في دول الخليج وفي أقل التقديرات، يفوق عدد مراكز التسوق الكبيرة ألف مركز، وما زال هناك مشاريع كبيرة ستشهد انطلاقتها السنوات الثلاثة المقبلة.

ففي قطر على سبيل المثال، من المنتظر أن يتم افتتاح ستة مراكز تسوق جديدة خلال العام الجاري 2017، لتنضم إلى ثلاثة مراكز كانت قد دخلت السوق في وقت سابق من هذا العام.

ويبلغ حجم المساحة الكلية للمراكز التجارية في قطر حاليا أكثر من مليون متر مربع، ومن المنتظر دخول 1.27 مليون متر من المساحات الجديدة لهذا السوق خلال السنوات الثلاث المقبلة.

حلقة (2017/11/4) من برنامج "الاقتصاد والناس" سلطت الضوء على وضع مراكز التسوق في دول الخليج العربي، ولماذا يتزايد عددها باضطراد؟ وما العوامل التي تحكم إنشاءها؟

خدمات متعددة
ويقدر عدد زوار مراكز التسوق في قطر بنحو ثلاثمئة ألف زائر بشكل يومي، كما يبلغ متوسط المحالات التجارية التي توجد في كل مركز تسوق نحو مئتي محل، وتحظى مراكز التسوق بإيجارات مستقرة نسبيا ومعدلات إشغال مرتفعة.

ووفقا لخبراء الاقتصاد، فقد باتت مراكز التسوق جزءا من ثقافة دول الخليج بسبب صعوبة الطقس، حيث توفر هذه المراكز المغطاة والمكيفة محطة واحدة للتسوق والترفيه، حتى أن أحد مراكز التسوق الجديدة أنشئ على مساحة نصف مليون متر ويضم خمسمئة متجر و19 صالة سينما.

وتشهد الدول الخليجية منافسة محتدمة لإنشاء المزيد من مراكز التسوق وتنويعها والإنفاق عليها، ويشمل التنافس مجالات التصميم المعماري وخدمات الترفيه والطعام، حتى أصبحت جزءا من أدوات الترويج السياحي.