في عمر السادسة عشرة، ترك فريد جورج لبنان مع أسرته إلى كندا هربا من الحرب الأهلية، وفي سن مبكرة عمل في محل جزارة للمساهمة في إعالة أسرته.

وبعد عامين ترك فريد محل الجزارة وعمل في مجالات عدة، وكان أول عمل أسسه سلسلة محلات فيديو، ثم باع المحلات وأسس شركة للمياه، وبعد فترة باع الشركة وانتقل للعمل في مجال الذهب.

حلقة (2018/9/5) من برنامج "مغتربون" سلطت الضوء على مسيرة فريد جورج رجل المال والأعمال، مالك العديد من مناجم الذهب في أميركا الشمالية.