجامعة؟

وفاء عبد اللطيف: والله صارت حالات إحنا يعني صارت حالتين حالة منهم سمعت عنها وحالة منهم كنت حاضرة في نفس الموقف وشفتها الحالة اللي صارت إنه بنت صورت بنت ثانية وإحنا قاعدين في الكافتيريا فواحدة صورت واحدة ثانية ما كنتش متحجبة أو حاجة زي هيك فالثانية حسيت إنه فيه شيء أو فيه واحدة نبهتها على ما أظن فلما راحوا راجعوا البنات قالت لهم لا أنا ما حدش بيفتح موبيلي..

لونه الشبل: ولكن هي كانت صورتها بالفعل؟

وفاء عبد اللطيف: هي كانت صورتها فلما صممت عليها وهيك وقامت مشكلة في الجامعة جاءوا الضباط وفتحوا الموبيل شافوه وفعلا لاقوها مصورين البنت فطبعا تم سحب الموبيل من البنت وتم عقابها وصارت إجراءات طبعا قانونية في الجامعة لكن برضه ما كنش رادع..

لونه الشبل: طيب برأيك لماذا يعني يسيء الشباب استخدام الهواتف المزودة بكاميرا برأيكم أنت الشباب هذا السن لماذا يسيء الشباب استخدام يعني هذه التقنية؟


فراغ الشباب يؤدي إلى التفكير في كيفية إيذاء الناس واستخدام التقنيات بصورة خاطئة

مشاركة

وفاء عبد اللطيف: يمكن يعني هو الفراغ إحنا للأسف إحنا فيه فراغ يعني حتى صار الإنسان من جوه بيمشي وهو أجوف تقريبا يعني إنه ما فيه شيء يعمله مش مشغول لو الإنسان هو مشغول طول الوقت مش هيفكر مش هيلحق يفكر بأشياء زي هيك أو هيفكر بأذية الناس، فيه ناس متخصصة بالتفكير كيف تؤذي الناس الثانية بس تخصص حتى ممكن يعني يلقبوا عليه في الجامعة أو في الأماكن الأخرى إن هو مؤذي.

لونه الشبل: أشكركم جزيلا سأعود إليكم طبعا تفضلي دكتورة تفضلي؟

نشوى الديب: أعتقد إن الشخصية اللي بتسيء استخدامه تعتبر شخصية هي أصلا مش سليمة نفسيا خارج نطاق إن إحنا متعودناش على الحرية واحترام الآخرين أنا لو ممارسة الحرية بالنسبة لي واخده راحتي فيها وتعودت على أني احترم أمارس حريتي تعودت على إني احترم حق الآخر لا يمكن إن أنا هخطأ في يوم من الأيام وأعمل عمل سيئ يعني انتهك حرية الآخر..

أسباب الاستخدام الخاطئ للهواتف

لونه الشبل: لنبدأ بالأسباب ربما سبب إذا صح هذا التعبير دكتورة موزة هناك من يعزو هذا الكلام إلى غياب الوازع الديني في جيل الشباب الحالي؟

موزة غباش: والله أنا مش ميالة للتفسير الديني، في التحليل الاجتماعي كثير لأسباب يعني التحليل الاجتماعي لهذه الظاهرة يقول بالتحديد أن فئة الشباب في المنطقة العربية كلها تبحث عن دور ليس لها دور، لا دور في الأسرة ولا في المؤسسة ولا دور حتى في المؤسسة الرياضية ولا دور في الإعلام..

لونه الشبل: ولا في الحياة السياسية؟

موزة غباش: ولا في الحياة السياسية..

نشوى الديب: ممنوعين أصلا..

موزة غباش: في الحياة السياسية مهمشين وكأنهم لم يوجدوا إطلاقا وهذا يعني إنسان بلا دور يبحث عن دور فلم يجد أمامه غير أسهل الأدوار هو مضايقة الآخرين أو الانحراف السلوكي يعني نحن عندنا ظاهرتين الحقيقة من ظواهر ردة الفعل عند الشباب إما الذين يتجهون إلى التدين المتطرف وهذه ردة فعل يعني ليست طبيعية وليست سوية أو الذين يتجهون إلى المبالغة في السلوكيات المنحرفة كالإدمان مثلا على الأجهزة..

لونه الشبل: الإنترنت أحيانا..

موزة غباش: أو الإدمان على الأشياء الأخرى كالمخدرات، كلا ردتي الفعل تعبر عن ضيق شباب وعن إهمال وعن تهميش وعن حكومات عربية لا تهتم على الإطلاق إلا مثلا يعني تفتح أبواب أن يدخلوا إلى العسكرية أو إلى الجيش ويُهمشوا في داخل الجيش يبحثون عن دور لأنه المجتمعات العربية لن تحارب ولن يكون لها دور على الإطلاق على الأقل الآن نصف قرن مضى لم نحارب إلا ثلاث حروبات خسرنا فيها لم يشارك فيها الشباب..

لونه الشبل: لا حرب تشرين ربحنا بها..

موزة غباش: ربحنا يعني..

لونه الشبل: ربحنا في حرب تشرين1973، سيدة نشوى أيضا ضمن هذا الكلام التربية من الأساس يعني تفضلت دكتورة موزة بأنه ليس له دور من الأسرة ليس له دور يبدأ بقلة هذا الدور، هل هناك مشكلة في التربية من الأساس وأيضا هل الأهل يتحملوا مسؤولية أن يشتروا لابنهم يعني ذي العشر سنوات موبيل بهذه الطريقة وبهذه التقنيات وبهذا الحجم؟

نشوى الديب: أنا متهيأ لي المشكلة مش في أني اشتري لابني هو أنا لو ربيت صح وعلمت ابني الخطأ والصح وعلمته الحلال والحرام علمته إزاي يحترم حقه ويحترم حق الآخر يبقى أنا ما أخفش عليه من أي تقنية مهما كانت مهو بالضبط زي ما بتشتري عربية أنتِ ممكن تعلمي ابنك الاستهتار فبالتالي يروح يعمل لك حادثة يقتل لك أي حد في السكة لكن في نفس الوقت..

موزة غباش: الحقيقة أنا عندي رد على هذا الموضوع لو تسمحي لي..

نشوى الديب: تفضلي.

موزة غباش: يعني صرنا فترة نحن نتكلم عن المؤسسة التربوية وأخطائها التي حدثت أنا أعتقد المؤسسة التربوية في المنطقة العربية لا تستطيع مقاومة المؤسسة الإعلامية كلما رسخت مدارسنا وأسرنا قيم كلما أهتكت أعرض القيم، هذه الوسائل الإعلامية..

نشوى الديب: سيدتي العظيمة..

لونه الشبل: أنتِ صحفية ما الذي في وسائل الإعلام الآن؟

نشوى الديب: أنا بتصور إنها منظومة متكاملة مهياش خاصة بالبيت بس ولا بالمدرسة بس وإنما المدرسة البيت الشارع الإعلام كل المؤثرات اللي بتتدخل في تكوين الشخصية كلها منظومة واحدة لازم تكون متكاملة ومتعاونة في وضع قيمة أخلاقية أنتِ بتربي إزاي بتربي على إنك تكوني كدابة ولا صادقة بتربي على أنك تكوني خاضعة..

لونه الشبل: يعني كأي تقنية جديدة أو أي شيء ممكن أن يستخدم بشكل جيد أو بشكل سيئ يجب على الأسرة أن تعلم كيف يجب أن يستخدم هذا الكلام وليس فقط هذا يعني أسلوب تربية كامل في كل شيء هذا ما قصدتيه؟

نشوى الديب: في كل شيء بالضبط.

لونه الشبل: تفضلي دكتورة سرور.

سرور قاروني: أعتقد فيه موضوع ثاني لما نيجي للتكنولوجيا في دولنا العربية على الأقل أعتقد فيه فجوة جدا كبيرة بين اللي يفهمونه الأطفال يعني حتى ما نقول الشباب واللي يفهمونه أولياء أمورهم يعني الأم والأب عادة ما يقولون فيه عالم ويعتقدون أنهم المشكلة أنهم يعتقدون أنهم يعرفون بس اللي يعرفون الأولاد أكبر بكثير والأولاد أبدا ما يحبوا إنه يقولوا لأمهم ولأبوهم عشان يعرفون لأنه بعدين سويت وما سويت وقيل وقال يعني ليش وجع الرأس فيفضلون هم يقولون حتى الإنترنت يعني دراسات كثيرة عملناها على وضع الأطفال بالإنترنت والبيت الأم والأب يعتقدون إنه يروح على مواضيع وهو يعرف شو إنه (Alt- Tap) بسرعة لما تيجي الأم يشوفها جاية يروح على موقع علمي والأم يعني فرحانة إن ولدها وهي بس تروح ما عندها أحيانا يعني طبعا صعب التعميم بس يعني بنسبة غير قليلة إنها حتى هذه ما تعرف إن ممكن ولدها يسوي (Alt- Tap) ويروح يشوف شيء..

لونه الشبل: بهذه السرعة..

سرور قاروني: جدا كبير فأعتقد إن وفقدان اللي تفضلت فيه الأستاذة إنه الحوار عندنا فيه مشكلة إحنا الحوار معنى الحوار اللي عادة ما يكون بين أولياء الأمور والأطفال إن أنا أقول وأنت بعد ممكن أسمح لك تقول بس اللي أنا أقوله هو اللي يمشي..

لونه الشبل: هو اللي يمشي يعني نتكلم فقط لكي نتكلم..

سرور قاروني: يعني عشان أكون أعطيتك حرية فما فيه حوار حقيقة الأم والأب ما يعرفون شو يفكر ولدهم..

لونه الشبل: طب أبقى معكِ دكتورة سرور وأيضا إليكِ أستاذة موزة وإليكِ أيضا أستاذة نشوى هناك من يرى بأنه طالما نحن دول مستوردة فقط للتكنولوجيا وأحيانا سارقة للتكنولوجيا بين قوسين لأن كثير من البرامج تسرق على سي ديهات وتوزع لا نملك قوانين تأتي مع هذه التكنولوجيا ضابطة لاستعمال هذه التكنولوجيا يعني فقط نأخذ هذه التقنيات دون قوانينها الضابطة يعني هذه التقنيات لم تأتِ هكذا من فراغ هناك قوانين تضبط هذا الاستعمال لا نملك ثقافة تكنولوجية، إلى أي مدى هذا الكلام دقيق؟

موزة غباش: 100% دقيق يعني دون تردد الحقيقة إن فعلا ثقافة التكنولوجيا لدى الأغلبية مفقودة اليوم كثير من الناس لا زالوا حتى الآن لا يستطيعون استعمال الكمبيوتر في مجال الدراسات في البحث العلمي عموما في المعرفة بشكل عام فبالتالي وأيضا جزئية التقنية هذه التي تنقل من مجتمع إلى آخر ناقلة معها ثقافتها وضوابطها يعني إحنا بسرعة نتوجه إلى التشغيل المباشر للجهاز دون قراءة حتى..

لونه الشبل: دون فهم صحيح..

موزة غباش: الكتاب الذي يكون مرفق معه فأيضا هذا نوع من الغياب..

لونه الشبل: طب هل نقل مثل هذه القوانين من مكان ما وجدت يعني الغرب الذي أسس هذه التقنية صحيح نقله كما هو إلى الشرق أم استصدار قوانين ربما توازي مجتمعاتنا وتحاكم مجتمعاتنا وبنفس الوقت تضبط هذه التقنية أيهما أفضل؟

سرور قاروني: أعتقد هو صعب إن إحنا نأخذ قانون أي دولة ونطبقه في دولة ثانية لكن فيه شيء إنه أعتقد كل دولة كانت عربية ولا غير عربية من واجب الحكومة في كل دولة أنها تتابع أي تكنولوجيا توصل تتابع التغيير اللي يصير في المجتمع ما أدري إذا أصلا فيه أي نوع من الدراسات ولا فيه أي نوع من الأجوبة لهذا المُشَرِع في الدول العربية لأي درجة يعرف المشاكل اللي تصير من إذا نأخذ فقط الإنترنت أو الموبيل..

لونه الشبل: مهو كل يوم هناك تغيير وتعديل وتطوير في هذه التقنيات سواء الإنترنت أو الموبيل أو غيره؟

سرور قاروني: بس إذا كان مثلا على سبيل المثال في بريطانيا أول حادثة صارت لفتاة اختطفت من الإنترنت شكله (Team) من ناس على تقنية جدا عالية إنهم يقعدون يتكلمون مع بعض ويتكلمون مع الناس الحالات ويدرسون القوانين ويطبقون قوانين على حتى مجرد النية الشروع في إنه تصير عملية اعتداء أو اختطاف ويسنون منها قوانين هي إنه من البداية يصير فيه شيء متسلسل عشان يأخذون عليه قرار بعدين..

لونه الشبل: جميل جدا سأشرك تفضلي أستاذة نشوى بس باختصار..

نشوى الديب: عايزة أقول لك إيه هذه المشكلة ليست مشكلة في العالم العربي فقط وإنما أيضا في الغرب لكن أن تعلمي شركة سامسونج على سبيل المثال وهي اللي بتنتج الكاميرا من أحدث الأنواع يعني منعت استخدام الكاميرا في كل شركاتها بآسيا في كوريا الجنوبية الآن يُشرع بعض التشريعات لإصدار قوانين لدى الشركات المنتجة بأنها الصوت يعلى حينما يلتقط الصورة..

لونه الشبل: سنتحدث عن هذه النقطة ضمن هذه الحلقة يعني صوت رنين خفيف عند التصوير ولكن كي أشرك أيضا الجمهور معنا ومن الشباب أود أن أتوجه إليكم بسؤال عموما ومن يريد أن يجيبني يجيبني، من يملك منكم موبيل فيه خاصة الـ (Bluetooth) تم اثنين جميل جدا لماذا امتلكت هذا الموبيل؟

مشارك: بسم الله الرحمن الرحيم أولا أنا امتلكت التليفون هذا يعني الموضة وثانيا..

لونه الشبل: أشكر صراحتك.

مشارك: ثانيا يعني كل الشباب يعني ما فيه تمشين بالسوق بأي مكان الكل معه التليفون هذا ليش أحرم نفسي وغيري..

لونه الشبل: طب هل تستخدم هذه التقنيات لما وُجِدت له ربما لنقل الملفات من الموبيل إلى الكمبيوتر لربما لإرسال صورة معينة لأخ أو لابنة أخت أو لقريب أو لشقيق أم لا تستخدمها على الإطلاق هذه الخاصية..

مشارك: لا أستخدمها في شغلات كويسة وحلوة استخدمها في أشياء يعني يفيدوا مواقف مضحكة صور جميلة مثل ما تفضلت الأخت يعني في أشياء جميلة وفي أشياء إيجابية لكن العيب يعني فينا إحنا في الشباب وانعدام يعني في نقاط كثيرة انعدام الجانب التربوي والوازع الديني وعدم وجود قانون عقوبات تردع الشخص المستخدم يعني اللي يسيء للتقنية هذه..

لونه الشبل: هل أنت مع تشريع مثل هذه العقوبات؟

مشارك: أكيد.

لونه الشبل: يعني هل ممكن أن تردع أم يكون قد حصل ما حصل وتم مثلا التشهير بفلان أو بفلانة وبعدها يعاقب ولكن حصل ما حصل الآن؟

مشارك: لكن تخفف من الأشياء هذه يعني في المستقبل تخفف من هذه الأشياء.

لونه الشبل: تردع ربما طب سهير أتوجه إليكِ لكي لا نبقى يعني نكيل التهم إلى هذه التقنية الحديثة أليس لها من إيجابيات؟

سهير أمين: طبعا لها إيجابيات كثير يعني أول شيء (Bluetooth) فيه كثير (Accessories) معها بتستخدم يعني حتى الكمبيوتر مثلا أبسط شيء ممكن تستغني عن كل الكابلات للـ (Printer) للـ (Scanner) يعني غير طبعا (Keyboard) والـ (Mouse) يعني حتى (MMS) هاي الـ (Multimedia) يعني بشركات محترمة مثلا شركة السيارات ببداية السنة أو يعني بداية الموديلات الجديدة لما بيفوت زائر عادي تسأله إذا معك كاميرا يعني موبيل عليه كاميرا إذا سمحت حطه لأنه ممنوع أنت تسرق (Design) لسيارة عندنا..

لونه الشبل: تصميم.

سهير أمين: تصميم ما بيصير آه مثلا فيه شركة أدوية بأميركا بتستخدم هذا الموبيل عشان كان عندهم آفة زراعية انتقل الخبير ست ساعات لمنطقة بعيدة فعاد شاف النبات ما عرف يحدد لا هو ولا والمزارع ومحاصيل يعني ومنتجات زراعية مهمة يعني اقتصاد مجرد استخدم إنه صور النبات وبعتها يعني ما تجاوز الموضوع نصف ساعة أقاموا التحليلات عرفوا النتائج عرفوا شو المبيد الحشري المناسب يعني حل مشكلة محاصيل، يعني أنا أي تكنولوجي فيه مع حقه وأكيد عملوها للمحاسن يعني أنا يعني اللي بيخترع الشغلة ما بيخترعها يعني ما أتصور إنه واحد عالم بيقعد يخترع يعني حتى الذرة، الذرة ما اخترعوها عشان يدمروا العالم اخترعوها لمصلحة العالم يعني بس هم يعني أي شغلة ومحاسن كثير مش بس يعني..

لونه الشبل: الاستخدام السيئ لماذا وجدت هذه التقنية وباختصار يعني برأيك يعني لماذا هذا التقارب بين إرسال الصور وغيرها؟

سهير أمين: لا إحنا الفكرة إنه بداية الإنترنت والـ (Communication) كلها الاتصالات يعني بدأت علمية بدأت ما بين جامعة بأميركا وجامعة ببريطانيا عشان الأبحاث، العلم ما بيبدأ من الصفر ما فيه عالم بدأ من الصفر العلم تراكمي وين ما بشوفه يعني وين وصلوا ببدأ معهم ببدأ بعديهم فدول الجامعتين عملوا (Network) صغيرة كانت بداية الإنترنت وتوسعت لكل العالم حولوا العالم لقرية صغيرة على أسس علمية وقرية صغيرة أنا أهلي مهاجرين أنا مهاجرة ها الغربة اللي مبعدة الناس أنا بقدر أتواصل مع عائلتي ومع أصدقائي اللي ممكن يبعدوا عن طريق هاي التكنولوجيا ولكن إحنا بها القرية الصغيرة اللي هم حاولوا إنه يعملوا العالم كله قرية صغيرة اخترقنا خصوصية الإنسان يعني الأسرة عم يعني يجوز مرات بيكون بنفس البيت ناس عم بتمارس شغلة ثانية..

لونه الشبل: صحيح أشكرك جزيلا سهير أيضا كان لديكِ تعليق تفضل لكن بداية عرفني على حضرتك.

عبد الله التميمي: عبد الله التميمي.

لونه الشبل: أهلا وسهلا.

عبد الله التميمي: الموضوع عن جرت عن موضوع (Bluetooth) صارت إن الموضوع إنه صار فيه احترافية في موضوع سرقة الصور والأفلام من التليفونات بطريقة مثلا الكمبيوتر المحمول يكون موجود معاه خاصية (Bluetooth) الشخص هذا نفسه يكون يمشي مثلا في السوق أو في أي مكان عام والناس يكون مشغلين مثلا خاصية (Bluetooth) هذه ويسرق الملفات من التليفونات بدون علمهم يعني صار الموضوع مش إن الناس يتعمد إنه يصور أو أن مثلا ينشر صار إن الناس يتصيدون للناس يعني يسرق..

لونه الشبل: يعني سرقة ملفات سرقة أشياء قد تكون خاصة ترسل عبر هل وصلك أي رسالة بالخطأ أو صورة بالخطأ وأنت يعني داخل الموبيل مفعل هذه الخاصية التي تسمى الـ (Bluetooth)؟

عبد الله التميمي: أنا بالنسبة لي أنا عن نفسي سواء ما استخدم خاصية الـ (Bluetooth) هذه لكن يصير مثلا إني أسمع قصص صارت إن يعني أن ناس مثلا يكون يمشي في السوق أو..

لونه الشبل: تأتيه رسالة أو يأتيه صورة..

عبد الله التميمي: تجيله رسالة من شخص يعني مجهول بالنسبة له ما يعرف هو من وبعدين يشوف هي الرسالة تكون يعني زي ما تقولين مشينة يعني أو أنها خليعة أو شيء وهم كان مو قصدهم يعني يستخدمون ها الشيء فهذه صارت يعني عيب أكثر من هي فائدة يعني.

لونه الشبل: شكرا جزيلا لك، دكتورة موزة أستُخدِم بشكل سيئ ما الذي سيحصل أو ما الذي بدأ حقيقة بالحدوث هل هناك إشاعة للفواحش ربما هل هناك خوف؟

موزة غباش: الحقيقة هو لها تفسير جهل أيضا يعني الجهل بهذه التقنيات أدى إلى الجهل باستخدام التقنيات وبالتالي أساءت وأدت إلى ظاهرة انحراف سلوكي الآن نحن أمام ظاهرة انحراف..

لونه الشبل: هل تحولت إلى ظاهرة أم مازالت حالات فردية؟

موزة غباش: كما نسمع ونقرأ في الصحف خاصة في صفحات منابر القراء والشكوى المريرة من هذا الاستخدام أنها فعلا يعني دخلت إلى المحرمات في الاستخدامات يعني وبالتالي تحولت إذاً إلى سلوك، أقرأ خبر صغير عن الصين إنها شكلت لجان كبيرة على مستوى مليارات هذا الشعب يعني ومع ذلك الحكومة الصينية تخاف على هذا المجتمع من أن يُخترق ثقافيا أو يخترق إباحيا أو أخلاقيا إلى آخره، شكلت لجان لمحاربة ولسن قوانين ضد هذه الاستخدامات ليس على الهاتف إحنا نتكلم الآن عن الإنترنت مثلا..

لونه الشبل: عموما.

موزة غباش: تخاف من دخول بعض القنوات إلى الإنترنت اللي هي الإباحية طبعا الخبر تصدر من وسائل إعلام غربية وبالتالي التعليق كان إن الصين تخاف من دخول ما يسمى بالحرية والديمقراطية لمجتمعنا، أنا أعتقد هذا ليس صحيح من يزور الصين الحقيقة يرى مجتمعا متماسكا محافظا على هويته وعلى ثقافته رغم أنه ينتج ويستخدم هذه التكنولوجيا..

لونه الشبل: طب كي نبقى في العالم العربي هل نحن أمام ظاهرة كما تفضلتِ الآن وأسميتها بالظاهرة لإشاعة الفواحش ربما ونحن في مجتمع إسلامي محافظ وأستشهد هنا تحديدا بآيات من القران الكريم يقول الله تعالى {والَّذِينَ يُؤْذُونَ المُؤْمِنِينَ والْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وإثْماً مُّبِيناً} هي الأحزاب 58 وأيضا يقول الله في كتابه العزيز {إنَّ الَذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الفَاحِشَةُ فِي الَذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا والآخِرَةِ واللَّهُ يَعْلَمُ وأَنتُمْ لا تَعْلَمُونَ} نحن في مجتمع مسلم وفي مجتمع يعني له عاداته وتقاليده هل نحن حقيقة أمام إشاعة للفواحش؟

موزة غباش: الحقيقة يعني لما الواحد يبحث في أن هناك لا تتوفر سوء النية في استخدام هذه الفواحش لا يمكن أن تكون النظرة الدينية بهذه القسوة لهؤلاء الشباب الذين يعني فُرغوا من كل محتوياتهم أو محتواهم..

لونه الشبل: نحن لا نحملهم المسؤولية ولكن ما الذي نحن أمامه الآن؟


المجتمع العربي مجتمع ضعيف لا يستطيع سن قوانين لاستخدام التقنيات والشباب يستخدمها تفريغا لطاقاته حتى لا يفكر في أمور أخرى كالسياسة

موزة غباش

موزة غباش: نحن لا نحملهم المسؤولية نحن يجب أن نقول لا على الأقل كيعني لنا نظرة في مسألة يعني كيفية المحافظة على أمن المجتمع الداخلي هذا الأمن الداخلي الآن بدأ يُختَرق ويعني تنتزع هذه الخصوصيات نحن مع رفض هذه الظواهر لكن نحن لسنا في مجتمعات قوية بدرجة أنها تستطيع سن قوانين يعني ربما يقول قائل أيضا وواحد من التحليلات المهمة جدا أن فلنترك الشباب يعني يستخدم نفسه كما يشاء تفريغا لطاقاته حتى لا يفكر في أمور أخرى كالأمور السياسية كالانهيار الحضاري..

لونه الشبل: تفريغ الشباب..

موزة غباش: الذي تعاني منه الأمة العربية والإسلامية كالهجمة يعني هناك قضايا عربية لو نشغل بال الشباب بها..

لونه الشبل: لكان أفضل حقيقة.. طب أستاذة نشوى ما نحن أمامه الآن هل ربما يؤدي أو سيؤدي ونحن لا نرعب المشاهد العربي على الإطلاق ولكن كي نستقرأ الواقع ونستشرف هذا المستقبل هل نحن أمام تفكك للنسيج المجتمعي خاصة بأن ما يجري هو تهديد للقيم الأخلاقية والإنسانية في المجتمع، ما الذي نحن أمامه الآن؟ اسمحي لي أن أسمع منكِ الإجابة لكن بعد فاصل قصير مشاهدينا الكرام نعود إليكم بعد هذا الفاصل.

[فاصل إعلاني]

تفكك النظام القيمي للمجتمع

لونه الشبل: أهلا بكم من جديد، أستاذة نشوى سألتك قبل الفاصل هل حقيقة نحن أمام مشكلة قد تؤدي إلى تفكك النسيج المجتمعي بغياب القيم والأخلاق؟

نشوى الديب: أنا بأعتقد إن المشكلة مهياش بالخطورة دية وخاصة إن أنا ضد كلمة ظاهرة لأنها أعتقد إنها مسألة فردية حتى الآن يعني..

لونه الشبل: هل ستتحول إلى ظاهرة؟

نشوى الديب: والله إذا ما خدثش نوع من يعني تحققت المنظومة اللي أنا لسه كنت بتكلم عليها دلوقتي وهي تفاعل الأسرة مع الإعلام مع المدرسة مع كل هذه الأدوات في خلق قيم جديدة تبني شخصية ممكن تقول لا أنا معملش هذا العمل ودوت اختراق لحرية الآخر اللي أنا إتربيت على إني احترم حريتي..

لونه الشبل: ولكن الآن هناك من يقول نعم أفعل هذا الفعل ونحن أمام واقع..

نشوى الديب: هذه حينما يربى المجتمع على هذا القيم مجموعة القيم الأخلاقية السليمة ويكون هناك شخص ما يتعامل بإساءة لهذه الآلة أو هذه التقنية ده معناه إن هو شخص غير سوي..

لونه الشبل: ولكن الآن يعني هناك نقطة هناك أشخاص غير أسوياء قاموا بهذا الفعل ريثما يعني أخاطب الأسرة الآن وأقول لها ربي جيل كامل هناك عشرين عام ربما يعني تخرج تكنولوجيا ما أنزل الله بها من سلطان الآن ما الذي نحن أمامه الآن؟

نشوى الديب: لي سؤال في كاميرا..

لونه الشبل: نتبادل الأدوار..

نشوى الديب: عفوا في كاميرا اللي هي الكاميرا الـ (Digital) من بداية القرن الماضي وهي موجودة بالفعل هي أقل من الموبيل ليه معملتش هذه الظاهرة ليه مستخدمتش بهذه الصورة السيئة لأن أيامها كان فيه شيء من القيم لسه موجودة فيه شيء من الحلال والحرام فيه تربية سليمة موجودة..

لونه الشبل: عال جميل إذاً نحن الآن أمام مجتمع هناك اختراق قيمي..

نشوى الديب: بالضبط فيه..

لونه الشبل: في داخله..

نشوى الديب: بس منين ما هو هنا القنوات متنوعة عندك أسرة بتتراجع عن تربية صحيحة..

لونه الشبل: هناك من يحمل الإعلام هذه المسؤولية..

نشوى الديب: نعم وأنا معك أيضا معك أيضا يا سيدتي..

لونه الشبل: وهناك تعليق من الجمهور..

نشوى الديب: المرأة في الإعلانات وفي أغاني الفيديو كليب وغيره..

لونه الشبل: دعينا نسمع تعليق الجمهور وأعود إليكِ تفضلي.

وفاء عبد اللطيف: إحنا كنا عم نحكي عن يعني الصور الإعلامية الإعلام له أكبر التأثير على المجتمع خصوصا إن هو التلفزيون في كل بيت هو بيأثر على الأطفال يعني هو مع التنشئة بيظهر لما بنقول والله إن الموبيل يعني حتى الإعلان له بيكون بصورة غير المفروض إن إحنا نتوقعها بدل ما يجيبوا أم بتصور ابنها وهو بيزحف وهو بيمشي بيجيبوا لا واحد بيرقص مع واحدة هو بيصورها وهي بتصوره..

لونه الشبل: أو مطرب مثلا..

وفاء عبد اللطيف: أو مطرب برضه أو هيك مع إنه مفروض إنه العكس لما بدءوا يمنعوا التدخين بدءوا الإعلانات بتاعته كأسلوب من أساليب منعه فبرضه عشان نمنع حاجة مفروض إنه نصحح إعلاناتها.

لونه الشبل: صحيح ما تعليقك، إذاً الإعلام يتحمل؟

نشوى الديب: هو مجموعة القيم يا سيدتي بالضبط هنا بالضبط هو مجموعة القيم يا سيدتي..

لونه الشبل: يعني هذه زاوية حقيقة مهمة لأن كل الصور الذي يصور بها هذا الموبيل..

نشوى الديب: اللي أنا عايزة أوصلها..

لونه الشبل: هي أمراه ترقص أو مطرب يغني وترسل له صورتها ويرسل لها صورته يعني هكذا هذا الإعلان..

نشوى الديب: بيعلمني إيه الإعلام؟

لونه الشبل: بيعلمني كيف يجب أن أستخدم هذه الكاميرا..

نشوى الديب: بالضبط (ok)..

لونه الشبل: في الملهى وفي المرقص وفي..

نشوى الديب: لا مش دي بس لا بيعلمني إزاي بخترق حق الآخر وحرية الآخر ودي سلبية قيمة سلبية المدرسة أيضا بتعلمني إيه في المدرسة المدرس لما الطالب يناقش المدرس بتاعه يقول له أسكت أو على الأقل يبستفه قدام الآخرين فبالتالي..

لونه الشبل: ما معنى يبستفه لو سمحتِ؟

نشوى الديب: كلمة مصرية يعني ينال منه يعني ممكن يزعق له يعني كده يعني برضه يزعق له كلمة مصرية..

عدم الشعور بالأمان لدى النساء

لونه الشبل: لا يعني مفهومة، دكتورة سرور كل هذا الكلام إلى أي مدى يؤدي إلى غياب الشعور بالأمن والأمان، يعني قبل أن أخوض معكِ بالتفاصيل أكثر الأماكن أولا الجامعة وسمعتِ الآن ما تفضل به الجمهور، ثانيا أماكن التجميل يعني اسمحي لي أكثر من أماكن التجميل ربما أن تكون يعني مسترخية السيدة أو وهذه أماكن يعني قد تكون فيها على راحتها وها هو الخبر يقول رأيتها تصور داخل مركز التجميل في الحفلات الزفاف وهي أيضا مكان خاص ربما تظهر فيه المرأة على راحتها هناك من يذهب ليشارك هؤلاء الناس فرحتهم كما تفضل فيه الجمهور أثناء الوضوء هل لكِ أن تتخيلي أن طالبة صورت المدرسة أثناء الوضوء لأنها تكره مدرستها يعني في أكثر الأماكن وهي متجهة إلى تعبد الله قدسية يعني صُورت في الوضوء ألا يؤدي كل ذلك إلى غياب الأمن والأمان؟

سرور قاروني: أعتقد أنه يؤدي إلى غياب الأمن والأمان بس كاميرا الموبيل هي ليست الشيء الوحيد الذي يؤدي إلى غياب الأمن والأمان..

لونه الشبل: لا ولكنها تضيف إلى كل ما نعم..

سرور قاروني: تضيف بس أعتقد يعني قبل هذا كان الإنترنت بعد له دور كبير أول ما طلعت كاميرا الفيديو بعد صارت أشياء من ها النوع وخاصة بداية ما كانت كاميرا الفيديو كان الشباب يحولون يسوون علاقات غير سليمة مع بنات ويصورون..

لونه الشبل: طب عفوا هل لديكِ أخت أو ابنة؟

سرور قاروني: آه لدي أخت وابنتين.

لونه الشبل: طب هل لديكِ القوة الآن والجرأة أن ترسلي بها إلى عرس مثلا وأنت تكون يعني متبرجة ولو قليلا عم دخل الخوف إلى قلبك؟

سرور قاروني: لا أنا يعني أنا شخصيا ما أروح أي زواج وأشيل حجابي لأنه ما أحس بأن هذا مكان يعني ممكن مريح يعني هو ليس اتهام لأي شخص ولكن الواحد ميعرفش اللي في قلوب الناس الثانية بس أعتقد هو هذا مو يعني ليست فقط أنا اللي في ها الموضوع..

لونه الشبل: لا عموما يعني فلنبدأ من نفسنا..

سرور قاروني: أنا اللي أشوفه يعني كثير من الناس كانوا في الأعراس كانوا يلبسون ثياب حتى لو كانت محتشمة الحين يروحون بالحجاب ما يشيلوا الحجاب..

لونه الشبل: إذاً دخل الخوف..

سرور قاروني: العباية حتى هو عدم الإحساس بالأمان إنه ممكن خصوصيتهم مثلا يُتعدى عليها ولكن أعتقد الخوف الأساسي هي ما أعتقد هي المرأة تخاف كثير إنه يعني صورتها تكون تظهر قد ما الخوف من ردة فعل المجتمع عليها واللي أعتقد هو هذا..

لونه الشبل: وزوجها ربما وهناك حالات طلاق يعني تتزايد نسب الطلاق بعد هذه الحالات يعني..

سرور قاروني: هو الذكر في المجتمع والمرأة في المجتمع اللي تساند الذكر إذا كانت أم إنه يعني هذه زوجة ابني مثلا أو أي شيء فهو موضوع أنه في النهاية نرجع إلى نفس الموضوع اللي في البداية تكلمنا عنه وهي نظرة المجتمع أصلا للمرأة فلما تكون حتى تكون شيء مو غير مقصود أيضا هي اللي تكون ملامة فأنا الجواب على اللي تفضلتِ فيه أنا ما أشعر بالأمان أصلا أنه يعني في بشكل متبرج ولا أشوف هذا أحيانا كثير مثل ما تفضلتِ في الصالونات كثير من الناس تروح هي في الصالون تأخذ موعد إنها تكون في زاوية وحيدة مو في تجمع من الناس فأعتقد هذا مجال بس أعتقد فيه مجال ثاني إذا ممكن نقول فيه إن أحيانا البنت هي مع صديقة ثانية أو تعتقد أن هذا الشخص تحس معه بالأمان..

لونه الشبل: قد يكون أول من يخونها ربما..

سرور قاروني: وأول من يخونها وأعتقد هذا كل المشكلة أنه إحنا من نعلم أولادنا العلاقات أي علاقة تكون سليمة أي علاقة فيها ابتزاز فلما تكون البنت ما ترضى إنها تتصور وصديقتها أو أي أحد ثاني..

لونه الشبل: ربما خلسة تصورها..

سرور قاروني: لا إذا خلسة خوف هذا طبعا موجود بس في أحيان كثيرة ما يكون خلسة تكون تحت ضغط بس إحنا ما نعلم أولادنا يقولون كلمة لا يعني تكون كأنها غير مو متربية..

لونه الشبل: عندما تقول كلمة لا يريد أن يتعرف عليها شخص تقول كلمة لا يفضحها يعني إن قالت لا يعني كما يقال أكلتا وإن قالت لا يعني..

سرور قاروني: هي في الحالتين مثل ما تفضلتِ هي أكلتا بس في حالات مثلا تكون صديقتها أحيانا كثيرة من ها الصور تصورها بنات..

لونه الشبل: طب هناك من يقول بأن على باب الأعراس ربما وجود الحارسات جيد يعني تفتيش البنات يعني يفتشوا البنات الداخلات معها هواتف مزودة بكاميرا كما من يدخل إلى مركز شرطة يعني..

موزة غباش: يعني أنتو أكدتوا على أن مجتمعاتنا الآن خلت من الأمن بسبب فعلا هذا الاستخدام السيئ..

نشوى الديب: خلت من الأخلاق أيضا لا مش لهذه الدرجة..

لونه الشبل: هه حارسات لضبط الجوالات في السعودية هذا ليس يعني من.. ضبط 100 ألف (CD) لأعراس في دولة خليجية أخرى ولا أريد ذكر أسمها توزع داخل الأعراس 100 ألف (CD) لسنا نحن من نقول.

موزة غباش: لا هذا صحيح يعني هذه الظواهر مثل ما قلت أنا ظاهرة يعني هي في النهاية يجب الآن البحث لها عن يعني علاجات جذرية..

لونه الشبل: علاجات جذرية ما هي العلاجات ما هو الحل الآن؟

موزة غباش: يعني أنا أتصور على الأقل أبغي أضرب مثال متى يعني تلتفت الشعوب نحو هذه النزوات والانحرافات عندما تفقد قوتها وتفقد هويتها وتفقد وأعتقد نحن كمجتمعات عربية في مرحلة ضعف شديدة على كل المستويات وهذه ما نراه الآن من استخدام تقنية بالخطأ أو انحرافات أو إدمان إلى آخره هي انعكاس لمجتمع منهك داخليا هو نتاج يعني أنا بذكر مثال انهيار الدولة العربية الإسلامية في القرن التاسع الميلادي كان سببه البعد عن العلم ويعني تسليم بوابات المعرفة إلى الغرب والتفاف أغلب العرب والمسلمين..

لونه الشبل: إلى اللهو..

موزة غباش: ليس فقط إلى اللهو إلى المناظرات الشرعية إلى الوعظ والأخلاق إلى بمعنى انحسار الأدوار العلمية اللي فيها فكر وفيها ثقافة وفيها وعي يعني الآن مَن مِن شبابنا يفكر في الاختراع مثلا أو في التعرف على هذه الأجهزة تعرفا دقيقا بحيث يصبح هو جزء من هذا الجهاز..

لونه الشبل: طب يعني ربما هذه الحلول طويلة الأمد ولكن هناك ما يرى بأن الحل لنشاهد معا منع هذه الموبيلات المزودة بكاميرا نشاهد إذا يعني فيما إذا كان الحل لهذه المشكلة هو في منع تداول هذه الهواتف النقالة المزودة بكاميرا أو بالاستمرار في استخدامها استطلعنا آراء شريحة من الشارع المصري نتابع معاً ثم نعود للحوار وأعطيكِ المجال..

[تقرير مسجل]

مواطن مصري: والله بص هو كل واحد بيرجع يعني أنا مثلا ممكن استعمل الموبيل اللي معايا أساساً من غير كاميرا برضه استعمال سيئ مش شرط يعني هو بس هو الرك على الشخص اللي هو مستعمل الموبيل ذات نفسه يعني إذا كان بيستعمله استعمال حلو هو يعني أحيانا بيكون اللي هو الكاميرا ده حلو يعني أنت تشوفني أنا أشوفك ممكن يكون مثلا فيه مسافة بعيدة بينا أنت في دولة وأنا في دولة وأبعث لك صورتي واخد بالك لكن هم في ناس بيستعملوها استعمال خطأ ده طبعا بترجع حتى لو مفيش موبيلات بكاميرا برضه هيستعملوا أي حاجة برضه غلط مش شرط الكاميرا أنا مش ضده ولا معاه أنا مع الحاجة الصح وخلاص..

مواطن مصري 2: أصل هتسيطر عليها إزاي مش هتعرف تعاقبه يعني أنت لو عايز تعاقبه مش هتعرف تعاقبه هو أصبح جهاز ده جهاز شخصي أصبح من أي حق إنه يستعمله أي استعمال لو فيه كاميرا أنا ممكن أصور أي حد بدون أي وجه حق ومحدش يقدر يمنعني ده تليفوني وأنا حر فيه حتى لو بصور حد بعينه فأنا ضد مع منعه لأن هو دلوقتي هم مانعينه على حمامات السباحة لكن مع ذلك برضه بيصوروا وبيعملوا يعني هتلاقي مناظر هتلاقي في كل تليفونات الشباب معاهم شوتات جامدة جدا على البلاجات في شرم الشيخ وعلى في كل حتة فأنا مع منعه يعني وفي أفراح كثير قوي ممنوع فيها استخدام الموبيلات وبيسبوها على الباب أفراح خاصة يعني من الحاجات اللي بتحصل يعني جوه والتجاوزات بس أنا مع منع الكاميرات مش مضبوطة أبدا..

مواطنة مصرية: أنا شايفة إن دي حاجة منتشرة والناس كلها فعلا بدأت تتداول الموضوع إنه الموبيل ممكن يستخدم في أغراض غير شريفة أو يعني أنا حاسه إن هو مفيد وغير مفيد يعني أنا شايفه إن هو ممكن شخص يكون هو أساسا نواياه مش كويسه يستخدمه في حاجة زي كده ممكن تكون وسيلة لإنقاذ حياة شخص.

مواطن مصري 3: لا هو الاستمرار مع التحفظ بمعنى يعني إن لو قلنا إن فيه تكنولوجيا لها مساوئ كثير فبالتأكيد لها فوائد عالية فلو هتمنع فأنت بتمنع المستخدم أن هو يستخدم حاجة من التكنولوجية اللي وهبها ربنا له عشان توفر له أعباء كثير لكن يبقى فيه نصح وإرشاد للاستخدام الجيد مع الحفظ إن فيه قوانين معينة لسوء الاستخدام بمعنى يعني كل القضايا اللي إحنا شفناها وتابعناها ولأول مرة في العالم بتحدث توصل لأمام المحاكم بسبب تصوير امرأة عارية واللي بدأت تنتشر بشكل غريب في المجتمعات الشرقية زي مصر عامة أو الدول النامية تحديدا زي مصر فيبقى فيه قانون رابط لعدم استخدام سيئ لهذه الأجهزة اللي هي الجيل الثالث للمحمول لأنه فيه تطورات أكثر وبتفيدنا وبتفيدنا تحديدا كإعلام أنا راجل صحفي بس بستفيد منه جامد فممنعش حاجة لأن فيه بعض الأشخاص بيستخدمها استخدام سيئ لكن ممكن أعدل الفكرة وأطورها وأحط فيه قوانين رابطة أو في عقوبات ممكن تمثل مثلا في اللي بيستخدم الأجهزة دي استخدام سيئ.

لونه الشبل: جميل جدا تعليق هناك من يقول لا منعه لا أو قوانين ضابطة لاستخدام هذا الموبيل؟


الهاتف النقال ليس سيئا لو استخدم بشكل جيد فهناك أشخاص بعثوا القرآن الكريم كله عن طريق الهاتف

نشوى الديب

نشوى الديب: أنا مع عدم وجود عدم منعه بالمرة أي تقنية هي لخدمتي أنا على سبيل المثال أقول لك أنا كالصحفي اللي تكلم الآن أنا أحيانا ببقى في أشد الحاجة إلى وجود كاميرا معايا مش معقولة أنا في شنطتي باستمرار هتكون فيه كاميرا ولكن وجود هذه الكاميرا في الموبيل اللي مستمر معايا في كل لحظة وفي كل مكان بيساعدني، الموبيل مش كله سيئ لكي أن تعلمي مثلا واحد روائي صيني على سبيل المثال نشر رواية على ستين حلقة على الموبيل يعني سمعت من الأخوة قبل التسجيل قالوا إن القرآن الكريم بُعِث كله عن طريق الموبيل يعني فيه أشياء إيجابية جميلة بتنعمل من خلاله.

لونه الشبل: نعم ولكن كي لا نبقى في يعني الصين لكن ما أدري ما حكاية الصين معنا في هذه الحلقة، في الكويت هناك تداول لمشروع قرار في مجلس الأمة الكويتي لمنع إدخال المحمول بكاميرا، السعودية منعت يعني نهائيا تداوله يبقى هذه الدول وغيرها ربما وجد أن المنع هو حل؟

نشوى الديب: لا أعتقد أن هذا المنع هو حل..

لونه الشبل: طيب ما الحل؟

نشوى الديب: وإنما أنا بأتصور إنه ممكن توضع لوائح للردع في أماكن معينة ممنوع في أماكن معينة مثلا زي مراكز اللياقة البدنية على سبيل المثال..

لونه الشبل: لكن أنا أسمع إنه ممنوع في الجامعة ويدخل إلى الجامعة ممنوع على الشواطئ ويدخل في الشواطئ..

نشوى الديب: طيب إزاي أصلي حتى لو حطيتوا قوانين ما هو بيقولوا المثل بيقول وضعت القوانين لكي تخترق طيب إزاي أنت هتضبطي ده وهتعرفي منين اللي بعت..

لونه الشبل: أنا أتوجه إليكن بالسؤال كيف يمكن ضبط هذه الظاهرة إن اتفقنا على تسميتها ظاهرة أو هذه الحالات الفردية كي لا تتحول إلى ظاهرة إن لم نتفق على تسميتها كظاهرة؟

سرور قاروني: أعتقد إنه يعني الكبار أبدا مو أذكى من الصغار فيعني الكبار أي طريقة يحاولون فيها منع أو أي شيء فيه نوع من السيطرة..

لونه الشبل: فسيكون فيه هناك اختراق..

سرور قاروني: فيقدرون يخترقون فما أعتقد هذا هو الحل الصح.

لونه الشبل: يعني سأبقى معكِ اسمحِ لي هناك من يقول بالقوانين وتشديد العقوبات واعتبار من يقوم بذلك مجرما وفوق الخطوط الحمراء ويجرمها ولكن هناك من يرى أيضا بأن الواقعة تكون قد وقعت وانتهى الأمر يعني والفضيحة تمت، أين القانون يعني ولماذا القانون؟ هناك من يرى بأن الحل ضبط بيعها تصاريح مثلا وأيضا هناك من يضرب هذه النظرية ويقول بأن معظم الموبيلات المطروحة في السوق هي تحمل كاميرا يعني في الآخر لن تجدي موبيل إلا به كاميرا هناك من يرى بأن هذا الرنين الخفيف عند التقاط الصورة أيضا هناك من يعني ينفي هذه النظرية بأنه أولا بالحفلات وفي الأعراس لا يمكن سماع هذه الرنة الخفيفة وأيضا هناك خاصية الـ (Zooming) يعني الدخول إلى الداخل وبالتالي من عشر أمتار يستطيع أن يصور ما الحل؟

موزة غباش: هو الحقيقة يعني تجريب وضع القوانين مهم جدا يعني على الأقل في دول الخليج في الإمارات على الأقل لما ظهرت ظاهرة المعاكسات في الأماكن العامة وضع قانون أن الشاب الذي يقوم بهذه السلوكيات تنشر طبعا يجرم وتنشر صورته في الصحف اليومية..

لونه الشبل: يفضح كما فضح يعني..

موزة غباش: أي فيفضح قللت وحددت فعلا من هذه الظواهر الآن وضع القوانين لكل الاستخدامات مهم ليس فقط..

لونه الشبل: طيب جميل جدا القوانين دكتورة سرور؟

سرور قاروني: أعتقد إن وضع القوانين..

لونه الشبل: في دقيقة..

سرور قاروني: وضع القوانين بحد ذاتها مو كثير مفيد إحنا لحد الحين في دولنا العربية عندنا مشكلة إذا فيه اعتداء على طفل مع إن فيه شخص يقول مثلا طفل أن هذا الشخص عندنا مشكلة عويصة إن إحنا نثبت صحة هذا الكلام فما بال إثبات إن شخص معين صور بالكاميرا إثباتها جدا صعب..

لونه الشبل: طيب ما الحل برأيك، الدكتورة موزة تقول سن القوانين؟

سرور قاروني: أنا أعتقد إلى جانب القوانين هو التثقيف المجتمعي تثقيف فئة الشباب تثقيف أولياء الأمور تثقيف الناس اللي يتعاملون مع الشباب إنه شنو خطورة ها الأشياء، أحيانا تبدأ بمزحة وتوصل إلى شيء جدا كبير..

لونه الشبل: تجريمي ربما..

سرور قاروني: نعم ممكن تكون بس يمكن في الأصل أن يكون بها السوء فالشون إن إحنا نوجه الشباب أنا ما سمعت لحد الحين في مثلا ورش أو محاضرات للمراهقين لتوجيه ها النوع من الأشكال ها النوع من المشاكل..

لونه الشبل: جميل جدا قوانين وتوجيه أسري..

نشوى الديب: أنا بأتصور إن البناء للإنسان ذاته بعود مرة ثانية وبقول إن الشخص اللي بيعمل هذا الشيء هو لديه..

لونه الشبل: طيب اسمحي لي أنتِ صحفية ما دور الإعلام؟

نشوى الديب: الإعلام هنا للتوعية إن أنا أوعي هذا الشخص بإني إذا كنت..

لونه الشبل: ألا تري بأن الأعلام ربما أن يكون سلاح ذو حدين ربما يعلم يعني من يرانا اليوم ربما ليس له معلومات على ما قلنا وتعلم..

نشوى الديب: في السبعينات يا سيدتي كان أفلام الكيف علمت فيه الدارسات أكدت إنها علمت استخدام الكيف أكثر مما..

لونه الشبل: كان مستخدما..

نشوى الديب: بالظبط كده أنا بأتصور أنا أسيء استخدام هذه التقنية لأني أنا حد عاطل طيب ما تشيلي البطالة واعملي مشروعات للتنمية مثلا يعني أنا شخص بأعمل دوت لأني عندي وقت فراغ طيب ما تملئي لي وقت فراغي ممكن الأستاذة تكلمت عن الإبداع إن شبابنا مش مبدعين طيب أنتِ إدتيني الفرصة عشان أكون مبدع أصلا علمتيني في المدرسة اللي بتلقني، التعليم تلقين مش إبداع مش إني أبقى حد مفكر إن أنا يبقى لي رأي إن أنا أبقى يعني لدي عقل وأحترم هذا العقل وأحترم حقي وأحترم حق الآخر، لا إحنا بنتربى غلط إحنا عايزين إعادة لتربية المجتمع من الأسرة يعني الوالد والوالدة قبل الطفل نفسه..

لونه الشبل: أشكركن جزيل الشكر، مشاهدينا الكرام ليس بوسعنا في نهاية هذه الحلقة والتي اخترنا كما نوهنا منذ بدايتها أن نفتح فيها ملفا ربما يكون شائكا بعض الشيء وهو سوء استخدام الهواتف المحمولة المزودة بكاميرا، في نهاية هذه الحلقة لا يسعني سوى أن أشكر ضيفاتنا الدكتورة موزة غباش من الإمارات والدكتورة سرور قاروني من البحرين كما وأتوجه بالشكر للأستاذة نشوى الديب من مصر كما وأتقدم بالشكر الجزيل لجمهورنا الكريم الذي شاركنا في الاستديو في هذه المشاركة الخاصة من برنامج للنساء فقط، إلى أن نلقاكم في الحلقة المقبلة لكم أطيب التحيات من مخرج البرنامج رمزان نعيمي ومعدة هذه الحلقة رفاه صبح وكما دائما لكم أطيب تحياتي لونه الشبل إلى اللقاء.