إذا كان التأمين الصحي في الدول الغربية يعبر عن الرفاهية، فهو يبقى مجرد حلم لدى المواطن في الدول العربية أو على الأقل في بعضها، ففي اليمن على سبيل المثال يحرم 70% من السكان من نظام التأمين الصحي، وهي الدولة الأقل إنفاقا على الصحة عربيا بمعدل 20 دولارا للفرد سنويا.

وفي الجزائر يحرم سبعة ملايين شخص من التأمين الصحي، وفي السعودية فإن نحو عشرة ملايين شخص يشملهم التأمين، والأردن 85% من السكان، بينما يحظى جميع المواطنين في قطر بهذه الخدمة، مع العلم أن قطر هي الدولة الأكثر إنفاقا على الصحة عربيا بمعدل 1700 دولار لكل مواطن سنويا.

تشير الأرقام إلى أن نفقات التأمين الصحي في الدول العربية تجاوزت أكثر من 30 مليار دولار سنويا.

ويشمل التأمين الصحي تكاليف الفحص والتشخيص والعلاج النفسي والبدني، وتعكس حالة أم أحمد معاناة المواطن في الدول العربية، فهذه السيدة محرومة من التأمين الصحي، مما جعلها تعجز عن الحصول على العلاج، لكن جمعية خيرية تكفلت بتغطية جزء من تكاليف علاجها.

ويعبر أحد المواطنين العرب الذي تغطي شركة عربية تأمينه عن عدم رضاه عن نظام التأمين الخاص به بنسبة 40%، بينما يعبر مواطن آخر يتمتع بتأمين صحي خارجي عن رضاه عما يقدم له.

وللمواطن الكويتي إبراهيم المستوطي قصة مع التأمين الصحي، حيث أصيب بسرطان في الجهاز العظمي سبب له شللا نصفيا، لكنه حرم استكمال علاجه في الخارج بسبب قرار حكومي خاص بتخفيض تكاليف العلاج الخارجية.

ويشير رئيس قسم المالية والاقتصاد في جامعة قطر د. رامي زيتون إلى أن تكلفة التأمين الصحي في الدول العربية مرتفعة جدا، ففي السنة الماضية بلغ أكثر من 30 مليار دولار، وهو مبلغ هائل جدا، ومع ذلك هناك شكاوى بسبب سوء تطبيق بعض البرامج الصحية في بعض البلدان العربية.

ويتحدث توبياس ميكرت، وهو مدير شركة تأمين عن أهمية التأمين خاصة الخاص منه، لأنه يعطي حرية للفرد كي يختار الطبيب وتلقي المساعدة بشأن طرق العلاج.  

وبخلاف معاناة معظم مواطني الدول العربية، يحظى المواطن في الدول الغربية، وفرنسا مثالا على ذلك بنظام رعاية صحية أكثر مراعاة للمريض، بحيث يشمل حتى إعانة العائلات والتكفل بالنساء الحوامل.

ويزيد الإنفاق على الصحة في الدول الغربية عن 10% من إجمالي الناتج المحلي.

اسم البرنامج: الاقتصاد والناس

عنوان الحلقة: التأمين الصحي ونفقات العلاج بالدول العربية

مقدم الحلقة:  صهيب الملكاوي

ضيوف الحلقة:  

- عثمان رمضان/مدير مستشفى خاص

- مفيد عبارة/صيدلاني

- رامي زيتون/رئيس قسم المالية والاقتصاد - جامعة قطر

- توبياس ميكرت/مدير شركة تأمين

- عماد الناعوري/مدير شركة تأمين

- وآخرون

تاريخ الحلقة: 11/4/2015

المحاور:

-   أهمية التأمين الصحي وفوائده

-   أدوية غير مؤمنة

-   الكلفة السنوية لبرامج التأمين

صهيب الملكاوي: الضمان أو التأمين الصحي هو حلمٌ لفقراء العرب وهو أحد معايير الرفاهية في الدول المتقدمة، في هذه الحلقة سنناقش هذا الموضوع من حيث سلبياته وإيجابياته، حيّاكم الله.

صهيب الملكاوي: تجاوزت نفقات التأمين الصحي في الوطن العربي أكثر من 30 مليار دولار سنوياً ورغم هذا فإن الكثير من مواطني بعض الدول يجأرون بالشكوى من نقصٍ في هذه الخدمة، ففي اليمن هناك 70% من المواطنين غير مؤمنين وفي الجزائر هناك 7 ملايين شخص خارج هذه التغطية، فيما يُشكل نسبة المُؤمنين في الأردن حوالي 85% وفي دولة قطر فإن كافة المواطنين هنا مؤمنون.

أم أحمد/محرومة من التأمين الصحي: أنا إلي أكثر من 15 سنة مريضة يعني بس هنا المؤسسة إلي 12 سنة بتحكم عندهم هنا كل شي وبتعطيني أدوية السكري مثلا الضغط اللي عندهم إياه يعطوني إياه، أوقات يعني يمرقوا لي الدواء هيك يعني يعطوني إياه، بس أوقات ما يعطوني أدوية ببلاش، بس هذه المؤسسة كثير منيحة الحمد لله، يعملوا لي فحص الدم فحص السكري، بس هلأ صورة السكانر بدي أعملها ومَني قادرة أعملها لأنه عندي دِسك الرقبة، لما يُطلب مني صور يعني ما بقدر أعمل الصور لأنها غالية برجع بأخذ مسكن، ما عندي أنا أولاد موظفين لا زوج موظف ولا أولاد ما في عندي حدا وظائف يعني وما في عندي ضمان، إذا مرضت أنا كيف بدي أفوت على المستشفى ما في عندي لا ضمان ولا أحد ألجأ له يعني لمين بدي أقول يعني أنا وأولادي وهيك، هلأ أنا إذا بقول لي الحكيم بدك تفوتي على المستشفى ما فيني أفوت ما في عندي لا ضمان ولا أي حدا تكفلني أصلاً ما في ما إلنا حدا يعني ولا الدولة ولا أي، مين  هي الدولة! ولا حدا يساعدني بأي شي أصلاً لا دولة ولا حدا.

أهمية التأمين الصحي وفوائده

صهيب الملكاوي: دكتور ما هي نسبة المرضى المُؤمنين الذين تتعاملون معهم هنا في المستشفى؟

عثمان رمضان/مدير مستشفى خاص: دلوقتي حالياً يمثل المُؤمنين حوالي 80% من نسبة المراجعين.

صهيب الملكاوي: ماذا أضاف التأمين للمرضى؟

عثمان رمضان: هو التأمين أضاف عدة أشياء منها أن المريض الآن يستطيع أن يختار طبيبه الخاص يعني ده ما كان مُتاح له قبل ذلك، ونحن عارفين إنه العلاقة بين المريض والطبيب علاقة مهمة جداً وترفع أو تساعد على الشفاء بالإضافة إلى أنه كان هنالك بعض الشكاوى من المستشفيات بخصوص مقابلة الطبيب الاستشاري، دلوقتي المريض يستطيع أن يقابل الاستشاري في نفس اليوم وأن يحصل على الفحوصات اللازمة له سواء كانت شعاعية أو مخبرية في نفس اليوم وقد أيضاً يحصل على نتائج هذه الفحوصات في نفس اليوم أو اليوم التالي، وبالشكل ده أزال عنصر القلق اللي كان يتعرض له المريض من طول الانتظار، بالإضافة إلى أن هذا النظام أتاح جو من التنافس بين المستشفيات والعيادات الخاصة بهدف استيعاب أكبر عدد ممكن من المرضى فأصبحت هذه المؤسسات تحرص على تطوير وتحديث معداتها وزيادة التخصصات فيها لكي تصبح قابلة لاستيعاب أكبر عدد ممكن من المرضى.

صهيب الملكاوي: هل لك دكتور أن تحدثنا عن طبيعة المشاكل التي تواجهها إدارة المستشفيات مع شركات التأمين؟

عثمان رمضان: زي ما بقول لحضرتك أنه في إهدار يعني بِخش بعض المرضى مش كل المرضى طبعاً ويحاول أنه هو من وجهة نظره بالانتفاع بأكثر خدمة صحية، مثلاً داخل يكشف عنين يقوم يلاقي بالمرة عيادة الأنف والأذن يقولك طب أما أخُش أشيِك أنف وأُذن بعدين أما أخُش أشوف القلب أما أخش فنجد في ساعات بنجد أن بعض المرضى جايين كاشف في مستشفيات أخرى وفي نفس اليوم جاي يكشف وبعدين يبتدئ يقارن نتائج الفحوصات في المستشفى دي مع المستشفى دي، يعني جايب 3 فحوصات في يوم واحد يقول لك الله الفحوصات دي مختلفة يعني أنا أعمل الفحص ده .

صهيب الملكاوي: هذا لأنه الفحص مجاني لو بكُلفة؟

عثمان رمضان: نعم؟

صهيب الملكاوي: لأنه مجاني يتصرف بهذه الطريقة؟

عثمان رمضان: مجاناً طبعاً طبعاً.

صهيب الملكاوي: لو كان سيدفع هذه الكُلفة لن يقوم بهذا العمل؟

عثمان رمضان: بالضبط شوف، آه شوف كلِف الدول أد إيه وأهدر وقت كمان 3 مستشفيات أو المستشفيتين اللي كشف فيهم.

صهيب الملكاوي: بعض الدول تقوم بـ Home care أو الرعاية المنزلية تقوم بإرسال ممرضة إلى بيت المريض، هل سنصل إلى هذه المرحلة في التأمين في منطقتنا برأيك؟

عثمان رمضان: هو في الواقع التأمين يشمل، القانون بتاع التأمين اللي طلع يشمل الـ Home care على شكل إرسال ممرضة للمنزل أو دكتور إذا استدعت حالة المريض ذلك، إنما اللي إحنا  بدنا نطالب به تفعيل هذا النظام يبقى أوسع من كده، الهدف منه في كثير من الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأميركية إنه حاجتين شيء للمستشفى إنه هو يفضي سراير عدد من الأسِرة أكثر للمرضى اللي يحتاجوا إلى ذلك والثاني للمريض إنه المريض يتعالج  في وسط الأسرة بتاعته فيبقى العامل النفسي مهم جداً كعنصر في الإسراع في الشفاء.

صهيب الملكاوي: مرحباً.

أحد المرضى المُؤمنين (1): أهلا وسهلاً.

صهيب الملكاوي: سلامتك.

أحد المرضى المُؤمنين (1): الله يسلمك يا أخي .

صهيب الملكاوي: حضرتك ما هي نوع الإصابة التي تعاني منها؟

أحد المرضى المُؤمنين (1): والله عندي إصابة في الرِجل في الأنكِل .

صهيب الملكاوي: وكنت في الرنين المغناطيسي؟

أحد المرضى المُؤمنين (1): نعم الحمد لله.

صهيب الملكاوي: حضرتك مُؤمن أم على حسابك الشخصي؟

أحد المرضى المُؤمنين (1): والله التأمين من الله سبحانه وتعالى لكن طبعاً التأمين الصحي نعم مُؤمن أيضاً.

صهيب الملكاوي: طيب بالنسبة للتأمين هل قام بتغطية العلاج الحالي؟

أحد المرضى المُؤمنين (1): نعم حتى الآن يعني الـ CT وMRI  سنعمله بعد شوي وX ray  والدكتور الحمد لله I think it's all, يعني  Its all covered الحمد لله.

صهيب الملكاوي: مدى رضاك عن التأمين الصحي؟

أحد المرضى المُؤمنين (1): والله الحاجة الكويسة ما أستعمله كثير الحمد لله ربنا معطينا الصحة لكن لما أيام أستعمله بخير الحمد لله .

صهيب الملكاوي: لم تجد أي سلبيات؟

أحد المرضى المُؤمنين (1): ما أقدر أقول لك Example يعني الحمد لله كله مغطى.

صهيب الملكاوي: مرحباً؟

أحد المرضى المُؤمنين (2): أهلاً وسهلاً.

صهيب الملكاوي: أول شيء سلامتك؟

أحد المرضى المُؤمنين (2): الله يكرمك.

صهيب الملكاوي: من أي نوع الإصابة اللي تعانيها؟

أحد المرضى المُؤمنين (2): إصابة في الركبة التواء تقريباً في الركبة.

صهيب الملكاوي: بالنسبة للتأمين هل تأمينك عالمي أم محلي؟

أحد المرضى المُؤمنين (2): لا هو شركة عربية في المنطقة يعني.

صهيب الملكاوي: كيف تتعامل معك هذه الشركة؟

أحد المرضى المُؤمنين (2): والله تقريباً تعامل مش كويس.

صهيب الملكاوي: لماذا؟

أحد المرضى المُؤمنين (2): لأنه هو تقريباً أنا كنت في الصيدلية تقريباً الأسبوع اللي فات عشان خاطر آخذ العلاج، تقريباً الدكتورة قعدت تتصل حوالي ساعتين ما حدش برد عليهم .

صهيب الملكاوي: للموافقة على العلاج؟

أحد المرضى المُؤمنين (2): للموافقة على العلاج عشان حتى آخذ 10%  أدفع قيمة التأمين 10% ، حتى لما يتعمل رنين مغناطيسي كمان هنا طلبوا مني حوالي 300 ريال حوالي 20% أو 25% .

صهيب الملكاوي: يعني أنت تدفع نسبة من العلاج؟

أحد المرضى المُؤمنين (2): آه بدفع نسبة من التأمين، الأسنان ما بغطي الأسنان كمان.

صهيب الملكاوي: نهائياً؟

أحد المرضى المُؤمنين (2): نهائياً، ده كل الموضوع.

صهيب الملكاوي: إذا مدى رضاك عن التأمين؟

أحد المرضى المُؤمنين (2): 40%.

صهيب الملكاوي: ما نوع الإصابة اللي تعاني منها؟

أحد المرضى المُؤمنين (3): ألم خفيف في الظّهر.

صهيب الملكاوي: مُؤمن حضرتك؟

أحد المرضى المُؤمنين (3): الحمد لله.

صهيب الملكاوي: تأمينك ما نوعه دولي أو محلي؟

أحد المرضى المُؤمنين (3): دولي باستثناء أميركا وكندا.

صهيب الملكاوي: مدى رضاك عن هذا التأمين؟

أحد المرضى المُؤمنين (3): بنسبة كبيرة راضي.

صهيب الملكاوي: دكتور ما هي الأدوية التي لا يشملها التأمين عادةً؟

مفيد عبارة/صيدلاني: الأدوية التي لا يشملها التأمين تعتمد على بوليصة التأمين نفسها، في أشياء أعشاب وفي تجميل، الأعشاب أغلب بوليصات التأمين ما تغطيها وفيتامينات، بس في بوليصات لأ تغطي الأعشاب والفيتامينات في حالات مرضية.

صهيب الملكاوي: ماذا عن الأمراض المُزمنة مثل الضغط والسكري كيف تتعاملون معها؟

مفيد عبارة: بوليصات التأمين أكثرها بتغطي لفترة يعني قد تتجاوز 90 يوم وفي لها حدود مالية وحدود زمنية في شركات لمدة شهر وشركات شهرين وشركات 3 شهور، والقيمة المالية تختلف يعني في بقولك ممكن تدفع نسبة أنت ولو زادت عن 3 شهور أو شهرين أو على حسب البوليصة نفسها.

أدوية غير مؤمنة

صهيب الملكاوي: بحال جاءك شخص مُؤمن لكنه لم يتعامل مع طبيب جاءك ليستشير صيدلاني وقمت بإعطائه أدوية، كيف تتعاملون بفوترة هذه الأدوية؟

مفيد عبارة: لا، نتعامل طبيعي ونصرف له الأدوية المناسبة لحالته حسب معرفتنا ونكتب له اسمه على الفاتورة وهو منه لشركة التأمين يراسل شركة التأمين، في شركات تأمين تدفع الفواتير هذه.

صهيب الملكاوي: طيب عادةً بعض الأطباء يكتبوا أدوية تكون غير مؤمنة، هنا يأتي دور الدكتور الصيدلاني بإعطائه دواء بديل له؟

مفيد عبارة: نفس الدواء شركة ثانية قد يكون السعر مناسب بالنسبة له وفي بعضهم لأ يعني هو مستعد يعني أنه يدفع مالياً قيمة الدواء.

صهيب الملكاوي: مشاهدينا الكرام، فاصل قصير ونعود، ابقوا معنا.

]فاصل إعلاني[

إبراهيم المشوطي/متضرر من قرار تخفيض تكاليف العلاج الخارجية: أصابني Cancer في العظم في الجهاز العظمي وسبب لي هذا المرض في شلل نصفي، قرر دكتوري مكي جمعة إرسالي إلى لندن على أساس أنهم يقومون بإجراء الزراعة زراعة النخاع العظمي، زراعة النخاع ما تبي واحد كله نايم يعني لازم يبي حركة فقرر دكتوري تحويلي الدكتور طبعاً الدكتور اللي عمل لي زراعة النخاع، فأرسل كتابا إلى المكتب الصحي أنه إبراهيم محتاج إلى علاج طبيعي، فالحمد لله بلشت العلاج في William Hospital بدأت أعتمد على نفسي أرفع رجلي أقعد، علموني شلون أقعد على الكرسي Wheel chair طبعاً ردينا قال لازم ترد الكويت حطيت واسطات الدنيا ماكو فايدة، رديت على الكرسي الكهربائي، طيب رديت على أساس أنه لي علاج في الكويت، الصدمة الكبرى لما رحت أراجع في الطب الطبيعي من شهر 8 اللي فات إلى الآن ما في سرير فاضي، إلى الآن أنا قاعد أعالج نفسي بنفسي، فجأة عقب ما الولد أو البنت يستكمل علاجه وتبدأ تتعافى ترد، هذا تنتكس إلى أسوأ مما كان عليه أو أسوأ مما كانت عليه، لازم الدكتور هو اللي يحدد الدكتور يقول الشخص هذا يرجع للبلد أو ما يرجع، أنا دكتوري قال ما يرجع، يمكن السبب 100 دينار مع مرافق 200 دينار مثلاً، تدرين إحنا خاصة المواسم، المواسم في لندن أنا أتكلم عن لندن كوني أنا رحت لندن يعني الشقة تأخذينها بـ 1000، 1200 دينار بالأسبوع طيب إذا بالأسبوع إذا أنا 100 وهي 100 قول ممكن نوفر إذا 100، الآن قصوا الـ 100 إلى 70 دينار وقصوا المرافق الثالث للمعاق من غير أيPocket money  فقط اللي هو التذكرة، مرة صارت عندنا باليوتيوب مثلاً مقاطع لعوائل وأُسر كويتية أو خليجية تدري حطوا صور للأُسر إنها بذخ وإنها قاعدين يلعبون بالفلوس وإنه قاعدين يردون بلدهم بفلوس وقاعدين، يعني صارت مثلما تقول فرصة أو حجة إنه تعال هذه زيادة لكم، مو زيادة بالعكس أميركا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا والدول الأوروبية ترى غالية بخلانين على 100 دينار Pocket money باليوم؟ أنا ما أعتقد له داعي أنه يسوون هذا القرار أو يعملون بهذا القرار خاصة المرافق الثالث للمعاق، المعاق محتاج رعاية أكثر من شخص.

الكلفة السنوية لبرامج التأمين

صهيب الملكاوي: دكتور ألا تعتقد أن الكُلفة السنوية لبرامج التأمين والتأهيل الصحي في المنطقة العربية هي كُلفة ضخمة وكبيرة جداً.

رامي زيتون/رئيس قسم المالية والاقتصاد - جامعة قطر: مما لا شك فيه أن تكلفة التأمين الصحي على البلدان العربية تكلفة مرتفعة جداً فخلال السنة الماضية بلغت تكلفة التأمين الصحي أكثر من 30 مليار دولار وهو هذا المبلغ يُعتبر مبلغ هائل جداً إلا أن بالرغم من المبلغ أو بالرغم من أن هذا المبلغ يُعتبر كبير جداً إلا أن هناك العديد من الشكاوي وقد يكون السبب الرئيسي في ذلك هو سوء تطبيق بعض البرامج الصحية في بعض البلدان العربية.

صهيب الملكاوي: ألا تعتقد دكتور أن  ثراء الدولة أو قلة مواردها ربما له علاقة مباشرة ببرامج التأمين الصحي التي تُقدمها هذه الدول؟

رامي زيتون: قد يكون له تأثير إيجابي في بعض الدول ولكن قد يكون، ولكن قد لا يكون هنالك علاقة في بعض الدول الأخرى، فلو أخذنا على سبيل المثال دولة مثل قطر دولة غنية جداً أعتقد أن ثراء الدولة لها تأثير إيجابي على برنامج التأمين الصحي.

صهيب الملكاوي: دكتور رامي هل لك أن تُطلعنا على المشكلة الرئيسية التي قد تُواجه قطاع التأمين؟

رامي زيتون: المشكلة الرئيسية التي قد تُواجه قطاع التأمين الصحي هو ديمومة الدعم ومصادر تمويل التأمين الصحي برامج التأمين الصحي.

صهيب الملكاوي: اسمح لي دكتور يعني هناك بعض الدول المتقدمة ودول الغرب تقوم بإرسال الممرضين إلى منازل الحالات المرضية، ألا تعتقد أن هذا ربما يُشكل عبئ زيادة على قطاع التأمين الحكومي؟

رامي زيتون: أنا لا أعتقد أنه يعني عبئ على فاتورة التأمين لأنه إذا تم تطبيق التأمين الصحي بهذا الشكل قد يكون له آثار إيجابية على تخفيض الحاجة إلى ما والضغط على الأسِرة في المستشفيات وهذا بحد ذاته يعتبر تخفيض في تكلفة فاتورة التأمين.

صهيب الملكاوي: طب ما هي أهمية التأمين بالنسبة إلى الأفراد؟

توبياس ميكرت/مدير شركة تأمين: التأمين مهمٌ جداً خاصةً التأمين الخاص لأنه يعطيك حريةً لاختيار الطبيب وهناك فوائد أخرى للتأمين الخاص مثل تقديم المساعدة في إيجاد الطبيب أو المستشفى المناسب خاصةً إذا كنت في بلدٍ غريب ولا تعرف عنه شيئاً وهذه خدمةٌ تُقدم على مدار اليوم و7 أيام في الأسبوع.

صهيب الملكاوي: ربما وأنا هنا أؤكد أنه ليس الجميع بعض الأطباء يقولون للمريض قم بكل التحاليل بدل من تحليل معين أو تحليلين فقط بسبب وجود التأمين بهذه الحالة أنتم كيف تتأكدون من أن هذه الحالات بحاجة لهذه التحاليل وهذه الفحوصات؟

توبياس ميكرت: بالفعل تكاليف التأمين الصحي في ازدياد وهذا يُشكل تحدياً للناس ولنا كشركات تأمين ولذا لدينا اليوم عددٌ من الإجراءات نقوم بها لمراقبة وكشف أي عمليات احتيال.

صهيب الملكاوي: كيف تتفقون مع شركة مكونة من 100 شخص وتحددون الأسعار لهم؟

توبياس ميكرت: عندما يتصل بنا عميل ويقول إننا نريد تأمين 100 موظفٍ لدينا فأنا لا أسأله ما هو السعر الذي تريده بل أسأله ما هي المنافع التي تريدها، نحن نُفصل ما يريد الزبون من منافع وخدمات وبعدها يصبح لدينا جدولٌ مفصّل من ثم نحدد السعر المناسب، كذلك نعتمد على خبرتنا السابقة مع الزبون وهذه تساعدنا على التفاوض حول الأسعار، إذا لم يكن لدينا تعاملٌ سابق مع الزبون فسيكون من الصعب جداً أن نقدم له سعراً مميزاً.

صهيب الملكاوي: ماذا عن الأردن وماذا يقولون في هذا المجال، دعونا نشاهد؟

عماد الناعوري/مدير شركة تأمين: بالنسبة لتأمين الأفراد التأمين الصحي للأفراد يتم من خلال آلية عمل اللي هي يقوم الفرد اللي يرغب بعمل تأمين صحي فردي له بتعبئة نموذج أو طلب اشتراك في التأمين يتم هذا الطلب ينحط فيه كل المعلومات اللي تخص هذا الشخص بتحول هذا الطلب لقسم التأمينات الفردية في الشركة يتم دراسة هذا الطلب من كافة النواحي الصحية للتأكد أن هذا الشخص قابل أنه يكون مُؤمن وبناءاً عليه يتم احتساب القسط طبعاً حسب تغطيات وشروط بوليصة التأمين الفردية اللي تكون already  منعطية لهذا الشخص على شان يطلع عليها إذا هو كان يرغب أنه يندرج  تحت التأمين أو لا، بعد دراسة هذه الحالة تبعته في حالة الموافقة على تأمينه يتم إصدار بوليصة تأمين فردية باسم هذا الشخص مقابل قسط معين بكون بردو على عِلم فيه هذا الشخص المُؤمن، بالنسبة للعمر عادةً تأمينات الأفراد بتكون لغاية عمر 65 سنة بعض البوالص ممكن  تعطي تمديد لعمر الـ 70 طبعاً حسب كل حاله وحسب الوضع الصحي لإلها وحسب تاريخ اشتراكه مع هذه الشركة إن كان قديم أو جديد بالاشتراك، وبناءاً على العمر تبعه بتحدد طبعاً بردو القسط تبعه لأنه بصير في ارتفاع بالقسط كلما زاد عمر الشخص المُؤمن، بالإضافة إلى التأمين الصحي الفردي في عنا تأمين صحي جماعي نقدمه للشركات اللي بالسوق واللي بتطلب عروض تأمين صحي طبعاً كل شركة بتطلب عرض إحنا نفصل العرض هذا حسب ما يناسب هذه الشركة من حيث التغطيات الاستثناءات الشروط المنافع والأسعار، طبعاً وكل شركة حسب التغطيات اللي تطلبها والمنافع اللي تطلبها يبنى قسط البوليصة حسب المنافع هذه كل ما كانت المنافع بسيطة بكون القسط بسيط كل ما المنافع زادت وزادت متطلبات التأمين الصحي مثلاً من تغطيات إضافية كأسنان كعلاج أمراض عيون كأمراض إضافية يتم زيادة القسط هذا بما يناسب هذه التغطيات بحيث يكون بردو مناسبة للشركة اللي طالبه هذا العرض، هلأ بعد ما إحنا نبعث هذا العرض إذا صار في موافقة على العرض هذا والأسعار هذه كانت مناسبة لهذه الشركة بتم إرسال كشوفات الأسماء والأعمار ويتم إصدار البوليصة وإصدار كشف الأسماء بردو للشركات هذه على شان يبلش التأمين الصحي، طبعاً بتم إصدار بردو طباعة بطاقات تأمين وإرسال نماذج تأمين على شان هذه الشركات تتعالج عند الجهات الطبية والشبكة الطبية المعتمدة للشركة، بعض المُؤمنين ما يروحوا يتعالجوا عند الجهات الطبية، الجهات الطبية يبعثوا بالمطالبات تاعتهم للشركة وبتم هنا إدخال هذه الطلبات على النظام وتدقيقها والتأكد أنه هذه المطالبات حسب شروط وبنود البوليصة ماشية وبناء عليها بتم إصدار الدفعات للجهات الطبية خلال فترة زمنية معينة متفق عليها وبتم طبعاً شهرياً إرسال كشوفات للشركات المشتركة معنا بسحوبات المشتركين تبعونهم وكيف الأداء تبع العقد خلال السنة التأمينية.

صهيب الملكاوي: مشاهدينا الأعزاء دعونا ننتقل إلى فرنسا لنشاهد ماذا تقدم هذه الدولة لمواطنيها من خدماتٍ في التأمين الصحي ؟

]شريط مُسجل[

عياش دراجي: في المستشفى يُدرك المريض نعمة الصحة حق الإدراك ويعرف المواطن مستوى الخدمة الصحية التي يوفرها أي بلدٍ لمواطنيه، في فرنسا يشتهر نظام التأمين الاجتماعي العام بأنه أكثر مراعاةً للمريض فيجعله أكثر حرصاً على صحته وهو نظامٌ يشمل الطبابة التقليدية والحوادث الطارئة وإعانة العائلات الفقيرة ومِنح التقاعد والتكفل بالنساء الحوامل، أتعاب الطبيب وثمن الدواء وتكاليف العلاج عموماً يدفع منها صندوق الضمان الصحي نحو 70% وباقي النسبة يتكفل بها ما يُعرف بالصناديق المُكملة وهي مؤسساتٌ خاصة تتنافس في تعزيز قدرة المريض على دفع تكاليف العلاج.

مواطن فرنسي: عندما لا تكون لديك ملكيةٌ شخصيةٌ أو عقارٌ أو لا تستطيع الاعتماد على عائلتك بعد تعرضك لأزمةٍ في الحياة فإنه بإمكانك الاعتماد على صندوق الضمان الاجتماعي والذي يساعدك في النهوض مجدداً بعد مرضٍ أو حادثٍ أو طارئ .

عياش دراجي: صندوق الضمان الصحي يُسهل على المريض الإجراءات الإدارية وباستخدام ما يسمى البطاقة الحيوية يتم تسجيل كل المعطيات وتُدفع التعويضات للطبيب والصيدلي والمستشفى لكن الصندوق نفسه يعاني عجزاً كبيرا بلغ هذا العام نحو 15 مليار يورو، السُلطات تقول أن الوضع تحت السيطرة.

ماريزول توريل/وزيرة الصحة الفرنسية: لن نقوم بخفض عدد عمال المستشفيات الحكومية وهذا التزامٌ منا ونحن الآن نتحكم وسنتحكم أكثر في عملية الإنفاق وسنُحسن من أداء وفاعلية العلاج مع مراعاة ضغط الميزانية والمستشفيات الحكومية ستُسهم في ترشيد المشتريات وتتعاون أكثر فيما بينها.

عياش دراجي: الطبقة العاملة تتخوف من رفع المقتطعات الشهرية من الرواتب والشارع يبقى الملاذ الأول عند رفض أي إصلاحات تُدخل يدها في جيوب العمال أو تُقلص مِنح المعاشات.

]نهاية التقرير[

صهيب الملكاوي: إذاً أيها الأعزاء يبقى التأمين الصحي هو الملاذ الآمن لكثيرٍ من أُسرنا في الوطن العربي وفيما إذا أصيب عائل الأسرة فليس هو المصاب فقط إنما جميع أفراد الأسرة، نتمنى لكم دائماً موفور الصحة والعافية وليكن شعارنا دائماً الصحة أغلى ما نملك، هذه تحية مني صهيب الملكاوي ومن مُعدة البرنامج منال الهريسي والزميل فراس فؤاد، السلام عليكم.