مقدم الحلقة:

لونه الشبل

ضيوف الحلقة:

شاهندا مقلد/ عضوة مجلس إدارة اتحاد الفلاحين المصريين
حورية مشهور/ نائبة رئيسة اللجنة الوطنية للمرأة باليمن
لطيفة العقل/ عضوة المكتب التنفيذي للاتحاد العام في المغرب
وآخرون

تاريخ الحلقة:

07/06/2004

- وضع المرأة الريفية اليمنية
- تفاوت بين أهمية المرأة الريفية وأوضاعها
- التجاهل الإعلامي للمرأة الريفية
- تهميش دور الجمعيات الأهلية
- انخفاض معدلات تعليم المرأة بالريف
- مشاركات المشاهدين
- مشاكل التملك والإرث
- كيفية مساعدة المرأة الريفية

لونه الشبل: مشاهدينا الكرام السلام عليكم، غالبا ما تهتم وسائل الإعلام بقضايا المرأة في المدن بينما يسدل الستار على وضع المرأة الريفية رغم الدور الحاسم الذي تلعبه في توفير الأمن الغذائي، الأمر الذي كرس عزلة وغياب للنساء المزارعات عن دوائر صنع القرار وبالتالي عن مشاريع التنمية والإصلاح الزراعي، لذلك ارتأى برنامج للنساء فقط ضرورة تسليط الضوء على أسباب التفاوت بين أهمية الدور الذي تؤديه المرأة الريفية ووضعها الاجتماعي والاقتصادي وعن العوامل التي جعلت نسب الأمية بين أوساط النساء في الريف تقارب أو تتجاوز الـ60% في أغلب الدول العربية، كما سيتم خلال هذه الحلقة البحث في أسباب حرمان المزارعات من رؤوس الأموال والموارد الأساسية وعلى رأسها ملكية الأرض وأهم الصعوبات التي تواجه المرأة الريفية؛ مثل الحصول على القروض الائتمانية ونقص الدورات التدريبية والمعلومات الإرشادية. إذاً للحديث عن وضع المرأة الريفية في عالمنا العربي نستضيف اليوم في استوديوهاتنا في الدوحة كلا من السيدة شاهندا مقلد عضو مجلس إدارة اتحاد الفلاحين المصريين والسيدة حورية مشهور نائبة رئيسة اللجنة الوطنية للمرأة باليمن، كما نرحب في استوديوهاتنا بالمغرب بالسيدة لطيفة العقل عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام للشغالين في المغرب، أهلا بكن جميعا ضيفات على هذه الحلقة من للنساء فقط، مشاهدينا الكرام بإمكانكم أيضا المشاركة في هذا الحوار وذلك من خلال الاتصال بنا سواء عبر الهاتف رقم 00974 وهو مفتاح قطر 4888873 أو عبر الفاكس على رقم 009744890865 أو عبر موقعنا على الإنترنت على الصفحة الرئيسية www.aljazeera.net، ننتظر أراء وأفكار الجميع ونرحب بالمداخلات من الجنسين وبداية ولتسليط الضوء على وضع المرأة الريفية في عالمنا العربي اختار برنامج للنساء فقط الريف اليمني نموذجا فلنتابع.

وضع المرأة الريفية اليمنية

[تقرير مسجل]

تقرير: يوم مضن يواجه امرأة في الستين من عمرها في إحدى قرى الريف اليمني شأنها شأن الكثيرات في ريف يحكمه منطق المفارقة الذي يقسم السكان إلى قلة من الأغنياء وغالبية تعاني شظف العيش إذ تشير تقارير ودراسات إلى أن نسبة الفقر في الريف قد تجاوزت 83%

امرأة ريفية يمنية: المرأة معظم المرأة تبيع بالسوق معظم المرات تقاوت بالأحوال تديه للرعية اللي بيشتري يسوقون السوق اللي زارعين بها الأرض.

تقرير: المرأة في الريف وكما يحكي لسان حال هذه المرأة التي توفي زوجها فاضطرت للخروج لمواجهة أعباء الحياة وبيع ما تستطيع لسد الرمق في ظل ظروف قاسية وشروط حياة متدنية.

إمرأة ريفية يمنية ثانية: لا قمح بمكرات ولا محرات ولا بقول ولا كسبرة ولا معي شيء ما معي إلا إيدي تطوله ولا معي حاجة (كلمة غير مفهومة).


الموروث الاجتماعي وعادات المجتمع تحول دون امتلاك المرأة الريفية بعض حقوقها الشرعية والقانونية

تقرير مسجل
تقرير: الموروث الاجتماعي وعادات المجتمع تحول دون امتلاك المرأة الريفية بعض حقوقها الشرعية والقانونية، فهي إلى جانب أعبائها المنزلية تمارس أعمالا شاقة كجلب الماء والاحتطاب والفلاحة بالإضافة إلى مساهمتها في الزراعة والأمن الغذائي، هذه المدرسة التي بنيت بمنحة من الحكومة اليابانية وهي كغيرها من المدارس الريفية التي أنشئت بمنح من دول ومنظمات كان وجودها دافعا للعشرات من الفتيات للالتحاق بالتعليم، إذ ظل بُعد قلة عدد المدارس عائقا أمام فتيات هذه المنطقة.

مدرسة يمنية في مدرسة ريفية: عندها الطموح لكن البيئة.. الظروف لا تتيح لها ذلك يعني أنا لما اسألهم وأقول لهم هل سوف تواصلن التعليم بعد المرحلة الإعدادية أو الثانوية تقول أغلب الطالبات إن شاء الله أو مش عارفين خلينا نكمل هذه الفترة وبعدين نشوف.

تقرير: وبالرغم من ارتفاع حظوظ المرأة في اليمن في مجالات التعليم والعمل والمشاركة في صنع القرار بفعل التحولات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية إلا أن المرأة في الريف ظلت في الغالب بعيدة عن ذلك، فالإحصائيات تشير إلى أن نسبة التحاق الفتيات بالتعليم الأساسي في الريف لا تتعدى 13% وتقل النسبة إلى 2% في التعليم الثانوي وهو ما يساهم في ارتفاع قاعدة الأمية في أوساط النساء الريفيات.

عز الدين سعيد– رئيس مركز المعلومات والتأهيل: هناك أكثر من 87% ما يسميه بالخصائص الاجتماعية للفقر ترتبط ما بين التعليم والفقر، نرى بأن نسبة الأمية ارتبطت بنسبة الفقر وأيضا مسألة نسبة النساء الفقيرات وبالتالي هناك الفقر المؤنث أي النساء هن الأكثر عرضة للفقر، النساء هن الأكثر عرضة للأمية، النساء هن الأكثر عرضة أيضا لمسألة التهميش داخل المجتمع.


الإحصائيات تشير إلى أن نسبة التحاق الفتيات بالتعليم الأساسي في الريف لا تتعدى 13% وتقل النسبة إلى 2% في التعليم الثانوي، وهو ما يساهم في ارتفاع قاعدة الأمية في أوساط الريفيات

تقرير مسجل
تقرير: منظمات المجتمع المدني لم تستطع تبرير غيابها عن الاهتمام بشؤون المرأة الريفية بالرغم من الاستعدادات التي تبديها الدول والمنظمات المانحة لتقديم الدعم والمساعدة.

شوقي القاضي- رئيس المنظمة اليمنية لمكافحة الأمية: لا توجد منظمات في الريف لهذا السبب لأن مركز التمويل والدعم في إطار عواصم المحافظات، بل أستطيع أن أقول أنه هناك منظمات الآن بدأت تنسحب من عواصم المحافظات إلى أمانة العاصمة بسبب التمويل.

تقرير: الفقر والأمية عائقان رئيسيان في طريق إنعتاق المرأة الريفية في اليمن من واقعها الراهن وخطوة واحدة نحو التخلص من آثارهما ربما تكون بداية في طريق الألف ميل لكن أحدا لم يبدأ بعد.

تفاوت بين أهمية المرأة الريفية وأوضاعها

لونه الشبل: إذاً نبدأ معكِ هذه الحلقة سيدة شاهندا 70% من الناشطات اقتصاديا في بلدان العجز الغذائي العربية يعملن في قطاع الزراعة والمرأة دائما أو غالبا ما تنتج بين 60 إلى 80% من الأغذية في الدول النامية رغم ذلك هناك تفاوت واضح بين أهمية المرأة الريفية ووضعها الاجتماعي والمادي، لماذا؟

شاهندا مقلد: الحقيقة لو سمحتِ لي قبل ما أرد أنا لي عتاب في الأول لو سمحتِ لي أقوله.

لونه الشبل: اتفضلي.

شاهندا مقلد: كنت أتمنى أولا بشكركم لاستضافتي، نمرة اثنين كنت أتمنى تكون امرأة فلسطينية موجودة معنا لأن المعاناة الحقيقية اللي بتعانيها المرأة الفلسطينية الريفية هي أقصى معاناة من الممكن أن نسلط عليها الضوء الآن ديه نمرة..

لونه الشبل [مقاطعة]: ربما في هذه الحلقة نسلط الضوء حتى وأن لم تكن موجودة بيننا.

شاهندا مقلد [متابعة]: أتمنى ذلك إن إحنا نعمل ده، حضرتك قلتِ.. أنا الحقيقة لا أستطيع أن أتصور المرأة الريفية بعيدا عن قضايا المجتمع، المرأة الريفية لا تعيش في كوكب آخر غير الكوكب الذي نعيش فيه أو في وطن غير الوطن اللي إحنا بنعيش فيه، النظام العالمي الجديد والشركات المتعددة الجنسية والمنظمات العالمية تستهدف إنها تحول مجتمعنا إلى مجتمعات غير منتجة وبالتالي ما تعاني منه المرأة هو مضاعفة يعني هو ما يعاني منه المجتمع ككل وإنتوا هنا كان عندكم يوم 11 و14 مارس 2004 مؤتمر مهم جدا ولا أعرف لماذا لم يُلق الاهتمام والعناية يعني عُقِد هنا..

لونه الشبل: كما كل قضايا المرأة عموما والمرأة الريفية تحديدا.

شاهندا مقلد: لا عُقِد هنا في الدوحة مؤتمر منظمات المجتمع المدني المعنية بقضايا البيئة والغذاء تحت شعار السيادة على الغذاء، أشار فيه إلى ارتفاع معدلات الفقر وخراب المزارعين كنتيجة لسياسات التحرير التي فرضتها الدول العظمى والاحتكارات عابرة القوميات ومؤسسات التمويل الدولي على دول الجنوب والمؤتمر خرج بقرارات مهمة، فأنا مش هشوف المرأة بعيدا عن هذا الواقع عن واقع ما يستهدفه هذا النظام العالمي الجديد لمجتمعاتنا وبالتالي المرأة جزء من هذا الذي يعني المعاناة التي يعانيها الفلاح والفلاحة وأنا الحقيقة معلش أنا وعدتك إن إحنا مش هنكون رذلة في القضايا لكن أنا بأشتغل في الريف المصري في الفلاحين مع الفلاحين كعمل سياسي من حوالي 43 سنة، المرأة الريفية مهمة قوي نقول مين المرأة الريفية؟ زي ما حضرتك قلتِ في البداية هي المزارعة سواء كانت مالكة لأرض أو مستأجرة لأرض أو عاملة زراعية فهي بتعاني بشكل يعني كثيف قوي فيه معاناة مضاعفة في التوقيت الحالي إنها بتعاني جزء مما يستهدفه النظام المراد يعني..

لونه الشبل: فرضه عليها.

شاهندا مقلد: فرضه عليها وهي كامرأة أيضا بتعاني أكثر، المدخلات إحنا كلنا عارفين إحنا في مصر عندنا يا ستي حبيبتي أنتِ قلتِ لي في مصر فيه حوالي أنا آسفة لأن أنا أوراقي مش..

لونه الشبل: ما الذي تريدينه قد يعني أستطيع مساعدتك؟

شاهندا مقلد: أيوة لا أنا عايزه أقول لكِ عدد النساء الفلاحات، يتجاوز عدد الفلاحات المصريات سبعة مليون نسمة أي حوالي 12% من مجمل سكان مصر وأكثر من 30% من الطاقة المصرية العاملة وتسهم العمالة الزراعية النسائية بنسبة أكبر من 40% من إنتاج الحاصلات الزراعية الضرورية لغذاء الشعب أو اللازمة للصناعة الوطنية، إلا إنهن يقعن أسيرات لواقع مأساوي لا يحصلن سوى على 10% من الدخل 71% منهم لا يتقاضين أجرا عن العمل.

لونه الشبل: طيب كل هذا الكلام جميل جدا ولكن سؤالي لماذا هذا التفاوت بين وضعها الاقتصادي والمادي وما تقوم به سواء من أعمال أو من أهمية أو ما تنتجه من أمن غذائي؟

شاهندا مقلد: هذا التفاوت سببه قضية مجتمعية واقتصادية لإن مهواش معزول عن المستهدفات لضرب الزراعة الوطنية في مصر، إحنا مطلوب ألا..

لونه الشبل: لنتكلم ونوسع الدائرة قليلا كي لا نبقى في مصر تحديدا ما هي هذه القضايا المجتمعية؟

شاهندا مقلد: اتفضلي، في الوطن العربي أنا أقصد إن الوطن العربي كله مش مصروف له من النظام العالمي الجديد أنه يصبح مجتمع إنتاج لا ينتج.

لونه الشبل: طب هذا الكلام جميل جدا نتوجه إليكِ سيدة حورية إضافة لكل ما قالته السيدة شاهندا نقطة المرأة الريفية تعمل ما يزيد على 14 ساعة يوميا وغالبا إن لم يكن دائما دون أجر هذا العمل، هو لله في لله ربما أو لزوجها أو لعائلتها، هذا التفاوت في أهميتها ووضعها الاجتماعي الذي فتحنا هذا الملف في بداية هذه الحلقة هناك من يرجعه إلى سياسات التنمية المُعتمَّدة للمرأة الريفية يعني ليس فقط السياسات العالمية أو الضغط العالمي هناك سياسات داخل الأقطار العربية أم.. هل هو لهذا السبب أم هي الثقافة الموروث الاجتماعي البنية الاجتماعية القائمة في الريف على النظام العشائري والقبلي وبالتالي هي يعني تبقى في هذا الحال؟

حورية مشهور: طبعا هو إذا نظرنا إلى مؤشرات التنمية الإنسانية بنلاحظ إنه معظم ثلاثة أرباع تقريبا أجزاء الوطن العربي هي تصنف على أساس إنها مناطق ريفية، 75% من السكان هم سكان ريفيون ونصف هؤلاء السكان هم من النساء، النساء يعني تقوم بأعباء كثيرة جدا في الأعمال كما تفضلتِ حضرتك إنه من الصباح إلى الساعة 11 في المساء يمكن 14 ساعة في اليوم هي تقوم بالعمل بصورة متواصلة وتقوم بأدوار مزدوجة دور إنجابي داخل الأسرة ودور مجتمعي إنتاجي، لكن للأسف الشديد حتى دور المرأة الإنتاجي غير مُقدَّر لا ماديا ولا معنويا، يعني على سبيل المثال في الواقع اليمني من 23% من قوة العمل جزء كبير جدا من هذه العمالة تعمل في القطاع الزراعي، لا تحتسب أجور إلا لـ12% فقط من..

لونه الشبل: رقم متدني جدا.

حورية مشهور: متدني جدا لكن ليس هذا فقط في الريف اليمني ولكن في الريف.. في معظم الدول النامية وفي الدول العربية بدرجة أخص، يعني بمعنى إنه عدم تقدير عمل المرأة وعدم احتسابه في الدخل الوطني لأنه خارج القطاع المنظم لأنه خارج القطاع الرسمي يؤدي إلى تهميش هذا الدور للمرأة وعدم احتسابه عمليا هو النشاط الاقتصادي للمرأة هو مرتبط بدورها الإنجابي مرتبط على أساس إنها تعمل في حيازات أسرية صغيرة ليس في إقطاعيات كبيرة أو في حيازات كبيرة جدا.

لونه الشبل: يعني هناك دائما نظرة ضيقة ربما للأنشطة الإنتاجية يعني للمرأة في هذا المجال بمعنى أنها لا تدخل كما تفضلتِ بالنشاط الاقتصادي المرتبط بالتبادل النقدي المباشر يعني.

حورية مشهور: نعم هذا ما قصدته بالضبط وحتى حينما يكون فيه محاصيل نقدية عادة يعمل فيها الرجال معظم الأحيان أيضا إذا كان فيه تكنولوجيا في الريف يشتغل عليها الرجال مثلا الـ(Tractor) من الذي يقوم بقيادته؟ أو المضخات من الذي يقوم بتشغيلها؟ يقوم بتشغيلها الرجال المعلومات الإرشاد لمن يصل؟ يصل بدرجة أساسية إلى الرجال ولا يصل إلى النساء بحكم إنه معظم النساء أميات بحكم إنهن لم يصلن إلى خدمات التعليم الريف معاناته كبيرة جدا.

لونه الشبل: طب نعم سنتابع هذا الحوار لكن اسمحوا لي وأيضا يجب أن أتوجه إلى السيدة لطيفة في المغرب ولكن كل هذا الكلام بعد فاصل قصير نعود إليكم بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

لونه الشبل: أهلا بكم من جديد مشاهدينا الكرام في هذه الحلقة من للنساء فقط، أعلم بأن لديكِ مداخلة ولكن باختصار شديد جدا.

شاهندا مقلد: بمعنى إن المرأة اللي بتشتغل بلا أجر هي الست الزوجة اللي بتشتغل في أجر..

لونه الشبل: في أرض زوجها أو في أرض العائلة.

شاهندا مقلد: في أرض زوجها فهل هي مُطالبة بأنها تاخد من جوزها فلوس؟

لونه الشبل: المطالبة بتقدير على الأقل.

شاهندا مقلد: ما هو طبعا بتقدير لأن..

لونه الشبل: لا مش تقدير معنوي يعني على الإطلاق ليس مطالبا الزوج بدفع لها الأموال على الإطلاق ولكن هناك هذه المرأة تعمل ليلا نهارا هذه المرأة يجب أن تمتلك ربما حصة من هذه الأرض يجب أن.. غدا يموت زوجها ولا ترث ولا قيراط.

شاهندا مقلد: لا مين اللي قال إنها لا ترث المرأة بترث.

التجاهل الإعلامي للمرأة الريفية

لونه الشبل: طبعا سنفتح موضوع الميراث مطولا، نتوجه إليكِ سيدة لطيفة بالمغرب، سيدة لطيفة أمامي إحصاءات تشير إلى أن نسبة مساهمة المرأة العربية في الزراعة هي كالتالي 84% موريتانيا، 82% السودان، 45% العراق، 44% سوريا و32% المغرب ورغم ذلك وربما للأسف تبتعد وسائل الإعلام عن تسليط الضوء على وضع النساء الريفيات أولا لماذا؟ يعني لماذا تنظر وسائل الإعلام إلى هذا الموضوع على أنه موضوع هامشي وغير مهم وربما ممل ولا ضرورة لبحثه؟

لطيفة العقل: أولا تحية للأخت لونه، أولا قبل كل شيء يجب أن نعلم على أنه سوق شغل المرأة.. في سوق الشغل دائما ينظر إليها نظرة دونية وهذا بصفة شمولية ولهذا فنجد على أن المرأة تُستخدَّم وتُستغَّل بأجور قليلة جدا غير قريبة.. بعيدة جدا عن الأجرة التي يحصل عليها الرجل، معنى هذا أن العقلية الذكورية هي المسيطر، نعود إلى المرأة في الريف قلتِ على أن نسبة المرأة يعني أعطيتِ عدد من الإحصاءات ووصلتِ للمغرب فقلتِ 32% بالنسبة للمرأة الريفية، بالنسبة لنا المرأة الريفية يعني طبعا ظروف الحياة تعيش ظروف تحت وطأة الفقر الأمية وتعرفين على أن الأسباب هي بالدرجة الأولى تعود إلى الجهل، انعدام التمدروس لا سيما تمدروس الفتيات وهذا يعود إلى أسباب متعلقة بالسياسات التعليمية وبالبنية يعني طبعا التحتية للمناطق التي تتواجد.. يعني مناطق القرى والبوادي والتي أغلبها مناطق جبلية يعني في المغرب، عندما نتحدث عن الريف مثلا أو القرى بمفهومه الشمولي فإننا نتحدث عن الجبال وعن المناطق الوعرة وهي المناطق التي غير متوفر فيها دائما لا يمكن توفير أولا لا الكهرباء ولا الطرقات ولا المدارس لا سيما أنه في الريف المغربي أن أغلب الأسر تعيش يعني طبعا لا تعيش في التجمعات السكانية فلهذا لا يمكن..

لونه الشبل: طيب كل هذا الواقع المزري ربما سيدة لطيفة الذي تتفضلين به حتى الآن هذا واقع ربما يكون مخجل، رغم كل هذا الواقع لماذا تبتعد برأيك وسائل الإعلام عن تسليط الضوء حقيقة على هذا الموضوع؟ لماذا يعتبر دائما من قِبَّل وسائل الإعلام على أنه موضوع هامشي ولا ضرورة لبحثه؟

لطيفة العقل: لا يمكن أن نعتبر على أنه موضوع هامشي تعلمين على أنه فيه سياسات طبعا الآن الحالية يعني طبعا وهي تخطيطات الحالية في جميع الدول وفي المغرب بالدرجة الأولى فنعلم على أنه بالنسبة للمرأة ولا سيما المرأة القروية أصبح الاهتمام بها كبيرا جدا وعلى أن هناك تعليمات ملكية يعني طبعا أُعطيت للحكومة المغربية وهذه التعليمات تصر على الاهتمام بالمرأة القروية وإدماجها بالمجتمع.

لونه الشبل: أشكرك جزيل الشكر، رغم كل ذلك سيدة لطيفة لم تجيبيني على السؤال أتوجه به إليكِ سيدة حورية لماذا تبتعد وسائل الإعلام عن النظر والبحث في هذه القضية وهذا الواقع يعني وصفته بالمزري وبالمخجل ليس هناك من وصف آخر ربما الآن في ذهني؟

حورية مشهور: حقيقة إنه وسائل الإعلام يمكن تكرس الأدوار النمطية للمرأة الذي هي.. وتكرس الدور النمطي للمرأة المرأة في البيت وكيف لازم تكون جميلة وكيف لازم تكون حلوة وكيف لازم يعني تهتم بالديكور وكيف لازم.. لكن قضايا المرأة والانتقال للمناطق الريفية وتسليط الضوء على مشاكل المرأة الريفية والجهد الذي تبذله المرأة الريفية لا تلقى هذه العناية يعني المرأة الريفية من وسائل الإعلام فوسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية حقيقة لا تتناول قضايا المرأة..

لونه الشبل: هل هي قضية غير مربحة؟

حورية مشهور: ربما غير ممتعة..لونه الشبل: الأفضل أن تكون المرأة في الفيديو كليب والوسط وغيره؟

حورية مشهور: نحن إذا قارنا بين مشاكل.. بين المرأة الريفية احتياجاتها بسيطة وأولية وأساسية يعني هي بحاجة إلى المأكل والملبس والمشرب يعني هي بحاجة إلى التعليم البسيط بحاجة إلى الطريق بحاجة إلى المياه تصل إلى البيت إلى بيتها حتى لا تذهب كيلومترات بعيدة لتجلب المياه وأيضا بحاجة إلى فرن بوتاجاز في بيتها بدلا من أن تذهب لجلب الوقود من مناطق بعيدة، احتياجاتها أساسية احتياجات المرأة في المدينة هي احتياجات استراتيجية وقد يُنظَّر لها على أساس أنها ترفية احتياجات المرأة.. ربما الإعلام أيضا يستبسط تسليط الضوء على قضايا المرأة في المدينة لإنها قضايا حقوقية قضايا الدفاع عنها..

لونه الشبل: وربما ليس هناك استراتيجية إعلامية حقيقة مرتبطة بمشاريع التنمية الشاملة، مشاهدينا الكرام نتابع هذا الحوار وهذه الحلقة والتي ارتأينا أن يكون موضوعها وضع المرأة الريفية في عالمنا العربي بعد فاصل يتضمن موجزا لأهم وآخر الأنباء.

[موجز الأنباء]

لونه الشبل: أهلا بكم من جديد مشاهدينا الكرام في هذه الحلقة من للنساء فقط والتي كما بدأنها موضوعها لهذا الأسبوع عن وضع المرأة الريفية وقبل أن نتابع الحوار وعن أهم الأسباب التي تقف وراء الوضع المتدني للمرأة في الريف المصري التقت كاميرا الجزيرة الدكتور حسين كشك عضو قسم بحوث المجتمعات الريفية في مصر.

[شريط مسجل]

تهميش دور الجمعيات الأهلية

حسين كشك: أولا أن اتهم السياسة الاقتصادية والاجتماعية للدولة، ثانيا اتهم القوى الداخلية اللي داخل المجتمع المصري، هناك إهمال جسيم أساسا للريف المصري وداخل الريف المصري للمرأة المصرية التي تتعرض كما قلت حضرتك لتكتيف في الاستغلال أو التهميش، يعني يكفي حتى أن المرأة الفلاحة التي تعمل بأجر تحصل على أجر أقل من أجر الرجل وهي تقوم بنفس الأعمال الزراعية، هل يوجد تمييز ضد المرأة يعني من النوع الاقتصادي أفدح من ذلك؟ هي تعمل -وهذه نتائج بحوث- تعمل ما يتراوح ما بين ستة إلى 16 ساعة في اليوم داخل أسرتها وهذا ما يسميه الباحثين في العالم باقتصاد إعادة الإنتاج إن هيه تعمل من أجل إعادة إنتاج قوة العمل داخل أسرتها يعني الزوج والأطفال وإلى أخره إنهم يبقوا قادرين على إنهم يعيشوا وتعمل على عمل عائلي على حيازة الأسرة إذا كانت الأسرة تحوز أرض وتعمل بأجر لدى الآخرين يعني هناك تعدد في أدوار المرأة الريفية وفي الحقيقة يعني تتحمل عبء شديد للغاية في استمرار الحياة داخل الأسرة الريفية.

لونه الشبل: أما عن دور الجمعيات غير الحكومية في دعم قضايا المرأة الريفية يقول السيد حسين.

[شريط مسجل]

حسين كشك: هناك جمعيات وجمعيات، هناك جمعيات فعلا عينها على الأجندة كما يحددها الغرب لهذه الجمعيات، الختان مقرر على الأجندة فيبقى الاهتمام بالختان، الصحة الإنجابية مقررة فتبقى الصحة الإنجابية، أي كيفما كانت أجندة الممول تعمل هذه.. وفي الحقيقة قضايا المرأة الريفية ستظل قضايا المرأة الريفية.. كيف يمكن أن نوفر لها فرص عمل إنسانية في شروط إنسانية؟ كيف يمكن أن نوفر لها تعليما هي ولأبنائها تعليما جيدا وصحة جيدة وإلى أخره؟ المحرومات من التعليم في الريف المصري.. نسبة الأمية في الريف المصري حسب أخر إحصاء رسمي اللي هو تعداد شامل سنة 1996، 67%، المرأة الريفية 67% من النساء في الريف المصري أميات طبعا هذه النسبة ترتفع إلى 77% في بعض المحافظات وتنخفض إلى أقل من ذلك في محافظات أخرى لكن المتوسط هو 67% من نساء الريف المصري أميات، يكفي ذلك ردا على سؤال حضرتك يعني سواء لجهود الدولة في موضوع واحد بس هو الأمية.

لونه الشبل: سيدة شاهندا تعليقك على كلام السيد حسين.

شاهندا مقلد: أنا بحيي الدكتور حسين وهو صديق عزيز جدا وإحنا كنا في ملتقى قريب عن المرأة الريفية ملتقى تنمية المرأة كان عامل برنامج عن المرأة الريفية وهو باحث عظيم وجيد في هذا الإطار وبحييه، لكن أنا مصرة إن أنا مضعش المرأة الريفية بعيدا عن إطار الرجل الريفي والمرأة الريفية لأنهم يعانين ظروفا اقتصادية واجتماعية صعبة شديدة الوطأة تستدعي إن إحنا نعمل معا المرأة والرجل من أجل تغيير هذا الواقع اللي هو معادي للوطن وللفلاحين وللزراعة.

لونه الشبل: طب سيدة حورية يعني مثل كثير من مواضيع المرأة حقيقة وليس فقط هذا الموضوع وأثناء التحضير لهذه الحلقة كان هناك شح كبير في المعلومات حول المرأة الريفية، حول نسب هذه المرأة، حول وضعها، متطلباتها، لماذا هذا الشح برأيك؟ يعني هل يعود إلى غياب الدراسات الخاصة بهذا الموضوع وإذا كان كذلك فلماذا هذا الغياب؟

حورية مشهور: هو صحيح إنه فيه قضايا المرأة الريفية يعني في شح كثير جدا في البيانات والمعلومات لأنه الحقيقة مراكز الدراسات في البحوث عادة لا تتناول قضايا المرأة الريفية على أهميتها وعلى.. لها أهمية مطلقة فيما يتعلق بتنمية المجتمع يعني كما شفنا في التقارير الذي عرضتوها ويعني دورها دور كبير جدا ولكن للأسف الشديد تطرقنا سابقا لأن وسائل الإعلام مقصرة تقصير كبير جدا في تسليط الضوء على قضايا ومشاكل المرأة الريفية واحتياجات المرأة الريفية واهتمامات المرأة الريفية..

لونه الشبل: طب لماذا تقصير الدراسات الخاصة بهذه المرأة؟

حورية مشهور: وأيضا في نفس الوقت مراكز الأبحاث والدراسات فيه تقصير كبير جدا وربما كما يمكن أسلفت سابقا إنه فيه قضايا تثير الاهتمام أكثر أو لإنه مثلا منظمات المجتمع المدني أو جهات مثلا معينة تحاول تسليط الضوء على قضايا ذات طابع الدفاع عن حقوق المرأة يعني أشياء ذات طبيعة عامة أو عن يعني فيما يتعلق بالسياسات والبرامج لكن لما حينما ننتقل إلى موضوع الدراسات والأبحاث حول المرأة الريفية فهي قليلة وشحيحة جدا، اللجنة الوطنية للمرأة عمليا نفذت دراسة حول أوضاع المرأة الريفية لتلمس احتياجاتها لتلمس اهتماماتها وهي كانت تقريبا دراسة وحيدة وقمنا بدراسات كثيرة جدا ونأمل أيضا بتكرار مثل هذه الدراسات لإنه إذا أردنا أن نقوم بوضع سياسيات وبوضع استراتيجيات لتحسين أوضاع المرأة الريفية لا يمكن أن تتم هذه الدراسات ما لم نقم بتشخيص الواقع واستقراء الواقع..

لونه الشبل: ولكن ألا تري أن معظم هذه الدراسات يعني معظمها وليس كلها تقوم بها بعض المنظمات غير الحكومية والممولة من الخارج وبالتالي هناك طلب ربما أو إصرار على تهميش مثل هذه القضايا في العالم العربي؟

حورية مشهور: بالنسبة للجنة الوطنية للمرأة هي لجنة حكومية.

لونه الشبل: لا أتحدث فقط عن اللجنة الوطنية للمرأة، أتحدث عموما مراكز البحوث عموما، عن كل من يقوم بمثل هذه الدراسات، يعني في معظمها هي منظمات غير حكومية وهذه المنظمات هي تُموّل من الخارج وبالتالي هناك أجندة غربية يجب أن تنفذها ومن ضمن هذه الأجندة هو عدم التطرق على الإطلاق لوضع المرأة الريفية فلتبقى في مكانها يعني.

حورية مشهور: لا هذا الكلام غير صحيح وليس على الإطلاق، لإنه فيه أيضا على سبيل المثال في اليمن فيه استراتيجيات وفي سياسات لتنمية المرأة الريفية، فيه سياسات حكومية لتنمية المرأة الريفية وتوجه لتحسين أوضاع المرأة الريفية، فيه إشكاليات، فيه صعوبات قائمة في تنمية المرأة الريفية، هذا يعني أمر واقعي وأمر صحيح ولكن التوجهات موجودة والسياسات موجودة وكيف يتم الآن تحويل هذه السياسات والاستراتيجيات إلى خطط وبرامج عمل تنفيذية وإلى مشاريع حقيقية ننفذ فيها إلى أعماق الريف..

لونه الشبل: نعم هذا كلام جميل ولكن مراكز البحوث موجودة والمعلومات غير موجودة ونبقى دائما في المواضيع العامة والانتخابات ربما ويعني ولكن تبقى المواضيع الحقيقية والمعلومات المطلوبة للمرأة الريفية وما تعانيه غائبة عن مثل هذه..

شاهندا مقلد: هو أنا موافقة حضرتك إن هناك بعض المنظمات منظمات المجتمع المدني تنفذ فعلا أجندة غريبة تماما عن مجتمعاتنا ولا علاقة لنا بها..

لونه الشبل: بعض أم غالب؟

شاهندا مقلد: بعضها لا بعضها يعني هو فيه ده وفيه ده يعني أنا في حدود علمي يعني هناك من المنظمات التي تنفذ الأجندة وتلقى الفشل لأنها بتطرح قضايا لا علاقة لها بالواقع وفعلا لا تلقى نجاح ودورها..

لونه الشبل: قضايا ذات أبعاد أيديولوجية ويعني تخطيطية.

شاهندا مقلد: ودورها بينكشف وبتخسر يعني الرأي العام اعتقد بيكشفها بسرعة وبالتالي بتبقى فيه خسائر هي ما بتجنيش شيء لأنها لا تستطيع أن تغير في الواقع شيئا ما، لكن هناك أيضا منظمات أهلية بتتبع أجندة وطنية وتسعى إلى إنها تحقق هذا الاهتمام بكل ما هو ليس بالمرأة فقط ولكن بالمرأة الريفية وبالواقع المصري وتطويره سواء في مجال قضايا الديمقراطية أو قضايا حقوق الإنسان.

لونه الشبل: طب هذا كلام جميل جدا أتوجه إليك سيدة لطيفة، هناك أجندة عربية ربما في كل دولة تنفذ تماما ما تطلبه المرأة الريفية في كل دولة ولكن أعود إلى نفس النقطة، هذه الأجندة العربية إذا صح هذا التعبير غائب عنها المعلومات، يعني لسنا نحن فقط من نقول ليس هناك معلومات يا سيدتي حتى الفاو ظلت لفترة طويلة جدا تحاول الحصول على معلومات تساعدها على تحديد طبيعة المعونات والدعم المطلوب للمرأة الريفية ولم يكن هناك أي اهتمام بهذا الموضوع وخاصة تحديدا من صناع القرار العرب عموما يعني كي لا يكون كلامنا كلاما دون نتائج، كيف يمكن تفعيل مجال البحوث والدراسات في هذا الموضوع لتسليط الضوء حقيقة على الوضع المتدني للمرأة الريفية وبالأرقام وبالمعلومات وبالدقة؟

لطيفة العقل: قلتِ قبل قليل على أن الإعلام لا يسلط الضوء على الواقع المزري والمتدني للمرأة الريفية وفي نفس الوقت أن لا يوجد عدد كبير من البحوث يتعلق بواقع المرأة الريفية أو المرأة القروية ده طبعا، إذاً هذا الواقع يعود إلى أنه لابد من أن تكون هناك منهج سياسة تنموية في العالم القروي وأن كل العالم العربي أن هناك أجندات تتبعها الحكومات في تنمية العالم القروي فيما يتعلق بمثلا التنمية المستدامة في القرى وطبعا أن الذي يتحمل مسؤولية لا يمكن أن نقول بأننا يجب أن نعتمد على الحكومة وحدها بل إن المجتمع المدني وأن الجمعيات هي التي عليها أن يعني عليها يعني أن تقوم بهذا الدور، لأننا نجد على أنها تعمل في الحضر في المدن أكثر مما تعمل في القرى نظرا للأسباب اللي هي معروفة واللي هي أسباب يعني استراتيجية من ناحية الأولى ثم هي جيوجغرافية بالدرجة الثانية ولكن مع ذلك فنحن نريد أن تكون هناك بحوث ودراسات لتسلط الضوء على هذا الواقع، إذاً من سيفعل هذا؟ من سيقوم بهذا؟ هذا هو السؤال الذي يطرح نفسه، إذاً ما هي المؤسسات التي ستقوم بهذا؟ من هم الذين سيهتمون بهذه البحوث وهذه الدراسات؟ فإذاً أنا أقول على أنه بالدرجة الأولى عوض أن نتحدث عن البحوث والدراسات لابد أن ننطلق من الواقع الحالي الذي نعيشه والذي نعلمه وهو أن ظروف الحياة بالنسبة للمرأة القروية هي ظروف سيئة وعلى أن هناك يجب أن نبحث عن العوائق، يجب أن نبحث عن الأسباب، عن المعيقات التي جعلت هذه المرأة الريفية تعيش هذا الوضع المزري وهذا الوضع المتدني ولابد أن نعود بالدرجة الأولى إلى أميتها..

لونه الشبل: طيب سيدة لطيفة آسفة على المقاطعة يعني أي استراتيجيات تتكلمين عنها الآن دون معلومات؟ يعني الاستراتيجيات لا تقوم على فوضى المعلومات يجب أن يكون هناك معلومات وإحصائيات وأرقام حتى تقوم هذه الاستراتيجيات عليها ثم أعذريني يعني..

لطيفة العقل: لابد أن تكون هناك مراصد.

لونه االشبل: التنميات في العالم القروي والتنميات المستدامة لو سمحتِ لي يعني هذه الكلمات ربما سمعها الآلاف والآلاف والملايين من الناس وبقي حال المرأة على ما هو عليه ولم يتغير شيء وربما من يرانا الآن في المنزل يقول لن يتغير شيء بعد هذا الكلام على الأرض.

لطيفة العقل: من يتحمل المسؤولية إذاً من يتحمل المسؤولية؟ نحن..

لونه الشبل: هذا هو السؤال من يتحمل المسؤولية أنا أوجه لكِ من يتحمل المسؤولية.. مسؤولية النساء القرويات في الريف، من يتحمل مسؤوليتهم؟

لطيفة العقل: أنا وأنت، نحن كل النساء، نحن النساء نتحمل مسؤولية واقع المرأة القروية، نحن نتحمل ذلك، لأنه مفروض علينا نحن النساء أن نعمل في إطار جمعوي وأن نعمل في يعني على تغيير هذا الواقع وأنه سائر النساء يعني طبعا أن نقوم بحملات حملات تحسيسية حملات يعني بتعريف المرأة القروية بواقعها الحالي، تعريفها بحقوقها يعني تعليمها، إعطائها فرص لتعلم مثلا طريقة الزراعة، طريقة العمل، طريقة الطرز، الخياطة، يجب ألا تظل هذه المرأة القروية فقط تعتمد على الزراعة في الأرض فقط فيجب أن تتعلم حرفا..

لونه الشبل: طب أشكرك جزيل الشكر، سيدة شاهندا هذا الكلام قد يكون نظريا كلام ممتاز جدا وقد يعني تقولينه لي أنتِ أو السيدة حورية ولكن من يرانا الآن في المنزل يعلم بأنه كلام نظري ويعلم بأننا إذا بقينا على هذا الحال لن نخرج بهذه الحلقة بحل لها.

شاهندا مقلد: عايزة أقول لحضرتك حاجة الروشتات التي تصدرها الحكومات أو التنمية المستدامة والكلام الكبير ده كله ديه روشتات البنك الدولي وروشتات المنظمات..

لونه الشبل: هي المرأة الريفية ماذا ستفهم من كلمة التنمية المستدامة يعني؟

شاهندا مقلد: والأبسط أنا أيوه ولا تعرف يعني إيه تنمية مستدامة وأنا عايزة أقول لكِ حاجة في سنة 1997 ده كان عام المرأة الريفية، في هذا العام صدر قانون بطرد الفلاحين من الأرض وحسب الإحصائيات..

لونه الشبل: وهو عام المرأة الريفية.

شاهندا مقلد: وهو عام المرأة الريفية، الفلاحين عددهم المستأجرين حسب كلام رئيس الوزراء في ذلك الوقت الدكتور الجنزوري قال مليون وسبعمائة واحد وسبعمائة مستأجر..

لونه الشبل: فليُطرَّدوا من أرضهم.

شاهندا مقلد: طُرِدوا يعني صدر قرار بطردهم من الأرض، كان في هؤلاء العدد يعني حوالي ثمانية مليون هنقول سبعة مليون جواهم كام امرأة؟ على الأقل في كل أسرة موجود اثنين ستيتين على الأقل..

لونه الشبل: يعني نصفهم.

شاهندا مقلد: نصهم بلاش اثنين مليون ثلاثة مليون، الأموال التي رُصِدت في عام المرأة ديه أنا معايا ورق هنا بأرقام مهولة تتعدى المليار جنيه، لم يقدم يد العون.. كل اللي أتقال عام المرأة الريفية كان من الممكن إن يدعموا هذه النساء إحنا كنا طارحين فكرة اتحاد الفلاحين إن إحنا نشتري الأرض من الملاك اللي عاوزين يبيعوها ونبقيها في يد المستأجرين علشان المستأجرين يظلوا منتجين لأنهم لا يعملوا إلا بالزراعة، لم يقدم أحد على الإطلاق يد العون لهذه المرأة اللي طردت من الأرض واللي جت من أقاصي الصعيد في مظاهرة عشان تطالب بوقف هذا القانون اللي صدر بناءا على تعليمات البنك الدولي، فهنا ده اللي أنا بأقول إن ديه قضية لابد المرأة سواء في الريف أو الحضر أو المدن تلتحم بقضية مقاومة هذا العدوان على وطنها اللي بيستهدف إن لا يبقى فلاح ولا فلاحة ولا مثقف ولا مثقفة في يعني..

لونه الشبل: طب هذا الحال في مصر وأعلم بأن لديكِ مداخلة أيضا سيدة حورية ولكن اسمحوا لي أن نرى الحال في المغرب وهو نموذج آخر يعني يمكنا الآن من رصد أوجه معاناة المرأة الريفية في المغرب نتابع معا ثم نعود هذا الحوار.

[تقرير مسجل]

إقبال إلهامي: ولوج المرأة أعلى مراكز القرار في المغرب لا يلغي الواقع الصعب الذي تعيش في ظله فئات واسعة من نساء الأرياف الغائبات عن المنابر السياسية والأحزاب والنقابات والتنظيمات الموازية المقتصرة على المرأة المتعلمة في المدن، نساء الأرياف يقضين وقتا طويلا تحت لهيب شمس حارقة في الحصاد أو قطف البواكر وجني الغلال والتزود بالماء حتى من دون أن يستفدن من مداخل عملهن.

زهور كرام – باحثة: مازلنا نعيش شبه غياب لتصور واضح، استراتيجية واضحة، سياسة واضحة مثلا للمرأة الريفية وإدماجها في التنمية وجعلها أيضا تحقق مكتسبات تؤهلها لكي تنخرط كمواطنة فعالة وذات منتجة وليس فقط كيد عاملة أو أننا نستفيد منها من عملها اليدوي في الحقل الزراعي والفلاحي بشكل عام.

إقبال إلهامي: وبرغم الحضور الوازن للريف المغربي في ضمان الأمن الغذائي إذ يحتل القطاع الزراعي الأولوية ضمن خطط عدة للتنمية منذ استقلال المغرب فإن تعرض البلاد لسنوات الجفاف وانحباس الأمطار كشف عن الهوة الواسعة بين الأرياف والمدن وما يزيد وضع المرأة الريفية تعقيدا استشراء الأمية وتدني مستويات التعليم، عاد عن بعض أنواع الميز وهيمنة تقاليد الرجولة مثل الزواج المبكر للفتيات وعدم السماح لهن بممارسة أنشطة تعتبر حكرا على الرجال.

فلاحة مغربية: مش بعمل حاجة خاصة ليش إهناني ما عطيناش ذا أهمية أهم شيء بحال المدينة.

فلاحة مغربية ثانية: (كلام غير مفهوم) حقهم مثلا الدراسة ولكن كل المشاكل وعاد زيادة لنا المشاكل زي المعيشة وما قريبش لنا الأتوبيس ما قريبش لنا (كلام غير مفهوم) بعيد المدارس.

إقبال إلهامي: وما دام ليس في الإمكان فصل الحاجة إلى تكريس الأمن الغذائي بمعزل عن الأمن السياسي والاقتصادي والفكري، كان إطلاق السلطات المغربية ما يعرف بمسيرة النور لمحو أمية أكثر من 50% من ساكنة الأرياف في أفق عام 2010 في خطوة لفك عزلة نساء تلك المناطق الفقيرة والنائية.

نزهة الصقلي – برلمانية من حزب التقدم والاشتراكية: في المغرب عندنا فقط 0.58% من نساء مستشارات جمعيات، ما بين ألف وخمسمائة جماعة في المغرب كان 24 ألف وستمائة مستشار جامعي وفقط 127 امرأة مستشارة، يعني ما عندناش حساب معدل مرأة واحدة مستشارة بالنسبة لعشرات الجماعات، كيف بدها الجماعات المحلية تكون عندها تدبير ديمقراطي لكي ياخد بعين الاعتبار الحاجيات ديه للنساء وديه للرجال في تدبير الشأن العام خاصة أنه كانوا يعرفوا أنه النساء هم اللي كانوا يدبروا الحياة اليومية لأغلبية المجتمع.

إقبال إلهامي: بسبب بنية تقليدية وأوضاع اجتماعية واقتصادية ضاغطة تعرضت المرأة في الأرياف إلى تهميش من ذات العزلة التي تعانيها الأرياف في انتشار الأمية وغياب المرافق الأساسية، إقبال إلهامي لبرنامج للنساء فقط الجزيرة الرباط.

لونه الشبل: سيدة حورية سأبدأ بتعليقك لأنه لدي سؤال تحديدا حول المغرب بعد التعليق تفضلي.


يجب الاستثمار في القطاع الزراعي لتتم النهضة التنموية في المناطق الريفية وهذه النهضة ستفيد المرأة بالدرجة الاولى

حورية مشهور
حورية مشهور: هو حقيقة يعني بناء على التقرير وبناء على ما تقدم من الأخوات المشاركات طبعا كان فيه تفاوت يعني ما دور الحكومات؟ ما دور المجتمع المدني؟ حقيقة هو لابد من الشراكة بين الحكومات والمنظمات المجتمع المدني وأيضا القطاع الخاص ينبغي أن يوجه جزء كبير جدا من الاستثمارات للريف للمناطق الريفية إذا أردنا بالفعل تنمية حقيقية في المناطق الريفية، أما إنه يوجه استثماراته للمدن ولتحقيق أرباح كبيرة جدا في المدن فمفيش تعزيز للتنمية، ينبغي أن تتوجه.. لماذا لأنه الريف في الوطن العربي يمثل جزء كبير جدا حوالي اثنين ثلاث..

لونه الشبل: ثلثان.

حورية مشهور: أيضا القوى العاملة التي تشتغل في المناطق الريفية كبيرة جدا وبالتالي ينبغي الاستثمار في القطاع الريفي وفي القطاع الزراعي بصورة كبيرة جدا حتى يكون بالفعل فيه نهضة تنموية في المناطق الريفية وهذه النهضة ستصيب فيما تصيب المرأة بالتأكيد ستستفيد أيضا من هذه التنمية الشاملة للقطاع الزراعي وللمناطق الريفية.

انخفاض معدلات تعليم المرأة بالريف

لونه الشبل: طب سيدة شاهندا هناك نقطة مهمة جدا في كل هذا الواقع المخيف ربما للمرأة الريفية إحدى الدراسات أمامي الآن الصادرة عن مركز الخليج للدراسات الاستراتيجية تقول إن نسبة الأمية وتحديدا هذه النقطة بين النساء الريفيات هي كالتالي 69% المغرب، 61% مصر، 51% الجزائر، 45% تونس، 44% سوريا، 21% الأردن ، 10% لبنان، يعني كيف سيتحسن وضع المرأة الريفية في ظل كل هذا الجهل؟

شاهندا مقلد: هذا شيء مزعج جدا ولازم نسأل نفسنا إن كل الميزانيات أيضا هناك ميزانيات تُصرَّف لمحو الأمية ولا يتم أي تقدم في هذا الإطار لازم..

لونه الشبل: تُمحى الميزانية ولا تمحى الأمية.

شاهندا مقلد: أه ولا تمحى الأمية، فلماذا؟ وأين هذه الأموال؟ وفي ماذا تُهدَّر؟ لازم يبقى في مساءلة لأن ده شيء خطير لازم نبقى عارفين الفلوس ديه بتروح فين ولماذا لا يكون هناك..

لونه الشبل: كل يوم مسؤول عربي يعني يخرج على الشاشات ويتحدث عن تمكين المرأة وعن محو الأمية للمرأة.

شاهندا مقلد: أنا أتصور إن لابد..

لونه الشبل: نسب الأمية مخيفة جدا.

شاهندا مقلد: من إعادة النظر في برامج محو الأمية، الأمانة تقتضي هذا لإن ده يعني ديه فلوس بتصرف في مجال تنموي لأن يعني تعليم المرأة أو المتسربات من التعليم أو محو الأمية ده شيء فعلا هيبقى له عائد مستقبلي وبالتالي لازم نعيد النظر في الوسيلة التي تُتبّع ونشوف إيه اللي صح، أنا بتصور إن الخطأ اللي بيعملوه لأن لنا تجربة إحنا في قريتنا كنا بنقول إن إحنا حنعلم البنات عشان تشتغل يعني بتحولي لأنكِ لما بتعلميهم..

لونه الشبل: بتغيري الهدف.

شاهندا مقلد: وبتفتحي أمامهم وسيلة رزق وتحقيق دخل لهم بيبقوا متقدمات للتعليم لأنهم هنا حيكتسبوا دخل وبالتالي لازم يبقى ده مربوط بده وأنا بأعمل تنمية إذاً إحنا هنتكلم في مجال اللي نعمله يعني أنا طبعا مع إن فيه.. أه...

لونه الشبل: سنصل طبعا في نهاية هذه الحلقة إلى اتفاق.

شاهندا مقلد: خطة شاملة للريف كله لكن إذا كان لابد من إن إحنا نعمل خطط مرحلية للمرأة طيب تعالوا نعمل خطط مرحلية للمرأة، فلتكن هناك محاولة لأن إحنا نربط التعليم بالعمل عشان يبقى فيه هناك عائد..

لونه الشبل: دفع يعني باتجاه التعليم.

شاهندا مقلد: دفع بالضبط.

لونه الشبل: طيب سيدة لطيفة في المغرب سمعتِ الدراسة التي أوردتها قبل قليل وأعلى نسبة الحقيقة في المغرب وهي 69% من الأمية، مَن المعنِي سيدة لطيفة بمشاريع محو الأمية؟ يعني السيدة شاهندا قالت كثير من برامج محو الأمية لا يعني لا تكن لها قائمة من الأساس بل على العكس تصرف أموالها يعني لا ندري أين، أين هذه البرامج؟ ومن المعني بهذه البرامج؟ ولماذا تهمش مشاريع التنمية الأمية والجهل وبنفس الوقت يعني نعلي الصوت ونرفع الحناجر بعمليات التنمية الشاملة؟

لطيفه العقل: فيما يتعلق ببرنامج محو الأمية هناك حملات وطنية في المغرب طبعا لا تستفيد منها المرأة وحدها بل يستفيد منها كذلك الرجل ولا سيما في العالم القروي والذين يقومون بهذه الحملات الوطنية هم المجتمع المدني بالدرجة الأولى والأحزاب السياسية والنقابات وهي التي تذهب إلى عين المكان وتقوم بمجهودات لمساعدة النساء على يعني.. لنشر طبعا لمحاربة الأمية داخل البوادي بالنسبة للنساء لأن الهدف بالدرجة الأولى..

لونه الشبل: طب جميل جدا و69% إذاً بعد كل هذا المجهود؟

لطيفه العقل: 67%..

لونه الشبل: 69%.

لطيفه العقل: أظن أن هذه دراسة يعني قديمة دراسة قديمة لأن النسبة من أنها دراسة قديمة إذا سمحتِ لي الأخت لونه..

لونه الشبل: على الإطلاق صدقيني على الإطلاق تفضلي.

لطيفه العقل: لأن الآن النسبة الموجودة هي 59% يعني طبعا في الأمية يعني بالنسبة للنساء في العالم القرويين..

لونه الشبل: طيب 59%..

لطيفة العقل: يعني ما بين 59% و60% لأن هناك حملات لمحو الأمية أعطت أُكلها وكان يعني طبعا الفضل فيها كما قلت للجمعيات لأن قلت قبل قليل يعني طبعا على أن القرى والبوادي هي بعيدة ومناطقها جبلية وعلى أن الطرقات يعني طبعا والمسالك غير متوفرة لمرور سيارات وللوصول إلى الأماكن المعنية بالأمر ولهذا فالأمر يتعذر ولكن مع ذلك هناك تضحيات يعني طبعا يقوم بها مجموعة من الفاعليات سواء نسائية أو ذكورية في إطارها بالحملات الوطنية لمحاربة الأمية، الشيء الوحيد اللي بأريد أقوله إذا سمحتِ الأخت إذا تسمحي لي.

مشاركات المشاهدين

لونه الشبل: طيب أشكركِ جزيل الشكر سيدة لطيفة اعذريني للمقاطعة معي فلاحة تتكلم وأنا يعني ربما هاهي يعني ثلاث دقائق تنتظر على الهاتف الحاجة حكمت من مصر تفضلي حاجة حكمت.

حكمت دغيدي: ألو.

لونه الشبل: أهلا وسهلا تفضلي.

حكمت دغيدي: السلام عليكم.

لونه الشبل: وعليكم السلام تفضلي.

حكمت دغيدي: أيوه مع حضرتكِ شكرا مع حضرتك الحاجة حكمت دغيدي.

لونه الشبل: أهلا وسهلا حاجة حكمت تفضلي.

حكمت دغيدي: أيوه مع حضرتك الحاجة حكمت دغيدي من مصر أنا مسؤولة تنمية ريفية في محافظة الدقهلية.

لونه الشبل: حاجة حكمت أرجوكِ اسمعي صوتي عبر الهاتف الذي تتكلمين منه لا عبر التلفزيون.

حكمت دغيدي: طيب حاضر.

لونه الشبل: وتخفضي قليلا صوت التلفزيون لديكِ.

حكمت دغيدي: أيوه أنا دلوقتي بأتكلم حضرتكِ بأقول إن إحنا عندنا التنمية متقدمة جدا على عكس ما أني سامعة الأستاذة ما بتتكلم تنمية المرأة الريفية، كل المرأة في مصر عاملة لا توجد مرأة عاطلة في البيت في المستشفى في الحقل كلهم عاملات وعلى أحسن مستوى.

لونه الشبل: جميل جدا نتمنى ذلك شكرا لكِ الحاجة حكمت من مصر وعذرا على الإطالة أيضا، أشرك السيدة ميسون زهدي من الأردن تفضلي سيدة ميسون.

ميسون زهدي: السلام عليكم.

لونه الشبل: وعليكم السلام أهلا وسهلا.

ميسون زهدي: بدي أطرح بعض الأسئلة يعني.

لونه الشبل: تفضلي.

ميسون زهدي: ماذا تريد السيدات المشاركات في البرنامج أن تفعل النساء؟ هل تقوم النساء بثورة عارمة وانتفاضة ضد الرجال وضد النظام وضد المجتمع؟ أن تلقي بثوب الحياء والعفة؟ ماذا يفعل مئات الآلاف من الرجال العاطلين عن العمل الذين هم في الأصل مكلفون بالإنفاق على الأسرة وليس المرأة؟ هل قضية فقر الأسرة والمرأة والرجال هو الرجل أم المرأة أم النظام؟

لونه الشبل: شكرا جزيلا لكِ السيدة ميسون زهدي هذه الأسئلة سأوجهها إلى ضيفاتي طبعا ولكن أيضا أشرك السيد أحمد النجار من ألمانيا، تفضل سيد أحمد.

أحمد النجار: السلام عليكم.

لونه الشبل: وعليكم السلام.

أحمد النجار: لي الفخر أن أكون طبيبا من امرأة ريفية.

لونه الشبل: أهلا وسهلا.

أحمد النجار: لأنها علمتني كيف تكون الحياة وكان ذهنها الصافي والذي لم يعج بذهن المرأة في المدينة وأما ما بيريده الغرب هو إحضار العالم العربي وإلغاء العالم المدني في البلاد العربية كافة، ثم أن العالم العربي اليوم في هذا الوضع الذي نحن فيه ليس إلا نتيجة لمعاناة الغرب لهذا العالم ولا يسمح الغرب للعالم العربي أن يتقدم ولا بأنملة واحدة ولذا فعلينا أن نقوم للرجال وللنساء معا بمحو الأمية أولا ثم النهوض بالمجتمع المدني وأما..

لونه الشبل: أشكرك جزيل الشكر السيد أحمد النجار من ألمانيا عذرا للمقاطعة لم يبق لدي كثير من الوقت، سيدة شاهندا يعني الحاجة حكمت من مصر قالت أن الأمور ممتازة، لماذا تصورون مثل هذه الصور السوداء يعني لماذا؟

شاهندا مقلد: جميل حلو قوي يعني لازم نُكذِب نفسنا ونكذب اللي إحنا بنشوفه وأنا بأشكرها يعني بس الواقع..

لونه الشبل: ربما أنتِ تصورين صورة يعني غير دقيقة، طيب هناك سؤال أيضا سألته السيدة ميسون زهدي يعني ماذا تريد المشاركات من هذه الحلقة؛ هل انتفاضة ضد الرجال؟ ألا يكفي الرجال العاطلين عن العمل لنأتي لنتحدث عن النساء؟ هذا سؤالها طبعا.

شاهندا مقلد: أه أيوه نعم أريد لا أنا هي بتقول تقوم بثورة أيوه أنا أريد المرأة العربية أن تقوم بثورة نعم من أجل الدفاع عن وطنها وعن حمايته وليس ضد الرجل وإنما مع الرجل كما قال الأستاذ أحمد النجار، لإن فعلا إحنا نحن نواجه هجمة شرسة استعمارية صهيونية على وطنّا تستهدف الأخضر واليابس ونحن لها بالمرصاد، إذا لم نقاوم.. ليس أمامنا بديل عن المقاومة رجالا ونساء إحنا بنتكلم عن النساء لأن النساء بيعانوا أكثر يعني المرأة العاملة خدت حق العمل أه لكن ظلت مكبلة بوظائفها كزوجة وكأم ومربية لأطفالها، فطبعا أنا مع إن إحنا نقوم بثورة مع الرجال من أجل أن ندافع عن أوطانا وفي هذا حيكون تحرر المرأة والرجل معا.

مشاكل التملك والإرث

لونه الشبل: طب سيدة حورية يعني تعمل في الأرض ولا تمتلكها لا قروض ائتمانية على هذه الأرض ولا أي معونات كالآليات ربما والأسمدة التي قد تحتاجها وغيرها وربما السبب الرئيسي في عالمنا العربي لعدم امتلاكها للأرض التي تعمل بها هو حرمانها من الميراث في كثير من الدول العربية ولا أقول كل الدول العربية ما الذي نفعله بالمرأة الريفية عندما نحرمها من الميراث يعني ألا يكفيها ما فيها وبالتالي عندما تُحرَّم ولا تمتلك الأرض كيف يمكنها حقيقة أن تحسن من وضعها وهي لا تمتلك هذه الأرض التي تعمل بها؟ واسمحي لي أن أسمع منكِ الإجابة ولكن بعد فاصل قصير نعود بعده للحوار، نعود إليكم بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

لونه الشبل: أهلا بكم من جديد، سيدة حورية سألتك قبل الفاصل كيف يمكنها أن تحسن من وضعها وهي لا تمتلك هذه الأرض التي تعمل بها ليل نهار؟

حورية مشهور: طبعا حقيقة النساء أيضا في صعوبة في وصولهن إلى الموارد وأهم هذه الموارد الأرض طبعا تحدثنا سابقا عن عدم وصول النساء إلى خدمات التعليم يعني مراكز محو الأمية أو التعليم الأساسي وتسربهن من التعليم الأساسي ويشكلوا رافد للأمية ولكن أيضا الأرض أو الموارد بصفة عامة وخصوصا الأرض فيها تمكين للمرأة فيما إذا امتلكت هذه الموارد لكن للأسف الشديد وخلافا لروح الشريعة الإسلامية ونصوصها الصريحة يتم في كثير من المناطق العربية عدم إعطاء البنات الإرث.. عدم إعطائهم الميراث وأيضا ليس فقط الميراث القروض، النساء لا يحصلوا عليها النساء لا تحصل على القرض..

لونه الشبل: كيف ستحصل على القرض دون الأرض ليكون يعني قروض إئتمانية؟

حورية مشهور: بالتأكيد كقروض ائتمانية بالضبط المرأة لا تحصل على هذا وبالتالي لا تستطيع أن تدير مشاريعها الصغيرة المتصلة طبعا بالنشاط الاقتصادي الزراعي، يعني ممكن تدير مشروع تقليدي صغير بسيط مرتبط بالزراعة، لكن للأسف الشديد لأنها لا توصل للموارد لا توصل لده.. هذا يمكن المعالجات والحلول إنه ينبغي يعني تجريم هذا في القانون لأنه حقيقة في الشريعة الإسلامية واضحة هذه المسألة، لكن في القانون ينبغي تجريم هذا، نعرف أنه البنت أو المرأة يستحيل أن تذهب إلى المحكمة لتشكوا أخوها أو تشكوا قريبها..

لونه الشبل: لا هو عادة هذا عندما يموت الأب لا تُورَّث البنت لأن ويُورَّث فقط الأولاد لأن البنت ربما ستذهب إلى رجل أجنبي وبالتالي هذه الأرض يعني بشكل من الأشكال ستذهب إلى رجل آخر خارج هذه العائلة لذلك من الأساس لا تورث.

حورية مشهور: ربما يكون هذا صحيح لأنه عمليا حتى لماذا الحيازات الزراعية في المناطق العربية أو في الريف اليمني حيازات صغيرة جدا فهم لا يريدون أن يقوموا بتفتيت الحيازات إلى أصغر وأقل لأنه أيضا حتى تقل إنتاجيتها لكن هذا في كل الأحوال هذا ينبغي ألا يكون مبررا لحرمان البنت من إرثها الشرعي.

لونه الشبل: طب لنرى حالة لم تحرم من إرثها وعلى العكس هي نموذج جيد وهي ليلى بن آمغار نموذج ناجح حقيقة لامرأة مزارعة في الريف الجزائري يؤكد لنا ربما ما يمكن أن تنجزه المرأة في عالم الفلاحة والزراعة إذا توفرت لها الموارد ورؤوس الأموال، نتابع معا قصة هذه السيدة مع عالم الأرض والزراعة.

[تقرير مسجل]

- مع إنها ولدت في فرنسا وعاشت فيها فإنها فضلت العودة إلى الجزائر وإلى خدمة الأرض لتنضم إلى نحو 90% من النساء العاملات في قطاع الزراعة والفلاحة في بلداننا العربية، لقد تحقق حلمها وعادت إلى خدمة الأرض كما كانت تتمنى أن تفعل ذلك منذ الصغر.

ليلى بن آمغار: أنا نزلت في فرنسا (كلام غير مفهوم) وجيت الجزائر عشرين سنة مع رجلي وهو كان يخدم الفلاحة وحتى هذه خدمة وكنت لسه شابة لسه شباب وكله شباب جينا نقعد هنا ما نواليش في فرنسا.

- متعتها أن تكون هنا وسط هذه الأرض مع أسرتها ولإن كانت المرأة في الريف تعمل بمعدل 14 ساعة يوميا وبدون أجر فإن السيدة ليلى وبسبب كفاحها الطويل أثناء عملها بفرنسا وفرت الموارد ورأس المال الذي مكنها من امتلاك الأرض وانطلقت في خدمة أرضها غير مكترثة بالنظرة القاهرة وتأثير الثقافة التقليدية وبنية المجتمع القائمة على سيادة الرجل.

ليلى بن آمغار: أصبح كلنا الأولاد ياكلوا ويشربوا الحليب بتاعهم، بيروحوا المدرسة ونهضت الخدمة بتاعي هنا وعلى حد اشكوا له وأنا معهم في الدار يفطروا ويكملوا ويولوا المدرسة وأنا نولي الزرع بتاعي.

- تحب الورد الذي يشبه لباسها وتقطف زهرات بستانها، سعيدة بعملها وحياتها متجاوزة صمت بعض العاملات الريفيات مِن مَن يسعين ويتعبن كثيرا دون مقابل والمهم عندها هو النجاح.

ليلى بن آمغار: المرأة الريفية تعيش وعرة العيشة عندها الخدمة بتاعت برة والأولاد الدار عندها الثانيين عندهم الكبش والمعزة وعندهم بذات في الخدمة.


المرأة الريفية في عالمنا العربي إذا توفرت لها الموارد والإمكانيات تحقق نجاحا يسهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي, وذلك بتفعيل دورها وضمان حقوقها في القطاع الزراعي

تقرير مسجل
- كل شيء ممكن بالإرادة والتحدي بالرغم من عزلة النساء الريفيات وغياب صوتهن والانتشار الواسع للأمية بين صفوفهن وبالرغم من قلة الخبرات والمهارات فإن هذا النموذج يؤكد بأن المرأة الريفية في عالمنا العربي إذا ما توافرت لها الموارد والإمكانيات جديرة بتحقيق نجاح يسهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي وبتفعيل دورها وضمان حقوقها في القطاع الزراعي.

لونه الشبل: سيدة شاهندا يعني رأيتِ في هذا نموذج جيد عندما يتاح لها الإمكانيات والفرصة ربما تنتج وتبدع ربما في الزراعة وتبدع في تربيتها للأولاد، أود أن أسألك عن نقطة هنا، برامج الإصلاح الزراعي دائما نسمعها وترن دائما على حناجر المسؤولين العرب هذه البرامج تقسي النساء يعني عندما توزع أراضي الدولة على الفلاحين تقسي النساء توزعها فقط على الرجال والمرأة هي التي تعمل وامتلاكها للأرض عامل رئيسي ربما لتنتج ولتحسن وضعها، يعني أنتِ عضو مجلس إدارة اتحاد الفلاحين في مصر ما الذي يمكن تفعله تجاه هذه النقطة؟

شاهندا مقلد: أولا عايزه أقول لحضرتك حاجة مبقاش فيه إصلاح زراعي في المنطقة العربية كلها، تم القضاء على الإصلاحات الزراعية كلها وحُرِم الفلاحين والفلاحات أيضا، فنحن سنناضل من أجل أن يكون هناك إصلاح زراعي.

لونه الشبل: في بعض الدول لا زال هناك طبعا إصلاح زراعي يعني.

شاهندا مقلد: قليل جدا فين؟

لونه الشبل: في سوريا في هناك.


عندما يتحسن وضع المرأة الاقتصادي والاجتماعي تزداد وعياً وثقافة, وتصبح قادرة على العمل ومدركة لحقوقها

شاهندا مقلد
شاهندا مقلد: في سوريا فقط تقريبا يعني وأرجو ربنا يخليه ما يروحش لكن يعني على نطاق العالم العربي تقريبا لم يعد هناك إصلاح زراعي وفي مصر انتهى قانون الإصلاح الزراعي ونحن نطالب الآن بأن يكون هناك قانون للإصلاح الزراعي وأن يكون للمرأة دور رئيسي فيه وأن يكون لها نصيب، لأن أنا أتصور إن المرأة حينما تأخذ وضع اقتصادي واجتماعي جيد سوف يرتفع وعيها وثقافتها وتأخذ حقوقها كاملة وهي قادرة لأن هي بتعمل فعلا، يعني هي المرأة العاملة فعلا وأنا بتصور أنا كنت عاملة بحث عن المرأة الريفية ومعلش إذا سمحتِ لي أو خديه أنتِ إقريه لأن أنا قايلة إن لابد من تدعيم النشاط الاقتصادي للمرأة الريفية حتى تأخذ وضعها في القرية وكان عندي مثال فيه مرحلة من المراحل كان الفلاحين كانوا هاجروا إلى الخارج لإن المدخلات الزراعية.. الأرض لم تعد تكفي الأسرة أسرتهم، فأصبحت النساء هن المعيلات للأسر وأصبح فيه إمكانية شغل الستات هي اللي بتشتغله وبقى فيه قمايم طوب بقى فيه مباني يعني فالفلاحات بقت تروح تشتغل في بنى الطوب، فبتاخد أجر كانت بتاخد أجر عشرة جنيه أصبح يعني يتسابق الشباب لإنهم يروحوا يتجوزوا هذه المرأة العاملة لأنها منتجة وبتحقق دخل وهي اللي بتفرش البيت، إذاً الوضع الاقتصادي المتقدم للمرأة بيرفع وعيها ومستواها وأنا بتصور إن إحنا زي فعلا زي ما حضرتك قلتِ هنا هو أنا بأقترح حاجات؛ دعم المرأة المزارعة بتوفير مستلزمات الإنتاج، إحنا أه عايزين نبقى خطة شاملة للريف لكن إلى أن تتمكن الحركة الوطنية المصرية أو العربية من إنها تعمل خطط شاملة لمجتمعاتها وتقاوم الهجمة اللي عليها فإحنا بنقول بالنسبة للمرأة يبقى فيه دعم للمزارعة بتوفير مستلزمات الإنتاج اللازمة للعملية الإنتاجية بأسعار مخفضة عن طريق عمل صناديق من الفلوس اللي بتتاخد، فيه آلاف الفلوس اعملوا صناديق لدعم المزارعة الفلاحة المزارعة.

لونه الشبل: يعني فكرة الصناديق ربما ليست المرة الأولى ولم تجد نفعا.. يعني صناديق للعمال وصناديق للفلاحين وبقيت ربما في الأدراج يعني.

شاهندا مقلد: لا لابد من إنها فعلا تُصرَّف فيما خُصِصت له، يعني أنا مش عايزة صندوق نشيله في.. سرقوا الصندوق يا محمد لكن مفتاحه معايا.

لونه الشبل: طيب كي نختم هذه الحلقة وليس الآن فيما يجب أن يفعل اسمحي لي أن أتوجه إلى السيدة لطيفة في المغرب، سيدة لطيفة هناك زاوية حقيقة لم نضئها في هذه الحلقة وهي المرأة الريفية ولكن العاملة وليست المزارعة ليست الفلاحة يعني المرأة الريفية العاملة في مجال غالبا ما يكون هي الحرف التقليدية، منظمة المرأة العربية حذرت مما يتعرضن له هؤلاء الفتيات وأوردت أن 36% من العاملات في صناعة السجاد تحديدا مثلا يعانين من مشكلة بصرية ومشاكل صدرية ومشاكل في التنفس وآفات صدرية وأوزانهن تقل عن أوزان مثيلاتهن في نفس العمر، يعني أين الرقابة في مثل هذه المجالات؟ كيف يمكن ضمان حقوق المرأة يعني آمنا وصدقنا بأن المرأة الريفية حالتها مزرية ولكن يعني هؤلاء النسوة ربما يعني يجب أن يكن بحال أفضل؟

لطيفة العقل: صحيح أن المرأة العاملة يعني طبعا حسب قانون الشغل لا فرق بينها وبين الرجل ولا سيما في القطاع الخاص لأن هي الأكثر معاناة فهي أصبحت لها يعني أصبحت تراعى هذه الجوانب التي تسيء إلى صحة المرأة، صناعة السجاد نحن نعرف على أنها صناعة صعبة وعلى أنها يعني هناك غبار هناك أشياء كثيرة يعني تضعف من بصر المرأة، لأن المرأة تظل أمام الآلة يعني أمام السجاد الذي تقوم بصناعته مدة طويلة من الزمن، يعني عندما نجد مثلا أن متر من السجاد قد يتطلب منها 15 يوما لتحضير هذا المتر الواحد من السجاد وعلى أن هذا العمل يعني يؤذي عينها وغير ذلك ولكن نحن نعرف على أنه في إطار الشغل على أن حتى الجوانب فيما يتعلق بهذه الصناعة التقليدية اللي تدخل فيها صناعة النسيج يعني طبعا أن لابد أن هناك قوانين أصبحت تدعو إلى تهيِئ المجال ويعني تهيئ للمجال الملائم لعمل المرأة وتوفر الظروف الصحية اللازمة لهذا العمل لا سيما نحن نعرف على أن الذين يشتغلون في عمل سجادهم في غالب الأحيان هم فتيات صغيرات في السجن عفوا هم فتيات صغيرات في السجن، المهم أن الأساسي من كل هذه الأشياء التي أريد أن أقولها أنا هو أنه لابد من مساعدة المرأة يعني الريفية وإرشاد المرأة الريفية إلى أن تعمل بمشاريع صغيرة جدا وأعطيتِ لنا.. وأظهرتِ لنا الآن نموذج للمرأة الجزائرية العصامية التي استطاعت أن تصل إلى ما وصلت إليه نجد على أن هناك نماذج متعددة في العالم العربي ولا سيما في المغرب على أن هناك نساء يعني فلاحات كن فقيرات ولكنهن استطعن أن يتغلبن على وضعهن وأصبح لهن مقاولات يعني مثلا هناك فيه يعني مثلا في المغرب امرأة أنا أعرف امرأة يعني في إقليم القنيطرة يعني أصبح لها يعني مقاولة في الموز وغيرتها على المرأة على أختها المرأة أنها تُشغِل النساء أكثر مما تشغل الرجال وتعمل على أن تؤدي لهن يعني طبعا أجور يعني ملائمة وتحفظ كرامتهن وتشجعهن كذلك إلى النظر إلى مستقبل ظاهر والنظر إلى..

لونه الشبل: نتمنى جميعا ذلك سيدة لطيفة، اسمحوا لي أن أشرك سيدة فدوى ناجي من أميركا تفضلي سيدة فدوى.

فدوى ناجي: السلام عليكم شكرا أخت لونه وهذا البرنامج رائع الذي نراقبه باستمرار وشكرا لضيفاتك المحترمات، أولا لدي شعر بسيط:

الريف من دون الحضر كالزرع من دون الثمر

والمدن ربات الكبر لولا القرى لم تكن

نموذج المرأة الفلسطينية هي لجان الإغاثة الزراعية تقوم بخدمات جمة لتأهيل النساء الفلسطينيات في الأرياف في تحسين الوضع الاقتصادي وإعطاء بعض النصائح الزراعية وتقوم بندوات خاصة في تعليم المرأة أن تكون واجهة اقتصادية يعني بس في الاقتصاد والدفاتر بيدها ربما هذا هو من أهم ما تحتاجه المرأة في العالم العربي وفي فلسطين أيضا فقد رأيت بأم عيني في مناطق قروية ومحيط أريحا من هذه النماذج الكبيرة والمرأة وجدت نفسها مجبرة على أن تقوم بهذه الواجبات لأن وجهها غير الاقتصاد أيضا السياسي الذي أنتم تعلمون به في تنقلها لبيع البضائع في أسواق القدس..

لونه الشبل: سيدة فدوى ناجي يبدو أننا فقدنا الاتصال بكِ ولكن أنتِ فلسطينية على ما يبدو ونتوجه بالتحية لكل السيدات الفلسطينيات عموما والريفيات الفلسطينيات تحديدا، السيد سالم عبد الله من الأردن.

سالم عبد الله: السلام عليكم ورحمة الله.

لونه الشبل: وعليكم السلام.

سالم عبد الله: الأخت المشاركة في البرنامج بتقول يعني أن المرأة يعني لابد من قيام المرأة مع الرجل بثورة لكنها بقيت المرأة مقيدة ومكبلة بالأسرة والبيت والأطفال، فهي يعني تريد إخراج المرأة حتى عن كينونتها أنها امرأة وأنثى يعني من فسيولوجيتها إنها تلد وأنها..

لونه الشبل: ربما ليس هو المقصود سيد سالم هي قالت ثورة إلى جانب الرجل تفضل.

سالم عبد الله: نعم أدرك تماما لكن هي قضية المرأة التي تثار الآن يعني قضية مستوردة أصلا هي ليست من عندنا هي قضية الغرب تعاني منها المرأة التي زُجّت إلى العمل وأصبحت تعيل نفسها وتعمل في أحط الأجور..

لونه الشبل: طيب سيد سالم 69% أمية في المغرب و61% في مصر هل هذه قضايا مستوردة؟ هذا واقع عربي نعيشه جميعا.

سالم عبد الله: نعم لأن النظام العربي أصله نظام مستورد لأنه كله نظام علماني بينما المرأة في أوروبا مثلا سأضرب مثلا هنا عندي بإحصاء تعتبر أجور المرأة في الاتحاد الأوروبي أقل من الرجال بـ28% بنفس الأمر رغم أن كفاءتها أعلى من مثيلاتها من الرجال، مارلين مونرو بتقول من الصعب أن أكون ممثلة وأكون سعيدة وأنا مجرد جسد تمتلكه الكاميرا أنا رهينة لكوني نموذجا جسديا..

لونه الشبل: طيب خارج موضوع هذا الكلام سيد سالم عبد الله ونحن لا نتكلم الآن عن هذا الموضوع، أشكرك جزيل الشكر على هذه المداخلة، ربما يعني لم يبق هناك وقت كي تشرحي وجهة نظرك بثانيتين.

شاهندا مقلد: بدقيقة المرأة في ثورة 1919 قادت المظاهرات في مصر وقاومت المحتلين وفي كل الثورات العربية كانت مشاركة والمرأة في فلسطين الآن استشهادية تدافع عن وطنها، هل هذا خروج عن دورها؟ ده وطنها الذي يُعتدّى عليه بتدافع عنه.

كيفية مساعدة المرأة الريفية

لونه الشبل: طيب أشكرك جزيل الشكر وأتوجه إليكن لكي أختم هذه الحلقة يعني كي لا نبقى هنا ونتكلم ونتكلم ولا نخرج بأي نتيجة وحتى المرأة الريفية إن كانت تشاهدنا الآن، كي تشعر هذه المرأة بأن هذه الحلقة تمسها حقيقة وقد تستفيد مما نخرج به الآن، المرأة الريفية معزولة سياسيا واقتصاديا وربما اجتماعيا، كيف يمكن مساعدة هذه المرأة حقيقة لا كلام على الورق أو عبر وسائل الإعلام؟


لابد من مساعدة المرأة الريفية وتوعيتها من خلال المشاريع الاقتصادية لتحسين وضعها الاقتصادي

شاهندا مقلد
شاهندا مقلد: نمرة واحدة لا يمكن أن نساعد المرأة الريفية بالهبوط إليها بالباراشوت لابد أن يتم تنشيطها من داخلها يعني توعيتها ومساعدتها من داخل القرى نفسها وأنا بأتصور زي ما قلت ثاني إن مساعدة اقتصادية مشاريع اقتصادية تعمل فيها الفتيات النساء الريفيات، هذه المشاريع من الممكن أن ترتفع بوعيهم وكل الفلوس اللي بتُرصّد لهذا تقوم بعمليات.. بتصنيع زراعي، تسويق لمنتجاتهم، تجميع لمنتجاتهم وفي هذا الإطار هتدعم الوضع الاقتصادي للمرأة..

لونه الشبل: طيب أشكرك جزيل الشكر.
شاهندا مقلد: شكرا يا حبيبتي.

لونه الشبل: أتمنى أن يكون لدينا الكثير من الوقت حول هذا الموضوع تحقيقا وهو موضوع هام للغاية على عكس ما يتصوره كثيرون وتحديدا من وسائل الإعلام كما نوهنا، كانت هذه الحلقة من برنامج للنساء فقط حاولنا تسليط فيها الضوء على المرأة الريفية لعل صوتنا وصل حقيقة إليها وإلى صناع القرار في هذا الموضوع، في نهاية هذه الحلقة لا يسعني سوى أن أشكر ضيفاتنا سيدة شاهندا مقلد من مصر والسيدة حورية مشهور من اليمن، كما أتوجه بالشكر إلى السيدة لطيفة العقل من المغرب وإلى أن ألقاكم في الحلقة المقبلة لكم من مُعدة هذا البرنامج أطيب تحية السيدة أسماء بنت قادة ومن مخرجه رمزان النعيمي ومن محدثتكم لونه الشبل سلام عليكم ورحمة الله.