في عام 1975 انتقل بشير حليمي من الجزائر إلى مدينة مونتريال الكندية لدراسة الحاسب الآلي، وقد كان الاندماج في المجتمع من أصعب الأمور التي واجهت الطالب الجزائري، لكنه نجح خلال ثلاث سنوات في الحصول على شهادة البكالوريا في الحاسب من كلية الفنون.

واصل حليمي أبحاثه، وبعد حصوله على الماجستير في علوم الحاسب الآلي نجح في إدخال اللغة العربية إلى أجهزة الكمبيوتر.

حلقة (2018/8/1) من برنامج "مغتربون" سلطت الضوء على قصة حياة رائد الأعمال الجزائري رئيس شركة "سبيتش موبيليتي" للاتصالات في كندا.