تتباين تكلفة الحج من شخص إلى آخر، وهو ما عكسته تصريحات حجاج تحدثوا لحلقة (19/9/2015) من برنامج "الاقتصاد والناس" فمنهم من اشتكى من ارتفاع التكلفة حيث بلغت بالنسبة له 9.800 آلاف دولار، بينما البعض اعتبرها مناسبة إذ لم تتجاوز سبعة آلاف، وفي بعض الأحيان ستة آلاف دولار فقط.

وطبقا لإحصائيات عامة، فإن إجمالي تكلفة الحج بالنسبة للشخص الواحد تتراوح بين أربعة وخمسة آلاف دولار في المتوسط. كما يبلغ متوسط إنفاق الحجاج على السكن والطعام والهدايا نحو 2500 دولار.

وتقول إحدى حجاج بيت الله الحرام إن الإقامة التي حجزتها مرتفعة الثمن، لكنها قريبة من الحرم الشريف، كما أن الطعام والنقل لا بأس بهما. غير أن حاجا جزائريا كشف أن تكلفة الحج مرتفعة وقد زادت مقارنة بالعام الماضي بنسبة 15%.

تجدر الإشارة إلى أنه يوجد في مدينة مكة المكرمة نحو 1100 فندق، وعدد غرفها 172 ألف غرفة فندقية.

وليد أبو سبعة، وهو مستثمر بالقطاع الفندقي بالسعودية، لا يرى أن الأسعار مرتفعة بالفنادق والإيواء، فالمناطق القريبة من الحرم تكون أسعارها مرتفعة، بينما وصف أسعار الفنادق البعيدة بأنها معقولة. وأوضح أن عائد الاستثمار بمكة منخفض جدا، حيث يتراوح بين 2 %-5 %. 

نشاط تجاري
وعرفت مكة المكرمة عبر التاريخ بأنها مهوى التجار، ومازالت حتى الآن كذلك، خاصة في موسم الحج، حيث تشتد الحركة التجارية لإقدام الحجاج على الإنفاق على مختلف حاجياتهم مثل الهدايا التي تستأثر بنحو 14% من إجمالي إنفاقهم.

ووفق مؤسس مركز مثابة لاستشارات الحج والعمرة، فقد بلغ عدد الحجاج من مختلف الدول العام الماضي نحو مليونين، وأشار د. باسم قاضي إلى وجود متغيرات تتعلق بالعمر والحالة الاجتماعية وبالمرافقين، موضحا أن أغلب الحجاج من الشباب (70%) تتراوح أعمارهم بين ثلاثين وخمسين سنة، وهو أمر لافت للنظر، مشيرا إلى أن هذه المتغيرات تنعكس على الاقتصاد.

ويستحوذ قطاع الفنادق والإسكان على نحو 40% من مداخيل الحج. وبلغت عوائد المملكة من موسم الحج العام الماضي نحو خمسة مليارات دولار.

من جهته، قال عضو اللجنة الوطنية السعودية للحج والعمرة، أسامة يحيى فيلالي، إن هناك منافع كثيرة تجنى من الحج منها السكن والطعام والهدايا، لكنه أكد أن الدولة السعودية والمؤسسات الخدمية تقدم الخدمات بأسعار منطقية جدا.

اسم البرنامج:  الاقتصاد والناس

عنوان الحلقة: الحج.. التكلفة والمردود

مقدم الحلقة:  حاتم غندير

ضيوف الحلقة:  

- باسم قاضي/مؤسس مركز مثابة لاستشارات الحج والعمرة

- أسامة يحيى فيلالي/عضو اللجنة الوطنية السعودية للحج والعمرة

- وليد أبو سبعة/مستثمر في القطاع الفندقي السعودي

- وائل عربيات/المدير العام لصندوق الحج الأردني

- ماهر صالح/رئيس مجلس أدارة الغرفة التجارية بمكة المكرمة

- وآخرون

تاريخ الحلقة: 19/9/2015

المحاور:

- تفاوت أسعار رحلات الحج بين الدول

- ارتفاع أسعار الفنادق خلال موسم الحج

- تكلفة رحلة الحج والإنفاق ---------------------------------صناديق استثمارية للحج في ماليزيا والأردن

- انتعاش التجارة وارتفاع الطلب على المواد الغذائية

حاتم غندير: مشاهدينا في كل مكان أهلاً وسهلاً بكم معنا في هذه الحلقة من الاقتصاد والناس والتي تأتيكم من مكة المكرمة ونخصصها لاقتصاديات الحج، يقول تعالى }لِيَشْهُدوُا مَنَافِعَ لَهُمْ{. 

تشير الإحصاءات إلى أن عوائد المملكة العربية السعودية من الحج العام الماضي بلغت نحو 5 مليارات دولار استحوذ قطاع الإسكان والفنادق على 40% الهدايا على 14% الأغذية على نحو 8%، التكلفة الإجمالية لشخصٍ واحد لأداء مناسك الحج تُقدر بين 4-5 آلاف دولار في المتوسط، إذاً الحج التكلفة، الأسعار، الفنادق، الخدمات في هذه الحلقة، نتابع معاً.

باسم قاضي/مؤسس مركز مثابة لاستشارات الحج والعمرة: بادئ ذي بدئ بالنسبة لإجمالي عدد الحجاج في العام الماضي بلغ حوالي مليونين و85 ألف أخذ 67% منهم النصيب الأكبر لحجاج الخارج والباقي كان لحجاج الداخل حوالي 700 ألف سواء اللي هم تحت الشركات أو الذين حجوا بشكل شخصي وفردي، بعد ذلك تدخل على بعض المتغيرات المتعلقة بالعمر والمستوى التعليمي والحالة الاجتماعية والمرافقون ومؤسسات الطوافة التي قدموا منها وكيف أن كل واحدة من هذه لها آثارٌ مباشرة، من الأشياء اللافتة للنظر أن أغلب الحجاج هم من الشباب، فالآن نتكلم متوسط العمر 42 سنة وأن يعني أغلب الحجاج 70% يقعوا بين 30-50 سنة وهذا يعني شيء لافت للنظر، هذا توزيعهم في العالم كيف يعني مستويات التعليم حول العالم وكيف سينعكس هذا على الاقتصاد، فأنت إذا تعرف أنه عندك بعض السلع تحتاج يكون فئة متعلمة وبعضها الآن عندنا الإحصائيات تقول إن 60% من الحجاج على معرفة جيدة باستخدام الإنترنت فكيف نقدم سلع وخدمات مرتبطة بهذا الجانب، فإذاً عندنا حجاج متعلمين أيضاً بالنسبة للحالة الاجتماعية 82% من الحجاج متزوجون وهذا أيضاً مهم جداً يعني مثلاً يعني وهنا تفصيل كل دولة ونسبة المتزوجين من العزاب هذا يؤثر مثلاً كمثال على السكن ويؤثر على الهدايا وهكذا في المطبخ مثلاً في السكن وهكذا، المرافقون أغلب الحجاج إما أن يأتي مع أسرته أو يأتي منفردا، أما الذين يأتون مع زملاء العمل والأصدقاء فهم قليل، وأيضاً هذا تقسيم في العالم بكل فئة من الفئات من الذي يأتي منهم يعني مع الأسرة أو لوحده وهذا يؤثر في المنظومة الاقتصادية إذا الواحد بدأ يحلل. 

تفاوت أسعار رحلات الحج بين الدول

حاتم غندير: الحج على من استطاع إليه سبيلا، تكلفة الحج بين الغني والفقير تختلف بحسب الاستطاعة أيضاً. 

أحد الحجاج: لقد كلفتني رحلة الحج 9 آلاف و 800 دولار تشمل التذكرة والإقامة والتنقل أعتقد أنها تكلفة باهظة، ليست منخفضة أبداً. 

حاج من أستراليا: والله كلفة الحاج بالنسبة إلي يعني أنا جاي من أستراليا ألاقيها منيحة  أنه 7 آلاف دولار أميركي بس الجاي من دول فقيرة بدو يكون عم يشاغل طول عمره حتى إنه يوصل لهنا اعتقد بكون الكلفة كثير قوية عليهم. 

حاج من مصر: التكاليف كويسة يعني، التكاليف 29 ألف جنية مصري بما يعادل حوالي 3 آلاف ونصف دولار يعني، كل زمان وله تكاليف يعني كل ما كانت الأول، كل سنة تزيد التكاليف على شان التكاليف زايدة كل سنة والقيمة تقل للجنيه أو للمصاريف بس التكاليف زايدة الأيام دي، كل ما تزيد، تزيد الفلوس. 

حاجة من الصين: أنا من الصين، أخذوا فلوس حوالي 6 آلاف حوالي دولار، كله تذاكر طائرة وسكن فندق كله. 

حاتم غندير: ككل الحجاج تقريباً زوجٌ جزائري جمع مدخرات العمر لينفقها في سبيل إتمام خامس أركان الإسلام الحج. 

سليم نايلي/حاج من الجزائر: تكاليف الحج للحاج الجزائري كان متوسط الدخل أو يعني أقل من متوسط الدخل يعني مرتفعة لأنها زادت مقارنة بالسنة الماضية زادت 15%، التكلفة خلصناها قبل ما نأتي ننزل على الأرض المباركة هذه خلصنا ما يزيد على 40 مليون، 4 آلاف دولار لكن أحشر نفسي في غرفة تاعة 3 أشخاص ونحن في 5 ثم كلهم أغلبهم الزوجة في الطابق الخامس عشر وأنت في الطابق الثاني ثم يأتي وهذه شهادة ثم تجيني تقول لي حتى لا نتعبكم ستجد Breakfast أو يعني فطور الصباح عند باب الغرفة تفتح تلقى يعني علبة عصير بتاع ربع ريال وبسكوت بتاع نصف ريال، والله تعبوا أنفسهم. 

زوجة الحاج سليم نايلي: والله كوني موظفة يعني صعب إنه الإنسان يحج يعني مع المرتب والمعيشة والأطفال والمصاريف و.. و.. وأيضا يعني نقطة أنه كل سنة تزيد التكلفة كل سنة رح تزيد التكلفة مع الادخار يعني تدخر وتدخر وهم يزيدوا في التكلفة أنت يعني مش رح تلحق يعني تكون صعبة إلا بمساعدة الأهل يعني. 

أسامة يحيى فيلالي/عضو اللجنة الوطنية السعودية للحج والعمرة: متوسط الإنفاق ما يدفعه الحاج اللي من الخارج في عندنا حج خارجي وحج داخلي، من الخارج متوسط ما يدفعه حوالي 2500 دولار تقريباً، 2500 في 2 مليون هذا بـ 5 مليار دولار تقريباً. 

حاتم غندير: ما هي القطاعات الاقتصادية المستفيدة من الحج والعمرة؟

أسامة يحيى فيلالي: يعني إحنا في مكة نقول حج وبيع سبح ففعلاً اللي يحج الحاج وفي منافع كثيرة، منافع لو جئنا حصرنا بعضها أقول لك ابتداء من ركوبه للطائرة هو هناك في منفعة وصوله تنقله سكنه معيشته الهدايا اللي يشتريها ويتسوق فيها هذه كلها من المنافع، منافع الحج، أنا أستطيع أن أجزم أن أقول لك أنه ممكن بألف دولار أو بما يقل عن ألف دولار ممكن يحج لأنه قضية السكن ممكن تحصل شخص يسكن في الليلة بـ 100 ريال الليلة بـ 100 ريال والدولة في قضية المشاعر ما تأخذ من الحاج أو يعني قضية المؤسسات اللي تقدم الخدمة لحجاج الخارج هي في كل الأحوال 400 ريال و 500 ريال للشخص الواحد، فأنت لو حسبت السكن حقه مع، إلا إذا كان هو يبغى ينفق زيادة يبغي يسكن في فندق 5 نجوم يبغى يسكن في وسيلة نقل مختلفة يبغي يسكن في مشاعر له خدمات خاصة وكذا فهذه اللي بتزيد Package، لكن كقيمة كاملة لمستوى متدني من الخدمات الأساسية اللي تعطى تُعطى بأسعار جداً منطقية.

حاتم غندير: هل صحيح أن الرسوم التي تفرضها المملكة العربية السعودية على الحجاج مرتفعة كما يقول البعض؟

أسامة يحيى فيلالي: ما أعتقد في أي أساس من الصحة الكلام هذا لأنه المبلغ اللي يتقاضاه من الشخص لحصوله على التأشيرة اللي هي اللي تُعطى لمين؟ تُعطى لمكتب الوكلاء الموحد اللي يقدموا الخدمات في المنافذ يقدم للمؤسسة اللي تقدم له الخدمة اللي هي تقدم له في منى وفي عرفات الخدمات الأساسية ما تتجاوز حوالي أنت تتكلم عن 450 ريال تقريباً للشخص الواحد مقارنةً بالوضع الطبيعي المفترض يكون هذا الرقم مضروب في 4 في 5.

حاتم غندير: للتقليل من تكلفة الحج هل يمكن للدول المرسلة للحجاج أن تساعد مالياً للتقليل من هذه التكلفة؟

أسامة يحيى فيلالي: والله ما أعرف أنا أنه هو دعم مادي من الدول هذه لكن هو في دعم توعوي ثقافي تثقيفي للحاج في بعض الدول تثقف الحاج بس ما أعتقد أنه هناك في دولة تدفع مع الحاج دعم للسكن أو للنقل أو لكذا.

حاتم غندير: وربما البعض يقول بأن الحج قبل 10 أو 15 سنة كان أيسر من ناحية التكلفة لم تكن هنالك هذه الفخامة وهذه الرفاهية في الحج، ربما السعر زاد بسبب هذه الأمور يعني ألا ترون معي هذا الأمر؟

أسامة يحيى فيلالي: النفقات بالعكس أنا أشوفها بنظرة أخرى أنه الآن حالياً يمكن تنزل الخدمات مع كثر توفرها كثر عرضها فتنخفض التكاليف عليهم، ممكن يسكن في فندق زي ما قلت لك 5 نجوم ممكن يسكن في عماير مرخصة ومصرحة من الجهات المسؤولة بـ 100 ريال وبأقل من 100 ريال، يعني Packages حق العمرة يمكن تصل Package العمرة بالكامل سكنه ما يتعدى 500 ريال، في خلال 10 أيام يسكن في نُزل مرخص ونظيف ومُصرح وممكن يسكن بـ 1000 دولار في الليلة.

حاتم غندير: الفنادق الضخمة والمطلة على الحرم المكي أسعارها مرتفعة جداً وخدماتها راقية لكن مع ذلك حينما جربنا أن نحجز غرفةً عن طريق المواقع المعروفة وجدناها محجوزة بالكامل تقريباً.

إحدى الحاجات: بالنسبة لأسعار الإقامة هي مرتفعة نوعاً ما لكن الإقامة مريحة فهي قريبة من الحرم الشريف ولا نحتاج إلى التنقل بالمواصلات، أظن أن البعض قد يستطيع تحمل التكلفة بينما لا يستطيع البعض الآخر، بالنسبة لي كل شيء على ما يرام الأسعار والطعام والحافلات المكيفة. 

حاتم غندير: الكثير يرى ربما أن سعر الإيواء والفنادق مرتفع نوعاً ما، ما تعليقك؟ 

وليد أبو سبعة/مستثمر في القطاع الفندقي السعودي: مكة ما شاء الله منطقة كبيرة فيها أكيد أماكن مرتفعة الثمن زي أي مكان في العالم في أماكن غالية جداً وهي القريبة من الحرم وفي أماكن مستواها أقل وهي بعيدة من الحرم، الأسعار تتراوح ما بين 800 ريال للشخص في الموسم كامل الموسم اللي يتراوح ما بين 15 إلى 25 يوم للشخص الواحد ترتفع إلى 10، 15 ألف ريال. 

حاتم غندير: يعني البعض يقول لك أنه لو أنني حجزت في لندن أو في باريس خلال هذه المدة فربما السعر سيكون أقل من أن أحجز في مكة المكرمة خلال موسم الحج؟ 

ارتفاع أسعار الفنادق خلال موسم الحج

وليد أبو سبعة: والله شوف يعتمد يعني أنت في باريس يمكن تأخذ مكان ثمنه معقول وممكن تأخذ مكان ثمنه غير معقول ونفس الكلام ينطبق في مكة المكرمة في أماكن عالية الثمن ولكن ثق تماماً سبب ارتفاع ثمنها شيئين، أول شيء القيمة العقارية للمبنى اللي هو موجود والشيء الآخر طبعاً هذه مكة المكرمة في مواسم معينة ممكن تأخذ نفس الغرفة هذه بعد ما ينتهي الموسم بـ 10 أيام ولا بربع الثمن.

حاتم غندير: البعض يرى أن العوائد ربما الكبيرة وهوامش الربح التي يأخذها المستثمرون هي سبب ارتفاع أسعار الفنادق؟ 

وليد أبو سبعة: في العادة القسم الذي يملك الفندق لو تعلم حقيقة الأمر والعائد على الاستثمار في مكة لتعجبت والجميع تعجب، تمام لأن العائد على الاستثمار في مكة المكرمة منخفض جداً يتراوح ما بين 2 إلى 4 إلى 5% طبعاً هذا عائد غير مجزي لأي مستثمر في العالم ولكن كون أنه هذه مكة وفيها ثبات في الاستثمار، الكل يرغب في الاستثمار في مكة المكرمة، أما بالنسبة للشركات المشغلة فالشركات المشغلة أو المستثمرة اللي تستأجر الفنادق فصدقني العائد جداً منخفض ما يتجاوز 7- 10% وأنا أعتقد أن هذا العائد عادل لأي مستثمر في العالم هذه النسب.

حاتم غندير: هل أثرت أعمال توسعة الحرم المكي على قطاع الفنادق وأنتم من المستثمرين في هذا المجال؟ 

وليد أبو سبعة: من اعتماد توسعة المطاف خلال الثلاث سنوات السابقة تم اعتماد تخفيض عدد الحجاج والمعتمرين بنسب كبيرة جداً تتراوح 20% للحجاج، طبعاً في الوقت هذا إيش اللي صار؟ قلل تم التحكم في الأعداد اللي هي داخل التأشيرات في نفس الوقت صار في نمو وطفرة فندقية عقارية في مكة غريبة عدد خيالي جداً من الفنادق يعني قبل 4 سنوات كانت الفنادق المصنفة في مكة المكرمة ما تتجاوز 625 فندق أما الآن آخر إحصائية أعلمها وصل عدد الفنادق في مكة 1100 فندق بعدد 172 ألف غرفة فندقية طبعاً النمو هذا عالي جداً وقت صار في نفس الوقت تحكم في عدد التأشيرات الداخلة فهذا أدى إلى فائض ضخم جداً في عدد الغرف الموجودة مما أدى إلى انخفاض هائل في الأسعار لأنه اللي يقول أنه الأسعار والله عالية، نحن نقول لأ للأسف الشديد الكلام هذا غير صحيح لأنه مكة الآن تعاني من أسعار منخفضة للمستثمرين أسعار جداً في متناول الجميع بل بالعكس إنها أسعار غير عادلة للمستثمر.

صناديق استثمارية للحج في ماليزيا والأردن

حاتم غندير: ماليزيا أنشأت قبل 5 عقود صندوقاً استثمارياً للحج وللادخار يدعى طابون حاجي أصبح مؤسسة اقتصادية هامة تساعد الراغبين في الحج وتدعمهم مالياً. 

أفيق هادي/حاج من ماليزيا: بات المسلمون يدخروا أموالهم حتى عندما اكتمل نقودهم يأتوا ليحجوا وهذه الهيئة تساعدهم ليحجوا، مثلاً يعني السعر أو يعني جملة النقود حتى يأتي يحجوا حوالي 17 ألف رينغيت وأما الذين يأتون للحج أول مرة يدفع فقط 10 آلاف أما الباقي 7 آلاف سيدفع هذه الهيئة بالدولار تقريباً حوالي 4 آلاف دولار حتى يجمعوا نقودهم يعني حوالي سنتين لكن لأن يعني حجاج من ماليزيا يأتون هذه السنة فقط 23 آلاف ولا بد أن ينتظر يمكن حوالي 5 سنة أو 5 سنوات أو 10 سنوات يعني حسب الحجاج الذين يأتون سنوياً يعني. 

حاتم غندير: وفي الأردن صندوقٌ للحج وللادخار فلنطلع على التجربة. 

وائل عربيات/المدير العام لصندوق الحج الأردني: صندوق الحج في المملكة الأردنية الهاشمية يفتح الباب للطفل منذ الولادة أن يبدأ بالادخار بمجرد أن يولد أنت تستطيع أن تشتري له هدية هي فتح حساب له في صندوق الحج، تُستثمر هذه الأموال وفق أحكام الشريعة الإسلامية وعملنا عملية الربط ما بين استثمار أموال صندوق الحج وما بين تنمية الأراضي الوقفية وتنمية العقارات الوقفية، فنحن بحسب الكوتا المخصصة لنا نقوم باختيار العدد المقرر لصندوق الحج بحيث يتم اختياره وفقاً لآليةٍ عادلة يعني مضى عليه سنة مضى عليه سنتين 3 سنوات، كل ما كان أبكر في اشتراكه كل ما كان أفضل له، المواطن يأخذ مبلغه بالكامل ويأخذ أرباحه الكاملة ونحن كصندوق للحج لا نتقاضى أي أرباح إنما نقوم بهذا العمل لوجه الله سبحانه وتعالى فقط المصاريف الإدارية لصندوق الحج، وما سوى ذلك لا يتقاضى صندوق الحج أي أرباح ولا تذهب أرباحه لأي جهة لا حكومية ولا غير حكومية. 

انتعاش التجارة وارتفاع الطلب على المواد الغذائية

حاتم غندير: عُرفت مكة منذ سنواتٍ بعيدة بأنها مهبط الجار حتى قبل الإسلام أسواقها اليوم شيءٌ من الحداثة بعبق التاريخ. 

أحد الحجاج: يعني عندنا الريال بأربعة وهنا في مكة أو في المدينة مرتفعة الأسعار جداً يعني مرتفعة سواء في المواد الغذائية أو في مواد اللباس. 

إحدى الحاجات: الأسعار غاليين شوية غاليين والحاجة غالية عندهم. 

حاج من جنوب أفريقيا: لا أعتقد أن الأسعار جيدة إلى حدٍ ما نرغب في التخفيضات، أنا من جنوب أفريقيا الناس هنا من مختلف الدول وعندما تكون هناك تخفيضات بالتأكيد سيكون الجميع سعداء. 

حاج من أستراليا: بدك تختبرهم لتشوف هيدا وهيدا من شان تقول أنه من محل لمحل لتعرف إذا عم يغلوا عليك ولا لأ. 

تاجر في مكة: والله في أسعار مختلفة وأسعار طيبة، الزبائن تشترى وكل واحد وقدرته في زبائن تشتري غالي وفي زبائن تشتري رخيص. 

حاتم غندير: كالكثير من تجار مكة يتكلمون بلغات عدة تجارية تحديداً مع من يفدون إلى هذا المكان من مختلف الدول، محمد شوكت أحد هؤلاء الشباب العاملين في هذا المتجر، كم من اللغات التي تتكلمها. 

محمد شوكت/يعمل في متجر: لغة إندونيسية بروناي سنغافوري، هندي، باكستاني إيراني تركي كل شيء معلوم. 

حاتم غندير: عربي؟

محمد شوكت: عربي إنجليزي كل شيء معلوم والحمد لله، 10 ريال يعني في الإندونيسي سبولو ريال يعني 7 ريال إيراني 11 ريال إندونيسي 7 ريال، تركي أون ريال، باكستاني  11 ريال.

حاتم غندير: ماليزي؟

محمد شوكت: ماليزي 7 ريال، بنغالي..

حاتم غندير: أردن؟

محمد شوكت: أردن 11 ريال. 

ماهر صالح/رئيس مجلس أدارة الغرفة التجارية بمكة المكرمة: إن المسألة اليوم أنه الاستثمارات الموجودة في مكة تتركز بشكل كبير في قضية الإسكان أو ما يسمى بقطاع إيواء الفنادق والدور السكنية هذه تُشكل جزء كبير جداً من الاستثمار في اقتصاديات مكة في جانب الحج والعمرة لكن نجد فرصا كبيرة جداً الفترة القادمة يمكن أن يكون لها دور بارز. 

حاتم غندير: في موسم الحج تزدهر بعض الأعمال الموسمية أو التجارة الموسمية أيضاً إن صح التعبير هل يمكن أن تحدثنا على هذه التجارة الصغيرة؟ 

ماهر صالح: قضية العمل الموسمي أو أنه الحج نفسه هو موسمي الحج ورمضان عندنا موسمين مهمة في مكة المكرمة هي بقدر ما هي فرص هي أيضاً تحديات أنت عندما يعني المدينة تستقبل 3 ملايين زائر في شهر محدد هذا يشكل ضغطا كبيرا على الخدمات وعلى السلع وعلى التجارة بنفس القدر اللي تخلق فيه فرص في ذات الوقت هي تشكل تحدي إنك أنت تُخرج الناس من بعض أعمالها إلى أعمال أخرى ولكن موسمية لذلك نأمل أنه نحن إن شاء الله خلال الفترة القادمة أنه يكون هناك توسع في العمرة بحيث تعمل هذا النوع من التوازن ليكون العمل أشبه بالمستمر وليس موسمياً، يعني أكاد أذكر أنه 80% من هذه الوظائف تكون مرتبطة عادةً بقطاع الخدمات متابعات رحلات الحجاج خدماتهم الصحية خدمات الانتقال الإسكان من ضمنها طبعاً الإسكان سواء الإسكان في مكة المكرمة أو في المشاعر هذا كله يحتاج لنوع من التنظيم.

حاتم غندير: طبعاً الحجاج يأتون من دول ذات مستويات دخل مختلفة كيف يمكن أن نخفف من تكلفة الحج حتى نتيح هذا لأكبر عدد ممكن من الناس الراغبين في الحج؟  

ماهر صالح: يعني قُدرت في بعض الدراسات أن رحلة الحاج مثلاً من خارج المملكة قد تتراوح من 4600 دولار إلى 5000 دولار ربما يُنفق في حدود 1700 دولار قبل أن يأتي إلى الأراضي المقدسة ربما تذاكر ربما بعض التهيئة الموجودة في بلده، الجزء المتبقي يُنفق داخل الدورة الاقتصادية، رحلة الحج ليست مكلفة أبداً إذا قارناها بكثير من الدول أنك تذهب فيما يوازي أسبوعين في أي دولة أنا أجد أن رحلة الحج ما زالت من أقل الرحلات تكلفةً على الرغم أن هي في موسم محدد وفي مكان محدد لا زالت القيم معقولة جداً إذا نحن كنا نتحدث عن المتوسطات ولكن هناك أقل بكثير وهذا يعتمد على نوعية الخدمة التي يطلبها الحاج، أما الخدمات الأساسية التي تمكن الحاج من أداء مناسكه أبداً غير مكلفة بالعكس نحن نرى أنه فيها كثير ربما خدمات تُقدم بأقل من تكلفتها.

حاتم غندير: كانت إذاً هذه حلقةٌ خاصة من الاقتصاد والناس خصصناها لاقتصاديات الحج، نلقاكم في حلقاتٍ قادمة إلى ذلكم الحين في رعاية الله.