تناولت حلقة برنامج "الاقتصاد والناس" التي بثت يوم 12/10/2013 ارتفاع أسعار الأضاحي في أغلب بلدان العالم العربي بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف وشحها في بعض الأحيان وبسبب الاحتكار في أحيان أخرى وكيف يتعامل الناس مع هذه الزيادات.

وانتقلت الكاميرا إلى أسواق الماشية في قطر واليمن ورام الله فاستطلعت آراء الناس حول أسعار الأضاحي ووقفت على مدى الإقبال على اقتنائها بعد تلك الزيادات التي تراوحت بين 15% و20%.

وأوردت الحلقة مجموعة من الحقائق من بينها أن العالم العربي يمتلك أكثر من 347 مليون رأسا من الماشية أي ما يمثل 7.3% من حجم الثروة الحيوانية في العالم. مشيرة إلى أن السودان يمتلك 30% من الثروة الحيوانية في العالم العربي وتليه موريتانيا بـ18%.

ارتفاع الأسعار
وتحدث بعض الناس ممن استطلعت آراؤهم عن ارتفاع في أسعار الأضاحي بين 15% و20% بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف وقلة كمياتها إلى جانب الاحتكار وتكاليف النقل.

وقد وصل سعر الأضحية في المغرب إلى 600 دولار في حين يتراوح في مصر بين 400 و600 دولار حسب الوزن.

وأوردت الحلقة إحصائيات مفادها أن إنتاج مصر من اللحوم الحمراء لا يغطي سوى 20% من الاستهلاك المحلي مما يدفعها إلى استيراد 20 ألف رأس من الماشية لتغطية الطلب المحلي.

أما في الجزائر التي تحتل المرتبة الثالثة من حيث عدد رؤوس الماشية في العالم العربي حيث تبلغ 23 مليون رأس، فقد فاق سعر الأضحية فيها ثلاثين ألف دينار (360 دولارا) ، في حين سجلت دول الخليج ارتفاعا بلغ 10% وهو ما دفع بدول مثل قطر إلى دعم سعر الأضحية بـ40%.

النص الكامل للحلقة