يعرف التصميم الداخلي بأنه فن معالجة الأماكن والمساحات الفارغة ويشمل الأرضيات والحوائط، وقد بدأ هذا الفن "المكلف" بالظهور والانتشار في السنوات الأخيرة في بعض الدول العربية خاصة الخليجية منها.

وتشير الأرقام إلى أن قيمة سوق التصميم الداخلي في مجلس التعاون الخليجي بلغت 7.35 مليارات دولار، تستحوذ السعودية على نسبة 43%، والإمارات على نسبة 31%.

وتعد الكويت الأسرع نموا في سوق التصميم الداخلي، بينما يبلغ حجم الإنفاق على التصاميم الداخلية في قطر نحو 1.1 مليار دولار.

ويصف جوزابي بيلو، وهو مدير شركة إيطالية للتصميم الداخلي، في حديثه لحلقة "الاقتصاد والناس" التصميم الداخلي بأنه صورة متكاملة للمكان، بينما الديكور هو حلول للمكان لتعطي جوا وشعورا معينا.

وحسب بيلو فإن سوق "التصميم الداخلي" تنمو وتتطور في منطقة الخليج، بحكم الأجيال الجديدة التي تسافر أكثر وترى هذا الفن في مختلف دول العالم.

وأشار إلى أن أكبر تأثير خلفته الأزمة المالية على سوق التصميم الداخلي هو خسارة الطبقة المتوسطة التي كانت تحاول توفير المال بدون اللجوء إلى المصممين.

ويشير مدير شركة للديكور طارق عبد الحميد إلى أن ثقافة التصميم الداخلي بدأت في الانتشار في الدول العربية، بسبب رغبة الناس في الجديد وفي الأشياء الفخمة، فالشخص بات يسافر ويشتري مجلات الديكور والتصاميم، ويرى هذا الفن في المسلسلات التلفزيونية، ولذلك هو يريد أن يعيش بنفس المستوى.

وحسب عبد الحميد فإن دخل الفرد في قطر على سبيل المثال هو في تنام، مما يجعله يسعى للعيش في رفاهية.

أرقام عن حجم التصميم الداخلي بدول الخليج (الجزيرة) video

وبسبب انتشار سوق التصميم الداخلي، ظهرت شركات متخصصة في هذا المجال، ففي الأردن يقول نبيل زهران، مدير شركة للتصميم الداخلي إنه منذ 15 سنة حدثت نهضة في مجال التصميم الداخلي، وبات الناس يهتمون بالتصميم الداخلي.

وأشار إلى وجود مهارات في الأردن بمجال التصميم الداخلي، حتى إن الزبون الخليجي بات يستعين بهذه المهارات.

وقد تفاوت بعض المواطنين العرب في موقفهم بشأن الاستعانة أو عدم الاستعانة بالشركات المتخصصة في التصميم الداخلي، حيث قال البعض بضرورة الاعتماد على هذه الشركات لأنها أدرى بالديكور والتصاميم، بينما رأى البعض الآخر أن صاحب البيت هو أولى بتصميم بيته وفق ما يريده.

اسم البرنامج: الاقتصاد والناس

عنوان الحلقة: حجم سوق التصميم الداخلي عربياً وتكاليفه

مقدم الحلقة: مراد بوعلام الله

ضيوف الحلقة: 

- كارلي جاين فيغيس/مديرة عامة لشركة ديزاين

- ميس بن حمدان آل ثاني/شركة تصميم داخلي في قطر

- جوزابي بيلو/مدير شركة إيطالية للتصميم الداخلي

- طارق عبد الحميد/مدير شركة للديكور والتصميم الداخلي

- نبيل زهران/مدير شركة للتصميم الداخلي في الأردن

- وآخرون

تاريخ الحلقة: 4/4/2015

المحاور:

- أساسيات التصميم الداخلي

- تحديات تواجه سوق التصميم

- الأزمة المالية وتأثيرها

- البعد المالي والجمالي

مراد بوعلام الله: الاستغلالُ الأمثلُ للمساحاتِ والمكان له خبراءه هم متخصصو التصميم الداخلي يلجأ إليهم البعض لإنجاز بيت العُمر مهما كلفهم ذلك، بينما يرى فيهم البعض الآخر عبئاً إضافياً لا داعي له، ندعوكم مشاهدينا لاكتشاف سوق التصميم الداخلي في حلقة هذا اليوم من الاقتصاد والناس، أهلاً بكم.

بلغت قيمة سوق التصميم الداخلي في دول مجلس التعاون الخليجي 7 مليارات و350 مليون دولار في العام 2014، حصة السعودية كانت الأكبر وبلغت 43% تلتها الإمارات التي جاءت حصتها في حدود 31%، أما قطاع البناء الإسكاني فاستأثر بـ 42% من إجمالي هذه السوق، تلاه القطاع التجاري الذي جاءت حصته في حدود 17% ثم قطاع الضيافة الذي جاءت حصته في حدود 13,5%.

أساسيات التصميم الداخلي

سيدة فيغيس هلا حدثتنا عن الدور الذي يقوم به المصمم الداخلي وأهميته؟

كارلي جاين فيغيس/المديرة العامة لشركة ديزاين: نُلبي متطلبات وتوقعات الزبائن، غالباً ما يكون لديهم فكرة ونحاول تطويرها عبر عمل تصميم تتناسب مع توقعاتهم من حيث تنفيذ التصميم على أرض الواقع ليتطابق مع المكان الذي يرغبونه.

مراد بوعلام الله: لكن يُقال أن المصممين الداخليين يقومون باستغلال المكان والمساحات بما يتواءم واحتياجات الساكنين فهل هناك وصفة معينة للوصول إلى ذلك؟

كارلي جاين فيغيس: يجب أن تكون شخصاً اجتماعياً وعلى تواصلٍ مع الناس وتسمع متطلباتهم كذلك يجب أن تكون مستمعاً جيداً وأن تأخذ بعين الاعتبار كل ما يرغب فيه الزبون بدقةٍ لتلبية متطلباته بحسب ما يريده بدلاً مما يريده المصمم.

مراد بوعلام الله: بالنسبة للموردين والمواد المستخدمة في عملية التصميم، من الذي يختارها هل هو المصمم الداخلي أم المستهلك أو الزبون؟

كارلي جاين فيغيس: المصمم يعرض عدداً من الخيارات على الزبون بحسب الميزانية المحددة والزبون يختار ما يشاء، نحن نختار لكن الزبون له الخيار النهائي.

مراد بوعلام الله: نعلم جيداً أن المصمم الداخلي يعمل على عدة أبعاد مختلفة هناك الجانب المعماري هناك الجانب الفني الجانب الاقتصادي وهناك كذلك الجانب التكنولوجي والسوسيولوجي وحتى السيكولوجي أو النفسي، كيف يمكن للمصمم الداخلي أن يُلم بكل هذه الجوانب؟

كارلي جاين فيغيس: كشركة تصميمٍ داخلي نتعلم كثيراً عن أمورٍ متنوعة كالتكنولوجيا واستخدام الكاميرات المنزلية كذلك نتعلم عن البيئة بحيث يكون المكان مريحاً ونتعلم تأثير الإضاءة على نفسية الناس، فمثلاً كلما كانت الإضاءة طبيعيةً أكثر انعكس ذلك بالشعور بسعادةٍ على أصحاب المنزل.

مراد بوعلام الله: لكن ما هي المعايير العملية التي تُؤخذ بالحسبان عند التصميم الداخلي لأي بناء؟

كارلي جاين فيغيس: إذا حدد الزبون ميزانيته من البداية من المهم أن يُعلم المصمم بذلك حتى يتمكن المصمم من اختيار تصاميم ومواد تتناسب الميزانية المتوفرة فمثلاً إذا كانت الميزانية عاليةً بإمكاننا اختيار مواد باهظة الثمن والعكس صحيح.

مراد بوعلام الله: شيخة بدايةً هل لك أن تحدثينا عن أهمية التصميم الداخلي في القطاع العقاري والمشاريع العقارية ككل؟

ميس بن حمدان آل ثاني/شركة تصميم داخلي في قطر: طبعاً الهندسة الداخلية لها دور كبير في حياتنا بما أننا نقضي أغلبية اليوم في الداخل يا في البيت أو في المكتب أو في مطعم وغيره فالهندسة الداخلية استجابة لاحتياجاتنا اليومية مثلاً لو نبي نبني عمارة من أول الأشياء ولاّ من أهم الأشياء للمهندس ممكن يبدأ يفكر فيها هو المنظر يعني المنظر اللي ممكن المؤجر أو الـ Talent من داخل الغرفة شنو المنظر، فلهذا السبب يستحب أنه يكون الهندسة الداخلية من أساسيات تطوير المبنى وما تكون يعني ما تدخل في آخر يعني آخر مراحل البنيان.

مراد بوعلام الله: لكن الأكيد أن هناك فرق بين الديكور وبين التصميم الداخلي فأين يكمن الفرق بينهما؟

ميس بن حمدان آل ثاني: الديكور هو تنسيق الألوان اختيار الخامات، الهندسة الداخلية لها مراحل كثيرة من ضمن هذه المراحل الديكور، يعني من المراحل اللي ممكن الهندسة الداخلية يعني Part of the scope of internal design اللي هو Space planning مثلاً.

مراد بوعلام الله: تخطيط المساحات؟

ميس بن حمدان آل ثاني: أيوه، في بعد اعتبارات للمعايير العالمية مثل ADA اللي هو American of disabilities act لذوي الاحتياجات الخاصة وفي طبعاً الـ Lead، Lead certification اللي هو الاستدامة.

تحديات تواجه سوق التصميم

مراد بوعلام الله: لكن الأكيد أن هناك تحديات تواجه هذه السوق إن كان داخلياً أو محلياً أو حتى عالمياً، فما هي أبرز هذه التحديات؟

ميس بن حمدان آل ثاني: من أصعب التحديات اللي ممكن نواجهها هي أنها مهنة وايد جديدة في العالم العربي، فذلك يحتاج وقت أنه الناس تتعرف على أهمية هذه المهنة في تطوير العقارات، من الصعوبات الثانية اللي ممكن نواجهها هي أن الـ Internal design تبدأ في وقت وايد متطور في يعني بعد بناء أي عقار وهذه تسبب لنا وايد تحديات في هذا المجال.

مراد بوعلام الله: هناك من يخلط بين الديكور والتصميم الداخلي، هل لكم أن توضحوا لنا الفرق بينهما؟

جوزابي بيلو/مدير شركة إيطالية للتصميم الداخلي: التصميم الداخلي والتصميم بشكلٍ عام عبارةٌ عن حلولٍ للمكان لتعطي جواً وشعوراً معيناً ولنصل إلى هذا الهدف يجب أن نستخدم أموراً للزينة فالتزيين يكون لأشياءً كقطعةٍ بذاتها، أما التصميم الداخلي فهو الصورة المتكاملة للمكان.

مراد بوعلام الله: لكن كيف تُقيمون سوق التصميم الداخلي هنا في قطر وفي منطقة الخليج العربي ككل؟

جوزابي بيلو: هذه السوق تنمو وتتطور كثيراً، العديد من الأجيال تستعد للانتقال من بيت العائلة إلى بيتها الخاص وبحكم أنهم أجيالٌ جديدة فإن لديهم تصوراً مُغايراً عما تربوا عليه من حيث كيف وأين يريدون العيش.

الأزمة المالية وتأثيرها

مراد بوعلام الله: لكن إلى أي مدى أثرت الأزمة المالية العالمية خلال السنوات الخمس الماضية على سوق التصميم الداخلي، عالمياً ومحلياً كذلك؟

جوزابي بيلو: أعتقد أن الأزمة المالية أثرت على سوق التصميم فقد خسرنا الطبقة المتوسطة التي كانت تحاول توفير المال بعدم اللجوء إلى المصممين، تعاملنا مع هذا الموضوع بالتركيز على الشريحة الثرية التي يمكنها تصميم منازلها مثلما يريدون.

مراد بوعلام الله: لكن على أي أساس يقوم العميل هنا باختيار التصميم الداخلي، هل هناك أُسس معينة؟

جوزابي بيلو: المصمم الداخلي يختار بحسب ذوق الزبون بحيث يتوافق ما يختاره مع ما يفضله الزبون لكي يُرضي الزبون ويُسعده بدلاً من أن يُرضي المصمم نفسه.

مراد بوعلام الله: لكن ما هي النماذج الأكثر طلباً هنا في المنطقة، هل الطرازات القديمة أم الطرازات الأحدث أو الأجدد؟

جوزابي بيلو: هذه السوق تنمو وتتطور بسرعة، بالتأكيد الغالبية العظمى من الناس يُفضل العيش في أجواءٍ كلاسيكية ولكن مثلاً منذ سنوات يعتبر الرخام جزءاً أساسياً من الأجواء الكلاسيكية أما الآن فقد بدأ الناس يعرفون بأن هناك مواد أخرى ربما أفضل من الرخام مثل أنواعٍ معينةٍ من الخشب والسيراميك، ذلك يعني بأنك تستطيع عمل أشياء جميلة دون الحاجة لاستخدام الرخام، نفس الشيء بخصوص الثريات كنا نلحظ إقبال الناس على الثريات الكلاسيكية التي توجد في القصور القديمة في فينيسيا أما الآن تغير الأمر وأصبح الناس يهتمون بالزجاج الفينيسي المصمم بطريقةٍ عصرية بقطعه المميزة جداً، هذا يُغير الكثير وبسرعةٍ خاصةً مع الجيل الجديد الذي يسافر أكثر ويزور أفضل المتاحف والفنادق والمطاعم حول العالم والتي تؤثر على أذواقهم.

مراد بوعلام الله: بقي أن نتحدث عن موضوع السعر لأنه غاية في الأهمية لأنه يتعلق هنا بالميزانية المخصصة للتصميم الداخلي، فعلى أي أساس يتم التسعير تسعير المنتجات في نهاية المطاف أو التصاميم التي تُقدمونها؟

جوزابي بيلو: في الواقع ولسببٍ ما التصاميم في قطر مجانية، نحن نعمل التصميم بدون أي كُلفة والسعر النهائي هو بحسب ما يختاره الزبون من مواد فإذاً هو قيمة العمل كاملاً ويشمل عمل الأرضيات والجدران والحمامات والإضاءة.

مراد بوعلام الله: نتوقف مشاهدينا في فاصلٍ قصير نعود بعده لاستكمال حديثنا عن موضوع سوق التصميم الداخلي في المنطقة العربية، كونوا معنا.

]فاصل إعلاني[

مراد بوعلام الله: أهلاً بكم مشاهدينا من جديد، نعود لاستكمال حديثنا عن سوق التصميم الداخلي في المنطقة العربية، أخ طارق رح تفرجينا شي من النماذج الموجودة عندك هنا؟

طارق عبد الحميد/مدير شركة للديكور والتصميم الداخلي: عندنا بعض العينات والنماذج من الصبغات الـ على الجدران ده Decorating painting معظم الحاجات دي كلها تبقى صبغات إيطالي.

مراد بوعلام الله: لكن سيد طارق المعروف أن البيانات والأرقام تشير إلى نمو الإنفاق في منطقة الخليج خلال السنوات القليلة الماضية على التصميم الداخلي فما الأسباب؟

طارق عبد الحميد: نعم يعني كل واحد عايز البيت بتاعه بيت العُمر زي ما يقولوا يبقى في أفخم مستوى وأعلى مستوى وهنا دخل الفرد في قطر متنامي فبالتالي هو عايز يعمل بيت العُمر له في أشيك حاجة من كل شيء من جبسون بورد الأصباغ الأرضيات الـ Furniture كل شيء هو عايزه بشكل جيد غير الأول، الأول كان الناس تستخدم ممكن قطع بسيطة من الأثاث ممكن الجبسون بورد مثلاً يكون level واحد ما فيش أي Designs فيه، الحين الناس تدور على الجديد لكن التصميمات فخمة.

مراد بوعلام الله: لكن سيد طارق رغم إيجابية هذه الأرقام وهذا التوجه الإنفاقي لكن الثقافة ثقافة التصميم الداخلي لدي الفرد في المنطقة العربية لا زالت لم تترسخ بقوة لماذا؟

طارق عبد الحميد: دلوقتِ بدأت الموضوع اللي هو يبقى عندهم فكره وإطلاع يشتروا مجلات في الديكور يتفرج، حتى الفرد هنا بسافر أوروبا بتفرج على فنادق هناك عاملة إزاي السكن هناك عامل إزاي فبييجي بييجي هنا يبقى عايز يعيش في نفس المستوى دوّت، عاجبه الشياكة والانبهار بالغرب فبييجي عايز فيلته بيته اللي هو سيسكن فيها تكون على مستوى عال فبالتالي هو بقى مهتم فيطلّع بتفرج حتى على المسلسلات بتاعة التلفزيون الديكور فيها موجود إزاي الستائر إزاي الـ Furniture عاملة إزاي، وبعدين في ناس كثيرة إحنا نسافر مثلاً بره في معارض في إيطاليا في الصين في تركيا نلاقي مواطنين موجودين هناك بشوف ويطلّع بلف غير الأول، في الأول هو كان منغلقا شوية.

مراد بوعلام الله: إذاً هناك ثقافة جديدة بدأت تتبلور على مستوى التصميم الداخلي لدى الفرد في المنطقة العربية؟

طارق عبد الحميد: نعم.

مراد بوعلام الله: لكن لا زال يُنظر إلى التصميم الداخلي لحد الآن على أنه تكلفة لكن في المقابل ما الذي يحصل عليه العميل؟

طارق عبد الحميد: يحصل على الرفاهية، يحصل على مسكن جيد يعني الحياة لازم اللي هو يعيش عيشة جيدة في مستوى راقٍ في الذوق العام بدأ اللي هو يرتفع فدية دي اللي سيحصل عليه.

مراد بوعلام الله: طيب هناك من يشتكي طبعاً دائماً في سوق التصميم الداخلي من عدم توافق التصميم على الورق مع التنفيذ النهائي وبالتالي ما الذي يجب فعله باعتقادك لحماية هذا القطاع قطاع التصميم الداخلي؟

طارق عبد الحميد: والله حضرتك إحنا كشركة إحنا نصمم وننفذ OK، وده أفضل شيء وبنصح أي واحد اللي هو ما يروح لأي شركة تصمم فقط لأنه في مشاكل كثيرة تحصل في التنفيذ لو هو راح لشركة أخرى عشان تنفذ له التصميم ده.

البعد المالي والجمالي

مراد بوعلام الله: لكن أين الخلل هنا بين التصميم والتنفيذ؟

طارق عبد الحميد: الخلل في الـ Cost يعني.

مراد بوعلام الله: التكلفة.

طارق عبد الحميد: في التكلفة، دلوقتِ ممكن أروح لشركة تصميم تعمل لي تصميم معين أجي أنفذه ألاقي الـ Cost عالي جداً أضطر أغير في التصميم فبالتالي التصميم مش يطلع نفس التنفيذ سيبقى في خلل كبير في التصميم والتنفيذ ودوت يتوقف على الـ Cost يعني مثلاً ممكن عميل ييجي عايز مجلس ممكن أعمل له المجلس دوت أعمل له تصميم شيك وجميل بس يكلفه مثلاً 300 ألف هو ما معه 300 ألف فلازم أنا أكون منسق معه في المعطيات أنت عايز تِشطب إزاي عايز الأرضية تكون إزاي السقف إزاي، الحاجات دي قبل ما أصمم يكون عندي معطيات.

مراد بوعلام الله: والتكاليف سيد طارق على أي أساس تتحدد على أساس المواد الخام المستخدمة في التصميم؟

طارق عبد الحميد: نعم، نعم.

مراد بوعلام الله: أم المساحة أم ماذا؟

طارق عبد الحميد: لأ المساحة طبعاً كل حاجة وكل شيء يسعر بالمتر المربع المساحة تفرق في التكلفة كل ما كانت المساحة صغيرة كل ما كانت التكلفة أقل، ثاني حاجة العامل الثاني الخامات يعني مثلاً أنا أركب في الأرضيات رخام في ممكن أركب باركيه ممكن أركب بورسلان ممكن أركب سيراميك OK، كل الحاجات دي بتفرق ممكن الرخام من سعر المتر 300 ريال فما فوق، البورسلان ممكن يكون من سعر 65 ريال للمتر فما فوق يفرق في سعر المتر، يعني لو أنا يعني عندي 50 متر مربع تفرق لما أعمل حاجة بـ 300 ريال ولما أعمل حاجة بـ 60 ريال.

مراد بوعلام الله: طيب بالنسبة للمشاكل أو المعوقات لنقل التي تواجه عمل شركات التصميم الداخلي، ما هي أبرز المشاكل التي يصطدم بها المصمم الداخلي مع العملاء خاصة هنا في منطقة الخليج العربي؟

طارق عبد الحميد: والله ما فيش مشاكل بس يعني لما إحنا نيجي نعمل تصميم لازم العميل لو هو كان عنده خلفية عن التكاليف Designs إيه نوعية Designs يعني في مثلاً واحد ييجي يقولك أنا عايز تصميم كلاسيك فالتصميم الكلاسيك ده في أنواع كثيرة جداً من الكلاسيك في Louis sixe في Louis Quatorze في Louis quince في Queen Anne الـ Amber في Designs كثيرة لكن معظم الناس دلوقتي يعني ممكن اللي هو يتعبك شوية في التصميم اللي هو على بال ما يوصل للي هو عايزه.

مراد بوعلام الله: في ظل الانتعاش الذي تعرفه سوق التصميم الداخلي في منطقة الخليج العربي ظهرت في بعض الأقطار العربية شركاتٌ متخصصةٌ في التصميم الداخلي تقدم خدماتها عن بُعد، أدعوكم لاكتشاف قصة هذه الشركات من الأردن؟

نبيل زهران/مدير شركة للتصميم الداخلي: سوق التصميم الداخلي في الأردن أنا أسميه حديث العهد بحيث أنه كان الهندسة كثير تركز على الخارج على الواجهات الخارجية للمبنى على نوعية الحجر على التفاصيل الخارجية وفي نظري أنه كان في شوية إهمال بالنسبة للتصميم الداخلي ما كانت أولوية، لاحظت أنا في آخر 10 سنين يجوز إلى 15 سنة خلينا نسميها وجود نهضة في مجال التصميم الداخلي صارت الناس تستوعب أنها بحاجة إلى خدمات مهنية إلى نصيحة إلى ناس يبدعوا في داخل هذا المنزل وفي عنا يعني في الأردن مهارات ما شاء الله عليها يعني ممتازة جداً هذه المهارات بعض منها أكتسب في الأردن بعض منها زيي أنا كنت مغترب في الولايات المتحدة وجبت خبرتي كلها حطيتها هنا في عمّان وفي زيي كثير طبعاً وهذا شيء رائع، فالآن إحنا السوق الأردني بمجال التصميم الداخلي كثير متطور إبداعات رائعة، أنا بلشت ألاحظ أنه الزبون الخليجي من أهلنا في الخليج صار صار يجيء على الأردن يدور على مهاراتنا في التصميم الداخلي، صار عنده ثقة في هذا المصمم الأردني لمهاراته لتنوعه بالأفكار فشفت أنا في المدة الأخيرة أو ألاحظ أنه في طلب على المصمم الأردني كتصميم داخلي، يُطلب منا مرات بحيث أنه يكون التصميم كلاسيكي تقليدي ينتمي إلى روح وطيف الخليج وفي عندنا متطلبات من الخليج يطلبوا شيء أوروبي شيء Modern يختلف اختلاف كلياً.

[آراء من الأردن حول الاستعانة بشركات التصميم الداخلي]

مواطن أردني 1: انتشار مكاتب كثيرة للتصميم الداخلي قَلت الكلفة وخبرتهم في هذا المجال استغلال البيت ومساحة البيت بالشكل المضبوط تساعد كثير صاحب البيت أنه يستغل كل زاوية وكل نقطة في البيت بالشكل المطلوب والمناسب.

مواطنة أردنية 1: ولو أنا بدي أشتغل طبعاً سيكون أول شيء ما رح يطلع الذوق زي عن طريق مكتب سيكون في شوية تخربش مش سيكون 100% الذوق مناسب وستكون الأسعار كمان مكلفة كثير، فبالعكس عن طريق مكتب بتكون الأسعار اقتصادية وبمكانها.

مواطن أردني 2: هلأ ممكن أروح مكتب هندسي آخذ فكرة منه بعدين أنا أطبق لحالي لأنه إذا بدي آخذ مثلاً عن طريق المكتب الهندسي برنامج كامل رح يكلفني.

مواطن أردني 3: أنا بشوف إنه أنا أروح على مكتب متخصص بموضوع ديكورات البيت أفضل من أنه أنا يمكن ما أكون في خبرة في موضوع الديكورات في شغلات أو تفاصيل دقيقة أنا ما بكون منتبه لها زي ما بشوفوها مهندسين الديكورات نفسهم في بيتي يمكن يكون الموضوع مكلف كثير بس أنا هيك بشتري راحة بالي وبشتري جمالية البيت عندي.

مواطنة أردنية 2: أنا بالنسبة إلي إنه الواحد هو يختار Decoration تاع بيته لأنه هو هذا بيت العمر إله فحلو أنه هو يصمم كل زاوية بالبيت إنه تكون على مزاجه وعلى رأيه هو شو بحب.

مراد بوعلام الله: إذا كان التصميم الداخلي فناً يتعامل مع المساحات والأماكن الفارغة فإنه في المقابل يتطلب جيباً مُمتلئة؛ والقرار لكم.