مقدم الحلقة:

لونه الشبل

ضيوف الحلقة:

إنعام محمد علي: مخرجة
نادين: ممثلة
أنيسة الدرازي: ممثلة وأستاذة الفن الدرامي

تاريخ الحلقة:

24/11/2003

- ضياع هوية الدراما وسط الحضور الكثيف للمسلسلات
- طغيان النجمات على الدراما

- أثر تغييب شخصية المرأة في دراما رمضان

- أزمة الكتابة الدرامية في العالم العربي

- قدرة الدراما على التأثير في المجتمع

- دور الرقابة في تفعيل الدراما العربية

- تدخل الشركات الإنتاجية في الدراما

لونه الشبل: مشاهدينا الكرام، السلام عليكم.

"أعاد الله علينا رمضان القادم من دون دراما المسلسلات المتلفزة" عنوانٌ لمقال نُشر أمس بجريدة "الحياة"، اعتبرت فيه الناقدة دلال البذري أن اللعنة قد صبت في رمضان هذا العام على الدراما التليفزيونية، فالتقت بذلك مع مجموعة كبيرة من النقاد الذين وصفوا تلك الدراما بالركاكة والمط والتطويل والرتابة، فالمسلسلات العشرين التي توزعت على خمسين فضائية عربية بدت -في رأي كثير من المشاهدين كما النقاد- مفارقة للواقع، وفاقدة إلى أي رؤية اجتماعية تعكس يوميات الأسرة العربية بآلامها وطموحاتها ومعاناتها، بل بدت غالبية بطلات تلك المسلسلات -وفقاً لآراء الكثير من المتابعين- منتمية إلى طبقة واحدة توزعت على مستواها أدوارهن المتشابهة والفوقية البعيدة عن قلب الحياة الاجتماعية للمرأة والأسرة العربية في واقعها الحي.

الأمر الذي يدعو إلى طرح مجموعة من التساؤلات حول سبب هذا الإجماع الساخط على المسلسلات، وعن سبب احتكار كثير من النجمات لأدوار البطولة في غالبية الأعمال الدرامية على حساب النجوم من الرجال، وعن دور الرقابة في تكريس غياب الرسالة الاجتماعية الإعلامية عن الدراما الاجتماعية.

كما ستطرح هذه الحلقة مسألة فوضى القيم التي غرقت فيها بعض الأعمال عندما تم ربطها في جانبها الوعظي والسلوكي بالمنظومة الغربية وإظهارها بطريقة بدت للكثير من المشاهدين وكأنها النموذج المطلوب لقواعد السلوك اليومي، بل ظهرت لآخرين وكأنها دعوة للتطبيع على مستوى الشعوب إلى الدرجة التي تدعو إلى التساؤل عن الدور الذي تلعبه شركات الإنتاج والتسويق في توجيه شكل ومضمون الدراما الاجتماعية، وعن السبب في تكريس منهجية التركيز في تلك الأعمال على النجوم أكثر من التركيز على المضمون.

للحديث عن الدراما الاجتماعية في رمضان لهذا العام نستضيف اليوم في استوديوهاتنا في الدوحة السيدة إنعام محمد علي (المخرجة المعروفة لكثير من روائع الدراما)، وعلى رأسها "أم كلثوم"، "وقاسم أمين"، ومن بينها أيضاً "أبلة حكمت" و"الحب وأشياء أخرى"، ونستضيف أيضاً من سوريا الفنانة القديرة نادين التي كان لها دور البطولة للكثير من الأعمال الدرامية السورية، ومن المغرب أيضاً الدكتورة أنيسة الدرازي (ممثلة وأستاذة الفن الدرامي في الجامعة المغربية)، أهلاً بكن جميعاً ضيفات على هذه الحلقة من (للنساء فقط).

إنعام محمد علي: أهلاً بكِ.لونه الشبل: مشاهدينا الكرام، بإمكانكم أيضاً المشاركة معنا في هذا الحوار بجميع محاوره وأبعاده، وذلك من خلال الاتصال بنا سواءٌ عبر الهاتف على الرقم: (0974) وهو مفتاح قطر: 4888873

أو عبر الفاكس على الرقم: 09744890865

أو عبر الإنترنت على عنواننا: www.aljazeera.net

ونرحب بآراء الجميع وبالمداخلات من الجنسين لا سيما المتابعين منهم لمسلسلات رمضان هذا العام.

ولمزيدٍ من تسليط الضوء على الدراما الاجتماعية المعروضة في رمضان هذا العام أعدت لنا الزميلة لينا الغضبان التقرير التالي من القاهرة، فلنتابعه معاً.

تقرير/ لينا الغضبان-القاهرة: التفاف الأسرة العربية كل مساء حول جهاز التليفزيون لمتابعة المسلسلات والبرامج والفوازير باتت إحدى طقوس الشهر الكريم، رمضان هذا العام شهد كماً هائلاً من الأعمال الدرامية التي دخلت كل بيت عربي، ولقي بعضها إعجاب المشاهدين، وقوبل البعض الآخر بالاستياء، وانطلقت سهام النقاد لتطال العدد الأكبر من الأعمال الدارمية التي أُذيعت خلال الشهر، وتركزت معظم الانتقادات على ابتعاد الموضوعات المطروحة عن واقع المجتمع المصري، وضعف عناصر العمل الأساسية من سيناريو وحوار وتمثيل وإخراج.

ماهر زهدي (ناقد فني): كنا متوقعين إن هيكون فيه رد فعل أفضل من.. أو من.. من خلال تواجد النجوم الكبار والمخرجين الكبار اللي همَّ ليهم أسماء وليهم تاريخ، وهنشوف دراما مختلفة، يعني أو هنشوف يعني موسم درامي في رمضان مختلف تماماً عن كل المواسم اللي فاتت، ولكن للأسف إحنا السنة دي فوجئنا بتراجع كبير جداً في المستوى، ومش عارفين السبب أيه، هل السبب النجوم؟ هل السبب النص؟ ما فيش نصوص جديدة؟ هل السبب المخرجين؟ هل السبب الاستسهال؟ هل السبب إن همَّ زي ما بيقولوا كل سنة إن همَّ فوجئوا بأن رمضان بكره فبدءوا يشتغلوا قبلها بشهر بس.

أسامة أنور عكاشة (كاتب وسيناريست): لما النص يضعف يبقى بالضرورة الدراما المقدمة هتضعف، بتتجسد المشكلة أكثر لما يبقى العدد بالكم الفظيع اللي إحنا شوفناه دا، جعجعة ولا نرى طحناً، للأسف الشديد الصورة السنة دي، وناتجة عن تغليب الكم على الكيف، وتغليب مصلحة الإعلان على موضوعية الدراما التليفزيونية كفن بيستهدف أولاً ترقية ذوق الناس.

لينا الغضبان: البعض يرى أن السبب الرئيسي وراء تدهور المستوى الفني لمعظم أعمال الدراما التليفزيونية هذا العام يكمن في تخلي المؤسسات الإعلامية الرسمية عن دورها في الإنتاج المباشر لهذه الأعمال، والاستعانة بمنتجين منفذين أو مشاركين يهمهم في المقام الأول الربح المادي، ويقدمونه على أي اعتبارات أخرى.

أسامة أنور عكاشة: أرى في رجوع اتحاد الإذاعة والتليفزيون إلى الإنتاج المباشر حل لابد منه ما فيش حل غيره، لأن بقاء نظام المنتج المنفذ والمنتج المشارك يعني مش.. إدى فرصة بالفعل للانهيار اللي إحنا شايفينه السنة دي، اللي إحنا شوفناه السنة دي نتيجة منطقية وطبيعية لما يحدث منذ بدأ نظام المنتج المنفذ والمنتج المشارك، نحن نأكل ثمار البذور المرة اللي إحنا زرعناها.

لينا الغضبان: المنتجون الذين نالوا القسط الأوفر من الاتهامات يرفضون تحمُّل مسؤولية الفشل الذي وُصفت به المسلسلات الرمضانية في مجملها مؤكدين أنهم يمثِّلون في النهاية أحد عناصر العمل، ولا يمكن بالتالي أن يتحملوا وحدهم كل المسؤولية.

أحمد غيث (منتج تليفزيوني): المنتج هو جهة إنتاجية ما بيبقاش هو قاعد لوحده، فلما بيتصدى لعمل هو بيتصدى لعمل .. عمل موجود على الورق لمؤلف كبير أو مؤلف له تاريخه، وبيختار مخرج بالاشتراك مع المؤلف زي ما قلنا قبل كده، هو بيبدأ أسلوب العمل بتاعه بالشكل الطبيعي جداً جداً، وبيختار عناصر العمل اللي تنجحه من وجهة نظره، وبعدين بيشترك معاه في المسؤولية اللي وافقه، يعني أنا ما أقولش أنا ما.. أنا ما بأضغطش على حد، أنا ما بأجيبش مخرج وأضغط عليه، وأدي له ورق وحش، وأقول له: أعمله، ولا بأضغط على مؤلف عشان يكتب ورق وحش.

لينا الغضبان: بين هجوم النقاد ورفضهم للجزء الأكبر من الأعمال الدرامية التي أُذيعت خلال شهر رمضان باعتبارها دون المستوى ودفاع القائمين على هذه الأعمال عن إنتاجهم، يبقى الرأي النهائي لجمهور المشاهدين باعتباره حكماً محايداً بين الفن الجيد والعمل الهابط.

لينا الغضبان - لبرنامج (للنساء فقط)- (الجزيرة)- القاهرة.

لونه الشبل: إذن الدراما الاجتماعية في رمضان سلبياتها وإيجابياتها هذا موضوع هذه الحلقة من (النساء فقط).

[فاصل إعلاني]

ضياع هوية الدراما وسط الحضور الكثيف للمسلسلات

لونه الشبل: أستاذة إنعام، أبدأ معكِ هذه الحلقة، المحطات العربية جعلت من رمضان يعني أشبه بمهرجان للمسلسلات العربية والدراما.. الدراما عموماً والدراما الاجتماعية أيضاً.

أولاً: ما رأيكِ بكثرة المسلسلات المعروضة في رمضان التي قد تصل أحياناً إلى حد التخمة كما سماها البعض، ألا يؤدي هذا الازدحام لضعف المتابعة وبالتالي ضياع هوية الدراما وأهداف الدراما الحقيقية؟

إنعام محمد علي: دا حقيقي، وإحنا.. وإحنا اتكلمنا وقلنا الكلام دا في مصر في لجان الدراما، وقلناها حتى على، وأنا لسه قايلاها على الفضائية المصرية، إن حصل زخم، وإن الزخم ده، يعني كان يعني حتى فيه ريبورتاج اسمه -مش عارفه- حرق النجوم، قلت لهم: لأ، دا الريبورتاج دا ممكن عنوانه يتغير إلى حرق المسلسلات، لأن يعني الكم الكبير دا من المسلسلات لا يمكن يقدر المشاهد الواحد يتابعه على مدى مثلاً 12 ساعة، مش ممكن تقدري يعني تمسمريه في الكرسي، فبالتالي هيشوف مسلسل ومسلسل آخر لأ.

لونه الشبل: صحيح.

إنعام محمد علي: فهيبقى بعض المسلسلات هيبقى لها يعني.. يعني كثافة مشاهدة، والبعض الآخر هتتظلم، وبعدين برضو فيه شكوى عامة من إن ليه المسلسلات ديت واللي غالباً بتبقى أفضل المسلسلات إنتاجاً يعني ما تتوزعش على طول السنة؟ يعني ليه.. ليه نحرم المشاهد العادي من إنه دايماً بيتفرج على دراما جيدة؟ فحقيقي إحنا محتاجين نعيد النظر في خطة عرض المسلسلات في رمضان، وإن نرجع لزمان ما كانش بيتذاع أكثر من مسلسل أو اثنين، وبالتالي كان المشاهد بيلتف حوله، فأنا معاكِ في.. في.. آه.

لونه الشبل: إذن هناك يعني أنتِ أثرتي موضوعين الآن أولاً: الزخم، وثانياً: التوقيت يعني عرض المسلسلات أحياناً يكون في كما يسمى prime time، وأحياناً المسلسلات أخرى تُظلم بهذا العرض.

إنعام محمد علي: بالضبط.. بالضبط، يعني فيه مسلسلات، فيه مسلسلات جيدة في مصر بتتذاع 3 صباحاً على الأرضية يعني وبتتذاع الساعة واحدة ونص، أكيد كثافة المشاهدة ضعيفة جداً..

لونه الشبل: أقل صحيح.. صحيح.

إنعام محمد علي: آه.. آه.. آه

طغيان النجمات على الدراما

لونه الشبل: دكتورة أنيسة، كما يقول أصحاب الدراما يعني في هذا الموسم لو أنه لوحظ طغيان النجمات على حساب النجوم، يعني هناك كثير من النجمات كانوا بطلات لمسلسل.. لمسلسلات كثيرة هذا العام على حساب بعض النجوم باستثناء يحيى الفخراني ونور الشريف وقلة يعني..؟

إنعام محمد علي: لا.. لا.. لا، على فكرة فيه يحيى الفخراني ونور الشريف، وفيه أشرف عبد الباقي، وفيه صلاح السعدني. لأ، فيه.

لونه الشبل: آه.

إنعام محمد علي: فيه عدد، بس منتشرين آه.

لونه الشبل: نعم، هو يعني الفضائيات يبدو بأنها حملت كم إعلامي كبير للمسلسلات التي فقط نشاهد عليها نجمات، وهذا اللي الذي دعا كثير من صناع الدراما حتى وأصحاب الدراما للقول بأن هناك..

إنعام محمد علي: فيه محمود ياسين برضو، أكثر من مسلسل.

لونه الشبل: نعم، ولكن كما قلت لكِ يبدو بأن الانتشار كان أو الضغط الإعلاني.

إنعام محمد علي: إعلاني؟

لونه الشبل: نعم.

إنعام محمد علي: بالضبط.

لونه الشبل: للممثلات، إذن يعني ما سبب هذا الاعتماد على النجمات يعني إعلانياً فلنقل هل هذا ميزان التجاري الربحي، أم أن هناك أسباب أخرى مثلاً؟

د.أنيسة الدرازي: بسم الله الرحمن الرحيم.. معلش البسملة مسموح بها.

لونه الشبل: طبعاً مسموح بها.

د.أنيسة الدرازي: من يدري قد أُتهم بالإرهاب، معلش قبل أن أجيبك على هذا السؤال أود أن أقدِّم تحية للجمهور لو سمحتي.

لونه الشبل: تفضلي.

د.أنيسة الدرازي: إذن تحية عطرة وكل سنة والجمهور بألف خير.

لونه الشبل: وأنتِ بخير.

د.أنيسة الدرازي: مسألة النجمة والنجم ويعني النجومية في.. في.. في الفن هي مسألة بالنسبة لي مصطنعة، لأن أنا أطرح سؤال: هناك فرق ما بين الفنان النجم والممثل .. والفنان الممثل، لكن الفرق بيناتهم وهو أن أهم شيء وهو يكون الممثل الفنان، وبخاصة أن النجومية تُصنع.. تُصنع بالمال، تُصنع بالإشاعات، ويعني بالنسبة لي النجم لا يقدم شيء إضافي للعمل الفني..

لونه الشبل [مقاطعةً]: نعم، ولكن هل.. هل يبدو بأن هناك شيء ترويجي للنجمات، يعني هل وجود اسم يجمع..

د.أنيسة الدرازي: دي مسألة تجارة..

لونه الشبل: على بداية المسلسل أو فلانة فيه، هل هذا يزيد من تجارته من ربحه من..

إنعام محمد علي: أنا هأقول لك..

نادين: بس خليني.. بس خليني أحكي..

لونه الشبل: اتفضلي طبعاً.. اتفضلي.

نادين: هو موضوع تواجد النجمات بأتصور أو الموضوع اللي تطرقت له الأخت أنيسة هو موضوع تسمية النجمات أو النجم أنا بأتصور ما لازم يعني نهضم حقه للممثل، بأتصور التعريف الحقيقي هو لازم يكون ممثل، وهذا الممثل هو مؤدي بقدر ما بيجتهد وبيثابر على دوره بينضاف لكلمة الممثل ممثل مبدع، ممثل بارع، ممثل صاحب حضور متميز، حضور آسر، لافت، هذا بينضاف بحسب هو اجتهاده ومثابرته.

لونه الشبل: طب بحسب اجتهادك ومثابرتك، أنتِ أيضاً كنتي بطلة مسلسل سُمي باسم الشخصية التي.. التي قمتي بها، وهو "الداية"، يعني هل هذا الكلام كان ضمن استثمار نجوميتك كنجمة؟

نادين: لا أبداً، مسلسل "الداية" لا يعتمد على.. على البطلة الواحدة، مسلسل الداية بطولة جماعية مطلقة، وإن كان يحمل اسم الداية، الداية هي رمز، رمز للفكرة والمضمون اللي رايد الكاتب إنه يقدمه للمشاهد، الكاتب الدكتور فؤاد شوربجي، هذا العمل ما قدَّم أبداً ولا استثمر الممثلة على حساب المضمون أبداً.

هلا موضوع تواجد الممثلات على الساحة بالنسبة للدراما الاجتماعية المعاصرة، أنا بأعتبر هذا من حق المرأة أنه نحكي عنها بواقعنا المعاصر، يبدو نحنا أغفلنا.. أغفلنا حق المرأة بالأعمال الماضية، لما كنا نحكي عنها كامرأة منكسرة مظلومة، ما لها رأي..

إنعام محمد علي: .. في السينما مثلاً.

نادين: مسلوبة الإرادة، يعني كثير..

لونه الشبل: آه، طيب صورة المرأة في الداية كيف.. كيف ظهرت إذن؟

نادين: كيف؟

لونه الشبل: صورة المرأة في الداية كيف ظهرت في هذا.. هذا العمل؟

نادين: الداية قدَّم نماذج عديدة للمرأة، قدَّم نماذج عديدة، المرأة.. المرأة الجريئة، المرأة الشرسة، المرأة المتمردة، المرأة الساذجة، المرأة الحنون، يعني قدم مختلف هاي النماذج، فما.. ما أنها محصورة ضمن شكل خاص إله علاقة بالمرأة، تواجد الممثلات اللي أنا بأريد نقول مو نجمات، ممثلات هو تواجد بشكل طبيعي، وما راح يكون على حساب ظهور ناس آخرين، بالعكس لأنه الموضوع هو إله علاقة بإنه نحنا نحكي عن المرأة بواقعنا المعاصر، بعدما صارت المرأة..

إنعام محمد علي: مفتوحة عالمياً يعني.

نادين: إلى.. إلى موقع هام بالمجتمع، هي إنسانة فعَّالة، وتقف إلى جانب الرجل.

لونه الشبل: صحيح.

نادين: وتقدم رسالة إنسانية تساهم في بناء المجتمع وبناء الأجيال.

لونه الشبل: طب هل.. هل صورة المرأة بهذا الشكل ظهرت في الدراما هذا العام؟ يعني هل ظهرت صورة المرأة صورة طبيعية وصورة..؟

إنعام محمد علي: لأ هو ظهرت.. ظهرت يا دكتورة لونه..

لونه الشبل: أم.. أم اقتصرت على.. على صور قد تكون غريبة وبعيدة عن.. عن المرأة العربية عموماً؟

إنعام محمد علي: لأ، مش كلها.. مش كلها، بعضها، لكن.. لكن في مسلسلات كثير ظهرت.. دا بالذات.. بالذات ظهرت بصورة يعني.. يعني تعبِّر عن المرأة العصرية يعني.. يعني شوفنا مثلاً في "ثورة الحريم" إزاي نيرمين الفقي نتيجة تعليمها قدرت تقف قدام الرجال الصعايدة بكل تقاليدهم وبكل موروثاتهم، وتنتزع حقها وغيره، وتنادي بالتعليم وغيره وغيره، يعني.. يعني زي المرأة.. المرأة كرائدة للتنوير.. رائدة للتنوير يعني، فشيء جميل برضو يعني إن إحنا، نقول..، هو بس يعني يمكن فيه خلط في الأمر إن النجوم بمعناها إن اللي هو أيه المتعارف عليه أو العدد القليل اللي الناس تعارفوا من زمان الناس يعني اعتبروهم همَّ دُول النجوم وثبتوا الصورة كمان، يعني حتى ما أضافوش نجوم آخرين يعني..

نادين: تكرار..

إنعام محمد علي: وطبعاً.. وطبعاً دا.. دي.. دا برضو

لونه الشبل: طب إضافة نجوم آخرين هل هي مسؤولية المشاهد، أم مسؤولية..؟

نادين: لا.. أكيد لأ..

إنعام محمد علي: لأ.. لأ، هي مسؤولية، هي مسؤولية المخرج ومسؤولية جهات الإنتاج، يعني جهات الإنتاج.. جهات الإنتاج اللي بتفرض عليهم جهات التسويق.

لونه الشبل: فلانة أو فلان.

إنعام محمد علي: آه، آراءها، يعني أنا هأقول لك مثلاً تجربة خاصة بيَّ يعني..

لونه الشبل: سأعطيكي المجال لكي..

إنعام محمد علي: أنا بعد ما "أم كلثوم" اتعرض وحقق النجاح اللي ممكن تقولي غير المسبوق على مستوى العالم العربي، أنا قابلت أحد المسؤولين عن التسويق في أحد القنوات العربية، قال لي: تصوري إن "أم كلثوم" دا قبل ما يتعرض كان رقم 5 بالنسبة لنا، كان فيه خمس مسلسلات فيهم نجوم متعددين، إحنا كنا رقم 5، على الأساس هذا المسلسل يخلو من النجوم، فجهات التسويق العربية هي اللي بتفرض أحياناً النجوم، ومش بس جهات التسويق، الإعلام بيفرض النجوم لأن هو بيأخذوا العمل، لما بيأخذوا العمل بيجيبوا عليه إعلانات، لو الإعلان فيه نجم اللي هو بيسموه stereotypes، يعني اللي في أدمغة المشاهدين علشان أنا مش بأتكلم عن المشاهد المصري بس، أنا بأتكلم دلوقتي على..

نادين: المشاهد العربي..

إنعام محمد علي: آه، أكثر من 200 مليون عربي..

لونه الشبل: صحيح بيتابعوا المسلسلات..

إنعام محمد علي: اللي هم خلاص يعني في ذهنهم صورة ذهنية لمين النجم واللي إحنا عايزين.. يعني نحرص على إن بقى نجدد الصورة دي، يعني أنا يمكن حاولت في أكثر من عمل اللي أنا أجدد الصورة..

لونه الشبل: نجحتي.. نعم

إنعام محمد علي: يعني صابرين مثلاً كانت مفاجأة للناس، يعني كانت مفاجأة غير متوقعة..

لونه الشبل: ولكن صابرين لم تكن يعني.. وجه غير معروف، كانت أيضاً فنانة لها تاريخها..

إنعام محمد علي: لا لم تكن نجمة، لم تكن تصنف، يعني في يعني في مصاف نجوم الدرجة الأولى يعني..

لونه الشبل: صحيح.. صحيح.. أنا معك.. صحيح.

إنعام محمد علي: يعني عايزين.. عايزين المخرجين يجتهدوا وعايزين جهات الإنتاج وجهات التسويق تقتنع إن مش معقولة إن النجوم..مش هم أربعة خمسة..

لونه الشبل: إنهم.. صحيح.

إنعام محمد علي: وإلا هرم التمثيل هيضيق جداً يعني..

لونه الشبل: صحيح..

إنعام محمد علي: يعني هيبقى هم أربعة خمسة..

لونه الشبل: التوازن يعني يختلف تماماً..

إنعام محمد علي: و.. و.. ويعني الناس بقى ما تعترضش ولا تضج لما تلاقي إن الأربعة خمسة دُول يعملوا العشرين مسلسل..

لونه الشبل: نعم تفضلي دكتورة أنيسة كان لديك مداخلة.

د.أنيسة الدرازي: شكراً، أنا متفقة طبعاً مع كلام السيدة إنعام، لكن أريد أن أضيف شيء آخر وهي أن مسألة طلب مشاركة النجوم في الدراما الاجتماعية لهذه السنة في هي.. يمكن أن تكون كذلك تبرير لضعف النص والإخراج في.. في العمل..

لونه الشبل: جيد هذا الكلام، أين التفاصيل..

د.أنيسة الدرازي: لأن.. طبعاً لما وجهتم الدعوة لي تسمرت أمام شاشة التليفزيون وحاولت أن أشاهد أكبر عدد ممكن من الأفلام فاتضح.. فاتضح لي بسرعة وبكل سهولة بأن ما فيه فيلم مسلسل إلا وفيه نجمة، لما قمت بتحليل هكذا لما تقولون..

لونه الشبل: بالمطلق..

د.أنيسة الدرازي: لا مش بالمطلق لا يمكن أن أعتدي على الأفلام.. المسلسلات الأخرى وأضع كل..

لونه الشبل: فعلاً.. صحيح..

د.أنيسة الدرازي: الأعمال في خانة واحدة..

لونه الشبل: آه طبعاً..

د.أنيسة الدرازي: هناك استثناءات، لكن بصفة، هذا الانطباع اللي عندي أنا هو أن ممكن وسيلة يتبعها المخرج لكي يبرر.. كي يستقطب المشاهد، أنا شخصياً ما فيش داعي أتكلم عن الآخرين، أنا شخصياً تتبعت مسلسل "العمة نور" من أجل نبيلة عبيد أبكتني وأنا صغيرة في فيلم شو اسمه..

إنعام محمد علي: الشيماء.

د. أنيسة الدرازي: لأ في فيلم "رابعة العدوية"..

نادين: رابعة العدوية..

لونه الشبل: رابعة العدوية..

د. أنيسة الدرازي: أحرقت قلبي وبالتالي بالنسبة لي هذيك السيدة اللي كانت غائبة، يعني نجمة آفلة غائبة رجعت من جديد إلى.. إلى العالم.. إلى الميدان السينمائي..

لونه الشبل: ماذا وجدتي؟

د.أنيسة الدرازي: وجدت أمور كثيرة طبعاً أنا.. صُدمت لأن لا تمثل، أولاً هناك إن كانوا يتكلمون على الفيلم المسلسل بصفة عامة، الموضوع لا يعالج القضايا، لا يعالج الواقع، بالنسبة لي هو مرآة لمجتمع خيالي، العمة نور درست في أوروبا في أميركا بوجه التحديد ورجعت لكي.. لكي تحل مشاكل العالم العربي يعني بسهولة وبطريقة غير.. غير معقولة، وأنتِ تعرفين أنه العقل هو أكثر شيء يعني

نادين: يتبسم..

د.أنيسة الدرازي: لا.. عفواً ما بأعرفش..

لونه الشبل: إذن خلينا.. لنبق.. نعم.

نادين: بس معلش بس لو مداخلة صغيرة، أنا مع الأخت إنه قالت موضوع، إذا كان النص ضعيف..

لونه الشبل: بيصنعوا له نجوم..

نادين: بيستعينوا بالممثلين، لكن أنا بأتصور فيه جانب آخر.. فيه جانب آخر هو إن الجهات الإنتاجية أو المنتج.. المنتج الخاص اللي حر هو دخل على ساحة الإنتاج، المنتج هو اللي عم يفرض شروط إن يكون فيه ممثلين معروفين.

لونه الشبل: نبقى عند هذه الجملة بالتحديد، ممثلين معروفين لنرى إن كان الموضوع فقط حول النجمات أم كان هناك نصوص بالفعل قوية وتستأهل الكثير من المشاهدة.

[موجز الأخبار]

أثر تغييب شخصية المرأة في دراما رمضان

لونه الشبل: سيدة إنعام، كنا نتحدث عن موضوع الدراما الاجتماعية هل عبرت عن يوميات الأسرة العربية أم لأ، إذا كانت الدراما بهذا الشكل تؤثر بالمتلقي العربي عموماً، دراما تليفزيونية، ماذا يعني تغييب شخصية المرأة، يعني أنتِ تفضلتي بأنه كان هناك شخصيات لنساء عاديات، ولكن عموماً كان هناك الدكتورة وكان هناك اللي يعني سيدة الأعمال، ولم نجد كثيراً الفلاحة يا سيدتي العاملة، الموظفة، الفقيرة، المعدمة، أياً كان، تغييب صورة المرأة بهذا الشكل أمامنا كمشاهد بصرف النظر هل كانت موجودة على الأرضيات أم لأ.

إنعام محمد علي: المرأة أو الأسرة يعني..

لونه الشبل: أنا كمشاهد على الفضائية، نعم.

إنعام محمد علي: المرأة أو الأسرة يعني..

لونه الشبل: بالضبط.

إنعام محمد علي: الأسرة بالطبع، هو يمكن اشتراط إن المسلسل يبقى ثلاثين حلقة علشان يذاع خلال ثلاثين يوم في رمضان يعني، ولأن بيبقى فيه مساحة عريضة جداً، قدَّام الكاتب فبيقدم شرائح المختلفة في الحياة يعني، الشرائح العليا والوسطى والدنيا، يعني شوفنا في المسلسل اللي هو بطولته ليلى علوي اللي هو..

لونه الشبل: "تعالَ نحلم ببكره".

إنعام محمد علي: آه "تعالَ نحلم ببكره"، إن فيه.. فيه شريحة الحارة موجودة كاملة بنسائها بغيره.. فيه نساء يشتغلوا صحفيات وكلهم نابعين.. خارجين من الحارة ديت، وشوفنا سيدات يعني كادحات جداً وكله، شوفنا برضو في مسلسلات ثانية نفس الحكاية، يعني شوفنا الحارة، شوفنا في المسلسل اللي هو بتاع يحيى الفخراني اللي بيلعب بطولته يحيى الفخراني..

لونه الشبل: "الليل وآخره".

إنعام محمد علي: "الليل وآخره"، دا خد شعبية كبيرة جداً، أسرة صعيدية بتقاليدها القديمة وغيره وكل دوَّت، أنا عايزة أقول ما فيش غياب كامل عن..

لونه الشبل: ولكن.. يعني لننتبه إلى صورة المرأة سواء في مسلسل ليلى علوي كانت سيدة أعمال وهي المركَّز عليها..

إنعام محمد علي: وهي ابتدت إنسانة بسيطة..

لونه الشبل: صورة المرأة في "الليل وآخره" كانت غجرية مطربة، أين صورة المرأة الحقيقية يعني حتى ما تفضلتي به..

إنعام محمد علي: لا، ما هو ماقدرش أقول إنه في مقابل..

لونه الشبل: لم يكن أساسياً في المسلسل..

إنعام محمد علي: في مقابل هذه نرمين الفقي كان فيه هدى سلطان، المرأة الصعيدية الماسكة على التقاليد يعني..

لونه الشبل: لم تكن البطلة ولكن، يعني نحن نتحدث عن..

إنعام محمد علي: هو..

لونه الشبل: أكثر.. أكثر ما يمكن أن يجذب المشاهد.. المشاهد..

إنعام محمد علي: هو هنا البطل رجل على فكرة مش امرأة، يعني في هذا المسلسل ما فيش بطولة نسائية، نعم.

لونه الشبل: يحيى الفخراني، نعم، ولكن البطولة الثانية لنتكلم عنها حتى بـ "تعالَ نحلم ببكره"، كانت البطلة التي تشدني أنا كمشاهد في المنزل أن أصبح مثل أي سيدة أعمال ومليونيرة، حتى الحارة التي تفضلتي بها لم تكن أساسية في المسلسل، كان الأشياء هذه مهمة.

إنعام محمد علي: بس شوفنا نرمين الفقي في "ثورة الحريم"، بطلة عادية متخرجة من الجامعة ودارسة، و.. ومنتمية لأسرة صعيدية، يعني شوفناها يعني تنتمي إلى الشريحة الوسطى يعني، يعني.. يعني كان فيه تنوع، إنما دا بأقول لك نتيجة إن فيه المؤلف لازم يكتب ثلاثين حلقة، ودا جهد مضني، ويمكن دا اللي بيلجأنا إلى أحياناً المط والتطويل والإضافات وغيره، لكن خلال الثلاثين حلقة دول لابد بنلاقي موضوع يغطي الثلاثين دول..

لونه الشبل: صحيح

إنعام محمد علي: فأحياناً بيلجأ يعني أيه؟ كأنك بتشوفي أنت مجتمع بحاله يعني، بكل شرائحه يعني، العليا والوسطى والدنيا وغيره، لكن أنا معاكِ، أنا برضو بأُقر إن إحنا عايزين إن إحنا ما نهتمش بس بالطبقات العليا، إنما أنا بالعكس الدراما أو لازم يلجأ للطبقات الأكثر احتياجاً للتغيير..

لونه الشبل: نعم.

نادين: لو سمحتي..

إنعام محمد علي: اللي هي في الشرائح الدنيا يعني زي الفلاحات وزي الطبقات الكادحة، الطبقة المتوسطة..

لونه الشبل: يا سيدتي الموظفة.. الموظفة.

نادين: الموضوع.. الموضوع -لونه- تطرقنا له بأعمال قديمة يعني إحنا ليش نحنا عم بنصر على أن نقدم المرأة ضمن قالب محدد، يعني حكينا عن المرأة بعالمها الجانب المظلم، اللي كانت ضمن أربع جدران بس فقط إن مطلوب منها..

لونه الشبل: هل هذا جانب مضيء الآن لأن يطرح؟

نادين: تطبخ و.. وتربي أولادها وفقط يعني لأ هذا عالم المرأة اللي حكينا عنه الامرأة المنكسرة حكينا عنه، الامرأة المكافحة الكادحة حكينا عنه، لكن نحنا هلا بعصر لازم نبرز دور المرأة..

إنعام محمد علي: دور جديد للمرأة.

نادين: كعنصر فعال يعني سيدة مجتمع موجودة، بعدما صارت اللي هلا المرأة وصلت للوزارة، صارت وزيرة، صارت رئيسة دائرة.

لونه الشبل: نعم، ولكن عدد.. عدد الوزيرات وسيدات المجتمع نسبة للمجتمع العام قلة.. قلة يعني.

نادين: بالمقارنة.. بالمقارنة بس أنتِ برأيك ما لازم نحكي عن المرأة هلا بواقعنا الحالي..

لونه الشبل: لأ ولكن التكريس فقط على هذه الصور هو الذي يثير هذا التساؤل على الأقل.

نادين: ok.. هذا إله علاقة بموضوع تنسيق.. تنسيق أو توزيع المواضيع على شركات الإنتاج، يعني نحنا..

لونه الشبل: طب..

نادين: بحاجة لهذا الموضوع..

لونه الشبل: طب لنشاهد آراء الناس على الأقل ولمزيد من معرفة آراء المشاهدين حول الدراما المعروضة في رمضان هذا العام أجرت كاميرا (الجزيرة) الاستطلاع التالي لآراء الشارع اللبناني، فلنتابع معاً.

مواطنة لبنانية 1: حلوين بس مش مثل السنة الماضية.

مواطن لبناني 1: نشتغل من الصبح لآخر الليل، ما بنفضى نحضر مسلسلات.

مواطنة لبناني 2: حلوة، بتسلي، وفيها مواضيع مهمة يعني.

مواطن لبناني 2: المسلسلات منيحة..

مواطنة لبنانية 3: يعني هذاك رمضان كان أحسن من هلا، يعني كانوا أحلى، يعني كان الواحد بيتشوق أكثر لحتى ليحضرهم..

مواطن لبناني 3: والله كثير كويسين هناك، فيه شيء مقبول وفيه شيء مو مقبول، فيه شيء ممل

مواطنة لبنانية 4: .. شيء عاجبوني، فيه معالجة … فيه كمان بأحضر كمان "العمة نور" عجبني أكثر شي، لأنه فيه معالجة للشباب اليوم.

مواطن لبناني 4: منيحة، بس هذاك السنة أحلى.

مواطنة لبنانية 5: فيها مواضيع أحسن يمكن من السنة الماضية.

مواطنة لبنانية 6: ها السنة فيه مسلسلات أحلى كله إحنا عايشين فيها ها المسلسلات.

مواطنة لبنانية 7: لا كثير حلوين أحلى من السنة الماضية فيها مواضيع عميقة يعني.

مواطنة لبنانية 8: أجمالا ها السنة، فيه تنوع أكثر، فيه يعني واقعية أكثر خاصة الواقع اللي إحنا عايشين فيه.

لونه الشبل: كما لاحظتن يعني..

إنعام محمد علي: اختلف

د. أنيسة الدرازي: اختلف الشارع.

لونه الشبل: اختلف.. اختلف.

نادين: مافيكي ترضى جميع الأذواق يعني اقتراب وبُعد.

لونه الشبل: اختلفت الآراء.

نادين: اقتراب وبُعد الأعمال الاجتماعية الدرامية اللي إلها علاقة بالأسرة العربية، هاي إلها علاقة بالكاتب نفسه، الكاتب صاحب التراكم والتجارب، صاحب الخبرة صاحب الفكر صاحب المعرفة هو اللي بيقدر يأخذ من مخزونه الثقافي من قاموسه اللغوي ويكتب ويشوف، يدخل للشارع العربي ويشوفه، يقدر يكون عنده هذا الرصد الدقيق ليقدر يقدم، يكون ملتصق تماماً بالبيئة وبالأسرة العربية هذا إله علاقة بالكاتب تحديداً.

لونه الشبل: طب تعليقك دكتورة أنيسة، باختصار.

د.أنيسة الدرازي: تعليقي هو التالي، لما سألتي هل الدراما العربية عكست الواقع العربي أم لا؟ مش بالضرورة نركز الكلام على المرأة، الدراما العربية كالإنسان العربي.. لا تسأل الأسئلة الأساسية والضرورية مثل يعني ما يجب عمله وإلى أين أتجه وما هو المتفرج، والأعمال اللي شفناها هي أعمال تتكلم عن 6 أو 10% من.. من.. من..

لونه الشبل: من الشريحة العمرية..

د.أنيسة الدرازي: من الشريحة و90% و90% كثير يعني، وبالتالي فهي بالنسبة لي، لأ لم تعبر يعني طبعاً مش كلها، لكن بصفة عامة.

نادين: أنا حسب جواب.. جواب.. إيجابي..

د.أنيسة الدرازي: مش كلها.. بصفة عامة مش كلها.. مش كلها..

نادين: إيجابي لأنه إحنا إذا قلنا ادعينا لأنفسنا إن إحنا اقتربنا كثير من واقع الأسرة العربية، فنحن راح نكون مغتربين للنهاية.

لونه الشبل: آه، نعم.. نعم.. دعيها تكمل لو سمحتي..

نادين: إنك تحيطي بالأسرة العربية ها بده بيتطلب عمر ثاني.

لونه الشبل: دعيها.. دعيها تكمل سيدة نادين.

د.أنيسة الدرازي: لو سمحتي أنا الأعمال التي شاهدتها وهي "إزاي نعيش كده"، "فارس الرومانسية"، "مسألة مبدأ"، "أبيض في أبيض"، "ملك روحي"، "العمة نور"، "حكاية رجل معاصر"، "هولاكو"، "الشتات"، "البهلول"، يعني على الأقل عشرة أعمال، أنا العمل الجيد والذي يعكس الواقع العالم العربي وهو العمل الذي يجيب على ثلاثة أسئلة، على ثلاثة كلمات: أن يقول لي هو مُستعِمر يعني العربي مُستعمَر مُستبدَ و.. و.. ومُستلَب..

إنعام محمد علي: وأيه؟

د.أنيسة الدرازي: ومُستلَب..

إنعام محمد علي: آه.

د.أنيسة الدرازي: إحنا عندنا مشكلة أنا ما دام العمل أنا بالنسبة لي هذه رؤية هذه هي الرؤية اللي لازم تكون عند المنتج وتكون عند المخرج، وتكون عند كاتب المؤلف، والممثل.. هذه هي أهم شيء.

لونه الشبل: نعم، نبقى عند هذه الفكرة بأنه يجب أن يكون مقارب للواقع، بأنه مُستلَب ومستعمَر و..

د.أنيسة الدرازي: مستَلب ومستعمَر..

لونه الشبل: جيد هذا الكلام..

د.أنيسة الدرازي: أنا مُستعمَرة مُستلَبة مُستبدَة.

لونه الشبل: جيد.. جيد..

د.أنيسة الدرازي: ولو سمحتي أنا قمت بعمل كثير موضوعي حيث سألت الطلبة اللي كانوا درسوا في الجامعة وسألتهم وأعطوني بعض الأجوبة، إذا ممكن الكاميرا يعني تبين، يعني خط الطلبة وكل شيء، مثلاً فيه واحد قال لي: مسلسل "العمة نور"، مسلسل تافه لأنه يتدخل في الشؤون الخاصة بالبلدان العربية، بل -وبكل وقاحة- العمة نور يعني.. شخصية تملي علينا كيفية التصرف داخل منازلنا وتعلمنا عادات سيئة وتشبع أفكارنا بأشياء سيئة للغاية ووقحة، مثلاً أن أعتبر الولايات المتحدة مكان للثقافة والعلم والتفتح الاجتماعي هذا شيء غير معقول، مثلاً.. أيه أفلام.. المسلسلات المعروضة هي مسلسلات تشجع على الفساد الخلقي و.. و.. وعلى العلاقات الغرامية وإظهار معاناة الشباب..

لونه الشبل: طب وصلت.. وصلت الفكرة دكتورة أنيسة.

د.أنيسة الدرازي: وصلت الفكرة طبعاً.

أزمة الكتابة الدرامية في العالم العربي

لونه الشبل: هل لديكِ رد سيدة إنعام؟

إنعام محمد علي: آه والله يعني حكاية اللي دخلنا فيه، لا أنا عايزة أقول أنا بأنضم صوتي لنادين، حكاية الكاتب، مسؤولية الكاتب يعني، والخريطة السنة دي اتحطت من وجهة نظر نجمات وليس كاتب كبير وليس مخرج كبير يعني آه، فالكاتب لازم عنده يبقى عنده.. وعي مجتمعي، فعلاً فيه أزمة كتابة، زي ما قال أستاذ أسامة، إحنا محتاجين لكُتَّاب جيدين يعبروا عن هموم الشارع العربي، ومحتاجين أكثر إن العمل الدرامي أو النص الدرامي ما يبقاش مجرد مهتم بالشؤون المحلية، المشاهد دلوقتي بقى -زي ما قلت- في يعني من الخليج للمحيط، وبقى أكثر من 100 مليون، وبالتالي لازم الأعمال العربية تتطرق الموضوعات العربية على وجه العموم وليس الموضوعات.. الموضوعات المحلية يعني لازم يتسع أفقها يعني..

نادين: نعم هو هذا بالفعل..

لونه الشبل: لحظة، سيدة نادين، يعني أثارت الأستاذة إنعام نقطة هامة، بأنه في هذا العام لم توضع خطة الكاتب الكبير والمخرج الكبير بل النجمة تحديداً، في.. في..

إنعام محمد علي: النجم.. النجمة أو النجم.

لونه الشبل: النجمة أو النجم، كما تفضلتي، سيدة نادين في "الداية" كان هناك كاتب كبير وهو الدكتور فؤاد شوربجي كما تفضلتي، وكان مخرج بشكل.. أيضاً جيد يعني، وأولاً: أبدأ معكي على مستوى النص، ما الذي قُدِّم لكي في "الداية" على مستوى النص؟

نادين: النص أول شيء اللي شدني إله هو وطنيته بالدرجة الأولى، يا اللي جذبني، جذب اهتمامي لهذا العمل هو وطنيته، وبالتالي الرمز اللي بتحمله الداية، العمل عم بيحكي عن بداية فترة الأربعينات وعم يحكي عن الصراع القائم ما بين الاستعمار الفرنسي والبريطاني في دمشق، لذلك عم يرصد حالة الكفاح والنضال، نضال شعب بهاي الفترة؟ الداية بالعمل بتمثل.. بتقدم الرمز، رمز الحياة، عمق الحياة، الاستمرارية، التواصل، الشفافية، الإنسانية، الحب، المسامحة.

لونه الشبل: طب دعينا دعينا.. دعينا نشاهد بعض المشاهد..

نادين: ليش عم تقطعيني كل مرة؟

لونه الشبل: من مسلسل الداية..

[مشاهد من مسلسل الداية السوري]

لونه الشبل: تعليقك.

نادين: أول شيء يمكن كلمة الداية ما تكون كتير مفهومة عند بعض اللهجات الأخرى، الداية هي الامرأة اللي بتساعد النساء أثناء الولادة، هاي الداية، وهذا رمز العمل يعني العمل بيحمل اسم الداية، هلا الداية عم تحمل هاي الرسالة الإنسانية، هي اللي بتمثل.. بتؤدي دور كتير شفاف وعميق، هي روح الحارة، هي ضمير الناس، هي ذاكرة الحارة وتاريخ الحارة، هي كل نفس.. كل حجر موجود بالبيت العربي، هي عرق خضار ممتد على جدار البيت العربي، هي (البحرة) اللي موجودة بأرض الدار اللي بتلم الأسرة العربية، كل هذا بيعني الداية، الداية مو بس مجرد شخصية موجودة، لأ هي عم تحكي عن الأم بشكل عام، كل النساء مجموعين بالداية..

لونه الشبل: هل كنتي نجمة الداية؟

نادين: لأ، أبداً، أبداً، الداية ما فيها نجومية رغم إنه العمل بيحمل اسم الشخصية أنا أرفض إنه يكون فيه نجم بالعمل، العمل يعتمد على بطولة جماعية وكلهم كانوا أبطال، أبطال أمام الكاميرا وخلف الكاميرا، الداية عم يحكي عن واقع مجتمع بالحارات الشعبية، عن نضالهم عن كفاحهم، الداية وظيفتها مو بس تساعد على ولادة.. تساعد النساء على الولادة، وظيفتها إنها تحل لهم مشاكلهم، تشاركهم همومهم، تفرح معهم، تحزن معهم، الداية مثل ما شفنا هلا بالمشهد مع الضابط الفرنسي هي إنسانة كتير مؤمنة، مؤمنة ومتحررة بنفس الوقت، مؤمنة مو متزمتة يعني، لما حط الفرد براسها للداية -مثلما لاحظنا- ما خافت الداية، لأنه الداية ما بتعرف الخوف، الضوء.. الخوف ما فيه عندها، مو موجود، لذلك لأن هي وجهها لرب العالمين، ما عندها خوف، فهو هذا أثار..

لونه الشبل[مقاطعة]: طب ليش اخترت الداية..

نادين [مستأنفة]: تساؤل عنده .. عند الضابط الفرنسي إنه ليش ها الشخصية ما خافت، يعني يشوف فيها شيء سر بداخلها ما خلاها تخاف..

لونه الشبل: لماذا اختُرتِ أنتِ للداية؟

نادين: هذا السؤال بيعود..

إنعام محمد علي: للمخرج.

نادين: للكاتب بالدرجة الأولى وللمخرج.

لونه الشبل: كما علمت بأنكِ تفاجأتي أول ما..

نادين: بصراحة أنا تفاجأت، ويمكن مثل ما تفاجأ المشاهد إنه شافني بالشخصية لما بعتوا لي النص من شان أقرأ فحسيت إنه فيه التباس إني أنا سمعت على التليفون شخصية أخرى، صار فيه التباس إنه ليش أنا.. مو معقول يعني الداية يفترض أنا بيورد على لساني حوار إنه أنا مولِّدة تلات أربع الحارة، فشو ثلات أرباع الحارة وكلهم شباب صاروا، فأنا عمري شو 200 سنة تقريباً، فالداية يفترض مثلما ما بنعرفها بالحارة الشعبية امرأة كبيرة بالعمر، يعني ممكن تكون عجوز، لقدرت بالقراءة التالتة للعمل لأصل للمعنى يا اللي بده إياه الكاتب الدكتور فؤاد شوربجي، لأنه تكون شخصية الداية يا اللي هي بتمثل عمق الحياة لا يمكن أن تشيخ..

لونه الشبل: يجب أن تعطي..

نادين: يجب أن تبقى في مرحلة العطاء، وهذا العطاء لازم يستمر، هذا الرمز اللي بتحمله شخصية الداية.

لونه الشبل: نعم، طبعاً.. طبعاً يعني الدراما السورية ليست هي فقط "الداية" ولو كان متميزاً جداً، هناك "نساء بلا أجنحة" لمأمون البِنِّي الذي أيضاً صور المرأة بشكل من أجمل ما يكون و.. وأدى رسالة و"دائرة النار" لهيثم حقي، و"النصية" لغسان جابري، و"بنت الدر"، إذن أريد أن أصل إلى نقطة هنا لم يكن هناك نجومية لـ.. لنادين فقط، يعني كان.. كان.. إذن مضمون النص هو الذي أعطى هذه النجومية للمسلسل.

نادين: بالتأكيد، بالتأكيد، النص.. النص هو الأساس.

لونه الشبل: أتوجه إليكِ دكتورة أنيسة.

د. أنيسة الدرازي: النص.. النص هو الأساس.

نادين: البطل الأول للعمل..

إنعام محمد علي: البطل الأول للعمل هو النص..

نادين: لأي عمل هو النص، وبعدين بيتفرع عن النص والشخوص اللي عم يحكي عنها، الشخوص اللي بتحمل بطلية العمل..

لونه الشبل: نعم، نعم، سيدة.. سيدة إنعام، أنتِ أيضاً كان هناك "أبلة حكمت"، "عصفور النار"، "امرأة من زمن الحب"..

إنعام محمد علي: لأ، أنا ما عملتش عصفور النار..

لونه الشبل: لأ، أنا أعلم، أتكلم عن الدراما المصرية عموماً..

إنعام محمد علي: آه.. آه..

لونه الشبل: يعني كان أبلة حكمت أنت أخرجتيه، امرأة من زمن الحب أيضاً، أم كلثوم، أتحدث عن السيدات يعني، وأيضاً كان هناك دراما قوية من مثل "عصفور النار"، مثل كثير من المسلسلات الآن لا تحضرني، ولكن "الراية البيضاء" مثلاً حتى ولو لم تخرجيه، المرأة مثلاً في الراية البيضاء، وفي أبلة حكمت كانت قوية، كانت فاعلة، كانت مؤثر، إذن المرأة تؤثر في المجتمع من خلال مسلسل.

إنعام محمد علي: دا مؤكد.

لونه الشبل: من خلال عمل درامي..

إنعام محمد علي: دا مؤكَّد.

قدرة الدراما على التأثير في المجتمع

لونه الشبل: إذن عندما أنا.. يعني أزيد ولو قليلاً من المرأة غير الحقيقية للـ.. للمرأة في مجتمعاتنا العربية عموماً، ألا يؤثر هذا.. كم يؤثر هذا الكلام على المجتمع، على ثقافة المشاهد؟

إنعام محمد علي: هو بُصي أنا مش عايزة إن إحنا نتحامل على دراما.. دراما.. دراما رمضان هذا يعني، أو الدراما الرمضانية هذا، لأن ممكن يكون فيه مسلسل أو اثنين كانوا أقل من المتوقَّع، فدا ينسحب على كل الأعمال، لأن فيه بعض الأعمال المرأة ظهرت فيهم بشكل جيد جداً وإيجابي، زي ما قالت نادين برضو حالياً المرأة سيدة أعمال في العالم العربي، ودا.. دا ممكن يكون جديد على المرأة، وبرضو الدراما لازم تعكس هذا الجديد، يعني الدراما مش مفروض تتعامل مع القديم يعني برضو، لازم الدراما تساير التطور، بل لازم تسبق التطور كمان، فيعني أنا مش.. لكن أنا اتفقت معاكي في إن.. إن إحنا فيه شرائح أخرى قد تكون ما خدتش حقها بالوجه.. يعني بالقدر الكافي يعني، زي شرايح الفلاحة، زي شرايح المرأة في الطبقات الشعبية، زي غيره، وإن كان برضو ما فيش مسلسل بيغفل هذا الجانب، أو بعض المسلسلات بتغفل هذا الجانب..

لونه الشبل: لأ.. أنا تحدثت عن نقطة، بأنه المرأة عموماً لنقل عندما تشاهد بطلة المسلسل.. النساء العربيات لسن ساذجات، ولكن هذا يؤثر يعني تتمنى أن تلبس مثلها..

إنعام محمد علي: آه طبعاً، طبعاً.

لونه الشبل: تتمنى أن تعيش في نفس المنزل، تتمنى أن تتزوج رجل يعني كما يقال مرتاح مادياً، ألا يؤثر هذا على ثقافة المجتمع؟

إنعام محمد علي: آه، يعني هي زي ما بتقولي إنتِ بينمي التطلعات المرضية عند المشاهد يعني عايزة تقولي إن..

لونه الشبل: لا لأ لا يوجد.. يعني أنا صبية في سن العشرين أو الـ19 أو الـ21 قد يعجبها هذا النموذج من الحياة وتسعى لأن تعيش مثله.

إنعام محمد علي: آه.. آه.. هو خطر..

نادين: هو الموضوع صار.. أنا بأقدر أقول إن المشاهد بعصرنا الحالي هلاَّ صار ناقد، ما عاد مجرد مشاهد، مو مشاهد عادي، صار ناقد عم.. عم ينتقد لك (راكورات) المسلسل، عم ينتقد متابعة حركة الممثل، فهذا المشاهد ما عاد مشاهد عادي، يعني مشاهدنا ذكي بيقدر يختار وبيقدر يرفض..

لونه الشبل: طب على ذكر الراكورات.. الراكورات، تفضلي دكتورة أنيسة..

د. أنيسة الدرازي: يا ريت يعني..

لونه الشبل: أكون تقنية تحديداً.

د.أنيسة الدرازي: كلام.. كلام نادين صح، لكن للأسف لا أظن أن 60% من الأمية تقدر تعلق على فيلم وتنتقده بشكل جيد..

نادين: هلا ما بيكون انتقاد..

د.أنيسة الدرازي: مثلاً إحنا عندنا في المغرب...

لونه الشبل: أريد أن أصل إلى نقطة.. يؤثر سلباً.. طبعاً شريحة من الشباب والشابات هل يؤثر فيهم سلباً، أم كما تقول نادين بأنه لأ، يعني..

د.أنيسة الدرازي: طبعاً يؤثر سلباً..

إنعام محمد علي: طبعاً ممكن.

د.أنيسة الدرازي: أنا مثلاً عندما أتجول في.. في.. حومة المعاريف في الدار البيضاء أرى لشيرين وشريهان وسوسن.. ما بأعرفهم كلهم.

لونه الشبل: نعم، نعم.

د.أنيسة الدرازي: يعني طبعاً مباشر يعني فيه تقليد أعمى للبطلات والنجمات..

نادين: يعني نقدر نقول نقدر نقول شكل.. شكل العمل بيكون تأثيره أكبر من مضمونه أنا أختلف بهاي النقطة..

إنعام محمد علي [مقاطعة]: لأ، هو يمكن تقصد..

نادين [مستأنفة]: المضمون هو اللي بيترك انطباع بذاكرة المشاهد لا غير، لأنه بيخاطب وجدانه وبيخاطب قضاياه..

إنعام محمد علي: هو كله.. هو كله يا نادين المفروض ده ما يتعارضش مع ده..

نادين: بيتكامل مع بعضه..

إنعام محمد علي: بمعنى إن اللي بتؤدي.. اللي بتؤدي مضمون معين لازم تظهر بشكل معين، ما تتعارضش معاه، يعني دا يحضرني الذاكرة أبلة حكمت، فاتن حمامة يعني، في "ضمير أبلة حكمت" اختارت ملابسها بعناية جداً، علشان ما تخرجش عن حدود ملابس الناظرة، لأنه دورها كناظرة.. يعني كقدوة يعني..

لونه الشبل: لأن الناس تقلد النجم شئنا أم أبينا، صح، نعم.

إنعام محمد علي: آه أيوه وقالت لي قالت لي: أنا عارفة إن الناس بتشوف (التايير) اللي أنا بألبسه أو البدلة اللي أنا بألبسها وبتقلدها، وبالتالي أنا أبقى حريصة على أن التايير أو البدلة أو غيره تبقى يمكن في حدود.. يعني حدود إمكانية المشاهد العادي حتى، يعني ممكن..

لونه الشبل: طب.. نعم.

نادين: .. هاي إلها علاقة بوعي الممثل أو الممثلة، يعني الممثل..

إنعام محمد علي: علاقة بوعي الممثل والممثلة.

نادين: إذا أي درجة..

إنعام محمد علي: له علاقة بالمخرجة، بالمخرج.. أقصد بالمخرج.. له علاقة أيضاً بمضمون النص..

لونه الشبل: نعم، ولكن.. ولكن أنا أتحدث عن نقطة، ليس فقط عن الثياب، أتحدث عن.. عن منهجية حياة كاملة قد يلعب بها المسلسل، يعني شريحة كاملة من الشباب هل ستتأثر بمستوى معيشي باذخ جداً قد لا يحصل عليه أي أب أو أي زوج، هل ستنوي أو ستضمر أن تتزوج هكذا رجل فقط لكي.. لكي يُعيِّشها في هذا المستوى أم لا على مستوى المشاهد؟

نادين: طبعاً.. طبعاً..

إنعام محمد علي: هو يعني هو طبعاً أنا مش قادرة لأن صعب التعميم، لكن لو المضمون طرح يعني إجابات.. إجابات مقنعة جداً حوالين اللي بيقدمه يبقى يعني مهما كان.. مهما كانت الشريحة اللي بيقدمها يعني، لكن المشكلة بقى كيف يعالج.. يعالج الكاتب موضوع عمله يعني.

لونه الشبل: طب، نحن نتحدث عن الجمهور وعن المشاهد، ولتوسيع أيضاً مساحة استطلاع رأي الجمهور العربي حول الدراما الاجتماعية التي عُرِضت في رمضان أجرت كاميرا (الجزيرة) الاستطلاع التالي لرأي الشارع المصري هذه المرة في الدراما المعروضة في رمضان كما ذكرنا، فلنتابع معاً.

مواطن مصري 1: والله أنا شايف إن السنة دي فيه تنوُّع والتنوع يعني يبقى فيه تجديد وفيه.. أكيد هيبقى فيه الكويس وفيه الوحش، كان فيه السنة اللي فاتت.. أنا ملاحظ إن السنة دي مثلاً الكاتب أنور عكاشة.. أسامة أنور عكاشة ما شاركش السنة دي في رمضان، وبرضو إسماعيل حافظ (المخرج الكبير) فأنا أفتكر إن هم برضو عاملين فراغ كبير في شهر رمضان السنة دي.

مواطن مصري 2: المسلسلات السنة دي الحقيقة على غير ما كنا نتوقع دايماً في ازدياد المستوى الدرامي والـ.. عن كل سنة، بل بالعكس السنة دي ضعيف جداً، تعتمد على ممثل واحد، طويلة ومُمِلَّة..

مواطنة مصرية 1: المسلسلات كلها ما فيهاش أي قصة ولا موضوعات كويسة خالص كله زي بعضه وموضوعات متعادة حتى فيه مسلسلات كتير ما لهاش أي لازمة يعني، بتيجي كده في التلفزيون لمجرد إن تسلية أو شاغلة وقت وخلاص.

مواطن مصري 3: كتيرة بس فيه حلو وفيه مش حلو خالص، مثلاً "العمة نور" دي مسلسل المفروض ما كانش يتعرض أساساً، أيه.. أيه.. أيه.. أيه الإصلاحات اللي هي قاعدة تعملها دي؟! واحدة جايه لنا من أميركا وتيجي تقول.. هتيجي تعمل إصلاحات لنا وسايبة الناس اللي هنا.

مواطنة مصرية 2: ما فيش حاجة جديدة، المواضيع هي هي، وكمان بيعالجوا المواضيع بطريقة ساذجة جداً، فما فيش حاجة جديدة الواحد يقعد يتفرج عليها يعني.

[فاصل إعلاني]

لونه الشبل: سيدة إنعام، أود أن أفتح معكِ ومع ضيفاتي الأكارم موضوع هام جداً، ولكن وردني الآن.. يرد للبرنامج كثير من الفاكسات ولكن هذا الفاكس لفت نظري، فأردت أن أقرأه على مسامعكي، يقول: في الوقت الذي تسعى الدول المتقدمة في البحث عن جودة.. عن جودة الصورة لتريح عين المشاهد فاخترعوا الصورة الرقمية (الديجتال) -كونك مخرجة- فإن الدراما المصرية نثرت الغبار على الصورة لتتعب عيوننا بما يُسمَّى بالفلترة، حتى يخففوا تجاعيد وجه بعض عواجيز الدراما وأنا أحاول ألطف.. أن ألطف هذا الفاكس الذي يحمل كثير من السخرية، بكلمتين تعليقك على الفلترة.

إنعام محمد علي: هو دا كمان مش بيضعف الجودة للناظر أو للمشاهد، بيضعف الجودة هندسياً، لأن أنتِ كل ما تنقلي بقى نسخ من الـ.. من الأصل النسخة دي مستوى الصورة بيقل، فهو بتترفض هندسياً، نتمنى إن إحنا ما نستخدمش فلترات بعد كده يعني..

دور الرقابة في تفعيل الدراما العربية

لونه الشبل: ابحثوا عن نجمات أكثر شباباً إذن. سيدة إنعام، أبقى معك وأفتح ملف الرقابة في تليفزيوناتنا عموماً العربية، وهناك من يقول بأن أكثر ما تُركِّز عليه الرقابة في التليفزيونات العربية هو البعد البوليسي والسياسي وعدم شتيمة أحد من السلطة أو الملك أو الحاكم، وما عدا ذلك فهو مسموح، دون الانتباه للرسالة الاجتماعية المقدَّمة ضمن هذا المسلسل، هل.. هل هذا الكلام -بداية- صحيح بهذا الشكل؟ وهل يعكس مفهوم الرقابة في عالمنا العربي، بأنه فقط بوليسي و.. حقيقة لا ينتبه للرسائل المسمومة والمبثوثة ضمن بعض المسلسلات؟

إنعام محمد علي: هو لأ طبعاً لازم ينتبه يعني، لكن بتقصدي أيه بالرسائل المسمومة؟

لونه الشبل: يعني أنا قصدت بأنه.. أي شيء سياسي لا يجرح أي صاحب نفوذ أو سلطة في هذا البلد، فهو يعني -كما تقولون في مصر- يعدِّي يعني..

إنعام محمد علي: هو.. آه.

لونه الشبل: أما أي.. ليس هناك رقابة للرسالة الموجهة، لشكل الممثلة إن كان سيئاً أم جيداً، للمَشاهِد التي تظهر فيها هذه الممثلة، للمغزى المضمون لهذا المسلسل طالما أنه لا يقترب من السياسيين والحكام و..

إنعام محمد علي: وإن كان السنة دي فيه مسلسل اللي هو "مسألة مبدأ" تعرَّض لعضو برلمان، عضو مجلس شعب يعني، اللي هو بيستخدم الحصانة بشكل غير مشروع، يعني كمسلسل جريء ودا كان مسلسل جديد في.. في موضوعه..

لونه الشبل: نعم، إذن..

إنعام محمد علي: وأبيح.. وأبيح عرضه يعني، رغم إن هم عندهم حصانة، يعني كان ممكن..

نادين: أنا برأيي الرقابة.. عفواً..

إنعام محمد علي: آه، تفضلي..

نادين: برأيي الرقابة ضروري إنها تكون موجودة، وأساس عمل الرقابة هو إنها تحافظ على الخط الأحمر اللي إله علاقة بالمساس بسياسة الدولة واستراتيجيتها، هاي وظيفة الرقابة، الرقابة اللي نحنا هلا عم بنشوفها بالدراما الاجتماعية المعاصرة يعني إلها الحرية إنها تقدم أفكار..

لونه الشبل: مثلاً..

د.أنيسة الدرازي: وتدخل بقلب المجتمع، مثلاً عندك يوميات "أيامنا الحلوة"، عندك من الأعمال الكوميدية "على المكشوف"، "بقعة ضوء"، هاي كل الأعمال عم تحكي بجرأة عن واقع مُعاش، طب هاي الرقابة كيف سمحت لهم إنه يعرضوا هاي الأعمال؟ أيامنا الحلوة فيه كتير فواصل مهمة إلها علاقة بمجتمعنا..

إنعام محمد علي: يعني الحقيقة إحنا بندعو إن الرقابة تبقى أكثر رحابة مش أكثر تضييقاً على المبدع يعني..

نادين: يعني ليش نحنا لازم نقول إنه الرقابة هي اللي مسؤولة عن إنها تحمي المجتمع من أي بس سموم؟ نحنا المسؤولين مو الرقابة.

إنعام محمد علي: لأن برضو خطر أن تطلق يد الرقابة.

لونه الشبل: طب أنتم في الداية هل.. هل تدخل أحد بعملكم؟ هناك رسائل واضحة كانت تحاكي الواقع، حتى يعني هناك فيه حوار حضارات، هناك فيه..

نادين: فيه شيء إله علاقة بالسياسة.

لونه الشبل: ألم يتدخل أحد في فرض أشياء على المسلسل؟

نادين: أنا ما أقدر أقول لك إنه تدخلوا أو ما تدخلوا، بس بأقدر أقول لك إنه العمل كله وطني وفيه كتير مواضيع سياسية وفيه كتير شيء حساس.

لونه الشبل: صحيح، صحيح.

نادين: كان ممكن إنه العمل كله ينعرض.. ينمنع من العرض ما يسمحوا فيه، لكن هو انعرض، هذا بيعني إنه الرقيب يا اللي قاعد عم يشوف الأعمال ممكن يكون هو تملكه الخوف لحاله، ما حدا طلب منه إنه يحذف عمل أو يشيل مشاهد.

لونه الشبل: نعم، اسمحوا لي أن نشرك بعض المشاهدين، معي جمال أحمد من هولندا، تفضل سيد جمال.

جمال أحمد: السلام عليكم.

لونه الشبل: وعليكم السلام ورحمة الله.

جمال أحمد: السلام عليكم.

لونه الشبل: وعليكم السلام ورحمة الله.

جمال أحمد: كل سنة وأنتم طيبين.

لونه الشبل: وأنت طيب، شكراً. سيد جمال. هل لديك مداخلة تفضل؟

جمال أحمد: نعم والله رأيي.. رأيي في إن المسلسلات اللي حصلت السنة دي ما فيش غير المسلسل بتاع "الشتات"، وبرنامج "الرأي رأيك" بس فقط لا غير، وبعد كده ما فيش أي حاجة تاني.

لونه الشبل: أشكرك جزيل الشكر سيد جمال، وأشرك أيضاً السيد خالد المصري من القاهرة، تفضل سيد خالد.

خالد المصري: آلو السلام عليكم.

لونه الشبل: وعليكم السلام يا سيدي تفضل.

خالد المصري: كل سنة وحضراتكم طيبين.

لونه الشبل: وأنت بألف خير تفضل.

خالد المصري: هو طبعاً يعني.. يعني النساء يمتلكن يعني الكثير من الإبداع، وده واضح جداً في المسلسلات على مستوى الدول العربية، ولكن الشيء اللي ممكن بيقع فيه أي مؤلف أو سيناريست، لما بيجي بيقول دي رسالة موجهة للشعب أو للعالم العربي، المفروض يبقى فيها هدف أهمية ومضمون للأسف العمل بيكتب وبعد ما بينتهي المسلسل ممكن أسأل اللي بيشاهد معايا، أيه الهدف من المسلسل؟ نلاقي إن ما فيش هدف، يعني واحد حكى لي قصة وفجأة سابني ومشي، ما وصلتش لمضمون في الآخر، وطبعاً الاستطلاع اللي تم من شوية اللي شفته في القاهرة، يا ريت كان اللي عمل الاستطلاع ده كان يوحَّد بالشريحة اللي بيخاطبها، لأنه طبعاً حضرتك عارفة الفكر والثقافة بيختلف من شخص لآخر، عشان يقدر يكون هناك عوامل تطرأ وعوامل متغيرة، فهو بيقيس المسلسل يبقى يثبت الشرائح، لأن أيه هيختلف الفكر والثقافة فكل واحد يكون له رد فعل غير الثاني، بالنسبة لأعمال رمضان والعمة نور والمسلسل، هو يمكن المسلسل اتظلم شوية عشان تزامنت مع الأحداث الجارية، والنقد الموجه لأميركا في الوقت ده، فالناس رفضت المسلسل يعني بشكل كلي، وإن كان برضو بألوم على الفنانة النجمة، إنه هي بما لها من نجومية ورصيد فني عالي، يعني كان يجب تقرأ الورق وتسأل الهدف من المسلسل أيه؟ قبل ما توافق على العمل، دا كان هيساعد كتير قوي في إضافة لرصيدها الفني.

أنا بأحييكم جداً، وعايز أقول إن.. إن (للنساء فقط) برنامج شيق جداً، وبيعالج موضوعات هامة جداً، وإحنا الرجال أول ناس بنشوفه، وأشكركم جداً.. جداً.. جداً.

لونه الشبل: شكراً.. شكراً سيد خالد المصري من القاهرة، وأيضاً معي السيد محمد -عفواً- محمد جابر من الإمارات، تفضل سيد محمد.

محمد جابر: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لونه الشبل: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

محمد جابر: تحيتي لكم ولقناتكم ولبرنامجكم المفضل، اللي هو برنامج (للنساء فقط).

لونه الشبل: أهلاً وسهلاً يا سيدي.

محمد جابر: وتحية للأخوات الفاضلات الموجودات.. إنما سؤالي هو أردت سؤال بالنسبة للمسلسلات الخليجية الدرامية، مجرد ملاحظتي أنا.. لا.. لا تعتبروني كناقد أو كاتب كبير، إنما مجرد مشاهد..

لونه الشبل: تفضل يا سيدي.

محمد جابر: لاحظت إن إن المسلسلات الخليجية أو الدرامية بشكل عام، في أغلبها تعتمد على صورة المواطن الخليجي الثري، لاحظت إن بمجرد إنها بعيدة بعد كل البعد عن واقع الحياة، حياة المواطن الخليجي المهموم، اللي يعيش دوره، يعيش دوره يعني أنا مش.. مش قادر كيف أفسرها؟ يعني اللي يعيش دوره صراحة وهو يعمل بكد، يحاول أن يوصل قضايا.. قضاياه إلى مستوى مهم، كقضايا المخدرات وقضايا التشتت الأسرى، وقضايا إهمال المسؤولية، أنا هذا اللي أسأله السؤال المهم اللي هو المسلسلات الدرامية، ليش يعتمد كل.. كل بتعتمد.. بتحط الصورة الأساسية، الصورة الأساسية تعتمد على صورة المواطن الثري ولا تعتمد على صورة المواطن البسيط، علماً بأننا فيه عندنا كذلك أسر خليجية عايشة في وضع تحت خط الفقر، ليش ما يتم معالجة الموضوع هذا بنوع من الحيادية، أو بنوع من..؟ مش عارف كيف أوصل (..)، لكن هذا اللي أنا قدرت أوصله، واسمحي لي يا أختي..

لونه الشبل: شكراً لك سيد محمد جابر، يبدو أن حمى العائلات الثرية انتقلت أيضاً إلى الدراما المصرية، وأيضاً أشرك السيدة سناء من ألمانيا، تفضلي سيدة سناء.

سناء: آلو مساء الخير.

لونه الشبل: مساء النور.

سناء: أنا كمشاهدة عادية يعني بأحب أفهم من يا اللي مستضيفيتهن شو معنى الدراما؟ شو عم يحكوا عن ها المسلسلات؟ يعني ما عم تخلي لهم دور عم تقاطعيهم كثير.

لونه الشبل: صحيح.. صحيح.. صحيح من.. من.. من كثرة المحاور يا سيدتي.

سناء: لو سمحتي يعني لا مو هذا السبب، يعني عم نركض معك ركض ليش ما بأعرف؟ كانت المذيعة يا اللي قبلك يعني نهدأ، نفهم

لونه الشبل: معك حق.

سناء: من كثرة ما قاطعتي للسيدة إنعام عدة مرات، يعني إحنا، عرفت ليش؟ حتى لا نكون أختي لو سمحتِ دقيقة لو سمحتي.

لونه الشبل: معكي حق سأدعها تكمل، شكراً لك سيدة سناء من ألمانيا، ملاحظتك في مكانها، نعم تفضلي.

سناء: حتى في نشرة الأخبار عم نركض معك ركض، يعني شو السبب ما بأعرف، ليش ما عم نهدأ، ونسمع..

لونه الشبل: شكراً لك سيدة سناء، شكراً لك من ألمانيا، أشكرك جزيل الشكر، هناك بعض الحق في.. في وجهة نظرك، ولكن الكثير من المحاور وعندي ضيفات غنيات الحقيقة يعني، لا أدري من أي زاوية.

نادين: سؤال الأخت بالأخير كتير مهم إنه شو.. شو أهمية الدراما يعني؟ أنا بأتصور إنه الفن بوقتنا الحالي ما عاد مجرد تسلية، أو الدراما تحديداً، خاصة بهذا العصر، عصر التطور التقني السريع، يا اللي عم نشهد فيه بعد المسافة بيننا وبين الكتاب، الفن يستطيع الآن أن يعوض للمشاهد ما فاته من قراءة الكتاب، هذا الأمر جداً ضروري، لأن الفن هو أداة توصيل وتواصل للمشاهد، لذلك لازم نكون كثير دقيقين باختياراتنا، وتكون الأعمال كثير نوعية، هلا اللي عم يطالب المشاهد فيه إنه يكون فيه نوعية بالأعمال، ما تكون محدودة بإطار معين، أو تتناول زاوية كثير محدودة.

لونه الشبل: نعم، تفضلي دكتور أنيسة، تفضلي.

إنعام محمد علي: أنا برضو عايزة أتكلم في النقطة دي.

د.أنيسة الدرازي: يمكن كلامك على حق، لكن هذا سؤال كبير طرحه.. طرحه عديد من.. من.. من المنظرين والكتاب، الكاتب السوري مثلاً سعد الله ونوس -الله يرحمه- توقف عشر سنوات لأنه تأكد بأن الفن مستحيل أن يغير الأمور، وفي نظره حتى وإن قدمنا مئات ديال المسلسلات والأعمال..

لونه الشبل: الأعمال والمسلسلات.

د.أنيسة الدرازي: وما غير ذلك، إن لم تكن هناك إرادة سياسية -نازلة من فوق- لتغيير الوضع، الدراما مستحيل أن تساعد، تؤثر، تحسس، لكن التغيير هو أمر هو آتي من قرار سياسي.

لونه الشبل: هل التغيير آتي من قرار سياسي؟ سيدة إنعام، ما رأيك؟

إنعام محمد علي: هو يعني الرأي.. يعني هي رأيها إلى حد ما سليم، ولكن لابد إن الدراما مش بس هي بتعكس واقع، دا لازم تستشرف واقع أفضل يعني، فبالتالي الدراما ليها دور خطير، وممكن تساهم في.. في التغيير، والتغيير مش.. مش لازم يعني التغيير عن الحياة السياسية بالمعنى الحرفي، يعني الديمقراطية وغيره وغيره، إنما التغيير الاجتماعي، يعني هي بتساهم في إعداد المجتمع للتحولات الاجتماعية الكبرى، لقضية التقدم بوجه عام يعني.. يعني مفردات التخلف، وإزاي نعالجها؟ وإزاي نقدمها؟ وغيره وغيره، الدراما ليها دور خطير في.. في.. في تقدم المجتمع بوجه عام، فإن يعني يُعد المجتمع حتى إنه هو يبقى، ما يبقاش فيه حد متحكم فيه بالشكل الموجود يعني، إن يبقى فيه حد بيفرض عليه الرأي، إزاي.. إزاي يكون رأيه؟ وإزاي يكون.. إزاي يكون إنسان بيعرف يختار؟ إزاي.. إزاي يكون بني آدم بيساهم على مستوى الفرد أو الجماعة في تقُّدم بلده؟ إزاي بيقف ضد بعض الأفكار اللي بتشده للوراء؟ حاجات كثير، أشياء كثيرة جداً يعني.

تدخل الشركات الإنتاجية في الدراما

لونه الشبل: نعم سيدة إنعام أبقى معك، حول موضوع فُتِحَ قبل قليل ولم نستكمله، وأردت أن يأخذ حقه في النقاش وهو الإنتاج، وهو قضية فرض بعض الشركات الإنتاجية أحياناً لبعض النجوم، أو طلبها لبعض النجوم لكي تحقق الربح، وأحياناً قد تتدخل بالمضمون، هناك من يقول بأن الشركات الإنتاجية تحذف بعض المشاهد، أو تعدل وفقاً لما تراه مناسباً، رأيك بداية بهذا الموضوع؟

إنعام محمد علي: لأ هو الحقيقة دي المسألة خطيرة، ويمكن تعرض لها الأستاذ أسامة عكاشة، لأن أولاً حكاية إن المسلسل يبقى 30 حلقة، دا برضو نتيجة إن نظام المنتج المنفذ والمنتج المشارك، ونظام إن التسويق في رمضان، التسويق في رمضان بيبقى الدراما اللي هو يعتبر دلوقتي سلعة، يعني سلعة.. التسويق في رمضان أعلى من التسويق في أي.. فبيحرص جهات الإنتاج على إنها تنتج هذا العدد، الكم في رمضان وتسوقه، برضو جهات الإنتاج بتحاول تجذب أكبر عدد من النجوم لأن المحطات الفضائية بتاخد المسلسل يمكن مغمضة، طالما فيه نجم، وأنا ليَّه برضو تجربة، ما أنا يعني تجربة إني بعض يعني.. مسلسل زي "قاسم أمين" مثلاً، لأنه مسلسل واضح من موضوعه إنه جاد، وبرضو ما فيهوش أبطال، فما كان.. ما تسوقش في رمضان بالقدر اللي تسوق به أي اسم ما، أي نجمة ما يعني، لأن كمان المحطات الفضائية بتجلب إعلانات على المسلسل..

لونه الشبل: المسلسل، وعلى اسم النجم أحياناً.

إنعام محمد علي: على اسم النجم، وبالتالي أصبح الإعلان بيتحكم في الإعلام.

لونه الشبل: طبعاً.

إنعام محمد علي: وهو.. وهي دي القضية الأساسية يعني، إن أصبحت النجمة تتحكم، أو النجم يتحكم في موضوع العمل، يعني يمكن جايز النجم أو النجمة يغير موضوع العمل لصالحه كله يعني، إن أصبح.. بالتالي شركات الإنتاج بتتبع اللي هي العملية التسويقية، على أساس بحيث إنها بسهولة، هي بتقول أنا عندي مسلسل بطولة كذا، بيتاخد على طول، بصرف النظر عن مضمونه أيه.

لونه الشبل: بصرف النظر لا عن قصته، عن موضوعيته، ولا عن المسائل اللي تطرح من ورائه.

إنعام محمد علي: والمحطة الفضائية أو.. بتقول للشركات المعلنة، أنا عندي مسلسل بطولته كذا، فيجي الإعلانات.

لونه الشبل: هي هذه كوارث.

إنعام محمد علي: يعني بعض المسلسلات اللي أنتم بتهاجموها..

نادين: أكيد كوارث، هي من.. هي دي الكوارث..

إنعام محمد علي: بعض المسلسلات التي هوجمت في.. في هذا البرنامج، من أكبر المسلسلات اللي جلبت إعلانات، وجلبت ربح للمنتج وغيره وحاجات من كده، فهي العملية في المقام الأول، العملية الإنتاجية بتؤثر جداً على مضمون العمل نفسه.

د.أنيسة الدرازي: صحيح، لو سمحتي سيدة..

نادين: أنا مع.. مع السيدة إنعام يعني بشغلة ، إنه الإعلام هو يعني.. الإعلان هو عم يتأثر بنوعية العمل..

إنعام محمد علي: دا.. دا كمان في.. في تفاقم، في ازدياد يعني..

نادين: بس هي ولادة فكرة إنه يكون فيه منافسة فنية، ونكون على موعد معها بشهر رمضان المبارك، هي كانت منافسة فنية، تحولت فيما بعد إلى منافسة تجارية الحقيقة، وهو بيعود السبب لأنه المنتج من شان يضمن ربح.. ربحه ببيع العمل بتسويقه، من حيث النص، ومن حيث إنه نجومية الأشخاص الموجودين، بيستسهل الأمر وبيجيب الوجوه المعروفة من الواضح إحنا..

لونه الشبل: ونعود إلى نفس النقطة التي أثرناها قبل قليل بثبات النجوم عند.. عند بعض الأسماء، صحيح.

نادين: إحنا بنشتاق.. نحن بنشتاق.. نشتاق.. بس يا ريت ما تقاطعيني..

لونه الشبل: تفضلي.. تفضلي.

نادين: بنشتاق للزمان القديم، أيام مثلاً السينما المصرية القديمة، كانوا يصنعوا نجوم، كانوا يجيبوا وجوه شابات، مو معروفين، ويصنعوا نجوم، طيب هاي الجرأة يا اللي فقدها المنتج، وفقدها المخرج، نحن بحاجة إلى.. إلى، نحن بحاجة..

إنعام محمد علي: دي أول نقطة أثرناها، دا اللي وسَّع دائرة النجوم.

نادين: صح، نحن بحاجة لاكتشاف وجود جديدة، وبحاجة لاكتشافنا نحن بشكل جديد..

إنعام محمد علي: وإزاي.. إزاي يبقى النجم هو النص والمخرج؟ مع.. مع اعتذاري لنادين يعني، لأنه هو اللي هيصنع الممثل يعني..

لونه الشبل: لأ هي.. هي السيدة نادين قالت بأن النص مثلاً كمثال في مسلسل الداية، الذي قُدِّم لها كان جاهزاً بكل معنى الكلمة، على العكس هي تعبت حتى تستطيع أن.. أن ترفع هذا النص كما هو مكتوب على الأقل، صحيح نادين.

نادين: ما بأعرف إذا قدرت أنا أرفع النص أو لا؟ بالعكس هو النص من.. من أساسه، من أساسه..

لونه الشبل: لأ كما هو مكتوب، يعني تؤديه كما هو مكتوب.

نادين: لأ هو بطولة جماعية بدنا نحكي بالدرجة الأولى، وعم يحكي عن هم، يعني يحمل هم.. العمل يحمل هم المواطن، هذا الكفاح والنضال حكاه العمل بس مو بطريقة تنظيرية، وما كان فيه شيء خاص إله علاقة بالداية..

لونه الشبل: صحيح.. صحيح.

إنعام محمد علي: هل جاب كم من الإعلانات؟ كم كبير من الإعلانات.

نادين: جاب كم من الإعلانات، لكن احترم عقل المشاهد.

إنعام محمد علي: هو المشكلة في إن الأعمال الجادة جداً بتبقى حظها من الإعلانات قليل، ودا بيقولوا لأنهم محتاجين في رمضان لوجبة درامية خفيفة.

لونه الشبل: صحيح.. يبدو.. يبدو إنه حقق المعادلة بين الإنساني والجاد واللطيف على المشاهد، دكتورة.. دكتورة أنيسة، دكتورة أنيسة.

د.أنيسة الدرازي: أود أن أعود إلى كلام السيدة إنعام في مسألة تحكم النجمات في.. في كل شيء، تصور..

إنعام محمد علي: أو النجوم، أو آه.. مش عايزين نقول.. يعني

د.أنيسة الدرازي: أو النجوم، لكن أكثر شيء النجوم، لدرجة أنهن يعني يرتكبن.. أو ترتكبن أخطاء تقنية فنية فادحة فمثلاً تجدين في مسلسلاً في مرحلتين، يعني العقل يقول بأن المرحلة الثانية لازم على النجمة، الممثلة أن تشيخ..

لونه الشبل: لا تقبل.

د.أنيسة الدرازي: النجمات لا تقبل، ترفض أن تشيخ..

نادين: الفن ما فيه شيء اسمه يشيخ.

د.أنيسة الدرازي: لأ.. لأ يشيخ بمعنى أن تشيب، هذا.. هذا مشكل وخطأ تقني، عندي أمثلة ولكن لن أذكرها طبعاً.

إنعام محمد علي: هو طبعاً خطأ النجم وخطأ المخرج أيضاً يعني.

د.أنيسة الدرازي: وكما أنها تفرض نوع اللباس، وحتى ما بيكونش ماشي مع الشخصية، ومع الدور، لأن الممثل هو شنو الممثل هو دور، وشخص ما شخصية، وبالتالي هي تتجول ونحن نرى فيها الشخص، يعني اسمها المعروف في.. في المجلات والصحف.

لونه الشبل: صحيح.. صحيح.. هذا الكلام يفتح.. يفتح موضوع قد يكون بسيط ولكن مهم بشكل من الأشكال، هو عمليات التجميل المفرطة لبعض النجمات، وشد الوش وشل بعض العضلات في الوجه، وهي.. وعضلات معبرة، وأنتِ مسرحية أخيراً يعني، كم يؤثر هذا الكلام؟

د.أنيسة الدرازي: طبعاً أنا بالنسبة لي.. مسألة التجميل عند.. عند الممثل، عند الممثلة خاصة غير مقبولة، لأن الوجه يمكن نقسموه إلى قسمين أعلى وأسفل، إذا شدِّيت الوجه هايدا أو العين فبالتالي ملامح العين والحاجب والجبين لازم يتكمش إذا فكرنا، ولازم ينطلق إذا.. إذا إحنا استغربنا أو هذه الأمور..

إنعام محمد علي: نادين المفروض تجاوب عن السؤال ده.

د.أنيسة الدرازي: إذن الوجه يحتاج إلى.. إلى عضلاته لكي يعبر، وبالتالي لما كان نشوف الممثل هايدا مشدود وجهه، في الواقع هو غير صادق، وإذا ما كانش صادق مستحيل أن يصدقه الجمهور، تعابير الوجه..

نادين: تعلمي أن الموضوع إله علاقة بأنه..

لونه الشبل: لحظة.. لحظة، أجريت عمليات تجميل قبل أن تردي..

نادين: لأ.. لأ بس بدي أكون متحصنة.

لونه الشبل: لأ.. لأ يعني قبل أن تردي..

نادين: ما آني يعني ضد موضوع عمليات التجميل، بس أنا بأقول باختصار هو إله علاقة بحاجة الشخص نفسه لعمليات التجميل، لكن المبالغة بهذا الموضوع بتفقد خصوصيته، هذا الموضوع تحديداً، أنا بأحس إنه خلقة رب العالمين أجمل شيء، ما فيه شيء أجمل منها، ما فيه معهد تجميل مهما كان عبقري بيقدر يعمل شيء خلقه أجمل من رب العالمين.

إنعام محمد علي: أنا رأيي إن المنطق بيتحكم، قصدي عمليات التجميل بيتحكم في منطق السلعة، وإنه هم اللي زي ما قلت الصورة الذهنية الثابتة لدى المشاهدين العرب كلهم، للنجمات، بيخلوا النجمات يجروا يعملوا عمليات التجميل عشان الصورة دي ما تتحركش من مكانها يعني، عايزة أقول لكم خبر مهم يعني برضو لممثلة كبيرة اللي هي فاتن حمامة، مدام فاتن قبلت أن تعمل معي في دور الجدة، يعني هتشوفوا فاتن حمامة في مسلسل قادم تقوم بدور الجدة.

د.أنيسة الدرازي: معناها أنها ممثلة تحترم العمل.

نادين: طبعاً تحترم نفسها وتحترم تاريخها.

لونه الشبل: طبعاً.. تحياتنا..

د.أنيسة الدرازي: وخاصة في العمل التليفزيوني، مسألة العمل التليفزيوني في مسألة

إنعام محمد علي: يعني جدة.. مش تجاوزت السبعين.

د.أنيسة الدرازي: اللقطة الكبرى، وبالتالي تقرب الوجه وضروري هيك..

لونه الشبل: يعني نادين قامت بدور، يعني يجب أن تكون تجاوزت فيه الستين، ولكن يحضرني هنا سؤال وبسرعة، يعني تراكم الشخصيات التي تؤديها النجمة، لكِ سيدة نادين ولكِ أيضاً أستاذة إنعام، أنتِ دائماً تنتقين أدوارك بجدة، وأدوار متزنة وملتزمة بشكل من الأشكال، ألا يؤثر هذا دائماً يعني، يراكم لدى المشاهد صورة عن ثقافة الممثل حقيقة؟ عن وجدانه، عن.. عن تعابيره، عن طريقة منهجيته في الحياة؟ هل هذا الكلام صحيح؟ أم أن الممثل يستطيع أن يمثل أي شيء؟

نادين: أكيد.. أكيد، لأ ممكن يمثل أي شيء بس لازم يكون فيه عنده منهجية، يعني لازم يكون فيه عنده خط بيمشي عليه، إنه لازم يخدم الرسالة الفنية باختياراته، اختياراته لازم تكون كثير دقيقة، لأن المشاهد وقت اللي بيعطيه ثقته فيسير، بيقدر يستقبل من خلاله الرسالة اللي عم يرسل له إياها، الرسالة الفنية، لأنه هذا الممثل ملتزم، وبيختار بدقة، حتى لو كانت الأدوار مختلفة.

لونه الشبل: هل هذا الالتزام مثلاً هو.. هو ما حدا بصابرين الاعتزال بعد "أم كلثوم".

إنعام محمد علي: لأ هو صابرين أسباب كثيرة، غير بس مجرد ما أدت دور أم كلثوم يعني.

لونه الشبل: قصدت بأنها يعني كممثل يحترم المستوى الذي وصل إليه، وقد لا يكرره..

إنعام محمد علي: هي دا أحد الأسباب، لكن ليس كل الأسباب، يعني.. يعني أنا بأحترم رأي نادين، لكن مش كل الممثلين يعني في منهجية نادين، بعض الممثلين ممكن يمثلوا الشيء وضده، على أساس إنه هو محترف.

لونه الشبل: هل.. هل يتقبله المشاهد؟

إنعام محمد علي: على أساس إنه محترف، على أساس إنه ممثل لأي شيء..

لونه الشبل: ولكن أنا لا أستطيع أن تكون في دور راقصة اليوم، وغداً أن تكون في دور واعظة.. أو.. أو يعني بطلة.

نادين: لأ.. لأ.. عايزه هو فيه شوية التباس بالموضوع، بس أنا معي.. مع السيدة إنعام، فيه التباس بالموضوع، هو مو إنه نفقد حالنا من فرصة إنه نقدم أدوار مختلفة، يعني مو إنه الفنان يظل ضمن نمطية معينة..

إنعام محمد علي: هو قال..

لونه الشبل: نعم، أشكركن.. أشكركن جميعاً لم يبقَ هناك أي دقيقة من الوقت، ولا أي ثانية.

مشاهدينا الكرام، في نهاية هذه الحلقة ليس بوسعنا سوى أن نشكر ضيفاتنا الأكارم (المخرجة المتميزة) السيدة إنعام محمد علي، وأيضاً من سوريا (الفنانة القديرة) نادين، ومن المغرب الدكتورة أنيسة الدرازي (أستاذة الفن الدرامي في الجامعة المغربية).

إلى أن نلقاكم في الحلقة المقبلة من (للنساء فقط) لكم مني أطيب تحية، ومن مُعِّدة البرنامج أسماء بن قادة ومن المخرج عماد بهجت، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، كل عام وأنتم بألف خير، في أمان الله.