مقدمة الحلقة:

فيروز زياني

ضيوف الحلقة:

ندى السردوك/ المديرة العامة لوزارة السياحة بلبنان
مها الصالحي/ صحفية من البحرين
مديحة الصفتي/ أستاذة علم الاجتماع بالجامعة الأميركية بالقاهرة

تاريخ الحلقة:

19/07/2004

- الأسرة المغربية والإجازة الصيفية
- مفهوم الإجازة الصيفية لدى الأسرة العربية

- تأثير العامل المادي ودور الحكومات

- الأطفال والإجازة

- السياحة البينية العربية وسبل تنشيطها

- مشاركات المشاهدين

- الإجازة والسياحة بين الرجال والعائلات

فيروز زياني: مشاهدينا الكرام السلام عليكم، بحلول موسم الصيف يتطلع الجميع كبارا وصغارا إلى قضاء عطلة واعدة بالراحة والترفيه يروحون فيها عن أنفسهم بعد عام طويل من الإرهاق والضغوطات النفسية سواء في العمل أو في المدارس ويلتفون فيها حول الأهل والأصحاب، فالإجازة الصيفية ضرورة لتجديد الطاقة والنشاط استعدادا لعام جديد من العطاء لكن كثيرا ما تنقلب الإجازة الصيفية من فرصة للراحة والاستجمام إلى عبء اجتماعي ومادي ثقيل على الأسرة، فكيف يجب أن تتعامل الأسرة العربية مع الإجازة الصيفية؟ وما هو دور الأولياء في التخطيط للاستفادة من الإجازة وتوجيه الأبناء للموازنة بين المتعة والمعرفة؟ وما مدى وعي الأسرة العربية بأهمية السياحة الداخلية والسياحة البينية العربية؟. الأسرة العربية والإجازة الصيفية موضوع حلقتنا من برنامج للنساء فقط هذا الأسبوع ولمناقشة هذا الموضوع نستضيف في استوديوهاتنا في الدوحة كل من السيدة ندى السردوك المديرة العامة لوزارة السياحة بلبنان السيدة مها الصالحي وهي صحفية من البحرين كما نرحب بالدكتورة مديحة الصفتي أستاذة علم الاجتماع بالجامعة الأميركية في القاهرة، أهلا بكن جميعا ضيفات على البرنامج، مشاهدينا الكرام بإمكانكم أيضا المشاركة في هذا الحوار وذلك من خلال الاتصال بنا سواء عبر الهاتف على الرقم 4888873 (00974) أو عبر الفاكس على رقم 4890865 (00974) أو عبر الإنترنت على العنوان التالي www.aljazeera.net ننتظر آراء وأفكار الجميع ونرحب بالمداخلات من الجنسين وبداية مشاهدينا سننطلق من المغرب الأقصى كنموذج للتعرف على الإمكانات المتاحة أمام الأسر المغربية للاستمتاع بالإجازة الصيفية وهذا من خلال هذا التقرير الذي أعدته لنا الزميلة إقبال إلهامي، نتابع معا.

[تقرير مسجل]

الأسرة المغربية والإجازة الصيفية

إقبال إلهامي: هكذا تبدو الطريق إلى شاطئ مهدية شمال الرباط طوال فصل الصيف الصورة أقرب إلى موسم للهجرة نحو البحر، مئات العائلات المغربية من مختلف الطبقات الميسورة والكادحة تتخذ من الشواطئ ملاذها الصيفي لتشكل امتدادا بشريا هائلا هو أقرب لنزوح شبه جماعي يتكرر في هذه الفترة من كل عام.

مواطن مغربي1: أغلبية هالناس دي المدن الداخلية يبغوا البحر لذلك تجدي المدن الساحلية بشرته بحر صافي.

مواطن مغربي2: أنا جئت من أميركا عشت هنا 17 عام جئت من المدينة اللي مفهاش الإبحار وهنا كنت عائش هنا في قنيطرة، توحشت للبحر بالذات كل عام كنا بنجي بالبحر هنا لأن البحر عندنا مهم تأخذ الشمس تشوف الناس اللي ماشية حالها بدك تعوم مو تعبان.

إقبال إلهامي: هذا التدفق المتزايد نحو الشواطئ أدى إلى ارتفاع كلفة إيجار إقامة الاصطياف مما جعلها حكرا على الفئات الميسورة، أما ذو الدخل المتوسط فلا يجدون أمام ضغط الأطفال وارتفاع درجات الحرارة من خيار سوى نصب الخيم الواقية من الشمس قبل العودة ليلا إلى بيوتهم.

مواطنة مغربية1: أنا كان في الضل الجو الجبالي ومناطق جبلية ولكن مناطق جبلية بعيدة علينا شوية، نمشي الواحد لمدة أسبوع أو حوالي خمسة أيام مع حتى في نهاية الأسبوع حتى غالبا ما كانوا يجوا مشيا على الأقدام من مدينة قنيطرة نظرا لقربها لشاطئ المهدية حوالي 11 كيلو متر تقريبا والحمد لله الجو زوين.


الوضع الاجتماعي للمغاربة يتحكم في اختيار طرق قضاء العطل الصيفية، فهناك من يقضي إجازته في البيت أو المزرعة وخاصة في الأرياف

تقرير مسجل
إقبال إلهامي: الوضع الاجتماعي للمغاربة يتحكم في اختيار طرق قضاء العطل الصيفية ويقضي عديدون عطلهم في البيت أو في المزارع خصوصا في الأرياف حيث الانشغال بجمع المحاصيل الزراعية، فيما ينكب الأطفال في تلك المناطق النائية على مساعدة عوائلهم وبالتالي فهم يجهلون طعم الاستمتاع بالعطلة ولفك العزلة عن هؤلاء ونظرائهم في المدن من ذوي الدخل المحدود تم اللجوء إلى تنظيم مهرجانات ثقافية وفنية مفتوحة كان لها الأثر في استقطاب السياحة الأهلية وتحويل ساحات وشوارع المدن إلى فضاءات للترفيه والنزهة ورغم أن الفنادق تلجأ في عطل الصيف إلى خفض أثمانها فهي تظل بعيدة عن استقطاب فئات واسعة من المجتمع المغربي المنهكة بنفقات الحياة اليومية والادخار لعام دراسي مقبل، بين القدرة والرغبة مسافة لعلها الفاصل في اتساع مفهوم العطلة النموذجية لدى المغاربة، إقبال إلهامي لبرنامج للنساء فقط الجزيرة الرباط.

فيروز زياني: وقبل أن نبدأ ونفتح باب الحوار حول موضوع حلقتنا الأسرة العربية والإجازة الصيفية دعونا نتابع هذا الفاصل القصير.

[فاصل إعلاني]

مفهوم الإجازة الصيفية لدى الأسرة العربية

فيروز زياني: أهلا بعودتكم مشاهدينا الكرام، موضوع حلقتنا لبرنامج للنساء فقط هو الأسرة العربية والإجازة الصيفية، أبدأ معكِ دكتورة مديحة ما مفهوم الأسرة العربية للإجازة الصيفية؟


الإجازة الصيفية بالنسبة للأسرة الغربية شيء مهم يعدون له من فترة طويلة

مديحة الصفتي
مديحة الصفتي- أستاذ علم الاجتماع بالجامعة الأميركية بالقاهرة: الأسرة العربية طبعا يعني بتستعد للإجازة الصيفية ولكن ممكن نقول هناك فرق بين المفهوم الإجازة الصيفية بالنسبة للأسرة العربية والأسرة الغربية، يمكن الأسرة الغربية بالنسبة لها الإجازة الصيفية دائما بيبقى شيء مهم جدا ويعدوا له من فترات قبلها بمدة طويلة وبيهتموا قوي بأنهم يقضوا الإجازة الصيفية بس مش معنى كده أن الأسر العربية لا تهتم بالإجازة الصيفية أصبح هناك اهتمام أكثر من فترات سابقة وفيه اهتمام كبير بالإجازة فبالنسبة للأسرة العربية والحقيقة في الزمن اللي بنعيشه مع الضغوط ومع الإيقاع السريع اللي أصبحت تعيش فيه الأسرة العربية والوقت القليل اللي بتقضيه مع أفراد الأسرة بيقضوه سوا سويا فأصبحت الإجازة ضرورية وهناك استعداد أكثر من فترات سابقة للإجازة لأن يعني هي فرصة أن الأم طول السنة بتعمل الأب بيعمل الأطفال والأبناء في المدارس ففترة أنهم يقضوا وقت سويا محدودة جدا مفيش مجال لأنهم يقعدوا ويتحاوروا ويتكلموا ويستمتعوا، فأصبح هناك ضرورة ملحة بالنسبة للإجازة في الوقت الحالي.

فيروز زياني: نعم سيدة مها، هل تتفقي مع الدكتور مديحة على أن المواطن العربي أصبح لديه هذا الوعي بأهمية الإجازة الصيفية من حيث راحة واستجمام وفرصة أيضا لقضائها مع الأسرة؟

مها الصالحي- صحفية بحرينية: أتفق بعض الشيء مع الدكتورة في وضع موضوع الإجازة وأهميتها للطفل والأسرة العربية لكن ما كل شيء تتمناه الأسرة العربية تستطيع أن تحققه وهذه الرغبات موجودة وضروري جدا ومثل ما ذكرت الدول الأوروبية تخطط وتعد له على أساس من الأساسيات التي أصبحت العطلة الصيفية وكيفية القضاء أصبحت أساسيات يعني لا نستغرب لها نعتبرها أشياء ثانوية، لا فعلا هي أساسية لتجديد طاقة ذهنية وجسدية ونفسية وتآلف أسري كله ممكن أنه نقدر نخلقها في جو أسري جميل في فترة العطلة الصيفية، لكن هذه الرغبة تتعارض مع قدرة المواطن قدرة الأسرة العربية صراحة أنا آخذها بشكل خاص بالنسبة لدول الخليج يعني معتبرين دول الخليج أحيانا أنه محطة للبترول وإمكانية الأسرة الخليجية في أنه تستطيع أن تقضي إجازة وتستطيع أن تلبي رغبات وحاجات وهذا غير صحيح، إحنا أيضا نعاني تعاني أسر خليجية كثيرة تقريبا أكثر من نصف حتى السكان الخليجيين الأسر الخليجية هي تقريبا عند خط الفقر أو دون خط الفقر وهذا ما نعانيه، إذاً هذه رغباتنا تصطدم مع واقع، واقع بين إلحاح المفهوم قضاء إجازة فعلا بأهدافها الجميلة وبين استطاعتنا وإمكانياتنا في تحقيق هذه الرغبة هذا..

تأثير العامل المادي ودور الحكومات

فيروز زياني: نعم استوقفك هنا سيدة مها سيدة ندى هل باعتقادك أن العامل المادي هو فقط الذي يحكم طريقتنا لاختيار إجازتنا؟

ندى السردوك- المديرة العامة لوزارة السياحة اللبنانية: اللي تفضلت فيه السيدة مها معها حق ولكن خلينا ما نجمع ما بين مفهوم الترفيه والحق بالإجازة الحق بالعطلة الحق بالراحة لكل إنسان والواقع المادي ممكن أن تأخذ أي أسرة عربية قسطها من الراحة ومن العطلة التي تحق لها إذا كان كل فرد منهم عم بيعملوا دون أن يرتبط ذلك مباشرة بالمادة أو بالإنفاق أكيد عندما تتوفر المادة يمكن أن يسير فيه تخطيط لتمضية إجازات وسفر وما إلى هنالك..

فيروز زياني: لكن بالنسبة سيدة ندى دعينا نكون أكثر واقعية بالنسبة لأسرة محدودة الدخل أو ميزانيتها قليلة ما هي الإمكانيات المتاحة لها لقضاء إجازة صيفية؟

ندى السردوك: مثل ما شفنا الإجازة على التقرير اللي شفناه هلا شفناه على المغرب أن أسر دون الحد الأدنى من الفقر فيه عندهم البحر متنفس ممكن يطلع، يعني بدي أحاول أن أقول شغلة أن الأسرة وحتى إذا كانت الأسرة هي فقيرة وحتى إذا كان المستوى الاجتماعي تبعها معدوم مش معناته أنهم ما هم قادرين أنه يأخذوا هذا القسط من الراحة أو من أوقات الفراغ اللي هي حق من حقوق الإنسان.

فيروز زياني: دكتورة مديحة.

مديحة الصفتي: أنا أتفق طبعا مع الأخوات أنه فعلا العامل المادي هو العائق الأساسي بالنسبة لقضاء الإجازة للأسر في معظم الحالات لكن هناك إمكانية لحاجات بسيطة ممكن لكن البحر يعني مش سهل بالنسبة ده فعلا..

فيروز زياني: ليس في كل الدول العربية.

مديحة الصفتي: ليس في كل الدول العربية وليس في متناول الجميع يعني علشان لازم انتقل من مدينة إلى أخرى ودي تكاليف ألاقي مكان للإقامة وكده، فهي دي المشكلة اللي فعلا العائق المادي بيبقى فيها مهم جدا إنما فيه أماكن بسيطة يعني مثلا أتكلم على القاهرة إحنا عندنا كورنيش النيل ممكن الناس اللي مش قادرة تروح ولا تجي ممكن فيه أماكن بيقضوا فيه ليالي القاهرة دلوقتي تلاقي الناس قاعدة، فيه باعة موجودين بتوع ذرة بتوع ترمس وقاعدة على الكورنيش بيستمتعوا، فدي فترة إجازة بالنسبة لهم في متناول الغير قادرين لكن طبعا العائق المادي أساسي جدا جدا بالنسبة للإجازة.

فيروز زياني: نعم لكن سيدة مها ما الذي يمكن أن توفره الدول العربية والحكومات لكي على الأقل تضمن أن يستمتع حتى ذووا الدخل المحدود بإجازة صيفية دعينا نقول فيها نوع من الترفيه والاستجمام والراحة؟

مها الصالحي: دعيني أطرح نقطة أيضا يمكن الأخوات من دول مصر ولبنان من أجمل البلدان مناخا وطبيعة وكثير سهول وجبال وأنهار يعني فيه ما حباه الله بهذه النعم، بس نتكلم إذا ما كان العائق مادي مثل ما ذكرت أخت ندى أنه عائق فعلا نرفه أنفسنا بطرق أخرى بس إحنا المشكلة في دول الخليج، أكثر الدول الخليجية تعاني من مناخ صعب جدا، هذا المناخ بالإضافة إلى قلة المرافق اللي ممكن أنه تغطي عن يعني تحاول أنه تجد طريقة للاستجمام وراحة وقضاء فترة طيبة مع الأسرة دون أنه تدفع هذه المبالغ الطائلة إحنا عندنا افتقادنا للجو الجميل وافتقادنا للطبيعة وتخريب كثير من شواطئنا بالردم والبناء والدفن تصبح ما في منفس آخر..

فيروز زياني: سيدة ندى بصفتك مسؤولة في وزارة السياحة في لبنان ما الذي تقدمه على الأقل لبنان كتجربة وأنت حاضرة هنا للحديث عن لبنان تحديدا؟ ما الذي تقدمه الدولة لهؤلاء الأشخاص ذوي الدخل المحدود؟

ندى السردوك: بداية خليني أرجع للسؤال اللي تفضلتِ فيه أنه نحن بدنا ننطلق من تقرير عن أوضاع الطفل اللي وضعته وزارة الشؤون الاجتماعية اللبنانية والمجلس الأعلى للطفولة وخصص ضمن هذا التقرير أهمية التقرير أنه خصص فصل واسع حول حق الطفل بالترفيه وقضاء الإجازات ووصف واقعا جميع الوسائل المتوفرة للأطفال في لبنان حول هذا الموضوع وأدرج في هذا الفصل أولا مراكز غير مراكز الترفيه اللي هي متعارف عنها إذا كانت موجودة بالمطاعم وهيك، أولا نتحدث عن تشريعات، تشريعاتنا بلبنان أقرت وزارة التربية الوطنية أدخلت ضمن المناهج التعليمية موضوع النشاطات اللاصفية وموضوع الأندية أيضا التي هي أندية ضمن المدارس أندية لجميع النشاطات ولقد أدرجت أيضا ضمنها ماذا؟ التشريعات التي اتخذتها وزارة السياحة لتشجيع السياحة الثقافية بفتح الأماكن الأثرية مجانا وإلى ما هنالك وتم أيضا ذكر وسائل الثقافة التثقيف للطفل بمعنى التثقيف التعليم أو هذا بمعنى هل هنالك مسارح للأطفال؟ هل هنالك مكتبات عامة تتوافر للأطفال؟ هل هنالك صحافة متخصصة للأطفال مجلات؟ هل هنالك هل الوسائل الإعلامية تتوجه إلى الطفل عندما أقول طفل يعني والأولاد بشكل يتمم له ويجعل له فرصة لهذه الأوقات الفراغ، من جميع هذه الأمور نرى أنه أولا موضوع الإجازة وتمضية أوقات الفراغ تمضية أوقات الفراغ هي مسؤولية ليس فقط الدولة والمؤسسات الحكومية ولكن أيضا المؤسسات غير الحكومية والجمعيات والبلديات وهذا ما نقوم به في لبنان..

الأطفال والإجازة

فيروز زياني: نعم سيدة ندى سأعود حتما إليكِ، دكتورة مديحة أشارت سيدة ندى إلى نقطة كيف يمكن أن يقضي الأطفال إجازاتهم ربما هنا نقطة نريد أن نثيرها متعلقة بالأطفال دائما، هل ضمن تخطيط الأباء للإجازة هل يتم إشراك هؤلاء الأطفال في طريقة..

مديحة الصفتي: اختيار؟

فيروز زياني: اختيار الإجازة التي يودون أن يقضوها.


المجتمع العربي عادة لا يشرك الأطفال في اختيار مكان قضاء الإجازة، إذ يقتصر القرار على الأب والأم

مديحة الصفتي
مديحة الصفتي: عادة في مجتمعنا العربي لا ما بيحصلش الكلام ده ما عندناش يعني فكرة أن إحنا نشرك أطفالنا في هذه الاختيارات فبيبقى القرار من الأب والأم على أساس أنهم بيعتبروا أنهم أدرى بالمصلحة وأدرى بالظروف وهما بيحددوا على هذا الأساس، فطبعا الاختيار يعني قلما بيشترك فيه الأطفال والحقيقة مش الأطفال بس حتى الكبار يعني إحنا بنقول الأبناء بشكل عام يعني في جميع المراحل العمرية قليل قوي لكن طبعا هو الواقع شيء والمفروض يبقى شيء ثاني مفروض طبعا..

فيروز زياني: ماذا عن سلبيات عدم إشراك هؤلاء الأبناء في اختيار طريقة الإجازة؟

مديحة الصفتي: أولا المبدأ نفسه طبعا غلط على أساس أن هم الاختيار حسب هما عايزين إيه يعني هما اختيارهم وايه اللي ينفعهم وايه اللي ممكن يستفيدوا منهم لهم رأيهم برضه، يعني رأي الأبناء مطلوب لأن هما لهم وجهة نظرهم لهم احتياجاتهم مش شرط أن الأب والأم يكونوا عارفين الاحتياجات بشكل سليم وطبعا دايما الأب والأم بيعتبروا أنهم بيعرفوا أفضل من الأبناء لكن لا ممكن الأبناء يبقى لهم متطلبات وأحيانا لما بتكون ضد رغبتهم المكان لقضاء الإجازة فبميستمتعوش بيها وما بيستفيدوش بيها ممكن يبقوا رافضين ممكن يبقوا مبتعدين عن الاستمتاع لأنهم حاسين مش هما ده اللي عايزينه، طبعا مفروض أن إحنا نعمل أفضل الأوضاع في الحالة دي أن إحنا نخلي يبقى نوع من التواصل بين الطرفين وأنه نوع من وصول لحل وسط بحيث يكون الكل يستمتع بالإجازة..

فيروز زياني: يرضي كل من الطرفين.

مديحة الصفتي: آه بالضبط.

فيروز زياني: سيدة مها بصفتك خليجية هل يرضخ الأباء عادة لمطالب هؤلاء الأطفال حتى ولو كلفهم الأمر مثلا اللجوء إلى سلفة من البنك يدفعونها على أقساط ربما ترهق كاهلهم لشهور أو حتى سنوات؟

مها الصالحي: كثيرا عندنا كثير خاصة الأسر المحدودة الدخل المحدودة الدخل هي اللي تواجه هذه المشكلة أما اللي عندهم إمكانيات فما يهمهم أينما اختار الأطفال أو اختاروا لهم المكان ممكن أنهم يلجؤون يعني ما يهز ميزانية الأسرة بس ذو الدخل المحدود هنا المشكلة يمكن يكون خمس سنوات أو ثلاث سنوات على هالفترة متتالية ومتابعة شوف الأطفال ما أخذوا نصيبهم في سفر فكلما لحت الأطفال في أنه محاولة من أجل إرضاء الوالدين في أن يخرجون إلى سفرة فعلا هاي تكلفهم القروض هنا تضطر هاي الأسرة متوسطة الدخل بأخذ قرض، قرض طبعا القرض مو بسهل إذا افترضنا أن الأم والأب زائد طفلين على الأقل أو ثلاثة في الأسرة وأقل دولة عندنا على الأقل عربية أو القريبة من دول الخليجية ممكن اعتبار مائتين وخمسين دينار حوالي ألفين وخمسمائة ريال مثلا الشخص..

فيروز زياني: إذاً ما الحل الأنسب بالنسبة لك؟ هل يضطرون إلى التضحية بهذه الإجازة؟

مها الصالحي: إذا تضطر أنه التضحية أكثر الدول الأسر اللي محدودة الدخل هي مضحية بالإجازة هذا خلينا نكون واقع عندنا ونضحي بالإجازة ولهذا نشوف أنه كثيرين من الأطفال محرومين من هذه الإجازة بس فيه يعني ممكن مبادرة من جهات أخرى مثلا دولة لتضع مثلا تحاول أنها تنشئ مثلا مدن ترفيهية على الأقل بنسب بأسعار رمزية..

فيروز زياني: رمزية؟

مها الصالحي: حدائق مائية مسابح..

فيروز زياني: بإيجاد بدائل على الأقل.

مها الصالحي: في إيجاد خصوصا إحنا جوّنا فعلا جو متعب والطفل لا يمكن أنه يتواصل بالمدرسة تسعة شهور ثم تضغط عليه من أجل أنه ميزانية الدولة أو إمكانيتها غير يعني إمكانيات غير متوفرة وبهذا يكون الضغط على الطفل وعلى الأسرة نفسها، لا نمنع أنفسنا نحن أيضا نحتاج كأم وكأب نحتاج إلى أن نرفه عن أنفسنا بعد هذه الضغوطات المستمرة خلال تسعة شهور أو عشر شهور نحتاج إلى شهر بالسنة على الأقل.

فيروز زياني: نعم دكتور مديحة.

مديحة الصفتي: أنا كنت عايزة أقول على العبء المادي العبء المادي مش شرط بيبقى بناء على طلب الأبناء ممكن العبء المادي والقروض تبقى من الوالدين يعني هما بيبقوا عايزين يسافروا مش لازم أن أبناءهم بيلحوا..

فيروز زياني: كنوع من المظهر الاجتماعي والتباهي أيضا..

مديحة الصفتي: بالضبط وتقليد الآخرين يعني فيه بعض الدراسات الاجتماعية أثبتت أن فيه ارتفاع نسبة طلاق في هذه الفترة بالذات بين الزوجين، لأنه ممكن تبقى فيه مشاحنات كثيرة عايزين نصيف ما عندييش فلوس ما عندييش إمكانيات الزوجة تضغط على الزوج أنه يقترض من أي حد من الأسرة من أي حد تصل المشاحنات إلى حد الطلاق يعني ممكن تبقى فترة خروج الإجازة بتبقى مشكلة كبيرة جدا في الأسر وبعدين فيه نقطة كمان مهمة في الإجازة برضه لازم الناس تواجهها وتبقى على علم بيها أنا بقول أنهم محتاجين إلى أنهم يقضوا وقت مع بعض إنما فترة الإجازة ممكن تبقى فترة قضاء وقت طويل في أفراد الأسرة..

فيروز زياني: نعم نتمنى الحديث أكيد شيق وذو شجون ننتقل مشاهدينا إلى فاصل قصير يتخلله موجز لأهم الأنباء نعود بعده.

[موجز الأنباء]

فيروز زياني: أهلا بعودتكم مشاهدينا موضوع حلقتنا في برنامج للنساء فقط الإجازة الصيفية والأسرة العربية كيف تقضي هذه الإجازة، كنا نتحدث منذ قليل دكتورة مديحة عن الأطفال وتخطيطهم للإجازات هناك تخطيط أخر أيضا للأباء مثلا مثال بسيط أردت فعلا أن أقف عنده هناك إحدى السيدات تقوم بالتخطيط لإجازة أبنائها كما يأتي الإجازة تقول ثلاثة أشهر في أربعة أسابيع يساوي أثنى عشر أسبوعا يقرأ أولادها ثلاثة كتب أدبية كل أسبوع وثلاثة كتب علمية بانتهاء الإجازة يكون الطفل قد قرأ الستة وثلاثين كتابا أدبيا وستة وثلاثين كتابا علميا، يعني شيء ربما مضحك عندما أتذكر كمية الكتب التي تنتظرني في البيت يعني الطفل الصغير منذ الثلاثة أشهر يقرأ أثنين وسبعين كتابا هل مفهوم الأسرة العربية للإجازة وكيفية الاستفادة منها واستثمارها خاطئ لهذه الدرجة؟

مديحة الصفتي: خاطئ يعني هو طبعا القراءة مطلوبة يعني إحنا نشجع أطفالنا وأبنائنا على القراءة دي حاجة مطلوبة لأن في العصر الحالي دلوقتي الكمبيوتر والتليفزيون والكلام ده خلا القراءة محدودة بالنسبة للأبناء دي مفيش شك فنشجعهم على القراءة دي مطلوبة إنما مش للدرجة دي عملية تعذيب، يعني هو بيذاكر طول السنة وبيدرس في المدرسة وبعدين أفرض عليه يعني الفرض ده في حد ذاته حتى مش هيحببوا في القراءة هيكرهوا فيها هيحس إن ده حاجة مفروضة عليه لا أشجعه على القراءة وأخليه يقرأ بس مش بالطريقة دي، يعني ده شيء خاطئ لأنه محتاج أنه يبقى مستريح يعني الإجازة يعني إيه يعني وضع فيه استرخاء واستجمام لكن كده الفرض بالنسبة له حتى غير صحي نفسيا بالنسبة له.

فيروز زياني: سيدة ندى هناك ربما حالات أخرى نود أن نتطرق إليها بشيء من الإيجاز هناك بعض الأسر الموجودة في بلاد الغربة غير بلادها تسافر في بعض الأحيان الأم مع أبنائها تاركة الوالد ربما يعمل، يعني ما مدى تأثير ذلك على هذه الإجازة هل يمكن الحديث هنا عن إجازة سواء بالنسبة لهذه الأسرة التي تتفكك في الإجازة أو حتى بالنسبة للأسر المضيفة التي ترهقها الماديات عندما تستضيف هذا العدد الكبير من الضيوف؟

ندى السردوك: إجمالا الحديث نحن اللي عم بيتشعب يعني إحنا بدأنا بالحديث عن الإجازات وقضاء أوقات الفراغ وارتبط بشكل غير مباشر بالأوضاع الاقتصادية، بحب أفرق بين قصة تمضية أوقات الفراغ وموضوع السياحة، السياحة مش عم بنحكي عنها هلا بالوقت الحالي أما بالنسبة العائلات اللي عم بتتفضلي وبتحكي عنهم إن عائلة بتكونوا بشتغلوا بدول يمكن تكون دول الخليج وفيه عندهم إجازة الصيف وبتجي الأم على الأولاد لا تمضي هذا الوقت من الإجازة في عند العائلة، بالعكس هايدي أوقات فرح وهايدي أوقات جمع شمل وهايدي أوقات بينتظرها جميع من ونحن بنشهدها بلبنان بشكل كثير قوي خاصة هلا بفصل الصيف ودائما الرجل..

فيروز زياني: لكن ما تأتي ذلك على العائلة التي تستضيف؟

ندى السردوك: التي تستضيف بيكونوا بحالة فرح وبيكونوا ناطرينه يعني نحن صحيح مفهوم العائلة وخاصة المفهوم أنه هالولد أو هالأبن أو هالبنت اللي كانت سافرة فترة بعيدة عن عائلاتها ورجعت، ورجعت مع أولادها بتكون هايدي بالعكس بيكون فيه نوع من الفرح كبير..

فيروز زياني: وترابط اجتماعي؟

مديحة الصفتي: ولم الشمل.

ندى السردوك: وترابط اجتماعي وعلى طبعا هو عادة هذه فترات منها كبيرة ودائما يمكن بيرجع بيصير فيه القرار اللي يمكن عم بتحكوا فيه وحكت فيه الدكتورة مديحة حول الإجازة أنا بدي أقول شغله أنه إذا حتى لو كان الأب أو الأم أو الأهل أخذوا قرار بتمضية الإجازة هذا قرار إيجابي قرار إيجابي ومشكور كمان لأنه بيتبين أنه فيه عندهن وعي أنه مفروض يمضوا وقت مع سوا كعائلة ومع الأولاد هلا بترجع الخطوة الثانية أنه يوفروا لها الأولاد اللي هم أخدانهم بإجازة يوفروا الأشياء اللي هم مفروض يستمتعوا فيها أو يسألون رأيهم إلى ما هنالك.

فيروز زياني: طيب سيدة مها هل الأمور دائما بمثل هذه الواقعية خاصة وقد تتحدث بعض التقارير عن أباء يفضلون قضاء فترة الإجازة دون أولادهم دون زوجاتهم؟

مها الصالحي: صح فعلا موجودة هذه، هذه موجودة أعتقد نشوفها دائما فيه فترات كثيرة يعني فترات خصوصا إجازات السنوية نشوفها يحبذون دائما الزوج يحبذ أنت تكلميني عن دول الخليج ولا عن المنطقة؟

فيروز زياني: أتحدث إجمالا لكن لك أن تخصصي.

مديحة الصفتي: الزوج يأخذ الإجازة بمفرده بدون الأسرة بدون أفراد الأسرة طيب هي دي إجازة؟

مها الصالحي: فعلا في كثير من يرغبون يوفر هاي الإمكانيات للسفر هي مع الأطفال إلى أي دولة أوروبية وهو دولة أخرى للاستمتاع مع رفاقه مع أصحابه مع الشيء اللي يحب.

فيروز زياني: السيدة ندى أشرتِ منذ قليل إلى أنه يجب التفرقة ما بين السياحة والإجازة، الإجازة ليست بالضرورة السفر إلى الخارج الآن نريد أن نتحدث عن السياحة عن السفر إلى الخارج ما هي وجهة المواطن العربي على الأقل المقتدر الذي يملك الماديات أيضا أن يخرج من حدود وطنه إن صح التعبير إلى أين يتوجه؟

ندى السردوك: في دعوة يتوجه إلى لبنان إذا فيه دعوة.

مديحة الصفتي: أو إلى مصر..

ندى السردوك: ما اختلفنا العائلة المتوسطة عادة وإحنا هذه بنشوفها هلا خاصة بأول فصل الصيف يعني من عند انتهاء المدارس بالسيارات سيارات العائلة متكونة من خمس أشخاص أو من ستة أشخاص مع من يرافقهم من الأهل ولا من الأقارب، عم بيستأجروا بيوت أو بيكون عندهم مثلا أهل أو عندهم أقرباء أو عندهم أصدقاء وبيمضوا فترة طويلة من الوقت يعني مش قصة سياحة هايدي عادة صارت تمضية شهر، شهر ونصف أربعين يوم بلبنان أو بأي مكان أخر مع جميع المستلزمات اللي هم بتنقصهم، هلا هذا الموضوع نحن كتمضية أوقات الفراغ تمضية فترة من الإجازة الصيفية مع العائلة هذا موضوع كثير مهم لأنه أولا العائلة بتكون مجتمعة ثانيا العائلة كلياتها عم تستفيد من وقتها وعم تستفيد عم بتتعلم وعم بتتواصل وعم بتتثقف وعم بجميع أنواع الهيدى، أساسا عم تمنع شغله كثير مهمة أنه إذا كان فيه نوع من الإحباط إذا واحد بده يبقى محل ما هو بيشتغل أو أي شيء أو هالأطفال بيتركون لوحدهم على شاشة التلفزيون أو بينزلوا مثلا يمكن على الطريق أو أي شيء يعني عم تمنع آفات يمكن اجتماعية بها الشكل.

السياحة البينية العربية وسبل تنشيطها

فيروز زياني: نعم أود الآن الحديث ربما عن شيء أخر ظاهرة جديدة عرفتها الدول العربية وهي انتشار السياحة البينية والسياحة الداخلية وقد أخذنا لذلك لبنان نموذج حيث أعدت لنا مراسلتنا بشرى عبد الصمد التقرير التالي.

[تقرير مسجل]

بشرى عبد الصمد: تنهمك الكثير من العائلات العربية قبل فصل الصيف بتحضير للعطلة الصيفية للسفر إلى الخارج أو لإعداد برنامج يجمع العائلة.

مواطن سعودي: ممكن بنظهر برات السعودية بس معظمها دول عربية وبنروح برده دول أوروبية قريبة.

بشرى عبد الصمد: ورغم أن هذا العادات تعتبر جديدة نسبيا في مجتمعاتنا العربية إلا إنها باتت تشكل جزءا هاما من اهتمامات العديد من العائلات ومع أحداث الحادي عشر من أيلول وما تلاها من تطورات إقليمية ودولية تحول السفر إلى أوروبا أو الولايات المتحدة أو دول غربية أخرى إلى مهمة شاقة بسبب التضييقات والإجراءات الأمنية هذا الأمر ساهم في تشجيع السياحة البينية بين الدول العربية منها لبنان الذي بدأ يستقطب العديد من العائلات العربية من الخليج ومصر ودول أخرى وقد وصلت نسبة السياح الذين دخلوا إلى لبنان في العام 2003 إلى مليون وثلاثمائة ألف سائح معظمهم من العرب.

مواطنة مصرية: إحنا أول مرة نييجي لبنان وسمعنا أن لبنان تجنن فقولنا نيجي نتفرج عليها وعادة بنروح أوروبا يعني.

بيار أشقر-نقيب أصحاب الفنادق: السياحة في لبنان أصبحت سياحة نهائية وجهة سياحية نهائية خاصة للإقليم السياحي الممتد من تركيا إلى مصر وفي النمو الذي حصل في الإقليم السياحي وفي السياحة البينية العربية لبنان هو أحد البلدان يا اللي أخذ حصته في هذا النمو وأصبح وجهة سياحية مميزة.

بشرى عبد الصمد: في مجال أخر ينتظر العديد من المغتربين الإجازة الصيفية للعودة إلى ديارهم والإبقاء على روابط العائلية التي ما تزال تشكل أولوية في ثقافتنا.

مواطن: إلا أنه عندنا أولاد وبنحب نخليهم دائما متعلقين بالبلد فكل سنة بنيجي نجرب نيجي ثلاثة أسابيع، هاي الفرصة الوحيدة اللي بيعطونا إياه.

مواطنة إماراتية: أنا عايشة بدبي وبننزل بالصيف بنعمل بنقضي إجازة يعني أنا والأولاد وجوزي.

مواطنة لبنانية: تغيير جو من بعد سنة كاملة شغل يعني المفروض الواحد يغير حسب إمكانيته بيعمل يا أما بيسافر يا أما بيظل هون.


الإجازة الصيفية حق مكتسب وضروري بالنسبة للكثيرين بعد فترة من العمل المتواصل للترويح عن النفس والتواصل مع العائلة

تقرير مسجل
بشرى عبد الصمد: بالنسبة للكثيرين أصبحت الإجازة الصيفية حق مكتسب وضروري بعد فترة من العمل المتواصل للترويح عن النفس والتواصل مع العائلة، إذا كانت العوامل الإقليمية والدولية قد ساهمت إلى حد كبير في توجه العديد من السواح العرب إلى الدول العربية ومنها إلى لبنان فإن عوامل أخرى دفعت بالعديد من العائلات اللبنانية إلى تمضية العطلة الصيفية داخل لبنان وتحول بالتالي إلى السياحة الداخلية، الهم المعيشي والأوضاع الاقتصادية الصعبة حولت اهتمام العديد من العائلات اللبنانية من السفر إلى قضاء العطلة الصيفية داخل لبنان ومعها نشطت بعض الشيء السياحة الداخلية أو ما يسمى بالسياحة البيئية.

علي عبد الله-وزير السياحة اللبنانية: في عندنا 80% اللبنانيين ما بيعرفوا غير محيطهم أو غير مجتمعهم وهذا للأسف مش بها السهولة فينا لأن أول شيء تعرفي مستويات مستوى المعيشة عند اللبنانيين ما أنه مرتفع بالشكل اللي يسمح للكل لكل اللبنانيين أن يزوروا كل هالأماكن اللي عم نحكي عنها.

بشرى عبد الصمد: ولتشجيع هذا النوع من السياحة طرحت وزارة السياحة اقتراحا بوضع دوام صيفي بما يسمح للأهل بقضاء المزيد من الوقت مع أبنائهم كما دعت المؤسسات إلى تقديم أسعار تشجيعية للبنانيين، بشرى عبد الصمد لبرنامج للنساء فقط الجزيرة بيروت.

فيروز زياني: كان هذا مشاهدينا إذاً عن السياحة الداخلية والسياحة البينية بين الدول العربية خاصة وتحديدا في لبنان، سيدة ندى يعني السياحة البينية ارتفعت نسبتها لتصل حسب تقرير للجامعة العربية لحوالي 42% من إجمالي الحركة السياحية في الدول العربية هل من آليات قامت بها الدول العربية لتشجيع هذه السياحة؟

ندى السردوك: عدة إجراءات اتخذت خاصة بالنسبة للتأشيرات منح التأشيرات مجانا لبعض الدول العربية إجراءات تسهيل العبور ما يسمى بالانسياب خاصة بالنسبة للسيارات هذه كلها تعزز من الحركة البينية بين الدول العربية، إضافة إلى إجراءات أخرى تتعلق بالاستثمارات لأنه لا ننسى أنه حجم الاستثمارات العربية داخل الدول العربية أيضا قد تضاعفت هذا يشجع ليس فقط إذا كنا نتكلم عن المجتمعات ذات الدخل المحدود ولكن يجب أيضا أن نتكلم عن رجال الأعمال وعن المستثمرين وعن الذين يمسكون بزمام الاقتصاد، إن زيادة رؤوس الأموال والدعم القروض للمشاريع داخل الدول العربية من بعض الدول العربية هذا الأمر أيضا قد شجع ما يسمى بالسياحة المؤتمرات وسياحة رجال الأعمال.

فيروز زياني: دكتورة مديحة يعني بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر ربما أصبح المواطن العربي لا يحبذ كثيرا نظرا للإجراءات الأمنية الشديدة التي يواجهها في المطارات الأوروبية والغربية إجمالا صار يحبذ ربما هذه السياحة البينية داخل الدول العربية يعني باعتقادك يعني ما أهمية تشجيع مثل هذه السياحة؟

مديحة الصفتي: لها أهمية قصوى الحقيقة لأن السفر إلى العالم الغربي دلوقتي بقى مشكلة فالحصول على التأشيرة أساسا والإجراءات الأمنية فالدول العربية طبعا يعني فيها تشجيع مهم جدا للسياحة البينية، المفروض أن نزيد من هذا التشجيع الحقيقة يعني وأن مفروض كل الدول العربية تتخذ من الإجراءات ما يشجع هذه السياحة لأن إحنا يعني أولا عندنا المجالات السياحية هايلة وعندنا شواطئ يمكن بعضها أحسن من أوروبا يعني اللي كانوا القادرين قبل كده بيطلعوا إلى الخارج إلى أوروبا وغيره في عندنا موجود في الدول العربية بشكل عام في لبنان فيه في مصر فيه في دول المغرب العربي يعني كل ده ممكن قوي أن إحنا نستفيد به كعرب وأن السياح العرب ينتقلوا ما بين الدول العربية المطلوب بقى من الدول إنها تشجع وتقوم بالإجراءات المناسبة للتشجيع وأنا متهيئ لي يعني من ابسط الحاجات أن لا نحتاج إلى تأشيرات للتحرك بين الدول العربية يعني دي من الحاجات اللي لازم تفكر فيها الدول العربية الانتقال من دولة عربية إلى أخرى لا يحتاج إلى تأشيرة عشان نبسط الإجراءات ونساعد هذه الأمور وخصوصا إن إحنا في حاجة في الوقت الحالي إلى هذا الموضوع.

فيروز زياني: نعم سيدة مها بالنسبة لدول مجلس التعاون الخليجي ما هي الضوابط ربما التي أو الآليات التي تشجع على فتح هذه الحدود إن صح التعبير وتشجيع السياحة البينية بين دول الخليج على الأقل؟

مها الصالحي: إحنا طبعا ما عندنا قيود بين دول الخليج دول الخليج مفتوحة على بعضها تقريبا بس إحنا لو أتكلمنا على السياحة بشكل عام عن الدول الخليج تتفاوت لأن هي تقريبا لدول الخليج نظامها مناخها ومقومات السياحة عندها تقريبا متشابهة نوعا ما إلا اللهم يمكن في عمان مثلا بعض مناطق عمان والسعودية تختلف فيها بعض الجبال فيها بعض المناطق..

فيروز زياني: لكن هذا لا يمنع أن دول بعض دول الخليج هناك ربما وجدت حل هو المهرجانات الصيفية التي أصبحت تجلب ملايين السواح سواء من دول الخليج أو الدول العربية حتى من العالم.

مها الصالحي: هذا ما نتكلم عليه إحنا في دول الخليج تقريبا المناخ متشابه مقومات السياحة متشابهة لكن في بعض الدول الخليجية يعني خلينا نذكر على سبيل المثال دبي، دبي قدرت تستغل..

فيروز زياني: دبي استطاعت أن تستقبل خمسة ملايين شخص في العام الماضي.

مها الصالحي: نعم واستطاعت أنه يعني تجدد بسياحتها فيه مقومات للسياحة استطاعت أن تستغلها، دبي عندها التخطيط السياحي في صناعة السياحة عندها فن في كيفية جذب السياح، استطاعت أنه تسوق بشكل صحيح، استطاعت أن تفتح البلد بشكل صحيح، استطاعت أن تشجر، استطاعت أن تجدد تشارك أفكار جديدة يعني، السائح عندما يأتي هذه المرة يستطيع أن يأتي مرة ثانية لأنه في كل تسويق في كل إعلاناتها تحاول أن تجد شيء جديد أو ابتكارات جديدة يعني الاحتفال هذا المهرجان اليوم لا يشبه مهرجان السنة الماضية ففيه تجديد دائما فيه مهرجان ثقافية فيه سباقات زوارق فيه سباقات سيارات فيه مدن ترفيهية فيه مدن تزلج الجليد على الجليد فيه مدن ترفيهية أندية، يعني تجدين دائما الجديد بمهرجانات دبي.

فيروز زياني: نعم دكتورة مديحة كيف تقيّمين مثل هذه المهرجانات الصيفية من حيث توفير ربما ملاذ وفرصة للاستجمام والراحة للمواطن العربي؟

مديحة الصفتي: هي طبعا عوامل جذب يعني بأهمية كبيرة جدا للمواطن العربي وطبعا توفر الراحة وتوفر الاسترخاء والاستجمام وفي نفس الوقت المتعة، يعني بيقضي وقت جيد ووقت كويس قوي وممتع في هذه الأماكن والحقيقة يعني عوالم الجذب من هذا النوع مهمة جدا في الوقت الحالي مهرجانات صيفية وأيضا على مدى العام يعني أنا عارفة أن دبي مش بس في الصيف على مدى العام مهرجانات مختلفة بحيث أنها تجذب العربي وغير العربي من أماكن مختلفة لأن فيه أنشطة متعددة فالحقيقة هي ناجحة جدا كعوامل جذب وأنا أشجعها ودي مفروض من الأفكار والآليات اللي تأخذ بيها جميع الدول العربية بصور مختلفة.

ندى السردوك: لو تسمحولي بس دقيقة بالنسبة لمفهوم المهرجانات مش عم نحكي يعني بالقصص كمفهوم المهرجانات، لبنان بتتميز بقصة هالمهرجانات اللي هو نحن أكثر من خمسين سنة فيه عندنا مهرجانات ثقافية..

فيروز زياني: مهرجانات ثقافية وفنية.

ندى السردوك: مهرجانات ثقافية دولية تقام بأماكن أثرية وتقام بأماكن مصنفة على لائحة التراث العالمي يعني هايدي كلياته نحكي بقصة التقاط الجذب بالعالم العربي خلينا نطلع من قصة الواجهات السياحية كدول إذا بدنا نحكي صحيح بالتكامل العربي إذا كنا عم نحكي بالسياحة البينية بمفهومها العملي يعني من المفترض أنه هذا النوع من المهرجانات أو من هذه الفرق تجول في دول العالم العربي إذا كان مثلا اعتبرنا هنالك أقاليم سياحية إذا أخذنا مثلا مصر كإقليم وأخذنا لبنان وسوريا كإقليم أخر ودول اتحاد الخليج كدول، هذا بيخلق شعور يمكن بالانتماء بيخلق شعور بالقوة الحضارية اللي ممكن أن يتمتع بها العالم العربي.

مشاركات المشاهدين

فيروز زياني: نعم سيدة ندى دعينا نشرك بعض المشاهدين الذين اتصلوا بنا ومعنا برنار صادر من لبنان مساء الخير برنار.

برنار صادر: مساء الخير أنا وضحت مش حابب يطلع أسمي كان على الشاشة بس معلش أنا ساكن بالسعودية مواطن لبناني، مسيكم بالخير أولا وحابب أوجه سؤال واضح للست ندى.

ندى السردوك: أتفضل.

برنار صادر: بدأت الحلقة بشكل كبير حلو السياحة الداخلية بالمغرب أين السياحة الداخلية في لبنان، أنا أتعاطيت مع كثير من الفنادق عملت شغلة كثير فنادق عملت شغل لوزارة السياحة بلبنان سؤالي واضح وموجز ست ندى، حق اللبناني موضوع الحلقة ستنا هو تمضية إجازة الأسرة وقت بشوف أنه بلبنان معلش السؤال بيوجه وأشوف أنه بلبنان لأطلع أنا وعائلتي ثلاث أيام أو أربع أيام على الأقل بتكلفني قد أسبوع بتركيا بفضل أطلع على تركيا يعني.

فيروز زياني: نعم شكرا لك برنار وصل سؤالك وسوف نوجهه بدورنا للسيدة ندى، معنا عبد العزيز من السعودية مسيت مساء عبد العزيز تفضل.

عبد العزيز: مساء الخير.

فيروز زياني: أهلين.

عبد العزيز: كيف حالكم؟

فيروز زياني: الحمد لله.

عبد العزيز: بالنسبة للسفر بالخارج في الإجازة الصيفية أنا أراه ممتع يعني للعائلة تغيير الجو مفيد لكن بالنسبة للشباب لما يروح شاب لوحده يكون أسهل عشان كده تشجع الشباب يروحوا لوحدهم حتى لو كان متزوج هذه ملاحظتي.

فيروز زياني: يعني كيف تشجع وماذا عن الزوجة والأولاد؟

عبد العزيز: لا يعني لما أذهب لوحدي أو أي شاب حتى لو كان يعني يجد سهوله في الذهاب وسهولة في الحركة هذا يعني سبب يجعل بعض الأباء أو بعض الشباب يعني يذهبون لوحدهم إلى الخارج.

فيروز زياني: لكن أليس في ذلك سيد عبد العزيز دعني أطرح هذا السؤال شيء من الأنانية بحرمان الزوجة والأولاد بالسفر معك؟

عبد العزيز: لا والله بس يعني أسهل يكون أسهل.

فيروز زياني: من أي ناحية من الناحية المادية؟

عبد العزيز: أنا مستعد أخذ الأسرة كلهم لكن ليش يكون أسهل فرق واضح يعني لما تسألي أي واحد يقول لك أني أذهب لوحدي أسهل مما أني أخذ العائلة لكن معناه مو معناه إني يعني أنبسط أكثر منهم لأ.

فيروز زياني: شكرا لك أخي عبد العزيز هذه وجهة نظرك ونحترمها طبعا نتمنى فقط أن لا تكون الزوجة في الاستماع.

ندى السردوك: لا هو وجهة نظره أن الواحد بيسافر لوحده اسهل ما يسافروا خمسة أسهله هذه وجهة نظره..

مديحة الصفتي: بس هما يعني يحرمهم من هذه ..

ندى السردوك: يعني ممكن يسافروا بعدين.

فيروز زياني: نعم سيدة ندى وجه إليكِ سؤالا عن ربما غلاء وجده في ما يخص السياحة داخل لبنان.

ندى السردوك: أول شيء بشكر للأستاذ صادر الملاحظة اللي وجهها مثل ما قال على الريبورتاج معالي الوزير فيه كثير من اللبنانيين بيجهلوا لبنان نحن هلا بوزارة السياحة عاملين حملة لبنانية لتشجيع السياحة الداخلية وواخذين عدة إجراءات في هذا الموضوع أول شيء فيه قرار بفتح جميع الأماكن الأثرية مرة بالشهر على القليل مجانا لجميع اللبنانيين، ثانيا فيه اقتراح يوجه اقترحه معالي الوزير بالنسبة لتعديل الدوام الإدارات الرسمية لإعطاء مجال للبنانيين في تمضية أوقات أكثر في المناطق اللبنانية وثالثا هناك العديد من المنشورات اللي جبتهم بس ما حطيتهم حتى ما يقولوا أن هايدي دعاية إلى لبنان حول لبنان كما لا تعرفه، يعني الموضوع اللي إحنا عم نطرحه أن لبنان صحيح إذا بتروحي تقولي بدك أحسن أوتيل بدك سيارة تستأجريها بدك مصاري بتكلف أكيد رحلة داخلية بدها تكلف لكن..

فيروز زياني: ليس هناك تركيز على الأقل في تخصيص تسعيرة معينة للمواطن؟

ندى السردوك: الأسعار مفتوحة الجودة هي اللي بتحدد المنافسة ولكن هنالك مؤسسات إيواء وهنالك مؤسسات للطعام وأمكنة وحدائق عامة ومحميات مفتوحة بأسعار متهاودة جدا للعائلات ونحن بدأنا بالتعريف عنها وبالترويج لها ونحن عم بدعي للأستاذ الصدر ممكن إذا بيبعث لنا عنوانه بنبعث له مجموعة من هذه العناوين.

فيروز زياني: نعم الدكتورة مديحة ماذا عن السياحة الداخلية داخل المجتمعات العربية وأنتِ من مصر دعينا نتحدث عن مصر كنموذج، هل هناك تشجيع لهذه السياحة الداخلية وهناك ربما تسهيلات تقدم للمواطن ذو الدخل المحدود؟


يجب الاهتمام بالسياحة الداخلية وتشجيعها للتعريف بالمعالم التاريخية والأماكن الأثرية

مديحة الصفتي
مديحة الصفتي: آه فيه طبعا تشجيع لأننا بنهتم جدا بالسياحة الداخلية يعني زي ما قالت الأخت ندى ممكن قوي يكون فيه مصريين مش عارفين بلدهم يعني جزء من مصر مش عارفين الأماكن الأثرية والمناطق والشواطئ مثلا والحاجات دي فيه تشجيع يعني للمواطن المصري على أنه يتعرف على بلده والأماكن الأثرية والمناطق المختلفة فيها وتسهيلات بالنسبة للجميع وخصوصا بقى في فترات الإجازة، ما دام بنتكلم عن الإجازة إجازة منتصف العام بالنسبة للتلاميذ والطلبة في الجامعات والإجازة الصيفية بيبقى فيه أسعار معينة وتسهيلات معينة بحيث أن تشجع الأسرة على أنها تنتقل إلى هذه الأماكن وتتعرف على بلدها بشكل أفضل يعني.

فيروز زياني: نعم سنعود حتما للحوار سيداتي الكريمات مشاهدينا الكرام لكن بعد هذا الفاصل.

[فاصل إعلاني]

الإجازة والسياحة بين الرجال والعائلات

فيروز زياني: أهلا بعودتكم مشاهدينا الكرام موضوع حلقتنا هذه الإجازة الصيفية والمواطن العربي كيف يمكن أن يقضي هذه الإجازة سيدة مها استمعنا منذ قليل للسيد عبد العزيز الذي أثار ربما نقطة أثارت..

مديحة الصفتي: استفزتنا..

فيروز زياني: استفزتكن سيداتي من الأستوديو المتعلقة بأن بعض الرجال يستسهل فعلا وهذا ما ذكره عبد العزيز على الملأ وأمامكم أن يذهب للسفر لوحده دون زوجته، يعني كيف يمكن أن نفسر هذا الأمر وخاصة من السيدات عاملات أو حتى ماكثات بالبيت منهن يعمل طول العام حتى في فترة الإجازة يوجد عمل متواصل مع الأولاد وتلبية طلبات الزوج أيضا.

مها الصالحي: النقطة يمكن ذكرتها قبل شوية أنه فعلا فيه عائلات يفضلون يعني أزواج يفضلون أنه يطلع لجهة ويبعت زوجته وأولاده إلى جهة أخرى، هذا على الأقل شوية نوع ما نسميه أناني تماما على الأقل بعتها برحلة يعني قضت إجازة بجهة أخرى بس اللي طرحها الأخ الكريم يعني صراحة هذا يدعيني إلى أن أتحدث بشكل يعني هو بده طبعا بس يسمح لي الأخ أنه مو فقط أنانية وإنما تخلف، لأنه إحنا لما نكون أسرة لابد أن نحمي هذه الأسرة يعني حماية هذه الأسرة مو فقط أنه أعطيها عفوا يعني متطلباتها الأساسية من الأكل والشرب، فيه هناك روابط اجتماعية روابط أسرية هذه الروابط لا يمكن أنه تبنيها من خلال المبالغ اللي يدفعه الزوج للأطفال لابد هناك أنه تكون ألفه فيه هناك تخاطب بين الأب والأولاد والأسرة نتاجها أنه تكون أسرة فعلا سليمة للمجتمع وهذا ما نتمناه وإحنا طالبنا كثير على الأقل ذكرت الأخت ندى عن موضوع يعني أنه ما ممكن أن نرمي كل الأسباب على الأسرة وإنما على الدولة وإنما على الأسرة أيضا وهذا جزء جانب كبير يعني مهم أنه للأسرة لها يد كبيرة في تخريب عقول شباب حتى وها من ضمن الأشياء اللي ممكن الابن يكبر ويصبح كأبيه يعني.

فيروز زياني: نعم ربما عبد العزيز أشار إلى نقطة لكن هناك نقطة أخرى يثيرها الشباب الخليجي تحديدا حول أنه في معظم المناطق السياحية خاصة في دول الخليج هناك مناطق مخصصة للعائلات مما يحرم هؤلاء الشباب أيضا من الدخول إلى هذه المناطق.

مها الصالحي: إحنا عندنا العائلات قليلة جدا ما نأخذها بهذا الشكل المبالغ فيه، ما عندنا يعني شيء للعائلة فقط بنقول للعائلة سياحة عائلية بس ما نطرح أنه هناك مناطق يعني مخصصة وعدد كبير منها فيه عدد رجال يعني مثل ما ذكر الأخ حاليا أنه يفضل أنه يروح يسافر على راحته يعني يكون أسهل وهذه أيضا من النقاط اللي تسهل أيضا لما يبعت زوجته إلى ها المناطق الخليجية على الأقل إلى دول أوروبية أيضا يبعتها تكون بقرب أولادها يعني في مسبح مثلا في مركز يعني تجمعات تجارية في مكان ترفيهي آخر وهو يكون في مكان ترفيهي أخر وبعدها وممكن أن تكون إذا فعلا هم وصلين يصلون إلى هذه هذا المكان من أي دولة خليجية من خليجية إلى خليجية على أساس الترفيه الأسري مع بعض، هذه ممكن أن يلتقون الأطفال والأسرة بس أنه الشاب بهذا الشكل أنه أنا أنفصل عن أسرتي وممكن أن أذهب إلى أماكن خارج الدول الخليجية أعتقد انه يعني موجود عندنا بهذا الشكل وهذا خطأ، فيه عندنا أيضا الزيارات يعني عندنا سياحة الصراحة عندنا أعداد كبيرة تدخل مصر من السعوديين من السعوديين ومن القطريين ومن الكويتيين ومن دول الخليج عن طريق الجسر حتى بس وهذه أعداد بالملايين ممكن تكون سنويا بس أغلبها يعني ما تكون عائلية بصراحة قليل منهم لما تكون عائلية أكثريتهم تكون رحلاتهم متواصلة أو أسبوعيا ممكن أن يجون إلى البحرين بمتع يعني شخصية فقط.

فيروز زياني: نعم دكتور مديحة كنا نتحدث عن نقطة السياحة البينية بين الدول العربية كيف يمكن أن تسهم مثل هذه السياحة في إدارة عجلة الاقتصاد بالنسبة لدولة أو لأخرى خاصة إذا علمنا أنه حوالي سبعين صناعة مرتبطة بالسياحة؟

مديحة الصفتي: أكيد لها إسهام كبير جدا لأن الاستثمارات أولا وحركة الاقتصاد تتحرك من دولة لأخرى هيكون نوع فيه نوع من التكامل وتشجيع للاقتصاد من دولة إلى أخرى وممكن إذا كنا بنتكلم على اقتصاد عربي موحد فدي أحد الأساسيات والأسس المهمة جدا أنها ممكن تخلق هذا التكامل يعني في الأوضاع الحالية بالذات إحنا في حاجة شديدة إلى هذا النوع من الاقتصاد فطبعا ممكن تشجيع الحركة ما بين دولة وأخرى يكون عامل رئيسي لهذا الاتجاه.

فيروز زياني: نعم سيدة ندى لديكِ تعليقك.

ندى السردوك: منظمة السياحة العالمية السنة الماضية كانت شعار السياحة في مكافحة الفقر والسياحة في مكافحة الفقر شو يعني مكافحة الفقر بالسياحة أنه السياحة أولا خلق فرص عمل، تمكين المجتمع المحلي في الأماكن اللي هو يتواجد فيها، التطوير الحرف تعليم البنات وإلى ما هنالك من حتى قبل ما نحكي بالاستثمارات الكبيرة يعني لجلب الزيارات لهذه الأماكن، السنة اللي موضوعها كثير بدأ كمان على التنبه لها الموضوع السياحة والرياضة ارتباط مفهوم السياحة بالرياضة، نحن بمجتمعاتنا نحن عم بنحاول قد ما فينا أنه نحاول على الأرض نترجم هذه الشعارات ونترجم هذه المفاهيم، كيف تستطيع السياحة أن ترتبط بالرياضة وهذا الموضوع ذكرناه بالأول خلق مساحات خضراء إنشاء الأندية اشتراك جميع أفراد العائلة هلا مع أنه نقف عند يعني أمثلة فردية شخص عنده رأي بإجازته أو أي شيء لكن إذا بدنا نحكي صحيح كيف ممكن السياحة أن تنمي الفرد، أن تنمي الفرد ضمن المجتمع يعني وأن تقوي الروابط من واجب بس مش الإدارات الرسمية ولكن جميع الجمعيات والأندية والبلديات عندنا، تضافر الجهود من أجل خلق أجواء سليمة حتى تستطيع العائلة أن تعيش بشكل سليم وبالتالي أن تستطيع أن تمضي إجازتها إذا كانت أو أوقات فراغها في الجهة التي تريد.

فيروز زياني: نعم دكتورة مديحة يعني كيف يمكن للأسر العربية لأن تجمع ما بين المعرفة والترفيه من خلال دعينا نتحدث ونحن نتكلم عن السياحة من خلال السفر إلى الخارج؟

مديحة الصفتي: الاستفادة بقدر الإمكان السفر إلى خارج المنطقة العربية ولا داخل المنطقة العربية؟

فيروز زياني: نحن نتحدث دائما عن السياحة البينية داخل المنطقة العربية.

مديحة الصفتي: أه البينية أكيد هو يعني الجانب الثقافي موجود والتعرف على المجتمعات الأخرى والحضارات الأخرى العربية لأنها موجودة..

فيروز زياني: والمنطقة العربية تزخر بحضارات كثيرة ومناطق أثرية هائلة.

مديحة الصفتي: الآثار والثقافة عشان كده بقول هي يعني مجال السياحة البينية يعني واسع جدا ومتسع لأن التعرف على هذه الحضارات والثقافات المختلفة الموجودة في العالم العربي مهمة جدا لتزيد من المعرفة يبقى المتعة والمعرفة في نفس الوقت وخاصة بين الشباب، يعني الشباب دلوقتي والأطفال لازم يتعرفوا على هذه الحضارات ويبقى عندهم المعرفة الكافية لما يدور حولهم في لعالم العربي والآثار الموجودة، يعني قليل جدا من الشباب والأطفال أنهم فعلا تعرفوا إلى ما هو موجود في العالم العربي فالسياحة البينية فعلا ممكن تفيد في هذا المجال..

فيروز زياني: نعم وكيف يمكن التخطيط لهذه الأسر قبل أن تذهب للسفر مثلا بالاطلاع على الأقل قبل الذهاب إلى هذا البلد أو ذاك على ثقافة هذا البلد على الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها والأكثر ربما جلبا للمعرفة والترفيه في آن.

مديحة الصفتي: النشرات والتسويق لهذه السياحة ده هذا ما ينقصنا في العالم العربي بشكل كافي يعني موجود طبعا ما بقولش أن هو مش موجود بس مش كافي، النشرات اللي بتعرف جميع العرب بما هو موجود في كل دولة وفي كل مجتمع أيه الآثار الموجودة وأيه المناطق السياحية الموجودة وتفاصيل عنها والتسويق لها بشكل سليم بحيث أن يبقى كل مواطن عربي يتعرف على اللي موجود في المجتمعات العربية الأخرى بحيث أنه يختار يعني المرة دي هروح هنا المرة الجاية هروح هناك وحسب مثلا إمكانياته المادية حسب ظروفه لكن التسويق السليم والنشرات الجيدة هي اللي ممكن تساعد على معرفة ما هو موجود في المناطق المختلفة.

فيروز زياني: نعم سيدة ندى هل تتفقين على أنه يجب تسويق وترويج كبير حتى يعرف المواطن العرب على الأقل ما يوجد بالمنطقة العربية حتى يمكن أن يجذبه؟

ندى السردوك: هو قبل التسويق الإعلام والإعلان ليس فقط عن المناطق الأثرية ولا هذا ولكن إعطاء تسهيلات أيضا والتبادل بين المجموعات كثير مهم، إضافة إلى التسويق ولكنه هو تسويق موجه بيكون لفئات معينة مع أسعار، أسعار تشجيعية إن كان..

مديحة الصفتي: فئات معينة فئات يعني..

ندى السردوك: يعني للعائلات وللأولاد مثلا نحن كلنا بلبنان..

مديحة الصفتي: أه محددة.

ندى السردوك: يعني ممكن مثلا مخيمات صيفية بتعلن عنها بكل الدول فيه عندنا قدرة استيعابية ثلاثة آلاف ولد بفئة عمريه معينة بها المناطق بها الأسعار يعني بده يسير فيه عليها إعلام بهذا الشكل يعني ما فيكِ تتوجهي بحملات إعلانية وتسويقية مثل اللي بنقوم فيها عادة نحن لما بنطلع للمحترفين بالسياحة ولكن هذا إعلان موجه لوقت معين طبعا إذا بدنا أن إحنا نستهدف مثلا الإجازات أو العطل ولفئات كمان تأخذ بعين الاعتبار القدرة الاتفاقية لهذه الفئة..

مديحة الصفتي: والتعريف بها كبداية..

ندى السردوك: والتعريف بها وتسويقها والترويج لها نعم.

مها الصالحي: أنا أعتقد اسمحي لي يعني نقطة جدا مهمة بالنسبة لتسويق الإعلان نقطة مهمة جدا ممكن الاتفاق عليها قبل هذه المبادرة اللي هي الاتفاق ما بين الدول نفسها جهات مختصة..

فيروز زياني: إيجاد آليات..

مها الصالحي: ممكن تكون وزارة تربية جهات سياحة ممكن جهات حتى أهلية..

مديحة الصفتي: تنسيق.

مها الصالحي: تنسيق ما بينهم وممكن الإعداد لهذه.

ندى السردوك: وهذا ما يحدث غالبا يعني نحن هلا تكون هيك المخيمات الاغترابية مع وزارة الخارجية والمغتربين.

مديحة الصفتي: هل تنسيق بين الدول العربية لا أعتقد لا ليس هناك تنسيق.

ندى السردوك: لأ فيه برامج ثنائية فيه برامج تنفيذية ثنائية نحن وسوريا بنتعاون على عدة صعد لهذا الموضوع بقصة الترويج والتنسيق هذه.

فيروز زياني: على مستوى أوسع وأكبر على الدول العربية..

مديحة الصفتي: أوسع أيوة بالضبط.

فيروز زياني: دعوني سيداتي الكريمات نشرك بعض المشاهدين ومعنا يحيى خالد من الإمارات أسعدت مساء يحيي.

يحيى خالد: أهلا وسهلا مساء الخير.

فيروز زياني: تفضل مساء النور.

يحيى خالد: يحيى خالد يحكي من الشارقة في الإمارات عندي تعليق على البرنامج على موضوع البرنامج، طبعا رغم إيماني المطلق بأهمية السياحة الداخلية في الوطن العربي لها طبعا أهميتين أهمية أولا التعرف بالوطن ثانيا تلعب دور مهم في الاقتصاد العربي، لكن رغم هيك للأسف أنا بحكي أنه لحد الآن إحنا لا يوجد لدينا في الوطن العربي ثقافة سياحية، طبعا هناك أسباب عدة لا زالت القوانين والحواجز يعني تعرقل هذا الجانب مثل مشاكل الدخول لبعض الجنسيات المعاملة حقيقة اللي بيتلقاها السائح في الوطن العربي أحيانا يتعرض السائح العربي لمعاملة خشنة وسيئة بيشتكي منها السياح العرب كثير عند عودتهم من السياحة الداخلية عكس ما يحدث معهم في الدول الغربية رغم الفروق اللي نعرفها جميعا والمعاناة التقليدية اللي بيعانيها معاناة اللغة أحيانا أنواع أخرى من المعاناة بدون تفصيل لأنها معروفة للجميع لكن برضه في الوطن العربي بيعاني مثلا أحيانا السائح من الغش من السرقة من يعني نوع من الاستغلال، فيه نقطة أخرى لكل ذو خيرات السياحية المتطورة وإهمال المناطق السياحية خلينا نأخذ مثال مثلا بعض الدول الحدودية مع تركيا، تركيا رغم أنها مش الدولة كثير متطورة مقارنة في أوروبا إلا أنه إذا قارنا مناطق حدودية من بين تركيا وما بين مثلا سوريا على سبيل المثال نجد فوارق كبيرة، فيه نقطة أخرى قلت التسهيلات المتاحة التكاليف المرتفعة للسائح كلها هذه أنا أعتقد أنها عوائق يعني إحنا رغم أهمية البرنامج اللي أنتم يعني فعلا له أهمية شديدة جدا إلا أنه فيه أمور أخرى يجب أن تناقش يجب أن تطرق يجب أن يسمع المسؤولين.

فيروز زياني: نعم أخ يحيى.

يحيى خالد: فيه مثلا وأنا بس يعني نقطة مهمة أركز عليها اللي هي.

فيروز زياني: باختصار لو سمحت.

يحيى خالد: موضوع القوانين أنا على سبيل المثال عندي تجارب شخصية في هذا المثال باختصار شديد، مثلا أنا حاولت أنا أعمل في الإمارات في مؤسسة مرموقة جدا رغبت أنا وأسرتي مثلا في زيارة دولتين عربيات مش دولة لأنه أنا مثلا فلسطيني أحمل جواز سفر أردني لا أحمل ما يسمى بالرقم الوطني، مثلا رفضوا استقبالي علما أنه مثلا والدي أو شقيقي أو شقيقتي يحمل الرقم الوطني بإمكانه أنه يزور وتحديدا هون على فكرة بدي أتطرق حتى ما ندفن رؤوسنا بين الرمل يعني مثلا حاولت أزور مصر وسوريا تحديدا ودعيت إحداهم على فكرة أنه أنا أرغب قالوا عندك شو نوعيه الجواز لما شرحت لهم نوعيه الجواز قالوا والله بدك موافقة أمنية طبعا الموافقة الأمنية أخذت أكثر من شهرين وأنا كنت متأكد أنه مو متاح.

فيروز زياني: نعم أخ يحيى وصلت وجهة نظرك سوف نثير كل هذه النقاط التي تحدثت عنها، الآن نتوجه إلى أحمد النجار من ألمانيا أسعدت مساء أحمد.

أحمد النجار: السلام عليكم.

فيروز زياني: وعليكم السلام.

أحمد النجار: معكم الدكتور أحمد النجار من ألمانيا.

فيروز زياني: تفضل.

أحمد النجار: أليس من الأجدر أن نوجه السؤال للشريحة الكبرى من العالم العربي، فالعالم العربي غالبيته ليس له دخل أن يقوم به في أي اتجاه كان فغالبيه الشعب العربي ليس دخله أكثر من مائة دولار بالأسبوع بالشهر فمن أين سيأتي إلى السياحة، فلنفكر أولا في موضوعية الدخل للمواطن العربي وماذا يقوم لأجل الأسرة وجزاكم الله خيرا.

فيروز زياني: نعم دكتور أحمد شكرا لك على هذه المشاركة، معنا حمدي محمد من كندا تفضل حمدي.

حمدي محمد: مساء الخير يا مدام فيروز.

فيروز زياني: مساء النور.

حمدي محمد: أنا هتكلم بسرعة من فضلك أنا عايز أعلق على الأخ اللي قال أنه هو بيسافر لوحده وحضرتكم ضحكتوا عليه يمكن المشكلة عنده زي ما هي المشكلة عندي أنا كمان أن أنا طبعا مصري بتكلم وبوجه كلامي كمان للأستاذة المصرية بتبص ليه دلوقتي، أنا طبعا بتكلم دلوقتي أن المشكلة عندي مش أن ولادي مش لاقيين إحنا سياحة أطفال في مصر اللي هي بلد السياحة اللي الناس بتأكل وتنام وتعيش عايشة على السياحة كمدخل الرئيسي للدخل القومي مفيش عندي سياحة أطفال وأنا بقول المدام اللي حضرتك سألتيها السؤال دلوقتي وقالت له هل السياحة الداخلية موجودة فقالت لكي أه موجودة و.. وأنا شفت وزيرة بتتكلم لكن ما قلتليش أنا معايا القلم والورقة أهم أنا عايزها تقولي دلوقتي على ( (Siteفي الإنترنت تقولي يقولي (Site) فيه قرية سياحية موجودة في الغردقة في شرم الشيخ في الساحل الشمالي وأية الإمكانيات اللي موجودة لسياحة الأطفال والحجز فيها بكام المواعيد بتاعتها أية، أنا ولادي النهاردة في مصر يا مدام زهقوا من مصر وأنا يعني السياحة بتاعت مصر يعني يمكن الولاد هيكرهوا البلد وهم راجعين لأن بيقولوا لي يا بابا مش عارفين نعمل حاجة كلمت شركات السياحة أنا مش لاقي (Site) في الإنترنت يا مدام أنا هنا سافرت السنة اللي فاتت عملت سياحة في ثلاث دول أوروبية رحت فرنسا ورحت سويسرا ورحت ألمانيا وأنا قاعد في ظرف ثلاثة ساعات حجزت الفنادق في الثلاث بلاد حاجات تذاكر اللوفر مرتين عشان أدخل اللوفر حجزت يمكن للبرج بتاع إيفل حجزت الملاهي اللي هروحها حجزت كل حاجة وأنا قاعد وعارف رايح فين يوم..

فيروز زياني: نعم أخ حمدي وصلت وجهة نظرك ننقلها مباشرة للدكتورة مديحة دكتورة مديحة يقول بأنه ليس هناك سياحة للأطفال في مصر؟

مديحة الصفتي: هو يعني بيعتب عليا أن أنا قلت فيه سياحة أنا مش تخصصي السياحة أنا بعقب على الموضوع كمواطنة مصرية وأن عارفة أنه فيه تشجيع للسياحة الداخلية وخاصة في الإجازات بالنسبة للتلاميذ والطلبة عشان يتعرفوا على بلادهم، لكن أنا ده مش تخصصي يعني ما ليش في مجال السياحة ولا أعمل في مجال السياحة عشان أقدر أتكلم على التفاصيل بالنسبة لسياحة الأطفال برضه أنا ما عنديش علم بسياحة الأطفال لكن هناك المناطق اللي ممكن الأطفال يروحوها يعني ممكن يبقى لما ينزلوا مصر يروحوا يتفرجوا ويتعرفوا على بلدهم، يعني المتاحف المناطق الأثرية ممكن قوي المجال مفتوح ما عنديش برضه (Site) ولا موقع في الإنترنت لأن أنا مش مجال السياحة بس أكيد هذا الموقع موجود يعني المتخصصين يقدروا يطلعوه الموقع فين وكده أنه يقدر يقول له هو بيسأل على القرى السياحية في الغردقة وشرم الشيخ موجودة يعني القرى السياحية موجودة هناك وفيه في متناول الجميع ناس بتروح بس أنا معرفش التفاصيل بتاعتها لأن زي ما بقول ده مش مجالي.

فيروز زياني: نعم وكما ذكرتِ توجد المتاحف التي يمكن أن يتوجه إليها الأطفال لتعلم العديد من الأشياء سيدة ندى.

ندى السردوك: لو تسمحي دكتورة بالسياحة لا يجوز المقارنة بين وجهتين يعني اللي عم يتفضل فيه الأستاذ معه حق فيه، أنه نحن بعضنا دون العالم العربي ما عندنا الإمكانيات لسياحة الأطفال حول سياحة الأطفال..

فيروز زياني: سيدة ندى دعيني أستوقفك هنا فقط هل توجد سياحة خاصة بالأطفال ما المفهوم؟

ندى السردوك: مهو هذا اللي أقصده.

مديحة الصفتي: يعني أية سياحة الأطفال.

فيروز زياني: ما هذا اللي بدي أسأله بصفتك متخصصة في المجال السياحي.

ندى السردوك: أنه هلا فيه بعض الأندية خليني أقولك مثلا فيه بعض الأندية مثلا مثل من دون ما نسميها عندي متخصصة وسفر تتخصص بالاهتمام بالأطفال عندما تكون هناك عائلة عندها أطفال بيأخذوا الأطفال هم بيهتموا فيهم وبيعملوا لهم كل البرنامج أو بيكون مثل ما عم بيتفضل هو لأنه عطا شغلتين قال أنه الحجز اللي قدر عمله بسهولة والترتيبات والإجراءات اللي لقيوها الأطفال والأولاد اللي عندهم، بعده بنقصنا نحن ضمن الدول العربية طبعا تنقصنا اللي ها التسهيلات السياحية اللي هو عم بيتكلم عنها يمكن بشكل متفاوت وينقصنا كمان أكيد التجهيزات وها الأندية وها الإنشاءات اللي هي متخصصة لجميع الفئات العمرية ولكن نحن هذا ما لنا خجل بالنسبة لأنه فيه عندنا نحن كمان مقومات سياحية جاذبة غير موجودة مناطق ثانية لا يجوز بس خليني.

مديحة الصفتي: سيدة فيروز هو فيه نقطة أنا فهمه هو قصده أية يمكن قصده المخيمات (Camps) عشان دي موجودة في العالم الغربي يمكن قصده على كده.

فيروز زياني: مثل ما بتقولي دكتورة مديحة.

مديحة الصفتي: لا فيه للأطفال (Camps) أنا عارفة يعني بيطلعوا بره ممكن يبقى فيه في جميع دول مش موجودين عندنا فعلا إذا كان هو ده اللي يقصده فعلا.

فيروز زياني: دكتورة مديحة استسمحك أيضا سيدة ندى أود أن أرجع إليك بالنسبة للأخ الذي تحدث من الإمارات تحدث عن سوء معاملة ربما يلقاها السائح العربي داخل البلدان العربية تعليق مختصر لو سمحتي؟

ندى السردوك: بالنسبة لألنا ما بعرف إذا موجه لأي دول عربية ترجع كمان للتصرف اللي هو الإنسان بيتصرفه لاحظي أن إحنا طول الوقت أنه أنت بتسافر لما بيتصرف الواحد بيكون عنده تصرف عادي بيلقى معاملة عادية هلا فيه بعض الجوازات بتصير لما بيكون فيه أوقات معينة وفيها هذا ولكن هذه سلوكيات فردية ما بتنم عن أي أخلاق لأي دولة عربية أنا عم بحكي بالمطلق.

مها الصالحي: أنا بعتقد أنه ما طرح الموضوع بهذا الشكل أنا أعتقد طرح أنه صعوبة الوصول إلى هذه الدولة التنقل من دولة إلى دولة..

ندى السردوك: هو دور إساءة كان ومعاملة غليظة..

مديحة الصفتي: أنا أعتقد دي حالة فردية يعني سلوكيات فعلية.

فيروز زياني: دكتور مديحة باختصار شديد لو سمحتي تحدثنا كثيرا عن السياحة الداخلية لذوي الدخل المحدود والمقتدرين يعني باعتقادك ما هي الإجازة الصيفية المثالية؟

مديحة الصفتي: حسب قدرة كل أسرة حسب قدرة الأسرة ومش لازم أنهم يسافروا وينتقلوا من مكان إلى أخر يعني الإجازة بمفهومها هي الراحة والاستجمام وقضاء الوقت مع بقية أفراد الأسرة زي ما قلت في الأول الإيقاع السريع للحياة والعمل بالنسبة لكل الأفراد والدراسة فإنهم يقضوا وقت حسب قدرتهم المادية مش شرط أنهم ينتقلوا من أماكنهم أنهم يقعدوا في يعني الاستجمام واسترخاء مع بعض وأبسط الإمكانيات المتاحة بالنسبة لهم أنا ذكرت كورنيش النيل يعني..

فيروز زياني: خاصة كما ذكر دكتور أحمد من ألمانيا بأن معظم ربما المواطن العربي لا يملك دخل كبير ليس بوسعنا في نهاية هذه الحلقة، مشاهدينا الكرام سوى أن نشكر ضيفتنا السيدة ندى السردوك المديرة العامة لوزارة السياحة بلبنان والصحفية مها الصالحي من البحرين والدكتورة مديحة الصفتي أستاذة علم الاجتماع بالجامعة الأميركية في القاهرة وإلى أن نلقاكم في الحلقة المقبلة لكم أطيب التحيات من مخرج البرنامج رمزان النعيمي ومعدة الحلقة رفاه صبح ومحدثتكم فيروز زياني إلى اللقاء.